الاتحاد الأوروبى

  • الرئيس السيسى: الاتحاد الأوروبى شريكا أساسيا فى المجالات كافة

    قال الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، إن مصر تعتبر الاتحاد الأوروبي شريكا أساسيا في كافة المجالات خاصة أن الدولة تسير بخطى ثابتة على طريق التنمية.

     جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيس السيسي ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بقصر الاتحادية اليوم.

     وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية قد أعلنت  فى حديث قبيل زيارتها إلى القاهرة  دعم الاتحاد لمصر دعما كاملا في هذه الفترة السابقة لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (cop27) الذي سيعقد في شرم الشيخ نوفمبر المقبل، لأن المجتمع الدولي يحتاج أن يكون هذا مؤتمرا ناجحًا.

  • الاتحاد الأوروبى: تدمير روسيا لثانى أكبر محطة حبوب بميكولايف يسهم بأزمة الغذاء

    أكد الاتحاد الأوروبي، أن تدمير روسيا لثاني أكبر محطة للحبوب في ميكولايف يسهم في أزمة الغذاء، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى أن الأخطاء طويلة الأمد التى ارتكبتها الدول الغربية فى السياسة الاقتصادية والعقوبات أدت إلى حدوث تضخم عالمى وزيادة الفقر ونقص الغذاء، حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

    وجاء ذلك في رسالة موجهة من الرئيس الروسي للمشاركين في منتدى بطرسبورج الاقتصادي الدولي الخامس والعشرين، وتم نشرها على موقع الكرملين اليوم الاثنين.

    وجاء في الرسالة: “ينعقد منتدى بطرسبورج الاقتصادي الدولى، في وقت صعب بالنسبة للمجتمع الدولي بأسره. لقد أدت سنوات عديدة من الأخطاء التي ارتكبتها الدول الغربية في السياسة الاقتصادية والعقوبات غير المشروعة إلى موجة من التضخم العالمي وتدمير الخدمات اللوجستية المعتادة وسلاسل الإنتاج، وإلى زيادة حادة في الفقر ونقص الغذاء، ولكن كما يحدث دائما جنبا إلى جنب مع التحديات تنفتح الآفاق، وهذا هو السبب في أن شعار المنتدى (عالم جديد – فرص جديدة)”.

    وأشار بوتين إلى أن هذا العام يوافق الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس منتدى بطرسبورج الاقتصادي الدولي.

     

     

  • مقترح ألمانى لمنح أوكرانيا صفة العضو المرشح في الاتحاد الأوروبي

    قالت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إن الدول الأوروبية يجب ألا “تغلق الباب في وجه أوكرانيا”، بل تمنحها صفة العضو المرشح للاتحاد الأوروبي.

    ونقلت وكالة “نوفوستي” عن بيربوك قولها: “لا يمكننا الآن إغلاق الباب أمام أوكرانيا. لا يكفي أن نقول أنتم جزء من أوروبا، بل جزء من الاتحاد الأوروبي”.
    وقالت: “لن تكون هناك عملية انضمام سريعة، ولا يمكن منح أوكرانيا الاستثناءات”، مشيرة إلى أن هذه العضوية يجب أن تتجنب البيروقراطية، وتمثل “لحظة تاريخية”.

  • رئيس الوزراء المجري: عقوبات الاتحاد الأوروبي لروسيا “قنبلة ذرية على اقتصادنا”

    قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، للإذاعة الرسمية، اليوم الجمعة: إن “بلاده لا يمكنها دعم حزمة عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على روسيا في شكلها الحالي بما في ذلك حظر واردات النفط الروسية”.

    قنبلة ذرية
    وقال أوربان: إن “الاقتراح الحالي الذي قدمته المفوضية الأوروبية بمثابة إلقاء قنبلة ذرية” على الاقتصاد المجري.

    وأضاف أن المجر مستعدة للتفاوض إذا رأت اقتراحًا جديدًا يناسب مصالحها.

    شحنات النفط الروسية
    من جانبه، قال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو في بيان يوم الثلاثاء الماضي، إن بلاده لن تساند فرض عقوبات تقف حائلا أمام شحنات النفط والغاز الروسية إلى المجر.

    وأضاف سيارتو في حديثه في كازاخستان أن شحنات النفط الروسية عبر خط أنابيب دروجبا تمثل حوالي 65 % من النفط الذي تحتاجه المجر، ولا توجد طرق إمداد بديلة يمكن أن تحل محل ذلك.

  • الاتحاد الأوروبي يعبر عن قلقه إزاء تقارير انتهاكات حقوق الإنسان في تيجراي

    عبر الاتحاد الأوروبي عن “فزعه” وقلقه العميق إزاء تقرير أصدرته منظمتا “هيومن رايتس ووتش” و”العفو الدولية”، فيما يتعلق بانتهاكات واسعة النطاق ضد حقوق الإنسان وضد المدنيين في الجزء الغربي من إقليم تيجراي بإثيوبيا.

    وذكر الاتحاد الأوروبي، في بيان اليوم، أن هناك حاجة ماسة إلى فتح تحقيق شامل ومستقل للأمم المتحدة، يكمل جهود اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان، لإثبات الحقائق والملابسات التي تسهم في المساءلة والعدالة وعودة الحقوق للضحايا.

    وأضاف البيان أن لجنة دولية لخبراء حقوق الإنسان بشأن إثيوبيا بموجب قرار بقيادة الاتحاد الأوروبي أُنشئت في ديسمبر 2021، بينما يجدد الاتحاد الأوروبي دعوته للحكومة الإثيوبية للتعاون الكامل مع المفوضية والجهات الفاعلة حتى يمكن بدء التحقيقات على الفور، ويدين الاتحاد الأوروبي بأشد العبارات جميع انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان وانتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في شمال إثيوبيا منذ بدء النزاع الداخلي في 3 نوفمبر 2020.

    ودعا الاتحاد الأوروبي إلى الوقف الفوري لجميع انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان، كما دعا جميع أطراف النزاع إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وآمن وسريع ودون عوائق لضمان وصول الإغاثة الإنسانية إلى جميع المدنيين المحتاجين.

  • بوريل: تعرض مكتب بعثة الاتحاد الأوروبي في ماريوبول لقصف روسى

    أكد جوزيب بوريل، مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى، تعرض مكتب بعثة الاتحاد الأوروبي في ماريوبول لقصف روسي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الروسية فتحت يوم الثلاثاء ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين والأجانب على 5 محاور مختلفة في أوكرانيا، وفقا لروسيا اليوم.

    وقال رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع، الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، إن الجانب الروسي فتح اليوم ممرات لإجلاء السكان المدنيين والمواطنين الأجانب على محاور كييف وتشيرنيغوف وسومي وخاركوف وماريوبول اعتبارا من الساعة 10 صباحا.

    وأضاف رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع، أن الممرات مفوحة بالاتجاهين، ويمكن التوجه عبرها باتجاه روسيا وباتجاه الغرب إلى الأراضي تحت سيطرة السلطات الأوكرانية، موضحا أن الجانب الأوكراني وافق على اثنين من الممرات التي فتحتها القوات الروسية، وأعلن بدوره عن فتح 9 ممرات إضافية على محوري زابوروجيه وبولتافا.

    ولفت رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع، إلى أن الجانب الروسي وافق على مقترحات الجانب الأوكراني، وأن القوات الروسية التزمت بوقف إطلاق النار في مناطق الممرات المفتوحة من قبل روسيا وأوكرانيا على حد سواء.

  • الاتحاد الأوروبى يحجب موقعى أخبار “روسيا اليوم” و”سبوتنيك”

    أعلن الاتحاد الأوروبي، عن حجب الموقعين الإخباريين “روسيا اليوم” و”سبوتنيك”، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق أعلنت الحكومة البريطانية عن نيتها إرسال 6000 منظومة صاروخية مضادة للدبابات إلى أوكرانيا، حسبما ذكرت شبكة العربية.

