حماس

  • تركيا تطرد عناصر من حركة حماس

    أفادت صحيفة “إسرئيل هيوم”، في تقرير لها، أن الحكومة التركية طردت عناصر من الجناح العسكري لحركة حماس.

    إسرائيل هيوم
    وأضافت “إسرائيل هيوم” أن إسرائيل قدمت قائمة بأسماء أعضاء من الجناح العسكري لحماس ومعلومات عن تورطهم في نشاطات، ضد تل أبيب.
    وفي السياق ذاته هاجم المتحدث باسم حماس في قطاع غزة، حازم قاسم، قرار السفارة التركية بإدانة الهجمات الأخيرة في إسرائيل.
    وكانت إسرائيل وتركيا، اتفقتا على تشكيل خلية أزمة برئاسة مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية وكبير مستشاري الرئيس التركي، بحسب ما أفادت هيئة البث الإسرائيلية.

    وقال مصدر من الوفد الذي يرافق الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوج إلى تركيا، إن “الحديث يدور عن إجراء مكالمة هاتفية فور نشوب أي أزمة وأن هذه الآلية أثبتت نجاحها في قضية الإفراج عن الزوجين أوكنين اللذين كانا معتقلين في تركيا”.

    وبحسب هيئة “مكان” فإن إسرائيل طرحت مجددا مطلبها بتقييد نشاط حركة “حماس” في الأراضي التركية.

    وقال هرتسوج إنه وجد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “منفتحا على حوار حقيقي”، مشيرا إلى أنه بحث معه سلسلة من المواضيع سيتم فحص تأثيراتها العملية على أرض الواقع.

  • المؤبد لمحمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان فى قضية “التخابر مع حماس”

    قضت الدائرة الأولى إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى المنعقدة بطرة، بالسجن المؤبد لمحمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان، فى اتهامه مع آخرين سبق الحكم عليهم من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى قضية التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، فى القضية المعروفة بـ”التخابر مع حماس”.

    وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقى دورات خارج البلاد فى كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأى العام لخدمة أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق قطر وتركيا.

  • نتنياهو: على “حماس” أن تدفع ثمنا باهظا لهجوم القدس

    علق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو على هجوم مسلح وقع في القدس اليوم الأحد وخلف قتيلا وثلاثة جرحى.

    وكتب نتنياهو على صفحته في “تويتر”: أبعث بأحر التعازي لأسرة القتيل وأدعو معكم من أجل شفاء الجرحى في الهجوم المميت في القدس”. وأضاف: “حماس التي تقف وراء الهجوم يجب أن تدفع ثمنا باهظا لهذا القتل الإجرامي في قلب عاصمتنا”.

    فيما أفادت القناة 7 التلفزيونية الإسرائيلية بأن أحد المصابين جراء عملية إطلاق النار في القدس والذي حالته خطيرة هو الحاخام “أهارون يهودا بن طوفا” وعائلته تقول إنه يصارع الموت.

    وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت سابقا إن 4 أشخاص أصيبوا وتوفي أحدهم في وقت لاحق، بعملية هجوم مسلح وقعت قرب أحد أبواب المسجد الأقصى بالقدس القديمة صباح اليوم الأحد.

    وفي تقارير أولية، ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن الهجوم نفذه شخصان أحدهما يحمل سلاحا ناريا والآخر سكينا، مشيرة إلى أن المهاجم المسلح بسكين لا يزال طليقا.

    فيما كشفت وسائل إعلام فلسطينية أن مطلق النار وهو فلسطيني (42 عاما) من سكان مخيم شعفاط، قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد تنفيذه العملية.

    وأصدرت حركة “حماس” بيانا أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم.

  • قصف من جيش الإحتلال يستهدف 4 مواقع لحركة “حماس” في غزة

    أعلن الجيش الإسرائيلي، فجر الأحد، أن طائراته الحربية استهدفت 4 مواقع لحركة “حماس” الفلسطينية في شمال قطاع غزة.

     

    مخازن أسلحة

    وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة: “أغارت طائرات حربية الليلة على أربعة مواقع لإنتاج وتخزين أسلحة تابعة لمنظمة حماس الإرهابية ردا على أعمال الشغب العنيفة التي جرت في شمال القطاع، والتي شملت عملية إطلاق نار من داخل غزة أدت إلى إصابة محارب في حرس الحدود”.

     

     

    يذكر أن  الصحفي الإسرائيلي جال بيرجر نشر اليوم الإثنين، صورًا لقائد حركة حماس إسماعيل هنية خلال لقائه بعدد من قادة طالبان سرًّا.

     

    حماس

    وأشار الصحفي الإسرائيلي عبر تغريدة على تويتر إلى أن حماس نشرت صورا جديدة لاجتماع بين قيادة الحركة وقيادة طالبان بعد عملية “حارس الأسوار”.

     

    وبحسب الصحفي، عُقد الاجتماع على ما يبدو في الدوحة سرًّا، وتم الكشف عن الصور في أعقاب التطورات الأخيرة في أفغانستان وسيطرة طالبان على البلاد.

     

    طالبان

    يذكر أن الأيام الماضية شهدت حالة من التقلبات السياسية في أفغانستان، انتهت مساء أمس بسيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابل، ودخول قادتها للقصر الرئاسي بعد هروب رئيس البلاد.

     

    وسيطرت حركة طالبان، أمس الأحد، على العاصمة الأفغانية كابول، ونشرت صورًا لقادة من الحركة داخل القصر الرئاسي في كابول، بينما غادر الرئيس الأفغاني أشرف غني البلاد، وقال في تصريحات له إن “حركة طالبان كانت مستعدة لشن هجوم دموي على كابل وشعبها للإطاحة بي، وحقنًا للدماء قررت المغادرة”.

     

    وأعلن مسؤول أمريكي، أمس الأحد أن وزارة الدفاع الأمريكية قررت إرسال 1000 جندي إضافيين للمساعدة في عمليات الإجلاء من العاصمة الأفغانية كابل، ليصل بذلك قوام القوات المرسلة إلى 6 آلاف.

     

    وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الألف جندي المشار إليهم من الفرقة 82 المحمولة جوا، وكانوا في حالة تأهب قبل هذا القرار.

     

    وذكرت شبكة “سي إن إن” التلفزيونية في وقت سابق نقلا عن مصادر عسكرية ودبلوماسية، أن الولايات المتحدة قد ترسل قوات إضافية إلى أفغانستان.

     

    القوات الأمريكية

    وأشارت إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وافق في وقت سابق على إرسال أول مجموعة من القوات الأمريكية إلى أفغانستان، لتكون مهمتها إجلاء موظفي السفارة والمواطنين الأمريكيين والأشخاص الذين تعاونوا مع الولايات المتحدة وحلفائها في أفغانستان.

    كما أشارت إلى أن الجنرال فرانك ماكنزي قائد القيادة المركزية الأمريكية التي أرسلت التعزيزات من قوامها إلى أفغانستان، وصل إلى منطقة الخليج لإدارة الوضع.

     

    طاجيكستان

    وأكدت تقارير صحفية، أمس الأحد، أن غني غادر البلاد إلى طاجيكستان برفقة عدد من كبار مساعديه ومن المتوقع أن يتوجه من هناك إلى دولة ثالثة.

  • حماس: ندعم المقاومة اللبنانية في قصف العدو الإسرائيلي

    علقت حركة حماس على أحداث القصف المتبادل بين لبنان وإسرائيل، قائلة: “ندعم بشكل كامل المقاومة الإسلامية في لبنان في قصفها أهدافًا تابعة لـ العدو الإسرائيلي ردا على استهداف الأراضي اللبنانية.

    اجتماع طارئ

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت أعلن عقد اجتماع طارئ لبحث خيارات الرد على صواريخ حزب الله، وذلك بحضور وزير الجيش ورئيس الأركان.

    وذكر مصدر أمني لبناني، اليوم الجمعة، أن صواريخ أطلقت من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل، فيما تحدثت وكالة الأنباء اللبنانية عن “تحليق كثيف للطيران الحربي الإسرائيلي على علو منخفض في أجواء حاصبيا والعرقوب”.

    وقالت “سكاي نيوز عربية” في لبنان إنه سمع دوي إطلاق صواريخ، من دون معرفة المصدر، فيما دوت صفارات الإنذار في الجولان وفي الجليل الأعلى.

    وبينما تحدثت أنباء عن اعتراض القبة الحديدية 10 صواريخ أطلقت من جنوب لبنان، قالت  “سكاي نيوز عربية”، إن “الجيش الإسرائيلي يرد على مكان إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان بعدد من قذائف المدفعية”.

    حزب الله

    من جانبه، أعلن “حزب الله”، اليوم الجمعة، إطلاقه عشرات الصواريخ باتجاه إسرائيل ردا على غارات إسرائيلية استهدفت فجر الخميس جنوب لبنان.

    وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في حساباته على مواقع التواصل إنه تم “إطلاق أكثر من 10 قذائف من لبنان نحو الأراضي الإسرائيلية حيث تم اعتراض معظمها بينما سقطت بقية القذائف في مناطق مفتوحة في منطقة جبل روس (هار دوف)”، مضيفا أن “حالة اعتيادية كاملة في البلدات المجاورة للحدود اللبنانية”.

    ولم ترد بعد تقارير عن أضرار أو خسائر بشرية، حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

    وفي الأثناء، أعلن الجيش الإسرائيلي عن تفعيل الإنذارات في عدة بلدات من الجليل الأعلى وهضبة الجولان.

    الجولان

    وقبل سماع دوي الانفجارات والقصف المدفعي، قال الجيش الإسرائيلي: إن “صافرات الإنذار من الصواريخ انطلقت اليوم الجمعة في شمال الإسرائيل وهضبة الجولان المحتلة”.

    وذكر مصدر أمني لبناني أن صواريخ أطلقت من جنوب لبنان صوب إسرائيل.

    وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية: إن صواريخ سقطت على بلدتي عين قينية ونيفيه عطيف، وأنه صدرت تعليمات للسكان المحليين في منطقة الجولان للبقاء في الملاجئ.

    يشار إلى أن هناك صواريخ انطلقت من لبنان قبل يومين، وتسببت في رد إسرائيلي بقصف مدفعي وغارات جوية في تصعيد للأعمال العدائية عبر الحدود.

  • إنطلاق تدريبات ليفربول في النمسا وسط حماس من نجمنا المصري محمد صلاح

    واصل نادي ليفربول الإنجليزي، استعداداته لليوم الثاني على التوالي بتدريب قوي في معسكر الفريق المقام في النمسا بمشاركة الفرعون المصري محمد صلاح هداف الفريق منذ 3 مواسم، وذلك في إطار مساعي الريدز العودة إلى منصات التتويج خلال الموسم المقبل سواء محلياً أو أوروبياً.

    وتواجد محمد صلاح، في التدريبات بشكل قوي، وبدا استعداده الفني والبدني بشكل جيد، حيث بدأ المران بوصول اللاعبين إلى ملعب التدريب بواسطة الدراجات بعدها بدأت تمارين القوة والكرة بشكل متتالي.

    ووضح رغبة النجم المصري في مواصلة مشواره التهديفي مع الريدز خلال الموسم المقبل وتركيزه الشديد بعيداً عن التقارير الخاصة بانتقاله إلى ريال مدريد من عدمه.

    صلاح في تدريبات الكرةصلاح في تدريبات الكرة

    في سياق متصل، رجح مراسل شبكة “سكاي سبورتس إيطاليا” فابريزيو رومانو دخول نادي ليفربول الإنجليزي في مفاوضات جادة مع الدولي المصري محمد صلاح هداف الريدز في المواسم الثلاثة السابقة خلال الأيام المقبلة في ظل تزايد العروض التي يتلقاها اللاعب خلال الفترة الحالية.

    وينتهي عقد محمد صلاح مع ليفربول بنهاية موسم 2023 المقبل، ولم يتم التوصل إلى اتفاق بين النادي الإنجليزي والدولي المصري حول تجديد عقده حتى هذه اللحظة.

    وأشار رومانو بالفعل إلى أن مسألة تجديد عقد صلاح لم يتم السير فيها بشكل جدي من قبل ليفربول أو من اللاعب نفسه.

    وقال فابريزيو رومانو في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر”: “محادثات العقد بين النادي وصلاح ليست في المراحل النهائية بعد، لقد تحدث ليفربول وصلاح ولكن لم يتم إحراز أي تقدم حتى الآن”.

    وانضم محمد صلاح إلى ليفربول خلال صيف عام 2017، قادمًا من روما مقابل 42 مليون يورو، وشارك صلاح مع ليفربول خلال 203 مباراة في كافة المسابقات، حيث سجل خلالها 125 هدفًا وقدم 47 تمريرة حاسمة.

    وأشار صلاح وقت سابق من العام الحالي، أن ليفربول لم يتواصل معه بالفعل حتى هذه اللحظة بشأن تجديد عقده مع الفريق.

    صلاح يمر بالكرةصلاح يمر بالكرة
    صلاح وميلنرصلاح وميلنر
    محمد صلاح في التدريباتمحمد صلاح في التدريبات
  • تايمز أوف إسرائيل: حماس تعلن أنها مستعدة لإجراء مفاوضات فورية مع إسرائيل بشأن تبادل الأسرى

    نشرت الصحيفة مقال أشارت خلاله إلى تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة “يحيى السنوار” التي أكد خلالها أن حماس مستعدة لإجراء مفاوضات عاجلة بشأن تبادل الأسرى مع إسرائيل، موضحة أنه أدلى بتصريحاته بعد لقائه برئيس المخابرات المصرية “عباس كامل” الذي قام بزيارة قطاع غزة بعد سلسلة اجتماعات في (تل أبيب / رام الله) مع كبار المسئولين (الإسرائيليين / الفلسطينيين).
    وأوضحت الصحيفة أنه فور وصول “كامل” على رأس وفد مصري إلى القطاع ، استقبلته حماس بحفاوة ، حيث قامت الحركة بوضع ملصقات كبيرة للرئيس ” السيسي” بالإضافة إلى أعلام مصر المنتشرة في شوارع غزة لشكر الرئيس” السيسي” على دعمه ، مضيفة أن ذلك الدعم يأتي بالرغم من سعي مصر منذ فترة طويلة لتصنيف تلك الحركة على أنها جماعة إرهابية .
    وذكرت الصحيفة أنه من غير الواضح كم عدد السجناء الذين ستطالب بهم حماس مقابل أسيرين وجثماني شخصين إسرائيليين آخرين ، مضيفة أنه بعد لقاء “السنوار” مع “كامل ” طلب “السنوار” من الصحفيين أن يكتبوا الرقم (1111) ولم يوضح ما المقصود بهذا الرقم ، وأشارت الصحيفة إلى أن مسئولون إسرائيليين ذكروا أنهم سيشترطون السماح بإعادة إعمار غزة بإحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق مع حماس يضمن عودة الأسرى والجثتين، بينما شددت حماس على أنها ترفض ربط إعادة بناء غزة بعد الأعمال العدائية الأخيرة بصفقة مع إسرائيل بشأن الأسرى.
    4- أوضحت الصحيفة أنه على الرغم من أن القتال توقف بين الجانبين (الفلسطيني / الإسرائيلي) بعد وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه مصر إلا أن الهدنة لا تزال هشة ، ونقلت الصحيفة تصريحات نائب رئيس قطاع غزة “خليل الحية” التي أوضح خلالها أن هناك قرارات دولية تم اتخاذها لصالح دولة فلسطين والاجئين ، وإنه يجب على إسرائيل تنفيذ هذه القرارات وعندها فقط يمكن أن يعود الهدوء والاستقرار.

  • رئيس المخابرات يبحث مع قيادة حماس بغزة تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار

    التقى رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، اليوم الاثنين، مع قيادة حركة حماس فى قطاع غزة برئاسة يحيى السنوار للتشاور حول تثبيت وقف إطلاق النار بشكل كامل، إعادة اعمار المناطق المتضررة فى قطاع غزة.

     

    تأتى زيارة الوزير عباس كامل إلى قطاع غزة بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى للتنسيق والتشاور مع كافة الأطراف الفلسطينية لتثبيت وقف إطلاق النار والبناء عليه.

     

    حضر اللقاء من الجانب الفلسطينى رئيس حركة حماس فى غزة يحيى السنوار، عضو المكتب السياسى للحركة خليل الحية، والقيادى روحى مشتهى، وعدد من قيادات الحركة.

     

    ووصل رئيس جهاز المخابرات العامة المرية الوزير عباس كامل إلى قطاع غزة صباح اليوم الاثنين يرافقه وفد رفيع المستوى ووزراء من السلطة الفلسطينية لعقد جلسة مباحثات مع قيادة حركة حماس فى قطاع غزة.

  • سامح شكرى من رام الله: لدينا اتصالات مع حماس فى إطار تثبيت وقف النار والمصالحة الفلسطينية

    قال وزير الخارجية سامح شكرى، إن المساعدات التى تقدمها مصر إلى غزة عبر معبر رفح إنسانية، وذلك فى تصريحات له من رام الله.

    وأشار شكرى إلى أن الهدف المشترك للدول العربية التنسيق مع السلطة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدا أن هناك توافق على تثبيت الهدنة وإعادة إعمار غزة وإطلاق مسار التفاوض السلمي.

    وتابع وزير الخارجية: “لدينا اتصالات مع حماس فى إطار تثبيت وقف النار والمصالحة الفلسطينية”.

    وكان وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الاثنين، أجرى بزيارة إلى مدينة رام الله حيث استقبله الرئيس الفلسطينى محمود عباس بمقر الرئاسة الفلسطينية.

    وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكرى أوضح فى مُستهل اللقاء أن الزيارة تأتى فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بمواصلة دعم الأشقاء فى فلسطين والاستمرار فى الجهود الحالية لتثبيت وقف إطلاق النار فى قطاع غزة والبناء عليه من أجل تحقيق التهدئة الشاملة والمستدامة، جنبًا إلى جنب مع مواصلة المساعى اللازمة لإعادة الانخراط فى عملية السلام باعتبارها السبيل الوحيد للتوصل لحل الدولتين وتحقيق السلام والاستقرار المنشودين؛ فضلًا عن التشاور مع القيادة الفلسطينية بشأن الجهود ذات الصلة بإعادة الإعمار فى قطاع غزة وتوفير الدعم التنموى لسائر الأراضى الفلسطينية.

    فى هذا الصدد، أكد وزير الخارجية على موقف مصر الراسخ من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق، وأهمية العمل خلال الفترة المُقبلة من أجل التحرك قُدمًا لإحياء مسار تفاوضى جاد وبناء يُفضى إلى الغاية المنشودة بتحقيق السلام الشامل والعادل الذى يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا للمرجعيات الدولية ذات الصلة. كما تطرق الوزير شكرى إلى اتصالات القاهرة المستمرة مع الشركاء الإقليميين والدوليين لتحقيق الزخم المطلوب اتصالًا بذلك، والتى كان أخرها المشاورات التى جرت صباح اليوم مع الأشقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية.

  • نائب رئيس حركة حماس للاحتلال: القصف مقابل القصف

    صرح نائب رئيس حركة حماس في منطقة الخارج موسى أبو مرزوق إن الشعب الفلسطيني يعيش حالة من ربط غزة والمقاومة بالقدس والشيخ جراح.

    القدس

    وأكد أبو مرزوق خلال مقابلة مع القدس ويب تي في، أن الشعب الفلسطيني يعيش حالة من الوحدة نحو هدف اسمه فلسطين.

    وأوضح أن هذه الوحدة تمثلت بانتفاضة عارمة في كل من الضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل وقطاع غزة وحدود بلادنا في لبنان والأردن.

     المقاومة الفلسطينية

    وبين أبو مرزوق أن المقاومة الفلسطينية قدمت صورة جديدة في مواجهتها للاحتلال، مضيفاً : “بالرغم من الموت والشهادة ورائحة الدماء نجد صبراً ويقيناً وأملاً بالعودة والتحرير”.

    وتابع: ما كان للمقاومة وللقسام أن تبقى صامتة وأهل القدس والأقصى والشيخ جراح يناشدونها بالنصرة.

    تطور

    ولفت أبو مرزوق إلى أن المقاومة تتطور في كل حرب، وأن القسام أعدت العدة من أجل فلسطين والقدس والأقصى.

