مجلس الأمن

  • مجلس الأمن يعقد جلسة حول العدوان الإسرائيلى على غزة الاثنين القادم

    كشف رياض منصور مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، اليوم السبت، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا يوم الاثنين القادم، بطلب من دولة فلسطين، لبحث عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء “وفا” الفلسطينية.

    وقال منصور للوكالة: أنه تم التواصل مع رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر (الصين)، وأعضاء مجلس الأمن الأخرين، بما في ذلك المندوب العربي في المجلس (الإمارات العربية المتحدة)، للاستجابة لطلب دولة فلسطين بأن يتحمل المجلس مسؤولياته بوقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة وإدانته، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.”

    وتابع أن الكثير من الوفود من أعضاء مجلس الأمن عبرت عن استجابتها لهذا الطلب، الذي تم عبر دولة الإمارات المندوب العربي في المجلس، وتم الاتفاق على عقد جلسة مغلقة للمجلس بعد ظهر الاثنين القادم، للتعاطي مع هذا الطلب، وبحث العدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة.

    وشدد منصور علي أن مجلس الأمن يتحمل مسؤولية حفظ الأمن والسلم الدوليين والاستجابة لضرورات إدانة ووقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

  • مجلس الأمن يمدد فترة إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا 6 أشهر

    تبنى مجلس الأمن الدولى، الثلاثاء، قرارًا ينص على تمديد آلية المساعدة عبر الحدود إلى سوريا مدة ستة أشهر، حتى 10 يناير 2023 ، وهي مدة فرضتها روسيا في حين كانت المدة المقترحة سنة.

    أكدت مصادر إعلامية أنه تم تبني القرار بأغلبية 12 صوتًا من أصل 15، والأصوات الموافقة هي لروسيا والصين والأعضاء العشرة غير الدائمين في مجلس الأمن.

    وامتنعت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا عن التصويت لعدم موافقتها على المدة التي تعتبرها غير كافية للتخطيط لإيصال المساعدات بشكل صحيح.

    والآلية الأممية لإيصال المساعدات عبر الحدود سارية منذ العام 2014 وتُساعد، عبر معبر باب الهوى، أكثر من 2.4 مليون شخص في محافظة إدلب (شمال غرب) التي تسيطر عليها فصائل معارضة وأخرى متطرفة.

  • زيلينسكي يطالب بطرد روسيا من مجلس الأمن

    ناشد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي اتخاذ إجراءات ضد روسيا العضو الدائم في المجلس.

    وفي كلمة عبر الفيديو أمام اجتماع للمجلس المؤلف من 15 عضوا في نيويورك، قال زيلينسكي إنه لا ينبغي السماح لروسيا بالبقاء في المجلس طالما أنها تواصل “إرهابها” ضد المدنيين الأوكرانيين.

    ودعا زيلينسكي الأمم المتحدة إلى تحديد مفهوم الدولة الإرهابية للسماح بتصنيف الأعمال الروسية على هذا النحو.

    وأضاف: “لابد من إنشاء محكمة للتحقيق في كل ما فعلته القوات الروسية ضد الأوكرانيين”.

    وأشار زيلينسكي إلى “الهجمات الروسية المتعددة في أوكرانيا التي أسفرت عن مقتل مدنيين وأطفال وشيوخ”.

    وعقد مجلس الأمن اجتماعه بعد أن أصاب صاروخ روسي مركزا تجاريا أوكرانيا في مدينة كريمنشوك أمس الأول الاثنين. ولقي ما لا يقل عن 20 شخصا حتفهم وأصيب العشرات في الهجوم.

    ورد ديمتري بوليانسكي، نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، بغضب على ظهور زيلينسكي، قائلا إنه تمت إضافته إلى جدول الأعمال في اللحظة الأخيرة دون موافقة جميع أعضاء مجلس الأمن، على عكس تقاليد العمل المعتادة للمجلس.

  • مجلس الأمن يعتمد بالإجماع مشروع قرار يعبر عن القلق البالغ بشأن الأمن بأوكرانيا

    أفادت فضائية “سكاي نيوز عربية”، في خبر عاجل لها منذ قليل، أن مجلس الأمن الدولي يصوت بالإجماع على مشروع قرار بشأن أوكرانيا.

    واعتمد مجلس الأمن بالإجماع مشروع قرار يعبر عن القلق البالغ بشأن صون السلم والأمن في أوكرانيا.

    وأكد مجلس الأمن على تعهد جميع الأعضاء بالتزام تسوية النزاعات الدولية بالوسائل السلمية.

    من ناحية أخرى، أشار موفد سكاي نيوز نقلا عن مصادر أوكرانية، إلى أن الجيش الروسي أطلق صاروخين على منطقة أوديسا.

  • مجلس الأمن الدولى يبحث اليوم تطورات الأوضاع فى القدس المحتلة

    يبحث مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، الأوضاع في القدس المحتلة، واستمرار جرائم الاحتلال ضد شعبنا، وذلك استجابة لطلب دولة فلسطين.

    وقال مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة بنيويورك السفير رياض منصور في تصريحات نقلتها وكالة “وفا”، الثلاثاء، إن فلسطين طلبت من الإمارات العربية المتحدة الممثل العربي في مجلس الأمن أن يتم بحث الاعتداء الذي يجري في الأقصى ومواصلة الاقتحامات للمسجد المبارك وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وخاصة في أماكن العبادة واحترام الوضع التاريخي والقانوني للمسجد ومدينة القدس.

    وأعلن منصور في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم، الثلاثاء، أنه سيلتقي في العشرين من الشهر الجاري بالأعضاء الستة في كتلة عدم الانحياز في مجلس الأمن بحضور رئيس حركة عدم الانحياز ورئيس لجنة فلسطين على أن تعقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن في الخامس والعشرين من الشهر الجاري لبحث الأوضاع في فلسطين.

  • الرئاسة التونسية: الرئيس قيس سعيد يجتمع بمجلس الأمن القومى

    أعلنت الرئاسة التونسية أن الرئيس التونسي قيس سعيد، اجتمع بمجلس الأمن القومي.

    وذكرت الرئاسة التونسية – في بيان – أن الاجتماع ،عقد بقصر قرطاج ، حيث تناول الوضع العام في البلاد، والتركيز على ضرورة احترام القانون من قبل الجميع، مضيفة أن سعيد أكد على وحدة الدولة، وأن المساس بوحدتها هو مسّ بأمنها وبأمن الشعب التونسي.

  • مجلس الأمن الروسى: سنستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن وجودنا

    قال دميتري مدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، إنه توجد عدة حالات تملك خلالها روسيا حق استخدام الأسلحة النووية، وفق ما نشرت وكالة “نوفوستي“.

    وقال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: سنستخدم أسلحة نووية إذا تعرضنا لهجوم نووي أو عمل يهدد وجودنا حتى بدون استخدام أسلحة نووية ضدنا“.

    وذكر مدفيديف، أنه “تم سرد كل هذه الحالات التي في وثيقة خاصة بذلك، وهذا يدل على عزم الدولة على الدفاع عن سيادتها، ولكن مع ذلك، في المواقف الصعبة، تكون المفاوضات هي الطريقة الأفضل والأصح“.

    ويواصل الجيش الروسي عملياته العسكرية، في الأراضي الأوكرانية، لليوم الواحد والثلاثين على التوالي، منذ أن أعلن الحرب الرئيس فلاديمير بوتين في 24 فبراير 2022.

  • مجلس الأمن الدولى يرفض مشروع القرار الروسى بشأن الوضع الإنسانى فى أوكرانيا

    رفض مجلس الأمن الدولى اليوم مشروع القرار الروسى بشأن الوضع الإنسانى فى أوكرانيا، حسبما ذكرت شبكة سكاى نيوز.

    وامتنعت 13 دولة عن التصويت على مشروع القرار الروسى بشأن الوضع الإنسانى فى أوكرانيا، حيث فشل مشروع القرار الروسى فى حصد العدد الكافى من الأصوات لتمريره فى مجلس الأمن.

    وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إن روسيا هى المتسبب في الأزمة الإنسانية في أوكرانيا، مؤكدة أن روسيا هي الطرف الذي شن الحرب واستهدف المدنيين في أوكرانيا، مشيرة إلى أن وشانطن ستمتنع عن التصويت على مشروع القرار الروسي بشأن أوكرانيا.

    وتصاعدت حدة العقوبات والتهديدات بين واشنطن وموسكو على إثر الحرب الروسية الأوكرانية، حيث قالت وزارة الخارجية الروسية، إنها سلمت السفارة الأمريكية في موسكو قائمة بعدد من الدبلوماسيين الأمريكيين الذين سيتم طردهم بصفتهم “أشخاصا غير مرغوب فيهم”.

    وهدد وزير الخارجية الروسى، سيرجى لافروف الولايات المتحدة الأمريكية برد ساحق إذا تعرضت روسيا لأي عمل عدائي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

    كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إصابة الطيران الروسي 86 موقعا عسكريا أوكرانيا خلال اليوم، أثناء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن من بين المواقع التي تمت إصابتها 6 مراكز قيادة ونظامان لراجمات الصواريخ و8 مدافع ميدانية و3 مستودعات للذخيرة و49 منطقة لتجمع الأسلحة والمعدات العسكرية للقوات الأوكرانية.

    وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أن وسائل الدفاع الجوي الروسية أسقطت 9 طائرات مسيرة أوكرانية بالقرب من مدن إيزيوم وكييف وسومي وخاركوف وتشيرنيجوف.

    وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أنه منذ انطلاق العملية العسكرية فى أوكرانيا تم تدمير 255 طائرة مسيرة، و189 نظاما للدفاع الجوى، و1564 دبابة ومدرعة، و158 نظاما لراجمات الصواريخ، و627 مدفعا بما فيها مدافع الهاون، و1367 قطعة من العربات العسكرية الخاصة، وأضافت وزارة الدفاع الروسية، أن وحدات القوات الروسية تقدمت خلال اليوم الأخير لمسافة كيلومترين وتقاتل اللواء الـ 54 الآلي للقوات الأوكرانية على الأطراف الجنوبية والجنوبية الشرقية لبلدة نوفوميخايلوفكا جنوب غربي دونيتسك بشرق أوكرانيا.

    ولفتت وزارة الدفاع الروسية إلى أن قوات جمهورية دونيتسك الشعبية تقاتل اللواء الـ 25 لقوات الإنزال الأوكرانية للسيطرة على بلدتي كامينكا ونوفوباخموتوفكا شمالي دونيتسك.

    في المقابل قال البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض، غدا، الخميس، عقوبات جديدة على روسيا تشمل شخصيات سياسية واقتصادية، وقال مسؤول أمريكى، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض المزيد من العقوبات على مسؤولين ورجال أعمال روس، متابعا: سنبحث وسائل لزيادة إمدادات الغاز الطبيعى إلى أوروبا خلال أسابيع، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

  • مندوب الصين بمجلس الأمن: نتابع بقلق المعلومات الروسية بشأن الأنشطة البيولوجية

    قال تشانج جون المندوب الصيني بمجلس الأمن، إن بلاده تتابع بقلق المعلومات الروسية بشأن الأنشطة البيولوجية في أوكرانيا، مضيفا في كلمة له بمجلس الأمن: نعرب عن قلقنا من الأنشطة البيولوجية للولايات المتحدة في دول عدة.

    وفى وقت سابق أعلن المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية كريم خان، أنه أصدر مذكرات توقيف في حق ثلاثة أشخاص متهمين بارتكاب جرائم حرب مزعومة خلال النزاع العسكري العام 2008 بين روسيا وجورجيا حول أوسيتيا الجنوبية.

    وقال بيان صادر عن خان إن المتهمين المطلوب اعتقالهم هم ميخائيل مايراموفيتش ميندزايف، وزير الشؤون الداخلية حينذاك في المنطقة الانفصالية الموالية لموسكو، وغاملت غوتشمازوف، رئيس مركز الاحتجاز في الوزارة، وديفيد جورجييفيتش ساناكوييف، الذي كان يتولى منصب “وسيط الجمهورية” في المنطقة.

    وأضاف “إن طلبي المتعلق بمذكرات التوقيف هذه يركز خصوصا على الاحتجاز غير القانوني وسوء المعاملة واحتجاز الرهائن، وما تلا ذلك من نقل غير قانوني للمدنيين من أصل جورجي في سياق احتلال جمهورية روسيا الاتحادية”.

  • أوكرانيا تدعو لإعادة النظر فى عضوية روسيا الدائمة بمجلس الأمن

    دعت أوكرانيا الأمم المتحدة إلى إعادة النظر في وضع روسيا كعضو دائم في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية، وطالب وزير الخارجية الأوكرانى، دميترو كوليبا، خلال خطاب متلفز نقلته شبكة “سي إن إن” الأمريكية، اليوم ، بإجراء مراجعة قانونية وصفها بـ”شاملة وغير متحيزة” فيما يتعلق بالأمر، لافتا “نحن على ثقة عند الانتهاء من التحليل، فسيكون هناك دليلا على أن وجود روسيا بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة غير قانوني”.

    وأشار كوليبا إلى أن “كل الأمور تعتمد على استعداد واعتزام الفريق القانوني التابع للأمانة العامة للأمم المتحدة لفتح تحقيق في الأمر”.

    وفي سياق متصل، قال وزير خارجية أوكرانيا، دميتري كوليبا، في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي نيوز” الناطقة باللغة الإنجليزية اليوم الأربعاء، إن المتطوعين من دول أخرى انضموا بالمئات للقتال في صفوف الجيش الأوكراني.

    يذكر أن حكومة لاتفيا وافقت، اليوم /الأربعاء/، على تخصيص 1.2 مليون يورو من أموال الطوارئ في ميزانية الدولة لدعم القوات المسلحة الأوكرانية.

    وذكرت وزارة الخارجية في لاتفيا، في بيان لها اليوم، أنه في ضوء الغزو الروسي غير المبرر لأوكرانيا والوضع الحالي في أوكرانيا، تم عقد اجتماع غير رسمي غير عادي لمجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي يوم الأحد الماضي للتوصل إلى اتفاق سياسي بشأن منح 500 مليون يورو إلى الجيش الأوكراني.

    ومن هذا المبلغ، سيتم تخصيص 450 مليون يورو للأسلحة الفتاكة مثل الأسلحة والذخيرة ومدافع الهاوتزر ومدافع الهاون والأنظمة المضادة للدبابات والأنظمة المضادة للصواريخ و50 مليون يورو للمعدات والإمدادات غير الفتاكة مثل الوقود والحماية الشخصية ومعدات الإسعافات الأولية.

    وفي ذات السياق، أدان المرشحان الرئيسيان لكوريا الجنوبية “لي جيه-ميونج” و”يون سيوك-يول” اليوم /الأربعاء/ العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا، وتعهدا بالعمل من أجل السلام.

    وذكرت وكالة/يونهاب/ الكورية الجنوبية أن ذلك جاء خلال اجتماعيهما عبر الفيديو مع سفير أوكرانيا لدى كوريا الجنوبية “دميترو بونومارينكو”، حيث ناقشا العملية الروسية في اوكرانيا واستجابة كوريا الجنوبية للأزمة الأوكرانية.

    وقال ” لي” مرشح الحزب الديمقراطي الحاكم، “سنعمل من أجل السلام والانسحاب السريع للقوات الروسية” مشيرا إلى أن العملية الروسية على اوكرانيا لا يمكن تبريرها بأي سبب.
    من جانبه، أكد المرشح الرئاسي عن حزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي “يون سيوك-يول” دعمه القوي ودعم كوريا الجنوبية لأوكرانيا، متعهدا بالانضمام إلى العقوبات الدولية ضد موسكو.

  • الخارجية المصرية ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن اليمن وهجمات الحوثى

    ردًا على استفسارات صحفية، أعرب السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عن الترحيب بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، وما تضمنه من إدانة الهجمات العابرة للحدود التي تشنها جماعة الحوثي ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية في كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، والمطالبة بوقف تلك الهجمات بصورة فورية، فضلاً عن تمديد التدابير والعقوبات المفروضة بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالأزمة اليمينة وتوسيع الحظر المفروض على إيصال الأسلحة إلى اليمن، وكذلك إدانة الهجمات ضد السفن المدنية والتجارية والاستيلاء على بعضها قُبالة سواحل اليمن.

    وأشار السفير حافظ إلى التطلُع إلى أن يُسهم هذا القرار في وقف الأعمال العدائية وتيسير إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين، وكذلك دفع مسار الحل السياسي للأزمة اليمنية الممتدة ودعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، استنادًا إلى قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وبما يحفظ وحدة اليمن واستقلاله وسلامة أراضيه ويصون مقدرات الشعب اليمني الشقيق وتطلعه نحو الأمن والاستقرار والرخاء.

  • مجلس الأمن يشيد بدور مصر فى مكافحة الإرهاب.. ويؤكد: تنمية سيناء كلمة السر

    أشاد مجلس الأمن في تقرير صادر عن الأمم المتحدة، بدور مصر فى دحر التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن مصر شهدت انخفاض واضح في نشاط الإرهاب وخاصة تنظيم أنصار بيت المقدس التابع لتنظيم داعش منذ عام 2019 .
    وذكر التقرير علي لسان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أنه منذ عام 2019، لم ينسـب أي هجوم إرهابي إلى تنظيم داعش أو تنظيم القاعدة في مصر، كما أنهما لم يعلنا مسؤوليتهما عن أي هجوم.
    وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة في تقرير صادر عن مجلس الأمن أنه يرجع الفضل في ذلك إلى عمليات مكافحة الإرهاب، وإلى انشقاق قادة تنظيم أنصـار بيت المقدس، ما عزز الانطباع بأن الجماعة آخذة في الانحسـار، وزادت مصر من جهة أخرى الاستثمارات العامة في مجالات التنمية والبنى التحتية والنقل والإسكان في سيناء .
    جاء ذلك خلال التقرير الرابع عشـر للأمين العام للأمم المتحدة الذي تم تقديمة لمجلس الأمن الدولي بشأن التهديد الذي يشـكله تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) للسلام والأمن الدوليين ونطاق الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة دعماً للدول الأعضاء في مكافحة هذا التهديد.
  • مندوب أوكرانيا بمجلس الأمن: مقتل 4300 جندى روسى منذ الهجوم العسكرى

    قال سيرجي كيسليتسيا، مندوب أوكرانيا بمجلس الأمن، إن عدوان روسيا ضد أوكرانيا يستند على أكاذيب وانتهاكات للقانون الدولي، مؤكدا أن موسكو تستخدم في العملية العسكرية كل أنواع الأسلحة الثقيلة بما فيها الصواريخ.

    وكشف مندوب أوكرانيا، خلال جلسة بمجلس الأمن لمناقشة الهجوم الروسى على أوكرانيا، عن مقتل 4300 جندي روسي منذ بدء العملية العسكرية، منوها بمقتل 16 طفلا على الأقل منذ بدء العملية العسكرية من قبل روسيا.

    وفى اليوم الرابع للحرب، استمر القتال فى عدد من المدن الأوكرانية مع القوات الروسية، التزامن مع محاولات إجراء مفاوضات، وبعد أن رفضت كييف مقر انعقاد المفاوضات فى بيلاروسيا، تراجعت وأعلنت نيتها المشاركة.

    وأعلن فلاديمير ميدينسكى رئيس الوفد الروسى فى المفاوضات المرتقبة مع أوكرانيا بمدينة جوميل البيلاروسية أن كييف وافقت على عقد الاجتماع وأن الوفد الروسى ينطلق إلى مكان إجرائه.

    من جانبه، قال الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشينكو إنه اقترح على نظيره الروسى فلاديمير بوتين أن يبقى الوفد الروسى فى جوميل وأن يتم تأجيل المفاوضات مع أوكرانيا لبعض الوقت.

    وجاء إعلان ميدينسكى عن موافقة كييف على عقد المفاوضات بعد محادثة هاتفية جمعت الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى مع لوكاشينكو.

  • مصر توجه خطابا إلى مجلس الأمن بعد بدء إثيوبيا تشغيل سد النهضة

    وجهت مصر خطابا جديدا إلى مجلس الأمن الدولي عقب إعلان إثيوبيا تشغيل أول توربين منخفض بسد النهضة.

    مصر توجه خطابا إلى مجلس الأمن بعد بدء إثيوبيا تشغيل سد النهضةمسؤول عن ملف سد النهضة يكشف تفاصيل مراقبة مصر للسد الإثيوبي
    وطالب مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بتعميم الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق مجلس الأمن بالبند المعنون السلام والأمن في إفريقيا.

    وجاء في نص الرسالة، أن “الإعلان الإثيوبي هو إجراء أحادي يضاف إلى عمليات ملء أعوام 2020 و2021 من جانب واحد، ويعد خرقا جوهريا آخر لاتفاق إعلان المبادئ المبرم في مارس 2015، الذي يقتضي من إثيوبيا بشكل واضح لا لبس فيه التوصل إلى اتفاق ملزم قانونا بشأن القواعد المنظمة لملء سد النهضة وتشغيله قبل بدء عملية الملء والتشغيل”.

    وورد فيها: “إثيوبيا امتنعت عن إجراء الدراسات المطلوبة بشأن الآثار الهيدرولوجية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية المترتبة على بناء سد النهضة، وعن التشاور مسبقا مع البلدان الأخرى المشاطئة للنهر، وفقا لالتزامات إثيوبيا بموجب القانون الدولي العرفي المستقرة”.

    وشددت القاهرة على أن “هذه الممارسات إلى جانب الاستمرار في ملء سد النهضة وتشغيله بشكل انفرادي، تعد انتهاكا لاتفاق إعلان المبادئ، وستكون لها آثار سلبية مباشرة على حقوق مصر ومصالحها كدولة مشاطئة وستهدد بإلحاق ضرر كبير بها”.

    وذكرت أن “مجلس الأمن عمد في 15 سبتمبر 2021 على خلفية استمرار إثيوبيا في اتباع سياسة الانفراد بالتصرف، إلى إصدار بيان رئاسي يدعو فيه البلدان الثلاثة إلى المضي قدما بطريقة بناءة وتعاونية في عملية التفاوض لكي يتسنى التوصل سريعا إلى صيغة نهائية لنص اتفاق مقبول وملزم للأطراف بشأن ملء سد النهضة وتشغيله، وذلك في غضون إطار زمني معقول، ومن ثم لا يكون نبذ النزعة الانفرادية ركنا من أركان العمل البناء والتعاون فحسب، بل ويمثل أيضا شرطا لا مناص منه للامتثال للبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن”.

    وأكدت أنها “ترفض رفضا قاطعا بدء إثيوبيا في تشغيل سد النهضة على نحو انفرادي وتحملها المسؤولية الكاملة لانتهاكها الالتزامات المنوطة بها وفق قواعد القانون الدولي واتفاق إعلان المبادئ وعن أي ضرر يلحق بمصر من جراء تلك الانتهاك”.

  • مجلس الأمن يفشل فى تمرير مشروع قرار يدين الغزو الروسى لأوكرانيا

    أعلن مجلس الأمن اليوم فشله فى تمرير مشروع قرار يدين الغزو الروسى لأوكرانيا بعد فيتو روسى.

    وأثنت المندوبة الأميركية خلال الجلسة على شجاعة الروس الذين تظاهروا ضد الحرب وبوتين، ونددت المندوبة الأمريكية باستخدام روسيا حق الفيتو في مجلس الأمن.

    قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكى، إن القوات الروسية ستقتحم كييف الليلة، موضحا أن الليلة ستكون صعبة ولا يمكن أن نخسر كييف، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وكان الرئيس الأوكرانى، فلاديمير زيلينسكى، اتهم أوروبا بعدم الرد بصورة كافية على الهجوم الروسى، والتباطؤ فى إرسال المساعدات لبلاده، فيما دعا الأوروبيين للتظاهر لإجبار حكوماتهم على التحرك، ضد الغزو الروسى على أوكرانيا.

    وقال الرئيس الأوكرانى، “ما زال بإمكان أوروبا العمل لوقف العدوان الروسى، والهجوم الروسى يعيدنا إلى أجواء الحرب العالمية الثانية”، موجها رسالة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين قائلا: “يجب أن نجلس سويا لنتحدث”، ووجه رسالة أخرى إلى جيش بلاده، مفادها: “أنتم كل ما لدينا”.
    وقالت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات الروسية تسيطر على جزيرة زمينى فى البحر الأسود عقب استسلام 82 جنديا أوكرانيا.

    وكان الجيش الأوكرانى، أعلن عن وصول أعداد كبيرة من المدرّعات الروسية إلى المشارف الشمالية للعاصمة كييف.

    وقال الجيش الأوكرانى، إنه يقاتل وحدات من المدرعات الروسية فى مدينتى ديمر وإيفانكيف الواقعتين على التوالى على بعد 45 و80 كلم شمالى كييف.

  • مسئول سابق بمجلس الأمن القومى الأمريكى: ممتنين لمصر لدعمها الكبير للسلام

    قال آدم لوفينجر، المدير الأول للاستراتيجيات بمجلس الأمن القومي الأمريكي سابقا، إن مصر تتمتع بتاريخ عظيم، يدعو للفخر باعتبارها واحدة من أعظم وأقدم حضارات العالم.

    مضيفاً : أن ما شاهدناه فى عدة فعاليات تابعناها مؤخرا منها وقائع حفل افتتاح طريق الكباش ـ الذي يربط المعابد القديمة في شرق الأقصر ـ هو من نواحٍ كثيرة استعارة لمصر الحديثة واستعادة مصر أمجاد حضارتها، فمصر بلد متجذر في التاريخ، وبالوقت نفسه منفتح ومتسامح مع الأديان والشعوب الأخرى.

    أضاف لوفينجر، فى تصريحاته، أن الأمريكيين يشعرون بالامتنان بشكل خاص للشعب المصري لدعمه الكبير للسلام بالمنطقة، ولن ننسى أن مصر كانت أول دولة عربية تصنع السلام بالمنطقة و منذ ما يقرب من نصف قرن، هذا التعاون له بالفعل نتائج إيجابية عميقة على المواطنين العاديين في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، والشعب الأمريكي ممتنون لمصر لقيادتها طريق السلام “.

     

  • مجلس الأمن الوطنى فى سول يعبر عن أسفه للتجربة الصّاروخية لكوريا الشمالية

    أعرب مجلس الأمن الوطني الرئاسي في كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، عن أسفه الشديد بعد أن أطلقت كوريا الشمالية ما يعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى باتجاه البحر الشرقي في رابع استعراض للقوة لكوريا الشمالية هذا الشهر.

    ووفقا لوكالة يونهاب فقد عقد المجلس اجتماعا طارئا اليوم بعد فترة وجيزة من إعلان هيئة الأركان المشتركة للقوات الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين باتجاه البحر الشرقي.

    وذكر المكتب الرئاسي – في بيان – أن “الأعضاء الدائمين في المجلس أجروا نقاشا مستفيضا بشأن تمادي الشمال المؤسف في إجراء تجارب صاروخية بلغت أربعة تجارب منذ بداية هذا العام، وتعهدوا بإجراء تحليل مفصل لعملية الإطلاق الأخير تحت التعاون الوثيق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والمراقبة عن كثب لتحركات كوريا الشمالية ذات الصلة، واتخاذ الإجراءات الضرورية”.

    وأكد الأعضاء “أهمية استئناف الحوار مع كوريا الشمالية في أسرع وقت ممكن لمنع تصعيد التوترات في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدين إنهم سيضاعفون جهودهم مع الدول المعنية بما فيها كوريا الشمالية لهذه الغاية”.
    وجاء الإطلاق الأخير للشمال بعد مرور 3 أيام فقط من الإطلاق السابق، عندما أطلقت /بيونج يانج/ صاروخين باليستيين من قطار يوم 14 يناير الجاري.

  • سوريا في مجلس الأمن: يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل لجنة الدستور

    جددت سوريا تأكيدها على مواصلتها العمل لتحرير كل أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية للوصول إلى حل سياسي قائم على الحوار الوطني السوري السوري بملكية وقيادة سوريا، مشددة على أن الدستور شأن وطني سيادي.

    وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بسام صباغ- خلال جلسة لمجلس الأمن، اليوم الخميس- إن اجتماعات الجولة السادسة للجنة مناقشة الدستور في جنيف الأسبوع الماضي، أظهرت انخراطا جديا من الفريق الوطني وتحلي أعضائه بروح التعاون والإيجابية وحرصهم على طرح مبادئ دستورية تستجيب لطموحات الشعب السوري وحقوقه وتطلعاته في صون السيادة الوطنية والاستقلال وتحقيق الأمن والاستقرار، وفقا لما أوردته قناة «الإخبارية السورية».

    وأكد أنه يجب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل اللجنة أو محاولة عرقلة عملها أو إفشاله من خلال محاولة فرض جداول زمنية مصطنعة أو خلاصات مسبقة لعملها بما يتسق مع احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها وسلامتها التي أكدت عليها جميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

    وجدد صباغ إدانة سوريا تصعيد الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته على أراضيها، مطالباً مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف الاعتداءات الإسرائيلية التي تهدد السلم والأمن في المنطقة.

    وشدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة على أن دمشق مستمرة بالعمل لتحرير أراضيها المحتلة ومكافحة الإرهاب بالتوازي مع جهودها السياسية، لافتاً إلى أن هذه الاعتداءات والأعمال الإرهابية لن تثنيها عن مواصلة العمل لإعادة الأمن والاستقرار وتخليص شعبها من كل المجموعات الإرهابية بمختلف مسمياتها.

  • الرئيس السيسي يهنئ ألبانيا بحصولها على مقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولى

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بقصر الاتحادية، “إيدي راما”، رئيس وزراء جمهورية ألبانيا.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب برئيس الوزراء الألباني، معرباً عن اعتزاز مصر بعلاقات الصداقة والروابط التاريخية بين البلدين الصديقين على المستويين الرسمي والشعبي، وتطلع مصر لتوسيع نطاق التعاون مع ألبانيا في مختلف المجالات والمحافل.
    كما تقدم الرئيس بالتهنئة لحصول ألبانيا على مقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي خلال الفترة من 2022 إلى 2023، مثمناً  اتفاق البلدين في الرؤى في معظم القضايا الإقليمية والدولية، فضلاً عن التنسيق الإيجابي في المحافل الدولية المختلفة، ومؤكداً أهمية التشاور السياسي مع الجانب الألباني بصفة دورية خلال تواجده بمجلس الأمن، خاصةً في ظل الجهود الألبانية المقدرة ورؤيتها في منطقة البلقان لدفع السلام والاستقرار وتعزيز الاندماج الإقليمي لتحقيق الرخاء لدول المنطقة، فضلاً عن دورها النشط في معالجة بعض الأزمات الدولية.
  • بريطانيا تلقى بيانا بمجلس الأمن نيابة عن 40 دولة لرفض طرد إثيوبيا 7 موظفين أمميين

    ألقى سفير المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف سيمون مانلي بيانًا نيابة عن أكثر من 40 دولة أعرب عن صدمتهم من القرار الإثيوبي بطرد سبعة موظفين أممين (من اليونيسف ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ومكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان) ومنحهم 72 ساعة لمغادرة إثيوبيا وفقا لتقرير مجلس الأمن الدولى .

     ودعا البيان إلى التراجع عن القرار للسماح للمسؤولين بالعودة إلى إثيوبيا لمواصلة عملهم. وأشار البيان إلى أن مسؤول المفوضية السامية لحقوق الإنسان الذي تم طرده كان يعمل على التحقيق المشترك بين المفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان في الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني وقانون اللاجئين التي تم ارتكابها في تيجراي. ومن المقرر صدور تقرير التحقيق المشترك بحلول 1 نوفمبر .

    وكان أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة الأمين العام خلال جلسة بمجلس الأمن الدولى إنتقد “إعلان الحكومة الإثيوبية الخميس الماضي بطرد سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة معظمهم من العاملين في المجال الإنسانى، لافتا إلى أنه أمر مثير للقلق ” مؤكدا أن ” أمر غير مسبوق “لأنه يتعلق بجوهر العلاقات بين الأمم المتحدة والدول الأعضاء” قائلا “إن كل الجهود يجب أن تركز على إنقاذ الأرواح وتجنب مأساة إنسانية ضخمة

    جاء ذلك خلال كلمه الأمين العام للأمم المتحدة في جلسة مجلس الأمن التي عقدت في إطار بند جدول الأعمال المعنون “السلام والأمن في أفريقيا” والذي تم عقده بطلب من إستونيا وفرنسا وأيرلندا والنرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وشارك به الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة، وتحدث الأمين العام عن الاحتياجات المتزايدة في شمال البلاد، الناجمة عن الحرب في إقليم تيجراي.

  • شكري وسكرتير مجلس الأمن الروسي يبحثان مستقبل العلاقات بين القاهرة وموسكو

    التقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم ،سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، حيث تم تناول سُبل دفع ملفات التعاون الثنائي في إطار متانة وتنوع العلاقات بين القاهرة وموسكو، فضلاً عن عدد من القضايا الدولية والإقليمية التي تهم البلديّن.

    وصرح السفير أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أشاد خلال اللقاء بما تشهده العلاقات الثنائية من قوة دفع وزخم كبيريّن على كافة المستويات، مشدداً على أهمية الحفاظ على وتيرة التطور الذي تشهده كافة أوجه العلاقات الثنائية بين الدولتيّن خلال المرحلة الحالية، فضلاً عن أهمية مواصلة تكثيف التشاور السياسي والتنسيق المستمر بينهما، معرباً عن تقديره لقرار الجانب الروسي باستئناف حركة الطيران المنتظم إلى مطاريّ شرم الشيخ والغردقة.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول أيضاً عدداً من الملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، على رأسها الأوضاع في ليبيا، حيث أكد الوزير شكري على دعم مصر لخارطة الطريق السياسية التي أقرها الليبيون، وأهمية عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المُقرر وضرورة خروج كافة القوات الأجنبية وأي تواجُد أجنبي من الأراضي الليبية؛ فضلاً عن تطورات القضية الفلسطينية ومساعي مصر المتواصلة لإحياء مسار السلام، وجهودها الحالية دعماً لمتطلبات الإعمار والتنمية في الأراضي الفلسطينية.

    كما تطرق المسؤولان أيضاً إلى مستجدات الأوضاع في سوريا، والجهود الرامية لإنهاء الأزمة هناك بحيث تستعيد سوريا مكانها ودورها في الصف العربي. هذا، بالإضافة الى التطرُّق إلى التطورات الأخيرة على المشهد الأفغاني، وكذلك مُجمل القضايا التي تمثل تحدياً على الصعيد الإقليمي والدولي.

  • مجلس الأمن يناقش اليوم طرد إثيوبيا لـ7 مسئولين كبار فى الأمم المتحدة

    يناقش مجلس الأمن اليوم طرد إثيوبيا لـ 7 مسؤولين كبار في الأمم المتحدة، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، في خبر عاجل لها منذ قليل.
    وقالت الأمم المتحدة، إنه لا يحق لإثيوبيا طرد 7 مسؤولين أمميين بحجة تدخلهم بشؤونها.
    وأدانت الولايات المتحدة بشدة خطط حكومة إثيوبيا المعلنة بطرد سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة ودعتها إلى التراجع فورا عن هذا القرار.
    وقال وزير الخارجية الأمريكي انتونى بلينكن، وفق ما نقلته الخارجية الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة، إن واشنطن تحث حكومة إثيوبيا على العمل بشكل تعاوني مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين للسماح بوصول المساعدات الإنسانية بأمان ودون عوائق إلى جميع المحتاجين وتسهيل ذلك.
    وأكد بلينكن أن الولايات المتحدة لن تتردد في استخدام أمر تنفيذي أصدره الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم 17 سبتمبر يقضي بوضع نظام عقوبات جديد بحق المسؤولين عن استمرار الأزمة الحالية في إثيوبيا.
     ودعا وزير الخارجية الأمريكى المجتمع الدولى بالمثل إلى استخدام جميع الأدوات المناسبة لممارسة الضغط على حكومة إثيوبيا وأي جهات فاعلة أخرى تعرقل وصول المساعدات الإنسانية.
  • السودان يأمل في أن يدفع بيان مجلس الأمن إلى استئناف التفاوض حول سد النهضة

    قال وزير الري السوداني الدكتور ياسر عباس، إن بلاده تأمل في أن يدفع اعتماد بيان مجلس الأمن حول سد النهضة الأطراف الثلاثة إلى استئناف التفاوض في أسرع فرصة ممكنة، ووفق منهجية معززة بقيادة الاتحاد الافريقي وإرادة سياسية ملموسة من الجميع.
    جاء ذلك في تدوينة لوزير الري السوداني على حسابه الرسمي على موقع “تويتر”.
  • السيسى و ملك البحرين يبحثان تطورات سد النهضة بعد بيان مجلس الأمن

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم بمدينة شرم الشيخ الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الشقيقة.
    وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك حمد بن عيسى آل خليفة  تناولت آخر تطورات قضية سد النهضة، في ضوء البيان الرئاسي الأخير الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن السد، حيث جدد ملك البحرين موقف بلاده المتضامن والداعم لمصر والسودان، وتأييد كل ما يحفظ حقوقهما المشروعة وأمنهما المائي في نهر النيل، فضلاً عن دعم الجهود الرامية للتوصل الى اتفاق ملزم عادل وشامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، بما يمنع الضرر ويعود بالنفع على كافة الأطراف اتساقاً مع قواعد القانون الدولي.
    الرئيس السيسي يستقبل ملك البحرين (1)
    الرئيس السيسي يستقبل ملك البحرين (2)
    الرئيس السيسي يستقبل ملك البحرين (3)

  • لن نعترف بأي مطالبات.. إثيوبيا تعلق على بيان مجلس الأمن حول سد النهضة

    أصدرت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الأربعاء، بيان صحفي للتعقيب على قرار مجلس الأمن عقب صدوره بيانًا رئاسيًّا بشأن مفاوضات سد النهضة.

    وقال البيان الصادر عن وزارة الخارجية الإثيوبية: “تشير حكومة إثيوبيا إلى بيان رئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن مسألة سد النهضة الإثيوبي الكبير، وبطريقة غير مسبوقة، صدر البيان بعد 9 أسابيع من الاجتماع المفتوح لمجلس الأمن الدولي بشأن سد النهضة، كما أن إثيوبيا ترحب بأعضاء المجلس لتوجيههم الأمر إلى المفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي”.

    وتابع البيان الصادر عن وزارة الخارجية الإثيوبية، أنه من المؤسف أن يعلن المجلس نفسه في مسألة الحق في المياه والتنمية التي تخرج عن نطاق ولايته، مشيرًا إلى أن زلة تونس التاريخية في تقديم قرار المجلس تقوض مسؤوليتها الرسمية كعضو مناوب في مجلس الأمن الدولي على مقعد أفريقي”.

    تصحيح الانتهاكات
    وأضاف البيان: “تثني إثيوبيا على أعضاء المجلس الذين قاموا بدور في تصحيح الانتهاكات ضد سلامة أسلوب عمل المجلس في تجهيز البيان، توفر موارد المياه العابرة للحدود فرصة لتحقيق الصالح العام والتعاون الإقليمي”.

    واستكمل البيان “موقف إثيوبيا من النيل عادل، فهي تطمح لتحقيق حقها المشروع وبناء صداقة بين شعوب الدول المشاطئة، وحان الوقت الآن لدول حوض النيل لتهيئة وتعزيز التعاون على مستوى الحوض، كما أن البلاد لن تعترف بأي مطالبة قد تثار على أساس البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن”.

    استئناف المفاوضات
    ومن ناحية أخرى أعرب وزير الخارجية الإثيوبي دمقي ميكونن عن رغبة بلاده في استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة في أسرع وقت ممكن.

    وكتب على تويتر: “عند لقائي بنظيري في جمهورية الكونغو الديمقراطية كريستوف لوتندولا في مكتبي، كررت التزامنا الراسخ باستئناف المحادثات التي يقودها الاتحاد الإفريقي حول سد النهضة في أسرع وقت ممكن لأنه في مصلحة الثلاثية”.

    وأضاف: “لا أزال ممتنا للجهود الدؤوبة التي تبذلها جمهورية الكونغو الديمقراطية للتوصل إلى حل ودي لهذه المسألة”.

    من جهته، قال وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي إن أديس أبابا تقدر جهود جمهورية الكونغو الديمقراطية وسوف تراجع الملفات وتستعد للمفاوضات.

    اقتراحات جديدة
    وكشف عن تقديم وزير خارجية الكونغو كريستوف لوتوندولا اقتراحات جديدة بشأن عودة مفاوضات سد النهضة.

    وكتب على “تويتر”: “يصادف اليوم تركيب الدوار الضخم والجزء الثابت من الوحدة العاشرة لمحطة توليد الكهربائي من سد النهضة”.

    وأضاف: “هذه واحدة من وحدتي التوليد المبكر للكهرباء باستطاعة 375 ميجاوات لكل منهما”.
    وتابع: “ومن ناحية أخرى قام وفد برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية الكونغو كريستوف لوتوندولا بزيارة إلى إثيوبيا والتقى برئيس الوزراء آبي أحمد ووزير الخارجية دمقي ميكونن”.

    وذكر أن هذا الملف يستند على أحدث الوثائق الخاصة بالدول الثلاث، مع اقتراحات جديدة من قبل خبراء الكونغو لتقليل نقاط الخلاف.

    واختتم قائلا: “تقدر إثيوبيا جهود الكونغو الديمقراطية، وسوف تراجع المقترحات المقدمة وتستعد للمفاوضات”.

  • مصر ترحب ببيان مجلس الأمن لاستئناف مفاوضات سد النهضة والتوصل لاتفاق قانونى ملزم

    رحبت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية بالبيان الرئاسي الصادر اليوم الأربعاء، عن مجلس الأمن، في إطار مسئولياته عن حفظ السلم والأمن الدوليين، والذي شجع مصر وإثيوبيا والسودان على استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة في إطار المسار التفاوضي الذي يقوده رئيس الاتحاد الأفريقي، بغرض الانتهاء سريعاً من صياغة نص اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك في إطار زمني معقول.

    وأكدت وزارة الخارجية المصرية، أن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولى شجع المراقبين الذين سبقت مشاركتهم في الاجتماعات التفاوضية التي عُقِدَت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، وأي مراقبين آخرين تتوافق عليهم الدول الثلاث، على مواصلة دعم مسار المفاوضات بشكل نشط بغرض تيسير تسوية المسائل الفنية والقانونية أو أية مسائل أخرى عالقة.

    ويأتي صدور هذا البيان الرئاسي عن مجلس الأمن تأكيداً للأهمية الخاصة التي يوليها أعضاء مجلس الأمن لقضية سد النهضة، وإدراكاً لأهمية احتواء تداعياتها السلبية على الأمن والسلم الدوليين، ولمسؤوليتهم عن تدارك أي تدهور في الأوضاع ناجم عن عدم إيلاء العناية اللازمة لها.

    هذا، وتؤكد مصر أن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن حول سد النهضة، وعلى ضوء طبيعته الإلزامية، إنما يمثل دفعة هامة للجهود المبذولة من أجل إنجاح المسار الأفريقي التفاوضي، وهو ما يفرض على أثيوبيا الانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة بهدف التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزِم حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة على النحو الوارد في البيان الرئاسي لمجلس الأمن.

    كان مجلس الأمن الدولى قد دعا في بيان رئاسى صادر اليوم الأربعاء إثيوبيا والسودان ومصر على استئناف مفاوضات سد النهضة بناء على دعوة رئيس الاتحاد الأفريقي لوضع الصيغة النهائية سريعا لنص اتفاق مقبول وملزِم للأطراف بشأن ملء السد وتشغيله، وذلك في غضون إطار زمني معقول، مشجعا المراقبين الذين وجهت إليهم الدعوة لحضور المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي وأيَّ مراقبين آخرين قد تقرر إثيوبيا والسودان ومصر الاشتراك في دعوتهم بالتراضي، على مواصلة دعم المفاوضات بهدف تيسير حل المسائل التقنية والقانونية العالقة.

    وأهاب مجلس الأمن بالبلدان الثلاثة أن تمضي قدما بطريقة بنّاءة وتعاونية في عملية التفاوض التي يقودها الاتحاد الأفريقي، مؤكدا أن هذا البيان لا يرسي أي مبادئ ولا أي سابقة في أية منازعات أخرى بشأن المياه العابرة للحدود.

    وأكد مجلس الأمن أنه يضع في اعتباره مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه والمسؤولية الرئيسية عن صون السلام والأمن الدوليين التي تقع على عاتق مجلس الأمن، ويشير إلى قراراته وبياناته الرئاسية السابقة ذات الصلة، ويلاحظ مجلس الأمن اتفاق إعلان المبادئ بشأن مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير، المبرم بين إثيوبيا والسودان ومصر في 23 مارس 2015، ويحيط مجلس الأمن علما بالمفاوضات التي أجريت بشأن مسألة السد تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

  • مجلس الأمن يدعو لاستئناف مفاوضات سد النهضة والتوصل لاتفاق مقبول وملزم

    دعا مجلس الأمن الدولى في بيان رئاسى صادر، اليوم الأربعاء، إثيوبيا والسودان ومصر، إلى استئناف مفاوضات سد النهضة، بناء على دعوة رئيس الاتحاد الأفريقي، لوضع الصيغة النهائية سريعا لنص اتفاق مقبول وملزِم للأطراف بشأن ملء السد وتشغيله، وذلك في غضون إطار زمني معقول، مشجعا المراقبين الذين وجهت إليهم الدعوة لحضور المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي وأيَّ مراقبين آخرين قد تقرر إثيوبيا والسودان ومصر الاشتراك في دعوتهم بالتراضي، على مواصلة دعم المفاوضات، بهدف تيسير حل المسائل التقنية والقانونية العالقة.

    وأهاب مجلس الأمن بالبلدان الثلاثة أن تمضي قدما بطريقة بنّاءة وتعاونية في عملية التفاوض التي يقودها الاتحاد الأفريقي، مؤكدا أن هذا البيان لا يرسي أي مبادئ، ولا أي سابقة في أية منازعات أخرى بشأن المياه العابرة للحدود.

    وأكد مجلس الأمن أنه يضع فى اعتباره مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه والمسؤولية الرئيسية عن صون السلام والأمن الدوليين، التي تقع على عاتق مجلس الأمن، ويشير إلى قراراته وبياناته الرئاسية السابقة ذات الصلة، ويلاحظ مجلس الأمن اتفاق إعلان المبادئ بشأن مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير، المبرم بين إثيوبيا والسودان ومصر في 23 مارس 2015، ويحيط مجلس الأمن علما بالمفاوضات التي أجريت بشأن مسألة السد تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

  • مجلس الأمن يجدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لعام آخر

    اعتمد مجلس الأمن الدولى اليوم، بالإجماع، القرار 2595 الذي يجدد من خلاله ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) لمدة عام آخر حتى 15 سبتمبر 2022، وبحسب ما جاء في نص القرار، فإن “الوضع في ليبيا لا يزال تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين”.

    وقرر مجلس الأمن – بحسب بيان صادر عن الأمم المتحدة اليوم – باعتبارها بعثة سياسية خاصة متكاملة لتنفيذ ولايتها، على النحو المنصوص عليه في القرار 2542 (2020) والفقرة 16 من القرار 2570 (2021).

    وأكد القرار 2595 على ما ورد في القرار الذي مدد ولاية البعثة العام الماضي (أي القرار 2542)، بما في ذلك أن تتولى البعثة، بوصفها بعثة سياسية خاصة متكاملة، وبما يتفق مع مبادئ الإمساك بمقاليد الأمور على الصعيد الوطني، “ممارسة الوساطة وبذل المساعي الحميدة” لتحقيق تعزيز عملية سياسية وحوار أمني واقتصادي شاملين للجميع؛ تعزيز الاستمرار في تنفيذ لاتفاق السياسي الليبي؛ المساعدة على توطيد الترتيبات التي اتخذتها حكومة الوفاق الوطني فيما يتعلق بالحوكمة والأمن والشؤون الاقتصادية؛ المساعدة على التوصل إلى وقف لإطلاق النار وتقديم الدعم المناسب لتنفيذه؛ دعم المراحل اللاحقة من العملية الانتقالية الليبية، بما في ذلك العملية الدستورية وتنظيم الانتخابات؛ التنسيق والتعاون الوثيقان مع الجهات الفاعلة الدولية، بما في ذلك البلدان المجاورة والمنظمات الإقليمية؛ تقديم الدعم إلى المؤسسات الليبية الرئيسية؛ تقديم الدعم الإنساني بناء على الطلب؛ رصد انتهاكات حقوق الإنسان والإبلاغ عنها؛ تقديم الدعم في تأمين الأسلحة والأعتدة المتصلة بها؛ تنسيق المساعدة الدولية وتقديم المشورة لحكومة الوفاق الوطني.

    وفي القرار الجديد، يشير مجلس الأمن إلى ما تنص عليه الفقرة السادسة عشرة من القرار 2570 (2021).

    ويؤكد من خلالها موافقته على مقترحات الأمين العام بشأن “تكوين عنصر رصد وقف إطلاق النار وجوانبه التنفيذية، بغية التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر 2020.”

    كما يطلب من البعثة أن “تقدم الدعم إلى اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 وآلية رصد وقف إطلاق النار التي يقودها الليبيون ويتولون زمام أمورها”، بسبل منها تيسير بناء الثقة والنشر القابل للتطويع والتدريجي لمراقبي وقف إطلاق النار التابعين لبعثة متى سمحت الظروف بذلك.

    وكان من المقرر في الأصل إجراء التصويت على مسودة القرار 2595 يوم أمس (14 سبتمبر)، ولكن تم تأجيله حتى اليوم الأربعاء.

    وقد وزعت المملكة المتحدة، صاحبة القلم في الشأن الليبي، المسودة الأولى في 1 سبتمبر وعقدت جولة واحدة من المفاوضات في 3 سبتمبر. ثم تم وضع المسودة تحت إجراء الصمت حتى صباح يوم 8 سبتمبر. وانكسر الصمت مرتين، بعد ظهر يوم 8 سبتمبر وأيضا حول المسودة المنقحة في سبتمبر. غير أن صاحبة القلم انخرط لاحقا في مشاورات ثنائية ووضعت مسودة منقحة باللون الأزرق يوم الجمعة (10 سبتمبر).

  • مجلس الأمن الدولي يتبنى قرارًا بشأن المغادرة “الآمنة” من أفغانستان

    تبنى مجلس الأمن الدولي قرارًا بشأن المغادرة “الآمنة” من أفغانستان، خلال جلسته التى عقدت منذ قليل.

    وقال مجلس الأمن الدولي في بيان: “ندعو الأطراف المعنية إلى العمل مع الشركاء الدوليين لاتخاذ خطوات لتعزيز الأمن في أفغانستان، وندعو إلى تعزيز الجهود لتقديم المساعدة الإنسانية إلى أفغانستان”

    وطالب مجلس الأمن بعدم استخدام الأراضي الأفغانية لتهديد أي بلد أو مهاجمته أو لإيواء الإرهابيين، مؤكد أهمية دعم حقوق الإنسان بما فيها حقوق النساء والأطفال والأقليات في أفغانستان.

     

  • جوتيريس بجلسة مجلس الأمن: ندعو طالبان وكل الأطراف إلى احترام القانون الدولى

    حث أنطونيو جوتيريس جميع الأطراف في أفغانستان إلى توفير المساعدات الإنسانية لإنقاذ أرواح الناس، قائلا: ” على جميع الأطراف حماية المدنيين وضمان وصول المساعدات إليهم، كما حث جوتيريس جميع الدول لاستقبال اللاجئين والامتناع عن ترحيلهم.

    ودعا جوتيريس خلال جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع فى أفغانستان، إلى منع التهديدات الإرهابية وضمان واحترام حقوق الإنسان الأساسية، والقيم التى يتحد عليها العالم.، داعيا حركة طالبان وكل الأطراف إلى احترام القانون الدولي في أفغانستان.

    وتعهد أمين عام الأمم المتحدة إلى استمرار مساعدة ودعم الشعب الأفغاني.، مضيفا: “الشعب الأفغاني يستحق منا الدعم في هذه اللحظات الصعبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى