طائرات

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Interview: Minister says Egypt-China economic cooperation promising

    وكالة (شينخوا) الصينية الناطقة بالإنجليزية: مقابلة .. وزير مصري يؤكد أن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين مبشر

    ذكرت الوكالة أن وزير التجارة والصناعة المصري ” طارق قابيل ” أكد أن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين واعد جداً وسيتم توسيعه في المستقبل القريب، مؤكداً خلال مقابلة أجراها مؤخراً مع وكالة أنباء الصين (شينخوا) أن مصر والصين تتمتعان بعلاقات تاريخية خاصة قوية، وأن الصين تدعم دائماً مصر على المستويين السياسي والاقتصادي، مضيفاً أن مصر والصين مستعدتان لتوسيع مستويات التعاون المتبادل الجاري وخاصة في النواحي الاقتصادية، وذكرت الوكالة أن تلك التصريحات تأتي قبيل الزيارة التي سيقوم بها الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” للصين بدعوة من الرئيس الصيني ” شى جين بينغ ” لحضور قمة بريكس التاسعة المقرر عقدها يوم (11) سبتمبر، مضيفةً أنه خلال زيارة الوفد المصري للصين سيجتمع الوزير مع نظيره الصيني ورجال الاعمال لبحث المشروعات الكبرى بين البلدين بما في ذلك تجديد شبكات الكهرباء في مصر.

    KUWAIT’S RULER, MEDIATING QATAR CRISIS, HEADS TO WASHINGTON

    وكالة (اسوشيتد برس) : حاكم الكويت يتوسط في أزمة قطر ويتوجه إلى واشنطن

    ذكرت الوكالة أن حاكم الكويت الذي يسعى للتوسط لإنهاء الازمة الدبلوماسية القطرية يتوجه إلى واشنطن للاجتماع بالرئيس الاميركي ” دونالد ترامب “، حيث أكد مكتب امير الكويت الشيخ ” صباح الاحمد الصباح ” أنه غادر أمس إلى الولايات المتحدة، مشيرةً أن حاكم الكويت والذى يبلغ من العمر (88) عاماً لم ينجح حتى الان في جهوده لإنهاء تلك الازمة الدبلوماسية، وذكرت الوكالة أن النزاع الدبلوماسي بدأ في الـ (5) من شهر يونيو الماضي عندما قطعت البحرين ومصر والمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة علاقاتها مع الدوحة بسبب مزاعم بأن قطر تمول المتطرفين ولديها علاقات قوية مع إيران، إلا أن قطر نفت منذ فترة طويلة تمويل المتطرفين، لذلك تدخل المسئولين الامريكيين بين دول النزاع سعياً لإنهاء الازمة التي اجتاحت حلفاء امريكا في الشرق الاوسط.

    Egypt, Sudan Border Dispute Heats Up After Decades of Silence

    وكالة (سبوتنيك) : الروسية الناطقة بالإنجليزية : الخلاف الحدودي بين مصر والسودان يشتعل بعد عقود من الصمت

    ذكرت الوكالة أن النزاع بين مصر والسودان حول بناء سد النهضة الإثيوبي أدي إلى اشتعال نزاع عمره (60) عاماً حول منطقتين حدوديتين بين البلدين بالقرب من البحر الأحمر والتي قد تحتوي على موارد طبيعية قيمة، حيث يتركز النزاع حول منطقة مثلث حلايب عندما وضع البريطانيون المنطقة تحت الإدارة السودانية بدلاً من الإدارة المصرية لأنه كان من الأسهل الوصول إليها من السودان عن مصر وأصبحت ملكية الإقليم أكثر احتداماً في عام 1992 عندما أشارت شركة حفر كندية إلى أن النفط قد يكون موجوداً تحت قاع البحر قبالة الساحل، وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية السوداني ” ابراهيم غندور ” أكد خلال لقائه مع تلفزيون الشروق أن المسألة الحدودية تُعد شوكة في العلاقات الثنائية بين البلدين وأن رفض مصر حل النزاع عن طريق التحكيم الدولي يعني أن المثلث سوداني، مشيراً أن السودانيين لا يمكن أن ينسوا مثلث حلايب، فهم حريصون على عدم مناقشة القضية في وسائل الاعلام حتى لا نؤثر سلباً على العلاقات الثنائية بين مصر والسودان.

     

    My teenage brother, an Irish citizen, faces the death sentence in Egypt – so why does my government continue to fund their courts?

    موقع (اندبندنت) البريطاني : أخي الايرلندي ” ابراهيم حلاوة ” يواجه عقوبة الإعدام في مصر، فلماذا تواصل حكومتي تمويل المحاكم المصرية؟

    نشر الموقع مقالاً بقلم أخت المواطن الايرلندي المحتجز في مصر ” إبراهيم حلاوة ” بتهمة المشاركة في أعمال عنف والانضمام إلى مظاهرات غير مصرح بها .. جاء نصه كالاتي :

    لن أنسى أبدا اليوم الذي أخذت قوات الأمن المصرية أخي ” إبراهيم “. كنا في زيارة عائلية في القاهرة خلال العطل المدرسية، في أغسطس 2013 عندما انضم ” إبراهيم ” إلى واحدة من الاحتجاجات التي تجتاح البلاد، وقامت القوات المصرية بتفريق الاحتجاج الذي شارك به وأطلقت النار على المتظاهرين، واعتقلت نحو (500) شخص، وتم إطلاق النار على ” إبراهيم ” وتم اخذه إلى الحبس الاحتياطي في سن الـ (17) فقط، ” إبراهيم ” لم يرتكب أي فعل عنيف واحد؛ فإن جريمته الوحيدة هي ممارسته حقه في حرية التعبير السلمي. ومع ذلك، فقد احتجز خلال السنوات الـ (4) الماضية في سلسلة من السجون المصرية القاتمة، وعذب من قبل حراس السجن، وتعرض لمحاكمة جماعية فوضوية شملت (494) شخصاً، وقامت مصر بدون أي دليل باتهام ” إبراهيم ” بجرائم عنف تحمل عقوبة الإعدام وحاكمته مع مئات الأشخاص البالغين، على الرغم من أنه كان صغير السن عندما ألقي القبض عليه.

    قبل يومين، قام القاضي بتأجيل محاكمة ” ابراهيم ” للمرة الـ (37) خلال (3) سنوات، وجاء هذا التأجيل الأخير رغم ما يسمى بالضمانات بين رئيس الوزراء الايرلندي ” ليو فارادكار ” والرئيس المصري، حيث وعد الرئيس ” السيسي ” بأن هذه المحاكمة ستنتهي في هذه الجلسة الـ (37) وأن ” إبراهيم ” سيعاد قريباً إلى إيرلندا، إلا أن ” ابراهيم ” ما زال في السجن ومازال يواجه عقوبة الإعدام، لقد مر ” إبراهيم ” بـ (4) سنوات من الجحيم، وحقيقة حياته اليومية في السجن مروعة. والدينا المرضي ينتابهم القلق على ابنهما الوحيد. أخواتي وأنا قد فقدنا الأمل لرؤية أخينا الصغير.

    في السنوات الأخيرة، حاكمت المحاكم المصرية باستمرار الأطفال كبالغين بتهم تحمل عقوبة الإعدام، وحكمت عليهم بالإعدام. وقد حوكم مئات الأشخاص في وقت واحد في محاكمات جماعية أخرى، وهو ذلك الأمر الذي أكدت الأمم المتحدة أنه لا يمكن أن يلبي أبسط المتطلبات لمحاكمة عادلة، كما أن الشرطة المصرية وحراس السجن يشتهرون أيضاً بالتعذيب والاختفاء القسري، ومع كل هذا، فإنه لأمر محزن أن أعرف أن الاتحاد الأوروبي والحكومات الأوروبية – بما في ذلك المملكة المتحدة – تعمل بشكل وثيق مع نظام العدالة الجنائية المصري.

    اكتشفت منظمة (ريبريف) لحقوق الإنسان – التي تدعم إبراهيم – أن الاتحاد الأوروبي يقدم (10) ملايين يورو لأمور الدعم والتدريب وتوفير المعدات للمحاكم المصرية، وكجزء من مشروع الاتحاد الأوروبي هذا، قامت هيئة حكومية في إيرلندا الشمالية وهي منظمة التعاون في إيرلندا الشمالية (NI -CO) بإجراء عمليات تجديد لمحاكم الأحداث في مصر. وقد قمت بمراسلة منظمة التعاون في إيرلندا الشمالية (NI -CO) قبل أكثر من (8) أشهر، وطلبت منهم إعادة النظر في عملهم، وطلبت عقد اجتماع لمناقشة قضية ” ابراهيم “، وما زلت في انتظار ردهم، كما وجدت منظمة (ريبريف) أن الحكومة البريطانية قدمت ما يقرب من (2) مليون جنية استرليني كمساعدات للمشاريع الأمنية في مصر، بما في ذلك دعم الشرطة وأعمال العدالة الجنائية ومعاملة الأطفال الأحداث المحتجزين. وقد رفضت المملكة المتحدة تقديم أي تفاصيل حول هذه المشاريع بما في ذلك تقديم الأسلحة للحكومة المصرية، ويبدو أن أيا من هذه المساعدة لم يطلب من مصر في المقابل أن تفي بأي شروط تتعلق بتحسين حالات حقوق الإنسان.

    من المؤكد أن نظام العدالة الجنائية المصري يحتاج إلى الإصلاح، وأوافق على فكرة أن أوروبا يجب أن تلعب دوراً في جعل مصر أكثر ديمقراطية. ولكن لا يمكن أن يكون من الصحيح أن يقدم الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة مساعدة غير مشروطة للمؤسسات المصرية التي تحكم على الأطفال بالإعدام وتعذب المحتجزين وتحيل أشخاصاً – مثل أخي – إلى محاكمات جماعية غير عادلة.

    إذا كان الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يرغبان في مساعدة القضاء والشرطة في مصر، يجب على مصر أولا أن تلتزم بإصلاحات محددة في مجال حقوق الإنسان منها الإفراج الفوري عن أخي، ونقل جميع الأطفال الأحداث من محاكم البالغين، وإنهاء المحاكمات الجماعية. وكان على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومنظمة (NICO) أن يطلبوا من مصر اتخاذ هذه الخطوات البسيطة منذ البداية، ويصدمني أنها لم تفعل ذلك. وبدون الحصول على هذه الالتزامات، لتستمر مصر في إخضاع أشخاص مثل ” إبراهيم ” لانتهاكات حقوق الإنسان.

    يحتاج أخي إلى العودة إلى منزل عائلتنا الآن، ويجب على مصر أن تضع حداً لاستخدام عقوبة الإعدام ضد الأطفال الأحداث، كما يتعين على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومنظمة (NICO) الآن أن يوقفوا مساعدتهم لنظام العدالة الجنائية في مصر حتى يصبح ” إبراهيم ” حراً، وحتي يصبح الأطفال المصريون في منأى عن أحكام الإعدام.

    Egypt says British ban on cabin laptops to be lifted

    موقع (تايمز اوف اسرائيل) : مصر تؤكد أن بريطانيا رفعت حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على رحلاتها الجوية

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية أكدت أن المسافرين على الرحلات الجوية لمصر للطيران المتجهة إلى بريطانيا سيسمح لهم مرة اخرى بحمل الاجهزة الالكترونية الشخصية في كابينة الطائرات، وذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة حظر على أجهزة الكمبيوتر المحمول في شهر مارس لـ (8) دول في شمال أفريقيا والشرق الأوسط استناداً إلى معلومات استخباراتية تفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية كان يعمل على بناء قنبلة على كمبيوتر محمول، وهي تلك الخطوة التي اتبعتها بريطانيا وحظرت الالكترونيات ذات الحجم المماثل على الرحلات المباشرة من تركيا والأردن ومصر ولبنان والمملكة العربية السعودية وتونس، وذكر الموقع أنه شركة مصر للطيران أكدت في بيان لها وفقاً مصادر مطلعة أن الحظر البريطاني سيرفع اليوم عن طائرات مصر للطيران من القاهرة إلى المملكة المتحدة.

    Britain lifts electronic device ban on flights from Cairo: ministry

    وكالة (رويترز) البريطانية : بريطانيا ترفع الحظر على الأجهزة الإلكترونية في الرحلات من القاهرة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الطيران المدني المصرية أكدت أمس أن السلطات البريطانية رفعت الحظر على حمل الأجهزة الإلكترونية في الرحلات القادمة من مطار القاهرة، مضيفةً أن الولايات المتحدة وبريطانيا كانت قد فرضت في مارس الماضي حظراً على اصطحاب أجهزة إلكترونية في الجزء المخصص للركاب في الطائرات القادمة من مطارات معينة في دول غالبية سكانها من المسلمين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذكرت الوكالة أن وزارة الطيران المدني المصرية أضافت في بيان لها أن السلطات البريطانية رفعت الحظر وذلك بعد التأكد من توافق الإجراءات الأمنية المطبقة علي رحلات مصر للطيران مع متطلبات إدارة أمن النقل البريطاني.

     

    Egypt promotes birth control to fight rapid population growth

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تشجع على تحديد النسل لمكافحة النمو السكاني السريع

    ذكر الموقع أن مصر تسعى لتثقيف الناس في المناطق الريفية حول تحديد النسل وتنظيم الأسرة في محاولة لإبطاء معدل النمو السكاني الذي أكد الرئيس ” السيسي ” أنه يشكل تهديداً للتنمية الوطنية، مضيفاً أن مصر تُعد البلد الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم العربي حيث يبلغ عدد سكانها (93) مليون مواطن ومن المتوقع أن تنمو لتصل إلى (128) مليونا بحلول عام 2030 اذا استمرت معدلات الخصوبة التي تبلغ (4.0) مولود لكل ألف امرأة، وأشار الموقع لتصريحات الرئيس ” السيسي ” والذي أكد خلال مؤتمر للشباب الشهر الماضي أن أكبر خطرين تواجههما مصر طوال تاريخها هما الإرهاب والنمو السكاني وهو ما يحد من قدرة مصر للمضي قدماً، وأضاف الموقع أن الهدف من تلك الخطة هو المناطق الريفية التي يعتقد فيها كثير من الأشخاص أن الأسر الكبيرة مصدر للقوة الاقتصادية، كما أنهم يعتقدون أن تحديد النسل أمر مخالف لتعاليم الإسلام، مضيفاً أن جامعة الأزهر المصرية أقرت خطة الوزارة مؤكدةً أن تنظيم الأسرة غير محظور.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 26-8-2017

    صحيفة (ديلي ميل) : ترامب يتصل هاتفياً بالسيسي ويعبر عن حرصه على تجاوز أي عقبات

     ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” اتصل بالرئيس المصري ” السيسي ” أمس وعبر عن حرصه على تجاوز أي عقبات على طريق التعاون وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة حجب بعض المساعدات المالية لمصر، حيث أكد بيان للرئاسة المصرية في وقت متأخر أمس أن الرئيس ” السيسي ” تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أكد خلاله على قوة علاقات الصداقة بين مصر والولايات المتحدة وأعرب عن حرصه على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين وتجاوز أية عقبات قد تؤثر عليها، وذكرت الصحيفة أن مصر – والتي تُعد شريك مهم للولايات المتحدة في الشرق الأوسط لتحكمها في قناة السويس وحدودها مع إسرائيل – قامت بانتقاد القرار الأمريكي بحجب جزء من المساعدات الأمريكية لها، حيث أكدت وزارة الخارجية المصرية يوم الأربعاء الماضي أن القرار يعكس سوء تقدير وستكون له تداعيات سلبية على تحقيق الأهداف المشتركة والمصالح بين البلدين.

    و ذكرت الصحيفة أن نشطاء حقوقيون مصريون يؤكدون أنهم يواجهون أسوأ حملة في تاريخهم في عهد ” السيسي ” واتهموه بتقويض الحريات التي اكتسبت بعد ثورة 2011 التي أنهت حكم ” مبارك ” بعد أن استمر (30) عاماً، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” ووزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” التقوا بـ ” جاريد كوشنر ” زوج ابنة ” ترامب ” وأحد أقرب مستشاريه يوم الأربعاء الماضي في القاهرة لكن لم يتطرق بيانان للرئاسة والخارجية صدرا بعد الاجتماعين إلى قضية المساعدات.

    صحيفة (واشنطن بوست) : قرار قطع المساعدات عن مصر تاريخي .. الأن العمل الشاق بدأ

     ذكرت الصحيفة أنه في شهر أبريل الماضي أشاد الرئيس الأمريكي ” ترامب ” بالرجل المصري القوي ” السيسي ” خلال زيارة رسمية له، مؤكداً أنه يقوم بعمل رائع في وضع صعب للغاية، إلا أن ” ترامب ” لم يذكر بأنه منذ تولي ” السيسي ” السلطة في انقلاب – على حد زعمها – أشرف على حملة غير مسبوقة على المعارضة المحلية، مما أسفر عن مقتل المئات وسجن آلاف آخرين. مشيرةً أنه لابد من إدارة ” ترامب ” بأن تصدر بياناً استثنائياً ة بأن كل من الحلفاء والخصوم سيواجهون عواقب وخيمة إذا ما رفضوا معالجة المخاوف الأمريكية المشروعة.

    كما ذكرت الصحيفة أن مصر تستخدم طائرات الهليكوبتر الهجومية التي توفرها الولايات المتحدة والصواريخ في معركتها ضد المسلحين الإسلاميين في شبه جزيرة سيناء، ولكن هناك تقارير واسعة الانتشار عن الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها القوات المصرية هناك، كما أثيرت أسئلة خطيرة حول استراتيجية مصر لمعالجة التمرد، وخلافاً لقانون الولايات المتحدة، رفض ” السيسي ” رفضاً صريحاً السماح لمسئولي الحكومة الأمريكية والجماعات الحقوقية ووسائل الإعلام بالوصول إلى منطقة النزاع، مما يجعل من المستحيل مراقبة استخدام الأسلحة الأمريكية، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” واجه عاصفة من النقد بعد توقيع قانون صارم ينظم المنظمات غير الحكومية، حيث يقيد القانون الجديد المجموعات بأداء العمل التنموي اللازم ويقيد بشدة التعاون مع المنظمات الدولية، بل ويعرض الأشخاص الذين يخالفون القانون للسجن لمدة تصل إلى (5) سنوات، مضيفةً أنه بحجة مكافحة الإرهاب، أشرف ” السيسي ” على تصعيد كبير في انتهاكات الحقوق ضد المعارضين السياسيين وقادة المجتمع المدني والصحفيين، وتشير التقديرات إلى أن هناك ما يصل الى (60) الف سجين سياسي في سجون مصر.

    وأضافت الصحيفة أن التقارير تفيد بأن سجون مصر زادت قدرتها بثلاثة أضعاف وأن الحكومة قامت ببناء (16) سجناً إضافياً، ويمكن احتجاز الأشخاص قيد التحقيق لمدة تصل إلى سنتين دون توجيه تهمة أو محاكمة، مشيرةً أن ” السيسي ” أثار أيضاً الغضب الأمريكي من خلال سجن سلسلة من المواطنين الأمريكيين على نحو خاطئ لعدة سنوات، مثل المتظاهر السلمي ” محمد سلطان ” وعاملة الإغاثة الأمريكية ” آية حجازي ” التي أطلق سراحها الرئيس ” ترامب ” في أبريل الماضي.

    و ذكرت الصحيفة أنه في ضوء الإفلات من العقاب الذي كان يعمل خلاله ” السيسي “، فإن قرار ” ترامب ” بشأن المساعدات الأمريكية يرسل إشارة قوية، ففي حين أن الحكومة المصرية طالما رأت أن هذه المساعدات استحقاق، فتلك هي المرة الأولى التي تتعرض للتهديد، ومن غير المستغرب أن ردت وزارة الخارجية المصرية بغضب ووصفتها بأنها سوء تقدير لطبيعة العلاقات الاستراتيجية التي ربطت البلدين منذ عقود، ولكن بعد ساعات فقط من الإعلان، التقى ” السيسي ” مستشار البيت الأبيض ” جاريد كوشنر ” في القاهرة وكان كلاهما يبتسم لالتقاط صورة، ومن هنا من الأهمية أن يحافظ البيت الأبيض على هذا الموقف المبدئي، فهناك طريقة سهلة للقيام بذلك، وبموجب القانون الأمريكي يمكن للولايات المتحدة أن تحجب ما يصل إلى (15%) من مساعدتها العسكرية لمصر إذا لم تتخذ مصر خطوات فعالة للنهوض بالديمقراطية وحقوق الإنسان؛ وتنفيذ الإصلاحات الرامية إلى حماية حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع؛ وإطلاق سراح السجناء السياسيين وتوفير الإجراءات القانونية الواجبة؛ ومحاسبة قوات الأمن المصرية على انتهاكات حقوق الإنسان؛ والسماح للمسئولين الامريكيين بمراقبة استخدام المساعدات العسكرية.

    كما ذكرت الصحيفة ذلك القرار هو أفضل بشكل كبير من ما تم القيام به من قبل الرؤساء الأمريكيين السابقين، مشيرةً أن الحل بسيط وهو أن تضع إدارة ” ترامب ” معايير محددة وقابلة للقياس يمكن من خلالها تحديد ما إذا كان قد تم الوفاء بكل هذه الشروط المحددة أم لا، ويمكن تقديم هذه المعايير إلى ” السيسي ” وإذا لم يقوم بالوفاء بتلك المعايير ينبغي حجب المعونة، وإذا ظل رافضاً لها ورفض حتى محاولة تلبية هذه الشروط، يجب أن ينظر الكونجرس في تعديل القانون لزيادة نسبة المساعدات التي يمكن حجبها، واختتمت الصحيفة بأن قرار ” ترامب ” بخفض المساعدات المصرية خطوة مهمة طال انتظارها .. الآن يبدأ العمل الشاق.

    وكالة (رويترز) : قطر تأمر بإغلاق سفارة تشاد وتمهل الدبلوماسيين 72 ساعة للمغادرة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية القطرية أكدت أمس أن قطر أمرت بإغلاق السفارة التشادية وأمهلت الدبلوماسيين بها (72) ساعة للمغادرة واتهمت الدولة الإفريقية بالانضمام إلى حملة ابتزاز سياسي بقرارها إغلاق السفارة القطرية، وذكرت الوكالة أن خلاف بين قطر من جهة والسعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة أخرى اندلع إذ تتهم الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب، ولكن قطر تنفي تلك المزاعم، مضيفةً أن تشاد أعلنت يوم الأربعاء الماضي إنها أمهلت الدبلوماسيين القطريين (10) أيام لمغادرة البلاد واتهمت قطر بالعمل على زعزعة استقرارها من خلال جارتها الشمالية ليبيا، مشيرةً لتصريحات مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية والذي أكد أن توقيت القرار التشادي يكشف بوضوح أن هذا القرار يأتي ضمن حملة الابتزاز السياسي ضد دولة قطر بقصد الانضمام إلى دول الحصار وذلك لأسباب مفهومة.

    وكالة (اسوشيتد برس) : مصر .. مقتل 2 من العناصر المسلحة شمال غرب القاهرة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت أن قوات الأمن قتلت (2) من أعضاء جماعة يشتبه في صلتهم بجماعة الإخوان المسلمين في تبادل لإطلاق النار في مخبأ صحراوي في منطقة وادي النطرون، حيث أكدت الوزارة أن المشتبه بهم كانوا من بين الكوادر الأبرز في حركة حسم – وهي جماعة تستهدف قوات الأمن المصرية بشكل روتيني في التفجيرات وعمليات إطلاق النيران -، وأضاف بيان وزارة الداخلية أن المسلحان استخدموا المخبأ الصحراوي لتصنيع اجهزة متفجرة، كما عثر على أسلحة وذخائر في حوزتهم، وذكرت الوكالة أن الهجمات المسلحة ازدادت بشكل كبير في مصر منذ إطاحة الجيش بالرئيس المعزول ” مرسي ” عام 2013، حيث يتركز العنف في شمال شبه جزيرة سيناء، ولكنه انتشر أيضاً في العمق المصري مؤخراً.

    وكالة (اسوشيتد برس) : مصر .. ترامب يطالب السيسي بتعزيز العلاقات بالرغم من قطع المساعدات

    ذكرت الوكالة أن مكتب الرئيس المصري ذكر أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أكد للرئيس ” السيسي ” على قوة الصداقة بين الحلفين وذلك خلال اتصال هاتفي أمس، حيث وعد الرئيس الأمريكي بمواصلة تنمية العلاقات بين البلدين من اجل التغلب على أي عقبات، وذكرت الوكالة أن واشنطن لم تؤكد على الفور المكالمة الهاتفية، التي جاءت عقب قرار إدارة ” ترامب ” بخفض أو تأخير ما يقرب من (300) مليون دولار في المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر بشأن مخاوف حقوق الإنسان، مضيفةً أن مصر ردت على تلك الخطوة بغضب، حيث وصفت وزارة الخارجية القرار الأمريكي بسوء تقدير على طبيعة العلاقات الاستراتيجية التي ربطت البلدين منذ عقود، مشيرةً أن خفض المساعدات يُعد مفاجأة نظراً للعلاقات الوثيقة المتزايدة بين الرئيس الأمريكي ” ترامب ” والرئيس المصري ” السيسي “.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 30-7-2017

    صحيفة ( تليجراف ) البريطانية : مصر تصدر حكماً بالإعدام بحق (8) أشخاص لاتهامهم بقتل عدد من أفراد الشرطة

    أشارت الصحيفة إلى إصدار محكمة جنايات مصرية حكماً بالإعدام على (8) أشخاص ، وذلك على خلفية اتهامهم بقتل (6) من أفراد الشرطة أثناء هجوم على أحد أقسام الشرطة بالقاهرة عام 2013 ، وذلك عندما فضت قوات الأمن بالقوة اعتصامين للموالين للرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، واسفر ذلك عن مقتل ما لا يقل عن (600) من الموالين لـ ” مرسي ” في ذلك اليوم ، موضحة أنه تم إحالة القضية لفضيلة المفتي للحصول على رأيه الذي يعد غير ملزم بل هو أجراء شكلي في حالات عقوبة الإعدام ، مضيفة أن المحكمة ستصدر حكمها النهائي في هذه القضية في الـ (10) من أكتوبر المُقبل في قضية تتضمن (68) متهماً.

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : رئيس البورصة المصرية … تعويم الجنيه يعزز الاستثمارات الأجنبية 

    نقلت الوكالة تصريحات رئيس البورصة المصرية ” محمد عمران ” والتي أكد خلالها أن صافي مشتريات المستثمرين الأجانب في مصر بلغ (11) مليار جنيه مصري منذ أن قامت الحكومة بتعويم الجنيه في نوفمبر الماضي ، موضحة أن البنك المركزي قام بتعويم الجنيه لاجتذاب رؤوس الأموال الأجنبية بعد أن استنزفت سنوات من عدم الاستقرار السياسي احتياطيات البلد، وانخفضت قيمة العملة منذ ذلك الحين إلى أكثر من النصف ، مشيرة إلى أن تدفقات العملات الأجنبية قد ازدادت بعد أن وقعت مصر على برنامج قروض مدته (3) سنوات بقيمة (12) مليار دولار مع صندوق النقد الدولي ، ويدعو برنامج الصندوق إلى إجراء إصلاحات اقتصادية جذرية، بما في ذلك زيادة أسعار الطاقة وإدخال ضريبة القيمة المضافة.

    وأوضحت الوكالة أن ” عمران ” أكد أيضاً خلال مؤتمر صحفي له اليوم أن البورصة اجتذبت استثمارات أجنبية تُقدر بقيمة (15) مليار جنيه مصري منذ عام 2013 ، مضيفاً أن البورصة من المتوقع أن تبدأ التداول في السندات في الربع الأول من العام المقبل.

    معهد (هدسون) الأمريكي : صعود الإخوان المسلمين العنيفين

    نشر المعهد تقرير للباحث “مختار عوض” رصد خلاله تحول الإخوان إلى العنف في مصر بعد خسارتهم للسلطة، حيث أكد “عوض” أن عدد من البيانات والوثائق الخاصة بالإخوان وبعض المؤلفات تكشف صراحة تبنى على الأقل فصيل كبير داخل التنظيم النهج العنيف، وفيما يلي أبرز ما جاء بالتقرير : 


    * السنوات الأربع الماضية شهدت تحولا هائلا داخل جماعة الإخوان المصرية، سيستمر تأثيره على مدار أجيال قادمة على الأرجح، فالتغييرات المفاجئة في حظوظ الجماعة من الوصول إلى السلطة إلى خسارتها سريعا ثم تعرضها لأسوأ حملة في تاريخها، قد جعل التنظيم يبحث عن إجابات للمسار القادم، وكان استخدام الجماعة العنف كوسيلة للتغيير معلما أساسيا في إعادة التقييم التي اضطر لها التنظيم في سياق تطور الأحداث في مصر.

    * يوجد حوالى (900) ألف من الأعضاء الفاعلين للتنظيم داخل مصر مع عائلتهم، وأعضاء على المستوى المنخفض، وتمثل الجماعة أقلية داخل المجتمع المصري، والأكثر أهمية أن الطبيعة العالمية للتنظيم ستجعل مصير الإخوان في مصر مهم للتنظيم في العالم ولتيار الإسلام السياسي برمته.

    * لم يركز التقرير على علاقة أقدم الجماعات الإسلامية في العالم بالعنف على مدار السنوات الأربع الماضية بقدر تركيزه على المراجعات الفكرية التي حدثت، لاسيما ما يتعلق بالكتاب الذى ألفه عدداً من الإخوان والباحثين الإسلاميين المتحالفين معهم والذى تم حظره من قبل قيادة التنظيم داخل مصر. ويحمل الكتاب عنوان “فقه المقاومة الشعبية للانقلاب” ويقدم نظره حاسمة على كيفية نجاح بعض الباحثين في التوفيق بين منهجية الجماعة والعنف، وخلص “عوض” إلى أن هؤلاء الذين يتبنون العنف لا يسمونه كذلك لما للمصطلح من دلالة سلبية، ولكن يسمونه “جهادا دفاعيا شرعيا” أو “مقاومة”، كما يظهر الكتاب وغيره من وثائق وبيانات للإخوان والقادة المتحالفين معهم صراحة كيف دعم على الأقل فصيل واحد كبير داخل التنظيم العمل العنيف داخل مصر.

    صحيفة (دايلي ميل) البريطانية : صحيفة .. الدول العربية المقاطعة لقطر تبحث فرض عقوبات جديدة

     أشارت الصحيفة إلي تقرير صحيفة الحياة التي أكدت خلاله أن وزراء خارجية السعودية ومصر والإمارات والبحرين سيناقشون فرض عقوبات اقتصادية جديدة على قطر عند اجتماعهم اليوم الأحد في المنامة عاصمة البحرين، مضيفةً أن صحيفة الحياة نقلت عن مصادر خليجية  – لم يكشف عنها – أن اجتماع وزراء خارجية الدول الأربع سيبحث في اتخاذ مزيد من العقوبات ضد قطر ومن المتوقع فرض عقوبات تطاول الاقتصاد القطري في شكل تدريجي، ولم تذكر الصحيفة أي تفاصيل أخرى.

    وأشارت الصحيفة إلى إغلاق السعودية حدودها البرية مع قطر بينما قطعت الدول الأربع الروابط الجوية والبحرية مع الدوحة وطالبتها باتخاذ عدة إجراءات لإظهار تغيير سياساتها، وتدخلت تركيا وإيران لتوفير المنتجات الطازجة والدواجن ومنتجات الألبان لقطر بدلا من السعودية والإمارات في حين تتيح سلطنة عمان موانئ بديلة لموانئ الإمارات.

    مجلة ( فوربس ) الأمريكية : اختيار الصين ومصر والمكسيك لتكون دولاً نموذجية للشمول المالي

    ذكرت المجلة أنه تم اختيار كل من ( الصين / مصر / المكسيك ) كبلدان نموذجية من قِبَل مجموعة البنك الدولي، والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، والمبادرة العالمية الجديدة للإدماج المالي التابعة للجنة البنية التحتية للمدفوعات والسوق(CPMI)، مضيفة أنه بدعم من مؤسسة «بيل وميليندا جيتس» وهي منظمة مهتمة بالبحث في هذه المسألة، سيتم تبسيط الحصول على الخدمات المالية وإتاحتها بشكل أكبر للجهات غير المصرفية التي لا تتمتع بالخدمات المصرفية في هذه الدول الثلاث. 


    و أوضحت المجلة أن البرنامج الذي يمتد لثلاث سنوات يضم مسارين منفصلين، الأول تنفيذي والثاني معرفي، ويدعم الأول السلطة الوطنية لكل بلد من البلدان لتحسين إمكانية وصول الخدمات المصرفية لعدد كبير من الناس، ويدعم الأخير النهوض بالبحوث ووضع التوصيات المتعلقة بالسياسات في مجال التمويل الرقمي.

    و نقلت المجلة عن المدير الأول لإدارة الممارسات العالمية المالية والسوقية “سيلا بازارباسيوجلو” أن العمل مع الاتحاد الدولي للاتصالات، ولجنة البنية التحتية للمدفوعات والسوق سوف يمّكن الدول الشريكة من تسخير إمكانات التكنولوجيات الرقمية بشكل أفضل من أجل الإدماج والشمول المالي وإدارة المخاطر المرتبطة بها .

    و أضافت المجلة أن مجموعة البنك الدولي ستقدم أيضاً المساعدة التقنية بشأن جوانب السداد للإدماج المالي والتي تساعد على تعزيز التزام القطاعين العام والخاص وتحسين الأطر القانونية والتنظيمية والأسواق المالية والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل الوصول إلى الخدمات المالية وإدماجها، مشيرة إلى أن مجموعة البنك الدولي ستركز أيضاً على تحسين تصميم المنتجات المالية؛ ومحو الأمية المالية والتوعية بها؛ وتنويع نقاط الوصول؛ وتناوب تيارات السداد بحجم كبير.

    وذكرت الوكالة أن سبب اختبار ( الصين / مصر / المكسيك) يعود لإمكاناتها في تنفيذ البرنامج القُطري، وأيضاً مستوى التزام الحكومة الوطنية والقطاع الخاص بالإدماج المالي، وعدد الأشخاص الذين يمكن الوصول إليهم من خلال الخدمات المالية الرقمية وإمكانات الإصلاحات الرامية إلى تشجيع الابتكار، مضيفة أنه وفقاً لمجموعة البنك الدولي فإن مصر لديها القدرة على جلب عدد كبير من الناس إلى القطاع المالي الرسمي (أكثر من 44 مليون بالغ)، ووجدت هذه التحليلات أن مصر لديها قوانين ولوائح، وبنية تحتية مالية، وبنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولكن ينقصها التمويل لتغطية الإصلاحات ذات الصلة.

    وكالة (رويترز) البريطانية : مسئول .. إسقاط طائرة تابعة لقوات شرق ليبيا بصاروخ في درنة

    نقلت الوكالة تصريحات متحدث باسم القوات الجوية بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده ” خليفة حفتر ” والذي أكد أن طائرة مقاتلة تابعة للجيش أسقطت بصاروخ أثناء تحليقها فوق منطقة الظهر الحمر في مدينة درنة وإنه جرى احتجاز طاقمها المكون من فردين، وذكرت الوكالة أن الجيش الوطني الليبي الذي يقوده ” حفتر ” هو واحد من أقوى الفصائل المسلحة في ليبيا حيث تناضل حكومة مدعومة من الأمم المتحدة مقرها طرابلس من أجل فرض نفوذها على مجموعة من الفصائل المسلحة التي تتنافس على فرض السيطرة منذ سقوط ” معمر القذافي ” في عام 2011، مضيفةً أن مدينة درنة تخضع لسيطرة تحالف من المتشددين الإسلاميين والثوار السابقين يدعى مجلس شورى مجاهدي درنة، وتحاصر قوات ” حفتر ” المدينة منذ (3) سنوات وتشن عليها من وقت لآخر ضربات جوية، مضيفةً أنه في مايو أرسل الرئيس المصري ” السيسي ” طائرات لشن ضربات جوية على درنة رداً على هجوم قاتل استهدف مسيحيين في مصر، إلا أن منتقدي تلك الضربات أكدوا أن الضربات المصرية استهدفت دعم ” حفتر ” بدرجة أكبر من كونها لمعاقبة المتشددين المسؤولين عن الهجمات في مصر.

    وكالة (رويترز) البريطانية : الدول العربية تبحث فرض عقوبات جديدة على قطر

     ذكرت الوكالة أن صحيفة (الحياة) أكدت أن (السعودية / مصر / الإمارات / البحرين) سيناقشون فرض عقوبات اقتصادية جديدة على قطر عند اجتماعهم اليوم في عاصمة البحرين، مشيرةً إلى قيام تلك الدول العربية الأربع بقطع العلاقات مع قطر في يونيو الماضي، واتهمتها بدعم جماعات إرهابية وتأييد عدوتهم إيران، ولكن في نفس الوقت تنفي الدوحة ذلك.

    و أضافت الوكالة أنه حتي الآن لم تنجح الجهود الدبلوماسية، التي تقودها الكويت وشاركت فيها أيضا الولايات المتحدة وتركيا، في حل الخلاف الذي أثر على السفر والاتصالات بين قطر والدول الأربع، وأدى إلى مشادات لفظية حادة في وسائل الإعلام.

    موقع قناة ( برس تي في ) الإيراني : مصر تصدر حكماً بالإعدام على (8) أشخاص على خلفية مظاهرات 2013

    ذكر الموقع أن محكمة جنايات مصرية أصدرت أمس حكماً بالإعدام على (8) أشخاص في قضية تتعلق بالاحتجاجات القاتلة التي وقعت في عام 2013 عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق ” مرسي ” ، مضيفاً أن عدد المتهمين في هذه القضية (68) متهماً ، ووجهت بحقهم تهماً من بينها اشتراكهم في قتل (6) ضباط شرطة في أحد مراكز الشرطة بالقاهرة في (14) أغسطس عام 2013 ، موضحاً أن هذه الهجوم جاء في أعقاب فض قوات الشرطة اعتصاماً للموالين لـ ” مرسي ” بالقوة ، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (600) شخص ، معظمهم من الموالين لـ ” مرسي ” الذين طالبوا بعودة ” مرسي” مرة أخرى لمنصبه.

    و أوضح الموقع أن أحكام الإعدام هي أحدث الطرق التي تتبعها السلطات المصرية لإحكام السيطرة على أتباع ” مرسي ” وحزب الإخوان المحظور ، مضيفاً أنه تم الإطاحة بـ ” مرسي ” – الذي يُعد أول رئيس منتخب ديمقراطياً – بعد عام واحد من توليه منصبه في يوليو 2013 ، مشيراً إلى أن قائد الجيش السابق والرئيس الحالي للبلاد ” السيسي ” يُنظر لها على أنه قائد الانقلاب الذي أطاح بـ ” مرسي ” من السلطة ، مضيفاً أنه تم سجن عشرات الآلاف من جماعة الإخوان ، في حين يواجه الكثيرون من بينهم كبار المسئولين في الحزب عقوبة الاعدام او السجن المؤبد.

    و ذكر الموقع أن جماعات حقوقية قد انتقدت مراراً حملة ” السيسي ” القمعية ضد جماعة الإخوان، مشيرين إلى أن الرجل العسكري القوي يستخدم أحكاماً بالسجن المؤبد أو الإعدام ضد أعضاء الجماعة لتكميم المعارضة ، موضحاً أن السلطات المصرية كثفت من إصدار أوامر اعتقال للمسلحين المشتبه في صلتهم بالجماعة ، ويأتي ذلك بسبب فشل الجيش في وقف زيادة الهجمات الإرهابية على المدنيين وقوات الأمن داخل العمق المصري خلال الأشهر الماضية.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 18-7-2017

    Egypt ends visa-free entry for Qataris, insists Doha meets demands

    وكالة (رويترز) : مصر تفرض تأشيرة مسبقة على دخول القطريين وتصر على وفاء الدوحة بالمطالب           

    ذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية المصرية أكدت أن مصر اتخذت قراراً بفرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر إلى البلاد باستثناء الحالات ذات الطبيعة الإنسانية في أحدث إجراء من القاهرة ضد قطر التي قاطعتها هي وثلاث دول خليجية، وفرضت السعودية والإمارات ومصر والبحرين في الخامس من الشهر الماضي عقوبات على قطر متهمة إياها بتمويل جماعات متطرفة والتحالف مع إيران العدو اللدود لدول الخليج، إلا أن قطر تنفي مثل هذه الاتهامات، وأشارت الوكالة لتصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية ” أحمد أبو زيد ” والذي أكد خلالها أنه ليس من المعقول الاستمرار في منح مزايا واستثناءات لقطر في ظل مواقفها الحالية، مضيفاً أنه على المواطنين القطريين من الآن فصاعداً التقدم للحصول على تأشيرة لدخول مصر، مشيراً أنه تم استثناء المواطنين القطريين من أبناء الأم المصرية وأزواج المصريين والطلبة القطريين الدارسين بالبلاد بموجب شهادات قيد دراسية معتمدة من جهات تعليمية رسمية مصرية من شرط الحصول على التأشيرة المسبقة.

     

    MILITANTS KILL 5 POLICE IN ATTACKS IN EGYPT’S SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) : مسلحون يقتلون (5) من قوات الشرطة في هجمات بسيناء          

    1 – ذكرت الوكالة أن مسئولين أمنيين أعلنوا أن مسلحين إسلاميين شنوا أمس سلسلة من الهجمات ضد قوات الشرطة المصرية في شمال شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل (5) وإصابة (11) أخرين، حيث أطلق المسلحون النار على عربة مدرعة قبل أن يشعلوا النيران فيها في مدينة العريش، وعندما وصلت التعزيزات، فجر المسلحون قنبلة مزروعة على جانب الطريق، مضيفةً أنه في وقت سابق، قصفت مقاتلات مصرية تجمعات من المسلحين المشتبه بهم في مناطق مختلفة في شمال سيناء، مما اسفر عن مقتل (30) شخصا.

    2 – أضافت الوكالة أن مصر تكافح من أجل مكافحة التمرد في شمال سيناء، الذي ازداد قوة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

     

    Russia and Egypt to discuss helicopter deliveries for Mistral ships

    روسيا ومصر تناقشان تسليم طائرات الهليكوبتر (كا-52)     

    ذكرت الوكالة أن رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني “ديمتري شوجاييف” أعلن أن روسيا ومصر ستجريان مفاوضات في المعرض الجوي الدولي (ماكس 2017 ) حول تسليم مروحيات (كاموف كا-52K) الروسية الصنع للعمل على متن حاملات الطائرات من طراز ميسترال التي تمتلكها مصر، مشيرة إلى تصريحات ” شوجاييف ” على هامش المعرض والتي قال خلالها : “نحن نفترض أن عدداً كبيراً من الأحداث ستعقد، كما نخطط لإجراء مفاوضات مع شركائنا من مصر، ونخطط لمناقشة مسألة تسليم طائرات الهليكوبتر كا-52 للعمل على متن السفن من طراز ميسترال ” .

     

    Roadside explosion in Sinai kills five Egyptian policemen

    صحيفة (ديلي ميل) : مقتل خمسة رجال شرطة في مصر إثر انفجار عبوة ناسفة 

    ذكرت الصحيفة أن مصادر أمنية مصرية أكدت أن (5) رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب (5) آخرون عندما انفجرت عبوتان ناسفتان في مركبتين مدرعتين بمدينة العريش بشمال سيناء التي ينشط بها عناصر موالية لتنظيم الدولة، وأضافت المصادر أن عبوة ناسفة انفجرت في مدرعة للشرطة بوسط العريش، وعند وصول مدرعة أخرى إلى موقع الهجوم انفجرت فيها عبوة ثانية، مشيرة إلى أن مجهولين زرعوا العبوتين الناسفتين وفجروهما عن بعد، وذكرت الصحيفة أنه لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجومين، إلا أن عناصر تتبع لتنظيم الدولة عادة ما تشن هجمات في شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل المئات من رجال الشرطة والجيش منذ عام 2013، مشيرةً أن تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات المميتة في مصر والتي راح ضحيتها العشرات من المواطنين ورجال الأمن.

     

    QATAR’S DANGEROUS AL JAZEERA BACKING IS INDEFENSIBLE

    مجلة (نيوز ويك) : خطورة دعم قطر لقناة الجزيرة لا يمكن تبريره     

    1 – في ظل الأزمة بين قطر وبين الأربع دول السنية (السعودية / مصر / البحرين / الإمارات)، تعد قناة الجزيرة الأكثر مشاهدة في الدول العربية في مركز الصراع، مضيفاً أن الدول العربية تتهم قناة الجزيرة الممولة من قطر بدعم الإرهاب، كما طالبوا الشهر الماضي بإغلاق القناة من أجل حل الأزمة.

    2 – الحكومة المصرية هي واحدة من أربعة حكومات تطالب حاليا بإغلاق شبكة الجزيرة، وقد اندفع الصحفيين الغربيين للدفاع عن القناة، ولكن قلة من المدافعين عن الجزيرة فهموا تماما كيف يمكن أن يختلف ما تنشره قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية والقناة الناطقة بالعربية، حيث أن القناة الناطقة بالإنجليزية الخاسرة موجودة ببساطة لإعطاء هالة من الاحترام مقارنة بالنسخة العربية الشرسة.

    3 – طوال الحرب العراقية، نشرت قناة الجزيرة العربية مقاطع فيديو من قيادة تنظيم القاعدة تحرض على العنف ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف، وقد بثت صور مروعة للجنود الغربيين المقتولين، وقد بُثت أشرطة فيديو للقادة الأفغان المنشقين والانتحاريين في الحرب لأول مرة على قناة الجزيرة في لندن في (7) يوليه (2007)، فقبل ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، ظهرت قناة الجزيرة كمنصة للإرهابيين.

    4 – إن بلدي، مصر، اُستهدفت بشكل خاص من قبل قناة الجزيرة، وقد ذكر وزير الخارجية القطري في حديث لصحيفة “شاثام هاوس” في لندن أن قناة الجزيرة توفر وسائل إعلام غير حزبية تعطي بثا بلا تحيز، وإذا كان هذا صحيحا، فكيف يفسر حقيقة أن استقالة (22) موظفا في مكتب الجزيرة في القاهرة في احتجاجات عام (2013)، بعد تغطية القناة المتحيزة للإخوان المسلمين؟ ووُصفت قناة الجزيرة بأنها “إذاعة القصر لمرسي”، وعندما نزل المصريين إلى شوارع القاهرة في عام (2013) للمطالبة بالإطاحة بحكومة “مرسي”، اتُهمت الجزيرة، من قبل صحفيين خاصين بها، بإساءة فهم حجم الاحتجاجات.

    5 – دعمت شبكة الجزيرة الإخوان المسلمين، لأن قطر وضعت رهان عليها بنجاح، ولكن فرع الجماعة السام، والذي يسعى إلى تقسيم المجتمعات المسلمة والمسيحية في مصر، تم رفضه من قبل الشعب المصري، وعلى الرغم من هذه التجربة الفاشلة، تواصل قطر دعم الحركات الإسلامية في الشرق الأوسط.

    6 – بينما اجتذبت الأموال القطرية صحفيين محترمين لقناتها في اللغة الإنجليزية، فإن القناة العربية يهيمن عليها الدعاة المتطرفين، مثل الزعيم الروحي للإخوان المسلمين “يوسف القرضاوي”، وقد وصف “القرضاوي” في خطاب شاهده (60) مليون مشاهد وصف خلاله محرقة اليهود بأنها “عقاب إلهي، يأمل أن يتكرر، كما يظهر “وجدي غنيم”، الذي حكم عليه بالإعدام غيابيا في مصر، بانتظام على القناة، وقد احتفل “غنيم” بوفاة البابا، ويشير إلى المسيحيين على أنهم صليبيين، وبرر الاسترقاق الجنسي لليزيديين.

    7 – في فبراير، بثت قناة الجزيرة حلقة متواصلة لـ “عمر عبد الرحمن”، المعروف في الغرب باسم “الشيخ الأعمى”، الذي حكم عليه في عام (1995) بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة على جرائم الإرهاب، وكان زعيم الجماعة الإسلامية، وهي جماعة إرهابية مسئولة عن قتل الآلاف في بلدي، وقد أشاد “عبد الرحمن” على قناة الجزيرة بتعليم الشباب المسلمين أن جوهر إيديولوجية الجهاد هو أنه إذا فقدت شبر واحد من الأراضي الإسلامية، يصبح الجهاد إلزاميا على كل مسلم.

    8 – ينبغي ألا نسمح لهذا النوع من البث بأن يستمر في الشرق الأوسط، نحن نعيش في منطقة متقلبة، وتتحمل وسائل الإعلام مسئولية تعزيز الاعتدال والتسامح، إن عدم القيام بذلك له عواقب حقيقية في العالم العربي والغربي، وقد صرحت والدة أحد مهاجمي جسر لندن أن ابنها كان متطرفا بسبب مشاهدة قناة الجزيرة جزئيا، هذه ليست قضية حرية تعبير، ولكنها قضية حرمان المتطرفين من منبر لنشر الكراهية والتحريض على العنف، وقد أظهرت قناة الجزيرة مرارا وتكرارا أنه لا يمكن الوثوق بها.

    9 – كانت رسالة وزراء خارجية (مصر / السعودية / الإمارات / البحرين) الذين اجتمعوا في القاهرة هذا الأسبوع هي (لم يعد بوسعنا السماح لقطر بتعزيز التطرف والسعي إلى زعزعة استقرار منطقتنا) .. قناة الجزيرة هي أداة واحدة في السياسة الخارجية الخطيرة لدولة قطر، تلك السياسة الخارجية التي دعمت جماعة الإخوان المسلمين وحماس وجبهة النصرة والجماعة الإسلامية الليبية، أولئك الذين يدافعون عن قناة الجزيرة، يدافعون عن ما لا يمكن الدفاع عنه.

     

    Pro-democracy demonstrator handed death penalty in Egypt

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : الحكم بإعدام متظاهر موالي للديمقراطية

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أيدت الحكم بإعدام شخص، بعد إدانته بتهم متعلقة بالعنف، في قضية ترجع أحداثها للانقلاب العسكري الذي حدث عام (2013)، والذي تسبب في الإطاحة بالرئيس الأسبق “مرسي”، مضيفاً أنه وفقاً لمصدر قضائي، فإن محكمة في محافظة الإسماعيلية قضت بإعدام “أسامة جمعة” بتهمة قتل سائق، بعد حدوث شجار بينهم في مظاهرة موالية لـ “مرسي”، مضيفاً أن الحكم قابل للاستئناف في غضون (60) يوم.

    Egypt to end visa-free entry for Qataris

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : مصر تفرض تأشيرات دخول على القطريين الراغبين في زيارة مصر

                 

    ذكر الموقع أن وزارة الخارجية المصرية ذكرت أمس أن مصر ستنهي دخول المواطنين القطريين بدون تأشيرة باستثناء بعض الحالات، وهو الإجراء الأخير الذي اتخذته مصر ضد الدوحة، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بينهم، مضيفاً أن المتحدث باسم وزارة الخارجية “أحمد أبو زيد ” أكد أنه ليس من المنطقي إبقاء استثناء قطر ومنحها امتيازات في ضوء مواقفها الحالية، مضيفاً أنه يتعين على المواطنين القطريين تقديم طلب للحصول على تأشيرة لدخول مصر .. كما أشار الموقع إلى قيام ( مصر/ السعودية / الإمارات / البحرين) قد قطعت علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر في (5) يونيو الماضي بدعوى دعمها للإرهاب وعلاقاتها الوطيدة بإيران، وهي الاتهامات التي تنفيها الدوحة.

     

    Three ways to defeat the Islamic State in Sinai

    موقع ( ميدل إيست آي ) : (3) طرق لهزيمة تنظيم داعش في سيناء    

    ذكر الموقع أن هناك (3) طرق لهزيمة تنظيم داعش في سيناء وتتمثل في الآتي :

    1- عدم وضع نقاط تفتيش ثابته

    ذكر الموقع أن الأمر لا يقتصر على ضرورة أن تصبح نقاط التفتيش متحركة بحيث تجعل من المستحيل على المسلحين أن ينسقوا الهجمات ويحققوا الانتصارات، ولكن يجب أن يفكر الجيش خارج الصندوق وذلك عن طريق إعداد فخاً للمسلحين بدلاً من انتظار التعرض للهجوم ، موضحاً أنه يتعين نشر قوات خاصة على بعد مسافات متقاربة من نقاط التفتيش أي على بعد ( 100 / 500 / 1000 ) متر من نقاط التفتيش ، وتكون على شكل فرق ذات أحجام مناسبة ومزودة بأسلحة كافية ، وتعمل كقوة مزدوجة ( حماية / هجوم ) لكل نقاط التفتيش المتحركة والثابتة.

    أوضح الموقع أنه يتعين على القوات النظامية العمل بجانب القوات الخاصة المدربة تدريباً عالياً ليس فقط لصد الهجوم عليها بل أيضاً لمطاردة وتدمير الخلايا الإرهابية بدلاً من أن تكون القوات النظامية غير مجهزة تجهيزاً جيداً ومدربة بشكل سيء وبالتالي تصبح أهدافاً سهلة للتنظيم ، مشيراً إلى أن هذا التحول الاستراتيجي من شأنه أن يقلل من قدرة التنظيم على الهجوم المفاجئ على القوات التقليدية ويحتمل أن تغير تلك الاستراتيجية مجرى الأمور لصالح الجيش ، مضيفاً أن تغيير الطرق التي تسلكها قوات الجيش والشرطة بشكل يومي ستشكل عائقاً لفعالية العبوات الناسفة التي يستخدمها تنظيم داعش.

    2- كسب القلوب والعقول

    ذكر الموقع أن كسب قلوب وعقول السكان المحليين بسيناء من شأنه أن يحد من قدرة التنظيم على التخفي وسط السكان ، مؤكداً أنه من الأهمية أن تتفهم أجهزة المخابرات مطالب السكان المحليين بسيناء وكذلك الطريقة التي يعمل بها التنظيم بينهم ، موضحاً أنه ربما قرأ المصريين وشاهدوا فيديوهات قطع الرؤوس وتدمير المنازل وغيرها من الأمور التي ينفذها التنظيم في محاولة منه لتخويف السكان المحليين والسيطرة عليهم ، ولكن لا يعلم الكثيرين شيئاً عما يفعله التنظيم لتعويض سكان سيناء لفقدانهم منازلهم التي دمرها الجيش أثناء عملية البحث عن المسلحين ، موضحاً أن التنظيم يعطيهم الأموال والأغذية ، وبقيامه بذلك ، يُحسّن سمعته في المنطقة ويستفاد من الحماس المحلي المحدود لجهود الجيش العشوائية التي أدت إلى عمليات الإخلاء القسري وفقدان المنازل والوظائف في ظل تدمير شبكات الأنفاق.

    3- استعادة المنطقة

    أشار الموقع إلى أنه مع تزايد خسائر التنظيم في العراق وسوريا، أصبحت عمليات فرع التنظيم في سيناء وبرامجه الاجتماعية تعتمد اعتماداً كبيراً على الدخل من تجارة المخدرات وأصبح ذلك ممكناً من خلال “سيطرته” على المناطق الحدودية ، موضحاً أن التنظيم في الواقع يتجار في المخدرات في مناطق بسيناء ، ودخلت قبيلة الترابين في شجار معه وطالبت القبائل الأخرى بالاتحاد لمواجهته ، موضحاً أن الموقف الذي اتخذته قبيلة الترابين تجاه التنظيم ليس موقفاً وطنياً بل معركة حول المكاسب غير المشروعة، حسبما صرح بذلك الباحث بالمجلس الأطلسي ” زاك جولد ” ، مضيفاً أن إنهاء سيطرة تنظيم داعش على هذه المناطق سيحقق هدفاً مهماً للغاية لقوات الأمن آلا وهو وقف تمويل العمليات الإرهابية.  

    اختتم الموقع بالقول ” لتجنب أن تصبح القاهرة مثل شمال سيناء ، يتعين على السيسي التحرك الآن “.

     

    ‘Toy gun’ causes airport crisis in Egypt

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : لعبة مسدس تسبب أزمة في مطار بمصر           

    ذكر الموقع أن دبلوماسي روسي قد أثار أزمة في مطار القاهرة الدولي بعد أن رفض تفتيش حقائبه وإخضاعه لفحوصات أمنية من قبل ضباط الأمن المصريين قبل أن يتوجه إلى طائرة مصر للطيران (771) المتوجهة إلى العاصمة السويدية جنيف، واشتبه ضباط الأمن في حقيبة الدبلوماسي بعد أن عثروا على مسدس للأطفال داخلها بينما كانت الحقيبة تمر عبر آلة فحص الاشعة السينية، إلا أن مسئول السفارة رفض السماح لضباط أمن المطار بعدم فتح أو إجراء فحوص أمنية عادية على أمتعته، وذكرت مصادر رسمية أن وزارة الخارجية المصرية تدخلت لحل الأزمة واقتنعت المسئول الروسي بالالتزام بالتعليمات الأمنية، وذكر الموقع أن مصر كانت قد فرضت إجراءات أمنية مشددة في مطاراتها عقب تحطم طائرة روسية في اكتوبر العام الماضي بعد أن غادرت الطائرة منتجع شرم الشيخ في طريقها إلى روسيا، وأدى عدد من الرحلات الجوية الوطنية الموقوفة إلى منتجعات شبه جزيرة سيناء نتيجة لذلك الحادث إلى خسائر تقدر بنحو (1.3) مليار دولار لقطاع السياحة المصري.

     

    Roadside Explosion in Sinai Kills 4 Egyptian Policemen

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : مقتل (5) من افراد الشرطة في انفجار عبوة ناسفة بسيناء

    نقل الموقع تصريحات مصادر أمنية أكدت خلالها مقتل (5) من أفراد الشرطة وإصابة (6) آخرين وذلك على خلفية انفجار عبوتين ناسفتين في منطقة سيناء المضطربة أمس ، مضيفاً أنه لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن هذا الحادث ، مشيراً إلى أن مصر تواجه تمرداً يقوده تنظيم داعش في شمال سيناء أسفر عن مقتل المئات من افراد الجيش والشرطة منذ عام 2013 ، وذلك عندما أطاح الجيش بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” مرسي ” بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه ، موضحاً أن تنظيم داعش قد زاد من وتيرة الهجمات التي تستهدف قوات الأمن والمدنيين من الأقباط خلال الأشهر الأخيرة داخل العمق المصري. 

     

    Suspected jihadis kill 5 police in attacks in Egypt’s Sinai

    صحيفة ( تايمز أوف إسرائيل ) : إرهابيون يقتلون (5) من أفراد الشرطة في سيناء          

    ذكرت الصحيفة أن إرهابيين متشددين قد شنوا سلسلة من الهجمات ضد أفراد الشرطة في شمال سيناء أمس ، وأسفر ذلك عن مقتل (5) من أفراد الشرطة وإصابة (11) آخرين ، وفقاً لمصادر أمنية ، مشيرة إلى قيام طائرات (F-16  ) المصرية باستهداف تجمعات لجهاديين مشتبه بهم في مناطق مختلفة بسيناء مما أسفر ذلك عن مقتل (30) من تلك العناصر ، موضحة أن مصر تكافح من أجل القضاء على التمرد في شمال سيناء والذي ازداد قوة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” في عام 2013 ، مشيرة إلى البيان الصادر عن الجيش المصري الأحد الماضي والذي جاء خلاله قيام الطائرات المصرية بتدمير (15) سيارة كانت محملة بالأسلحة والمتفجرات والعناصر الإجرامية أثناء استعدادها لدخول مصر عبر ليبيا.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 28-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : القوات الجوية المصرية تدمر (12) سيارة حاولت اختراق الحدود مع ليبيا

    نقلت الوكالة تصريحات المتحدث العسكري المصري أمس والتي أكد خلالها أن القوات الجوية المصرية دمرت (12) سيارة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة عند محاولتها لاختراق الحدود مع ليبيا، حيث أكد المتحدث في بيان بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن القوات الجوية تحركت بعد معلومات عن تجمع عدد من العناصر الإجرامية في محاولة للتسلل إلى الأراضي المصرية ولم يحدد البيان وقت أو مكان العملية، وذكرت الوكالة أنه خلال الشهر الماضي وجهت مصر سلسلة ضربات جوية في ليبيا ضد من أكدت أنهم إسلاميون متشددون مسؤولون عن هجمات على أقباط في أراضيها، حيث قتل (29) قبطياً في محافظة المنيا بجنوب مصر الشهر الماضي عندما فتح مسلحون ملثمون النار عليهم وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

     

    روسيا تخطط لبدء مفاوضات منطقة تجارة حرة مع مصر والهند

    ذكرت الوكالة أن وزارة التنمية الاقتصادية الروسية تخطط لبدء مفاوضات إقامة منطقة تجارة حرة مع مصر والهند وإبرام اتفاق مؤقت مع إيران، مشيرة إلى تصريحات نائب وزارة التنمية الاقتصادية الروسية ” ألكسى جروزديف ” ، التي ذكر خلالها : ” أعتقد أننا سنبدأ محادثات مع مصر والهند العام الجاري وتحديدًا مع نهاية العام، والمفاوضات مع إسرائيل بدأت بالفعل، ولذلك، فإن جدول أعمالنا مشغول إلى حد ما خلال الفترة المقبلة ” ، مضيفة أن “جروزديف” أشار إلى أن المفاوضات يمكن أن تستمر لمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام حيث قال ” لسنا بكل تأكيد في وضع لإطالة تلك العملية ولكننا في الوقت نفسه لا يمكننا التنبؤ بالمدة التي تستغرقها المفاوضات ” .

     

    وكالة (أسوشيتد برس) : الجيش المصري .. تدمير (12) عربة كانت تحاول العبور من ليبيا

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أعلن أن القوات الجوية دمرت (12) عربة محملة بالأسلحة والذخائر والمتفجرات، بعد أن تلقي معلومات استخباراتية تفيد بان عناصر اجرامية تحاول عبور الحدود الغربية مع ليبيا، مضيفةً أن بيان الجيش أكد أن طائرات تابعة للقوات الجوية بدأت استكشاف المنطقة الحدودية واستغرقت الأمر أكثر من (12) ساعة لتتبع والتعامل مع ما وصفته بانه اهداف معادية، ولكن لم يكشف البيان موعد تنفيذ الضربات .. كما أضافت الوكالة أنه في أواخر مايو الماضي، شنت طائرات مقاتلة مصرية غارات جوية ضد أهداف للمسلحين في شرق ليبيا، ردا على هجوم سابق على المسيحيين الأقباط في مصر، والذي أسفر عن مقتل (29) شخص.

     

    مجلة (نيوز ويك) : الرئيس “السيسي” يرهب خصومه مثل “خالد على” قبل الانتخابات الرئاسية

    أشارت المجلة إلى قيام السلطات باعتقال “خالد على” – المرشح الرئاسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل – في مايو الماضي، بتهمة ارتكاب فعل فاضح بعد رفع يديه بإشارة مسيئة، في أعقاب حكم المحكمة بتسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية، مضيفةً أن العديد من المصريين يعتقدون أن “السيسي” قام بمبادلة الجزيرتين في مقابل مليارات الدولارات من السعودية، الأمر الذي تسبب في اندلاع تظاهرات نادرة الحدوث العام الماضي.

    أضافت المجلة أن “على” يدعى أن قرار اعتقاله يعد انتقاماً، بسبب تحديه للنظام المصري، وكذلك بسبب تفكيره في الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، مضيفةً أن اعتقال “على” يشير إلى الجهود التي يبذلها “السيسي” لسحق أي معارضة، وأن “السيسي” عازم على عدم وجود منافسة في الانتخابات الرئاسية.

    أضافت المجلة أن “على” أكد في تصريحات للمجلة أنه واثق من أنه سيتم إدانته، وفي تلك الحالة سيتم منعه قانونياً من خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما أكدت المجلة أنها طالبت وزارة الداخلية المصرية بتقديم معلومات حول ظروف اعتقال “على” وباقي النشطاء، ولكن لم يتم الرد على ذلك الطلب.

    أضافت المجلة أن حملات الاعتقال تسببت في ترهيب العديد، حيث أعلنت الأحزاب المعارضة عن عدم يقينها من خوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل، نظراً لخوفهم من الانتقام، وأنهم يعتقدون أن الانتخابات لن تكون نزيهة.

    أضافت المجلة أنه في تلك الأثناء، تقوم حكومة “السيسي” بتكثيف حملاتها القمعية ضد كافة أصوات المعارضة، ففي نهاية إبريل الماضي، صدق “السيسي” على قانون يسمح له بتعيين معظم المسئولين في الهيئة القضائية، ثم قام في مايو الماضي، بحجب العديد من المواقع مثل (الجزيرة / مدى مصر)، كما صدق “السيسي” في مايو الماضي على قانون الجمعيات الأهلية، الذي وصفته منظمة (هيومان رايتس ووتش) بأنه يجرم عمل العديد من المنظمات الغير حكومية.

    أضافت المجلة أنه بعد تبقي عدد قليل من معارضين “السيسي”، يتعجب البعض من قمع “السيسي” لمعارضيه الضعفاء، ووفقاً لبعض المحللين، فإن ذلك يرجع إلى خوف الرئيس من الانتقاد بسبب طريقه تعامله مع القضايا (الاقتصادية / الأمنية)، كما يرجع البعض الأخر السبب إلى أنه حريص على إسكات المعارضة قبل قرار البرلمان بتسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية.

    أضافت المجلة أنه بالرغم من تلك المشاكل، إلا أن “السيسي” مازال يتمته بشعبية ملحوظة داخل مؤسسات الدولة الهامة، ونقلت المجلة تصريحات الباحث “اتش هيلير” الذي أكد أن “السيسي” وأفراد المؤسسات يعتقدون أن حكم “السيسي” غير معرض .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 27-6-2017

    صحيفة ( دايلي ميل ) : طائرات حربية مصرية تدمر عربات محملة بالأسلحة قادمة من ليبيا

    ذكرت الصحيفة أن الطائرة الحربية مصرية قامت بتدمير (12) سيارة محملة بالأسلحة والذخائر عبر الحدود قادمة من ليبيا ، وفقاً لبيان المتحدث العسكري ، مشيرة إلى أن قيام المتحدث باسم الجيش المصري بنشر فيديو يُظهر إقلاع الطائرات الحربية المصرية لتنفيذ هذه المهمة وكذلك لقطات تُظهر تدمير السيارات ، موضحة أن ليبيا تعانى من الفوضى منذ ثورة عام 2011 التي اسقطت وقتلت الديكتاتور ” معمر القذافي ” حيث تقاتل السلطات والميليشيات المتنافسة للسيطرة على الدولة الغنية بالنفط ، مشيرة إلى أن مصر قد اعربت مراراً عن قلقها إزاء قيام مسلحين بعبور الحدود من ليبيا للقيام بتنفيذ هجمات على الأراضي المصرية ، موضحة أن الرئيس ” السيسي ” أكد في خطاب له الشهر الماضي على أن اخفاقات تنظيم داعش في سوريا دفعت مقاتلي التنظيم لمحاولة الانتقال إلى ليبيا وشبه جزيرة سيناء .

    وكالة ( رويترز ) : سيناتور جمهوري أمريكي يعارض بيع سلاح لدول الخليج بسبب أزمة قطر 

     ذكرت الوكالة أن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ” بوب كوركر ” أكد أنه سيمنع مبيعات السلاح الأمريكية للسعودية والإمارات وغيرهم من دول مجلس التعاون الخليجي إلى أن يتم إيجاد سبيل لحل النزاع مع قطر ، حيث كتب ” كوركر ” في رسالة إلى وزير الخارجية ” ريكس تيلرسون ” قائلاً خلالها ” ينبغي لجميع دول المنطقة أن تبذل مزيداً من الجهد لمحاربة الإرهاب.. لكن النزاعات التي نشبت في الآونة الأخيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي ليس من شأنها سوى إلحاق الضرر بجهود محاربة تنظيم داعش والتصدي لإيران ” ،  مشيرة إلى أن هذه الخطوة قد تزيد من الضغط على أعضاء مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة ، موضحة أنه بموجب القانون الأمريكي تُعرض مبيعات الأسلحة الأمريكية على مجموعة صغيرة من المشرعين بينهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية للتصريح بها خلال عملية مراجعة غير رسمية قبل المضي قدماً فيها.

    و أضافت الوكالة أن ” ترامب ” بحث من قبل اختيار ” كوركر ” نائبا محتملاً له أو وزيراً للخارجية وهو يعمل بشكل وثيق مع البيت الأبيض ، موضحة أنه من المستبعد أن تتجاهل الإدارة الأمريكية مقاومته لصفقات أسلحة ، وقال مسئولون أمريكيون إنهم يعتبرون تصريحاته جزءاً من جهود حل الأزمة القطرية ، مشيرة لتصريحات أحد مساعدي ” كوركر ” والتي أكد خلالها أن خطوته لن تؤثر على الصفقات التي راجعها الكونجرس بالفعل ولا على المساعدات التي لا تتضمن مبيعات أسلحة فتاكة مثل تقديم التدريب ، موضحة أن الكونجرس أقر بالفعل صفقة تصل قيمتها إلى (350) مليار دولار من مبيعات الأسلحة للسعودية.

    موقع ( المونيتور ) : داعش يفقد سيطرته على الأرض في سيناء ، ويبحث عن موطئ قدم آخر في مصر 

     ذكر الموقع أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت في (22) من الشهر الجاري عن مقتل (7) أشخاص تعتقد أنهم شاركوا في هجمات وقعت في الفترة الأخيرة ضد الأقباط ، من بينها تفجيرات في كنائس ، وإطلاق نار قتل فيها نحو (100) شخص ، وقالت وزارة الداخلية في بيان لها ” أنها تأكدت من تجمع بعض هؤلاء العناصر بإحدى مناطق الظهير الصحراوي الغربي لمحافظات الجيزة والوجه القبلي وإتخاذها وكراً للإختباء وتلقى التدريبات البدنية والعسكرية على إستخدام السلاح وإعداد المتفجرات تمهيداً للإستمرار فى تنفيذ مخططاتهم الإرهابية ” ، موضحاً أن الهجوم الإرهابي الأخير في (26) مايو الماضي بمحافظة المنيا – والذي راح ضحيته نحو 29 قتيلاً أغلبهم من الأقباط – قد أثار تساؤلات حول قدرة تنظيم داعش على تكوين خلايا تضم عناصر مسلحة وشبكة آمنة لتجنيد مقاتلين في صعيد مصر.

    و نقل الموقع تصريحات الباحث في شئون الجماعات المسلحة ” ناجح إبراهيم ” والتي أكد خلالها أن اختيار تنظيم داعش الصعيد كوجهة وملاذ أو هدف ليس وليد اللحظة، فداعش حاول تدشين فرع منذ عامين في الصعيد من خلال عملية إرهابية في (10) يونيو عام 2015 قرب معبد الكرنك في الأقصر، لكن العملية فشلت، مشيراً إلى أن لدى التنظيم شبكة آمنة لتجنيد مقاتلين في الصعيد ، خصوصاً بمحافظة قنا ، موضحاً أن الصعيد يوفّر بيئة خصبة للتنظيم، فهو أكثر المناطق فقراً، وأقلّها تعليماً، وليست فيه حاضنة سياسية فضلاً عن القصور الأمنيّ، مشيراً إلى أن التنظيم لديه ما يسمى بالبصمة الداعشية، وهي تكرار العمليات الإرهابية التي تحدث صدى واسعاً، فعندما وجد التنظيم أن هدفه بإعلان ولاية في سيناء صلب ولن يتحقّق، التفت إلى الأهداف الرخوة، والتي يصعب تأمينها مثل الكنائس ، وأوضح الموقع أن ” إبراهيم ” لا يستبعد أن يكون لدى التنظيم مركز لإدارة العمليات في الصحراء الغربية، مشيراً إلى أن المقاتلين مدربون على مستوى عال، وقد يكونوا تلقّوا تدريبات في ليبيا أو سوريا.

    و كما نقل الموقع تصريحات مدير المركز الوطني للدراسات الأمنية العميد ” خالد عكاشة ” والتي أكد خلالها أن التنظيم يحاول تشكيل خريطة في الداخل، بعد انحسار دوره في سيناء من خلال هجمات إرهابية مختلفة في الدلتا والساحل والصعيد لتصدير صورة أنه منتشر في أرجاء مصر ، معتبراً أن اختباء عناصر التنظيم في الصعيد مسار منطقي بالنسبة إليها إذ أن السيطرة الأمنية ضعيفة، وقد يتوافر لها دعم لوجيستي هناك قد لا يتوافر في محافظات أخرى، متوقعاً أن يكون التعامل الأمني مع تنظيم داعش في الصعيد مختلفاً، عما كان في سيناء، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية تقوم بمهمة مزدوجة حماية الحدود، بالتزامن مع الاستعداد في الداخل ، مستبعداً قدرة تنظيم داعش على الاستيلاء على أي رقعة داخل مصر ، مضيفاً أن مصر تحتاج إلى وحدات لمكافحة الإرهاب تعمل بشكل لا مركزي ، فضلاً عن أنها في حاجة أيضاً إلى وحدة لجمع المعلومات تطور عمليات البحث والتحليل.

     كما نقل الموقع تصريحات الباحث في شئون الجماعات المسلحة المقيم في الأردن الدكتور ” حسن أبو هنية ” والتي أكد خلالها أن تنظيم داعش يتمدد في الداخل المصري عن طريق خلايا عنقودية يصعب تتبعها أمنياً ، ورأى أن القوانين ليست رادعة للتنظيمات الإرهابية، وإعلان حال الطوارئ بمصر في (9) أبريل عام 2017 لا يؤثر كثيراً ، وبالتالي، على المدى القريب، تحتاج الأجهزة الأمنية المصرية إلى هيكلة، بجانب التركيز على العمل الاستخباراتي وتعزيز التعاون في هذا الجانب مع الدول المختلفة ، موضحاً أنه على المدى البعيد ، فيجب نزع فتيل الانقسام منذ عزل الجيش للرئيس الأسبق ” مرسي ” في 2013 في الشارع المصري وإدارة عملية انتقالية لخلق مناخ سياسي أكثر تعددية، والعمل على مقاربات عسكرية وأمنية تُحيِّد المعتدل عن المتطرف.

    و أوضح الموقع أنه طلب من مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء ” طارق عطية ” تعليقاً على هذا التقرير ، إلاّ أنه طلب مراجعة الأمن الوطني أولاً لتبيان بعض المعلومات ، ثم حاول الموقع الاتصال به على مدار يومين، إلا أنه لم يجب.

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : مصر تدمر (12) سيارة قادمة من ليبيا

    ذكر الموقع أن المتحدث باسم الجيش المصري أكد في بيان له قيام الطائرات الحربية المصرية بتدمير (12) سيارة محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة أثناء محاولتها عبور الحدود إلى مصر من ليبيا ، مشيرة إلى أن هذه الهجمات جاءت بعد شهر من شن مصر سلسلة من الغارات الجوية على ليبيا استهدفت مسلحين إسلاميين مسئولون عن مهاجمة المسيحيين على الأراضي المصرية ، حيث تم قتل (29) مسيحياً في محافظة المنيا في مايو الماضي وذلك عندما هاجم مسلحون اتوبيساً كانوا يستقلونه المسيحيين أثناء توجههم إلى أحد الأديرة ، وأعلن تنظيم داعش مسئوليته عن هذا الحادث.

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : فرنسا في ظل حكم ” ماكرون ” تتساهل مع القمع الشديد في مصر

    نشرت المنظمة تقريراً سلطت خلاله الضوء على الزيارة التي قامت بها وزيرة الدفاع الفرنسية السابقة ” سيلفي جولار ” إلى القاهرة في (5) يونيو وبعدها زيارة وزير الخارجية ” جان ايف لو دريان ” ، زاعمة أن زيارتهم تدل على استعدادهم للتساهل مع القمع الذي يحدث في مصر بلا هوادة  ، مضيفة أن صمت كل من ( جولار / لو دريان / ماكرون ) تجاه ما يحدث في مصر يتماشى تماماً مع تساهل فرنسا تحت حكم الرئيس الفرنسي السابق ” هولاند ” مع سياسات ” السيسي ” القمعية – على حد زعم المنظمة – ، متسائلة عما إذا كان سيمد الرئيس الفرنسي الجديد وفريقه يد العون أو حتى التعاطف مع النشطاء الحقوقيين والديمقراطية المصرية  ، وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير : –

     ذكرت المنظمة أنه قد يكون الرئيس الفرنسي ” ماكرون ” وجهاً جديداً ، لكن إذا كانت الزيارة التي قامت بها وزيرة الدفاع الفرنسية السابقة ” سيلفي جولار ” إلى القاهرة في (5) يونيو وبعدها زيارة وزير الخارجية ” جان ايف لو دريان ” بـ (3) أيام يدلان على شيء ، فهما يدلان على استعدادهم للتساهل مع القمع الذي يحدث في مصر بلا هوادة  ، موضحة أن كلاً من ( جولار / لو دريان ) لم يتطرقوا إلى أوضاع حقوق الإنسان المروعة في مصر خلال زيارتهم لها ، ولم يقتصر الأمر عليهم فقط بل لم يُثير أي شخص في الحكومة الفرنسية هذا الشأن ، حتى لم يتم مشاركة هذا الشأن على الأقل علناً ، كما لم يبد كلاً من ( جولار / لو دريان ) أي تعليقاً حول قانون تنظيم عمل المنظمات غير حكومية الأشد قمعاً الذي صدق عليه ” السيسي ” في (29) مايو الماضي ، فضلاً عن تجاهلهم حجب مصر عشرات المواقع الإلكترونية واعتقال عشرات النشطاء السلميين على خلفية نشر بعضهم منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وغيره ، في ظل توجيه تهم زائفة للبعض الأخر ذات صلة بالإرهاب ، مشيرة إلى أنه كان من بين هؤلاء المعتقلين المحامي البارز والمرشح الرئاسي السابق ” خالد علي ” ، وتم الإفراج  عنه بكفالة لكنه يواجه تهم جنائية بزعم أنه ” ارتكب عملاً فاضحاً ” ، خلال مظاهرة سلمية في الشارع ، ويواجه ” علي ” تهماً تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عام ، ويقول محامو ” علي ” أن إدانته قد يمكن استغلالها لجعله غير مؤهلاً للترشح في انتخابات الرئاسة القادمة عام 2018.

    و أوضحت المنظمة أنه في غضون ذلك كانت المحاكم العسكرية المصرية مشغولة بمحاكمة المدنيين حيث يحاكم أكثر من 7400 مدني في المحاكم العسكرية منذ أن أصدر السيسي مرسوماً في أكتوبر 2014 والذي بموجبه تم توسيع اختصاصات المحاكم العسكرية إلى حد كبير ، مشيرة إلى أن المحاكم العسكرية لا توفر حتى إجراءات الحماية القانونية الواجبة والمتاحة في المحاكم الجنائية العادية في مصر ، مضيفة أن المحاكم العسكرية قد أصدرت أحكاماً بالإعدام بحق (60) شخصاً ، موضحة أنه قد نفذت (6)عمليات إعدام من بينهم (3) رجال كانوا محتجزين بالفعل وقت ارتكاب الجريمة التي أدينوا بارتكابها ، مدعية أنها قامت بالتحقيق في تلك الحالات حيث أكدت اختفاء هؤلاء الأشخاص لأسابيع وأوضحوا لها أن اعترافاتهم قد تم إجبارهم على الادلاء بها في ظل تعرضهم لانتهاكات وبإملاء من قبل ضباط الأمن.  

    و أشارت المنظمة إلى أن صمت كل من ( جولار / لو دريان / ماكرون ) تجاه ما يحدث في مصر يتماشى تماماً مع تساهل فرنسا تحت حكم الرئيس الفرنسي السابق ” هولاند ” مع سياسات ” السيسي ” القمعية ، مضيفة أن زيارة كلاً من ( جولار / لو دريان ) للقاهرة تأتي في وقت تشكل فيه ليبيا أولوية بالنسبة لفرنسا ، حسبما صرح بذلك مسئول فرنسي لوكالة ( رويترز ) البريطانية ، زاعمة أنه في الوقت الذي يسحق فيه ” السيسي ” كل أشكال المعارضة السياسية السلمية، وغالباً ما يتم ذلك بشكل مخزي تحت مسمى مكافحة الإرهاب، يمكن للمرء أن يتساءل عما إذا كان سيمد الرئيس الفرنسي الجديد وفريقه يد العون أو حتى التعاطف مع الديمقراطية المصرية والنشطاء الحقوقيين.  

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 6-6-2017

    وكالة (رويترز) : السفارة الأمريكية في مصر تمنع موظفيها من زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة
    ذكرت الوكالة أن السفارة الأمريكية في مصر أكدت في رسالة أمنية على موقعها الإلكتروني أنها أمرت الموظفين العاملين ببعثتها هناك بعدم زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة الكبرى حتى إشعار آخر، وأضافت الرسالة أن إرهابيون هاجموا أهدافاً مرتبطة بالطائفة المسيحية في مصر، وقد وقعت حوادث في أماكن حضرية وأخرى نائية ومن المحتمل وقوع هجمات أخرى، مضيفةً في بيان لها (حتى إشعار آخر يحظر على الموظفين الملحقين بالبعثة الأمريكية في مصر زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة الكبرى … على المواطنين الأمريكيين المقيمين في مصر أو الزائرين التحرك بحذر للحفاظ على أمنهم الشخصي)، وذكرت الوكالة أن مسلحون قاموا بمهاجمة مجموعة من الأقباط كانوا متجهين إلى دير في محافظة المنيا بجنوب مصر في (26) مايو فقتلوا ما لا يقل عن (29) شخصاً وأصابوا (24) آخرين وكان هناك عدد كبير من الأطفال بين الضحايا، مضيفةً أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع قبيل شهر رمضان وجاء في أعقاب تفجيرات أخرى استهدفت كنائس أعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته عنها في حملة عنف ضد المسيحيين.

    إذاعة ( RFI ) الفرنسية : الرئيس المصري يستقبل وزيرة الدفاع الجديدة

    علقت الإذاعة على استقبال الرئيس ” السيسي ” لوزيرة القوات المسلحة الفرنسية السيدة ” سيلفي جولار ” أمس بقصر الاتحادية ، مشيرةً إلى أن الزيارة تم التخطيط لها خلال الاتصال الهاتفي بين الرئيسين ( المصري السيسي / الفرنسي إيمانويل ماكرون ) بعد يوم من الهجمات الإرهابية التي استهدفت المسيحين بمحافظة المنيا والتي أعلن تنظيم ( داعش ) مسئوليته عنها والتي أسفرت عن مصرع 29 شخص .
    و أكدت الإذاعة أنه رداً على الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسيحين بالمنيا استخدمت مصر المقاتلات الفرنسية طراز (Rafale ) لضرب معسكرات الإرهابيين في ليبيا ، حيث يتم هناك تدريب الإرهابيين .
    وذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” قد أكد خلال اللقاء مع ” جولار ” أنه يجب على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات حاسمة ضد الدول التي تدعم الحركات الإرهابية سواء طريق التسليح أو الدعم المالي أو تقدم لهم اللجوء في إشارة إلى قطر التي قررت مصر قطع العلاقات معها .

    صحيفة (الديلي ميل) : مصريون يخشون على وظائفهم في قطر بعد قطع العلاقات الدبلوماسية

    ذكرت الصحيفة أن المكالمات انهالت على الجالية المصرية في قطر من مصريين يشعرون بالقلق بعد أن علموا أن مصر قطعت العلاقات الدبلوماسية مع البلد الخليجي الثري الذي يعيشون فيه، مضيفةً أن المصريون الذين يسعون للهروب من الأزمة المالية بالداخل تدفقوا على الخليج وشعر كثير منهم ممن يعيشون في قطر بالذعر بسبب الخلاف الدبلوماسي الأحدث الذي اتهمت فيه السعودية والبحرين والإمارات الدوحة بدعم الإرهاب، ونقلت الصحيفة تصريحات رئيس الجالية المصرية في قطر ” محمد العراقي ” لوكالة رويترز عبر الهاتف من الدوحة والذي أكد أن هاتفه لم يتوقف عن الرنين منذ الرابعة صباحاً، مضيفاً أن المصريون خائفون فهم لديهم وظائف وحياة مستقرة هنا مع أسرهم وهناك حالة من الذعر، وذكرت الصحيفة أن العمال الأجانب يشكلوا نحو (1.6) مليون من سكان قطر البالغ عددهم (2.5) مليون، ووفقا لـ ” العراقي ” فإن نحو (350) ألفا من هؤلاء مصريون مما يجعلهم واحدة من أكبر التجمعات الأجنبية في البلاد، مضيفةً أن خطوة قطع عدد من الدول العربية العلاقات مع قطر له تداعيات اقتصادية كبيرة على الدوحة.
    و ذكرت الصحيفة أن مصر حرصت على مدى الأعوام الماضية على ضرورة اتخاذ إجراء ضد جماعة الإخوان المسلمين التي مثل دعم قطر لها أحد أسباب قطع العلاقات الدبلوماسية، واتخذت مصر موقفاً متشدداً من جماعة الإخوان المسلمين منذ أن عزل الجيش الرئيس الأسبق ” مرسي ” المنتمي للإخوان بعد احتجاجات حاشدة على حكمه في عام 2013، مضيفةً أنه رغم مواجهة مصر أزمة اقتصادية قاسية استعدت للتخلي عن مليارات الدولارات التي كانت تتلقاها في صورة دعم اقتصادي من القطريين أثناء حكم ” مرسي “، مشيرةً أنه بالنسبة للرئيس المصري ” السيسي ” فإن قطع العلاقات الدبلوماسية فرصة لمعاقبة قطر وهو الأمر الذي ظلت مصر تحشد من أجله على مدى السنوات الماضية.

    صحيفة ( فايننشال تايمز ) البريطانية : صفقة رهينة بمليار دولار أغضبت خصوم قطر بالخليج

    ذكرت الصحيفة إن قطر دفعت فدية ضخمة لمسؤولين في الاستخبارات الإيرانية وجماعات مرتبطة بـ “القاعدة” مقابل الإفراج عن أعضاء الأسرة الحاكمة كانوا مختطفين في العراق. موضحة أن السلطات القطرية دفعت نحو 700 مليون دولار لمسؤولين إيرانيين وتنظيمات شيعية إقليمية مقابل الإفراج عن 26 صياد صقور قطريا، اختطفوا جنوب العراق في ديسمبر 2015، من قبل كتائب “حزب الله العراق”. علاوة على ذلك، دفعت الدوحة، في إطار الصفقة نفسها، 200-300 مليون دولار لجماعات متشددة تنشط في سوريا، بما فيها “هيئة تحرير الشام” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” و”أحرار الشام”، وذلك بناء على طلب إيران، مقابل الإفراج عن 50 مسلحا شيعيا احتجزتهم هذه المجموعات.
    كما نقلت الصحيفة عن ناشط في المعارضة السورية توسط في المفاوضات بين قطر والجماعات المتشددة، قوله: “إذا أردت الكشف عن سبل تمويل قطر للمتطرفين، فيكفي الإطلاع على صفقة الرهائن هذه”، مضيفا أن هذه العملية لم تكن الأولى من نوعها منذ بداية الحرب في سوريا.
    أضافت الصحيفة أن هذه الصفقة هي ما دفع عددا من الدول الإقليمية، وعلى رأسها السعودية، إلى الإعلان، أمس الاثنين، عن قطع علاقاتها مع الدوحة. مشيرة أن ما أثار غضب السعودية ليس دفع قطر الفدية للمتطرفين، إنما التوصل إلى الاتفاق بين الدوحة وطهران.

    موقع ( الانديبندنت ) البريطاني : الولايات المتحدة تتحرك لنزع فتيل الأزمة السياسية بين السعودية وقطر

    ذكر الموقع أنه بحسب مسئولين حاليين وسابقين في الإدارة الأمريكية، فإن الولايات المتحدة ستعمل بهدوء على تهدئة التوترات بين المملكة العربية السعودية وقطر، مؤكدين على أهمية الدولة الخليجية الصغيرة بالنسبة للولايات المتحدة دبلوماسياً وعسكرياً.
    أضاف الموقع أن المسئولين بالإدارة الأمريكية صدموا من القرار السعودي بالتنسيق مع ( مصر / البحرين / الإمارات ) بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، مشيراً أن المملكة العربية السعودية ربما تجرأت على أتخاذ هذا القرار بعد زيارة ” ترامب ” الأخيرة للمملكة وتبنيه نهج معادٍ لإيران.
    كما ذكر الموقع أن مسئولاً بإدارة ” ترامب ” صرح لوكالة رويترز أن الولايات المتحدة لم تتلق إخطاراً من السعوديين أو الإماراتيين بشأن هذا القرار ، وأضف أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل على نزع فتيل التوترات في منطقة الخليج.
    أضاف الموقع أن قطر لطالما قدمت نفسها خلال السنوات الماضية كوسيط لحل النزاعات في المنطقة ، لكن مصر و دول الخليج شعرت بالاستياء من قطر بسبب دعمها للإسلاميين وخاصة جماعة الإخوان المسلمين التي ينظرون إليها كخصم سياسي.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : أزمة قطر تهدد بنشوب نزاع جديد في الشرق الأوسط

    ذكرت الصحيفة أن التوترات الأخيرة بقطع العلاقات من قبل ( مصر / السعودية / الامارات / ودول اخرى ) تثير مخاوف من اندلاع نزاع جديد يزعزع الاستقرار بقدر أكبر في المنطقة التي تدور فيها حاليا 3 حروب أهلية بالإضافة إلى معارك مع الإرهاب على جبهات عدة. مشيرة إلى أن هذا التصدع الدبلوماسي يضع عراقيل أمام الجهود الأمريكية بعد زيارة “ترامب” الأخيرة للمملكة العربية السعودية لحشد الزعماء العرب والمسلمين لتشكيل جبهة موحدة ضد المتطرفين والنفوذ الإيراني.
    أضافت الصحيفة أن مراقبين في الشرق الأوسط حذروا من أن هذه الزيارة جاءت بمثابة مصادقة صامتة على “الزعامة السعودية” التي تثير خلافات كثيرة في المنطقة، وهو أمر يؤدي حتميا إلى تصعيد الخلافات والخصومات الإقليمية. مضيفة أنه وفي الوقت الذي عبرت فيه بعض الدول الخليجية عن غضبها من علاقات قطر بإيران، علما بأن الأخيرة تملك حصة في حقل غاز قطري ضخم، لا تزال هناك جهات إقليمية أخرى تتمسك بعلاقاتها الاقتصادية القوية مع طهران. وعلى سبيل المثال، تعد الإمارات أكبر شريك تجاري غير نفطي لإيران، فيما تجري عمان حوارا مفتوحا مع حكومة طهران. مشيرة أن الخلاف الأكبر يتعلق بدعم الدوحة “للإسلام السياسي”، ولاسيما الإخوان المسلمين.
    كما ذكرت الصحيفة أنه من غير الواضح ما دفع بالدول العربية إلى اتخاذ مثل هذه الخطوة المفاجئة والقوية لعزل قطر. لكن بعض المراقبين يرون أن توقيت الحركة قد يكون مرتبطا باقتراب موعد صدور تقرير FBI حول تحقيق أجراه في اختراق وكالة الأنباء القطرية استجابة لطلب الحكومة القطرية.

    مجلة ( نيوز ويك ) : لماذا قطعت مصر والسعودية وغيرهما من الدول الأخرى علاقتهم الدبلوماسية مع قطر؟

     ذكرت المجلة أن توترات حادة – اندلعت الأثنين الماضي – أحدثت أزمة دبلوماسية وذلك عندما قطعت ( مصر / السعودية / الامارات / البحرين ) علاقتهم الدبلوماسية مع قطر ، واتخذت كلاً من حكومة اليمن وليبيا نفس الخطوة مع قطر ، موضحة أنه من المحتمل أن يؤثر ذلك بشكل سلبي على اقتصاد قطر ، التي ستستضيف كأس العالم عام 2022 ، والتي يوجد بها قاعدة عسكرية أمريكية ، مشيرة إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تقطع الدول المجاورة لقطر علاقتها بها خلال السنوات الأخيرة ، حيث سبق أن قامت كل من ( السعودية / الإمارات / البحرين ) بسحب سفرائهم من قطر عام 2014 اعتراضاً على تدخلها المزعوم في شئونهم الداخلية ، موضحة أن الخلافات بين دول الخليج وقطر قد ظهرت مرة أخرى في مايو الماضي عندما حجبت السعودية مواقع إخبارية قطرية مثل موقع قناة الجزيرة بعدما بثت تصريحات منسوبة على ما يبدو لأمير قطر الشيخ ” تميم بن حمد ” انتقد خلالها السعودية ، مشيرة إلى أن الدول المشاركة في النزاع الجديد مع دولة قطر يقولون أنهم قطعوا العلاقات معها لدعمها الإرهاب مثل تنظيم داعش.