جماعة الأخوان المسلمين

  • مصدر أمني: لا صحة لشائعات الإخوان عن انفجار خط غاز بشبرا

    نفى مصدر أمني صحة ما تم تداوله على إحدى الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» من مزاعم بشأن حدوث انفجار بأحد خطوط الغاز بمنطقة شبرا الخيمة في القليوبية.

    وأوضح المصدر أن حقيقة الواقعة تتمثل في حدوث تسريب بأحد مواسير الغاز بالمنطقة المشار إليها نتيجة حدوث اشتعال للنيران بكمية من المخلفات المتراكمة بجوارها على نطاق محدود، وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية، وتمت السيطرة على الحريق وإخماده.

    كما أوضح المصدر أن ذلك يأتي ضمن محاولات الأبواق الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية لنشر الأكاذيب ومحاولة تأليب الرأي العام.

  • الجزائريون يطالبون بإدراج الجماعة الإخوانية على قوائم الإرهاب

    تصاعدت المطالب الشعبية في الجزائر بشكل غير مسبوق ضد المخططات المشبوهة لجماعة الإخوان التي تستهدف أمن البلاد. مخططات كشفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر “هاشتاج” “رشاد_حركة_إرهابية”، حيث أكدت معظم تعليقات الجزائريين على خطورة تلك المخططات التي تقودها حركة “رشاد” الإخوانية.
    وأبدت معظم ردود أفعال رواد مواقع التواصل دعمها للطلب الذي قدمه ٤ محامين جزائريين لوزير العدل بلقاسم زغماتي بهدف تصنيف الحركة الإخوانية “تنظيمًا إرهابيًا” مع حركة “الماك” التي تدعو إلى انفصال منطقة القبائل الأمازيغية عن الجزائر.
    وأشارت بعض التعليقات إلى المعلومات والتقارير الأمنية التي تحدثت عن “التحالف” بين الحركتين المتطرفتين تحت غطاء مخابرات أجنبية، وأنها “أطراف مأجورة لخدمة أجندات أجنبية ضد الجزائر” وفق تعليقاتهم. وأجمعوا على أن خطوة تصنيف حركة “رشاد” الإخوانية ضمن التنظيمات الإرهابية “ستعمل على تقويض خلاياها وأفرعها النائمة” الموروثة عن “الجبهة الإرهابية للإنقاذ” المحظورة منذ ١٩٩٢ بعد أن تبنت العمل الإرهابي لأكثر من ١٠ سنوات فترة تسعينيات القرن الماضي.
    من جانبه؛ قال هشام النجار، باحث في شئون الحركات الإسلامية، إن إدراج حركة رشاد الإخوانية كتنظيم إرهابي خطوة مهمة في طريق تقويض أفرع هذه الجماعات بشمال أفريقيا ويتبقى الفرع التونسي وبعض الكيانات الأخرى في الجزائر وغيرها، وهي خطوة جيدة تكشف وعيا بعدم وجود فرق بين الإخوان وغيرها من التنظيمات التكفيرية المسلحة بل الإخوان هي الأخطر بمراحل حيث تستثمر العنف والإرهاب وتكفير الخصوم في السياسة لجني مكاسب وتهيئة الأرض للهيمنة على السلطة.
    وقال الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن كشف ومعالجة الحركات الإسلامية التي تؤمن بالعنف وتستخدم طرق فساد وغسيل أموال لتمويل عناصرها الخارجة عن القانون أصبح ضرورة ملحة لدى الحكومات العربية كون المجتمعات العربية تعاني حاليا من خطر العولمة الإسلامية المسلحة والتي تدعمها وتشرف عليها قوى خارجية معروفة تحاول مد نفوذها للهيمنة على تلك المجتمعات من أجل تحقيق غايات سياسية وتجارية على حساب مصلحة المجتمعات العربية.
    وأضاف “النجار”، أن الانتكاسات المتوالية للإخوان في مصر وتونس وأخيرا في الجزائر من الممكن أن توقف خطر العولمة الإسلامية المسلحة على الرغم من أن هذا الحلم لا يزال بعيد المنال بسبب الاضطرابات والأزمات التي تعيشها المنطقة. وتأسست حركة رشاد الإخوانية في ١٨ أبريل ٢٠٠٧ وتسعى إلى تغيير جوهري شامل في الجزائر ينهي الحكم الليبرالي وينتج عنه بناء وإرساء دعائم حكم إسلامي مثل محاولات الإخوان في مصر وتونس وغيرها من البلاد العربية التي باءت بالفشل.

  • “الاختيار 2” التريند الأول على تويتر تزامنا مع حلقة فض اعتصام رابعة.. صور

    عشرات الآلاف من المغردين قرروا فضح جماعة الإخوان الإرهابية، في كذبها وتدليسها المستمر، وتزامناً مع عرض حلقة مسلسل الاختيار 2 “رجال الظل” التى تسرد تفاصيل فض اعتصام رابعة العدوية، قرر عدد كبير من المغردين عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة تسليط الضوء على مخططات الجماعة الإرهابية التي كانت تهدف لإسقاط مصر.

    وسرعان ما تصدر مسلسل الاختيار 2، منصات البحث عبر موقع تويتر، حيث شارك عدد كبير من المغردين عبر حساباتهم الشخصية بتغريدات تضمنت صور وفيديوهات يظهر من خلالها عناصر الجماعة الإرهابية المسلحة التى كانت تتواجد داخل الاعتصام، بالإضافة الى تسليط الضوء على استخدامهم للمواطنين كدرع واقية لعملياتهم الإرهابية.

    مسلسل الاختيار 2 تريند 14 على تويترمسلسل الاختيار 2 تريند 14 على تويتر

    وحظي هاشتاج مسلسل الاختيار 2 الذي احتل رقم 1 عبر موقع تويتر، على الكثير من الصور التي شهدت “الممر الأمن” لعناصر الجماعة الإرهابية الذين كانوا متواجدين داخل الاعتصام، حيث ظهر خروج أعداد كبيرة منهم وسط حماية من عناصر الشرطة التي طالبتهم بالخروج عبر مكبرات الصوت.

    وتسارع عدد كبير من المغردين المشاركين في الهاشتاج على التدوين بتغريدات تبرز عنف الجماعة الإرهابية، حيث كتب أحد المشاركين قائلاً “مكبر الصوت بيتحايل عليهم أهو يخرجوا، علشان بيقولوا مفيش كلام من دا ويدلسوا الحقيقة”، وأضاف آخر قائلاً “حلقة تاريخية من تاريخ مصر الحديث”، بينما شارك آخر قائلاً “خروج آمن”، وآخر كتب “شوفوا الإرهاب” فى إشارة الى العناصر الإرهابية التي كانت تحمل السلاح ضد رجال الشرطة.

    33

    22

    11

    وسلطت إحدى المشاركات الضوء على العناصر الاخوانية التى خرجت من الممر الأمن وقالت: ” حقيقة هتصدم ناس كتير بس برده ناس عارفة اللى هقوله، أن الناس اللى خرجت من الممر الآمن وقت فض الاعتصام أغلبها هو اللى شغال حاليا على السوشيال بيقول أن حصلت مذبحة وان مكانش فيه أسلحة فى رابعة، ديل الكلب عمره ما يتعدل دى ناس متشبعة بفكر إرهابى قذر مهما حميته وأمنته هيلف ويضربك“.

    55

    44
  • النقض تقضى بالمؤبد لخلية إخوانية فى الشرقية

    قضت محكمة النقض بمعاقبة 4 متهمين من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بالسجن المؤبد ومصادرة المضبوطات، وألزمتهم المصاريف الجنائية لاتهامهم بتكوين خلية إرهابية هدفها قتل رجل الشرطة بالشرقية.

    وكانت محكمة جنايات الزقازيق قد قضت فى 2018 بمعاقبة 11 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بالإعدام شنقا بتهمة قتل 3 أفراد شرطة منهم 4 حضوريا و7 غيابيا وذلك بعد أخذ رأى المفتي.

    تعود أحداث الواقعة لعام 2015 حيث تلقى مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد تلقى مركز شرطة بلبيس بلاغًا بقيام 11 من عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية بإطلاق أعيرة نارية تجاه سيارة شرطة لاستهداف مستقليها أثناء مباشرة عملهم بدائرة مركز شرطة بلبيس ما أسفر عن وفاة أفراد شرطة متأثرين بإصابتهم بالأعيرة النارية بعد نقلهم للمستشفى.

    ووجهت للمتهمين تهم القتل العمد كما وجهت لهم تهمة حيازة أسلحة نارية والتحريض ضد رجال الجيش والشرطة والعمل على استهدافهم وتكدير السلم والأمن العام.

    فطعن المتهمون على حكم محكمة الجنايات فقضت محكمة النقض فى منطوق حكمها بالآتى حكمت المحكمة قبول عرض النيابة العامة والمحكوم عليهم شكلا وفى الموضوع بنقض الحكم المطعون فيه وتحديد جلسة لنظر الموضوع، فقضت بمعاقبة المتهمين: ” حسن. ع. ع”، و”سلطان. ع. س”،  و”محمد. أ. م”،  و”أحمد. ف.ع”بالسجن المؤبد والمصادرة والمصاريف الجنائية ليصبح هذا الحكم نهائى وبات.

  • ميدل إيست آي : تركيا تطلب من قنوات الإخوان التوقف عن الهجوم على مصر

    ذكر موقع ( ميدل إيست آي ) البريطاني أن السلطات التركية طلبت من القنوات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بالتوقف عن الهجوم على القيادة السياسية في محاولة من تركيا للتقارب مع مصر ، وذلك وفقاً لمصادر صرحت بذلك للموقع، حيث ذكر مسئول كبير في الحكومة التركية – لم يكشف عنه – أنه طُلب من رئيسي قناتي (مكملين / الشرق) التوقف عن انتقاد الحكومة المصرية ، وأضاف المسئول أنه طُلب من القناتين التوقف عن انتقاد السياسية المصرية والتوقف عن مهاجمة الرئيس “السيسي” .

    أضاف الموقع أن مصدر بارز في قناة (مكملين) صرح للموقع أن الحكومة التركية طلبت رسمياً من القناة “تغيير نهجها وفقاً لمهنية الصحافة”، مضيفاً أن الطلب التركي جاء في ظل محاولات تركية للتقارب ومحاولة لإنهاء الخلاف الدبلوماسي بين البلدين .

  • إجراءات تركية مفاجئة استعداداً لترحيل قيادات الإخوان الهاربين ووقف قنواتهم الفضائية

    قالت مصادر لقناة العربية إن أنقرة تربط تجنيس قيادات الإخوان بعدم التدخل بسياسة مصر.

    وأضافت المصادر، مساء الخميس، أن «مفاوضات الغد مع مسؤولين أمنيين أتراك تشمل ترحيل قيادات إخوانية».

    وتابعت: «تركيا تحسم مستقبل قنوات الإخوان نهائيا يوم السبت، ومفاوضات الغد تشمل أموال واستثمارات الإخوان في تركيا».

    وأكدت: «تركيا جمدت طلبات التجنيس لعدد من قيادات الإخوان».

    وقالت مصادر لقناة العربية السعودية إن «تركيا طلبت من قنوات الإخوان في أراضيها وقف استهداف مصر والخليج».

    وأكدت المصادر لقناة «العربية» أن أنقرة وضعت عددا من قيادات الإخوان قيد الإقامة الجبرية، مشيرة إلى أن الاستخبارات التركية طالبت بتقييد تحويلات مالية لقيادات الإخوان.

    وذكرت المصادر أن تركيا طالبت قيادات الإخوان بتوقيع وثيقة أمنية مقابل بقائهم، وهناك اجتماع موسع الجمعة والسبت لقيادات الإخوان مع مستشاري الرئاسة التركية.

    وقد كان مصدر رسمي مصري عقب على ما يصدر من تصريحات من مسؤولين أتراك من مختلف المستويات بشأن التقارب مع مصر.

    كما أوضح مصدر رسمي مصري أنه ليس هناك ما يمكن أن يطلق عليه توصيف «استئناف الاتصالات الدبلوماسية»، أخذا في الاعتبار أن البعثتين الدبلوماسيتين المصرية والتركية موجودتان على مستوى القائم بالأعمال واللتين تتواصلان مع دولة الاعتماد وفقاً للأعراف الدبلوماسية المتبعة.

    وقد تناقلت عدد من التسريبات، عن توقف إعلام الإخوان في تركيا عن بث محتوى سياسي، وذكر عدد من المصادر المقربة لتلك القنوات على صفحاتهم على فيس بوك أن السلطات التركية أبلغت قنوات الإخوان التي تبث من تركيا انتقاد مصر بذلك.

    وكتب أسامة جاويش وهو إعلامي سابق تابع لجماعة الإخوان في إحدى تلك القنوات (مكملين): «رسميًّا الحكومة التركية أبلغت إدارة قنوات المعارضة المصرية في اسطنبول (مكملين، الشرق، وطن) بإيقاف برامجها السياسية فورًا وتخفيف لهجة انتقاد النظام المصري على شاشاتها».

    ‏وأضاف أنه غير واضح ما هي الخطوة القادمة بعد هذا القرار.

  • مصدر أمنى ينفى شائعة الإخوان بإصابة 20شرطيا ومحتجزا بقسم ثان شبرا بكورونا

    نفى مصدر أمنى، صحة ما تم نشره على إحدى الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” زاعمة كذبا إصابة أكثر من 20 شخصا داخل قسم شرطة ثان شبرا بفيروس “كورونا” ما بين أفراد شرطة ومُحتجزين.

     وأكد المصدر، أن ما تم تداوله فى هذا الشأن عارٍ تماماً من الصحة، وأن ذلك يأتى ضمن محاولات الأبواق الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية لنشر الأكاذيب ومحاولة تأليب الرأى العام.

  • إعلامى إخوانى: عناصر التنظيم بين الإلحاد والانتحار بسبب اختلاس قيادات الجماعة

    يوم تلو الأخر، تنكشف الفضائح والجرائم داخل منظومة إعلام الإخوان المطل علينا من دول معادية لمصر، وتظهر هذه الفضائح والأعمال الإجرامية من جانب قيادات تنظيم الإخوان، حيث كشف الإعلامى الإخوانى ياسر العمدة الملقب بالشاعر، عن اتجاه أعداد كبيرة فى تركيا من عناصر التنظيم الإرهابى إلى الإلحاد والانتحار بسبب الممارسات غير الأخلاقية التى يرتكبها شيوخ الجماعة الإرهابية من اختلاسات مالية والاستحواذ على التمويلات.

    وأشار “العمدة” فى كلمة متلفزة نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” هناك مجموعات من شيوخ جماعة الإخوان الإرهابية حصلوا على ملايين الدولارات بينما عناصر التنظيم لا يجدون مأوى”، موضحا أن هناك مجموعة من شيوخ التنظيم أشتروا شركات كبرى في إسطنبول ولندن”.

    وأكد أن شيوخ تنظيم الإخوان الهاربون فى الخارج يعملون بمبادئ تخلف الإنسانية وتعتمد على التشويش والتشويه من أجل تنفيذ رغباتهم، كاشفا عن وجود شخصية إنجليزية هى من تتحكم فى إعلام جماعة الإخوان الإرهابية وقناة الجزيرة وتدعى هذه الشخصية بـ”أبو عامر” ومعروفة داخل منظومة إعلام الإخوان وقناة الجزيرة بـ”اللهو الخفى”.

    ويتوافق حديث ياسر العمدة لحد كبير مع ما صرح به المذيع السابق بقناة الشرق الإخوانية طارق قاسم، الذى وصف مناخ العمل فى قنوات الإخوان التحريضية في تركيا وقطر، بـ”المتدنى ” قائلا:” نعانى من سوء أخلاق القيادات، وما يحدث داخل مقار هذه القنوات ” عيب ” جدا ، مضيفا أن منظومة الإخوان الاعلامية فشلت فشلا ذريعا بالرغم من انفاق ملايين الدولارات على هذه القنوات، وهى الأموال التى استولى على معظمها القيادات فى الوقت الذى حصل فيه العاملين بهذه القنوات على الفتات .

    وقال طارق قاسم، المذيع السابق بقناة الشرق الإخوانية، إن رابطة الإعلاميين في الخارج التي أسستها جماعة الإخوان في تركيا عبارة عن ” أكذوبة ” ، مؤكدا أن كل من يظهر فى قنوات الإخوان، يقبض ثمن كل كملة يقولها، والكثير منهم يعتبرون هذه الشاشات “سبوبة”، مضيفا أن القيادات التركية والقطرية الممول الرئيسى لهذه القنوات تتلاعب بصغار الإخوان لتحقيق أهداف سياسية، بينما من يعرفون قواعد اللعبة حصلوا على الجنسية التركية، ويبقى العاملين فى قنوات الإخوان فى مهب الريح .

  • المفتى: الجماعات الإرهابية خرجت من الإخوان وشرعيتهم سقطت بخروج الناس عليهم

    قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن الخيانة هى أمر ضد الإنسانية، لأن الوطنية هي جزء من كيان الإنسان، لأني كل إنسان إذا سألته عن المكان الذى ولد فيه أو المكان المنتمي إليه، فستجد أنك تسأل عن شئ مغروس فى ضميره ووجدانه وفي عمق النفس الإنسانية، مشيرا إلى أن شرعية الإخوان سقطت بخروج الملايين عليهم.

    وأضاف خلال لقاءه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج “نظرة” الذى يذاع على قناة “صدى البلد”: “الرسول نفسه ذاق المر من قومه وعانى من بطش شديد، ورغم ذلك كان يجد فى خروجه من مكة مشقة، وكان يشعر بألم شديد، وهو أمر صعب على أصحاب النفوس السوية، حتى أن الشريعة راعت ذلك في أحكامها، الدين خفف على من يخرج من موطنه في الصيام والصلاة وغيرهما، لما يعانيه من ألم نفسه على فراق نفسه”.

    وقال: “بعض أصحاب النفوس السيئة والمريضة يشبهون الوطن بحفنة من التراب، الوطن ليس مجرد ترابا، بل هو من ندافع عنه بأرواحنا، بل تلك الحفنة من التراب هى لنا بمثابة الألماظ والذهب، فنحن نحمل قيمة الوطن فى نفوسنا والنبي كان يستميت فى الدفاع عن راية الإسلام وراية موطنه”.

    وتابع: “كل الجماعات الإرهابية خرجت من عباءة الإخوان، ووجدنا تلك المجموعات الإرهابية لا تمل، والغريب إننا عندما أرادت الأمة المصرية أن تغير الواقع المؤلم الذى عاشته مصر، حاولوا التصدى لهم”.

