نيويورك تايمز

  • نيويورك تايمز: مسلمو فرنسا كتلة تصويتية يمكنها حسم نتيجة الانتخابات الفرنسية

    ألقت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الضوء على موقف المسلمين في الانتخابات الفرنسية، وقالت إن خسارة مرشح اليسار جان لوك ميلينشون تركتهم أمام خيارين حلوهما مر، فهم يرون أن رئاسة إيمانويل ماكرون لم تفيدهم بينما تعرف مارين لوبان، مرشحة اليمين المتطرف بتاريخها المعادى للمسلمين.

     

    ومع ذلك، تمثل أصواتهم كتلة تصويتية يمكنها حسم السباق غدا إذا قرروا الالتفاف حول أحد المرشحين، وبالنسبة لهم سيكون ماكرون الأوفر حظا للفوز بأصواتهم.

     

    ونقلت الصحيفة عن عبد الكريم بوعادلة الذى يعمل مع المجتمع لدعم الشباب، قوله إنه صوت بحماس لماكرون قبل خمس سنوات، حيث انجذب إلى أفكاره الشابة ورسالته لتحويل فرنسا. ولكن بعد فترة رئاسية يعتقد أنها أضرت بمسلمي فرنسا مثله ، وجد بوعادلة نفسه في موقف صعب مجددا.

     

    وشبه الاختيار بين ماكرون ولوبان -التي يتمتع حزبهما اليميني المتطرف بتاريخ طويل من المواقف المعادية للمسلمين والعنصرية وكراهية الأجانب- في جولة الإعادة الرئاسية في فرنسا يوم الأحد بأنه أشبه بالاختيار بين “كسر ضلوعك أو كسر ساقيك..”

     

    وقالت الصحيفة إن ماكرون ولوبان يتنافسان الآن على 7.7 مليون ناخب دعموا ميلينشون ، الزعيم اليساري الذي حصل على المركز الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات، واعتبرت أن هذه الأصوات إذا ذهبت إلى أحد المرشحين سيكون ذلك حاسمًا.

     

    وصوّت ما يقرب من 70 في المائة من المسلمين لصالح ميلينشون ، المرشح الرئيسي الوحيد الذي أدان باستمرار التمييز ضد المسلمين ، وفقًا لمؤسسة الاقتراع Ifop.

     

    على النقيض من ذلك ، حصل ماكرون على 14 في المائة فقط من دعم الناخبين المسلمين هذا العام ، مقارنة بـ 24 في المائة في عام 2017. وحصلت لوبان على 7 في المائة في الجولة الأولى هذا العام. وعلى الصعيد الوطني كان إقبال الناخبين المسلمين أعلى بنقطتين مئوية من المتوسط.

     

    بينما يتنافس المرشحان في الأيام الأخيرة من السباق الضيق ، قد ترتكز آفاق ماكرون جزئيًا على ما إذا كان بإمكانه إقناع الناخبين المسلمين مثل بوعادلة بأنه أفضل خيار لهم – وأن البقاء في المنزل يخاطر بتثبيت فكرة جديدة تقشعر لها الأبدان. وهى فوز القيادة المعادية للمسلمين.

     

  • نيويورك تايمز: متحوران جديدان لأوميكرون ينتشران بشكل سريع فى نيويورك

    أعلن مسئولو الصحة فى ولاية نيويورك الأمريكية، أن نسختين جديدتين من متحور كورونا “أوميكرون” ينتشران فى الولاية، وقد يكونا مسئولين عن زيادة الإصابات فيها خلال الأسابيع القليلة الماضية، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

    وقال المسئولون إن ظهور هذه المتغيرات، وكلاهما تطورا من متغير BA.2، قد يفسر لماذا كانت نيويورك هى مركز تفشى على المستوى الوطنى الأمريكى خلال الأسابيع الماضية.

    وقال المسئولون إنه حتى الآن، لا يبدو أن الفيروسات الجديدة تسبب مرضا أكثر خطورة من المتغيرات السابقة.

    وأوضحت الصحيفة أن المتغيرين ينتشران بشكل سريع، بمعدل نمو أكثر 25% من BA.2، الذى كان هو نفسه أكثر عدوى من المتغير الذى سبقه. لكن لم يتضح ما إذا كانت المتغيرات تنتشر بشكل أكثر سرعة بسبب العدوى الأكبر التى يسببها او بسبب تحسن القدر على التهرب من دفاعات جهاز المناعة للجسم. وأحد المتغيرين الجديدين به تحور تبين أنه يساعد على تجنب المناعة.

    وقالت كريستين جورج، عالمة الفيروسات فى الولاية، إن هذا تذكيرا بأننا لم ننتهى من فيروس كورونا، وأنه ينبغى أن يواصل الناس اتخاذ الإجراءات الاحترازية وأن يحصلوا على اللقاح بالكامل لو لم يكملوا الكورس الخاص بهم.

    وفى مارس، كان المتغيران BA.2.12 و BA.2.12.1 مسئولين عن أكثر من 70% من الحالات الجديدة فى وسط ولاية نيويورك، وهو الرقم الذى ارتفع الآن لأكثر من 90%. وتم رصد المتغيرين فى أكثر من 40 دولة، وأكثر من 30 ولاية بالولايات المتحدة، بحسب ما قالت جورج.

  • نيويورك تايمز: الكونجرس يضغط لحظر واردات النفط الروسى وبايدن يرفض

    قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الديمقراطيين والجمهوريين فى الكونجرس الأمريكى يضغطون على الرئيس جو بايدن لحظر واردات الطاقة الروسية مع بحثهم عن سبل جديدة لمعاقبة موسكو على  غزوها الدموى لأوكرانيا، حتى مع رفض البيت الأبيض للفكرة وقوله إنها سترفع سعر البنزين وتكاليف الطاقة الأخرى للأمريكيين.

    ورأت الصحيفة أن الجهود تعكس رد فعل غاضب من الحزبين فى الكابيتول إزاء الرئيس الروسى فلاديمير بوتين وهجومه غير المبرر على أوكرانيا، وهو الهجوم الذى خلف الآلاف من القتلى وأدى إلى فرار نحو مليون أوكرانيى من بلادهم فى غضون أسبوع.

    وذهبت الصحيفة إلى القول بأن الزخم المتزايد خلف الجهود، والتى يقول الخبراء إنها ستكون رمزية إلى حد كبير، تسلط الضوء أيضا على قلة الأدوات المتاحة أمام الكونجرس والبيت الأبيض وهما يبحثان عن سبل جديدة لإضعاف بوتين.

    وتمثل الطاقة الروسية جزءا صغيرا من الواردات فى الولايات المتحدة، وتواجه موسكو بالفعل مشكلة فى تصدير نفطها حتى فى غياب العقوبات، حيث خفض التجار وشركات التأمين والتكرير مشتريات الخام الروسى لأسباب تتراوح من المخاطرة بالسمعة إلى سلامة الناقلات فى منطقة الحرب.

    ورغم ذلك، فإن الجهود تواصلت فى الكابيتول  أمس الخميس، واكتسبت مؤيدا بارزا، وهو رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسى بيلوسى، التى أيدت الخطوة فى مؤتمرها الصحفى الأسبوع وقالت إنها تؤيد ذلك مطالبة بحظر الورادرات النفطية الروسية.

    وعبر الكابيتول، قدم مجموعة من 18 من أعضاء مجلس الشيوخ ما بين ديمقراطيين وجمهوريين مشروع قانون لإعلان حالة طوارئ وطنية وحظر توريد الطاقة الروسية.

    وقالت السيناتور ليزا موركوسكى، الجمهورية من ألاسكا والتى شاركت فى رعاية مشروع القانون إن هناك التزام أخلاقى هنا، مشيرة إلى قصف القوات الروسية للمستشفيات والمدارس والمبانى السكنية. وقالت إنه لا تريد تمويل هذه المذبحة فى أوكرانيا بالدولارات الأمريكية.

  • نيويورك تايمز: إلغاء رحلات جوية لليوم الرابع فى أمريكا بسبب “أوميكرون”

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن متغير “أوميكرون” أعاد شبح وقف الطيران مرة أخرى، بعد إلغاء الرحلات الجوية لرابع يوم على التوالى أثناء موسم العطلات وعيد الميلاد، لافتة إلى أنه تم إلغاء أكثر من 1000 رحلة طيران فى الولايات المتحدة، وآلاف أخرى على مستوى العالم فى عطلة الأحد وهى واحدة من أكثر نهايات الأسبوع ازدحامًا فى العام بالنسبة للسفر.

