كورونا

  • عوض تاج الدين: مصر رصدت 191 مليون دولار لتوفير لقاحات كورونا

    قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة، إنه يجب على المواطنين الالتزام بالتباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة، والنظافة، مؤكدًا أن مصر قد دخلت فى الموجة الرابعة لفيروس كورونا ونتمنى المرور منها بخير.

    وأضاف تاج الدين خلال مداخلة هاتفية في برنامج “آخر النهار” المذاع على قناة النهار، الذى يقدمه الإعلامى تامر أمين، أن أطباء الصدر قدموا مجهودا كبيرا فى مواجهة فيروس كورونا، ومصر نجحت على مدار عامين للحد من انتشار الفيروس، مردفا: “مصر تتخذ جميع الإجراءات للحفاظ على صحة المواطنين”، مؤكدا أن كل شىء فى مصر يكون له موازنة خاصة، ولكن وزارة الصحة لديها موازنة مفتوحة فى ظل جائحة كورونا.

    وتابع تاج الدين، أن مصر تتعامل بشكل علمى ودبلوماسى لنقل ما تم فى مواجهة كورونا على سفراء الاتحاد الأوروبى، موضحا أن مصر أجرت كل الجهود لرفع كفاءة المنظومة الصحية لمواجهة جائحة كورونا.

    وأكد مستشار الرئيس لشؤون الصحة، أن مصر استطاعت توفير كل أنواع اللقاحات بالتزامن مع جهود التصنيع المحلى لمواجهة كورونا، وأكد أن مصر رصدت 191 مليون دولار لتوفير لقاحات كورونا، لافتا إلى أن مصر تسير بتوازن فى كل شئ، وتعمل على توفير أكبر قدر من اللقاحات للمصريين.

  • الفنان محمد عز يعلن إصابته بفيروس كورونا ويعلق: الحمد لله على كل حال

    أعلن الفنان  محمد عز عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إصابته بفيروس كورونا، وكتب “إيجابي كورونا الحمد لله علي كل حال، دعواتكم بالشفاء”.

    lpl] u.محمد عز عبر فيس بوك 

    وشارك الفنان محمد عز، خلال موسم دراما رمضان الماضي بمسلسل “القاهرة كابول”، من بطولة النجوم طارق لطفى وفتحى عبد الوهاب وخالد الصاوى وحنان مطاوع ونبيل الحلفاوى، ويجسد “عز” ضمن أحداث العمل دور “غريب”، وهو أحد رجال الجماعة الإرهابية الذين يتاجرون دائما بالدين، ويكرهون كل من يدعو للحب والسلام.

    وقال الفنان محمد عز لـ”اليوم السابع”، معلقًا على الشخصية التى يقدمها، إنه كان مرعوب من إسناد دور غريب له فى مسلسل “القاهرة كابول”، موضحا أن الرعب ليس من صعوبة الدور، ولكن للوقوف أمام نجوم كبار كل منهم يتميز بالموهبة والخبرة والتاريخ الكبير فى عالم الدراما.

    وأشار عز إلى أن العمل مع الكبار مرعب بالفعل، ولكنه ممتع لأكبر حد أولا، لأنه يكسبك ثقة كبيرة ويجعلك تتعلم من هؤلاء الكبار، كما وجه عز الشكر لمخرج المسلسل  حسام على على ثقته، وترشيحه لهذا الدور وسط هؤلاء العمالقة بحسب تعبيره.

    وبدأ الفنان محمد عز مسيرته الفنية عام 2009، ولكن يعتبر أول عمل رئيسي له هو مسلسل “الأب الروحي”، وشارك بعدها في العديد من المسلسلات، منها “الحصان الأسود، ظل الرئيس، نسر الصعيد، أيوب، عوالم خفية، أبو العروسة، لأخر نفس، لمس أكتاف، طلقة حظ، الأخ الكبير، هجمة مرتدة، ضربة معلم”، كما شارك في عدد من الأفلام، أبرزها “عقدة الخواجة، حرب كرموز، سوق الجمعة، الديزل”.

  • الصحة: تسجيل 531 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 13 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، عن خروج 498 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247948 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 531 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 294482 من ضمنهم 247948 حالة تم شفاؤها، و 16908 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    ‏https://bit.ly/2MHG97L
    نسخة ايفون
    ‏https://apple.co/3gURgYJ

  • بدء اجتماع الحكومة الأسبوعى لمتابعة مستجدات فيروس كورونا

    بدأ منذ قليل اجتماع الحكومة الأسبوعي ، برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي ، رئيس الوزراء ، لمتابعة مستجدات فيروس كورونا والاستعداد للعام الدراسي الجديد.
    ودشن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، حملة تشجيع المواطنين على التسجيل على الموقع الإلكتروني لتلقي اللقاح المضاد لفيروس ” كورونا”، ومساعدتهم في عملية التسجيل وسرعة تلقي اللقاح في نفس اليوم، تحت شعار “معًا نطمئن.. سجل الآن”، وذلك بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان.
    وخلال تفقد رئيس الوزراء للأتوبيس المتنقل المُجهز لهذا الغرض التي ستجوب عددا من المحافظات، أكدت وزيرة الصحة والسكان أن هذه الحملة تأتي إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع في تطعيم المواطنين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن الحملة ستنطلق اليوم بمحافظات: القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، ثم تجوب باقي المحافظات تباعًا، وتستمر لمدة 10 أيام، وذلك من الساعة العاشرة صباحًا وحتى العاشرة مساءً.
  • المملكة المتحدة: تقديم جرعات معززة من لقاح كورونا للأشخاص فوق سن الخمسين

     أعلنت الحكومة البريطانية، أنها ستبدأ في إعطاء جرعات معززة من لقاح كوفيد-19 للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، بالإضافة إلى آخرين في الفئات الأكثر ضعفًا.

    وتأتي الجرعات المعززة، التي من المقرر أن تبدأ الأسبوع المقبل، وفقًا لتقارير متعددة، وسط احتدام الجدل حول الكميات الإضافية في الولايات المتحدة، بحسب ما أفادت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية.

    وأوصت اللجنة البريطانية المشتركة للتطعيم والتحصين بجرعات معززة للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية والأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا والذين يعانون من ظروف صحية أساسية.

    ويعتقد بعض الخبراء أنه يجب على الولايات المتحدة وباقي الدول أيضًا تقديم المعززات فقط لكبار السن وغيرهم من الفئات الأكثر ضعفًا.

    على جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الإيطالية، تسجيل 72 حالة وفاة، و4 آلاف و21 إصابة بفيروس “كورونا” المستجد، على مستوى إيطاليا، خلال الساعات الـ24 الماضية.

    ووفقا لما نقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية عن البيانات الصادرة عن الوزارة، فقد ارتفع بذلك إجمالي الوفيات المرتبطة بـ”كوفيد-19″ المسجلة في إيطاليا منذ بداية تفشي الوباء إلى 130 ألفا و27 حالة، فيما بلغ العدد التراكمي للإصابات المسجلة خلال تلك الفترة 4 ملايين و613 ألفا و214 إصابة.

  • الصحة: تسجيل 503 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 10 حالات وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج 325 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247450 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 503 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 10 حالات جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 293951 من ضمنهم 247450 حالة تم شفاؤها، و 16895 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • ممثلة الصحة العالمية: مصر بذلت جهودا استثنائية للتعامل مع كورونا

    قالت الدكتورة نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية فى مصر، إن جائحة كورونا أكبر تحدى صحى يواجه العالم خلال العصر الحديث، موضحة أنها أثبتت ضرورة التكاتف بين كافة دول العالم، ومصر كانت من أوائل الدول التى تعاملت سواء على المستوى الداخلى أو الإقليمى للتعامل مع الجائحة.

    وأضافت الدكتورة نعيمة القصير خلال كلمتها في حلقة نقاشية حول تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن مصر نفذت زيارات كثيرة بتوجيه الرئيس السيسى إلى العديد من الدول خلال الجائحة للتأكيد على التضامن والتعاون، مشددة على أن مصر بذلت جهودا استثنائية للاستجابة لمواجهة الجائحة، وحققت التوازن الاستراتيجي والاستفادة الأمثل من الموارد من أجل التعامل مع الجائحة.

    وتابعت ممثلة منظمة الصحة العالمية فى مصر: “خلال جائحة كورونا تم استمرار جميع الخدمات بما فيها التقدم والتوسع لتوفير التأمين الصحى الشامل، والاستثمار في الصحة داخل مصر كان أفضل بالمقارنة مع العديد من دول العالم.

  • مدير منظمة العمل الدولية بالقاهرة: مصر حققت نتائج اقتصادية جيدة رغم كورونا

    قال أيرك أوشلان مدير منظمة العمل الدولية فى مصر، إن مصر استطاعت تحقيق نتائج وأرقاما اقتصادية جيدة وذلك بعد جائحة كورونا، مشيرا إلى أن السياسات التي تم اتباعها في مصر حققت الكثير من الأهداف من خلال الاستثمار والتنمية الاقتصادية والسياسات التي راعت في مضمونها الإصلاحات الاقتصادية الجادة، والتي أدت لخلق فرص عمل وإتاحتها للشباب المصري نتيجة توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    ودعا مدير منظمة العمل الدولية في مصر، خلال إطلاق تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر 2021، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى خلق مزيد من فرص العمل وإتاحتها للشباب في وقت الأزمات، وأيضا يتعين على ذوى الخبرات أن يقوموا بخلق الآليات الداعمة للإصلاح الاقتصادى، مشددا على أن قدرات الاقتصاد المصرى هائلة.

    وطالب “أوشلان” شركات القطاع الخاص بلعب دور هام في خلق فرص عمل للشباب وخلق بيئة عمل أكثر صدق وودية، وتنمية وتطوير الصناعات المصرية، منوها بضرورة التوسع في إنشاء الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر، وتعزيز فرص التصدير إلى الأسواق الخارجية.

    وأكمل: “نعمل إلى تعزيز سوق العمل وتوسيع أفاقه الجديدة، ونحن فى حاجة إلى حماية العمال فى كل الشركات الخاصة والعامة، والنظر إلى التوظيف من منظور مختلف، فهناك قطاع كبير غير رسمي ويتعين أن يتدخل فى القطاع الرسمي لأنه تحد كبير، مشيرًا إلى أهمية توفير مظلة حماية فيما يتعلق بفرص العمل والسعي الى الاقتصاد الرسمي لتوفير مزيد من فرص العمل وتفتيش عمل على المؤسسات والشركات لضمان سلامة وحماية العاملين بها”.

  • تونس تقرر غلق الحدود مؤقتا للحد من تفشى جائحة كورونا

    قالت وزارة الخارجية التونسية، إن غلق الحدود مؤقتا هدفه الحد من تفشى جائحة كورونا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل. ونفت وزارة الخارجية التونسية منع مواطنين ليبيين من دخول تونس.

    وفى وقت سابق بلغ عدد الذين استكملوا التلقيح المضاد لفيروس كورونا فى تونس 2.980.682 شخصا، وفق آخر إحصائيات لوزارة الصحة التونسية تم إعلانها الأحد. وفق إذاعة شمس التونسية.

    وارتفع عدد المسجلين على منظومة إيفاكس، 6.057.151 شخصا، وجددت وزارة الصحة دعوتها كافة الراغبين فى تلقى التلاقيح المضادة لفيروس كورونا إلى التسجيل على منظومة إيفاكس المخصّصة لهذا الغرض.

  • الصحة: تسجيل 491 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 14 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، عن خروج 399 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247125 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 491 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 293448 من ضمنهم 247125 حالة تم شفاؤها، و 16885 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • مكافحة كورونا: الموجة الرابعة أكثر انتشارا وأقل خطورة

    قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أن مصر سوف تعدي الموجة الرابعة من الفيروس مثلما تخطت الموجات الثلاثة السابقة.

    وأضاف في تصريحات صحفية أن الموجة الرابعة تضم عدة متحورات من الفيروس وهي ليست ذات خطورة بل أكثر انتشارا

    وشدد على دور المجتمع في الحماية من الفيروس وتطبيق الإجراءات الوقائية لافتا إلى أن الدولة قامت بدورها من خلال توفير كل أنواع التطعيمات وتسرع من وتيرة التطعيمات، مؤكدا أن جميع التطعيمات آمنة وفعالة.

    كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، عن خروج 651 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 246726 حتى أمس.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 481 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.

    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 292957 من ضمنهم 246726 حالة تم شفاؤها، و16871 حالة وفاة.

    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف .

  • الصحة: 84.2% نسبة الشفاء من كورونا فى مستشفيات العزل بالجمهورية

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عن ارتفاع معدل الشفاء من كورونا بمستشفيات العزل إلى 84.2 % علي مستوى الجمهورية وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه يتم تسجيل الحالات الجديدة التى ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

    وقال مجاهد، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن الفيروس والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

  • السعودية تتبرع بـ 20 مليون ريال لتوفير لقاحات كورونا للدول الأقل نموا

    أعلن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، عن تبرع المملكة العربية السعودية بـ20 مليون ريال لدعم “التعاون الإسلامي” في مواجهة فيروس كورونا.

    ونشر حساب منظمة التعاون الإسلامي على موقع “تويتر”، تصريحات العثيمين اليوم الاثنين، بأن السعودية ستواصل دعم الجهود الدولية لمواجهة آثار فيروس كورونا”.

    وأوضحت التعاون الإسلامي أن التبرع السعودي يشمل 22 دولة ضمن الدول الأعضاء.

    وأشارت إلى أن “التبرعات ستحول لمركز الملك سلمان للإغاثة”، معلنا “فتح حساب مخصص لمبادرة شراء اللقاحات المضادة لهذا الفيروس للدول الفقيرة”.

    من جانبها، دعت السعودية الدول الإسلامية للانضمام لمبادرة توفير لقاحات كورونا للدول الأقل نموا، وذلك بعد هذا التبرع.

  • لجنة مكافحة كورونا: الموجة الرابعة الأكثر انتشارا وليس هناك خطر للقاح على الحمل

    قال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أمين عام الزمالة المصرية، إن مصر تعيش الآن في مرحلة الحذر، وهناك زيادة في أعداد الإصابات بكورونا، ولكن سنمر من الموجة الرابعة للفيروس، ليس فقط من خلال جهود الدولة فقط ولكن بتعاون الشعب المصرى.

    وأضاف رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، في تصريحات لبرنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة on، مع الإعلامية لميس الحديدي، أن الموجة الرابعة تتضمن كل متحورات كورونا سواء دلتا بلس أو غير دلتا بلس، فهذه الموجة أكثر انتشارا وبالتالي هذا دور المجتمع في التصدي لها.

    وتابع رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا: الحوامل مستبعدات من تلقى لقاح كورونا لأنه لا يوجد دراسات أجريت على الحوامل ولكن فى القريب العاجل قد يتم السماح للحوامل بتلقى اللقاح، ولا يوجد خطورة من لقاح كورونا على الحمل ولكن لا يوجد دراسات لحصول الحامل على اللقاح.

    وأوضح رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، كل اللقاحات آمنة، مؤكدا أن سينوفاك لقاح آمن وفعال .

    وتابع رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن كل طبيب مصري لابد أن يكون قادر على القيادة في المنظومة الصحية ، واستثمارنا الأساسى في تعليم الطبيب المصرى بحيث يكون قادر على أن يقود المنظومة الصحية المصرية، وذلك من خلال التدريب وهناك خلية نحل لتدريب الأطباء طوال 24 ساعة ، فالاستثمار في البشر هو الأساس لنصل إلى أن كل من تخرج من كلية الطب مارس الطب وتعلم بطريقة سليمة .

  • إجمالى إصابات كورونا في أفريقيا تتخطى 8 ملايين إصابة و202 ألف وفاة

    أعلنت المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أمس الأحد، تخطي إجمالي الاصابات المؤكدة بفيروس كورونا في القارة الأفريقية 8 ملايين إصابة و202 ألف وفاة، فيما بلغ اجمالي المتعافين 7 ملايين و302 ألف إصابة منذ بدء الجائحة.

    وأظهرت أحدث احصائيات صادرة عن المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، تسجيل نسبة التطعيم 3.18 % من سكان القارة بلقاحات كورونا، فيما بلغت نسبة من تلقى جرعة واحدة 5.12 % من سكان القارة، بينما حصل 2.96 % على جرعتين، كما تم توزيع 70 مليون جرعة لقاح على الدول الأعضاء، موضحة أن المغرب قام بتحصين 47 % من السكان، بينما سجلت جنوب أفريقيا 24.3 %، وبلغت زيمبابوي 16.5%.

    وتعتمد أفريقيا على بلدان أخرى في الحصول على 99 % من إمداداتها من اللقاحات بينما يهدف الاتحاد الأفريقي والمراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى إنتاج 60 % من اللقاحات في إفريقيا محليًا بحلول عام 2040، وقد حدد مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في إفريقيا رواندا والسنغال وجنوب إفريقيا كمراكز إقليمية محتملة لتوفير اللقاحات قارياً.

    في غضون ذلك، أوصت المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها – في بيان – الدول الأعضاء بالاستمرار في تعزيز عمليات رصد إصابات “كورونا”، وترصد المتلازمات مثل الإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي الحاد، وترصد الوفيات السريع، والترصد الجيني لمراقبة تحور الفيروس.

    يذكر أن “المراكز الأفريقية” تدعم كافة البلدان الأفريقية على تحسين المراقبة والاستجابة للطوارئ والوقاية من الأمراض المعدية، ويشمل ذلك التصدي لانتشار الأوبئة والكوارث الطبيعية والبشرية ، كما تسعى أيضاَ إلى بناء القدرة على الحد من أعباء الامراض على القارة.

    وفي سياق آخر، أعلنت حكومة جنوب إفريقيا، توزيع أكثر من 13 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في أعقاب ارتفاع وتيرة الإصابات في البلاد التي تبلغ يومياً 10 آلاف إصابة تقريباً.

    وذكرت وزارة الصحة الجنوب إفريقية – في بيان – أنها وزعت 251 ألف لقاح مؤخراً ليرتفع إجمالي اللقاحات إلى مليون و312 ألف لقاح تم توزيعهم.

    وذكرت أن عدد البالغين الذين تم تطعيمهم بالكامل حتى الآن بلغ 632 ألف شخص ما بين جرعات من لقاحي جونسون وفايزر، موضحة أنه وفق إحصائيات المعهد الوطني للأمراض المعدية أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد بلغ 2 مليون و797 ألف شخص منذ بدء الجائحة.

     

     

  • الصحة: تسجيل 471 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 11 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأحد، عن خروج 651 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 246726 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 481 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 292957 من ضمنهم 246726 حالة تم شفاؤها، و 16871 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • التعليم العالى: كارت خاص لكل طالب سيتلقى لقاح كورونا بحصوله على التطعيم

    قال الدكتور عادل عبد الغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، إن تطعيم الطلاب والكوادر الجامعية من أستاذة وعاملين من الضرورى أن يتم قبل العام الدراسى الحالى، موضحا أن الطلاب المستجدين مع إجراءات الكشف الطبى سيتم تطعيمهم فى مستشفيات الطلبة.

    وأضاف المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، فى تصريحات لبرنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة on، أن الدولة عازمة على أن يتم العام الدراسى الحالى فى ظل أمان صحى، وهناك أماكن تجمعات كبيرة مثل المدرجات فى الكليات النظرية والمدن الجامعية.

    وتابع المتحدث باسم وزارة التعليم العالى: نتمنى من الجميع أن يساعد فى أن يكون العام الجامعى آمنا، والدولة عازمة على الالتزام الجاد بكافة الإجراءات الاحترازية، وهناك نقاط عديدة تمنع التزاحم بين الطلاب، وتم توفير اللقاحات لكل الطلاب والكوادر فى الجامعات، وكل كوادر المنظومة تستطيع أن تحصل على اللقاح.

    وذكر المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، أن وزير التعليم العالى طلب من رؤساء الجامعات اتخاذ كافة الإجراءات التى تمكن الجامعة لإلزام كل أعضاء المنظومة لسرعة التجاوب مع تلقيح الكوادر الجامعية والطلاب، وكل طالب سيحصل على اللقاح سيكون له كارت خاص به يوضح أنه تلقى اللقاح ولن يجد صعوبة فى الدخول للجامعة.

  • الصحة: 84.1 % نسبة التعافى من كورونا فى مستشفيات العزل

    أكدت وزارة الصحة والسكان ارتفاع نسب الشفاء نت فيروس كورونا في مستشفيات العزل علي مستوى الجمهورية لـ 84 %، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه يتم تسجيل الحالات الجديدة التي ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف

  • %29 من العاملين بالتعليم حصلوا على الجرعة الأولى للقاح كورونا استعدادا للدراسة

    كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن موقف تطعيم أعضاء هيئة التدريس وفقا لأخر أحصائية تم إعدادها، استعدادا لاستقبال العام الدراسى 9 أكتوبر المقبل، موضحة أن عدد العاملين بها من معلمين وإداريين مليون و605 ألف.

    وتابعت وزارة التربية والتعليم أن نسبة الحاصلين على الجرعتين من العاملين بجميع المحافظات وصل إلى 251 ألفا و675 عاملا بنسبة 16%، كما وصل عدد الحاصلين على جرعة واحدة 473 ألفا و401 عامل بنسبة 29%.

    وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن عدد العاملين الذين سجلوا ولم يحصلوا على اللقاح حتى الآن، 801 ألف و401 عامل، بنسبة 50%، وعدد العاملين الذين جار تسجيلهم للحصول على اللقاح، وصل إلى 86 ألفا و476 عاملا بنسبة 5%، مشددة على أنه يتم متابعة الأعداد التي يتم تلقيحها وحصولها على جرعة التطعيم بشكل يومى حتى انتهاء كافة الأعداد من الحصول على اللقاح قبل انطلاق الدراسة، مشيرة إلى أن جميع العاملين سيتم تطعيمهم باستمرار.

    أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في خطاب لها، أنه يبدأ العام الدراسي القادم بالمدارس الرسمية والخاصة والعربي واللغات اعتبارا من 9 أكتوبر 2021 طبقا للخريطة الزمنية المعتمدة، على أن يبدأ بكافة المدارس الدولية اعتبارا من 12 سبتمبر الجارى.

    وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه على جميع المدارس اتباع تعليمات وزارة التربية والتعليم سواء من خلال حضور الطلاب فعليا أو من خلال منصات التعليم الرقمية أو نظام التعلم عن بعد “أونلاين”، و ستراعى المواعيد والضوابط سالفة الذكر وعلى كافة جهات الاختصاص والمدارس التى تطبق المناهج الدولية الخاصة والحكومية الالتزام بها.

  • مستشار الرئيس للصحة: تناول لقاح كورونا يخفف من أعراض الإصابة

    قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الوقائية، إن مصر الآن فى الموجة الرابعة من جائحة فيروس كورونا المستجد، وهناك زيادة فى عدد الحالات المصابة، ولذلك فيجب الالتزام والاستمرار بالحفاظ على القواعد والإجراءات الوقائية والاحترازية والتي أصبحت هامة للغاية للوقاية من كورونا.

    وأكد مستشار رئيس الجمهورية للشئون الوقائية، خلال مداخلة هاتفية اليوم الأحد، ببرنامج “هذا الصباح”، والذى يقدمه كل من الإعلامية إيمان الحويزى، والإعلامى باسم طبانة، على أن الإجراءات والقواعد الاحترازية تعد كما هي ولكن يجب التأكيد عليها من وقت لأخر، كما أنه الان اصبح هناك لقاحات موجودة، والتي من ضمن فوائد تلك اللقاحات المساهمة والمساعدة فى الحد من انتشار هذا المرض من جهة، وتعطى نوع من المناعة الشخصية، والتي بالتالى تنعكس على مناعة المجتمع من ناحية أخرى.

    وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن اللقاحات تقى الذين أصابوا بفيروس كورونا المستجد من المضاعفات الشديدة والحادة والقوية التى تعد نتيجة لهذا المرض، مشيرا إلى أن كل أنواع الفيروسات والتي تسمى بالفيروسات التنفسية لها نفس طرق العدوى والوقاية التى تنطبق على كل أنواع الفيروسات بما فيها فيروس الانفلونزا الموسمية تنطبق أيضا على الإصابة بفيروس كورونا.

    وأشار مستشار رئيس الجمهورية للشئون الوقائية، إلى أن الخطورة فى فيروس كورونا المستجد، تكمن فى إنه فيروس جديد، يتعامل معه البشر لأول مرة، وقدرته على الانتشار أسرع وأقوى، والنقطة الأخرى الجديدة فى هذا الفيروس وفى المتحورات الجديدة الخاصة به، إن العدوى الخاصة به قوية، بحيث إذا كان فيروس الإنفلونزا العادى مثلا المصاب به يقوم بنشر العدوى بين شخصين أو 3، ففيروس كورونا من الممكن ان يعدى من 4 إلى 6 أشخاص من حوله، وهذه هي نقطة الخطورة بهذا الفيروس، وهى قدرة العدوى وشدتها، عدد المصابين من المصاب يكون أكبر.

  • عضو لجنة مكافحة كورونا يوضح التعديلات فى بروتوكول العلاج

    قال الدكتور محمد النادى عضو اللجنة العليا لمكافحة كورونا، إن البروتوكول الجديد يتضمن بعض الأدوية التى تم إدخالها للحالات التى تعانى من نسبة خطورة عالية نتيجة أمراض مصاحبة لكورونا ولا تستدعى دخولها المستشفى.

    وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية جاسمين طه زكى ببرنامج مساء دى إم سى: وبالتالى يبقى فى المستشفى لمدة ساعة أو ساعتين هذا أول تغيير، التغيير الثانى هو أن نقلل أدوية السيولة، وأن تكون فى صورة جرعات، وأضفنا فى التعديلات مقطعا كاملا يتحدث عن الالتهابات الفطرية المصاحبة للإصابة بكورونا، وأضفنا توصية أن المصاب الذي حالته ليست جيدة ويعاني من نفس عالٍ، عليه أن يتوجه إلى المستشفى لكى يلحق نفسه قبل أن تدهور حالته ويذهب إلى المستشفى وجهازه التنفسى فى حالة منهكة.

    وتابع: من الصعب جدا تحديد رقم للمصابين بمتحور كورونا، ونحن لا نعطى التطعيم لكى نمنع الإصابة بكورونا ولكننا نقوم بإعطاء التطعيم حتى لا يصاب الإنسان بمضاعفات خطيرة حال إصابته بكورنا.

  • لجنة مكافحة كورونا: أخذ اللقاح أصبح جزءا من الإجراءات الاحترازية

    قال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا: إن هناك شواهد تؤكد أن هناك تزايدا فى أعداد إصابات فيروس كورونا، وهى إنذار خطر وتبين أننا بدأنا فى بوادر الموجة الرابعة للفيروس ولابد من أخذ الحذر خلال الأيام المقبلة والالتزام بالإجراءات الاحترازية التى أصبح أخذ اللقاح والحصول عليه جزءا من تلك الإجراءات والتى يجب القيام بها .

    وتابع حسنى خلال مداخلة هاتفية فى برنامج حضرة المواطن المذاع على قناة الحدث اليوم، الذى يقدمه الإعلامى سيد على، أن مصر أصبحت لديها خبرة والمنظومة الصحية فى مصر قوية ولديها الفكر الجيد فى العلاج وحزمة الأدوية التى تعمل على التماثل للشفاء والسيطرة على الموجات السابقة، مضيفا أن أهم عامل من عوامل الشفاء من الكورونا هو طلب الرعاية الصحية مبكرا مع بداية ظهور الأعراض والتأكد من أنها ليست دور برد، مشيرا لا يوجد وصفة لعلاج الكورونا عن طريق الإنترنت أو غيره وأول شيء يكون توصيف الحالة خفيفة أو متوسطة أو شديدة وكل حالة من الحالات لها علاج مختلف عن الحالات الأخرى .

    وواصل حسنى قائلا، إن هناك بعض الدراسات على بعض اللقاحات فى بعض الفئات العمرية وأصحاب الأمراض المزمنة ونقص المناعة والجرعة الثالثة تجرى عليها الدراسات .

  • موديرنا تطور لقاحًا بجرعة واحدة يجمع بين لقاحات كورونا المعززة والأنفلونزا

    كشفت شركة موديرنا، عن أنها تطور لقاحًا بجرعة واحدة يجمع بين اللقاحات المعززة لفيروس كورونا والأنفلونزا، موضحة أن اللقاح mRNA-1073، سيكون مزيجًا من تطعيم موديرنا ضد كورونا، ولقاح الأنفلونزا الذي تطوره الشركة، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

    موديرنا تتوصل للقاح يجمع بين مزيج من كورونا والانفلونزاموديرنا تتوصل للقاح يجمع بين مزيج من كورونا والانفلونزا

    وأشارت الصحيفة إلى أنه لا توجد تفاصيل معروفة عن موعد بدء التجارب السريرية أو متىسيكون اللقاح متاحًا لعامة الناس، يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان شركة نوفافاكس Novavax، إنها بدأت دراسة في مرحلة مبكرة لاختبار لقاح الإنفلونزا المشترك ولقاح كورونا.

    أعلنت شركة موديرنا Moderna مؤخرًا أنها تطور لقاحًا أحادي الجرعة يجمع بين جرعة معززة ضد فيروس كورونا ومعزز ضد الإنفلونزا، سيكون اللقاح الجديد، الذي يُطلق عليه mRNA-1073، مزيجًا من تطعيم كورونا التابع للشركة مع لقاح الأنفلونزا الذي تطوره شركة موديرنا Moderna

    وقال ستيفان بانسيل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، في بيان: “نعلن اليوم عن الخطوة الأولى في برنامج لقاح الجهاز التنفسي الجديد الخاص بنا مع تطوير لقاح جرعة واحدة يجمع بين معزز ضد كورونا ومعزز ضد الإنفلونزا“.

    وقال، نحن نحقق تقدمًا في تسجيل المرضى في برامج الأمراض النادرة لدينا، ونحن مسجلون بالكامل في تجربة لقاح السرطان المخصصة لدينا، نعتقد أن هذه مجرد بداية لعصر جديد من الأدوية القائمة على المعلومات، مضيفا، لا توجد حاليًا تفاصيل حول موعد بدء التجارب السريرية أو متى سيكون اللقاح متاحًا لعامة الناس.

    أصبحت شركة موديرنا  Moderna، اسمًا مألوفًا عندما أصبحت ثاني شركة تحصل على موافقة طارئة للقاح كورونا في ديسمبر 2020 لمن هم في سن 18 عامًا فأكثر، حيث إنه أحد اللقاحات الأولى في العالم، إلى جانب لقاح فايزر Pfizer-BioNTech Covid –الذي يستخدم تقنية messenger RNA الجديدة (mRNA)، حيث تعمل هذه التقنية باستخدام جزء من الشفرة الوراثية لفيروس كورونا لخداع الجسم لإنتاج جزء غير ضارة من الفيروس، وهذا يجعل الجسم يتعرف على الغازي ويشن استجابة مناعية عن طريق صنع بروتينات مخصصة جاهزة للهجوم في حالة إصابة الشخص بالعدوى.

    يأتي ذلك بعد أن قالت شركة نوفافاكس Novavax يوم الأربعاء إنها بدأت دراسة في مرحلة مبكرة لاختبار لقاح الإنفلونزا المشترك ولقاح كورونا، حيث سيحصل المشاركون على مزيج من لقاح كورونا المرشح للشركة، NVX-CoV2373 ، ولقاح الإنفلونزا NanoFlu جنبًا إلى جنب مع مادة مساعدة أو لقاح معززة، حيث أثار NanoFlu / NVX-CoV2373 استجابات قوية لكل من الإنفلونزا “ A و B “، وحمايته من فيروس كورونا في الدراسات قبل السريرية.

    وأوضحت الصحيفة، لقد قدمت شركة موديرنا  Moderna أيضًا تحديثات يوم الخميس بشأن تجربتها المستمرة لاختبار لقاح كورونا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وأقل من 12 عامًا.

    لقاح الشركة، الذي حصل على تصريح طارئ للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكبر في الولايات المتحدة في ديسمبر الماضى، يخضع حاليًا لمراجعة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للاستخدام في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17عامًا.

    كجزء من تجربة طب الأطفال، قالت الشركة إنها ستختبر 50 ميكروجرامًا من لقاحها في مجموعة دراسة تضم 4000 طفل تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات وأقل من 12 عامًا.

    وقالت موديرنا إن دراسات اختيار الجرعات لمختلف الفئات العمرية، مثل 6 سنوات إلى أقل من 6 سنوات، و6 أشهر إلى أقل من عامين، لا تزال جارية.

     وقال بانسل في بيانه: أنا فخور بالتقدم الذي أحرزه فريق موديرنا في تطوير خط أنابيب الرنا المرسال mRNAالأفضل في فئته أثناء معالجة جائحة كورونا، مضيفا، “نعتقد أن منصة mRNA الخاصة بنا يمكن أن تحل أكبر التحديات الصحية في العالم، من الأمراض التي تؤثر على الملايين، إلى الأمراض النادرة جدًا التي تؤثر على العشرات.

  • دراسات أمريكية: التطعيم الكامل ضد كورونا يقلل من خطر الوفاة بالفيروس 11 مرة

    وجدت ثلاث أوراق بحثية نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الأمريكية أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس كورونا أقل عرضة للوفاة بمقدار 11 مرة وأقل احتمالًا لدخولهم المستشفى بعشر مرات مقارنة بالأشخاص غير الملقحين لأن متغير دلتا شديدة العدوى أصبح البديل الأكثر شيوعًا.

    ووفقا لتقرير لموقع south china post، جاءت البيانات من واحدة من ثلاث أوراق بحثية جديدة نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والتي أكدت جميعها فعالية لقاحات كورونا المستمرة ضد النتائج الخطيرة.

    وقالت روشيل والنكسي، مديرة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، خلال مؤتمر صحفي ة: “كما أظهرنا في دراسة تلو الأخرى، فإن التطعيم يعمل ضد المتغيرات الخطيرة الجديدة”.

    فحصت الدراسة الأولى مئات الآلاف من الأشخاص في 13 ولاية قضائية أمريكية في الفترة من 4 أبريل إلى 19 يونيو ، وهي الفترة التي سبقت سيطرة دلتا ، وقارنتها مع 20 يونيو – 17 يوليو.

    بين هذه الفترات، ارتفع خطر إصابة الشخص الملقح بفيروس كورونا بشكل طفيف من 11 مرة أقل عرضة للإصابة مقارنة بشخص غير محصن، إلى خمسة أضعاف احتمال الإصابة، ظلت الحماية من الاستشفاء والوفاة أكثر استقرارًا، ولكنها انخفضت بشكل أكبر بين الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فما فوق مقارنة بالفئات العمرية الأصغر.

    يقوم مركز السيطرة على الأمراض وإدارة الغذاء والدواء بتقييم الحاجة إلى الجرعات المعززة للقاحات كورونا، ومن المحتمل أن يكون كبار السن .

    وكشفت إحدى الدراسات التي قيمت فعالية اللقاح من يونيو إلى أغسطس في أكثر من 400 مستشفى وقسم للطوارئ وعيادات الرعاية العاجلة ، كانت الفعالية ضد الاستشفاء هي الأعلى في موديرنا بنسبة 95 %، ثم فايزر بنسبة 80 % ، وأخيراً جونسون بنسبة 60 %، كانت الفعالية الإجمالية ضد الاستشفاء 86 % لجميع الفئات العمرية ، لكن هذا انخفض إلى 76 % لمن تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.

  • الصحة: تسجيل 433 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 11 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الجمعة، عن خروج 532 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 245325 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 433 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 292018 من ضمنهم 245325 حالة تم شفاؤها، و 16847 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    ‏https://bit.ly/2MHG97L
    نسخة ايفون
    ‏https://apple.co/3gURgYJ

  • الفلبين تمدد حالة الطوارئ المرتبطة بوباء “كورونا” لعام آخر

    وقّع الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، اليوم الجمعة، مرسوما يقضي بتمديد حالة الطوارئ المرتبطة بتفشي وباء “كورونا” لعام إضافي، مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في البلاد.

    وبموجب قرار الرئيس، تُمدّد حالة الطوارئ المفروضة في البلاد من 13 سبتمبر الجاري إلى 12 سبتمبر 2022 “، ما لم يتم إنهاؤها أو تمديدها في وقت أبكر إذا اقتضت الظروف”، حسب ما نقلت صحيفة “ذا مانيلا تايمز” الفلبينية عبر موقعها الإلكتروني.

    وفرضت الحكومة الفلبينية حالة الطوارئ المرتبطة بوباء “كورونا” لأول مرة في 17 مارس 2020، وتمددها باستمرار منذ ذلك الوقت، حيث تسمح حالة الطوارئ للحكومة المركزية والحكومات المحلية بتطبيق إجراءات استثنائية؛ كالتحكم في أسعار السلع الغذائية والبضائع الأساسية الأخرى.

    وتشهد الفلبين خلال الأسابيع الأخيرة ارتفاعا غير مسبوق في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا”، وسجلت البلاد منذ ظهور الوباء وحتى اليوم مليونيّ و179 ألفا و770 إصابة، من بينها 175 ألفا و470 إصابة نشطة حاليا، ومات نحو 35 ألف شخص جراء إصابتهم بالفيروس.

  • الصحة الإيرانية: ضحايا كورونا أكثر من ضحايا الحرب الإيرانية العراقية

    أكد وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي اليوم الجمعة أن ضحايا كورونا في إيران أكثر من ضحايا الحرب الإيرانية العراقية حسب ما ورد على قناة العربية في تويتر.

    كورونا
    وكانت أعلنت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 25.8 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة و610 حالات وفاة جراء الفيروس.

    وأعلنت السلطات الإيرانية، رسميًا تسجيل أول حالة يشتبه في إصابتها بسلالة “لامبدا” المتحورة من فيروس كورونا.

    وقال رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي: “لقد رصدنا أول حالة يشتبه في إصابتها بسلالة (لامبدا) المتحور من فيروس كورونا وهي أول حالة يتم رصدها”.

    وأضاف الي أن هذه الحالة المشتبه في إصابتها بهذا المتحور الخطير لإيراني قادم من الخارج وهو يخضع حاليًا للعلاج في أحد مستشفيات العاصمة طهران.

    وتعد طهران هي الأكثر تضررًا من فيروس كورونا من مجموع المحافظات الإيرانية، بسبب كثافتها السكانية التي تبلغ قرابة 15 مليون نسمة.

    وتحدث زالي عن عمليات التطعيم التي تقوم بها وزارة الصحة في طهران، وقال: “تم تطعيم 42.4٪ من السكان المستهدفين في طهران”، مبينًا أن المجموعة المستهدفة بتلقي اللقاح في طهران تبلغ 10 ملايين و862 ألف، وقد تلقى منهم 4 ملايين و603 ألف، ما يعني أن أكثر من 42٪ من السكان المستهدفين في العاصمة قد تلقوا اللقاح.

    كما أشار المسؤول الإيراني إلى أن عمليات التطعيم في البلاد بلغت قرابة 27 مليون شخص من أصل 59 من الفئات المستهدفة التي تزيد أعمارها عن 18 عامًا، أي ما يعادل 44.1٪ من السكان.

    وكان مسؤولون في وزارة الصحة الإيرانية حذروا في وقت سابق من دخول سلالة “لامبدا”.

    وتمر إيران بأسوأ أوضاع صحية بسبب تفشي الموجة الخامسة من فيروس كورونا منذ يوليو الماضي، حيث ارتفع معدل الإصابات والوفيات اليومية بشكل غير مسبوق.

    في سياق آخر أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تعافوا من “كوفيد 19” خلال الموجات السابقة للوباء، لديهم مخاطر أقل للإصابة بمتغير “دلتا” من أولئك الذين حصلوا على جرعتين من لقاح “فايزر”.

    ويبين أكبر تحليل في العالم، يقارن المناعة الطبيعية – المكتسبة من عدوى سابقة – بالحماية التي يوفرها أحد أقوى اللقاحات المستخدمة حاليا “فايزر” أو “بيونتك”، أن العدوى كانت أقل شيوعا، حسبما نقلت وكالة “بلومبيرج”. ولم تراجع الدراسة من قبل الأقران بعد.

  • الصحة: تسجيل 413 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 12 حالة وفاة

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، الخميس، عن خروج 731 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 244793 حتى اليوم.
    وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 413 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.
    وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.
    وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 291585 من ضمنهم 244793 حالة تم شفاؤها، و 16836 حالة وفاة.
    وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:
    نسخة اندرويد
    نسخة ايفون
  • رئيسة وكالة روسية: إصابات كورونا بين السائحين العائدين من مصر شبه منعدمة

    خلال زيارته الحالية للعاصمة الروسية موسكو، استهل اليوم الخميس الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار لقاءته الرسمية، بلقاء السيدة Anna Popova رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية للرقابة على صحة المستهلك ورفاهية الإنسان (الروسبوتريبنادزور)، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة بعودة حركة السياحة الروسية الي المنتجعات السياحية المصرية وبحث سبل دفع المزيد منها، وذلك بحضور السفير إيهاب نصر سفير مصر في روسيا والوفد المصري المرافق لهما.

    واستهل الوزير اللقاء باستعراض تطورات الوضع السياحي والإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تتخذها مصر في مقاصدها السياحية  لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، مؤكداً أنه يجرى الغلق الفوري لأي من المنشآت السياحية والفندقية التي تتقاعس في دقة تطبيق هذه الإجراءات، ما يساهم في الحفاظ على صحة وسلامة السائحين والعاملين بقطاع السياحة في مصر، حيث إن معدلات الإصابة في المحافظات السياحية المصرية تكاد تكون منعدمة، نظرا لطبيعتها المشمسة والمكشوفة، وفي ظل دقة تطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية، مشيرا إلى الانتهاء من تطعيم كافة العاملين بالقطاع السياحي بالمحافظات السياحية.

    وتحدث الدكتور خالد العناني أيضاً عن الإجراءات المطلوبة لدخول السائحين إلى مصر، حيث تقبل مصر السائحين المطعمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا أو من لديهم تحليل PCR سلبي مع إمكانية عمل PCR بالمطارات بالمحافظات السياحية، كما تطرق إلى ما تقوم به الدولة المصرية في حال إصابة أحد السائحين.
    وأكد الدكتور خالد العناني، إلى أن المقصد السياحي المصري آمن ومتميز طوال العام ويقدم للسائح تجربة سياحية متفردة بأمان كامل يستمتع خلالها بشواطئ مصر الخلابة وجوها الرائع والمشمس.
    ومن جانبها، رحبت Anna Popova بالدكتور خالد العناني والسفير المصري والوفد المرافق لهما، مشيرة إلى أن اليوم يشهد مرور شهر على استئناف حركة السياحة الروسية إلى المنتجعات السياحية المصرية، مؤكدة أن معدل الإصابات أو ظهور لأعراض الفيروس بين السائحين الروس الذين جاءوا إلى مصر خلال هذا الشهر وعادوا إلى روسيا بعد انتهاء رحلاتهم السياحية تكاد تكون منعدمة، مشيدة بالإجراءات الاحترازية والوقائية وضوابط السلامة الصحية التي يتم تطبيقها مما يعزز من ثقة بلادها في المقصد السياحي المصري.
    وأضافت أن اللجنة الروسية التي جاءت إلى مصر في يوليو الماضي للتعرف على الإجراءات الاحترازية المتبعة في المنتجعات السياحية المصرية عادت بانطباعات جيدة للغاية عما شاهدته من إجراءات مطبقة على أرض الواقع في الفنادق والمنشآت والمنتجعات السياحية والمطارات وغيرها في مدينتي شرم الشيخ والغردقة، وأنه لم يكن لديها أية تحفظات على الإجراءات المصرية.
    جدير بالذكر أن هذا هو الاجتماع الثاني للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار مع رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية “اروسبوتريبنادزور”، حيث كان أول لقاء بينهما في يوليو الماضي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور السفير المصري بموسكو ومساعد وزيرة الصحة المصرية، لمناقشة ضوابط استئناف السياحة الروسية الي المنتجعات السياحية المصرية بعد توقفها نهاية 2015.
  • الصحة: أكثر من 2 مليون جرعة لقاح كورونا تم توفيرها لأعضاء الجهاز الإدارى بالدولة

    خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، قدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عرضاً حول آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا، وموقف توفير وتلقى اللقاحات المضادة للفيروس.

    وأشارت وزيرة الصحة إلى الوضع الوبائى على مستوى محافظات الجمهورية، موضحة أن معدلات الاصابة بالفيروس تشهد تزايداً خلال هذه الفترة، وهو ما يحتم ضرورة الاستمرار فى تطبيق الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالتعامل مع فيروس كورونا، وكذا أهمية الحرص على تلقى اللقاحات المضادة للفيروس التى توفرها الدولة من مختلف الجهات المنتجة لها، بما يسهم فى تقليل معدلات الاصابة بالفيروس.

    وتناولت الوزيرة الوضع الوبائى العالمى لفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه شهد تسجيل معدلات اصابة مرتفعة فى عدد من الدول، وخاصة فى ظل انتشار متغير “دلتا” شديد العدوى.

    وتطرقت الدكتورة هالة زايد، خلال العرض إلى موقف الأعداد التى حصلت على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن إجمالى عدد الجرعات وصل إلى أكثر من 11 مليون جرعة، ما بين الجرعة الأولى والثانية، ومن هذا الإجمالى أكثر من 2 مليون جرعة خلال الفترة من 24 إلى 31 أغسطس الماضى، منوهة إلى أن إجمالى الجرعات المقدمة لاعضاء الجهاز الإدارى بالدولة وصل إلى أكثر من 2 مليون جرعة، مضيفة أنه سيتم البدء فى توفير اللقاحات للطلاب بالثانوية العامة والفنية، وكذا المعاهد الأزهرية.

    وحول موقف توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للعاملين بوزارة التربية والتعليم، أشارت الوزيرة إلى أنه تم خلال الأسبوعين الماضيين تطعيم أكثر من 600 ألف من العاملين بوزارة التربية والتعليم على مستوى المحافظات، وذلك فى إطار الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد، وفيما يخص موقف اللقاحات للطلاب الجامعيين، أوضحت الوزيرة أنه تم تسليم 500 ألف جرعة للجامعات، وأنه سيتم تسليم 500 ألف جرعة بمطلع الاسبوع المقبلة.
    وأكدت الوزيرة استمرار جهود التوسع فى إقامة المزيد من مراكز تقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى تواجد 3 منافذ موسعة بمحافظات القاهرة، والجيزة، والاسكندرية، وأنه جار العمل على تجهيز مركزين بكل من محافظتى أسيوط، وقنا.

    واستعرضت الوزيرة خلال العرض موقف التصنيع المحلى للقاح المضاد لفيروس كورونا، والخطط المستقبلية لزيادة الطاقة الانتاجية من هذه اللقاحات، موضحة أنه تم الانتهاء من تصنيع 4 ملايين جرعة حتى الآن، وسيتم اليوم الإفراج عن 600 ألف جرعة، منوهة فى هذا الصدد إلى موقف التوريدات الخاصة بمختلف اللقاحات المتعاقد عليها.

    وتطرقت الوزيرة إلى مشروع دمج وميكنة الخطوط الساخنة لوزارة الصحة والسكان، بما يسهم فى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة فى هذا القطاع، والرد على الاستفسارات والطلبات الطبية المقدمة للمواطنين فى أسرع وقت، مشيرة إلى أنه تم خلال الفترة من شهر مايو إلى أغسطس الماضى استقبال أكثر من 1.6 مليون طلب واستفسار، وتحويلها لجهات الاختصاص.

    وحول الإجراءات المتخذة فى إطار المبادرة الرئاسية لعلاج مرضى الضمور العضلى، أشارت وزيرة الصحة إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة “بيولوجيكس” لتوفير العلاج للأطفال المصابين فوق سن العامين، مؤكدة أن المبادرة ساهمت فى وضع مصر فى مقدمة الدول بالمنطقة بل وعلى مستوى العالم التى توفر علاج ضمور العضلات للأطفال، مشيرة إلى أنه جار التوسع فى مراكز علاج ومتابعة مرضى الضمور العضلى، بما يحقق المزيد من التيسيرات لتلقى الأطفال المصابة بهذا المرض للعلاج.

    وأوضحت الوزيرة أنه سيتم تحليل بيانات المرضى فى إطار مشاركة دول العالم فى تحديث بروتوكولات علاج الضمور العضلى، ونشر النتائج الاكلينيكية للمرضى عالمياً، مؤكدة جاهزية مراكز العلاج، وعلى رأسها مركز مستشفى معهد ناصر، كمنظومة متكاملة تضم صيدلية اكلينيكية،وغرف حقن، وغرف متابعة للأطفال بعد الحقن.

    وأشارت وزيرة الصحة إلى أنه تم استقبال 4987 حالة بـ 25 عيادة بالتأمين الصحى التى تم تخصيصها لاستقبال مصابى الضمور العضلى على مستوى الجمهورية،وتم تشخيص 178 حالة بعد اكتمال إجراءات وفحوصات التحليل الجينى، وتحويل 52 طفلاً أقل من عامين إلى اللجنة العليا لتلقى العلاج الجينى، على أن يتم بدء تلقى العلاج للأطفال الأكثر من عامين.
    كما عرض الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، جهود الوزارة لتطعيم جميع أعضاء هيئة التدريس، وكذا الإداريين والطلاب بالجامعات، مشيراً إلى عدد المراكز التى تم إتاحتها لتلقى اللقاح حتى الآن، وإجمالى من تم تطعيمهم.

زر الذهاب إلى الأعلى