مكافحة الإرهاب

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية عن يوم ( 12-9-2017 )

    موقع ( المونيتور ) : هل تستجيب القاهرة للضغوط الأميركية لتجميد علاقاتها مع كوريا الشمالية؟

    ذكر الموقع أن استمرار العلاقة بين مصر وكوريا الشمالية في مجالات التعاون ال  قائمة بينهما خلال ولاية الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” أدى إلى تجديد مطالبة واشنطن للجانب المصري بضرورة تجميد هذه العلاقة، وسط تسريبات صحافية ربطت بين وقف وزارة الخارجية الأميركية معونات عسكرية مخصصة للحكومة المصرية تصل قيمتها إلى (195) مليون دولار واعتزامها قطع معونات أخرى تبلغ قيمتها (95.7) مليون دولار، في 23 أغسطس الجاري، على خلفية هذه العلاقة التي تجمعها مع نظيرتها الكورية الشمالية، خصوصاً في الجانب العسكري، وذلك في ظل عدم استجابة بيونج يانج للضغوط الأميركية لعدم اختبار صواريخ طويلة المدى.

    أشار الموقع إلى أن الرئيس الأميركي “ترامب” أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره المصري “السيسي” وفقاً لبيان للبيت الأبيض في 5 يوليو جاء فيه أن “ترامب” أكد خلال الاتصال الهاتفي على مخاطر كوريا الشمالية وحاجة كل الدول إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي حولها ووقف استضافة عاملين منها أو إمدادها بحوافز اقتصادية أو عسكرية.

    أشار الموقع إلى أن العلاقة بين كوريا الشمالية ومصر كشف عنها في تقرير صادر عن هيئة الأمم المتحدة في 23 فبراير من عام 2015، والذي كشف أن شركة الواجهة الكورية الشمالية “Ocean Maritime Management” اعتادت تهريب الأسلحة وعملت مع أشخاص وكيانات في مصر وفي أماكن أخرى، كما أدرجت الهيئة ميناء بورسعيد ضمن الأماكن التي تمتلك كوريا الشمالية عملاء شحن فيها، وذكرت أن موظفين تابعين للشركة الكورية المذكورة تمكنوا من التخفي داخل شركة في بورسعيد على الأقل حتى عام 2011.

    أشار الموقع إلى تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية “أحمد أبو زيد” فيما يتعلق بمطالبات واشنطن القاهرة بتجميد العلاقات مع كوريا الشمالية، والتي أكد خلالها أن مصر تدير علاقاتها الخارجية مع أي دولة بناء على مصالحها وأولوياتها في المقام الأول، من دون الأخذ في الاعتبار أي ضغوط تشكل عائقاً أمام استقلال القرار الوطني.

    نقل الموقع عن المتخصص بالشأن الأميركي “محمد المنشاوي” أن القاهرة لن تخاطر بعلاقاتها العسكرية مع واشنطن بسبب علاقاتها مع كوريا الشمالية، في حال الضغوط الشديدة من واشنطن على القاهرة ، ففي حال قدمت واشنطن قرائن عن عمق التعاون المصري – الكوري الشمالي عسكرياً، كما ذكر بعض المصادر الأميركية، فستخضع القاهرة؛ أما إذا اتبعت واشنطن طرقاً دبلوماسية خفيفة فلن تخضع القاهرة وستحاول أن تحتفظ بعلاقات عسكرية مع الغريمين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأميركية.

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية تحتفظ بورقة علاقاتها مع نظيرتها الكورية الشمالية كورقة ضغط علي نظيرتها الأمريكية في ظل التوتر القائم بينهما، وكمُحدد أساسي للأمن القومي المصري في ظل العلاقات العسكرية التاريخية بين البلدين، والتي تتسم بطابع السرية.

     

    وكالة ( بلومبرج ) : مصر تحقق فائض في ميزان المدفوعات في ظل زيادة الاستثمارات

    ذكرت الوكالة أن هناك تطوراً إيجابياً في تعاملات مصر المالية مع الدول الأخرى خلال العام الماضي بعد تدفق الاستثمارات الأجنبية عقب قرار تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي.

    أشارت الوكالة إلى بيان البنك المركزي الذي جاء فيه أن مصر سجلت فائضا في ميزان المدفوعات بلغ (13.7) مليار دولار في العام المنتهى في 30 يونيو مقارنة بعجز بلغ (2.8) مليار دولار في العام السابق وأن الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية تصاعدت في مصر خلال العام المالي 2016 /2017 لتسجل صافي تدفق للداخل بلغ نحو (16) مليار دولار مقابل صافي تدفق للخارج بلغ نحو (3. 1) مليار دولار .

    نقلت الوكالة عن كبير الاقتصاديين في شركة سي كابيتال “هاني فرحات” على الرغم من التحسن، لا أنه يجب بذل المزيد من الجهود لضمان تحقيق مكاسب قصيرة الأجل خصوصاً اذا كان الجنيه المصري يكسب بعض القيمة خلال الأشهر المقبلة .

    أضافت الوكالة أن مصر رفعت معظم القيود على عملتها في محاولة لإنهاء أزمة النقد الأجنبي التي تسببت في شلل النمو الاقتصادي، وتمهيدًا في الوقت ذاته للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، مشيرة إلى أنه على الرغم من التحسن في القدرة التنافسية، إلا أن تراجع قيمة الجنيه، إلى جانب انخفاض الدعم وزيادة الضرائب على القيمة المضافة، أدى إلى زيادة التضخم إلى أكثر من (30) في المائة، مما أدى إلى الضغط على الأسر في بلد يعيش فيه حوالي نصف السكان تحت خط الفقر أو بالقرب منه .

     

    موقع (بي بي سي) : مقتل 18 من قوات الشرطة المصرية في هجوم لتنظيم داعش

    ذكر الموقع أن مصادر أمنية افادت أن ما لا يقل عن (18) شرطياً مصرياً قتلوا في هجوم على قول أمني في شبه جزيرة سيناء، حيث قام مسلحون بتفجير قنبلة على جانب الطريق بالقرب من مدينة العريش، مما أسفر عن تمدير (3) مركبات مدرعة وسيارة تشويش، ثم قاموا بفتح النار بالبنادق الرشاشة على الناجين من الانفجار الذي يُعد الأكثر دموياً على قوات الأمن في سيناء منذ شهر يوليو، وذكر الموقع أن المئات من الجنود والشرطة قتلوا على أيدي مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2013، عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس الإسلامي ” محمد مرسي “، كما قُتل الجهاديون عشرات الأشخاص في هجمات استهدفت الأقلية المسيحية القبطية في مصر في أماكن أخرى من البلاد، وزعموا أنهم زرعوا القنبلة التي أسقطت طائرة تحمل سياحاً في سيناء في عام 2015، مما أسفر عن مقتل (224) شخصاً كانوا على متنها.

     

    وكالة (تاس) : روسيا من المقرر أن تمد مصر بنحو (50) طائرة مقاتلة طراز (MiG-29)

    ذكرت الوكالة أن مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري والفني أكد أن روسيا ستزود مصر بحوالي (50) طائرة مقاتلة من طراز (ميج – 29) بموجب عقد تم التوقيع عليه بالفعل وأن عمليات التسليم جارية بالفعل، مؤكداً أنه تم توقيع العقد وبدأت عمليات التسليم، وقد تم ارسال بعض الطائرات المقاتلة إلى مصر، مشيراً أنه بالنظر إلى عدد الطائرات – التي تمثل حوالى 50 مقاتلة – فمن المتوقع أن تستغرق الإمدادات عدة سنوات، مؤكداً أن روسيا ستحترم الموعد النهائي للوفاء بالتزاماتنا بموجب العقد، وذكرت الوكالة أن تقارير إعلامية أشارت إلى أن التسليم سيتم بحلول عام 2020، مضيفةً أنه تم تصميم الطائرة المقاتلة من طراز (ميج – 29) لتدمير الأهداف الجوية سواء في النهار أو في الليل في جميع الظروف الجوية، ويمكن للطائرة المقاتلة القيام بأنشطة الدوريات وتوفير الدعم الجوي الوثيق للقوات البرية والمظليين وإجراء الاستطلاع الجوي واعتراض الأهداف الجوية.

     

    ليبراسيون : استشهاد 18 شرطي في هجوم لتنظيم داعش بشمال سيناء

    علقت الصحيفة على حادث استشهاد (18) شرطي بشمال سيناء بعد الهجوم على قول أمني بمنطقة بئر العبد ، مشيرةً إلى أن تنظيم ( داعش ) كثف من هجماته ضد قوات الأمن المصرية خاصةً بشمال سيناء منذ إطاحة الجيش بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “مرسي” ، حيث أعلن التنظيم مسئوليته عن قتل مئات من رجال الشرطة فضلاً عن استهداف الكثير من الكنائس المسيحية والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (100) شخص .

    أشارت الصحيفة إلى الإدانات الدولية التي شجبت الحادث مثل مجلس الأمن والولايات المتحدة ، الذين أكدوا إدانتهم لكافة أشكال العنف والإرهاب الذي يهدد السلم والأمن الدولي ، كما أعلنت الولايات المتحدة تضامنها مع مصر في مكافحة الإرهاب .

    موقع (ميدل ايست اي) : مصر تلعب على الجبهتين الأمريكية والروسية

    ذكر الموقع أن مصر تلعب على الجهتين الأمريكية والروسية في نفس الوقت، موضحاً أن استمرار علاقات مصر مع موسكو يعتمد على الاستراتيجية التي تتبعها إدارة ” ترامب ” معها، مشيراً أن وزير الخارجية المصري ” سامح شكري” كان قد وصل إلى موسكـو الشهر الماضي لإجراء محادثات مع نظيره الروسي ” سيرجي لافروف ” ومعه خطاب شخصي من الرئيس ” السيسي “لنظيره الروسي ” فلادمير بوتين “، حيث كانت موسكو محطة التوقف الأولى في جولة “شكري” الأوروبية التي تضمنت (3) دول، مما يشير بوضوح إلى أولويات القاهرة الخارجية، وكذلك العلاقات الروسية المصرية المتزايدة والتي بدأت تتضح عام 2013 في أعقاب الإطاحة بالرئيس الأسبق ” مرسي “، كما واصلت التحسن بعد انتخاب الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب “.

    ذكر الموقع أنه بعد زيارة وزير الخارجية المصري إلى موسكو بأسبوعين، التقي “السيسي” و”بوتين” في قمة “بريكس” في بكين، والتي تلتها صفقة بناء محطة طاقة نووية في مصر، إضافةً إلى تعليم المصريين كيفية إدارتها، مضيفاً أن روسيا تدرك جيداً دور مصر المهم في المنطقة، كما أنها قلقة من نهج الإدارة الأمريكية في المنطقة وخاصةً مع مصر.

    أضاف الموقع أن روسيا تتفهم جيداً أنه تحت إدارة “ترامب” ستظل أمريكا القوة المحركة في الشرق الأوسط، إلا أنه بعد تزايد تأثيرها في سوريا خلال العامين الماضيين، نجحت موسكو في التوصل إلى استراتيجية تمكنها من استغلال تواجد أمريكا الضعيف واتجاهات المنطقة إلى مصلحتها الشخصية، ومن هذا النقطة تشغل مصر بالنسبة لروسيا فرصة كبيرة لمزيد من تعزيز شراكتها في المنطقة.

    ذكر الموقع أنه بعد أن لجأ الرئيس الأسبق ” مبارك ” لتقديم استقالته بضغط شعبي، رأت النخبة في مصر أن أمريكا خانتهم، فواشنطن لم تفعل أي شيء لإنقاذ حليفها ” مبارك ” من السقوط، وبعدها بعامين ما زاد الأمر سوءً، ايقاف الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها السنوية بقيمة (1.3) مليار دولار بعد الإطاحة بـ “مرسي” في انقلاب عسكري – على حد زعم الموقع -، ونتيجة لهذه السلسلة من الأحداث، بدأت مصر في تنويع التحالفات، بما في ذلك علاقتها مع روسيا.

    أضاف الموقع أنه من الواضح تماماً أن كلا من روسيا ومصر مهتمتان بتطوير روابطهما لأن كلا منهما يجد أن علاقتهما مفيدة، حيث تريد القاهرة أن تتأكد من أنها تحتفظ بشبكة متنوعة من الشركاء الدوليين، مما يتيح لها فرصة انتهاج سياسة أكثر استقلالية مما هي عليه الآن، ويبدو أن الاضطراب المستمر في ليبيا وطموحات روسيا للعب دور بناء هناك يوضح اعتماد موسكو على القاهرة، وفي الوقت نفسه، ترغب موسكو في ضمان عدم حدوث تحول كبير في القوة بالمنطقة، في الوقت الذي تجني فيه فوائد لنفسها من حيث التعاون الاقتصادي والأمني، مشيراً أن السياسة التي ستستقر عليها  إدارة ” ترامب ” في تعاملها مع القاهرة، هي ما سيحدد إذا كانت مصر ستحافظ على علاقاتها مع روسيا أم ستتخلى عنها.

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 29-8-2017

    Why the 11 countries that rely on the Nile need to reach a river deal soon

    موقع (كونفرسيشن) الاسترالي : لماذا ينبغي على (11) دولة بحوض النيل الوصول إلى اتفاق في القريب العاجل

    1 – نشر الموقع مقال للخبير في شئون المياه الدولية بجامعة (بريتيش كولومبيا) “ريتشارد كايل بيسلي”، حيث أكد أن أكثر من (300) مليون شخص يعتمدون على مياه نهر النيل، وتشكل منطقة حوض النيل أكثر من (10 %) من مساحة إفريقيا، ومن المتوقع تنامي احتياجات الماء بالمنطقة على خلفية الزيادة السكانية والمبادرات الطموحة، وخاصة في مصر وإثيوبيا اللتين تمتلكان خططا لتنمية الطاقة الكهرومائية.

    2 – أضاف الموقع أن الحاجة إلى  حدوث تعاون مستديم في المياه عبر الحدود والمصادر المرتبطة بها لدول حوض النيل لم تكن أكثر إلحاحا من الوقت الراهن، مضيفاً أن المنافسة على مثل هذه الموارد الشحيحة لطالما كانت مصدرا للخلاف أو عاملا مساعدا للسلام، حين تضطر البلدان للتعاون معا.

    3 – أضاف الموقع أن هناك أمثلة ناجحة تتعلق بتحول عداءات  المياه إلى شراكات متينة مثل معاهدة نهر السند بين الهند وباكستان والتي صمدت خلال ثلاثة حروب، وهناك كذلك معاهدة نهر السنغال الذي يتشارك فيه (4) دول.

    4 – أضاف الموقع أن ميثاق الأمم المتحدة للمجاري المائية يلزم الدول التي تتشارك في المسطحات المائية المساهمة في استخدام المصادر المائية وتنميتها وحمايتها، لكن هناك منطقة رمادية، إذا أن الميثاق ترك للأقطار حرية التفاوض للوصول إلى ما تراه الدول يحقق المساواة والمعقولية، وبالرغم من عقود طويلة من الجهود المتناسقة، لكن لم يحدث بعد اتفاق شامل بين دول حوض النيل.

    5 – أضاف الموقع أن معدل النمو السكاني لإثيوبيا يساوي أو يتجاوز نظيره في مصر مما يجعل هناك حاجة ملحة إلى الماء لإنتاج المزيد من الغذاء، وأن الحاجة الملحة للوصول إلى اتفاق يضمن توزيع فوائد حوض النيل بشكل معقول ويحقق المساواة شيء ضروري، وبخلاف ضرورة إدارة مثل هذا المورد الثمين بحذر، فإن عملية الوصول إلى تعاون من شأنها أن تحقق جوا أكثر استقرارا وشفافية بين الدول التي تعتمد على حوض النيل.

    6 – أضاف الموقع أنه لا يوجد في مواجهة تلك التحديات حل واحد يلائم الجميع، لكن ينبغي أن تنص الاتفاقيات على حماية البيئة مع استقرار وتعزيز الأمن على المستوى الإقليمي، والآن حان الوقت للدول الـ (11) بحوض النيل للتآلف معا ومضاعفة جهودهم من أجل تأسيس اتفاقية تعاون واسعة النطاق.

     

    ROMANIAN, EGYPTIAN MINISTERS DISCUSS MIGRATION, TERRORISM

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية : وزراء خارجية مصر ورومانيا يناقشان قضايا الهجرة والإرهاب         

    1- ذكرت الوكالة أن وزيرا خارجية ( رومانيا  / مصر ) ناقشا سبل إدارة تدفق المهاجرين ومحاربة الإرهاب وحل النزاعات في سوريا وليبيا ، مشيرة إلى تصريحات وزير الخارجية الروماني “تيودور ميليسكانو” بعد محادثات مع وزير الخارجية المصري “سامح شكري” في بوخارست والتي أكد خلالها أن رومانيا تعارض كافة أشكال الإرهاب والتطرف، وأن بلاده تبذل جهوداً لضمان الأمن والاستقرار في منطقة البحر الابيض المتوسط، وأن رومانيا عرضت على مصر تقديم المشورة حول مكافحة الفساد وتحسين العملية الانتخابية بها.

    2- أشارت الوكالة إلى أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها وزير خارجية مصري إلى رومانيا منذ (7) سنوات، مضيفة أن مصر تعتبر شريكاً استراتيجياً هاماً للاتحاد الأوروبي في مكافحة الإرهاب والحد من تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا عبر البحر إلى أوروبا.

     

     The Trump administration’s good call on aid to Egypt

    صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية : قرار إدارة “ترامب” بتعليق المساعدات عن مصر قرار جيد   

    نشرت الصحيفة خطاباً من أحد متابعيها ويدعى “Malcolm K. Tronic” رحب خلاله بقرار الإدارة الأمريكية بتعليق المساعدات العسكرية لمصر بسبب المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان، حيث ذكر أن الإدارة الأمريكية وجدت أن سجل مصر في حقوق الإنسان ضعيف بشكل كافي لذلك قامت بتعليق المساعدات لمصر.

     

    EGYPT: BUS, PICK-UP TRUCK COLLIDE SOUTH OF CAIRO, KILLING 14

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : تصادم أتوبيس وسيارة نقل يسفر عن مقتل (14) شخص         

    ذكرت الوكالة أن وزارة الصحة المصرية أكدت أن عدد ضحايا حادث انقلاب أتوبيس قادم من المنيا إلى القاهرة على الطريق الصحراوي الشرقي ببنى سويف، بعد اصطدامه بسيارة نقل ثقيل وسيارة ربع نقل، ارتفع إلى (14) حالة وفاة و (42) مصاباً .. كما أضافت الوكالة أن حوادث الطرق شائعة في مصر، كما أن الطرق تعاني غالباً من سوء الصيانة، فضلاً عن أن قوانين المرور نادرا ما يتم تطبيقها، مضيفةً أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن حوادث الطرق في مصر تتسبب في مقتل (12.000) شخص سنوياً.

    ملحوظة : تم تداول نفس المقال على عدد من الصحف والمواقع الأجنبية مثل (صحيفة دايلي ميل البريطانية / صحيفة واشنطن بوست الأمريكية / موقع قناة ايه بي سي الأمريكية).

     

    Ex-Egypt envoy: Officials in Cairo seek to damage agreement with Hamas

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : أطراف داخلية تحاول إفشال تفاهمات حماس مع القاهرة 

    1- ذكر الموقع أن السفير المصري السابق لدي السلطة الفلسطينية “محمود فهمي” انتقد سياسة بلاده تجاه قطاع غزة ، وخطف حاج فلسطيني ومنع 17 آخرين من السفر لتأدية فريضة الحج ، مشيراً إلى تصريحات “فهمي” التي ذكر خلالها أن اختطاف مواطن على الأراضي المصرية يسيء لجيشنا، ويظهر أنه غير قادر على حماية قافلة حجاج، كما أنّ هذه الإساءة قد جرت قبل ذلك مع أربعة فلسطينيين جرى اختطافهم على الأراضي المصرية .

    2- أضاف الموقع أن “فهمي” أكد  أن عمليات الاختطاف تدمر العلاقة مع غزة، ولا تصب في مصلحة مصر، وتضع علامة استفهام حول وجود أطراف داخلية لا ترغب في تنفيذ التوافقات الأخيرة وتسعى لتخريبها، مشيراً إلى أن البعض يريد التذرع بأن إغلاق معبر رفح بسبب عدم ضمان سلامة العابرين فيه، وهذه أكبر إساءة بأن جيشنا الكبير لا يستطيع أن يؤمن نقل المسافرين حتى مطار القاهرة، مضيفاً  أن معبر رفح لم يفتح سوى (20) يوماً فقط خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن هناك العديد من أصحاب الحالات الإنسانية والمرضى والطلبة وآخرين يريدون العبور .

    3- أشار الموقع إلى أن “فهمي” شدد على أن مصلحة مصر مساعدة حماس بدلاً من التضييق عليها، حيث أن نجاح الحركة في التصدي للإرهاب جاء بمساعدة مصر، مؤكداً أن نجاح حماس والحفاظ على علاقات جيدة مع الحركة يصب في مصلحة مصر .

     

     Palestinian pilgrim abducted in Egypt’s Rafah

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : اختطاف حاج فلسطيني في رفح المصرية      

    ذكر الموقع أن عائلة فلسطينية أبلغت السلطات المصرية باختطاف نجلها ” عبد القادر قشطة “بعد اجتيازه معبر رفح البري، متّجها لأداء مناسك الحج مساء الأحد الماضي ، مشيرة لتصريحات شقيق المختطف ويُدعى ” خالد قشطة ” والتي أكد خلالها أن قوة أمنية مصرية أوقفت الأتوبيس الذي كان يقله شقيقه بعد أن غادر من الحدود مع رفح واختطفوا شقيقه ، وأضاف – نقلاً عن شهود آخرين في الحافلة –  أن الضباط المصريين ادعوا أن ” قشطة ” تم احتجازه لاستجواب قصير وسيتم تسليمه إلى مطار القاهرة الدولي للانضمام إلى الحجاج الآخرين قبل مغادرتهم مصر ، وأوضح أن طائرة الحجاج قد غادرت مطار القاهرة ووصلت مدينة جدة السعودية دون شقيقه ، موضحاً أن ” خالد قشطة ” دعا السلطات المصرية إلى الإفراج عن شقيقه بأسرع وقت ممكن، مطالباً السعودية بالتدخل لدى مصر كون شقيقه أحد الحجاج من أسر شهداء مدينة الشيخ زويد.

     

    Egypt seeks to battle extremism through religious education

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : مصر تسعى لمكافحة التطرف من خلال التثقيف الديني

    1- ذكر الموقع أن وزارة الأوقاف قررت فتح معسكرات لتدريب الموظفين العاملين بها وآخرون وتثقيفهم وتحصينهم من الأفكار المتشددة ، وذلك بعد أن كانت مغلقة لمدة (6) أعوام بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية بالبلاد ، حيث تستهدف هذه المعسكرات تدريب ليس فقط الأئمة والإداريين بل أيضاً طلاب الأزهر والوعاظ من الفتيات ، مشيراً لتصريحات وزير الأوقاف ” محمد مختار جمعة ” والتي أكد خلالها أن المعسكرات تتضمن (3) قضايا رئيسية هي ( القيم والسلوك / مواجهة التطرف والتوعية بمخطّطات إفشال الدولة / التوعية بمخاطر الانفجار السكاني ) ، كما نقل الموقع تصريحات رئيس القطاع الديني في الأوقاف الشيخ ” جابر طايع  ” والتي أكد خلالها أن الهدف الرئيسي من المعسكرات هو تثقيفي للارتقاء بمستوى الدعاة العلمي عبر نقل الخبرات من مختلف الأئمة وأساتذة الأزهر لمناقشة القضايا المعاصرة والتوصل إلى حلول لها ، مضيفاً أن الجانب الآخر فهو ترفيهي عبر تنظيم الرحلات الثقافية والسياحية إلى المناطق الأثرية ، موضحاً أنه للمرة الأولى، تضم المعسكرات واعظات من قبل وزارة الأوقاف، وهي خطوة وصفها ” جابر طايع ” بالمهمة، إذ قال أن دور الواعظات لا يقل أهمية عن رجال الدين، خصوصاً أن تأثيرهن يمتد إلى المجتمع والمساجد.

    2- أوضح الموقع أن الرئيس ” السيسي ” قد طالب الأزهر مرات عديدة وزارة الأوقاف بتجديد الخطاب الديني في مصر وتحديث التفسيرات الدينية وتنفيذ الاصلاح الديني ، مشيراً إلى أنه رغم هذه الدعوات والضغوط  ، ما زالت المؤسسات الدينية صامدة تجاه تجديد الخطاب الديني من دون الخضوع لها ، مستشهداً بتصريحات الباحث بالجامعة الأوروبية في فلورنسا الدكتور ” جورج فهمي ” والتي أكد خلالها أن عودة معسكرات وزارة الأوقاف خطوة ايجابية، ورأى أن هناك مشكلة كبيرة تقف حائلًا أمام الأئمة لمواجهة الأفكار المتطرفة، وهي فقدان البعض لشرعيتهم، وقال ” إن الشباب الإسلامي الغاضب الذي قد ينجرف في اتجاه العنف يرى أن هؤلاء الأئمة هم مجرد بوق للدولة ، وبالتالي لا يثق بهم”.

     

    Cairo: Caught Off-Guard, Egypt Denounces U.S. Aid Cuts as ‘Misjudgment

    موقع ( بريت بارت ) الأمريكي : مصر تستنكر حجب الولايات المتحدة لجزء من المساعدات          

    ذكر الموقع أن الحكومة المصرية أكدت أنها تفاجئت بقرار الولايات المتحدة بتأخير صرف (195) مليون دولار في المساعدات العسكرية وخفض (95.7) مليون دولار في شكل مساعدات إضافية، وأنها لم تمنح سوى “بضع ساعات” قط قبل أن تعلن إدارة “ترامب” القرار، مشيراً إلى ما نشرته صحيفة (الأهرام) بأن وزارة الخارجية المصرية نفت تقارير تحدثت عن أن مصر أخطرت مسبقاً بوقت كافٍ بقرار تخفيض المساعدات، وأن ذلك كان قبل بضع ساعات فقط من إعلان الخارجية الأمريكية للقرار .. كما أشار الموقع إلى أن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية “هيذر نورت” أكدت أنه لم يكن هناك مباغتة للقاهرة بالقرار ، موضحة أن وزير الخارجية “ريكس تيلرسون” أجرى محادثة مع نظيره المصري وأحاطه بالقرار مسبقاً.

     

    Egypt’s Rising Economy Prompts Chinese President to Invite Sisi to BRICS Forum

    وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : اقتصاد مصر الواعد دفع الرئيس الصيني إلى دعوة نظيره المصري ” السيسي ” لحضور منتدى بريكس      

    ذكرت الوكالة أنه من المقرر أن يشارك الرئيس” السيسي ” في قمة ( بريكس ) التي ستُعقد في الصين في أوائل شهر سبتمبر المقبل ، وذلك وفقاً لما جاء في بيان مؤسسة الرئاسة المصرية ، وأوضح البيان أن ” السيسي ” قد تلقى دعوة من نظيره الصيني لحضور هذه القمة ، موضحاً أن الصين أعربت عن اهتمامها بدعوة مصر للمشاركة في قمة بريكس لكونها أحد الدول ذات الاقتصاد الواعد ، وأوضحت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” سيلتقي بممثلين عن الشركات الصينية الذين يشاركون في تنفيذ العديد من المشروعات في مصر ، مشيرة أنه في أعقاب هذه القمة سيقوم الرئيس ” السيسي ” بزيارة رسمية إلى فيتنام.      

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Egypt’s stock exchange gets new chairman

    وكالة ( رويترز ) : تعيين ” محمد فريد صالح ” رئيساً للبورصة المصرية

    ذكرت الوكالة أن وزيرة الاستثمار ” سحر نصر ” أكدت أمس أن رئيس الوزراء ” شريف إسماعيل ” أصدر قراراً بتعيين ” محمد فريد محمد صالح ” رئيسا للبورصة لمدة (4) سنوات خلفاً لـ ” محمد عمران ” ، موضحة أن ” صالح ” شغل منصب نائب رئيس البورصة خلال الفترة من  يوليو 2010 وحتى أكتوبر 2011 ، وعمل على تدشين أول مؤشر محدد الأوزان (EGX) في السوق المصرية ، مشيرة إلى أن ما يقرب من (270) شركة مسجلة ضمن هذ المؤشر.

    AL-JAZEERA DENOUNCES ISRAEL’S DECISION TO CLOSE ITS BUREAU

    وكالة (أسوشيتد برس) : الجزيرة تُدين القرار الإسرائيلي بغلق مكتبها

    ذكرت الوكالة أن قناة الجزيرة استنكرت قرار إسرائيل بإغلاق مكتبها في القدس، حيث أكدت القناة أن تلك الخطوة غير ديمقراطية، وسوف تتخذ القناة الإجراءات القانونية حيال ذلك القرار، كما أضافت الوكالة أن هذه الخطوة الإسرائيلية تأتى بعد قيام اربعة دول عربية بقطع العلاقات مع قطر في إطار نزاع سياسي بسبب سياسة الدوحة والدعم المزعوم للمتطرفين.

    أضافت الوكالة أن إسرائيل اعلنت أمس انها ستلغى اعتمادات الصحفيين العاملين في قناة الجزيرة، الأمر الذي سيجعلهم غير قادرين على العمل فعليا في إسرائيل، وفي نفس الوقت استنكرت القناة هذا العمل من دولة تسمي نفسها بدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.

    Egypt, Russia finish negotiations on reactors for nuclear power plant at El Dabaa

    وكالة (تاس) : إنهاء مصر وروسيا المفاوضات حول المفاعلات النووية في منطقة الضبعة

    ذكرت الوكالة أن مصر أنهت جميع المفاوضات الخاصة بمفاعل الضبعة النووي مع الجانب الروسي، وإن العقود الأربعة الأساسية ستدخل حيز التنفيذ عقب مراجعتها قانونياً، وذلك وفقاً لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري “محمد شاكر”، مضيفاً أن قد تم المراجعة القانونية لاثنين من العقود الأربعة مراجعة كاملة، مؤكدا أن العقدين الباقيين في مرحلة التدقيق من قبل مجلس الدولة المصري.

    أضافت الوكالة أن حكومتي (روسيا / مصر) اتفقتا على تأسيس أول مفاعل نووي بقدرة (1200) ميجاواط، وتبلغ تكلفة المشروع (29) مليار دولار، سيمول الجانب الروسي  (25) مليار دولار منها، على أن يتكلف الجانب المصري بما يقرب من (4) مليارات دولار.

     

     

    Israel is making the moves to shut down local operations of Al-Jazeera

    موقع (بيزنس انسيدر) : إسرائيل تتحرك لمنع قناة الجزيرة من التغطية المحلية

    ذكر الموقع أن وزير الاتصالات الإسرائيلي ” أيوب قرا ” أكد أن إسرائيل تعتزم إلغاء اعتماد صحفيي قناة الجزيرة التلفزيونية وإغلاق مكتبها في القدس ووقف بث القناة عبر مقدمي الخدمة في إسرائيل، حيث اتهم ” قرا ” القناة بدعم الإرهاب، موضحاً أن عدد من الدول العربية في المنطقة قامت بحظر القناة لهذا السبب ولكن اسرائيل لم تفعل ذلك حتى الان، موضحاً أنه تم إغلاق مكاتب القناة في كلاً من الأردن والسعودية، كما تم حظر القناة ومواقعها الإلكترونية في كلاً من السعودية والامارات ومصر والبحرين، وذكر الموقع أن مدير شبكة الصحافة الاخلاقية ” ايدان وايت ” وصف القرار بأنه هجوم على حرية الصحافة.

     

    RIGHTS GROUP: ISRAEL BANS GAZANS FROM TRAVELING WITH LAP

    وكالة (أسوشيتد برس) : إسرائيل تمنع سكان من السفر بأجهزة الكمبيوتر المحمولة

    ذكرت الوكالة أن جماعات حقوقية أكدت أن إسرائيل فرضت قيودا جديدة على السفر على الفلسطينيين، حيث منعتهم من مغادرة غزة المحاصرة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأشارت الوكالة إلى أنه يتم تطبيق هذا الأمر في الاتجاهين، مضيفةً أن مجموعة (جيشا) الحقوقية الإسرائيلية ذكرت أنها أُبلغت من قبل السلطات الإسرائيلية الأسبوع الماضي أن سكان غزة لم يعد بإمكانهم حمل الأجهزة الإلكترونية، باستثناء الهواتف المحمولة، عند مغادرة القطاع .. كما أضافت الوكالة أن إسرائيل ومصر قد فرضا قيوداً شديدة على السفر إلى غزة منذ استيلاء حركة حماس الإسلامية على القطاع في عام (2007).

    Israel seeks to silence broadcaster Al-Jazeera for ‘incitement

    صحيفة (دايلي ميل) : إسرائيل تسعى لغلق قناة الجزيرة بعد اتهامها بالتحريض

    ذكرت الصحيفة أن إسرائيل أعلنت أمس اعتزامها إغلاق مكتب قناة الجزيرة في أراضيها بعدما اتهمها رئيس الوزراء الإسرائيلي “نتانياهو” بالتحريض على العنف، مضيفةً أنه “نتنياهو” صرح في (27) يوليو أنه يريد طرد قناة الجزيرة بعد التوترات التي وقعت في المسجد الأقصى، كما صرح وزير الاتصالات “ايوب كارا” أن الجزيرة أصبحت الأداة الرئيسية لداعش وحركة حماس وحزب الله وإيران.

    أضافت الصحيفة أن أحد المسئولين في قناة الجزيرة ذكر أن القناة تستنكر هذا العمل من دولة تسمي نفسها بدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، مضيفاً أن القناة سوف تلجأ للإجراءات القانونية والقضائية المناسبة للرد.

    أضافت الصحيفة أن وزارة الاتصالات الإسرائيلية أوضحت أن كل الدول تقريبا في المنطقة ومنها السعودية ومصر والأردن اتفقت على أن الجزيرة تحرض على الإرهاب والتطرف، ومن السخرية أن تواصل بثها من إسرائيل.

    Israel is making the moves to shut down local operations of Al-Jazeera

    موقع (بيزنس انسيدر) : إسرائيل تتحرك لمنع قناة الجزيرة من التغطية المحلية

    ذكر الموقع أن وزير الاتصالات الإسرائيلي ” أيوب قرا ” أكد أن إسرائيل تعتزم إلغاء اعتماد صحفيي قناة الجزيرة التلفزيونية وإغلاق مكتبها في القدس ووقف بث القناة عبر مقدمي الخدمة في إسرائيل، حيث اتهم ” قرا ” القناة بدعم الإرهاب، موضحاً أن عدد من الدول العربية في المنطقة قامت بحظر القناة لهذا السبب ولكن اسرائيل لم تفعل ذلك حتى الان، موضحاً أنه تم إغلاق مكاتب القناة في كلاً من الأردن والسعودية، كما تم حظر القناة ومواقعها الإلكترونية في كلاً من السعودية والامارات ومصر والبحرين، وذكر الموقع أن مدير شبكة الصحافة الاخلاقية ” ايدان وايت ” وصف القرار بأنه هجوم على حرية الصحافة.

     

     

    Billionaire Saudi prince to invest about $800 million in Egypt

    وكالة (رويترز) : الملياردير السعودي يستثمر نحو 800 مليون دولار في مصر

    ذكرت الوكالة أن وزيرة الاستثمار المصرية “سحر نصر” أعلنت اليوم أن الملياردير السعودي الأمير “الوليد بن طلال” سيستثمر نحو (800) مليون دولار في توسعات بمنتجع (الفورسيزون) بمدينة شرم الشيخ، بالاشتراك مع مجموعة (طلعت مصطفى) القابضة المصرية، وإنشاء فندقين جديدين، وأضافت الوزيرة في بيان صحفي أن رجل الأعمال السعودي سيعمل على إنشاء فندقين جديدين بالعلمين شمالي مصر ومدينتي.

    أضافت الوكالة أن مصر مررت قانون الاستثمار الذي طال انتظاره في يونيو الماضي، والذي يهدف إلي جعل بيئة الاستثمار أسهل، وإغراء المستثمرين بعد سنوات من الاضطرابات السياسية في البلاد منذ عام (2011).

    254 cases of “enforced disappearance” in Egypt since the beginning of 2017

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : (254) حالة اختفاء قسري في مصر منذ بداية عام 2017

     أشار الموقع إلى التقرير الصادر عن منظمة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات والذي جاء خلاله تعرض (254) شخصاً للاختفاء القسري في مصر خلال الأشهر الـ (6) الماضية ، موضحاً أن السلطات المصرية نفت مراراً وتكراراً وجود أي حالات اختفاء قسري في البلاد، وأوضحت المنظمة أن جميع الذين اختفوا قسراً هم من الذكور و (47) فقط ظهروا منهم ، ووفقاً للتقرير، فإن شهر مايو الماضي هو الشهر الذي سجلت فيه معظم حالات “الاختفاء القسري” التي بلغت (67) حالة ، ومن جانبه علق مدير المنظمة ” عزت غنيم ” على التقرير في مقابلة له مع وكالة (الأناضول) التركية حيث أعرب عن قلقه حيال استمرار ظاهرة الاختفاء القسري، ودعا الى تطبيق سيادة القانون ووقف هذه الانتهاكات.

    نقل الموقع تصريحات رئيس ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان – منظمة غير حكومية – ” سعيد عبد الحافظ ” والتي أكد خلالها أن قضية الاختفاء القسري في مصر سُيّست، واستُخدمت كأداة للمكايدة السياسية ، وهي غير حقيقية ،  وفي حديث مع الأناضول، أشار ” عبد الحافظ ” في هذا الصدد إلى أن المجلس القومي لحقوق الإنسان أصدر تقريرا مؤخراً فند فيه مزاعم اختفاء أكثر من (200) شخص قسرياً؛ إذ تبين أن أغلبهم محبوسون على ذمة قضايا أو سافروا للخارج حيث أنضموا لجماعات مسلحة في سوريا والعراق.

    ذكر الموقع أن مصر تواجه انتقادات على الصعيدين المحلي والدولي حيال ارتكاب تجاوزات تتعلق بالاختفاء القسري والتعذيب في أماكن الاحتجاز، إلا أن السلطات المصرية نفت مراراً وقوع انتهاكات خارج إطار القانون ، وفي هذا الصدد، قال وزير الداخلية المصري ” مجدي عبد الغفار ”  في تصريح سابق له أنه لا يوجد حالة اختفاء قسري واحدة في مصر، والشرطة المصرية لا يوجد في قاموسها هذا المصطلح.

    Turkish troops hold exercises in Qatar

    وكالة (رويترز) : قوات تركية تجري تدريبات عسكرية في قطر

    ذكرت الوكالة أن وسائل إعلام قطرية أكدت أن قطر أجرت مناورات عسكرية مشتركة مع قوات تركية اليوم في استعراض لتحالفهما الاستراتيجي بعد شهرين من مقاطعة دول عربية لقطر إثر اتهامات لها بدعم الإرهاب، حيث ذكرت صحيفة الشرق القطرية أن المناورات تهدف إلى إعداد القوات المسلحة القطرية للدفاع عن المرافق الحيوية والاقتصادية والاستراتيجية والبنية التحتية، وذكرت الوكالة أن البرلمان التركي كان قد وافق بشكل سريع يوم الـ (7) من شهر يونيو على السماح لمئات من القوات التركية بالانتشار في قاعدة عسكرية في قطر أقيمت ضمن اتفاق وقع عام 2014 وذلك لإظهار الدعم لقطر التي تستضيف أيضاً أكبر قاعدة جوية أمريكية في المنطقة، وقد أكدت أنقرة أنها ستنشر (3000) من قواتها البرية في القاعدة لتصبح مكاناً لتدريبات مشتركة ولمساندة جهود مكافحة الإرهاب، وأضافت الوكالة أن تركيا وقفت إلى جانب قطر بعدما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل معها بعد اتهامها بمساندة الإرهاب، إلا أن قطر تنفي هذا الاتهام.

    New Fatwa Provokes Derision: Mufti of Egypt Permits Issuance of Zakat Funds to Army and Police

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : فتوي جديدة تثير السخرية .. مفتي مصر يبيح بإصدار أموال الزكاة للجيش والشرطة

    ذكر الموقع أنه في فتوى استفزازية أثارت الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، أباح مفتي مصر ” شوقي علام ” بتخصيص أموال الزكاة لتصرف على قوات الأمن التي تكافح الإرهاب، حيث أكد ” علام ” في حديثه أن العلماء القدامى أباحوا إنفاق أموال الزكاة على الأسلحة والجنود الذين يقاتلون الأعداء، وأوضح المفتي أن الإخفاق في مواجهة المتطرفين يؤدي إلى الفساد وانهيار المجتمعات، مؤكداً أن الكلمة وقتال الفكر يساويان بالضبط الكفاح الأمني، وذكر الموقع أن فتوى ” علام ” أثارت رد فعل عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) الذين اعتبروها ترخيصاً للجيش والشرطة للاستيلاء على أموال الزكاة في مصر بحجة مكافحة الإرهاب.

     

     

    British tourists are shunning France and the once popular ‘booze cruise’ as they flock to Spain and Italy for their holidays instead, new figures reveal

    صحيفة (دايلي ميل) : السياح البريطانيين يتجنبون فرنسا ويذهبون إلى (إيطاليا / اسبانيا)

    ذكرت الصحيفة أن السياح البريطانيين يتجنبون فرنسا وقرروا بدلاً من ذلك الذهاب إلى (إيطاليا / اسبانيا) من أجل تمضية عطلاتهم، مضيفةً أن هؤلاء السياح أعربوا عن رفضهم زيارة الأماكن السياحية المفضلة مثل (تركيا / مصر / تونس)، وذلك خوفاً من تعرضهم لأي هجمات إرهابية، مضيفةً أن قطاع السياحة المصري تعرض لضربة كبيرة بسبب الاضطرابات التي وقعت في البلاد، حيث انخفض عدد السياح البريطانيين لمصر ليصل إلى (47.000) سائح فقط خلال العام الماضي.

     

    Gulf-Backed Enforcer Charms Egypt, Hamas in Leadership Showdown

    وكالة ( بلومبرج ) : ” دحلان ” المدعوم من الخليج يلقى قبولاً من مصر ، وحركة حماس في مواجهة القيادة

    ذكرت الوكالة أن ما يوحد شمل الأعداء اللدودين – في الإشارة إلى محمد دحلان وحركة حماس – هو اشتراكهم في كراهية رئيس السلطة الفلسطينية ” محمود عباس ” والاعتقاد بأن بإمكان ” دحلان ” حل بعض من المشكلات الكبيرة في غزة بمساعدة مصر والإمارات ، حيث أقام هناك عام 2011 منذ هروبه من قطاع غزة بعد اتهامه بالفساد ، موضحة أنه قد يكون لهذا التحالف غير المحتمل تداعيات كبيرة على السياسة الإقليمية بداية من المواجهة السياسية مع قطر في الخليج العربي ، مروراً بحرب كلاً من مصر وإسرائيل على المسلحين الإسلاميين ، وانتهاءً بمستقبل السلطة الفلسطينية وسط تساؤلات جديدة تحيط بصحة الرئيس ” عباس ” البالغ من العمر (82) عاماً.

    أوضحت الوكالة أن ” دحلان ” أعرب عن خطة طموحة لتنفيذها في قطاع غزة تتضمن بناء محطة لتوليد الكهرباء بتكلفة (100) مليون دولار ، وضخ دولارات الخليج داخل قطاع غزة الفقير ، وتوفير مخرج للسكان البالغ عددهم (1.9) مليون شخص في ظل القيود التي كانت مفروضة عليهم من قبل إسرائيل ومصر ، وأضافت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” قد شجع مشاركة ” دحلان ” لحل الأزمة الداخلية الفلسطينية وذلك على أمل ابتعاد حركة حماس عن جماعة الإخوان في مصر التي أطاح بها من الحكم عام 2013 ، حسبما صرح بذلك استاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر بغزة ” مخيمر أبو سعدة ” ، مشيرة لتصريحات محللين مصريين أكدوا خلالها أن هدف ” السيسي ” النهائي من مشاركة ” دحلان ” هو فتح الحدود المغلقة في كثير من الأحيان مع غزة في مقابل التعاون الأمني من حركة حماس والتي اتهمها بتقديم المساعدة للمسلحين في شبه جزيرة سيناء ، رغم ذلك فإن إسرائيل في حاجة إلى اقناعها بأنه لن يتم السماح بتهريب الأسلحة إلى غزة لاستخدامها ضدها.

    أضافت الوكالة أن قدرة ” دحلان ” على استغلال ثروة أبوظبي قد يساعد في ابتعاد حماس عن تلك الدولة المنبوذة في الخليج – في الإشارة إلى قطر – ، وفقاً لتصريحات ” أبو سعدة ” ، مشيرة إلى أن قطر تم مقاطعتها منذ شهرين من قبل تكتل من الدول بقيادة السعودية حيث اتهموها برعاية الارهاب واستضافتها لقيادة حماس ، وضخ عشرات الملايين من الدولارات لإعادة إعمار غزة في أعقاب الصراع مع اسرائيل ، وهو ما تنفيه حماس ، كما أن مشاركة ” دحلان ” ستنحي تركيا جانباً ، والتي شهدت علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل تأرجحاً وذلك على خلفية دعمها لحركة حماس.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 1-8-2017

    صحيفة (ديلي ميل) : قطر تتقدم بشكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد المقاطعة الخليجية

    ذكرت الصحيفة أن مدير مكتب قطر لدى منظمة التجارة العالمية ” الوليد آل ثاني ” أبلغ وكالة رويترز أن بلاده تقدمت بشكوى واسعة النطاق إلى المنظمة أمس ضد المقاطعة التجارية التي تفرضها عليها السعودية والبحرين والإمارات، وبتقديم الشكوى رسمياً لإجراء مشاورات مع الدول الثلاث – وهي الخطوة الأولى في نزاع تجاري – فإن قطر تعطي تلك الدول مهلة (60) يوماً لتسوية الشكوى أو مواجهة دعوى قضائية في منظمة التجارة وعقوبات تجارية انتقامية محتملة، وذكرت الصحيفة أن قطر طلبت أيضاً من المنظمة الدولية للطيران المدني مناقشة مشكلة المقاطعة.

    مجلة ( نيوز ويك ) : السياحة في مصر … هل يغري المرشدون البدو المدربون الناس للعودة مجدداً إلى شبه جزيرة سيناء؟

     سلطت المجلة الضوء على الدور الذي يلعبه المرشدون السياحيون من البدو من أجل إغراء الناس للعودة مرة أخرى لزيارة سيناء ، مشيرة إلى شخص يدُعى ” حسني مبارك ” وهو أحد الأشخاص البدو من قبيلة الجبالية – التي تقع في منطقة التلال المحيط بجيل سيناء – الذين تم اختيارهم من أجل الإشراف على  برنامج لتدريب شباب البدو على أن يصبحوا مرشدين في جنوب سيناء، خاصة وأنه يمتلك مهارات متميزة مثل وسائل الإسعافات الأولية، وتحديد الطرق باستخدام تقنية “جي بي إس ” ، موضحة أن ” مبارك ” يرغب في أن يصبح جزءاً من صناعة سياحية متعمقة الجذور تعيد تنشيط مجتمع أرهقته الكوارث الجيوسياسية ، موضحة أن ثورة 2011 جلبت عدم الاستقرار لصناعة السياحة التي كانت مزدهرة، واجتاحت الاضطرابات والسلطوية وعدم الاستقرار كافة أنحاء مصر ، وهيمن تمرد مسلح موالي لتنظيم داعش على أجزاء من شمال سيناء ، وتوقف السياح الخائفون عن المجيء لزيارة سيناء ، مضيفة أنه في الربع الأول من عام 2016، بعد شهور من تفجير طائرة روسية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، انخفضت الإيرادات السياحية بنسبة (66%) ، مشيرة إلى أن السياح المغادرون خلفوا ورائهم العديد من الفنادق الخاوية.

    و أشارت المجلة إلى مبادرة بدوية لتنشيط السياحة يُطلق عليها مشروع ” درب سيناء ” وهو أول طريق مصري للمشي لمسافات طويلة ، موضحة أن القائمون على هذه المبادرة يقدمون وعوداً بالحفاظ على الثقافة البدوية وكذلك تشجيع السياحة ، مضيفة أن هذه المبادرة قد تُجدي نفعاً ، مشيرة إلى أنه بالرغم من الاضطرابات في مصر، لا تزال جنوب سيناء هادئة نسبياً ، موضحة أن القبائل تتعاون مع الحكومة لمراقبة المنطقة، وتقديم معلومات، وتأكيد الاستثمار في المجتمع للحفاظ على استقرار المنطقة، موضحة أن هذا المشروع يسير على خُطى الطريق الذي أعتاد التجار وحجاج مكة استخدامه على مدى قرون، والآن يحدث تخطيط للطريق يتسم بالعناية الشديدة، مع الاستعانة بمرشدين (أدلة) معتمدين، وخرائط مفصلة ، ويسير الرحالة في هذا الدرب حوالي (137) ميلاً من السهول قبالة البحر الأحمر عبر الوديان والصحارى، قبل الانتهاء على جبل كاترين البالغ طوله (8668) قدماً ، الذي يعد الجبل الأكثر ارتفاعاً في مصر.

    وكالة (رويترز) : قطر تتقدم بشكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد المقاطعة التجارية

    ذكرت الوكالة أن مدير مكتب قطر لدى منظمة التجارة العالمية ” الوليد آل ثاني ” أبلغ الوكالة أن بلاده تقدمت بشكوى واسعة النطاق إلى المنظمة أمس ضد المقاطعة التجارية التي تفرضها عليها السعودية والبحرين والإمارات، ويشير نص الشكوى التي قدمتها قطر إلى محاولات قسرية لعزلة اقتصادية ويوضح كيف أنها تعرقل حقوق قطر في تجارة السلع وتجارة الخدمات وحقوق الملكية الفكرية، وتقع الشكوى ضد السعودية ودولة الإمارات العربية في (8) صفحات لكل منها في حين أن الوثيقة الخاصة بالبحرين تقع في (6) صفحات، ولم يصدر على الفور رد فعل من الدول الثلاث على الشكوى القطرية التي من المرجح أن يجري توزيعها في المنظمة في وقت لاحق هذا الأسبوع، وذكرت الوكالة أن الشكوى القطرية إلى منظمة التجارة لا تشمل مصر، وهي الدولة الرابعة في المقاطعة، ورغم أنها أيضا قطعت العلاقات الدبلوماسية ووسائل النقل مع قطر، إلا أنها لم تطرد مواطنين قطريين ولم تطلب من المصريين مغادرة قطر، مشيرةً أن ” آل ثاني ” امتنع عن ذكر السبب وراء عدم إدراج مصر في الشكوى، مضيفاً أنه من الواضح أن كل الخيارات متاحة، لكننا لم نتقدم حتى الآن بطلب إجراء مشاورات مع مصر.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مجموعة حقوقية .. مصر تغلق 164 موقع خلال عام 2017

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية قامت بإغلاق (164) موقعاً على الإنترنت منذ بداية عام 2017، وأوقفت (49) صحفياً من استكمال أعمالهم وفقا لمنظمة حرية الاعلام والمعلومات والتي أكدت خلال تقريرها أن شهر يونيو شهد معظم الانتهاكات التي تم ارتكابها بواقع (59) انتهاكاً ثم يليه شهر مايو بـ (24) انتهاك، وذكرت المنظمة أن السلطات المصرية أغلقت (75) موقعاً على شبكة الإنترنت خلال (48) ساعة، مشيرة إلى أن معظمها مواقع إخبارية، وقد تزامن حظر المواقع مع مناقشة قضية جزر تيران وصنافير من قبل البرلمان المصري، وذكر الموقع أنه وفقاً لنشطاء حقوق إنسان فإن الرئيس المصري ” السيسي ” شن حملة على حرية التعبير منذ سيطرته على البلاد من خلال انقلاب عسكري في عام 2013 – على حد زعم الموقع -.

    موقع (المونيتور) : غزة تتحول إلى ساحة صراع في الحرب بين مصر وقطر

     ذكر الموقع أنه يبدو أن قطاع غزة المحاصر منذ فترة طويلة قد يستفيد في النهاية، مع تحول التحالفات في الشرق الأوسط، مضيفاً أن غزة التي تسيطر عليه حركة حماس، يتم التودد إليها من كلا الجانبين في الأزمة القطرية، حيث قامت حماس بعقد مجموعة من الاجتماعات في وقت سابق من هذا الشهر مع حركة فتح التي يرأسها “دحلان”، مضيفاً أن هذه الاجتماعات تعطي الأمل لقطاع غزة في تحقيق انفراجه للحصار الذي دام عقدا من الزمن من قبل إسرائيل ومصر.

    و أضاف الموقع أن الانفراجة ستشمل تدشين محطة لتوليد الكهرباء بكلفة (100) مليون دولار سيستغرق بناؤها (18) شهراً ولم يحدد موعد البدء بها، وافتتاح معبر رفح البري الفاصل بين القطاع ومصر نهاية أغسطس المقبل، وتفعيل لجنة المصالحة المجتمعية، التي تم التوافق عليها باتفاق المصالحة عام (2011) في القاهرة.

    وأضاف الموقع أن مصر فستجني مكاسب أمنية، متمثلة فيما أعلنته وزارة الداخلية التابعة لحماس في (28) يونيو بإقامة منطقة أمنية عازلة على الحدود، والتي بدأت بإقامتها في نفس اليوم، بينما ستمكن التفاهمات “دحلان” من العودة إلى الحياة السياسية الفلسطينية، وتوجيه ضربة إلى الرئيس “عباس”.

    و نقل الموقع تصريحات الكاتب والمحلل السياسي “طلال عوكل” الذي أكد أن حماس لا تريد خسارة أحد، فهي ترغب في الاحتفاظ بالدعم القطري، إضافة إلى الدعمين (المصري – الإماراتي)، لكن هذا لم يعد ممكناً في ضوء الأزمات الإقليمية، التي ستجبرها على الاختيار بين هذا الطرف أو ذاك.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : تقديم رجال الدين فتاوى دينية في مترو القاهرة يُثير حالة من الجدل

     أشارت الوكالة إلى الأكشاك التي تقدم فتاوي دينية للمواطنين في محطات مترو القاهرة ، موضحة أن الأزهر هو من قام بإنشائها وذلك بهدف تقديم تعاليم إسلامية للمسلمين في البلاد حتى أثناء ذهابهم إلى العمل ، موضحة أن فكرة الأكشاك هي أيضا جزء من حملة اوسع نطاقاً لتصحيح المفاهيم الخاطئة والتفسيرات المغلوطة  للنصوص الدينية التي ينظر إليها على أنها تعزز التشدد الإسلامي في البلاد ، مشيرة إلى أن هذه الخطوة جاءت بعد أن قتل مسلحون ما لا يقل عن (28) من أفراد الأمن في هجومين منفصلين في يوليو في شبه جزيرة سيناء المضطربة وبالقرب من أهرامات الجيزة.

    و نقلت الوكالة تصريحات أحد المواطنين والتي أشاد خلالها بفكرة إنشاء الأكشاك بالمترو ، واصفاُ أياها بالفكرة الرائعة فضلاً عن أنها توفر كثير من الوقت والجهد ، وفي سياق مختلف أثار إنشاء هذه الأكشاك حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وخارجها ، حيث أكد بعض المعارضين لهذه الفكرة على أن استئصال الفكر المتطرف لن يحدث في محطات المترو ، وقد انتقد الكثيرون الأزهر لإقامة كشك في مكان عام، يستخدمه جميع قطاعات المجتمع المصري، لنشر تعاليم الإسلام ، ومن بينهم مواطن قبطي يُدعى ” بشوي ميخائيل ” والتي اعترض على فكرة إنشاء الأكشاك ، مشيراً إلى  أنه إذا كان بإمكان رجال الدين الإسلامي  إقامة أكشاك لتقديم  المشورة في مترو الأنفاق، فأنه يجب السماح للقساوسة الأقباط بأن يفعلوا الشيء نفسه ، كما نقلت الوكالة تصريحات العديد من النشطاء الحقوقيون والتي أكدوا خلالها أن فكرة إنشاء الأكشاك فكرة تميزية ، مشيرة لتصريحات ” عمرو عزت ” من المبادرة المصري للحقوق الشخصية والتي أكد خلالها أن الأزهر يحاول تسويق نفسه للتواصل مع الناس ، فضلاً عن الدولة تتعامل مع الدين كما لو كان خدمة عامة ، مضيفاً أن هذه الأكشاك لن تقضي على التطرف كما أن المسلحين لن يزوروا رجال الدين التابعين للأزهر في محطات المترو لأنهم يعارضون بشدة هذه المؤسسة.    

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : مصر تُطلق استراتيجية جديدة للحد من تزايد أعداد السكان

    نقل الموقع تصريحات وزير الصحة الدكتور ” أحمد عماد الدين ” والتي أكد خلالها أن الحكومة المصرية أعلنت عن اصدار استراتيجية قومية لتنظيم الاسرة تهدف الى السيطرة على النمو السكاني المرتفع في البلاد ، مضيفاً أن النمو السكاني “المقلق” في البلاد دفع الوزارة إلى إطلاق استراتيجية وطنية جديدة لتنظيم الأسرة تهدف إلى خفض النمو السكاني من (128 مليون : 112 مليون نسمة ) بحلول عام 2030 ، وأشار الموقع إلى تصريحات الرئيس ” السيسي ” خلال مؤتمر الشباب الأخير الذي عُقد في الإسكندرية والتي أكد خلالها أن الزيادة السكانية تشكل تحدياً خطيراً مماثلاُ لما تشكله مكافحة الإرهاب ، موضحاً أنه في مايو الماضي  أعلن الرئيس ” السيسي ” أن حكومته تدرس خطة لتنظيم الأسرة، ودعا المصريين إلى دعم خطة الدولة من أجل خفض معدلات الفقر في البلاد.

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : المسئولون الإسرائيليون يحذرون من تدهور الأوضاع في غزة

     ذكر الموقع أن عدد من كبار المسئولين الاسرائيليين السابقين حذروا من تدهور الوضع في قطاع غزة، وذلك وفقاً للقناة الثانية الاسرائيلية، مضيفاً أنه بمناسبة الذكرى الثالثة للهجوم الإسرائيلي على غزة في عام (2014)، بث التلفزيون الإسرائيلي تقريراً يتضمن ملاحظات من كبار المسئولين، وخلص إلى أن غزة على حافة الانهيار بسبب الظروف المعيشية الصعبة والوضع الاقتصادي.

    و أضاف الموقع أن غزة تعاني من حصار إسرائيلي صارم منذ عام (2007)، كما تدعم مصر والمجتمع الدولي ذلك الحصار تحت ذريعة القضاء على تهريب الأسلحة.

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : العلاقات المصرية السودانية كانت محل تدخلات “سلبية” خارجية

     أشار الموقع إلى تصريحات المتحدث باسم الخارجية المصرية “أحمد أبوزيد” التي أكد خلالها أن العلاقات المصرية السودانية كانت “محل تدخلات سلبية من أطراف خارجية”، من دون تسميتها ، مشيراً إلى أن تصريحات “أبوزيد” جاء تعليقاً على زيارة وزير الخارجية، سامح شكري، المقررة للخرطوم غداً ، مضيفاً أن “شكري” سيغادر إلى العاصمة السودانية يوم الأربعاء للمشاركة في اجتماعات لجنة التشاور السياسي السودانية المصرية المشتركة، على رأس وفد مصري رفيع المستوى ، مضيفاً أنه وفقاً لـ”أبوزيد” فإن الأزمة الخليجية والعلاقات مع قطر ستكون حاضرة خلال الاجتماع، وكذلك التطورات الإقليمية بالمنطقة وعلى رأسها الملف الليبي وسد النهضة الإثيوبي. 


    و أضاف الموقع إلى أن الحكومة السودانية دائماً ما تؤكد أنها تقف على مسافة واحدة من طرفي الأزمة الخليجية، وأنها مستمرة في دعم الوساطة الكويتية، مدعياً أن العلاقات المصرية السودانية شهدت في الفترة الماضية توترًا ، ومشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية، مضيفاً أنه في أبريل الماضي، أعلن وزيرا خارجية مصر والسودان، تأييدهما لإبرام ميثاق شرف إعلامي بين البلدين، يجنب “الإساءات” من أي طرف للآخر .

    مجلة ( فورين بوليسي ) : تصريحات صهر الرئيس الأمريكي ” ترامب ” حول الرئيس السيسي

    سلطت المجلة الضوء على تصريحات ” كوشنر ” صهر الرئيس الأمريكي ” ترامب ” خلال حديث خاص له مع متدربين في مركز الزوار بالكابيتول هيل ، موضحة أنه كان يتباهى بالإفراج عن عاملة المساعدات المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” ، مضيفة أن ” حجازي ” تم الإفراج عنها عندما احتضن ” ترامب ” علناً الرئيس المستبد ” السيسي ” – على حد زعمها – ، وأشار ” كوشنر ” إلى أنهم عقدوا صفقة عظيمة مع ” السيسي ” الذي قضى على الإخوان المسلمين وذلك عن طريق الوقوف بجانبه ومطالبته بتقديم ترتيبات أفضل. 

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 7-7-2017 )

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : الشرطة المصرية اعتقلت طلاب ينتمون لجماعة الاويجور الصينية ورحلتهم إلى الصين

    ذكرت الصحيفة أن السلطات المصرية قامت أمس بترحيل (12) مواطناً صينياً على الأقل إلى الصين ينتمون لجماعة الويغور الصينية ، وتم اعتقال (22) آخرين للترحيل الفوري ، وفقاً لما ذكره (3) من مسئولي الطيران المصريين ، مشيرة لتصريحات طالب صيني ، وهو أحد أصدقاء الطلاب الصينيين المرحلين من مصر ، والتي أكد خلالها أن الطلاب الذين تم ترحيلهم من مصر ينتمون لجماعة الويغور الصينية ذات الأغلبية المسلمة ويعيشون في منطقة شينجيانج غرب الصين وكانوا يدرسون في جامعة الأزهر ، موضحة أن المتحدث باسم الشرطة المصرية ” طارق عطية ” أكد أنه لا يستطيع تأكيد أو نفي عمليات الترحيل ، كما لم يستجب الأزهر ووزارة الطيران المصرية ومصر للطيران للطلبات المتكررة للتعليق عما حدث للطلاب الصينيين.  

     

    وكالة ( رويترز ) : وزيرا خارجية مصر وروسيا يناقشان الأزمة مع قطر

    نقلت الوكالة تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” والتي أكد خلالها أن الوزير ” سامح شكري ” تحدث هاتفياً مع نظيره الروسي ” سيرجي لافروف ” أمس بشأن أزمة ( السعودية / الإمارات / مصر / البحرين ) مع قطر ، موضحة أن الدول العربية الأربع قطعت العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع الدوحة واتهموها بدعم الإرهاب والتحالف مع إيران غريمتهم بالمنطقة ، في حين تنفي قطر هذه الاتهامات ، مشيرة إلى أن وزراء خارجية الدول الأربع اجتمعوا في القاهرة يوم الأربعاء الماضي ، وكان من المتوقع أن يصدر عن الاجتماع فرض عقوبات إضافية بعد انتهاء مهلة أعطوها لقطر للرد على قائمة تضم (13) مطلباً ، لكنهم لم يعلنوا عن إجراءات جديدة ، موضحة أنهم  عبروا عن خيبة أملهم لرد قطر “السلبي” على المطالب وقالوا إن مقاطعتهم لها ستستمر ، ومن جانبه أكد ”  أبو زيد ” أن ” شكري ” أبلغ ” لافروف ” بنتائج الاجتماع وأن ” لافروف ” أكد التزام بلاده بالمساعدة في مكافحة الإرهاب ، وأضاف ” أبو زيد ” أن  ( شكري / لافروف ) تحدثا أيضاً بشأن أحدث التطورات في الأزمة السورية واتفقا على الاجتماع في القاهرة أو موسكو قريباً.

     

    منظمة ( مراسلون بلا حدود ) : المواقع الإلكترونية المصرية تحاول مقاومة الحجب المفروض عليها

    نشرت المنظمة تقريراً ذكرت خلاله أن وسائل الإعلام المصرية المستقلة تحاول مقاومة والتحايل على الموجة غير المسبوقة من حجب ومراقبة الموقع من قبل الحكومة المصرية ، معتبرة قرار حجب المواقع انتهاكاً خطيراً لحرية التعبير وحرية الإعلام ، مشيرة لتصريحات مؤسس موقع مدى مصر والذي كان من أوائل المواقع التي حجبتها الحكومة المصرية ” ” لينا عطا الله ” والتي أكد خلالها أن ” مصر حالياً في ثقب أسود رقمي ” ، مشيرة إلى أن حجب المواقع بدأ بإغلاق (60) موقعاً في (24) مايو الماضي، ومن حينها يتزايد عدد المواقع المحجوبة، ولم يتم حظر العديد من المواقع في الوقت نفسه، إلا عندما قطعت الحكومة الإنترنت تماماً خلال ثورة 2011.

    نقلت المنظمة تصريحات مدير منطقة الشرق الأوسط في المنظمة ” ألكسندر الخازن ” والتي ذكر خلالها ” الحجب غير مسبوق في مصر، ويحرم الجمهور من الأخبار والمعلومات المستقلة، وبحظر المواقع النظام يواصل سياسته الصارمة لتكون مصر واحدة من أكبر السجون في العالم للصحفيين، وندعو السلطات إلى تحديد أسباب هذا الحجب ” ، موضحة أن أكثر من نصف المواقع الإلكترونية المحظورة حالياً والبالغ عددها (118) موقعاً هي مواقع إخبارية ومعظمها وسائل إعلام أو منصات مدعومة من قطر والإسلاميين الذين يشكلون مصدر قلق للنظام العسكري ، ولكن بعضها فقط وسائل إعلام تزعج النظام.

    اختتمت المنظمة بالقول أن الحجب جاء في وقت تتصاعد فيه التوترات الداخلية بسبب الانتخابات الرئاسية التي سوف تجرى العام المقبل، والأزمة الاقتصادية، والقمع السياسي، واستمرار الهجمات الإرهابية، والاضطرابات الأخيرة التي تقوض دعماً للنظام بسبب نقل سيادة تيران وصنافير إلى السعودية.

     

    وكالة ( رويترز ) : مقتل ما لا يقل عن (23) من قوات الأمن المصرية في هجوم بسيارة مفخخة

    نقلت الوكالة تصريحات مصادر أمنية أكدت خلالها أن (23) على الأقل من أفراد الجيش المصري أحدهم ضابط برتبة عقيد لقوا مصرعهم في هجوم انتحاري بسيارتين ملغومتين على نقطة تفتيش عسكرية بمحافظة شمال سيناء ، مشيرة إلى البيان الصادر عن الجيش المصري والذي ذكر خلاله أن (26) من أفراده سقطوا بين قتيل وجريح ، وأضاف أن قواته قتلت أكثر من (40) من المهاجمين ودمرت (6) عربات استخدمت في الهجوم ، موضحة أن مصر تواجه إسلاميون متشددون موالون لتنظيم داعش في شمال سيناء قتلوا مئات من أفراد الجيش والشرطة منذ عام 2013 ، وذلك عندما أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عقب مظاهرات حاشدة ضد حكمه.

     

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر ترفع أسعار الكهرباء لأكثر من (40%)

    ذكرت الوكالة أن مصر قامت أمس برفع أسعار الكهرباء بنسبة تزيد عن (40 %) ، وذلك في أحدث خطوة على طريق رفع كافة أشكال الدعم ، والامتثال لمطالب صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة (12) مليار دولار ، مشيرة إلى أن هذا الارتفاع في أسعار الكهرباء من المرجح أن يؤدي إلى زيادة المعاناة الاقتصادية لمعظم المصريين في الوقت الذي يكافحون فيه في مواجهة ارتفاع حاد في الأسعار بعد تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي والخفض الجزئي لدعم الوقود ، موضحة أن هذا الارتفاع والذي أعلن عنه وزير الكهرباء جاء بعد أسبوع من قيام الحكومة بزيادة أسعار البنزين بنسبة تصل الى (55٪) وتضاعف سعر اسطوانات الغاز المستخدمة في الطهي.

     

    وكالة ( رويترز ) : في خطوة مفاجئة ، البنك المركزي المصري يرفع أسعار الفائدة الأساسية مرة أخرى

    ذكرت الوكالة أن البنك المركزي المصري – الذي يواجه ارتفاع في معدل التضخم – رفع في وقت متأخر أمس أسعار الفائدة الرئيسية بواقع (200) لثاني اجتماع على التوالي ، مما أثار إرباك الخبراء الاقتصاديين الذين توقعوا أنه سيُبقي أسعار الفائدة دون تغيير، موضحة أن البنك رفع سعر فائدة الإيداع لليلة واحدة إلى (18.75 %) من ( 16.75 %) بينما زاد سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة إلى (19.75%) من (17.75%) بعدما رفع كل منهما بواقع (200) نقطة أساس في الاجتماع السابق للجنة السياسة النقدية في مايو الماضي ، مشيرة إلى أن تسعة من عشرة خبراء اقتصاديين كان شملهم استطلاع لرويترز يوم الاثنين قد تكهنوا بأن البنك سيبقي أسعار الفائدة الرئيسية بلا تغيير ، موضحة أن الخبير الاقتصادي البارز ” هاني فرحات ” في شركة (سي.آي كابيتال) كان هو صاحب الرأي الوحيد المخالف ، وأبلغ رويترز عقب الاعلان عن الزيادة في أسعار الفائدة أنه لا يتوقع أن تكون فعالة في مكافحة التضخم ، وأضاف قائلاً ” كنا توقعنا زيادة في الفائدة على الرغم من رأينا بأنها لن تخفض التضخم .. البنك المركزي لم يكن لديه خيار لأنها جاءت في أعقاب زيادة حادة جداً في أسعار الوقود قالت وزارة المالية إنها ستضيف 4 % إلى التضخم”.

     

    صحيفة ( دايلي ميل ) : الجيش المصري … مقتل وجرح (26) جندياً مصرياً في هجوم في سيناءحف

    ذكرت الصحيفة أن الجيش المصري أعلن في بيان له عن مقتل أو إصابة (26) من افراد الجيش المصري في هجمات ضد نقاط تفتيش أمنية في شمال سيناء ، وأكد الجيش أنه قتل (40) مهاجماً في مواجهات مع مسلحين متطرفين ، مضيفة أن مسئولين أمنيون أوضحوا أن سيارات إسعاف توجهت الى مكان الهجمات في جنوب رفح القريبة من الحدود مع قطاع غزة ، مشيرة إلى أن الإرهابيين قتلوا المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات بشمال سيناء منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 وشن حملة قمعية مميتة ضد الموالين له.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Egypt extends state of emergency as roadside explosion kills three policemen

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : مصر تمدد حالة الطوارئ ومقتل (3 )من الشرطة في انفجار بسيناء

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري وافق أمس على تمديد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد حتى نهاية شهر سبتمبر ، مشيرة إلى مقتل ضابط شرطة ومجندين في انفجار عبوة ناسفة في سيناء حيث تواجه مصر تمرداً إسلامياً هناك ، موضحة أن البرلمان وافق بالأجماع على حالة طوارئ مدتها (3)  اشهر في ابريل، مما منح السلطات صلاحيات أكبر للقضاء على ما تصفه بأعداء الدولة ، وذلك بعد انفجار كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) ، واللذان أسفرا عن مقتل (45) شخصاً على الاقل ، مشيرة إلى أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً يقوده تنظيم داعش ، أدى إلى مقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة منذ عام 2013 ، وذلك عندما أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه.

    OFFICIALS FROM ARAB COUNTRIES ISOLATING QATAR MEET IN CAIRO

    أسوشيتد برس : وزراء خارجية الدول الأربعة التي تسعى لعزل قطر يجتمعون في القاهرة

    أشارت الوكالة إلى اجتماع وزراء خارجية ( مصر / السعودية / الإمارات / البحرين ) في القاهرة بعد ساعات فقط من إعلانهم تلقي رد الدوحة على مطالبهم لإنهاء الأزمة الدبلوماسية مع قطر، مضيفة أن وزراء خارجية الدول الأربعة أعلنوا أنهم سيردون في الوقت المناسب ، مشيرة إلى أنه على الرغم من أنهم لم يوضحوا الخطوات التي يمكن اتخاذها، حذرت وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني من أنها غيرت توقعات قطر الاقتصادية إلى سلبية بسبب الأزمة بينها وبين الدول الأربعة .

    أضافت الوكالة أن الدول الأربعة قد تفرض عقوبات مالية أو تجبر قطر على الخروج من مجلس التعاون الخليجي، مشيرة إلى أن بعض وسائل الإعلام العربية ألمحت إلى أن مواجهة عسكرية أو تغيير القيادة في قطر يلوح في الأفق ، لكن المسؤولين أكدوا أن هذه الخيارات ليست مطروحة.

    Egypt: Suspected militant kills 2 retired officers, soldier

    أيه بي سي نيوز : مسلح مشتبه فيه يقتل ضابطين متقاعدين

    ذكر الموقع أن الجيش المصري أكد أن إرهابياً فتح النار على كشك لتحصيل الرسوم في مدينة العياط جنوبي القاهرة مما أسفر عن مقتل اثنين من الضباط المتقاعدين وجندي ، مضيفة أن البيان الذي أصدره المتحدث العسكري أوضح أن عملية البحث تجري حالياً على مرتكبي الهجوم .

    أضاف الموقع أن قناة تلفزيونية محلية مؤيدة للحكومة أكدت أن الضباط كانوا برتبة عقيد ونقيب ، مشيراً إلى أنه لم تعلن أي مجموعة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، وهو ما يمكن أن يكون إما عمل جماعة أنصار بيت المقدس التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أو فصائل الإخوان المسلمين التي تم حظرها وتصنيفها جماعة إرهابية بعد فترة قصيرة من الإطاحة بالرئيس الإسلامي “محمد مرسي” ، الذي حكم البلاد عاماً واحداً اتسم بالانقسام .

    EGYPTIAN PARLIAMENT APPROVES EXTENDING STATE OF EMERGENCY

     أسوشيتد برس : البرلمان المصري يوافق على تمديد حالة الطوارئ

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري وافق على قرار رئاسي بتمديد حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) أشهر أخرى، مضيفةً أن الرئيس “السيسي” قد فرض في البداية حالة الطوارئ بعد أن وقع تفجيرين انتحاريين على كنيستين، في هجوم ادعى تنظيم داعش مسئوليته عنه، مضيفةً أن وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية نقلت أمس عن رئيس مجلس النواب “علي عبد العال” قوله أن استمرار الخطر هو سبب تمديد حالة الطوارئ .. كما أضافت الوكالة أنه منذ ديسمبر الماضي، أسفرت الهجمات على المسيحيين الأقباط في مصر عن مقتل أكثر من (100) شخص وجرح العديد منهم.

    Arab intelligence chiefs meet in Cairo day before Qatar decision -MENA

    صحيفة ( دايلي ميل ) البريطانية : رؤساء مخابرات عدد من الدول العربية يجتمعون بالقاهرة لبحث تداعيات الأزمة مع قطر

    ذكرت الوكالة أن رؤساء أجهزة المخابرات في كل من ( مصر / السعودية / الإمارات / البحرين ) عقدوا اجتماعاً في القاهرة أمس ، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط ، مشيرة إلى أن وكالة أنباء الشرق الأوسط التي نقلت الخبر عن ” مصادر مطلعة ” لم تذكر تفاصيل بشأن اللقاء الذي جاء قبل يوم من اجتماع مقرر بين وزراء خارجية الدول الأربع لمناقشة ما إذا كانت ستواصل العقوبات التي فرضتها على قطر التي اتهمتها هذه الدول بدعم الإرهاب وتوطيد علاقتها مع خصمهم الإقليمي إيران ، موضحة أن الدوحة تنفي الاتهامات التي وجهت لها وسلمت إلى الكويت ردها على مطالب دول المقاطعة. 

    Readout of President Donald J. Trump’s Call with President Abdel Fattah Al Sisi of Egypt

    السيسي وترامب يناقشان أزمة قطر وتهديد كوريا الشمالية في اتصال هاتفي

    نشر البيت الأبيض بياناً صحفياً حول اتصال هاتفي بين الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” ونظيره المصري “عبدالفتاح السيسي” جاء نصه كالتالي :

    ” تحدث الرئيس دونالد ترامب اليوم على متن طائرة إير فورس وان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمناقشة النزاع القائم بين قطر وجيرانها العرب. ودعا الرئيس ترامب جميع الأطراف إلى التفاوض على نحو بناء لحل النزاع، وأكد مجدداً على ضرورة أن تفي جميع الدول بالتزاماتها في قمة الرياض لوقف تمويل الإرهاب وتقويض الإيديولوجية المتطرفة .. كما بحث الرئيسان التهديد الذي تمثله كوريا الشمالية ، وشدد الرئيس ترامب على ضرورة قيام جميع الدول بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية تنفيذاً كاملاً، والتوقف عن استضافة العمال الكوريين الشماليين، ووقف منح أية فوائد اقتصادية أو عسكرية لكوريا الشمالية ”

    Egypt May Demand Compensation From Qatar Over Alleged Support of Terrorism

    وكالة (سبوتنيك) الروسية : مصر قد تطالب بتعويض من قطر بسبب دعمها المزعوم للإرهاب

    ذكرت الوكالة أن عضو لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب المصري “حمدي بخيت” أعلن أمس أن مصر قد تطلب تعويضا من قطر عبر الهيئات القضائية الدولية، بسبب دعم الدوحة المزعوم للإرهاب، حيث أكد “بخيت” أن مصر قد تناشد المجتمع الدولي وتطالب قطر بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بالاقتصاد المصري، وخاصة في مجال الاستثمار والسياحة، فضلا تعويض الأشخاص الذين قتلوا في الهجمات الإرهابية.

    أضافت الوكالة أنه من المقرر أن يتم بحث التطورات المتعلقة بالأزمة الدبلوماسية الحالية مع قطر خلال محادثات اليوم في القاهرة بمشاركة وزراء خارجية (مصر / السعودية / الامارات / البحرين) .. كما أشارت الوكالة إلى قيام كل من (السعودية / الامارات / البحرين / مصر) بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر واتهامها بدعم الارهاب والتدخل في شئونهم الداخلية.

    Russia’s Helicopter Supplies Deal for Egypt’s Mistral Envisions 2 Contracts

    وكالة (سبوتنيك) الروسية : روسيا ستوقع صفقة مع مصر لتزويدها بطائرات (Ka-52K)

    ذكرت الوكالة أن المدير العام لشركة تصدير الأسلحة الروسية (روسبورن إكسبورت) “ألكسندر ميخيف” أكد أن روسيا ستوقع عقدين مع مصر لتزويدها بطائرات هل من طراز (Ka-52K)، ومعدات لحاملة الطائرات المصرية من طراز (ميسترال)، مشيراً إلى أن تاريخ توقيع العقد يعتمد على حصول موسكو على دفعه مقدمه، مؤكدا أن القاهرة نفسها مهتمة بإبرام العقد في أقرب وقت ممكن.

    Sale of surveillance equipment to Egypt by French company Amesys: impunity must end

    الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان : شركة أميسيس الفرنسية تبيع لمصر معدات للرقابة … ينبغي وضع حد للإفلات من العقاب

    نشرت الفيدرالية تقريراً ذكرت خلاله أن شركة ( أميسيس ) الفرنسية تخضع لتحقيق قضائي في فرنسا منذ عام 2011 وذلك لقيامها بتزويد النظام الليبي بمنظومة للمراقبة الإلكترونية واسعة النطاق، مما سمح بالتعرف على المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان، واعتقالهم ثم تعذيبهم ، مشيرة إلى أن المعلومات التي نشرتها اليوم قناة ” تليراما ” الفرنسية حول بيع منظومة مماثلة للحكومة المصرية منذ مارس 2014 تكشف عن استمرار الإفلات من العقاب الذي يخدم تلك الشركة.

    طالبت كلاً من ( الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان / رابطة حقوق الإنسان ) الحكومة الفرنسية بالتحرك الفوري لوقف تصدير المعدات الرقابية للحكومة المصرية ، التي ارتكبت انتهاكات جسيمة بحق المدافعين عن حقوق الإنسان وبحق كل صوت معارض – على حد زعمها- ، كما تطالبان السلطات القضائية المختصة بتوسيع التحقيق الجاري حالياً بشأن تصدير المعدات الرقابية إلى ليبيا ليشمل الدعم المماثل المقدم للنظام المصري.

    أوضحت الفيدرالية أنه في عام 2011 تولى تحقيق صحفي في صحيفة ( وول ستريت جورنال ) الأمريكية الكشف عن تركيب منظومة للمراقبة الإلكترونية واسعة النطاق من قبل شركة ( أميسيس ) سمح لنظام ” معمر القذافي ” بالتعرف على النشطاء والمعارضين واستهدافهم ، مشيرة إلى أنه لم يصدر عن قضاة الفرع الخاص بالجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في محكمة باريس العليا أي حكم بإخضاع الشركة للفحص بتهمة التواطؤ في التعذيب.

    ذكرت الفيدرالية أن المعلومات المنشورة اليوم في تحقيق لقناة ” تليراما ” الفرنسية ، حول بيع منظومة رقابية مماثلة لنظام الجنرال ” عبد الفتاح السيسي ” في مصر بـ ” مباركة ” من السلطات الفرنسية المختصة تُعد فضيحة مدوية جديدة ، مدعية أن النظام المصري الحالي قد تورط فعلياً في ارتكاب انتهاكات لم يسبق لجسامتها واتساع نطاقها مثيل ، زاعمةً أنه منذ وصول ” السيسي ” إلى السلطة عن طريق انقلاب عسكري في يوليو 2013 ، والتقارير تتوالى عن أعمال تعذيب واختفاءات قسرية واحتجازات تعسفية وإعدامات خارج إجراءات القضاء ، كما حُكم بالإعدام على أشخاص بالمئات، بينما تم اعتقال عشرات الآلاف باسم مكافحة الإرهاب ، ويجري استهداف الصحفيين وجمعيات المجتمع المدني بوجه خاصة باستخدام قانون خانق للحريات تم تبنيه في مارس 2017.

    نقلت الفيدرالية تصريحات الرئيس الشرفي لها ومحاميها ” باتريك بودوان ” والتي ذكر خلالها أن ” وضع مثل هذه الأداة الرقابية التتبعية في يد نظام السيسي ، بينما يبلغ القمع أشده ، لا يرقى إلى مصاف الاستهتار المروع فحسب ، بل إنه قد يشكل فعلاً إجرامياً … ولهذا السبب فإننا نطالب العدالة الفرنسية بتوسيع التحقيق الجاري بشأن ما تم بيعه لليبيا بحيث يشمل الدعم المقدم للآلة القمعية المصرية ” ، مشيرة إلى أن بيع المعدات إلى نظام قمعي آخر ، في الوقت الذي يتم فيه التحقيق قضائي في فرنسا، ينبغي أن يثير الدهشة ، كما نقلت الفيدرالية تصريحات نائبة رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان ورابطة حقوق الإنسان ” ماريز أرتيجلون ” والتي ذكرت خلالها ” هذه الفضيحة الجديدة تبرهن على شعور مسئولي أميسيس بأنهم بمأمن من العقاب، حيث يبدو أن التحقيق القضائي الذي استهدفهم بسبب دعم النظام الليبي لم يثر لديهم أي قلق ، وحيث أن الإجراءات القضائية تستغرق الكثير من الوقت فإننا نطالب السلطات السياسية الفرنسية في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لوقف الدعم المقدم للنظام المصري على الفور ودون تأجيل إذ يتعلق الأمر فعلياً بانتهاك صريح لمسئولية الشركات التجارية تجاه احترام حقوق الإنسان”.

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 2-7-2017

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : محكمة مصرية تصدر حكماً بالإعدام على (20) شخصاً على خلفية مذبحة بقرية كرداسة عام 2013

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية قد أصدرت حكماً على (20) شخصاً بالإعدام لمشاركتهم في مذبحة عام 2013 بقرية كرداسة والتي أسفرت عن مقتل ما يزيد عن (10) من رجال الشرطة ، موضحة أن التهم الموجة للمتهمين تمثلت في نهب قسم شرطة كرداسة وما تلى ذلك من قتل لرجال الشرطة الذين كانوا متواجدين بالقسم ، مشيرة إلى أن تلك الاعتداء على قسم الشرطة كان انتقاماً من قيام قوات الأمن بفض الاعتصامات التي نظمها المولين للرئيس الإسلامي ” مرسي ” في (14) أغسطس عام 2013 بطريقة دموية.   

    وكالة ( رويترز ) : محكمة مصرية تقضي بإعدام (20) متهماً لقتلهم رجال شرطة 

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية قضت اليوم بإعدام (20) متهماً لإدانتهم بارتكاب أعمال عنف في مدينة كرداسة بمحافظة الجيزة أسفرت عن مقتل (11) من  رجال الشرطة وذلك في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 ، موضحة أنه تم تغيير عقوبة الإعدام على العديد من الأشخاص إلى السجن ، مشيرة إلى أن المحكمة عاقبت (80) متهماً بالسجن المؤبد ، كما عاقبت (34) متهماً بالسجن المشدد (15) عاماً لكل منهم ، وحدثاً واحداً بالسجن (10) سنوات وبرأت (21) متهماً ، موضحة أن محكمة أخرى قد قضت في فبراير 2015 بإعدام (183) متهماً في القضية بما فيهم (28) غيابياً ، وعاقبت متهماً حدثاً واحداً بالسجن (10) سنوات لكن محكمة النقض – أعلى محكمة مدنية مصرية – ألغت الحكم وأمرت بإعادة محاكمتهم ، موضحة أنه تُعاد محاكمة المحكوم عليهم غيابياً تلقائياً إذا سلموا أنفسهم للشرطة.

    وأضافت الوكالة أن الجيش المصري بقيادة الجنرال ” السيسي ” أطاح بالرئيس الأسبق ” محمد مرسي ” في يوليو 2013 عقب احتجاجات حاشدة ضد حكمه ، وانتخب ” السيسي ” رئيساً بعد عام ،مشيرة إلى أن الموالين لـ ” مرسي ” وجماعة الإخوان قد نظموا اعتصامين اعتراضاً على الإطاحة بـ ” مرسي ” حتى قامت قوات الامن بفض تلك الاعتصامات في (14) أغسطس ، مما أسفر ذلك عن مقتل المئات واعتقال الآلاف.

    وكالة (رويترز) : وزير خارجية قطر .. مطالب الدول العربية وضعت لترفض والدوحة مستعدة للحوار

    نقلت الوكالة تصريحات وزير خارجية قطر الشيخ ” محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ” أمس والتي أكد خلاله أن المطالب التي قدمتها (4) دول عربية لقطر وُضعت كي تُرفض، مضيفاً أن الإنذار الذي وجهته هذه الدول للدوحة لا يستهدف مكافحة الإرهاب وإنما يتعلق بتقويض سيادة بلده، مؤكداً خلال حديثه مع الصحفيين في روما أن الدوحة مازالت مستعدة للجلوس وبحث القضايا التي طرحتها الدول العربية، وذكرت الوكالة أن هذه التصريحات جاءت قبل انتهاء مهلة حددتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر لقبول (13) طلباً، وقد تضمنت المطالب قطع العلاقات مع الجماعات الإرهابية وإغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران وإغلاق قاعدة جوية تركية في قطر.

    صحيفة (دايلي ميل) : ارتفاع أسعار الوقود في مصر يثير مخاوف ارتفاع التضخم

     أشارت الصحيفة إلى قيام الحكومة الخميس الماضي برفع أسعار الوقود بنسبة (55%) للمرة الثانية منذ نوفمبر الماضي، عندما قامت بتعويم الجنيه، كجزء من شروط صندوق النقد الدولي، مضيفةً أن المحللين يؤكدون أن ارتفاع أسعار الوقود ستتسبب في ارتفاع معدل التضخم، بعد انخفاضه في مايو الماضي من (32.9%) إلى (30.9%).

    ونقلت الصحيفة تصريحات المحللة الاقتصادية بمجموعة (Pharos Holding for Financial Investments) “رضوى السويفي” التي أكدت أن معدل التضخم قد يرتفع خلال الشهرين القادمين بنسبة (34 – 36%)، ولكن معدل التضخم خلال الشهرين الماضيين سيكون أقل مقارنة بنفس الفترة خلال العام الماضي.

    و أضافت الصحيفة أن عدم العدالة الاقتصادية تسبب في اندلاع ثورة (2011) التي أطاحت بالرئيس الأسبق “مبارك”، مضيفةً أن كثير من المصريين يعانون الآن ، في حين أن الحكومة لا تظهر تسامحاَ ضد المعارضة، بعد أن تم سجن الآلاف من الإسلاميين والعلمانيين على مدى السنوات القليلة الماضية.

    وكالة (أسوشيتد برس) : قطر ترفض مطالب الدول العربية

    ذكرت الوكالة أن قطر أعلنت أمس أنها لا تخشى أي انتقام عسكري لرفضها الالتزام بالموعد النهائي لتنفيذ مطالب (4) دول عربية، مضيفةً أن وزير الخارجية القطري “محمد بن عبد الرحمن” رفض خلال زيارته الى روما هذه المطالب، وأكد أنه تلك المطالب تعد انتهاكاً لسيادة قطر.

    و أشارت الوكالة إلى قيام كل من (السعودية / مصر / البحرين / الامارات) بقطع علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر في وقت سابق من الشهر الماضي وأغلقت المنافذ البرية والبحرية والجوية معها، وأصدروا قائمة تتكون من (13) بند، منها وقف العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وقطع العلاقات مع جماعة الإخوان، وإغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية.

    موقع (ميدل إيست آى) : غضب المصريون بسبب ارتفاع أسعار البنزين، ولكنهم خائفين من إظهار الاعتراض

     ذكر الموقع أن المصريين غير راضين، بسبب ارتفاع أسعار الوقود بنسبة (50%)، الأمر الذي تسبب في ارتفاع أسعار وسائل النقل العام، مضيفاً أنه بموجب شروط قرض صندوق النقد الدولي الذي تبلغ قيمته (12) مليار دولار، يجب رفع الدعم عن الوقود، وهي تلك الخطوة التي تسببت في غضب المصريين.

    و نقل الموقع تصريحات العديد من المصريين الذين اعربوا عن استيائهم بسبب قرار زيادة اسعار البنزين، مؤكدين أن ذلك القرار تسبب في رفع أسعار العديد من السلع الأخرى مثل اللحوم، كما نقل الموقع تصريحات الخبير الاقتصادي “شريف الخريبي” الذي أكد أن الحكومة المصرية لا تفكر في المواطن على الإطلاق، وأن توقيت زيادة أسعار الوقود غير ملائم، مضيفاً أن القروض تعتبر طريقة يمكن استخدامها، بشرط أن يكون لدينا القدرة على تسديدها، ولكنها تصبح أفضل وسيلة لتدمير أي دولة في حالة عدم القدرة على تسديدها.

    صحيفة (نيويورك تايمز) : صحفي الجزيرة السابق محمد فهمي يتخذ جانب من قام بسجنه في عداءه لقطر

     ذكرت الصحيفة أن الصحفي ” محمد فهمي ” الذي كان يعمل في القاهرة لقناة الجزيرة القطرية قد قضي نحو عام في السجن بمصر بتهمة إثارة الفوضى وبوصفه عميلاً لحكومة قطر، مشيرةً أنه بعد أقل من عامين على إطلاق سراحه قام برفع قضية يطالب فيها بتعويض يزيد عن (100) مليون دولار، إلا أن المستهدف من القضية ليس مصر وإنما قناة الجزيرة ودولة قطر، وذكرت الصحيفة أنه في حملة رصد ومراقبة واختراق للكومبيوتر من قبل هاكرز ضد الصحفي ” فهمي ” تم الكشف عن أن مسؤولاً كبيراً في الإمارات العربية المتحدة قام فيما بعد بتوفير (250) ألف دولار للمساعدة في دفع تكاليف الدعوى القضائية، مشيرةً أن الصحفي ” فهمي ” لم يعد مراقباً غير منحاز في هذا النزاع بين قطر ودول الخليج وحلفائها، بل أصبح يستغل ويساء استخدامه من قبل الجانبين.

    و ذكرت الصحيفة أن التنافس الخليجي الداخلي انفجر في الشهر الماضي عندما بادرت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر بقطع كافة روابطها التجارية والدبلوماسية وخطوط الاتصال مع قطر، متهمة إياها باستخدام قناة الجزيرة لبث وتمويل ودعم التطرف الإسلامي وللتدخل في شؤون جيرانها، إلا أن قطر رفضت هذه المزاعم وأكدت أن شؤونها الداخلية باتت مستهدفة من قبل التدخل السعودي والإماراتي، فما كان من ” فهمي ” إلا أن انضم بشغف إلى المعركة، فنظم مؤخراً مؤتمراً صحفياً في واشنطن ليضم صوته إلى أصوات السعودية والإمارات متهماً دولة قطر وقناة الجزيرة بالتآمر مع المتطرفين الإسلاميين، كما أشاد بالحصار الذي فرضته السعودية والإمارات، وعندما سئل في المؤتمر الصحفي ما إذا كان قد تشاور مع المسؤولين السعوديين أو الإماراتيين، أو ما إذا كانت لديه علاقات وثيقة بسفير الإمارات في واشنطن ” يوسف العتيبة ” أجاب ” فهمي ” كذباً لا.

    و أضافت الصحيفة أن ” فهمي ” كان قد أقر في مكالمة هاتفية مؤخراً بأنه تلقى ما يوصف بأنه “قرض” من ” العتيبة ” لتمويل إجرائه القانوني ضد قطر، فقد جمعته صداقة بالسفير منذ كانا طلاباً في مصر، وأصر على أن المال المخصص للقضية تم تحويله إلى طرف ثالث، ورفض ” فهمي ” الإفصاح عن اسمه، ولكنه نفى كثيراً من المزاعم الأخرى التي أثارها المحققون الذين قاموا بعملية الرصد والمراقبة ضده، ووصف ما خلصوا إليه في تقريرهم بأنه سخيف، مؤكداً إنها مجرد افتراءات من قبل الجزيرة وقطر في حملة منظمة للتشهير به ولتشويه سمعتيه.

    و ذكرت الصحيفة أن التحقيقات أثارت مزاعم عجيبة تفيد بأن ” فهمي ” عمل سراً وعلى مدى عقدين جاسوساً لإيطاليا، منذ أن كان طالباً جامعياً في فانكوفر وتضمن التقرير كثيراً من الملاحظات المدونة بخط اليد تم تقديمها على أن مصدرها المخابرات الإسرائيلية تصف عشرات المرات التي ظهر فيها ” فهمي ” في روما وفي مرافق دبلوماسية إيطالية في باريس وفي القاهرة وفي المغرب، ولكن ” فهمي ” أكد في مقابلة أجريت معه الأسبوع الماضي أنه لم يذهب في حياته لا إلى إيطاليا ولا إلى المغرب، وإنه لم يتواجد بتاتاً في أي من المرافق الدبلوماسية الإيطالية المذكورة في التقرير، وفيما يتعلق بعدة تواريخ مشار إليها في التقرير، قدم أدلة مفصلة على وجوده آنذاك في أماكن بعيدة عن المواقع المزعومة، وكان التقرير الناتج عن التحقيق والذي يصل طوله إلى مئات الصفحات، قد وزع على الصحفيين بما في ذلك صحيفة ( نيويورك تايمز ) من قبل وسطاء متعاطفين مع قطر في محاولة واضحة للطعن في مصدقيه ” فهمي ” وقد لوحظ أن اسم الشخص الذي كلف المحققين بإعداد التقرير قد أزيل من النسخة التي حصلت عليها الصحيفة، إلا أن التقرير يشير إلى أن الشخص المجهول هو الذي زود المحققين بنسخة من جواز سفر ” فهمي ” الكندي وأنه كان على اطلاع شامل ومعرفة واسعة بالشخص المعني وبتحركاته تماماً كما لو كان رب عمله السابق.

    كما ذكرت الصحيفة أن التقرير يعتبر فصلاً أخر في سلسلة من القضايا التي برزت عندما تم تسريب رسائل الإيميل من حساب ” العتيبة ” الأمر الذي أحرج دولة الإمارات العربية المتحدة وعاد بالفائدة على قطر، وهو الأمر الذي يعتقد على نطاق واسع بأنه نتاج جهود قام بها هاكرز لصالح دولة قطر، مضيفةً أنه قناة الجزيرة عرفت في مصر بتغطيتها المتعاطفة مع ” محمد مرسي ” الرئيس المصري الذي أطيح به ومع فصيله السياسي جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن الحكومة العسكرية المدعومة من قبل الإمارات في مصر والتي عزلت ” مرسي ” من السلطة اعتبرت قناة الجزيرة أداة من أدوات قطر والإخوان المسلمين، وكانت قوات الأمن المصرية قد داهمت مكاتب قناة الجزيرة الناطقة بالعربية قبل أن توظف الشبكة ” فهمي ” في سبتمبر 2013، في ذلك الوقت أكد ” فهمي ” لبعض أصدقائه أنه مسلم بالاسم يحتسي الكحول ونادراً ما يؤدي الصلاة وهو شخصياً ضد الإخوان المسلمين وأيد العسكر حين استولوا على السلطة، ومع ذلك فقد عرضت عليه قناة الجزيرة العمل لديها مديراً لمكتب فرعها الناطق بالإنجليزية في القاهرة، والذي كان لا يظهر عليه بوضوح دعم جماعة الإخوان المسلمين مقارنة بالفرع العربي، فيما بعد دون ” فهمي ” في دفتر مذكراته أنه كان على قناعة بأن قناة الجزيرة سوف تحافظ على وجود خط فاصل يميز ما بين الشبكتين العربية والإنجليزية، وأن الحكومة المصرية سوف تقبل بذلك، لذلك فتتركز دعواه القضائية على اتهام الجزيرة بأنها أخلت بتعهداتها بالإبقاء على ذلك الفصل قائماً وبضمان الحصول على الرخص المطلوبة للبث داخل مصر.

    و ذكرت الصحيفة أن الشرطة المصرية القت القبض على ” فهمي ” واثنين من زملائه في القاهرة في ديسمبر من عام 2013 بتهمة التآمر مع جماعة الإخوان المسلمين على بث تقارير مضللة حول الفوضى في مصر ولم يقدم الادعاء أبداً أي أدلة تدعم التهم الموجهة إليهم، إلا أن نزلاء كانوا مع ” فهمي ” في السجن أكدوا أنه بدأ بمجرد حبسه يتحدث بحماسة عن عزمه على مقاضاة الجزيرة، ثم ما لبث بعد ذلك بقليل أن بدأ يردد مزاعم الحكومة المصرية وحلفائها الإماراتيين بأن الجزيرة كانت ضالعة في التآمر مع الإخوان المسلمين وفي نشر التطرف الخطير، وبدأ إجراءات مقاضاته للجزيرة في محكمة كندية في مايو عام 2015 قبل أن يطلق سراحه من السجن في سبتمبر من ذلك العام، ويؤكد زملاؤه المساجين أن دافعه من القضية التي رفعها ضد الجزيرة كانت الرغبة في الحصول على مبلغ كبير من قطر، كما كانت من ناحية أخرى تستهدف كسب السلطات المصرية إلى جانبه، ثم بعد إطلاق سراحه بدأ ” فهمي ” في التواصل مع ” العتيبة ” وعندما نظم ” فهمي ” مؤتمراً صحفياً في القاهرة في مايو 2015، على سبيل المثال، أرسل له ” العتيبة ” عبر الإيميل يعرض عليه أن تقوم شبكة سكاي نيوز العربية الإخبارية المرتبطة بالإمارات بتغطية الحدث.

    و أضافت الصحيفة أن رد ” فهمي ” على ” العتيبة ” كان ( تغطيه سكاي نيوز على الهواء مباشرة شيء هائل، وأعتقد أن إيماءة منك لمديرها التنفيذي قد تجعل ذلك ممكناً)، ليرد عليه ” العتيبة ” قائلاً (حصل .. دعنا نأمل في أن يتمكنوا من الوصول إلى هناك)، وبعد المؤتمر الصحفي، كتب ” فهمي ” إلى السفير ( أنوي الاستمرار في الضغط من خلال وسائل الإعلام)، وأشار إلى وجود وثائق لدى المعارضة القطرية يمكن أن تسبب إحراجاً للحكومة، كما طلب مالاً أيضاً، فقد كتب ” فهمي ” في نفس رسالة الإيميل ( أبحث عن قرض شخصي بعقد مكتوب أتعهد بموجبه بالسداد بعد النجاح زائد الفوائد إضافة إلى أو مع هامش ربح ).

    و ذكرت الصحيفة أنه يبدو أن مناشدته نجحت، ففي أكتوبر من ذلك العام أرسل ” العتيبة ” رسالة بالإيميل إلى رجل الأعمال المصري ” توفيق دياب ” وهو أحد أقربائه، يطلب منه ترتيب تحويل (250) ألف دولار أمريكي إلى حساب باسم ” فهمي “في البنك الملكي الكندي في مونتريال، وبعد أيام أكد ” فهمي ” أن المعاملة قد تمت، وأضاف سوف يبدأ فريقي القانوني هنا بالعمل من خلال حملة إعلامية لإحياء القضية في وسائل الإعلام الأمريكية، وفي مايو عام 2016 أرسل ” فهمي ” معلومات بالإيميل حول حسابه المصرفي في فانكوفر إلى ” العتيبة ” ولكن ليس واضحاً كيف رد عليه ” العتيبة “.

    موقع (ميدل إيست آي) : الصحفي “محمد فهمي” ينضم للجانب المصري في عداء دول الخليج

     ذكر الموقع أن السلطات المصرية اعتقلت الصحفي “محمد فهمي” الذي كان يعمل في القاهرة عام (2013)، واتهمته بتكدير السلم العام، ولكن بعد أقل من عامين بعد الإفراج عنه، رفع “فهمي” دعوى قضائية ضد قناة الجزيرة وقطر.

    و أشار الموقع إلى قيام كل من (السعودية / مصر / البحرين / الامارات) بقطع علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر، وأصدروا قائمة تتكون من (13) بند، منها قطع العلاقات مع جماعة الإخوان، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر.

    و أضاف الموقع أن “فهمي” أكد لصحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، أنه حصل على ما وصفه بالقرض من السفير الإماراتي “يوسف العتيبي” من أجل تمويل لتمويل دعوته القضائية ضد قطر.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 20-6-2017

    Hamas is feeling the pain of Qatar’s crisis, and looking to Egypt for help

    صحيفة ( لوس أنجلوس تايمز ) الأمريكية : حماس تشعر بألم أزمة قطر وتتجه نحو مصر من أجل المساعدة

    ذكرت الصحيفة أنه منذ خمسة سنوات امتلأت شوارع غزة بالأعلام القطرية لاستقبال أمير قطر “حمد بن خليفة آل ثاني” كونه أول رئيس أجنبي يزور غزة ، كما أنه أعلن خلال زيارته عن التزام دولته بتوفير 400 مليون دولار لإقامة المشروعات من أجل إعادة إعمار غزة. لكن في الأسابيع الأخيرة تراجع الدعم القطري في الوقت الذي تعاني فيه الإمارة الخليجية الصغيرة من ضغوط سياسية واقتصادية من جيرانها العرب بسبب قربها من الجماعات الاسلامية بالإقليم. مضيفة أن قادة حماس بدأوا في مغادرة الدوحة ، كما تثار الشكوك حول استكمال مشروعات الإعمار في غرة.

    أضافت الصحيفة أن وضع قطر الغير مستقر دفع حماس ، التي تعاني من نقص الطاقة في غرة ، إلى أن تسعى نحو إصلاح علاقتها مع مصر ، حيث ناقش مسئولي الجانبين في المحادثات الأخيرة في القاهرة سبل التعاون من اجل وقف تدفق الأسلحة والمتشددين للجماعات المسلحة في شبة جزيرة سيناء. مشيرة أن التقارب بين حماس ومصر وتخفيف القاهرة الحصار ، ربما يساعد في منع الجناح العسكري المتشدد لحماس من تصعيد الأعمال القتالية ضد إسرائيل. كما نقلت الصحيفة تصريحاً لنائب رئيس حركة حماس “خليل الحية” ذكر خلاله ” لا نتوقع حربا مع إسرائيل وعلاقاتنا بمصر تتحسن “، مضيفاً ” مصر تتفهم الأزمة في غزة ولديها استعداد للعب دور هام في حلها “.

     

    Egyptian, Abu Dhabi Leaders, Eying Qatar, Discuss Terrorism Funding, Role of Media

    صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية : السيسي وولي عهد أبوظبي يؤكدان على محاربة تمويل الإرهاب ودور الإعلام      

    ذكرت الصحيفة أن مكتب الرئيس المصري ” السيسي ” أكد في بيان أنه التقى بولي عهد أبوظبي الشيخ ” محمد بن زايد آل نهيان ” أمس في القاهرة وأنهما بحثا سبل مكافحة الإرهاب، وأضاف البيان أن الجانبان أكدوا أهمية تضافر جهود كافة الدول العربية الشقيقة وكذلك المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب على جميع المستويات، وخاصة وقف تمويل الجماعات الإرهابية وتوفير الغطاء السياسي والإعلامي لها، وذكرت الصحيفة أن كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قاموا بقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر قبل أسبوعين متهمين إياها بدعم الإرهاب والتدخل في شؤونهم والتودد إلى إيران وهي اتهامات تنفيها الدوحة، مضيفةً أن ذلك الاجتماع جاء بعد ساعات من تأكيد وزير الخارجية القطري الشيخ ” محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ” أن الدوحة لم تتلق أي مطالب من جيرانها في الخليج وإن شؤون قطر الداخلية غير قابلة للتفاوض بما في ذلك مستقبل قناة الجزيرة.

     

    Egyptian policeman sentenced to 10 years for killing activist

    صحيفة (الديلي ميل) : حكم بالسجن 10 سنوات على ضابط شرطة مصري في قضية مقتل الناشطة شيماء الصباغ         

    نقلت الصحيفة تصريحات محام ومصادر قضائية والتي أكدت أن محكمة جنايات مصرية قضت أمس بمعاقبة ضابط شرطة بالسجن المشدد لمدة (10) سنوات في إعادة محاكمته في قضية مقتل الناشطة ” شيماء الصباغ ” خلال احتجاج بوسط القاهرة عام 2015، وكانت محكمة جنايات أخرى عاقبت الضابط في يونيو 2015 بالسجن لمدة (15) سنة بعد إدانته بتهمة الضرب الذي أفضى إلى الموت في قضية ” الصباغ ” التي قٌتلت في احتجاج نظم يوم (24) يناير من نفس العام ووافق عشية الذكرى الرابعة لثورة 2011 التي أطاحت بـ ” مبارك “، وذكرت الصحيفة أن مقتل ” الصباغ ” أثار غضباً في مصر بعد نشر لقطات لها بينما تسيل الدماء من وجهها، حيث كان المصريون يأملون بأن تنهي ثورة 2011 انتهاكات الشرطة السابقة.

     

    Arabic press review: Egypt’s revolution cut from school books

    موقع ( ميدل ايست أي ) البريطاني : حذف الثورة المصرية من الكتب الدراسية  

    ذكر الموقع أن التاريخ المعاصر المضطرب لمصر لن يدرسه طلاب المرحلة الثانوية وفق المنهج الجديد الذي أعلنته وزارة التربية والتعليم.

    أضاف الموقع أن الوزارة حذفت تفاصيل ثورة 25 يناير 2011 و أحداث 30 يونيو 2013 عندما استحوذ الحاكم الحالي ” عبد الفتاح السيسي ” على السلطة ، من منهج التاريخ للمرحلة الثانوية بالعام القادم. مشيراً أن اعضاء البرلمان عبروا عن عدم موافقتهم على هذا القرار وطالبوا الوزير للمثول أمام البرلمان لتوضيح قراره.

     

    Qatar says it will not negotiate unless neighbors lift ‘blockade’

    وكالة (رويترز) : قطر تؤكد أنها لن تتفاوض ما لم يتراجع جيرانها عن “الحصار”           

    نقلت الوكالة تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ ” محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ” أمس والذي أكد خلالها أن بلاده لن تتفاوض مع الدول العربية التي قطعت العلاقات الاقتصادية وروابط النقل معها ما لم تتراجع تلك الدول عن الإجراءات التي فرضتها قبل أسبوعين ضد الدوحة لكنه أضاف أن الدوحة تعتقد أنه لا يزال من الممكن تسوية الخلاف، في حين أكدت الإمارات التي فرضت مع السعودية ومصر والبحرين إجراءات لعزل قطر أن العقوبات قد تستمر سنوات ما لم تقبل الدوحة مطالب تعتزم القوى العربية الكشف عنها خلال الأيام المقبلة، وذكرت الوكالة أن قطر تنفي اتهامات جيرانها بأنها تمول الإرهاب وتؤجج الاضطرابات في المنطقة وتتقرب مع غريمتهم إيران، مضيفةً أن الخلاف الدبلوماسي في الخليج تسبب في أزمة بين بعض أهم حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط فيما أيد الرئيس الأمريكي ” ترامب ” اتخاذ إجراءات صارمة ضد قطر حتى في الوقت الذي سعت فيه وزارتا الخارجية والدفاع للبقاء على الحياد، وذكرت الوكالة أن قطر – أغنى بلد في العالم من حيث متوسط دخل الفرد – استغلت ثروتها على مدى العقد الماضي لإيجاد نفوذ لها خارج نطاق حدودها فدعمت فصائل في حروب أهلية وانتفاضات بأجزاء مختلفة من المنطقة.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 15-6-2017 )

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : لجنة دستورية مصرية تتحدى البرلمان فيما يخص نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية

    ذكرت الوكالة أن لجنة دستورية رفيعة المستوى في مصر قد خلصت إلى أن المحكمتين – اللتين حكما بإلغاء اتفاق نقل تبعية جزيرتين تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية – تعملان ضمن نطاق ولايتها القضائية ، مشيرة إلى أن تقرير اللجنة الدستورية الذي نُشر اليوم في وسائل الاعلام المصرية يتحدى البرلمان المصري الذي أيد أمس بشكل ساحق اتفاق عام 2016 بشأن نقل الجزر للسعودية ، ويشير أيضاً إلى بداية ما يمكن أن يكون معركة قانونية بين السلطة التشريعية السلطة القضائية ، موضحة أنه يتعين على ” السيسي ” التوقيع على إقرار البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية قبل أن يتم نقل الجزر لها ، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد عما إذا كان الرئيس ” السيسي ” سيفعل ذلك قبل اجتماع المحكمة الدستورية الشهر المقبل.

    أوضحت الوكالة أن الحكومة ووسائل الإعلام الموالية لها وأعضاء مجلس النواب بذلوا جهوداً كبيرة لدعم ملكية السعودية للجزر، وهو موقف وجد العديد من المصريين أنه غير عادي ومثير للقلق نظراً للقيمة الاستراتيجية للجزر ، مشيرة إلى تصريحات الكاتب الصحفي المشهور ” عبد الله السناوي ” والتي ذكر خلالها ” أنها المرة الأولى في التاريخ التي تطالب فيها الدولة بتأكيد حق دولة أخرى في الأراضي الخاضعة لسيادتها الكاملة وترتبط بمصلحتها الوطنية ، لذلك ، يبدو أن بعض المسئولين والمشرعين أكثر حماساً من السعوديين أنفسهم ” حول نقل الجزر.

     

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تقر اتفاق تسليم جزر البحر الأحمر للسعودية           

    ذكر الموقع أن البرلمان المصري قام بالتصديق على تسليم جزيرتين في البحر الاحمر غير مأهولة إلى السعودية في اطار اتفاق أثار انتقاد الرأي العام على نطاق واسع، حيث جاء تصديق البرلمان على تلك الاتفاقية رغم رفض المحكمة لها، مضيفاً أنه يتعين على الرئيس ” السيسي ” أن يصدق على الاتفاقية وهو أمر شكلي، وذكر الموقع أن التصويت البرلماني جاء بسرعة كبيرة بعد أن أيدت لجنة الدفاع والأمن القومي بالإجماع الخطة في وقت سابق وإحالتها إلى مجلس النواب للتصويت عليها نهائياً، ونقل الموقع تصريحات النائب البرلماني ” هيثم الحريري ” والذي أكد أن اليوم هو يوم رهيب للشعب المصري فقد فقدت فيه الأمة جزءاً من أرضها.

     

    وكالة (رويترز) : البرلمان المصري يقر نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر إلى السعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري أقر أمس اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي أبرمتها مصر والسعودية العام الماضي، وتتضمن نقل تبعية جزيرتي (تيران / صنافير) بالبحر الأحمر إلى السعودية، وذلك رغم الاعتراضات والانتقادات على الاتفاقية، مشيرةً إلى إعلان رئيس مجلس النواب “علي عبد العال” موافقة البرلمان على الاتفاقية بعد التصويت، مضيفةً أن العديد من النواب اعترضوا على الاتفاقية خلال الجلسة ورددوا هتاف (مصرية .. مصرية)، وذلك في إشارة إلى الجزيرتين.

    أضافت الوكالة أن جماعات المعارضة تتهم “السيسي” بتسليم الجزيرتين لإرضاء السعودية التي تقوم بدعمه، وذلك في مقابل استمرار المساعدات، مشيرةً إلى أن السعودية تعد أكبر مؤيد لـ “السيسي” عندما قاد الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب “مرسي” عام (2013) عقب احتجاجات جماهيرية ضد حكمه.

     

    وكالة (اسوشيتدبرس) : البرلمان المصري يوافق على تسليم جزر البحر الأحمر للسعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري قد قام بالتصديق على قرار سيحول جزيرتين استراتيجيتين من البحر الاحمر إلى السيادة السعودية، مضيفةً أن تصديق البرلمان كان متوقع وذلك لاكتظاظه بمؤيدي الرئيس ” السيسي “، مشيرةً أنه من المرجح أن يؤدي التصويت والسرعة غير المعتادة في تصديق القانون إلى إثارة احتجاجات من قبل المصريين المعارضين للاتفاقية وكذلك يؤدي إلى خلاف قانوني مزعزع للاستقرار بين السلطة التشريعية للحكومة والسلطة القضائية، ونقلت الوكالة تصريحات العديد من الناشطين السياسيين والحقوقيين والذين اعربوا عن رفضهم لتصديق البرلمان على الاتفاقية بعد حكم محكمة مصرية ببطلانها، وذكرت الوكالة أنه بعد الإعلان عن الاتفاق لأول مرة عام 2016، شهدت مصر أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ تولي ” السيسي ” مهام منصبه في عام 2014 وتم اعتقال مئات المتظاهرين والناشطين وأطلق سراحهم فيما بعد، إلا أن الحكومة تصر على أن جزيرتي تيران وصنافير عند مصب خليج العقبة كانتا دائما سعوديتين ولكنهما وضعتا تحت حماية مصر وسط التوترات العربية الإسرائيلية في الخمسينيات، بينما ربط النقاد بين نقل الجزر وبين مليارات الدولارات من المساعدات السعودية المقدمة لحكومة ” السيسي ” مؤكدين أنها تشكل بيعاً للأراضي المصرية، وذكرت الوكالة أن إغلاق مصر من جانب واحد للممر المائي الذي تتحكم فيه جزيرة تيران كان من بين الأسباب الرئيسية وراء اندلاع الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967 التي خسرت فيها مصر شبه جزيرة سيناء بأكملها.

     

    وكالة ( بلومبرج ) : أعضاء مجلس النواب المصري وافقوا على نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري أيد قرار الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” والخاص بنقل جزيرتين في البحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية، مما أدى ذلك إلى إبطال أحكام المحكمة التي ألغت هذه الخطوة ، ويخاطر بتجدد الاحتجاجات من قبل المعارضين لهذه الاتفاقية ، والتي انتقدوها بأنها تؤدي إلى انتقاص السيادة ، مشيرة إلى أن المعارضين لهذه الاتفاقية اتهموا ” السيسي ” بالتخلي عن الأرض في مقابل الحصول على المساعدات السعودية ، موضحة أن الحكومة المصرية تؤكد أن الجزر كانت منذ فترة طويلة ملكاً للسعودية ولم تكن مصر سوى مشرفة عليها فقط.

    أضافت الوكالة أنه في إشارة إلى المشكلة المحتملة التي يمكن أن تعقب قرار أعضاء مجلس النواب والخاص بالجزيرتين ، اشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين خارج نقابة الصحفيين يوم الثلاثاء الماضي ، واعتقلت بعض الذين كانوا يحشدون للتظاهر ضد نقل الجزيرتين للسعودية  ، مضيفة أن رئيس مجلس النواب ” علي عبد العال ” أكد هذا الاسبوع أن أي حكم قضائي يرفض هذه الاتفاقية ليس له أثر وعديم الشأن ، موضحة أن تلك التعليقات تتعارض بشكل صارخ مع التأكيدات المتكررة من قبل ” السيسي ” وغيره من المسئولين الذين قالوا أن القضاء المصري مستقل وأحكامه يجب احترامها.

     

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : تكثيف القمع ضد الحريات الأساسية في مصر .. حجب مواقع واتهام نشطاء بالإرهاب

    ذكرت الوكالة أن السلطات المصرية اعتقلت خلال الأسابيع الماضية (50) ناشطا سياسيا سلميا على الأقل، وحجبت (62) موقعا على الإنترنت على الأقل، وبدأت ملاحقات جنائية ضد مرشح رئاسي سابق، مضيفةً أن هذه الإجراءات تضيق أي مساحة باقية لحرية التعبير، وأنه يبدو أن الاتهامات المنسوبة للنشطاء تقوم بُنيت على انتقاداتهم السلمية للحكومة، وبعض مواد القانون المحلي، مثل تهمة إهانة الرئيس، التي تنتهك الحق في حرية التعبير.

    نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة “جو ستورك” الذي أكد أن السلطات المصرية تستخدم ذريعة مكافحة الإرهاب لسحق المعارضة السلمية، ولكن لن تحرز الحكومة تقدما ضد المتطرفين بتكميم أفواه المعارضين السلميين.

    أضافت المنظمة أنه من بين الموقوفين المحامي الحقوقي البارز “خالد علي” الذي استدعته النيابة العامة للاستجواب، ثم أحالته إلى محاكمة عاجلة بتهمة ارتكاب فعل فاضح في مكان عام، مضيفةً أن “علي” أعرب عن إمكانية ترشحه ضد الرئيس “السيسي” في انتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، مضيفةً أنه رغم أن دول كثيرة تجرم التعدي على النظام العام، فإن محاكمة شخص بتهمة عمل إشارة بذيئة أثناء مظاهرة سلمية هو تقييد غير معقول لحرية التعبير، وتجريم عمل كهذا بالسجن أو بسحب حقوق سياسية يعد إجراء غير متناسب.

    أضافت المنظمة أنه في مايو الماضي، حجبت السلطات المصرية (21) موقعا على الأقل، أغلبها تخص منافذ إعلامية، بزعم دعم الإرهاب ونشر الأكاذيب، ولكن مؤسسة (حرية الفكر والتعبير) – منظمة حقوقية مصرية مستقلة – ذكرت أن الحجب امتد ليشمل (62) موقعا، وأن من بين الجهات المتضررة مواقع إخبارية مصرية مثل (مدى مصر / مصر العربية / دايلي نيوز إيجبت).

    أضافت الوكالة أن قرار حجب تلك المواقع حدث بعد ساعات من حجب السعودية والإمارات مواقع الجزيرة ومواقع قطرية أخرى، بدعوى الرد على تصريحات لأمير قطر نشرتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية، مضيفةً أن هذا الجهد الذي يبدو منسقا وقادته السعودية والإمارات ودول حليفة أخرى لعزل قطر، يرجع لعدة سنوات من الغضب تجاه سياسة قطر الخارجية.

    أضافت الوكالة أن المادة (57) من الدستور المصري تنص على أنه لا يجوز حرمان المواطنين من الحق في استخدام وسائل الاتصال العامة بكافة أشكالها ولا يجوز تعطيلها أو وقفها تعسفا، لكن قانون الطوارئ الصادر منذ (59) عاما في مصر، والذي عاود “السيسي” فرضه في أبريل الماضي، يسمح للسلطات بفرض الرقابة على المطبوعات كما تشاء.

     

    موقع ( ميدل إيست آي ) : البرلمان المصري يؤيد نقل جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكر الموقع أن رئيس مجلس النواب المصري ” علي عبد العال ” قد أعلن أمس عن موافقة البرلمان على معاهدة يتم بموجبها التنازل عن السيادة المصرية على جزيرتي ( تيران / صنافير ) غير مأهولة بالسكان للسعودية ، مشيراً إلى أن حكومة ” السيسي ” أعلنت في العام الماضي اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع السعودية التي قدمت مساعدات لمصر بمليارات الدولارات وتنازلت عن السيطرة على الجزيرتين للسعودية ، موضحاً أن المعارضين لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية يصرون على مصرية جزيرتي ( تيران / صنافير ) ، مشيراً إلى أن حركة (6) أبريل التي تعارض حكومة ” السيسي ” وصفت قرار موافقة البرلمان على اتفاقية تيران وصنافير  بالخائن ، ونشرت تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي ( تويتر ) ذكرت خلالها ” مجلس النواب باطل وستحاكمون بتهمه الخيانة العظمي وسنسترد أراضينا المصرية مرة أخرى أيها الخونة “.

     

    موقع قناة ( بي بي سي ) : البرلمان المصري يوافق على صفقة الجزيرتين للسعودية

    ذكر الموقع أن البرلمان المصري قد وافق على خطة الحكومة المثيرة للجدل والخاصة بنقل سيادة جزيرتي ( تيران / صنافير ) غير المأهولتين بالسكان للسعودية ، مشيراً إلى أنه قد تم الاتفاق على تسليم الجزيرتين خلال زيارة قام بها الملك ” سلمان ” لمصر في أبريل عام 2016 ، موضحاً أنه عقب الاتفاق على هذه الصفقة ، اندلعت احتجاجات نادرة في مصر ، ووجهت اتهمت خلالها للرئيس ” السيسي ” بـ ” بيع ” الجزر مقابل مساعدات السعودية ، مشيراً إلى أن المعارضين لـ ” السيسي ” قد اتهموه بانتهاك الدستور وتسليم الجزر لإرضاء المملكة العربية السعودية التي دعمته مالياً منذ أن قاد الجيش في الإطاحة بسلفه الإسلامي المنتخب ” محمد مرسي ” في عام 2013.  

     

    صحيفة (نيويورك تايمز) : بالرغم من الغضب العام، مصر تنقل تبعية الجزيرتين للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن قضية جزيرتي (تيران / صنافير) من أكثر القضايا السياسية حساسية التي يواجهها الرئيس المصري “السيسي”، مضيفةً انه منذ إعلان “السيسي” عن خطة تسليم الجزيرتين إلى السعودية في العام الماضي، واجه رد فعل عنيف غير عادي، كما أظهرت استطلاعات للرأي أن غالبية كبيرة من المصريين يعارضون تسليم الجزيرتين بشدة.

    أضافت الصحيفة أنه بعد ثلاثة أيام من المناقشات، صوت البرلمان المصري على السماح بنقل الجزيرتين، ولم يكن القرار مفاجئا، إذ أن مؤيدي “السيسي” يسيطرون على البرلمان، الذي يتلاعب به أجهزة الأمن التابع لـ “السيسي” علنا، مضيفةً أن تصويت البرلمان على نقل تبعية الجزيرتين، يشير إلى كيف يستطيع “السيسي” أن يفرض إرادته، حتى في مواجهة الرفض العام، في الوقت الذي سحق فيه المعارضة السياسية، وتتعرض الصحافة الحرة لاعتداءات متجددة.

     

    موقع ( ميدل إيست آي ) : اندلاع احتجاجات في مصر في أعقاب الموافقة على بيع جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    ذكر الموقع أن مظاهرات اندلعت أمس في مصر على خلفية موافقة البرلمان بشكل مثير للجدل على بيع جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ،  موضحاً أن خطوة تصديق البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية أغضب المصريين الذين يرون هذه الاتفاقية بمثابة تنازل للسعودية مقابل الدعم السياسي والمالي المستمر الذي تقدمه لحكومة ” السيسي ” ، مضيفاً أن عشرات المتظاهرين قد خرجوا للشوارع مساء أمس ، حيث تمركزت التظاهرات في ( ميدان ميامي بالإسكندرية / ميداني طلعت الحرب والمساحة بالقاهرة ) ، ورفع المتظاهرون شعارات أعربوا خلالها عن إدانتهم للتنازل عن الجزيرتين ، ورددوا هتافات ( مصرية .. مصرية ) في الإشارة إلى السيادة المصرية على الجزيرتين ، كما نددوا ببيع الجزيرتين واصفين ذلك بالخيانة وأنه يُعد انتهاكاً لسلامة أراضي مصر.

     

    صحيفة ( جورزاليم بوست ) : مصر توافق على نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن البرلمان المصري صوت أمس على الموافقة على اتفاق نقل جزيرتي ( تيران / صانفير ) للسعودية، وهي أكثر خطوة لا تحظى بشعبية اتخذها الرئيس ” السيسي ” منذ توليه السلطة في عام 2014 ، موضحة أن هذه الخطوة جاءت بعد أن أيدت لجنتي بالبرلمان المصري هذا الاتفاق ، مشيرة إلى أن النشطاء السياسيين قد أعربوا عن استيائهم مما يعتبرونه بيع أرض وطنية للسعودية ، مضيفة أن خطط نقل تبعية جزيرتي ( نيران / صنافير ) للسعودية قد تم الإعلان عنها لأول مرة خلال الزيارة التي أجراها الملك السعودي ” سلمان ” للسعودية في أبريل عام 2016 ، حيث شهدت هذه الزيارة توقيع سلسلة من الاتفاقيات بين مصر والسعودية تُقدر بـ (25) مليار دولار ، موضحة أن السعودية من الواضح أنها أرادت مقابلاً للأموال التي ضختها في مصر ، وربما رأى ” السيسي ” أن التنازل عن الجزيرتين لصالح السعودية هو أقل كلفة من التورط في نشر قوات برية في الحرب السعودية في اليمن.

    أضافت الصحيفة أنه في دولة يُعد فيها انتقاد النظام ليس أمراً مرفوضاً فحسب بل يتم العقاب عليه ، أصبحت اتفاقية الجزيرتين مسألة نادرة حيث يُجرى الطعن علناً في حكم ” السيسي ” وحلفائه والسبب الرئيسي في ذلك أن اتفاقية الجزيرتين يبدوا وكأنه تخلي من السيسي وحلفائه عن جزء من الأراضي المصرية ، مضيفة أن هذه الصفقة كانت بمثابة مفاجأة للشعب المصري.

    نقلت الصحيفة تصريحات الخبير المتخصص في الشأن المصري في مركز تشاتام هاوس البريطاني في لندن ” ديفيد بوتر ” والتي أكد خلالها أن هذه الصفقة تبدو مقابل أموال السعودية ، مضيفاً أن حكم المحكمة بنقل السيادة المصرية للسعودية على الجزيرتين ليس مشروعاً ، مشيراً إلى أن المشكلة تكمن في طريقة التعامل مع هذه القضية بكافة أبعادها ، فالتنازل عن الأرض وعدم طرح القضية للحوار المجتمعي والموقف المغاير للحكومة رغم حكم القضاء ينظر لهما قطاعات هامة من الشعب المصري على أنها دلائل على أن من يحكمونهم يتصرفون بطريقة تعسفية ويتنازلون عن السيادة ، وأضاف بالقول ” بيع نفسك للسعودية ليس أمراً مشرفاً ” ، موضحاً أنه لو كان لدى مصر نظاماً منفتحاً ( ديمقراطياً ) ، فاتفاق الجزر قد يضر ” السيسي ” في الانتخابات المقبلة ، ففي الواقع ، أي انتخابات سيتم إحكام السيطرة عليها ، وعلى الأرجح سوف تتعالى الأصوات والاحتجاجات ، ولكن الطريقة التي تسير بها الأمور في مصر تجعل من الصعب جداً خلق زخم كبير لمثل هذه الاحتجاجات ، حيث سيتم قمع المواطنين ويأخذون إلى السجون ، وهذا بدوره يزيد من الشعور العام بأن مصر مكان أكثر قمعاً .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 10-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : مسئول .. “ترامب” تحدث هاتفيا مع “السيسي” لبحث قضية قطر

    ذكرت الوكالة أن مسئول كبير في الإدارة الأمريكية – لم يكشف عنه – أكد أن الرئيس “ترامب” تحدث هاتفيا مع الرئيس المصري “السيسي” أمس لبحث موضوع قطر وضرورة وحدة الخليج، مضيفةً أن ذلك كان ذلك رابع اتصال هاتفي يجريه “ترامب” مع زعيم في المنطقة منذ أن قطعت دول خليجية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر يوم الاثنين الماضي متهمة إياها بدعم إيران، مضيفةً أن المسئول أكد أن “ترامب” أكد رغبته في الحفاظ على وحدة الخليج لكنه أوضح أنه ينبغي لقطر أن تحسن من سلوكها.

    أشارت الوكالة إلى لقاء “ترامب” بعدد من زعماء دول الخليج خلال زيارته للسعودية في الشهر الماضي وحضر خلالها قمة لدول مجلس التعاون الخليجي، مشيرةً أيضاً إلى قطع (السعودية / الإمارات / مصر / البحرين) علاقاتها الدبلوماسية بقطر بسبب علاقات الدوحة بإيران ودعم جماعات إسلامية.

     

    وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : ترامب يؤكد على الوحدة العربية خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس المصري

    ذكرت الوكالة أنه بحسب بيان للبيت الأبيض فإن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” أكد خلالها على الحاجة للحفاظ على الوحدة العربية ، مشيرة أن تصريح ” ترامب ” يأتي وسط أزمة دبلوماسية بين الدول العربية وقطر بسبب مساندة الأخيرة لجماعة الإخوان المسلمين و جماعات إسلامية أخرى ، كما أضاف البيان أن الزعمين اتفقا خلال المكالمة على أهمية تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في الرياض مؤخراً بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف ووقف تمويل الجماعات الإرهابية.

     

    موقع ( ذا هيل ) : التحالف المصري الأمريكي مفتاح التقدم في منطقة الشرق الأوسط

    نشر الموقع تقريراً لمدير مبادرة الحوض المتوسطي بمركز الأبحاث الأمريكي للعلاقات العابرة للأطلسي  ” ساشا توبريش ” أكد خلاله على أن التحالف المصري الأمريكي هو مفتاح التقدم في منطقة الشرق الأوسط ، كما سلط خلاله الضوء على الزيارة المرتقبة لوفد برلماني مصري مكون من (13) عضواً لواشنطن يوم (12) من الشهر الجاري، واصفاً هذه الزيارة بأنها محاولةً لبناء علاقة مصر مع الولايات المتحدة ، موضحاً أنه من المقرر أن يناقش الوفد برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الدكتور ” أحمد سعيد “مع ( أعضاء بالكونجرس / ممثلي مراكز بحثية / قطاع الأعمال ) تحديث إصلاحات الحكومة المصرية والتقدم المحرز حتى الآن.

    شددت ” توبريش ” على أن تلك الزيارة تعتبر فرصة لقادة الولايات المتحدة في السياسة والحكومة وقطاع الأعمال لتعزيز الحوار الذي بدأه الرئيسان ( دونالد ترامب / عبد الفتاح السيسي ) في عدد من القضايا الرئيسية ، مشيراً إلى اعتزام أعضاء البرلمان مناقشة قضايا حقوق الإنسان خلال هذه الزيارة ، حيث غالباً ما تتعرض الحكومة المصرية لانتقادات ، مضيفاً أنه من المتوقع ايضاً أن يتناول النواب بشكل مطول قانوناً حول عمل المنظمات غير الحكومية الذي أثار قدراً كبيراً من الجدل ، والذي صدق عليه الرئيس ” السيسي ” الأثنين الماضي ، مؤكداَ أن تلك الزيارة جاءت في الوقت المناسب، وتمثل فرصة لمواصلة الحوار البناء بين القادة الأمريكيين والمصريين، وتعزيز التعاون، ومعالجة القضايا المثيرة للقلق ، موضحاً أنه منذ تقلد ” ترامب ” منصبه ، أبدى رغبته في استمرار التحالف الأمريكي القوي مع مصر واستضاف الرئيس ” السيسي ” في البيت الأبيض وحضر القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض ، مشيراً إلى أن هذا التحالف سيكون حاسماً لتحقيق أهداف كل بلد في المنطقة.  

     

    موقع (المونيتور) : القاهرة تقوم بشن حملة ضد المنافسين قبل الانتخابات الرئاسية

    ذكر الموقع أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في مصر المقرر عقدها في يونيو عام (2018)، ألقت السلطات المصرية القبض على ما لا يقل عن (44) شخصاً ينتمون إلى أحزاب وتيارات سياسية مختلفة في (17) محافظة في الفترة من أبريل حتى يونيو الجاري، وفقاً لإحصائية تفصيلية نشرت في (2) يونيو الجاري لحملة (الحرية للجدعان)، والتي تعمل في مجال الدفاع عن المسجونين سياسياً والتي تأسست في يناير (2014).

    أضاف الموقع أن بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية في (19) من الشهر الماضي ذكر أن الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة على (5) حسابات لقيام القائمين عليها بنشر مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد المؤسسات والمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن الاعتقالات شملت أعضاء من أحزاب (الدستور / مصر القوية / حركة 6 أبريل)، وكذلك المرشح السابق للانتخابات الرئاسية “خالد علي”.

    نقل الموقع تصريحات رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة قناة السويس “جمال زهران” الذي أكد أن استهداف “علي” رسالة من النظام مفادها (تقليل فرصه في الفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة)، ولكن في الواقع لا فرصة لديه إذ لا يتمتع بتأثير مباشر في الشارع، لافتاً إلى أنه يتعين على النظام عدم الاقتراب من الشخصيات التي تنوي الترشح إلى الانتخابات الرئاسية، حتى لا تكسب تعاطف المواطنين، مؤكداً أن النظام لم يحسن تقدير الموقف، كما دعا “زهران” إلى التنافس في السباق الرئاسي المقبل، بدلاً من تقييد فرص المرشحين المحتملين، معتبراً أن وجود أكثر من مرشح يمنح الرئيس المقبل شرعية أمام العالم، مشيراً إلى ما جرى في انتخابات الرئاسة الأخيرة خلال عام (2014)، مؤكداً أنه لولا المرشح السابق “حمدين صباحي”، الذي تنافس أمام “السيسي”، ما كان اكتسب “السيسي” شرعيته.

     

    إذاعة ( RFI ) الفرنسية : حقوق الانسان في مصر .. وزير الخارجية لو دريان في زيارة لبلد مغلق

    علقت الإذاعة على زيارة وزير الخارجية الفرنسي ” جون إيف لو دريان ” لمصر ولقاءه بالرئيس ” السيسي ” ، مشيرةً للعلاقات الجيدة التي تجمع بين ( لو دريان / السيسي ) منذ أن كان ” لو دربان ” يتولى منصب وزير الدفاع ، حيث استطاع أن يبرم عقود تسليح مع القاهرة بقيمة تقترب من الـ (6) مليار يورو .

    ذكرت الإذاعة أن العلاقات بين ( مصر / فرنسا ) متميزة وقوية ، إلا أنها وصفت الدعم القوي من النظام الفرنسي للسلطة المصرية بالدعم الـ ( مثير للجدل ) ، خاصةً في ظل القمع الشديد التي تمارسه السلطات المصرية للمعارضين منذ وصول المشير السابق ” السيسي ” إلى السلطة ، مشيرةً إلى القانون الذي أقره الرئيس ” السيسي ” في (29) مايو حول تنظيم عمل المنظمات غير الحكومية ، مؤكدةً أنه واجه انتقادات شديدة نظراً لما يمثله القانون من تهديد للحريات الأساسية في مصر .

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    Egypt and Bahrain keep pressure on Qatar in Gulf crisis

    صحيفة (ديلي ميل) : مصر والبحرين تواصلان الضغط على قطر في أزمة الخليج

    ذكرت الصحيفة أن كل من مصر والبحرين قاموا بمواصلة الضغط على قطر أمس بعدما لم تصدر عن محادثات بين زعيمي البلدين في القاهرة أي إشارة إلى أنهما مستعدتان لتخفيف موقفهما في الأزمة الدبلوماسية في الخليج، حيث قطعت البلدان ومعهما السعودية ودولة الإمارات العربية وعدة دول أخرى العلاقات الدبلوماسية مع قطر يوم الاثنين الماضي متهمين إياها بمساندة إسلاميين متطرفين وخصمهم إيران وهو اتهام تنفيه الدوحة، وذكرت الصحيفة أن الملك ” حمد بن عيسى آل خليفة ” ملك البحرين اجتمع مع الرئيس المصري ” السيسي ” في القاهرة، إلا أنه في بيان أصدرته الرئاسة المصرية لم يصدر عنهما أي إشارة إلى إنهما مستعدان لتخفيف موقفهما، حيث أكد البيان الصادر أن الزعيمين بحثا عدداً من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها القرار الجماعي بقطع العلاقات مع دولة قطر حيث أكد الزعيمان أن هذا القرار جاء بعد تمسك وإصرار قطر على اتخاذ مسلك مناوئ للدول العربية وبعد أن فشلت محاولات إقصائها عن دعم التنظيمات الإرهابية، وذكرت الصحيفة أن قطر تساند حركات إسلامية لكنها تنفي بقوة أنها تدعم الإرهاب، مضيفةً أن ” السيسي ” غاضب بشدة من دعم قطر لجماعة الإخوان المسلمين التي تؤكد مصر إنها منظمة إرهابية.

    Arab powers adds Qatar-linked people, groups to blacklists

    وكالة (رويترز) : قوى عربية تدرج أشخاصاً وجماعات لهم صلة بقطر على قوائم الإرهاب

    ذكرت الوكالة أن (4) دول عربية كانت قد قطعت علاقاتها مع قطر هذا الأسبوع بعد أن اتهمتها بدعم الإرهاب قامت بإدراج عشرات الأشخاص ممن لهم صلات مزعومة بقطر على قوائم الإرهابيين مما يعمق خلافاً يهدد استقرار المنطقة، حيث أدرجت السعودية والإمارات ومصر والبحرين على قوائم الإرهاب (59) شخصاً بينهم رجل الدين البارز ” يوسف القرضاوي ” الذي يعتبره كثيرون زعيماً روحياً للإخوان المسلمين، وقد أصدرت الدول الأربع بياناً مشتركاً أدرجت فيه أيضاً على قوائم الإرهاب (12) كياناً منها مؤسسات تمولها قطر مثل مؤسسة قطر الخيرية ومؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية، وذكرت الوكالة أن ذلك الإعلان يزيد الضغط على قطر وسط حملة دبلوماسية واقتصادية لعزلها، مضيفةً أن الحكومة القطرية أكدت في بيان لها أن موقفها من مكافحة الإرهاب أقوى من كثير من الدول الموقعة على البيان المشترك وإن هذه حقيقة تجاهلها معدو البيان، مؤكدةً أنها تقود المنطقة في مهاجمة ما وصفته بجذور الإرهاب وبثت الأمل في نفوس الشباب من خلال توفير فرص العمل وتعليم مئات الآلاف من اللاجئين السوريين وتمويل برامج مجتمعية تتحدى أفكار المتطرفين، وذكرت الوكالة أن إغلاق السعودية لحدود قطر البرية الوحيدة هذا الأسبوع أثار مخاوف سكان قطر البالغ عددهم (2.7) مليون نسمة من حدوث ارتفاع كبير في الأسعار ونقص في الغذاء، حيث امتدت صفوف طويلة أمام المتاجر الكبرى التي بدأ مخزون بعضها في النفاد.

    Egypt Calls for U.N. Inquiry Into Accusation of Qatar Ransom Payment

    موقع (يو اس نيوز) : مصر تدعو مجلس الأمن للتحقيق في اتهام قطر بدفع فدية لمنظمة إرهابية

    ذكر الموقع أن مصر قامت بدعوة مجلس الأمن للتحقيق في اتهامات بأن قطر دفعت فدية تصل إلى مليار دولار لمنظمة إرهابية تنشط في العراق من أجل إطلاق سراح أعضاء مخطوفين من أسرتها الحاكمة، مشيراً إلى تصريحات الدبلوماسي المصري في الأمم المتحدة ” إيهاب مصطفى ” للمجلس والذي أكد خلالها أنه سوف يكون لهذا الانتهاك إذا ثبتت صحته آثار سلبية قطعاً على جهود مكافحة الإرهاب على الأرض، وأضاف الموقع أن قطر نفت دفع فدية لتأمين إطلاق سراح (26) قطرياً بينهم أعضاء من الأسرة الحاكمة في البلاد خطفهم مسلحون مجهولون، مضيفاً أن تلك الخطوة تأتي بعد أن قطعت كل من ( البحرين / السعودية / مصر / الإمارات العربية المتحدة / عدد من الدول الأخرى ) العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع الدوحة متهمين إياها بدعم متشددين إسلاميين وإيران وهي تلك الاتهامات التي تؤكد قطر إنها لا أساس لها.

     

    With eyes on Libya, France cements Egypt security ties

    موقع (بيزنس انسيدر) : فرنسا تعزز علاقاتها الأمنية مع مصر سعياً لحل الأزمة في ليبيا

    ذكر الموقع أن وزير الخارجية الفرنسي أكد أمس أن بلاده عززت العلاقات الأمنية مع مصر التي وصفها بالعنصر المركزي لضمان الاستقرار الإقليمي وذلك في الوقت الذي تسعى فيه الدولتان إلى التغلب على الأزمة السياسية في ليبيا، وأضاف الموقع أن باريس والقاهرة طوروا علاقات اقتصادية وعسكرية قوية في السنوات الأخيرة، حيث تحسنت العلاقات مع وصول الرئيس ” السيسي ” إلى السلطة في ظل قلق الجانبين من الفراغ السياسي الحالي في ليبيا وصعود الجماعات المتشددة في مصر، مضيفاً أن هذه هي ثاني زيارة لوزير فرنسي إلى مصر هذا الأسبوع، فقد عقدت وزيرة الدفاع ” سيلفي جولار ” محادثات مع نظيرها المصري يوم الاثنين الماضي بشأن كيفية تعزيز التعاون الأمني بما في ذلك أفضل السبل لتعزيز مراقبة الحدود المصرية، فقد أكد دبلوماسيون أن باريس تراجع موقفها بشأن الصراع الليبي في ظل اتخاذ الرئيس الجديد ” إيمانويل ماكرون ” قراراً بدفع القضية إلى صدارة جدول أعماله في مجال السياسة الخارجية، مضيفاً أن مسؤولون فرنسيون يؤكدون أن هناك الآن تقارباً متزايداً في المواقف مع مصر والإمارات العربية المتحدة للضغط على كل الأطراف الليبية للعودة إلى مائدة التفاوض الأمر الذي قد يشهد جولة من الدبلوماسية في الأسابيع المقبلة لتشكيل توافق في الرأي بين الأطراف الخارجية لجمع ( حفتر / السراج ) معاً.

    Egypt’s role in the push to cut off Qatar

    موقع (المونيتور) : دور مصر في قطع العلاقات مع قطر

    ذكر الموقع أنه بعد (4) سنوات من المناوشات المصرية – القطرية منذ عزل الرئيس الأسبق ” مرسي ” المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، قررت مصر الأن الرد على المضايقات القطرية باتخاذ قرار مماثل للسعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر والتي سخرت أدواتها الإعلامية لمهاجمة النظام المصري ودعم جماعة الإخوان المسلمين واستضافة قياداتها الهاربين من مصر، وهو ما ظهر في بيان الخارجية المصرية الذي فسر سبب قطع العلاقات بإصرار النظام القطري على اتخاذ مسلك معادٍ لمصر ودعم التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الإخوان المسلمين وإيواء قيادته والترويج لفكر تنظيم داعش في سيناء والتدخل في الشؤون الداخلية لمصر، وذكر الموقع أنه على الرغم من أن إعلان القاهرة بقطع العلاقات مع قطر جاء بعد زيارة وزير الخارجية السعودي ” عادل الجبير ” إلى القاهرة في الـ (4) من الشهر الجاري، إلا أن مؤشرات الموقف المصري بدت واضحة منذ كلمة الرئيس ” السيسي ” في القمة العربية الإسلامية-الأميركية في الرياض والتي وجه فيها اتهامات واضحة ومحددة ضد دول في المنطقة العربية تدعم الإرهاب وهي الكلمة التي أعادت المحطّات الفضائية المصرية إذاعتها في شكل مكثّف، إضافة إلى تقارير إعلامية تهاجم السياسات القطرية وتنتقدها بأنها وراء عدم الاستقرار في المنطقة.

    Egypt’s el-Sissi sees vindication in moves against Qatar

    صحيفة (واشنطن بوست) : التحركات ضد قطر دفعة للرئيس المصري السيسي

    ذكرت الصحيفة أن تحالف دول الخليج من أجل عزل قطر منح الرئيس المصري ” السيسي ” دعماً واضحاً في ما قام بتسميته الحرب الشاملة ضد الإرهاب، وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة ” السيسي ” ووسائل الإعلام الموالية للدولة قاموا بإدانة قطر – الداعم الأكبر لجماعة الإخوان المسلمين – وقاموا باتهامها بدعم الإرهاب في المنطقة، موضحةً أن القاهرة حصلت الآن على دعم كل من السعودية والإمارات والبحرين واللذين قاموا بقطع العلاقات مع الدوحة، وأضافت أنه منذ حوالي أسبوعين ألقى الرئيس ” السيسي ” رؤيته للحرب ضد الإرهاب أمام القمة الإسلامية بالمملكة العربية السعودية والتي حضرها الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب “، موضحة أن خطابه تخللته تلميحات إلى تورط قطر في دعم الإرهاب. 

    ونشرت الصحيفة مقتطفات من كلمة الرئيس ” السيسي ” أمام قمة الرياض، والتي أكد خلالها أن الإرهابيين ليسوا من يحملون السلاح فقط، بل هناك دولاً تورطت في دعم وتمويل المنظمات الإرهابية وتوفير الملاذات الآمنة لهم، مضيفةً أن جذور نزاع مصر مع قطر هو دعم الدوحة للإخوان وهو الأمر الذي رفضته مصر، مشيرةً أن ” السيسي ” قام بقيادة الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013، ومنذ ذلك الحين شنت مصر حملة أمنية شديدة على جماعة الإخوان، كما تواجه مصر منذ ذلك الحين تمرداً مسلحاً دموياً في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيناء، وأضافت الصحيفة أن العمل المشترك ضد قطر يمكن أن يعزز حملة الحكومة المصرية ضد أكبر عدو لها وهو الإخوان المسلمين، مضيفةً أنه من غير المتوقع أن تسلم قطر إلى مصر الإخوان الفارين إليها، إلا أنه من المتوقع أن يتعرضوا لضغوط من أجل ترك الدوحة، وأوضحت أن التحالف المناهض لقطر يدعم مكان مصر كحليف يعتمد عليه لدول الخليج ويصلح العلاقات مع الرياض التي تضررت بسبب الأزمة في سوريا واليمن، مشيرة إلى أن ذلك سيعيد اهتمام دول الخليج لدعم الاقتصاد المصري.

    وأشارت الصحيفة أن هناك تلميحات بوسائل الإعلام المؤيدة للدولة بأن البرلمان المصري الداعم للرئيس ” السيسي ” سوف يقر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية وهو الأمر الذي ربما يشعل تحديات قانونية جديدة وربما يؤدي إلى اندلاع مظاهرات شعبية، وذكرت الصحيفة أن مصر من خلال الانضمام إلى هذا التحالف الجديد المناهض للقطر، ربما تكون قد تخلت عن أي ادعاء متبق لكونها الدولة المهيمنة في العالم العربي، وتنازلت عن القيادة إلى المملكة العربية السعودية، فخلال سنوات من الخلاف بين مصر وقطر، لم تتحرك مصر لاتخاذ موقف إلا عندما تسلمت السعودية القيادة، مضيفةً أنه يمكن أن يكون للخلاف تداعيات ملموسة أكثر، وعلى الرغم من أنه لم يظهر أي دليل على ذلك، إلا أن قطر يمكن أن تطرد بعض أو كل المصريين هناك البالغ عددهم أكثر من (200.000) مصري يعيشون ويعملون في البلاد، وهو الأمر الذي من شأن أن يزيد من تفاقم الأزمات الاقتصادية.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 4-6-2017 )

    صحيفة (الديلي ميل) البريطانية : مصر تشدد قواعد تسجيل المستوردين في حملة على السلع المستوردة

    ذكرت الصحيفة أن وزارة التجارة والصناعة المصرية أصدرت ضوابط صارمة جديدة بشأن قيد المستوردين برفع الحد الأدنى لرأس المال اللازم لمزاولة نشاطهم في أحدث محاولة من جانب الحكومة للحد من السلع المصنعة في الخارج وتحفيز التصنيع المحلي، وبموجب اللائحة التنفيذية التي أصدرتها الوزارة رُفع الحد الأدنى لرأس المال اللازم لقيد شركات الأشخاص الطبيعيين إلى (500) ألف جنيه مصري بعد أن كان عشرة آلاف جنيه، ورُفع الحد الأدنى بالنسبة للشركات ذات المسؤولية المحدودة من (15) ألف جنيه إلى مليوني جنيه، مضيفةً أن هذا القرار يأتي استكمالاً للإجراءات التي اتخذتها الوزارة خلال المرحلة الماضية للحد من دخول منتجات مستوردة متدنية الجودة إلي السوق المصرية، وذكرت الصحيفة أن مصر التي تعتمد على الاستيراد تناضل من أجل إنعاش اقتصادها والحد من العجز التجاري منذ ثورة 2011 التي أدت إلى عزوف السائحين والمستثمرين الأجانب عن زيارة مصر.

     

    معركة مصر ضد التطرف الإسلامي

    ذكر الموقع أن المتابعين الغربيين قد يروا أن الرئيس “السيسي” شخصية معقدة نبذته إدارة “أوباما” ، لكن في الواقع هناك في مصر ما هو أهم من هذا وهو أنها تخوض معركة حقيقية أمام مجموعة من التحديات، فهناك حاجة ملحة لتنمية اقتصادية بجانب محاربة سيل من التنظيمات الإرهابية والمتطرفة مثل تنظيم الإخوان الذي يسعى للإطاحة به، بعد أن أقصاه “السيسي” من الحكم عام 2013، وتبنى عملية إصلاح للمفهوم والثقافة الإسلامية وهو ما لاقى قبولا وتأييداً لدى قطاعات عريضة من المصريين .

    أضاف الموقع أن مصر لا تزال تواجه بؤر التطرف العنيف في سيناء وتعاني من محاولات تنظيم الإخوان – الجناح السياسي للتنظيمات الإرهابية – لزعزعة استقرارها ، مضيفاً أن “السيسي” يواجه أكثر من مجرد مسلحين ومتطرفين سياسياً ، فهو يسير على خط ثيوقراطي مشدود يتمثل في الأزهر الشريف -المؤسسة الأكثر تبجيلاً في العالم السني – والذي تعتبر الحرية صراحة قنبلة موقوتة ، مضيفاً أن الخضوع كرهينة فكرياً لجامعة الأزهر يضمن أن هناك إمداد مستمر فيما يتعلق بإنتاج أجيال من الإسلاميين السياسيين والمتطرفين .

    أشار الموقع أن “السيسي” يواجه أيضا الإرهابيين المتسللين من ليبيا المجاورة، وهي البلاد التي تعاني من فراغ في السلطة بعد اغتيال “القذافي” ، موضحاً أن المتطرفون وعلى رأسهم داعش، نجحوا في ملء هذا الفراغ بسهولة ، مشيرة إلى أن التنظيمات الإرهابية زادت من نشاطها منذ زيارة “السيسي” الأولى إلى الولايات المتحدة في أبريل الماضي، حيث وقع تفجيران انتحاريان في كنيستين أديا لمصرع أكثر من (45) شخص وإصابة (120) آخرين، مشيراً إلى أن الهجمات في الأعياد الدينية للأقباط أصبحت روتينية في مصر التي تعد واحدة من المعاقل الإقليمية الأخيرة التي لا تزال لديها أقلية نابضة بالحياة من السكان غير المسلمين.

    أشار الموقع إلى هجوم المنيا الذي راح ضحيته (29) مصرياً مسيحياً في هجوم على حافلة كانت متجهة إلى دير بالقرب من مدينة المنيا ، حيث شن الهجوم إرهابيين ملثمون وصلوا الى ثلاث شاحنات صغيرة وفتحوا النار على الركاب وكان كثير منهم من الأطفال ، مضيفاً أن المخابرات المصرية تعتقد أن هجوم المنيا كان بقيادة جهاديي داعش في ليبيا، ورد الجيش المصري بسرعة بضربات جوية ضد معسكرات إرهابية، إلى جانب تحذير متلفز من الإرهاب المدعوم.

    ذكر الموقع أنه رغم أن البعض يرى أن رد فعل الرئيس “السيسي” الغاضب تجاه ما حدث يبدو نادرا، إلا أنه لم يكن مفاجئا بالنظر إلى التدابير القوية والرادعة التي يجب اتخاذها لمواجهة هذا التطرف والقضاء على تهديد التنظيمات الإرهابية في الداخل والخارج، موضحاً أن رد فعل مصر على الهجوم كان ضرورياً.

    أضاف الموقع أن الدول المسلمة التي تواجه طاعون الإرهاب، يجب أن تكون بنفس قسوة العدو المتطرف، وهو ما يجب أن تتفهمه جيدا الفصائل السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث إنه عندما يكون الأمر يتعلق بالمصالح الإقليمية في الشرق الأوسط ، فالأولوية تكو لمكافحة العنف والتطرف لأن انتصار جماعات المتطرفين سيطيح تماماً بحقوق الإنسان .

     

    موقع (ميدل ايست مونيتور) البريطاني: محكمة مصرية تنظر طعن مرسي على حكم إعدامه

    ذكر الموقع أن محكمة النقض في مصر تنظر في طعن الرئيس الأسبق ” مرسي ” ضد ثاني حكم إعدام صادر بحقه، مضيفاً أن ” مرسي ” تم الحكم عليه بالإعدام في محاكمتين، حيث تم توجيه اتهامات له في القضية الأولي بالتجسس مع حركة حماس، بينما تم اتهامه في القضية الثانية بتمرير وثائق سرية تتعلق بالأمن الوطني المصري إلى قطر، وأضاف الموقع أن ” مرسي ” كان أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر، وقد تمت الإطاحة به وتم قمع مؤيديه بعنف من قبل انقلاب عسكري عام 2013 جاء بعد عام واحد فقط من توليه منصبه – حسب زعم الموقع -.

     

    موقع (فويس أوف أمريكا) : انخفاض حدة التوتر بين (مصر – السودان)

    ذكر الموقع أنه يبدو أن العلاقات بين (مصر – السودان) بدأت أمس في التحسن، بعد الزيارة التي قام بها وزير الخارجية السوداني “ابراهيم غندور” إلى القاهرة، مضيفاً أنه كان من المقرر أن يجتمع “غندور” مع كبار المسئولين المصريين في وقت سابق، إلا أن الزيارة تم تأجيلها بسبب الخلاف العام بين البلدين حول فرض تأشيرات على المواطنين المصريين.

    أضاف الموقع أن الرئيس السوداني “عمر البشير” اتهم مصر الشهر الماضي بدعم المسلحين في جنوب السودان ودارفور، مدعيا أن مصر زودتهم بعربات مدرعة، ولكن في نفس الوقت نفى الرئيس المصري “السيسي” هذه الادعاءات، بينما اتهمت وسائل الاعلام المصرية السودان بدعم الارهابيين في جنوب ليبيا في أعقاب الهجوم الارهابي الذي أسفر عن مقتل عشرات المسيحيين في جنوب البلاد.

    أَضاف الموقع أن العلاقات بين مصر والسودان توترت في السنوات الأخيرة على خلفية مشروع بناء سد النهضة الإثيوبي، حيث تشعر مصر بالقلق من أن بناء السد وملء البحيرة خلفه سيقلل من تدفق مياه النيل، ويضر بالزراعة المصرية واحتياجات المياه الحيوية للبلاد.

     

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : مصر في حالة يُرثى لها

    نشرت الصحيفة مقالاً للمدير التنفيذي لمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط ” نانسي عُقيل ” سلطت خلاله الضوء على الأوضاع في مصر ، حيث ذكرت خلاله أن اليوم هو الذكرى السنوية لإصدار محكمة مصرية حكماً بسجنها (5) سنوات ، موضحة أن جريمتها كانت تتمثل في  العمل من أجل منظمة دولية تدعم حقوق الإنسان والديمقراطية ، وادعت ” عقيل ” أنه في ظل نظام الرئيس ” السيسي ” القاسي ، يواجه المواطنون المصريون مستويات غير مسبوقة من القمع والتدهور الاقتصادي ، موضحة أنها تعيش في المنفى بالولايات المتحدة ، ورغم ذلك فالمنفى ليس ملاذاً آمناً للمعارضة ، مشيرة إلى أن السلطات المصرية لا تزال تهددها وغيرها من المعارضين بالخارج كما تهدد أسرهم أيضاً.

    زعمت  ” عٌقيل ” أن الصحفيين والنشطاء والباحثين تم حرمانهم من حقهم في المحاكمات العادلة وتم إحالتهم للمحاكمة أو سُجنوا ظلماً ، مشيرة إلى أن السلطات المصرية قامت بحجب أكثر من (21) موقعاً إلكترونياً في مصر ، كما قامت بتمرير قانون عمل المنظمات غير الحكومية والذي وصفته ” عُقيل ” بالجائر والذي يُجرم قطاع عريض من أعمال المجتمع المدني – على حد وصفها – ، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات ستؤدي حتماً إلى تقييد الخناق على كل منفذ سلمي للتعبير عن المظالم والتعامل مع الحكومة ، موضحة أن الحكومة تزعم أنها تقوم بحملتها القمعية كجزء من الحرب على الارهاب وفي سياق جهودها لاستعادة الاستقرار والازدهار الاقتصادي ، والواقع أن هذه محاولة يائسة لإخفاء التدهور الاقتصادي السريع والحكم المزري وتدهور الأمن.

    ادعت ” عقيل ” أن الاقتصاد لا يزال يزداد سوءاً ، شهدت الأسعار ارتفاعاً خلال عام 2016، حيث وصل معدل التضخم إلى (24%) بحلول نهاية العام ، مشيرة إلى أن العديد من المصريين من الطبقة المتوسطة يكافحون للحفاظ على مستوى معيشتهم ، أما الذين لديهم دخل أقل، فإنهم بالكاد يستطيعون تغطية نفقاتهم ، مؤكدة أنه لا أحد يود أن يرى مصر في حالة من الفوضى ، ولكن نرفض مشاهدتها وهي مستمرة في تدهورها في ظل النظام الحالي، مشددة على انه لا ينبغي للمصريين والمجتمع الدولي أن يصدقا الحكمة التقليدية التي تبرر جميع أشكال القمع والفشل باسم مكافحة الإرهاب ، فكافة التحليلات الجادة تبين أن هذه سياسة فاشلة لنظام ليس لديه ما يقدمه ، مشيرة إلى أنه يجب مواصلة توثيق الانتهاكات ، وممارسة الضغط من أجل مزيد من الممارسة ، والأهم من ذلك، أن نثقف أنفسنا بشأن السياسات البديلة والحكم الأفضل.

    اختتمت ” عُقيل ” بالقول ” ليس لدينا خيار سوى العمل من أجل مصر أفضل،  لم نستسلم في ظل حكم مبارك عندما كان العالم بأسره يدعم نظامه القمعي ، ولن نستسلم أيضاً للنظام الحالي ، ونأمل ألا يتخلى العالم عنا أيضاً “.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 3-6-2017

    وكالة (أسوشيتد برس) : السودان ومصر يعقدان محادثات، ولكنهم لم يحرزوا تقدم لتهدئة التوترات

    1 – أشارت الوكالة إلى المباحثات التي أجراها المسئولين من كلاً من (مصر / السودان) اليوم، حيث وصفت تلك المحادثات بـ (الصداقة / الشفافة)، مضيفةً أن تلك المحادثات تأتي بعد عدة أشهر من التوتر بين البلدين، موضحة أنهما لم يتمكنا من إحراز تقدم يذكر لتسوية خلافاتهما خاصة بشأن مثلث (حلايب / شلاتين)، مضيفةً أنه بالرغم من عقد وزيري الخارجية (إبراهيم غندور / سامح شكري) بشأن العلاقات الملزمة بين دولتي حوض النيل، إلا ان تلك المحادثات لم تحرز تقدما ملموسا بشأن نقاط الخلاف بينهما.

    2 – أَضافت الوكالة أن المفاوضات بين مصر وإثيوبيا بشأن أثر السد لم تحقق أي تقدم يذكر على مر السنين، ولكن على النقيض، تتقرب السودان من إثيوبيا – التي تسيطر على الروافد الوسطى لكل من النيلين الأبيض والأزرق – في الأشهر الأخيرة، على أمل أن تحصل السودان على كهرباء  بأسعار رخيصة من محطة توليد الطاقة الكهرومائية للسد.

    وكالة (أسوشيتد برس) : أشارت الوكالة إلى المباحثات التي أجراها المسئولين من كلاً من (مصر / السودان) اليوم، حيث وصفت تلك المحادثات بـ (الصداقة / الشفافة)، مضيفةً أن تلك المحادثات تأتي بعد عدة أشهر من التوتر بين البلدين، موضحة أنهما لم يتمكنا من إحراز تقدم يذكر لتسوية خلافاتهما خاصة بشأن مثلث (حلايب / شلاتين).

    Egypte: huit ONG dénoncent une loi

    صحيفة ( لو فيجارو ) : (8) منظمات تدين قانون الجمعيات الأهلية

    1 – ذكرت الصحيفة أن (8) منظمات من بينهم ( هيومان رايتس وواتش ) قد أصدروا بياناً للتنديد بالقانون الذي تم إقراره مؤخراً فيما يخص تنظيم أنشطة منظمات المجتمع المدني ، مدعين أن القانون سيعمل على سحق المجتمع المدني .

    2 – ادعت الصحيفة أنه منذ عزل الجيش للرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 ، قمعت السلطات كل أشكال المعارضة ، ولم تتردد في استهداف منظمات الدفاع عن حقوق الانسان ، حيث أكدت المنظمات الحقوقية في بيانها أن القانون يفتح الطريق أمام مستويات غير مسبوقة من القمع ، وسيجرم عمل الكثير من تلك المنظمات ، وسيكون من المستحيل أن تعمل تلك المنظمات باستقلالية .

     

    Avec la guerre des Six Jours, l’Egypte entame son déclin regional

    وكالة الأنباء الفرنسية : مع حرب الأيام الستة .. مصر بدأت تراجعها الإقليمي    

    أعدت الوكالة تقريراً حول حرب ( 1967 ) وتأثيرها على مصر ، مدعيةً أن مصر منذ الحرب قد فقدت تأثيرها الإقليمي ( سياسياً / عسكرياً / ثقافياً ) على العالم العربي ، حيث استضافت الوكالة عدد من المؤرخين والباحثين الذين أكدوا على تأثير الحرب سلبياً على السياسة الخارجية المصرية ، كان أبرزهم المؤرخ بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة ” خالد فهمي ” الذي أكد أن هزيمة (1967) أظهرت أن تدخل الجيش في إدارة البلاد أدى إلى تفكك الدولة .. فيما يلي أبرز ما ورد بالتقرير :-

    1 – خسائر بشرية .. كارثة للجيش .. تشويه لسمعته : هزيمة ساحقة في حرب الأيام الستة عام 1967 تركت مصر في صدمة لا تزال تؤثر عليها ولم تنجح في استعادة دورها القائد للعالم العربي .

    2 – في (6) أيام فقط نجحت إسرائيل في غزو الضفة الغربية وشبه جزيرة سيناء والجولان السورية ، فالجيش المصري الذي ينظر له على أنه القوة الأكبر في العالم العربي تلقى هزيمة كبيرة وتحطمت طائراته ، فتلك الحرب بالنسبة لأجيال كثير من المصريين كانت المسمار الأخير في نعش القومية العربية وقضت على الرئيس ذو الكاريزما العالية ” عبد الناصر ” ، الذي قدم استقالته ثم تراجع عنها بعد مظاهرات لملايين رفضت رحيله .

    3 – نقلت الوكالة تصريحات أستاذ التاريخ بجامعة حلوان ” شريف يونس ” الذي أكد أنه بعد الحرب لم تستطع مصر ولا ” عبد الناصر ” استعادة دورهم القيادي ، فالبلد كانت في حاجة إلى إعادة بناء جيشها .. من جانبه أكد أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة الفرنسية بالقاهرة ” توفيق أكليماندوس ” أنه بعد عام 1967 تراجع دور مصر بشكل كبير والقومية العربية تلقت ضربة قوية .

    4 – أكد ” يونس ” أنه مع ضياع سيناء ، فإن السياسة الخارجية لمصر تحولت بشكل كبير ، والسلطات خففت من مواجهتها مع إسرائيل وركزت كل جهودها لاستعادة سيناء ، وخفض ” عبد الناصر ” من توقعاته فلم يعد يطالب بتحرير فلسطين وغير شعاره إلى ( محو آثار العدوان ) واستعادة الأراضي المحتلة .

    5 – اضطرت مصر للدخول في حرب استنزاف ( 1968 : 1970 ) ، ثم حرب يوم الغفران (1973) قبل أن توقع مصر مع إسرائيل معاهدة سلام تاريخية فتحت الباب أمام استعادة سيناء .

    6 – من الواضح أنه بعد نصف قرن من الحرب فقد فقدت مصر دورها القيادي للعالم العربي ، فتأثيرها السياسي والعسكري والثقافي انخفض بشكل كبير ، حيث أكد أستاذ التاريخ بجامعة حلوان ” شريف يونس ” أن فكرة وجود دولة تقود العالم العربي قد اختفت ، فاليوم يقود العالم العربي مجموعة من التوازنات والتحالفات بين دول ذات ثقل مختلف .

    7 – تراجُع فكرة ( القومية العربية ) بعد أن أصبحت غير قادرة على تحقيق تطلعات شعوب المنطقة ، ترك المجال مفتوحاً لتواجد الحركات الإسلامية .. من جانبه أكد المتخصص في تاريخ العالم العربي ” هنري لورانس ” أن حرب ( 1967 ) كانت عاملاً من بين عواما كثيرة ، ساهمت في صعود الإسلاميين في العالم العربي الذين اعتبروا الأنظمة الثورية هي المسئولة عن الهزيمة الكبرى .

    8 – أكد المؤرخ بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة ” خالد فهمي ” أن هزيمة (1967) أظهرت ضعف نظام ” عبد الناصر ” خاصةً دور الجيش تحت قيادة ” عبد الحكيم عامر ” الذي مثل دولة داخل الدولة – حكومة خفية – ، مضيفاً أنه كما أكد ” عبد الناصر ” نفسه بعد ذلك فإن تدخل الجيش في إدارة البلاد أدت إلى تفكك الدولة .

     

    Repressive new NGO law deeply damaging for human rights in Egypt – Zeid

    المفوض السامي- القانون الرجعي الجديد للمنظمات غير الحكومية سيلحق ضررا بالغا بحقوق الإنسان في مصر  

    1- نقل الموقع عن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان “زيد رعد الحسين ” أن إصدار قانون رجعي جديد –في إشارة إلى قانون الجمعيات الأهلية- سيزيد من تقييد مجال رصد حقوق الإنسان والدعوة والإبلاغ عن الانتهاكات من قبل المنظمات غير الحكومية و سيكون له ضرر بليغ على تمتع المدافعين عن حقوق الإنسان وسيصبحون أكثر عرضة للجزاءات والانتقام مما هو عليه بالواقع، مضيفاً أن نص القانون يتعارض مع التزامات مصر بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

    2- أضاف الموقع أن القانون السابق (القانون 84 لعام 2002) كان قمعيا بالفعل، إلا أن التشريع الجديد يضع قيوداً مشددة على المجتمع المدني وهو يعطي للحكومة السيطرة على إدارة المنظمات غير الحكومية ، مدعياً أن هذا القانون الجديد سيزيد من شد الخناق على المنظمات غير الحكومية التي تتمثل مهمتها الحاسمة في مساءلة الدولة عن التزاماتها في مجال حقوق الإنسان ، مدعياً أن هذه المهمة عرقلت بشدة من خلال تجميد الأصول المالية وحظر السفر وحملات التشويه والملاحقات القضائية لتلك المنظمات.

    3- ذكر الموقع أنه في السنوات الأخيرة، تم حل المئات من منظمات المجتمع المدني في حين تم تجميد الأصول المالية لأخرى ووضع حظر السفر على أعضائها، مضيفاً أن أكثر من (37) من العاملين والقادة في المنظمات غير الحكومية المصرية اتهموا باستلام تمويل اجنبي بشكل غير القانوني والعمل دون إذن قانوني. ولم توجه إليهم أي تهمة رسمية، لكنهم لا يزالون معرضين لخطر الملاحقة الجنائية ، موضحاً أن ما يبعث على القلق بشكل خاص أن العديد من المنظمات غير الحكومية المصرية التي تعمل مع شركاء دوليين تقدم خدمات أساسية، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية في البلاد. وهناك أيضا تقارير مقلقة عن وضع المدافعين عن حقوق الإنسان الذين تعرضوا لحملات تشويه لمشاركتهم في حلقات عمل بشأن حقوق الإنسان.

    4- نقل الموقع عن تصريحات “الحسين” التي ادعى خلالها أن القانون الجديد ينتهك التزامات مصر في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. وقد سبق والتزمت حكومة مصر أيضا بعدد من التوصيات في إطار الاستعراض الدوري الشامل الثاني الذي أجرته أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مايو 2015 لتعزيز وحماية الحق في التعبير وفي حرية تكوين الجمعيات ومنها اعتماد قانون للمنظمات غير الحكومية امتثالا للقانون الإنساني الدولي ، مضيفاً أنه مع ذلك، يبدو أن القيود المفروضة على حرية تكوين الجمعيات والتعبير مستمرة، مشيراً إلى أنه في الأسبوع الماضي، تم حجب (21) موقعاً وشبكة أخبار على الانترنت ، واتهمت السلطات هذه المواقع والشبكات بدعم الإرهاب ونشر أخبار كاذبة.

    5- اختتم الموقع بنقل تصريحات المفوض السامي التي قال فيها : ” نحن لا نقلل من التحديات التي تواجهها مصر في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وإني أدين بأشد العبارات الهجوم الأخير على حافلة تقل المسيحيين الأقباط الأسبوع الماضي، لكن إسكات المجتمع المدني ليس هو الحل، فالرقابة التي يقوم بها المجتمع المدني والإعلام على الحكومة تعد عناصر أساسية لمجتمع قوي ومستقر حيث يمكن التحدث عن الانتهاكات علنا، و أن رفض الاستماع للمعارضة يمكن يؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار ” .

     

    East Libyan forces advance in strategic oasis towns

    وكالة (رويترز) : قوات شرق ليبيا تتقدم في بلدة صحراوية استراتيجية   

    ذكرت الوكالة أن قوات تابعة للجيش الوطني الليبي الذي يتخذ من شرق ليبيا مقراً له أعلنت أمس أنها دخلت بلدة ودان الاستراتيجية واشتبكت مع فصائل مناوئة بعد شن غارات جوية عنيفة في المنطقة خلال الليل، حيث يضغط الجيش الوطني الليبي من أجل توسيع وجوده في وسط ليبيا وجنوبها حيث يتنافس على السيطرة مع قوات مرتبطة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس وخصوم آخرين، وذكرت الوكالة أن مصر شنت أيضاً خلال الأسبوع الماضي غارات جوية في الجفرة بالإضافة إلى مدينة درنة بشرق ليبيا، حيث تؤكد مصر أن هذه الغارات استهدفت متشددين لهم صلة بهجوم على مسيحيين بصعيد مصر رغم أن محللين أكدوا أن هذه الغارات استهدفت على ما يبدو مساعدة

    ” خليفة حفتر ” قائد الجيش الوطني الليبي وحليف مصر الوثيق.

     

    En Egypte, le régime de Sissi porte un coup fatal à la société civile

    صحيفة ( لو موند ) : نظام ” السيسي ” يبدأ انقلاب مميت ضد منظمات المجتمع المدني  

    1 – ذكرت الصحيفة أن مساحة التعبير بالنسبة للمجتمع المدني قد تقلصت يوماً بعد يوم وأنه لم يعد إلا أصوات مستقلة قليلة جداً ، فمنذ أن فاز رجل مصر القوي في صيف 2013 الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” وتحت مسمى ( الأمن القومي ) قلل واحدة تلو الأخرى من الحريات المكتسبة من ثورة 2011

    2 – أكدت الصحيفة أن ” السيسي ” بإقراره قانون تنظيم عمل الجمعيات الغير حكومية فإنه يبدو مصمماً على تنفيذ ضربة لتلك المنظمات ، فالقانون يضع عقبات كبيرة أمام عمل الجمعيات الخيرية وحتى الجمعيات غير السياسية .. مضيفةً أن أعضاء الجمعيات الغير حكومية المتواجدين بمصر يجب عليهم أن يحدوا من نشاطاتهم في قطاع التطوير والشئون الاجتماعية وإلا سيتعرضون لعقوبة السجن لـ (5) سنوات .

     

    Hackers Vow to Release Apparent Trove of U.A.E. Ambassador’s Emails

    موقع (دايلي بيست) : قراصنة يتعهدون بنشر رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالسفير الإماراتي

    1 – ذكر الموقع أن مجموعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم “جلوبال ليكس” قامت بتوزيع بعض الرسائل التي تم سرقتها من البريد الإلكتروني الخاصة بالسفير الإماراتي ” يوسف العتيبة”، الذي يرجع الفضل إليه في تدعيم العلاقات بين الولايات المتحدة والإمارات في الحرب ضد تنظيم داعش، مضيفةً أن تلك التسريبات تكشف عن كيفية قيام دول غنية صغيرة وشركات بممارسة ضغوطات سياسية للإضرار بمصالح الولايات المتحدة وبعض حلفائها.

    2 – أضاف الموقع أن الرسائل المقرصنة تضم (55) صفحة من الوثائق التي يبدو أنها صورت بواسطة كاميرا رقمية، ويعود تاريخ أول رسالة إلى عام (2014)، وآخرها إلى الشهر الماضي، مضيفاً أن المتحدثة باسم السفارة الإماراتية في واشنطن “لمياء جباري” أكد أن البريد الإلكتروني المسجل على موقع “hotmail” يعود فعلا لـ “العتيبة”.

    3 – أضاف الموقع أن هوية القراصنة غير مؤكدة، ولكنه تلقى رسالة من بريد إلكتروني مجهول تحت عنوان “DC Leaks- The Lobbyist Edition Part 1″، في إشارة إلى موقع “دي سي” للتسريبات، الذي تأسس قبل عام والمتخصص في نشر وثائق مقرصنة من بريد مسئولين أمريكيين.

     

    2 REPUBLICAN US SENATORS SLAM EGYPT’S NGO LAW AS ‘DRACONIAN’

    وكالة (أسوشيتد برس) : عضوين في مجلس الشيوخ الأمريكي يصفون قانون الجمعيات الأهلية في مصر بالوحشي           

    1 – ذكرت الوكالة أن اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ وهما (جون ماكين / ليندسي جراهام) انتقدا القانون الذي أقره الرئيس المصري مؤخرا والخاص بالجمعيات الأهلية، ووصفوه بأنه “صارم”، مضيفين أن ذلك القانون يفرض قيود مشددة ويقوم بحظر عمل المنظمات غير الحكومية بشكل فعال، وهو أحدث الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لإسكات المعارضة في البلاد، كما طالبا الرئيس “السيسي” بجعل ذلك القانون متفقا مع المعايير الدولية والدستور المصري.

    2 – أَضافت الوكالة أن الرئيس “ترامب” التقى مع “السيسي” في البيت الأبيض في أبريل الماضي، لكنه لم يتطرق إلى سجل مصر في مجال حقوق الإنسان، مما يشير إلى وجود مزيد من التسامح على عكس إدارة “أوباما”، التي جعلت قضية حقوق الإنسان على قمة جدول أعمالها مصر.

    3 – أضافت الوكالة أن قانون الجمعيات الأهلية قد أثار ردود فعل دولية واسعة وأثار مخاوف بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، ولكن على النقيض، تقوم مصر بالدفاع عن القانون باعتبار أنه يتماشى مع الأحكام الدستورية.

     

    Syrians in Egypt demand clearer work regulations

    موقع (المونيتور) : السوريون في مصر يطالبون بلوائح عمل واضحة   

    1 – ذكر الموقع أنه منذ عام (2011)، استثمر اللاجئون السوريون الذين يعيشون في مصر ما يقرب من (800) مليون دولار للاقتصاد المصري – وربما أكثر من ذلك – ولكن من الصعب تسجيل تلك المعاملات المالية، مضيفاً أن اللاجئين السوريين الذين فروا إلى مصر غالبا ما ينظر إليهم على أنهم أكثر ثراء من أولئك الذين يتقاسمون الحدود البرية مع سوريا، إلا أن إحصاءات مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين تشير إلى أن ما يقرب من (90٪) من السوريين في مصر أوضاعهم الاقتصادية صعبة.

    2 – أضاف الموقع أنه خلافا للبلدان الأخرى، يندمج اللاجئون السوريون في مصر في المجتمعات الحضرية ولا يتم وضعهم في مخيمات اللاجئين، وبسبب اللغة والثقافة المشتركة، رُحب بالسوريين إلى حد كبير في مصر، حيث سمحت الحكومة المصرية في البداية للسوريين بدخول مصر بدون تأشيرة.

    3 – أضاف الموقع أنه حتى بالنسبة لللاجئين السوريين الذين نجحوا في مصر، لا تزال هناك قيود وحواجز تجعل من الصعب عليهم القيام بأعمال تجارية، وعلى الرغم من المساهمات المالية الكبيرة التي قدموها، تشير التقارير إلى أن السوريين والحكومة سيستفيدون أكثر من قوانين أكثر وضوحا.

     

    Rights groups denounce Egypt NGO law

    صحيفة (الديلي ميل) : جماعات حقوق الإنسان تنتقد قانون الجمعيات الغير حكومية           

    ذكرت الصحيفة أن (8) منظمات حقوقية من ضمنهم منظمة هيومن رايتس ووتش انتقدت أمس اعتماد مصر لقانون جديد مثير للجدل لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية، حيث حثت المجموعات الحقوقية الحكومة المصرية على إلغاء القانون الذي قام الرئيس ” السيسي ” بالتصديق عليه، مدعيةً أن ذلك القانون سيهدم المجتمع المدني، وأشارت الصحيفة إلى بيان منظمة هيومن رايتس ووتش والذي ادعي أن هذا القانون يبشر بمستويات غير مسبوقة من القمع ويجرم عمل العديد من المنظمات غير الحكومية مما يجعل من المستحيل عليهم أن يعملوا بشكل مستقل، وذكرت الصحيفة أنه منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013، قامت السلطات المصرية بقمع جميع أشكال المعارضة، كما استهدفت في بعض الأحيان منظمات حقوق الإنسان مباشرة.

     

    SUDAN MINISTER IN EGYPT ON A VISIT THAT MAY DEFUSE TENSIONS

    وزير الخارجية السوداني في زيارة لمصر قد تخفف حدة التوتر بين البلدين

    ذكرت الوكالة أن وزير الخارجية السوداني ” ابراهيم غندور ” يقوم بزيارة إلى مصر فيما يمكن أن يكون تمهيداً لتخفيف حدة التوتر بين الجارتين الافريقيتين العربيتين حول نزاع حدودي طويل الأجل، مضيفة أن ” غندور ” كان قد وصل مساء امس الجمعة إلى القاهرة حيث سيلتقي الرئيس “عبد الفتاح السيسي ” اليوم ، وأشارت الوكالة إلى أن العلاقات بين مصر والسودان تدهورت مؤخرا بعد أن جددت الخرطوم مطالبتها بأراضي حدودية تسيطر عليها مصر –في إشارة إلى مثلث حلايب وشلاتين- ، مضيفة أن النزاع على هذه الأراضي يعود إلى العصر الاستعماري البريطاني.. وأضافت الوكالة أن السودان قدم في البداية شكوى ضد مصر على تلك الأراضي إلى مجلس الأمن الدولي في عام 1958، وادعى سيادته على الإقليم ومنذ ذلك الحين جدد السودان تلك الشكوى سنويا، مضيفة أن مصر ترفض تقديم النزاع إلى التحكيم الدولي.

     

    Arab Journalist Warns Of Possible War Between Arab States and Qatar

    موقع (بريت بارت) : صحفي مصري يحذر من حرب محتملة بين الدول العربية وقطر  

    ذكر الموقع أن أحد أكبر الصحافيين في العالم العربي ” عبد الباري عطوان ” قام بالتحذير من السيناريو المحتمل الذي تطلق فيه الدول العربية هجوماً عسكرياً على قطر، مؤكداً أن الهجوم قد يكون نتيجة للخلاف الذي حدث مؤخراً بين السعودية وقطر والذي ظهر نتيجة للتعليقات المنسوبة إلى حاكم قطر الشيخ ” تميم بن حمد آل ثاني ” حول إيران، وذكر الموقع أن ” عطوان ” أكد في شريط فيديو تم تحميله على موقع يوتيوب أن أحد أسباب الغضب العربي والسعودي مع قطر هو التقارب القطري مع إيران، وأضاف أن تحقيقاته كشفت أن ايران اعطت قناة الجزيرة ووسائط الإعلام القطرية (39) تأشيرة لدخول الصحافيين القطريين لتغطية الانتخابات الأخيرة في إيران، وادعى ” عطوان ” أن صحفي كبير في قناة الجزيرة بقى في إيران طوال الانتخابات وأشادت الشبكة بالديمقراطية الإيرانية، مضيفاً أن سبب الهجوم العربي على قطر مرتبط بحقيقة أن ” ترامب ” يحاول تشكيل تحالف سني ضد إيران يشمل إسرائيل، إلا أن قطر تحاول الاقتراب من إيران وأن وزير الخارجية القطري التقى مؤخراً في بغداد مع قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني ” قاسم السليماني “، مؤكداً أنه يعتقد أن سبب تغيير قطر للسياسة تجاه إيران جاء جزئياً بسبب الخوف من أن تعلن الدول المجاورة (السعودية وحلفاؤها) الحرب.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 2 – 6 – 2017

    موقع ( دايلي كولر ) : إجماع في الرأي من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول قطر

     ذكر الموقع أن هناك إجماعاً بين الحزبين ( الجمهوري / الديمقراطي ) في الولايات المتحدة بشأن قطر، كونها حليفاً مزدوجاً للولايات المتحدة، موضحاً أن قطر دولة نفطية صغيرة بها عدد سكان ضئيل بينما تستضيف أكثر من مليونين من العمال الأجانب، ولا يعرف أغلب الأمريكيين شيئا تقريبا عن قطر رغم استثماراتها الكبيرة في واشنطن وثروتها والنشاط السياسي لطبقتها الحاكمة.
    وأشار الموقع إلى المؤتمر الذى عُقد الأسبوع الماضي في واشنطن عن علاقة قطر بالإخوان، والذى تم برعاية اثنين من مراكز الأبحاث البارزة وهما ( معهد هدسون / مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ) ، موضحاً أن هذا المؤتمر حظى بتواجد مكثف من مسئولي إدارة ” ترامب ” ، مؤكداً أن ما كان مثيراً للاهتمام بشأن هذا المؤتمر هو الاتفاق بين كل من الديمقراطيين والجمهوريين الذين رأوا قطر كحليف مزدوج، مشيراً إلى أن عضو الكونجرس الجمهوري ” إدوارد رويس ” ، عن ولاية كاليفورنيا، يستعد لتقديم مشروع قانون من كلا الحزبين سيعتبر قطر دولة راعية للإرهاب بسبب دعمها لحماس وجماعات أخرى، موضحاً أنه حتى الآن هناك (11) عضواً بالكونجرس من كلا الحزبين مستعدون للمشاركة في رعاية مشروع القانون.

    وكالة ( رويترز ) : الرئيس المصري يوقع قانوناً جديدا للاستثمار طال انتظاره

    ذكرت الوكالة أن مصر أصدرت قانون الاستثمار الجديد الذي طال انتظار المستثمرين له والذي يهدف إلى تيسير أنشطة الأعمال وخلق حوافز لإغراء المستثمرين للعودة إلى مصر بعد أن شهدت سنوات من الاضطرابات ، موضحة أن الرئيس ” السيسي ” قد وقع على هذا القانون أمس بعد أن مرره البرلمان الشهر الماضي ، مشيرة لتصريحات الخبير الاقتصادي لدى مجموعة هيرميس المالية ” محمد أبو باشا ” والتي أكد خلالها أن ” أبرز ما في هذا القانون هو أنه يمنح حوافز للاستثمارات بناء على المواقع الجغرافية في عدة قطاعات، في شكل إعفاءات ضريبية بالأساس ، كما نقلت الوكالة تصريحات الخبيرة الاقتصادية لدى مؤسسة أرقام كابيتال ” ريهام الدسوقي ” والتي أكدت خلالها أن قانون الاستثمار الجديد يبدو نسخة محسنة مما كان قائماً في السابق حيث يحدد إطاراً زمنياً لبضع عمليات إدارية لكن المستثمرين سينتظرون المزيد من التفاصيل قبل التدافع إلى مصر ، وأضافت قائلة ” القانون تطور إيجابي لبيئة الاستثمار لكن العبرة في التنفيذ ” مضيفة أن المستثمرين سينتظرون ليروا اللائحة التنفيذية للقانون ، موضحة أن المناخ العام للاستثمار يتسم بوجود صعوبات مع ارتفاع أسعار الفائدة وإصلاحات الصرف الأجنبي ، كما لا يزال الاقتصاد المصري يتعافى.

    صحيفة ( فاينانشيال تايمز ) : مصر تجذب المستثمرين

    أوضحت الصحيفة أنه حينما وقع التفجيران اللذان هزا كنيستين مصريتين وتحديداً في ( طنطا / الإسكندرية ) في أبريل الماضي تحولت احتفالات الأقباط بـ “أحد الشعانين” إلى مشاهد لأشلاء ، بعد أن قًتل (47) شخصاً وأصيب (100) آخرين ، موضحة أن أحداث العنف تلك سلطت الضوء على المخاطر التي تواجهها مصر بسبب الإرهاب ، مشيرة إلى أنها قلصت الآمال في حدوث تعافي في صناعة السياحة التي تُعد المصدر الهام للعملة الصعبة ، موضحة أن عدد السياح الوافدين إلى مصر ارتفع في مارس بنسبة (46%) من الشهر ذاته في العام 2016، ما يزيد من إمكانية عودة الزائرين الأجانب لمصر بعد (6) سنوات من اندلاع الثورة وارتفاع وتيرة الأعمال الإرهابية ، ولكن من المتوقع أن يحجم هؤلاء السياح عن القدوم لمصر الآن.
    وأوضحت الصحيفة أن هذا المشهد لم يكن هو السمة السائدة في كافة القطاعات ، مشيرة إلى أن المستثمرين بدأوا يعودون بالفعل إلى مصر منذ نهاية العام الماضي ، فهناك فرص رائعة وصفقات ، فوفقًاً لأحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري، زادت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية إلى (1.2) مليار دولار في يناير الماضي، بزيادة من (30) مليون دولار قبل عام، لكن لا يزال هذا الرقم منخفضاً عن أعلى مستوياته في 2010 والذي بلغ (11.4) مليار دولار ، مشيرة لتصريحات رئيس قطاع الأسواق الحدودية في مؤسسة ” أشمور” البريطانية المتخصصة في إدارة الأصول بالأسواق الناشئة ” أندرو برودنيل ” والتي ذكر خلالها ” بالنظر إلى حجم مصر، وجغرافيتها ومستوى التعليم بها وثمار الإصلاحات القليلة – من حيث الفرصة على المدى البعيد – فإنها من أكبر البلدان التي تتيح الفرص.”
    وذكرت الصحيفة أنه مع اتساع عجز الموازنة وانخفاض الاحتياطي النقدي، فرض البنك المركزي ضوابط رأسمالية أسهمت بدورها في نقص العملة الصعبة في القطاع الخاص، والتأثير سلباً على عدد من الصناعات ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” سمح للشركات التابعة للجيش بسد الفجوة التي ظهرت في المعروض الغذائي ومجالات أخرى كانت في العادة خاضعة لسيطرة القطاع الخاص ، موضحة أنه لمواجهة تلك الأزمة، اتجهت الحكومة المصرية لصندوق النقد الدولي ، وفي نوفمبر الماضي، أقدمت الحكومة – بطلب من الصندوق – على تحرير سعر صرف العملة أمام العملات الأخرى فيما يُعرف بـ “تعويم الجنيه”- واحداً من الإصلاحات العديدة المؤلمة التي نفذتها حكومة السيسي ، وانخفضت قيمة الجنيه بمعدل النصف تقريباً، موضحة أن قرار تعويم العملة كان بمثابة العامل الذي غير من قواعد اللعبة بالنسبة لكثير من المستثمرين ، مشيرة لتصريحات ” أخيليش بافيجا ” – مدير الحافظة في صندوق تشارلمان ماجنا مينا – والتي ذكر خلالها ” بعد تعويم الجنيه، أصبحنا أكثر تفاؤلاً إزاء الوضع في مصر. ” ، وأضاف قائلاً ” أعتقد أن العملة المصرية استعادت توازنها … لقد تخطينا الأسوأ.”
    كما ذكرت الصحيفة (28%) من المصريين يعيشون تحت خط الفقر، وتصل نسبة البطالة بين الشباب قرابة (40%)، وارتفع معدل التضخم السنوي إلى (31.5%) في أبريل، وقفزت أسعار السلع الغذائية بنسبة (43.6%) قبل حلول شهر رمضان نتيجة ارتفاع الطلب على السلع في هذا الوقت من العام.

    موقع ( وورلد تريبيون ) : جورج سوروس … الاتحاد الأوروبي يواجه تهديداً وجودياً من قوى مُعادية منها الرئيس الأمريكي ” ترامب “

    نقل الموقع تصريحات الملياردير الأمريكي المجري الأصل ” جورج سوروس ” خلال كلمة ألقاها في ( مؤتمر بروكسل الاقتصادي ) والتي أكد خلالها أن الاتحاد الأوروبي يواجه ” تهديد وجودي” ، مشيراً إلى أنه على المستوى الخارجي، فإن الاتحاد الأوروبي محاط بقوى مُعادية وهي ( روسيا بوتين / تركيا أردوغان / مصر السيسي / أمريكا التي يحاول ترامب خلقها لكنه لا يستطيع ).

    صحيفة ( فايننشيال تايمز ) البريطانية : النشطاء يتهمون الرئيس المصري بقمع المعارضة قبيل الانتخابات الرئاسية المُقبلة

    نشرت الصحيفة تقريراً لمراسلتها في القاهرة ” هبة صالح ” ادعت خلاله أن جماعات حقوق الإنسان في مصر اتهمت الرئيس ” السيسي ” بتكثيف الحملة القمعية على النشطاء لسحق المعارضة قبُيل الانتخابات الرئاسية العام المقبل ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” صدّق الأسبوع الماضي على قانون ينظم عمل المنظمات غير الحكومية يصفه منتقدوه بأنه بالغ القسوة ، موضحة أن هذه الخطوة اعقبت شن حملة قمعية ضد نشطاء علمانيين شباب ، أسفرت عن اعتقال (25) شخصاً خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب منشورات كتبوها على مواقع التواصل الاجتماعي في الغالب ، مضيفة أن اثنان منهم يواجهان على الأقل تهماً منصوصاً عليها في قوانين مكافحة الإرهاب.
    وذكرت الصحيفة أن السلطات المصرية أغلقت نحو (20) موقعاً إلكترونياً ، وشرعت النيابة العامة في اتخاذ إجراءات قانونية ضد محامي – خالد علي – لمح إلى عزمه التنافس في انتخابات الرئاسة المصرية في عام 2018 ، مشيرة إلى أن النشطاء يشعرون بالقلق حيال هذا التصعيد من قبل السلطات والذي يهدف إلى إغلاق كل المساحات المتبقية للمعارضة قبيل التصويت العام المقبل في انتخابات الرئاسة، التي من المتوقع أن يترشح ” السيسي ” فيها لدورة رئاسية ثانية .
    و نقلت الصحيفة تصريحات مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ” محمد زارع ” والتي زعم خلالها أن قانون الجمعيات الأهلية يمثل المسمار الأخير في نعش المجتمع المدني في مصر ، مشيرة إلى أن ” زارع ” واحد من (17) ناشطاً حقوقياً تعرضوا لمنع سفر وتجميد أصولهم في قضية محاكمة جماعات اتهمت بتلقي تمويل خارجي غير مشروع ، مشيرة لتصريحات المحامي الحقوقي ” خالد علي ” والتي ذكر خلالها أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخراً – المتمثلة في إصدار قانون تنظيم عمل المنظمات غير الحكومية وإغلاق نحو 20 موقعاً إلكترونياً – تأتي استعداداً للانتخابات الرئاسية ، وربما تُعد خطوات استباقية قبل رد فعل الشارع المصري في حال تصويت البرلمان لصالح تسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ، موضحاً أنه لم يقرر بعد عما إذا كان سيترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة أم لا ، ومن جانبها علقت منظمة العفو الدولية على قانون المنظمات الأهلية ، حيث ذكرت أن هذا القانون يهدد بإبادة الجماعات الحقوقية ، واصفة أياه بأنه أحدث حيلة من جانب السلطات المصرية لإسكات جميع الأصوات المستقلة – على حد زعمها – .
    وأوضحت الصحيفة أن المتحدث باسم الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” قد دافع عن قانون تنظيم المنظمات غير الحكومية حيث قال أنه لا توجد أي نية للتضييق على عمل المجتمع المدني ، بل أن القانون يتضمن مواد تستهدف دعم وتمكين المجتمع المدني ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” – الذي وصل للسلطة بعد قيادته انقلاباً مدعوماً شعبياً ضد الرئيس الإسلامي مرسي عام 2013 – قرر التصديق على هذ القانون رغم اندلاع موجة من الانتقادات بالداخل والخارج عندما وافق البرلمان علي هذا القانون منذ (6) أشهر، موضحة أن تأخير ” السيسي ” في التصديق عليه أثار الآمال لدى البعض من احتمالية أن يطالب ” السيسي ” مجلس النواب بتعديل القانون ، ولكن أشار بعض النشطاء إلى أن ” السيسي ” قد أكتسب الجرأة على المضي قدماً والتصديق على هذا القانون بعد الاحتضان الحار الذي تلقاه من الرئيس الأمريكي ” ترامب ” الذي وصفه بالرجل الرائع والحليف في مواجهة الإرهاب ، موضحة أن هذا القانون لقي انتقادات من قبل (3) أعضاء جمهوريون بالكونجرس الأمريكي وهم (جون مكين / ليندسي جراهام / ماركو روبيو ) ، مشيرة إلى كلاً من (جون مكين / ليندسي جراهام ) طالبوا في بيان مشترك الكونجرس الأمريكي ” بتشديد المعايير الديمقراطية والشروط الخاصة بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لمصر “.

    موقع ( المونيتور ) : مصر تشن ضربات جوية في ليبيا في أعقاب الهجوم على أتوبيس للأقباط

     ذكر الموقع أن السياسة المصرية تجاه الأزمة الليبية اتخذت منحى جديد في أعقاب هجوم استهدف حافلة تقل أقباطاً في محافظة المنيا ، مشيراً إلى أن الرئيس ” السيسي ” قد رد على هذا الهجوم في نفس اليوم بشن غارات جوية ضد معسكرات متشددين في ليبيا قال إنها وراء الهجوم، وساهمت في تدريب المنفذين ، موضحاً أنه رغم تصريحات مسئولين مصريين تؤكد وقوف مصر على مسافة واحدة من كل الأطراف السياسية في ليبيا، إلا أن القاهرة تدعم علناً المشير ” خليفة حفتر ” ، حيث استضافته في القاهرة عدة مرات كان أخرها في (13) مايو لبحث الأوضاع السياسية والأمنية، كما أرسلت مصر الفريق ” محمود حجازي ” رئيس أركان الجيش للمشاركة في احتفالات بالجيش الليبي نظمها ” حفتر “.
    ونقل الموقع تصريحات المدير السابق لأكاديمية ناصر العسكرية المصرية اللواء ” زكريا حسين “والتي أكد خلالها أن ما جرى في حادث المنيا يمثّل اعتداء على الأمن القومي المصري من خلال عملية اختراق الحدود وتنفيذ العملية، مما تسبّب في خسائر في المواطنين العزل، وكان يجب شن تلك الضربات انتقاماً لما حدث ، مشيراً لتصريحات الباحث في الشأن الليبي ” عبد الستار حتيتة ” والتي أكد خلالها أن مصر تلعب دورين في الأزمة الليبية هما إيجاد حل سياسي وتجميع الأطراف الليبية المتنازعة، ودعم الجيش الوطني الليبي ممثّلاً في ” حفتر ” والدعوة إلى رفع الحظر عن توريد السلاح له ، مضيفاً أن الضربات المصرية تصب في صالح جيش ” حفتر ” ، حيث لم تتركز في شرق ليبيا فقط بل امتدت إلى مناطق في جنوب ليبيا وغربها، مثل الجفرة وهون والجبل الأخضر، متوقّعاً أن تتوسع تلك العمليات في ظل انتشار التنظيم المسلح ، مشيراً إلى أن جهاديين مصريين عادوا من سوريا وهربوا من سيناء، واتجهوا إلى ليبيا خلال الفترة الماضية، ويحاولون العودة إلى مصر من خلال الحدود لتنفيذ عمليات في الداخل.
    كما نقل الموقع تصريحات أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة ” حسن نافعة ” والتي أكد خلالها أن القيادة السياسية في مصر تشن هجمات في ليبيا بعد إحساسها بالحصار من الشرق، حيث ينشط تنظيم ولاية سيناء – فرع داعش في مصر – ، ومن الغرب في ظل استمرار ليبيا كدولة فاشلة مع تنامي نشاط الجماعات المتطرفة على رأسها “داعش”، التي تبحث عن ملاذ آمن ومكان آخر في ظل الضربات التي تتلقاها في العراق وسوريا ، مضيفاً أن ليبيا بالغة الأهمية بالنسبة إلى مصر حيث تشكل الجماعات الإرهابية في ليبيا تهديداً مباشراً للأمن المصري، ولا تثق القاهرة بأي تيّارات تابعة إلى الإسلام السياسي، وبالتالي لم تستطع أن تجد طرفاً تعتمد عليه في إحجام الجماعات المتطرفة أكثر من ” حفتر ” ، مع السعي إلى حل الأزمة وتجميع الفرقاء الليبيين في حكومة وقيادة سياسية واحدة ، موضحاً أن هناك سبباً آخر في إعلان النظام المصري الصريح شن الهجمات تجاه ليبيا، وهو أن النظام المصريّ – عقب القمة الإسلامية الأمريكية بالرياض – ربما أحس بضوء أخضر أمريكي لحرية الحركة والعمل في الشرق الأوسط، حيث يتبنى ” ترامب ” سياسة أكثر تشدداً تجاه التنظيمات الإرهابية، إضافة إلى إحساس القيادة السياسية أيضاً أن مجلس الأمن لن يشكل عنصراً ضاغطاً على مصر لإثنائها عن توجيه ضرباتها إلى ليبيا.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تدافع عن قانون الجمعيات الأهلية بينما يصفه نواب بالكونجرس الأمريكي بالجائر

    ذكرت الوكالة أن مصر دافعت عن قانون الجمعيات الأهلية الجديد ، بينما وصفه (3) نواب جمهوريين بالكونجرس الأمريكي وهم ( جون مكين / ليندسي جراهام / ماركو روبيو ) بالقانون الجائر وأنه مؤشر على الحملة القمعية المتنامية على حقوق الإنسان والمعارضة السلمية في مصر ، مشيرة إلى أن مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ” زيد رعد الحسين ” قد انتقد هذا القانون قائلاً أنه ينقل إدارة منظمات المجتمع المدني إلى الدولة بشكل فعلي ، بينما أكد أعضاء مجلس النواب المصري أن هذا التشريع ضروري لحماية الأمن القومي ، موضحة أن الحكومة المصرية قد اتهمت منذ فترة طويلة جماعات حقوق الإنسان بتلقي مساعدات أجنبية لنشر الفوضى ، كما يواجه العديد منهم تحقيقات حول تمويلها ، وأوضحت الوكالة أن الخارجية المصرية نفت أن يكون هدف القانون تقييد عمل المنظمات الأهلية، مضيفة أن البعض اعتاد على العمل خارج إطار القانون ، لذا يعملون لتشويه سمعة المجتمع المدني بمصر.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : المسيحيون في مصر يصفون هجوم أتوبيس المنيا بالقول ” حتى الأطفال الصغار كانوا أهدافاً للمسلحين “

    سلطت الصحيفة الضوء على حادث المنيا الأخير الذي استهدف اتوبيس كان يقل عدداً من المسيحيين ، مما أسفر ذلك عن مقتل ما لا يقل عن (30) شخصاً وإصابة (26) آخرين ، واصفة هذا الحادث بالأحدث في سلسلة العنف المتزايد الذي يستهدف الأقلية المسيحية في مصر والذين يشكلون (10%) من السكان ، مشيرة لتصريحات سائق الأتوبيس ” بشرة كامل ” – الذي أطلق المسلحين النار عليهم عدة مرات ولكن رغم ذلك نجا عن طريق تظاهره بالموت – والتي ذكر خلالها ” حتى الأطفال الصغار كانوا أهدافاً للمسلحين ” ، موضحة أن حادث الأتوبيس يأتي بعد شهر من تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل (49) شخصاً وعشرات الجرحى ، مشيرة إلى أن المنيا تشهد العدد الأكبر من الهجمات الطائفية ، حيث تعرض المسيحيين هناك لأكثر من (75) اعتداء خلال الـ (6) أعوام الماضية.

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : قانون جديد سيسحق المجتمع المدني في مصر

    نشرت المنظمة بياناً اليوم بمشاركة (8) منظمات غير حكومية بما فيهم منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) يتعلق بما وصفته بقانون مصر القمعي الخاص بتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية جاء خلاله :
    نحن منظمات المجتمع المدني الموقعة أدناه ندين بشدة التصديق على قانون جديد ينظم عمل المنظمات غير الحكومية في مصر والذي أصدره الرئيس ” السيسي ” يوم الاثنين الماضي ، مدعين أن هذا القانون يبشر بمستويات غير مسبوقة من القمع ، وأنه سيجرم عمل العديد من المنظمات غير الحكومية، مما يجعل من المستحيل عليها أن تعمل بشكل مستقل ، وأشارت تلك المنظمات أن الآثار المترتبة على هذا القانون تشمل ( عدم وجود مبادرات قيمة للتنمية البشرية والجمعيات الخيرية / عدم شفافية وسائل الإعلام / انعدام المساءلة حول انتهاكات الحكومة ) ، موضحين أن هذه الأدوار للمنظمات غير الحكومية المصرية أساسية بشكل خاص في ظل الأزمات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية الحالية ، مشيرين إلى أن المصريين واللاجئين الضعفاء على الأراضي المصرية في حاجة متزايدة إلى الدعم والخدمات الأساسية التي تقدمها المنظمات غير الحكومية التي يستهدفها هذا القانون مثل الخدمات الاجتماعية والتعليم والتخفيف من وطأة الفقر، وكذلك الدعم القانوني أو الطبي أو النفسي للناجين من التعذيب، والإيذاء، والعنف الجنسي.
    نقلت المنظمة تصريحات نائب مدير منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) بمنطقة الشرق الأوسط ” جو ستورك ” والتي ذكر خلالها ” أن هذا القانون الجديد يمثل تراجعاً كبيراً في حرية تكوين الجمعيات في مصر ، مشيراً إلى أن السلطات المصرية قد ضغطت بقوة من أجل إغلاق أي مساحة محدودة متبقية للجماعات غير الحكومية في مصر ، واوضحت تلك المنظمات أن تقييد المجتمع المدني إلى هذه الدرجة يمحو الطريق أمام المواطنين المصريين للتعبير سلمياً عن معارضتهم ، ويَحول دون مساءلة الحكومة عن انتهاكات حقوق الإنسان، ويمنع الوصول إلى مبادرات التنمية البشرية في وقت المصاعب الاقتصادية ، مؤكدين أنه من خلال تقييد المجتمع المدني، جعلت الحكومة من الصعب على المنظمات غير الحكومية الاستجابة للاحتياجات الاجتماعية التي يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى اضطرابات، مثل الزيادات الأخيرة في أسعار الخبز ، فضلاً عن أن أن الرقابة المتزايدة من قبل الدولة على المنظمات غير الحكومية المصرية تؤدي إلى فرض حالة من التعتيم والضبابية حول التهديدات الأمنية والهجمات الإرهابية، وإعطاء الجناة الفرصة لتشكيل سيناريو الصراع بين الدولة والمتطرفين العنيفين.
    طالبت تلك المنظمات الحكومة المصرية بإسقاط جميع التحقيقات الجنائية القائمة بالفعل ضد المنظمات غير الحكومية ، وإلغاء هذا القانون وفقاً لالتزاماتها المحلية والدولية لحماية حرية تكوين الجمعيات ، كما دعت شركاء مصر الدوليين الذين يقدمون مساعدات أجنبية ومعونة اقتصادية لمصر مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى استخدام نفوذهم لحث الحكومة المصرية على السماح للمنظمات غير الحكومية بإداء مهامها في المجتمع المدني ، وعلاوة على ذلك، ينبغي على الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والدول الأعضاء فيه أن تستخدم مراكزهم ( سلطتهم ) كوسطاء داخل المجتمع الدولي لتحميل مصر المسئولية عن التشريعات التي تكبح المجتمع المدني بدرجة شديدة.
    اختتمت تلك المنظمات بالقول : ليس من الجُرم الدفاع عن حقوق الإنسان والدعوة للتنمية في مصر، ولكن هذا القانون يجرم كل ذلك تماماً، ويعرقل عمل المجتمع المدني لسنوات قادمة.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 26-5-2017 )

    مقتل (28) شخص على الأقل في هجوم استهدف أقباط مصريين

    ذكر الموقع أن شهود عيان أكدوا أن ما لا يقل عن (10) مسلحين بزي عسكري ويرتدون أقنعة اقتحموا حافلة تقل مسيحيين مصريين كانوا في طريقهم لزيارة دير الأنبا صمويل ، مضيفة أن بوابة (أقباط متحدون ) الإخبارية أكدت أن ثلاثة أطفال فقط نجوا من الهجوم.

    أضاف الموقع أنه لم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الأقباط في مصر أصبحوا هدفا مفضل لتنظيم الدولة الإسلامية، مضيفة أن الأقباط اشتكوا مراراً من التمييز، فضلا عن الهجمات الصريحة، على أيدي غالبية السكان المسلمين، مضيفاً أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عندما أطاح بـالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “محمد مرسي” ، مشيراً إلى أن الهجمات ضد الأقباط ارتفعت من ذلك الحين .. كما أبرز الموقع تحذير السفارة الأمريكية في القاهرة رعاياها من تهديد محتمل من قبل حركة حسم الإرهابية، الأربعاء الماضي.

     

    السفارة الأمريكية بالقاهرة تدين هجوم المنيا

    نشرت السفارة الأمريكية بيانا على موقعها الإلكتروني جاء نصه كالآتي ( تدين السفارة الأمريكية بالقاهرة الهجوم الإرهابي المروع والخسيس الذي وقع اليوم ضد المدنيين الأبرياء في المنيا.. إننا نتوجه بالصلوات والدعاء لضحايا هذا الاعتداء البشع والكريه، ونعرب عن بالغ تعازينا لأسر الضحايا وأصدقائهم، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل .. وتواصل الولايات المتحدة وقوفها بقوة مع حكومة مصر وشعبها لهزيمة الإرهاب.

     

    مصر تعتقل زعيم قيادي بالمعارضة بسبب إشارة فاضحة

    ذكر الموقع أن المحامي الحقوقي البارز والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي” الذي أعلن عن أنه قد ينافس الرئيس ” السيسي ” في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2018 ، تم اعتقاله في خطوة يقول النقاد أنها ذات دوافع سياسية، مضيفاً أن الشرطة اعتقلت “علي” واقتادته إلى مركز شرطة الدقي لاستجوابه على صورة التقطت في شهر يناير الماضي يزعم أنه لوح فيها بإشارة فاحشة، موضحة أنه اعتقل بتهمة “الإساءة إلى الآداب العامة” .

    أشار الموقع إلى بيان المستشار القانوني لحزب (العيش والحرية ) “إلهام عيدروس” التي ادعت خلاله أن (8) من أعضاء الحزب اعتقلوا خلال الشهرين الماضيين بتهم زائفة تتراوح بين ( اساءة استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية للتحريض ضد الدولة / إهانة الرئيس ) ، مدعية أن هذا يحدث لتخويف الناس من الترشح للرئاسة او حتى النظر في بدائل .

    ذكر الموقع أن “علي” خاض انتخابات عام 2012 التي فاز بها القيادي الإخواني “مرسي” الذي أطيح به وبحكومته في انقلاب عسكري عام 2013 قاده الجنرال “السيسي” الذي فاز في الانتخابات الرئاسية عام 2014 – حسب زعم الموقع ، مدعياً أن الرئيس ” السيسي ” تعرض لانتقاد المجتمع الدولي لحملته الدامية على أعضاء الإخوان المسلمين وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى ، مضيفة أن الرئيس “السيسي” لم يقل حتى الآن ما إذا كان يسعى لإعادة انتخابه مرة أخرى بعد انتهاء فترة ولايته ، موضحة أنه لا يزال شخصية تتمتع بشعبية لدى قطاع كبير من الشعب المصري .

     

    ترشيح “دكروري” يفجر صداماً مرتقباً بين الرئاسة والقضاء في مصر

    ذكر الموقع أنه في 13 مايو، فاجأت الجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة المصري، الأوساط القضائية والسياسية المصرية، بعدما رشحت المستشار “يحيى دكروري ” منفرداً إلى رئاسة المجلس، باعتباره أقدم الأعضاء في المجلس ، مضيفاً أن ذلك يمثل تحدياً واضحاً لقانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد الذي صدق عليه الرئيس “السيسي ” ، وسط توقعات بصدام مرتقب بين الرئاسة ومجلس الدولة.

    أضاف الموقع أن مراقبون يرون أن قرار قضاة مجلس الدولة يتضمن رسالتين للرئيس؛ الأولى أنهم لا يقبلون بسلطته في اختيار رئيسهم ومتمسكين باستقلالهم، والثانية إحراج الرئيس أمام الأوساط السياسية والقضائية فإذا وافق على ترشيح “دكروري” يصبحون منتصرين لرأيهم، أما إذا عاندهم “السيسي” واختار قاضي آخر غير “دكروري” سيظهر بأنه لا يحترم رغبة القضاة في استقلالهم.

    أضاف الموقع أنه رداً على موقف مجلس الدولة، قال الرئيس “السيسي” خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية : ” إن القضاء مؤسسة محترمة تحب مصر وتخاف عليها، أما بالنسبة إلى مجلس الدولة فقد درس الموضوع في شكل متكامل، ووضع اختياره، وسأتخذ قراري طبقاً للقانون وللمصلحة الوطنية”، وأشار الموقع إلى أن قانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد يسمح للرئيس باختيار رئيساً لمجلس الدولة من بين أقدم سبعة قضاة فيه، إذا لم تلتزم الهيئات القضائية بترشيح (3) قضاة.

    نقل الموقع تصريحات نائب رئيس مجلس الدولة المصري المستشار “محمود أحمد” التي أكد خلالها أن الخطوة المقبلة سيحددها قرار الرئيس ليكشف عن الهدف الحقيقي وراء إصدار القانون ، موضحاً أنه إذا استبعد “السيسي” القاضي “دكروري” الذي أصدر حكماً بمصرية جزيرتي (تيران / صنافير) من رئاسة مجلس الدولة، والقاضي “أنس عمارة” أحد مرشحي مجلس القضاء الأعلي والمحسوب على تيار استقلال القضاء والذي ألغى أحكاماً بالإعدام التي تستند على تحريات الأمن الوطني، من رئاسة القضاء الأعلى، سيؤكد كافة الشكوك بأن النظام أطاح بهما بسبب أحكامهما.

    نقل الموقع عن المحامي “عصام الإسامبولي” أن أمام الرئيس خيارين، الأول تعيين “دكروري” التزاماً بقرار الجمعية العمومية لمجلس الدولة، والثاني أن يعاند الرئيس ويختار قاضٍ آخر، وفي تلك الحالة من المرجح أن يتجه “دكروري” إلى مقاضاة الرئيس.

    نقل الموقع عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتور “حسن نافعة” أن ما يحدث في مصر هو إزالة الخطوط الفاصلة بين السلطات وتجميع كل السلطات في يد رئيس الجمهورية، بما فيها الهيمنة على سلطة القضاء، مشيراً إلى أنه بموجب القانون الجديد، سيكون للرئيس الكلمة العليا في نهاية المطاف في اختيار القضاة الذين يستطيع أن يتعامل معهم، أو يخضعون إلى أوامره في واقع الأمر ، مضيفاً أن ما قام به مجلس الدولة ليس تحدياً للرئيس، لكنه تعبير عن رفضهم للقانون الذي يهدر مبادئ الدستور واستقلال القضاء، وليس صراعاً سياسياً، وإنما صراعاً حول احترام سلطة القضاء واعتباره سلطة مستقلة عن السلطة التنفيذية، مشيراً إلى أنه إذا اعتبر “السيسي” قرار مجلس الدولة بترشيح “دكروري” تحدياً شخصياً له، واختار غيره، سيعطي ذلك رسالة سلبية جداً إلى الشعب المصري وإلى الهيئات القضائية، وسيبدأ صراع سياسي في هذه الحالة بين السلطة القضائية والرئاسة، باعتبارها السلطة السياسية، وتكون السلطة السياسية الخاسر الأكبر في هذه القضية .

     

    “السيسي” يشن حملة على المواقع الإخبارية

    ذكرت الصحيفة أن الحكومة المصرية التي تتهم بالفعل بسحق حرية التعبير والمعارضين للرئيس “السيسي” ، حجبت الوصول عبر الإنترنت إلى مجموعة من المواقع الإخبارية بما فيها قناة الجزيرة القطرية، مضيفة أن المواقع المستقلة مثل مدى مصر، التي تتخذ موقفاً قوياً ضد الفساد، وموقع هافينجتون بوست العربي ، قد تم حجبها أيضا لمتصفحي الانترنت في مصر.

    أضافت الصحيفة أن القاهرة تتهم قناة الجزيرة بدعم جماعة الاخوان المسلمين التي تلقى باللوم عليها في أعمال العنف بعد إطاحة الرئيس “السيسي” بالجماعة من السلطة في عام 2013، مشيرة إلى أن صحفيين تابعين للجزيرة من بينهم كندي واسترالي اعتقلوا في الفترة (2013 -2015) ما أثار احتجاجات دولية .

    نقلت الصحيفة عن الباحث بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط “تيموثي كالداس” أنه يبدو أن الحملة الأخيرة التي قامت به السلطات المصرية دون خوف من العواقب تهدف إلى الحد من السخط في مصر، فالمزيد والمزيد من الناس يشعرون بالإحباط في مصر بشكل عام، لذلك يريدون وقف المعلومات الهامة التي قد تزيد من هذا الاحباط .

    أشارت الصحيفة إلى أنه بعد أن التقى “السيسي” الرئيس الاميركي “ترامب” في نهاية الاسبوع الماضي أدركت القاهرة انه لن يكون هناك ضغوط من الولايات المتحدة ؛ مشيرة إلى أن قانون مكافحة الإرهاب ينص على عقوبات قاسية على نشر أخبار كاذبة تتناقض مع التقارير الرسمية لوزارة الدفاع وذلك بشأن الهجمات التي تحدث في مصر وهو ما أثار استهجان جماعات حقوقية .

    أشارت الصحيفة إلى وقف برنامج الإعلامي “باسم يوسف” ومغادرته لمصر ، وأيضاً قضية نقيب الصحفيين السابق “يحي قلاش” ومساعديه ، مضيفة أن كل هذه الحالات تؤيد اتهامات من نشطاء حقوقيين بأن “السيسي” يدير نظاما سلطوياً قمع جميع أطياف المعارضة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس “مرسي”.

     

    مسلحون يهاجمون أقباط مصريين ويقتلون (28) على الأقل

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمسئولين ، فإن مسلحين ملثمين فتحوا النار اليوم على حافلة تقل مسيحيين في محافظة المنيا مما أسفر عن مقتل (26) شخصاً على الاقل بينهم أطفال وإصابة (25) آخرين بجروح ، مضيفة أنه لم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم، مشيرة إلى أنه وفقاً لموقع (أقباط متحدون) الإخباري ، فقد نجا (3) أطفال فقط من الهجوم .

    نقلت الوكالة عن مسئولين أمنيين ان الهجوم وقع عندما كانت الحافلة تسير على الطريق المؤدي إلى دير القديس ” صموئيل المعترف ” في مركز مغاغة بمحافظة المنيا ، وأن شهود عيان أكدوا أنهم شاهدوا ما بين ثمانية وعشرة مهاجمين يرتدون الزي العسكري ويرتدون الأقنعة .

    أضافت الوكالة أنه على الرغم من أن أحدا لم يعلن على الفور مسؤوليته عن الهجوم ، إلا أن الصور التي عرضتها محطات تلفزيونية عربية ، تشير إلى أن الهجوم تتوافر فيه كل السمات المميزة لهجمات فرع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر.

    أضافت الوكالة إلى أن السلطات المصرية تحارب المسلحين المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذين يشنون حركة تمرد ترتكز بالأساس في شمال شرق سيناء المضطربة ، على الرغم من وقوع هجمات أيضا في الداخل المصري ، مضيفة أن الأقباط أصبحوا هدف رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية.

    ادعت الوكالة أن أقباط مصر اشتكوا طويلاً من معاناة التمييز، فضلاً عن الهجمات المباشرة التي يشنها المسلمين ضدهم ، مضيفة أنهم على مدى العقود الماضية، كانوا أهدافاً مباشرة للمتطرفين الإسلاميين، مشيرة إلى أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عام 2013 عندما أطاح بسلفه المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ، مضيفة أن الهجمات على المنازل المسيحية والأعمال التجارية والكنائس زادت منذ ذلك الحين وخاصة في جنوب البلاد.

     

    مسلحون يقتلون (28) على الأقل في الهجوم الأحدث ضد الأقباط في مصر

    ذكرت الصحيفة أن (28) شخصاً بينهم أطفال قتلوا وأصيب (22) آخرون بجروح في هجوم بالأسلحة النارية على حافلة تقل مسيحيين جنوب القاهرة في هجوم هو الأحدث في سلسلة من الحوادث الارهابية التي تستهدف الاقلية المسيحية في مصر، مشيرة إلى أنه بعد زيارة بابا الفاتيكان لمصر ، تعهد تنظيم داعش بتصعيد الهجمات ضد المسيحيين وحث المسلمين على الابتعاد عن التجمعات المسيحية والسفارات الغربية.

    أشارت الصحيفة إلى أنه وفقاً لوسائل الإعلام المحلية فإن شهود عيان قالوا أن ما بين (8 – 10) مسلحين يرتدون الزي العسكري نفذوا الهجوم، مضيفة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن المهاجمين الذين كانوا يقودون سيارات الدفع الرباعي “أطلقوا النار عشوائيا” على سيارة وحافلة وشاحنة في منطقة العدوة بمحافظة المنيا .

    أضافت الصحيفة أن ناشطون يراقبون محنة المسيحيين الأقباط في مصر قالو أن القافلة تعرضت للهجوم أثناء تحركها على طريق صحراوي غير ممهد في طريقها إلى دير القديس صموئيل ، مشيرة إلى تصريحات الأنبا “مكاريوس” – الأسقف العام للمنيا- التي أكد خلالها أن الإرهابيين صعدوا إلى الأتوبيس وفتحوا النار على الضحايا ، وكافة الإصابات بطلقات مباشرة في الرأس والجسم والرقبة .

    أضافت الصحيفة أن هذا الهجوم يقوض جهود الحكومة الواضحة لتعزيز الأمن بعد تفجيرات أحد السعف التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها على الفور ، مضيفة أنه في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الجمعة، إلا أن تنظيم داعش وصف المسيحيين في مصر بأنهم “فريسة مفضلة” له عقب إعلان مسؤوليته عن هجوم الكاتدرائية القبطية في القاهرة في ديسمبر 2016 .

    نقلت الصحيفة عن الباحث في الشؤون الدينية في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية “اسحاق ابراهيم ” أن هذا الهجوم يثبت أن تطبيق حالة الطوارئ لا يوفر السلامة والأمن ، ولا يزال المسيحيون الأقباط مستهدفين بشكل كبير.

    أضافت الصحيفة أن محافظة المنيا واحدة من أعلى المحافظات التي يرتكز فيها الأقباط في مصر، مضيفة أن الأقباط في المنيا وحولها اشتكوا من العنف الطائفي المتزايد ، بما في ذلك حرق الكنائس والمباني الأخرى المستخدمة للعبادة، فضلا عن حادث طعن وحادث تم فيه تجريد امرأة مسنة من ملابسها.

     

    مصادر طبية: 26 قتيلا و26 مصابا في هجوم على أقباط بجنوب مصر

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصادر طبية ، فإن (26) شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب (26) آخرون في هجوم بالرصاص وقع اليوم على أقباط في محافظة المنيا بجنوب مصر ، مضيفة أنه في وقت سابق ذكر محافظ المنيا “عصام البديوي” أن (23) شخصاً قتلوا وأصيب (25) آخرون .. ونقلت الوكالة عن شهود ومصادر أن مسلحين ملثمين أطلقوا الرصاص على الأقباط خلال توجههم للصلاة في دير (الأنبا صموئيل المعترف) بمنطقة جبل القلمون في الصحراء بغرب المنيا ، وأن الضحايا كانوا يستقلون حافلتين وشاحنة صغيرة وأن الملثمين أوقفوهم على أول طريق غير ممهد يؤدي إلى الدير وأطلقوا عليهم النار .. وأضافت الوكالة أن الأقباط الذين يشكلون حوالى (10%) من سكان مصر ، تعرضوا لسلسلة من الهجمات القاتلة في الشهور الاخيرة ، مشيرة إلى أن نحو (70) شخص قتلوا في هجمات بالقنابل على الكنائس في مدينتي القاهرة والإسكندرية وطنطا منذ ديسمبر الماضي ، مضيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسئوليته عن هذه الهجمات، ولكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع اليوم.

    أشارت الوكالة في خبرين آخرين إلى ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الرئيس “السيسي” دعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم ، كما أشارت أيضاً إلى بيان وزارة الداخلية الذي أكدت خلاله أن الهجوم نفذه مسلحون مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي .

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 25-5-2017

    وكالة ( رويترز ) : مصر تحجب 21 موقع إليكتروني من بينهم موقع قناة الجزيرة

    نقلت الوكالة تصريحات مصادر أمنية والتي أكدت أن السلطات المصرية قامت بحجب (21) موقع إلكتروني من بينهم الموقع الأساسي لشبكة قنوات الجزيرة القطرية وذلك لاتهامهم بدعم الإرهاب، مضيفةً أنه لا يوجد تعليق رسمي حتى الأن على تلك الأخبار، إلا أن مسئول بهيئة الاتصالات القومية لم يؤكد أو ينفي تلك الأخبار ولكنه أكد أن ما هو صائب لا يوجد مشكلة بتطبيقه، ونقلت الوكالة تصريحات مسئول أمني والذي أكد أنه من ضمن المواقع التي تم حجبها التي تؤكد الحكومة المصرية أنها ممولة من قطر ويدعموا الإرهاب موقعي (مصر العربية / هفنجتون بوست عربي)، وذكرت الوكالة أن القاهرة تقوم باتهام قطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين والتي تمت الإطاحة بها عام 2013 عندما قام الجيش بالإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه.

    موقع (فويس اوف اميركا) : منظمة العفو الدولية .. سياسي مصري من ضمن المقبوض عليهم بسبب انتقادهم الرئيس السيسي

    ذكر الموقع أن مرشح الرئاسة السابق ” خالد على ” وعدد من النشطاء السياسيين الأخرين تم إلقاء القبض عليهم وسط حملة من الاعتقالات شملت نشطاء المعارضة قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة 2018 وذلك وفقاً لتقرير منظمة العفو الدولية، مشيراً أن (36) شخص قد تم القبض عليهم بعضهم يتم التحقيق معه لتعليقاتهم الإلكترونية حول الانتخابات، وأشار الموقع لتقرير منظمة العفو الدولية والتي أكدت خلاله أن السلطات المصرية تبدو عازمة على التصدي لأي نوع من المعارضة لإحكام قبضتها على السلطة، وذكر الموقع أن ” خالد على ” صرح أنه ربما يخوض سباق الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس ” السيسي ” عام 2018، كما قام هو وعدد من النشطاء السياسيين بتوجيه انتقادات للرئيس ” السيسي ” على مواقع التواصل الاجتماعي.

    مجلة (فورين بوليسي) : قطر تحتاج للقيام بدورها

    ذكرت المجلة أن أحد الأهداف المهمة لاجتماعات الرئيس ” ترامب ” مع القادة العرب والمسلمين هو تشجيعهم على تحمل المزيد من العبء في الدفاع عن المصالح المشتركة وبالأخص في مكافحة التهديدات الإرهابية وإيران.
    مضيفةً أنه سيكون من المستحسن للرئيس الأمريكي أن يجعل إمارة قطر الصغيرة واحدة من أهم أولوياته، فقطر هي حليف رسمي لأمريكا وتعتمد في أمنها على الولايات المتحدة كلياً، ولكنها لأكثر من (20) عاماً اعتمدت عدداً من السياسات التي فشلت في دفع مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بل وفي حالات كثيرة جداً قوضتها، مشيرةً أن قطر تُعد أفضل مثال للصديق ذي الوجهين، فهي تسعى باستمرار لإمساك العصا من المنتصف عندما يتعلق الأمر بالولايات المتحدة، فمن جهة تعمل كمستضيف موثوق به لأهم المرافق العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط، ومن جهة أخرى تشكل قطر الداعم الرئيس لبعض أكثر القوى المتطرفة الخطيرة التي تعمل على زعزعة الاستقرار في المنطقة من خلال دعمها سياسياً ومالياً وعسكرياً وأيديولوجياً عبر قناة الجزيرة الفضائية التي تمولها الدولة ومقرها الدوحة.
    كما ذكرت المجلة أن قائمة جرائم قطر أطول من أن يحتويها مقال واحد ولكن ما يتم ذكره هو سيئ لدرجة كافية، فقطر كانت ممول وداعم لحركة حماس ومأوي لقادتها لسنوات عديدة، مضيفةً أنه ما من سلطة خارجية تتحمل مسؤولية أكبر في المساعدة على تحويل الربيع العربي إلى شتاء إسلامي عام 2011 من قطر، فقد قامت بتمويل حكومة الإخوان المسلمين للرئيس ” مرسي ” في مصر، كما أنه بعد خلع ” مرسي ” في عام 2013 ركزت قطر على زعزعة شرعية واستقرار نظام الرئيس ” السيسي “، وبحسب المجلة قامت الدوحة بوضع قناة الجزيرة وغيرها من منصات البث المدعومة من قطر في خدمة الإخوان المسلمين المصريين، بينما كانت ترحب بالعديد من زعماء الجماعة في الدوحة.
    أضافت المجلة أن أعمال قطر المدمرة كانت أكثر فظاعة في ليبيا وسوريا، حيث لم تشمل الدعم المالي والتحريض فحسب، بل توفير الأسلحة للجماعات الإسلامية المتطرفة أيضاً،
    وعلى الرغم من الجهود المتواصلة التي تبذلها الولايات المتحدة لتوجيه الدعم من شركائها إلى مزيد من القوى العملية والعلمانية، تجاهلت قطر المخاوف الأمريكية وقامت بتزويد العديد من الميليشيات المتطرفة التي تثير قلقاً بالغاً لدى صناع السياسة في واشنطن بكميات كبيرة من الأسلحة.
    وتضيف المجلة أن هذه ليست بظاهرة حديثة، فعلى سبيل المثال في منتصف التسعينيات أدركت الولايات المتحدة أن كبار المسؤولين في حكومة قطر كانوا يساعدون جهادياً متورطًاً في مؤامرة محبطة لتفجير طائرة مدنية في طريقها إلى الولايات المتحدة،
    ولكن بعد أن تواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي مع قطر بشأن اعتقال المشتبه به، اختفى فجأة، وكان هناك اتفاق واسع النطاق بين المسؤولين الاستخباراتيين على أن الإرهابي قد تم تحذيره من قبل أشخاص على أعلى مستويات في الحكومة القطرية.
    وقد كان ذلك الإرهابي هو “خالد الشيخ محمد” الذي قام بعد ذلك بتخطيط هجمات 11 سبتمبر الإرهابية الشهيرة. ومن المثير للاهتمام أن المسؤول الكبير الذي يعتقد أنه ساعد هذا الإرهابي على الهرب أكمل مدة خدمته كوزير في حكومة قطر حتى العام 2013، وشغل منصب رئيس الأمن الداخلي في البلاد.
    وفي العام 2004، بينما كان التمرد في العراق قد بدأ الوصول إلى ذروته، وحتى مع قيام الطيارين الأمريكيين بمهام قتالية في العراق انطلاقا من القاعدة الجوية في قطر، كانت قناة “الجزيرة” تحرض العالم العربي ضد القوات الأمريكية بلا هوادة. ويوما بعد الآخر، نشرت الصور الرهيبة للنساء والأطفال القتلى في جميع أنحاء المنطقة في حلقة مستمرة تقريباً، وجرائم الحرب المزعومة واحدة تلو الأخرى التي تربطها الجزيرة في ذهن الجمهور بما دعته “حرب الولايات المتحدة على العراق”. والجدير بالذكر أن محطة “الجزيرة” التي أصبحت بعد أحداث11 سبتمبر القناة المفضلة لبث تسجيلات “أسامة بن لادن” الصوتية للجهاد ضد أمريكا، أمضت أسوأ سنوات الحرب العراقية في الدعاية لصالح المتمردين.

    مضيفة أن عدد من المحللين الأمريكيين أشاروا إلى عدد المرات التي صورت فيها كاميرات الجزيرة في الميدان لحظات حدوث هجمات مذهلة على القوات الأمريكية “بالصدفة”، وكانت الأدلة الظرفية على تواطؤ الجزيرة مع الإرهابيين الذين يستهدفون الجنود الأمريكيين مقنعة.
    كما ذكر قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط “من المثير للاهتمام بالنسبة لي أن الجزيرة تكون في موقع الجريمة كلما ظهرت رهينة أو حدثت بعض المشاكل الأخرى”.
    أضافت المجلة أن الولايات المتحدة اعتبرت الوضع ضاراً جداً لدرجة أن “تشيني” ووزير الدفاع “دونالد رامسفيلد” شعرا أنه من الضروري تنظيم اجتماع استثنائي في مكتب الجناح الغربي مع وزير الخارجية القطري الزائر في أبريل 2004. وفي الاجتماع قام اثنان من كبار المسؤولين في الإدارة بتعنيف ضيفيهما، بقراءة قانون مكافحة الشغب، وكانت نقطة الحديث الوحيدة هي تسبب محطة الجزيرة في قتل الأمريكيين في العراق، حيث اشترط الاثنان عليه أن تقوم قطر بالتوقف عن بث الأكاذيب وتحريضها للعدو، وإلا ستضطر الولايات المتحدة إلى إعادة تقييم علاقتها الثنائية مع الدوحة. وعلى الأقل مؤقتاً وصلت الرسالة المرغوبة إلى قطر، فبعد ذلك بوقت قصير أعلنت المحطة أنها اعتمدت مدونة أخلاقية جديدة، قبل العودة إلى نهجها السابق تدريجياً. والحقيقة هي أنه فيما يتعلق بالحالات الأخرى في المنطقة، فالظروف مواتية اليوم لتقوم الجهود الدبلوماسية الأمريكية المتضافرة بتغيير مسار قطر بنجاح. وفي الوقت نفسه، تعتبر مخاطر فشل تلك المحاولة من السهل السيطرة عليها.

    وإذا كانت إدارة ترامب تبحث عن مكان للبدء في جهودها الرامية إلى جعل حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الخليج أكثر فائدة في دعم المصالح الأمريكية، قد تكون قطر المكان المناسب للبدء.

    صحيفة (الديلي ميل) : مصر تغلق العديد من المواقع الإخبارية بما فيها الجزيرة

    نقلت الصحيفة تصريحات مصدر أمني مصري والذي أكد أن مصر قامت بحجب مواقع إعلامية من بينها مواقع تابعة لقناة الجزيرة القطرية ومحطة تلفزيون معارضة مقرها في تركيا (الشرق)، مضيفةً أنه تعذر الوصول أمس إلى قناة مدى مصر وهي قناة إعلامية مصرية مستقلة نشرت تقارير تحقيقية عن الفساد، مشيرةً أن مصر تقوم باتهام قناة الجزيرة بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي تلومها بارتكاب اعمال عنف بعد إطاحة الجيش بها من السلطة في عام 2013، وذكرت الصحيفة أنه تم أيضاً حجب موقع (هفنجتون بوست عربي) التابع لموقع (هفنجتون بوست) الأمريكي، حيث نشر الموقع مقالات تنتقد الحكومة المصرية.

    موقع (يو اس توداي) : إحالة المحامي الحقوقي المصري ومرشح الرئاسة السابق خالد علي للمحاكمة

    ذكر الموقع أن النيابة العامة المصرية قررت إحالة المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق ” خالد على ” للمحاكمة بتهمة القيام بفعل فاضح خادش للحياء العام، وكانت النيابة قررت احتجازه لمدة (24) ساعة في إطار استجوابه فيما نسب إليه من اتهام بتوجيه إشارة بذيئة بيديه خلال احتفال بصدور حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا ببطلان توقيع اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية، وذكر الموقع أنه منذ إطاحة الرئيس ” السيسي ” بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” قام بالإشراف على حملة أمنية ضد الإسلاميين والمعارضة العلمانية، حيث قتل المئات وتم اعتقال الالاف، مشيراً أن منظمة العفو الدولية قامت بانتقاد خطوة القبض على ” خالد على ” ووصفتها بأنها جزء من حملة الحكومة المصرية ضد المعارضة.

    وكالة الأناضول  :مقتل ضابط شرطة في هجوم مسلح في سيناء

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصدر أمني ، فقد قتل شرطي مصري اليوم برصاص مسلحين مجهولين في شبه جزيرة سيناء ، حيث اعترض مسلحون مجهولون سيارة أجرة تقل ضابط شرطة وأسرته في مدينة العريش شمال سيناء ، وأطلقوا النار على ضابط الشرطة مراراً فقتلوه على الفور ثم هربوا من مكان الحادث .. أضافت الوكالة أنه لم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم الذى لم تعلق عليه وزارة الداخلية المصرية بعد ، مدعية أن سيناء ظلت بؤرة للنشاط المسلح منذ منتصف عام 2013، عندما تمت الإطاحة بأول رئيس منتخب بحرية ” مرسي ” في انقلاب عسكري، مشيرة إلى أنه منذ ذلك الحين، قتل مئات من رجال الأمن المصري في هجمات في كل أنحاء سيناء المضطربة، في حين شنت قوات الأمن المصرية حملة شرسة ضد ما وصفته بأنه “جماعات إرهابية” تتخذ من سيناء مقر لها .

    المرشح الرئاسي السابق “خالد علي” يخضع للمحاكمة وسط حملة قمع ضد النشطاء السياسيين

     ادعت المنظمة أن السلطات المصرية كثفت من حملتها ضد نشطاء المعارضة قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 2018 ، حيث اعتقلت (36) شخص على الأقل من (5) أحزاب معارضة والجماعات السياسية الشبابية ، مضيفة أن العديد قبض عليهم بسبب تعليقات لهم نشروها على شبكة الانترنت حول الانتخابات ، مشيرة إلى أن من بين الذين اعتقلوا المرشح الرئاسي السابق والمحامي الحقوقي البارز “خالد علي” الذي اعتقل ثم أفرج عنه بكفالة ، مضيفة أنه سيخضع للمحاكمة بتهمة مخالفة الأخلاق العامة وارتكاب فعل فاضح ، مشيرة إلى أنه إذا تمت إدانته سوف يواجه عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى عامين أو دفع غرامة (5-10) آلاف جنيه أو كلا العقوبتين ، مضيفة أنه قد يتم حرمانه من الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة .
    و نقلت المنظمة تصريحات مديرة حملات المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “نجية بونعيم” التي ادعت خلالها أنه بالرغم من أن الانتخابات الرئاسية لن تجرى قبل 2018 ، إلا أن السلطات المصرية تبدوا عازمة على سحق أي منافسين محتملين للحفاظ على قبضتها على السلطة ، مدعية أن القبض على خالد علي ومحاكمته له دوافع سياسية ، ويجب على السلطات المصرية إسقاط التهمة السخيفة ضده وإنهاء الحملة التي تشنها لتشويه سمعته .
    ونقلت المنظمة أيضاً عن “بونعيم” أن الحملة ضد النشطاء السياسيين هي علامة أخرى على رغبة السلطات المصرية في سحق أي معارضة سلمية والقضاء على الآراء بدلا من إتاحة الفرصة للمصرين لقول كلمتهم في مستقبلهم، مدعية أن السلطات المصرية تستخدم قانون مكافحة الإرهاب بشكل مشين في القبض على النشطاء السياسيين الشباب فقط لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي ينتقدون فيها الرئيس “السيسي” ، مضيفة أنه يجب على السلطات المصرية وقف موجة الاعتقالات والمحاكمات ضد النشطاء السلميين .

  • مصــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 11-5-2017

    EGYPTIAN AGENCY SAYS INFLATION HAS RISEN TO 31.5 PERCENT

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية : الجهاز المركزي للمحاسبات يؤكد ارتفاع معدل التضخم إلى (31.5 %)          

    ذكرت الوكالة أن الجهاز المركزي للمحاسبات أشار إلى أن معدل التضخم ارتفع ليصل إلى (31.5%) مع ارتفاع أسعار المستهلك في المناطق الحضرية في أبريل الماضي ، مشيرة إلى أن هذا الرقم يؤكد مدى العبء الأكبر الذي يتحمله المواطنين المصريين من الاقتصاد المتداعي والاجراءات الاقتصادية الحكومية الصعبة ، موضحة أن معدل التضخم في مصر قد شهد ارتفاعاً باستمرار منذ أن أقدمت مصر على خطوة تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

     

    EGYPT OFFICIALS: ISLAMIC EXTREMISTS KILL 10 SINAI TRIBESMEN

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية: مسئولون مصريون … المتطرفون الإسلاميون يقتلون (10) من أفراد قبيلة الترابين في سيناء             

    ذكرت الوكالة أن المتطرفين الإسلاميين في الجزء الشمالي المضطرب من شبه جزيرة سيناء نصبوا كميناً لأفراد قبيلة الترابين الذين كانوا يؤمنون مكاناً في المنطقة أمس ، مما أسفر ذلك عن مصرع (10) أشخاص من أفراد القبيلة ، حسبما صرح بذلك مسئولين أمنيين ، مشيرة لتصريحات شهود عيان من السكان المحليين أكدوا خلالها أن المسلحين كانوا يستخدمون مركبة تابعة للأجهزة الأمنية في تنفيذ هذا الهجوم كانوا قد استولوا عليه على ما يبدو خلال مواجهتهم مع القوات الأمنية ، مشيرة إلى عدم إعلان أي جهة مسئوليتها عن هذا الهجوم ، موضحة أن قبائل سيناء القوية كانوا يقفون على الحياد خلال المعارك الدائرة بين السلطات المصرية والتمرد المتزايد الذي يقوده تنظيم داعش خلال السنوات الأخيرة ، ولكن رغم ذلك اندلع نزاع مفتوح بين رجال القبائل والمسلحين خلال الأسابيع الأخيرة.   

     

    BP launches two new gas fields in Egypt

    وكالة (رويترز) البريطانية : شركة (بي.بي) تبدأ الانتاج في حقلين جديدين للغاز في مصر             

    ذكرت الوكالة أن شركة (بي.بي) البريطانية للطاقة بدأت انتاج الغاز في حقلين في مشروعها لتنمية غرب دلتا النيل قبالة الساحل المصري وهو المشروع الثاني بين (7) مشاريع تخطط الشركة لتدشينها هذا العام، حيث أكدت الشركة في بيان لها أن حقلي تورس وليبرا ينتجان حالياً 700 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً إلى شبكة الغاز الوطنية في مصر، وذكرت الوكالة أن مشروع تنمية غرب دلتا النيل يشمل (5) حقول بحرية للغاز ومن المخطط أن يصل انتاجها مجتمعة في 2019 إلى حوالي (1.5) مليار قدم مكعبة يومياً أو ما يعادل حوالي (30%) من انتاج مصر الحالي من الغاز، مضيفةً أنه من المقرر أن يتم ضخ جميع الغاز المنتج في الشبكة الوطنية المصرية للغاز.

     

    Egypt’s Suez Canal revenue $853.7 million in April and March: statement

    وكالة (رويترز) البريطانية: إيرادات قناة السويس تصل إلى (853.7) مليون دولار خلال شهري إبريل ومارس             

    ذكرت الوكالة أن إيرادات قناة السويس المصرية وصلت خلال شهري مارس وأبريل إلى (853.7) مليون دولار بنسبة زيادة (4.1%) من نفس الفترة من العام الماضي وفقاً لما ذكرته هيئة قناة السويس في بيان صحفي لها، وذكرت الوكالة أن الفريق ” مهاب مميش ” رئيس هيئة قناة السويس كان قد أكد الشهر الماضي أن إيرادات القناة بلغت (423.9) مليون دولار في شهر مارس، مضيفةً أن قناة السويس تُعد الطريق الأسرع بين قارتي اوروبا وأسيا كما تُعد واحدة من المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية للحكومة المصرية، مشيرةً أن مصر تكافح من أجل إحياء اقتصادها عقب الاضطرابات التي شهدتها البلاد عام 2011 والتي أثرت بالسلب على قطاعي السياحة والاستثمار الأجنبي وهما المصدرين الأساسيين للعملة الأجنبية في مصر. 

    Fava beans and falafel too expensive as inflation in Egypt hits 30-years high

    ارتفاع أسعار الفول والفلافل بعد وصول التضخم لأعلى مستوياته؟

                 

    1- ذكر الموقع أن تكلفة المعيشة في مصر التي تعتمد بشكل كبير على الاستيراد من الخارج، باتت تمثل مشكلة كبيرة أمام قطاع كبير من مواطنيها، مضيفاً أن التضخم بلغ المعدل الأكبر له منذ (30) عامًا، حيث بلغت نسبته أكثر من (31% ) ، ، مضيفة أن المواطن الفقير يدفع ثمن هذا الارتفاع في السلع، والذي نتج عن سياسة التعويم التي انتهجتها الحكومة المصرية منذ نوفمبر الماضي، مضيفاً أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة (43.6%) على أساس سنوي في شهر إبريل .

    2- أضاف الموقع أن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” يواجه ضغوطًا كبيرة لإعادة إحياء الاقتصاد المتداعي والسيطرة على الأسعار وخلق فرص عمل لتجنب رد فعل عنيف من الشعب ، مشيراً إلى أن مجلس النواب المصري وافق على قانون الاستثمار الجديد الذي يهدف لجذب مزيد من المستثمرين إلى مصر لمواصلة عجلة الإصلاحات الاقتصادية وخلق فرص عمل للمصريين، بعد تراجع عائدات السياحة نتيجة الهجمات الإرهابية.

     

    Polish Tourist Falls to Her Death in Mysterious Circumstances at Egyptian Resort

    غموض حول وفاة سائحة بولندية في منتجع مصري            

    1- ذكرت الوكالة أن السائحة البولندية “ماجدالينا زوك” التي لقيت مصرعها إثر سقوطها من نافذة مستشفى بمرسى علم ماتت في ظروف غامضة، مضيفة أن “ماجدالينا زوك” البالغة من العمر (27) عاماً، ربما تكون قد تعرضت للتخدير والاغتصاب الجماعي، مشيرة إلى أن لقطات فيديو داخل المستشفى أظهرت المرأة وهي تتصرف بشكل غريب الأطوار وفي حالة هياج عصبي تحاول الهروب من أشخاص داخل المستشفى قبل ساعات من مصرعها ، مضيفة أن رد فعل البولنديين في أنحاء أوروبا تجاه الحادث كان غاضبا.

    2- أضافت الوكالة أن الإعلام البولندي ذكر أن “ماجدالينا” اشترت تذكرتين إلى مصر لقضاء عطلة لكن صديقها لم يستطع السفر بسبب انتهاء جواز سفره ، واتفق الثنائي على سفرها بمفردها، ومحاولة استمتاعها بالعطلة، ولكن بعد أيام قليلة من وصولها شعرت أنها ليست على ما يرام وبدأت في التصرف بشكل غريب.

    3- أشارت الوكالة إلى أن عائلة “ماجدالينا” قالت لقناة بولندية أنها شاهدت مقطع فيديو تظهر فيه ترتدي “روب الاستحمام” وتدخل باب غرفتها الفندقية، قبل أن تتصل بصديقها في دردشة فيديو، وتتوسل إليه أن يأخذها بعيدا، وأنه خلال الدردشة، سألها صديقها عما حدث وأشارت إليه أنها لا تستطيع التذكر، لكنها تشعر بالرعب.

    4- أضافت الوكالة أن تقارير أفدت أن “ماجدالاينا” حصلت في وقت سابق على تذكرة عودة إلى بولندا، لكنها منعت من صعود الطيارة بسبب اضطراب حالتها العقلية، وبعد ذلك، ذهبت إلى مستشفيين لكنهما رفضا استقبالها بدعوى عدم تعاملهما مع ذلك النوع من الحالات.

    5- ذكرت الوكالة أن كريستوف روتكوسكي – المحقق الخاص الذي عمل في قضايا عديدة بارزة في هولندا استعانت به العائلة من أجل اكتشاف ماذا حدث لها ، زعم أن تفسير حالتها المضطربة قبل مصرعها يرجع إلى تعرضها لاغتصاب بعد تخديرها.

    6- نقلت الوكالة عن عن امرأة بولندية تدعى “ناتاليا موسينسكا” قولها: ” الشعب البولندي يشعر بالغضب من الأمر برمته، معظم الناس هنا يعتقدون أنها تعرضت للتخدير والاغتصاب من أشخاص يعملون داخل الفندق .. هناك بولنديات أخريات زعمن أنهن تعرضن للتخدير في نفس الفندق .. الشكوك تحوم حول مصري يقال إنه يعرض على النساء الأجانب أموالا مقابل الجنس.. لا أحد يعتقد أنها كانت مريضة عقليا أو انتحرت، خلال الفيديو الذي تتحدث فيه مع صديقها قالت إنها تشعر بالفزع والخوف، آمل أن يدخل الجناة السجن بسبب ذلك ” .

    7- ذكرت الوكالة أن الخارجية البولندية أكدت أن قنصلية الدولة الأوروبية في الغردقة على اتصال بعائلة “ماجدالينا” وأنها تبذل قصارى جهدنا لتشرح الظروف المحيطة بوفاة “ماجدالينا”، وتؤكد أن المسؤولية تقع على عاتق السلطات المصرية لتوضيح ملابسات وفاتها ، وأن بولندا تسعى للاطلاع الكامل على المعلومات عن التحقيق والسجلات الطبية التي ستساعد في تأكيد سبب وفاة المواطنة البولندية .

     

    Is Egypt’s Gamaa Islamiya returning to political life?

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : هل تعود الجماعة الإسلامية مرة أخرى للحياة السياسية؟            

    1- ذكر الموقع أن انتخابات حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية أثارت تساؤلات حول عودتها للمشاركة في الحياة السياسية مرة أخرى، بعد غياب عنها منذ عزل الرئيس الأسبق ” محمد مرسي ” في (30) يونيو عام 2013، وإعلان الحزب المشاركة في التحالف المعارض للانقلاب ( تحالف دعم الشرعية ) وتحالفه مع جماعة الإخوان المسلمين ضد النظام الحالي ، موضحاً أن انتخابات حزب البناء والتنمية قد بدأت في (8) إبريل وستنتهي في (13) من الشهر الجاري لتشمل انتخابات الأمانات على مستوى الجمهورية، ثم انتخابات الهيئة العليا ورئاسة الحزب.

    2- أوضح الموقع أن إعلان حزب البناء والتنمية عن انتخابات شاملة يثير غموضاً، خصوصاً أنّها تُجرى بشكل علني دون الخوف من النظام الحالي، رغم القبض على عدد من قادة الجماعة الإسلامية أبرزهم رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية ” عصام دربالة ” في مايو عام 2015 بتهمة التحريض على العنف، والذي توفى داخل السجن في (9) أغسطس عام 2015 بسبب مشاكل صحية ، متسائلاً : هل تعكس إعادة هيكلة الحزب بشكل علني مقدمة لعودته إلى الحياة السياسية والتصالح مع النظام الحالي؟

    3- نقل الموقع تصريحات الباحث في شئون الجماعات الإسلامية ” ماهر فرغلي ” والتي أكد خلالها أن الجماعة الإسلامية فقدت قدرتها على الحشد والسيطرة على أنصارها، لأنها لا تريد أن تحدد موقفها، ودائماً تقف على الحياد بين الإخوان والدولة، مشيراً إلى أن غياب رؤيتها السياسية أفقدها قطاعاً كبيراً من أنصارها سواء أكانوا الرافضين للعنف أو غيرهم من الداعمين للإخوان أو من لهم موقف معارض للسلطة الحالية، وأضاف ” فرغلي ” أن انتخابات حزب البناء والتنمية – التي تجري في العلن – تتم برغبة الدولة ولكن في الوقت نفسه يدرك النظام الحاكم أن الجماعة الإسلامية تناوره وتريد خداعه ،  ولذلك يتركها تجري انتخابات حزبها حتى يثبت أنّه ليس في معركة ضد الإسلاميين في وجه عام ويفتت صفوف أعدائه ، مضيفاً أنه منذ عزل ” مرسي ” ، لم تنقطع جسور التواصل بين الأمن وبعض قادة الجماعة الإسلامية، لكن كل طرف يعلم نية الآخر تجاهه.

    4- كما نقل الموقع تصريحات عضو مجلس النواب ” محمد أبو حامد ” والتي علق على إجراء حزب البناء والتنمية انتخاباته في العلن قائلاً : أن بقاء حزب البناء والتنمية هو أمر باطل لأنه حزب قائم على أساس ديني حيث ينص الدستور على عدم تأسيس أحزاب على أساس ديني، وهناك دعاوى قضائية كثيرة لحلّه  ، مشدداً على أن المجتمع المصري بعد عزل ” مرسي ” أصبح يرفض مشاركة أي حزب أو جماعة تتواصل مع الإخوان أو لم تساند الدولة في حربها ضد الإرهاب، مؤكداً أن حزب البناء والتنمية هو ستار للعناصر الإرهابية، ويجب على الدولة عدم الإنصات إلى محاولاته للعودة مرة أخرى إلى الحياة السياسية.

    5- اختتم الموقع بالقول أن علاقة الجماعة الإسلامية بالنظام الحالي تظل تُثير تساؤلات دائماً عن مستقبلها السياسي ورغبتها في المشاركة بالحياة السياسية ، موضحاً أنه طالما تُجري الجماعة الإسلامية إنتخاباتها في العلن وتنشر كل أخبارها على موقعها الإلكتروني وتخلّت عن العمل السري، فذلك يعكس رغبة الدولة في تعامل جديد معها يختلف عن تعاملها مع جماعة الإخوان المسلمين، والتي تم تصنيفها وفقاً لحكم قضائي في فبراير عام 2014 بأنها جماعة إرهابية.

     

    Egypt: A Story I Felt Compelled to Share

    موقع (هفنجتون بوست) الأمريكي : مصر .. قصة أشعر أنني مجبر على أن أشاركها            

    1 – نشر الموقع مقالاً للكاتب (ساشا توبريش) تحدث خلاله حول زيارته للقاهرة التي التقي خلالها بالإعلامي ” أسامة كمال “، حيث أكد أنه أثناء انتظاره لدخول الاستديو لإجراء الحوار التلفزيوني مع الإعلامي المصري كان ينتظر أيضاً بالغرفة نائب وزير الصحة المصري وعضو في البرلمان للخروج على الهواء مع الإعلامي المصري، مشيراً أن الأمر الذي قام بلفت نظره هي فتاة صغيرة كانت منتظرة بنفس الغرفة تدعي ” ندي ” وتبلغ من العمر (10) سنوات، مضيفاً أنه اعتقد في بداية الأمر أنها مغنية شابة أو فتاة متفوقة، إلا أنه أكتشف أنها ابنة الشهيد العميد ” أحمد عبدالنبي ” القائد السابق للكتيبة (101) حرس حدود، والذي استشهد بتفجير مدرعته في سيناء.

    2 – ذكر الكاتب أنه لا يريد الكتابة عن الإصلاحات الواسعة التي تقوم بها الحكومة المصرية لتسهيل عملية الاستثمار المتزايد أو عن الصراعات السياسية والتحالفات أو حول أوضاع حقوق الإنسان، وهي الأمور التي يتناولها المحللون بالانتقاد أو بالثناء، حيث أنه لا يفكر في كل تلك الأمور وأن ما يفكر فيه هو تلك الطفلة الصغيرة التي فقدت أباها ولن تره مرة أخرى مثلها مثل العديد من أطفال مصر، مضيفاً أنه عقب زيارته لمصر لابد أن يؤكد أن زيارة الرئيس ” السيسي ” للبيت الأبيض تُعد زيارة تاريخية وخطوة في الاتجاه الصحيح.

    – أحد كبار الباحثين ومدير مبادرة حوض البحر المتوسط في مركز العلاقات عبر المحيط الأطلسي بكلية ( جونز هوبكنز ) للدراسات الدولية المتقدمة ، وهو كاتب أعمدة بارز في موقع (usmilitary.com) وهو موقع خاص وليس له صلة بالحكومة الأمريكية ولا الجيش الأمريكي ولا أي وكالة حكومية ، ويعمل ككاتب مقالات مساهم بمجلة ( ذا هيل ) الأمريكية .

    – تم رصد مقالاً له عن زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للولايات المتحدة وصف خلالها الزيارة بالتاريخية ، مشيداً خلالها بالرئيس ” السيسي ” ، مؤكداً أن مصر في ظل عهد الرئيس ” السيسي ” تتحرك في الاتجاه الصحيح. 

     

    Egypt’s Failed War on Terror

    حرب مصر الفاشلة على الإرهاب            

    1- ذكرت المجلة أنه في مطلع هذا الشهر ، استضاف الرئيس الأمريكي ” ترامب” نظيره المصري ” السيسي ” بالبيت الأبيض ، موضحة أنه في اللقاء الذي جمع بينهما ، أكد ” ترامب ” للرئيس المصري أنهما معاً سيحاربون الإرهاب ، وهذه أخبار جيدة بالنسبة للرئيس المصري ، موضحة أنه بعد سنوات من توتر العلاقات الثنائية بين البلدين أثناء فترة ” أوباما ” ، تحتضن إدارة ” ترامب ” مصر باعتبارها شريكاً في مكافحة الإرهاب ، ولكن ليس واضحاً عما إذا كانت مصر تعتبر بالفعل ذا قيمة في المعركة الأكثر إلحاحاً ضد الإرهاب ( الحرب ضد تنظيم داعش).

    2- أشارت المجلة إلى الفيديو الذي ظهر منذ أسبوعين وتم بثه على قناة تليفزيونية تابعة للإخوان والذي يُظهر قيام أفراد من الجيش المصري بإعدام عدد قليل من السجناء المتمردين الإسلاميين المزعومين بإجراءات موجزة – حسب زعمها ، مضيفة أنه بعيداً عما يبدو أنه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، فقد أظهرت القاهرة حتى الآن افتقاراً مذهلاً في الإرادة والكفاءة للقضاء على تنظيم داعش في الأراضي المصرية ، موضحة أنه إذا أرادت إدارة ” ترامب ” شريكاً ، فيتعين عليها استخدام علاقتها المتنامية مع حكومة ” السيسي ” لمساعدة القاهرة على تحسين ممارساتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

    3- أضافت المجلة أن مصر منذ عام 2011، بدأت في الخسارة أمام تمرد عنيف لكنه صغيراً من الناحية العددية في سيناء، موضحة أنه على الرغم من جيشها القوي البالغ قوامه (440) ألفاً وحصولها على (1.3) مليار دولار كمساعدة عسكرية أمريكية سنوية، إلا أن مصر لم تتمكن خلال السنوات الـ (5) الماضية من احتواء ما يقدر بنحو ( 600- 1000 ) من متمردي التنظيم ، موضحة أنه في الواقع، لدى متمردي سيناء قائمة مثيرة للإعجاب ومتزايدة من الإنجازات ، مشيرة إلى أنه منذ عام 2014، عندما أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس المحلية عن ولائها لتنظيم داعش ، قام التنظيم بإسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية مصرية، ودمر دبابة قتالية من طراز( إم -60)، وأغرق زورق دورية مصرية، وفجر طائرة ركاب روسية، مما أسفر عن مقتل (224) مدنياً ، مضيفة أنه خلال نفس الفترة، قتل التنظيم ما يقدر بنحو (2000) من ضباط الجيش ورجال الشرطة المصريين في سيناء، لكنهم ليسوا الضحايا الوحيدين ، فقد استهدف التنظيم المسيحيين أيضاً ، مما أدى إلى نزوح جماعي لتلك الأقلية من شبه الجزيرة، وقبل أسابيع قليلة، هاجم التنظيم سانت كاترين، واحدة من أقدم الأديرة في العالم.

    4- ذكرت المجلة أن الجيش المصري نفسه العاجز على حماية المسيحيين في سيناء لم يعد لديه القدرة على حماية ما يقرب من (1700) مراقب من القوة المتعددة الجنسيات المتمركزة في سيناء لمراقبة تطبيق معاهدة السلام ( الإسرائيلية – المصرية ) ، وبناء على ذلك، نُقلت القوة التي تضم حوالى (700) جندي أمريكي من قاعدتها في الشمال إلى جنوب سيناء الأكثر أمناً نسبياً، مشيرة إلى أن تنظيم داعش يهدد الأمن الإسرائيلي، ويطلق بشكل دوري الصواريخ على الحدود باتجاه مدينة إيلات ، وفي المقابل، منعت إسرائيل الشهر الماضي مواطنيها من دخول سيناء ، موضحة أنه في الوقت نفسه، ينتشر الإرهاب من شبه جزيرة سيناء إلى وادي النيل والدلتا والتي كانت آمنة سابقاً ، حيث أصبحت الهجمات ضد رجال الشرطة وتفجيرات الكنائس القبطية روتينية.

    5- ذكرت المجلة أن استراتيجية تنظيم داعش وتكتيكاته وقيادته آخذة في التطور ، حيث طوروا حملة إعلامية أكثر احترافية وتحول تركيزهم إلى قتل المسيحيين دون خجل، مشيرة إلى أن التنظيم في مصر يتكيف أيضاً مع التكنولوجيات الأكثر فتكاً ، مثل العبوات الأرضية الناسفة الخارقة للدروع من أجل إحداث تأثير أكبر على القوات الحكومية، مع اتباع أسلوب التنظيم الأم بإذكاء الطائفية ، موضحة أنه في الوقت الذي يتطور فيه تنظيم داعش ، فإن النهج العسكري في مصر آخذ في الركود، فنتيجة لتركيز القوات البرية المصرية على الأهداف الاقتصادية والحفاظ على الأفراد ، لذلك لا تشتبك تلك القوات بشكل روتيني أو استباقي مع العدو ، وبدلاً من ذلك، وعلاوة على ذلك يتم استنزافها واستهدافها بواسطة الكمائن والقنابل المزروعة على جانب الطرق ، وبالإضافة إلى ذلك ، تسند مصر مهام أمنها من الباطن للقوات الجوية الإسرائيلية ، ومنحت القوات الجوية الإسرائيلية تفويضاً مطلقاً لقصف الإرهابيين في سيناء عبر طائراتها المأهولة وغير المأهولة العاملة في المجال الجوي المصري ، مشيرة إلى أن إسرائيل باتت الرادع لتنظيم داعش في سيناء، لكن ليس بإمكانها تبديد مكاسب التنظيم وهو الهدف الذي يتطلب قوات غير إسرائيلية على الأرض.

    6- أضافت المجلة أنه بالنسبة للكثيرين في واشنطن، فإن القوة النسبية لتنظيم الدولة هي أمر يثير القلق، مشيرة إلى أن إدارة “ترامب” قد تكون قادرة على التقليل من أولوية أو تجاهل قضايا حقوق الإنسان الشائكة مع القاهرة، ولكن لا يمكن أن تفعل الشيء نفسه تجاه صعود داعش في الدولة العربية الأكثر اكتظاظا بالسكان، وبعد مرور ما يقرب من 40 عاماً من تقديم المساعدات العسكرية لمصر وحصولها على (50) مليار دولار منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد ، أصبح من الواضح أن المساعدات الأمريكية للقوات المسلحة المصرية لم تنجح في جعل هذا الجيش لديه القدرة على المواجهة، ولا زادت من عزيمة القيادة في القاهرة لنشر القوات في مهمات قتالية صعبة .

    7- أضافت المجلة أنه من المؤكد أن المساعدات الأمريكية ربما تساعد على منع بعض السيناريوهات الأسوأ، فعلى سبيل المثال، قد تثني تلك المساعدات القاهرة عن التقارب مع موسكو، وقد تساعد أيضا في الحيلولة دون انهيار الدولة، وما قد ينتج عنها من هجرة الملايين من المصريين إلى أوروبا ، لكن واشنطن بحاجة إلى إيجاد طرق مبتكرة لتشجيع القيادة السياسية في القاهرة على حث الجيش للقيام بعمله بشكل أكثر فعالية، وخاصة عمليات مكافحة التمرد، مشيرة إلى أنه في الآونة الأخيرة، طلبت مصر تدريباً من الولايات للكشف عن العبوات الناسفة والتخلص منها وتلقته بالفعل، مدعية أنه بالنظر إلى أدائه، فإن الجيش المصري يحتاج بشدة إلى التدريب على تكتيكات مكافحة التمرد، وربما المساعدة والتدريب من أفراد الولايات المتحدة على أرض الواقع ، على أن يتجاوز هذا الدعم الفني العمليات العسكرية ليشمل جوانب أخرى من تكتيكات مكافحة التمرد الحديثة، والحملات مثل التنمية الاقتصادية ورسائل الدبلوماسية العامة.

    8- ذكرت المجلة أنه يجب على الولايات المتحدة أيضاً أن تحث مصر على إجراء تغييرات فيما يخص مشترياتها من المعدات العسكرية الأميركية التي تشتريها بمساعدة مالية أميركية، وبالنظر إلى التهديدات التي تواجهها مصر والتي ترتبط حصريا بالإرهاب وبأمن الحدود، لا يوجد مبرر للمعدات العسكرية الثقيلة التي تشتريها القاهرة منذ فترة طويلة، بما في ذلك الدبابات والطائرات المقاتلة والسفن والمروحيات والصواريخ بعيدة المدى، وسيكون من المفيد جدا أن تشتري القاهرة المزيد من طائرات الهليكوبتر من طراز “بلاك هوك” لتحسين قدرات الجيش على الرد السريع، وأن تنفق الأموال لمساعدتها على تحسين المراقبة والاستحواذ على الأهداف والاستطلاع من خلال أنظمة ” الاستخبارات والرصد وتحديد الهدف والاستطلاع ” التي قد تعزز عمليات مكافحة التمرد.

    9- ادعت المجلة أنه من المؤكد أن الجيش المصري لن يرغب في قبول الاقتراحات الأميركية في هذا الصدد وبما أن وضع الشروط على المساعدات الأمريكية لم ينجح في الماضي، فإن إدارة “ترامب” يجب أن تركز على الحوافز، بما في ذلك الاستفادة من “تمويل التدفق النقدي”، وهو شرط كان يسمح لمصر حتى عام 2015 باستخدام المساعدات المالية الأميركية في المستقبل كائتمان لشراء أنظمة أسلحة باهظة الثمن ،ويمكن لواشنطن أن تعيد تمويل التدفق النقدي الذي ألغي عام 2015 بعد الانقلاب العسكري، ولكن فقط للمعدات التي تعتبرها وزارة الدفاع الأمريكية متعلقة بعمليات مكافحة الإرهاب وأمن الحدود

    10- ذكرت المجلة أنه يجب على واشنطن أن تنظر في زيادة التمويل المتواضع نوعاً ما لبرنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي الخاص بمصر، مشيرة إلى أنه في عام 2016، خصصت وزارة الخارجية الأميركية (1.8) مليون دولار فقط لهذا البرنامج.، مضيفة أنه بالمقارنة بالجيش الأردني البالغ قوامه (15%) من حجم الجيش المصري ، خصص لنفس برنامج التدريب للجيش الأردني خلال نفس العام (3.8) مليون دولار، مضيفة أنه يتعين على الإدارة الأمريكية أن تنظر في إعادة برمجة أو تخصيص بعض من التمويل العسكري الخارجي الذي يقدر بـ(1.3) مليار دولار لتعزيز هذه البرامج، مع التركيز بشكلٍ خاص على تعريض المزيد من الضباط المصريين للتقنيات الحديثة لمكافحة التمرد.

    11- أضافت المجلة أنه على الرغم من ارتباط مصر بتدريبات ومناورات عسكرية واسعة النطاق تهدف إلى التحضير لمحاربة دول، فإنه يجب على واشنطن أن تخفض أو تعيد تصميم تدريبات «النجم الساطع» السنوية، مشيرة إلى أنه في الماضي، كانت الولايات المتحدة تجري هذه التدريبات التي تستمر لأسابيع مع مصر، والتي تتضمن في مختلف الأوقات تدريبات الإنزال البرمائي ، وتدريبات المظلات والقفز من الجو ، ومناورات واسعة النطاق باستخدام الدبابات ، مضيفة أن المشكلة بالطبع هي أنّ مصر ليس لديها أعداء من الدول، مما يجعل هذه التدريبات ليس لها أهمية إلى حد كبير ،مضيفة أنه نظراً للمصالح المكتسبة بين القاهرة وواشنطن، قد يكون من الصعب إيقاف تدريبات النجم الساطع تماماً، ولكن يجب إعادة تخصيص جزء كبير منه للتركيز على عمليات مكافحة الإرهاب، وهو ما تحتاجه مصر حقًاً.

    12- ذكرت المجلة أن مصر لن تتغير بسهولة- من وجهة نظر المراقبين – ، حتى وإن بدا التغيير في مصلحة مصر ذاتها. ومع ذلك، يجب على واشنطن أن تواصل الضغط على القاهرة للقيام بذلك، لأنّ نجاحها ضد تنظيم الدولة في سيناء وفي جميع أنحاء الدولة هو في مصلحة الأمن القومي الأمريكي.

    13- أشارت المجلة إلى تصريحات الرئيس “السيسي” أثناء اجتماعه بالرئيس “ترامب” والتي قال له خلالها : ” سوف تجدني ومصر بجانبكم في تنفيذ استراتيجية مواجهة الإرهاب والقضاء عليه ” ؛ مضيفة أنه لا شك في أن “السيسي” صادق في دعمه للولايات المتحدة في حربها على تنظيم الدولة، ويؤيد الجهود العسكرية الإسرائيلية، مشيرة إلى أن السؤال الحقيقي، هو مدى التزام مصر بقتالها هي نفسها ضد الإرهاب.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 8-5-2017

    انخفاض عائد السندات الدولارية لأقل مستوى له منذ عام 2015

     أشارت الوكالة إلى تصريحات ” أنطوني سيموند ” – من مؤسسة “أبردين أسيت مانجمنت” المتخصصة في إدارة الأصول ومقرها لندن – التي أكد خلالها أنه إذا ما استطاعت الحكومة المصرية الاستمرار في خطط الإصلاح الاقتصادي، فسيكون رفع التصنيف الائتماني لها ممكنًا في غضون 6 إلى 12 شهرًا، مضيفاً أن تداول السندات في مصر يسير بشكل جيد نتيجة الزخم الإيجابي الذي تشهده الإصلاحات وكذا المساعدات التي حصلت عليها القاهرة من صندوق النقد الدولي، والرؤية المتفائلة للصندوق حول الوضع الاقتصادي في مصر .

    و ذكرت الوكالة أنه وقبل تمكن القاهرة من تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي ، كان رفع التصنيف الائتماني لمصر خارج الحسابات، لكن وبعد التقدم الذي حققه البلد العربي بالفعل في سوق السندات في الشهور الستة الأخيرة، بات الأمر ممكنًا.

    و أضافت الوكالة أن السندات الدولارية في مصر شهدت انتعاشه هذا العام، ما أسهم في خفض تكاليف الاقتراض لأدنى مستوياتها منذ العام 2015. وقد أدى هذا بدوره إلى تحسين الصورة الذهنية للسوق عن المخاطر المصرية، مشيرة إلى التصنيف (B2) الذي حصل عليه الدين المصري منذ ثلاثة شهور تقريبًا من جانب وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني.

    و أشارت الوكالة إلى أن الأجانب بدأوا في شراء الأصول المصرية مجدداً في أعقاب الدعم الذي قدمه صندوق النقد الدولي العام الماضي للسياسات الاقتصادية التي ينتهجها الرئيس “عبد الفتاح السيسي ” ، ولم تتخل البلاد عن تحرير صرف عملتها أمام الدولار ورفع أسعار الفائدة بمعدل (300) نقطة أساسية في نوفمبر فحسب، ولكنها زادت أيضاً أسعار الوقود في إطار التدابير التي تتخذها لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد.

    كما أشارت الوكالة إلى هبوط الجنيه المصري بنسبة (54%) في أعقاب تعويم سعر الصرف في نوفمبر الماضي، ما رفع مستويات التضخم إلى (20%)، لكن استقر سعر صرف عند (18) جنيهًا للدولار منذ منتصف مارس الماضي.

    و أضافت الوكالة أن عائدات سندات اليورو المصرية المستحقة في العام 2025، تراجعت بمعدل (133) نقطة أساسية هذا العام، لتصل إلى (6%) الأربعاء الماضي، مسجلة أدنى مستوياتها في قرابة عامين. وبالرغم من ارتفاعها منذ ذلك الحين بمعدل (10) نقاط أساسية، فإنّ التراجع الذي شهدته هذا العام يعادل أربع مرات الانخفاض في متوسط العائدات على السندات السيادية في الأسواق الناشئة، وفقًا لمؤشر السندات السيادية للأسواق الناشئة التابع لـ “بلومبرج.”

    وكالة (أسوشيتد برس) : مسلحي داعش يقتلون مواطناً مسيحياً في شمال سيناء

     ذكرت الوكالة أن مسئولين أمنيين أعلنوا أمس عن قيام مسلحين بقتل رجلا مسيحيا في شمال سيناء، مضيفةً أن ذلك الهجوم يعد الاخير على المسيحيين في سيناء المضطربة من قبل العناصر المحلية المتشددة التابعة لتنظيم داعش، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي بعد يوم واحد من تحذير داعش بتصعيد هجماته ضد المسيحيين.
    و أضافت الوكالة أنه قُتل ما لا يقل عن (75) مسيحي منذ ديسمبر الماضي في هجمات لداعش استهدفت (3) كنائس، أحدهما في القاهرة، مشيرةً إلى أن تنظيم داعش يقود حاليا حركة تمرد في شمال سيناء، حيث تقاتل قوات الامن المسلحين منذ سنوات.

    صحيفة ( يو إس أيه توداي ) : اضطهاد المسيحيين ليس شيئاً نادراً

    ذكرت الصحيفة أن اضطهاد المسيحيين ليس شيئاً نادراً ، مشيرة إلى أن المسيحيين في العراق يتعرضون للقتل على أيدي تنظيم داعش بسبب دينهم ، موضحة أن هذا الأمر ليس مقتصراً على مسيحي العراق فقط ، مشيرة إلى ما حدث في مصر يوم أحد السعف عندما تم تفجير كنيستين ، مضيفة أن مشكلة المسيحيين في مصر ليست بسبب الإرهابيين فقط ، مدعية أن المسيحيين يخضعون للقوانين التي سنتها الحكومة المتعلقة بالتجديف ( التكفير ) ، مشيرة إلى وجود عقبات بيروقراطية تعترض إقامة الكنائس ، فضلاً عن الرفض المعتاد من التقدم في الحياة المهنية وحتى عندما يتعلق الأمر بالالتحاق بالأندية الرياضية.

    صحيفة (دايلي ميل) : تدريب السياح البريطانيين على التعامل مع تهديد داعش أثناء سفرهم

     ذكرت الصحيفة أن الشرطة البريطانية تعمل على تدريب العاملين في مجال السياحة وشركات السفر والرحلات والمرشدين السياحيين، من خلال مقاطع فيديو مصورة تمنحهم من خلالها نصائح لطريقة التعامل مع هجمات داعش، وحماية السائحين البريطانيين منها، مضيفةً أن الشرطة البريطانية ستقدم هذه الأفلام القصيرة لنحو (40) ألف من العاملين في مجال السفر والسياحة قبيل بدء الموسم السياحي الصيفي.
    و نقلت الصحيفة عن رئيس المركز الوطني لمكافحة الإرهاب في بريطانيا “سكوت ويلسون” قوله أثناء مؤتمر أمني أن الهجوم المسلح على شاطئ سوسة التونسي، والذي راح ضحيته (38) شخص من بينهم (30) بريطانياً، يعد حدثًا هاما غير المفاهيم، وتابع أن الدول التي تمثل أولوية بالنسبة لخبراء مكافحة الإرهاب في بريطانيا من أجل العمل مع الشرطة المحلية لهذه البلدان، هي (تركيا / المغرب / تونس / مصر / كينيا / نيجيريا).

    موقع (ميدل إيست أى) : استمرار السياحة في جنوب سيناء بالرغم من تهديد داعش

     ذكر الموقع أنه بالرغم من هجوم المسلحين التابعين لتنظيم داعش على أحد نقاط التفتيش في سانت كاترين، إلا ان السياح متحمسين لزيارة سانت كاترين، فبعد مرور أسابيع قليلة من الهجوم، قامت عدد من السياح (الهنود / الألمان / البولنديين / الأمريكان) بزيارة دير سانت كاترين.
    و أضاف الموقع أن أي هجوم آخر في جنوب سيناء سيتسبب في تدمير صناعة السياحة في مصر، التي عانت منذ ثورة (2011)، مضيفاً أن الوضع الأمني في شمال سيناء تدهور بشكل كبير منذ ثورة (2011)، حيث يقوم المسلحون بتنفيذ هجمات ضد قوات الأمن أسفرت عن مقتل المئات منهم، وبالرغم من هذه الهجمات إلا أن جنوب سيناء كان أمناً نسبيا.
    و أضاف الموقع أنه بالرغم من ندرة الهجمات في جنوب سيناء، يعتقد الخبراء أن الحكومة المصرية فشلت في السيطرة على الوضع الأمني في سيناء، ومن المحتمل أن يكون هناك هجوم آخر، حيث أكد الباحث المصري “مهند صبري” أنه بدون إصلاح الاستراتيجية الأمنية في مصر، لن يكون هناك أي تقدم حقيقي، فضلاً عن عدم وجود أي تغيير حقيقي في الاستراتيجية الأمنية.

    موقع ( صالون ) : (5) رجال سيئين يحبهم ” ترامب “

    ذكر الموقع أن هناك (5) رؤساء في العالم وصفهم الموقع بالديكتاتوريين يُشيد بهم ” ترامب ” وهم ( الرئيس المصري السيسي / الرئيس الروسي بوتين / رئيس كوريا الشمالية كيم جونج أون / الرئيس التركي أردوجان / الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي ) ، متسائلاً أيهما أسوأ الديكتاتوريين المفضلين للرئيس الأمريكي ” ترامب “؟ ، أما فيما يخص الرئيس ” السيسي ” ، ذكر الموقع أن ” السيسي ” قام بقتل خصومه في الشوارع في انقلاب عسكري عام 2013 ، وأشاد به ” ترامب ” لقيامه بـ ( العمل الرائع ) ، كما قضى على حرية الصحافة، مشيراً إلى أن حكم ” السيسي ” القمعي أدى إلى حصول مصر على (5.5) في مقياس الحريات وفقاً لمؤسسة ( فريدوم هاوس ) الأمريكية ، مضيفاً أن الانتقاد العلني للحكومة ظل محظوراً بشكل فعال في مصر في عام 2016 حسبما صرحت بذلك منظمة (هيومن رايتس ووتش) ، مضيفة أن التعذيب أصبح أمر روتيني في مصر ، مشيراً إلى أن نظام ” السيسي ” أجرى ما لا يقل عن (7400) محاكمة عسكرية للمدنيين منذ توليه السلطة ، موضحاً أنه عندما زار ” السيسي ” واشنطن الشهر الماضي ، التقط ” ترامب ” صورة معه بالبيت الأبيض ، مما زاد ذلك من إضعاف معنويات الديمقراطيين المحاصرين في مصر.

    موقع (المونيتور) : خبراء الاقتصاد المصريون يشيدون الودائع الجديد

     ذكر الموقع أن خبراء الاقتصاد المصريين أبدوا ترحيبهم بقانون جديد يُمنح بمقتضاه الأجانب حق الحصول على الجنسية المصرية مقابل وديعة في البنك، وأكدوا أنه سيساعد على جلب مزيد من العملة الصعبة لبلد يعاني من مشاكل اقتصادية، مضيفاً أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري أقرت القانون الجديد في (27) إبريل الماضي، بدعوى الفائدة التي ستعود على الاقتصاد المصري بعد تطبيقه ولن تؤثر بالسلب على الأمن القومي.
    ونقل الموقع تصريحات رئيس لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب “كمال عامر” الذي أكد أن القانون يمنح الجنسية مقابل وديعة وهو يختلف عن منح الجنسية مقابل الاستثمار، مضيفاً أنه بموجب القانون الجديد يحق للأجنبي التقدم للحصول على الجنسية المصرية بعد إقامته (5) سنوات في مصر، وأن الجنسية ستمنح للأجنبي في حالة استيفاء الشروط كاملة وبعد التقارير الامنية بالطبع.
    3 – أضاف الموقع أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب لم تذكر حجم الوديعة المطلوب إيداعها من قبل الأجانب في البنوك المصرية في حال سعيهم للحصول على الجنسية، مشيراً إلى انخفاض سعر الجنيه المصري وتراجع الاستثمارات الأجنبية وتراجع عائدات السياحة بعد ثورة (2011)، الأمر الذي تسبب في استنزاف احتياطيات النقد الاجنبي في البنك المركزي.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر تتوقع استلام الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في يونيو

    ذكرت الوكالة أن مصر تتوقع استلام الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي والتي تٌقدر بقيمة (1.2) مليار دولار في النصف الثاني من شهر يونيو القادم ، مشيرة لتصريحات وزير المالية ” عمرو الجرحي ” والتي أكد خلالها أن المفاوضات مع وفد صندوق النقد الدولي – الذي يزور مصر حالياً – تسير بشكل جيد ، موضحة أن وفد الصندوق وصل مصر في أواخر شهر أبريل وسيبقى في مصر حتى يوم (11) من الشهر الجاري وذلك لاستعراض التقدم الذي أحرزته مصر في برنامج الاصلاح الاقتصادي.

    صحيفة ( دايلي ميل ) : البرلمان المصري يُمرر قانون الاستثمار

    ذكرت الصحيفة أن البرلمان المصري أقر قانوناً جديداً للاستثمار يهدف إلى جذب المستثمرين الأجانب للبلاد في الوقت الذي تسعى فيه السلطات المصرية إلى إصلاح اقتصادها المتعثر ، موضحة أن هذا القانون – الذي ما زال يحتاج إلى موافقة الرئيس السيسي عليه – يهدف إلى تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر والذي بلغ (6.8) مليار دولار في السنة المنتهية في يونيو 2016 مقارنة بـ (13.2) مليار دولار قبل ثورة يناير ، مشيرة إلى أن عدم الاستقرار السياسي وهجمات الإرهابيين دفعوا السياح والمستثمرين الأجانب إلى تجنب الذهاب لمصر منذ ثورة يناير التي أطاحت بـ ” مبارك “.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تُمرر قانون الاستثمار الذي طال انتظاره لتسهيل الأعمال التجارية واجتذاب الدولارات
    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري قام أمس بتمرير قانون الاستثمار الذي طال انتظاره لتسهيل الأعمال التجارية في مصر وتوفير مناخ جاذب للاستثمارات الأجنبية بعد سنوات من الاضطرابات التي شهدتها البلاد، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يعزز القانون الجديد الاستثمارات التي تُوجد حاجة ماسة إليها وذلك للقضاء على البيروقراطية خاصة من أجل البدء في مشاريع جديدة وتوفير مزيداً من الحوافز للمستثمرين الساعين للاستثمار في مصر ، كما نقلت الوكالة تصريحات الخبيرة الاقتصادية ” ريها الدسوقي ” من مؤسسة ( أرقام كابيتال ) والتي أكدت خلالها أن عدداً كبيراً من المستثمرين كانوا في انتظار القانون بفارغ الصبر لمعرفة المناخ الاستثماري في مصر وما به من حوافز خاصة المتعلقة بالتكاليف في بداية المشروع والحوافز المتعلقة بالأراضي ، كما أشارت الوكالة إلى تصريحات الخبير الاقتصادي ” محمد أبو باشا ” من المجموعة المالية ( هيرميس ) والتي أكد خلالها أن الحوافز الاستثمارية مطلوبة في ظل الظروف الحالية للبلد ، موضحاً أن هذه الحوافز ستعطي دافعاً للمستثمرين للقدوم إلى مصر.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تتوقع الحصول على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في النصف الثاني من شهر يونيو

    نقلت الوكالة تصريحات وزير المالية ” عمرو الجارحي ” والتي أكد خلالها أن مصر تتوقع الحصول على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في النصف الثاني من شهر يونيو ، مشيراً إلى أن استعراض صندوق النقد الدولي للإصلاحات الاقتصادية التي تُجريها مصر يسير بشكل جيد ، موضحة أن صندوق النقد الدولي قد وافق على قرض لمصر بقيمة (12) مليار دولار على مدار (3) سنوات وذلك في نوفمبر الماضي وتسلمت مصر (2.75) مليار دولار من الشريحة الأولى للقرض والتي تُقدر بقيمة (4) مليار دولار.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 6-5-2017

    Egyptair crash: no trace of explosives on victims, says French newspaper

    صحيفة (الجارديان) : لا أثار لمتفجرات على جثث ضحايا طائرة مصر للطيران المنكوبة

    ذكرت الصحيفة أنه وفقاً لصحيفة (لو فيجارو) الفرنسية فإن المحققين الفرنسيين لم يعثروا على آثار متفجرات على جثث الضحايا الفرنسيين لطائرة مصر للطيران التي تحطمت في البحر المتوسط قبل عام، مضيفةً أن تلك التقارير تتناقض مع المحققين المصريين الذين أكدوا في ديسمبر الماضي أنه قد تم العثور على أثار متفجرات على جثث الضحايا، مضيفةً أنه بحسب نتائج العينات التي فحصتها جهات التحقيق الفرنسية خلصت إلى أن لا يوجد أي أثار لمتفجرات على بقايا الجثث.

     

    How a pyramids photoshoot enflamed Egypt-Sudan media war

    هل تنجح القاهرة والخرطوم في وضع ميثاق شرف إعلامي يطفئ التوترات بين البلدين؟    

    1- ذكر الموقع الاتفاق بين وزيري الخارجية المصري والسوداني على تهدئة الحرب الإعلامية نتيجة الأجواء المشحونة بين البلدين في 20 أبريل الماضي في السودان بات يشوبه الغموض ، مضيفاً أن اتحاد الصحافيين السوداني طالب في 25 إبريل بطرد الصحافيين المصريين العاملين في السودان، رداً على قيام السلطات المصرية بمنع صحافيين سودانيين من الدخول إلى أراضيها، مشيراً إلى أن ذلك يأتي على الرغم من أن أهم مخرجات زيارة وزير الخارجية المصري “سامح شكري” إلى الخرطوم كانت تتعلق بوضع ميثاق شرف إعلامي ثنائي، إضافة إلى استمرار التشاور السياسي حول الملفات العالقة بين البلدين.

    2- أضاف الموقع أن زيارة “شكري” إلى الخرطوم كانت بهدف تهدئة موجة تصعيد الخلافات القائمة والمتجددة بين البلدين، سواء على صعيد ملكية منطقة “حلايب” وموقف السودان الداعم لسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه القاهرة، أم على صعيد الاتهامات المتبادلة بدعم كل طرف المعارضة الداخلية في البلد الآخر، مشيراً إلى أن الزيارة ركزت أيضاً على بحث سير تنفيذ اتفاق الحريات الأربع بين البلدين، عقب قرار السودان في 7 أبريل فرض تأشيرة دخول للمصريين الذكور بين سن (18 و50) عاماً، وقد سبقه قرار حظر دخول الخضروات والفواكه المصرية في سبتمبر 2016.

    3- أشار الموقع إلى رفض وسائل إعلام مصرية ترويج الإعلام القطري أن أهرامات البجراوية بشمال السودان أعرق من الأهرامات المصرية بعد زيارة والدة أمير قطر الشيخة “موزة” لها في 13 مارس الماضي ، ما دفع السفير السوداني في القاهرة “عبد المحمود عبد الحميد ” إلى اتهام الإعلام المصري بشن حملة سخرية على تاريخ بلاده ، وخروج المتحدث باسم الحكومة السودانية “أحمد بلال عثمان” في مؤتمر صحفي بالخرطوم 19 مارس ليؤكد أن الأهرامات السودانية أقدم من نظيرتها المصرية بألفي عام ، مشيراً إلى أن هذا الأمر يعد أحد المستجدات التي أضيفت أخيراً إلى ملف الخلافات بين مصر والسودان

    4- أضاف الموقع أنه وفق بيان للخارجية المصرية في أبريل، فإن المقصد المصري من ميثاق شرف إعلامي مع السودان هو أن يساعد على تجنب التعامل غير المسؤول من جانب بعض الدوائر الإعلامية تجاه علاقات البلدين، مشيراً إلى أن الصحافي والإعلامي السوداني “مجاهد عبد الله ” اعتبر أن الأجواء المشحونة حالياً بسبب الإعلاميين في البلدين باتت تحتم قيام حكومة البلدين بدفع المؤسسات الإعلامية في البلدين إلى الجلوس من أجل الخروج بميثاق الشرف وأهم بنوده إيقاف التراشق ووضع خطة لإبراز القضايا والأنشطة الإيجابية بين البلدين

    5- أشار الموقع إلى أن أطراف سياسية وبرلمانية في مصر تعتبر دولتي ( قطر / تركيا ) أطراف معادية تعمل على زعزعة الاستقرار، وأن مصلحتهما عدم استقرار الأوضاع بمصر لتقزيم دورها الدولي على صعيد قضايا مثل (ليبيا / سوريا / فلسطين) وهناك اتهامات مصرية لتركيا وقطر بالتقارب مع دول إفريقيا حول حوض النيل وبصفة خاصة السودان لبث الفتنه وتحريضهم ضد مصر لتهديد الأمن القومي المصري من خلال قضية مياه النيل، وتحجيم دور مصر في إفريقيا

    6- ادعى الموقع أن مصادر إعلامية مصرية كشفت له عن وجود تنبيه من السلطات المصرية إلى وسائل الإعلام المحلية بتوخي الحذر في تناول أي من الأمور الخاصة بالعلاقات المصرية-السودانية، منعاً لتصاعد التراشق الإعلامي من جديد، مضيفاً أن هناك تساؤلات عدة حول إمكان تحقيق مصر والسودان اتفاقهما الأخير في 20 أبريل والخاص بتهدئة الأوضاع في ما بينهما من خلال ميثاق شرف إعلامي، في إطار تمسك كلا الطرفين بمواقفه تجاه القضايا محل الخلاف.

     

    EGYPT COURT ORDERS RELEASE OF MUSLIM BROTHERHOOD FINANCIER

    وكالة (أسوشيتد برس) : محكمة مصرية تطلق سراح ممول الإخوان المسلمين    

    1 – أشارت الوكالة إلى قيام محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيل رجل الأعمال البارز المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “حسن مالك” الخميس الماضي بعد حبسه لقرابة عامين، ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي – رفض الكشف عن هويته – قوله أن “مالك” الذي تتهمه السلطات بأنه الممول الرئيسي للجماعة المحظورة، سيتم الإفراج عنه بكفالة قدرها (20) ألف جنيها وذلك في غضون (48) ساعة.

    2 – أضافت الوكالة أن “مالك” كان قد ألقي القبض عليه في (2015) على خلفية اتهامه بالتآمر للإضرار العمد بالاقتصادي القومي، والعمل على مفاقمة التقلبات في أسعار الصرف، مضيفةً أن مصر قامت بتحرير أسعار صرف العملة المحلية أمام العملات الأخرى في نوفمبر الماضي، وذلك في إطار حزمة من الإصلاحات من أجل إعادة إحياء الاقتصاد المصري المتضرر بسبب سنوات من الاضطرابات التي تشهدها مصر منذ ثورة (2011).

     

    Egypt’s Al-Azhar university replaces head in apostasy row

    إقالة رئيس جامعة الأزهر وتعيين قائم بأعماله بعد وصفه إعلاميا بأنه مرتد        

    1- ذكرت الوكالة أنه وفقاً لوسائل إعلام رسمية مصرية فإن شيخ الأزهر “أحمد الطيب” أنهى عمل رئيس جامعة الأزهر “أحمد حسني طه” بعد أن وصف إعلامياً بارزاً بأنه مرتد ، مشيرة إلى بيان الأزهر بتكليف عميد كلية اللغة العربية في جامعة الأزهر “محمد حسين المحرصاوي” بالقيام بأعمال رئيس الجامعة اعتباراً من يوم السبت بصفة مؤقتة لحين تعيين رئيس للجامعة وفقاً للإجراءات المحددة قانونا ، مضيفة أن البيان لم يشر إلى اتهام “طه” للإعلامي المثير للجدل “إسلام بحيري” بالردة ، لكن الموقع الإلكتروني لصحيفة الأهرام المملوكة للدولة أكد أن “طه” ترك المنصب بعد انتقادات حادة تعرض لها إثر هذا الاتهام.

    2- أضافت الوكالة أن هذا التغيير في جامعة الأزهر يأتي وسط اتهامات لعلمائه من أعضاء في مجلس النواب وإعلاميين بأنهم يقاومون دعوة رسمية لتجديد الخطاب الديني بما يساعد في نجاح حملة على التشدد ، مشيرة إلى الأزهر استضاف الشهر الماضي بابا الفاتيكان “فرانسيس” الذي زار القاهرة من أجل تحسين العلاقات بين المسيحيين والمسلمين .

     

    Egypt could start ‘charging people to use Facebook’ as part of restrictive anti-terror bill

    موقع (الاندبندنت) : مصر قد تبداً في فرض رسوم على استخدام الفيسبوك كجزء من قيود قانون مكافحة الإرهاب

    1 – ذكر الموقع أن سياسيين مصريين يدرسون جديا تمرير تشريع من شأنه أن يفرض ضوابط غير مسبوقة على منصات الإعلام الاجتماعي في مسعى للقضاء على التطرف، ووضع حد للانتقادات التي تلقاها حكومة الرئيس “السيسي”، مضيفاً أن مشروعين قانون منفصلين تم عرضهما على البرلمان الشهر الماضي ويشتملا على إجراءات مثل ربط الحسابات بأرقام الهوية الوطنية للمستخدمين وذلك بهدف تأسيس قاعدة بيانات للمستخدمين، وفرض رسوم تسجيل عند إنشاء الحسابات، وأيضا تأسيس منصة في مصر فقط على غرار الفيسبوك.

    2 – أضاف الموقع أن تلك المقترحات أثارت انتقادات موسعة من قبل العامة والنشطاء الحقوقيين، الذين أكدوا أن الحكومة لا يمكن أن تتحكم في شركات الإعلام الاجتماعي العالمية، وفرض رقابة مشددة على استخدام الإعلام الاجتماعي ما هو سوى اعتداء على خصوصية المواطنين.

     3 – أضاف الموقع أن مصر تشهد اضطرابات على فترات متقطعة منذ اندلاع ثورة (2011) التي أطاحت بالرئيس “مبارك” من الحكم، موضحا أن قوات الأمن والأقليات الدينية في مصر قد أصبحت أهدافا لهجمات متكررة من جانب المسلحين المتشددين مثل فرع تنظيم داعش في مصر الذي ينشط في سيناء.

     

    Sinai Bedouin are now aligning with Egypt against ISIS

    بدو سيناء يتعاونون الآن مع الدولة ضد داعش     

    1- ذكر الموقع أنه في ظل استمرار الاشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، يقدم البدو الآن المساعدة إلى الحكومة المصرية التي رفضوا التعاون معها في الماضي ، مضيفاً أنه وفقا لتقرير صادر عن موقع العربي الجديد في 29 أبريل ، فإن فرع تنظيم داعش في سيناء قتل على مدى السنوات الثلاث الماضية (300) شخص من القبائل البدوية في سيناء وقطع رأس (200) بدوي آخرين بزعم أنهم يتعاونون مع قوات الجيش والشرطة المصرية.

    2- أضاف الموقع أن قبيلة ترابين نشرت الشهر الماضي بياناً دعت فيه جميع القبائل البدوية إلى التوحد من أجل مكافحة التهديد الإرهابي، مشيراً إلى تصريحات زعيم حزب التضامن ” ابراهيم الرجائي ” التي قال فيها : ” نحن مصممون على التخلص من الذين يحرقون ويقتلون ويسرقون باسم الدين، موضحاً أن (4) قبائل بدوية استجابت لدعوة قبيلة الترابين، التي تسيطر على المنطقة التي تصل من جنوب رفح حتى وسط سيناء وتسيطر على كل طرق التهريب في تلك المنطقة ، كما لديها قوة عسكرية كبيرة وأسلحة لا تملكها داعش، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام المحلية.

    3- أضاف الموقع أن مصادر في قبيلة السواركة أخبرت موقع ( اليوم السابع) الإخباري أن عدداً كبيراً من أفراد القبائل يقاتلون بالفعل إلى جانب الجيش المصري ضد داعش ، مضيفاً أن الحكومة المصرية رحبت ببيان قبيلة الترابين حيث أصبح يمكن للقبائل الآن تقديم معلومات استخبارية فورية لقوات الأمن حول موقع عناصر داعش في سيناء.

     

    Islamic State in Egypt vows to attack more Christians

    موقع (ميدل إيست آي) : تنظيم داعش في مصر يتعهد بشن مزيد من الهجمات ضد المسيحيين         

    1 – ذكر الموقع أن زعيم تنظيم داعش في مصر حذر من شن المزيد من الهجمات ضد المسيحيين، كما حذر المسلمين بالابتعاد عن التجمعات القبطية وكذلك الابتعاد عن المنشآت الشرطية والعسكرية والحكومية، الأمر الذي يشير إلى أن الجماعة المسلحة ستستمر في تنفيذ الهجمات ضد ما وصفته بالأهداف المشروعة.

    2 – أضاف الموقع أن تنظيم داعش يستهدف الأقليات الدينية بشكل متزايد، الأمر الذي يمثل تحديا للرئيس “السيسي” الذي وعد بالقضاء على المتطرفين، مضيفاً أن العناصر التابعة للتنظيم في سيناء بدأت إجبار الناس على اتباع منهجهم الصارم.

    3 – أضاف الموقع أن تلك التحذيرات تأتي بعدما أصبحت مصر في حالة تأهب قصوى بعد حادثي تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، مضيفاً أن مصر تواجه حربا شرسة طويلة المدى مع العناصر الموالية لداعش في شمال سيناء منذ عام (2014)، عندما أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس ولاءها للتنظيم، مضيفاً أن استهداف الأقباط ودور العبادة سواء داخل أو خارج سيناء يعد تغيرا كبيرا في استراتيجية للتنظيم، بعدما كان يستهدف الشرطة والمجندين ومخبريهم.

     

    What’s behind controversial new initiative from Egyptian Islamist group?

    موقع (المونيتور) : ماذا وراء المبادرة المثيرة للجدل من الجماعة الإسلامية في مصر؟      

    1 – ذكر الموقع أن الجماعة الإسلامية في مصر أطلقت عبر ذراعها السياسية حزب البناء والتنمية مبادرة أسمتها (إنقاذ سيناء) في الشهر الماضي لوقف العنف في سيناء، تزامناً مع احتفالات مصر بعيد تحرير سيناء، ولخصت الجماعة الإسلامية مبادرتها في (4) مراحل شملت (وقف التدهور واحتواء الأزمة وتهيئة الأجواء لحلها / الحوار من أجل تحديد المشكلات وطرح الحلول / وضع خطة شاملة تتضمن توقيتات حل المشكلات / التنفيذ انتهاء بالمصالحة الوطنية).

    2 – أضاف الموقع أن منطقة سيناء تشهد موجة من العنف المتزايد من جانب تنظيم داعش منذ الإطاحة بالرئيس “مرسي” في منتصف (2013)، وازدادت عمليات استهداف جنود الجيش والشرطة إضافة إلى المدنيين، وكان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف نقطة ارتكاز أمني بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء.

    3 – أضاف الموقع أن المبادرة قوبلت بانتقادات في وسائل الإعلام، فيما التزمت الحكومة المصرية عدم التعليق قبولاً أو رفضاً، لكن الأيام مضت من دون تنفيذ الجدول الزمني للمبادرة بإعلان وقف القتال، إذ ذبحت عناصر تنتمي إلى داعش سيدة في قرية بغرب مدينة رفح، سبق اختطافها هي وزوجها وأولادها الثلاثة على أيدي عناصر التنظيم بدعوى تعاون العائلة مع أجهزة الأمن.

     

    Egypt’s loan conditions leave poor on the bread line

    قرض صندوق النقد الدولي جعل المصريين يعتمدون على الخبز المدعم           

    1- ذكرت الصحيفة أن الكثير من الفقراء في مصر اضطروا في الشهور الأخيرة لزيادة اعتمادهم على الخبز المدعم فيوقت يعانون فيه من ارتفاع التضخم لمستويات غير مسبوقة بلغت (41%) في مارس الماضي، مدعية أن هذا الاعتماد المتزايد لشريحة عريضة من المصريين على الخبز المدعم يمكن اعتباره ظاهرة تبين مدى الضغوط التي يقع تحت وطأتها الفقراء في مصر بسبب آلام الإصلاحات الاقتصادية القاسية التي طبقتها الحكومة لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد.

    2- أضافت الصحيفة أن هذا يوضح كيف أصبح برنامج الخبز المدعم في مصر والذي يتكلف فيه رغيف الخبز خمسة قروش، أي ما يعادل ربع سنت أمريكي، يمثل حماية لهم من الجوع ، وصمام أمان من الوقوع في الاضطرابات الاجتماعية، مدعية أن (28%) من المصريين يعيشون تحت خط الفقر ، كما يحوم دخل ملايين أخرى حول خط الفقر .

    3- نقلت الصحيفة عن ” أشرف سيد أحمد ” – صاحب مخبز في حي إمبابة الفقير بمحافظة الجيزة – أنه اعتاد الحصول على (18) جوال دقيق يومياً، لكنه يحصل الآن على ما يتراوح من (24 و 26 )جوال، وأن الناس تعبت من ارتفاع الأسعار، ونحن كذلك .

    4- نقلت الصحيفة أيضاً عن وزير التموين “علي مصيلحي” أن استهلاك الخبز لم يزد عند كل المصريين، ولكن معدل الاستهلاك كان ثلاثة أرغفة للشخص في اليوم والآن زاد عن ذلك، ويظهر ذلك بوضوح في القرى أكثر من المدن ، مضيفة أن “مصيلحي” يعزو الزيادة في الاستهلاك في الريف إلى أن الناس يستخدمون الخبز المدعم لإطعام الماشية نظراً لارتفاع سعر العلف.

    5- أشارت الصحيفة إلى أن واحداً من أسباب الارتفاع الكبير في أسعار الغذاء هو قرار تعويم الجنية الذي اتخذته الحكومة المصرية في نوفمبر الماضي وهو أحد شروط تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي، مضيفة أن قيمة الجنيه المصري انخفضت إلى النصف مقابل الدولار، مضيفة أن سعر رغيف الخبز غير المدعم يزيد (15) ضعفاً على الأقل عن الخبز المنتج في المخابز الّتي تستخدمها الدولة لبيع الخبز المدعم .

    6- ذكرت الصحيفة أن صندوق النقد الدولي طالب القاهرة أيضاً بخفض الدعم على الوقود، ولكنّه قرر الابتعاد عن برنامج الخبز المدعم، الذي تعتبره الحكومات المتعاقبة في مصر أمراً ضروريا لتحقيق الاستقرار السياسي ، مشيرة إلى أحداث الشغب التي اندلعت في المدن المصرية في العام 1977 حينما قرر الرئيس الراحل “محمد أنور السادات ” خفض دعم الخبز في محاولة لتأمين الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وأيضاً الاحتجاجات التي اندلعت بعد قرار وزير التموين خفض عدد الأرغفة التي يحصل عليها من ليس لديه بطاقات إلكترونية .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    U.N. rights boss says Egypt crackdown ‘facilitates radicalisation

    مفوض حقوق الإنسان يؤكد أن الحملة الأمنية العنيفة في مصر تسهل التطرف

    أشارت الوكالة إلى تصريحات المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير “زيد بن رعد الحسين” في مؤتمر صحفي بجينيف والتي أكد أن الإجراءات الأمنية العنيفة في مصر تغذي التطرف الذي تسعى الدولة لمحاربته وشدد على أن الحفاظ على الأمن يجب ألا يكون على حساب حقوق الإنسان ، وأنه يدين بشدة الهجوم على الكنيسة القبطية ، ولا يقلل من خطورة التحديات التي تواجه مصر أو أي دولة أخرى في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف .

     نقلت الوكالة عن الأمير “زيد” قوله : ” أن حالة الطوارئ والاعتقالات بأعداد كبيرة والتقارير عن عمليات تعذيب واستمرار الاعتقالات العشوائية كلها عوامل نعتقد أنها تسهل التطرف في السجون وتدعمها الحملة الصارمة على المجتمع المدني متمثلة في قرارات المنع من السفر وأوامر تجميد الأرصدة وقوانين منع التظاهر ؛ هذا في رأينا ليس الوسيلة لمحاربة الإرهاب .. نعم، لابد أن يكون الأمن القومي أولوية لكل دولة، لكن مرة أخرى ليس على حساب حقوق الإنسان ” .

    ادعت الوكالة أن منظمات حقوقية في مصر تشكو من أنها تتعرض لضغوط غير مسبوقة لمنعها من أداء عملها ، مضيفة أن الحكومة المصرية تؤكد أن الانتهاكات فردية ويحال مرتكبوها للمحاكمة، كما تطالب بأخذ الأمن بعين الاعتبار عند الحديث عن وضع حقوق الإنسان في البلاد، مشيرة إلى أن ” السيسي” الذي انتخب في عام 2014 وتعهد بإعادة الاستقرار إلى مصر سعى إلى تقديم نفسه كحصن لا غنى عنه ضد الإرهاب في الشرق الأوسط.

    Controversial amendments expand Sisi’s powers over Egypt’s judiciary

    ميدل إيست مونيتور : تعديلات مثيرة للجدل توسع صلاحيات “السيسي” على القضاء المصري

    ذكر الموقع أن المجلس الأعلى للقضاء أرسل أسماء ثلاثة من القضاة إلرئيس “عبد الفتاح السيسي” لاختيار واحد منهم لرئاسة محكمة النقض ، تمشياً مع القانون المعدل الذي يوسع الآن من صلاحيات الرئيس على النظام القضائي، مضيفاً أن “السيسي” صدق على القانون الجديد الذي عارضه بشدة عدد من الهيئات القضائية، مضيفاً أنه قبل إجراء تعديلات على القانون ، اختارت السلطة القضائية كبار القضاة في المحاكم على أساس الأقدمية ، مشيراً إلى أنه تمشياً مع التعديلات المثيرة للجدل، أكد المجلس الأعلى للقضاء أنه عين ثلاثة من كبار القضاة في محكمة النقض ليختار “السيسي” واحد منهم لرئاسة المحكمة.

     

     

    Egypt court hands down death sentence to Brotherhood leader

    برس تي في : محكمة مصرية تحكم بالإعدام على قيادي بالإخوان المسلمين

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أيدت حكماً غيابياً بالإعدام ضد القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة “وجدي غنيم” البالغ من العمر (66)عاماً بتهمة تأسيس جماعة إرهابية تحرض على العنف ضد قوات الأمن ، مشيراً إلى أن ذلك جاء بعد تأييد المفتي لهذا الحكم ، مشيراً إلى أن المحكمة أيدت أيضاً أحكام الإعدام ضد اثنين آخرين محتجزين متهمين بالقيام بأعمال إرهابية ، مضيفاً أن (5) آخرون حكم عليهم بالسجن (25) عاماً ، مضيفاً أن “غنيم ” وهو أحد المؤيدين الصريحين لـ ” مرسي ” ، رفض الحكم ، وأكد أنه لم يكن في مصر لسنوات .. ادعى الموقع أن الحكومة المصرية قمعت للمعارضة منذ الاطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” محمد مرسي ” في انقلاب عسكري بقيادة رئيس الجيش السابق والرئيس الحالي “عبد الفتاح السيسي” في يوليو 2013.

     

    Trump: It took ’10 minutes’ with Egyptian president to secure prisoner’s release

    ذا هيل : ترامب يصرح بأنه استغرق (10) دقائق مع الرئيس المصري ليطلق سراح “آية حجازي”

    ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” صرح في مقابلة أنه كفل إطلاق سراح المواطنة المصرية الأمريكية “آية حجازي” بعد (10) دقائق في لقاءه مع “السيسي” ، مشيرة إلى تصريحات “ترامب” التي قال فيها : ” كما تعلمون الرئيس أوباما حاول الإفراج عن آية حجازي لثلاثة أعوام ونصف .. كنت مع الرئيس السيسي لعشرة دقائق ، وقلت له سيكون شرفا عظيما لهذا البلد، وأعتقد أنه سيكون خطوة إيجابية جدا إذا أطلق سراح آية ” .

     أضاف الموقع أن “حجازي” احتجزت في مصر عام 2014 بتهمة الاتجار بالبشر الأمر الذي رفضه المجتمع الدولي على نطاق واسع ، مشيراً إلى أن إدارة “أوباما” حاولت فيما سبق أن تضغط على مصر لإطلاق سراحها ولكن دون جدوى ، مضيفاً أن الإفراج عن “حجازي” جاء بعد قلاء “ترامب” مع الرئيس المصري مطلع شهر إبريل ، مشيراً إلى أن “ترامب” أكد على أن “السيسي” شخص طيب وأن الإفراج عن “حجازي” لافتة رائعة .

    Pope Francis in Egypt: A voice of reason

    هفنجتون بوست : البابا “فرانسيس” الذي يمثل صوت العقل في زيارة لمصر

    ذكرت الصحيفة أنه عندما هاجم الإرهابيون الكنيسة القبطية بمصر خلال أعياد المسيحيين بدأ موقع “بريت بارت” اليميني المتطرف في مشاركة الأخبار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مصحوبة بالتساؤل: “متى سيتوقف المسلمون عن قتل المسيحيين؟”.

    أضاف الصحيفة أن القادة السياسيين حول العالم استغلوا هذه الأحداث للهجوم على الإسلام؛ منهم قائدة الجبهة الوطنية ومرشحة الرئاسة الفرنسية “مارين لوبان” التي قالت إنه لا ديانة غير الإسلام تسبب الأزمات، مشيرة إلى أن البابا “فرانسيس” كان موقفه مغايراً لهؤلاء القادة؛ حيث دعا إلى الانفتاح والتفاهم بين الأديان ، مضيفة أن خطاب البابا يعتبر هاماً؛ خاصة في ضوء الجدل الذي أثاره سلفه البابا “بنيدكت السادس عشر ” وتم انتقاده من قادة العالم الإسلامي بعد خطابه عن الإسلام في ألمانيا عام 2006.

    ذكرت الصحيفة أن زيارة البابا إلى مصر في هذا التوقيت ليست هامة فقط بسبب الهجمات الإرهابية على المسيحيين في المنطقة؛ ولكن أيضاً بسبب رأيه في النقاش الدائر عن الإسلام في الغرب وعلاقته بالعنف والإرهاب ، مضيفة ن أنه خلال السنوات التي تواجد فيها “فرانسيس” في هذا المنصب كان خير تمثيل لصوت العقل؛ خاصة عند الحديث عن مشاكل الهجرة في أوروبا ، ففي الوقت الذي دعا فيه الرئيس الأميركي “ترامب” وقادة أوروبا إلى بناء جدران على الحدود، قال “فرانسيس” في أكثر من مناسبة إن من يبنون هذه الجدران ولا يحاولون بناء جسور لا يعتبرون مسيحيين، مضيفًا أنه من النفاق أن يعتبر الشخص نفسه مسيحياً ثم يطارد لاجئاً يطلب المساعدة، مضيفاً أنه في الوقت الذي بدأ قادة في أوروبا وأميركا الدعوة إلى إجراء اختبار ديني والسماح للمسيحيين فقط بالمرور، رحب البابا “فرانسيس” باللاجئين المسلمين في الفاتيكان، وبدأ بتذكير المسيحيين أن المسيح نفسه كان لاجئاً.

     أضافت الصحيفة أن البابا لم يسر على نهج شخصيات غربية وجهت اللوم إلى الإسلام على إرهاب داعش، وشدد على أهمية الفصل بين الدين والإرهاب، ودوماً يذكر الحاجة إلى حماية الديانة والحريات الفردية من أجل مكافحة انتشار الأيديولوجية المتطرفة، ودعا إلى الاحترام غير المشروط لحقوق الإنسان والمساواة بين جميع المواطنين.

     ادعت الصحيفة أن سجل حقوق الإنسان في دولة مثل مصر يعد أمراً مقلقًا للأقلية والأغلبية في المجتمع، مشيرة إلى أن منظمة (هيومان رايتس ووتش) تؤكد أن وضع حقوق الإنسان في مصر تدهور أكثر مما كان الوضع عليه قبل ثورة 25 يناير 2011، مشيراً إلى تصريحات الأسقف العام لإبراشية المنيا الأنبا “مكاريوس” لوكالة (رويترز) التي أكد خلالها أن الحلول الأمنية وحدها لا تأتي بنتائج، وأن حالة الطوارئ المستمرة تضع الشعب في حالة قلق.

     أضافت الصحيفة أن البابا ” فرانسيس ” ، في حديثه للرئيس “السيسي” وغيره من المسؤولين المصريين، أكد على أهمية الوصول إلى السلام ومحاربة الإرهاب في مصر، موضحة أن أي نهج للسلام ولمكافحة الإرهاب لا يهتم بالحرية الدينية للأقلية، وكذلك بانتهاكات حقوق الإنسان، لن ينجح.، مضيفة أن حل الأزمة في مصر والدول العربية في أيدي زعمائهم، الذين يتجاهلون بشكل صارخ حقوق الإنسان بحجة الحرب على الإرهاب أو حماية الأقلية.

    EGYPT COURT SENTENCES CLERIC TO DEATH IN ABSENTIA

    أسوشيتد برس : محكمة مصرية تصدر حكماً غيابياً بإعدام داعية متشدد

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية أصدرت حكماً غيابيا بالإعدام على الداعية المتشدد “وجدي غنيم” بتهمة تأسيس “جماعة إرهابية” بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب في عام 2013، مضيفة أن “غنيم” وهو مؤيد صريح للرئيس المخلوع “مرسي”، رفض الحكم وأكد أنه لم يتواجد في مصر منذ 2001، مضيفة أن “غنيم” يدعم جماعة الإخوان المسلمين، ولكنه ينسجم مع وجهات النظر المتشددة التي يرفضها الأعضاء الأكثر اعتدالا في الجماعة، مثل حظر الاحتفال بأعياد الميلاد مع المسيحيين 2- ادعت الوكالة أن مصر شنت حملة واسعة النطاق ضد جماعة الاخوان المسلمين المحظورة حاليا ، واعتقلت الآلاف وقتلت المئات في اشتباكات بالشوارع في الأشهر التي تلت الإطاحة بـ”مرسي” عام 2013.

     

     

    Muslim, Christian Leaders Denounce Terrorism at Egypt Peace Conference

    فويس أوف أمريكا : الزعماء المسلمون والمسيحيون ينددون بالإرهاب في مؤتمر السلام في مصر

    ذكر الموقع أن الزعماء الدينيون المسلمون والمسيحيون الذين تجمعوا من أجل مؤتمر سلام دولي في مصر هذا الأسبوع نددوا بالأعمال الإرهابية التي ترتكب باسم الدين ، مضيفاً أن المؤتمر عقد في وقت تعاني فيه مصر من تمرد مسلح متنام شبه جزيرة سيناء.

    أشار الموقع إلى كلمة شيخ الأزهر ” أحمد الطيب ” خلال المؤتمر التي شجب فيها الدعوة إلى العنف باسم الله ، وأنه إذا كانت نصوص الإسلام تكشف عن انفتاح هذا الدين – في إشارة إلى الإسلام – على الأديان الأخرى واحترامه واحترام عقائده، فكيف يصح في الأذهان وصفه بأنه «دين الإرهاب»؟ ، مشيراً إلى أن “الطيب” دعا المتطرفين المتشددين الى التوقف عن استخدام الدين لتحقيق أهدافهم والتحريض على الكراهية والعنف الديني.

     أضاف الموقع أن عدة جماعات مسلحة، من بينها جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في سيناء، المتاخمة لقطاع غزة وإسرائيل، وأقامت قاعدة منفصلة عن الحكومة في القاهرة، مضيفاً أن مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء استهدفوا قوات الأمن المصرية والمسيحيين ، مما تسبب في فرار أكثر من 100 عائلة مسيحية من مدينة العريش للهروب من الاضطهاد وأعمال العنف .

     أشار الموقع إلى أن محللون يزعمون أن تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من الجماعات المسلحة يستفيدون من سياسات التنفير والاستعداء التي يتبعها النظام المصري تجاه القبائل المحلية في سيناء، مدعياً أن السكان المحليون في سيناء يتهمون قوات الأمن بالقصف العشوائي لقراهم، حيث يختبئ بعض المسلحين بين السكان المحليين ويستخدمونهم كدروع بشرية.

    نقل الموقع عن الأستاذ في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن ” ديفيد ديس روشيس” قوله : ” يبدو أن هناك مشكلة كبيرة بين المؤسسة العسكرية والمدنيين في شبه جزيرة سيناء، ولسوء الحظ، فإن الناس الذين يعيشون هناك يميلون إلى اعتبار الحكومة المصرية كقوة احتلال أجنبية .. إن التمرد يكتسب قوة، ويرجع ذلك جزئياً إلى التكتيكات العسكرية للحكومة التي أدت إلى نفور السكان المحليين .. وإذا عالجت الحكومة المصرية بشكل مناسب مشكلة السكان المحليين في سيناء، فان تنظيم داعش لن يكون موضع اعتبار بالنسبة لها “.

    REPORT: EGYPT, PA COORDINATE POSITIONS AHEAD OF ABBAS, TRUMP MEETING

    جورزاليم بوست : مصر والسلطة الفلسطينية تنسقان المواقف قبيل لقاء ” عباس ” ، و” ترامب”

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” ورئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس” قاما بتنسيق مواقفهما قبل الاجتماع الذي سيعقده الرئيس “عباس” مع الرئيس الأميركي ” دونالد ترامب” في واشنطن هذا الاسبوع.

    أضافت الصحيفة أنه خلال الاجتماع الذى عقد في القاهرة، ذكر “السيسي” أنه تعهد بمواصلة جهود القاهرة للمساعدة في صياغة حل دبلوماسي للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني، مشيرة إلى تصريحات المتحدث باسم الرئيس المصري “علاء يوسف ” التي أكد خلالها أن خطة السلام هذه سوف تحدد إقامة دولة فلسطينية مستقلة على أساس حدود ما قبل عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

    أضافت الصحيفة أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح “عزام الأحمد” ورئيس المخابرات العامة الفلسطينية “ماجد فرج” والسفير الفلسطيني لدى مصر “جمال الشوبكي” رافقوا “عباس” في هذه الزيارة، مشيرة إلى أن “عباس” تعهد من جانبه بمواصلة المشاورات مع مصر التي أكد عل أنها تلعب دورا رئيسيا في القضية الفلسطينية .

    أشارت الصحيفة أن الرئيسين (السيسي / عباس) بحثا قضية مئات السجناء الفلسطينيين الذين شاركوا في الاضراب عن الطعام في السجون الاسرائيلية ، مضيفة أن السجناء، بقيادة زعيم حركة فتح “مروان البرغوثي” يطالبون بإنهاء السجن الانفرادي والاعتقال الإداري، وزيادة حقوق الزيارة العائلية، وتحسين الرعاية الطبية ووسائل الراحة، مشيرة إلى أن إسرائيل ترى أن الظروف الراهنة للسجناء تتماشى مع المعايير الدولية.

     ذكرت الصحيفة أن الإضراب بمثابة أزمة تضيق الخناق على “عباس” في الداخل، لكنها توفر له نفوذاً كبيراً في الخارج، حيث يسعى إلى رفض الدعوة الأمريكية إلى تقديم تنازلات بشأن شروطه للتفاوض مباشرة مع إسرائيل.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    New legislation threatens judicial independence in Egypt

    منظمة (العفو الدولية) : قانون الهيئات القضائية يهدد استقلال القضاء المصري

    ذكرت المنظمة أن قانون الهيئات القضائية الذي تم تمريره قد يتسبب في تقويض استقلال القضاء المصري، وسيعطي الرئيس سلطة اختيار رؤساء الهيئات القضائي، ونقلت المنظمة تصريحات مديرة الحملات لشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية “نجية بو نعيم” التي أكدت أن ذلك القانون قد يقوض استقلال القضاء المصري المحاصر بالفعل، وسيعد نكسة كبيرة للقضاء في مصر، مضيفةً أنه الدولة تسعى من خلال ذلك القانون إلى إحكام قبضتها على السلطة، وتحييد اثنتين من المحاكم الكبرى التي أحيانا تدقق في قرارات السلطة التنفيذية.

    أضافت المنظمة أنه قبل هذا القانون، كانت المجالس القضائية هي من تمتلك السلطة لاختيار رؤساء الفروع المختلفة من النظام القضائي، ثم يمرر الاسم للرئيس الذي ينشر مرسوما بتعيينه كإجراء شكلي، لكن التعديل المقترح يمنح الرئيس سلطة الاختيار بين (3) أسماء يتم ترشيحهم عبر لجنة من (3) قضاة.

    أشارت المنظمة إلى أنه منذ يوليو (2013)، اتخذت السلطات المصرية إجراءات عديدة لتقويض استقلال القضاء، في إطار السعي لتحويل المحاكم إلى أدوات قمع ضد مناهضي الحكومة، حيث تضمنت الإجراءات عقد محاكمات وتحقيقات في أماكن تسيطر عليها وزارة الداخلية، مثل السجون وأقسام وأكاديميات الشرطة، ومعسكرات أمنية، وفي (2014)، جرى تأسيس دوائر قضائية خاصة لمحاكمة المشاركين في احتجاجات غير مرخصة أو أعمال عنف، وأصدرت تلك الدوائر أحكاما بالإعدام والمؤبد استهدفت مئات الأشخاص من خلال محاكمات جماعية تفتقد للمعايير الأدنى من العدالة.

    GERMANY PASSES CONTROVERSIAL SECURITY AGREEMENT WITH EGYPT

    وكالة (أسوشيتد برس) : ألمانيا تمرر اتفاقية أمينة مثيرة للجدل مع مصر

    ذكرت الوكالة أن البرلمان الألماني وافق على اتفاق لزيادة التعاون مع مصر في القضايا الأمنية بهدف مكافحة الإرهاب، الخطوة التي تقول منظمات حقوقية إنها قد تجعل برلين متواطئة في انتهاكات المتعلقة بسجل القاهرة في مجال حقوق الإنسان، مضيفةً أن الاتفاقية تم توقيعها في الصيف الماضي وتسمح للبلدين بتبادل الخبرات والمعلومات بهدف بغية المساعدة في مكافحة الإرهاب والجرائم الأخرى مثل الاتجار بالمخدرات وغسيل الأموال.

    أضافت الوكالة أنه بالرغم من أن الاتفاقية ترتكز على دعم حقوق الإنسان، يؤكد منتقديها أنها تفتقر إلى أية ضمانات فاعلة في هذا الخصوص، ونقلت الوكالة تصريحات مدير منظمة هيومان رايتس ووتش في ألمانيا “وينزل ميشالسكي” الذي أكد أنه كان ينبغي علي ألمانيا الحصول على ضمانات قوية بقيام مصر بوقف كل الانتهاكات الحقوقية.

    Pope Francis, in Egypt, Delivers a Blunt Message on Violence and Religion

    صحيفة (نيويورك تايمز) : البابا فرنسيس في مصر يلقي رسالة حادة عن العنف والدين

    ذكرت الصحيفة أن بابا الفاتيكان ” فرانسيس ” قام بإرسال أقوي رسائله الحادة للعالم الإسلامي أمس خلال خطابه في مصر بالتحذير من العنف والإرهاب تحت أسم الدين، مضيفةً أن زيارة البابا تأتي في وقت حرج بالنسبة لمصر، حيث شهدت البلاد هجمات إرهابية وخاصةً ضد الأقباط كما تشتد الحملات القمعية من قبل الحكومة الاستبدادية في مصر، وأضافت الصحيفة أن البابا ” فرنسيس ” انتقل خلال خطابه إلى مسائل الدولة، سعياً إلى تشجيع التقدم في حقوق الإنسان من قبل مضيفه الرئيس ” السيسي ” الذي أطاح بجماعة الإخوان المسلمين في انقلاب عسكري عام 2013 – على حد زعمها -، ليقوم منذ ذلك الحين بسحق المعارضة، مضيفةً أنه على الرغم من ذلك أكد تقرير صدر مؤخراً عن لجنة الحريات الدينية بالولايات المتحدة أن الأمن والحريات الدينية للأقلية المسيحية الصغيرة في مصر – والتي دعمت انقلاب السيسي – تحسن بشكل متزايد، وذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” ابتسم بشكل كبير بعد خطاب البابا وشبك يديه بحرارة، مما أثار قلق البعض في مصر من أن زيارة البابا سوف تعطي الاستبدادية مصداقية أخرى، وأشارت الصحيفة إلى الإجراءات الأمنية المشددة التي تشهدها مصر لدرجة تجعل البابا في معزل عن الشعب المصري.

    SECURITY TIGHT AS POPE CELEBRATES OPEN-AIR MASS IN CAIRO

    وكالة (أسوشيتد برس) : تعزيز الإجراءات الأمنية بالتزامن مع زيارة البابا للقاهرة

    ذكرت الوكالة أن زيارة البابا “فرانسيس” لمصر تهدف إلى تشجيع المسيحيين في أعقاب سلسلة من الهجمات من قبل المسلحين الاسلاميين، مضيفةً أنه على الرغم من المخاوف الأمنية، قام “فرانسيس” بالتجول داخل استاد الدفاع الجوي في عربة مكشوفة قبل بدء القداس، مما يدل على رغبته في الاقتراب من الحشود بأي ثمن .. أضافت الوكالة أنه منذ وصول البابا أمس، حث القادة المسلمين على رفض العنف باسم الله، وبدلا من ذلك تعليم الشباب التسامح واحترام الناس من مختلف الديانات، كما أيد بقوة حملة الحكومة ضد الإسلام السياسي والتشدد.

    Joyful stadium crowd greets Pope Francis on day two of his Egypt trip

    الحشود المسرورة في الاستاد ترحب بالبابا “فرانسيس”

    ذكرت الصحيفة أن الحشود المبتهجة استقبلت البابا “فرنسيس” في أحد الملاعب بالقاهرة ، ، مضيفة أنه على الرغم من الهجمات الانتحارية الاخيرة التي وقعت في الكنائس المسيحية ، إلا أن الحشود التي استقبل “فرانسيس” لم تكن خائفة، مضيفة أن بعض الحشود التي أتت لحضور القداس الاحتفالي استرجعت آخر مرة رأوا فيه البابا يحتفل مع الحشود في مصر منذ (17) عاماً .

    واشارت الصحيفة إلى أنه رغم الدوريات التي يقوم بها الجنود في الخارج ، وتحليق مروحيات عسكرية فوق الحشود ، إلا أن المزاج ظل احتفالياً، مع بالونات الهواء الساخن والموسيقى تملأ الهواء ، مشيرة إلى حضور الأقباط من باقي الدول سواء كانوا يدرسون أو لاجئين للقداس الذي ترأسه البابا “فرانسيس” وتعبيرهم عن شجاعة البابا لإتمام الزيارة .

    أضافت الصحيفة البابا “فرانسيس” لقي استقبالاً حاراً منذ وصوله الى القاهرة في زيارة تستغرق يومين، مضيفة أن كثيرين أعربوا عن إعجابهم بمثابرة وإصرار “فرانسيس” لإتمام الزيارة بعد أسابيع فقط من هجومين انتحاريين استهدفا الكنائس المسيحية في مدن منفصلة أسفرا عن مصرع (47) شخصاً .

    Under heavy security, Pope Francis celebrates Mass with thousands in Egypt

    صحيفة (واشنطن بوست) : البابا يحتفل وسط الالاف المسيحيين في مصر وسط إجراءات أمنية مشددة

    ذكرت الصحيفة أن بابا الفاتيكان ” فرانسيس ” قام بالاحتفال وسط الالاف المسيحيين في مصر وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل الأمن المصري، مضيفةً أن تلك الزيارة تهدف إلى إظهار الدعم للأقلية المسيحية المحاصرة وإعادة بناء العلاقات مع القادة المسلمين، مشيرةً أن احتفال البابا حضره ما يقرب من (15.000) شخص وسط أجواء صاخبة تتعالي فيها أصوات الأبواق والطبول، وذكرت الصحيفة أن ذلك الاحتفال يأتي بعد أن دعا البابا القادة المسلمين بالتوحد لمحاربة التطرف الديني والتشدد، مشيرةً أن زيارة البابا لأكبر دولة عربية من حيث عدد السكان (مصر) تأتي عقب أسابيع من الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها كنيستين في (الإسكندرية / طنطا).

    SEEN AS A SETBACK TO JUSTICE, EGYPT RATIFIES JUDGES’ LAW

    وكالة (أسوشيتد برس) : قانون السلطة القضائية انتكاسة للقضاء المصري

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري “السيسي” اعتمد التعديلات الجديدة في قانون السلطة القضائية، والتي تمنحه سلطات أوسع على المحاكم في مصر، حيث سيكون له الحق في تعيين رؤساء الهيئات القضائية، مثل محكمة النقض التي يُنظر إليها على أنها الملاذ الأخير للمعتقلين السياسيين، مضيفةً أن الخطوة الأخيرة لاقت إدانة واسعة جدا من منظمات حقوقية في أعقاب قيام البرلمان بتمرير التعديلات على قانون السلطة القضائية قبل أن يصدق “السيسي” عليها مساء الخميس الماضي.

    نقلت الوكالة تصريحات مديرة حملة شمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية “نجية بو نعيم” الي أكدت خلالها أن هذا القانون ربما يقوض استقلال السلطة القضائية المحاصرة بالفعل في مصر، كما حذرت المنظمة مجدداً من أن المصادقة على تعديل قانون السلطة القضائية يمثل انتكاسة للقضاء.

    Pope Francis’ risky Egypt trip

    موقع قناة (فوكس نيوز) : زيارة البابا المحفوفة بالمخاطر إلى مصر

    ذكر الموقع أن منظمة العفو الدولية دقت أجراس التنبيه حول موجة الهجمات المرعبة ضد المسيحيين في مصر، في الوقت الذي يقوم فيه البابا ” فرانسيس ” زعيم المسيحيين الكاثوليك في العالم البالغ عددهم (1.2) مليار نسمة بزيارة مصر في تضامن مع هؤلاء المسيحيين المضطهدين، مضيفاً أن زيارة البابا تُعد محفوفة بالمخاطر فسوف يحتفل البابا في الهواء الطلق اليوم في القاهرة على الرغم من سلسلة التفجيرات التي تعرضت لها الكنائس هناك، مضيفاً أنه في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن مقتل (44) من المصلين وإصابة أكثر من (100) آخرين بجروح في هجمات صاخبة أثناء تجمع أحد السعف في (2) من الكنائس التاريخية في مصر.

    Pope celebrates Mass in Cairo, urges unity against fanaticism

    وكالة (رويترز) : البابا يحث على التوحد ضد التعصب

    ذكرت الوكالة أن حث خلال خطابه القادة المسلمين على التوحد ضد عنف المسلحين الإسلاميين الذين يهددون بالانتقام من مجتمع المسيحيين في الشرق الأوسط، مضيفةً أن تلك الزيارة تأتي بعد (3) أسابيع من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، الذي أسفر عن مقتل (45) شخص .. كما أضافت الوكالة أن اختيار استاد الدفاع الجوي للصلاة يسلط الضوء على المخاوف الأمنية التي تحيط بالزيارة.

    أضافت الوكالة أنه بالرغم من أن مصر قد تجنبت العنف الطائفي ضد مجتمع المسيحيين في (سوريا / العراق)، إلا أن المسلحين التابعين لتنظيم داعش في مصر قاموا بشن هجمات ضد المسيحيين، الأمر الذي أسفر عن تفجير (3) كنائس ومقتل أكثر من (70) شخص، مضيفةً أن ذلك يشكل تحدي للرئيس “السيسي” الذي تعهد بالقضاء على المتطرفين الإسلاميين ويقاتل المتمردين في شمال سيناء.

    The Latest: Security tight at stadium where pope holds mass

    صحيفة (الديلي ميل) : إجراءات أمنية مشددة بالتزامن مع خطبة البابا في إستاد بمصر

    ذكرت الصحيفة أن هناك إجراءات أمنية مشددة بشكل استثنائي حول القاهرة والملعب الرياضي الذي من المقرر أن يحتفل فيه البابا ” فرنسيس ” بالجماهير الكاثوليكية الصغيرة في مصر، مشيرةً أن الشرطة المصرية تمركزت على كل متر وعلى طريق موكب ” فرانسيس ” اليوم وتم منع السيارات وسيارات الاجرة من التوقف، كما قامت الشرطة باستخدام أجهزة الكشف عن المعادن والمتفجرات في الإستاد لفحص المركبات، وذكرت الصحيفة أن ” فرانسيس ” قرار التخلي عن السترة الواقية من الرصاص التي استخدمها أسلافه في الرحلات الأجنبية، كما قرر تحيه الحشد في عربة غولف مفتوحة، مما يعكس رغبته في أن يتكون قريباً من الجمهور، وأضافت الصحيفة أن ” فرانسيس ” حث القادة المسلمين في مصر على رفض العنف باسم الله خلال الزيارة الحساسة، مؤكداً تأييده بقوة لحملة القمع التي لا هوادة فيها على الاسلام السياسي والتشدد.

    Pope Francis preaches tolerance at Mass in Cairo

    موقع قناة (سي ان ان) : البابا “فرانسيس” يدعو للتسامح أمام الجموع في القاهرة

    ذكر الموقع أن البابا “فرانسيس” أرسل رسالة تسامح وتعايش وذلك خلال احتفاله بالقداس في استاد الدفاع الجوي اليوم، مضيفاً أن زيارة البابا لمصر تهدف إلى تقارب العلاقات بين (المسلمين – المسيحيين) والتضامن مع الأقلية المسيحية القبطية في البلاد، كما أنها تأتى بعد اسبوعين تقريبا من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية) الذي أسفر عن مصرع (45) شخصا على الاقل.

    Thousands of Egypt Catholics gather for Pope mass

    صحيفة ديلي ميل : آلاف الأقباط يحتشدون لحضور القداس مع بابا الفاتيكان في مصر

    ذكرت الصحيفة أن الالاف من الكاثوليك المصريين يلوحون بأعلام الفاتيكان احتشدوا وسط اجراءات أمنية مشددة في استاد بالقاهرة لحضور القداس الذي ترأسه بابا الفاتيكان البابا “فرنسيس” ، مشيرة إلى الفرحة والسرور لدي الأقباط في مصر بزيارة البابا لمصر وأنهم سعداء لأن البابا قدم إلى مصر ليري العالم كله أن مصر آمنة .

    أشارت الصحيفة إلى الإجراءات الأمنية التي اتخذتها مصر لتأمين الزيارة ، حيث انتشار رجال الشرطة والحرس الجمهوري بأعداد كبيرة، وفحص السيارات والحافلات خارج الإستاد . وتحليق مروحيات الجيش أعلى الإستاد الذي يقام فيه القداس ، مضيفة أن البابا ” فرانسيس” يزور مصر ليتضامن مع الأقلية المسيحية بعد سلسلة من الهجمات الفتاكة على الكنائس ، مدعية أن المسيحيون الذين يشكلون حوالى (10) في المائة من سكان مصر يشتكون من التهميش في البلاد ذات الأغلبية المسلمة.

  • مصــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 24-4-2017

    Egypt president in Saudi Arabia to reaffirm ties

    موقع قناة (فوكس نيوز) : الرئيس المصري يزور السعودية للتأكيد على العلاقات الثنائية

    ذكر الموقع أن الرئيس المصري ” السيسي ” التقى مع الملك السعودي ” سلمان ” في زيارته الأولى للمملكة منذ اندلاع الخلافات العلنية النادرة العام الماضي بين البلدين على أثر سياسات متباينة حول سوريا، حيث يتبادل الحلفاء المقربون وجهات نظر مختلفة حول القضية السورية، فقد سعت المملكة العربية السعودية بقوة إلى بذل جهود للإطاحة بالرئيس السوري ” بشار الأسد “، بينما صوتت مصر في أكتوبر الماضي لصالح مشروعي قرارين منفصلين بشأن سوريا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أحدهما صاغته روسيا الحليفة القوية لسوريا، وذكر الموقع أن مصر – وهي أكبر دولة في العالم العربي من حيث عدد السكان – تعتمد على المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية وهي أكبر اقتصاد في المنطقة والتي دعمت صعود ” السيسي ” إلى السلطة بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين.

    Germany/Egypt: Agreement Risks Complicity in Abuses

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : اتفاق أمني مع مصر قد يورط ألمانيا في انتهاكات         

    1 – ذكرت المنظمة أنه على البرلمان الألماني رفض الاتفاق الأمني المقترح مع وزارة الداخلية المصرية، مضيفةً أن الاتفاق – المقرر عرضه للتصويت يوم 28  من الشهر الجاري – يفتقر إلى حماية حقوق الإنسان، وسيكون مع جهاز أمني ارتكب عناصره التعذيب والإخفاء القسري، وعلى الأرجح القتل خارج نطاق القضاء، ونتيجة لذلك، قد يجعل الاتفاق المسئولين الألمان متواطئين في انتهاكات حقوقية جسيمة.

    2 – أضافت المنظمة أن الاتفاق سينشئ تعاونا في عدة مجالات، أهمها مكافحة الإرهاب، ويُلزم سلطات البلدين بالتعاون في التحقيقات، وتبادل المعلومات بشأن المشتبه بهم، والقيام بعمليات مشتركة، ولكنه لا يتضمن إلا إشارة مبهمة إلى دعم حقوق الإنسان، ويفتقر إلى أي ضمان فعال لإنهاء انتهاكات الأجهزة الأمنية المصرية الرئيسية لحقوق الإنسان.

    3 – نقلت المنظمة تصريحات مدير مكتب المنظمة في ألمانيا ” ونزل ميشالسكي” الذي أكد أنه إذا كانت الحكومة الألمانية تريد المساعدة في حماية المواطنين الألمان والمصريين من الإرهاب مع احترام حقوق الإنسان، فهذه أسوأ طريقة للقيام بذلك، مضيفاً أنه على الحكومة الحصول على ضمانات موثقة لقيام مصر بوقف انتهاكاتها، وليس التسرع في وضع عناصرها إلى جانب القوات المصرية التي ترتكب القمع.

    4 – أضافت المنظمة أن وزارة الداخلية المصرية لديها سجل يمتد لعقود من الاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري والتعذيب، في انتهاك للقانونين الدولي والمصري، مع وجود مساءلة ضئيلة أو انعدامها، مضيفاً أن عناصر قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية ، والتي يقع على عاتقها مكافحة الإرهاب بشكل رئيسي، ارتكبوا معظم هذه الانتهاكات، وخاصة في القضايا التي اُتهم فيها المحتجزون بالإرهاب، الذي يحدده القانون المصري بشكل فضفاض.

    5 – أضافت المنظمة أنه بالرغم من أن الاتفاق أشار إلى دعم حقوق الإنسان، لكنه ينص بوضوح على أن التعاون سيحكمه القانون الوطني لكل بلد ولا يشير إلى القانون الدولي فيما يتعلق بالاعتقالات التعسفية أو التعذيب أو الإخفاء القسري أو القتل خارج القضاء، مضيفةً أن حقيقة عدم حصول أي عنصر في الأمن الوطني على إدانة نهائية بالتعذيب أو سوء المعاملة يثبت أن القانون الوطني المصري غير كاف لمنع هذه الانتهاكات.

    Egypt president visits Saudi after ‘muted’ tension

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : الرئيس المصري يزور السعودية بعد التوتر ” الصامت ” في العلاقات بينهما   

    سلط الموقع الضوء على زيارة الرئيس ” السيسي ” للسعودية ، حيث ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية أن العاهل السعودي رحب بـ ” السيسي ” فور وصوله لقاعدة الملك ” سلمان ” الجوية في الرياض ، موضحاً أن هذه الزيارة تأتي في أعقاب شهور من التوتر ( الصامت ) في العلاقات بين البلدين ، مشيراً إلى وجود خلاف بين ( القاهرة / الرياض ) على خلفية عدد من القضايا السياسية وفي مقدمتها الصراع السوري ، حيث صوتت مصر على مشروع قرار روسي في الأمم المتحدة بشأن سوريا في أكتوبر الماضي ، وهو تلك القرار الذي عارضته السعودية ، مشيراً إلى أنه في نفس الشهر أوقفت شركة ( أرامكو ) السعودية شحنات النفط لمصر ، الأمر الذي أرجعه مسئولين مصريين لأسباب اقتصادية ، موضحاً أنه تم استئناف هذه الشحنات هذا الشهر.  

    Al-Jazeera banned from re-starting operations in Egypt

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : رفض استعادة قناة الجزيرة رخصة عملها في مصر

    ذكر الموقع أن المحكمة الإدارية المصرية رفضت دعوى قضائية رفعها الممثل القانوني لقناة الجزيرة مباشر مصر ” محمد عبد الستار ” لاستعادة رخصة القناة للعمل بشكل قانوني في البلاد بعد سحبها من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وذكر الموقع أن الدعوى اتهمت رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ومدير مكتب السجل التجاري بالقاهرة بانتهاك القانون، مضيفاً أن المحامي القانوني لقناة الجزيرة أوضح أن رئيس الهيئة العامة قد أوقف رخصة القناة للعمل في مصر بحجة انتهاك قانون الصحافة وطلب من الشركة التقيد بمتطلبات الترخيص الصادرة عن الهيئة، وهو إجراء اتخذته إدارة قناة الجزيرة لاحقاً ومع ذلك تم سحب رخصة القناة من قبل الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

    Egypt court rules against stripping Qaradawi of his citizenship

    محكمة مصرية توقف دعوى تجريد “القرضاوي” من جنسيته           

    ذكر الموقع أن محكمة القضاء الإداري في مصر أوقفت الدعوى التي رفعها المحامي “سمير صبري” لتجريد الشيخ “يوسف القرضاوي” وتسعة أعضاء معارضين آخرين من الجنسية المصرية ، مشيراً إلى تصريحات “صبري” التي أكد خلالها أن المتهمين المعنيين يحرضون على العنف ويحاولون زعزعة استقرار مصر ولكن المحكمة قضت بعدم وجود أدلة كافية لتجريدهم من جنسياتهم وأن الدستور يحميهم من ذلك .. أشار الموقع إلى أن تقرير صادر عن هيئة مفوضي الدولة كشف في السابق عن وجود خلل في الدعوى القضائية، حيث أكد أنه إذا تم قبول ذلك ، فهذا يشكل سابقة خطيرة على الحقوق الأساسية للشعب.

    Egypt party floats initiative to halt Sinai violence

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : حزب مصري يطرح مبادرة لوقف العنف في سيناء           

    1 – ذكر الموقع أن حزب (البناء والتنمية) – الذراع السياسية للجماعة الإسلامية في مصر – طرح مبادرة سياسية لوقف العنف في سيناء، مضيفاً أن بيان الحزب أكد أنه يتقدم بهذه المبادرة من أجل إنقاذ سيناء وإنهاء هذه الأزمة التي سببت شرخا عميقا في النسيج الوطني، وأن هذه المبادرة تقوم على توقيف المسلحين عملياتهم ضد الجيش والشرطة، ووقف الحكومة المداهمات والملاحقات الأمنية في سيناء.

    2 – أضاف الموقع أن سيناء ظلت مركزاً للتمرد المسلح منذ منتصف عام (2013)، عندما أطيح بالرئيس “مرسي” في انقلاب عسكري، مضيفاً أنه منذ ذلك الوقت قُتل مئات من رجال الأمن المصريين في جميع أنحاء سيناء، وفي الوقت نفسه، تواصل قوات الأمن المصرية شن حملة شرسة تضم عناصر من الشرطة والجيش على حد سواء ضد ما وصفته بأنه جماعات إرهابية تتخذ من سيناء مقرا لها.

    Egypt’s Sisi visits Saudi Arabia as tensions ease

    موقع ( ميدل إيست آي ) البريطاني : ” السيسي ” يزور السعودية لتهدئة التوترات في العلاقات بين البلدين             

    1- أشار الموقع إلى زيارة الرئيس ” السيسي ” للملكة العربية السعودية ، موضحاً أنها تهدف لتعزيز العلاقات بين البلدين بعد أن أشهر من التوتر ، مشيراً إلى اللقاء الذي جمع بين ( الرئيس السيسي / الملك سلمان ) على هامش القمة العربية في الاردن كان لتلطيف الأجواء بين البلدين بعد أشهر من التوترات الواضحة بينهما ، وذلك بعد أيام من إعلان مصر أن شركة أرامكوا السعودية قد استأنفت شحناتها النفطية للبلاد بعد تعليقها بشكل مفاجئ في أكتوبر الماضي على خلفية تصويت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا والذي عارضته السعودية بقوة.

    2- أضاف الموقع أن أن العلاقات بين ( القاهرة / الرياض ) قد شهدت توتراً أيضاً بعدما أصدرت محكمة مصرية قراراً يقضي ببطلان اتفاقية تسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للملكة السعودية ، في حين قضت محكمة مصرية أخرى في مطلع هذا الشهر ببطلان قرار منع تسليم الجزيرتين للسعودية ، حيث ذكرت القاهرة أنها الجزيرتين تابعين للأراضي السعودية وتم تأجيرهم لمصر في الخمسينيات ، مشيراً إلى أن السعودية دعمت مصر بمليارات الدولارات كمساعدة بعد أن أطاح ” السيسي ” عندما كان قائداً للجيش بالرئيس الأسبق ” مرسي ” عام 2013.      

    TRANSCRIPT OF AP INTERVIEW WITH TRUMP

    وكالة (أسوشيتد برس) : مقابلة مع “ترامب” تحدث خلالها عن علاقته بالرئيس “السيسي”   

    1 – عقدت الوكالة لقاء مع الرئيس الأمريكي “ترامب”، ذكر خلاله أنه طلب من الحكومة المصرية الإفراج عن “اية حجازي”، مضيفاً أن “أوباما” تابع قضية “حجازي” لمدة (3) سنوات وفي النهاية لم يفعل شيئاً ، كما نفي “ترامب” عقده أي صفقة مع الرئيس “السيسي” خلال زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر بشأن الإفراج عن “آية حجازي”.

    2 – أضاف “ترامب” أنه أسس علاقات عظيمة مع عدة رؤساء مثل الرئيس “السيسي”، مؤكداً أن قضية أول (100) يوم من الرئاسة تعد حدوداً اصطناعية، وليس لها معنى.

    EGYPT PRESIDENT IN SAUDI ARABIA TO REAFFIRM TIES

    وكالة (أسوشيتد برس) : الرئيس المصري في السعودية من أجل التأكيد على العلاقات بين البلدين      

    1 – ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري “السيسي” اجتمع مع الملك السعودي “سلمان” خلال زيارته الاولى للسعودية منذ الخلاف الذي وقع العام الماضي بسبب اختلاف سياسات كل دولة حول سوريا، مضيفةً أن الحلفاء المقربين تبنوا وجهات نظر مختلفة حول سوريا، حيث سعت السعودية بقوة إلى بذل جهود للإطاحة بالرئيس “الأسد”، لكن مصر صوتت في أكتوبر الماضي لصالح مشروعي قرارين منفصلين بشأن سوريا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

    2 – أضافت الوكالة أن مصر – أكبر دولة في العالم العربي من حيث عدد السكان – تعتمد على المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية، والتي تعد أكبر اقتصاد في المنطقة، كما دعمت المملكة صعود “السيسي” إلى السلطة بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين.

    Trump on release of Aya Hijazi: Obama ‘got zippo, zero’ on imprisoned aid worker

    صحيفة ( واشنطن تايمز ) : ترامب في تعليقه عن الافراج عن آية حجازي … أوباما لم يفعل شيئاً حيال تحديد مصيرها    

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” لم يقم فقط بدعوة عاملة المساعدات الأمريكية ” آية حجازي ” لزيارة البيت البيضاوي بعد تأمين الإفراج عنها من أحد السجون المصرية ، بل استغل حواره مع وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية لتسليط الضوء عما قام به سلفه ” اوباما ” في سبيل تحديد مصير ” حجازي ” ، مشيرة إلى أنه وفقاً للنص الكتابي الذي نشرته وكالة ( أسوشيتد برس ) ، طرح ” ترامب ” تساؤلاً على المراسلة الصحفية ” جولي باس ” قائلاً لها ” هل رأيتي آيه التي تم احتجازها في مصر منذ عام 2014؟ ” ، وذلك قبل أن تسأله عن أول (100) يوم في منصبه ، وبسؤاله عما إذا كان بإمكانه وصف طريقة الإفراج عن ” حجازي ” رد قائلاً ” أنا طلبت من الحكومة المصرية الإفراج عنها ” مضيفاً أن ” أوباما تابع قضية حجازي لمدة 3 سنوات وفي النهاية لم يفعل شيئاً ” ، موضحة أن ” ترامب ” نفى عقده أي صفقة مع الرئيس ” السيسي ” خلال زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر بشأن الإفراج عن ” آيه حجازي “. 

  • مصـــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 23- 4 -2017

    صحيفة (ذا صن) : عطل فني يجبر رحلة جوية قادمة لمصر على العودة لبريطانيا

    ذكرت الصحيفة أن رحلة جوية تابعة لشركة (توماس كوك) البريطانية أُجبرت على العودة بعد إقلاعها من مدينة مانشستر البريطانية بساعة واحدة متوجهة إلى الغردقة في مصر بسبب عطل فني، مضيفةً أن الطائرة هبطت في المطار حتى يفحصها المهندسون هناك ويحددون المشكلة، ونقلت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم شركة (توماس كوك) الذي أكد أن قائد الطائرة قرر العودة إلى مانشستر كإجراء وقائي بسبب عطل فني محتمل بالطائرة من طراز (إيرباص إيه 321) التي كانت متوجهة من مانشستر إلى الغردقة.

    Israel reopens crossing with Egypt, warns ‘threat still severe’

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : إسرائيل تعيد فتح معبرها الحدودي مع مصر ” التهديد ما زال قائم “

    ذكر الموقع أن السلطات الاسرائيلية قررت يوم الجمعة الماضية فتح معبر طابا الذي يربطها بشبه جزيرة س

    يناء المصرية بعد (12) يوماً من الاغلاق لأسباب أمنية، حيث أكد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ” بنيامين نتانياهو ” في بيان له أنه بعد تقييم من مكتب مكافحة الارهاب تقرر السماح بخروج المواطنين الاسرائيليين إلى سيناء عبر معبر طابا، إلا أن البيان حذر من أن التهديدات مازالت قائمة في سيناء، حيث أضاف البيان أنه في الوقت نفسه، يؤكد مكتب مكافحة الارهاب أن التهديد في سيناء ما زال موجود، وذكر الموقع أنه في وقت سابق دعت إسرائيل مواطنيها إلى تجنب السفر إلى سيناء وأولئك الذين كانوا هناك بالفعل للعودة في أقرب وقت ممكن، وقد أغلقت السلطات الإسرائيلية معبر طابا مع مصر في (9) أبريل بعد تلقي معلومات استخباراتية تفيد بأن التنظيمات الإرهابية تخطط لاستهداف المواطنين الإسرائيليين.

    Amnesty, HRW raise alarm over Egypt ‘extrajudicial killing’ video

    موقع (ميدل إيست آي) : منظمات دولية تدق ناقوس الخطر بسبب القتل خارج نطاق القانون في مصر             

    1 – ذكر الموقع أنه وفقاً لنشطاء حقوق الإنسان فإن أفراد الجيش المصري يتحملون مسئولية مقتل ما لا يقل عن (7)

    أشخاص في عمليات قتل غير مشروعة، بما في ذلك إطلاق النار على مراهق يبلغ من العمر (17) عاما، مضيفاً أن منظمتي (العفو الدولية / هيومان رايتس ووتش) طالبوا في بيان لهم بوقف المساعدات العسكرية جميعها لمصر.

    2 – أضاف الموقع أنه منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق “مرسي” في (2013)، ازداد العنف بشكل كبير في شمال سيناء، والتي تهد محافظة مهمشة منذ فترة طويلة، مضيفاً أنه منذ عام (2013)، شهدت شمال سيناء ما لا يقل عن (1500) هجوم مسلح، مما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين والمئات من أفراد قوات الأمن، وردا على ذلك، نشرت مصر المزيد من القوات في سيناء أكثر من أي وقت مضى منذ حرب (1973) مع إسرائيل.

    President Donald Trump has been mocked online after he released a patriotic video commemorating the release of an American charity worker he helped free from an Egyption jail.

    صحيفة (دايلي ميل) : “ترامب” ينشر فيديو يحتفل فيه بالإفراج عن العاملة بحقوق الإنسان من السجن في مصر          

    1 – ذكرت الصحيفة أنه تم السخرية من الرئيس “ترامب” بعد نشره لمقطع فيديو احتفل خلاله بالإفراج عن المواطنة (المصرية – الأمريكية) “آية حجازي” من أحد السجون المصرية، مضيفةً أن “حجازي” وصلت للولايات المتحدة في وقت متأخر من الخميس الماضي، وبعد ساعات فقط اجتمعت مع رئيسها الجديد وابنته صباح يوم الجمعة، مضيفةً أن “ترامب” ومساعدوه احتفلوا بالإفراج عن “حجازي” بعد سجنها في القاهرة بتهم زائفة متعلقة بالإتجار بالبشر.

    2 – أضافت الصحيفة أن إدارة “أوباما” – التي جعلتها سياسة عدم استضافة السيسي في البيت الأبيض- وقد أخفقت في كسب تعاون مصر من أجل الإفراج عن “حجازي”، لكن احتفال “ترامب” الحار بالرئيس المصري خلال زيارته الأخيرة للبيت الأبيض يبدو أنه قد أثر على القاهرة من أجل الإفراج عن “حجازي”.

    Former chair of Al-Ahram describes Sisi’s supporters as “barking dogs”

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : بعد استقالته من جريدة الأهرام .. النجار يصف أنصار السيسي بالكلاب                 

    1 – ذكر الموقع أن حدة الخلافات بين الصحفي ” أحمد السيد النجار ” الذي استقال الأربعاء الماضي من رئاسة مجلس إدارة مؤسسة الأهرام وبين أنصار نظام الرئيس ” السيسي ” من صحفيين وإعلاميين ونواب في البرلمان تزايدت، وكان ” النجار ” قد أعلن في بيان له أنه استقال من منصبه بعد أكثر من (3) سنوات اعتراضاً على ما جاء في أولى قرارات الهيئة الوطنية للصحافة؛ بمنع رؤساء مجالس الإدارات من اتخاذ أية قرارات مالية أو إدارية خلال الفترة المقبلة دون الرجوع إليها أولاً، مؤكداً رفضه البقاء في المنصب بلا صلاحيات، وأنهى ” النجار ” بيان الاستقالة بقوله ( لكم مؤسستكم ولي علمي واستقلال إرادتي، وانتصاري لمصلحة الوطن ولوحدة ترابه من تيران وصنافير إلى السلوم )، في إشارة واضحة إلى أن التضييق عليه سببه موقفه من جزيرتي تيران وصنافير، وأعلنت الهيئة الوطنية للصحافة قبول استقالة ” النجار ” فور إعلانها بإجماع الأصوات، والتي جاءت قبل ساعات من عقد الهيئة أول اجتماعاتها بعد تشكيلها بقرار جمهوري من قائد الانقلاب ” السيسي ” – على حد زعم الموقع -.

    2 – وذكر الموقع أنه كثيراً ما انتقد ” النجار ” النظام في مقالاته وخاصة في الأشهر الأخيرة واتخذ مواقف مغايرة لما هو معتاد من الصحفيين الحكوميين، وكانت وسائل إعلام مؤيدة للنظام قد شنت حملة عليه طوال الأيام التالية لاستقالته، مؤكدة وجود العديد من الاتهامات والبلاغات ضده بالفساد وارتكاب مخالفات إدارية عديدة خلال فترة رئاسته لجريدة الأهرام، وذكر الموقع أنه في رد على اتهامات أنصار النظام له بالفساد المالي والإداري خلال فترة رئاسته للأهرام، أكد ” النجار ” في تصريحات صحفية أن كل هذه شائعات وأكاذيب، مؤكداً أنه لن يرد عليها سوى ببيت الشعر الشهير ( لو أن كل كلب عوى ألقمته حجراً .. لأصبح الصخر مثقالاً بدينار ).

    SPANISH POLICE ARREST SUSPECT FROM EGYPT WITH GERMAN HELP

    وكالة (اسوشيتد برس) : الشرطة الاسبانية تلقي القبض على مشتبه به من مصر بمساعدة المانية                 

    ذكرت الوكالة أن الشرطة الاسبانية أكدت أنها قامت بإلقاء القبض على رجلاً مصرياً يبلغ من العمر (43) عاماً بتهمة الانتماء الى منظمة ارهابية دولية، حيث صرح الحرس المدني الإسباني أن الرجل اعتقل يوم السبت في بلدة اسبينار بوسط مدينة سيجوفيا، مضيفاً أنه سيتم اصدار قرار تسليمه الى مصر التي تسعى إلى اعتقاله، وقد أكد الحرس المدني أن السلطات الالمانية احتجزت المشتبه فيه خلال مداهمات لتفكيك خلية ارهابية في هامبورج عام 2002 وتم إطلاق سراحه مؤخراً، وقد أعطت السلطات الألمانية والمصرية معلومات لنظرائهما الإسبانيين مما أدى إلى اعتقاله.

    IMF Seen Signaling Preference for Higher Egypt Borrowing Costs

    وكالة ( بلومبرج ) : تصريحات مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي ” جهاد أزعور ” حول قرض مصر

    1- نقلت الوكالة تصريحات مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي ” جهاد أزعور ” والتي أكد خلالها أن أسعار الفائدة والتدابير المالية من بين الأدوات التي يمكن أن تستخدمها مصر للسيطرة على معدل التضخم الذي يعتبر من أعلى المعدلات حالياً بين الأسواق الناشئة مما أثار توقعات بأن صندوق النقد الدولي سيوصي الحكومة المصرية بتكاليف اقتراض أعلى ،  مضيفاً أن وسائل السياسة النقدية والمالية المتاحة بما في ذلك أسعار الفائدة يمكن أن تساعد على احتواء التضخم ، مؤكداً أن أسعار الفائدة هي الأداة المناسبة لإدارة التضخم في مصر.

    2- أوضحت الوكالة أن معدلات التضخم ارتفعت ﻷكثر من (30 %) بعد أن حررت مصر سعر الصرف، وخفضت دعم الوقود في نوفمبر  الماضي ، وهي خطوات ساعدت البلاد على تأمين برنامج قروض من صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار ، مشيرة إلى أنه في اليوم نفسه، رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار (300) نقطة أساس ليصل إلى (14.75 %) ، موضحة أنه من المقرر أن تجتمع لجنة السياسات النقدية المصرية في (18) مايو المقبل لمناقشة تلك المسألة ، مشيرة إلى أن المديرة العامة لصندوق النقد الدولي ” كريستين لاجارد ” ذكرت الخميس الماضي أن صناع السياسة المصرية بحاجة إلى التركيز بشكل خاص على التضخم ، في حين أكد مسئولون مصريون أن صندوق النقد الدولي يعتزم إرسال بعثة إلى القاهرة في (28) أبريل الجاري لمراجعة تنفيذ اتفاق القرض قبل وصول الدفعة الثانية من القرض.

    3- نقلت الوكالة تصريحات وزير المالية المصري ” عمرو الجارحي ” وذلك على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن  والتي أكد خلالها أن المناقشات جارية بين السلطات المصرية وصندوق النقد الدولي ، مضيفاً أنه في حين أن التضخم السنوي مرتفع ، فإن وتيرة ارتفاع الأسعار شهرياً تتراجع ، موضحة أنه في مارس الماضي ، ارتفعت اﻷسعار بنسبة (2٪) بعد أن كانت (6.2٪ في فبراير / 4.1٪ في يناير ) ، مشيرة إلى أن صندوق النقد الدولي أكد أنه سيجرى أيضاً محادثات مع السلطات المصرية حول تخفيضات دعم الوقود ، وفي هذا الصدد أكد ” أزعور ” أن صندوق النقد في حاجة إلى أن يناقش مع الحكومة سلسلة من الإجراءات لتحقيق هدفها المتمثل في إلغاء دعم معظم منتجات الوقود خلال فترة البرنامج.

    Secretary Mathis: Time To Get Tough On Qatar

    مجلة (فوربس) : حان الوقت لاتخاذ موقف صارم تجاه قطر                 

    1 – ذكرت المجلة أن وزير الدفاع الأمريكي “جيمس ماتيس” لم يتطرق خلال زيارته الأخيرة للدوحة لتمويل قطر ودعمها لجماعة الإخوان، ولم يقوم بإثارة هذا الموضوع من الأساس، مضيفةً أن المسئولين الأمريكيين والعرب يتساءلون (متى ستتبنى الولايات المتحدة موقفا صارما من قطر بسبب دعمها الصريح للإخوان؟)، فبسبب هذه القضية وحدها اختلف كل من (السعودية / الإمارات / البحرين) مع قطر علانية، وسحبوا سفراءهم منها، وفى حين أن هناك قدرا من التحسن في الأوضاع بين الطرفين تظهره التصريحات مؤخرا، إلا أن جيران قطر يشعرون الغضب والقلق من أن الإمارة الصغيرة تواصل تمويل ودعم الإسلاميين الراديكاليين الذين يريدون الإطاحة بحكوماتهم.

    2 – أضافت المجلة أن دعم قطر للإخوان معروف، حيث تقوم قناتها (الجزيرة) بتقديم ضيوفا مرتبطين بالجماعة بانتظام، وعلى مدار سنوات، ظل الزعيم الروحي للتنظيم “يوسف القرضاوي” يقدم برنامجاً خاصاً على القناة، مضيفةً أنه طالما أكد المسئولين (السعوديين / المصريين) أن قطر تمول جماعات تابعة للإخوان عبر الشرق الأوسط، منها الجماعات التي تعمل على الإطاحة بحكومتي (القاهرة / الرياض) – حليفتي الولايات المتحدة – كما قدمت قطر ملاذا آمنا لعدد من الإرهابيين المرتبطين بالإخوان، ومنهم العقل المدبر لهجمات سبتمبر الذى كان عضوا في فرع الإخوان بالكويت خلال سنوات عمره الأولى “خالد شيخ محمد” والذي قدمت له قطر شقة بتمويل حكومي، ووظيفة حكومية عام (1996).

    3 – أضافت المجلة أن السعوديين ودول الخليج العربية لم يستطيعوا الاعتماد كثيراً على إدارة “أوباما”، وكان بعض المسئولين العرب يعتقدون أن البيت الأبيض خلال إدارة “أوباما” كان قريبا جدا من الحكومة المصرية المدعومة من الإخوان المسلمين التي أطيح بها في انقلاب عسكري، ولكن على النقيض، بدا الرئيس “ترامب” قويا وحاسما تجاه تلك القضية.

    4 – أضافت المجلة أن العديد من المسئولين العرب يأملون أن تستفيد إدارة “ترامب” من زيارة “ماتيس” والتي قد تستخدم تلك الزيارة لإرسال رسالة لقطر وهي (إذا كانت قطر تريد حماية الولايات المتحدة، فعليها وقف دعمها لجماعة الإخوان، التي تهدد السلام والأمن في إسرائيل، وحلفائها العرب)، مشيرةً إلى أن الولايات المتحدة لديها قاعدة جوية في قطر تضم حوالي (10.000) أمريكي، وتقوم البحرية الأمريكية غالباً بالرسو في مواني قطر.

    Egypt party floats initiative to halt Sinai violence

    حزب مصري يطرح مبادرة لوقف العنف في سيناء                 

    1- ذكرت الوكالة أن حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية في مصر، طرح مبادرة سياسية لوقف العنف في سيناء، مشيرة إلى ما جاء في بيان الحزب وتأكيده أنه يتقدم بهذه المبادرة من أجل إنقاذ سيناء وإنهاء هذه الأزمة التي سببت شرخا عميقا في البنيان الوطني وأن هذه المبادرة تقوم على توقيف المسلحين عملياتهم ضد الجيش والشرطة، ووقف الحكومة المداهمات والملاحقات الأمنية في سيناء .

    2- أضافت الوكالة أن الحزب دعا في بيانه بضرورة للإعداد إلى مؤتمر وطني جامع يضم القبائل السيناوية وكافة الأطراف المؤثرة للدخول في حوار مفتوح، وإيقاف الحملات الإعلامية التي تؤجج الفتنة أو تشكك في وطنية أهل سيناء ومحاسبة من يتجاوز بهذا الشأن ، مشيرة إلى تصريحات المتحدث الإعلامي باسم الحزب “طه الشريف” التي أكد خلالها أن المبادرة موجهة لكافة الأطراف، سواء الحكومة أو أهالي سيناء مدنيين كانوا أم مسلحين .

    3- أضافت الوكالة أن سيناء ظلت مركزاً للتمرد المسلح منذ منتصف عام 2013، عندما أطيح بالرئيس “محمد مرسي” – أول رئيس منتخب بحرية في مصر – في انقلاب عسكري.

    Egypt president visits Saudi Arabia after ‘muted’ tension

    وكالة ( الأناضول ) : الرئيس المصري يزور السعودية بعد التوتر ” الصامت ” في العلاقات بينهما                 

    أشارت الوكالة إلى زيارة الرئيس ” السيسي ” للملكة العربية السعودية ، موضحة أن هذه الزيارة تأتي في أعقاب أشهر من التوتر ( الصامت ) في العلاقات بين الحليفين العربيين ، مشيرة إلى وجود خلافاً بين ( القاهرة / الرياض ) على خلفية عدد من القضايا السياسية وعلى رأسها الصراع السوري ، موضحة أنه في أكتوبر الماضي ، صوتت مصر لصالح قرار الأمم المتحدة الذي تدعمه روسيا حول سوريا التي مزقتها الحرب ، وهو تلك القرار الذي عارضته السعودية ، مشيرة إلى أنه في نفس الشهر قامت شركة ( أرامكو ) السعودية بوقف شحنات النفط لمصر ، حيث علق مسئولين مصريين على هذه الخطوة قائلين أنها ترجع لأسباب اقتصادية ، موضحة أنه تم استئناف هذه الشحنات هذا الشهر.  

    Egypt’s Sisi visits Saudi Arabia as tensions ease

    صحيفة ( دايلي ميل ) : الرئيس ” السيسي ” يزور السعودية في ظل تخفيف حدة التوترات في العلاقات بين البلدين              

    1- ذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” تلقى ترحيباً ملكياً من الملك ” سلمان ” عندما وصل للسعودية اليوم في زيارة تهدف لتعزيز العلاقات بين البلدين بعد أن شهدت شهوراً من التوتر ، موضحة أن الرئاسة المصرية أعلنت في بيان الجمعة الماضية أن المحادثات التي سيجريها ” السيسي ” مع الملك ” سلمان ” تشمل  التشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب الذي بات يمثل تهديداً لأمن واستقرار الأمة العربية بل والمجتمع الدولي بأكمله ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” قد التقى بـ ” سلمان ” على هامش القمة العربية في الاردن في (29) مارس الماضي لتلطيف الأجواء بعد أشهر من التوترات الواضحة في العلاقات بين الحليفين ، كما تم هذا اللقاء الذي جمع بينهما بعد أيام من إعلان مصر أن شركة أرامكوا السعودية قد استأنفت شحناتها النفطية لمصر بعد تعليقها بشكل مفاجئ في أكتوبر الماضي ، موضحة أن تعليق شحنات النفط لمصر جاء بعد أن صوتت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا والذي عارضته السعودية بقوة ، حيث تُعد موسكو داعم قوي للرئيس السوري ” بشار الأسد ” بينما تُعد السعودية أحد الداعمين الرئيسيين للمتمردين الذين يحاربون نظام ” الأسد “.

    2- أوضحت الصحيفة أن العلاقات بين ( القاهرة / الرياض ) قد شهدت توتراً أيضاً بعدما أصدرت محكمة مصرية قراراً يقضي ببطلان اتفاقية تسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للملكة السعودية ، في حين قضت محكمة مصرية أخرى في مطلع هذا الشهر ببطلان قرار منع تسليم الجزيرتين للسعودية ، مشيرة إلى أن السعودية قدمت دعماً لمصر بمليارات الدولارات كمساعدة بعد أن أطاح ” السيسي ” بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013.      

     

    مجلة ( بوليتيكو ) الأمريكية : سيناتور أمريكي يُثير أوضاع حقوق الإنسان في مصر

    ذكرت المجلة أن السيناتور الأمريكي عن الحزب الجمهوري ” ماركو روبيو ” قد أثار مؤخراً انتهاكات حقوق الإنسان في مصر ، مشيرة إلى أن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” والتي اُحتجزت في مصر لمدة ما يقرب من (3) سنوات قد عادت للولايات المتحدة بعدما تفاوضت إدارة ” ترامب ” مع السلطات المصرية لإطلاق سراحها ، موضحة أن عملية الإفراج عنها تمت بفضل التدخل الشخصي من قبل الرئيس ” ترامب ” حسبما صرح بذلك البيت الأبيض ، مشيرة إلى أن ” روبيو ” أشاد بجهد ” ترامب ” في الإفراج عن ” حجازي ” ولكن لا تزال المخاوف مستمرة بالنسبة له ، ونقلت المجلة تصريحات ” روبيو ” والتي ذكر خلالها ” أن قلقي الكبير في مصر يتمثل في أن الطريقة التي يحكموا بها البلاد الآن في ظل حكم الرئيس السيسي ستؤدي إلى نوعاً من الانهيار العنيف ونوعاً من الإطاحة المحتملة وتغيير في الحكومة يزعزع الاستقرار ” ، مضيفاً أنه أثار شخصياً تلك المخاوف مع الرئيس ” السيسي ” منذ (3) أسابيع ، حيث قال مخاطباً الرئيس السيسي ” إذا استمريت في سوء معاملة شعبك فستندلع ثورة على المدى الطويل ، وسيكون هناك عدم استقرار في الحكومة ، وسيصبح هناك بيئة تنتج الجهاديين والراديكاليين.        

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 22-4-2017

    موقع الأمم المتحدة : تعليق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ” ستيفان دوجريك ” على مقطع فيديو منسوب للجيش المصري بسيناء الذي سربته قناة مكملين الإخوانية

    خلال الإحاطة الصحفية اليومية الصادرة عن مكتب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، طُرح سؤلاً على المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ” ستيفان دوجريك ” جاء خلالها ” هناك فيديو انتشر أمس يُظهر قيام أفراد من الجيش المصري بتنفيذ عمليات قتل خارج نطاق القانون في سيناء ثم قاموا بتنظيم الأحداث لجعل يبدو أن الأشخاص العُزل كانوا من المقاتلين ، هل شاهدت هذا الفيديو؟ ، وهل لدى الأمين العام للأمم المتحدة تعليقاً على ذلك؟ ، وهل لدى الأمم المتحدة رد فعل على ذلك؟
    وفي رده على تلك التساؤل ، أكد ” دوجريك ” أنه شاهد هذا الفيديو في التقارير الإخبارية ، مضيفاً أن الأمم المتحدة لا تملك التأكد من صحة هذا الفيديو ، فمن حيث المبدأ هناك شيئاً نعلنه مراراً وهي أن الحرب ضد الإرهاب لا ينبغي أن تكون على حساب حقوق الإنسان.
    كما طرح عليه سؤال آخر جاء خلاله ” أن هذا الفيديو تم تصويره من قبل أفراد الجيش المصري أنفسهم وأيضاً إذا نظرتم إلى الصور التي نشرها الجيش المصري على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) تجدون أنها تطابق الفيديو وتظهرهم بالأسلحة ، لذلك ما الذي تحتاج رؤيته أكثر من ذلك ؟
    وفي رده على تلك التساؤل ،أوضح ” دوجريك ” أن ما أشار إليه هو ما لديه في الوقت الراهن ، وإذا كان ما لديه شيئاً أخر يقوله لقاله في الحال.

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : مصر .. فيديو يظهر قيام الجيش بتنفيذ عمليات إعدام في سيناء

     ذكرت المنظمة أن القوات المسلحة المصرية أعدمت في شمال سيناء ما لا يقل عن شخصين، بعد اتهامهم بأنهم مسلحين إرهابيين، مضيفةً أنه يبدو أن مقطع الفيديو ذلك – الذي قامت ببثه قناة تلفزيونية معارضة مقرها في تركيا – يظهر قيام رجلا في زي مموه يقوم بقتل الرجلين، كما أضافت المنظمة أنه لا يمكن التأكد من موقع أو تاريخ الفيديو، ولكنه يبدوا أنه حقيقي.
    وأضافت المنظمة أن مصدرين في سيناء أكدوا أن منفذ عمليات القتل تلك معروف ويعتبر عضوا في أحد المليشيات المحلية التي تعمل لدى الجيش المصري، في الفرقة (103) التي أنشأها الجيش المصري عام (2015)، مضيفةً أن مقطع الفيديو يطهر أيضاُ فرداً من المخابرات الحربية المصرية يقوم بمراقبة وتوجيه عملية القتل الأولى، فضلاً عن قيام الجنود باستخدام عربات (هامر) من صنع الولايات المتحدة لنقل المعتقلين.
    و نقلت المنظمة تصريحات نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط “جو ستورك” الذي أكد أن عمليات القتل المخزية تلك تؤكد أن حملات مكافحة الإرهاب المصرية في سيناء خارج نطاق السيطرة، مضيفاً أن حلفاء مصر لا يستطيعون تجاهل تلك الانتهاكات المميتة.
    و أضافت المنظمة أنه ينبغي على الدول التي تزود الجيش المصري بـ (الأسلحة / المعدات / التدريب) أن تقوم بتعليق تلك المساعدات طالما أن القوات المسلحة المصرية مسئولة عن الانتهاكات الموسعة لحقوق الإنسان، مضيفةً أن القوانين الدولية تلزم مصر بالقبض على الرجال المسئولين عن عمليات القتل ومحاسبتهم.
    كما أضافت المنظمة أنه منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” ازداد العنف بشكل كبير في شمال سيناء، وقامت جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت ولائها لتنظيم داعش بتأسيس معقل لها هناك وقامت بشن سلسلة من الهجمات ضد قوات الشرطة والجيش، مضيفةً ان رداً على تلك الهجمات قامت مصر بنشر المزيد من القوات في سيناء أكثر من أي وقت مضى.
    و أضافت المنظمة أنه إذا ارتقي القتال في شمال سيناء إلى مستوى (القتال المسلح)، فإنه وفقاً للقانون الدولي سيكون على تصرفات كلا الطرفين أن ينظمها القانون الإنساني الدولي، والمعروف بقانون الحرب، مضيفةً أن القتل المتعمد للمدنيين أو أسرى الحرب يشكل خرقا خطيرا لاتفاقية جنيف، وهو ما يشكل التزاما آخر على مصر بضرورة اعتقال ومحاكمة المسئولين عن عمليات القتل تلك.

    وكالة (أسوشيتد برس) : جماعات حقوقية تطالب بوقف المساعدات لمصر بعد فيديو يظهر عمليات إعدام

     ذكرت الوكالة أن منظمة (هيومان رايتس ووتش) طالبت بتعليق المساعدات العسكرية لمصر بعد تسريب فيديو يظهر فيه قيام جنود بتنفيذ عمليات إعدام بدم بارد لعدد من المعتقلين في شمال سيناء، حيث يتورط الجيش في معارك ضد تنظيم داعش، مضيفةً أنه لم يتسن التواصل مع المتحدث العسكري من أجل الحصول على تعليق.
    و أضافت الوكالة أنه منذ قيام الجيش المصري بالإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، قامت قوات الأمن بشن هجمات على أنصاره، مما أسفر عن مقتل المئات وسجن الآلاف، مضيفةً أنه في شمال سيناء، يشتبك الجيش مع جماعة أنصار بيت المقدس قبل تعهدها بالولاء لتنظيم داعش.
    كما أضافت الوكالة أنه في البداية، ركز تنظيم داعش هجماته في مصر على الجيش والشرطة، ولكن العناصر الموالية للتنظيم وسعت من عملياتها وقامت مؤخرا بسلسلة من التفجيرات الانتحارية التي استهدفت المسيحيين، مضيفةً أنه في خضم الحملة الأمنية، تواجه الشرطة المصرية اتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك التعذيب حتى الموت، والاختفاء القسري، والقتل خارج نطاق القانون.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : إعدامات للجيش المصري خارج نطاق القضاء لأعضاء مزعومين لتنظيم داعش

    ذكر الموقع أن شريط فيديو تم تسريبه وبثته قناة “مكملين” التلفزيونية المعارضة يظهر قيام الجيش المصري بتنفيذ عمليات قتل لسجناء خارج نطاق القضاء في سيناء في ديسمبر 2016، والتي أعلنت صفحة الجيش المصري في وقت لاحق أنها عمليات قتل للإرهابيين، وذكر الموقع أن قوات الأمن المصرية قامت بعمليات قتل أخرى خارج نطاق القضاء في سيناء على أساس أنها تقاتل أعضاء تنظيم داعش الذين هاجموا رجال الشرطة وقوات الأمن والمسيحيين في مصر، وذكر الموقع أنه في مارس الماضي قامت منظمة (هيومن رايتس ووتش) بتحليل شريط فيديو عن غارة مصرية ضد الإرهاب، وخلصت إلى أن قوات الأمن في مصر قد تكون قد احتجزت بشكل تعسفي واختفت قسرا (10) رجال، ثم شنت الغارة للتغطية على عمليات القتل التي ارتكبوها، وقد تم اعتقال الرجال في الفيديو قبل عدة أشهر من وقوع الغارة.

    موقع قناة ( ايه بي سي نيوز ) الأمريكية : والد مراهق أمريكي محبوس بالسجون المصرية يقول : يجب على الولايات المتحدة بذل جهود اكثر للأفراج عن أبنه
    ذكر الموقع أن عائلة شاب في عمر الـ 17 يدعى “أحمد حسن” محبوس في السجون المصري منذ ديسمبر الماضي تدعوا السلطات الامريكية إلى بذل جهد أكبر للإفراج عنه ، مشيراً أنه بحسب محاميه فإن ” احمد ” ألقي القبض عليه في وقت كانت الشرطة تلقي فيه القبض على عمه بسبب انتهاكه لقانون البناء ، أضاف محاميه أنه يتواصل حالياً مع الخارجية الامريكية والكونجرس للضغط على الحكومة المصرية لإطلاق سراحه .. أضاف الموقع أن “أحمد” قام بإرسال خطاب للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في مارس 2013 يتوسل إليه بالتواصل مع السلطات المصرية بالنيابة عنه.

    صحيفة ( يو إس ايه توداي ) : عاملة المساعدات الخيرية الأمريكية ” آية حجازي ” زارت البيت الأبيض أمس بعد قضائها (3) سنوات في سجن بالقاهرة
    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” استقبل عاملة المساعدات الخيرية ” آية حجازي ” في المكتب البيضاوي أمس ، حيث أوضح مسئولون في البيت الأبيض أن ” ترامب ” تدخل شخصياً من أجل إطلاق سراح ” آية حجازي ” والتي احتجزتها السلطات المصرية منذ ما يقرب من (3) سنوات ، مشيرة لتصريحات ” ترامب ” والتي ذكر خلالها ” نحن سعداء للغاية لعودة آية إلى وطنها ، ومن عظيم الشرف أن نستقبلها في المكتب البيضاوي” ، موضحة أن مسئولين بالإدارة الأمريكية امتنعوا عن مناقشة تفاصيل المحادثات التي أدت إلى الإفراج عن ” حجازي ” ، مشيرة إلى أن المتحدث باسم البيت الأبيض ” شون سبايسر ” أكد أن ” ترامب ” تناول قضية ” حجازي ” بشكل خاص مع الرئيس ” السيسي ” أثناء زيارته الأخيرة للولايات المتحدة ، موضحاً أن الإفراج عنها يرجع إلى التدخل الشخصي من جانب ” ترامب ” ، مضيفة أنه خلال زيارة ” السيسي ” للولايات المتحدة ، قدم ” ترامب ” دعماً قوياً بشكل علني لقائد الجيش السابق الذي تولى السلطة في انقلاب عسكري عام 2013.

    موقع (المونيتور) : هل هناك تحالف ثلاثي يلوح في الأفق بين (الولايات المتحدة / مصر / الأردن) ؟

     ذكر الموقع أن في (4) من الشهر الجاري، التقى الرئيس “السيسي” بالعاهل الأردني الملك “عبد الله الثاني” في مقر إقامته بالعاصمة الأميركية واشنطن، خلال زيارة “السيسي” للولايات المتحدة، مضيفاً أن مقابلة “السيسي” بـ “عبد الله” أثارت تساؤلات وعلامات استفهام عدة، خصوصاً أن هذا اللقاء يعد الثاني خلال أسبوع واحد فقط، حيث التقيا من قبل خلال فعاليات القمة العربية.
    و نقل الموقع تصريحات مساعد وزير الخارجية للشئون العربية الأسبق “هاني خلاف” الذي أكد في تصريحات له للموقع أن الإدارة الأميركية الجديدة تسعى إلى تغيير سياستها الخارجية بشكل جذري عمّا كانت عليه في عهد الرئيس “أوباما” مضيفاً أنه يبدو أن تلك السياسة الجديدة ستسلط الضوء على (مصر / الأردن)، واعتبارهما شركاء للبدء في إعادة بناء استراتيجية أميركية جديدة في الشرق الأوسط، والاعتماد عليهما كلاعبين أساسيين في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة العربية والشرق الأوسط ككل.
    و أضاف الموقع أنه من الواضح جداً، أن الإدارة الأمريكية الجديدة تسعى إلى تغيير سياستها الخارجية، وتحديداً تجاه الشرق الأوسط والعالم العربي، وأصبحت تعتمد تلك السياسة على دول بعينها، وعلى رأس تلك الدول (مصر / الأردن)، خاصة أنهما دول محورية، ومن الممكن أن تساهم في تعزيز التواجد الأمريكي في المنطقة.

    منظمة (العفو الدولية) : مصر .. فيديو لعمليات قتل خارج أطار القانون يقدم لمحة للانتهاكات الخفية للجيش المصري بسيناء
     
     ذكرت المنظمة أنه وفقاً لمعلومات خاصة بها فإن أفراد من الجيش المصري مسئولون عن مقتل (7) على الأقل بشكل غير قانوني، بما في ذلك إطلاق النار على رجل غير مسلح وطفل يبلغ من العمر (17) عاماً، مضيفةً أن خبراء تابعيين للمنظمة قاموا بتحليل فيديو مسرب لعمليات القتل ومقارنتها بصور وفيديو تم نشره على موقع (يوتيوب) من قبل الجيش المصري، حيث يظهر أحد أفراد الجيش المصري وهو يطلق النار على طفل إلى جانب رجل آخر يرتدي الزي العسكري، كما يظهر في الفيديو أيضا جثث لـ (5) رجال آخرين يبدو أنهم قتلوا في وقت سابق، مدعيةً أن عمليات القتل لهذه الحالات تعتبر إعدام خارج نطاق القانون، وهي جرائم تقع على عاتق مصر بموجب القانون الدولي، مضيفةً أن السهولة التي شارك بها أفراد القوات المصرية في قتل الرجال العزل بدم بارد تبين أنهم لا يخشون أي رقابة أو مساءلة عن أفعالهم.
    و ذكرت المنظمة أنه في يناير الماضي سلطت منظمة العفو الدولية الضوء على قتل (6) رجال على يد أفراد من قوات الأمن في شمال سيناء، في الوقت الذين كانوا محتجزين لدى السلطات لمدة تتراوح بين شهر إلى ثلاثة أشهر وقت قتلهم، وذكرت المنظمة أن دول من بينها الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بإرسال الأسلحة التي يستخدمها الجيش في شمال سيناء دون ضمان أي رقابة أو مراقبة لمدى استخدامها في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان أو تسهيل ارتكابها، لذلك يجب وقف جميع هذه الصفقات، وذكرت المنظمة أن بيان على صفحة المتحدث باسم الجيش المصري على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) في ديسمبر 2016، بالإضافة إلى فيديو تم نشره بواسطة وزارة الدفاع المصرية يوم (5) نوفمبر 2016، يُظهروا صور لاثنين على الأقل من الضحايا الذين ظهروا خلال الفيديو المسرب.
    كما ذكرت المنظمة أنه ووفقاً لمصادر مقرها سيناء، فإن الفيديو تم تصويره في منطقة صحراوية تقع بين جنوب الشيخ زويد ورفح في شمال سيناء، فقد أفاد موقع (سيناء 24) أن (2) من الضحايا هما إخوان هما ( عبد الهادي صبري البالغ من العمر 16 عاماً / داود صبري البالغ من العمر 19 عاماً )، مضيفةً أنه على مدار العامين الماضيين فإن الجيش اعتمد في سيناء بشكل متزايد على بعض العائلات المحلية لمساعدته في جمع المعلومات الاستخبارية، مشيرةً أنه سواء كان ذلك الشخص الذي قام بعمليات القتل تابع للجيش المصري أم لا، فإنه كان يتصرف تحت قيادة وسيطرة العسكريين، لذلك فإن الجيش المصري مسئول عن عمليات القتل الباردة هذه.
    و أضافت المنظمة أنه من المهم عدم إفلات المسئولون عن عمليات القتل المروعة هذه من العقاب، لأن الفشل في مقاضاة ومعاقبة هؤلاء سيؤدي إلى زيادة سياسة الإفلات من العقاب على الجرائم التي ترتكبها قوات الأمن وإعطاء الضوء الأخضر لتصعيد الانتهاكات.

    موقع قناة ( بي بي سي ) : حول استقبال ” ترامب ” المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” بالبيت الأبيض
     
    أشار الموقع إلى اللقاء الذي جمع بين الرئيس الأمريكي ” ترامب ” وعاملة المساعدات الخيرية المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” أمس ، موضحاً أن ” ترامب ” ساعد في الإفراج عنها وذلك بعد قضائها (3) سنوات في أحد السجون المصرية على خلفية اتهامها باستغلال الأطفال ، حيث وصفت منظمات حقوقية تلك التهم بالزائفة ، مضيفاً أن إدارة الرئيس السابق ” أوباما ” قد ضغطت على مصر من أجل الإفراج عن ” حجازي ” ولكن دون أن تنجح في ذلك الأمر الذي أصاب أسرتها بالإحباط آنذاك، مشيراً إلى أن جماعات حقوق الإنسان اعتبرت هذ القضية نموذجاً للحكم الاستبدادي في مصر في ظل حكم الرئيس ” السيسي ” الذي وصل للسلطة عام 2013 ، مضيفاً أن المعارضين انتقدوا ” ترامب ” لاحتضانه ديكتاتوراً وذلك عندما فرش السجادة الحمراء للرئيس ” السيسي ” خلال زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر ، موضحاً أن وسائل الإعلام الأمريكية أفادت أن العلاقات الثنائية الدافئة بين ( السيسي / ترامب ) تُوجِت بموجة من الدبلوماسية السرية من قبل مسئولي إدارة ” ترامب ” لتأمين إطلاق سراح ” حجازي “.

    وكالة ( بلومبرج ) الأمريكية : صندوق النقد الدولي رفع اسعار الفائدة اداة لكبح جماح التضخم في مصر

    ذكرت الوكالة أنه بحسب تصريح لمسئول بصندوق النقد الدولي فإن هناك حاجة لأدوات مالية بجانب السياسات النقدية من اجل السيطرة على نسبة التضخم الحالية في مصر والتي تعد أحد أعلى النسب بين الاسواق الناشئة.
    أضافت الوكالة أن التضخم زاد في مصر بنسبة 30% بعد قرار تعويم الجنية و تخفيض دعم الوقود في نوفمبر الماضي ، في خطوات ساعدت الدولة في الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، مشيرة إلى أنه مع استقرار الاسعار في شهر مارس الماضي ذكرت ” كريستيان لا جارد ” مديرة صندوق النقد الدولي أن صناع السياسة في مصر عليهم التركيز على التضخم.
    كما ذكرت الوكالة أنه بحسب مسئول بالحكومة المصرية فإن صندوق النقد الدولي يخطط لإرسال بعثة لمصر في 28 من الشهر الحالي لمراجعة تنفيذ اتفاقية القرض قبل الافراج عن الدفعة الثانية منه.

    صحيفة ( جورزليم بوست ) الإسرائيلية : ترامب يستقبل المصرية الأمريكية المفرج عنها من السجون المصرية

    تناولت الصحيفة استقبال الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” للمواطنة ذات الجنسيتين ( المصرية / الأمريكية ) ” آية حجازي ” بعد الأفراج عنها من السجون المصرية ، مشيرة إلى أن الأفراج جاء بعد طلب من الرئيس الأمريكي خلال مقابلته الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” مطلع هذا الشهر . مضيفة أن ” ترامب ” ومساعديه قاموا بجهود دبلوماسية من خلف الستار من اجل حصول ” آية ” على حريتها ، بعد بآت محاولات الإدارة السابقة بالفشل.
    أضافت الصحيفة أنه بحسب مساعدو ” ترامب ” فإن قضية ” آية حجازي ” تم اثارتها مع المسئولين بالحكومة المصرية في 20 يناير الماضي عقب تولي ” ترامب ” الحكم ، مؤكدين على كيف نجحت ادارة ” ترامب ” فيما فشلت إدارة ” أوباما ” في تحقيقه.

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : لقاء عاملة المساعدات الخيرية بـ ” ترامب ” بعد إفراج السلطات المصرية عنها

    ذكر الموقع أن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” والتي أطلق السلطات المصرية سراحها مؤخراً التقت أمس بالرئيس الأمريكي ” ترامب ” في البيت الأبيض ، موضحاً أن كل من ” حجازي ” وزوجها تم تبرئتهم الأسبوع الماضي من التهم الموجهة له باستغلال الأطفال في مؤسساتهم التي قاموا بإنشائها لمساعدة أطفال الشوارع في مصر ، موضحاً أن التهم الموجهة لهم تم شجبها على نطاق واسع من قبل المنظمات الحقوقية الدولية والحكومة الأمريكية ، مضيفاً أن كلاً من ( ترامب / الرئيس السيسي ) قد تطرقوا إلى قضية ” حجازي ” في مطلع هذا الشهر ، وقد تمكن البيت الأبيض من التفاوض مع السلطات المصرية لإطلاق سراح ” حجازي ” وزوجها و(4) آخرين في مجال العمل الإنساني ، مشيراً إلى أن ” ترامب ” خلال لقائه بـ ” حجازي ” أعرب عن سعادته لعودتها لوطنها .

    صحيفة ( واشنطن تايمز ) : ” ترامب ” استقبل المواطنة المصرية الأمريكية بعد تدخله بشكل سري لإطلاق سراحها

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس ” ترامب ” التقى في البيت الابيض أمس بالمواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” ، موضحة أنه بذل جهداً شخصياً لضمان حصولها على حريتها وذلك بعد أن سُجنت في مصر منذ (3) سنوات تقريباً ، مشيرة لتصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض ” شون سبايسر ” والتي أكد خلالها أن ” ترامب ” عمل بشكل سري لضمان الإفراج عن ” آية حجازي ” ، موضحاً أنه أثار قضية ” حجازي ” مع الرئيس ” السيسي ” بشكل سري خلال زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر ، مضيفاً أن الرئيس ” ترامب ” قد أوضح للحكومة المصرية مدى أهمية إطلاق سراح ” حجازي ” بالنسبة له ، مشيرة لتصريحات المحامي التابع لمؤسسة روبرت كينيدي لحقوق الإنسان ” ويد ماكمولين ” والتي أكد خلالها أن الرئيس ” ترامب ” يرجع له الفضل في إطلاق سراح موكلته ، مضيفاً أن تدخله في هذه القضية كان هاماً.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 20-4-2017 )

    الولايات المتحدة تحذر مصر بضرورة سحب خبرائها العسكريين من القواعد العسكرية السورية

    ذكر الموقع نقلا عن صحيفة (العربي الجديد) أن مصادر دبلوماسية مصرية قالت أن القاهرة تلقت تحذيرات أمريكية واضحة بضرورة سحب خبرائها العسكريين الذين يقدمون دعماً فنياً لقوات الرئيس السوري “بشار الأسد ” ، وأن القاهرة لم تكن على علم مسبق بالضربة التي وجهتها الولايات المتحدة بـ(59) صاروخ (توم هوك) لقاعدة الشعيرات الجوية الجمعة الماضية، والتي جاءت كرد على هجوم بالأسلحة الكيماوية في منطقة إدلب واتهمت فيها قوات “الأسد” ، وأن القيادة المصرية طالبت على الفور من عدد من الخبراء العسكريين المصريين المتواجدين في بعض القواعد التابعة للنظام، بتوخي الحذر لحين اتضاح الأمر مع الجانب الأمريكي .

    أضاف الموقع أن تصريحات الدبلوماسيين هذه تؤيد صحة تقارير سابقة حول تواجد طيارين مصريين في سوريا، وخاصة في قاعدة حماة التي تديرها القوات الجوية السورية، مشيراً إلى أن الرئيس المصري ” السيسي ” كان قد صرح في وقت سابق لوسائل الإعلام بأن “مصر بحاجة إلى مساعدة القوات الوطنية في سوريا وليبيا والعراق من أجل المساعدة في إعادة الأمن والاستقرار إلى تلك الدول”.

    أضاف الموقع نقلاً عن وسائل إعلام عربية أن مصر زادت مساعدتها للجيش السوري، فوفقاً لبعض التقارير ، تقوم مصر بإرسال ذخائر إلى سوريا، فضلا عن خبراء عسكريين وطيارين، وأن عدد الطيارين المصريين الناشطين في الجيش السوري بلغ (18) طيار، وأن ضابطين مصريين كبار يشاركون في أحد مراكز قيادة العمليات في سوريا.

    ذكر الموقع أن الدعم المصري لسوريا أدى إلى خلاف سياسي بين السعودية ومصر حيث أوقفت السعودية المساعدات المالية لمصر فضلاً عن وقف شحنات النفط لشركة أرامكو التي استؤنفت مؤخرا، مضيفاً أن عودة النفط السعودي الى مصر يأتي جزئيا بسبب الضغوط الاميركية على البلدين للتوافق علاوة على مبادرة أردنية في اجتماع للجامعة العربية قبل اسبوعين لتجديد الشراكة بين البلدين.

    وكالة (رويترز) : مصر ترفع الحد الأقصى لإصدارات السندات الدولية إلى 7 مليارات دولار

    ذكرت الوكالة أن الحكومة المصرية وافقت أمس على زيادة الحد الأقصى لإصدارات السندات الدولية لما يصل إلى (7) مليارات دولار، حيث أكدت الحكومة في بيان لها أن مجلس الوزراء وافق على تخطي الحد الأقصى لإصدار السندات الدولارية التي تطرحها وزارة المالية في الأسواق الدولية والبالغ (5) مليارات دولار أمريكي بما لا يزيد عن (2) مليار دولار، وذكرت الوكالة أن مصر تسعى إلى الحصول على مجموعة متنوعة من مصادر التمويل بدءا من قروض التنمية إلى المنح والمساعدات الخارجية من أجل سد احتياجاتها التمويلية، حيث تعاني من نقص حاد في قيمة الدولار مما أعاق قدرتها على الاستيراد، مضيفةً أن الاقتصاديون والمستثمرون أشادوا على نطاق واسع بالقرار الذي اتخذته مصر بتعويم عملتها في نوفمبر الماضي بالإضافة إلى برنامج قرض صندوق النقد الدولي.

    وكالة (أسوشيتد برس) : الإفراج عن مواطنة أمريكية بعد قضائها (3) سنوات في الحجز

    ذكرت الوكالة أن محامي المواطنة (المصرية – الأمريكية) “أية حجازي” أكد أنه تم الإفراج عنها بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات في الحجز، مضيفةً أن “حجازي” أنشأت هي وزوجها مؤسسة لمساعدة أطفال الشوارع، ولكن تم القبض عليهم مع (6) آخرين عام (2014)، بتهمة انتهاك الأطفال.

    أضافت الوكالة أن الرئيس الأمريكي “ترامب” لم يتطرق لقضية “حجازي” علنا عندما التقى بالرئيس المصري “السيسي” في بداية الشهر الجاري، بالرغم من أن أحد المسئولين البارزين بالبيت الابيض أكد قبل الزيارة أنه سيتم التطرق للقضية خلال الزيارة.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الداخلية المصرية … مقتل مسلح متورط في الهجوم على دير سانت كاترين

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت على تمكن الشرطة من تتبع وقتل أحد المسلحين الذين شاركوا في الهجوم على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء ، موضحة أن هذا الهجوم والذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ما لا يقل عن (3) ، واصفة هذا الحادث بـ ( الهجوم النادر لتنظيم داعش ) على جنوب سيناء ، مشيرة إلى أن هذا الهجوم يأتي قبل أسبوع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة ، وبعد أيام من استهداف كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل (45) شخصاً يوم أحد السعف.

    مجلة (نيوز ويك) : داعش يعلن مسئوليته عن هجوم دير سانت كاترين قبل زيارة البابا

    ذكرت المجلة أن العناصر الموالية لتنظيم داعش في مصر أعلنت مسئوليتها عن الهجوم الأخير على هدف مسيحي، مشيراً إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد أفراد الشرطة وإصابة (4) أخرين، مضيفةً أن تلك المرة الأولي في مصر التي يقوم فيها تنظيم داعش بالهجوم على أحد الأديرة، بالرغم من أن التنظيم قام بشن العديد من الهجمات ضد الأقلية الدينية في مصر.

    أضافت المجلة أن جماعة (أنصار بيت المقدس) المتمردة نشطة في سيناء منذ عام (2011)، لكنها أعلنت ولائها لداعش عام (2014)، مضيفةً أن الإرهابيين تعهدوا بتنفيذ المزيد من الهجمات ضد الأقليات المسيحية في مصر التي تشكل أكثر من (10%) من السكان، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي بوقت قليل من زيارة البابا “فرانسيس” لمصر المقررة الشهر الجاري.

    وكالة (رويترز) : الشرطة المصرية تقتل مسلحاً يشتبه بضلوعه في هجوم قرب دير سانت كاترين

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت في بيان لها أمس أن قوات الأمن طاردت وقتلت مسلحاً يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين بجنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة (3) آخرين، وهو ذلك الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه، ووفقاً للبيان فإن قوات الأمن بالاستعانة بأفراد من البدو اقتفت أثر المهاجمين وقتلت المشتبه به في تبادل لإطلاق النار، وذكرت الوكالة أن ذلك الهجوم جاء قبل (10) أيام من زيارة البابا ” فرنسيس ” لمصر وبعد نحو أسبوع من مقتل (45) شخصاً في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر أعلن تنظيم داعش المسؤولية عنهما، مضيفةً أنه منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس ” مرسي ” ينشط مسلحون موالون للتنظيم في شمال سيناء، كما تزايدت هجماتهم المسلحة ضد المسيحيين في مصر.

    وكالة (الأناضول) : مسلحون يقتلون ضابط شرطة في سيناء المصرية

    أشارت الوكالة إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد أفراد الشرطة، مضيفةً أن جنوب سيناء لم تشهد أي هجمات مسلحة منذ أوائل عام (2014)، عندما أعلنت جماعة (أنصار بيت المقدس) – التي قامت بتغيير اسمها فيما بعد إلى ولاية سيناء، ويقال أنها على صلة بداعش – مسئوليتها عن الهجوم على أحد الحافلة السياحية الذي أسفر عن مقتل (3) سياح.

    أضافت الوكالة أن سيناء تعد مركزاً للتمرد المسلح منذ منتصف عام (2013) عندما أُطيح بأول رئيس منتخب “مرسي” في انقلاب عسكري، مضيفةً أنه منذ ذلك الوقت، تم قتل المئات من قوات الأمن في سيناء، مضيفةً أنه في نفس الوقت، تشن قوات الامن حملة عنيفة ضد ما تطلق عليه اسم الجماعات الإرهابية في سيناء.

    موقع (ياهو نيوز) : مصر تقتل مسلحاً يشتبه بضلوعه في هجوم قرب دير سانت كاترين

    أشار الموقع إلى بيان وزارة الداخلية المصرية والتي أكدت خلاله أن قوات الأمن المصرية قامت بقتل مسلحاً يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين بجنوب سيناء، وذكر الموقع أن هجوم سانت كاترين يأتي بعد (9) أيام من الهجوم الذي استهدف الكنائس القبطية في طنطا والاسكندرية والذي اودي بحياة (45) شخص وهو ذلك الهجوم الذي اعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه ايضاً، مضيفاً أن تنظيم داعش قام بشكل متزايد باستهداف الاقباط في مصر والذين يشكلون نحو (10%) من سكان مصر البالغ عددهم (90) مليون نسمة، وذكر الموقع أن مصر تحارب التمرد الإسلامي بشمال سيناء مما أسفر عن مقتل المئات من قوات الجيش والشرطة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013.

     موقع ( فويس أوف أمريكا ) : حول زيارة وزير الدفاع الأمريكي ” ماتيس ” للقاهرة

    ذكر الموقع أن وزير الدفاع الأمريكي ” جيمس ماتيس ” وصل للقاهرة اليوم ، وأن ذلك إشارة على استمرار العلاقات الدافئة بين واشنطن والقاهرة خلال أول (100) يوم من إدارة ” ترامب ” ، موضحاً أن ” ماتيس ” سيجري محادثات مع وزير الدفاع المصري ” صدقي صبحي ” والرئيس ” السيسي ” الذي كانت زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر هي الأولى لرئيس مصري منذ استضافة الرئيس الأمريكي السابق ” اوباما ” لـ ” مبارك ” عام 2009 ، مضيفاً أن ثورة يناير التي أطاحت بـ ” مبارك “وبدأت سنوات من الاضطرابات جلبت الجنرال السابق  ” السيسي ” للسلطة والذي وصفه الموقع بالمستبد ، مشيراً لتصريحات الخبير المتخصص في شئون الشرق الأوسط بجامعة كاليفورنيا ولوس أنجلوس ” جيمس جيلفن ” والتي أكد خلالها أن معظم سياسة إدارة ” ترامب ” تهدف لمعارضة الرئيس السابق ” باراك أوباما ”  ، وأوضح ” بمعنى آخر، ترامب ينظر إلى ما فعله أوباما  ويقول سأفعل شيئًا مختلفًا جداً “.

    أضاف الموقع أنه من المتوقع أن يحث ” ماتيس ” مصر على البقاء صامدة في مكافحة الإرهاب في ظل التهديد الذي تواجهه في شبه جزيرة سيناء وحتى في بعض المناطق الحضرية كما ظهر ذلك في هجمات يوم أحد السعف التي استهدفت كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) ، مشيراً لتصريحات الباحث المتخصص في الأمن القومي بمركز التقدم الأمريكي ” براين كاتيوس ” والتي أكد خلالها أن ينبغي على إدارة ” ترامب ” الاعتماد على حلفاء مثل مصر والسعودية للتأكد من أن جهود الشركاء على الأرض في العراق وسوريا وليمن وليبيا لا تؤدي لتجزئة تلك ولكن بدلاً من ذلك تعمل على عزل الإرهابيين والجماعات المتطرفة مع تعزيز السلطة فى هذه البلدان .   

    أوضح الموقع أن أحد المسئولين الأمريكيين أعرب عن رغبته في أن تتصدر ليبيا محادثات “ماتيس” في القاهرة، وفي هذا الصدد أوضح ” كاتيوس  “أن دعم مصر لـ ” حفتر ” مشكلة كبيرة قد تؤدي زيادة تفكك ليبيا ، مضيفاً أن قضية ليبيا في حاجة لوسيط للتدخل لحلها يكون من خارج البنتاجون ، فيما أكد مسئول آخر أن الولايات المتحدة ليست قلقة من نفوذ روسيا في مصر، مضيفًاً : ” سوف نشرح للمصريين ، كما فعلنا مع دول عربية أخرى، أن التقرب من روسيا ليس في مصلحتهم”.                 

    صحيفة ( يو إس أيه توداي ) : ” ترامب ” يرتكب خطأً استراتيجياً كبيراً في حقوق الإنسان

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” قام بفرش السجادة الحمراء في وقت سابق من هذا الشهر للرئيس ” السيسي ” الذي استحوذ على السلطة عبر انقلاب عسكري ، ومنذ ذلك الحين أشرف على موجة من القمع ، مضيفة أن منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) ذكرت أنه تحت قيادة ” السيسي ” ، ترتكب الشرطة والأمن الوطني التعذيب والاختفاء القسري ضد المشتبه فيهم والمعارضين السياسيين، مع إفلات شبه كامل من المساءلة ، وأوضحت الصحيفة أنه لا يوجد مؤشر على أن ” ترامب ” أثار تلك الانتهاكات الحقوقية مع ” السيسي ” ، لكنه امتدح رجل مصر القوي ” السيسي ”  قائلاً  ” لقد اتفقنا على أمور كثيرة، لقد أدى وظيفة رائعة في وضع صعب ” ، فضلاً عن قيام ” ترامب ” بمصافحة ” السيسي ” بينما لم يفعل ذلك مع المستشارة الألمانية ” أنجيلا ميركل ” ، مشيرة إلى أنه يمكنك تصور الأمر بأن ” ترامب ” ببساطة يتخذ الخيار الأفضل بين الوضع السيء في مصر، حيث عزز ” السيسي ” بالفعل سلطته، ولا يوجد له بديل مناسب متاح، أو على الأقل يستطيع المرء أن يجادل قائلاً إن الرئيس المصري مناهض للتطرف الإسلامي.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : الأزهر يدين الهجوم الظالم للإعلام

    ذكر الموقع أن مؤسسة الأزهر في مصر أصدرت بياناً أدانت فيه الحملة الإعلامية الشرسة ضدها في أعقاب التفجيرات الإرهابية ضد (2) من الكنائس القبطية في الإسكندرية وطنطا، وأشار البيان إلى أن الحملة الاعلامية تضمنت اهانات للإسلام وتحدى التراث الفكري للمسلمين، وذكر البيان أن هذه الحملة الغير عادلة تزامنت مع ظهور ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب مما تجاوز جميع أساليب الانتقاد الشرعية لتصل إلى مستوى تحدي أساسيات التراث الإسلامي والتقاليد السنية من خلال الدعوة إلى إحراق تراثه وإهانة الرموز الإسلامية، وأضاف البيان أنه في إطار هذه الحملة الظالمة، رأينا قنوات فضائية تصف كتب التراث الإسلامي التي تستند إلى القرآن والسنة ككتب نفايات بشرية ويجب حرقها ودفنها، كما زعمت تلك الحملات أن التراث الإسلامي يقوم على النفاق والأكاذيب والاحتيال.

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    Gunmen kill policeman in attack near Egypt’s St. Catherine’s Monastery

    وكالة (رويترز) : تنظيم داعش يتبنى هجوماً قرب دير سانت كاترين بسيناء

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش قام بإعلان مسؤوليته عن هجوم وقع أمس على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة (4) آخرين على الأقل، مشيرةً إلى بيان التنظيم على وكالة أعماق التابعة له والذي ذكر خلالها أن الهجوم الذي وقع قرب كنيسة سانت كاترين في جنوب سيناء نفذه مقاتلو الدولة الإسلامية، وذكرت الوكالة أن ذلك الهجوم جاء بعد نحو أسبوع من مقتل (45) شخصاً في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنهما، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي أيضاً في الوقت الذي من المتوقع أن تتخذ روسيا قراراً طال انتظاره حول ما اذا كانت ستستعيد رحلاتها الى منتجع شرم الشيخ بعد أن سقطت طائرة روسية عام 2015 مما تسبب في ضربة خطيرة لصناعة السياحة في المنطقة التي تعتمد بشكل كبير على الزوار الروس، وذكرت الوكالة أنه في وقت سابق حثت إسرائيل مواطنيها على مغادرة سيناء على الفور مؤكدةً أن هناك تهديداً كبيراً يتعلق بشن هجمات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية أو جماعات متشددة أخرى.

    جدير بالذكر أن العديد من وسائل الإعلام الأجنبية قامت بنقل ذلك المقال منها ( مجلة تايم الأمريكية / موقع ياهو نيوز الأمريكي / صحيفة الديلي ميل البريطانية ).

    IMF lowers 2016-17 growth forecast for Egypt to 3.5 percent

    وكالة (رويترز) : صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى (3.5%) في 2016-2017

    ذكرت الوكالة أن صندوق النقد الدولي خفض أمس توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى (3.5%) في 2016-2017 من توقعات سابقة بنمو يبلغ (4%)، بينما أكد صندوق النقد الدولي أنه من المتوقع أن تؤدي الإصلاحات الشاملة في مصر إلى نتائج كبيرة على صعيد النمو ليزيد إلى (4.5%) في السنة المالية 2017-2018، وذكرت الوكالة أن صندوق النقد الدولي كان قد وافق نوفمبر الماضي على منح مصر قرض بقيمة (12) مليار دولار كجزء من برنامج اقتصادي طموح يتضمن فرض ضرائب جديدة وخفض دعم الطاقة، مضيفةً أن معدلات التضخم ارتفعت في مصر بشكل كبير لتصل إلى (30.9%) على أساس سنوي في مارس بعد أن عومت مصر عملتها نوفمبر الماضي لينخفض قيمة الجنية المصري للنصف.

    Gunmen Kill Police Officer Near St. Catherine’s Monastery in Egypt

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : مقتل شرطي على أيدي مسلحين بالقرب من دير سانت كاترين

    ذكرت الصحيفة أن مسلحين هاجموا نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين الشهير في سيناء الذي يُعد أحد اقدم الأديرة المسيحية في العالم ، مما أسفر ذلك عن مقتل ضابط شرطة وإصابة (4) آخرين ، حسبما صرحت بذلك وزارة الداخلية المصرية ، مشيرة إلى إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن هذا الهجوم ، موضحة أنه بالرغم من صِغر حجم هذه العملية مقارنة بمستويات عمليات المتمردين بسيناء ، إلا أن هذا الهجوم يُعد حادث نادر الحدوث نسبياً للعنف في الجزء الجنوبي من سيناء ، كما يأتي بعد أيام من استهداف تنظيم داعش لكنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) مما أودى بحياة (45) شخصاً يوم أحد السعف ، مضيفة أن هذا الهجوم يأتي في وقت حساس بالنسبة لمصر ـ حيث يأتي قبل أسبوع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة ، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد عما إذا كان هذا الهجوم جزءاً من حملة تنظيم داعش الأوسع نطاقاً لسفك الدماء الطائفي ، أو ضمن حرب العصابات المحلية التي يقودها التنظيم في شمال سيناء. 

    أضافت الصحيفة أن الهجوم على دير سانت كاترين يُنظر له على أنه نذير شؤم للجهود الرامية إلى إحياء صناعة السياحة المتعثرة في المنطقة ، موضحة أن المسؤولين المصريين حاولوا على مدار العام الماضي إقناع ( روسيا / بريطانيا ) باستئناف الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ التي توقفت في عام 2015 ، مشيرة لتصريحات الخبير الأمريكي المتخصص في الشأن السيناوي في المجلس الأطلسي في واشنطن ” زاك جولد “ والتي أكد خلالها أن هذ الهجوم أظهر أن تنظيم داعش قد توغل بشكل أعمق في جنوب سيناء أكثر مما كان يُعتقد سابقاً ، وأن هذا يساعد التنظيم في حربه الاقتصادية ضد الدولة.        

    ISLAMIC STATE CLAIMS ATTACK ON EGYPT POLICE CHECKPOINT

    وكالة (أسوشيتد برس) : تنظيم داعش يدعى مسئوليته عن الهجوم على نقطة تفتيش تابعة للشرطة

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش المتطرف أعلن مسئوليته عن الهجوم على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء، الأمر الذي أسفر عن مقتل فرد شرطة وإصابة (4) أخرين، مضيفةً أن تلك هي المرة الأولي التي يقوم فيها تنظيم داعش بشن هجوم على دير سانت كاترين، مضيفةً أن ذلك الحادث يأتي قبل الزيارة المخطط لها لبابا الفاتيكان الأسبوع المقبل.

    أضافت الوكالة أن دير سانت كاترين يعد وجهة سياحية مفضلة للسياح، مضيفاً أن ذلك الهجوم يأتي بعد أسبوع من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفاً أن تنظيم داعش أعلن عن شن المزيد من الهجمات ضد المسيحيين، الذين يشكلون (10%) من تعداد السكان في مصر.

    أضافت الوكالة أن حالة الطوارئ المفروضة بالفعل في شمال سيناء فشلت في وقف الهجمات الشبه يومية ضد قوات الشرطة والأمن من قبل تنظيم داعش في سيناء المضطربة، ولكن التنظيم المتطرف صعد من هجماته في الآونة الأخيرة، ونقل نشاطه من سيناء إلى أجزاء أخرى من مصر، وقام باستخدام أساليب متطورة من شأنها أن تشعل التوترات الطائفية وتحرج “السيسي”.

    Shooting near Egypt monastery kills policeman: ministry

    صحيفة (دايلي ميل) : إطلاق نار بالقرب من دير سانت كاترين

    ذكرت الصحيفة أنه تم قتل فرد شرطة وإصابة (3) أخرين بعد قيام مسلحين بإطلاق النار بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء، مضيفةً أن تنظيم داعش أعلن مسئوليته عن الهجوم، مضيفةً أنه وفقاً لبيان من وزارة الداخلية نشرته على موقع فيسبوك، فإن قوات الشرطة تبذل الجهود لتحديد مرتكبي الحادث.

    أضافت الصحيفة أن دير سانت كاترين يعد وجهة سياحية للآلاف من السياح سنوياً، مضيفةً أن هجوم سانت كاترين يأتي بعد (9) أيام من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية) من قبل تنظيم داعش والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أن تنظيم داعش هدد بتنفيذ المزيد من الهجمات ضد الأقلية المسيحية في مصر.

    أضافت الصحيفة أن مصر تحارب المتمردين الجهاديين في شمال سيناء، والذي أسفر عن مقتل المئات من قوات الجيش والشرطة، منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

    Report: Egypt offered to send 40,000 ground troops to Yemen

    موقع (وورلد تريبيون) : تقارير .. مصر عرضت إرسال (40.000) جندي لليمن

    ذكر الموقع أنه وفقاً للواء السعودي “أحمد عسيري” والمتحدث باسم قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية أن مصر عرضت إرسال (40) ألف جندي لليمن، للقتال بجاني التحالف السعودي في اليمن، كما أكد “عسيري” أن السعودية رفضت عرض مصر، لأن هدف السعودية هو بناء جيش يمني قوي قادر على حماية اليمن في المستقبل.

    أضاف الموقع أن المحلل السياسي “محمد عز” ذكر أن السلطات المصرية لم تصدر بعد بيانا رسميا بشأن التقرير، لأن مصر لا تريد أن تضر بالعلاقات مع الرياض، مضيفاً أنه إذا نفى “السيسي” تلك الادعاءات، فإن ذلك سيسبب اضطرابا مع المملكة قبل الاجتماع المقبل مع الملك  “سلمان”، وفي حالة تأكيد الخبر فإن ذلك سيسبب غضب الرأي العام المصري الذي يعارض إرسال قوات الى الخارج.

    ISIS gunmen attack St. Catherine’s Monastery in Egypt, one policeman dead

    صحيفة ( إنترناشيونال بيزنس تايمز ) : مقتل شرطي في هجوم لمسلحين تابعين لتنظيم داعش على دير سانت كاترين

    سلطت الصحيفة الضوء على الهجوم المسلح الذي استهدف قوات الأمن بالقرب من دير سانت كاترين في جنوب سيناء ، موضحة أن تنظيم داعش قد أعلن مسئوليته عنه ، مضيفة أن هذا الهجوم يأتي قبل (10) أيام من موعد الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” لمصر ، وبعد أسبوع واحد فقط من تفجيري كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) ، مؤكدة أن هذا الهجوم الذي وقع بالقرب من دير سانت كاترين يعتبر تحدياً جديداً للرئيس ” السيسي ” الذي تعهد بحماية الأقلية الدينية كجزء من حملته ضد التطرف. 

    أضافت الصحيفة أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً في شمال سيناء منذ عدة سنوات ، موضحة أن هذا التمرد قد ازدادت وتيرته بعد إطاحة الجيش بـ ” مرسي ” في أعقاب مظاهرات حاشدة ضد حكمه ، مشيرة إلى أن إسرائيل قد منعت في وقت سابق من هذا الشهر مواطنيها من العبور إلى شبه جزيرة سيناء مشيرة للتهديد المتزايد لهجمات تنظيم داعش والجماعات الجهادية الأخرى في المنطقة ، موضحة أن الهجمات في جنوب سيناء – التي تنتشر فيها منتجعات البحر الأحمر وتُعد مقصد شعبي للسياح ، تُعد أمر نادر الحدوث. 

    IMF Lowers Egypt’s 2017 Growth Forecast as Reform Costs Mount

    وكالة (بلومبرج) : صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو مصر للعام الجاري، بينما تتصاعد تكلفة الإصلاحات

    ذكرت الوكالة أن تخفيض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في مصر في العام الجاري يعكس الخسائر الاقتصادية من قرار الحكومة العام الماضي بتعويم الجنيه، وتقديم برنامج إصلاحات، مضيفةً أن صندوق النقد الدولي ذكر في تقريره حول الآفاق الاقتصادية في العالم أن الناتج المحلي الإجمالي لمصر سوف ينمو بنسبة (3.5 %) هذا العام، وهو أقل من نسبة (4 %) التي سبق له توقعها في أكتوبر الماضي.

    أضافت الوكالة أنه رغم أن قرار التعويم في نوفمبر الماضي كان ضروريا في مساعدة مصر على تأمين قرض صندوق النقد الدولي البالغ (12) مليار دولار، لكنه تسبب في صعود التضخم فوق مستوى (30 %)، بما يمثل عبئا على دولة يعيش نصف تعداد سكانها البالغ (92) مليون نسمة بالقرب من أو تحت خطط الفقر.

    أضافت الوكالة أن علاوة على ذلك، يضع ذلك ضغوطا تعرقل قدرة المسئولين على تنفيذ وعود التوسع أثناء محاولتهم الحفاظ على الاستقرار، مضيفةً أن تقرير صندوق النقد الدولي يأتي في وقت يتواجد فيه مسئولون مصريون في واشنطن لمناقشة الحصول على الشريحة الثانية من القرض.

     أضافت الوكالة أنه بالرغم من التضخم، والإجراءات الحكومية التي تتضمن تقليص الدعوم، لكن البنك المركزي ذكر أمس أن التدفقات التي دخلت قطاع الاستثمار بلغت (19.2) مليار دولار منذ تعويم الجنيه.

    NEW DRACONIAN AMENDMENTS IN THE NAME OF COUNTER-TERRORISM: ANOTHER NAIL IN THE COFFIN OF FAIR TRIAL STANDARDS IN EGYPT

    منظمة العفو الدولية : تعديلات وحشية جديدة باسم مكافحة الإرهاب : مسمار أخر في نعش المحاكمات العادلة في مصر

    ذكرت المنظمة أن التعديلات التي تجرى على القوانين في مصر لمحاربة الإرهاب والتي وافق عليها البرلمان المصري ستعطي السلطات المصرية صلاحيات واسعة لتنفيذ اعتقالات تعسفية موسعة، واحتجاز الأشخاص لفترات طويلة دون تهم، وهو ما يعوق إمكانية حصولهم على محاكمة عادلة أمام القضاء.

    أَضافت المنظمة أن التعديلات القانونية تم تمريرها الأسبوع الماضي، بعد التفجيرين اللذين استهدفا كنيستي (الإسكندرية / طنطا) وأسفرا عن مقتل (44) شخص وإصابة أكثر من (100) آخرين، مضيفةً أن تلك التفجيرات تسلط الضوء على فشل الدولة في حماية الأقلية القبطية.

    أضافت المنظمة أنه بدلاً من مراجعة الفشل الأمني الذي تسبب في تلك التفجيرات، استخدمت السلطات تلك التفجيرات كذريعة لإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر وإدخال تعديلات قمعية على القوانين، مضيفةً ان تلك التعديلات المقترحة لا تعالج جذور الفتنة الطائفية، ولكن تتسبب في انهيار الضوابط في نظام القضاء، وتزيد من القبضة الحديدية للسلطات على الحريات والمعارضة السلمية.

    Deadly attack near Egypt’s old monastery

    موقع قناة ( بي بي سي ) : هجوماً بالقرب من دير سانت كاترين في مصر

    أشار الموقع إلى مقتل شرطي وإصابة (3) آخرين وذلك بعد أن فتح مسلحاً النار على نقطة تفتيش أمنية على بعد مئات الأمتار من مدخل دير سانت كاترين في جنوب سيناء ، موضحاً أن تنظيم داعش قد أعلن عن قيام مسلحين تابعين له بتنفيذ هذا الهجوم ، مشيراً إلى أن دير سانت كاترين يُعد واحداً من أقدم الأديرة المسيحية في العالم وأحد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو ، موضحاً أن هذا الهجوم يأتي بعد أيام من استهداف كنيستين في ( طنطا / الاسكندرية ) مما أودى بحياة (45) شخصاً ، مشيراً إلى أن الهجمات الأخيرة قد أثارت مخاوف أمنية قبل زيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة.   

    Egyptian army official visits London

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مسئول عسكري مصري يزور لندن

    ذكر الموقع أن رئيس هيئة الاركان في الجيش المصري ” محمود حجازي ” قام اليوم بمغادرة مطار القاهرة متوجهاً الى العاصمة البريطانية لندن، مشيراً إلى تصريحات مصدر أمني رسمي طلب عدم ذكر اسمه لأنه لا يملك سلطة التحدث إلى وسائل الاعلام أن ” حجازي ” يرافقه خلال زيارته للندن مسئولون عسكريون بالجيش ولم تعلن بعد أسباب الزيارة، وذكر الموقع أن هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها مسئول عسكري مصري إلى لندن في غضون شهرين وفقاً لوكالة الاناضول، مضيفاً أنه في يناير الماضي  قام ” حجازي ” بزيارة إلى المملكة المتحدة بهدف تعزيز التعاون العسكري المصري البريطاني، فضلاً عن مناقشة التحديات الأمنية والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وفقا لبيان الجيش المصري، وأضاف الموقع أن تلك الزيارة تُعد الثالثة في غضون عامين حيث سافر ” حجازي ” إلى لندن في زيارة رسمية في سبتمبر 2015، حيث أجرى محادثات حول التعاون العسكري والأمني مع كبار المسئولين البريطانيين.

    Aid worker Aya Hijazi to be freed from Egyptian prison

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : الإفراج عن عاملة المساعدات الإنسانية ” آية حجازي ” من أحد السجون المصرية

    أشار الموقع إلى أنه تم تبرئة عاملة المساعدات الإنسانية التي تحمل الجنسية المزدوجة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” من التهم الموجهة لها باستغلال الأطفال والإتجار بالبشر وذلك بعد احتجازها في مصر لمدة (3) سنوات ، مضيفاً أن قضية ” حجازي ” تُعد جزءاً من حملة ” السيسي ” القمعية الواسعة ضد النشطاء والمنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان وذلك بهدف خنق المعارضة ، مشيراً إلى أن ” السيسي ” وصف جماعات المساعدات الإنسانية التي تتلقى تمويلات أجنبية بـ ( غير الوطنية / الراغبة ) في زعزعة استقرار البلاد ، موضحاً أن خطوة الإفراج عن ” حجازي ” تأتي بعد زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للولايات المتحدة والتي التقى خلالها بالرئيس الأمريكي ” ترامب ” بالبيت الأبيض.  

    Egypt police officer killed in IS attack on Sinai monastery

    موقع (ميدل إيست أى) : مقتل ضابط شرطة في هجوم لتنظيم داعش في سيناء

    ذكر الموقع أنه وفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية فإن مسلحين قاموا بإطلاق النار على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين، مضيفاً أن الجناح الإعلامي لتنظيم داعش اعماق ادعى مسئوليته عن الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن دير سانت كاترين يجذب الآلاف من الزائرين سنوياً .. وأضاف الموقع أن ذلك الهجوم الذي يأتي بعد (9) أيام من الهجمات التي استهدفت كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفاً أن تنظيم داعش هدد بشن المزيد من الهجمات ضد الأقلية المسيحية – والتي تشكل 10% من التعداد السكاني في مصر -.

    أضاف الموقع أن مصر تقاتل المتمردين في شمال سيناء، الذين قاموا بقتل المئات من قوات الشرطة والجيش منذ الاطاحة بالرئيس “مرسي” عام (2013)، مشيراً إلى قيام تنظيم داعش بإعلان مسئوليته عن تفجير الطائرة الروسية في أكتوبر (2015) فوق سيناء، الأمر الذي أسفر عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم (224).

    Islamic State Nears Egypt Tourism Hub With South Sinai Attack

    وكالة (بلومبرج) : تنظيم داعش يشن هجوم بالقرب من مركز السياحة في جنوب سيناء

    ذكرت الوكالة أن العناصر الموالية لتنظيم داعش أعلنت مسئوليتها عن الهجوم الذي وقع على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين في جنوب سيناء، مضيفةً أن ذلك الهجوم يعد الأخير من قبل التنظيم ضد الأقلية المسيحية القبطية في مصر، فضلاً عن أنه تسبب في توجيه ضربة لقطاع السياحة الحيوي.

    أضافت الوكالة أن السلطات أعلنت حالة طوارئ في البلاد وتعهدت باتخاذ اجراءات أقوى لمكافحة الارهاب بعد تفجير الكنيستين الأسبوع الماضي، والذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه، مضيفةً أن التنظيم يوسع من هجماته من شمال سيناء إلى استهداف الأقلية المسيحية الأرثوذكسية في مصر قبل زيارة البابا “فرنسيس” في نهاية الشهر الجاري.

    أضافت الوكالة أن دير سانت كاترين يحظى بشعبية كبيرة بين السياح، كما أنه يقع بالقرب من منتجع شرم الشيخ، مضيفةً أن تعزيز السياحة يشكل عنصرا أساسيا من خطة مصر لإحياء الاقتصاد.

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    LASHES ERUPT BETWEEN TRIBES AND IS MILITANTS IN SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) : اندلاع مصادمات بين القبائل ومسلحي داعش في سيناء

    ذكرت الوكالة أن مسئولون أمنيين مصريين اعلنوا أمس عن إصابة (3) أشخاص في اشتباكات بين المسلحين والقبائل المحلية في سيناء، في معركة بدأت عندما أطلق مسلحون النار على شاحنة لتهريب السجائر، مضيفةً أن تلك المصادمات تشير إلى تصاعد التوتر بين الجانبين حول تطبيق الشريعة الإسلامية في شمال سيناء.

    أضافت الوكالة أن سكان شمال سيناء يعتبرون في معركة عنيفة صد الجماعات المسلحة التي وسعت نشاطها في سيناء منذ عزل الرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، كما أن قوات الأمن تشن حربا ضدهم، مشيرةً إلى قيام المسلحين بقتل السكان المحليين المتهمين بالتعاون مع السلطات، وقاموا مؤخرا بتصعيد هجماتهم ضد الأقلية المسيحية القبطية في سيناء، مما أجبر المئات منهم على الفرار.

    U.S. Defense Secretary Mattis to talk Islamic State, Syria in Middle East

    وكالة (رويترز) : وزير الدفاع الأمريكي يبحث الحرب ضد الدولة الإسلامية وقضية سوريا خلال زيارته للشرق الأوسط

    نقلت الوكالة تصريحات مسئولون وخبراء والذين أكدوا أن وزير الدفاع الأمريكي ” جيمس ماتيس ” سيركز في أول زيارة له للشرق الأوسط وأفريقيا على الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية ويفصح عن سياسة الرئيس ” ترامب ” تجاه سوريا، مضيفين أن زيارته قد توضح لخصوم وحلفاء الولايات المتحدة أساليب إدارة ” ترامب ” في الحرب ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد واستعدادها لاستخدام القوة العسكرية على نحو أكثر مما فعله الرئيس السابق ” أوباما “، وذكرت الوكالة أن هناك دلائل على أن ” ترامب ” أعطى الجيش الأمريكي المزيد من الحرية لاستخدام القوة بما في ذلك إصدار أوامر باستهداف قاعدة جوية سورية بصواريخ كروز والإشادة باستخدام أضخم قنبلة غير نووية ضد هدف للدولة الإسلامية في أفغانستان الأسبوع الماضي، مضيفةً أن وزير الدفاع الامريكي ” ماتيس ” من المقرر أن يصل إلى المنطقة اليوم وتشمل زيارته السعودية ومصر وقطر وإسرائيل، مشيرةً أن المسئولون يعتقدون أن الولايات المتحدة تبحث تعميق دورها في صراع اليمن من خلال تقديم مساعدة مباشرة على نحو أكبر لحلفائها في الخليج الذين يقاتلون المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وذلك في تحرير محتمل للسياسة الأمريكية المتمثلة حاليا في تقديم دعم محدود، مضيفين أنه بالنسبة لمصر فإن المسئولين المصريين سيطلبون على الأرجح المزيد من الدعم من ” ماتيس ” من أجل قتال المتشددين في شبه جزيرة سيناء.

    Egyptian MPs call for high charges for social media use

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : نواب برلمانيين مصريين يطالبون بفرض رسوم عالية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي

    ذكر الموقع أن عدد من النواب المصريين اقترحوا فرض رسوم عالية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع المعروفة وذلك وفقا لما ذكره موقع (مصر العربية)، مضيفاً أن النائب البرلماني ” رياض عبد الستار ” اقترح فرض رسوم تبلغ (200) جنيهاً مصرياً لاستخدام موقعي (فيسبوك / تويتر)، وأضاف النائب البرلماني أنه يأمل في أن يؤخذ اقتراحه بجدية لأنه سيكون له نتائج إيجابية لكل من أمن مصر وخزانتها، بينما اقترح النائب ” محمد عماره ” من حزب المستقبل بأن تتعاون شركات الاتصالات الثلاثة الموجودة في مصر لفرض هذه الرسوم، مقترحاً أن يتم فرض (30) جنيه مصري كحد اقصي لكل ساعة استخدام لموقع (فيسبوك)، وذكر الموقع أن رئيس البرلمان المصري أكد يوم الاثنين الماضي أن حالة الطوارئ التي فرضها الرئيس ” السيسي ” في أعقاب التفجيرات الأخيرة للكنيسة تهدف إلى استهداف موقعي (فيسبوك / يوتيوب).

    Why are Sylvester Stallone, Salma Hayek, Will Smith visiting Egypt?

    موقع (المونيتور) : لماذا يزور نجوم السينما العالميين مصر؟

    ذكر الموقع أن وزارة السياحة أعلنت في مارس الماضي عن أن النجم العالمي “سلفستر ستالون” سوف يزور مصر بصحبة أفراد أسرته لقضاء أعياد الربيع خلال الشهر الجاري، وأن هناك مفاوضات مع الفنانة العالمية “سلمى حايك” من أجل زيارة القاهرة في الشهر ذاته، وأن تلك الزيارة سيتم تسويقها للحصول على أكبر عائد سياحي ممكن.

    أشار الموقع إلى زيارة نجم “ويل سميث” مصر في مارس الماضي، وكذلك زيارة قام نجم كرة القدم العالمية “ميسي” بزيارة قصيرة لمصر استمرت عدة ساعات، في إطار دعم حملة السياحة العلاجية في مصر.

    أضاف الموقع أن تلك الزيارات تأتي في إطار محاولة وزارة السياحة الاستفادة من الشعبية العالمية لهؤلاء النجوم من أجل دعم السياحة المصرية، خصوصاً أنها تواجه تراجعاً حاداً في إيراداتها على مدار السنوات الست الماضية منذ قيام ثورة (2011)، حيث أن حجم الإيرادات كان قد بلغ حوالى (12.5) مليار دولار في عام (2010)، في حين أنه تراجع ليبلغ حوالى (3.4) مليار دولار في العام الماضي، وهو ما يعني تراجعه بنسبة تبلغ (72%).

    أضاف الموقع أن سياحة النجوم تعتبر إحدى الأدوات المهمة التي تحاول وزارة السياحة استغلالها خلال الفترة الأخيرة الاستغلال الأمثل، في ظل استراتيجية غير معلنة عن جذب أكبر عدد ممكن من النجوم العالميين إلى مصر، وهي كلها أمور تشير إلى أن عام (2017) قد يشكل بشكل نسبي عاماً أفضل للسياحة المصرية.

    ?Will Egypt sell its artifacts to boost economy

    موقع (المونيتور) : هل تبيع مصر آثارها من أجل تعزيز الاقتصاد؟

    تساءل الموقع (ماذا لو استيقظ المصريون صباحاً على نبأ عاجل باللون الأحمر عن بيع آثارهم في المزادات الدولية؟)، مضيفاً أن برنامج (الحوار مستمر) – الذي يبث على قناة on live المملوكة لرجل الأعمال الموالي للنظام الحاكم أحمد أبو هشيمة – نشر على صفحته على موقع (فيسبوك) سؤالاً بتاريخ (23) من الشهر الماضي ذكر خلاله (هل توافق على بيع الآثار المصرية للخارج لحل أزمة مصر الاقتصادية؟).

    أضاف الموقع أن السؤال عن بيع الآثار المصرية لاقى هجوماً واسعاً من قطاع عريض يرفض المبدأ، خصوصاً أنه تزامن مع اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية، التي تنتقل بموجبها تبعية جزيرتي (تيران / صنافير) للمملكة السعودية.

    أضاف الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي يثار فيها الحديث عن استغلال الآثار المصرية، فأثيرت أزمة مشابهة خلال حكم جماعة الإخوان، عندما تلقت وزارة الآثار عرضاً من قطر لاستئجار منطقة الأهرامات بكلفة بلغت (200) مليار دولار لمدة (3) سنوات، ولحقه عرض آخر من شركة إماراتية تدعى “بروآكت وورلد” اقترحت تأجير (3) مناطق أثرية مهمة في مصر تشمل (قلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة / قلعة قايتباي بالإسكندرية / معابد الأقصر)، للمساعدة في حل الأزمة الاقتصادية.

    أَضاف الموقع أن الحكومة ترفض بشكل قاطع مناقشة فكرة بيع الآثار أو إيجارها للمزادات العالمية، اعتقاداً منها بأن تلك الآثار تعد جزء من الهوية المصرية، ونقل الموقع تصريحات مدير إدارة الآثار المستردة في وزارة الآثار “شعبان عبد الجواد” الذي أكد أنه لا توجد أمة في العالم تبيع آثارها وتاريخها مهما كانت الأزمة الاقتصادية التي تمر بها، رافضاً تشبيه مصر بالدول التي تقنن عملية بيع الآثار لأنها لا تملك حضارة مصر، التي تضم نحو ثلث آثار العالم.

    American detained in Egypt for 1,079 days on child sex trafficking charges acquitted

    صحيفة (الجارديان) : براءة آية حجازي بعد 1097 يومًا من الاحتجاز

    ذكرت الصحيفة أن المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” و(6) من المتهمين انتظروا (1079) يوماً ليعرفوا مصيرهم والذي انتهي بحصولهم على البراءة عقب قضاء ما يقرب من (3) سنوات في الحبس الاحتياطي في اتهامات تتعلق بالإتجار الجنسي بالأطفال، مضيفةً أن النتيجة التي خلصت إليها القضية تبدو وقد تأثرت بشدة بالعلاقات المصرية الدافئة الجديدة مع الولايات المتحدة، وأشارت الصحيفة أنه عقب الحكم تعالت الصيحات في قاعة المحكمة بعد حكم البراءة لـ ” آية حجازي ” وزوجها المتهم أيضاً في نفس القضية ” محمد حسنين “، وأضافت الصحيفة أنه تم إلقاء القبض على ” آية حجازي ” وزوجها في مايو 2014 في أعقاب مداهمة لمقر مؤسسة “بلادي” المعنية بأطفال الشوارع، لكن تقريراً للطب الشرعي لم يثبت تعرض أطفال المؤسسة لأية انتهاكات جنسية، مشيرةً أن عقوبة السجن الاحتياطي التي تتجاوز العامين باتت شائعة في مصر بالرغم من أنها كانت محظورة في القانون المصري، مضيفةً أنه بالرغم من أن العديد من أنصار ” آية حجازي ” عبروا عن خشيتهم من أن انتخاب ” ترامب ” سيكون بمثابة الكارثة بالنسبة لقضيتها، لكن العلاقات الدافئة بين الرئيس الأمريكي وبين الرئيس ” السيسي ” يبدو أنها أحدثت تأثيراً على قرار البراءة.

    Aya Hijazi Acquitted: American Was Held in Egypt for 3 Years

    مجلة ( نيوز ماكس ) : تبرئة المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” بعد احتجازها في مصر لمدة (3) سنوات

    ذكرت المجلة أن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” تم تبرئتها من تهم الاتجار بالبشر يوم الأحد الماضي وذلك بعد احتجازها في مصر لما يقرب من (3) سنوات ، موضحة أنه تم القبض عليها في مايو 2014 ووجهت لها عدة تهم منها ( الاتجار بالبشر / استغلال الاطفال جنسياً ) ، مشيرة لتصريحات جماعات حقوقية مصرية والتي أكدوا خلالها أن التهم الموجهة لـ ” حجازي ” تُعد جزءاً من الحملة القمعية التي تشنها السلطات المصرية ضد المعارضة السياسية ، مضيفة أن الرئيس ” السيسي ” قد شن حملة قمعية ضد المؤسسات الخيرية  التي تتلقى تمويلات أجنبية كوسيلة لمحاولة السيطرة على المعارضة والأصوات المستقلة ، حسبما صرح بذلك عضو مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ” محمد زارع “.       

    After Nearly Three Years, An American In Egypt Walks Free

    موقع ( هافينجتون بوست ) : الإفراج عن ” آية حجازي ” بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات داخل السجون المصرية

    أشار الموقع إلى إفراج السلطات المصرية عن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” وذلك بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات داخل أحد السجون المصرية على خلفية اتهامها زُوراً باستغلال أطفال الشوارع  ، مضيفاً أنه في مداهمة بدون أذن للشرطة المصرية على مؤسسة ( بلادي ) التي أسستها ” حجازي ” لمساعدة أطفال الشوارع قد تحول حلمها إلى كابوس ، موضحاً أن التقرير الرسمي للطب الشرعي لم يشر إلى أي دليل يفيد بوقع جريمة ولم يقدم الادعاء أي شاهد على وقوع أي مخالفات داخل المؤسسة ، مضيفاً أنه في وقت كانت تواجه فيه الحكومة المصرية غضباً دولياً متزايداً بشان قضية ” حجازي ” ، اضطرت السلطات إلى إتباع سلسلة طويلة من تكتيكات التأجيل ، حيث قامت بتأجيل موعد جلسة الاستماع في قضيتها (7) مرات على مدار (3) سنوات وظلت ” حجازي ” وزوجها في السجن .

    ذكر الموقع أن ” آية حجازي ” نقلت أفضل القيم الأمريكية وما تعلمته هناك لمصر في محاولة منها لجعل العالم مكاناً أفضل ، مضيفاً أنها واجهت نفس القمع السياسي الذي يواجهه العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان ، موضحاً أن تبرئتها يُعد دليلاً على أن الجهود البسيطة لتحسين العالم تستطيع أن تُحدث موجات تهز الحكومات الاستبدادية الراسخة ، مضيفاً أن قرار الإفراج عن ” حجازي ” يؤكد للعالم التزام الولايات المتحدة بحرية التعبير والمشاركة في الحياة المدنية ، موضحاً أن مثل هذا التحول في الأحداث لم يكن ليحدث لولا المشاركة النشطة من جانب صانعي السياسات والنشطاء.   

    Egypt Acquits U.S. Woman Detained for Three Years on Child Abuse Charges Widely Seen as Bogus

    مجلة ( التايم ) الأمريكية : مصر تبرئ المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” والمحتجزة في مصر منذ (3) سنوات على خلفية اتهامها باستغلال الأطفال

    أشارت المجلة إلى تبرئة المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” والتي تم احتجازها في مصر لمدة ما يقرب من (3) سنوات وذلك على خلفية اتهامها باستغلال الأطفال في المؤسسة الخيرية غير الحكومية التي أسستها لمساعدة أطفال الشوارع ، مشيرة إلى أن التهم الموجهة لها لقت رفضاً على نطاق واسع من قبل الجماعات الحقوقية وكبار المسئولين الأمريكيين ، واصفين تلك التهم  بـ ( الزائفة ) ، مضيفة أن القبض على ” حجازي ” يُعد جزءاً من الحملة القمعية ضد المجتمع المدني خاصة في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي المنتخب ” مرسي ” عام 2013 ، مشيرة إلى تصريحات عضو الكونجرس عن ولاية فرجينيا ” دون باير ” والتي أعرب خلالها عن سعادته وارتياحه من الافراج عن ” حجازي ” ، موضحة أن ” باير ” كان من بين العديد من أعضاء الكونجرس الذين طالبوا مصر بالإفراج عن ” حجازي “.

    أضافت المجلة أن السلطات المصرية شنت حملة قمعية ضد المجتمع المدني حيث استهدفت بصفة خاصة الجماعات الحقوقية وغيرها من المنظمات الأخرى التي تتلقى تمويلاً أجنبياً ، موضحة أن مثل هذه الجماعات والمنظمات لعبت دوراً محورياً في ثورة يناير التي أطاحت بالمستبد ” مبارك ” ، وكثيراً ما تُوصف من قبل وسائل الإعلام الموالية للحكومة على أنها جزءاً من المؤامرة التي تهدف لتقويض الدولة المصرية ، مشيرة إلى اعتقال السلطات المصرية الآلاف من الأشخاص خلال الشهور التي تلت الإطاحة بـ ” مرسي” عام 2013 معظمهم من الإسلاميين الموالين له وكذلك عدداً من النشطاء الليبراليين والعلمانيين.     

    Egypt to establish military base in Eritrea

    صحيفة ( سودان تريبيون ) : مصر تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية في إريتريا

    ذكرت الصحيفة أن ( التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر ) – تنظيم إريتري معارض – قد أعلن عن أن إريتريا قد أبدت موافقتها لمصر لبناء قاعدة عسكرية على أراضيها ، موضحة أن مسئولين بذلك التنظيم – نقلوا عن مصادر موثوقة في إريتريا – قولهم إن أسمره قد سمحت للقاهرة بإنشاء قاعدة عسكرية في منطقة ( نورة ) بجزيرة ( دهلك ) الإريترية لمدة غير محددة ، مشيرة إلى أن تلك الموافقة تأتي في أعقاب الزيارة الأخيرة التي أجراها وفد مصري رفيع المستوى إلى إريتريا ، مستشهدة بتصريحات مسئولين بذلك التنظيم والتي ذكروا خلالها أنه سيتم نشر ما يُقدر بـ ( 20 : 30 ) ألف من قوات البحرية المصرية في تلك القاعدة العسكرية المخطط إنشاؤها ، موضحة أن مصر ستكون أول دولة إفريقية والثالثة عربياً التي ستنشئ منشأة عسكرية في تلك الدولة الشرق أفريقية المنعزلة ( إريتريا ) ، مشيرة إلى أن السعودية والإمارات لهما تواجد عسكري في إريتريا ، وقد حذرت إثيوبيا من هذا التواجد ، معربة عن قلقها من أن يقوم كل من ( السعودية / الإمارات ) بدعم ما تسميه بـ ( أجندة العاصمة الإريترية أسمرة طويلة الأمد لزعزعة استقرار إثيوبيا )  .

    أضافت الصحيفة أنه في الآونة الأخيرة أفادت تقارير بأن القادة المصريين يشاركون في جهود دبلوماسية مع دول المنطقة بما في ذلك الصومال وجيبوتي لمنحهم قاعدة عسكرية وتجارية على أراضيهم ، موضحة أنه رغم ذلك لم تكلل أي جهود تبذلها القاهرة في هذا الصدد بالنجاح ، مما دفع ذلك جماعة المعارضة الإريترية إلى الكشف عن هذا الموضوع ، مشيرة لتصريحات عضو الجبهة الديمقراطية الشعبية الإثيوبية الحاكمة ” رضا ملجيتا “ والتي زعم خلالها أن لدى القاهرة دافع واضح لأن يكون لها تواجد عسكري في إريتريا ، مضيفاً أن دافع القادة المصريين لوجود قاعدة عسكرية على الأراضي الإريترية هو تخريب سد النهضة من خلال تقديم دعم لإريتريا التي ترعى عناصر معادية لإثيوبيا وحركة الشباب الصومالية حليفة القاعدة ، مدعياً أن مصر تتآمر مع إريتريا لإخضاع إثيوبيا لحرب بالوكالة مع أعدائها (  إريتريا / جماعات المعارضة المسلحة المحلية / حركة الشباب الصومالية ) ، وأوضحت الصحيفة أن إريتريا رفضت في وقت سابق الكشف عن قيامها بتأجير أراضي لدول أجنبية .    

    GABRIEL: The Muslim Brotherhood: Know Thy Enemy

    موقع ( بريت بارت نيوز ) : خبيرة أمريكية تدعو الإدارة الأمريكية الجديدة لتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية

    نشر الموقع تقريراً للخبيرة الأمريكية في مكافحة الإرهاب ” بريجيت جابريل ” أكدت خلاله أن  زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للبيت الأبيض كانت ذات أهمية قصوى في مكافحة الإرهاب الإسلامي المتطرف ، مضيفة أن التفجيرات التي استهدفت الكنائس المصرية خلال قداس أحد السعف تدل على أن مصر تقف على الخطوط الأمامية في المعركة ضد التطرف وعلى وجه التحديد في وجه جماعة الإخوان ، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين في مصر هي التي بدأت ثورة إسلامية عام 2011 وأمتد آثارها إلى سوريا وعبر دول العالم ، موضحة أن الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” أعلن عن مساندته للمتطرفين الإسلاميين وتخلى عن حلفاء الولايات المتحدة الذين ساعدوها في حربها ضد الإرهاب ، مشيرة إلى أنه يتعين على الرئيس الأمريكي الحالي ” ترامب ” أن يعلن بوضوح للزعماء الأجانب بأنه لا تسامح مع كل من شارك أو دعم الإرهاب الإسلامي ، موضحة أن ” السيسي ” تفهم طبيعة جماعة الإخوان المسلمين والتهديد الذي تشكله الجماعة على مصر والولايات المتحدة ، مشيرة إلى أن تلك الجماعة هي ما اغتالت الرئيس المصري الأسبق ” أنور السادات ” الذي وقع معاهدة السلام مع إسرائيل ، حيث قتلوه بدم بارد لكونه صانع السلام، فضلاً عن أن كل من ( أسامة بن لادن / أيمن الظواهري / محمد عطا / أبو بكر البغدادي ) هم أعضاء في جماعة الإخوان.

    أوضحت ” جابريل ” أن كلاً من ( مصر الدولة الإسلامية الأكبر من حيت تعداد السكان وصاحبة أقوى جيش عربي / السعودية التي تُعد موطناُ للنبي محمد ولاعب النفط العالمي ) والذين صنفوا جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية قد تفهموا التهديد الوجودي الذي تشكله الجماعة ، ومع ذلك وبشكل مخزي لم تصنف الحكومة الأمريكية الحالية جماعة الإخوان ككيان إرهابي ، مؤكدة أن رفض تصنيفها كمنظمة إرهابية يدع الولايات المتحدة تحارب الإرهاب ليس فقط وذراعيها مكبلتان خلف ظهرها بل معصوبة العينين أيضاً ، مشيرة إلى أن الأمر أشبه بمحاولة مكافحة الفاشية في الثلاثينيات من القرن الماضي دون وضع النازيين كهدف.

    أضافت ” جابريل ” أنه من الأهمية لاستعادة العلاقات مع أولئك الذين يرغبون في محاربة هذا العدو المشترك مع الولايات المتحدة ، أن تتوقف الولايات المتحدة عن إضاعة الوقت وتسمى الأشياء بأسمائها الحقيقة، موضحة أن ما يجعل جماعة الإخوان تشكل خطراً كبيراً ليس فقط لكونها التنظيم الإسلامي الأكثر نفوذاً، بل لكونها الأكثر تعليماً ، حيث كان ” بن لادن ” مهندساً بينما كان ” الظواهري ” طبيباً وبالتالي لا يتم التعامل مع جهادي عادي حينما يتعلق الأمر بالإخوان المسلمين ، مضيفةً أنه في عام 1982 كتب الإخوان المسلمين خطة المئة عام أو ما يعرف باسم ” المشروع ” الذى يشمل خطة تدمير الولايات المتحدة من الداخل من خلال التسلل إلى وسائل الإعلام والحكومة والنظام التعليمي ، موضحة أن جماعة الإخوان أنشأت بالفعل جماعات تعمل كواجهة لها ناجحة داخل الولايات المتحدة، هذه الجماعات تعمل كأنها جماعات إسلامية معتدلة تدافع عن المسلمين في أمريكا، مثل مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية ” كير” ومنظمة ” إيسنا ” ، وقد سمح لهم ذلك بالوصول إلى المسئولين الأمريكيين المنتخبين مثل الرئيس السابق ” باراك أوباما ” وحكومته ، ونتيجة لذلك، فقد أثرت على السياسات العامة التي تركت الولايات المتحدة عرضة للخطر ، محذرة من أن العدو بات يسكن المنزل في الداخل ( الولايات المتحدة )  لذلك يجب الاستجابة لتوجهات الرئيس ” السيسي ” وغيره من حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط والتحرك نحو تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابي ، مؤكدة أن كل يوم يمر يتأخر فيه هذا التصنيف يجعل مخالب الإرهاب تلتف حول الشعب الأمريكي.             

    Les chrétiens d’Egypte, entre chape de plomb et colère

    لو جورنال دو ديمانش : مسيحي مصر بين الغضب والضبابية

    تناولت الصحيفة ملف الأقباط في مصر على خلفية الهجمات الأخيرة التي ضربت كنيستي في ( طنطا / الإسكندرية ) ، حيث نقلت الصحيفة تصريحات أحد الأقباط المصريين يدعى ” بير ” ويعمل كسائق ميكروباص الذي صرح قائلاً ( لو أن دم المصريين لا قيمة له إذاً فيجب الإطاحة بالرئيس ) مضيفاً أن غضب الأقباط يتصاعد والحكومة لا تهتم بالأقباط سوى في وسائل الإعلام وأن الأمر لم يتغير .

    نقلت الصحيفة تصريحات والد أحد ضحايا الهجمات التي وقعت ضد كنيسة الإسكندرية ، حيث أكد أنه لا يمكن أن يقول أن الشرطة هي المسئولة عن ارتفاع أعداد الضحايا ، مضيفاً أن من فعلوا ذلك تعرضوا لغسل عقولهم .

    نقلت الصحيفة تصريحات الباحث في شئون الأقليات في المبادر المصرية للحقوق الشخصية ” مينا ثابت ” الذي أكد أن الأقباط يتعرضون لضغوطات كبيرة خاصةً من جانب الكنيسة لأنها لا تريد للناس التعبير عن أنفسهم وإحراج النظام .

    ادعت الصحيفة أنه في ظل الإرهاب الذي يواجه الأقباط وفي ظل وجود حكومة أقل بكثير من أن تظهر قوتها ، فإن البابا ” تواضروس الثاني ” يتبع السياق السياسي للرئيس ” السيسي ” ويؤكد دائماً أن ( المسلمين والمسيحيين أخوة ) ، حيث يستفيد من تأثيره الكبير على المسيحيين ، حيث يشارك بذلك في خنق الأقباط ( الضغط عليهم ) ، على أمل أن يضمن حمايتهم ، مضيفةً أنه بالرغم من ذلك فإنه لا يزال هناك تمييز وعنف طائفي يتعرض له الأقلية المسيحية الذين يمثلون حوالي 10% من 92 مليون مصري .

    أكدت الصحيفة أن شباب الأقباط قد وجدوا أخيراً وسيلة للتعبير عن غضبهم وهي مواقع التواصل الاجتماعي ، فلم يعد يهتمون بكلام الحكومة ( الفارغ ) ، حيث نقلت الصحيفة تصريحات بعض المسيحين على مواقع التواصل التي تنتقد تصريحات الكنيسة عن أن أوضاع الأقباط في قد تحسنت منذ وصول الرئيس ” السيسي ” للحكم ، مطالبين الكنيسة بالتوقف عن تلك التصريحات ، مؤكدين أن المؤسسات تسعى لحرمانهم من التعبير عن آرائهم .

  • مصـــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 15-4-2017

    Egypte: un avocat condamné à 10 ans de prison pour “incitation au terrorisme”

    لو فيجارو : حبس محامي 10 سنوات للتحريض على الإرهاب          

    1 – أشارت الصحيفة إلى الحكم بسجن محامي مصري يدعى ” محمد رمضان ” (10) سنوات بتهمة سب الرئيس ” السيسي ” على موقع التواصل ( فيسبوك ) ، والتحريض على الإرهاب ، بالإضافة للإقامة الجبرية لمدة (5) سنوات دون استخدام الانترنت ، مشيرة إلى أن الحكم قد تم من الجلسة الأولى ، كما نقلت الصحيفة تصريحات محامي المتهم الذي أكد أن ” رمضان ” قد تم الحكم عليه طبقاً لقانون مكافحة الإرهاب الذي ينص على الإعدام في قضايا الإرهاب والذي يفرض أيضاً رقابة مشددة على المطبوعات ووسائل الإعلام وأيضاً الانترنت ، مضيفاً أن هذا الحكم هو رسالة لكل منتقدي النظام .

    2 – نقلت الصحيفة تصريحات ” محمد حافظ ” محامي المتهم الذي ادعى أن الحكم يهدف إلى قمع كل أشكال المعارضة ، وإسكات كل صوت معارض في مصر ، كما نقلت الصحيفة جزء من تقرير لمنظمة العفو الدولية التي أكدت أن ( من الصادم أن السلطات المصرية تفرض عقوبة شديدة ضد شخص لم يفعل سوى حقه في التعبير عن رأيه ) .

    3 – ادعت الصحيفة أنه منذ عزل الجيش للرئيس الإسلامي ” مرسي ” في يوليو 2013 ، وقام نظام الرئيس ” السيسي ” بشن حملة قمعية كبيرة ضد كل المعارضة ، استهدفت في المقام الأول الإسلاميين ، لكنها امتدت لتشمل المعارضة العلمانية والليبرالية .

     

    U.S. Defense Chief to Visit Saudi Arabia, Egypt, Israel Next Week

    صحيفة (نيويورك تايمز) : وزير الدفاع الأمريكي يزور السعودية ومصر وإسرائيل الأسبوع المقبل  

    ذكرت الصحيفة أن البنتاجون الأمريكي أكد خلال بيان له صادر أمس أن وزير الدفاع الأمريكي ” جيم ماتيس ” سيبدأ يوم الثلاثاء المقبل جولة في الشرق الأوسط تشمل السعودية ومصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي، وأضاف البيان أن وزير الدفاع الأمريكي سيعيد التأكيد على التحالفات العسكرية الأمريكية الرئيسية وسيبحث التعاون في مواجهة الأنشطة الساعية لزعزعة الاستقرار وإلحاق الهزيمة بالمنظمات الإرهابية خلال الجولة التي تستمر من ( 18 : 23 ) أبريل الجاري، كما أنه من المقرر أن يجري ” ماتيس ” محادثات في إسرائيل مع رئيس الوزراء ” بنيامين نتنياهو ” وفقاً للبيان الرسمي.

     

    AFTER ATTACKS, EGYPT’S POPE CURBS EASTER CELEBRATIONS

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : البابا ” تواضروس الثاني ” يُلغي الاحتفالات بعيد القيامة بعد تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية )

    1- ذكرت الوكالة أن البابا ” تواضروس الثاني ” قرر أمس إلغاء الاحتفالات بعيد القيامة وذلك في أعقاب تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) على أيدي مسلحين تابعين لتنظيم داعش ، مشيرة إلى أنه بعد تلك الهجمات حمّل المسيحيين الحكومة مسئولية ذلك لفشلها في حماية الكنائس ، موضحة أن تلك الهجمات دفعت الرئيس ” السيسي ” إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة (3) شهور كما أمر بنشر القوات المسلحة في انحاء البلاد لمساعدة الشرطة في تأمين المنشآت الحيوية بما في ذلك الكنائس ، موضحة أن الأيام الماضية شهدت تزايداً مكثفاً في الاجراءات الأمنية في جميع أنحاء مصر حيث تم إقامة نقاط تفتيش على طول الطرق المؤدية إلى الكنائس الرئيسية في القاهرة والجيزة ، مشيرة إلى أن المسيحيين في مصر والذين يشكلون (10%) من السكان قد اشتكوا مراراً من تعرضهم للتمييز واعتداءات مباشرة على أيدي المسلمين الذين يشكلون غالبية السكان.

    2- أضافت الوكالة أنه في الوقت الذي لا تزال الطائفة القبطية تعاني من التفجيرات المروعة التي استهدفت كنيستين الأسبوع الماضي ، اعتدى بعض المسلمين الساخطين على منازل المسيحيين وأشعلوا النيران في (3) من تلك المنازل في قرية ( كوم اللوفي ) بمحافظة المنيا ، وذلك بعدما أقام المسيحيين صلاتهم داخل منزل بالقرية مما أثار ذلك شكوك بعض المسلمين في القرية بأن المسيحيين كانوا يخططون لتحويل البيت إلى كنيسة ، وهي أحد الأسباب الشائعة التي تؤدي لاندلاع العنف الطائفي.  

     

               

    On Good Friday, Pope speaks of shame for Church and humanity

    وكالة (رويترز) : البابا يتحدث في الجمعة العظيمة عن الخزي بالنسبة للكنيسة وللبشرية    

    ذكرت الوكالة أن البابا ” فرنسيس ” ترأس قداساً للجمعة العظيمة طالباً من الله مغفرة الفضائح في الكنيسة الكاثوليكية والخزي الذي يواجه البشرية التي اعتادت على المشاهد اليومية للمدن التي تتعرض للقصف والمهاجرين الغرقى، مضيفةً أن القداس تم وسط إجراءات أمن مشددة بعد الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة في مدن أوروبية، وذكرت الوكالة أن الكنيسة الكاثوليكية تناضل منذ نحو (20) عاماً لتجاوز فضيحة انتهاكات جنسية تعرض لها أطفال على يد بعض رجال الدين، مضيفةً أن البابا من المقرر أن يسافر في نهاية الشهر إلى مصر التي شهدت سلسلة من الهجمات التي شنها إسلاميون على الأقلية المسيحية، مشيرةً أن الهجمات التي وقعت يوم الأحد الماضي أدت إلى مقُتل العشرات.

     

    Coptic Bishop says state of emergency not enough to protect Egypt’s Copts

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : أسقف مصري .. فرض حالة الطوارئ لا يكفي لحماية  المسيحيين       

    ذكر الموقع أن أسقف بارز في صعيد مصر أكد أن الحكومة تحتاج لفعل المزيد لحماية المسيحيين مما وصفه بموجة اضطهاد بعد تفجيرين قتلا العشرات خلال أسبوع يعتبره المسيحيون أقدس أيام العام، حيث أبدى الأنبا ” مكاريوس ” الأسقف العام لإبارشية المنيا تشككه في أن يكون فرض حالة الطوارئ بعد هجومين انتحاريين نفذهما متشددان إسلاميان يوم أحد السعف إجراء أمنياً كافياً، مؤكداً أن الكنيسة تريد المزيد من الضمانات، وذكر الموقع أن المسيحيون يشكلون ما يصل إلى (10%) من سكان مصر الذي يزيد عددهم عن (90) مليون نسمة وهو أكبر عدد لهم في المنطقة مع تاريخ يعود لنحو ألفي عام في البلاد، وذكر الموقع أن تفجيران الإسكندرية وطنطا جاءوا بعد سلسلة من الهجمات ضد المسيحيين وقبل أيام من أول زيارة يقوم بها البابا ” فرنسيس ” لمصر يومي ( 28 / 29 ) من الشهر الجاري، مضيفاً أن الهجومان يمثلان تحدياً للرئيس ” السيسي ” الذي تعهد بشن حملة ضد التطرف بما يضمن حماية الأقباط.

     

    Why Trump is right on North Korea

    موقع قناة (فوكس نيوز) : لماذا ترامب على حق فيما يخص كوريا الشمالية        

    ذكر الموقع أن دول العالم تتنفس الصعداء وهي تراقب ما ستحمله الأيام المقبلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية في ضوء الحرب الكلامية التي نشبت بين زعيمي البلدين مؤخراً، متمنية أن يعود الزعيم الكوري الشمالي ” كيم يونج-أون ” إلى رشده، مضيفاً أن انتشار المجموعة البحرية الأمريكية الضاربة قبالة سواحل شبه الجزيرة الكورية والمزودة بصواريخ (توماهوك) تُعد هي الدليل العملي لصحة رسالة التهديد التي بعث بها ” ترامب ” إلى كوريا الشمالية، مضيفاً أن الرئيس الأمريكي يلتزم الجدية في تهديده بعكس سلفه ” أوباما ” الذي حاول مراراً أن ينصح ” كيم يونج-أون ” أو حتى ” بيل كلينتون ” الذي أقدم على إبرام اتفاقية سيئة تتعلق بالسلاح النووي مع والد الزعيم الكوري الحالي عام 1994، وذكر الموقع أنه مما لا شك فيه أن الدور الصيني في التوترات القائمة بين واشنطن وكوريا الشمالية حاسماً، فالصين الآن هي فقط من تستطيع توجيه الأمر إلى كوريا الشمالية ولا عجب في ذلك إذ يعود لها الفضل في استمرار اقتصاد البلد الشيوعي واقفاً على قدميه برغم العقوبات المفروضة عليه من قبل الأمم المتحدة، مضيفاً أن الصينيون ومن قبلهم الاتحاد السوفيتي قد وفروا الحماية لكويا الشمالية منذ عقود، إلا أن الزعيم الكوري الحالي ربما لا يفهم أو حتى ربما لا يصدق أن ” ترامب ” نوع جديد من الرؤساء الأمريكيين.

     

    Egypt faces uphill battle against corruption

    صحيفة ( دايلي ميل ) : مصر تخوض معركة شاقة ضد الفساد          

    1- ذكرت الصحيفة أن الرشوة والفساد منتشرة في مصر ، مشيرة على سبيل المثال إلى قيام رجل المرور بالتغاضي عن بعض المخالفات نظير تلقيه رشوة ، موضحة أن حكومة الرئيس ” السيسي ” قد قررت شن حملة ضد الفساد وتلاحظ ذلك مع تصدر الأخبار كل شهر لمسئولين متهمين بالفساد ، مشيرة إلى أن الفساد كان أحد الأسباب الرئيسية التي أدت لاندلاع ثورة يناير التي أطاحت بـ ” مبارك ” ، مستشهدة بتصريحات بعض النقاد والتي أكدوا خلالها أنه رغم الحملة التي تشنها الحكومة المصرية للقضاء على الفساد إلا أنه يتيعن القيام بمزيد من العمل لمحاربته ، موضحة أن هيئة الرقابة الإدارية بداية من عام 2015 قامت بإحالة العديد من القضايا البارزة للمحاكمة منها قضية وزير الزارعة الذي أُجبر على الاستقالة وصدر بحقه فيما بعد حكماً بالسجن لمدة (10) سنوات على خلفية تلقيه رشوة.

    2- نقلت الصحيفة تصريحات مدير عام مؤسسة شركاء من أجل الشفافية ” ولاء جاد الكريم ” والتي ذكرت خلالها أن ” الجهود التي تبذلها هيئة الرقابة الإدارية كانت مثمرة للغاية ، وهناك تراجعاً ملحوظاً في وقائع الفساد ” وفقاً لتصريحات وسائل الإعلام والبيانات الحكومية ، وأكدت ” جاد الكريم ” على وجود خطاب سياسي قوي لمكافحة الفساد حيث دائماً ما يتحدث الرئيس ” السيسي ” عن محاربة الفساد ، مشددة على ضرورة الإسراع في ترجمة هذا الخطاب السياسي إلى تشريع ، مشيرة لتصريحات بعض المحللين ومنهم ” ولاء جاد الكريم ” والتي أكدوا خلالها أن ملفات الشخصيات البارزة المتعلقة بالفساد لن تُنهي الفساد ، ولابد من جود إصلاح قانوني يشتمل على ضرورة وجود ضمانات لحرية الإعلام وحماية للمُبلغين عن المخالفات واستقلال لعمل الهيئات المتعلقة بمكافحة الفساد.

    3- ذكرت الصحيفة أن مصر احتلت المرتبة (34) في مؤشر مدركات الفساد لعام 2016 الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية بتراجع نقطتين مقارنة بالعام الماضي ، وأوضح المستشار الإقليمي لمنظمة الشفافية الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ” كندا حتار ” أن هذا الانخفاض يعود جزئياً إلى ( القيود المفروضة على المجتمع المدني والرقابة العامة على الفساد).

    4- ذكرت الصحيفة أن الفساد يكلف مصر الكثير من الأموال وأحياناً الأرواح ، مضيفة أن الخسائر في خزائن الدولة نتيجة لبيع أراضي الدولة بأسعار أقل تترجم إلى خسائر في خدمات الدولة ، حسبما صرحت بذلك ” ولاء جاد الكريم ” ، في حين أشار ” حتار ” أن مصر مشهورة بانهيار المباني على سكانها  حيث لم يتم بنائها وفقاً للمواصفات المناسبة ، موضحة أن انخفاض مرتبات موظفي الحكومة ورجال الشرطة تساهم في ظاهرة الفساد ، حيث يتقاضى موظفي الحكومة (1200) جنيه شهرياً وهو الحد الأدنى للأجور في القطاع العام ، مشيرة إلى أنه عندما تم سحب رخصة قيادة من سيدة تُدعى ” دينا ” – اسم مستعار – لانتهاء رخصتها قامت بدفع غرامة تُقدر بـ (500) جنيه ، واخبرها أحد ضباط الشرطة أنها لو كانت دفعت (50) جنيه للشرطي الذي سحب منها رخصتها لما دفعت الغرامة.    

     

    Attentats en Égypte : nouveau coup dur pour le tourisme

    التفجيرات الأخيرة في مصر : ضربة جديدة قاسية للسياحة المصرية    

    1 – علقت الصحيفة على التفجيرات الأخيرة التي استهدفت كنيستين بـ ( طنطا / الإسكندرية ) والتي أسفرت عن مقتل (44) شخص وإصابة حوالي (120) آخرين ، مشيرةً إلى أن ما حدث يزيد من مخاطر تدهور السياحة التي كانت قد بدأت في الانتعاش مؤخراً بعد تأثرها لفترة طويلة بعدم الاستقرار السياسي الذي سيطر على الأوضاع في مصر بعد ثورة 2011 ، مضيفةً أن السفارة الفرنسية في القاهرة قد دعت رعاياها في مصر لليقظة التامة والابتعاد عن مناطق الخطر والابتعاد عن مناطق التجمع والتظاهرات .

    2 – أكدت الصحيفة أن التفجيرين الأخيرين سيؤثران على قطاع السياحة في مصر الذي شهد خلال الشهور الأخيرة زيادة طفيفة بعد موسم سيء للغاية عامي 2015 – 2016 ، خاصةً بعد تحطم الطائرة الروسية في أكتوبر 2015 بشرم الشيخ .

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية عن يوم ( 14-4-2017 )

    صحيفة (كرستيان ساينس مونيتور) : هل تستطيع مصر مقاومة تحريض داعش على الفتنة الطائفية؟

    ذكرت الصحيفة أنه عندما هاجم تنظيم داعش كنيستين قبطيتين مصريتين، لم يهدد الامر المسيحيين فقط، ولكنها تسببت في إخطار جميع المصريين بأن الفتنة الطائفية ظهرت مرة أخري في مصر، مضيفةً أنه بعد عدة سنوات من تجنب العنف الطائفي والتمردات الجهادية التي تجتاح الكثير من الشرق الأوسط إلى حد كبير، أصبح البر الرئيسي المصري الآن في مرمى داعش مباشرة، حيث يحاول التنظيم إثارة التوترات التي تدوم طويلا بين (المسلمين – الأقباط).

    أضافت الصحيفة أن هذه التوترات – التي تندلع في بعض الأحيان من قبل بعض الغوغاء – جعلت الأقلية المسيحية هدفاً مناسباً لداعش، لكن يبقى أن نرى ما إذا كانت الجماعة الجهادية التي يتركز نشاطاتها حتى وقت قريب في سيناء يمكن أن تصعد العنف في البر الرئيسي.

    أضافت الصحيفة أن تفجيرات الاحد الماضي وتفجيرات الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي اشتملت على شيء لم تشهده مصر من قبل وهو؛ عملية انتحارية نفذها مواطن مصري لاستهداف مدنيين مصريين، مضيفةً أن مثل تلك التفجيرات الانتحارية شائعة في العراق وسوريا وحتى لبنان، ولكن ليس في مصر – البلد الأكبر عربيا من حيث عدد السكان والحليف الرئيسي للولايات المتحدة -.

    أشارت الصحيفة إلى قانون الطوارئ، حيث ذكر أن جماعات حقوق الإنسان أعربت عن قلقها إزاء استخدام “السيسي” للسلطات، مشيرين إلى أن حكومته قد اعتقلت بالفعل أكثر من (60.000) شخص في السجون، معظمهم من النشطاء، مضيفةً أن حالة الطوارئ قد تثير أيضا تساؤلات بين المصريين.

    موقع (اوول أفريقيا) : مصر ينبغي عليها أن تنضم للآراء المتفق عليها حول الاستخدام المشترك لمياه النيل

    ذكر الموقع أن هناك (11) دولة لديها حق مشروع للمطالبة بمياه النيل، من بينهم مصر، مضيفاً أن دول المصب وهما (مصر / السودان) هما اللتان ينتفعان بشكل كبير بمياه النيل، مضيفاً أن نهر النيل يمثل الحياة بالنسبة لمصر، فبدونه ستصبح مصر صحراء مهجورة، وهو ما يبرر تهديدها للقيام بحرب مقابل الحفاظ على حصتها منه، وفقا لاتفاقيتي (1929 / 1952) مع بريطانيا.

    أضاف الموقع أن دول حوض النيل أصبحت تشعر بحقها في الحصول على حصة مساوية لحصة مصر من مياه النيل، فتلك الدول تريد استغلال الموارد الطبيعية، وفي نفس الوقت تريد مصر استغلال مياه النيل لتوليد الكهرباء والزارعة وللاستخدامات الصناعية والمحلية الأخرى، لذلك فإن الخلاف الآن هو تحقيق التوازن بين المصالح المتنافسة، وذلك الخلاف لا يمكن معالجته إلا باتفاق جديد لتقسيم الحصص بين الدول.

    أضاف الموقع أنه كان من الحكمة لمصر أن تتراجع عن تهديدها بتفجير السد أثناء البناء، وهو القرار الذي كان سيترتب عليه عواقب كارثية تتجاوز إثيوبيا ومصر، ومن المرجح أن تجتاح المنطقة، مضيفاً أن مصر تعلم أن مثل تلك المغامرة كان سينظر إليها على أنها إعلان حرب على جميع دول المنبع، وسوف تتجنب بالتأكيد اتخاذ هذا الطريق، مضيفاً أنه حان الوقت لأن تدرك مصر أن هناك تغيرات قد حدثت على مر السنين، حيث تضاعف عدد سكان العديد من دول المنبع أكثر من (4).

    أضاف الموقع أنه يجب على جميع البلدان أن تتصدى لظاهرة التدهور البيئي الذي بدأ أثاره في الظهور على هطول الأمطار. ومن مصلحة مصر ودول حوض النيل أن تستثمر في التصدي لتلك الظاهرة الخطيرة التي تهدد بتصحر دول الجنوب، مضيفاً أن الخلافات حول الحقوق التاريخية لحصص الدول في مياه النيل لن يجدي نفعاً لكافة الدول.

    موقع قناة (سي ان ان) : ممثل كوميدي في المنفى

    ذكر الموقع أن الممثل الكوميدي “باسم يوسف” هرب من مصر بعد سخريته من النخبة الحاكمة في مصر، مضيفاً أن “يوسف” قام بنشر كتاب له بعنوان (الثورة للدمى .. الضحك عبر الربيع العربي).

    أَضاف الموقع أنه في بلد لا تعرف السخرية من الدين أو الحكومة، تسبب برنامج “يوسف” في توجيه بعض الانتقادات له، مضيفاً أنه في أعقاب صعود جماعة الإخوان للسلطة، قام “يوسف” بالسخرية من الرئيس آنذاك “مرسي”، مما تسبب في استدعاءه أمام أحد المحاكم بتهمة إهانة الدولة، وتم إسقاط تلك التهم لاحقاً.

    أضاف الموقع أنه عندما أطاح الجيش المصري بـ “مرسي” في الانقلاب العسكري عام (2013)، كان يتابع برنامج “يوسف” ملايين من المصريين، ولكن برنامجه تسبب في توجيه انتقادات له بسبب سخريته من قادة الجيش، مضيفاً أنه بعد تولي القائد العسكري “السيسي” – الذي قاد الانقلاب العسكري – الحكم عام (2014)، قام “يوسف” بإنهاء برنامجه تحت ضغوط شديدة من الحكومة.

    عقد الموقع لقاء مع “يوسف” ذكر خلاله (إننا نأتي من منطقة حيث لا تسمح المجتمعات فيها بالتساؤل، ولا يُسمح لها بالتحدث ضد السلطة، ولكننا قد تحدثنا بالفعل، وتحدثنا ضد الرؤساء والقادة وضد المؤسسات التي لا يمكن المساس بها على الإطلاق)، وأضاف “يوسف” أنه (يعتبر نفسه منفى حتى وهو كان في مصر، وأنك قد تكون منفياَ في بلدك عندما لا تستطيع التواصل مع الأشخاص من حولك)، كما أضاف “يوسف” حول لقاء (السيسي / ترامب ) (أنه من المضحك معرفة من يعتبر الأخر نموذجاً، فأحدهم يريد معرفة كيفية الحصول على سلطة لا مكن المساس بها – في إشارة لترامب -، والأخر يريد أن يعرف كيف أن يكون غبياً مثله – في إشارة للرئيس السيسي -).

    وكالة (رويترز) : أسقف مصري .. فرض حالة الطوارئ لا يكفي لحماية الأقباط

    ذكرت الوكالة أن الأسقف العام لكنائس المنيا الأنبا “مكاريوس” ذكر أن الحكومة تحتاج لفعل المزيد لحماية المسيحيين، مما وصفه بموجة اضطهاد بعد تفجيرين قتلا العشرات خلال أسبوع يعتبره المسيحيون أقدس أيام العام ويبلغ ذروته باحتفال عيد القيامة، مضيفةً أن الأنبا “مكاريوس” أبدى تشككه في أن يكون فرض حالة الطوارئ، بعد هجومين انتحاريين نفذهما متشددان إسلاميان يوم أحد السعف، إجراء أمنيا كافيا، وأضاف أن الكنيسة تريد المزيد من الضمانات.

    أضافت الوكالة أن المسيحيين يشكلون (10%) من سكان مصر الذي يزيد عددهم عن (90) مليون نسمة، وهو أكبر عدد لهم في المنطقة مع تاريخ يعود لنحو ألفي عام في البلاد، مضيفةً أن التفجيرين اللذين قتلا (45) شخصا في الإسكندرية وطنطا الأحد الماضي يأتيان بعد سلسلة من الهجمات ضد مسيحيين وقبل أيام من أول زيارة يقوم بها البابا “فرنسيس” لمصر نهاية الشهر الجاري.

    أَضافت الوكالة أنه بالرغم من تعرض المسيحيين من قبل لهجمات من جانب مسلمين شملت إحراق منازل وكنائس في عدة مناطق، إلا شعور المسيحيين بالخوف تزايد بصورة متنامية منذ توسع تنظيم داعش وبدء التنظيم في استهداف المسيحيين، مضيفةً انه في أعقاب هجوم الكنيستين أعلنت حكومة “السيسي” فرض حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر، مما يمنح الحكومة سلطات واسعة للتحرك ضد من تصفهم بأعداء الدولة.

    موقع قناة (فوكس نيوز) : المسيحيون في مصر يحتاجون مساعدتنا أكثر من أي وقت مضي

    ذكر الموقع أن التفجيرات الأخيرة التي شهدتها كنيستي (طنطا / الإسكندرية) وإعدام وترحيل المسيحيين من سيناء تعد بداية لمخطط جديد لتنظيم داعش لنشر الفوضى في مصر، عن طريق استهداف المسيحيين، مضيفاً أن تنظيم داعش يعمل في مصر بفترة كبيرة قبل السيطرة على المدن العراقية مثل (الفلوجة / الموصل) عام (2014)، وفي نفس الوقت الذي يخسر فيه التنظيم سيطرته على الأراضي في (سوريا / العراق) يستمر العمل داخل مصر.

    أضاف الموقع أن المسيحيين الأقباط في مصر يتعرضون لحملة إرهابية طويلة الأمد ومتصاعدة، ففي أعقاب ثورة (2011) تم قتل العشرات من المسيحين في مصادمات طائفية، مضيفاً أن المسيحيين لا يواجهون تهديدات إرهابية فقط، ولكنهم يتعرضون لأشكال متعددة من التمييز، وقد يمهد ذلك التمييز في كثير من الأحيان للتطرف، مضيفاً أن الأقباط يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية في مصر.

    أضاف الموقع أنه الرغم من إدانة الحكومة للعنف المتصاعد، لم تتمكن من وضع حد له، فضلاً عن أن مصر في بعض النواحي متواطئة في أغلب الأحيان مع البرلمان المصري وقوات الشرطة في التمييز ضد المسيحيين، وفي كثير من الحالات، رد فعل الشرطة يأتي متأخراً جدا في التعامل مع التهديدات، مما يدفع الجناة للقيام بما يحلو لهم.

    أَضاف الموقع أن هناك عدة دول أخري تضطهد المسيحيين مثل (شمال النيجر / باكستان)، مضيفاً أنه إذا لم يستيقظ العالم بسرعة لتلك التهديدات، فإن الأحداث التي تقع في العراق ستتكرر في (مصر / النيجر / باكستان)، وفي الواقع، فإن البذور قد زرعت بالفعل، والعنف يتصاعد ، والعالم لا يفعل ما فيه الكفاية.

    موقع قناة (بي بي سي) : محامي مصري يسجن لمدة (10) سنوات ومنع من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

    ذكر الموقع أن الحكم على محامي بالسجن (10) سنوات بسبب منشور له على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) يعد انتهاكاً صارخاً ضد الحرية ويكشف عن استغلال قانون مكافحة الإرهاب الجديد في إسكات من يتعرضون للحكومة بالانتقاد، مضيفاً أن المحامي “محمد رمضان” تمت إدانته وفقاً لقانون (2015) بتهمة استخدام موقع (فيسبوك) للتحريض على العنف.

    أضاف الموقع أن الجماعات المحلية والدولية انتقدت الرئيس “السيسي” بسبب القيود الشديدة المفروضة على الحقوق المدنية والسياسية في مصر، مضيفاً أنه خلال حكم “السيسي” تم اعتقال الآلاف من الناس في حملة قمعية ضد الإسلاميين وغيرهم من منتقدي الحكومة.

    موقع (اندبندنت) : لا احتفالات بعيد القيامة بعد تفجير الكنيستين

    ذكر الموقع أن العديد من الكنائس في المنيا ذكرت أنها لن تحتفل بعيد القيامة كإشارة احترام لهؤلاء الذين قتلوا من قبل المتشددين الإسلاميين في تفجير الكنيستين الاحد الماضي، مضيفاً أن الأبرشية القبطية الأرثوذكسية بالمنيا – تلك المحافظة التي تأوي أكبر عدد مسيحيين في مصر – ذكرت أن قداس عيد القيامة سوف يقتصر على الصلوات الطقسية دون أي مظاهر احتفالية.

    أشار الموقع إلى موافقة البرلمان على قرار الرئيس “السيسي” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر في أعقاب التفجيرين اللذين أوديا بحياة (45) شخصا وإصابة حوالي (126) على الأقل، مضيفاً أن الرئيس “السيسي” وعد سابقًا بحماية الأقلية المسيحية الذين يشكلون حوالي (10%) من التعداد السكاني.

    أضاف الموقع أن هجمات الأحد الماضي أشعلت الغضب العام تجاه عدم قدرة الحكومة على منع التفجيرات الانتحارية وغيرها من الهجمات الإرهابية، مضيفاً أن الأقباط أصبحوا هدفا دائما للمسلحين الإرهابيين، حيث هدد تنظيم داعش أكثر من مرة باستهدافهم.

  • مصـــر في عيون الصف الاجنبية عن يوم 13-4-2017

    Church bombings leave many Egyptians questioning Sisi’s ‘war on terror

    موقع (المونيتور) : تفجيرات الكنيستين تدفع العديد من المصريين للتساؤل حول حرب “السيسي” ضد الإرهاب

    1 – ذكر الموقع أنه في ديسمبر الماضي فجر تنظيم داعش الكنيسة البطرسية في القاهرة، ما أسفر عن مقتل (29) شخصاً، وأعلن خلال الاعتداء عن عزمه على تنفيذ مزيد من الهجمات ضد المسيحيين الذين وصفهم بالكفار، مشيراً إلى تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية) اللاحد الماضي والذي أسفر عن مقتل حوالي (50) شخص وإصابة أكثر من (150) اخرين، ونقل الموقع تصريحات تقول الباحث في شئون الأقليات في المفوضية المصرية للحقوق والحريات “مينا ثابت” الذي أكد أن التفجير في طنطا هو نتيجة إخفاق أمني ذريع.

    2 – أضاف الموقع أنه في ديسمبر الماضي، تعهد الرئيس “السيسي” بإنزال العقاب بكل من يقف خلف الإرهاب، وقطع وعداً بتعزيز الأمن، تلك الوعود نفسها التي جلبت “السيسي” إلى السلطة عام (2013)، عندما نزل الملايين إلى الشارع لمنح تفويض إلى رجل ذي خلفية عسكرية من أجل التخلص من الإرهاب، فيما طالب معسكران في التظاهرات بعودة الرئيس “مرسي”، وقد لجأ “السيسي” إلى العنف لتفريق المحتجين في هذين المعسكرين، وأخذ على عاتقه شن حرب على الإرهاب.

    3 – أضاف الموقع أنه نفذت هجمات عدة منذ وصوله إلى السلطة، ومعظمها في مدينة العريش في شمال سيناء، والتي تشكل معقلا للمقاتلين حيث يتمركزون وينفذون عملياتهم، وقد بلغت الأزمة أشدها عندما اضطر (300) قبطي إلى مغادرة منازلهم بعد مقتل (7) مدنيين.

    4 – نقل الموقع تصريحات أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في القاهرة “أشرف الشريف” الذي ذكر أنه للاستراتيجية التي ينتهجها تنظيم داعش في مصر أهداف متعددة، مثل  تصوير النظام بأنه ضعيف وعاجز عن بسط الأمن والاستقرار، وتقويض مصداقية الدولة، وزرع الخوف في نفوس الأقليات الدينية، مضيفاً أن الأمن معدوم، لكن الدولة لن تقر أبداً بالأمر، لأن ذلك يسحب منها أساس شرعيتها، مضيفاً أن الدولة لن تقبل أبداً بأن تكون موضع مساءلة، وبأن تسمح للرأي العام والمجتمع بالإشراف على ممارساتها.

     

    Rights group implores Egypt to admit kidnapping Hamas operatives

    موقع (تايمز اوف اسرائيل) : مجموعة حقوقية تطالب مصر بالاعتراف بخطف عناصر من حركة حماس       

    ذكر الموقع أن منظمة حقوقية دولية قامت بمناشدة الحكومة المصرية للاعتراف بقيامها بخطف (4) عناصر من حركة حماس والذين تم فقدانهم من قطاع غزة على الحدود المصرية من قرابة عامين، وذكر الموقع أن منظمة (هيومن رايتس ووتش) قامت بإرسال رسالة لوزير الداخلية المصري ” مجدي عبد الغفار ” تطالبه بضرورة الكشف إذا كانت وزارة الداخلية المصرية تحتجزهم أم لا، مضيفاً أن المنظمة أكدت أن العديد من التقارير الإخبارية بما فيها صورة للرجال الأربعة تم نشرها بقناة الجزيرة العام الماضي والتي يظهر خلالها الـ (4) رجال محتجزين في مركز احتجاز بالقاهرة، وذكر الموقع أنه خلال السنوات الماضية قامت مصر بمراقبة أنشطة الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة وخاصة في المنطقة الحدودية معها، مشيراً أن المخابرات المصرية تعتقد أن مقاتلي حركة حماس يعملون مع تنظيم الدولة الإسلامية بشبه جزيرة سيناء الذي يشن هجمات إرهابية في مصر.

     

    EGYPT COURT SENTENCES LAWYER TO 10 YEARS FOR FACEBOOK POSTS

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : محكمة مصرية تصدر حكماً بالسجن (10) أعوام على محامي لنشره بوستات على الفيس بوك           

    أشارت الوكالة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن لمدة (10) أعوام غيابياً على محامي حقوقي يُدعى ” محمد رمضان ” ، وإلزامه بعدم مغادرة منزله (5) سنوات وحرمانه من استخدام وسائل الإنترنت لمدة (5) سنوات وذلك على خلفية استخدامه موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) لزعزعة النظام العام والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي ، مضيفة أنه صدر الحكم بحقه باستخدام قانون مكافحة الإرهاب والذي وصفته الوكالة بـ ( المثير للجدل ) والصادر عام 2015 ، وذلك بعد أيام من إعلان الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) شهور ، مشيرة إلى المنشور الذي نشره ” رمضان ” على صفحته على موقع ( فيس بوك ) والذي ذكر خلاله ” أن قضاء الثورة المضادة هو ما أصدر الحكم عليه ” .

     

    Egypt identifies Alexandria church bomber as fugitive with militant ties

    وكالة (رويترز) : مصر تكشف هوية الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة الاسكندرية          

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أمس أنها توصلت إلى هوية أحد المفجرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس خلال احتفالات أحد السعف في وقت سابق هذا الأسبوع، مضيفة أنه عضو في خلية إرهابية استهدفت كنيسة في العام الماضي، وأشارت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن التفجيرين، مشيرةً أن التفجيران دفعا الرئيس ” السيسي ” لإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر في جميع أنحاء البلاد، وذكرت وزارة الداخلية أنها لا تزال تواصل جهودها لتحديد هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا، وقد أعلنت الوزارة قائمة بأسماء (19) من أعضاء الخلية الإرهابية الهاربين ورصدت مكافأة مالية قدرها (100) ألف جنيه لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض عليهم، وذكرت الوكالة أن اعتداءات الاحد الماضي كانت الاخيرة ضد المسيحيين وهم الاقلية الدينية في مصر التي يستهدفها المتطرفون الاسلاميون على نحو متزايد، كما تُعد تحدياً للرئيس ” السيسي ” الذي تعهد بحمايتهم في اطار حملته ضد التطرف، مضيفةً أن تنظيم داعش شن حرباً ضد قوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء في مصر منذ سنوات ولكنها تستهدف المسيحيين بشكل متزايد كما وسعت نطاق عملها لمناطق أخرى في مصر.

     

    Egypt identifies Alexandria church bomber as fugitive with militant ties

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تحدد هوية الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة الاسكندرية         

    ذكر الموقع أن مصر قامت بالكشف عن هوية منفذ التفجير الانتحاري لكنيسة الاسكندرية في وقت سابق هذا الأسبوع وهو ذلك الهجوم الذي اودي بحياة (17) شخص، مضيفاً أن ذلك الهجوم جاء بعد ساعات قليلة من انفجار قنبلة بكنيسة بمدينة طنطا، وأشار الموقع لتصريحات بيان لوزارة الداخلية والتي أكدت خلاله أنه منفذ هجوم الاسكندرية عضو في خلية إرهابية استهدفت كنيسة في العام الماضي وهو ذلك الهجوم الذي اعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه أيضاً، وذكر الموقع أن تفجيرات الاحد الماضي كانت أحدث الهجمات التي استهدفت الاقلية الدينية في مصر من قبل المتطرفون الاسلاميون.

     

    Land dispute continues to threaten Egypt-Sudan ties

    موقع (المونيتور) : الخلاف على الأرض يستمر في تهديد العلاقات بين (مصر / السودان)

    1 – ذكر الموقع أن قضية (حلايب / شلاتين) عادت للظهور مرة أخرى، وتزيد من حدة الصراع الدائر بين (مصر / السودان) حول تبعية هذه المنطقة، بعدما أعلنت السودان في الشهر الماضي عن تشكيل لجنة لترسيم الحدود السودانية لحسم قضية منطقة مثلث حلايب وأبو رماد وشلاتين الحدودية، وإخراج المصريين منها بالطرق الدبلوماسية، وفقاً لتصريحات صحافية لرئيس اللجنة الفنية لترسيم الحدود في السودان “عبد الله الصادق”.

    2 – أضاف الموقع أن النزاع (المصري – السوداني) حول مثلث حلايب تمت إثارته بسبب وجود ادعاءين متعارضين لموضوع خط الحدود، فالسودان ترى أحقيتها في فرض لسيادة على مثلث حلايب وشلاتين باعتباره جزءا من الأراضي السودانية، بينما ترى مصر أن مثلث حلايب أراضي مصرية ولا يمكن التفريط فيها، رافضة اللجوء إلى التحكيم الدولي.

    3 – أضاف الموقع أن مصر تعتبر منطقة حلايب عمقاً استراتيجياً هاماً لها كونها تجعل حدودها الجنوبية على ساحل البحر الأحمر مكشوفة ومعرضة إلى الخطر، مما يهدد أمنها القومي، بينما تنظر السودان إلى المنطقة باعتبارها عاملاً هاماً في الحفاظ على وحدة السودان واستقراره السياسي، لما تشكله من امتداد سياسي وجغرافي لها على ساحل البحر الأحمر، إضافة إلى أهميتها التجارية والاقتصادية لكلا البلدين.

    EGYPT BEEFS UP SECURITY OUTSIDE CHURCHES AHEAD OF EASTER

    وكالة (أسوشيتد برس) : مصر تعزز الإجراءات الأمنية أمام الكنائس  

    1 – أشارت الوكالة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية أمام الكنائس، حيث يتمركز العشرات من قوات الشرطة أمام كافة
    المداخل، ويقومون بتفتيش وفحص المناطق المحيطة بالكنائس، مضيفةً أن الاجراءات الامنية المتزايدة التي يتم فرضها خارج الكنائس في جميع أنحاء البلاد تهدف الى استعادة الشعور بالأمن لدى أقباط مصر، وسط حرب ضد الاقلية المحتجزة في مصر، مضيفةً أنه بالرغم من تعزيز الإجراءات الأمنية، إلا أنها لم تفعل الكثير لمنع الهجمات المتكررة على الكنائس القبطية في السنوات الأخيرة.

    2 – أضافت الوكالة أنه بعد تفجير الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي، اعلن تنظيم داعش عن استمرار حربه ضد الأقباط في مصر، كما استمر التنظيم في استهداف قوات الأمن في سيناء شبه يومياً، فضلاً عن تنفيذ هجمات أخري في باقي أنحاء البلاد، مضيفةً أن تفجيرات الكنيستين تعد أحدث ضربة لصناعة السياحة المتعثر في مصر،  التي تعاني من عدم الاستقرار السياسي وضعف الأوضاع الأمنية منذ ثورة (2011).

     

    Mubarak-era figures to head media bodies in Egypt

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : رموز عهد ” مبارك ” يترأسون الهيئات الإعلامية في مصر         

    أشار الموقع إلى أن الرئيس ” السيسي ” أعلن في مرسوماً رئاسياً عن تشكيل (3) مجالس إعلامية وصحفية وهم (المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام / الهيئة الوطنية للإعلام / الهيئة الوطنية للصحافة ) ، فضلاً عن تعيين شخصيتين معروفتين بأدوارهما في ظل حكم الرئيس الأسبق ” مبارك ” رؤساء لتلك المجالس ،  موضحاً أنه تم تعيين الصحفي ” مكرم محمد أحمد ” الذي يُعد أحد رموز نظام ” مبارك ” رئيساً للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، كما تم تعيين ” حسين زين ” رئيساً للهيئة الوطنية للإعلام ، وتعيين ” كرم جبر ” رئيساً للهيئة الوطنية للصحافة ، مضيفاً أن البرلمان المصري قد أقر قانون تنظيم الإعلام وصدق عليه ” السيسي ” عام 2016 ، مما أثار ذلك ضجة في الأوساط الإعلامية لأنه تم إقراره واعتماده قبل صدور قانون الإعلام.  

     

    New turmoil in Middle East makes Sisi-Trump ties even more important

    موقع قناة ( فوكس نيوز ) : الاضطرابات الجديدة في الشرق الأوسط تجعل العلاقات بين ( السيسي / ترامب ) أكثر أهمية

    1- ذكر الموقع أنه بالنظر إلى الاضطرابات التي شهدتها الأيام القليلة الماضية، فمن حسن الحظ أن الرئيسين ( المصري / الامريكي ) بدأوا في إعادة صياغة الشراكة الاستراتيجية التي شهدت تدهوراً في ظل حكم الرئيس السابق ” أوباما ” ، موضحاً أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط منها ( الهجمات المروعة على الكنائس المسيحية في مصر وإعلان حالة الطوارئ / الهجمات الكيماوية التي شنها الأسد على المدنيين الأبرياء ) جعلت المنطقة التي تشهدت توتراً بالفعل على حافة الهاوية ، مؤكداً أنه لتحقيق قدر من الاستقرار في تلك المنطقة يتطلب ذلك التعاون بين الزعيمان ( المصري السيسي / الأمريكي ترامب ).

    2- أوضح الموقع أنه ليس هناك ما يدعو للدهشة عند الإشارة إلى الانسجام بين ( السيسي / ترامب ) ، فهم يرون العالم بنفس المنظور ، فكلاهما ( يعتبران التهديد الإسلامي من قبل الإرهابيين والحركات السياسية التخريبية أكبر تهديد على الاستقرار الإقليمي / قلقان من أن الدول غير المستقرة مثل ليبيا والصومال وسوريا واليمن ستكون بمثابة بؤر للنشاط الإرهابي / يُظهران عدم تسامحهما مع الدول الراعية للإرهاب مثل السياسية الخارجية التي تمارسها دول مثل إيران / يجدان التدخل الروسي في الشرق الأوسط غير مجدي / يأمُلان في رؤية عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية على المسار الصحيح ) ، لذلك ليس من المستغرب قول ” السيسي ” عن ” ترامب ” بأن لديه ” فهم حقيقي ” للمنطقة ، مشيراً إلى أن أكثر الأشياء التي تمثل إثارة على ما يبدوا لـ ” السيسي ” هو عزم ” ترامب ” على التراجع عن سياسة ” أوباما ” الانفصالية في الشرق الأوسط ، موضحاً أن الرئيس المصري – وكل مسئول أجنبي تقريباً من ذلك الجزء من العالم – قد قام بإيصال نفس الرسالة لواشنطن ، فهم يريدون عودة أمريكا مرة أخرى ، ويبدو أنهم جميعاً يتلقون الإجابة نفسها وهي أن وقت اللعب قد مضى ، فضلاً عن ذلك ، يتطلع ” ترامب ” إلى وضع مسار يسير بين ( لامبالاة أوباما / استراتيجية بوش المتمثلة في القيام بمهمة إعادة تشكيل المنطقة وفق الرؤية الأمريكية ) ، موضحاً أن استراتيجية المسار الوسطي تلك تلق