تايلاند

  • مجهولون يطلقون قنابل على موقع مشاة البحرية فى تايلاند

    أطلقت قنبلتان يدويتان على موقع أمامي للسرية البحرية العاشرة التابعة للبحرية في منطقة ماي كاين التايلاندية، اليوم الثلاثاء، لكن الانفجارات لم تسفر عن إصابات أو أضرار.

    ونقلت صحيفة “بانكوك بوست” التايلاندية، عن أفراد من الوحدة والحراس فى الموقع قولهم للشرطة إنهم سمعوا دوى انفجارين في الساعات الأولى من صباح اليوم.

    ووصل صباح اليوم فريق إبطال مفعول المتفجرات؛ لتفتيش المنطقة، حيث وجدوا حفرتين صغيرتين بين بعض أشجار جوز الهند على بعد حوالي 100 متر، معتقدين أن قنبلتين يدويتين أطلقتا من قاذفة استهدفت الموقع، لكنهما بعيدان عن الهدف المقصود.

  • ملك تايلاند يعلن “عشيقته” ملكة ثانية للبلاد فى واقعة هى الأولى من نوعها

    فى مفاجأة كبيرة، منح ماها فاجيرالونجكورن، ملك تايلاند، عشيقته هدية كبيرة فى عيد ميلادها، على الرغم من أنها تعرضت للسجن سابقا بسبب “عدم احترامها” لزوجته الملكة.

    وفى خطوة على الأولى من نوعها، قام ملك تايلاند بما وصفه البعض، “صنع التاريخ” من خلال جعل عشيقته الملكة الثانية في البلاد، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

    ملك تايلاند وعشيقتهملك تايلاند وعشيقته

    وتوج ملك تايلاند عشيقته، بسينينات وونجفاجيراباكدى، ملكة للبلاد بمناسبة عيد ميلادها السادس الثلاثين، وارتدى الزوجان معاطف زرقاء متطابقة أثناء إطلاقهما للأسماك والطيور فى احتفال بوذى بمناسبة عيد ميلادها فى رصيف واسوكرى بمدينة بانكوك.

    الملك التايلاندى وعشيقتهالملك التايلاندى وعشيقته

    وسينينات تم تعيينها فى منصب القرينة الملكية لفاجيرالونجكورن، وهى أول من حمل هذا اللقب منذ قرن، ليتم سجنها لاحقا بسبب إهانة الملكة.

    وبقيت سينينات مختفية عن الأنظار العام الماضي حتى شهر أغسطس، حيث شاع في البلاد خبر احتجازها في أحد السجون مع تكهنات عن وفاتها، لكن تم إعادتها مرة أخرى كقرينة للملك، ليتم بعدها ترقيتها لدرجة الملكة كأحد أعلى المراتب الرفيعة في البلاد، في موقف وصف بأنه “إذلال كبير للملكة الأولى سوديثا البالغة من العمر 42 عامًا”، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

  • 234 مصريا عالقا في تايلاند وماليزيا يعودون إلى مصر اليوم

    يستقبل مطار مرسي علم الدولي، اليوم الأحد، رحلة مصر للطيران الاستثنائية قادمة من بانكوك وكوالامبور ، وعلي متنها نحو 234 من المصريين العالقين بتايلاند وماليزيا، بسبب تعليق رحلات الطيران إلى المطارات المصرية، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. 
    وتصل الرحلة الاستثنائية إلى مدينة مرسي علم، حيث تم تخصيص حجر صحي هناك بأحد الفنادق لعزل المصريين العائدين لمدة 14 يوما ، وذلك تنفيذا لقرار وزارة الصحة المصرية حيال جميع الركاب المصريين العالقين بدول الخارج ، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
    يذكر أن وزارة الطيران المدنى أعلنت عن تسيير نحو 22 رحلة طيران استثنائية لعودة المصريين العالقين بالخارج حتى نهاية أبريل الجاري، بالتنسيق مع وزارتي الهجرة والخارجية، في ظل تعليق حركة الطيران إلى المطارات المصرية، منذ منتصف مارس الماضي، بسبب فيروس كورونا المستجد.
    وتأتي قائمة الدول التي سيتم عودة المصريين العالقين، كالآتي: “بيروت – الرياض – واشنطن – كازابلانكا – أمستردام – موسكو – البحرين – بومباي – جوانزو – فرانكفورت – المالديف – واشنطن – جوهانسبرج – بانكوك – كوالالمبور – أثينا – بلجراد – الجزائر – برشلونة – كييف – جاكرتا – أديس أبابا – نيروبي”. 
    كانت سلطة الطيران المدنى، أعلنت توقف حركة الطيران المدني بمصر، سواء القادم أو المغادر من المطارات المصرية منذ 19 مارس الماضي ، واستثنى الخطاب 5 حالات من التعليق، منها رحلات الشحن الجوي، ورحلات الشارتر لتتمكن من عودة الأفواج السياحية بعد انتهاء برامجهم دون استقدام أفواج جديدة، ورحلات الإسعاف الدولية والرحلات الداخلية داخل الدولة.
  • نيوزويك: فيروس كورونا انتشر من جثة فى تايلاند فى الحالة الأولى من نوعها

    قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية إن “فاحص طبى” قد توفى جراء إصابته بكوفيد 19 بعدما التقط العدوى من جثة، فيما يعتقد أنها الحالة الأولى من نوعها.