    يذكر أنه أعلنت وزارة الداخلية البريطانية إصدار 8 آلاف و600 تأشيرة دخول للاجئين الأوكرانيين بموجب “مخطط الأسرة الأوكراني” الذي أطلقته بريطانيا الشهر الماضى.

    وذكرت شبكة (سكاي نيوز) الناطقة باللغة الإنجليزية، أن الحكومة البريطانية أعلنت مخططا ثانيا، يسمح للأشخاص بالتكفل بعائلات أوكرانية للسفر إلى بريطانيا والعيش في منازلهم.

    تجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن 3 ملايين أوكراني غادروا منازلهم منذ بدء العملية العسكرية الروسية في بلادهم، في 24 فبراير الماضي؛ حيث دخل غالبيتهم بولندا، والمجر، ورومانيا.

  • النفط يتراجع وسط ترقب لفرض الاتحاد الأوروبى حظرا على منتجات النفط الروسية

    انخفضت أسعار النفط، خلال جلسة تعاملات، اليوم الثلاثاء، بعد صعودها بأكثر من 7% فى الجلسة السابقة وسط ترقب من المستثمرين لاحتمالية فرض الاتحاد الأوروبى حظرًا على المنتجات النفطية الروسية.

    وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكى تسليم أبريل بمقدار 1.57 دولار بنسبة 1.50%، لتتداول عند مستوى 108.23 دولار للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم مايو بمقدار 1.08 دولار بنسبة 0.93%، لتتداول عند مستوى 114.54 دولار للبرميل.

    جدير بالذكر أن أسعار النفط كانت قد قفزت بأكثر من 7% أمس الاثنين، بعد أن ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى الانضمام إلى الولايات المتحدة فى حظر واردات الخام الروسية، لكنهم بالرغم من ذلك لم يتوصلوا إلى أى اتفاق بهذا الشان نظرًا لاعتماد المنطقة بشكل كبير على الطاقة الروسية.

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة قد حظرتا النفط الروسي، إلا أن الاتحاد الأوروبى يعتمد بصورة كبيرة على إمدادات الطاقة من روسيا التى تغطى ما يقرب من 30% من احتياجاته، لكنه يتعرض لضغط متزايد خلال الفترة الأخيرة ليحذو حذو الولايات المتحدة، خاصة فى ظل استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية.

    ويترقب تجار النفط أيضًا التحديثات الأسبوعية بشأن إمدادات البترول الأمريكية من معهد البترول الأمريكى فى وقت متأخر من اليوم، وإدارة معلومات الطاقة فى وقت مبكر من يوم غد الأربعاء.

    ويتوقع المحللون أن تعلن إدارة معلومات الطاقة عدم تغير إمدادات الخام الأمريكية خلال الأسبوع المنتهى فى شهر مارس، إلا أنه من المرجح أن تُسجل مخزونات البنزين انخفاضا بمقدار 1.7 مليون برميل..، ومن المتوقع أن تنخفض نواتج التقطير بمقدار 1.4 مليون برميل.

  • الاتحاد الأوروبي يوافق على زيادة ميزانية الإنفاق العسكري

    أقر الاتحاد الأوروبي، خطة استراتيجية للدفاع عن أوروبا تضمنت زيادة ميزانية الإنفاق العسكري، كما أقر تشكيل قوة عسكرية قوامها 5000 مقاتل.

    الاتحاد الأوروبي
    وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قال قبل اجتماع مع وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي: “سنُقر بوصلة استراتيجية وهي لا تشكل ردًا على الحرب في أوكرانيا، لكنها جزء من الرد، لأنها يتعين أن تجعلنا أقوى عسكريًا”.

    وحذرت الوثيقة التي أعدت لهذا الاجتماع واطلعت عليها وكالة فرانس برس من أن “الاتحاد الأوروبي مجتمعًا غير مجهز للتعامل مع التهديدات والتحديات” الراهنة.

    وسيستخدم الاتحاد الأوروبي مجموعات القتال التي تم إنشاؤها في عام 2007 لتشكيل قوة الرد هذه المكونة من خمسة آلاف جندي.

    وأشارت إدارة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي إلى أن “مجموعات القتال جاهزة للعمل لكن لم يتم استخدامها أبدًا، بسبب الافتقار إلى الإرادة السياسية والوسائل المالية”.

    وستتكون القوة من “مكونات برية وجوية وبحرية” ومجهزة بقدرات نقل لتكون قادرة على “تنفيذ تدخلات لإنقاذ وإجلاء المواطنين الأوروبيين” العالقين في نزاع. وافتقد الأوروبيون لهذه القدرة للحلول مكان الأمريكيين أثناء إخلاء كابل في أغسطس 2021.

    عواقب الحرب
    وستتم مناقشة الالتزامات العسكرية للاتحاد الأوروبي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، في قمة استثنائية لحلف شمال الأطلسي يعقبها اجتماع لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي مكرس لبحث عواقب الحرب في أوكرانيا على الأمن في أوروبا.

    ونشرت الولايات المتحدة من جديد أكثر من 100 ألف جندي ووسائل عسكرية ضخمة في أوروبا للمساهمة في تعزيز الدفاع على الحدود الشرقية لحلف الشمال الأطلسي.

    وسيكون تقاسم كلفة القدرات المنشورة في دول البلطيق وبولندا ورومانيا وبلغاريا وسلوفاكيا مدرجًا للنقاش على جدول الأعمال.

    ولم يتم تضمين أي هدف كمي في الالتزامات التي قدمها الاتحاد الأوروبي. لكن جميع دول حلف الشمال الأطلسي، 21 منها أعضاء في الاتحاد الأوروبي، تعهدت بتخصيص 2 بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي للإنفاق العسكري في عام 2024.

  • سفير مصر ببروكسل يبحث ملفات التعاون مع الاتحاد الأوروبى على المستوى الثنائى

    التقى السفير د. بدر عبد العاطى بمدير عام الإدارة العامة لأفريقيا بجهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الأوروبى “ريتا لارانيخا” حيث تناول اللقاء متابعة سبل تنفيذ مخرجات القمة الأفريقية الأوروبية، اتصالًا بتنفيذ المشروعات الكبرى التى تضمنتها الحزم الاستثمارية التى تم الإعلان عنها خلال القمة، خاصة فى مجالات تعزيز الاستثمارات، وتصنيع اللقاحات، ومشروعات الربط، وذلك بما يساهم فى تحقيق النتائج الملموسة والمنفعة للجانبين الأوروبى والأفريقي.

    تطرق اللقاء كذلك إلى مناقشة تطورات الأوضاع فى منطقة القرن الأفريقى، ومنطقة الساحل، وكيفية تعزيز التنسيق والتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى من أجل دعم تحقيق الأمن والاستقرار فى كافة دول المنطقة. كما تم خلال اللقاء تناول آفاق التعاون الثلاثى بين مصر والاتحاد الأفريقى الموجه للقارة الأفريقية فى مجالات التنمية والتدريب الفنى وحفظ السلام.

    وقد أثنت المسئولة الأوروبية خلال اللقاء على الدور الهام الذى تضطلع به مصر فى القارة والتطلع لمزيد من توثيق التشاور بين الجانبين.