     

    واعتبارًا من مساء الأحد، تم إلغاء أكثر من 1300 رحلة فى الولايات المتحدة، وأكثر من ضعف العدد فى جميع أنحاء العالم، وفقًا لشركة “فلايت آوير”، التى توفر بيانات الطيران، والتى توقعت استمرار إلغاء الرحلات اليوم الاثنين.

     

    وأوضحت الصحيفة أن إلغاءات يوم الأحد “الكئيب” أعقبت الآلاف من عمليات إلغاء الرحلات الجوية العالمية عشية عيد الميلاد ويوم عيد الميلاد. وهددت عمليات الإلغاء بتعطيل خطط السفر فى وقت يسافر فيه الكثيرون لقضاء عطلة عيد الميلاد مع عائلاتهم.

     

    وفى الولايات المتحدة، بدت وتيرة السفر وكأنها تنتعش هذا العام، حيث مر ما يقرب من مليونى شخص عبر نقاط التفتيش كل يوم الأسبوع الماضى، وفقًا لإدارة أمن النقل، وكانت الأرقام فى ليلة عيد الميلاد وعيد الميلاد ضعف الأرقام المماثلة فى العام الماضى تقريبًا.

     

    وتم إلغاء 12% من رحلات شركة جت بلو، و6% من رحلات دلتا إيرلاينز، و5% من رحلات يونايتد إيرلاينز، و2% من رحلات أمريكان إيرلاينز يوم الأحد بحلول منتصف النهار، وفقا لشركة “فلايت آوير”.

     

    وقال ديريك دومبروفسكى، المتحدث باسم جيت بلو، أن الشركة دخلت موسم العطلات بأعلى مستويات التوظيف منذ بداية الوباء، لكنه أضاف أن شركة الطيران “شهدت عددًا متزايدًا من المكالمات لطلب إجازات مرضية بسبب متغير “أوميكرون”.

  • نيويورك تايمز: أبى أحمد خطط لحرب تيجراى لأشهر قبل اندلاعها.. ونوبل للسلام مهدت ذلك

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن أبى أحمد، رئيس الحكومة الإثيوبية، كان يخطط لحملة عسكرية فى منطقة تيجراى الشمالية، بحسب ما أظهرت أدلة جديدة، على مدار أشهر قبل اندلاع الحرب منذ عقد، والتى أطلقت العنان للدمار والعنف الطائفى الذى حاصر إثيوبيا.

    وأشارت الصحيفة فى تقرير لها بعنوان “جائزة نوبل التى مهدت الطريق للحرب” إلى أن أبى أحمد، الذى حصل على جائزة نوبل للسلام، والذى شوهد مؤخرا يقود القوات فى ميدان المعركة يصر على أن الحرب فرضت عليه، وأن مقاتلى تيجراى هم الذين أطلقوا الطلقات الأولى فى نوفمبر 2020 عندما هاجموا قاعدة عسكرية فيدرالية فى تيجراى، مما أدى إلى قتل الجنود فى أسرتهم.

    لكن فى الواقع، كانت حربا من اختيار أبى، حرب، كما تقول الصحيفة كان تتحرك حتى قبل أن تحوله جائزة نوبل التى حصل عليها عام 2019 ولفترة زمنية إلى رمز عالمية للاعنف بعد توصله إلى اتفاق سلام مع إريتريا.

    لكن الجائزة شجعت أبى احمد على التخطيط سرا لمسار حرب ضد الخصوم فى تيجراى، وفقا لمسئولين إثيوبيين حاليين وسابقين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لتجنب الأعمال الانتقامية أو لحماية أفراد أسرهم داخل إثيوبيا.

    وفى الأشهر التى سبقت اندلاع القتال، حرك أبى القوات باتجاه تيجراى، وأرسل طائرات شحن عسكرية إلى إريتريا.

    وخلف الأبواب المغلقة، ناقش مستشاروه والجنرالات العسكريون مزايا الصراع. وأولئك الذين لم يوافقوا تم إطللاق النار عليهم واستجوابهم تحت تهديد السلاح أو أجبروا على المغادرة، بحسب الصحيفة.

    ويقول المسئولون إنه بينما كان الغرب لا يزال منبهرا بنوبل أبى، فإنه تجاهل هذه الإشارات التحذيرية، مما مهد فى نهاية الأمر للحرب. وأوضح مسئول أن أبى احمد بعد حصوله على الجائرة شعر بأنه أحد أكثر الشخصيات نفوذا فى العالم وشعر أن لديه كثير من الدعم الدولى، وأنه إذا ذهب إلى الحرب فى تيجراى، فلن يحدث شىء.

  • نيويورك تايمز: الشيوخ الأمريكى يقر ميزانية الدفاع بقيمة 768 مليار دولار

    أقر مجلس الشيوخ الأمريكى مشروع ميزانية الدفاع الخاصة بالولايات المتحدة بقيمة 768 مليار دولار، فى وقت متأخر أمس، الأربعاء، ليرسل التشريع إلى الرئيس بايدن، حيث من شأنه أن يزيد ميزانية الدفاع بأكثر من 24 مليار دولار عما طلب.

    وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن مشروع القانون، الذى أثار غضب التقدميين من المناهضين للحرب، الذين كانوا يأملون ان تؤدى سيطرة الديمقراطيين على البيت الأبيض والكونجرس إلى خفض كبير فى الإنفاق العسكرى، وتم تمريره بأغلبية كبيرة بـ 89 صوت مقابل رفض 10.

    وشمل القانون زيادات كبيرة فى المبادرات التى تهدف إلى مواجهة الصين وتعزيز أوكرانيا، وأيضا توفير مزيد من السفن والمروحيات والطائرات المحاربة أكثر مما طلب بايدن.

    ورأت الصحيفة أن التصويت بأغلبية كبيرة على إقرار الميزانية فى مجلسى النواب والشيوخ يسلط الضوء على الإلتزام غير الحزبى فى الكونجرس لإنفاق قدر كبير من الأموال الفيدرالية على المبادرات الدفاعية فى الوقت الذى امتنع فيه الجمهوريون عن إنفاق لو جزء بسيط من ذلك على البرامج الاجتماعية.

    وقال المشروع إن هذا الإجراء ضرورى، مشيرين إلى التهديدات المتزايدة من الصين وروسيا، واستعراض السباق الذى يلوح فى الأفق حول التكنولوجيا العسكرية.

    وقال السيناتور جاك ريد، الديمقراطى رئيس لجنة الخدمات المسلحة لمجلس الشيوخ إن أمريكا تواجه مجموعة هائلة من التحديات الأمنية، ولهذه الغاية، فإن مشروع القانون يحرز تقدما هائلا، ويتناول مجموعة واسعة من القضايا الملحة من المنافسة الإستراتيجية مع الصين وروسيا، على التكنولوجيات التخريبية مثل سرعة الصوت، والذكاء الاصطناعى والحوسبة الكمية، ولتحديث طائراتنا وسفننا ومركباتنا.

     

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : مع تسريع الصين لسباق التسلح النووي، فإن الولايات المتحدة تريد عقد محادثات

    ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن الولايات المتحدة والصين لم يسبق لهما أن أجريا محادثات جادة حول الدفاعات الصاروخية الأمريكية في المحيط الهادئ، أو تجارب الصين للتشويش على الأقمار الصناعية الأمريكية في وقت الصراع، وقد رفض المسئولون الصينيون باستمرار فكرة الدخول في محادثات الحد من التسلح، وأنهوا مثل هذه الاقتراحات من خلال الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا قد نشرتا خمسة أضعاف عدد الرؤوس الحربية النووية التي تمتلكها بكين.

    أضافت الصحيفة الأمريكية أن الرئيس “بايدن” يسعى لتغيير الوضع الحالي، حيث تحاول الولايات المتحدة دفع قادة الصين إلى إجراء محادثات حول قدرتها النووية، موضحةً أنه أخيراً – ربما بعد سنوات من الآن – يمكن للدولتين البدء في مناقشة الحد من التسلح، وربما التوصل إلى معاهدة ما، مضيفةً أنه في واشنطن أصبحت تلك القضية أكثر إلحاحاً الآن، فوفقاً لمساعدي “بايدن” فإن هناك حالة من القلق من وجود سباق تسلح جديد بسبب الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت والأسلحة الفضائية والأسلحة الإلكترونية، وكلها يمكن أن تسفر عن هجمات مكلفة ومزعزعة للاستقرار.

  • نيويورك تايمز : مطالب بزيادة معدلات التطعيم في الولايات المتحدة مع اقتراب الأشهر الأكثر برودة

    ذكرت الصحيفة أن الطفرة الناتجة عن متغير دلتا تتراجع في الولايات المتحدة، لكن المسئولين والخبراء يؤكدون أن زيادة انتقال العدوى خلال الأشهر الباردة القادمة لا تزال تشكل تهديد، وأن معدلات التطعيم الثابتة هي المفتاح للتصدي لفيروس كورونا، موضحةً أن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ذكر يوم الخميس أن حوالي (56%) من سكان الولايات المتحدة تلقوا تطعيم كامل، كما يتم تقديم حوالي (949.000) في اليوم، بما في ذلك الجرعات الأولى والثانية والإضافية.

    أشارت الصحيفة إلى تصريحات عالمة الأوبئة المعدية في جامعة ستانفورد الدكتورة “إيفون مالدونادو”، التي ذكرت أنه مع اقتراب البلاد من درجات الحرارة المنخفضة فإن الأشهر القليلة المقبلة ستكون حاسمة، موضحةً أن الحصول على التطعيمات يمكن أن يمنع كارثة أخرى الموجة التي ضربت البلاد العام الماضي، مشيرةً إلى أن معظمنا لا يعتقد أننا سنشهد الطفرة الكبيرة التي شهدناها في الشتاء الماضي.

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : مطالب بزيادة معدلات التطعيم في الولايات المتحدة مع اقتراب الأشهر الأكثر برودة

    ذكرت الصحيفة أن الطفرة الناتجة عن متغير دلتا تتراجع في الولايات المتحدة، لكن المسئولين والخبراء يؤكدون أن زيادة انتقال العدوى خلال الأشهر الباردة القادمة لا تزال تشكل تهديد، وأن معدلات التطعيم الثابتة هي المفتاح للتصدي لفيروس كورونا، موضحةً أن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ذكر يوم الخميس أن حوالي (56%) من سكان الولايات المتحدة تلقوا تطعيم كامل، كما يتم تقديم حوالي (949.000) في اليوم، بما في ذلك الجرعات الأولى والثانية والإضافية.
    كما أشارت الصحيفة إلى تصريحات عالمة الأوبئة المعدية في جامعة ستانفورد الدكتورة “إيفون مالدونادو”، التي ذكرت أنه مع اقتراب البلاد من درجات الحرارة المنخفضة فإن الأشهر القليلة المقبلة ستكون حاسمة، موضحةً أن الحصول على التطعيمات يمكن أن يمنع كارثة أخرى الموجة التي ضربت البلاد العام الماضي، مشيرةً إلى أن معظمنا لا يعتقد أننا سنشهد الطفرة الكبيرة التي شهدناها في الشتاء الماضي.

  • نيويورك تايمز: الديمقراطيون يبدأون حملتهم لتمرير ميزانية بايدن الاجتماعية

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن الديمقراطيين فى مجلس “الشيوخ” الأمريكى بدأوا حملتهم رسميًا الإثنين للدفع من أجل تمرير أكبر توسع لشبكة الأمان الاجتماعي في البلاد منذ الستينيات، حيث كشفوا النقاب عن مخطط الميزانية الذي من شأنه أن ينفق 3.5 تريليون دولار على الرعاية الصحية ورعاية الأطفال والمسنين والتعليم وتغير المناخ.

    وأوضحت أن قرار الميزانية، الذي يأمل الديمقراطيون في مجلس الشيوخ تمريره بنهاية هذا الأسبوع، سيسمح بتمرير تشريعات السياسة الاجتماعية هذا الخريف، والتي يتم دفع ثمنها من خلال زيادة الضرائب على الأثرياء وكبرى الشركات.

    وأشارت إلى أنه في حالة تماسك جميع أعضاء مجلس الشيوخ الخمسين يمكن أن يجتاز هذا الإجراء مجلس الشيوخ دون تصويت جمهوري، مما يلغي التهديد بالتعطيل.

    يخطط الديمقراطيون لاتخاذ الإجراء بمجرد موافقة مجلس الشيوخ على مشروع قانون منفصل للبنية التحتية بقيمة 1 تريليون دولار من الحزبين ، والذي من المقرر التصويت عليه صباح الثلاثاء بتوقيت واشنطن.

    وأضافت أنه يمكن لهذه الإجراءات أن تؤمن تقريبًا جميع أجندة الرئيس جو بايدن الاقتصادية البالغة 4 تريليونات دولار ، وإعادة بناء الطرق والجسور وخطوط السكك الحديدية وأنظمة المياه وشبكة الكهرباء في البلاد مع توسيع التعليم العام والرعاية الاجتماعية والرعاية الصحية – وإعادة صياغة قانون الضرائب الفيدرالي.

    لكن هذا الجهد ذي الشقين سيختبر قدرة الرئيس على الحفاظ على الأغلبية الديمقراطية الضئيلة في كلا المجلسين حيث يعمل قادة الحزب مع الجمهوريين ويتحاورون حولهم.

    وقال السناتور تشاك شومر من نيويورك، زعيم الأغلبية، في خطاب ألقاه في مجلس الشيوخ: “إنه تغيير كبير وجريء – نوع التغيير الذي تتعطش أمريكا له”، مضيفا: “لا يتوقع الشعب الأمريكي تشريعًا واحدًا لحل جميع مشاكل أمتنا – لا يوجد قانون واحد يمكنه فعل ذلك – ولكن علينا أن نبدأ بطريقة جريئة وقوية.”

    في استعراض للوحدة ، أشادت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بما وصفته بـ “قرار الموازنة التحويلي الذي سيحقق رؤية الرئيس بايدن والديمقراطيين في الكونجرس”.

    واعتبرت الصحيفة أنه مع موقف الجمهوريين الذين وصفوا الخطة بأنها فورة ضريبية وإنفاق متهورة ، وجميعهم عارضوا على الأرجح ، سيحتاج الديمقراطيون إلى البقاء متحدين تقريبًا في كلا المجلسين – وهو احتمال صعب ، بالنظر إلى أن المعتدلين قد بدأوا بالفعل في إثارة مخاوف بشأن ضخامة الحزمة.

  • نيويورك تايمز: استقالة محامية بارزة من رئاسة مؤسسة دعم ضحايا التحرش

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن المحامية روبرتا كابلان استقالت من منصبها كرئيسة لمنظمة  Time’s Upالمعنية بدعم ضحايا التحرش الجنسى، بعد تعرضها لانتقادات واسعة النطاق بسبب تقديم المشورة لإدارة حاكم نيويورك أندرو كومو بشأن مزاعم التحرش الجنسي ضده.

    واستقالت كابلان ، المحامية البارز التى أسست صندوق Time’s Up للدفاع القانوني يوم الاثنين لتصبح أحدث شخصية بارزة تستقيل في أعقاب الفضيحة التي طالت كومو.

    وأوضحت الصحيفة أنه تم إعداد Time’s Up استجابةً لحركة #MeToo أو “أنا أيضا”، لتعزيز المساواة بين الجنسين. تم الإبلاغ عن الخبر لأول مرة من قبل صحيفة نيويورك تايمز وأكدته المنظمة.

    في الأسبوع الماضي ، وجد تقرير من المدعي العام في نيويورك أن كومو قد تحرش جنسيًا بـ 11 امرأة ، ووجد أن كابلان قد راجعت مسودة رسالة افتتاحية تهدف إلى مهاجمة ليندسي بويلان ، المساعدة السابقة للحاكم وأول من اتهمته علنًا بالتحرش الجنسي. ووجد التقرير أن الرسالة لم تُنشر أبدًا ، لكنها كانت جزءًا من جهد أوسع من قبل الدائرة الداخلية للحاكم لتشويه سمعة بويلان.

    وكانت استقالت ميليسا ديروسا، كبيرة مساعدى الحاكم الديمقراطى مساء الأحد، بعد أن أظهر تقرير أن كومو قد تحرش جنسيًا بـ 11 امرأة، وأنها كانت جزءا أساسيا من جهود الانتقام من بويلان.

    وفقًا لصحيفة  “نيويورك تايمز”، أعلنت كابلان استقالتها برسالة يوم الإثنين ، مشيرة إلى أنه بصفتها محامية ممارسًا لا ينبغي أن تجيب علنًا على الأسئلة المتعلقة بتورطها مع كومو أو ديروسا.

    وكتبت كابلان  “لذلك توصلت على مضض إلى استنتاج مفاده أن ممارسة القانون النشط لم تعد متوافقة مع الخدمة في مجلس الإدارة في Time’s Up في هذا الوقت ، وأنا أستقيل بموجب هذا“.

  • نيويورك تايمز تكشف تأثير الانفجار على مفاعل نطنز الإيراني

    كشفت صحيفة “نيويورك تايمز ” ، أن الانفجار في منشأة نطنز النووية الإيرانية دمّر بالكامل نظام الطاقة الذي يغذي أجهزة الطرد المركزي.

    ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بالاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية أن انقطاع الكهرباء في منشأة نطنز النووية الإيرانية كان نتيجة انفجار كبير لعبت إسرائيل دورًا في تدبيره.

    ضربة قوية لقدرة إيران

    وأوضحت المصادر أن الانفجار يعد ضربة قوية لقدرة إيران على تخصيب اليورانيوم، وإعادة تشغيل المنشأة التي تقع على بعد 250 كيلومترا جنوبي العاصمة الإيرانية طهران قد يستغرق 9 أشهر.

    اعتراف إيران

    وأعلن الأحد، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، وقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز.

    وأشار إلى أن “الحادث وقع، فجر الأحد، في موقع الشهيد أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم”.

    دور الموساد
    وفي وقت سابق، قالت القناة “13 الإسرائيلية” إن الموساد وراء حادث منشأة نطنز النووية الإيرانية.

    عبوات ناسفة

    وذكرت القناة نقلا عن مصادر مخابراتية، أن الحادث ليس هجومًا إلكترونيًا لكنه نتج عن زرع عبوات ناسفة بالمكان، مشيرة إلى أن إعادة تخصيب اليورانيوم في المنشأة قد يستغرق أشهر.

    وقالت المصادر إن إيران غير قادرة حاليًا على تخصيب اليورانيوم في المنشأة ومن المحتمل ألا تكون قادرة على تخصيب اليورانيوم للأشهر القادمة.

    هجوما إلكترونيا

    كما قالت الهيئة العامة للبث الإسرائيلي: إن جهاز المخابرات نفذ هجومًا إلكترونيًا استهدف منشأة نطنز الإيرانية، في اعتراف نادر.

    ونقلت الهيئة عن مصادر استخباراتية قولها “إسرائيل تقف وراء النشاط في نطنز.. هذه عملية إلكترونية إسرائيلية شارك فيها الموساد”.

    وأضافت: “الضرر الذي لحق بمنشأة نطنز أكبر من المبلغ عنه في إيران”.

    عمليات سرية في الشرق الأوسط

    وبدون تحمل مسؤولية هذا الهجوم، فقد كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي يقوم بعمليات سرية في الشرق الأوسط.

    وقال كوخافي إن “الجيش يقوم بعمليات في الشرق الأوسط تخفى عن أعين أعداء الدولة، مع أنهم يدركون قدرات جيش الدفاع ويدرسون بحذر خطواتهم ردا على هذه النشاطات”.

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : تحرير السفينة (إيفر جيفين) يمهد الطريق لاستئناف حركة الملاحة عبر قناة السويس

    ذكرت الصحيفة أن تحرير سفينة الحاويات العملاقة (إيفر جيفين) يمهد الطريق لاستئناف حركة الملاحة عبر أكثر الممرات البحرية أهمية في العالم، ويحد من خسارة التجارة العالمية مليارات الدولارات بسبب تعطل قناة السويس، موضحة أن فرق الإنقاذ، التي واصلت العمل ليلاً ونهاراً في البر والبحر على مدار (6) أيام، قد تلقت المساعدة في نهاية المطاف من قوى أقوى من المعدات التي تواجدت في موقع الحدث وهي القمر والمد الجزر، مضيفة أن الرئيس “السيسي” احتفل بلحظة تعويم السفينة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، حيث أشاد في تغريدة له بنجاح المصريين في إنهاء أزمة السفينة العالقة في قناة السويس.
    كما أوضحت الصحيفة أن عملية تحرير السفينة كانت نقطة تحول في واحدة من أكبر عمليات الإنقاذ وأصعبها في التاريخ الحديث، حيث كان الأداء السلس لنظام التجارة العالمي على المحك، مشيرة إلى أن جيش من مشغلي المعدات والمهندسين وسائقي القاطرات وغيرهم من العاملين في مجال الإنقاذ كانوا يدركون أنهم يسابقون الزمن، نظراً لأن كل يوم إغلاق يمر على القناة يضع سلاسل التوريد العالمية في وضع أقرب لحدوث أزمة شاملة.

  • نيويورك تايمز: نجاح تعويم “إيفر جيفين” يزيد الآمال بعودة الملاحة قريبا للقناة

    تصدر خبر نجاح جهود إعادة تعويم السفينة الجانحة فى قناة السويس عناوين الصحف الأمريكية، فقالت صحيفة نيويورك تايمز إن السفينة إيفر جيفين قد تم إعادة تعويمها جزئيا فى صباح اليوم الإثنين، وأصبحت شبه حرة مما يزيد الآمال باستنئاف المرور قريبا فى قناة السويس والحد من التداعيات الاقتصادية لهذا التعطيل.

    نيويورك تايمزنيويورك تايمز

    وأضافت الصحيفة أن القمر والمد والجزر قدم مساعدة لفرق الإنقاذ التي تعمل فى البر والبحر لمدة خمسة أيام وليال متتالية. ومع تضخم مستويات المياة بين عشية وضحاها، أثمرت الساعات التي شهدت أعمال الحفر عن إعادة تعويم السفينة ببطء، بحسب ما قال المسئولون.

     وأعربت السلطات المصرية ومسولو الشحن عن ثقتهم الكبيرة بان السفينة ستكون حرة قريبا وبشكل كامل، مشيرين على أن العملية المعقدة لا تزال مستمرة.

     ونشرت قناة NBC News الخبر العاجل بنجاح كبير لجهود إعادة تعويم السفينة، ونقلت تصريحات الفريق أسامة ربيع، رئس هيئة قناة السويس التي قال فيها إن السفينة إيفر جرين قد تم تعويمها بنجاح بعدما استجابت لمناورات السحب والقطر. وأضاف أن مؤخرة السفينة الآن على بعد 102 متر من الشاطئ.

    CNNCNN

    وأبرزت شبكة سى إن إن الخبر فى صدارة الصفحة الرئيسية لموقعها الإلكترونى، وقلت إن لقطات الفيديو من عملية الإنقاذ أظهرت أن مؤخرة السفينة قد ابتعد عن ضفة القناة، أشارت على ان السلطات ستواصل الآن المؤخرة بعيدا عن الضفة مع عملهم من اجل سحب المقدمة.

    وقالت سى إن إن إن الناس فى القناة بدأوا يحتفون مع الإعلان عن الأنباء، وهتف أحد الأشخاص فى أحد مقاطع الفيديو قائلا الحمد لله السفينة تحركت وأضاف الله أكبر.

  • نيويورك تايمز : الوباء يتراجع في أكثر النقاط الساخنة في العالم

    ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أنه منذ شهر فقط كان وباء كورونا في أوج قتامته، حيث وصل عدد المصابين في يوم واحد حول العالم أكثر من 750 ألف شخص، وارتفعت أعداد المصابين بشكل كبير في الولايات المتحدة، كما ظهرت سلالات جديدة من الفيروس في (المملكة المتحدة/البرازيل/جنوب أفريقيا)، لكن مؤخراً تراجعت الحالات بشكل سريع حول العالم، وبشكل خاص في أجزاء من قارة أفريقيا وأمريكا اللاتينية وشرق آسيا.

    كما أضافت الصحيفة أن حالة الخمول المؤقت للفيروس تخلق فرصة لابد من استغلالها من خلال التطعيم ضده، مشيرة إلى أنه وفقاً للخبراء فإن عمليات التلقيح ليست هي السبب في تراجع انتشار الفيروس، موضحين أن عدد قليل من الدول قامت بتعميم اللقاح بينما تكافح بلدان أخرى.

    و أشارت الصحيفة أنه وفق الخبراء في مجال الصحة فإن تراجع الفيروس ليس لسبب رئيسي بعينه، ولكن ربما لعدة أسباب من بينها الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي، وتغير الفصول، بالإضافة إلى زيادة المناعة الطبيعية المكتسبة ضد الفيروس

  • نيويورك تايمز: إيران دبرت مخطط ضرب سفارة الإمارات في إثيوبيا

    كشف مسئولون أمريكيون وإسرائيليون، أن “إيران دبرت المؤامرة الفاشلة، بداية فبراير الجاري، لاستهداف سفارة الإمارات في أديس أبابا”، مؤكدين أن “السلطات الإثيوبية اعتقلت خلية من 15 شخصًا وضبطت أسلحة ومتفجرات”.
    ونقل تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، عن هؤلاء المسئولين، أن “إيران اتجهت إلى تنشيط خلايا نائمة في أفريقيا، سعيًا وراء أهداف سهلة، في محاولة للثأر لمقتل مسئول العمليات الخارجية في الحرس الثوري، قاسم سليماني، بضربة أمريكية، واغتيال محسن فخري زاده نائب وزير الدفاع الإيراني لشئون الأبحاث العام الماضي”.
    وأكد المسئولون الأمريكيون والإسرائيليون، أن “العملية كانت من تدبير إيران التي قامت أجهزتها الاستخبارية بتنشيط خلية إرهابية نائمة في أديس أبابا منذ الخريف الماضي بأوامر تتمثل في جمع المعلومات الاستخبارية حول سفارتي الولايات المتحدة وإسرائيل هناك”.
    وقالت مديرة الاستخبارات لدى البنتاجون في أفريقيا، الأدميرال هايدي بيرغ، إن “إيران كانت وراء العناصر الـ15 الذين تمكنت السلطات الإثيوبية من اعتقالهم، وإن المدعو أحمد إسماعيل، وهو العقل المدبر وراء هذه المؤامرة الفاشلة، قد جرى اعتقاله في السويد”.
    وأوضحت بيرغ: “لقد تعاونت السلطات الإثيوبية والسويدية معًا في إحباط هذه المؤامرة”، مشيرة إلى تصريحات مسؤولين إسرائيليين بأن “ما لا يقل عن 3 من عناصر الخلية المعتقلة، ربما يكونون عملاء إيرانيين حقيقيين”.
    وكانت إثيوبيا، قد أعلنت في الثالث من فبراير الجاري، إحباط هجوم على سفارة الإمارات في إثيوبيا والسودان.
    وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية في تقرير منشور عبر موقعها الرسمي إن جهاز المخابرات اعتقل 15 شخصا، بتهمة التآمر على شن هجوم على سفارة دولة الإمارات في أديس أبابا، والخرطوم. وقالت الوكالة إن “المجموعة كانت تعمل بتوجيهات من أشخاص يحملون جنسيات أجنبية”.

  • نيويورك تايمز: بدء توزيع 3 ملايين جرعة من لقاح كورونا بالولايات المتحدة

    قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن ما يقرب من ثلاثة ملايين جرعة من لقاح كوفيد-19، المعتمد في الولايات المتحدة على وشك أن يتم وضعها في شاحنات وطائرات وإرسالها إلى مئات مراكز التوزيع في جميع الولايات الخمسين، لبدء حملة التطعيم الأكثر طموحًا في التاريخ الأمريكي.

    وأوضحت الصحيفة أن هذا الجهد بدأ بعد الحصول على إذن الطوارئ من إدارة الغذاء والدواء ليلة الجمعة للقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيونتيك، مع اقتراب عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد من 300000. ويحدث ذلك وسط مخاوف من أن يستمر الأمريكيون في التجمع معًا في الداخل خلال موسم الأعياد وتسريع الارتفاع في الحالات والوفيات.

    وأبلغ المسئولون عن أكثر من 207 آلاف حالة إصابة جديدة وأكثر من 2200 حالة وفاة يوم السبت. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للحالات في الولايات المتحدة إلى أكثر من 16 مليونًا، وهو أكبر عدد في العالم حتى الآن ، بعد أقل من أسبوع من تجاوز البلاد 15 مليونًا. تم الإبلاغ عن أكثر من 3000 حالة وفاة لأول مرة يوم الأربعاء.

    من المتوقع أن يتم إعطاء الحقن الأولى بحلول يوم الإثنين للعاملين في مجال الرعاية الصحية المعرضين لمخاطر عالية ، وهي الخطوة الأولى نحو هدف تلقيح عدد كافٍ من الناس بحلول الربيع لوقف انتشار الفيروس الذي أصاب الملايين وأحدث ضررا بالغا في اقتصاد البلاد ونظام التعليم و الحياة اليومية.

    وقالت شركات UPS و FedEx إن خطط شحن اللقاح جارية بالفعل يوم السبت. في ذلك الصباح، تم تعبئة قوارير اللقاحات وإعدادها للشحن في منشآت شركة فايزر، مع موظفين من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الموقع للتأكد من عدم وجود حوادث مؤسفة، وفقًا لموقع مركز السيطرة على الأمراض الرسمى.

  • نيويورك تايمز : لقاح فيروس كورونا لن يضع نهاية لعملية تطور الفيروس

    أشارت الصحيفة إلى دراسة أجرتها جامعة بنسلفانيا الأمريكية تم التأكيد خلالها على أن لقاح فيروس كورونا لن يضع نهاية لعملية تطور الفيروس، بل قد تؤدي اللقاحات إلى تغييرات تطورية في الفيروس، كما أفادت هذه الدراسة التي أشرف عليها عالما الأوبئة بجامعة بنسلفانيا (ديفيد كنيدي / أندرو ريد) إلى أن الفيروس قد يبني مقاومة أمام اللقاح وهي ظاهرة علمية تعرف بـ (هروب الفيروس)، وحث العالمان على مراقبة تأثيرات اللقاح واستجابة الفيروس، تحسباً لأي أمر طارئ.

    نقلت الصحيفة عن عالم الأوبئة “كنيدي” قوله: “كلامنا لا يعني إبطاء عملية الوصول للقاحات، لكن لنتأكد أنها ستظل فعالة”، وأشار إلى أن هناك أسباباً تدعو للتفاؤل بأن فيروس كورونا لن يصبح مقاوماً للقاحات، كما أكد كل من (ديفيد كنيدي / أندرو ريد) أن البكتيريا والفيروس لا يطوران مقاومة أمام اللقاح بسهولة، بعكس ما هو الحال مع الأدوية، حيث يمكن أن تصبح المضادات الحيوية عديمة الفائدة بسرعة لأن البكتيريا ومسببات الأمراض الأخرى مثل الفيروسات والفطريات تطور دفاعاتها.

  • نيويورك تايمز : بايدن سيعلن اليوم عن خياراته الوزارية، وسط مواصلة ترامب مقاومة نتائج الانتخابات

    ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن ” بايدن ” سيقدم ترشيحاته للمناصب الوزارية رفيعة المستوى اليوم ، بعد يوم من تفويض الرئيس “ترامب” لإدارته بالبدء رسميًا في العملية الانتقالية، رغم رفضه التنازل عن فوزه بالانتخابات وتعهده بمواصلة القتال في المحاكم.

    وأشارت الصحيفة إلى أنه في رسالة يوم الاثنين، أعلنت رئيسة إدارة الخدمات العامة “إميلي دبليو مورفي” رسميًا أن ” بايدن ” هو الفائز الواضح في الانتخابات الرئاسية، استكمالًا للخطوة اللازمة لمنح “بايدن” حق الوصول إلى الأموال والموارد الحكومية لبدء نقل السلطة.

    كما أضافت الصحيفة أن قرار “مورفي” جاء بعد أن استنكر العديد من كبار المشرعين الجمهوريين إضافة لشخصيات بارزة من قطاع الأعمال التأخير في السماح ببدء الانتقال السلمي للسلطة، وهو تأخر أعلن “بايدن” وكبار مساعديه أنه يهدد الأمن القومي و قدرة الإدارة القادمة على التخطيط الفعال لمكافحة جائحة كورونا، كما أن التطورات الأخيرة المؤيدة لـ “بايدن” في (ميشيغان/بنسلفانيا/جورجيا)، والتي صادقت على فوز ” بايدن ” هناك يوم الجمعة الماضي قدمت مبررًا واضحًا للمضي قدمًا.

    و ذكرت الصحيفة أن “ترامب” أعلن أنه سيواصل معاركه القانونية، لكنه أوضح أنه قبل قرار “مورفي”.

  • صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : ترامب يقيل مسئولين مرة أخرى.. هذه المرة مدير وكالة الأمن السيبراني

    نشرت الصحيفة مقال استعرضت خلاله آراء بعض قراء الصحيفة حول قرار الرئيس “ترامب” بإقالة مدير وكالة الأمن السيبراني “كريس كريبس”، والذين أعربوا عن عدم رضاهم عن القرار، حيث صرح أحد القراء ويدعي “تشاندلر روزنبرجر” قائلاً: (ألن ينتهي هذه الكابوس القومي المسمى ترامب أبداً؟، ألن يوقفه أحد من المسئولين في الحزب الجمهوري عن تلك الأفعال؟، لقد قام ترامب بإقالة كريبس لأنه قام بعمله وتأكد من أن الانتخابات الرئاسية خالية من التدخل الخارجي، يجب أن يتحدث أحد إلى ترامب ويخبره أن الشعب الأمريكي قام بطرده في 3 نوفمبر ، يجب عليه أن يجمع أغراضه ويرحل).

    أشارت الصحيفة إلى تصريحات مواطنة أخري تدعي “باميلا تماركين ريس” ، أكدت أنه من الصعب إيجاد رجل صادق، ولكن “ترامب” لم يجد صعوبة في إيجاده وطرده – في إشارة إلى كريبس -.

  • نيويورك تايمز : بعض الولايات تتخذ إجراءات لإبطاء انتشار فيروس كورونا

    ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكيةأن عدد من الولايات الأمريكية بدأت تتخذ إجراءات لإبطاء انتشار فيروس كورونا، وذلك في ظل غياب استجابة البيت الأبيض للتعامل مع هذا الوباء، حيث ستطبق ولاية شيكاغو أمر الإقامة في المنزل من اليوم، ومن المتوقع أن تعلن فيلادلفيا قيوداً جديدة على الحركة في وقت لاحق من اليوم أيضاً، وتم تعليق حضور طلاب المدارس الثانوية والكليات بولاية ميتشجان إلى الفصول الدراسية، وتم فرض حالة الإغلاق العام لمدة أسبوعين في ولاية نيو مكسيكو، وفرض ارتداء الكمامة في ولاية داكوتا الشمالية.

    كما أضافت الصحيفة أن حكام الولايات ورؤساء بلديات المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة بدأوا في اتخاذ خطوات صارمة بشكل متزايد لإبطاء انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد تسجيل نحو مليون حالة إصابة بالفيروس في البلاد على مدار الأسبوع الماضي فقط، فضلاً عن أن حالات الإصابة آخذة في الارتفاع في (48) ولاية.

    و أشارت الصحيفة لتصريحات أدلى بها أمس كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد الدكتور “أنتوني فاوتشي”، التي أكد خلالها أن (200) ألف شخص قد يموتون بحلول الربيع المُقبل إذا لم يلتزم الأمريكيون بشكل كامل بإجراءات الصحة العامة، حتى مع وجود لقاح فعال، مضيفاً أن مسئولي الصحة لم يبدأوا بعد العمل مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب “بايدن” في ظل عدم اعتراف “ترامب” بنتائج انتخابات الرئاسة، موضحاً أن “ترامب” لم يحضر الاجتماعات التي كان ينظمها فريق العمل المعني بمكافحة فيروس كورونا لعدة أشهر، من جانبها أوضحت الصحيفة أن تحذير “فاوتشي” جاء في وقت أعلنت فيه الكثير من الولايات الأمريكية عن اتخاذ إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا. 

  • نيويورك تايمز : مصر تكتشف مومياوات جديدة يعود تاريخها إلى 2500 عام

    سلطت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على اكتشاف علماء الآثار في مصر أكثر من (100) تابوت خشبي، و(40) تمثالًا في مقبرة سقارة القديمة، مضيفة أن سلطات الآثار المصرية وصفت الاكتشاف بأنه أكبر اكتشاف في الموقع هذا العام، وأشارت الصحيفة إلى تصريحات عالم المصريات “زاهي حواس” الذي أكد خلالها أن هذا الاكتشاف مهم للغاية لأنه يثبت أن سقارة كانت المدفن الرئيسي للأسرة السادسة والعشرين، مؤكداً أن ذلك سيثري المعرفة الموجودة حول التحنيط في تلك الفترة.

    و أضافت الصحيفة أنه سيتم عرض القطع الأثرية والتوابيت في نهاية المطاف في العديد من المتاحف في مصر، بما في ذلك المتحف المصري الكبير الذي من المتوقع افتتاحه العام المقبل، مضيفة أن الاكتشاف الذي أُعلن عنه يوم السبت هو الأحدث في سلسلة من الاكتشافات التاريخية بمقبرة سقارة القديمة، مشيرة إلى أنه يتوقع المزيد من الاكتشافات في الموقع، حيث يتوقع علماء الآثار العثور في عام 2021 على معمل قديم لإعداد الجثث للتحنيط.

    كما أوضحت الصحيفة أن الاكتشاف الأخير يأتي في الوقت الذي تبذل فيه مصر جهوداً منسقة لجذب السياح مرة أخرى إلى البلاد التي تعتمد بشكل كبير على قطاع السياحة، الذي تضرر بشدة بسبب المشكلات السياسية بما في ذلك انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس “حسني مبارك”، إلى جانب الهجمات الإرهابية وغيرها من حالات عدم الاستقرار، التي جعلت السياح يحجمون عن زيارة مصر، هذا بالإضافة إلى أن جائحة كورونا وجهت ضربة أخرى لقطاع السياحة الحيوي.

     

  • نيويورك تايمز :الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا تتصاعد مرة أخرى

    نشرت صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية مقال سلطت خلاله الضوء على أنه مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا ، لا يزال ارتفاع معدل الوفيات أقل بكثير مما كانت عليه في الأسابيع الأولي من انتشار الفيروس بالولايات المتحدة  ، حيث يتمني الكثيرون أن تقلل اللقاحات الجديدة الموجة الجديدة من الوفيات ، لكن المؤشرات بدأت تتغير مؤخراً ، حيث يموت يومياً بسبب الفيروس (1000) أمريكي بزيادة تُقدر بـ (50%) عن الشهر الماضي ، وصرحت عالمة الأوبئة في مركز جونز هوبكنز ” جينيفر نوزو ” أن الأمور تزداد سوءاً ومن المحتمل أن يصبح الأمر كارثي.

    وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة شهدت أكثر من  (244) ألف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا ، أكثر من أي دولة أخري ، موضحةً أن حصيلة الوفيات التي يتم تسجيلها في الدول هي انعكاس انتقال العدوي الذي حدث منذ أسابيع ، فقبل أن تبدأ البلاد في الوصول إلى (140) ألف حالة إصابة جديدة كانت حالات الدخول للمستشفيات وصلت لأعلي مستوياتها الاستيعابية خلال الجائحة ، حيث أبلغ مسئولو الصحة العامة عن أكثر من (181000) حالة جديدة في جميع أنحاء البلاد – أكبر حصيلة إصابات – ، وعلي الرغم من أن عدد حالات الوفاة أقل مما كانت عليه في الربيع الماضي إلا أن التقديرات تشير إلى أن الولايات المتحدة تسير على نفس المسار للوصول لتلك المستويات بل وتجاوزها ، حيث ذكرت الصحيفة أن ارتفاع حالات الإصابة والتهديد بتزايد حالات الوفاة أديا إلى مطالبة بعض الخبراء بالإغلاق الكلي لمدة من (4 : 6 ) أسابيع ، بينما دعا خبراء آخرون إلى وزيادة الاختبارات والإغلاق المستهدف للأماكن التي من الممكن أن تشكل خطورة .

  • نيويورك تايمز : “ترامب” يقيل “مارك إسبر” من منصب وزير الدفاع

     ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن الرئيس “ترامب” أقال يوم الاثنين وزير الدفاع “مارك إسبر” ليكون ذلك آخر ضحية من كبار مسئولي الأمن القومي الذين لم يتوافقوا مع رئيسهم، مشيرة إلى تعيين مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب “كريستوفر سي ميلر” الذي وصفه “ترامب” بأنه “يحظى باحترام كبير” ليكون وزير الدفاع بالوكالة، مضيفة أن “ميلر” سيكون رابع مسئول يقود البنتاجون في عهد “ترامب”.

    و أضافت الصحيفة أن رحيل “إسبر” يعني أن “ميلر” سيستمر في قيادة وزارة الدفاع الأمريكية إلى نهاية فترة ولاية “ترامب”، موضحة أنه على الرغم من بقاء “ترامب” في منصبه لأكثر من شهرين قادمين، إلا أنه قد يكون وقتاً مهماً، حيث أعرب مسئولو وزارة الدفاع بشكل خاص عن مخاوفهم من أن الرئيس قد يشن عمليات عسكرية سواء كانت علنية أو سرية ضد إيران أو خصوم آخرين في أيامه الأخيرة بالسلطة، مشيرة إلى أن أصدقاء وزير الدفاع بالوكالة أشادوا بخلفيته العسكرية لكنهم أعربوا عن دهشتهم من ترقيته للمنصب، كما يرون أنه لا يتمتع بقدرة للرد على أي مواقف متطرفة قد تصدر من “ترامب”.

    كما نقلت الصحيفة عن “نيكولاس راسموسن” – المسئول الكبير السابق في مكافحة الإرهاب في إدارتي بوش وأوباما – أن خطوة من هذا القبيل ربما ترسل رسالة مفزعة في المناصب العليا في الجيش، ليس بسبب أي شيء يتعلق بشخص “كريس ميلر”، على الرغم من أنه اختيار غير تقليدي للغاية، ولكن ببساطة لأن خطوة كهذه تساهم في الشعور بعدم الاستقرار في عملية اتخاذ القرار وذلك في توقيت يجب خلاله تجنب إرسال هذا النوع من الرسائل للعالم.

    وأشارت الصحيفة إلى أن إقالة “إسبر” كانت متوقعة منذ شهور، بعد أن اتخذ خطوة نادرة في يونيو عندما اختلف علناً ​​مع “ترامب” بتأكيده أنه لا ينبغي إرسال قوات عسكرية في الخدمة الفعلية للسيطرة على موجة الاحتجاجات في المدن الأمريكية، وهو الأمر الذي أغضب “ترامب” الذي هدد باستخدام قانون التمرد لنشر القوات من أجل السيطرة على تلك الاحتجاجات.

  • ” الحدث الآن ” يقدم ..مقال مترجم لـ (نيويورك تايمز) : كوريا الشمالية تكشف عن صاروخ باليستي عابر للقارات جديد خلال عرض عسكري

    ذكرت الصحيفة أن كوريا الشمالية عرضت ما يبدو وكأنه أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات خلال عرض عسكري في بيونج يانج يوم السبت، لكن لم يتضح على الفور ما إذا كان الصاروخ صالح للاستخدام أم من أجل العرض فقط، مشيرةً إلى أن زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” تعهد بتعزيز استراتيجية الردع النووي للبلاد، في الوقت الذي تعثرت فيه المحادثات مع الرئيس “ترامب” بشأن ترسانة البلاد، كما يأتي عرض الصاروخ الباليستي في الوقت الذي يكافح فيه “كيم” للوفاء بوعوده لتعزيز اقتصاد بلاده المتدهور.

    أوضحت الصحيفة أنه يبدو أن الصاروخ الباليستي الجديد أكبر بكثير من أكبر صاروخ طويل المدى لكوريا الشمالية، وهو صاروخ (Hwasong-15)، مشيرةً إلى أن محللين كوريين جنوبيين وآخرين أكدوا أن حجم الصاروخ الجديد يشير إلى أنه قد يطير لمسافة أبعد ويحمل رأسًا نوويًا أقوى، على الرغم من أنه لم يتم اختباره أبداً، مضيفةً أن كوريا الشمالية تعمل على تحسين تقنياتها الصاروخية والنووية، وكان العرض العسكري يوم السبت على الأغلب محاولة لإظهار أنه يتم إحراز المزيد من التقدم، لكن لم يتضح ما إذا كانت الصواريخ الجديدة حقيقية أم أنها نسخ وهمية.

    أشارت الصحيفة إلى أن المسئولين الكوريين الجنوبيين لم يعلقوا على الصاروخ الذي تم عرضه يوم السبت، لكنهم أكدوا منذ فترة طويلة بناءً على معلومات استخباراتية غير معلنة أن كوريا الشمالية تطور صاروخًا باليستي عابر للقارات أكثر قوة، مضيفةً أن المسئولين في واشنطن لم يعلقوا على ما إذا كان الصاروخ الجديد أقوى من أسلحة كوريا الشمالية السابقة، لكن أحد المسئولين الأمريكيين – لم يكشف عنه – أكد أن إدارة “ترامب” مستمرة في السعي إلى الدبلوماسية مع “كيم”، لكن استعراض القوة يشير إلى أن كوريا الشمالية تواصل إعطاء الأولوية لبرنامجها النووي والصواريخ الباليستية ، واصفاً الأمر بأنه “مخيب للآمال”.

  • مقال مترجم .. صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : أضواء دبي تجذب عرب إسرائيل ولكنهم يشعرون بالقلق

    نشرت الصحيفة مقال ذكرت خلاله أن صفقات التطبيع التي أبرمتها إسرائيل مع كلاً من الإمارات والبحرين تعني بالنسبة للمواطنين العرب في إسرائيل الحرية الجديدة للتجول في مراكز التسوق في دبي والحصول على وظائف مرموقة واستثمارات جيدة في تلك الدول الغنية، ولكنهم يشعرون في نفس الوقت بالقلق بأن تلك الفرص الجديدة التي يستفيدون منها ستقوض القضية الوطنية الفلسطينية، وأنهم سيربحون على حساب الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

    ذكرت الصحيفة أنه قبل توقيع صفقات التطبيع بين إسرائيل من جهة والإمارات والبحرين من جهة أخرى في واشنطن الشهر الماضي، كانت الدول العربية الوحيدة التي استقبلت (1.9) مليون مواطن عربي في إسرائيل هي مصر والأردن ، مضيفة أن هناك خبراء عرب إسرائيليون يأملون أن يساعد رأس المال الخليجي في تعويض ما يواجهون من صعوبات من أجل الحصول على قروض من المؤسسات المالية في إسرائيل.

    أوضحت الصحيفة أن القادة الفلسطينيون يعتقدون أن صفقات التطبيع الدبلوماسية مع إسرائيل خيانة لهم، حيث أنهم يؤمنون بأن علاقات التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل مشروطة بإقامة دولة فلسطينية

  • الجارديان هل يمكن لتقرير “نيويورك تايمز” عن الضرائب أن يطيح بترامب؟

    نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن أثر كشف قضية التهرب الضريبي للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على حظوظه في الانتخابات الرئاسية المُقبلة، مشيرة إلى أنه وفقاً لتحقيق ضخم أجرته صحيفة “نيويورك تايمز” حول “ترامب”، فإن الرئيس الذي يصور نفسه على أنه ملياردير، يخسر أموالاً أكثر مما يكسب، مشيرة إلى أن تقرير الصحيفة الأمريكية أوضح أن “ترامب” (ليس جيداً في عالم الأعمال / بارع جداً في تجنب الضرائب / قد يكون لديه تضارب مصالح خطيرة مع قوى أجنبية).

    2- ذكرت الصحيفة أن “ترامب” أعلن عن خسائر مذهلة بلغت (1.4) مليار دولار من أعماله الأساسية لعامي 2008 و2009، ويبدو أنه حصل على قروض مضمونة شخصياً بلغ مجموعها (421) مليون دولار، معظمها مستحق دفعه في غضون (4) سنوات.

    3- نقلت الصحيفة عن عضو الكونجرس الديمقراطي من تكساس “خواكين كاستو” قوله “تقرير نيويورك تايمز يكشف ما يشتبه به الكثير من الناس، وهو أن دونالد ترامب مخادع، وأنه ليس كما يدعي”، مضيفاً “أنه يدعي أنه رجل أعمال ناجح وصاحب صفقات بنى نفسه من العدم، لكن سجلاته الضريبية تكشف عكس ذلك”.

    4- أضافت الصحيفة أن تقرير نيويورك تايمز يوضح أن “ترامب” لم يدفع أي من الضرائب على الدخل خلال الـ (11) عاماً من أصل (18) عاماً تحققت منها الصحيفة، وفي عامي 2016 و2017، كانت فاتورته الضريبية (750) دولار فقط وهو مبلغ أقل بكثير مما يدفعه جميع المواطنين الأمريكيين تقريباً، مما يسلط الضوء على قصة أوسع وهي التهرب الضريبي.

  • نيويورك تايمز : “ترامب” ربما يتم التحقيق معه بتهمة الاحتيال الضريبي

    ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن مكتب المدعي العام في مانهاتن، الذي يخوض معركة قانونية استمرت لمدة عام مع الرئيس “ترامب” بشأن الحصول على إقراراته الضريبية، اقترح لأول مرة في ملف للمحكمة ، أن لديه أسباباً للتحقيق مع “ترامب” وشركاته بتهمة الاحتيال الضريبي.

    وأضافت الصحيفة أن مكتب المدعي العام كان قد قدم تقريراً حول معاملات الرئيس التجارية، منذ أكثر من عامين، غير أن التحقيق تعثر بسبب الخلاف على أمر استدعاء أصدره المكتب في أغسطس 2019 لمدة (8) سنوات من الإقرارات الضريبية للرئيس، وقال محامين “ترامب” إنه يجب حظر أمر الاستدعاء، واصفين إياه بأنه “فضفاض للغاية” وذو دوافع سياسية.

    كما أشارت الصحيفة أنه في تقرير جديد أعده مكتب المدعي العام بعناية، سرد الشهادات العامة التي تفيد بسوء السلوك المزعوم من قبل “ترامب” وشركاته، كما أوضح التقرير أن هناك مبرر حقيق لأن تحقق هيئة محلفين كبرى في مجموعة من الجرائم المحتملة، بما في ذلك الاحتيال الضريبي والتأمين وتزوير سجلات الأعمال، مشيرة إلى أن تلك هي المرة الأولى التي يقترح فيها المكتب أن الاحتيال الضريبي قد يكون من بين مجالات التحقيق المحتملة.

  • الحدث الان تنشر مقال مترجم لصحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية بعنوان (  يستطيع القراصنة الإيرانيون الآن اختراق التطبيقات المشفرة )

    1- أشارت الصحيفة إلى أن تقريرين صادرين عن (شركة تشيك بوينت المتخصصة في تكنولوجيا الأمن السيبراني / مجموعة ميان، وهي منظمة لحقوق الإنسان تركز على الأمن الرقمي في الشرق الأوسط) كشفوا عن أن القراصنة الإيرانيين، وهم موظفون حكوميون أو تابعون للحكومة على الأرجح، يديرون عملية واسعة للتجسس على الإنترنت، وأصبح بإمكانهم التفوق على أنظمة الرسائل المشفرة مثل (تيليجرام)، موضحة أن عملية التجسس تلك لم تستهدف فقط المعارضين والأقليات الدينية والعرقية في البلاد بل المعارضين للحكومة في الخارج وكذلك المواطنين الإيرانيين العاديين.

    2- ذكرت الصحيفة أن القراصنة نجحوا في اختراق هواتف محمولة وأجهزة كمبيوتر آمنة تنتمي إلى الأهداف، متغلبين على العقبات التي أوجدتها التطبيقات المشفرة مثل (تيليجرام)، والوصول إلى المعلومات في تطبيق (واتسآب)، وكلاهما من أدوات الرسائل الشائعة في إيران، كما كشف التقريران عن أن القراصنة قد خلقوا أيضاً برامج ضارة متنكرة في شكل تطبيقات أندرويد.

    3- أوضحت الصحيفة أن التقارير تشير إلى حدوث تقدم كبير في كفاءة قراصنة الاستخبارات الإيرانية، وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تحذيرات أمريكية من محاولة إيران التأثير على الانتخابات الأمريكية، كما كشف المدعون الفيدراليون  عن إيرانييْن قالا إنهما اخترقا أجهزة كمبيوتر أمريكية وسرقا بيانات نيابة عن الحكومة الإيرانية ولتحقيق مكاسب مالية.

    4- أشارت الصحيفة إلى أن الهدف الرئيسي من عمل القراصنة الإيرانيين يتمثل في سرقة المعلومات عن جماعات المعارضة الإيرانية في أوروبا والولايات المتحدة والتجسس على الإيرانيين الذين غالباً ما يستخدمون تطبيقات الهاتف المحمول للتخطيط للاحتجاجات، وفقاً لما أفادت بذلك مجموعة (ميان) الحقوقية التي تركز على الأمن الرقمي في الشرق الأوسط، موضحة أن من بين أبرز ضحايا الهجمات (منظمة مجاهدي خلق / معسكر أشرف / منظمة المقاومة الوطنية الأذربيجانية / مواطني إيران في محافظة سيستان وبلوشستان المضطربة /  وكالة أنباء إيرانية لحقوق الإنسان تُدعى هرانا / محاميي حقوق الإنسان والصحفيين العاملين في إذاعة صوت أمريكا)، وأوضحت الصحيفة أن تقرير شركة (تشيك بوينت) يشير إلى أن المتسللين يتبعون مجموعة متنوعة من تقنيات التسلل، بما في ذلك التصيد الاحتيالي، و إرسال ما يبدو على أنه وثائق وتطبيقات مغرية إلى أهداف مختارة بعناية.

  • الحدث الان ينشر مقالة مترجمة لصحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية بعنوان ( مسئولون يجرون تحقيقات في ولاية جورجيا الأمريكية بعد اكتشاف مئات الحالات من التصويت المزدوج )

    1- ذكرت الصحيفة أن مسئول الشئون الخارجية بولاية جورجيا الأمريكية “براد رافنسبيرجر” أعلن في مؤتمر صحفي أمس أن التحقيقات جارية في (100) من أصل (159) مقاطعة بالولاية بعد اكتشاف (1000) حالة للتصويت المزدوج في الانتخابات التمهيدية في الولاية في يونيو وانتخابات الإعادة في أغسطس، ونقلت الصحيفة عن “رافنسبيرجر ” قوله: “سنحاكم من فعل ذلك“، مشيراً إلى أن التصويت المزدوج في جورجيا يعتبر جناية خطيرة، ويعاقب عليها بالسجن لمدة تتراوح بين سنة وعشر سنوات، وغرامة تصل إلى (100) ألف دولار، موضحة أن التصويت المزدوج يمكن أن يقوي من ادعاءات الرئيس الأمريكي “ترامب” التي لا أساس لها من الصحة بشأن أن التصويت عبر البريد يفتح الباب أمام تزوير الانتخابات، وأشار “رافنسبيرجر” إلى أن التصويت المزدوج لم يغير نتيجة أي انتخابات سابقة.

    2- أشارت الصحيفة إلى أن “ترامب” انتقد بشكل منتظم نظام التصويت في البلاد من خلال الزعم بأنه غير آمن ويتيح الفرصة لتزوير الانتخابات، وهي تلك الادعاءات التي لاقت رفضاً من قبل الخبراء، موضحة أنه في الواقع، أثبتت دراسات عديدة أن حالات التزوير من قبل الناخبين في الولايات المتحدة نادرة، مضيفة أن مسئولي الانتخابات في جميع أنحاء البلاد أكدوا أن تشجيع الرئيس “ترامب” للناخبين للتحقق من نزاهة النظام الانتخابي، من خلال التصويت مرتين، تسبب في حدوث ارتباك انتخابي عام مرهق بالفعل.

    3- أوضحت الصحيفة أن نوايا الناخبين ليست معروفة، فهل قاموا بذلك عمداً وعن قصد، أم أنهم قاموا عن جهل بالتصويت مرتين، وفي هذا الصدد، أشار “رافنسبيرجر ” إلى أن ذلك كان جزءاً من التحقيق الجاري، مضيفاً: ” في النهاية ، الناخب مسئول، والناخبون يعرفون ما يفعلونه، الناخب الذي صوت مرتين يعرف بالضبط ما كان يفعله، مما يضعف أصوات الناخبين الذين يتبعون القانون“، موضحاً أنه على الرغم من الضمانات، إلا أن ( 1000) ناخب تسللوا عبر الثغرات في الانتخابات، التي تمثلت بنقص العاملين في الاقتراع، وبالطوابير الطويلة، ومشاكل التكيف مع الآلات الجديدة، وأصر على أن “النظام يعمل”، ولم يشرح بالضبط كيف نجح الناخبون الذين صوتوا مرتين في التسلل، لكنه ألقى باللوم على “العنصر البشري” مؤكداً أنه سيعمل على تحسين تدريب موظفي الاقتراع، ويذكر أن الموعد النهائي لتسليم بطاقات الاقتراع بالبريد إلى مسئولي انتخابات المقاطعات هو (20) نوفمبر المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى