أوكرانيا

  • وزير الدفاع البريطانى يدعو نظيره الروسى لزيارة لندن لبحث أزمة أوكرانيا

    أعلن وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، تقديم الدعوة لنظيره الروسي، سيرجي شويجو، لزيارة لندن خلال الأسابيع القليلة المقبلة؛ لمناقشة المخاوف المرتبطة بالأمن المشترك، في ضوء تصاعد التوتر على الحدود الروسية-الأوكرانية.

    وقال والاس، في خطاب أمام مجلس العموم (البرلمان) البريطاني بشأن الوضوع في أوكرانيا: “اليوم، أوجّه الدعوة لنظيري الروسي، سيرجي شويجو، لزيارة لندن خلال الأسابيع القليلة المقبلة”، مضيفا: “مستعدون لمناقشة القضايا المتصلة بمخاوف الأمن المشترك والنخراط بشكل بناء، وبحسن نية”، حسب ما جاء على موقع الحكومة البريطانية على الإنترنت.

    وأكد الوزير البريطاني موقف بلاده الداعم لسيادة وسلامة أراضي أوكرانيا “داخل حدودها المعترف بها دوليا، بما يتضمن القرم”، لافتا إلى مواصلة بلاده تفديم الدعم لكييف في عدد من المجالات، بما فيها المساعدة الأمنية وإصلاح منظومة الدفاع، وتقديم التدريب والقدرات العسكرية لأوكرانيا، “لمساعدتهم في الدفاع عن أنفسهم بشكل أفضل”.

    وتابع: “بإمكاني اليوم التأكيد للمجلس أنه، في ضوء السلوك التهديديّ المتزايد من جانب روسيا، وبالإضاة لدعمنا الحالي، ستقدم المملكة المتحدة حزمة مساعدات أمنية جديدة لزيادة إمكانات أوكرانيا الدفاعية، تتضمن أنظمة أسلحة دفاعية خفيفة مضادة للدروع، فضلا عن تقديم تدريبات لفترة قصيرة.

    لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن “ذلك الدعك لمدى قصير، وبأسلحة دفاعية بشكل واضح؛ فخي ليست أسلحة استراتيجية ولا تمثل تهديدا لروسيا”.

    ويتهم الغرب الحكومة الروسية بالتحضير لغزو أوكرانيا عسكريا بعد حشدها لنحو 100 ألف جندي على الحدود بين البلدين. ونفت موسكو مرارا اعتزامها غزو أوكرانيا، واصفة تلك الاتهامات بأنها ذريعة لزيادة الحضور العسكري للناتو على حدودها.

    ولم تسفر سلسلة محادثات جرت في أوروبا، الأسبوع الماضي، بين ممثلين عن الولايات المتحدة وحلف الناتو وروسيا، بشأن ضمانات أمنية متبادلة لمنع تفاقم الوضع في شرق أوروبا، عن تقدم يُذكر، وفق ما كشفت الأطراف المشاركة.

  • أوكرانيا تتطلع للحصول على دعم من فرنسا خلال رئاستها للاتحاد الأوروبى

    عبر الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى عن أمله فى دعم فرنسا خلال رئاستها للاتحاد الأوروبى، تطلعات بلاده وتعميق التعاون بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبى، لاسيما فى المجال الأمنى.

    وقال زيلينسكي في تغريدة عبر (تويتر) لتهنئة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بمناسبة بدء الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد الأوروبي، وفق ما أوردته وكالة أنباء (يوكرنفورم) الأوكرانية، اليوم الاثنين،” تهانينا لإيمانويل ماكرون على توليه رئاسة الاتحاد الأوروبي، أتمنى النجاح في دفع أجندة الاتحاد الأوروبي الطموحة والتغلب على التحديات”.

    وتسلمت فرنسا في الأول من يناير 2022 رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي من سلوفينيا لستة أشهر تحت شعار “الانتعاش والقوة والإحساس بالانتماء”.

     

  • بيان البيت الأبيض: بايدن يحذر بوتين من التصعيد العسكرى فى أوكرانيا

    قال البيت الأبيض فى بيانا نشره الجمعة حول المكالمة التى جمعت الخميس بين الرئيس الأمريكى جو بايدن ونظيره الروسى فلاديمير بوتين التى جاءت بناءا على طلب الأخير أن بايدن حذر بوتين من أى تدخل عسكرى أوكرانيا.

    وقال بايدن أن أمريكا وتحالف الناتو لن يقفا مكتوفا الأيدى أمام أى غزو عسكرى روسى محتمل ضد أوكراينا.

    ورغم اللهجة التحذيرية، أبدى الرئيس الأمريكى اتفاقه مع الحلول الدبلوماسية للأزمة ومنها اللقاء المنتظر بين مسؤولين أمريكيين وروسيين فى جنيف فى ١٠ يناير القادم.

    وقال بايدن أن أى نجاح فى المفاوضات المقبلة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية مرهون بتوقف روسيا عن التصعيد العسكرى.

    وطالبت روسيا أمريكا وتحالف الناتو عن عدم ضم أى بلد كان عضو سابق فى الاتحاد السوفيتى كأوكرانيا وعن عدم تزويد أمريكا بلدان الكتلة الشرقية من أوروبا بالسلاح.وكانت مكالمة اليوم بين بايدن وبوتين هى الثانية من نوعها خلال شهر.

  • الخارجية الروسية: لا يجب الوثوق بحلف الناتو والوضع فى أوكرانيا يدعو للقلق

    قالت وزارة الخارجية الروسية، إنه لا يجب الوثوق بحلف الناتو والوضع في أوكرانيا يدعو للقلق، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل، وأضافت الخارجية الروسية: ندعو الغرب لحث أوكرانيا على تنفيذ اتفاقيات مينسك.

    وفى وقت سابق حذرت فرنسا روسيا من عواقب استراتيجية وخيمة إذا غزت أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    ويجرى مسؤولون روس مباحثات مع نظرائهم الأمريكيين اليوم الأربعاء فى موسكو، بخصوص الطلب الروسى حول مسألة “الضمانات الأمنية” وملف أوكرانيا، حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

    ووصلت مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية كارين دونفريد إلى مبنى وزارة الخارجية الروسية لإجراء محادثات مع نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف، كما انضم للاجتماع سفير الولايات المتحدة في موسكو جون سوليفان.

  • بوتين وماكرون يؤكد أن تزويد أوكرانيا بالسلاح يمثل تهديدا لروسيا

    أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أن تزويد أوكرانيا بالسلاح يمثل تهديدا لروسيا، داعيا لإطلاق مفاوضات تضمن عدم توسع “الناتو” شرقا.
    وذكر الكرملين – في بيان الثلاثاء – أن بوتين وماكرون أجريا الاتصال الهاتفي بمبادرة من الطرف الفرنسي، حيث شرح كلا الطرفين تقديراتهما المبدئية للأوضاع المتشكلة حول أوكرانيا، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي قدم أمثلة دقيقة تدل على انتهاك كييف لاتفاقات مينسك، التي تمثل أساسا لا بديل له لتسوية الأزمة الداخلية الأوكرانية.
    وأوضح البيان أن الرئيس الروسي لفت إلى أن السلطات الأوكرانية تقوم عن عمد بتصعيد الأوضاع على خط التماس، محذرا من خطورة ما يحدث من تزويد أوكرانيا بالأسلحة الحديثة، الأمر الذي يمثل تهديدا مباشرا لأمن روسيا.
    وأكد بوتين على أهمية إطلاق مفاوضات دولية في أسرع وقت لوضع ضمانات مسجلة قانونيا تستبعد أي توسع لاحق لحلف “الناتو” نحو الشرق ونشر أسلحة تهدد روسيا في الدول المتاخمة لها، خاصة في أوكرانيا، الأمر الذي تمت مناقشته كذلك في المحادثات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.
    ودعا الرئيس الروسي الشركاء الفرنسيين إلى التعامل بتفهم مع مباعث القلق الروسي، التي تم الحديث عنها والمشاركة في بحث الضمانات الأمنية .

  • بايدن: حذرت بوتين من عقوبات لم يشهدها أحد من قبل إذا هاجم أوكرانيا

    قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه حذر الرئيس الروسى فلاديمير بوتين من عقوبات لم يشهدها أحد من قبل إذا هاجم أوكرانيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

    وقال جو بايدن: حذّرت فلاديمير بوتين من عقوبات “لم يرَ مثلها أبدا” في حال تعرضت أوكرانيا لهجوم.

    وتابع الرئيس الأمريكي، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تستخدم القوة بشكل منفرد ضد روسيا حال غزوها أوكرانيا.

    وفى وقت سابق أكد مساعد الرئيس الروسى للشؤون الدولية، يورى أوشاكوف، إيلاء اهتمام كبير للقضية الأوكرانية خلال المحادثات بين الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكى جو بايدن.

    وقال أوشاكوف -في إحاطة صحفية اليوم الأربعاء-:” لقد استغرق موضوع أوكرانيا الكثير من الوقت في هذه المحادثات”.

  • تحذيرات أمريكية من هجمات متعددة من روسيا ضد أوكرانيا مطلع 2022

    قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن جهاز الـ CIA كشف عن تخطيط موسكو لهجوم متعدد الجبهات ضد أوكرانيا مطلع 2022، وأكدت الصحيفة أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية حصلت على صور أقمار اصطناعية لحشود روسية في 4 مواقع قرب أوكرانيا.

    وأشارت تقديرات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية إلى مشاركة نحو 175 ألف جندى روسى فى الهجوم على أوكرانيا.

    وتشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة حالة من التوتر وتصعيد الحرب الكلامية على خلفية الأحداث المتعلقة بأوكرانيا، فيما يثير المخاوف من احتمال أن تتطور الأمور لما هو أبعد من ذلك.

    واشنطنواشنطن

    ويحاول كل طرف التشبث بموقفه واستغلال لغة الوعيد بحذر، فى ظل رفض موسكو لأى توسع لدول حلف شمال الأطلنطى صوب الشرق باتجاه الأراضى الروسية، ومحاولة الغرب مواجهة الانتشار العسكرى الروسى على حدود أوكرانيا.

    وتجلى هذا، فى تصريحات وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بليكن، التى أعلن فيها عن إجراء محادثات قريبا بين الرئيسين الأمريكى جو بايدن والروسى فلاديمير بوتين، حيث قال بلينكن فى مؤتمر صحفى: أبلغت وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف بأنه ستكون هناك عواقب وخيمة في حال غزو روسيا لأوكرانيا، موضحا أن اتفاقية مينسك هي الطريق لحل الأزمة الأوكرانية، وعلى روسيا خفض التصعيد وسحب حشودها العسكرية من الحدود الأوكرانية. ولم يتم تحديد موعد لقاء بوتين وبايدن بعد، لكن الكرملين أشار إلى أنه سيكون عبر الفيديو.

    كما أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكى، استعداد الولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات اقتصادية ضد روسيا، ردا على خطواتها التى وصفتها بـ “العدائية” على خلفية الوضع فى أوكرانيا.

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكى خلال مؤتمر صحفى لها: بخصوص الأدوات التى قد نستخدمها، فكنا نظهر منذ بداية عمل إدارتنا أننا مستعدون لاستخدام عدد من الأدوات الاقتصادية وغيرها ردا على خطوات عدائية من قبل روسيا.

    وفى الوقت نفسه، قال مسئول عسكرى أمريكى رفيع المستوى، إن الولايات المتحدة تتبع مؤشرات وتحذيرات حول نشاط عسكرى روسى بالقرب من أوكرانيا كافية لإثارة “كثير من القلق”، وإن الخطاب الروسى حدته تتزايد فيما يبدو.

    ورفض الجنرال مارك ميلى، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، التكهن بطبيعة الخيارات التى قد تدرسها واشنطن فى حالة حدوث غزو روسى، لكن ميلى، شدد على أهمية سيادة أوكرانيا بالنسبة لواشنطن ولحلف شمال الأطلسى.

    وقالت أوكرانيا، إن روسيا حشدت أكثر من 90 ألف جندى بالقرب من حدودهما المشتركة، لكن موسكو نفت الأحاديث عن أنها تستعد لشن هجوم على جارتها الجنوبية، ودافعت عن حقها فى نشر قوات على أراضيها بالشكل الذى تراه مناسبا.

    على الجانب الأخر، قال نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابوكوف، إن الغرب سيندم لو فوت مرة أخرى الفرصة للتفاوض مع موسكو حول ضمانات لوقف توسع الناتو صوب الغرب. وقال إنه لا يمكن الاعتماد على ضمانات من بروكسل، مشيرا إلى ما يحدث مع الوعود الصاخبة، وقال إن كل شىء ينقلب رأسا على عقب على مر السنين، وفى النهاية نشهد وضعا يزداد سوءا بشكل جذرى فى أوروبا نتيجة لتوسع الناتو بقيادة الولايات المتحدة فى الأراضى المتاخمة للحدود الروسية.

     وبحسب ريابكوف، فإن هذا هو السبب الذى دفع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إلى إصدار تعليمات لوزارة الخارجية بوضع ضمانات أمنية ملزمة قانونا، وعدم السماح بمزيد من تدمير النظام الأمن فى شكله الخالى.

    وكان بوتين قد عرض إطلاق مفاوضات جوهرية لتحقيق ضمانات قانونية  لعدم توسع الناتو باتجاه الشرق. وشدد بوتين على أن موسكو بحاجة غلى ضمانات قانونية لأن الدول الغربية لا يفوا بالتزاماتهم المعلنة.

  • روسيا تحذر من “السيناريو العسكري المرعب” في أوكرانيا

    حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الخميس، من “عودة سيناريو المواجهة العسكرية المرعب” في أوكرانيا.

    ووصف لافروف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، على هامش اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عقد بستوكهولم، الأزمة الحالية مع أوكرانيا بأنها “معقدة للغاية”.

    وأوضح لافروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أوضح أن موسكو لا تريد خوض صراع جديد بشأن أوكرانيا على الرغم من أن التوتر يتصاعد في المنطقة.

    ومن جانبه قال بلينكن: “اللجوء إلى الدبلوماسية هو الأفضل للتعاطي مع الأزمة الحالية”، مشددا على أن “هناك عواقب لأي تصعيد روسي”.

    استعادة شبه جزيرة القرم
    وجاء تصريح لافروف بعدما أعلن الكرملين، الخميس، أن روسيا تعتبر النية التي أبدتها أوكرانيا باستعادة شبه جزيرة القرم التي ضمّتها موسكو عام 2014، “تهديدا مباشرا” لها، وسط توترات بلغت ذروتها بين البلدين.

    وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: “نرى ذلك كتهديد مباشر موجّه إلى روسيا”، في إشارة إلى رغبة كييف استعادة السيطرة على شبه الجزيرة.

    علنت الولايات المتحدة الأمريكية أن لديها الأدلة التي تثبت استعداد روسيا شن هجمات على الأراضي الأوكرانية عقب نشر أرتال عسكرية روسية على الحدود مع أوكرانيا.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إن الولايات المتحدة لديها أدلة تثبت أن روسيا تعتزم شن هجوم على أوكرانيا.

    عمل عسكري محتمل
    وأوضح بلينكن خلال مؤتمر صحفي: “في الأسابيع الأخيرة، كثفت روسيا خططها لشن عمل عسكري محتمل في أوكرانيا، بما في ذلك نشر عشرات الآلاف من القوات القتالية الإضافية قرب الحدود الأوكرانية”.

    وأضاف الوزير الأمريكي أن “واشنطن قلقة بشدة من أدلة على تحضير روسيا خططا، لتحركات عدوانية كبيرة ضد أوكرانيا”، مشيرا إلى أن “الخطط الروسية تشمل جهودا لزعزعة استقرار أوكرانيا من الداخل، بجانب عمليات عسكرية ضخمة”.

    وحذرت أوكرانيا، أمس الأربعاء، من عمل عسكري لروسيا ضدها، فيما أعلنت واشنطن تأهبها لأي هجوم.

    وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، إن “التحركات الروسية على حدود بلادنا، تشير إلى عمل عسكري محتمل”.

    بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن “روسيا كثفت من خططها للقيام بعمل عسكري ضد أوكرانيا في الأسابيع الأخيرة”.

    تحركات عسكرية روسية
    وقال، في تصريحات صحفية: “لا بد أن نستعد لأي أمر طارئ فيما يخص تحركات روسيا العسكرية تجاه أوكرانيا”.

    وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “نشعر بقلق عميق بعد التوصل لأدلة على تخطيط روسيا لتحركات عدوانية ضد أوكرانيا”.

    واستطرد: “لا نعلم ما إذا كان الرئيس الروسي قرر غزو أوكرانيا، لكننا جهزنا قواتنا للاقتحام”.

  • أوكرانيا تعتزم نشر صواريخ “نيبتون” على حدودها الجنوبية

    أعلن وزير الدفاع الأوكرانى أليكسى ريزنيكوف، أن بلاده تخطط لنشر منظومات صواريخ “نيبتون” المضادة للسفن على حدودها الجنوبية، بحسب “روسيا اليوم” .

    وخلال زيارة قام بها إلى مدينة بيرديانسك جنوبى البلاد قال الوزير إنه يعطى أهمية بالغة لوجود هذه المنظومات بين أسلحة القوات البحرية الوطنية.

    ونقل موقع وزارة الدفاع عن ريزنيكوف أن أوكرانيا تطور شراكتها العسكرية مع الدول الغربية وخاصة مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن زورقين أمريكيين من نوع “أيلند” ينفذان حاليا مهامهما ضمن تشكيل الأسطول البحرى الوطني، وهناك زورقان إضافيان من النوع نفسه فى طريقهما إلى أوكرانيا. كما أكد ريزنيكوف أن أوكرانيا تتعاون عسكريا مع تركيا، مذكّرا بأن أنقرة وردت لكييف المنظومة الأولى من طائرات “بيرقدار” المسيرة، كما بدأ فى مصنع تركى بناء جسم فرقيطة من طراز ADA لسد احتياجات الأسطول الحربى الأوكراني.

     

    وكان الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى أعلن فى أغسطس الماضى أن بلاده تخطط لتنفيذ برنامج كبير لتطوير القوات البحرية الوطنية بحلول عام 2035، مضيفا أن الأعمال جارية لإحداث البنية التحتية اللازمة لبناء غواصات صغيرة وفرقيطات وزوارق عسكرية، وإقامة قواعد بحرية فى البلاد، بما فى ذلك فى مدينتى بيرديانسك وأوتشاكوف.

     

     

     

  • بدأ تدريبات ( الرمح السريع 2021 ) – Rapid Trident 21 – في أوكرانيا بين ( الولايات المتحدة – أوكرانيا ) وعدد من دول حلف الناتو

    بدأت تدريبات ( الرمح السريع 2021 ) السنوية في حقل تدريب ” يافوريف ” العسكري قرب مدينة ” لفيف ” بأكرانيا خلال الفترة من (20 سبتمبر : 1 أكتوبر ) بمشاركة قوات من الجيش الأمريكي في أوروبا وأفريقيا وقوات من الجيش الأوكراني و(12) دولة من دول حلف الناتو ، وتهدف تلك التدريبات السنوية إلى تعزيز التوافق بين الدول الحليفة والشركاء ، ولإظهار مدى جاهزية واستعداد القوات للرد على أي أزمات ، وتدريب القوات المشاركة على تعزيز الجاهزية وبناء قابلية التشغيل البيني من خلال التدريب على مستوى الألوية عن طريق الكمبيوتر ، مع التدريب على المناورة على مستوى الفصائل ، كما يشمل التدريب أيضاً تدريب ميداني على كيفية تعزيز عمليات الأمن والاستقرار  .

    ** القوات المشاركة خلال التدريب : يشارك في التدريب (6) آلاف فرد من (12) دولة حليفة وشريكة ، (4) آلاف فرد من أوكرانيا ، (2000) فرد من الدول الأخرى ، حيث تشارك الولايات المتحدة بـ (300) فرد من أفراد اللواء الـ (81) حرس وطني ، والذي تم نشره لدعم مجموعة التدريب المشتركة متعددة الجنسيات في أوكرانيا منذ أبريل 2021 ، كما سيشارك (150) فرد كأفراد تنسيق خلال التدريبات .

    ** الدول المشاركة خلال التدريبات .. ( أوكرانيا / الولايات المتحدة / بلغاريا / كندا / جورجيا / ألمانيا / إيطاليا / الأردن / ليتوانيا / مولدوفا / باكستان / بولندا / رومانيا / تركيا / بريطانيا ) .

    ** تعكس تلك التدريبات الشراكة بين (الولايات المتحدة /أوكرانيا) والتي امتدت لأكثر من (25) عامًا ، حيث يدعم الجيش الأمريكي جهود التدريب المستمرة والقدرات الدفاعية لأوكرانيا ، وتعتبر تلك التدريبات هي مرحلة التدريب الأخيرة لتدريب سنوي مكثف وواقعي لإعداد وحدات القوات البرية الأوكرانية لمواجهة التحديات الدولية .

    ** تأتي تلك التدريبات في أعقاب المناورات العسكرية الضخمة التي أجرتها كل من ( روسيا / بيلاروسيا ) ( ZAPAD 2021) بالقرب من حدود حلف الناتو والاتحاد الأوروبي خلال الفترة الماضية ، والتي شارك خلالها (200) ألف فرد ، كما تأتي في ظل اتهام ( أوكرانيا / حلف الناتو ) لروسيا بالقيام بنشر قوات إضافية هذا العام بالقرب من حدود أوكرانيا .

    جانب من التدريبات

  • أول تعليق من روسيا على تلويح أوكرانيا بإمكانية اندلاع حرب بينهما

    أعرب قصر الرئاسة الروسي (الكرملين)، اليوم الجمعة، عن أسفه إزاء تصريحات رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، بشأن احتمالية اندلاع حرب مع روسيا.

    وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، ردا على سؤال حول ردة فعل الكرملين على هذه التصريحات: “نأسف لذلك”.

    وتابع بيسكوف معلقاً عما إذا كان الكرملين يرى خطرا بعد تصريحات الرئيس الأوكراني بشأن احتمال نشوب حرب بين أوكرانيا وروسيا “لا نريد الغوص في أي توقعات مروعة”.

    وأعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في وقت سابق من اليوم، أن هناك احتمالية لنشوب حرب بين بلاده وروسيا.

    وقال زيلينسكي خلال مشاركته بمنتدى “يس برينستورمينج” ردا على سؤال حول إمكانية اندلاع حرب محتملة مع روسيا: “أعتقد أن هذا ممكن”.

    واستدرك زيلينسكي قائلا، إن تصاعد الأحداث بين روسيا وأوكرانيا سيكون خطأ رغم ذلك.

    وأكد الرئيس الأوكراني أن بلاده مستعدة للانضمام إلى حلف الناتو، وتعتقد أنها بحاجة إلى هذا الحلف.

  • أوكرانيا ترجح إمكانية اندلاع حرب مع روسيا

    أعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، اليوم الجمعة، أن احتمالية نشوب حرب بين بلاده وروسيا ممكنة.

    وقال زيلينسكي خلال مشاركته بمنتدى “يس برينستورمينج” ردا على سؤال حول إمكانية اندلاع حرب محتملة مع روسيا: “أعتقد أن هذا ممكن”.

    واستدرك زيلينسكي قائلا، إن تصاعد الأحداث بين روسيا وأوكرانيا سيكون خطأ رغم ذلك.

    وأكد الرئيس الأوكراني أن بلاده مستعدة للانضمام إلى حلف الناتو، وتعتقد أنها بحاجة إلى هذا الحلف.

    وأعلنت روسيا الأسبوع الماضي، أن المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا تنذر بتصعيد الصراع شرق البلاد.

    وحسب ما نقلته عدد من وسائل الإعلام الروسية، قال الكرملين إن المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا قد تجعل الأخيرة تتصرف بشكل غير متوقع في صراعها مع الانفصاليين المدعومين من روسيا.

    وأعرب الكرملين عن أسفه لواقع الصداقة الأمريكية الأوكرانية في معارضة موسكو.

    يُذكر أن الولايات المتحدة لم تعلن حتى الآن عن موقف واضح وصريح بشأن انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو، وهو ما حذرت منه روسيا بشدة وقالت إنه سيؤدي لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

  • البتكوين عملة شرعية فى أوكرانيا بعد تقنينها فى السلفادور

    ذكرت شبكة “سى إن بى سى” الإخبارية الأمريكية أن أوكرانيا هى أحدث دولة فى العالم تقوم بإضفاء الشرعية على عملة البيتكوين، موضحة أن العملات المشفرة تنتقل إلى العالمية ببطء.

    وأوضحت “سى إن بى سى” أن البرلمان الأوكرانى أقر بالفعل القراءة الثانية لقانون الأصول الافتراضية، ما وضع البلاد على طريق تقنين العملات المشفرة.

    ولاقى مشروع القانون، الذي يسعى إلى الاعتراف قانونًا بالأصول الرقمية، دعمًا من 276 نائبًا، ما يمهد لشركات العملات الافتراضية العالمية فرصة للتسجيل والعمل في أوكرانيا.. وسيتمكن المواطنون أيضًا من تداول العملات المشفرة وامتلاكها وتبادلها.

    تضمن مشروع القانون تشكيل جهة تنظيمية جديدة، وهي الخدمة الوطنية لتنظيم الأصول الافتراضية (NVARS) للتركيز على إصدار التراخيص للشركات وإجراء المراقبة المالية للعملات الرقمية من قبل فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية.

    ويتوقع المسؤولون أن قانون الأصول الافتراضية يمكن أن يقدم سوقًا شفافة لعمل مالكي العملات المشفرة.

    يذكر أن البيتكوين أصبحت عملة رسمية فى السلفادور إلى جانب الدولار الأمريكي، وذكر موقع “ذا فيرج ” التقنى أن الدولة الواقعة فى أمريكا الوسطى أصبحت أول من اعتمد العملة المشفرة كعملة قانونية.

    وقال رئيس السلفادور نايد بوكيلى إن البلاد على وشك “صنع التاريخ” بهذه الخطوة ، بعد أن أكدت مسبقًا أنها اشترت 400 بيتكوين ، أي ما يعادل حوالي 20.9 مليون دولار بأسعار اليوم.

    ويقول المؤيدون إن هذه الخطوة ستجعل من الأرخص والأسهل على المهاجرين إرسال الأموال إلى بلادهم في السلفادور ، وهو أمر مهم نظرًا لأن مثل هذه التحويلات تمثل أكثر من 24 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ، وفقًا لأرقام البنك الدولي .. وهناك أيضًا آمال في أن تؤدي هذه الخطوة إلى تحسين وصول المواطنين إلى الخدمات المالية.

  • متحدث باسم الخارجية الأوكرانية ينفي نبأ خطف طائرة أوكرانية من كابل

    نفى  المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية  صحة نبأ خطف طائرة أوكرانية من كابل، وذلك حسبما أفادت شبكة وقناة “سكاي نيوز” عربية.

    وقال نائب وزير الخارجية الأوكراني يفجيني ينين، اليوم، إن طائرة أوكرانية كان من المفترض أن تنقل أوكرانيين من أفغانستان، اختطفت الأسبوع الماضي من قبل مجهولين.

    وأضاف نائب وزير الخارجية الأوكراني: “أما محاولاتنا الثلاث التالية لإجلاء مواطنينا لم تنجح أيضًا، لأن ركابنا لم يتمكنوا من الوصول إلى المطار”.

    وأشار ينين إلى أن السلك الدبلوماسي بأكمله، برئاسة وزير الخارجية دميتري كوليبا، عمل خلال الأسبوع الماضي لحل مشكلة الطائرة.

    السيطرة على جميع المعابر الحدودية

    وحاليا، جميع المعابر الحدودية البرية من أفغانستان يسيطر عليها ممثلو حركة “طالبان”، التي استولت على السلطة في أفغانستان. يتم إجلاء المواطنين الأجانب والأفغان العاملين في مهام خارجية عبر المطار الوحيد في كابول، الذي يخضع لسيطرة الولايات المتحدة وحلف الناتو.

    انتصار حركة طالبان في مواجهة الحكومة الأفغانية

    جدير بالذكر أن الأرقام والمُعطيات التي تنقلها المنظمات الدولية المختصة بشؤون اللاجئين  تشير الي إن ثمة حوالى  2.2 مليون لاجئ أفغاني في دول الجوار، وأن 3.5 مليون شخص داخل أفغانستان يعيشون دون مأوى، يُضافون إلى قرابة خمسة ملايين أفغاني كانوا قد غادروا بلادهم.

    ولم ترد حتى الآن الأعداد الكُلية للأشخاص الذين سيغادون أفغانستان خلال الشهور القادمة، لكن المراقبين يُشيرون إلى أن الوضع السياسي والعسكري داخل البلاد سيكون ذا تأثير كبير على ذلك، فحتى قبل انتصار حركة طالبان في مواجهة الحكومة الأفغانية، ولأسباب تتعلق بالجفاف والوضع الاقتصادي، فإن 550 ألف أفغاني غادروا البلاد خلال عام 2020.

    لكن الحسابات الأولية للمفوضية العُليا لشؤون اللاجئين، تقول إن أعداد اللاجئين الأفغان الذين سيغادرون بلادهم خلال اثني عشر شهرًا قادمة إنما ستتراوح بين 2-5 مليون شخص، في وقت قالت التقديرات إن مجموع المعارضين الأفغان لحركة طالبان والذين يستشعرون خطرًا من الحركة إنما يُقدرون بحوالي 14 مليون أفغاني، أي ما يزيد عن ثلث مجموع السكان.

    المرافق المخصصة لاحتواء المغادرين الأفغان، سواء داخل مطار كابل أو في القواعد العسكرية أو المركز في دول الجوار، والتي خصصها الجيش الأمريكي مع نظرائه من جيوش الدول الحليفة لأجل ذلك، قد امتلأت تمامًا بعد نقل قرابة 30 ألف أفغاني، وصار لزامًا نقلهم إلى دول أخرى، ليحصلوا على وثائق إقامة، مؤقتة على الأقل، وكي يتم إجلاء باقي المتدفقين الأفغان.

  • مجهول يهدد بتفجير قنبلة داخل مقر الحكومة الأوكرانية

    أفادت وسائل إعلام أوكرانية بأن رجلا مجهولا مسلحا بقنبلة يدوية دخل مقر حكومة الدولة في العاصمة كييف ويهدد بتفجيرها.

    ومنذ أشهر احتجز مسلح قرابة 20 شخصا رهائن في حافلة في مدينة لوتسك، غربي أوكرانيا، وفقا لمسؤولين.

    وأفادت الشرطة بوقوع إطلاق نار، لكن لم ترد تقارير حتى الآن عن وجود ضحايا. ولم تتضح مطالب الرجل.

    وقال نائب وزير الداخلية أنتون هيراشينكو إن الرجل يقول إن بحوزته قنبلة.

    الرهائن

    وأضاف هيراشينكو، عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، أن “الشرطة بدأت عملية خاصة بشأن الرهائن. والمفاوضات جارية (مع المسلح)”.

    وحاصر ضباط مكافحة الإرهاب الحافلة، وأغلقوا منطقة وسط المدينة، وفقا لتقارير. وأُبلغ السكان والعاملون بالقرب من موقع الحادث بوجوب ملازمة منازلهم وأماكن عملهم.

    شخصيات سياسية

    ونشرت وسائل إعلام أوكرانية ما يبدو أنه حساب الرجل على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، والذي ينتقد فيه شخصيات سياسية.

    وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إنه يتابع الوضع عن كثب، مضيفا “تُبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الوضع دون ضحايا”.

    روسيا وأوكرانيا

    وفي وقت سابق، أنهى مجلس الوزراء الاوكراني،  الاتفاق الذي يربط حكومتي أوكرانيا وروسيا الاتحادية بشأن التعاون بين الدولتين في مجال مكافحة الإرهاب.

    أسس قانونية

    وجاء في بيان صادر عن مجلس الوزراء الاوكراني: “هذا القرار سيخلق أسسا قانونية وسياسية إضافية لحماية المصالح الوطنية لأوكرانيا في ظروف النزاع المسلح الذي يعرفه شرق أوكرانيا منذ سنة 2014 وتعزيز سلطة أوكرانيا”.

    وقال مصدر في مجلس الوزراء الأوكراني إن ذلك يتضح من جدول أعمال اجتماع الحكومة الأوكرانية، اليوم الأربعاء، الذي يتضمن قضية قطع التعاون بين موسكو وكييف في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على وثيقة التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب في 12 يوليو من سنة 2012 في يالطا.

    تدهور العلاقات

    وتدهورت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا بعد وقوع انقلاب في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 2014. وحظرت السلطة الأوكرانية الجديدة كل أشكال التعاون مع روسيا. واضطرت روسيا إلى تطبيق حظرها التجاري المفروض على الدول التي انضمت إلى الحظر الأمريكي على روسيا، على أوكرانيا.

  • يورو 2020.. المنتخب السويدى في مواجهة قوية أمام أوكرانيا فى ختام دور الستة عشر الليلة

    يلتقى المنتخب السويدى مع نظيره الأوكرانى، في التاسعة مساء اليوم، الثلاثاء، على أرضية ملعب ” هامبدن بارك” بمدينة جلاسكو الاسكتلندية، في ختام منافسات دور الستة عشر للنسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” المقامة حاليا في 11 مدينة مختلفة وتستمر حتى 11 يوليو المقبل.

    وحقق منتخب السويد مفاجأة كبيرة بتأهل لدور الـ16 في النسخة الحالية من اليورو وهو في صدارة جدول ترتيب المجموعة الخامسة التي ضمت معه منتخبات: إسبانيا، بولندا، وسلوفاكيا.

    واحتل منتخب السويد صدارة ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط، من فوزين على سلوفاكيا 1-0 وعلى بولندا بنتيجة 3-2 وتعادل سلبى مع منتخب إسبانيا، وسجل لاعبوه 4 أهداف واستقبلت شباكهم هدفين.

    فيما حجز المنتخب الأوكرانى مقعده في ثمن نهائي يورو 2020 للمرة الأولى في التاريخ، ضمن أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث، حيث حصد 3 نقاط فقط جاء بهم ثالثا في المجموعة الثالثة خلف منتخبى هولندا والنمسا.

    وحقق منتخب أوكرانيا فوزا وحيدا جاء على حساب مقدونيا الشمالية بهدفين مقابل هدف، فيما خسر مواجهتى هولندا بنتيجة 3-2، والنمسا 1-0.

    المنتخب السويدى

    من جانبه، طالب يان آندرسون المدير الفني للمنتخب السويدي جماهير منتخب بلاده بالدعم قبل المواجهة المرتقبة التي تجمعه ضد نظيره الأوكراني، واعدا الجماهير ببذل أقصى جهد للوصول إلى أبعد نقطة في البطولة.

    وقال مدرب المنتخب السويدى خلال مؤتمر صحفي: “إنه لأمر رائع أن يكون لديك وظيفة تجعل الكثير من الناس سعداء، أريد أن أشكر جميع المشجعين الذين يدعمونا”.

    أضاف: “استمروا وسنبذل قصارى جهدنا في الملعب للعب المزيد من المباريات في هذه البطولة، في ذلك اليوم أخبرت لاعبي فريقي أنني لا أريد أن أكون في أي مكان آخر في العالم سوى تلك الغرفة، في تلك اللحظة مع هؤلاء الأشخاص”.

     

  • العربية للتصنيع تستقبل سفير أوكرانيا لبحث زيادة نسب الشراكة

    استقبل اليوم الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع، السفير “إيفهين ميكيتينكو” Yevhen Mykytenko سفير جمهورية أوكرانيا بالقاهرة.

    خلال اللقاء، تم عرض رؤية العربية للتصنيع بشان تعميق التصنيع المحلي، ونقل وتوطين التكنولوجيا في العديد من مجالات الصناعة المختلفة، بما في ذلك تدريب وتأهيل الكوادر البشرية من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة العربية للتصنيع.

    كما تم بحث تعزيز آليات التعاون في مجالات الصناعة المختلفة ومنها الاتصالات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعى والإلكترونيات وكاميرات المراقبة والسيارات صديقة البيئة بإستخدام الغاز الطبيعي وغيرها من مجالات الصناعة المختلفة.

    في هذا الصدد، أكد ” التراس”أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتوطين التكنولوجيا بالتعاون مع الخبرات العالمية، مشيرا لأهمية إستثمار عمق وقوة العلاقات بين “القاهرة وكييف” من خلال اللجنة المصرية الأوكرانية , وكيفية الإستفادة منها لفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة.

    وأضاف أن الهيئة العربية للتصنيع تتطلع لتعزيز التعاون المشترك مع كبريات الشركات الأوكرانية ، لتعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية، لافتا إلي بحث زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك في السوق المصرية والأفريقية والعربية.

    من جانبه، أكد السفير “إيفهين ميكيتينكو” أن النجاحات التي حققتها مصر مؤخراً في كافة المجالات، جذبت أنظار الشركات العالمية العملاقة ومنها الأوكرانية لتعزيز التعاون المشترك في ظل تحسن مناخ الإستثمار والإستقرار الأمني والاقتصادي الذى تتمتع به مصر حالياً، مشيدا بالعاصمة الإدارية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها برئاسة الرئيس “عبد الفتاح السيسي”.

    كما أشاد “ميكيتينكو” بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية ، وهو ما يشجع كبري الشركات الأوكرانية إلي عقد المزيد من الشراكات مع العربية للتصنيع لتعميق التصنيع في المجالات ذات الإهتمام المشترك.

  • “ناتو” يعرب عن قلقه بسبب انهيار وقف إطلاق النار في أوكرانيا

    أعرب نائب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” ميرتشا جيوانا، عن قلقه إزاء انهيار اتفاقية وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا، مُجددًا التأكيد على دعم الناتو الكامل لسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية.

    وأعرب جيوانا، خلال لقائه مع رئيس البرلمان الأوكراني دميترو رازومكوف، في مقر الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الاثنين، عن شكره لأوكرانيا على مساهماتها المستمرة في مهام الناتو في كوسوفو وأفغانستان، وأشاد بالدعم المتبادل بين الناتو وأوكرانيا لبعضهما البعض طوال فترة تفشي جائحة كوفيد-19.

    وناقش المسؤولان الوضع الأمني في أوكرانيا ومنطقة البحر الأسود، ورحب جيوانا بالمستوى الرفيع للحوار والتعاون بين الناتو وأوكرانيا بشأن الأمن في منطقة البحر الأسود، والذي لا يزال يمثل أولوية بالنسبة للحلف.

    وأشاد بجهود أوكرانيا في تنفيذ إصلاحات واسعة النطاق تدعم تطلعاتها الأوروبية الأطلسية، مشيرًا إلى أن البرلمان الأوكراني يلعب دورًا حاسمًا في دفع هذه الإصلاحات، كما شجع البرلمان الأوكراني على دعم آليات الرقابة الديمقراطية.

  • ألمانيا تمنح أوكرانيا 13 مليون يورو لمكافحة فيروس كورونا

    أعلنت وزارة التطوير وإعادة الإدماج فى أوكرانيا أن ألمانيا ستقدم 13.1 مليون يورو لأوكرانيا من أجل تحديث المستشفيات وشراء معدات حديثة لمعالجة فيروس “كوفيد-19”.

    وذكرت صحيفة “كييف بوست” الأوكرانية -على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- أن هذه الأموال سيتم تخصيصها لمكافحة عواقب الجائحة في مدن: خاركيف ودنيبروبتروفسك وزابوريزهيا، وكذلك أجزاء من منطقتي دونيتسك ولوهانسك، التي تسيطر عليها أوكرانيا.

    وستتلقى أوكرانيا المنحة من جانب “بنك التنمية الألماني” المملوك للدولة، حيث يتم استخدامها لتحديث 12 منشأة طبية أولية وثانوية. كما من المقرر أن يدير “صندوق الاستثمار الاجتماعي الأوكراني”؛ وهو مؤسسة غير ربحية تأسست في عام 2020 لدعم الفئات الضعيفة من السكان، أوجه صرف هذه الأموال.
    كما يدير صندوق الاستثمار الاجتماعي الأوكراني أيضًا الأموال الممنوحة لأوكرانيا من قبل البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والسويد وبريطانيا واليابان والأمم المتحدة بالإضافة إلى بعض المنظمات والدول الأخرى التي تقدم أموالًا لأوكرانيا في إطار المشاريع الاجتماعية.

  • أوكرانيا تسجل 6 آلاف و409 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

    قال وزير الصحة الأوكرانى ماكسيم ستيبانوف، اليوم الأربعاء، إنه تم تسجيل 6 آلاف و409 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال الـ24 ساعة الماضية؛ ليرتفع بذلك إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى مليون و130 ألفا و839 حالة.

    وأضاف ستيبانوف- عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، بحسب ما نقلت وكالة أنباء (يوكرينفورم) الأوكرانية – أن حالات الإصابة الجديدة بـ (كوفيد-19) تشمل 187 طفلا و367 من العاملين في القطاع الصحي في أوكرانيا، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 195 حالة وفاة.

    وأشار إلى أن 14 ألفا و503 أشخاص تماثلوا للشفاء خلال الفترة نفسها، فيما انتقل 2000 و564 شخصاً إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.
    وشهدت العاصمة كييف أكبر عدد من الحالات المؤكدة تليها زابوريزهيا ثم أوديسا ولفيف.

  • أوكرانيا تسجل 5038 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    أعلن وزير الصحة الأوكرانى، ماكسيم ستيبانوف، اليوم السبت، تسجيل 5038 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال الـ24 ساعة الماضية؛ ليرتفع بذلك إجمالي حالات الإصابة فى البلاد إلى مليون و69 ألفا و517 حالة.

    وقال ستيبانوف – حسبما نقلت وكالة أنباء “يوكرينفورم” الأوكرانية – إن حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 تشمل 182 طفلا و131 من العاملين فى القطاع الصحى، وأضاف وزير الصحة الأوكراني أنه تم تسجيل 51 حالة وفاة، فيما تماثل 2606 أشخاص للشفاء.

  • أوكرانيا.. إصابة العشرات من الشرطة في اشتباكات مع محتجين على العزل العام

    قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن أحد أفراد الشرطة فقد الوعي نتيجة تعرضه للضرب كما أصيب 40 آخرون يوم الثلاثاء خلال اشتباكات بين الشرطة وآلاف المحتجين على العزل العام.
    وخلال مظاهرة لرواد أعمال وممثلي شركات صغيرة في ميدان الاستقلال في كييف، اندلعت اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب ومتظاهرين بعد أن حاول محتجون نصب خيام.
    وقالت الشرطة في بيان: “ضُرب رجل شرطة على رأسه وفقد الوعي. وأصيب 40 آخرون بحروق في العين” بسبب الغاز.
    وفي بيان منفصل قالت الشرطة إن 3 ضباط نقلوا إلى المستشفى للعلاج بعد هجوم مجموعة من المخمورين عليهم.
    وأعلنت الحكومة الرئيس عن إجراءات عزل عام مشددة في مختلف أنحاء البلاد سيتم تطبيقها في يناير لمكافحة انتشار كوفيد-19 في أعقاب قفزة في عدد حالات الإصابة في الآونة الأخيرة.
    وتشمل إجراءات العزل العام الجديدة إغلاق المدارس والمقاهي والمطاعم وصالات الألعاب الرياضية ومراكز الترفيه ومنع التجمعات، وتسري من الثامن إلى 24 من يناير.
  • إجراء أول عملية جراحية على يد روبوت فى أوكرانيا

    شهد أحد مستشفيات الطوارئ السريرية فى مدينة لفيف غرب أوكرانيا أول عملية جراحية يقوم بها روبوت جرَّاح يسمى “دافنشي”، وقال مدير مستشفى الطوارئ السريرية أوليج سامشوك، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (أوكرانيا برس) اليوم الثلاثاء، “أجرى الجراح الروبوتي دافنشى أول عملية جراحية له في مستشفى الطوارئ السريرية بلفيف، وكان قادرًا على إزالة فتق في الحجاب الحاجز”.

    وأوضح سامشوك أن المريض الذي خضع للعملية يبلغ 50 عاما وهو من سكان منطقة لفيف واشتبه الأطباء في إصابته بنزيف في الجهاز الهضمي، وأظهر الفحص وجود ثقب كبير جدا بين تجويف البطن والصدر.

    وكان الروبوت على بعد عدة أمتار من المريض أثناء العملية، وقامت كاميرته ببث الصورة إلى المسعفين الذين بدورهم يتحكمون في أذرع الروبوت الأربعة من مسافة بعيدة.

    وفقا لمدير المستشفى، قضى الروبوت دافنشي على المشكلة بشكل لا تشوبه شائبة، كما أجرى جراحة تجميلية للمريض.

  • إصابة رئيس أوكرانيا بفيروس كورونا

    أعلنت الرئاسة الأوكرانية، منذ قليل، إصابة الرئيس فولوديمير زيلينسكي، بفيروس كورونا، وفقًا لما نشرته العربية في خبر عاجل.

    يذكر أن منظمة الصحة العالمية، قالت إن لقاح كورونا بحاجة لـ4.5 مليارات دولار إضافية ليجهز بحلول 2021، وفقًا لما نشرته العربية في خبر عاجل.

    وفي وقت سابق، قالت منظمة الصحة العالمية، إن تجارب لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة “فايزر”، إيجابية جدًا.

    يذكر أن منظمة الصحة العالمية، أطلقت تحديًا جديدًا عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “ارتدِ القناع” بكل اللغات لتشجيع المواطنين على ارتداء الكمامات لكسر سلاسل انتقال فيروس كورونا للسيطرة على الوباء.

  • الأسبوع القادم يشهد وصول أول رحلتين من أوكرانيا وفرنسا لمطار مرسى علم الدولي

    أكد مصدر بمطار مرسى علم الدولى، أن فنادق مدينة مرسى علم تستعد يوم السبت المقبل، لاستقبال أول رحلتين بعد جائحة كورونا من أوكرانيا وفرنسا، وأضاف المصدر، أن رحلات الطيران الأوكرانى كانت تصل بشكل منتظم لمطار الغردقة، مؤكدا أنه عقب جائحة كورونا ستصل لمرسى علم أولى الرحلات الأوكرانية والفرنسية يوم السبت المقبل.

    وتابع المصدر أنه كذلك من المتوقع وصول رحلة طيران بولندية لمرسى علم وسط الأسبوع المقبل وتحديدا يوم الثلاثاء الموافق 6 من أكتوبر.

    وكذلك تنتظر خلال الأيام القليلة المقبلة تأكيد وصول الطيران التشيكى لمرسى علم بعد غياب دام لقرابة 6 شهور تقريبا، مؤكدا أن هناك تأكيدات بأن يكون الموسم مبشرًا.

    فى سياق متصل، كان استقبل مطار شرم الشيخ الدولى الأحد، أولى رحلات شركة آير مولدوفا air moldova، القادمة من كيشيناو عاصمة مولدوفا وعلى متنها 138 راكباً، وكان في استقبالهم الطيار خالد عبد السلام مدير مطار شرم الشيخ، ومن المقرر أن تقوم الشركة بتسيير رحلتين أسبوعياً إلى شرم الشيخ خلال الفترة القادمة.

    كما استقبل مطار الغردقة الدولى رحلةً شركة إنتر آير (Enter Air) القادمة من العاصمة البولندية وارسو، وعلى متنها 165 راكباً للاحتفال باليوم العالمى للسياحة، وذلك بعد استئناف الشركة جدول رحلاتها إلى الغردقة بعد توقف حركة الطيران بسبب جائحة كورونا، وكان في استقبالهم الطيار نبيل الملاح مدير المطار وممثلين عن مكتب الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، حيث تم توزيع النشرات السياحية عن مقاصد مصر السياحية المختلفة، مقدمة فى حقائب صغيرة تحمل اسم مصر.  

  • عودة الرحلات الجوية الأوكرانية إلى مطار القاهرة منتصف سبتمبر الجارى

    كشفت مصادر مطلعة بمطار القاهرة الدولى، أن الخطوط الأوكرانية ستبدأ فى تشغيل رحلاتها الجوية المنتظمة إلى القاهرة، وذلك اعتبارا من منتصف سبتمبر الجارى، بعد فترة توقف دامت لعدة أشهر على خليفة أزمة فيروس كورونا المستجد.
    وأوضحت المصادر المطلعة، أنه تم إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بتشغيل الرحلات الأوكرانية من مطار كييف الدولى إلى مطار القاهرة من خلال شركة “نيوستار” لخدمات الطيران، والمعنية بتقديم الخدمات الأرضية للطيران الأوكرانى فى مطار القاهرة، مُشيرة إلى أنه كان من المقرر أن تستأنف الشركة رحلاتها إلى القاهرة مطلع سبتمبر الجارى، ولكن كان هناك مزيد من الإجراءات لم تستكمل بعد.
    واستأنفت العديد من شركات الطيران العالمية، منذ بداية سبتمبر الجارى رحلاتها إلى مطار القاهرة بعد فترة توقف لعدة أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، أبرزها الخطوط الروسية إيروفلوت والخطوط الملكية الهولندية، وسط اتخاذ كافة التدابير الخاصة بفيروس كورونا التى أعلنتها سلطة الطيران المدنى المصرى.

  • السيسي ورئيس جمهورية أوكرانيا يبحثان هاتفيا القضية الليبية وعملية السلام

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالًا هاتفيًا من فلوديمير زيلينسكي رئيس جمهورية أوكرانيا”.

    وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاتصال تناول بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث اكد الرئيس تقدير مصر للتطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، لا سيما في القطاعات الاقتصادية والتجارية والسياحية.

    من جانبه؛ أشاد الرئيس الأوكراني بالروابط الوثيقة بين البلدين، مؤكدًا حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع مصر، لما تمثله من ركيزة محورية لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، فضلًا عن تطلعه لمواصلة التنسيق والتشاور مع مصر لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين بما يساهم في تحقيق مصالحهما.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال شهد أيضًا تبادل وجهات النظر بالنسبة لعدد من الملفات الإقليمية، كالقضية الليبية وعملية السلام، حيث ثمن الرئيس الأوكراني من جانبه الجهود المصرية ذات الصلة للتوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط.

  • مسلح يحتجز 20 راكبا كرهائن فى حافلة بغرب أوكرانيا

    قالت الشرطة المحلية الأوكرانية اليوم الثلاثاء، إن رجلا استولى على حافلة ركاب 

    واحتجز نحو 20 شخصا كانوا على متنها رهائن في مدينة لوتسك في غرب أوكرانيا .

    وذكرت الشرطة في بيان أن الرجل قال إنه يحمل متفجرات وأسلحة. ولم تعرف بعد مطالبه.

    وقالت الشرطة إنها أغلقت وسط المدينة.

  • رجل يحتجز 20 راكبا رهائن فى حافلة بغرب أوكرانيا

    قالت الشرطة المحلية الأوكرانية اليوم الثلاثاء، إن رجلا استولى على حافلة ركاب واحتجز نحو 20 شخصا كانوا على متنها رهائن في مدينة لوتسك في غرب أوكرانيا .

    وذكرت الشرطة في بيان أن الرجل قال إنه يحمل متفجرات وأسلحة. ولم تعرف بعد مطالبه.

    وقالت الشرطة إنها أغلقت وسط المدينة.

  • وصول رحلتين من أوكرانيا وبيلاروسيا لمطار الغردقة الدولى يستقبل على متنهما 377 راكبا

    استقبل مطار الغردقة الدولى في  الساعات الاولي من صباح اليوم السبت رحلتين خارجيتين

    قادمتين من أوكرانيا وبيلاروسيا تقلان علي متنهما 377 سائحا حيث تم تطبيق الاجراءات الاحترازية المتبعة

    من قبل الجهات المختلفة بالمطار والتي بدأت بعملية التعقيم وقياس درجة الحرارة والالتزام بالمسافات بين الركاب .

    وكشف مصدر بمطار الغردقة الدولى، أن رحلة أوكرانيا التي وصلت اليوم تقل علي متنها 189 سائح أوكراني الجنسية،

    حيث وصلت فجر اليوم وغادرت بعد ساعة من وصولها وعلي متنها 18 راكب متجهة لاوكرانيا،

    مضيفا أن رحلة بيلا روسيا أيضا وصلت لمطار الغردقة صباح اليوم وعلي متنها 188 سائح 

    وغادرت الغردقة في وعلي متنها 184 راكب من العالقين والمقيمين من دول بيلا روسيا وكازخستان ودول اخري .

    وأكد المصدر أنه تم تطبيق الإجراءات الاحترازية مع الركاب من حيث التعقيم وتعقيم الحقائب وقياس علي درجة الحرارة،

    مع اتباع جميع الارشادات الوقائية في المطار التي اقرها مجلس الوزراء، مؤكدا علي ان من المقرر أن تصل ايضا اليوم رحلتين اخرتين من اوكرانيا واخري من زيورخ السويسرية.

    كان استقبل مطار الغردقة الدولى، أول أمس الخميس،  ثانى رحلات السياحة الخارجية،  عقب استئناف حركة الطيران والسياحة الخارجية،  قادمة من سويسرا تقل على متنها 151 سائح، حيث استقبلت ادارة المطار السياح بالورود وتقديم الهدايا التذكارية المختلفة .

    كما كانت استقبلت مدينة الغردقة الأربعاء الماضي الأول من يوليو أولى رحلات السياحة الخارجية قادمة من اوكرانيا تقل على متنها 175 سائح اوكرانيا، حيث تم استقبالهم بالمزمار البلدى والتنورة، وكان فى استقبالهم احمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة،  وكذلك رئيس المصرية للمطارات وعدد من قيادات المحافظة.

زر الذهاب إلى الأعلى