  • لمحاصرة الإخوان.. تحركات دولية لوقف أنشطة الجماعة الإرهابية في الخارج (فيديو)

    تحركات دولية تقوم بها برلمانات الدول الأوروبية الكبرى لمحاصرة أنشطة جماعة الإخوان ومطالب بحظر نشاطها، ففى ألمانيا طالب نواب من الحزب الديمقراطى، الذى تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، باتخاذ إجراءات صارمة ضد جماعة الإخوان، قائلين إنها لا تنتمى لثقافة البلاد، وفقا لما ذكره تقرير الاستخبارات الألمانية، والتأكيد على أن جماعة الإخوان أكثر خطرا على الديمقراطية الألمانية من تنظيمى القاعدة وداعش الإرهابيين.
    وفى النمسا دعا رئيس البرلمان النمساوى لمناقشة ملف حظر الإخوان وأنشطتها فى البلادـ وأيضا فى فرنسا التى عانت مرارا من العمليات الإرهابية، أكد نواب من مجلس الشيوخ الفرنسى أن تنظيم الإخوان يخدم فكرا متطرف وأن حظره ضروره لازمة، وهناك الكثير من الدعوات فى أمريكا بضرورة تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابى، خاصة أن تاريخه حافل بالأعمال الإرهابية، كما خرجت دعوات صريحة فى مجلس العموم البريطانى لحظر أنشطة الجماعة وتصنيفها على قائمة الإرهاب.
    فيما تسعى فرنسا إلى محاربة الأنشطة الإرهابية التي تتم على أراضيها، ومحاصرة الجماعات التي تتاجر بالدين الإسلامي، وتنشر تعاليم مغلوطة لا تتفق مع سماحته، ومن ثم تتخذها ستارا لتلقي التمويلات الأجنبية تحت ستار الجمعيات الدينية، وأقرت فرنسا قانون صامويل باتي، منذ نحو أسبوع، لمواجهة ما أسماه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التنظيمات التي تتلقى تمويل الجمعيات الدينية ووقف تلقي التمويلات الأجنبية.
  • الجنايات تنهى قرار إدراج 48 إخوانيا وتدرج 21 قيادى جديد بقائمة الإرهاب

    قررت المحكمة فى بيان صادر فى الجريدة الرسمية، إنهاء أثر قرار الإدراج رقم 3 لسنة 2017 إدراج إرهابيين، المنشور بالوقائع المصرية بالعدد رقم 122 ) فى 28 مايو سنة 2017 مالم يكن أيا من السابق إدراجهم بذلك القرار، مدرج على قائمة الارهابين بموجب قرار آخر سارى، ً مع إدراج المحكوم عليهم الآتى بيانهم على قائمة الإرهاب :
    1 – جعفر إبراهيم خليل عمر .
    2 – محمد صباح السيد حفناوى وشهرته” حمص”
    3 – عمر فؤاد أحمد عمر وشهرته »عمرو الصعيدى« .
    4 – خالد عمر السيد أحمد خطاب .
    5 – على عبد الرؤوف على عبد الله .
    6 – تامر حسنى عبد الحميد دسوقى .
    7 – محمد حلمى على أحمد الشيمى .
    8 – معوض صالح معوض إبراهيم .
    9 – أحمد محمد حمزة رشوان .
    10 – سيد كامل حداد على مصطفى .
    11 – ثروت محفوظ محمد الشريف .
    12 – محمد عبد الرازق عبد الحافظ إسماعيل .
    13 – حسين عبد الرازق عبد الحافظ إسماعيل .
    14 – محمود عبد الله محمد عبد الله .
    15 – أحمد شريف أحمد ليثى الشافعى .
    16 – رفعت طلعت تامر عبد الجابر .
    17 – محمد وجيه عيد طمان .
    18 – عبد الرحمن محمد حسن دابى .
    19 – عبد الرحمن محمد السيد مصطفى .
    20 – إيهاب محمد عبد المجيد طايل .
    21 – محمد نور الدين أحمد محمود
  • الأمور المستعجلة تقضى بنقل أموال 89 قيادة بـ جماعة الإخوان إلى خزانة الدولة

    قضت  محكمة الأمور المستعجلة، برئاسة المستشار أحمد يوسف، وسكرتارية أحمد سالم، اليوم الأحد، بقبول الدعوى المقامة من رئيس لجنة التحفظ على أموال الإخوان، وقضت بالتحفظ على أموال 89 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، ونقلها لخزينة الدولة.

      وأقامت لجنة التحفظ على أموال الجماعة، دعوى مستعجلة أمام محكمة الأمور المستعجلة، تطلب فيها من القضاء الحكم بتمكينها من التصرف في أموال 89 إرهابيا من قيادات الإخوان ونقلها للخزانة العامة للدولة.

    وشملت الدعوى كلا من، ورثة المعزول محمد مرسي، والإرهابي محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر، وصفوت حجازي والبلتاجي ومحسن راضي وأسعد الشيخة، ومفتي الجماعة الإرهابية عبد الرحمن البر، وأيمن هدهد، وآخرين.

  • السعودية تفصل 7 خطباء لإغفالهم التحذير من جماعة الإخوان الإرهابية

    ذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية اليوم الأحد، أن السلطات السعودية فصلت 7 خطباء في منطقة الباحة عقب إغفالهم توجيه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتحذير من الجماعات ذات البيعة والتنظيم، وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية.

    وكشفت المصادر للصحيفة السعودية أن القرار شمل خطباء تغيبوا عن خطبة الجمعة دون سبب أو اعتذار رسمي سابق للتوجيه بالتحذير من ذلك.

    وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ كشف أخيراً أن فصل بعض الأئمة والخطباء في بعض جوامع المملكة، جاء نتيجة عدم التزامهم بتنفيذ توجيهات الوزارة بنشر بيان هيئة كبار العلماء، وإيضاح خطورة جماعة «الإخوان» الإرهابية، مؤكداً أن طي القيد لا يعني أنهم ينتمون لهذه الجماعة أو أنهم متشبعون بفكرهم ومؤيدون لهم، وإنما القرار كان إجراءً نظامياً بحق من لم ينفذ التوجيهات، أو تباطأ في تنفيذها.

    وأشار إلى أن “الاستغناء عن أي أحد يتم إحلال البديل عنه من المؤهلين الذين تنطبق عليهم الشروط”، مؤكدا أنه لن “تتم إعادة من تم طي قيده للعمل مرة أخرى في الوقت الحالي”.

    وكان قد صرح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، في وقت سايق إن جماعة “الإخوان ” تمد يدها مع “كل مخالف للإسلام ولكل من يخالف قول الله ورسوله ومن يخرجون من الإسلام”، لافتا إلى تحلي ولي العهد بموقف شجاع في مواجهتها.

    وأضاف: “هذه الجماعة مكشوفة منذ عقود، ففي عام 1954 أصدرت هيئة كبار العلماء في الأزهر بيانا قالت فيه إن جماعة الإخوان يتسترون بالدين لكسب ثقة الناس فيهم، وأنها انحرفت عن منهج القرآن والسنة”.

  • لجنة أموال الإرهاب تتحفظ على 3 شركات و285 إخوانيا باستثمارات 5 مليارات جنيه

    عممت لجنة التحفظ وإدارة على أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين، أسماء 3 شركات و285 اسم من المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية على الجهات التنفيذية بالدولة لتنفيذ قرارها المؤيد بحكم من محكمة الأمور المستعجلة بعابدين بتاريخ 10 نوفمبر الماضى، وذلك لتنفيذ إجراءات التحفظ ومنعهم من التصرف فى أموالهم السائلة والعقارية والمنقولة والحسابات والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم فى البنوك والبورصة والشركة.

    وبدأت الجهات التنفيذية الممثلة فى البنك المركزى والشهر العقارى والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وإدارات المرور، فى تنفيذ الحكم الصادر بالتحفظ على أموال الموالين للجماعة الإرهابية والتى اثبتت التحريات ضلوعهم فى الاشتراك مع قيادات إخوانية داخل وخارج مصر فى إعادة هيكلة الكيانات الاقتصادية والاستثمارات الاخوانية لإعادة تمويل الجناح المسلح لجماعة الإخوان.

    وكشفت مصادر رفيعة المستوى، أن حجم الاستثمارات والأموال التى تم منع أصحابها من التصرف فيها بلغت نحو 5 مليارات جنيه، والتى كانت أرباحها تقسم من الباطن ويتم توجيه الجزء الأكبر منها فى دعم وتمويل الإرهاب، مشيرة إلى أن المتهمين انضموا إلى لجماعة انتهجت مخططا يستهدف إشاعة الفوضى ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها بغرض إسقاط الدولة والتأثير على مقوماتها الاقتصادية.

    وأشارت المصادر، أنه فى أعقاب سقوط جماعة الإخوان الإرهابية فى عام 2013 أضطلع القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان محمود عزت الذى تم ضبطه وتجرى محاكمته الآن، بالتنسيق مع رجال أعمال غير منتمين لجماعة الإخوان تنظيميا وذلك لضخ ما تبقى من أموال للجماعة فى حساباتهم الشخصية والقيام بتشغيلها وغسل الأموال فى استثمارات جديدة، والتحايل على قرارات التحفظ الصادرة قبل مؤسسات الجماعة وكياناتها الاقتصادية واستثمار عائدتها فى دعم أنشطتها غير المشروعة لتدبير السلاح والمواد المستخدمة فى تصنيع العبوات المفرقعة المستخدمة فى تنفيذ العمليات الإرهابية.

  • صحة شمال سيناء تفسد محاولات الجماعة الإرهابية وتنفى شائعة وفاة 7 بسبب نقص الأكسجين

    أفشلت مديرية الصحة بشمال سيناء، مخطط جماعة الإخوان الإرهابية، التي أطلقت صباح اليوم شائعة وفاة سبعة أشخاص داخل العناية المركزة بمستشفى العريش العام بسبب انقطاع الأكسحين عن المستشفى، وهى الشائعة التي استهدفت من خلالها الجماعة الإرهابية بث الخوف والرعب بين أبناء المحافظة.

    فبعد دقائق من انتشار الشائعة على مواقع التواصل الاجتماعى، أصدرت مديرية الصحة بشمال سيناء نفياً حاسماً للشائعة، وقالت خلاله إن رصيد خزانات الأكسجين يحتوى على 22200 لتر ولا يوجد نقص بالأكسجين نهائيا، منوهة إلى أن التيار الكهربائى لم ينقطع نهائيا عن المستشفى، وأن المستشفى تتبع جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية بالتعامل مع حالات اشتباه كورونا.

    وتابع البيان، أن الأدوية والمستلزمات متوفرة طبقا لبروتوكول وزارة الصحة والسكان، كما تهيب مديرية الصحة بالمواطنين عدم الانسياق وراء الشائعات وفى حالة وجود أى استفسار الاتصال بإدارة الطب الوقائى والعلاجى على الأرقام 0683327895 و063328471.

  • القبض على حاتم عبد اللطيف وزير النقل في حكومة الإخوان

    ألقت الأجهزة الأمنية القبض على حاتم عبد اللطيف وزير النقل فى حكومة الإخوان بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور.

  • تقرير .. تحركات جادة للرئيس التونسى فى مواجهة الإخوان

    فى الوقت الذى تستمر النائبة التونسية عبير موسى رئيسة حزب الدستور الحر، فى فتح النار على جماعة الإخوان وكشف حقيقتها، موضحة أن إسقاط المصريين لجماعة الإخوان شكّل ضربة قوية وموجعة لتنظيمهم الدولي، وتولد لدى جماعة الإخوان فى تونس ممثلة في حركة “النهضة” حالة من الهلع خشية أن يتقلص دورهم في البلاد، يبدو أن الرئيس التونسي قيس سعيد يتجه نحو اتخاذ قرارات حادة ضد حركة النهضة الإخوانية، وذلك بعد تصاعد أعمال العنف التي تمارسها.

    “هذا إنذار.. وليتحمل كل طرف مسؤوليته، فهناك قوى مضادة للدولة التونسية تعمل منذ سنة 2011 على إسقاط مطالب شعبها”، هكذا جاء خطاب قيس سعيد الذي أشار إلى عبث الإخوان فى تونس، قيس سعيد وجه إنذاره إلى من سماهم “المعتدين على الوطن”، وهم: نواب ائتلاف الكرامة، الذراع الإخوانية التى لم تتوقف عن ارتكاب الجرائم وتكفير خصومهم.

    وتأتي هذه الإنذارات الرئاسية في كلمة ألقاها بحضور ممثلين عن الكتلة الديمقراطية “38 مقعد” على خلفية العنف الجسدى الذى ارتكبه نواب الإخوان ضد نائب من الكتلة الديمقراطية، أنور الشاهد، حيث تم استهدافه بآلة حادة في تصرف غير مسبوق داخل البرلمان التونسى.

    فيما علقت عبير موسى، على أحداث العنف فى البرلمان قائلة:” لا نستبعد جرائم قتل من الإخوان داخل البرلمان “.

    وصرحت عبير موسى، بعد الاعتداء بالعنف الشديد على النائب أنور بن الشاهد، إن رئيس البرلمان راشد الغنوشى أراد تحويل وجهة القضية الأساسية وهي إهانة المرأة التونسية إلى قضية حرّية تعبير من خلال دعوته لعقد جلسة مغلقة للجنة المرأة.

    وأضافت عبير موسى، قولها “الغنوشى مايرتاح كان مايسيل الدم في البرلمان”، مؤكدة أن عدم اتخاذ موقف واضح ضدّ نواب ائتلاف الكرامة الذين انتهجوا سياسة العنف منذ دخولهم إلى البرلمان، هو الذى أوصلنا اليوم إلى هذا الحال حسب، تعبيرها.

    حزب النهضة

    ومن جانبها قالت عبير موسى وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه على الرغم من إنشاء الإخوان لذراع سياسي – حزب النهضة – من أجل التستر خلفه بشعارات المدنية وإخفاء علاقتهم بالتنظيم الدولي للإخوان، إلا أنهم فشلوا في تحقيق ذلك وكشفت اتصالاتهم علاقتهم بتنظيم الإخوان المصري المصنف على قوائم الإرهاب، ما جعلهم اليوم يعيشون حالة من الهلع بعدما فضح أمرهم أمام الشعب التونسي الذي استفاق وفهم جيدًا العلاقة بينهم وبين التنظيمات الإرهابية في العالم.

    وأوضحت، أن الإخوان في تونس يحاولون اليوم التستر وراء السيادة الوطنية من أجل تحصينهم من التصنيف كجماعة إرهابية، مؤكدة أنها تقدمت بلائحة أمام مجلس نواب الشعب من أجل تصنيف هذه المنظمات بأنها إرهابية وتخليص تونس من أفكارهم الظلامية.

    وأكدت، أن تنظيم الإخوان كان دائم السعي لعزل تونس عن محيطها الإقليمي والعربي؛ نظرًا لوجود اتفاقيات مشتركة لمكافحة الإرهاب مع كل من مصر والمغرب وعدة دول، لذا لا يريدون هذا التعاون الدولي والعربي ويخافون منه؛ خشية فضح ملفاتهم المشبوهة التي تدين أفعالهم النكراء، مؤكدة حق تونس في أن تتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة لتفعيل الاتفاقيات المبرمة لمكافحة الإرهاب لقطع دابر هذه التنظيمات الظلامية.

    وأوضحت، أن الإخوان في تونس يحاولون اليوم التستر وراء السيادة الوطنية من أجل تحصينهم من التصنيف كجماعة إرهابية، مؤكدة أنها تقدمت بلائحة أمام مجلس نواب الشعب من أجل تصنيف هذه المنظمات بأنها إرهابية وتخليص تونس من أفكارهم الظلامية.

    وأكدت، وفق الوكالة، أن تنظيم الإخوان كان دائم السعي لعزل تونس عن محيطها الإقليمي والعربي؛ نظرًا لوجود اتفاقيات مشتركة لمكافحة الإرهاب مع كل من مصر والمغرب وعدة دول، لذا لا يريدون هذا التعاون الدولي والعربي ويخافون منه؛ خشية فضح ملفاتهم المشبوهة التي تدين أفعالهم النكراء، مؤكدة حق تونس في أن تتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة لتفعيل الاتفاقيات المبرمة لمكافحة الإرهاب لقطع دابر هذه التنظيمات الظلامية.

    وأعربت، عن أملها في أن يستفيق الشعب التونسي أكثر فأكثر ويدرك مخاطر هذا الأخطبوط، مضيفة أنه يتم دفع الحكومة التونسية نحو تفكيك هذه المنظومة وإخراج التنظيمات الأجنبية التي تسعى إلى أخونة تونس من خلال فرض الإخوان في البلاد كبديل عن خسارتهم لمواقعهم في عدة دول، قائلة : “نحن لا نرضى أن يكون الإخوان متموقعون في تونس ولن تكون تونس أرضًا لجماعة الإخوان ولن يكون الشعب رهينة لهذه الجماعة الإرهابية المناهضة للدولة التونسية”.

    تمويل قطرى

    وأشارت موسى، إلى أن “النهضة” تشهد انقسامات وأزمة داخلية جراء كشفهم وفضحهم أمام الرأي العام التونسي، حيث أصبح التونسيون يعلمون جيدًا ارتباط زعيم الحركة راشد الغنوشي بتنظيمات إرهابية وجهات تمويل أجنبية على رأسها قطر.

    وأضافت رئيسة حزب الدستوري الحر، أن ما يهم تونس اليوم هو تفكيك منظومة تمويل الإرهاب في البلاد، والذي يأتي من جهات أجنبية يدين لها زعماء تنظيم الإخوان بالولاء، وكذلك نريد تفكيك منظومة الجمعيات على غرار جمعية “الصداقة التركية” التي تقوم من خلال اتفاقيات مع وزارة الشؤون الدينية بتحسين ظروف العيش للإطارات المسجدية الأمر الذي يمس السيادة الوطنية لأن ظروف العيش والحقوق الاجتماعية هي من مهام الدولة وليست مهمة جمعيات أجنبية.

    وأكدت، أن هناك العديد من الدعاوى القضائية بأن حركة “النهضة” تتلقى المال القطري لتمويل أنشطتها المشبوهة داخل تونس، وما “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المسماة بتنظيم القرضاوي، الذي سمحت له الحركة بتأسيس فرع له داخل تونس، إلا دليل على ذلك لأنه يعد فرعًا للمقر الأم المؤسس طبقًا للقانون القطري وبالتالي تقوم بتمويله، مشيرة إلى أنها، في هذا الصدد، تقدمت بقضية لكشف تمويلات تلك الحركة.

  • رئيسة “الدستوري الحر” التونسي: سقوط جماعة الإخوان الإرهابية في مصر ضربة موجعة لتنظيمهم الدولي

    قالت النائبة عبير موسى رئيسة حزب “الدستوري الحر” التونسي، إن إسقاط المصريين لجماعة الإخوان الإرهابية شكل ضربة قوية وموجعة لتنظيمهم الدولي، وتولد لدى جماعة الإخوان في تونس ممثلة في حركة “النهضة” حالة من الهلع خشية أن يتقلص دورهم في البلاد.

    وأضافت موسي – في حوار خاص مع مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في تونس – أنه على الرغم من إنشاء الإخوان لذراع سياسي – حزب النهضة – من أجل التستر خلفه بشعارات المدنية وإخفاء علاقتهم بالتنظيم الدولي للإخوان، إلا أنهم فشلوا في تحقيق ذلك وكشفت اتصالاتهم علاقتهم بتنظيم الإخوان المصري المصنف على قوائم الإرهاب، ما جعلهم اليوم يعيشون حالة من الهلع بعدما فضح أمرهم أمام الشعب التونسي الذي استفاق وفهم جيدًا العلاقة بينهم وبين التنظيمات الإرهابية في العالم.

    وأوضحت أن الإخوان في تونس يحاولون اليوم التستر وراء السيادة الوطنية من أجل تحصينهم من التصنيف كجماعة إرهابية، مؤكدة أنها تقدمت بلائحة أمام مجلس نواب الشعب من أجل تصنيف هذه المنظمات بأنها إرهابية وتخليص تونس من أفكارهم الظلامية.

