داعش

  • تحقيق أممى: داعش اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء فى العراق

    ذكر تحقيق أممي أن تنظيم “داعش” اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق، مشيرا إلى أن التنظيم استخدم الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بين عامي 2014 و 2016.
    وأضاف التحقيق الصادر عن فريق الامم المتحدة للتحقيق في جرائم تنظيم داعش (يونيتاد)، حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) الاخبارية اليوم الاحد – أن جرائم تنظيم “داعش” ضد الإيزيديين في العراق ترقى إلى جرائم حرب وإبادة جماعية، كاشفا أنه تم التعرف على 875 من ضحايا “داعش” في 11 مقبرة جماعية، كما تم التعرف على 4 مواقع إعدام بعد الهجوم على سجن “بادوش” في نينوى، شمال العراق.
    وأشار التحقيق الى أنه تتم حاليا دراسة كيفية “تعزيز المساءلة عن جرائم “داعش”من خلال العمل الجماعي عبر الجهات الفاعلة الدولية والمحلية وغير الحكومية”.
    ومن المقرر أن تكشف بعثة “يونيتاد” عن تقريرها الكامل في مؤتمر يعقد في 12 مايو الجاري.

  • إندونيسيا: منفذة الهجوم على مقر الشرطة بجاكرتا من أتباع تنظيم داعش

    أعلن قائد الشرطة الإندونيسية ليستيو سيجيت برابو في مؤتمر صحفى اليوم الأربعاء، أن امرأة قتلت برصاص الشرطة الإندونيسية في مقر الشرطة الوطنية الرئيسي بتبادل لإطلاق النار، وأضاف أن المهاجمة كانت “ذئبا منفردا” يؤمن بفكر تنظيم “داعش”، وصرح بأن المهاجمة تبلغ من العمر 25 عاما وكانت قد نشرت علم “داعش” على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات من الهجوم، بحسب ” روسيا اليوم”.

    وأفادت وسائل الإعلام بأن الشرطة الوطنية الإندونيسية قتلت اليوم امرأة مسلحة دخلت مقرها الرئيسي في العاصمة جاكرتا، وبثت وسائل إعلام محلية لقطات تظهر امرأة محجبة ترتدي ملابس سوداء طويلة، وقد دخلت موقف سيارات داخل المقر الرئيسي للشرطة الوطنية ووجهت سلاحا ناريا صوب عدد من الضباط وتوجهت نحو مقر قائد الشرطة.

    وأطلق ضباط آخرون الرصاص على المرأة، ما أدى إلى مقتلها، واقترب أحد عناصر الوحدة المعنية بتفكيك المتفجرات من جثتها بهدف التأكد من عدم وجود أي مواد متفجرة عليها.

    ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من إصابة 20 شخصا جراء تفجير انتحارى مزدوج نفذه زوجان أمام كاتدرائية في مدينة ماكاسار بجزيرة سولاويسي، واعتقال 13 شخصا على الأقل في إطار التحقيقات في الاعتداء.

  • الاندبندنت: قلق أمريكى ـ بريطانى من عودة داعش بعد زيادة الهجمات فى أفريقيا

    حذر وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب من ازدياد هجمات ‏داعش في أفريقيا بمقدار الثلث خلال العام الماضي في تصاعد مستمر للتمرد المتطرف فى القارة، حيث ‏دعا الوزيران إلى استراتيجية دولية موحدة لمواجهة التهديد.‏

     

    وبحسب صحيفة الاندبندنت، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية ووزارة الخارجية البريطانية بيانًا إلى ‏جانب عدد من وزراء من التحالف الدولى ضد داعش ، سلطوا الضوء على كيف أصبح التنظيم نشطًا ‏بشكل مميت في إفريقيا، بالإضافة إلى ظهور بوادر انتعاش في الشرق الأوسط.‏

     

    وأشار الوزراء إلى الهجوم الانتحاري المزدوج المنسق الأخير في بغداد كدليل على أن التنظيم تمكن من ‏إعادة بناء شبكاته وقدراته لاستهداف قوات الأمن والمدنيين في المناطق التي يسيطر عليها النظام في ‏سوريا ، وأن هذا قد يمكّنه من تنفيذ خارج العمليات في مناطق أخرى.‏

     

    ووفقا للتقرير، أكد التحالف أن هناك “تهديدًا خطيرًا ومتزايدًا” في إفريقيا ، مع العنف الجهادي في ‏مجموعة من الدول، كانت هناك مؤخرًا هجمات على عمال الإغاثة في منطقة حوض تشاد ، واستمرار ‏الصراع في مالي ، وشن مقاتلو داعش وحركة الشباب هجومًا في موزمبيق وقاموا بانتهاكات وقطع لرؤوس ‏المدنيين.‏

     

    قال راب: “بعد عامين من هزيمة داعش على الأرض وتحرير ما يقرب من 8 ملايين شخص من قبضته ‏القاسية، ما زلنا ملتزمين بمنع عودة ظهوره”‏

     

    وأضاف: “تدعم المملكة المتحدة القوات الشريكة في مواجهة داعش في العراق وسوريا ، وتحقيق ‏الاستقرار في المجتمعات المحررة، وبناء المؤسسات حتى يواجه الإرهابيون العدالة، وتقود الجهود ضد ‏دعايتها الملتوية.”

  • المرصد السورى: روسيا شنت 97 غارة على مواقع داعش خلال يومين

    أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان، أن الطائرات الحربية الروسية شنت، اليوم السبت 22 غارة جوية على مواقع “داعش” فى قطاعات عدة ضمن البادية السورية (من ريف حمص الشرقى وصولا إلى باديتى دير الزور والرقة)؛ ما يرفع عدد الغارات الروسية منذ فجر أمس إلى 97 غارة، حيث نفذت الطائرات الجمعة، 75 غارة جوية.

    وفى سياق متصل، أفاد المرصد، وفقا لقناة “العربية الحدث” الإخبارية، بانتشار عناصر من المسلحين التابعين لروسيا والنظام السورى فى مثلث “الرقة-حلب-حماة” فى البادية السورية، وذلك لتأمين طريق قوافل النفط القادمة من شمال شرق سوريا، إضافة إلى استمرار تلك القوات فى البحث عن خلايا تنظيم داعش وتفكيك الألغام فى مناطق متفرقة هناك.

    وكان المرصد قد أعلن الخميس، تنفيذ المقاتلات الروسية نحو 25 غارة جوية على مناطق انتشار تنظيم داعش ضمن مثلث “حلب-حماة-الرقة”، وعند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور فى البادية، وسط معلومات عن خسائر بشرية.

  • الأمن العراقى يعلن اعتقال مسؤول الإعدامات فى داعش جنوب بغداد

    أعلن جهاز المخابرات العراقي عن اعتقال مسؤول الإعدامات في داعش جنوب بغداد، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، القبض على إرهابيين اثنين من تنظيم “داعش” في محافظة نينوى، أحدهما يقوم بنقل الإرهابيين من سوريا إلى العراق، وأوضحت المديرية -في بيان أوردته قناة “السومرية نيوز” العراقية، أنه “بعملية استخبارية نوعية نفذت وفق معلومات ومشاركة ضباط شعبة المصادر في مديرية الاستخبارات العسكرية وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات نينوى تم الإطاحة بأحد الأهداف المهمة للمديرية، وهو الإرهابي المكنى (أبو فيصل) والذي يقوم بنقل الإرهابيين من سوريا باتجاه العراق ويقوم بتخبأتهم وتوفير متطلباتهم الضرورية، ليتم بعدها توزيعهم على المفارز الداعشية لتعزيز صفوفهم بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها مؤخرا”.

    وأضافت أنه على إثر ذلك تمت مداهمة منزله الواقع بأحد أحياء الجانب الأيسر من مدينة الموصل والقبض عليه وعلى أحد الإرهابيين المخبأين لديه.

     

  • بابا الفاتيكان يصل المعقل السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي في العراق

    وصل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إلى مدينة الموصل العراقية، اليوم الأحد 7 مارس/آذار، للصلاة في المدينة الشمالية التي كانت يوما ما معقلا لتنظيم “داعش” الإرهابي”.

    وقالت وكالة الأنباء العراقية “واع” إن “البابا، البالغ من العمر 84 عاما، نقل بطائرة هليكوبتر من مدينة أربيل القريبة في اليوم الثالث من زيارته التاريخية للعراق، مشيرة إلى أن عدد المسيحين الآن في مدينة الموصل لا يتجاوز سوى بضع عشرات الأسر.

    وأضافت “بابا الفاتيكان سيقيم صلاة لمتضرري الحرب في كنيسة حوش البيعة بالموصل، ثم سيقوم بزيارة منطقة قرقوش بعد انتهاء جولته في الموصل، مشيرا إلى أنه اليوم الأخير من زيارته للعراق.

    وأقام البابا فرنسيس، قداسه بكاتدرائية مار يوسف الواقعة في منطقة الكرادة وسط بغداد، أمس السبت، بحضور الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وشخصيات سياسية أخرى، وذلك بعد زيارته التاريخية لمدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، سبقها بلقاء تاريخي مع المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني في مدينة النجف.

  • وقوع اشتباكات بين بوكو حرام وولاية غرب أفريقيا التابعة لتنظيم داعش

    ذكر موقع (سايت) الاستخباراتي الأمريكي أن وحدة إعلامية موالية للقاعدة أفادت بوقوع اشتباكات في نيجيريا بين بوكو حرام وولاية غرب أفريقيا التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، فضلاً عن وقوع اشتباك بين عناصر داعش في الصومال، مشيراً إلى أن وكالة (ثبات) الإخبارية ذكرت في مقال لها في العدد (17) الذي نشرته في (19) فبراير الجاري، أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا اختطفوا في الأيام الأخيرة (13) امرأة مسلمة بسبب عمل أزواجهن في بوكو حرام، مما دفع الجماعة التي يقودها “أبو بكر شيكاو” إلى استهداف مواقع داعش في قرية سوناوة على الحدود بين النيجر ونيجيريا، وقتل العشرات منهم.

    وأضاف الموقع أن مصادر أخرى زعمت أنه في الأيام التي أعقبت قيام تنظيم الدولة الإسلامية في الصومال بنشر فيديو في منتصف ديسمبر 2020، اندلعت خلافات بين مقاتلي التنظيم على القيادة، وذكرت وكالة (ثبات) الإخبارية أن هذه الخلافات حدثت بعد أنباء غير مؤكدة عن مرض زعيم التنظيم “عبد القادر مؤمن”.

  • انطلاق عملية عسكرية ضد داعش فى “صلاح الدين” بالعراق

    أعلنت هيئة الحشد الشعبى العراقى، انطلاق عملية (ثأر الشهداء) لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين، وقال قائد عمليات كركوك وشرق دجلة للحشد الشعبى حسام إبراهيم السهلاني – في بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) العراقية اليوم الثلاثاء، إن عمليات (ثأر الشهداء) انطلقت لتفتيش وتطهير منطقة العيث والقرى المجاورة لها شرق صلاح الدين بمشاركة اللواء (22 – 88 – 9 – فوج المهمات الخاصة) مع قيادة عمليات صلاح الدين للجيش العراقي وبإسناد طيران الجيش.

    وأضاف السهلاني: “أن العملية مستمرة وأسفرت عن تدمير عجلة وعدة مضافات ونفق لداعش، فضلًا عن رفع عدة عبوات ناسفة مزروعة على الطريق والعثور على محطة لتصفية الماء تابعة للإرهابيين”.

  • العراق: تدمير ثمانية أوكار تابعة لـ”داعش”

    تمكن سلاح الجو العراقي من تدمير ثمانية أوكار تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة ديالي شمال شرقي بغداد، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام عراقية.
    وأفادت مديرية الاستخبارات العسكرية في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الأوكار الثمانية التي استهدفها طيران الجيش تقع في منطقة “الخيلاوية والطبج” التابعة إلى ناحية “قره تبة” بمحافظة ديالي.
    كما دمرت مفارز الاستخبارات وكرين آخرين بالمحافظة ذاتها بعد اقتحامهما وضبط عدد من المواد والمعدات داخلهما.

  • قطار المحاكمات.. محاكمة العضو المنتدب بـ”إيجوث” والمتهمين بالتخابر مع داعش

    تشهد أورقة المحاكم، اليوم الاثنين، نظر العديد من القضايا الهامة ولعل أبرزها محاكمة 11 متهما بقضية التخابر مع داعش، محاكمة العضو المنتدب لشركة إيجوث بتهمة الاختلاس 13 مليون جنيه، استئناف المتهمين في قضية «طفل المرور» على حكم حبسهم.

    محاكمة المتهمين فى قضية التخابر مع داعش

    تنظر الدائرة الأولى إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، محاكمة 11 متهما بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابي، وخطف مواطنين مصريين وتعذيبهم للحصول من ذويهم على أموال فدية لإطلاق سراحهم، والاتجار بالبشر، وتهريب المهاجرين غير الشرعيين، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر مع داعش”.

    استئناف المتهمين في قضية «طفل المرور»

    تنظر محكمة جنح الطفل نظر استئناف المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”طفل المرور” على الأحكام الصادرة ضدهم.

    وقضت المحكمة بمعاقبة أحمد أبوالمجد، الشهير بطفل المرور، بإيداعه إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية، ومعاقبة كل من مصطفى تامر ورامز عصام بالحبس سنة وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهما بتهمة إحراز جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي.

    محاكمة العضو المنتدب لشركة إيجوث بتهمة الاختلاس  13 مليون جنيه

    تنظر محكمة جنايات القاهرة المتعقدة بالتجمع الخامس، محاكمة العضو المنتدب لشركة إيجوث فى اتهامه بالكسب غير المشروع واختلاس 13 مليونا و543 ألف جنيه.

    وأسندت النيابة للمتهم “ممدوح. م. ع. ر- 65 سنة، العضو المنتدب للشئون الفنية بالشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” حال كونه العضو المنتدب بإحدى شركات قطاع الأعمال العام التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، تهمة الحصول لنفسه ولزوجاته “إيمان ا م” و”ماجدولين م خ”، و”سهام ا م” وولديه القصر مهند ومروان، فى الفترة من 2012 لـ2016 على دخل ومشتملاته مبلغ 2.344 مليون جنيه، وإنه تحصل على هذا المبلغ من رشاوى لاستغلاله سلطات وظيفته.

  • روسيا تحبط هجمات لـ “داعش” بمنطقة موسكو وتعتقل شخصا

    قالت وكالة الإعلام الروسية اليوم الأربعاء نقلا عن جهاز الأمن الاتحادي إنه أمكن إحباط هجمات “إرهابية” خطط تنظيم داعش لتنفيذها في منطقة موسكو والكشف عن خلية متشددة وتفكيكها.

    ونقلت الوكالة عن جهاز الأمن أنه تم احتجاز شخص وضبط قنبلة بدائية الصنع.

  • تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسئوليته عن هجوم فيينا

    أعلن تنظيم داعش الإرهابي، اليوم الثلاثاء، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، مسئوليته عن هجوم فيينا، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص، إضافة إلى منفذ الهجوم.

    وكانت الشرطة النمساوية أعلنت، اليوم الثلاثاء، تنفيذ 18 عملية مداهمة عقب الهجوم الإرهابي وسط العاصمة فيينا، مؤكدة اعتقال 14 شخصا على صلة به.

    وأعلنت الشرطة النمساوية، في وقت سابق من اليوم، القبض على شخصين مشتبه بهما في تنفيذ هجوم فيينا.

    وكان عدد من المسلحين أطلقوا أمس الاثنين، النار في ستة مواقع مختلفة بوسط فيينا، وتحولت الشوارع إلى ساحة حرب مع الشرطة.

    ووقع الهجوم قرب كنيس يهودي، إلا أن رئيس الجالية اليهودية في فيينا، أكد أنه “حتى الآن، لا يمكن تحديد ما إذا تم استهداف الكنيس”.

    وأطلقت الشرطة النمساوية عملية مطاردة ضخمة بمشاركة 1000 عنصر أمني للعثور على مهاجم واحد يعتقد أنه لا يزال هاربا، حيث قدمت الدول المجاورة المساعدة.

    وذكر رئيس شرطة العاصمة أنه تم قتل مسلح كان يحمل بندقية آلية ومسدسا ومنجلا كان يرتدي حزاما ناسفا مزيفا في الساعة 8:09 مساء بتوقيت أمس الاثنين، بعد حوالي عشر دقائق من بدء إطلاق النار، مشيرا غلى أنه جاري البحث عن شركاؤه.

    وأكدت وسائل إعلام نمساوية أن منفذ هجوم فيينا من أصل ألباني ويبلغ 20 عامًا،وأنه معروف للمخابرات وكان يريد السفر إلى سوريا.

  • الأمن اللبناني يعلن تصفية 9 إرهابيين بتنظيم داعش بعد اشتباك مسلح استمر لساعات

    أعلن جهاز قوى الأمن الداخلي في لبنان (الشرطة) تصفية 9 أشخاص من عناصر مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم داعش، بعد اشتباك مسلح استغرق قرابة 8 ساعات ما بين عصر أمس وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم، وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والقنابل اليدوية والأحزمة الناسفة كانت بحوزتهم.

    وذكرت قوى الأمن الداخلي – في بيان لها – أن التحريات التي كانت قد أجرتها شعبة المعلومات (الاستخبارات) بالجهاز أظهرت أن المجموعة الإرهابية تشكل جزءا من خلية كبيرة تعمل لصالح تنظيم داعش في لبنان وتضم 18 شخصا من الجنسيات اللبنانية والسورية والفلسطينية، وأن عناصرها نفذت عددا من العمليات العدائية، من بينها قتل 3 أشخاص في 21 أغسطس الماضي.

    وأشارت إلى أنه جرى مؤخرا ضبط 3 عناصر من أفراد الخلية الإرهابية، حيث أقروا في اعترافاتهم بالانضمام إلى تنظيم داعش ومبايعة التنظيم، وتحضير عبوات وأحزمة ناسفة وشراء أسلحة نارية خفيفة ومتوسطة وذخائر وقنابل يدوية بهدف تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف بعض المناطق اللبنانية ووحدات القوات المسلحة وضباط وأفراد الأجهزة الأمنية اللبنانية.

    وأضافت قوى الأمن الداخلي أنه سبق وأجريت مداهمات لعدد من المنازل تخص أعضاء الخلية الإرهابية دون العثور عليهم، غير أنه تبين وجود كميات كبيرة من الأسلحة الحربية والذخائر وألغام أرضية ومواد تستعمل في صناعة المتفجرات مخزنة بتلك المنازل.

    وتابع البيان أنه جرى صباح أمس – وقبل تنفيذ المداهمة وحدوث الاشتباك المسلح مع الإرهابيين – إلقاء القبض على شخصين بمنطقة وادي خالد بمحافظة عكار (شمالي البلاد) كانا يقومان بتقديم الدعم اللوجيستي لأعضاء المجموعة الإرهابية في المنزل الذي يتحصنون بداخله بذات المنطقة، واللذين كشفا عن أن المجموعة بحوزة أفرادها أسلحة نارية آلية وكمية كبيرة من القنابل اليدوية والصواريخ المضادة للدروع وعبوات وأحزمة ناسفة.

    وذكر البيان أن القوة الضاربة بشعبة المعلومات قامت عصر أمس بتطويق المنزل الذي يتحصن فيه الإرهابيون من جميع جهاته، ولدى إنذار من بداخل المنزل بالاستسلام بادروا إلى اطلاق النار والقذائف الصاروخية والقنابل بغزارة شديدة، فردت عليهم القوة الضاربة بشعبة المعلومات باستخدام القوة النارية.

    وأوضح البيان أن الاشتباك المسلح مع الإرهابيين استمر حتى الواحدة من فجر اليوم، وانتهى بتصفية كافة عناصر المجموعة الإرهابية المتواجدة في المنزل وعددهم 9 أشخاص ودون وقوع أي إصابات في صفوف قوة المداهمة، كما عُثر على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والقنابل اليدوية والأحزمة الناسفة داخل المنزل.

  • المسمارى يكشف تفاصيل مقتل زعيم داعش فى شمال أفريقيا

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبى، اللواء أحمد المسماري، الأربعاء، مقتل زعيم تنظيم داعش في شمال أفريقيا في عملية القضاء على خلية إرهابية تتكون من قادة تنظيم داعش في حى عبدالكافي بمدينة سبها.

    وقال المسمارى في بيان صحفى: “إلحاقا لمؤتمرنا الصحفي الاستثنائي يوم الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر الماضي والذي أعلنا فيه القضاء على خلية إرهابية تتكون من قادة تنظيم داعش التكفيري في حي عبدالكافي بمدينة سبها حيث تم القضاء على 9 إرهابيين والقبض على اثنين من زوجاتهم”.

    وأوضح أن من بين القتلى زعيم التنظيم في ليبيا المكنى أبوعبدالله الليبي، إلا أنه وبعد استيفاء التحقيقات والقبض على داعشي آخر في منطقة غدوة وجمع الأدلة تبين أن المقتول هو أبو معاذ العراقي ويكني كذلك أبو عبدالله العراقي وهو زعيم تنظيم داعش في شمال أفريقيا.

    وتابع: “أبو معاذ العراقي دخل ليبيا بتاريخ 12 سبتمبر 2014 مع التكفيري عبدالعزيز الأنباري بجوازات سفر ليبية مزورة عن طريق تركيا. وكلف الأنباري حينها أميرا للتنظيم في ليبيا وأبو عبدالله مساعدا له بتكليف مباشر من أمير التنظيم أبو بكر البغدادي”.

  • الجيش الليبى يعلن مقتل زعيم داعش بشمال أفريقيا أبو معاذ العراقى فى عملية سبها

    أكد الجيش الليبي، مقتل زعيم داعش في شمال أفريقيا أبو معاذ العراقي في عملية سبها، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل، وقال الجيش الليبي: مقتل 9 إرهابيين واعتقال 2 في عملية سبها.

    وفى وقت سابق قال اللواء خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوى بالجيش الليبى، إن شباب مدينة طرابلس يتعرضون لأسوأ معاملة وأشد أصناف العذاب على أيادى المليشيات المسلحة والتنظيمات المتطرفة المسيطرة على أجزاء واسعة منها.

    وأكد المحجوب في تصريحات نشرها المركز الإعلامى لغرفة عمليات الكرامة، أن المليشيات المسلحة تشن حملات اعتقال تعسفية بحق أهالى العاصمة  بحجج ضعيفة، منها تعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعى إذا اشتكوا من الأوضاع المعيشية المزرية أو إذا كانوا مناصرين للقوات المسلحة العربية الليبية.

    وأوضح المحجوب، أن المحاميين والحقوقيين في العاصمة طرابلس متخوفين ولا يستطيع بعضهم الترافع عن هؤلاء المعتقلين وإذا قبل البعض منهم فإنه يطلب مبالغ ضخمة لا يستطيع المواطن البسيط توفيرها بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها الليبيون في مناطق نفوذ المليشيات الإرهابية وجماعة الإخوان المسلمين.

  • ليبيا : الجيش الوطنى الليبى يعلن مقتل خليفة داعش

    أكد اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، مقتل خليفة داعش الجديد في ليبيا، “أبو عبدالله” والقبض على زوجته، جاء ذلك نقلا عن وسائل إعلام ليبية.

    وأمس، أعلن الإعلام الحربي في ليبيا مقتل عنصرين من “داعش”، أحدهما يحمل الجنسية المصرية والآخر يحمل الجنسية الأسترالية.

    وقال الرائد خليفة العبيدي أمر الإعلام الحربي، في بيان حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه: “الوحدات العسكرية بالكتيبة 116 مُشاة والكتيبة 160 مُشاة قامت بحسم معركة حي عبد الكافي في مدينة سبها والقضاء بالكامل على الخلية الإرهابية التابعة لتنظيم داعش، بعدما استمرت المعركة لأكثر من ستة ساعات”.

     
  • مقاتلات “إف – 16” تقصف أوكار “داعش” في العراق… فيديو

    قالت القيادة المركزية الأمريكية إن الضربات التي نفذتها مقاتلات “إف – 16” العراقية ضد أوكار تنظيم “داعش” الإرهابي، كانت دقيقة وناجحة.

    وأعادت الصفحة الرسمية للقيادة المركزية الأمريكية، على “تويتر”، نشر مقطع فيديو من صفحة الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية، يحيى رسول، يظهر لحظة تنفيذ ضربات ناجحة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

    وقال سريع: “ضربات جوية ناجحة لطائرات (إف – 16) العراقية على أوكار تابعة لعصابات (داعش) في جبال مخمور”.

    وبدأت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء، عمليتين أمنيتين لملاحقة بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي شمال شرقي محافظة ديالى وجنوبي محافظة كركوك.

    وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

    وأعلن العراق، في ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

  • اعتقال أمير داعش في تركيا

    أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الثلاثاء، عن اعتقال قيادي كبير في تنظيم داعش الإرهابي.

    وقال صويلو إنه تم إلقاء القبض على ما يسمى “أمير داعش في تركيا، وبحوزته مخططات خطيرة.

    يأتي ذلك، في الوقت الذي تدعم فيه تركيا تنظيم داعش بسوريا، وإرسال آلاف من إرهابييه إلى ليبيا.

    وكانت وثائق قضائية مسربة حول قضية مقتل الجنرال سميح ترزي، كشفت عن شراء تركيا النفط من تنظيم داعش، وقت سيطرته على مناطق من شمال سوريا.

    وتشير وثائق القضية إلى أن الجنرال ترزي كان يعرف حجم التمويل الذي قدمته قطر لتركيا لشراء الأسلحة والذخائر للجماعات المسلحة والإرهابية في سوريا مثل تنظيم داعش، وكذلك كم الأموال التي تم تسليمها لتلك الجماعات، وحجم الأموال التي اختلسها المسؤولون الأتراك.

  • روسيا اليوم: مصدر أمنى فى صنعاء يعلن مقتل زعيم تنظيم داعش فى اليمن

    أعلن مصدر أمنى فى العاصمة اليمنية صنعاء مساء يوم، السبت، عن مقتل زعيم تنظيم داعش في اليمن رضوان قنان المكنى “أبو الوليد العدني”. وأكد المسؤول الأمنى أيضا مقتل عدد من قادة التنظيم بعملية نوعية في منطقة قيفة بمحافظة البيضاء، وذلك وفق خبر عاجل لشبكة “روسيا اليوم”.

  • الحشد الشعبي يصد هجومًا لـ”داعش” في ديالي العراقية

    أعلنت هيئة الحشد الشعبي في العراق، أمس السبت، تصدي قواتها لهجوم شنه تنظيم “داعش” في قاطع العظيم شمال غرب محافظة ديالى.
    وذكر بيان للحشد، أن “قوات اللواء 23 تصدت مساء أمس، لهجوم عنيف شنه فلول تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الميتة ضمن قاطع العظيم شمال غرب ديالى”.
    وأضاف، أن “قوات اللواء 23 بالحشد الشعبي تصدت للهجوم من أكثر من محور”.
    وأشار إلى أن “التعرض مايزال مستمراً”.