    وفى ذات السياق، التقى د. بدر عبد العاطى بمدير عام الإدارة العامة للنقل بالمفوضية الأوروبية “هنريك هولولي”، حيث قام السفير المصرى بالتأكيد على طبيعة العلاقة الاستراتيجية التى تجمع مصر والاتحاد الأوروبى، واهتمامنا بأن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من تعزيز التعاون الثنائى، خاصة فى ضوء الزيارة الهامة التى قام بها الرئيس السيسى إلى بروكسل خلال الفترة من 15 إلى 18 فبراير الماضى واجتماعه مع رئيسى المجلس الأوروبى والمفوضية الأوروبية. كما تم تناول أهمية الإسراع فى تنفيذ مخرجات القمة الأفريقية – الأوروبية فى مجالات الربط البرى والبحرى والنهرى والكهربائى والسكك الحديدية فى القارة الأفريقية بما يسهم فى تعزيز التبادل التجارى والاقتصادى والتعاون الاستثمارى بين دول القارة الأفريقية وبين الاتحاد الأفريقى والاتحاد الأوروبي.

    هذا، وأبرز سفير مصر فى بروكسل أن ملف النقل يأتى من بين أولويات الدولة المصرية، مشيرًا إلى قيامنا بضخ استثمارات كبيرة لتوسيع الطرق والكبارى وتطوير خطوط السكك الحديدية، والتخطيط لإنتاج أول سيارة كهربائية مصرية خلال العام المقبل، وتطلعنا لتعميق التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى فى هذه القطاعات الهامة خاصة مع قرب إقرار وثيقة الأولويات بين الجانبين والتى تغطى الفترة من 2022 إلى 2027.

    ومن جانبه، أثنى المسئول الأوروبى على الجهود التى تبذلها مصر لتطوير قطاع النقل، معربًا عن الاستعداد للتعاون مع مصر ودعمها فى مجال النقل البحرى، وتطوير السكك الحديدية، بالإضافة إلى التعويل على مصر لدعم مساعى الاتحاد الأوروبى لتعزيز التعاون على المستوى الإقليمى بين الاتحاد الأوروبى ودول جنوب البحر المتوسط.

  • رئيسة المفوضية الأوروبية: أوكرانيا بدأت مسار الانضمام إلى الاتحاد الأوروبى

    قالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، إن أوكرانيا بدأت مسار الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة، من أن أي شحنة تنقل أسلحة إلى أوكرانيا ستعتبر “أهدافا مشروعة” للقوات الروسية، بينما تمضي قدما في العملية العسكرية التي بدأتها أواخر الشهر الماضي.

    وفقا لشبكة ايه بي سي، تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تواصل فيه أوكرانيا طلب المساعدة العسكرية في قتالها ضد القوات الروسية.

    وقال لافروف يوم الجمعة لقناة آر تي: “قلنا بوضوح أن أي شحنة تتحرك إلى الأراضي الأوكرانية نعتقد أنها تحمل أسلحة ستكون هدف امشروعا.. أنها لعبة عادلة”، وأضاف “هذا واضح لأننا ننفذ العملية التي تهدف إلى إزالة أي تهديد لروسيا الاتحادية قادم من الأراضي الأوكرانية”.

  • روسيا: مستعدون لمواجهة صعبة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في البيان الصادر عنها اليوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي سيواجه موجة ارتفاع في أسعار الطاقة في أعقاب العقوبات المفروضة على موسكو.

    الخارجية الروسية

    وأكدت الخارجية الروسية، في بيانها، أن موسكو مستعدة لمواجهة صعبة مع الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة إذا لزم الأمر، وذلك حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز.
    وفي السياق ذاته أعلنت واشنطن، اليوم السبت، حزمة عقوبات جديدة على أشخاص وكيانات بروسيا جراء الحرب مع أوكرانيا، شملت أعضاءً بمجلس الدوما الروسي.

    وقالت وزارة الخزانة الأمريكية: إن “العقوبات الجديدة شملت أيضًا مسؤولين بالكرملين، وعددًا من الأثرياء الروس وعائلاتهم؛ لتورطهم في دعم الحرب على أوكرانيا”.

    عقوبات

    وأشارت إلى “فرض عقوبات أيضًا على 10 أفراد من مجلس إدارة بنك (في تي بي) الروسي”.

    ولفتت وزارة الخزانة إلى أن “عدد نواب مجلس الدوما الذين شملتهم العقوبات الجديدة هم 12 شخصًا، من بينهم فياتشيسلاف فولودين العضو الدائم في مجلس الأمن الروسي”.

    كما فرضت الولايات المتحدة عقوباتٍ جديدةً تتصل بكوريا الشمالية، بعد إعلان مسؤولين أمريكيين وكوريين جنوبيين أن بيونج يانج استخدمت أكبر نظام للصواريخ الباليستية العابرة للقارات في عمليتي إطلاق جرت مؤخرًا.

    وتستهدف العقوبات، التي أعلنتها وزارة الخزانة الأمريكية، مواطنين روسيين وثلاثة كيانات روسي، وتأتي هذه الإجراءات وسط القلق من أن كوريا الشمالية بصدد تنفيذ تهديداتها باستئناف التجارِب بشكل كامل على الصواريخ الباليستية العابرة للقارات والأسلحة النووية للمرة الأولى منذ عام 2017.

  • الاتحاد الأوروبى يقرر منع واردات الحديد والصلب من روسيا

    أعلن الاتحاد الأوروبى، منع واردات الحديد والصلب من روسيا، مشيرا إلى أنه تم حظر على الاستثمارات الأوروبية الجديدة فى الطاقة الروسية، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

     

    وأضاف الاتحاد الأوروبى: “سنمنع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ودائرته من استخدام العملات المشفرة للتحايل على العقوبات”.

    فيما قالت مجموعة السبع: “سنضمن عدم قدرة روسيا على الاستفادة من الأصول الرقمية”، متابعا: “عازمون على عزل روسيا عن النظام المالى الدولي”.

     

    وفى وقت سابق قال ماتيو سالتمارش المتحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين، أن أكثر من مليونين ونصف المليون شخص قد فروا من أوكرانيا إلى البلدان المجاورة حتى الآن.. موضحا أن الأعداد زادت بحوالى 200 ألف شخص خلال الـ 24 ساعة الماضية.

     

    وأكد سالتمارش – فى تصريحات صحفية اليوم الجمعة، على أهمية وجود حاجة ماسة للمأوى للفارين، وكذلك الوقود للتدفئة فى ظل البرد القارس؛ إضافة إلى ضرورة توافر الخدمات الصحية والمساعدات النقدية وغيرها.

     

    وأشار إلى أن فرق المفوضية لا تزال تبذل كافة الجهود على الأرض بالمناطق القريبة من القتال داخل أوكرانيا لمساعدة المحتاجين العالقين.. موضحا أن هناك حاجة ماسة إلى المزيد من الممرات الإنسانية لخروج المدنيين.

     

    ولفت المتحدث الأممى إلى أن المنظمة الدولية قامت بإنشاء بعض المراكز لتوزيع المساعدات فى عدة مدن أوكرانية وتعمل لإزالة العقبات التى تواجه برنامج المساعدة النقدية هناك.

     

  • التنمية المحلية: الاتحاد الأوروبى يدعم برنامج تعزيز اللامركزية بـ 7 ملايين يورو

    ترأس اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، اجتماع لجنة تسيير برنامج الدعم الفنى لوزارة التنمية المحلية فى مجال اللامركزية والتنمية الاقتصادية المحلية المتكاملة مع التركيز الخاص على صعيد مصر” والذى يتم تنفيذه بناء على اتفاقية المساهمة الموقعة مؤخراً بين الوزارة والاتحاد الأوروبى وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى مصر، بحضور كل من إبراهيم لافيا، مدير التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبى فى مصر، وأليساندرو فراكاسيتى الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائى فى مصر( UNDP ) والدكتورة هبة وفا مدير برامج التنمية المحلية والدمج الاجتماعى وتمكين المرأة بالبرنامج وذلك بمشاركة عدد من قيادات وزارة التنمية المحلية .
    وفى بداية اللقاء أشاد اللواء محمود شعراوى بمستوى التعاون القائم بين الوزارة والاتحاد الأوروبى والدعم الذى يقدمه للوزارة فى عدد من الملفات وعلى رأسها مشروع الإدارة العامة وتطوير نظم عمل الإدارة المحلية واعتباره شريك تنموى هام للوزارة ، كما وجه وزير التنمية المحلية الشكر لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى على التعاون المثمر بين الجانبين منذ عام 2009 وحتى الآن لتقديم الدعم الفنى للوزارة فى مجالات متعددة وعلى رأسها تطبيق اللامركزية وتطوير الإدارة المحلية وتأهيل وتدريب قيادات وموظفى الوزارة والمحافظات لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية وتكليفات رئيس الوزراء فيما يخص المشروعات القومية .
    وشهد الاجتماع استعراض الإنجازات التى تحققت فى الإدارة المحلية بعد تنفيذ أنشطة التعاون بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى خلال الفترة الماضية، وكذا عرض لأنشطة المشروع المقدم للوزارة فى مجالات اللامركزية والتنمية الاقتصادية المحلية والذى سيتم تنفيذه فى محافظات الأقصر وأسوان والفيوم وبنى سويف خلال الأربعة سنوات القادمة بداية من العام الجديد بعد توقيع اتفاقية التمويل اللازمة للبرنامج بين الاتحاد الأوروبى والبرنامج والوزارة .
    وأكد شعراوى على أهمية البدء بصورة سريعة فى تنفيذ هذا المشروع خاصة فى ضوء اضطلاع الوزارة بتكليفات ومهام كبيرة لتنفيذ التكليفات الرئاسية والمساهمة فى بناء إدارة محلية قوية تليق بالجمهورية الجديدة وتعزز قدرتها على متابعة وإدارة البرامج والمشروعات القومية التى تنفذها على أرض المحافظات وعلى رأسها برنامج تطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الذى يتم تنفيذه فى سوهاج وقنا والمنيا وأسيوط .
    و أشار ” شعراوى ” إلى توجيهات رئيس الجمهورية بتعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر كنموذج للتنمية المحلية المتكاملة بمحافظات الصعيد خلال السنوات الثلاث المقبلة، بالتعاون مع البنك الدولى بما يساهم فى دعم تطبيق اللامركزية وتمكين محافظات الصعيد على إدارة عملية التنمية بالمستوى المحلى سواء على مستوى التخطيط أو متابعة تنفيذ المشروعات وبناء القدرات المؤسسية والبشرية لكوادر الإدارة المحلية وتحقيق رضا المواطنين وإشراكهم فى عملية اختيار وتنفيذ المشروعات .
    كما تم استعراض أهداف المشروع والذى سيتم تنفيذه فى 4 محافظات بالصعيد حيث تتكامل مع برنامج تنمية الصعيد ، كما أنها محافظات متجانسة من حيث النشاط الاقتصادى وهى الفيوم وبنى سويف والتى تعتبر الامتداد الطبيعى لإقليم القاهرة الكبرى داخل اقليم الصعيد كما أن الأنشطة الزراعية والصناعية بها متقاربة ، كما أن أسوان والأقصر محافظات قائمة بشكل رئيسى على السياحة وسيتم العمل على الحد من الأثار السلبية لتراجع السياحة بسبب جائحة كورونا .
    كما تم الإشارة إلى أنه من بين أهداف المشروع تعزيز دور وزارة التنمية المحلية فى إدارة المبادرة الرئاسية حياة كريمة من خلال تقديم الدعم الفنى اللازم لتطوير الإدارة المحلية بدءاً من الوحدات المحلية القروية والمراكز بشكل يحقق استدامة تحسين تقديم الخدمات المحلية وكفاءة البنية التحتية بالمناطق الريفية، والتركيز على تطوير نظم عمل الإدارة المحلية وعلى التنمية الاقتصادية المحلية فى القرى والمراكز المستهدفة من المبادرة.
    كما أوضح اللواء محمود شعراوى إن الوزارة قامت بإنشاء عدد من الوحدات المتخصصة الجديدة بالديوان العام والمحافظات ومنها وحدات تكافؤ الفرص والسكان وحقوق الإنسان والتى حققت العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية ، كما تهتم الوزارة بمشاركة الشباب فى بعض المبادرات المجتمعية وكذا توفير فرص عمل لهم والاهتمام بذوى الهمم والقدرات الخاصة حيث تم توفير البرامج التدريبية فى مركز سقارة للعاملين بالمحليات لكيفية التعامل مع ذوى الهمم.
    كما عرض وزير التنمية المحلية خلال الاجتماع برامج عمل الوزارة فى المحافظات والملفات التى تم إضافتها وعلى رأسها منظومة المخلفات الصلبة ودور الوزارة فى الاستراتيجية القومية للسكان وكذا الدور المحورى الذى تقوم به للتنسيق بين مختلف الوزارات والمحافظات فى تنفيذ العديد من المشروعات والمبادرات، مشيرًا إلى توجيهات رئيس الجمهورية للحكومة بضرورة إشراك القطاع الخاص فى المشروعات التى تنفذها الحكومة، لافتاً إلى تكليفات الرئيس السيسى بالتوسع فى مشروعات الطاقة الشمسية والطاقة الجديدة والمتجددة فى قرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” واستخدام أسطح المبانى الحكومية سواء المجمعات الحكومية أو الزراعية والصناعية وغيرها لتلك المشروعات .
    وأكد شعراوى اهتمام الوزارة بمحور التمكين الاقتصادى للمواطنين فى قرى حياة كريمة وتوفير فرص عمل مستدامة للمرأة والشباب، بالإضافة إلى استغلال الميزات التنافسية لكافة المحافظات والمساهمة فى توفير فرص عمل فيما يخص التكتلات الاقتصادية بتلك القرى لتحسين مستوى المعيشة للأسر خاصة فى ظل التحول الكبير الذى ستشهده القرى فى توفير الخدمات الأساسية حيث سيتم تنفيذ مشروعات البنية التحتية فى قطاعات الصرف الصحى ومياه الشرب والاتصالات والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات الخدمية .
    وبحسب بيان الوزارة اليوم، يبلغ دعم الاتحاد الأوروبى لبرنامج تعزيز اللامركزية وتعزيز تقديم الخدمات العامة للمواطنين فى مصر 7 ملايين يورو، وتهدف هذه الشراكة إلى دعم مهمة الوزارة المتمثلة فى إنشاء نظام إدارة محلية حديث ولامركزى فى عديد من محافظات صعيد مصر، تشمل هذه العملية وضع خطط تنمية محلية متكاملة تلتزم بالحوكمة الرشيدة، من خلال تعزيز الامتياز فى تقديم الخدمات العامة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية.
    ويركز المشروع على دعم وزارة التنمية المحلية فى جهودها بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وذلك فى المناطق المستهدفة وهى محافظات بنى سويف والفيوم والأقصر وأسوان، ويتماشى المشروع مع هذا الالتزام الدستوري، والتوجه الاستراتيجى الحالى للوزارة وخطتها لعام 2030 وجدول أعمال إصلاح الإدارة المحلية بما فى ذلك زيادة استخدام الموارد ودعم خلق فرص العمل.
    ومن جانبه قال إبراهيم لافيا، مدير التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبى فى مصر: “إن الاتحاد الأوروبى يدعم المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” من أجل تعزيز سبل العيش فى المناطق الريفية، وإنه يسعدنا مواصلة هذا العمل بالتعاون الوثيق مع وزارة التنمية المحلية وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى ، إن هذه الشراكة من شأنها أن تدعم إطار سياسات متجانس من أجل تحقيق اللامركزية والتنمية المحلية وإصلاح الإدارة المحلية”.
    وأكد إبراهيم لافيا على أهمية دور وزارة التنمية المحلية فى تطبيق اللامركزية والتنمية الاقتصادية بكافة المحافظات المصرية ، وأشار إلى أهمية هذا المشروع لدعم تنفيذ مبادرة ” حياة كريمة ” والتنسيق والتعاون الكامل مع الوزارة والبنك الدولى فيما يخص تعميم ممارسات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وكذا تحسين البيئة الاقتصادية لتوفير فرص عمل للمواطنين وتحقيق النتائج والأهداف الأممية للتنمية المستدامة .
    وأشار رئيس قطاع التعاون بوفد الاتحاد الأوروبى إلى الاهتمام الكبير بالشباب والمجتمع المدنى والاجتماعى فى المشروعات والبرامج التى يتم تنفيذها على مستوى المحافظات وشدد على تقديم كل الدعم والمساندة المطلوبة من الاتحاد الأوروبى فيما يخص “حياة كريمة ” لتوفير فرص عمل مستدامة للشباب والسيدات بالقرى فى المحافظات المستهدفة .
    كما أشاد الوزير مفوض إبراهيم العافية بالأنشطة التدريبية التى تقوم بها الوزارة فى مركز سقارة وخاصة دورات قادة المستقبل وتولى الشباب للقيادة بالمحليات، كما أشاد باهتمام الوزارة بالمجتمع المدنى والشباب فى مشروعاتها وبرامجها وكذا تشكيل الوحدات الجديدة وعلى رأسها حقوق الإنسان وتكافؤ الفرص .
    ومن جانبه أكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى مصر، أليساندرو فراكاسيتي، على حسن التوقيت وأهمية دعم الحكم المحلى الفعال، نظرا لدوره المتكامل فى توطين أهداف التنمية المستدامة على المحلى وتأثيره على الاقتصاد القومي.
    وأضاف : “نحن فخورون بشراكتنا مع وزارة التنمية المحلية والاتحاد الأوروبى نظراً لأن الحكم المحلى الفعال يعد أمر بالغ الأهمية لتحقيق التنمية المستدامة. فإنها الأساس لتقديم الخدمات بشكل فعال وأساس للشفافية والمساءلة ، كما إنه يعد أيضاً مفتاح الشمول ومشاركة كل الناس، ولا سيما المجتمعات والنساء الأكثر احتياجا”.
    كما قدم أليساندرو فراكاسيتى فى بالشكر لوزير التنمية المحلية على الدعم الذى قدمه خلال السنوات الأخيرة لنجاح البرامج والمشروعات الجارية بين الجانبين ، وأشاد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى مصر بالمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” والذى تنفذها القيادة السياسية فى القرى المصرية، كما قدم الشكر للاتحاد الأوروبى على الدعم الذى يقدمه لنجاح هذا المشروع .
    وأشار أليساندرو فراكاسيتى إلى أهمية الدور المحور الذى تلعبه الوزارة فى تنفيذ العديد من المشروعات بالقرى المصرية ، مشيراً إلى اهتمام البرنامج بدعم المرأة والشباب والتمكين الاقتصادى لهم وتوفير فرص عمل والاهتمام بمشاركة المجتمع المدنى لضمان استدامة أهدافنا ، وشدد الممثل المقيم للبرنامج الإنمائى على تقديم كل الدعم لنجاح المشروع الذى سيتم تنفيذه فى 4 محافظات بالصعيد فى مجالات بناء القدرات والدعم الفنى للوحدات المحلية القروية والمراكز المحلية المستهدفة فى البرنامج القومى لتطوير الريف المصرى .
    كما أشاد الوزير بالنتائج التى تحققت خلال المرحلة الأولى لتنفيذ المشروعات ، كما وجه وزير التنمية المحلية بضرورة التحرك بشكل أسرع وأوسع على أرض المحافظات التى سيتم تنفيذ المشروع بها ، وتنفيذه خلال مراحل المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” ، وأكد ” شعراوى ” على أن الحكومة تسابق الزمن ولا تملك رفاهية الوقت فى تنفيذ مشروعات حياة كريمة فى المدة التى حددها الرئيس السيسى ، وهناك تنسيق وتكامل فى أدوار كافة الوزارات والجهات المشاركة فى التنفيذ وتذليل أى عقبات أو تحديات .
    كما قدم اللواء محمود شعراوى الشكر لوزارة التعاون الدولى على جهودها فى دعم المشروعات التى تنفذها الوزارات والشركاء الدوليين لتحقيق توجيهات القيادة السياسية وخطط وبرامج الحكومة المصرية .
    كما وجه وزير التنمية المحلية بعقد الاجتماعات التنسيقية بين فرق تنفيذ المشروع بالوزارة والبرنامج الإنمائى للإسراع فى تنفيذ الخطط والمخرجات والأنشطة التى تم وضعها بالتنسيق بين الجانبين.
  • الحكومة الروسية: الاتحاد الأوروبى وأمريكا وبريطانيا وأوكرانيا دول غير صديقة