    وأشارت المجلة إلى أن الطبيب كان يعمل بالطب الشرعى فى العاصمة التايلاندية بانكوك، وفقا لرسالة نشرت فى مجلة الطب الشرعى. ولم يتم تقديم تفاصيل أخرى بما فى ذلك الاسم والعمر.

    وشارك فى كتابة الرسالة وون سريويتجتالاى من مركز RVT الطبى فى بانكوك، وفيروج ويوانيتكيت من جامعة DY patil الهندية. وكتبا يقولان إنه وفقا لأفضل معرفتهم، فإن هذا هو التسجيل الأول لعدوى ووفاة بمرض كوفيد 19 بين العاملين الطبيين فى وحدة الطب الشرعى.

    وكُتبت الرسالة فى 20 مارس، عندما كان هناك 272 حالة إصابة مؤكدة بالمرض فى تايلاند، بينهما عاملات طبيان، أخصائى الطب الشرعى ومساعد تمريض.

    ووفقا لجامعة جونز هوبكنز، وصل عدد الحالات المؤكدة فى تايلاند إلى 2613 حالة. وفى جميع أنحاء العالم تم تشخيص أكثر من 1.9 مليون شخص بكوفيد 19، وتوفى ما يقرب من 120 ألف شخص، وتعافى 457.500 شخص فى الوقت الذى وصل فيه فيروس كورونا إلى كل دول العالم تقريبا.

    وكتب الطبيبان فى رسالتهما إن العامل فى الطب الشرعى التقط فيروس سارس كوف 2 الذى يسبب مرض كوفيد 19، وأغلب الحالات فى تايلاند كانت قادمة من الخارج ولم تنتشر الجرثومة بشكل واسع فى المجتمع. وبالإضافة إلى ذلك، لا يوجد فرص كبيرة أمام المتخصصين فى الطب الشرعى للاتصال بالمرضى المصابين، لكن يمكن أن يكون لديهم اتصال بالعينات البيولوجية والجثث.

    وفى الوقت الحاضر، لا توجد بيانات عن العدد الدقيق للجثث المصابة بكوفيد 19 لأنه لا يوجد ممارسة روتينى بفحص كوفيد 19 فى أجساد الموتى فى تايلاند. ومع ذلك، فإن مكافحة العدوى وتوخى الحذر عالميا أمر ضرورى.

  • إطلاق نار عشوائى فى تايلاند يتسبب فى مقتل 17 شخصا على الأقل

    قال متحدث باسم الشرطة التايلاندية – في رسالة للصحفيين – إن 17 شخصا على الأقل قُتلوا وأصيب 21 آخرون إثر إطلاق أحد الجنود النار عشوائيا في مدينة ناخون راتشاسيما بشمال شرق البلاد.وكانت وسائل إعلامية قالت في وقت سابق ، إن 12 شخصا لقوا حتفهم في إطلاق الرصاص الذي يعد حدثا نادرا في تايلاند باستثناء أقصى جنوبها الذي يشهد تمردا منذ عقود.

    وكتب الجندي الذي تشتبه به الشرطة على صفحته على فيسبوك في وقت سابق من اليوم “الموت حتمي للجميع”. ونشر أيضا صورة ليده فيما يبدو ممسكة بسلاح.

    وقال المتحدث باسم الشرطة في رسالة للصحفيين إن الجندي أطلق النار في أماكن مختلفة بالمدينة التي تبعد أكثر من 250 كيلومترا عن العاصمة بانكوك.

    وقالت الشرطة إن الجندي لا يزال قريبا من مركز تسوق وإنه طليق حتى الآن.

    وبثت وسائل إعلام محلية لقطات للجندي وهو يخرج من سيارة أمام مركز للتسوق ويطلق سلسلة طلقات والناس يجرون. وأمكن سماع دوي الطلقات في الفيديو.

  • تسجيل 7 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في تايلاند

    أ ش أ
    أعلنت وزارة الصحة العامة في تايلاند، تسجيل سبع حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا” الجديد، ليرتفع بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة داخل البلاد إلى 32 حالة.

    وذكرت شبكة (سي إن إن) الأمريكية اليوم السبت، أن الإصابات تشمل ثلاث حالات لمواطنين تايلانديين وأربع حالات لصينيين.

    يشار إلى أن فيروس “كورونا” يسبب مجموعة من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

  • تايلاند تسجل أول عدوى مباشرة بفيروس كورونا في البلاد

    وكالات
    أكد مسؤول في الصحة التايلندية، الجمعة، أن بلاده شهدت أول حالة انتقال لفيروس كورونا الجديد من إنسان إلى آخر داخل البلاد.

    ألمانيا: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 5 حالاتألمانيا: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 5 حالاتإيطاليا تعلن حالة الطوارئ على خلفية فيروس كوروناإيطاليا تعلن حالة الطوارئ على خلفية فيروس كورونا

    ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن تانارك بيبات، نائب المدير العام لإدارة مكافحة الأمراض في تايلاند، قوله: “الشخص التايلاندي المصاب ليس لديه سجل في السفر إلى الصين ومن المرجح أنه أصيب من مسافر مريض من الصين”.

    وكانت الحالات السابقة في تايلاند، إما من السياح الصينيين أو التايلانديين الذين زاروا الصين، حيث منشأ الفيروس.

    وتسبب فيروس كورونا الجديد الصيني، في وفاة أكثر من 170 حالة مع تسجيل أكثر من ألف إصابة جديدة حول العالم، فضلاً عن انتقاله إلى أوروبا وظهور حالات في فرنسا وإيطاليا وبريطانيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

  • السجن 10 سنوات لسائحين لتخريبهما أثرا شمال تايلاند

    أعلنت الشرطة التايلاندية، اليوم الجمعة، أن متهمين اثنين أحدهما بريطانى وآخرى كندية الجنسية يواجهان حكما بالسجن لمدة 10 سنوات، وذلك عقب قيامهما بأعمال تخريبية على حائط بوابة “ثا فاي” الأثرية شمالى البلاد.

    وذكرت شبكة “إيه بى سى نيوز”، أن لقطات من كاميرات المراقبة التابعة للأمن رصدت المتهمين البالغين من العمر 23 عاماً، وهما يكتبان رسائل على حائط البوابة الأثرية الواقعة بمدينة “تشيانج ماي” بشمال تايلاند، فجر أمس الخميس.

    وقال قائد شرطة مدينة “تشيانج ماي”، إن المتهمين السائحين لا يزالا قيد الاحتجاز، حيث وجهت إليهما اتهامات بتخريب آثار قديمة، مما عرضهما إلى توقيع العقوبة عليهما بالسجن لمدة 10 سنوات، ودفع غرامة مالية قدرها 650ر30 دولار.

    وأشار قائد الشرطة، إلى أن المتهمين اعترفا بأنهما قاما بالكتابة وارتكاب أعمال تخريبية على الحائط، حيث كانا فى حالة من السكر.

    يذكر أن بوابة “ثا فاي” الأثرية هى جزء من حائط أثرى قديم يطوق مدينة “تشاينج ماي” على شكل مربع ويرجع تاريخه إلى القرن ال13 الميلادى.

  • تايلاند تستعد للفيضانات بقوالب الطوب وأكياس الرمل

    رويترز

    سدت الشركات أبوابها بأكياس رمال وقوالب طوب اليوم الثلاثاء ، فى إقليم بتشابورى فى جنوب غرب تايلاند فى ظل مخاوف من فيضان سد فى المنطقة.

    وأظهر الإعلام المحلى السكان فى بتشابورى الذى يبعد 168 كيلومترا عن العاصمة بانكوك ، وهم يرصون قوالب الطوب أمام المتاجر ويكدسون أكيال الرمال عند مداخل البنوك.

    وتايلاند فى منتصف موسم الأمطار الذى يصاحبه عادة عواصف مفاجئة، وقالت إدارة الأرصاد الجوية إنه من المتوقع حدوث المزيد من العواصف خلال الفترة بين السابع والتاسع من أغسطس.

    وشهدت تايلاند أسوأ سيول فى نصف قرن في عام 2011 ، أسفرت عن مقتل أكثر من 900 شخص وعرقلت الصناعة وأثرت على النمو الاقتصادى ،وقال مسؤولون إنهم واثقون من أنه يمكن السيطرة على منسوب المياه عند سد كاينج كراتشان وأى جريان سطحى للمياه نتيجة فيضانه.

    وقال وزير الداخلية أنوبونج باوتشيندا للصحفيين في بانكوك اليوم الثلاثاء ، “4 مناطق قد تتأثر و يعد الحاكم والإدارة المحلية أكياس الرمال ومضخات المياه”.

    وسيزور رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا الإقليم غدا الأربعاء ، وستصدر السلطات تحذيرا للسائحين الذين يزورون بتشابورى القريب من خليج تايلاند ويضم الكثير من المنتجعات الساحلية، وقال وزير السياحة وييراساك كوسورات للصحفيين “يعلم المشغلون وملاك المنتجعات الوضع وسنرسل تحذيرا للسائحين”.

زر الذهاب إلى الأعلى