    وأكدت أن تنظيم الإخوان كان دائم السعي لعزل تونس عن محيطها الإقليمي والعربي؛ نظرًا لوجود اتفاقيات مشتركة لمكافحة الإرهاب مع كل من مصر والمغرب وعدة دول، لذا لا يريدون هذا التعاون الدولي والعربي ويخافون منه؛ خشية فضح ملفاتهم المشبوهة التي تدين أفعالهم النكراء، مؤكدة حق تونس في أن تتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة لتفعيل الاتفاقيات المبرمة لمكافحة الإرهاب لقطع دابر هذه التنظيمات الظلامية.

    وقالت موسي إن “النهضة” تشهد انقسامات وأزمة داخلية جراء كشفهم وفضحهم أمام الرأي العام التونسي، حيث أصبح التونسيون يعلمون جيدًا ارتباط زعيم الحركة راشد الغنوشي بتنظيمات إرهابية وجهات تمويل أجنبية على رأسها قطر.

    وأضافت رئيسة حزب الدستوري الحر أن ما يهم تونس اليوم هو تفكيك منظومة تمويل الإرهاب في البلاد، والذي يأتي من جهات أجنبية يدين لها زعماء تنظيم الإخوان بالولاء، وكذلك نريد تفكيك منظومة الجمعيات على غرار جمعية “الصداقة التركية” التي تقوم من خلال اتفاقيات مع وزارة الشؤون الدينية بتحسين ظروف العيش للإطارات المسجدية الأمر الذي يمس السيادة الوطنية لأن ظروف العيش والحقوق الاجتماعية هي من مهام الدولة وليست مهمة جمعيات أجنبية.
    وأكدت أن هناك العديد من الدعاوى القضائية بأن حركة “النهضة” تتلقى المال القطري لتمويل أنشطتها المشبوهة داخل تونس، وما “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المسماه بتنظيم القرضاوي، الذي سمحت له الحركة بتأسيس فرع له داخل تونس، إلا دليل على ذلك لأنه يعد فرعًا للمقر الأم المؤسس طبقًا للقانون القطري وبالتالي تقوم بتمويله، مشيرة إلى أنها، في هذا الصدد، تقدمت بقضية لكشف تمويلات تلك الحركة.
    وأعربت عن أملها في أن يستفيق الشعب التونسي أكثر فأكثر ويدرك مخاطر هذا الأخطبوط، مضيفة أنه يتم دفع الحكومة التونسية نحو تفكيك هذه المنظومة وإخراج التنظيمات الأجنبية التي تسعى إلى أخونة تونس من خلال فرض الإخوان في البلاد كبديل عن خسارتهم لمواقعهم في عدة دول، قائلة : “نحن لا نرضى أن يكون الإخوان متموقعون في تونس ولن تكون تونس أرضًا لجماعة الإخوان ولن يكون الشعب رهينة لهذه الجماعة الإرهابية المناهضة للدولة التونسية”.
    وحول رؤيتها لتصريحات “الغنوشي” الأخيرة بأنه من حق الولايات التي تمتلك ثروات معينة أن تحصل على جزء من عوائد تلك الثروات، الأمر الذي يعتبره البعض تكريسًا لنظرية الفيدرالية في تونس، قالت عبير موسي إنها دعوة إلى تفكيك وحدة الدولة وهذا هو مشروع الإخوان دائمًا لأنهم لا يستطيعون العيش إلا في ظل الفوضى ودولة مقسمة ومنهكة.
    ووصفت تصريحات الغنوشي والتي قال فيها “من له ثروة في جهته فليتفضل يحتكرها وما يفيض منها نوزعها على الباقين”، بأنها تزكية للمطالب الفئوية، الأمر الذي يشكل خطرًا كبيرًا على وحدة الدولة التونسية، مطالبة الحكومة أن تتصدى لدعوات التقسيم وأن تفرض القانون وتستجيب لمطالب الشعب التونسي.
    وفيما يخص أسباب وتداعيات الخلافات بين المؤسسات الثلاثة (الرئاسة – البرلمان – رئاسة الوزراء)، أكدت أن دستور 2014 الذي استفرد الإخوان بصياغته ووضعوا ألغامًا دستورية أدت إلى جملة من الإشكاليات في تطبيق الفصول الدستورية، أدى بدوره إلى مشكلة في النظام السياسي، حيث أصبح مبني على ثلاثة رؤس للسلطة ومن ثم تشتت مواقع القرار. 
    وأشارت إلى أن المنظومة الانتخابية في تونس لا تسمح لأي حزب ينجح في الانتخابات بأن يحكم أو ينفذ برامجه لأنه يبقى رهين التوازنات والمحاصصات في البرلمان، مؤكدة أن أي حكومة ستكون رهينة للمحاصصات، لأن تعيين الحكومة بالاستناد إلى مصادقة البرلمان يؤدي إلى أن السلطة التنفيذية تصبح رهينة للسلطة التشريعية وهذا ما نراه حاليًا، فرئيس الوزراء اليوم رهين الـ109 أصوات ضرورية لتمرير القوانين وهذه معضلة كبيرة استفاد منها الإخوان بطريقة أنهم إما يحكمون بالأغلبية، وحتى وإن تقلصت حظوظهم وبقوا ليسوا في موقع أغلبية، يقومون بتعطيل القرارات وتمرير القوانين.
    وأضافت أن أول عقبة يجب تجاوزها هي تغير النظام السياسي والدستور التونسي، مشيرة إلى أن الحزب رسم خارطة طريق وأشعر بها باقي الكتل بهدف النقاش حولها من خلال ضم وتكوين 109 أصوات من القوى المدنية تكون قادرة على تقديم مبادرة لتغير الدستور والمصادقة على مبدأ التعديل، إلا أنه وإلى اليوم ليس هناك أي إرادة للقيام بذلك نظرًا للتجاذبات والحسابات الضيقة.
    وأكدت أن الخلافات التي تطرأ بين رؤس السلطة من خلال تضارب القرارات بينهم أدى إلى تعطيل منظومة الحكم، وعطل أيضًا اتخاذ القرارات الضرورية لصالح المجتمع التونسي والاصلاحات التي ينتظرها المواطن.
    وحول دعوات حركة “النهضة” الإخوانية لإجراء حوار وطني في البلاد، قالت موسي : “نحن لا نتحاور مع الإخوان وليس لدينا أي حوار معهم، باعتبارهم السبب في الدمار الذي تعيشه تونس اليوم وفي تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي، وسوء إدارة البلاد لمدة عشر سنوات، وبتلك المبادرة يريدون التملص من المسؤولية ويروجون أنهم لم يكونوا في الحكم بل هم فقط في المرتبة الثانية أو شركاء في الحكم”.
    وأضافت أن الجميع يعلم أن فترة “الترويكا” (رئاسة المؤسسات الثلاثة) كانت حكمهم وكانت لهم الأغلبية وأداروا البلاد وأدخلوها في دوامة الإرهاب والفساد والاغتيالات وإزهاق الأرواح البشرية وإهدار الدم وإفلاس خزينة الدولة، ثم فترة التوافق مع الرئيس السابق الباجي قايد السبسي وحزب نداء تونس في الفترة ما بين 2014 إلى 2019، وكانوا هم الذين يديرون البلاد من وراء الستار، مؤكدة على أن من تسبب في الأزمة لا يمكن أن يكون جزءًا من الحل.
    وأكدت أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الخطير والضبابي لا يتطلب مناقشات ، فالشعب التونسي يعلم جيدًا ما هي مشاكل البلاد الحقيقة ، مشددة على أن المرحلة التي نمر بها اليوم ليست للحوارات بل هي مرحلة الإنجاز والمرور نحو التنفيذ والتطبيق. 
    وأوضحت أن الإخوان عندما يضيق عليهم الخناق يسلكون أحد الطريقين، الأول اللجوء إلى العنف، إلا أنهم حاليًا تحت أنظار العالم واستخدام العنف سيفضحهم ويقصيهم بشكل مطلق من المشهد السياسي، والطريق الآخر الدعوة إلى الحوار الذي يعتبر وسيلة لالتقاط الأنفاس بعد هذه الحملة الشعبية ضدهم والتي تحملهم مسؤولية تدمير الاقتصاد وتردي الوضع الاجتماعي في تونس. 
    وحول أسباب تفاقم الأزمة الاقتصادية الحالية بتونس، قالت رئيسة حزب الدستوري الحر إن تلك الأزمة هي نتاج لتراكمات خلال السنوات العشرة الأخيرة، موضحة أن الوضع الاقتصادي في 2010 كان أفضل من اليوم؛ حيث كان هناك مخزون جيد من العملة الصعبة، وشهدت البلاد نموًا إيجابيًا.
    وأضافت أن الأزمة الاقتصادية في البلاد بدأت بشكل حاد بعد عام 2011، عندما تولى الإخوان السلطة، واعتبروا اقتصاد البلاد “غنيمة” ومن ثم وزعوا مال تونس على أنصارهم بدعوة أنهم كانوا ضحايا للمنظومة السياسية، وبالتالي أغرقوا الوظائف العامة بانتدابات ممن تخرجوا من السجون في إطار العفو التشريعي العام، كما أغرقوا الدولة في مطالب فئوية غير مدروسة وليست مبنية على رؤية أو استراتيجية حقيقة.
    وأوضحت أن الإخوان أغرقوا الدولة أيضًا من خلال استنزاف مواردها، وأفلسوا خزينة الصناديق الاجتماعية بتعويضاتهم والمبالغ المالية التي صرفت دون أي حسابات، مؤكدة أن الإخوان ليس لديهم رؤية حقيقية لدعم الاقتصاد التونسي، على العكس من ذلك هم جاءوا لخدمة اقتصاد دول يدينون لها بالولاء والتبعية السياسية الأمر الذي أدى إلى الانهيار الاقتصادي وتدهور سعر العملة والدخول في المديونات والقروض المفرطة والتداين للخارج.
    وقالت إن جماعة الإخوان رهنت السيادة الوطنية للخارج، والآن نحن نعاني من قرابة مائة ألف مليار من المليمات التونسية قروض خارجية، إذًا الأسباب ناتجة عن سوء الحوكمة والسياسة الخاطئة التي اعتمدها الإخوان من خلال اقتصاد مبني على المطلبية وفي المقابل تعطل إنتاج الموارد الحيوية التي كانت تجلب للدولة موارد هامة من العملة الصعبة.
    وتابعت : “الإخوان دأبوا على دمار قطاع الطاقة وأصبح الإنتاج اليوم والموارد في اضمحلال”، معتبرة أن الأزمة التي تمر بها تونس هي أزمة سياسية بالأساس وأزمة في إدارة البلاد وهي التي ألقت بظلالها على الجانب الاقتصادي ما أدى إلى الاحتقان الاجتماعي وانسداد الأفق أمام المواطن التونسي لذلك عمت الاحتجاجات كل ربوع البلاد.
    وعن سبل حل الأزمة الاقتصادية، قالت موسي إن إنقاذ اقتصاد البلاد لابد له من إرادة سياسية للشروع في الإصلاحات الكبرى على مستوى المؤسسات العمومية ومنظومة الضرائب وتوجيه الدعم لمستحقيه إلى جانب إصلاح المنظومة التشريعية وسن قوانين تشجع على الاستثمار وتفعيل الشراكة بين القطاع العام والخاص واستقطاب المشروعات الكبرى التي تتبناها الدولة لامتصاص البطالة وإرساء مناخ اقتصادي واستثماري آمن.
    وفيما يخص مواجهة استخدام الأراضي التونسية لصالح تحركات مشبوهة لتركيا في ليبيا، أوضحت أنه تم التصدي لمحاولات الغنوشي للزج بتونس وجعلها أرضًا يتم فيها المقايضة وتستعمل كمنطقة لوجستية للقيام بالتدخلات الأجنبية عبر الأراضي التونسية، قائلة “استطعنا أن نوقف تدخل الغنوشي السافر في الشأن الليبي من خلال تنسيقه مع الإخوان داخل ليبيا”.
    وأضافت أن تونس نددت بالتدخلات العسكرية والتي أرادت أن تقوم بها تركيا من أجل الانحياز إلى طرف معين والزج بتونس في هذه المحاور، موضحة أن الثوابت الخارجية لتونس تحترم سيادة الدول لذلك تدعو إلى أن يكون الحل (ليبي-ليبي) دون تدخل.
    وفي هذا الصدد، قالت النائبة عبير موسي رئيسة حزب الدستوري الحر إن الحزب تقدم بلائحة لحث البرلمان على التنديد والرفض القاطع لاستعمال الأراضي التونسية لأي تدخلات عسكرية في الشأن الليبي، واستطعنا إيقاف النزيف الذي سعى إليه الغنوشي من خلال تحركه في هذا الإطار، موضحة أن الحزب يرصد من خلال المعطيات التي تتوفر لديه إن كان هناك أي استعمال للمجال الجوي أو البري أو البحري من اجل القيام بأي مهمات على الأراضي التونسية تستهدف التدخل في الشأن الليبي بهدف نصرة طرف على الآخر، مؤكدة إيمانها برجاحة السياسة الخارجية لتونس.

  • كل حلفائك خانوك يا ريتشارد.. تركيا ترفض منح الجنسية لعدد من قيادات الإخوان

    صدمة جديدة تلقتها جماعة الإخوان، ومن أقرب حلفائها، وهو النظام التركى، حيث رفضت السلطات التركية منح الجنسية لنحو 50 من أفراد الجماعة، بينهم قيادات كبيرة وعناصر من الصف الأول.

    وذكرت “العربية” أن السلطات التركية رفضت منح الجنسية لعدد من قيادت الجماعة يقيمون على أراضيها، وقيادات أخرى تقيم خارج أراضيها، كانوا قد تقدموا بطلبات للحصول على الجنسية، بعدما كشفت تقارير تورطهم في التعاون مع دول خارجية بينها إيران ودول أخرى، وتدريب العناصر التابعة للجماعة داخل جورجيا على اختراق الأمن السيبراني، وجمع المعلومات عبر وسائل التواصل، واختراق حسابات وصفحات تواصلية، ما قد يشكل خطراً على الأمن القومي التركي مستقبلا في حالة حصول هولاء على الجنسية.

    وأكدت المعلومات أن اثنين من هولاء القيادات، الذين رفضت تركيا منحهم الجنسية، ثبت تعاونهم مع إيران، ويقيمون في إحدى الدول الأوروبية.

    يأتي ذلك فيما كشفت مصادر أن السلطات التركية ألقت القبض على أحد المحكوم عليهم بالإعدام في قضية كبيرة في مصر، وينتمي لأحد التنظيمات المتطرفة، وقامت بالإفراج عنه مؤخرا مع تحديد إقامته جبريا، وهو ما خلق أزمة بين النظام التركي وجماعة الإخوان والتنظيمات الموالية لها والتي بدأت تشك في نوايا الأتراك تجاهها.

  • التحفظ على أموال 285 متهمًا و3 شركات تابعة لجماعة الإخوان

    قررت محكمة الأمور المستعجلة التحفظ على أموال 285 عنصرًا بجماعة الإخوان و3 كيانات تابعة لها، ومنعهم من التصرف على جميع أموالهم العقارية والمنقولة والسائلة والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم لدى البورصة المصرية، وجميع الحسابات المصرفية والودائع والخزائن والسندات وأذون الخزانة المسلجة بأسمائهم طرف أي من البنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزي المصري أو حساباتهم بالبريد.

    جاء ذلك نفاذًا لقرار لجنة إجراءات التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين في جلستها المنعقدة بتاريخ 10 نوفمبر الجاري، بالموافقة على عرض أمر التحفظ على قاضي الأمور الوقتية لإصدار أمر مسبب بالتحفظ على أموال العناصر والشركات المتهمة، مع إضافة أموالهم إلى الخزانة العامة.

  • مصدر أمني ينفي انتشار فيروس كورونا بين نزلاء السجون ويكذب ادعاءات الإخوان

    نفى مصدر أمني ما تم تداوله عبر إحدى الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” بشأن الادعاء بانتشار فيروس “كورونا” بين نزلاء السجون، مؤكدًا أن ما تم تداوله فى هذا الشأن عارٍ تمامًا من الصحة.

    وأكد المصدر أنه بتاريخ 10/3/2020 تم تعليق الزيارة بكافة السجون والليمانات التابعة لقطاع السجون حرصًا على الصحة العامة للنزلاء، ووفقًا لقانون تنظيم السجون، وتم إعادة استئناف الزيارات بتاريخ 22/8/2020 مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والصحية.

    كما أكد المصدر أن ذلك يأتى ضمن محاولات الأبواق الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية فى نشر الأكاذيب لتأليب الرأي العام فى محاولة لتخفيف القبضة الأمنية على عناصر الجماعة الإرهابية داخل السجون.

    كما أشار إلى اهتمام قطاع السجون بتقديم الرعاية الصحية لكافة النزلاء ومراعاة كافة التدابير الوقائية داخل السجون.

  • البحوث الفلكية: ترقبوا غدا اقتران القمر مع المشترى وزحل فى مشهد بديع

    كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أننا سنكون على موعد غدا الخميس 19 نوفمبر، مع اقتران القمر مع الكوكبين الكبيرين المشترى وزحل.

    وأشار رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات له، أنه يمكن رؤية هذا المنظر الرائع عند دخول الليل فى ذلك اليوم وحتى الثامنة والربع مساءً تقريبا.

    يذكر أن الكرة الأرضية، شهدت خلال اليومين السابقين، زخة شهب الاسديات، وهى زخة شهابية متوسطة يبلغ عدد الشهب فيها حوالى 15 شهاب فى الساعة عند الذروة، وتشتهر هذه الشهب بان لها ذروة إعصارية كل 33 سنة حيث يمكن رؤية مئات الشهب فى الساعة الواحدة عند حدوثها.. وقد حدث هذا الأمر أخيرا عام 2001، تحدث زخة شهب الاسديات من حبيبات الغبار التى يخلفها مذنب تمبل-تتل الذى تم اكتشافه عام 1865.

  • إسرائيل ترحب ببيان هيئة كبار العلماء السعودية حول جماعة الإخوان

    رحبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأحد، على بيان هيئة كبار العلماء السعودية التي وصفت جماعة الإخوان المسلمين بأنها “جماعة إرهابية” محذرة من الانتماء إليها أو التعاطف معها.

    وقالت الخارجية الإسرائيلية، عبر حسابها على تويتر باللغة العربية: “يسعدنا نحن في إسرائيل أن نرى هذا المنهج المناهض لاستغلال الدين للتحريض والفتنة ولا شك أن جميع الديانات السماوية جاءت لزرع المحبة والألفة بين الناس”، وأضافت: “نحن بأمس الحاجة إلى خطاب يدعو للتسامح والتعاون المتبادل للنهوض بالمنطقة برمتها”.

    وكانت هيئة كبار العلماء قد وصفت جماعة الإخوان، في بيان، الثلاثاء الماضي، بأنها “جماعة إرهابية”، وقالت الهيئة إن الجماعة “لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدي ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب”.

    وأضافت الهيئة أن “كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث شبه وأفكار، أو تأسيس جماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

    وتابعت بالقول: “في طليعة هذه الجماعات التي نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهي جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن في الدول، وزعزعة التعايش في الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية”.

  • وزير الدعوة السعودى يطالب الأئمة بالتحذير من جماعة الإخوان فى خطبة الجمعة

    شدد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، على الأئمة والخطباء بالمملكة، على ضرورة قراءة البيان الصادر من هيئة كبار العلماء الموقرة، فى خطبة صلاة الجمعة غدا، بشأن التحذير من جماعة الاخوان المسلمين الارهابية وحزبهم، والتحذير من هذه الجماعة المخالفة للكتاب والسنة.

    وكتب آل الشيخ، عبر حسابه الرسمى على تويتر: “إخوانى أصحاب الفضيلة الأئمة والخطباء فى جميع أنحاء مملكتنا الحبيبة آمل منكم جميعاً يوم غد فى خطبة الجمعة قراءة البيان الصادر من هيئة كبار العلماء الموقرة بشأن التحذير من جماعة الاخوان المسلمين الإرهابية وحزبهم، وحذروا من هذه الجماعة المخالفة للكتاب والسنة وبينوا مخالفاتهم الشرعية”.

    1
    وكانت هيئة كبار العلماء بالمملكة، أكدت أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدى ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب، بحسب وكالة الانباء السعودية “واس“.

    جاء ذلك فى بيان أصدرته هيئة كبار العلماء اليوم، فيما يلى نصه :“الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وأمينه على وحيه، وصفوته من خلقه، نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبدالله وعلى آله وأصحابه، ومن سلك سبيله، واهتدى بهداه إلى يوم الدين”

    أما بعد :“فإن الله تعالى أمر بالاجتماع على الحق ونهى عن التفرق والاختلاف قال تعالى: ” إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم فى شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون”، وأمر العباد باتباع الصراط المستقيم، ونهاهم عن السبل التى تصرف عن الحق، فقال سبحانه : ” وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون“.

    وإنما يكون اتباع صراط الله المستقيم بالاعتصام بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وقد دلت الأحاديث الصحيحة على أنّ مِن السبل التى نهى الله تعالى عن اتباعها المذاهب والنحل المنحرفة عن الحق، فقد ثبت من حديث عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال : خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطاً بيده ثم قال : ” هذا سبيل الله مستقيماً”، ثم خط عن يمينه وشماله، ثم قال : هذه السبل ليس منها سبيل إلاّ عليه شيطان يدعو إليه، ثم قرأ : ” وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله” رواه الإمام أحمد.

    قال الصحابى الجليل عبدالله بن عباس رضى الله عنهما فى قوله تعالى : ” فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتقرق بكم عن سبيله” وقوله : ” أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه” ونحو هذا فى القرآن، قال : أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم أنه إنما هلك من كان قبلهم بالمِراء والخصومات فى دين الله.

    والاعتصام بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم هو سبيل إرضاء الله وأساس اجتماع الكلمة، ووحدة الصف، والوقاية من الشرور والفتن، قال تعالى : “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون“.

    فعُلم من هذا: أن كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث شبه وأفكار، أو تأسيس جماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة. وفى طليعة هذه الجماعات التى نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهى جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن فى الدول، وزعزعة التعايش فى الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية، ومنذ تأسيس هذه الجماعة لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنما غايتها الوصول إلى الحكم، ومن ثم كان تاريخ هذه الجماعة مليئاً بالشرور والفتن، ومن رَحِمها خرجت جماعاتٌ إرهابية متطرفة عاثت فى البلاد والعباد فساداً مما هو معلوم ومشاهد من جرائم العنف والإرهاب حول العالم.

    ومما تقدم يتضح أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدى ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب.

    فعلى الجميع الحذر من هذه الجماعة وعدم الانتماء إليها أو التعاطف معها، والله نسأل أن يحفظنا جميعاً من كل شر وفتنة وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

  • هيئة كبار علماء السعودية: الإخوان جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام

    أكدت هيئة كبار العلماء، أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدى ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب، بحسب وكالة الانباء السعودية “واس”.

    جاء ذلك فى بيان أصدرته هيئة كبار العلماء اليوم، فيما يلى نصه :

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وأمينه على وحيه، وصفوته من خلقه، نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبدالله وعلى آله وأصحابه، ومن سلك سبيله، واهتدى بهداه إلى يوم الدين .. أما بعد :

    فإن الله تعالى أمر بالاجتماع على الحق ونهى عن التفرق والاختلاف قال تعالى: ” إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم فى شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون”، وأمر العباد باتباع الصراط المستقيم، ونهاهم عن السبل التى تصرف عن الحق، فقال سبحانه : ” وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون”.

    وإنما يكون اتباع صراط الله المستقيم بالاعتصام بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وقد دلت الأحاديث الصحيحة على أنّ مِن السبل التى نهى الله تعالى عن اتباعها المذاهب والنحل المنحرفة عن الحق، فقد ثبت من حديث عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أنه قال : خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطاً بيده ثم قال : ” هذا سبيل الله مستقيماً”، ثم خط عن يمينه وشماله، ثم قال : هذه السبل ليس منها سبيل إلاّ عليه شيطان يدعو إليه، ثم قرأ : ” وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله” رواه الإمام أحمد.

    قال الصحابى الجليل عبدالله بن عباس رضى الله عنهما فى قوله تعالى : ” فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتقرق بكم عن سبيله” وقوله : ” أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه” ونحو هذا فى القرآن، قال : أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم أنه إنما هلك من كان قبلهم بالمِراء والخصومات فى دين الله.

    والاعتصام بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم هو سبيل إرضاء الله وأساس اجتماع الكلمة، ووحدة الصف، والوقاية من الشرور والفتن، قال تعالى : “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون”.

    فعُلم من هذا : أن كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث شبه وأفكار، أو تأسيس جماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة. وفى طليعة هذه الجماعات التى نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهى جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن فى الدول، وزعزعة التعايش فى الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية، ومنذ تأسيس هذه الجماعة لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنما غايتها الوصول إلى الحكم، ومن ثم كان تاريخ هذه الجماعة مليئاً بالشرور والفتن، ومن رَحِمها خرجت جماعاتٌ إرهابية متطرفة عاثت فى البلاد والعباد فساداً مما هو معلوم ومشاهد من جرائم العنف والإرهاب حول العالم.

    ومما تقدم يتضح أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدى ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب.

    فعلى الجميع الحذر من هذه الجماعة وعدم الانتماء إليها أو التعاطف معها.

    والله نسأل أن يحفظنا جميعاً من كل شر وفتنة وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    رئيس هيئة كبار العلماء

    عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ

    د / عبدالله بن محمد آل الشيخ د / صالح بن فوزان الفوزان صالح بن محمد اللحيدان

    د / صالح بن عبدالله بن حميد عبدالله بن سليمان المنيع د / عبدالله بن عبدالمحسن التركي

    د / سعد بن ناصر الشثرى د / عبدالله بن محمد المطلق د / محمد بن عبدالكريم العيسى

    محمد بن حسن آل الشيخ سعود بن عبدالله المعجب عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكلية

    د / محمد بن محمد المختار د / يعقوب بن عبد الوهاب الباحسين د / يوسف بن محمد بن سعيد

    د / غالب بن محمد حامظى د / عبدالسلام بن عبدالله السليمان د / جبريل بن محمد البصيلي

    د / بندر بن عبدالعزيز بليله د / سامى بن محمد الصقير

  • موقع (ميدل إيست مونيتور) البريطاني : العراق لا تعترف بجماعة الإخوان كجماعة إرهابية

    نشر الموقع مقالاً أشار خلاله لتصريحات المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي “أحمد ملا طلال” الذي أكد أن العراق لا تعتبر جماعة الإخوان جماعة إرهابية، مضيفاً في مقابلة مع قناة (العربية الحدث) – بعد يوم من تسريب وثائق تكشف أن بغداد رفضت تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية – أن هناك (4) نواب من البرلمان تابعون للجماعة، مشيراً إلى أن جماعة الإخوان تعتبر جزء من العملية السياسية في العراق وساعدت في وضع دستور البلاد.

    أضاف “طلال” أن إدراج أي جماعة على قائمة الإرهاب في العراق مشروط بقيامها بأعمال إرهابية ضد المواطنين أو حمل السلاح ضد الدولة، مشيراً إلى أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع أفاد المركز الوطني للإعلام بأن مجلس الأمن القومي العراقي رفض التصويت على تصنيف جماعة الإخوان كجماعة إرهابية بناءً على طلب من مصر .

  • دندراوي الهواري يكتب.. الإخوان يتشدقون بالحكم المدنى.. ثم يغتالون رئيسين للحكومة المدنية قبل 1952

    منذ ثورة يوليو 1952 وحتى كتابة هذه السطور، يتشدق قيادات وأعضاء جماعة الإخوان، بالحكم المدنى، ويعتبرون أنفسهم “مدنيين” مع أنهم أبطال الدعوة في الخفاء والعلن، لإقامة “دولة الكهنوت” فى أسوأ صورها.

    وبعد ثورة 30 يونيو 2013 عادت الجماعة، لتملأ الدنيا صراخا وضجيجا، بالحكم المدنى، وكيف أن هذا الحكم كان عظيما وعبقريا قبل 1952 وصدروا صورة خيالية، عن ازدهار مصر وتقدمها مع بداية القرن الماضى، فى تمجيد خاص وواضح للملكين فؤاد وفاروق، ووجدنا صورا لعهد الباشوات والبكوات، دون أن يقدموا صورة مصر الحقيقية، والتى كان يمتلك ثرواتها، بضع من هؤلاء الباشوات، بينما جميع المصريين، يعملون فى “الوسية” ويسيرون حفاة، ولا يجدون قوت يومهم.

    وخلال الأيام القليلة الماضية، خرجت أبواق الإخوان، التى تبث إرسالها من بين أحضان ألد أعداء مصر، رجب طيب أردوغان، وحزبه من أحفاد سليم الأول، فى وصلات صراخ، عن مدى ازدهار مصر فى عصر الملكية، وتحت رايات الحكومات المدنية، وهنا من حقنا أن نطرح سؤالا جوهريا على قيادات الجماعة، وأبواقهم المرتزقة: إذا كانت جماعة الإخوان تدعم بقوة الحكم المدنى _حسب زعمهم_ لماذا اغتالت بدم بارد، كل من، أحمد ماهر، رئيس وزراء مصر عام 1945 ومحمود فهمى النقراشى رئيس الوزراء، عام 1948؟! .

    الحقيقة أن جماعة الإخوان استأثرت لنفسها، وبشكل حصرى، ارتكاب كل الموبقات الدينية والأخلاقية والسياسية فى كافة العصور، منذ تأسيسها عام 1928 وحتى كتابة هذه السطور، فبينما تغتال رئيس وزراء مصر، أحمد ماهر، عام 1945 وهو الذى ينتمى لحزب “الدستوريين السعديين” ثم كرروا ارتكاب الحادث ذاته عام 1948 عندما اغتالوا رئيس وزراء مصر، محمود فهمى النقراشى، والذى كان ينتمى لحزب الوفد، أى أن الرجل يمثل حكومة حزبية مدنية خالصة، وأن سبب اغتياله، إنه اتخذ قرار حل الجماعة، أى أنه وفى عهد الحكومات المدنية، وقبل ثورة يوليو 1952 كان الاعتراض على سياسة الإخوان، وخروجها عن الخط الوطنى، ومحاولة ارتكاب الجرائم الإرهابية، والسيطرة على السلطة، بطرق غير شرعية.

    أيضا، وفى العام ذاته 1948 اغتالت جماعة الإخوان الوقحة، المستشار أحمد الخازندار رئيس محكمة الاستئناف، ونعيد الكرة، هل المستشار الخازندار خريج إحدى الجامعات العسكرية حينها..؟!

    اذن، تدشين لعبة المصطلحات، ما بين المدنية، والعسكرية، غاية للحصول على مغانم سياسية بالدرجة الأولى، ففى عهد الحكومات الحزبية المدنية قبل ثورة يوليو 1952 ناصبت جماعة الإخوان العداء لها، ونفذت جرائم اغتيال رئيسين لحكومات حزبية، وبعد ثورة 1952 استمر عداء الإخوان لكل نظام جلس على مقاعد الحكم.

    إذن ودون لف أو دوران وبكل وضوح، وبعيدا عن المصطلحات والشعارات السياسية، فإن جماعة الإخوان، تناصب العداء لأى نظام فى مصر، بهدف إزاحته للسيطرة على الحكم، باعتبار أن حكم مصر فى أدبيات ودستور الجماعة، نقطة انطلاقة كبرى لحكم العالم، ومن هنا يأتى عدم اعترافهم بالوطن وحدوده ومقدراته.

    جماعة الإخوان الإرهابية، تلعب بالمصطلحات، وتدشن منها ما يحقق أهدافها، فقط، مع العلم أن مصر دولة مدنية خالصة، شاء من شاء وأبى من أبى.

  • مقال لكاتب الصحفي ” حمدي رزق ” بعنوان ( عنتيل الإخوان )

    «عنتيل»، تعنى ذكرًا شديد الفحولة، لا ينقطع عن اشتهاء النساء والميل جنسيًا لهن، وعادة يفاخر العنتيل بأفعاله ويوثقها لتغذية فحولته التى تلح عليه.

    تبتعد قناة الجزيرة، وقنوات رابعة الإخوانية، ومواقع وصفحات التنظيم الدولى بمسافة عن فضيحة العنتيل الإخوانى «طارق رمضان»، نجل القطب الإخوانى المعروف سعيد رمضان.

    للتعريف، الدكتور طارق رمضان، أكاديمى سويسرى من أصل مصرى، وجده لأمه، هو حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان، ويحمل رمضان دكتوراه فى «الفكر الإسلامى»، وكان يعمل محاضرًا فى جامعة «أوكسفورد» البريطانية، وجامعة «فرايبورج» بألمانيا قبل توقيفه بتهم الاغتصاب المتعدد، ويذهب إلى قسم الشرطة متهما مرتين شهريا لإثبات الحضور خشية هروبه.

    إخوان الشيطان يتكتمون الأمر ويخفونه عن قواعد التنظيم، لكن القضاء الفرنسى يلاحق رمضان بفضائحه، ويفضح صمتهم تواليا، ووجه (الخميس الماضى) إلى عنتيل الإخوان، تهمة اغتصاب جديدة (خامسة) تمت فى العامين ٢٠١٣ و٢٠١٤.. ما خفى فى سنوات تالية أفظع.

    اللافت أن العنتيل اللزج لا يتخفى من فضائحه، وأقرّ فى التحقيقات بعلاقات جنسية مع المغتصبات وأخريات، ودعم فضائحه بأكثر من ٣٠٠ فيديو وألف صورة لإقناع القضاة بأنها علاقات جنسية رضائية، العنتيل لا ينكر العلاقات الجنسية.. فقط تمت بالتراضى وبمقابل.

    المحققون الفرنسيون بعد فحص دقيق وتحليل لبيانات أجهزة العنتيل الإلكترونية، ضبطوا (٧٧٦ صورة إباحية)، بعضها مع سيدات لا يزلن يقاضينه بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسى، من بينها صور «سيلفى» مع نساء فى وضعيات غير أخلاقية.

    وذهب المحققون إلى الصفحات التى بحث عنها العنتيل عبر الإنترنت، حيث ثبت أن البروفسور بحث بعد تفجير الفضيحة فى شهر يناير ٢٠١٨ عن «تدليك حسى فى المنزل»، العنتيل يبحث عن ضحايا جدد، يموت الزمار وإيده بتلعب، يحاكم رمضان وإيده بتلعب على الكيبورد، مأفون جنسيا، العنتيل لا يتوب أبدًا.

    خطورة هذه الفضيحة أنها تلاحق رسول الإخوان إلى الغرب، لذا يوعزون بدعاية رخيصة، يسوقها طارق رمضان إعلاميا فى سياق جريمة قذرة خلاصتها، أنه ضحية للمجتمع المعادى للإسلام، يقول العنتيل نصًا إنه «ضحية جريمة قتل تمارس بحقه منذ سنتين، من قبل الصحافة وأجهزة القضاء» والمجتمع «المعادى للإسلام».

    الزج بالإسلام فى فضيحة جنسية تدبير شيطانى ولفت عليه الجماعة الإرهابية، وباعتباره داعية إسلاميا فهو مستهدف، وكأن كل إسلامى مستهدف حتى حفيد مرشد الإخوان، باعتبار الإخوان والاسلام صنوين، وحفيد المرشد من أهل الطهر والعفاف.

  • نظر الدعوى المطالبة بنقل ملكية أموال الإخوان لخزينة الدولة.. اليوم

    تواصل محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الأحد، نظر الدعوى القضائية، المقامة من لجنة التحفظ على أموال الإخوان، وتطالب بالتصرف ونقل ملكية أموال وممتلكات قيادات الجماعة، للخزانة العامة للدولة، بعد ثبوت تورط قيادات الجماعة الإرهابية في تمويل ودعم الإرهاب واللجان النوعية المسلحة التابعة للجماعة، مثل حسم ولواء الثورة.
     
    وشملت القائمة كلا من مرشد الإخوان محمد بديع، ونائب المرشد خيرت الشاطر، وأسرة الرئيس المعزول محمد مرسي، ومفتي الجماعة عبد الرحمن البر، كما تضمنت كلا من الدكتور محمد البلتاجي، ومحمود غزلان، وأسعد الشيخة، وأمين الصيرفي، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس الأسبق محمد مرسي.
     
    وشملت القائمة كلا من محمد طه وهدان، وأحمد دياب الديب، ووزير التموين الأسبق باسم عودة، ومحسن راضي، ومحمود زناتي، ورزق عمارة، وبليغ النجار، وإيهاب سلامة، ومحمد عبد الراضي عبود، وأمير سويدان، وصلاح القاضي، وحسام أبو بكر، وخالد نصار، وهشام عجمي، وحازم فاروق، وأيمن هدهد، وأسامة ياسين وزير الشباب الأسبق في عهد الإخوان.
     
  • محمد العريان: مصر تميزت فى الإصلاح الاقتصادى وعلى الحكومة الحفاظ عليه

    وجه الدكتور محمد العريان، الخبير الاقتصادي العالمي، نصيحه إلى الحكومة المصرية، بالاستمرار في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وكيفية التعاطي مع إدارة الموجه الثانية المحتملة لفيروس كورونا.

     وقال العريان ، خلال لقاءه مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج كلمة أخيرة، الذي يعرض على فضائية on  ينبغى على الحكومة المصرية الحفاظ على الإصلاح لأنكم لو فقدتكم تركيزكم على الإصلاح ستتراجعون بسرعة كبيرة ومصر كانت شديدة التميز في الإصلاح ومن المهم جدًا الحفاظ على ذلك.

     ووجه محمد العريان ، حديثه إلى الحكومة قائلا، وعلى نفس القدر من الأهمية، يجب أن تتحدثوا إلى الناس وتشرحوا لهم،  فإن برامج الإصلاح الناجحة تلك التي يتفهمها الناس ويعرفون ما ينتظرهم، بالإضافة إلى المحور الثالث وهو أن تحددوا وجهتكم وقولوا للناس بدقه إلى أين هم ذاهبون ولماذا”.

     وأشار إلى أن أزمة ارتفاع الديون في اقتصاديات العالم لها سبب  وجيه ومنطقي  قائلاً ” أنا لا أعرف بلداً واحداً لا تتزايد فيها الديون؛ ويوجد سبب وجيه لذلك  لأنه لا أحد يريد للمشكلة قصيرة الأمد أن تتحول إلى مشكلة طويلة الأمد”.

زر الذهاب إلى الأعلى