الضحايا تتجاوز 100 قتيل .. حصيلة احتجاجات إثيوبيا

عدد المشاهدات: 22

تجاوزت حصيلة ضحايا الاحتجاجات في إثيوبيا على خلفية مقتل المغني هاشالو هونديسا

حاجز الـ100 قتيل، حسبما أكد نائب رئيس منطقة أورومو جيزاتشو جابيسا.

وذكر موقع “بوركينا” الإفريقي، أن عدد الضحايا أعلى من ذلك بكثير خاصة أن التقارير

وإحصاء الأعداد من قبل المواطنين وشهود العيان لم تكن ممكنة بسبب قطع الإنترنت في البلاد.

وقال جيزاتشو إنه تم استعادة الهدوء النسبي في معظم البلدات باستثناء أمبو ،

مسقط رأس المغني القتيل ، حيث تم دفنه يوم الخميس وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأشار الموقع إلى وقوع اشتباكات بين مجموعة من الشباب الذين أصروا على ضرورة دفن هاشالو هونديسا في أديس أبابا وبين قوات الأمن.

وبحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية، لقي ما لا يقل عن (88) شخصًا مصرعهم في مصادمات مع الشرطة

وانفجارات شهدتها الاحتجاجات المستمرة منذ الثلاثاء الماضي،

بينهم (8) قُتلوا في انفجار وقع صباح أمس في العاصمة أديس أبابا

أثناء مسيرة تشييع رمزية لجثمان هاشالو الذي دُفن في بلدته أمبو التي تبعد (70) كيلومترًا عن العاصمة.

وقال الباحث المتخصص بشؤون شرق أفريقيا في المعهد الملكي البريطاني للشئون الدولية “تشاتام هاوس”

أحمد سليمان إن “هاشالو كان يجسد كفاح الأورومو وعواطف الناس تجاهه قادتهم إلى الاحتجاج في الشوارع وتصاعدت الأمور بسرعة بالغة”.

وخلال احتجاجات الأربعاء الماضي، سُمع دوي إطلاق نار في عدد من أحياء العاصمة أديس أبابا،

وشوهدت مجموعات من الشباب المسلح بالمناجل والعصي تتجول في الشوارع وتصطدم بالمتظاهرين،

حيث يتهم الكثير من المراقبين الحكومة الإثيوبية بالاستعانة بالبلطجية لقمع الاحتجاجات.

الوسوم:
الوسوم:
%d مدونون معجبون بهذه: