بيتر جريست

  • بيتر جريست صحفى الجزيرة يطلب عفوا من السيسى فى قضية “خلية الماريوت”

    طالب الصحفى الأسترالى بيتر جريست، أحد المدانين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”خلية الماريوت”، عفوا رئاسيا على غرار زميليه محمد فهمى وباهر محمد، وجميعهم أدينوا ببث أخبار كاذبة والتآمر مع الإخوان المسلمين الإرهابية ذلك خلال عملهم لصالح قناة الجزيرة فى نوفمبر 2013.

    وبحسب مجلة نيوزويك تحدث جريست فى مؤتمر صحفى فى مقر “لجنة حماية الصحفيين”، فى نيويورك، الثلاثاء، قائلا إنه يشعر بأن حريته فى شكل من أشكال الإقامة الجبرية أو شكل ما من أشكال الاحتجاز.

    وأضاف أن مصيره بيد الرئيس السيسى، مشددا إنه بحاجة لإنهاء هذا الأمر ومنح عفوا رئاسيا للباقين.

    وتم ترحيل الصحفى الأسترالى فى فبراير الماضى، بموجب قانون أصدره الرئيس السيسى يمنحه صلاحية ترحيل المتهمين الأجانب لبلادهم.

    وشارك فى المؤتمر الصحفى كل من سو ترتون، الصحفية السابقه بالجزيرة، ودومينيك كان، الذى يعمل حاليا للشبكة القطرية، حيث تحدثا عن عملهم كمراسلين متنقلين، وفيما ترتبط بعض دول الإتحاد الأوروبى والشرق الأوسط وأفريقيا مع مصر بمعاهدات تسمح لهم بترحيل الإرهابيين المشتبه بهم للقاهرة، قال “كان” إنهم يعيشون فى “مأزق الهارب” على مدى عامين.

    وقالت تورتون، التى تركت عملها بالجزيرة بسبب القيود المفروضة على سفرها لإدانتها ضمن القضية: “هذه الإدانة بالإرهاب ليست عادلة.. يجب منحنا العفو حتى نتمكن من الإستمرار فى عملنا”.

    9201530121558621920153011293423672331

  • بيتر جريست: المعركة القانونية لم تنته بعد رغم حرية محمد فهمى وباهر محمد

    أعرب الصحفى الأسترالى “بيتر جريست” عن سعادته لصحيفة الجارديان بعد تلقيه خبر خروج زميليه بقناة الجزيرة الإنجليزية “محمد فهمى” و”باهر محمد” من السجن بعفو رئاسى أصدره عبد الفتاح السيسى الأربعاء تزامنا مع احتفالات عيد الأضحى المبارك وقبيل زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور الجلسة العمومية للأمم المتحدة.

    وقال “جريست” إنه قفز من السعادة بعد تلقيه خبر خروج زميليه “فهمى” و”محمد” وكان قد قضى معهما 400 يوم بالسجن قبل خروجه فى شهر فبراير الماضى وانتقاله إلى أستراليا، لافتا إلى أنهما فى أمان حاليا من تعقب السلطات بعد نقاء صفحتهم الجنائية، متمنيا شمل العفو الرئاسى لاسمه وبقية أسماء الصحفيين الذين تورطوا فى ما عرف إعلاميا باسم قضية “خلية الماريوت”.

    وأضاف “جريست” أن الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى نفذ خطوة مهمة لإعلاء العدالة ونبذ الظلم بإصداره قرار العفو الأخير.

    وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على كل من “بيتر جريست” و”محمد فهمى” و”باهر محمد” فى ديسمبر من العام 2013 متهمة إياهم بنشر أخبار مفبركة وخاطئة عن مصر لدعم جماعة الإخوان المسلمين والإرهاب.

    92015241614335471 (1)

زر الذهاب إلى الأعلى