    أعلنت الحكومة الروسية، أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وأوكرانيا دولا غير صديقة، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

    وتدخل اليوم الإثنين، الحرب الروسية الأوكرانية، يومها الحادي عشر على التوالي، بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تنفيذ عمليات عسكرية على الأراضي الأوكرانية، صباح يوم 24 فبراير الماضي.

    وفرضت دول أوروبية وغربية وأمريكية، عقوبات اقتصادية ضخمة على روسيا واستهدفت تلك العقوبات أيضا قيادات موسكو على رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

    وقالت شبكة “سى إن إن”، إن المسئولين الأمريكيين والأوروبيين كانوا يناقشون الكيفية التى يمكن أن يدعم بهال الغرب حكومة بالمنفى يقودها الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى فى حال اضطراره للفرار من كييف، بحسب ما قال مسئولون غربيون.

     وتراوحت المناقشات ما بين دعم زيلينسكى وكبار المسئولين الأوكرانيين فى انتقال محتمل إلى لفيف غرب أوكرانيا، إلى إمكانية أن يضطر زيلينسكى ومساعدوه إلى الهروب من أوكرانيا معا وتأسيس حكومة جديدة فى بولندا.

  • الاتحاد الأوروبى يدعو لوقف إطلاق النار فى أوكرانيا وفتح ممرات إنسانية

    دعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، لإنهاء الحرب فى أوكرانيا ووقف إطلاق النار بشكل فورى، بجانب العمل على إنشاء ممرات إنسانية.

    وكتب بوريل – في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الخميس – “هذه الحرب يجب أن تتوقف الآن.. أدعو لوقف إطلاق نار فورى، وفتح ممرات إنسانية فورا”.

  • الاتحاد الأوروبى يحظر بيع أو تحويل اليورو إلى روسيا

    أعلن الاتحاد الأوروبي حظر بعض البنوك الروسية من نظام SWIFT وفرض المزيد من القيود والتدابير التقييدية في ضوء العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا.

    وقرر المجلس على وجه الخصوص حظر توفير خدمات المراسلة المالية المتخصصة، والتي تُستخدم لتبادل البيانات المالية SWIF، وسيدخل هذا الحظر حيز التنفيذ في اليوم العاشر بعد نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي ، وسينطبق أيضًا على أي شخص اعتباري أو كيان أو هيئة منشأة في روسيا مملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر لأكثر من 50٪ من حقوق الملكية الخاصة بها.

    كما يحظر الاستثمار أو المشاركة أو المساهمة بأي شكل من الأشكال في المشاريع المستقبلية التي يشترك في تمويلها صندوق الاستثمار المباشر الروسي ، وكذلك بيع أو توريد أو تحويل أو تصدير الأوراق النقدية باليورو إلى روسيا أو إلى أي شخص طبيعي أو اعتباري أو كيان أو هيئة في روسيا ، بما في ذلك الحكومة والبنك المركزي لروسيا ، أو لاستخدامها في روسيا.

    وتكمل قرارات اليوم حزمة الإجراءات التي أعلنها الممثل السامي بعد مؤتمر الفيديو لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 27 فبراير، و تتضمن هذه الحزمة أيضًا توفير المعدات والإمدادات للقوات المسلحة الأوكرانية من خلال مرفق السلام الأوروبي ، وفرض حظر على التحليق فوق المجال الجوي للاتحاد الأوروبي وعلى وصول شركات النقل الروسية بجميع أنواعها إلى مطارات الاتحاد الأوروبي ، وفرض حظر على المعاملات مع روسيا. البنك المركزي ، وحظر البث على وسائل الإعلام المملوكة للدولة ” روسيا اليوم” و “سبوتنيك” في الاتحاد الأوروبي.

    ويدين الاتحاد الأوروبي بأقوى العبارات العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا ، ويطالب روسيا بوقف عملياتها العسكرية على الفور ، وسحب جميع القوات والمعدات العسكرية دون قيد أو شرط من كامل أراضي أوكرانيا ، والاحترام الكامل لسلامة أراضي أوكرانيا ، السيادة والاستقلال داخل حدودها المعترف بها دوليًا.

  • وزير الرى يبحث مع مبعوث الاتحاد الأوروبى موقف مفاوضات سد النهضة

    التقى الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، آنيت ويبر المبعوث الخاص للاتحاد الاوروبي لشئون القرن الأفريقي بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة لتبادل الرؤى بخصوص التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى فى مجال المياه ، والموقف الحالى لمفاوضات سد النهضة الاثيوبي.

    أوضح عبد العاطىما يواجهه قطاع المياه من تحديات عديدة على رأسها الإجراءات الأحادية للجانب الإثيوبى والزيادة السكانية والآثار السلبية للتغيرات المناخية ومحدودية الموارد المائية.

    كما أشار عبد العاطى إلى لمرونة الكبيرة التى أبدتها مصر خلال مراحل التفاوض المختلفة لرغبتها في التوصل لإتفاق ولبناء الثقة، كما أن مصر لم تعترض على بناء السدود فى دول حوض النيل، فهناك أكثر من 15 سدا مقاما في دول حوض النيل ومن بينهم سدود مقامة قبل إنشاء السد العالي بل أسهمت مصر فى إنشاء بعضها مثل خزان أوين بأوغندا.

    وأكد أن تحقيق التعاون يتطلب وجود إرادة سياسية وجدية من الجانب الاثيوبي للوصول لإتفاق بخصوص ملء وتشغيل السد الاثيوبي ، مع ضرورة وجود تنسيق تام في ملء وتشغيل السدود الكبرى الواقعة على الأنهار الدولية ، مشيراً إلى أن إصدار بيانات مغلوطة عن السد وإدارة السد بشكل منفرد يؤدى لحدوث إرتباك في منظومة إدارة المياه في مصر والسودان ، وإلحاق الضرر بدولتى المصب ، مضيفاً أن الوصول لإتفاق بشأن سد النهضة من شأنه أن يمهد الطريق لتحقيق التعاون والتكامل الإقليمي.

    من جانبها أشارت أنيت ويبر لسعى الإتحاد الأوروبى للدفع بمسار المفاوضات الخاصة بسد النهضة ، للوصول لإتفاق يرضى جميع الأطراف ويضمن إستقرار وتنمية الدول، وتلبية متطلبات التكامل الإقليمي من خلال تحقيق الترابط بين المياه والطاقة وتكامل البنية التحتية والتجارة فى ظل التغيرات المناخية.

  • بلومبيرج: الاتحاد الأوروبى وافق على فصل 7 بنوك روسية كبرى عن نظام “سويفت”

    أكدت وكالة بلومبيرج الأمريكية، أن الاتحاد الأوروبى وافق على فصل 7 بنوك روسية كبرى عن نظام “سويفت” المالى، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

     

    وفى وقت سابق، واصل الجيش الروسي تقدمه في الأراضي الأوكرانية، صوب العاصمة كييف، لليوم السادس علي التوالي، بعدما تمكن الثلاثاء من السيطرة علي مدينة خيرسون جنوبي أوكرانيا الواقعة قرب شبه جزيرة القرم، فى وقت حدد فيه الرئيس الروسي فلادمير بوتين 5 مطالب مقابل وقف إطلاق النار، بمقدمتها احترام اعتبارات الأمن الروسي.

     

    وبالتزامن مع توالي العقوبات الدولية علي روسيا رداً علي العملية العسكرية التي أعلنتها موسكو من جانبها “دفاعاً عن أهالي إقليم دونباس” ، واصل الجيش الروسى تحركه للسيطرة علي أوكرانيا عبر عدة محاور، بما في ذلك من القرم.

     

    وطالب رئيس بلدية خيرسون، إيجور كوليخايف من سكان المدينة البالغ عددهم نحو 280 ألف نسمة عدم مغادرة منازلهم، قائلاً: أنا مسئول عن حياتكم.. والقيمة الأهم التي تمتلكها هذه المدينة هي حياتكم. هذه ليست معركة إنها حرب”.

  • رئيس وزراء بولندا: الاتحاد الأوروبى يجب أن يقدم 100 مليار يورو لإعادة إعمار أوكرانيا

    قال ماتيوش مورافيتسكي رئيس وزراء بولندا، إن الصراع في أوكرانيا يمثل تهديدا للسلام في أوروبا، موضحا أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يقدم 100 مليار يورو لإعادة إعمار أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    هذا وتواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية منذ يوم الخميس الماضى لتدخل اليوم، الثلاثاء يومها السادس على التوالي، مما جعل عدد كبير من دول العالم في فرض عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو، بالإضافة إلى وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرجي لافروف أيضا على قوائم العقوبات.

    وقال وكيل الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة مارتين جريفيثس في جلسة علنية لمجلس الأمن الدولي بشأن أوكرانيا، إن العمليات العسكرية شرّدت مئات آلاف الأوكرانيين حتى الآن، مناشدا أطراف الحرب باحترام القانون الإنساني.

     

  • رئيس أوكرانيا يؤكد الحاجة لإغلاق المجال الجوى وتسريع الانضمام للاتحاد الأوروبى

    أعلن الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكي، اليوم الثلاثاء، فى محادثة هاتفية مع المستشار الألماني، أولاف شولتس، الحاجة إلى إغلاق المجال الجوى الأوكراني، داعيا إلى تسريع عملية انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي.

    وقال زيلينسكى فى تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “أجريت اتصالا هاتفيا مع المستشار الألمانى أولاف شولتس. تحدثت عن الضربات الروسية على مناطق سكنية فى المدن الأوكرانية خلال محادثات السلام فى بيلاروسيا. أكدت ضرورة إغلاق سماء أوكرانيا. يجب تسريع العمل على قبول أوكرانيا فى الاتحاد الأوروبي”.

    هذا وأعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فى وقت سابق من اليوم، أن فرض حظر طيران فوق أوكرانيا سيدفعنا لحرب مباشرة مع روسيا.

    وأعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، يوم 24 فبراير الجاري، إطلاق عملية عسكرية خاصة فى دونباس، جنوب شرقى أوكرانيا، وذلك فى أعقاب طلب جمهوريتى دونيتسك ولوجانسك رسمياً، دعم روسيا فى مواجهة القوات الأوكرانية.

  • 8 دول أوروبية منها بولندا والتشيك يطلبون إدخال أوكرانيا الاتحاد الأوروبي فورا

    طالب رؤساء 8 دول أوروبية، منها بولندا والتشيك، بمنح أوكرانيا عضوية الاتحاد الأوروبي فورا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا، بناء على طلب الدول الغربية، يدعو إلى عقد “جلسة طارئة” اليوم الإثنين للجمعية العامة للأمم المتحدة ليتخذ أعضاؤها الـ 193 موقفا حيال الهجوم الروسي على أوكرانيا.

    وأيدت القرار الذي طرحته الولايات المتحدة وألبانيا، 11 دولة في حين صوتت روسيا ضده وامتنعت الإمارات العربية المتحدة والصين والهند عن التصويت.

    ومازالت العمليات العسكرية الروسية التى أعلن عن تنفيذها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين على الأراضى الأوكرانية جارية منذ يوم الخميس الماضى، حيث تدخل اليوم الإثنين يومها الخامس على التوالى، مع محاولات مجلس الأمن الدولي لتهدئة الأوضاع ووقف عمليات إطلاق النار.

  • الرئيس الأوكراني يوقع على طلب بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

    وقع فولوديمير زيلينسكي الرئيس الأوكراني على طلب بلاده للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا، بناء على طلب الدول الغربية، يدعو إلى عقد “جلسة طارئة” اليوم الاثنين للجمعية العامة للأمم المتحدة ليتخذ أعضاؤها الـ 193 موقفا حيال الهجوم الروسي على أوكرانيا.

    وأيدت القرار الذي طرحته الولايات المتحدة وألبانيا، 11 دولة في حين صوتت روسيا ضده وامتنعت الإمارات العربية المتحدة والصين والهند عن التصويت.

    ومازالت العمليات العسكرية الروسية التى أعلن عن تنفيذها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين على الأراضى الأوكرانية جارية منذ يوم الخميس الماضى، حيث تدخل اليوم الإثنين يومها الخامس على التوالى، مع محاولات مجلس الأمن الدولي لتهدئة الأوضاع ووقف عمليات إطلاق النار.

  • الاتحاد الأوروبى: تخصيص 450 مليون يورو لشراء أسلحة لأوكرانيا

    أعلن الاتحاد الأوروبي عنه أنه سيشتري أسلحة لصالح أوكرانيا مباشرة، مشيرا إلى تخصيص 450 مليون يورو لشراء أسلحة لأوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى اليوم الرابع للحرب، استمر القتال فى عدد من المدن الأوكرانية مع القوات الروسية، التزامن مع محاولات إجراء مفاوضات، وبعد أن رفضت كييف مقر انعقاد المفاوضات فى بيلاروسيا، تراجعت وأعلنت نيتها المشاركة.

    وأعلن فلاديمير ميدينسكى رئيس الوفد الروسى فى المفاوضات المرتقبة مع أوكرانيا بمدينة جوميل البيلاروسية أن كييف وافقت على عقد الاجتماع وأن الوفد الروسى ينطلق إلى مكان إجرائه.

    من جانبه، قال الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشينكو إنه اقترح على نظيره الروسى فلاديمير بوتين أن يبقى الوفد الروسى فى جوميل وأن يتم تأجيل المفاوضات مع أوكرانيا لبعض الوقت.

    وجاء إعلان ميدينسكى عن موافقة كييف على عقد المفاوضات بعد محادثة هاتفية جمعت الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى مع لوكاشينكو.

  • الاتحاد الأوروبى يعلن تجميد “أصول شخصية” يمتلكها بوتين ولافروف

    أعلن الاتحاد الأوروبى عن عقوبات جديدة تشمل تجميد أصول شخصية يملكها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجى لافروف بعد العملية العسكرية التى شنتها روسيا فى أوكرانيا.

    وخلال اليوم الثانى من الغزو الروسى، بدا أن موسكو، التى تهاجم من الشرق والشمال والجنوب، تضع كييف صوب أعينها.

    ووردت أنباء عن اشتباكات بين الجانبين، حيث قامت القوات الأوكرانية بتفجير جسر فى محاولة لإبطاء تقدم روسيا. وحذر مسؤولون غربيون فى وقت سابق من أن روسيا تبنى “قوة ساحقة” للسيطرة على المدينة.

    وطلب من المواطنين فى منطقة أوبولون الشمالية البقاء فى منازلهم لتجنب “العمليات العسكرية النشطة” من قبل مسؤولى المدينة يوم الجمعة.

    وكانت وزارة الدفاع قد ناشدت أهالى المنطقة عبر صفحتها على فيس بوك “إبلاغنا بتحركات القوات، وصنع قنابل مولوتوف لتحييد العدو”.

    ولجأت عائلات إلى محطات مترو كييف حيث ضربت الهجمات الجوية المدينة، بما فى ذلك منطقة بوزنياكى المكتظة بالسكان، مما أدى إلى إصابة ثمانية على الأقل.

    من جانبه هدد بوتين، فى خطاب تلفزيونى، أى دولة تحاول التدخل “بعواقب لم تشهدوا مثلها من قبل”.

    وبدأت العملية العسكرية بغارات جوية وهجمات صاروخية على المدن والقواعد العسكرية، قبل أن تزحف الدبابات من ثلاث منافذ على الحدود الأوكرانية الشاسعة. ووصلت الأمور إلى هذا الحد بعد أسابيع من تصاعد التوتر، وحشد القوات الروسية على حدود أوكرانيا.

  • الاتحاد الأوروبى يضع الرئيس الروسى ووزير خارجيته على قائمة العقوبات

    أعلن المفوض الأوروبي للسياسات الخارجية، جوزيب بوريل، أنه: “وضعنا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية سيرجي لافروف، ومسؤولين أمنيين على قائمة العقوبات”.

    وقال المفوض الأوروبي للسياسات الخارجية: سنمنع وصول روسيا ورؤوس الأموال الروسية إلى أسواق المال الأوروبية، مشيرا إلى أن قائمة العقوبات ستشمل كل من يتعاون مع روسيا من بيلاروسيا.

    من جانبها قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورغييفا، اليوم الجمعة، إن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، قد تؤدي في نهاية المطاف إلى التأثير على الاقتصاد العالمي من خلال ارتفاع أسعار الطاقة والحبوب.

    وأعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أمس الخميس، بدء عملية عسكرية فى إقليم دونباس شرق أوكرانيا، والذى اعترفت روسيا باستقلاله قبل يومين وأبرمت مع قادته اتفاقية صدقة، بالتزامن مع بدء التحرك البرى العسكرى فى مدن أوكرانية خلال الساعات الماضية.

    وقال بوتين، إن بلاده لا تنوى احتلال أوكرانيا وإنما حماية إقليم دونباس الذى يضم جمهوريتى دونتيسك ولوجانسك، محذرًا من أى تدخل خارجى فى أوكرانيا ودعا فى الوقت نفسه الجيش الأوكرانى لإلقاء السلاح.

  • الاقتصاد الروسية: عقوبات الاتحاد الأوروبى ضدنا ستؤثر على الشركات الفرنسية

    قالت وزارة الاقتصاد الروسية، إن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد موسكو ستؤثر على الشركات الفرنسية، وذلك حسبما أفادت قناة العربية في خبر عاجل لها قبل قليل.

    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن نجاحها في إسقاط 5 مقاتلات و5 مسيرات أوكرانية جراء العمليات العسكرية الروسية بأوكرانيا.

    وفي وقت سابق، ذكر وزير المالية الألماني، أنه تم فرض المجموعة الأولى من العقوبات على روسيا وستعرقل اقتصادها على نحو بالغ، مضيفا أن كل الخيارات بشأن العقوبات على روسيا مطروحة على الطاولة.

    وكان الجيش الأوكراني، أعلن عن وصول أعداد كبيرة من المدرّعات الروسية إلى المشارف الشمالية للعاصمة كييف، حسبما أفادت قناة سكاي نيوز عربية في خبر عاجل لها قبل قليل.

    وقال الجيش الأوكراني، إنه يقاتل وحدات من المدرعات الروسية في مدينتي ديمر وإيفانكيف الواقعتين على التوالي على بعد 45 و80 كلم شمالي كييف.

  • الاتحاد الأوروبى يعلن حزمة عقوبات صارمة ضد موسكو: سنضعف اقتصاد روسيا

    تعهدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بإضعاف اقتصاد روسيا وقدرته على التقدم والتطور، وذلك ردا على الهجوم العسكري ضد أوكرانيا.
    وأعلنت أورسولا فون دير لاين، في مؤتمر صحفى، تجميد أصول مالية روسية ومنع روسيا من الوصول الى الأسواق المالية العالمية والأوروبية.

    وفى تصعيد خطير، أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، بدء عملية عسكرية فى إقليم دونباس شرق أوكرانيا، والذى اعترفت روسيا باستقلاله قبل يومين وأبرمت مع قادته اتفاقية صدقة، بالتزامن مع بدء التحرك البرى العسكرى فى مدن أوكرانية خلال الساعات القليلة الماضية.

    وقال بوتين إن بلاده لا تنوى احتلال أوكرانيا وإنما حماية إقليم دونباس الذى يضم جمهوريتى دونتيسك ولوجانسك، محذرًا من أى تدخل خارجى فى أوكرانيا ودعا فى الوقت نفسه الجيش الأوكرانى لإلقاء السلاح.

    ميدانيا، أعلنت وسائل إعلام روسية، إن قوات برية روسية بدأت الدخول فى ماريبول وأوديسا، وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية، إن حريقاً كبير فى منطقة ميكولاى إثر سقوط صاروخ على مستودع للصواريخ والمعدات المدفعية قرب خاركيف.

     

    وأعلنت وسائل إعلام روسية، إن قوات برية روسية بدأت عملية إنزال فى ماريبول وأوديسا .

     

    وقالت وسائل إعلام دولية، أن دوى انفجارات فى العاصمة الأوكرانية كييف ومدينة خاركيف على الحدود الشمالية الشرقية، وكذلك دوى إطلاق نار بمحيط مطار بوريسبل فى العاصمة الأوكرانية كييف.

     

  • هل تتعاون تايوان مع الاتحاد الأوروبي بشأن أشباه الموصلات؟..تقرير يجيب

    تعتقد حكومة تايوان أن هناك مجالًا “هائلاً” للتعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن أشباه الموصلات ، وذلك استجابة لخطط الاتحاد لتعزيز صناعة الرقائق الخاصة بها وخفض اعتمادها على الإمدادات الأمريكية والآسيوية.

    تذكر خطة الاتحاد الأوروبي تايوان ، موطن أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم TSMC وغيرها من شركات أشباه الموصلات الرائدة ، باعتبارها واحدة من “الشركاء ذوي التفكير المماثل” الذين تود أوروبا العمل معهم.

    الخطة التي تم الكشف عنها تدعو المفوضية الأوروبية إلى تخفيف قواعد التمويل لمصانع أشباه الموصلات المبتكرة ، وهي خطوة تأتي في الوقت الذي تسبب فيه نقص رقائق عالمي واختناقات في سلسلة التوريد في إحداث فوضى في العديد من الصناعات حسبما نقل موقع USNews نقلا عن رويترز.

    وقالت وزارة الخارجية التايوانية في بيان إنها مسرورة لرؤية الزخم القوي في التجارة الثنائية والاستثمار بين تايوان والاتحاد الأوروبي، ورحبت بالاتحاد الأوروبي الذي يولي أهمية كبيرة للجزيرة.

    وهي مقتنعة بأنه “في حقبة ما بعد الوباء ، تتمتع تايوان والاتحاد الأوروبي بمساحة هائلة للتعاون في إعادة هيكلة سلاسل التوريد العالمية مثل أشباه الموصلات، والتعافي الصناعي ، وتعزيز المرونة الديمقراطية”.

    وأضافت الوزارة أن تايوان ستعتمد على علاقاتها الودية مع الاتحاد الأوروبي لتعميق شراكتهما.

    رفضت TSMC، التي قالت الشهر الماضي أنها لا تزال في المراحل الأولى من تقييم فاب محتمل في أوروبا، التعليق على تشريعات الرقائق الأوروبية، TSMC تنفق 12 مليار دولار على مصانع الرقائق في الولايات المتحدة.

    في إحدى التجاعيد لطموحات الاتحاد الأوروبي، فشلت شركة GlobalWafers Co Ltd التايوانية هذا الشهر في محاولة استحواذ 4.35 مليار يورو (5 مليارات دولار) على شركة Sirtlonic الألمانية لصناعة الرقائق.

  • الاتحاد الأوروبي يشكك في نتائج اختبار انبعاثات السيارات الهجينة

    يخطط الاتحاد الأوروبي لجعل طريقته في قياس ابتعاثات ثاني اكسيد الكربون للمركبات الهجينة الموصولة بالكهرباء أكثر صرامة، بعد الانتقادات التي مفادها أن نتائج الاختبار يمكن أن تكون أقل بأربع مرات من الانبعاثات الحقيقية.

    ونقلا عن وكالة رويترز الإخبارية العالمية، من المرجح أن يتم فرض اختبار معدل بحلول عام 2025، وتشير إلى الإجماع المتزايد على أن المركبات الكهربائية الهجينة القابلة للتوصيل بمصدر كهرباء لا تقلل الانبعاثات بالقدر الذي يشير اليه البعض

    فضيحة ديزلجيت تعيد الاهتمام بقضية الانبعاثات
    فولكس واجن جولف جي تي
    ظهرت الاختبارات، التي أجريت بموجب إجراءات اختبار المركبات الخفيفة في جميع أنحاء العالم (WLTP)، في أعقاب فضيحة ديزلجيت عام 2015 عندما اتُهمت اختبارات الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي بأنها متساهلة للغاية ولا تعكس الواقع.

    يستخدم الإجراء الجديد بيانات العالم الحقيقي لتعكس الانبعاثات بشكل أفضل . وقد فرضت هيئة مكافحة الاحتكار التابعة للاتحاد الأوروبي أمس، غرامة قدرها 875 مليون يورو “مليار دولار” على مجموعتي صناعة السيارات الألمانيتين “فولكسفاجن” و”بي إم دبليو” لتواطئهما في مجال تطوير تكنولوجيا لمكافحة التلوث للسيارات التي تستخدم الديزل، وذلك فيما عرف بفضيحة ديزلجيت . قال بيتر موك، العضو المنتدب في أوروبا للمجلس الدولي للنقل النظيف(ICCT)، “ما زالت الانبعاثات تنخفض كل عام، وهذا نجاح حقيقي”. “لكن المشكلة الكبرى هي الهجينة – هنا يكمن الخداع.”

    السيارات الهجينة لها انبعاثاتها المضرة
    تشير النتائج إلى أن الكهرباء ليست كلها متساوية، كما يعتقد صانعو السيارات ، وأن المنظمين لا ينبغي أن يعاملوا السيارات الهجينية مثل المركبات الكهربائية عند تصميم السياسات لأنه لا يمكن لشركات صناعة السيارات الاعتماد على بيع السيارات الهجينة من أجل تلبية أهداف الانبعاثات وتجنب الغرامات. قال مسؤول بالمفوضية الأوروبية لرويترز إن تعديلًا لقواعد تنفيذ انبعاثات الملوثات المدرجة في اليورو 6 والذي يعدل نهج الاختبار قيد المناقشة.

    يجب أن يتم التعديل محل النقاش من خلال مجموعة عمل السيارات، والتي تتكون من شركات صناعة السيارات، والحكومة، وجمعيات المستهلكين في 9 فبراير، ومن المتوقع اتخاذ قرار هذا العام.

زر الذهاب إلى الأعلى