علي جمعة

  • أبرزها التقبيل والاستمناء..علي جمعة يجيب على أبرز 7 أسئلة تخص الصائمين

    شهر رمضان هو شهر الصيام والقيام والقرآن والجود والعطاء، فيه ليلة خير من ألف شهر، هو شهر يغفر الله فيه الذنوب، وهناك أسئلة كثيرة ترد على ذهن المسلم يبحث عن إجابة، ويجيب الدكتورعلى جمعة مفتى الديار السابق على أسئلة حول الصيام وشهر رمضان .

    هل يجب عقد النية من الليل لصيام شهر رمضان، أم أن هذا ليس بواجب؟

    أجمع أهل العلم على وجوب عقد النية لصيام شهر رمضان، وعليه فإذا لم تنو الصيام من الليل ثم طلع عليك نهار أول يوم في رمضان ولم تكن نويت من الليل، فصومك ليس بمحتسب، لكنك تتم صيام اليوم توقيراً لهذا الشهر الكريم، ثم بعد ذلك تعيد يوماً مكانه لكونك لم تنو الصيام من الليل، وهذا يختلف عن صوم النفل، فصوم النفل يذهب جمهور العلماء إلى أنه يجوز أن تنعقد النية من النهار.

    ما الحكمة من مشروعية الصيام؟
    يقول الله تبارك وتعالى: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) فبالصوم تحدث التقوى، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:

    “يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء”، وقد ذكر أهل العلم عللا وحكما للصيام، فقالوا: إن الغني إذا ذاق ألم الجوع شعر بإخوانه الفقراء الضعفاء، ومن ثم يتولد عنده -بإذن الله- الحنان عليهم والإحسان إليهم، ثم إن الصائم أيضا تكثر منه الطاعات، والطاعات من خصال التقوى.

    ما حكم الاستمناء إذا كان في رمضان؟
    أجمع الجمهور على أن من استمنى في رمضان فقد فسد صومه، وعليه إعادة ذلك اليوم، وحجتهم في هذا قول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي في شأن الصائم: “يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي”.

    ما حكم من قبل زوجته وباشرها دون الجماع؟
    يجوز للصائم إتيان هذا إذا كان يملك أمر نفسه، وقد دل على ذلك حديث عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم”.

    والمباشرة هنا دون الجماع بلا شك، قالت رضي الله عنها: “وكان أملككم لإربه”، أي أنه يستطيع التحكم في نفسه، فيمنع نفسه من الجماع، وفي رواية عن عائشة أيضاً رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل بعض أزواجه وهو صائم، ثم ضحكت”.

    ما حكم الاستمناء إذا كان في رمضان؟
    أجمع الجمهور على أن من استمنى في رمضان فقد فسد صومه، وعليه إعادة ذلك اليوم، وحجتهم في هذا قول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي في شأن الصائم: “يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي”.

    هل يجوز للمرأة أن تتناول دواءً يقطع حيضتها؛ كي تتمكن من صيام شهر رمضان كاملاً؟
    نعم هذا جائز لها، وقد أجازه فريق من أهل العلم، ولم يرد مانع منه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا أن الأولى تركه.

    هل للحامل والمرضع ان تفطر ؟
    نعم لهما أن تفطرا، خاصةً إذا خافتا على نفسيهما أو على الطفل التلف والهلاك، وقد جاء في الباب حديث أنس بن مالك الكعبي القشيري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله وضع عن الحامل والمرضع الصوم وشطر الصلاة”.

  • هل يجوز صيام شهر شعبان بأكمله.. علي جمعة يجيب

    هل يجوز صيام شهر شعبان بأكمله .. سسؤال ورد للدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء.

    وقال الدكتور علي جمعة: إنه يجوز للمسلم أن يصوم شعبان كله، لكن الذى لم يكن له عادة وهلّ عليه نصف شعبان فلا يصوم من النصف الثانى من شعبان لاخر الشهر، لأن هذا فيه نهى لكن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اكثر صيامه فى شعبان ولم يتم صيام شهرًا سوى رمضان إلا شعبان.

    وتابع: أنه يجوز صوم شعبان كله برغم انه يوجد نهى للذى لا يعتاد على صوم شعبان كله.

    حكم صيام شهر شعبان كاملا
    قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجوز صيام النصف الأول من شهر شعبان بأكمله، حتى إذا انتصف الشهر فلا صوم في تلك الفترة حتى يستريح الشخص استعدادًا لرمضان.

    وأضافت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن الصيام في النصف الثاني من شهر شعبان، وأن الصوم بعد نصف شعبان يجوز في حالات معينة ومنها: «العادة، مثل صيام يومي الاثنين والخميس والقضاء والكفارات والنذر».

    واستشهدت، بما ثبت عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: «إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا»، رواه أبو داود (3237) والترمذي (738) وابن ماجه (1651)،: فإذا اعتاد أحد صيام الاثنين والخميس فليصم وإذا كان أحد يقضي ما فاته فعليه أن يقضي ولا حرج في النصف الثاني من شهر شعبان.

    ولفتت إلى أن شهر شعبان تهيئة لرمضان فيجب استغلاله جيدًا، داعيًا الجميع إلى المواظبة على التصدق في هذا الشهر مع الصيام، كما أن شهر شعبان يغفل عنه كثير من الناس، وقد نبهنا إليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث وقع فيه الخير للمسلمين من تحويل القبلة ففيه عظم الله نبينا واستجاب لدعائه.

    وأكملت: أن السيدة عائشة رضي الله عنها، ورد عنها أنها كانت تقضي ما عليها من أيام رمضان، بصيامها في شهر شعبان الذي يليه، وصوم النصف الثاني من شعبان فيه خلاف بين أهل العلم على أربعة أقوال، فمن من يقول الجواز مطلقا يوم الشك وما قبله سواء صام جميع النصف أو فصل بينه بفطر يوم أو إفراد يوم الشك بالصوم أو غيره من أيام النصف.

    وألمحت إلى أن ابن عبد البر قال لا بأس بصيام الشك تطوعا وهو الذي عليه أئمة الفتوى كما قاله مالك، ومنهم من قال عدم الجواز سواء يوم الشك وما قبله من النصف الثاني إلا أن يصل صيامه ببعض النصف الأول أو يوافق عادة له وهو الأصح عند الشافعية.

    وواصلت: أن القول الرابع: إنه يحرم يوم الشك فقط ولا يحرم عليه غيره من النصف الثاني وعليه كثير من العلماء، والراجح المفتى به: أن من كان له عادة في الصيام أو كان عليه نذر صيام أو كان عليه قضاء من شهر رمضان السابق فلا حرج عليه إن صام أول شعبان أو وسطه أو آخره، أما من لم تكن له عادة صيام ولا شيء مما سبق بيانه فلا يجوز له ابتداء الصيام في النصف الثاني من شعبان لكن لو وصله بصيام بعض النصف الأول جاز له ذلك.

    واستندت على ذلك بما أخرجه البخارى ومسلم فى صحيحيهما عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ» وعن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قالت: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ، يَصُومُ شَعْبَانَ إِلا قَلِيلا» أخرجه مسلم.

    واستدلت بحديث الترمذى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا» بقول ابن حجر فى فتح البارى: وَقَالَ جُمْهُورُ الْعُلَمَاءِ: يَجُوزُ الصَّوْمُ تَطَوُّعًا بَعْدَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ وَضَعَّفُوا الْحَدِيثَ الْوَارِدَ فِيهِ, وَقَالَ أَحْمَدُ وَابْنُ مَعِينٍ إِنَّهُ مُنْكَرٌ.

    ونقلت قول ابن قدامة فى المغني: «لَيْسَ هُوَ بِمَحْفُوظٍ – أى الحديث – وَسَأَلْنَا عَنْهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ، فَلَمْ يُصَحِّحْهُ، وَلَمْ يُحَدِّثْنِي بِهِ، وَكَانَ يَتَوَقَّاهُ. قَالَ أَحْمَدُ: وَالْعَلاءُ ثِقَةٌ لا يُنْكَرُ مِنْ حَدِيثِهِ إلا هَذَا».

    وأفادت بأنه يمكن الجمع بينه وبين غيره من الأدلة بما قاله القرطبي رحمه الله تعالى: لا تعارض بين حديث النهي عن صوم نصف شعبان الثاني والنهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين وبين وصال شعبان برمضان والجمع ممكن بأن يحمل النهي على من ليست له عادة بذلك ويحمل الأمر على من له عادة حملا للمخاطب بذلك على ملازمة عادة الخير حتى لا يقطع.

  • علي جمعة يشرح أوجه إخراج الصدقة

    أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، أن الزكاة المفروضة لا يجوز صرفها إلا للمصارف الثمانية التي جاء النص عليها في كتاب الله “جل وعلا”.واستشهد الدكتور علي جمعة، خلال أحد الدروس الدينية «هل يجوز إقامة صدقة جارية بأموال الزكاة»، بقول الله تعالى: «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» التوبة الآية 60.

     
    وقال المفتي السابق، إن الصدقة الجارية ليست من المصارف المنصوص عليها في الآية السابق، وعلى هذا لا يجوز أن تصرف الزكاة المفروضة في إقامة مشروعات صدقة جارية.
     
    هل مساعدة الأخ في الزواج صدقة جارية

    قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، إن مساعدة الإنسان لأخيه في زواجه من أعظم أعمال البر تجاهه لكونه أخاه وقريبًا منه ويحتاج للمساعدة.

    وأوضحت اللجنة في إجابتها عن سؤال: «أخي ليس ميسور الحال ويريد الزواج فهل إعطاؤه مبلغا من المال في إعداد شقة لزواجه يعد صدقة جارية ؟»، قائلة: “نعم، فمساعدة الإنسان لأخيه في زواجه من أعظم أعمال البر تجاهه لكونه أخاه وقريبًا منه ويحتاج للمساعدة”.

    وأضافت: “فعفته وابتعاده عن الحرام في ميزان حسنات من ساعده، فله أجر الصدقة وأجر القربة، مستدلًا بما قال -صلي الله عليه وسلم: «صدقتك علي ذي رحمك صدقة وصلة».

    حكم إشراك أكثر من شخص في صدقة جارية


    قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا مانع من إشراك أكثر من شخص واحد في ثواب الصدقة الجارية.

    وأضاف الشيخ أحمد ممدوح، خلال البث المباشر لدار الإفتاء على «فيس بوك» في إجابته عن سؤال: «هل يجوز أن أشترك مع زوجي في شراء ثلاجة وجعلها سبيلًا لله وتكون صدقة لوالدي، ولأم زوجي؟» أنه يجوز ذلك ويحصل كل واحد منهما على الأجر.

  • هل كل محتويات منزل الزوجية من حق الزوجة؟.. علي جمعة يجيب

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن الفقه والإفتاء والقضاء المصري استقرت على أن كل ما هو في بيت الزوجية بعد الدخول مِلك خالص للزوجة، منوهًا بأن الأصل فيه هكذا إلا ثلاثة أشياء.

    وأوضح «جمعة» خلال أحد الدروس الدينية ، أن أولها السلاح، فإذا كان هناك سلاح، فإنه يُنسب للرجل دون المرأة، وثانيًا الكُتب التي في تخصصه، بمعنى أنه إذا كان الرجل متخصصًا في الزراعة بينما الزوجة في طب الأسنان، فتكون كُتب الزراعة ملك للرجل حتى لو كانت زوجته هي من اشترتها بمالها الخاص، وثالثًا ملابس الرجل سواء الداخلية والخارجية هي ملك له.
    وأضاف أن الأصل في هذه الأشياء الثلاثة أنها منسوبة للزوج، ما لم تأت المرأة بقرائن وبراهين تثبت ملكيتها، منوهًا بأن كل شيء في بيت الزوجية ما دون الثلاثة أشياء السالف ذكرها، هي مِلك خالص للزوجة، وتأكيدًا لهذا المعنى، فإن كثيرين يحاولون التملص من هذه الحقوق، فاخترع المصريون ما يُسمى بقائمة المنقولات الزوجية.
    وتابع: التي تكون مِلك خالص للزوجة، لذا يكتبون فيها الذهب “الشبكة”، ويجعلونها أمانة تحت يد الزوج، لافتًا إلى أن تلاعب الزوج بهذه القائمة يكون خيانة للأمانة، وجرى القضاء المصري مؤخرًا على اعتبار ذلك حتى ولو لم يكن هناك قائمة، فخفت المسألة، واستقر الفقه والقضاء على أن كل ما في بيت الزوجية هو للمرأة عدا السلاح وكتب الزوج وملابسه، وإذا كانت الزوجة تعمل بالرماية وكان ترخيص السلاح باسمها وملكها ، فتلك قرينة تجعل السلاح مِلك لها.
    هل يحق للزوجة رفض الرجوع للزوج خلال فترة العدة
    قال الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المراجعة من الطلاق الرجعي ليس للزوجة إرادة فيها فالمطلقة ما زالت فى حكم الزوجة فلا نحتاج إلى موافقتها.
    وأوضح فخر، فى لقائه على فضائية “الناس”، ردا على سؤال “هل للزوجة حق الاعتراض على عدم الرجوع لزوجها إذا راجعها في فترة العدة؟ أنه لا يحق للزوجة الإعتراض عند طلب زوجها أن يراجعها خلال فترة العدة من الطلاق الرجعي، منوها بأنه يجوز لها الإعتراض فى حالة انقضاء العدة.
    وأشار إلى أن الزوج إذا لم يراجع زوجته خلال فترة العدة وأراد أن يراجعها بعد العدة فلابد أن توافق المطلقة فإن وافقت راجعها بعقد ومهر جديدين، وحسبت عليه طلقة.
     العقوبة الإلهية للزوجة التي تطلب الطلاق بدون سبب 
    قالت دار الإفتاء المصرية، إنه فيما ورد بالكتاب والسُنة النبوية الشريفة، أنها نهت الزوجة عن طلب واحد من زوجها، يحرمها رائحة الجنة.
    وأوضحت «الإفتاء»، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه قد وردت أحاديث متعددة تنهى عن إيقاع الطلاق إلا عند الضرورة، وتتوعد المرأة التي تطلب من زوجها أن يطلقها بدون سبب معقول بالعذاب الشديد.
    واستشهدت بما رواه أبو داود والترمذي عن ثوبان أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: «أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ [أي من غير عذر شرعي أو سبب] فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّةِ».
  • علي جمعة: 95% من آيات القرآن تتناول العقيدة والأخلاق

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن الانفصام بين الاعتقاد والأخلاق، وبين الإيمان والمثل العليا والسلوك الذى يلتزمه هذا المؤمن فى دنيا الناس وفى علاقاته بمن حوله على كافة مستوياتهم، ويسود حاليا بين الناس حالة انفلات خلقى لا تتناسب مع أركان الإسلام والسؤال الملح كيف ينسجم الإيمان مع ما ينتج عنه من سلوك.

    وأضاف جمعة: في محاولة للتدليل على الحالة المرضية فى المجتمع وتأكيد تناول الأخلاق والسلوك بسعة لم يتناول بها العبادات، فإن القرآن به 6 آلاف آية تقريبا 5% منها تتناول أحكام الفقه الإسلامي و95% تتناول العقيدة والأخلاق.

    وتابع: فالعقيدة والأخلاق هى الشاغل الأكبر فى القرآن الكريم ، كذلك إذا نظرنا إلى السنة وجدنا المروريات تتجاوز 60 ألف حديث منها ألف حديث تتناول الفقه فقط والباقى يتناول الأخلاق والعقيدة والقيم أى إن الفقه نال 5% أيضا من السنة و95% شغلتها الاخلاق لذلك عندما أراد ان يحدد الهدف من بعثته قال: “انما بعثت لأكمل مكارم الاخلاق ” وحين وصفه الله تعالى قال “وإنك لعلى خلق عظيم “ومن هنا فإن من ينحى الاخلاق يتمسك بظاهر الشرع فقط دون حقيقته وينتهى الحال بان لا يعرف من الاسلام الا اسمه.

    وأكد علي جمعة أن الاسلام جعل من العقيدة والاخلاق منهجا لتصحيح المفاهيم ودعوة الى الصراط المستقيم ، فغذا انتهى الامر بالمسلم الى سلوك غير قويم فمن المؤكد ان هناك خللا حادثا فى التزامه ، أو أنه ظن أن الإسلام انحصر فى الـ5% التى جاءت فى الكتاب والسنة وترك الـ95% الباقية فيصلى ولا تنهاه صلاته عن الفحشاء والمنكر ويصوم فلا ترتقى نفسه ولا تصفى ويقول ولا يفعل ويفعل ما لا يقول، وقد وصف الله هذه الحالة بالمقت لقوله تعالى (كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون). وعموما فالسلوك الإنسانى يمر بحالات ثلاث هى الفكرة والمفهوم وشعور الأعماق لذلك يبدأ التغيير الإنسانى بالفكرة من خلال تغيير أفكار الذهن وقد يكون ذلك صعبا فقد تتغير الأفكار لكن المفاهيم تظل كما هى.

    وتابع: من هنا تصبح المرحلة الثانية تغيير المفاهيم التى تحتاج إلى وقت لتصل إلى مرحلة شعور الأعماق والتى بها يتصرف الإنسان التصرف المستقيم تلقائيا، ويكون مبرمجا عليه دون تردد ، ولا يحتاج فى ذلك إلى تنبيه أو دعوة ولا حتى التفكير فتصبح أخلاقه وقيمه العليا من صفات جوارحه وكأنها ولدت بها.

  • الغسل بدون نية الوضوء.. علي جمعة يوضح هل يجوز الصلاة بعده

    قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، إن الاغتسال بدون وجود نية الوضوء يجوز الصلاة بعده إذا كان الغسل لرفع جنابة، أما لو كان الغسل للتبرد من حرارة الجو، أو إزالة العرق فلا يجوز له الصلاة بعده إلا إذا استحضر نية الوضوء، والسبب في ذلك أن غسل الجنابة يرفع الحدث الأكبر والأصغر معًا، وبالتالي فلا يشترط الوضوء ولكن هذا في حالة السهو عن استحضار النية أما غير ذلك فيحرص على استحضار نية الوضوء للصلاة.

    يجوز الصلاة بعد الاغتسال دون وضوء بـ3 شروط

    من جانبه قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الاغتسال يُغني عن الوضوء، ويجوز للشخص أن يُصلي بعد الاغتسال مباشرة دون وضوء، بثلاثة شروط.

    وأوضح «وسام» عبر البث المباشر بصفحة دار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: « هل الاستحمام يغني عن الوضوء؟»، أنه لا يلزم الإنسان أن يتوضأ بعد الاغتسال، لكي يُصلي ، ويكتفي بالاغتسال للصلاة دون الحاجة للوضوء بعده بثلاثة شروط، أولهما أن يكون الغُسل الذي يُسال فيه الماء على جميع البدن، بما في ذلك أعضاء الوضوء.

    وتابع: وثانيًا أن يكون الغُسل بنية التطهر ورفع الحدث، فإن الغُسل في هذه الحالة يُغني عن الوضوء، ويجوز الصلاة بعد هذا الغسل بنية التطهر ورفع الحدث، ولا يلزم الشخص أن يتوضأ بعده للصلاة، وثالثًا ألا ينتقض الغسل بحدث، منوهًا بأنه في هذه الحالة يلزم الوضوء للصلاة بعد الاغتسال.

    وأضاف أنه إذا انتقض الوضوء بعد الغُسل، في هذه الحالة لا يُغني الاغتسال عن الوضوء، ولا يجوز الصلاة بهذا الغُسل دون وضوء في حالة الانتقاض، مشيرًا إلى أنه إذا لم يحدث انتقاض للوضوء ، فللشخص أن يُصلي بغسله هذا ولا حرج عليه.

  • علي جمعة يكشف بالدليل أن الاحتفال بالاسراء والمعراج جائز وليس بدعة

    قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، إنه لم يرد في السنة النبوية الشريفة ما يؤكد أن النبي صلى الله عليه وسلم أقام احتفالا أو عبادات معينة احتفالا بليلة الإسراء والمعراج.

    وأضاف جمعة خلال برنامج “والله أعلم” على فضائية الـ “سي بي سي” أن السيدة عائشة رضى الله عنها قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”، أما لو أحدث شيئا من الشريعة فليس رد، والدليل أن سيدنا على زين العابدين سمي بالسجاد لأنه كان يسجد في اليوم 1000 مرة وهذا ما لا يفعله الصحابة رضوان الله عليهم، فهل هذا رد؟.

    وتابع: ذات يوم قال النبي صلى الله عليه وسلم لبلال بن رباح اني أسمع خشخشت نعليك في الجنة فماذا تفعل؟ قال يا رسول الله كلما توضأت أصلي ركعتين لله عز وجل، فهاتين الركعتين لم يعلم بهما النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعلهما فهل ما فهله بلال رد؟ بالطبع لا، لافتا الى أن النابتة أو الجماعة السلفية ضيعوا الدين والدنيا معا بأن جعلوا الصيام والذكر بدعة إذا لم يفعلها النبي.

    وأوضح جمعة: الاحتفال بالإسراء والمعراج بالصيام جائز ولو بالذكر فقط جائز أو بالصلاة فقط جائز حتى ولو قام جماعة من الناس وأحيوا الليلة في المسجد بصلاة عدد من الركعات تقربا الله تعالى فهذا جائز، كل شيء من الشريعة جائز وليس رد أو بدعة، وذلك لأن المسلمون عندما دخلوا البلاد وصلوا إلى الصين والأندلس فوجدوا البربر وعندما لم يفهموا لغتهم قاموا بتعليمهم كتاب الله والقراءة في حلقات جماعية فهل كان الصحابة على عهد النبي يقرأون في جماعة؟ بالطبع لا، فهل يمكن للنابتة أن يقولوا إن ذلك بدعة؟ لا يستطيعون أبدا لأن القراءة الجماعية هي من علمت الناس القرآن والقراءة.

  • هل الديمقراطية من الإسلام والفرق بينها وبين الشورى؟.. علي جمعة يجيب

     
     

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إنه ليس من الصواب المقارنة بين الديمقراطية والشورى، حيث لا تجمعهما قاعدة مشتركة إلا قضية الحاكم ليس ديكتاتورًا.

    وأوضح «جمعة» خلال برنامج «والله أعلم» المُذاع على فضائية «cbc»، أن الديمقراطية نظام التجأت إليه الدولة الحديثة عندما أرادت أن تفصل بين شخص الحاكم وبين مؤسسة الدولة التي تبقى بعد بقائه ، والتي تنفصل انفصالًا تامًا عنه وعن مصالحه وشهواته ورغباته ، بل إنها تريد مصلحة البلاد والعباد، فهي نظام من النظم يتطور ويتعمق ويتغير.

    وأضاف أن ديمقراطيات الغرب في نشأتها تطورت أيضًا ، فلفظة الديقراطية بدأت في الشيوع بالعصر الروماني، وتختلف ديقراطيات أثينا وروما عن نظريتعها في أمريكا وبريطانيا ، فهي نظم تتطور، ولكن في النهاية هو نظام علينا أن نتأمله ونأخذ كله أو بعضه بحيث ننفع البلاد والعباد، أما الشورى فليس نظامًا ولكنه مبدأ، لذا ليس من الصواب المقارنة بين أمرين -الديقراطية والشورى- لا يجمعهما قاعدة مشتركة إلا قضية الحاكم ليس ديكتاتورًا.

    وتابع: والمبدأ هو الروح أو النظري أما النظام فهو الجسد، أو التطبيق العملي، وعليه الشورى مبدأ يقول فيه الله تعالى: «وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ» الآية 159 من سورة آل عمران ، وقوله تعالى: «وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ» الآية 38 من سورة الشورى.

     
  • علي جمعة: المصريون سبقوا غيرهم في تطوير الديمقراطية.. فيديو

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن المصريين عباقرة وسبقوا غيرهم في جعل سقف للمجلس التشريعي، فأنشأوا ما يُسمى بالدولة المدنية التي لها سقف تلتزم به.
     
    وأوضح «جمعة»، خلال برنامج «والله أعلم» المُذاع على فضائية «cbc»، أن المصريين عباقرة فنجد في الدستور أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، وهذه تعكس عبقرية المصريين والتي بدأت قبل الدستور أيام الخديوي إسماعيل.
     
    وأضاف أن البرلمان المصري له مطلق الحرية في التشريع ولكن تحت سقف مبادئ الشريعة الإسلامية، مشيرًا إلى أن وجود سقف للبرلمان هو تطوير للديمقراطية ووجود محكمة دستورية هو تطوير أيضًا للديقراطية، ووجود الصفة للبلاد والعباد في الهوية، وهي هوية حضارية بما يعد تطوير للديمقراطية.
     

    Video Player

     
     
     
     

  • معنى خلق الله آدم على صورته؟.. علي جمعة يجيب

    تساءل مواطن، عبر الصفحة الرسمية للدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق على “يوتيوب”، عن معنى حديث مروي عن أبي هريرة، رضي الله عنه، “قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- (خلق الله آدم على صورته ستون ذراعا) فما معنى هذا الحديث؟”.

    وعقب الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، خلال إحدى الحلقات الدينية المذاعة عبر الصحفة نفسها، اليوم، قائلًا، “للحديث بقية لابد أن نذكرها، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ طُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا فَلَمَّا خَلَقَهُ قَالَ اذْهَبْ فَسَلِّمْ عَلَى أُولَئِكَ النَّفَرِ مِنْ الْمَلائِكَةِ جُلُوسٌ فَاسْتَمِعْ مَا يُحَيُّونَكَ فَإِنَّهَا تَحِيَّتُكَ وَتَحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ فَقَالَ السَّلامُ عَلَيْكُمْ فَقَالُوا السَّلامُ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ فَزَادُوهُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ فَكُلُّ مَنْ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَلَى صُورَةِ آدَمَ فَلَمْ يَزَلْ الْخَلْقُ يَنْقُصُ بَعْدُ حَتَّى الآن”.

    وتابع، روى مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيَجْتَنِبْ الْوَجْهَ فَإِنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ”، وهذا يعني أن المضروب على الوجه خلق على صورة سيدنا آدم، ولايقصد بها أن سيدنا آدم خلق على صورة وجه الله، مشيرًا إلى أن هذا الخلل جعل البعض يروي الحديث بالمعنى الذي فهمه فقال الله خلق آدم على صورة الرحمن، معقبًا: “آدم بشر، وهناك فارق بين المخلوق والخالق، وهو خلق ستون ذراعًا دي حقيقة هنعمل إيه إحنا يعني”.

  • علي جمعة يوضح الفرق بين القتل بالحق والباطل

    أرسل شخص رسالة إلى الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق يتعجب فيها كيف يأمر الله عز وجل سيدنا الخضر بقتل غلام كما ورد في سورة الكهف رغم أن الله حرم القتل؟.

    ورد المفتي السابق قائلا: “حرم الله تعالى القتل ظلما وعدوانا ولكن في نفس الوقت أحل القتل دفاعا عن النفس، وأحل القتل في القصاص، وأحل الله القتل في مواطن أخرى سميت القتل بالحق اي ليس بالباطل ، وما فعله سيدنا الخضر قتل بالحق لأنه أمر من الله”.

    وأضاف جمعة أن “القتل بالباطل نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال عنه من قتل إنسان بدون وجه حق فقد هدم بنيان الرب”.

  • علي جمعة ترك محطة إذاعة القرآن الكريم لحراسة النائم غير صحيح

    قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه لا يصح إبقاء البث الإذاعي لمحطة القرآن الكريم مفتوحًا أثناء النوم، مشيرًا إلى أن القرآن لا يحرس النائم ولكن تحرسه أدعية وردت بالسُنة النبوية.

    وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: «ما مدى صحة أو عدم صحة فتح محطة القرآن الكريم في الراديو أثناء النوم؟»، أنه لا يصح إبقاء البث الإذاعي لمحطة القرآن الكريم مفتوحًا أثناء النوم، لأنه يجب الاستماع للقرآن والإنصات له إذا قرئ، فهذا ما يأمر به الله تعالى، مستشهدًا بقوله تعالى: «وَإِذَا قُرِئَ القُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ» الآية 204 من سورة الأعراف.

    وأضاف أن بعض الناس يفعلون ذلك ظنًا منهم أن قراءة القرآن تحرس النائم وهذا غير صحيح، لأن هناك أدعية يقولها المسلم وتحرسه حين يأوي إلى فراشه، وردت عن النبي -صلي الله عليه وسلم-، ومنها أنه كان يجمع كفيه الشريفتين وينفث فيهما ويقرأ فيهما المعوذتين ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده الشريف يفعل ذلك ثلاثًا.

    وأكد «المُفتي الأسبق» أن هذا هو المطلوب شرعًا، كما يجب صيانة القرآن الكريم وإجلاله وتنزيهه عن دور الحارس، منوهًا بأن هذا التصرف لا يليق بمقام هذا الكتاب الكريم، فالقرآن إما أن يتلى للعبادة والتدبر وحينئذ يجب الاستماع والإنصات إليه ويحرم الكلام واللغو والعبث من حوله، وإما أن يبقى مصونًا في المصحف الشريف أو في أشرطة التسجيل التي يجب أن تعامل بكل احترام وتقدير ومن يراجع الآداب والشروط التي وضعها العلماء لتلاوة القرآن الكريم.

  • هل تسقط صلاة الجمعة على موظفي الأمن والحراس؟ علي جمعة يجيب

    ورد سؤال إلى الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، من شخص قال: “ما حكم أداء صلاة الجمعة لموظفي الأمن والحراس؟”.

    وقال جمعة: “من المقرر شرعًا أن صلاة الجمعة واجبة على كل مسلمٍ ذكرٍ بالغٍ عاقلٍ مقيم، وأنَّ مَن لم يستطع أداءها لأي عذرٍ؛ فإنه يصلي الظهر بدلًا منها”.

    وأضاف أن “من يستطيع صلاة الجمعة من العاملين بالمصانع يجب عليهم ذلك، أما غير المستطيع لعذرٍ؛ فعليه أن يصلي بدلًا منها الظهر، وبالنسبة لموظفي الأمن والحراسة والبوابين؛ فلا يجب عليهم ترك مواقعهم لأداء الجمعة؛ لأن الحفاظ على المصنع وتأمينه أمرٌ واجبٌ كذلك، وعلى المسئولين عن المنشأة الاكتفاء في هذه المهام بالحد الأدنى الذي يناط به هذه المهام، وأن يناوبوا بين هؤلاء الموظفين على مدار الجمعات المتتالية حتى لا يحصل انقطاع هؤلاء الموظفين الكامل للمدة الطويلة عن الجمع”.

  • علي جمعة يكشف عن نوع من الغسل غير مجزئ

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن هناك فرقا بين المسح والغسل، موضحا أن المسح هو إمرار يدك مبللة على العضو الممسوح، والغسل: هو جريان الماء وإزالته على العضو، و«الدلك»: نقع الشيء وعركه وحكه برفق، و«الفرك»: دلك بشدة.

    وأوضح «جمعة»، في فتوى له، أن هناك أغسالًا واجبة كغسل الطهارة من الحيض والنفاس، والجنابة، والجماع بين الزوجين، ويشترط فيها جريان الماء على جميع الأعضاء، ولا يشترط دلكها، محذرًا من أن الغطس في حمام السباحة أو البانيو لا يجزئ، لأنه عند نزولك حمام السباحة لا يجري الماء على الجسد بل يُبل فقط.

    وأشار المفتي السابق، إلى أنه بالنسبة للمرأة لا يشترط أن تدلك شعرها عند غسل الجنابة أو الحيض أو النفاس، بل يكفى جريان -إسالة- الماء على فروة الرأس.

    ولفت «جمعة»، إلى أن الغسل المستحب كغسل النظافة لا يشترط فيه ذلك بل يُجزئ بالغطس في حمام السباحة أو البانيو.

  • علي جمعة يوضح حكم الهجرة من مكان لآخر

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم، شرع لنا الهجرة من مكان إلى مكان، والهجرة نوعان: هجرة أمن، وهجرة إيمان.

    وأوضح «جمعة» عبر صفحته على «فيسبوك» أن هجرة الأمن هي مثل الهجرة إلى الحبشة وهجرة سيدنا موسى وهجرة سيدنا إبراهيم، وهجرة الإيمان مثل الهجرة إلى المدينة وهجرة سيدنا نوح، فكل الأنبياء هاجروا، إذًا هناك أثر للمكان في أخلاق الإنسان «وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ».

    وأضاف: وكأنه إشارة لك ألا تبقى في مكان إلا أن تأمر بالمعروف، وتنهى عن المنكر، حتى تنجو مع الناجين عند نزول النجاة من رب العالمين، ومن لم يستطع منكم أن ينكر المنكر «إذا رأى أحدكم منكرًا فليُزله أو فليَزُل عنه»، «والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه».

  • علي جمعة يوضح كيفية التعامل مع الابتلاءات والحكمة من وجودها 

    قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق أن الابتلاءات ليست عقوبة من الله للعباد، ولكن هي رفع درجات وغفران ذنوب وإعطاء الثواب ومقياس لدرجة الإيمان، كما أن الفقهاء قالوا : “لو اطلعتم الغيب لاخترتم الواقع”، فليس على صاحب البلاء إلا الصبر.

    وأضاف جمعة، خلال إجابته على سؤال شخص يسأل عن “كيفية التعامل مع الابتلاءات” قائلا: مر النبي صلى الله عليه وسلم على رجل وسمعه يقول “يارب ألهمني الصبر” فقال له النبي أنزل بك البلاء قال الرجل: لا ، فقال له النبي: لا تطلب الصبر إلا إذا نزل بك البلاء.

    وأوضح جمعة أن أشد الناس ابتلاء هم الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، ولنا في ابتلاءات الأنبياء الأمثلة الكثيرة وكانت مقياس لدرجة الإيمان وصبروا وأبلوا بلاء حسنا لقناعتهم التامة أن هذه الابتلاءات ما هي إلا رفع درجات وغفران ذنوب.

  • علي جمعة: أرفض الضريبة العقارية وزيادة الأعباء على المواطن

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إنه ليس مع قانون فرض الضريبة العقارية على المنازل، وهذا رأي شخصي، وليس فتوى، منوهًا بأن هذا القانون فرض في 2009م، ولا يزال العمل به جاريًا إلى الآن.

    جاء ذلك خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم» المذاع على فضائية «سي بي سي»، في إجابته عن سؤال متصل يسأل عن: «حكم الشرع في فرض الضريبة العقارية على المنازل؟».

    وأكد المفتي السابق، أن زيادة الأعباء على المواطنين غير سديد، وهذا رأي من منظور رجل اقتصادي وليس شخصيًا أو شرعيًا، منوهًا بأن هذه الضريبة أمر يضعه الواضعون، وتم فرض هذا القانون عام 2009، وأثار وقتها جدلًا واسعًا وكبيرًا، من باب أنه كيف يجاهد الإنسان في سبيل الله من أجل بناء منزل ليستقل فيه، وبعدها يدفع ضريبة تساوي أو تعلو الإيجار، موضحًا أنه لا علاقة لأحكام الدين بالضريبة العقارية، وهذا أمر نلتزم بها طالما أقره ولي الأمر، الذي لا يجوز الافتئات على أوامره.

    وعن رأيه الاجتماعي والاقتصادي في الضريبة العقارية، أوضح المفتي السابق: «أنا لست مع فرض الضريبة العقارية، ولكن هذا نقوله في اللجان والحوار المجتمعي وهنفضل وراها لغاية لما يتلغي، ومن هنا لغاية ما تتلغي هدفع الضريبة»، منبهًا على أنه لا يجوز الخروج على الحاكم.

    وتابع: سأدفع الضريبة العقارية وأنا غير مقتنع بها، ولكنه نظام عام يجب الالتزام به، داعيًا الأغنياء ممن يمتلكون الشاليهات في الإسكندرية والساحل الشمالي وبورسعيد المساهمة في دفع الضريبة العقارية لدعم الفقراء في هذا الوضع الاقتصادي الصعب.

    وذكر مقولة سيدنا عُمَر بْن الْخَطَّابِ: «لَوِ اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ لأَخَذْتُ فُضُولَ الأَغْنِيَاءِ، فَقَسَمْتُهَا فِي فُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ»، أي فرضت ضرائب، مضيفًا: «بقالنا 5 سنين بعد ما استلمنا البلاد والعباد من الإرهابية وعلى الأغنياء المساهمة علشان نعمل حاجه للفقراء».

    واختتم حديثه بأنه يرى أن زيادة الأعباء على المواطنين غير سديدة، لافتًا إلى أن رأيه اقتصادي وليس دينيًا أو شخصيًا من الدولة، وعندما نجتمع مع المسئولين سأرفضها.

زر الذهاب إلى الأعلى