    وشدد على أن “القصف مقابل القصف، وإذا صعدوا صعدنا، وإذا أوقفوا النيران على غزة أوقفنا النيران على تل أبيب”.

    وأعرب أبو مرزوق عن أمله أن تتجدد الاتصالات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أساس ما عليه الآن الشعب الفلسطيني من ثورة في مواجهة المحتل.

    فتح


    وتابع: إننا لا نريد لأي شطط في العلاقة بيننا وبين إخواننا في فتح، مبيناً أن “رجال فتح وحماس مشتركون في الاشتباك مع المستوطنين وجيش الاحتلال في الضفة”.

    وأكد أبو مرزوق أن الولايات المتحدة شريكة مع الاحتلال في سفك الدم الفلسطيني، مشيراً إلى أن صواريخ القسام أجبرت بايدن على أن يتحدث عن الفلسطينيين بعض الحديث الإيجابي.

    الخلافات العربية

    وتطرق أبو مرزوق إلى الخلافات العربية والخلافات الداخلية للدول العربية، مبيناً أنها سهلة الحل وميسور الخروج منها.

    وأعرب عن أسفه من أن بعض الدول العربية المطبعة خرجت من دائرة توقعات حلفه وولائه للصهاينة أكثر مما توقع الصهاينة.

  • حماس وخيار المقاومة المسلّحة

    كتب / أسامة الأطلسي

    نشرت حركة المقاومة الإسلاميّة مقطع فيديو على قناة الأقصى الفلسطينيّة، وقد تطرّق الفيديو إلى علاقة الحركة بدولة الاحتلال وطبيعة الصراع القائم بينهما. كما وعرض المقطع كلمة لرئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنيّة، والذي أكّد فيها عزمه وعزم حركته على مواصلة الذود عن حرمة الأراضي الفلسطينيّة، بالأخص قطاع غزّة، مشيرًا إلى أنّ تحرير المسجد الأقصى هو الهدف الأسمى لحركة حماس.

     

    يُذكر أنّ اسم القائمة الانتخابيّة التي تُشارك بها حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة هو “القدس موعدنا”، وقد فهم الكثير اختيار هذا الاسم على أنّه رسالة من الحركة للشعب الفلسطيني ولقوات الاحتلال مفادها أنّ حماس لن تتراجع عن القدس ولن تتخلى عنها لإسرائيل. 

    وفي هذا السياق، أعلن عدد من قيادات حماس البارزة ومن بينهم خليل الحيّة، رئيس القائمة الانتخابية للحركة وخالد مشعل دعمهم لخيار المقاومة المسلّحة الذي تعتمده الحركة بشكل أساسيّ للدفاع عن الحقّ الفلسطينيّ. 

    في المقابل، يُثير الخطّ السياسي لحركة حماس القلق لدى قيادات السلطة الفلسطينيّة برام الله، خاصة بعد الاتفاقات العديدة الممضاة بين حماس وفتح. ويُعتبر الهاجس الأكبر لدى السلطة الفلسطينيّة هو احتمال التفاف حماس على وعودها والانتهاء بافتكاك السلطة في الضفة الغربيّة كما حدث في قطاع غزّة سنة 2007. 

    يُذكر أنّ آخر انتخابات فلسطينية موحدة جرت سنة 2006، ليعقبها انقلاب قادته حركة حماس في قطاع غزّة أسفر عن افتكاك الحركة للسلطة هناك بعد سقوط ضحايا من الفلسطينيّين، وتعتبر ذكرى الانقلاب الدموي من أكثر الذكريات المظلمة لدى الشعب الفلسطيني باعتباره يُشير إلى الدم الذي سفكته الأيادي الفلسطينيّة، وتحاول الطبقة السياسية اليوم من خلال الانتخابات ومشروع المصالحة تجاوز مرحلة الصراع هذه، رغم العقبات التي تواجهها في هذا الطريق. 

  • موقع قناة (France 24) الفرنسية : مصر تتوسط في مفاوضات لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس

    أشار الموقع إلى أن مصر توسطت بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى بين الطرفين، مستغلة فرصة تجديد الهدنة بينهما، وفقاً لما أفاد بذلك مصدر تابع لحركة حماس، وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن وفداً مصرياً برئاسة مسئول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء “أحمد عبد الخالق” زار إسرائيل وقطاع غزة وأجرى محادثات مع المسئولين هناك يومي الخميس والجمعة، حيث يحاول التوسط بين الطرفين للتوصل إلى اتفاق يتم بموجبه تبادل الأسرى ، والذي سيكون أول تبادل من نوعه منذ عام 2011.
    و أضاف الموقع أن المصدر التابع لحركة حماس أكد أن وفد المخابرات المصري أجرى محادثات مع حركة حماس والاحتلال يتخللها نقل رسائل، موضحاً أن حركة حماس أبلغت بمطالبها بالإفراج عن (الأسرى الذين اعتقلهم إسرائيل بعد الإفراج عنهم في صفقة التبادل عام 2011/ الأطفال / النساء / المرضى) مقابل معلومات عن الإسرائيليين الذين تحتجزهم حركة حماس، مضيفاً أن ” الوفد يسعى حالياً لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة التبادل ونأمل أن يتم استكمالها في أقرب وقت ممكن”.
    وأوضح الموقع أن آخر صفقة تبادل أسرى بين (إسرائيل / حماس) ترجع إلى عام 2011 عندما أفرجت حماس عن الجندي “جلعاد شاليط” الذي أسرته حماس في 2006 مقابل إطلاق إسرائيل سراح (1000) أسير فلسطيني، مشيراً إلى أن المحادثات الأخيرة تأتي بعد أن جددت إسرائيل وحماس هدنة بوساطة مصرية أواخر الشهر الماضي بعد أكثر من (3) أسابيع من تبادل إطلاق النار عبر الحدود.

  • الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية يصدر بيان حول لقاء الرئيس التركي “أردوجان” مع (2) من قادة حركة حماس الفلسطينية

    نشر الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية بيان حول لقاء الرئيس التركي “أردوجان” مع (2) من قادة حركة حماس الفلسطينية، حيث انتقدت الخارجية الأمريكية علاقة الحكومة التركية بحركة حماس ، حيث تم تصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ، وكل المسئولين الذين يستضيفهم الرئيس “أردوجان” مصنفون على أنهم إرهابيون عالميون ، مؤكدة أن تواصل “أردوجان” المستمر مع هذه الجماعة الإرهابية يؤدي إلى عزل تركيا عن المجتمع الدولي ويضر بمصالح الشعب الفلسطيني ويقوض الجهود العالمية لمنع الهجمات الإرهابية التي تنطلق من قطاع غزة .. وجاء نص البيان كالآتي:
    (تعترض الولايات المتحدة بشدة على استضافة الرئيس التركي أردوغان لاثنين من قادة حركة حماس في إسطنبول في 22 أغسطس ، حيث تم تصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ، وكل المسئولين الذين يستضيفهم الرئيس أردوغان مصنفون على أنهم إرهابيون عالميون ، كما يسعى برنامج المكافآت من أجل العدالة الأمريكي الحصول على معلومات حول أحدهم لتورطه في عدة هجمات إرهابية وعمليات اختطاف ، لذلك فإن تواصل الرئيس أردوغان المستمر مع هذه الجماعة الإرهابية يؤدي إلى عزل تركيا عن المجتمع الدولي ويضر بمصالح الشعب الفلسطيني ويقوض الجهود العالمية لمنع الهجمات الإرهابية التي تنطلق من قطاع غزة ، وتواصل الخارجية الأمريكية إثارة المخاوف بشأن علاقة الحكومة التركية بحركة حماس على أعلى المستويات ، فهذه هي المرة الثانية التي يستقبل فيها الرئيس أردوغان قيادة حماس في تركيا هذا العام ).

  • مقال مترجم من موقع (فويس أوف أمريكا) : خيارات صعبة لحركة حماس بشأن خطط الضم الإسرائيلية

    ذكر الموقع أن خبراء ومحللون سياسيون كشفوا عن الخيارات المتاحة أمام حركة حماس لمواجهة قرار الحكومة الإسرائيلية المرتقب بضم مناطق في الضفة الغربية ، مضيفاً أنه في حين أن حركة حماس حذرت من أن ضم إسرائيل للضفة الغربية سيكون بمثابة إعلان حرب ، لكن الخبراء يرون أنه يجب على الحركة الإسلامية أن تفكر ملياً في تكلفة أي قتال جديد ، فبينما يقترب تنفيذ الخطط الإسرائيلية ، تسعى الحركة لتحديد استراتيجيتها في مواجهة هذا التحدي ، فوفقاً لتصريحات المحلل الفلسطيني ” عدنان أبو عامر ” فإنه لا شك أن خيارات حماس معقدة لأن أي رد على الضم ستكون له عواقب على قطاع غزة.

    ذكر الموقع أنه على الرغم من هدنة 2018 ، لا تزال حماس وإسرائيل تتبادلان إطلاق النيران من وقت لآخر ، مع إطلاق الصواريخ أو البالونات الحارقة من غزة والضربات الانتقامية من قبل إسرائيل ، مشيراً لتصريحات أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة ” مخيمر أبو سعدة ” والتي أكد خلالها أن التوترات على السياج الحدودي ربما تعود مع إطلاق أجهزة حارقة ومتفجرة ، مستبعداً خيار الأنشطة العسكرية ضد إسرائيل من قبل حماس التي تحكم قطاعاً يعاني من الفقر في ظل حصار إسرائيلي ، مؤكداً أن الحركة لا ترغب في أن تدفع غزة الثمن ، وتريد أن تنتظر لترى ما سيحدث ، وتنظم تظاهرات شعبية ولكن لا تدخل في مواجهات مع إسرائيل.

    أضاف الموقع أن الجناح العسكري لحركة حماس حذر من أن الضم سوف يشعل الحرب ، حيث أكد المتحدث باسم الجناح العسكري ” أبو عبيدة ” أن المقاومة تعتبر قرار ضم الضفة الغربية وغور الأردن إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ، بينما أكد مسئول في الحركة أن حماس تجري محادثات مع الفصائل الأخرى في قطاع غزة الساحلي لتنسيق المقاومة واستئناف مسيرات العودة.

    أشار الموقع إلى أن المحلل الفلسطيني ” عدنان أبو عامر ” أكد أيضاً أنه إذا قامت إسرائيل بتنفيذ خطة الضم ، ربما تسمح حماس لفصائل أخرى أن تطلق الصواريخ على إسرائيل أو تدخل في اشتباكات على امتداد الحدود ، لكنه رأى أن حماس سوف تفعل ما بوسعها لمنع وقوع رد فعل كبير من إسرائيل ، وأشار إلى أن حماس ترغب في شن هجمات مسلحة ضد إسرائيل في الضفة الغربية بدلاً من ذلك من أجل تجنيب قطاع غزة ردة الفعل الإسرائيلية ، إلا أن هذا يتطلب أن يكون هناك حوار بين حماس وحركة فتح المنافسة لها والمتمركزة في الضفة الغربية ، ورغم ذلك أكد ” أبو عامر ” أن فرص الاتفاق بين السلطة الفلسطينية وحماس ضعيفة للغاية ، بل أنها مستحيلة بسبب انعدام الثقة لدى الجانبين ، وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية تواصل مطاردة واعتقال نشطاء حماس في الضفة الغربية بشكل يومي ، خشية أن تستأنف حماس عملياتها في الضفة الغربية وتطردها كما فعلت في غزة.

  • الرئيس الفلسطيني يدعو قادة حماس لجلسة طارئة تناقش التصعيد المحتمل ردا على “صفقة القرن”

    دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعض قادة حماس في الضفة الغربية للمشاركة في اجتماع القيادة الطارئ الذي يعقد مساء اليوم الثلاثاء، لمناقشة تداعيات الإعلان عن “صفقة القرن”.

    وتعقد القيادة الفلسطينية، مساء اليوم اجتماعا في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس في تمام السابعة بالتوقيت المحلي بالتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب عن إطلاق صفقة القرن.

    وسيشارك بالاجتماع أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح وقادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

    في السياق ذاته دعت الفصائل الفلسطينية إلى أوسع مشاركة في التظاهرات التي ستنطلق مساء اليوم، ردا على إعلان صفقة القرن الأمريكية​​​.

    وأكدت الفصائل أنها ستواصل الحراك الشعبي عبر الاشتباك مع القوات الإسرائيلية قرب نقاط التماس.

    وستنطلق يوم غد الأربعاء، مسيرات من كافة أنحاء الضفة الغربية صوب منطقة الأغوار بدعوة من الفصائل الفلسطينية ردا على نوايا فرض السيادة الإسرائيلية عليها.

    من جهته قال عضو القيادة المركزية للجان المقاومة محمد أبو نصيرة: “لا يمكن محاربة صفقة القرن والتصدي لها وإفشالها إلا بالوحدة والمقاومة والتخلي عن مسارات أوسلو المذلة”.

    بدوره قال الناطق باسم حركة “حماس” عبد اللطيف القانوع: “وحدتنا الفلسطينية التي تستند لإرادة شعبنا وتستثمر مقدراته القوية تستطيع أن تُفشل صفقة القرن وكل مشاريع تصفية القضية وهذا هو مسارنا”.

    وبحسب ما سرب عن بنود الخطة، وتناقلته وسائل إعلامية عديدة، تتضمن الصفقة ضم 30% من مساحة الضفة الغربية إلى إسرائيل، كذلك ضم جميع مستوطنات الضفة للسيادة الإسرائيلية بموجب تعديل حدود مع الضفة وتبادل أراض، وإخلاء بعض النقاط الاستيطانية الصغيرة، وستسلم إسرائيل للفلسطينيين 70% من مساحة الضفة الغربية ضمن دولة فلسطينية منزوعة السلاح.

    كما تتضمن الخطة حرية عمل كاملة للجيش والأمن الإسرائيلي داخل الدولة الفلسطينية، فيما الأقصى والبلدة القديمة من القدس تبقى تحت سيادة إسرائيل مع إمكانية تسليم السلطة أحياء بشرقي القدس، وأخيرا سيطلب من الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ونزع سلاح غزة وحماس.

    وكانت الإدارة الأمريكية كشفت عن الشق الاقتصادي المالي من “صفقة القرن” في يونيو من العام الماضي، والتي شملت إقامة صندوق دولي لتجنيد 50 مليار دولار بزعم تطوير الاقتصاد الفلسطيني، بحيث تخصص 28 مليار دولار لما يسمى التطوير الاقتصادي في الضفة الغربية وقطاع غزة، والمبلغ المتبقي سيخصص لتطوير مشاريع في الأردن ومصر ودول أخرى.

  • الاحتلال الإسرائيلي يستهدف موقعا لـ”حماس” شمال غزة

    استهدف سلاح الجو الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، موقعا تابعا لحركة حماس، بالقرب من بلدة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة، بثلاثة صواريخ.

    وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي في بيان: “استهدفنا أهدافا تابعة لمنظمة حماس، بشمال قطاع غزة، من بينها مجمع عسكري”.

    وزعم المتحدث العسكري الإسرائيلي، إلى أن هذه الغارات جاءت ردًا على إطلاق نيران من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية، في وقت سابق من الليلة الماضية، وأكد أفيخاي، على تحمل حركة حماس مسئولية كل ما يحدث في قطاع غزة وينطلق منه.

    جدير بالذكر أن المدفعية والطائرات الإسرائيلية استهدفت في ساعة متأخرة من أمس الجمعة، موقعين في شرق مدينة غزة، دون وقوع إصابات.

  • صور.. محمود الليثى يشعل حماس المشاركين بتظاهرة فى حب مصر بالمنصة

    وصل منذ قليل الفنان محمود الليثى إلى منطقة المنصة بمدينة نصر للمشاركة فى فعاليات تظاهرة فى حب مصر ودعم الدولة المصرية.
     
    عقب وصوله قدم الليثى خلال مشاركته فى الاحتفالية مجموعة من الأغانى الوطنية وسط تفاعل كبير من آلاف المواطنين المتواجدين بمحيط المنصة، مرددا هتافات “يسقط الخونة ويسقط الإرهاب وتحيا مصر” معربا عن سعادته بالمشاركة فى تظاهرة فى حب مصر ودعم الدولة.
     
    يشار إلى أن آلاف المواطنين من مختلف محافظات الجمهورية احتشدوا صباح اليوم الجمعة بمنطقة المنصة لرفض دعوات الفوضى والتخريب،  رافعين الأعلام المصرية وصور للرئيس السيسى ولافتات بها عبارات لا لإسقاط الدولة ولن تسقط مصر ومش ننسى دم الشهداء.
     
     
    الليثى فى احتفالات المنصة (1) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (2) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (3) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (4) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (5) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (6) 

    الليثى فى احتفالات المنصة (7) 

  • قاضي”التخابر مع حماس”: “ثبت على مرسي جريمة التخابر”

    قضت محكمة الجنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين، بانقضاء الدعوي الجنائية لمحمد مرسي في إعادة محاكمة 24 من قيادات جماعة الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميًا بـالتخابر مع حماس، لاتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد.

    وقال المستشار محمد شيرين فهمي: إن جريمة التخابر مع حماس ثبتت على محمد مرسي من قبل النيابة والأدلة.

    والمتهمون هم كل من محمد خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد محمد عبد العاطي والمتوفى محمد مرسي ومحمد بديع ومحمد سعد الكتاتنى وعصام العريان وسعد عصمت الحسينى وحازم محمد فاروق وعصام الحداد ومحمد حامد وأيمن على وصفوت حجازى وخالد سعد حسنين وجهاد عصام الحداد وعيد إسماعيل دحروج وإبراهيم خليل الدراوى وكمال السيد محمد وسامى أمين حسين السيد وخليل أسامة العقيد واسعدأحمد محمد الشيخة ومحمد فتحي رفاعة الطهطاوى.

    وكانت محكمة النقض قد قضت في 22 نوفمبر 2016 بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد والمشدد وقررت إعادة المحاكمة.

    وكانت النيابة أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة في القضية، أن التنظيم الدولى الإخوان قام بتنفيذ أعمال عنف إرهابية داخل مصر، بغية إشاعة الفوضى العارمة بها، وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية، وهي حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الذراع العسكري للتنظيم الدولي للإخوان، وميليشيا حزب الله اللبناني وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، وتنظيمات أخرى داخل وخارج البلاد، تعتنق الأفكار التكفيرية المتطرفة، وتقوم بتهريب السلاح من جهة الحدود الغربية عبر الدروب الصحراوية.

    وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

  • قاضى التخابر مع حماس: قيادات إخوانية عقدت لقاءات بالخارج لتغيير نظام الحكم

    قال المستشار محمد شيرين فهمى، إن جماعة الإخوان الإرهابية عقدت اجتماعات مع حركة حماس لتنسيق العمل بينهم لتغيير نظام الحكم فى مصر، مبينا أن عدد من قيادات الجماعة ومنهم “الكتاتنى والحسينى والبلتاجى” عقدوا لقاءات بالخارج لتغيير نظام الحكم فى مصر.

    وأضاف المستشار محمد شيرين فهمى، خلال جلسة النطق بالحكم فى إعادة محاكمة 23 متهما بـ”التخابر مع حماس”، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأربعاء، أن القيادى أحمد عبد العاطى تخابر مع أحد العناصر التابعة لدولة أجنبية، أن عدد من شباب الجماعة تواجد فى لبنان وحضروا دورات تدريبية فى مخيم شبابى لرابطة المسلمين فى لبنان وشباب الجماعة الإسلامية بحضور عدد من شباب الإخوان من الدول العربية تحت رعاية وتدريب حركة حماس بغرض تأهيل بعض عناصر الإخوان للمشاركة فى تنفيذ الخطة الإعلامية المتفق عليها خلال مراحل التخطيط للاستيلاء على الحكم فى مصر.

    وتابع قاضى “التخابر” أن الجماعة الإرهابية قامت بالاتفاق والتنسيق مع تنظيمات جهادية بالداخل والخارج وتسللوا بطرق غير مشروعة عبر الانفاق لتلقى تدريبات عسكرية بها معسكرات أعدت لذلك وبأسلحة قاموا بتهريبها.

  • بدء جلسة النطق بالحكم فى إعادة محاكمة 23 متهما بـ”التخابر مع حماس”

    بدأت منذ قليل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الأربعاء، جلسة النطق بالحكم فى إعادة محاكمة 24 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة بالتخابر مع حماس

    تعقد الجلسة بعضوية  المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وسكرتارية حمدى الشناوى.

    وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق قطر وتركيا.

    وتطرق اللقاء إلى مناقشة موقف تنفيذ اتفاقية اعداد كوادر الإدارة الوسطى والشابة بقطاع البترول للقيادة والتي يجرى تنفيذها حاليا ضمن البرنامج الثالث لمشروع تطوير وتحديث القطاع.

    وخلال اللقاء الثنائى للمهندس طارق الملا مع رانير سيلى الرئيس التنفيذي لشركة أو إم في التي تعد أكبر الشركات النمساوية للبحث عن البترول والغاز، استعراض الفرص الاستثمارية الجديدة في أنشطة البحث والاستكشاف والإنتاج.

    وأكدت الشركة النمساوية استعدادها للعمل في مصر في ضوء النجاحات التي تم تحقيقها، وأشارت إلى تطور مكانة مصر في صناعة الغاز الطبيعي بعد الاكتشافات في البحر المتوسط ومبادرتها لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط الذي يعد من الأحداث المهمة التي شهدتها صناعة الطاقة بصفة عامة في المنطقة خلال الفترة الأخيرة.

    وعقد الوزير اجتماعا مع جيرالد شوتمان نائب الرئيس التنفيذي لشركة شل العالمية التي أكدت حرصها على تكثيف أنشطة البحث وتنمية وإنتاج البترول والغاز في مصر وضخ المزيد من الاستثمارات لدفع هذا النشاط، وجرى خلال اللقاء الاتفاق على دراسة فرص دخول شل في أنشطة بترولية جديدة في مصر في مجال تموين السفن بالوقود وتموين الطائرات.

    كما التقى الوزير بوفد من مسئولي شركة بيكرهيوز جى إى الأمريكية ضم مدير عام العمليات والرئيس التنفيذي لأنشطة التحكم والقياس، حيث تم مناقشة دفع التعاون بين الجانبين في تنفيذ برامج العمل بمشروع التطوير والتحديث لقطاع البترول وخاصة فيما يتعلق بتدريب الكوادر الشابة وإتاحة الحلول الرقمية المتطورة لقطاع البترول المصرى عبر المساهمة في تنفيذ البوابة الإلكترونية لتسويق مناطق البحث والاستكشاف.

  • وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي يقر خططا عسكرية لضرب حماس في غزة

    كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت”، تساحي هنغابي، عن خطط إسرائيلية لمهاجمة حماس في قطاع غزة.

    وذكر هنغابي، للإذاعة الإسرائيلية أن “الجيش جاهز وعلى استعداد لعملية عسكرية إذا لزم الأمر، وأن “الكابينت” وافق على خطط لمهاجمة حماس”.

    ونقل الإعلامي الإسرائيلي بالقناة “20” العبرية أمير أفيغاي، مساء أمس الثلاثاء، عن تغريدة للوزير هنغابي، أن “الجيش الإسرائيلي تجهز وبات مستعدا، وأن الكابينيت أعد خططا لمهاجمة حماس ووافق عليها.

    ​وتأتي تصريحات الوزير الإسرائيلي، بعد تهديدات مماثلة من المسؤولين الإسرائيليين، بعملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة، إذا استمر التوتر في القطاع. وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، من أوكرانيا، بإمكانية شن عملية عسكرية قاتلة ضد قطاع غزة إذا لزم الأمر.

  • جنرال إسرائيلي: حماس لم ترفع الراية البيضاء وما زلنا نعيش آثار “الجرف الصامد”

    قال الجنرال الإسرائيلي يسرائيل شومر، اليوم الأحد، إن مفاخرة الجيش الإسرائيلي بالاستعداد لمواجهة مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، فإنه يعترف بوجود مشكلة لديه في الحرائق التي يشهدها غلاف غزة، كما أن حماس لم ترفع الراية البيضاء أمام الجيش”.

    ورفض شومر، الذي يشغل قائد شعبة العمليات بقيادة المنطقة الجنوبية، الانتقادات السياسية الموجهة للجيش في التعامل مع استمرار إطلاق الصواريخ من غزة.

    ونقل أمير بوخبوط، الخبير العسكري بموقع “واللا الإخباري”، عن الجنرال قوله إننا “ضربنا قدرات لحماس لإنتاج وسائل قتالية وبنى تحتية عسكرية، ومنها أنفاق، ما يؤثر على جاهزيتها للمعركة القادمة، نعتقد أن الأهداف التي قصفناها منذ نصف عام لم تستطع حماس ترميمها حتى اللحظة، مع أننا كنا نقصف قبل عامين أهدافا لحماس سرعان ما تنجح بترميمها، وإعادتها للعمل، اليوم لم يعد الأمر سهلا كما كان”.

    وأضاف أننا “ما زلنا نعيش آثار الجرف الصامد في حرب غزة الأخيرة 2014، حيث ما زالت حماس تعاني من ضائقة معيشية داخلية في غزة، خاصة في قضايا الكهرباء والاقتصاد، وستعمل على تصدير أزماتها الداخلية باتجاه إسرائيل، ولذلك ما زلنا في حالة قلق جدي من الأنفاق الهجومية الخاصة بحماس، رغم الحملات الدورية للجيش لتعقب والعثور على هذه الأنفاق”.

  • حماس ترد على وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بهذه الطريقة

    نشرت وسائل إعلام فلسطينية اليوم الجمعة أول رد فعل لـ حركة حماس عقب إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن وقف كل الاتفاقيات المبرمة مع إسرائيل بما فى ذلك التنسيق الأمني.

    وقالت حماس إن إعلان أبو مازن وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الاحتلال خطوة في الاتجاه الصحيح، وتتوازى مع متطلبات المرحلة الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

    وأضافت أن القرار تصحيح لمسارات خاطئة لطالما حرفت المسار السياسي الفلسطيني أوصلت القضية الفلسطينية إلى هذه المرحلة الصعبة.

    وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبومازن، أن القيادة الفلسطينية قررت وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملا بقرار المجلس المركزي.

    وقال أبومازن، عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله: “لن نرضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وتحديدا بالقدس، وكل ما تقوم به دولة الاحتلال غير شرعي وباطل”.

  • هنية: حماس خرجت من سوريا بنفسها وسنزور إيران قريبا

    أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، اليوم السبت، أن وفدا من قادة الحركة يبدأ اليوم زيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران.

    وقال هنية، في تصريحات إعلامية، “يزور اليوم وفد قيادي كبير من حماس طهران، ونعرب عن تطلعانا لتحقيق نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة”.
    وأضاف هنية، الذي كان يتحدث إلى صحفيين أتراك عبر الفيديو أن “قرار خروج حماس من سوريا كان مؤسساتيا ودرس بشكل كامل”.

    وتابع قائلا “الحركة تحركت مع الجهات السورية في بداية الأزمة للحفاظ على سوريا وأمنها”.

    وشدد على أن حماس لم تتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولا في أي مرحلة، متمنيا عودة سوريا القوية وأن تستعيد عافيتها.

    في سياق آخر استنكر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لقاء وزير الخارجية البحريني مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن، والزيارات المتبادلة بين مسؤولي إسرائيل ودولة الإمارات.

    وبالمقابل أشاد هنية بالدور التركي في مساعدة الشعب الفلسطيني إنسانيًا عبر المؤسسات الأهلية خلال الأعوام الأخيرة.

  • “حماس”: العلاقات مع سوريا مقطوعة وعلاقتنا مع إيران في أحسن صورها

    صرح رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، اليوم الثلاثاء، أن علاقات الحركة مقطوعة مع سوريا والوضع لم يتغير أو يتطور بينما العلاقات مع إيران في أحسن أحوالها.

    وقال ابو مرزوق في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية : “لا يوجد أي تطورات في العلاقة مع سوريا بالرغم من الأحاديث في الإعلام، سواء كانت من قبل متحدثين حتى من داخل الحركة أو داخل سوريا أو من المحيطين بهما أو من المتابعين، لكن ما زالت الأمور على ما هي عليه، لا يوجد تواجد للحركة مع سوريا كما لا توجد علاقات مع سوريا حتى الآن”.

    وبخصوص العلاقة مع إيران، أوضح أبو مرزوق أن علاقات الحركة مع إيران هي بأفضل حالاتها، قائلا: “هناك علاقات متينة مع الجمهورية الإسلامية ولم تنقطع إطلاقا في أي مرحلة من المراحل، ولكنها بين شد وجذب ولكنها الآن في أحسن صورها”.

    ويقوم رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، بزيارة إلى موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

  • التليفزيون الإسرائيلى يؤكد التوصل لاتفاق تهدئة مع حماس

    نفى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الاثنين، التوصل لتفاهمات جديدة مع حركة حماس فى قطاع غزة، مؤكدا استمرار جهود إعادة الجنود الإسرائيليين المتحجزين لدى حماس فى غزة.

    كانت القناة 12 الإسرائيلية ، قالت إن حركة حماس والحكومة الاسرائيلية توصلتا إلى تهدئة لمدة ستة أشهر، مشيرة الى أن وقف إطلاق النار بين حماس واسرائيل سيشمل وقف ما أسمته “العنف ” على الشريط الحدودى، فيما توافق اسرائيل على توسيع مساحة الصيد فى بحر غزة، 15 ميلاً بحرياً ونقل الأدوية والمساعدات المدنية وفتح مفاوضات ومباحثات حول القضايا الاخرى.

    وأضافت القناة :” إذا تم الابقاء على التهدئة بالفعل وشعرت حركة حماس ، أنه تم احراز تقدم ، ستبدأ مفاوضات أكثر عمقاً حول الجنود الأسرى لديها في غزة”.

    يذكر أن حركة حماس ، نفت الانباء التي أفادت بتوصلها لاتفاق تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلى لمدة 6 أشهر، موضحة أن وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال كان مقابل التزام الإحتلال بتنفيذ كافة التفاهمات.

  • تأجيل إعادة محاكمة مرسي و23 آخرين في “التخابر مع حماس” لـ21 مايو

    قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الخميس، تأجيل إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، في قضية “التخابر مع حماس” إلى جلسة 21 مايو للمرافعة.

    عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وبحضور محمود حجاب، ممثل النيابة العامة، وسكرتارية حمدى الشناوى.

    وكانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

  • غدا.. مرافعة دفاع مرسى و23 من الإخوان فى إعادة محاكمتهم بـ”التخابر مع حماس”

     

    تستمع الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، غدا الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، لمرافعة دفاع الرئيس المعزول محمد مرسى و23 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى إعادة محاكمتهم بتهم ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومى، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة بالتخابر مع حماس..

    تعقد الجلسة بعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور محمود حجاب ممثل النيابة العامة، وسكرتارية حمدى الشناوى.

    وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وأظهرت التحقيقات، أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

  • النيابة بـ “التخابر مع حماس”: تطالب بإعدام مرسى والمتهمين

    تواصل الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، سماع مرافعة النيابة فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى قضية التخابر مع حماس، بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين.

    تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وسكرتارية حمدى الشناوى.

    واستكملت المحكمة سماع مرافعة إلياس إمام ومحمد جمال رئيسا نيابة أمن الدولة،  وطالبت النيابة بإعدام المتهمين ووجهت حديثها للمحكمة قائله : أليس لنا فى القصاص حياة، فكيف نطلب غير الإعدام، فقد أجرموا فى حق الدين والديان وأراقوا الدماء، تكالبوا وحلفائهم على مصر.

    وتابعت النيابة ” إن مصر أمانة بين أيديكم اليوم، فى ماض قريب واجه الإسلام حربا على قيمه ومبادئه، وخاضت مصر حربا على مقدراتها وقاد تلك الحرب على مصر هؤلاء المتهمين وحلفائهم، حربا ستكون شاهدة عليهم وعلى جماعة الإخوان، سيدي الرئيس إن مصر من بعد الله بكم تستغيث، سددوا سهامكم “سهام الحق” لتقضي على كل خائن عميل، اقضوا بحكمكم العدل فيكم ليعلم كل من تحدثه نفسه بانتهاك مصر، إن فى مصر رجالا “صدقوا ما عاهدوا الله عليه”، إن المتهمين أمانة بين يد عدالتكم، طهروا المتهمين بإنزال أقصي العقاب، ولهم فى الاخرة عقاب إلا من تاب”.

    وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

    وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر وتركيا.

  • الرئاسة الفلسطينية تحذر حماس من مؤامرة صفقة القرن

    حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، حركة حماس، من أن صفقة القرن عبارة عن مؤامرة كبرى ضد فلسطين.

    واضاف ابو ردينة، وفقا لما نشرت الوكالة الفلسطينية الرسمية، ان هذا ما حذر منه الرئيس محمود عباس أبومازن باستمرار، ولذلك كان رفضه التنازل عن القدس هو حجر الزاوية لحماية المصالح الوطنية الفلسطينية والقومية العربية.

    واستطرد أبو ردينة : “على حماس أن تعي تمامًا ما يخطط لها لتكون جزءًا من ما يسمى “بصفقة القرن”، والتي ثمنها تهويد القدس، وتصفية الهوية الفلسطينية، والتنازل عن الحرية والاستقلال.

    وجدد التأكيد مرة أخرى على موقف الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية بأنه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة، ولا دولة بدون القدس، وستبقى منظمة التحرير الفلسطينية تحافظ على الثوابت الوطنية والقومية، حتى رفع علم فلسطين على القدس ومقدساتها، وتحقيق الحرية والاستقلال، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى