القمة الأفريقية

  • توصىة من القمة الإفريقية بترويج ودعم المتحف المصرى الكبير ومتحف الجيزة

    صرح الدكتور جى فلورى المحام بمكتب المستشار القانونى للاتحاد الأفريقى أن مؤتمر القمة الأفريقية الافتراضية فى دورته 34 العادية  التى اختتمت أعمالها مساء أمس، أصدرت عدة توصيات وقرارات أهمها حث  الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى التى لم تصدق بعد على ميثاق النهضة الثقافية الأفريقية والنظام الأساسي للجنة الأفريقية للمواد السمعية البصرية والسينما على التعجيل بعملية التصديق لضمان دخولهما حيز التنفيذ، وطالب من حكومة كينيا العمل بشكل وثيق مع مفوضية الاتحاد الأفريقى فى تفعيل الأمانة المؤقتة للجنة الأفريقية للمواد السمعية البصرية والسينما وتقديم تقرير عن التقدم المحرز إلى الدورة العادية الأربعين للمجلس التنفيذي.

    وأضاف فلورى أن مؤتمر القمة الأفريقى طالب من جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى واليونسكو والمؤسسات الثقافية الأفريقية ومفوضية الاتحاد الأفريقى دعم إطلاق المتحف المصرى الكبير ومتحف الجيزة بالقاهرة و الترويج لهما والمشاركة فى إطلاقهما بالإضافة الى دعم حكومة الجزائر ومفوضية الاتحاد الأفريقى فى التنفيذ الكامل لمتحف أفريقيا الكبير، والترويج له كأحد المشاريع الرائدة لأجندة 2063 للاتحاد الأفريقى ودعوتهم  إلى المشاركة فى الإطلاق القارى لمتحف أفريقيا الكبير المقرر فى عام 2021 فى إطار فعاليات عام الفنون والثقافة والتراث

    وأشار فلورى إلى دعوة القمة جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى إلى دعم الدورة الثانية لمنتدى لواندا حول ثقافة السلام المنعقد كل سنتين فى لواندا، أنجولا، والمقرر عقدها فى 2021 والمشاركة فيها، وهى مبادرة تندرج ضمن خارطة الطريق المنبثقة عن المذكرة المفاهيمية لموضوع الاتحاد الأفريقى لعام 2021، وتنظمها جمهورية أنجولا بالتعاون مع اليونسكو ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

    وقال فلورى أن مؤتمر القمة أعرب عن خالص تقديره سيلرؤساء افريقيا على قيادتهم النموذجية والمركزة والفعالة وفى حينها لاستجابة أفريقيا لمرض فيروس كورونا-19.

    وأشاد برئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وأعضاء المفوضية وموظفى الاتحاد الأفريقى على الدعم الذى قدموه لهيئة مكتب المؤتمر وعلى تنفيذ مقررات أجهزة صنع السياسة للاتحاد الأفريقى فيما يخص استجابة أفريقيا المنسقة لجائحة مرض فيروس كورونا-19 ،وأقر بالإنجازات المعتبرة للاتحاد الأفريقية استجابة للجائحة، بما فى ذلك تنفيذ الاستراتيجية القارية الأفريقية المشتركة حول كوفيد-19، وإنشاء صندوق الاتحاد الأفريقى للاستجابة لكوفيد-19، وإنشاء المنصة الأفريقية للإمدادات الطبية؛ والشراكة من أجل التعجيل باختبارات كوفيد-19، وتعيين المبعوثين الخاصين للاتحاد الأفريقى المعنيين بالاستجابة لكوفيد-19، والعمل القيّم الذى قام به فريق العمل الأفريقى المعنى باقتناء اللقاحات المنشأ حديثا، ورحب بمساهمات الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى والشركاء وبالمنظمات الأخرى المساهمة فى استجابة الاتحاد الأفريقى لجائحة كوفيد-19، ويدعو الدول الأعضاء والشركاء الآخرين إلى تقديم الدعم.

    وأعرب عن دعمه بشأن الحاجة إلى وصول جميع الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى بشكل منصف وفى الوقت المناسب إلى اللقاح ضد كوفيد-19 الذى سيتطلّب آليات إضافية لضمان تطعيم 60% على الأقل من سكان القارة، وشدد على الحاجة إلى الوصول الشامل والمنصف وفى الوقت المناسب إلى المنتجات الطبية بتكلفة ميسورة، بما فى ذلك أدوات التشخيص، واللقاحات ومعدات الوقاية الشخصية، وأجهزة التنفس الصناعى من أجل الاستجابة السريعة والفعالة لمرض فيروس كورونا-19.

    وأفاد فلورى بترحيب مؤتمر القمة بالتقدم المحرز فى تنفيذ عملية الإصلاح المؤسسى للاتحاد الأفريقى وطالب من المفوضية المفوضية ضمان إجراء مشاورات مستفيضة مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين والاستعانة بخبراء أفريقيين مستقلين لوضع جميع مقترحات الإصلاح.

    وأشار فلورى إشادة مؤتمر القمة بالدول الأعضاء لمساهمتها بنسبة 90% من المبالغ المقررة عليها (222،967،420 دولارا أمريكيا) فى عام 2020 فى الميزانية العادية للاتحاد، وبالدول الأعضاء الـ55 لمساهمتها بمبلغ 204،876،199 دولارا أمريكيا فى صندوق السلام للاتحاد الأفريقى منذ عام 2017.

  • ليفاندوفيسكى يوجه رسالة تحفيزية لمصطفي محمد قبل القمة الإفريقية بين الأهلى والزمالك

    وجه النجم البولندي ليفاندوفيسكي قائد هجوم فريق بايرن ميونخ الألماني ، صباح اليوم الجمعة رسالة تحفيزية ، لمهاجم الزمالك مصطفي محمد ، وذلك قبل لقاء فريقه اليوم أمام الأهلي ، في مبارة نهائي بطولة دورى أبطال إفريقيا في لقاء

    مصري خالص.ونشر ليفاندوفيسكى فيديو عبر صفحنته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي إنستجرام قائلاً: ” أهلا مصطفى محمد، أتمنى لك التوفيق في المباراة النهائية، توخى الحذر، أنت الأفضل”.

    ويستعد فريق الأهلي المصري  لملاقاة غريمه

    التقليدي الزمالك ، ولكن تلك المره في صراع علي الزعامة الإفريقية لحصد اللقب التايع له في تاريخه الكروي.فيما يبحث الزمالك عن اللقب السادس له في تاريخه الكروي، في المبارة التي تجمع بينه وبين االأهلي مساء اليوم الجمعة ، في قمة كروية إفريقية مثيره ينتظرها عشاق الساحرة المستديرة في القارة السمراء .

    https://www.youtube.com/watch?v=qNkbMtz98w4

  • الخارجية: القمة الأفريقية أكدت ضرورة وجود اتفاق ملزم لآلية ملء سد النهضة

    قال أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إن قمة هيئة مكتب الاتحاد الأفريقى التي عُقدت أمس الثلاثاء حول سد النهضة قد أكدت على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، يتضمن آلية قانونية مُلزمة لفض النزاعات يحق لأي من أطراف الاتفاق اللجوء إليها لحل أي خلافات قد تنشأ مستقبلاً حول تفسير أو تنفيذ الاتفاق.

    وأضاف حافظ – فى تصريح اليوم الأربعاء – أنه تم خلال القمة تأكيد ضرورة تركيز المفاوضات على سد النهضة باعتباره سداً لتوليد الكهرباء غير مُستهلك للمياه وعدم إقحام أي موضوعات غير ذات صلة بالسد أو طموحات مستقبلية في عملية المفاوضات.

    وأوضح أنه تم التوافق في ختام القمة على مواصلة المفاوضات والتركيز في الوقت الراهن على منح الأولوية لبلورة الاتفاق الملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يتم لاحقاً العمل على بلورة اتفاق شامل لكافة أوجه التعاون المشترك بهدف تعزيز علاقات الشراكة بين دول النيل الأزرق وبما يحقق طموحات شعوب الدول الثلاث ويؤمن مصالحها.

    وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية أن القمة تناولت المبادئ الأساسية التي تحكم المفاوضات وفي مقدمتها ضرورة الالتزام من قبل كافة الأطراف بعدم اتخاذ إجراءات أحادية لما يشكله ذلك من حجر زاوية لنجاح المفاوضات، وما يجسده من توفر حسن النية لدى كافة الأطراف والرغبة الحقيقية فى تعزيز إجراءات بناء الثقة والتعاون بين الدول الثلاث، مشيرا إلى أن التزام كافة الأطراف بتنفيذ نتائج القمة يُعد أمراً ضرورياً لنجاح المفاوضات والتوصل إلى اتفاق متوازن وعادل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

  • القمة الأفريقية: بدء مفاوضات اللجان الفنية حول سد النهضة خلال أسبوعين

    أفادت قناة العربية فى خبر عاجل لها، أن القمة الأفريقية أعلنت عن بدء مفاوضات اللجان الفنية حول سد النهضة للتوصل لاتفاق خلال أسبوعين.

    وكان شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم في قمة مصغرة لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة قضية سد النهضة، وذلك برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، وبحضور كلٍ من أعضاء المكتب الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، والرئيس فيلكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى مشاركة عبد الله الحمدوك رئيس وزراء السودان، و آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا.

    وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب خلال القمة عن الشكر للرئيس الجنوب أفريقي على مبادرته بالدعوة لعقد هذه القمة الهامة لتناول قضية سد النهضة بحضور الدول المعنية الثلاث، باعتبارها قضية حيوية تمس بشكل مباشر حياة الملايين من مواطني مصر والسودان وإثيوبيا، مؤكداً تقدير مصر لحكمة وجهود جنوب أفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي في التعامل مع التحديات الاستثنائية التي تواجه القارة الأفريقية في هذه المرحلة.

    وأكد الرئيس أن مصر منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية التي تصبو إليها وزيادة قدراتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها، أخذاً في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية، ومن ثم يتعين العمل بكل عزيمة مشتركة على التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن لمصر والسودان مصالحهما المائية ويتيح المجال لإثيوبيا لبدء الملء بعد إبرام الاتفاق.

  • الرئيس ” السيسى ”  : استقرار ليبيا من محددات الأمن القومى المصرى

    حضر الرئيس ” السيسى ”  اليوم ، اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس .
    وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،
    بأن الاجتماع تناول التباحث بشأن آخر تطورات القضية الليبية .
    وأكد الرئيس ” السيسى ” أن استقرار ليبيا يعد من محددات الأمن القومي المصري ،
    وأن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية ومن يدعمها.
    كما أكد الرئيس ” السيسى ”  موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية بالتوصل لحل سياسي للأزمة،
    والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها ، و الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته،
    ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية الليبية.
  • الأحد.. الرئيس السيسى يشارك بالقمة الأفريقية فى “أديس أبابا”

    تنطلق صباح الأحد، فعاليات الدورة العادية الـ 33 لقمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقي والتي تعقد يومى 9 و 10 فبراير الجارى فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى.

    ومن المقرر أن تشهد القمة تسليم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي إلى دولة جنوب أفريقيا، بحضور الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا.

    ومن المعتاد أن يعقد الرئيس السيسي على هامش القمة عدد من اللقاءات الثنائية مع عدد من الرؤساء والقادة الأفارقة والضيوف الدوليين البارزين، كما سوف يترأس الجلسة المغلقة فى أول أيام القمة.

    ومن المتوقع أن يتناول الرئيس السيسي في كلمته في القمة جهود الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي التي استمرت على مدار عام، ركزت خلالها مصر على ملف التكامل الإقليمي والقاري، حيث أولت مصر أهمية خاصة لهذا الملف نظراً لإيمانها بمحوريته ودوره الهام في مجال التنمية واستقرار القارة، حيث تمت استضافة وتنظيم عدد من الفعاليات المهمة التي مثلت علامة هامة على مسار عملية التكامل وتطويرها، وفيما يتعلق بالتكامل الاقليمي، تم عقد الُنسخة الأولي من اجتماع القمة التنسيقي بين التجمعات الاقتصادية الاقليمية والاتحاد الأفريقي ٨ يُوليو 2019، لوضع حجر الأساس لمنصة التنسيق بين المركز والأفرع القارية، بما يعمل على زيادة التنسيق والتناغم في العمل بين آليات صنع القرار بين كل من الاتحاد الافريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية.

    أما فيما يتعلق بالتكامل القاري فشهدت الرئاسة المصرية الاطلاق التاريخي لاتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية والأدوات التشغيلية الخاصة بها، وهي الاتفاقية الطموحة التي تستهدف زيادة مُستوى التبادل التجاري بين الدول الافريقية ليصل الى 25%، فلا يمكن تحقيق تنمية حقيقية دون تبادل تجاري واستثماري مُقدر بين الدول الافريقية، إضافة إلى استضافة القاهرة أسبوع البنية التحتية القاري، والذي أرسي المعايير الاساسية لاختيار مشروعات البنية التحتية الافريقية خلال العقد القادم ومنها محور القاهرة- كيب تاون، وذلك إدراكاً من مصر لأهمية محور البنية التحتية، كما أولت الرئاسة المصرية أهمية خاصة لمسار الإصلاح المؤسسي للاتحاد الافريقي من خلال القيام بدور رئيسي وفعال في التمهيد لاعتماد هيكل جديد لمفوضية الاتحاد الافريقي قادر على مواكبة التحديات ونظام جديد للتعيينات وهي الخطوات التي تُمثِل علامات واضحة ومُضيئة في مسيرة الدولة المصرية الداعمة لطموحات وتطلعات الدول والشعوب الافريقية.

    من جانبه، قال السفير أسامة عبدالخالق سفير مصر في أثيوبيا ، إنه من المقرر بعد الجلسة المغلقة للقادة الأفارقة أن تعقد جلسة مفتوحة يحضرها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أو من ينوب عنه، وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وسكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس.

  • بوتين يعلن عقد القمة الأفريقية – الروسية كل 3 سنوات

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن انعقاد القمة الأفريقية الروسية كل 3 سنوات بالتناوب بين روسيا وإحدى الدول الأفريقية، وعقد مشاورات سنوية لوزراء الخارجية والدول الأفريقية.

    وقال بوتين فى ختام القمة الأفريقية الروسية الأولى بمنتجع سوتشى الروسى، اليوم الخميس، إن هذا المنتدى فتح نوعا من العلاقة الجيدة بين روسيا وأفريقيا، فأكثر من 40 دولة تم تمثيلها من الرؤساء والتوقيع على عدة اتفاقيات، ونتيجة للعمل المشترك تم عقد اتفاقيات أخرى تساعد على تنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

  • صور ترصد مغادرة السيسي النيجر عقب ترأس القمة الأفريقية الاستثنائية

    ودع رئيس النيجر، الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد رئاسة الرئيس السيسي أعمال القمة الأفريقية الاستثنائية التي أطلقت اتفاقية التجارة الحرة القارية، وكذلك القمة الأفريقية التنسيقية المصغرة مع التجمعات الاقتصادية الإقليمية في أفريقيا”.

    وترأس الرئيس السيسي أعمال القمة التنسيقية المصغرة الأولى من نوعها للاتحاد الأفريقي مع التجمعات الاقتصادية الإقليمية في أفريقيا، وذلك بنيامي عاصمة النيجر.

    وأكد السفير بسام راضي، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن قمة التنسيق المصغرة تُعتبر علامة بارزة في مسيرة التكامل القاري وعملية الإصلاح المؤسسي الجارية في الاتحاد الأفريقي، كما أن انعقادها جاء متماشيًا مع مُحددات الموقف المصري تجاه الجهود القائمة في هذا الصدد، حيث تم تخصيصها للنظر في تقسيم العمل وتوزيع المهام بين الاتحاد والتجمعات الاقتصادية الإقليمية الأفريقية.

    وأكد الرئيس في هذا الخصوص الحاجة لرؤية سياسية وإستراتيجية واضحة لتعزيز التناغم بين عمل الاتحاد الإفريقى وأنشطة التجمعات الاقتصادية الإقليمية، بحيث تتم صياغة هذه الرؤية تحت قيادة الدول الأعضاء، لترسيخ ملكيتها لهذه العملية وتأكيد إرادتها السياسية لتنفيذ مخرجاتها، وذلك من خلال آلية تجمع بين الاتحاد الأفريقي، والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، والآليات والمؤسسات الإقليمية الأخرى المعنية.

  • بالفيديو.. السيسي يفتتح القمة الأفريقية الاستثنائية بالنيجر

    افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الاثنين، أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي، المخصصة لاتفاقية التجارة الحرة القارية، وذلك بنيامي عاصمة النيجر.
    وأكد السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن القمة محط أنظار واهتمام كافة دول القارة والمجتمع الدولي بأسره.
  • السيسي يعلن ختام أعمال القمة الأفريقية الاستثنائية

    أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن اختتام أعمال القمة الإفريقية الاستثنائية، المنعقدة في نيامي بالنيجر.

    وأعرب السيسي عن تقديره واحترامه للحضور على روح التعاون والدعم بين دول الاتحاد والجهود المتضافرة للوصول لمخرجات قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

    وقال الرئيس إن قمة النيجر علامة فارقة باتجاه بلورة حقبة تتسم بالرخاء الذي نتطلع له جميعا، واستكمالا لأجندة الاتحاد الأفريقي ومشروعاته الرائدة للسنوات العشر الأولى.

    وهنأ خلال كلمته التي بثها التليفزيون المصري لغانا لاستضافتها مقر سكرتارية اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، مضيفا: “لدينا الآن تصور واضح لكيفية التنفيذ والمضي متزودين بالمثابرة والأمل والتفاؤل”.

    وأوضح أن الاتحاد أطلق عدة قواعد لتسهيل عملية التجارة الحرة بين الدول الأفريقية، مؤكدا أن قمة النيجر من أهم القمم في مسيرة الاندماج الأفريقي، وأن الاتحاد سيتابع دون كلل أو ملل المرحلة الأولى لبدء المنطقة التجارية القارية.

    ودعا السيسي مفوضية الاتحاد الأفريقي وسائر الجهات لمواصلة الحوار البناء، مشيرا إلى أن الجميع اتفق على ضرورة الإسراع في تنفيذ مشروعات البنية التحتية، وبذل قصارى الجهد لنكون عند حسن ظن أبنائنا وعلى مستوى تطلعاتهم.

    ودعا السيسي جميع الدول الأعضاء للتصديق على منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

    وأعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الإفريقي، بدء إطلاق قواعد المنشأ لمنطقة التجارة الإفريقية.وشهدت القمة إطلاق منطقة اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية القارية بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الأفريقية، ودخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

    وتعد تلك الاتفاقية أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي التي سعت مصر لتفعيلها وجعلها واقع، نظرًا لأنها تمثل علامة فارقة في مسيرة التكامل الاقتصادي للقارة وستنشئ أكبر منطقة تجارة حرة في العالم، وهو ما يمهد الطريق إلى اندماج القارة في مؤسسات وآليات الاقتصاد العالمي.

  • السيسى فى القمة الأفريقية: علينا السعى لتحقيق آمال شعوبنا فى التنمية

    قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه لابد من تعزيز التواصل مع القطاع الخاص لتفعيل اتفاقية التجارة الحرة، موضحا أن التكامل الصناعى بين دول القارة يستلزم مزيدا من التعاون فى كافة الأصعدة.

    وأضاف الرئيس السيسى خلال كلمته فى افتتاح القمة الإفريقية الاستثنائية المقامة فى النيجر، أن تطوير البنية التحتية أمر لا مفر منه، لافتا إلى أننا يجب أن نسعى لتحقيق آمال شعوبنا فى التنمية والازدهار.

    وانطلقت صباح اليوم فى النيجر أعمال القمة الأفريقية، التى يترأسها الرئيس السيسى، والتى شهدت إطلاق منطقة اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية القارية، بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الإفريقية، ودخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

  • الرئيس السيسى يصل مقر انعقاد القمة الأفريقية الاستثنائية فى النيجر

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى مقر انعقاد القمة الأفريقية الاستثنائية، المنعقدة فى النيجر.
    كان السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، قد أكد إن القمة ستشهد إطلاق منطقة اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية القارية، بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الأفريقية، ودخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

    وأضاف أن تلك الاتفاقية التى تعد أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقى التي سعت مصر لتفعيلها وجعلها واقعًا، نظرا لأنها تمثل علامة فارقة فى مسيرة التكامل الاقتصادي للقارة، وستنشئ أكبر منطقة تجارة حرة فى العالم، وهو ما يمهد الطريق إلى اندماج القارة فى مؤسسات وآليات الاقتصاد العالمى.

  • السيسى يصل النيجر لرئاسة القمة الأفريقية الاستثنائية

    وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى الي النيجر لرئاسة القمة الأفريقية الاستثنائية التى تستضيفها العاصمة نيامي.

    وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن القمة ستشهد إطلاق منطقة اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية القارية بعد استكمال نصاب تصديقات الدول الافريقية ودخول الاتفاقية حيز النفاذ.
    وأضاف أن تلك الاتفاقية التي تعد أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي التي سعت مصر لتفعيلها وجعلها واقع، نظرا لانها تمثل علامة فارقة في مسيرة التكامل الاقتصادي للقارة وستنشئ اكبر منطقة تجارة حرة في العالم، وهو ما يمهد الطريق الي اندماج القارة في مؤسسات وآليات الاقتصاد العالمي، ويزيد من معدلات التجارة البينية للدول الافريقية ويفتح آفاقاً جديدة متطورة للربط بين دول القارة، وكذا تعظيم فرص الاستثمار ودعم التنمية والاستغلال الأنسب للموارد، وهي الأهداف التي أعلنت مصر منذ توليها رئاسة للاتحاد الافريقي السعي لتحقيقها عن طريق صياغة إطار عمل يدشن أساساً متيناً للتكامل الاقتصادي الافريقي باعتباره قاطرة التنمية، وهو الأمر الذي تجسد في بلورة اتفاقية منطقة التجارة الحرة الافريقية التي سيعلن عن اطلاقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة الاستثنائية بالنيجر.

  • السيسى يستعرض نتائج القمة الإفريقية وأحقية القارة فى مقعدين بمجلس الأمن

    أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن القمة الإفريقية شهدت إحاطات قيمة من الرئيس التشادى ، حول أهمية الاستمرار فى تعزيز الحكم الرشيد فى إفريقيا كضمانة مهمة ضد الفساد وعدم الاستقرار والتطرف، كما تم النظر فى التقرير المقدم من الرئيس الجابونى ، حول التحديات الجسيمة التى تواجه أفريقا فى مجال تغير المناخ وأهمية تعزيز الموقف الافريقى فى إطار المحافل التفاوضية ذات الصلة، وكان التمسك بالموقف الإفريقى الموحد برفع الظلم التاريخى على قارتنا وأحقيتها فى مقعدين دائمين يتمتعان بحق النقض فى مجلس الامن بالأمم المتحدة عنوانًا لنقاش القادة حول التقرير المهم الذى قدمه رئيس سيراليون، رئيس لجنة العشرة المعنية بإصلاح مجلس الأمن.

    كما سلط الرئيس السيسى، خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى ، الضوء على الإحاطات المهمة للقادة الأفارقة، بشأن عدد من الموضوعات، وأهمها مكافحة الملاريا والهجرة الإرهاب، ومكافحة مرض الإيدز، والعمل على تفعيل السوق الجوى الإفريقى الموحد وتنفيذ أجندة 2063 ومكافحة الفساد، والقضاء على زواج الاطفال.

    وأكد السيسى ، أن القمة الإفريقية اعتمدت توصيات الأشقاء القادة وسيتم ترجمتها إلى برامج ومتابعة تنفيذها لحين حلول موعد القمة المقبلة، كما تم اعتماد الاتفاقية المؤسسة للوكالة الإفريقية للدواء ، والنظام الأساسى للجنة الافريقية للسينما والوسائل المسموعة والمرئية ، والمعهد الافريقى الدولى لتعليم النساء والفتيات فى إفريقيا، والسياسة الإفريقية للعدالة الانتقالية، فضلا عن تعديل ميثاق النهضة الثقافية.

    وتابع الرئيس قائلا : “إننى على ثقة بأن هذه الكيانات الجديدة ستقدم قيمة مضافة للعمل الأفريقى المشترك ، وسيتم التحرك بشكل فورى لتفعيلها بشكل كامل، وسيكون العام الجارى أول الأعوام التى لن تشهد عقد قمة صيفية للإتحاد الأفريقى وسيكون بدلًا منها اجتماع تنسيقى على مستوى القمة ، بين إدارة الاتحاد ورؤساء التجمعات الاقليمية الاقتصادية بعاصمة النيجر، وهو الاجتماع الذى سيتم التركيز فيه على النهوض بجهود التكامل الأقليمى وتعزيز الشراكة مع التجمعات الاقتصادية الثمانية”.

  • انتهاء فعاليات القمة الأفريقية بنشيد الاتحاد الأفريقى

    انتهت منذ قليل فعاليات القمة الأفريقية العادية فى دورتها الـ32، بوقوف الأعضاء احترامًا لنشيد الاتحاد الأفريقى بناء على دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

    وقدّم الرئيس السيسى، الشكر والتقدير لأعضاء الاتحاد، وكذلك مترجمى الاتحاد الأفريقى وفريق العمل بالمفوضية على جهدهم الدؤوب طوال أيام عمل القمة، معلنًا اختتام أعمال دورة العادية الـ32 لمؤتمر الاتحاد الأفريقى.

    وتابع الرئيس السيسي: “أتمنى لحضراتكم عودة آمنة إلى أراضى الوطن”.

  • انطلاق القمة الأفريقية الاستثنائية رقم (11) لرؤساء وحكومات دول قارة أفريقيا بمشاركة رئيس الوزراء المصري(تقرير)

    شارك نيابة عن الرئيس ” السيسي ” رئيس الوزراء ” مصطفي مدبولي ” ، إضافة إلى مشاركة كلاً من وزير الخارجية شكرى والسفير المصرى لدى إثيوبيا أسامة عبدالخالق وعدد من أعضاء الوفد الرسمى المصرى في القمة الأفريقية الاستثنائية رقم (11) لرؤساء وحكومات دول قارة أفريقيا .

    • انطلقت أعمال القمة الأفريقية الاستثنائية على مستوى الرؤساء بمقر الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات الأعضاء بالاتحاد الأفريقي الذي يضم (55) عضواً  ، حيث تبحث قمة الرؤساء الأفارقة التي خلال يومي  (17/ 18) نوفمبر الجاري ، إصلاح مجلس السلم والأمن الأفريقي والمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان ، ولجنة المندوبين الدائمين والمجموعات الاقتصادية في قارة أفريقيا ، بجانب عملية تمويل الاتحاد الأفريقي وزيادة مشاركة الشباب والمرأة ، وستفرض التحولات التي تشهدها منطقة القرن الأفريقي من عودة للعلاقات بين ( إثيوبيا / إريتريا ) والتكامل الذي تسعى إليه دول القرن الأفريقي على أعمال القمة .
    • كما تناقش القمة إعادة هيكلة مفوضيات الاتحاد الثماني وتقليص اللجان والاستقلال المالي ، إلى جانب زيادة مشاركة الشباب بنسبة (35%) والمرأة (50% ) ، والتوصل لتوافق بشأن اعتماد بروتوكول حرية التنقل في قارة أفريقيا ، كما يترقب خلال هذه القمة مناقشة المقترحات التي قدمها الرئيس الرواندي ” بول كاجامي ” حول الإصلاح الإداري إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي وعملية اختيار كبار مسئوليه ، فضلاً عن الإصلاحات اﻹدارية والمالية ، ومراجعة القانون التأسيسي لبعض وكالات الاتحاد ، حيث تسعى دول القارة لإجراء عملية إصلاحات هيكلية حاسمة للكيان القاري بما يلبي تطلعات الشعوب الأفريقية .
    • ألقى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية” مصطفى مدبولي ” خلال مشاركته في أعمال الدورة كلمة أبرز ما فيها الآتي :
    • تقدم في بداية كلمته بالشكر للرئيس الرواندي ” بول كاجامي ” على الإنجاز المتحقق في ملف الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي منذ تولي هذه المهمة الصعبة اعتباراً من قمة كيجالي 2016، معرباً عن تقدير مصر للجهد الذي تم في هذا الصدد على مدار الأعوام السابقة ، كما تقدم بالشكر لرئيس الوزراء الإثيوبي ” آبى أحمد ” ولشعب إثيوبيا ، على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة للوفد المصري ، وبالشكر لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ” موسى فكي ” على التقرير الوافي المعروض على القمة اليوم .
    • أكد فيما يتعلق بما هو مطروح على قمتنا الحالية بالنسبة لإصلاح وتطوير مفوضية الاتحاد الأفريقي ، من واقع مشروع القرار المعروض وفقاً لما انتهت إليه اجتماعات المجلس التنفيذي قبل يومين، اسمحوا لي أن أشير إلى أنه بالنسبة للهيكل الجديد المقترح للوظائف القيادية بالمفوضية الذي يقوم على رئيس للمفوضية ونائب للرئيس و(6) مفوضين باختصاصات محددة على نحو ما هو معروض ، فتتفق مصر مع الطرح المعروض ، خاصة أنه يُحقق التوازن المأمول بين الجنسين والأقاليم الجغرافية الـ (5) .
    • تتطلع مصر لاستكمال التشاور مع الدول الأعضاء والمفوضية لإعداد هيكل فعال ومرن للإدارة يتسم بالكفاءة، ويوضح التدرج في المهام والاختصاصات من الأعلى إلى الأسفل .. وبالنسبة لطريقة اختيار رئيس المفوضية ونائبه والمفوضين الـ (6) ، تتفق مصر مع التصور المطروح في المقرر المعروض ، والذي يقوم على تقدم الأقاليم الجغرافية بالمرشحين ، والنظر فيها من جانب لجنة من الشخصيات الأفريقية البارزة الممثلة للأقاليم بمعاونة مؤسسة أفريقية متخصصة .
    • تثمن مصر حرص الدول الأعضاء جميعاً على عدم المساس بالقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، وهو ما تمسكت به مصر خلال مختلف مراحل النقاشات ، لما يوفره من عنصر الاستقرار المؤسسي اللازم للاتحاد الأفريقي ، كما تشدد مصر على أهمية قيادة الدول الأعضاء لعملية الترشيح والانتخاب والتعيين في مختلف مراحلها، أخذاً في الاعتبار الطبيعة السياسية الخاصة لوظائف الهيئة العليا للمفوضية ” .
    • مصر ترحب بما تضمنه مشروع المقرر المطروح حول الإصلاح المالي والإداري لمفوضية الاتحاد الأفريقي ، وتعرب عن التقدير للجنة المندوبين الدائمين الفرعية المعنية بالشئون الإدارية والمالية برئاسة جنوب أفريقيا على عملها الدؤوب وتوصياتها في هذا الشأن ، والتي اعتمدها المجلس التنفيذي ، وتؤكد مصر في هذا الصدد أن المستهدف من عملية الإصلاح المالي والإداري للمفوضية ، ليس تقليص صلاحيات المفوضية أو تصعيب عملها ، وإنما على العكس فهو يهدف لمساعدتها بأسلوب محترف على القيام بدورها وتوفير الإمكانات اللازمة لذلك ، وتعرب مصر في هذا الصدد عن ثقتها في قدرة المفوضية على تنفيذ خطة الإصلاح المالي والإداري بالشكل المرجو وفقاً للمدى الزمني المحدد من جانب المجلس التنفيذي .
    • كانت قد بدأت يوم (14) نوفمبر 2018 فعاليات الدورة الاستثنائية الـ (20) للمجلس التنفيذي والدورة الاستثنائية الـ (11) لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المنعقدة خلال الفترة من ( 14 : 18 ) نوفمبر الجاري بالعاصمة ( أديس أبابا ) ، وتنقسم فعاليات الدورة إلى اجتماعات المجلس التنفيذي ، والتي تنعقد على المستوى الوزاري خلال يومي ( 14 / 15 ) نوفمبر الجاري ، بالإضافة إلى اجتماعات الدورة على مستوى رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقي ، وقد شارك وزير الخارجية ” سامح شكري ” في هذه الدورة ، وعقد عدة لقاءات ثنائية على هامش الدورة بحث خلالها ( العلاقات الثنائية / القضايا الإقليمية ) المشتركة ، بالإضافة للمشاركة في جلسات تتناول عدداً من التقارير حول موضوعات إصلاح الاتحاد الأفريقي ، أبرزها إصلاح مفوضية الاتحاد ، ونطاق عمل وكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية .
    • مشاركة وزير الخارجية ” سامح شكري” في فعّاليات اليوم الثاني للدورة الاستثنائية الـ (20) للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي :
    • شارك وزير الخارجية ” سامح شكري” في فعّاليات اليوم الثاني للدورة الاستثنائية الـ (20) للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي التي انعقدت على المستوى الوزاري ( الأربعاء / الخميس ) الماضيين ، والتي يعقبها اجتماعات القمة على مستوى رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقي يومي ( السبت / الأحد ) ، وذلك بمقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ، حيث أكد ” شكري ” – خلال جلسة اعتماد مقررات الاجتماعات التمهيدية للقمة الأفريقية الاستثنائية – على الموقف المصري تجاه الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي ، وأهمية تقريب وجهات النظر بين كافة الدول الأفريقية وضرورة الحفاظ على وحدة الصف الأفريقي ، من أجل تحقيق الأهداف الأفريقية في كافة المجالات خاصة التنموية والاقتصادية والأمنية ، كما أكد على دعم مصر التام لكافة الجهود الرامية لتقريب وجهات النظر والمواقف بين الدول الأفريقية الشقيقة .
    • صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار ” أحمد حافظ ” أن وزير الخارجية شارك في جلسة حول الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي ، حيث أكد ” شكري ” خلال كلمته في الجلسة على تقديم التهنئة لوزير الخارجية الرواندي الجديد بمناسبة ترأس بلاده للمجلس التنفيذي للاتحاد ، كما أشار وزير الخارجية لضرورة وضع الخطوات اللازمة للتعامل مع الإصلاح المالي والإداري لمفوضية الاتحاد الأفريقي ، وإعادة النظر في هيكل القيادة الخاص بها ، بحيث أن أسلوب اختيار الوظائف القيادية للمفوضية – الرئيس والنائب والمفوضين – وإنهاء عملهم يراعي الطبيعة السياسية لتلك المناصب وطبيعة الاتحاد الأفريقي كمنظمة حكومية ، مشدداً على ضرورة أن تتم إجراءات التعيين من خلال أجهزة صنع القرار بالاتحاد الأفريقي والتي تتشكل من الدول الأعضاء .
    • حرص ” شكري ” على التأكيد على أهمية إنجاز الإصلاح المؤسسي للاتحاد بما يُعزز كفاءة المفوضية في الاضطلاع بوظائفها ويؤدي لترشيد الأعمال والنفقات ويسهم في تحقيق الأهداف الأفريقية في مجالات التنمية والسلم والأمن والنهوض بالقارة .
    • أوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن ” شكري ” عقد على هامش مشاركته في الدورة عدة لقاءات على مدار يوم أمس  حيث التقى بكل من وزراء خارجية ( إثيوبيا / النيجر  / رواندا / بوروندي /مفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة والمواطنة والشئون الداخلية  ديميتريس افراموبولوس ) .
  • انطلاق فعاليات القمة الإفريقية الـ 31 فى موريتانيا بحضور 22 رئيس دولة وحكومة

    انطلقت قبل قليل القمة الإفريقية الـ 31 فى موريتانيا بحضور 22 رئيس دولة وحكومة، والتى تعقد يومى 1 و2 يوليو 2018 تحت شعار “الانتصار فى معركة مكافحة الفساد: نهج مستدام نحو تحول إفريقيا”.

    تتضمن فعاليات القمة، مناقشة جدول أعمال القمة لعدد من الموضوعات، فى مقدمتها عملية الإصلاح المؤسسى والمالى، وتطورات اتفاقية منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية.

    من جانبه، قال الرئيس الموريتانى، محمد ولد عبد العزيز، إن القارة تواجه تحديات أمنية كبيرة مثل الإرهاب، والعنف والتطرف، وتجارة المخدرات، تشكل عائقا حقيقيا فى وجه التنمية المستدامة، الأمر الذى يتطلب وضع مقاربة جماعية ترتكز على تنسيق جهود دول القارة لمواجهة التحديات.

  • رئيس الوزراء يشارك بالقمة الأفريقية في موريتانيا نيابة عن السيسي

    غادر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مساء اليوم القاهرة، متوجهًا إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، لرئاسة الوفد المصري، الذي يضم السفير سامح شكري، وزير الخارجية، في الدورة العادية الحادية والثلاثين لمؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقي، والذي يعقد يومي 1 و2 يوليو 2018 تحت شعار “الانتصار في معركة مكافحة الفساد: نهج مستدام نحو تحول أفريقيا”، وتتضمن فعالياته مناقشة جدول أعمال القمة لعدد من الموضوعات في مقدمتها عملية الإصلاح المؤسسي والمالي، وتطورات اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية.

    وصرح السفير أشرف سلطان، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن التوافق على اختيار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عضوًا في ترويكا رئاسة الاتحاد الأفريقي اعتبارًا من عام 2019، وعلى مدى (3) سنوات قادمة، يمثل إضافة جديدة لدور مصر على الساحة الأفريقية، ويدعم استكمال دورها الحيوي في العمل الأفريقي المشترك والمساهمة في جهود الاتحاد الأفريقي نحو تحقيق التنمية المستدامة في القارة الأفريقية وتمثيلها والدفاع عن مصالحها في المحافل الدولية، فضلًا عما يتيحه هذا الاختيار من فرص لتعزيز العلاقات المصرية الأفريقية.

    وأضاف: تتمحور اهتمامات الاتحاد الأفريقي في المرحلة الحالية بشكل أساسي حول تحقيق التنمية المستدامة لدول القارة بمفهومها الشامل، من خلال تنفيذ “أجندة التنمية 2063″، فضلًا عن حفظ السلم والأمن بالقارة، من خلال تفعيل بنية السلم والأمن الأفريقية بمكوناتها المختلفة، إضافةً إلى تحقيق الحكم الرشيد، والتداول السلمي للسلطة في دول القارة، عبر تطبيق مبادئ ووثائق الاتحاد ذات الصلة.

زر الذهاب إلى الأعلى