  • وكالة الأنباء السودانية : السودان قد يتحول إلى مأوى لـ”داعش والقاعدة” بسبب الاقتتال في ليبيا

    حذر عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان ياسر العطا ،

    من أن بلاده قد تتحول لمأوى لتنظيمي “داعش” و”القاعدة” إذا استمر الاقتتال في ليبيا.

    ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن العطا قوله إن ما يحدث في ليبيا، على ضوء التعزيزات العسكرية الحاصلة في محيط مدينة سرت الليبية،

    “مؤسف للغاية وتأثيراته وتداعياته وتهديداته ستعم كل دول الجوار”.

    وأكد العطا أن هناك فصائل ومليشيات ومرتزقة ومجموعات رسمية من كل أصقاع العالم تقاتل في ليبيا الآن ،

    لافتا إلى أن القوات المسلحة والدعم السريع يحميان الحدود السودانية الليبية ويرصدان كل ما يهدد الأمن.

    وأوضح أنه تم الاتفاق بين الطرفين الليبي والسوداني على تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود،

    لكن القوات الليبية انسحبت نظرا للوضع الامني، وبقيت القوات السودانية في العمل على حماية الحدود.

  • مقتل 6 عناصر من داعش فى عمليات متفرقة للجيش العراقى

    أعلن اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، عن مقتل 6 عناصر من تنظيم “داعش” والقبض على آخرين نتيجة ثلاث عمليات خاضها الجيش في مناطق مختلفة من البلاد.

    وقال اللواء رسول فى بيان صحفي، الأربعاء، إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب وبإسناد جوي من طيران التحالف الدولي، شرعت فجر اليوم بعملية أمنية في وادي الشاي جنوب محافظة كركوك تمكن فيها أبطالنا من قتل 6 إرهابيين من فلول عصابات داعش الإرهابية”.

    وأضاف: “كما تمكن أبطال جهاز مكافحة الإرهاب من إلقاء القبض على عنصر إرهابي في منطقة أبو غريب غربي بغداد وثلاثة عناصر آخرين من الشبكات الإرهابية التابعة لعصابات داعش في منطقة التاجي شمالي العاصمة”.

    وأشار في بيان آخر إلى أن “جهاز المخابرات الوطني العراقي تمكن ‏وبعملية خاصة وخاطفة ونوعية، من قتل ما يسمى والي بغداد الإرهابي المدعو (عمر شلال عبيد) ويده الإعلامية المدعو (ليث جمال) الملقب أبو البراء ونائبه الذي يحمل الجنسية العربية، قتال المهاجر”.

    وتابع اللواء رسول، أن “الأبطال في جهاز المخابرات الوطني العراقي سبق وأن تمكنوا من قتل الوالي السابق المدعو أحمد عيسى الملقب أبو طلحة، ليحل محله المقتول لاحقا المدعو عمر شلال”.

  • عملية عسكرية جديدة لملاحقة بقايا عناصر داعش فى ديالى بالعراق

    (أ ش أ)

    أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم السبت، عن انطلاق عمليات أبطال العراق المرحلة الرابعة، لملاحقة بقايا عناصر داعش فى ديالى، وقال نائب قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير كامل الشمري – في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية (نينا) – إنه بتوجيه مِن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت اليوم عمليات “أبطال العراق” المرحلة الرابعة، لملاحقة بقايا الارهاب وفرض الأمن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلتها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الأرهابية وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة.

    وأضاف أن العمليات تستهدف في هذه المرحلة مساحة واسعة تقدر 17685 كم2، مشيرا إلى أنها تمت بمشاركة قوات من (قيادة القوات البرية، قيادة عمليات ديالى، قيادة عمليات صلاح الدين، قيادة عمليات سامراء، قيادة قوات الشرطة الاتحادية، قوات الرد السريع، قوات الحشد الشعبي، لوائين مِن القوات الخاصة، اللواء الثامن قوات الحدود، جهاز مكافحة الارهاب / قيادة العمليات الخاصة الثانية، فوج مكافحة الارهاب مِن السليمانية، قيادة شرطة محافظة ديالى)، وباسناد مِن طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي”.

    وفي السياق ذاته ، عثرت قوات الحشد الشعبي العراقي، على مضافه لعناصر داعش شمال محافظة ديالى.

  • أمين عام منظمة التعاون الإسلامي: الإخوان أكثر خطرًا من “داعش” ويجب مواجهتهم بشتى الطرق

    أكد يوسف العثيمين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي أن جماعة الإخوان المسلمين أكثر خطرًا من “داعش” ويجب مواجهتهم بشتى الطرق الممكنة لوقف تغلغلهم في المجتمعات.

    منظمة التعاون الإسلامي تدعو المجتمع الدولي لإدانة العدوان الإسرائيليمنظمة التعاون الإسلامي تدعو المجتمع الدولي لإدانة العدوان الإسرائيليمنظمة التعاون الإسلامي تعرب عن دعمها لبيان تحالف الشرعية في اليمنمنظمة التعاون الإسلامي تعرب عن دعمها لبيان تحالف الشرعية في اليمن

    وأضاف أن هذه الجماعة تنفذ أجندتها من الأسفل إلى الأعلى وتعتمد على كوادر شابة تعمل في مناصب مختلفة فمنهم المحامي والطبيب والبرلماني والأستاذ الجامعي.

    وأوضح في حواره لـ”الشرق الاوسط” اللندنية أن جماعة الإخوان لديها إستراتيجية تعتمد على البدء من الأسفل إلى الأعلى لتشكل إمبراطوريتها ووصولها إلى السلطة ومواقع التأثير ويعملون على نخر المجتمع من تحت بهدف تقسيمه ومن ثم الانقضاض على السلطة كما أنهم يعملون بمبدأ التقية والتي تعتمد على أن الغاية تبرر الوسيلة لتنفيذ أفعالهم الإجرامية.

    وتابع: ”للحد من خطرها هناك ثلاث نقاط رئيسية في مقدمتها مواجهة هذا الخطر والاعتراف بوجود مشكلة إضافة إلى فضح مخططاتهم فهناك من العامة من لا يعرف خطورة حركة الإخوان ومدى تأثيرها في حال وصلت إلى السلطة وكيف ستحول المحيط الذي تقبع فيه إلى منطقة متأخرة اقتصاديا واجتماعيا وتتوقف أعمال التنمية، مع أهمية إسقاط القدسية عما يسمون بالعلماء في هذه الجماعة”.

    وشدد “العثيمين” على ضرورة إيجاد استراتيجية طويلة الأمد لمواجهة جماعة الإخوان ولا بد على دول العالم الإسلامي التعامل بحزم وشدة في هذا الملف ويكون لديها النفس الطويل في ملاحقة هذه الجماعة للحد من خطورتها وتمددها ووقف نشاطاتها الثقافية والاجتماعية التي تكون محطة لاستقطاب الشباب الواعدين والذي يمتلكون الذكاء والبلاغة.

    ولفت إلى أن هذه الجماعة عقبة في طريق التنمية في كافة المجالات لذلك عمدت المنظمة إلى إقامتها المهرجانات كان أحد الأهداف منها أن نقول إن الإسلام لا يتعارض مع الفن والثقافة الذي يبغضه “الإخوان المسلمون” وعملوا على تحطيم هذه الفنون بشتى الوسائل.

    واستطرد: ”موقف المنظمة واضح وثابت من الإرهاب فهو مرفوض وليس له مبرر سواء كان ذلك فكريًا أو ماليًا أو تمويليًا أو حركة ولا يوجد في قاموس منظمة التعاون الإسلامي تبرير لأي عمل إرهابي متطرف نحن ضد الإرهاب والغلو ، والإسلام النقي هو المعتدل المبني على الرحمة والسلام وهذا مبدأ من مبادئ المنظمة وليس مجرد رأي”.

    وعن الخلافات المذهبية أكد العثيمين أنه لا يوجد أي خلاف مذهبي بين الدول الأعضاء في المنظمة فالشيعة والسنة متعايشون منذ مئات السنين ما تغير هو السياسة وأصبح هناك مشروع سياسي اسمه تصدير الثورة والانتصار على المستكبر وبدأ ابتزاز المذهب للمتاجرة السياسية.

    وأوضح أن أداء المنظمة هي انعكاس لإرادة الدول وبالتالي المؤسسة لا تصنع السياسة فإذا رغبت هذه الدول العمل في موضوع ما أو قضية فالأمين العام مهمته تنفيذ هذه القرارات وهذه السياسات ولا توجد إخفاقات في هذا السياق فالمنظمة منصة جامعة للصوت الإسلامي.

  • تنظيم داعش الإرهابي يشن هجوماً علي نقطة تفتيش جنوب العراق

    ذكرت مصادر أمنية عراقية أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي

    قامت بشن هجوم على نقطة تفتيش في قضاء ( الدجيل ) جنوب محافظة صلاح الدين الـ عراقية ،

    مما أسفر عن مقتل (2) وإصابة (3) آخرين من قوات الشرطـة الـ عراقية  .

  • داعش يقتل مزارعين عقب اختطافهما .. ومقتل أحد مقاتلي البيشمركة في ديالى بالعراق

    أفادت خلية الإعلام الأمني بالعثور على جثتي مزارعين عراقيين اليوم عقب اختطفاهما وإحراق حقولهما على يد عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في قرية ” مخايس ” بقضاء ” خانقين ” في محافظة ديالي شرق البلاد .. في ذات السياق شنت عناصر من تنظيم داعش هجوم مسلح استهدف منزل أحد مقاتلي قوات البيشمركة في محافظة ديالى شرق البلاد ، مما أسفر عن مقتل ( أحد مقاتلي قوات البيشمركة / زوجته ) وإصابة ابنتهما .

  • إلقاء القبض على زعيم داعش في جنوب آسيا خلال عملية أمنية شرق العاصمة كابول

    أعلنت وكالة الاستخبارات الأفغانية في بيان لها أن القوات الخاصة أطلقت عملية ضد تنظيم داعش الإرهابي شرق العاصمة كابول ، مما أسفر عن إلقاء القبض على زعيم تنظيم داعش الإرهابي في جنوب آسيا ” أبو عمر الخراساني ” ، مشيرة إلى إصابة ما يسمى بمسئولين في الاستخبارات والعلاقات العامة في التنظيم بجنوب آسيا خلال العملية الأمنية .. جدير بالذكر أن قوات الأمن الأفغانية قبضت خلال عملية أطلقتها يوم 5 إبريل بجنوب البلاد على زعيم ذراع تنظيم داعش في خراسان ” عبد الله أوراكزاي ” .

  • الادعاء الألماني : منفذ هجمات على محال تركية من أنصار داعش

    أعلن النائب الأول للمدعي العام الألماني ” جيورج فرويستميدل ” أن الشخص المُشتبه في قيامه بهجمات على محال يمتلكها أشخاص من أصول تركية في منطقة ” فالدكرايبورج ” من المتعاطفين مع تنظيم داعش ، مضيفاً أن المُشتبه به يبلغ من العمر (25) عاماً ، واعترف أن دافعه في الجريمة هو كراهية الأتراك وموقفه المعادي لتركيا ، كما أقر أنه من أنصار تنظيم داعش .. جدير بالذكر أن عدد من نوافذ محال تجارية في ” فالدكرايبورغ ” قد تعرضت منتصف شهر أبريل 2020 للرشق بالحجارة (3) مرات ، إضافة إلى اشتعال النار في محل تركي لبيع الخضروات ، أُصيب خلاله (6) أشخاص .

  • مقتل عنصريْن من داعش في عملية أمنية بديالي بالعراق

    تمكنت قوات الأمن العراقية من تصفية (2) من قناصي تنظيم داعش في عملية أمنية بين ناحيتي ( قره تبه / العظيم ) شمال بعقوبة مركز محافظة ديالي وسط البلاد .. جدير بالذكر أن قوات الأمن العراقية تنفذ عمليات استباقية للقضاء على عناصر داعش في المناطق الساخنة في محافظة ديالي .. في سياق متصل نفذت قوات اللواء (30) التابع لقيادة عمليات نينوى في الحشد الشعبي عملية أمنية في ناحية ” النمرود ” لتفتيش المناطق الواقعة على ضفاف نهر دجلة .

     

  • إسبانيا تعتقل عبد المجيد عبد الباري أحد أبرز عناصر داعش (فيديو)

    أعلنت الشرطة الإسبانية القبض على 3 عناصر من تنظيم داعش الإرهابى، فى منطقة “سيرو دى سان كريستوبال” أحد الأحياء التاريخية فى ألمريا، احتجزوا أنفسهم فى شقة وسط إجراءات إغلاق صارمة مفروضة لمكافحة جائحة فيروس كورونا، لكنهم كانوا يقوموا ببعض الجولات بشكل منفصل، ودائما كانوا يرتدون كمامات لتجنب اكتشافهم.

    ونشر حساب الشرطة عبر تويتر، لحظات القبض على العناصر الإرهابية الثلاث، وقالت: “توقفنا عند ألمريا للقبض على واحد من أكثر المطلوبين من تنظيم داعش الإرهابى الأجانب فى أوروبا ويحمل الجنسية المصرية، دخل إسبانيا بشكل غير قانونى وكان يختبئ فى شقة مستأجرة، كما اعتقل شخصان آخران يرافقانه”.

    فيما أكد الكولونيل Myles B. Caggins عبر حسابه على تويتر، أن الشرطة الإسبانية اعتقلت مغنى الراب البريطانى عبد المجيد عبد البارى، وهو جزار مزعوم لداعش.

    فيما أشارت مصادر بريطانية، لصحيفة الجارديان البريطانية، أن هذا الرجل الخطير هو عبد المجيد عبد البارى، البريطانى من أصل مصرى ويبلغ من العمر 29 عاماً، اشتهر كما “الذباح جون” بلقب “جزار أو ذباح داعش”، بعد أن انضم إلى التنظيم الإرهابى عام 2013 فى الرقة، قبل أن يهرب إلى تركيا عام 2015، ويتسلل بطريقة غير شرعية إلى الأراضى الإسبانية، إلا أن لبارى تاريخ إرهابى متأصل، فهو نجل عادل عبد البارى، الذى أدين سابقا بتفجيرات سفارتى الولايات المتحدة فى كينيا وتنزانيا، أدت إلى مقتل 213 شخصا
    وكشفت الصحيفة البريطانية، أن بارى وخلال حياته غرب لندن، مارس غناء “الراب” لفترة قصيرة، باسم Lyricist Jinn و L Jinny ، ضمن فرقة تحمل اسم “المثلث الأسود”، إلا أنه وبعد الانغماس فى التعاليم المتطرفة، ترك حياته وأصدقاءه السابقين وغادر عائلته وخمسة أشقاء ليلتحق بمعقل داعش فى الرقة فى يوليو 2013.

    وأوضحت الجارديان، أن الشاب العشرينى سجل تاريخا شرسا ودمويا فى صفوف داعش ما بين 2013 و2015، وغالباً ما كان يظهر فى منشورات وفيديوهات ملوحا برأس مقطوعة ومهددا الغرب بعظائم الأمور، وخلط الإعلام كثيرا بينه وبين الذباح جون، حيث كان يعتقد أنهما الشخص عينه، قبل أن أن يتبين لاحقاً أن جون ما هو إلا محمد أموازى.

    عرف عبد البارى جون الجزار و4 آخرين من فرقة “البيتلز” الدموية التى اشتهرت بذبح الرهائن وترويع المعتقلين، من خلال بعض الدوائر غرب لندن، لكن الصحيفة البريطانية استبعدت أن يكون عمل معهم عن كثب فى سوريا، اختفى لسنوات عام 2015، فسادت تكهنات بأنه قُتل مع انهيار ما تقهقر ما يسمى بـ”الخلافة الداعشية” منذ أواخر عام 2015، إلا أن مسؤولون بريطانيون طلبوا من السلطات التركية البحث عنه، بعد أن أفادت معلوماتهم باحتمال فراره إلى تركيا، إلا أن أنقرة أكدت أنها فقدت أثره بحلول أواخر عام 2015، فرُجِح أن يكون قد استخدم طريق المهاجرين النشط آنذاك للهرب إلى وسط أوروبا عبر اليونان.
    إلى ذلك، أفادت معلومات بأن عبد البارى كان لديه صديقه إسبانية قابلها عبر الإنترنت عام 2017، لربما ساعدته بالوصول إلى البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى