إزاى خوذة العجلة بتأثر فى سرعتها؟.. اعرف التفسير العلمى

عدد المشاهدات: 126

الدراجة أو كما نسميها “العجلة” هى إحدى الأدوات التكنولوجية المهمة التى تم ابتكارها بشكل لا يضر بالبيئة أو بالصحة، ولكن تظل مشكلة السرعة هو ما ينقصها، وهو الأمر الذى يتغلب عليه الدراجون بشكل خاص من خلال عدة أمور ربما لم تعرف أهميتها فى سرعة “العجلة” من قبل.

وفقا لما ذكره موقع ” explainthatstuff” التكنولوجى، فإن الاحتكاك بين الشخص والمكابح والإطارات أمر جيد، ولكنه يثير مشاكل أخرى كمقاومة الهواء التى تبطئك.

كلما ذهبت أسرع، يصبح دوران العجل مشكلة عند السرعات العالية، فيمكن أن تشعر فى سباقات الدراجات أن الهواء يضغط عليك، فتستخدم حوالي 80 في المائة من طاقتك في التغلب على السحب، وعلى الرغم من أن الدراجة أصبحت الآن رقيقة ومبسطة للغاية.

لهذا السبب يرتدي راكبو الدراجات ملابس ضيقة من النيوبرين وخوذات مدببة لتخفيف أنفسهم وتقليل فقد الطاقة من خلال رفع القدرة على مقاومة الهواء.

كما أن المقود الخاص بالدراجة مهم أيضا حيث يسهل من دوران العجلة الأمامية، ويساعد الدراج على أخذ وضعية أفضل.

ويرتدي معظم راكبي الدراجات الآن خوذات، لأسباب ليس فقط تتعلق بالسلامة ولكن بالديناميكا الهوائية المحسنة التى تجعل سرعة العجلة أكثر إنسيابية.

%d مدونون معجبون بهذه: