اخبار حركة حماس

  • وكالة “معا” الفلسطينية : حماس تفقد الاتصال بعمال أثناء شقهم نفق على الحدود مع مصر

    أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أنه تم العثور على سبعة عمال فقد الاتصال بهم داخل أحد الانفاق المنتشرة على حدود قطاع غزة مع مصر والتى تقوم حركة حماس ببناءها، بينما جارى البحث عن مفقود ثامن.

    وأكدت المصادر لوكالة “معا” الفلسطينية أن ثمانية عمال فقد الاتصال بهم صباح اليوم الخميس أثناء عملهم فى نفق فى مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

    وأفاد المصدر الأمنى أن جهود الانقاذ رغم قلة الإمكانيات أسفرت عن إنقاذ سبعة عمال وجارى البحث عن عامل ثامن بعد غرق النفق بمياه البحر.

  • “الجهاد الإسلامى” تدعو لتشكيل لجنة لبحث اتهام حماس باغتيال هشام بركات

    طالب خالد البطش، القيادى بحركة الجهاد الإسلامى بتشكيل لجنة لبحث ملابسات اتهام حماس بالتورط فى اغتيال الشهيد المستشار هشام بركات ، مشيرا إلى أن الفلسطينيين معنيون بسلامة الأمن القومى المصرى والفلسطينى.

    و أكد “البطش” من قطاع غزة أن حركة حماس أكدت للإجماع الفلسطينى مرارا أنها لا تتدخل بالشأن الداخلى المصرى، وأنها مستعدة – فى إطار الحفاظ على المصالح الفلسطينية والمصرية- للتعاون من أجل الحفاظ على مصلحة البلدين. وأوضح أن مصر وفلسطين تجمعهما علاقة تاريخية لا يمكن أن تنفصل أو أن تتحول لعلاقة عداء، داعيا للحفاظ على هذه العلاقة وتعزيزها فى إطار المصلحة الوطنية والقومية لأن الشعبين المصرى والفلسطينى شقيقين وعدوهما هو العدو الصهيونى.

  • ابنة الشهيد هشام بركات لقاتلى والدها: أفسدتم عليه دنياه وأفسد عليكم آخرتكم

    علقت مروة بركات، ابنة النائب العام السابق، على واقعة ضبط المتورطين فى حادث اغتيال والدها الشهيد المستشار هشام بركات، قائلة،” إن كنتم قد أفسدتم عليا دنيايا وحرمتوا عائلتى منى واكسبتونى لقب الشهيد الصائم البطل وأكسبتوا عائلتى لقب عائله الشهيد البطل ، فقد أفسدت عليكم دنياكم و آخرتكم “.

    و أضافت ابنة المستشار هشام بركات، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى ” فيس بوك”، “ما أراكم إلا أفسدتم عليه دنياه وبلغتوه صلاح أخرته ولعنتم عليكم دنياكم وأفسدتم عليكم أخرتكم،حق القضاء ومن أفنى عمره للقضاء حاليا في يد القضاء” جاء ذلك تعليقا على ما أعلنه وزير الداخلية اليوم حول تورط حركة حماس وجماعة الإخوان الإرهابية فى تنفيذ اغتيال النائب العام،والقبض على الجناة الذين خططوا لاغتياله.

  • الإخوان نفقد توازنها وتهاجم الداخلية بعد كشف تورطهم فى اغتيال النائب العام

    حرض محمد منتصر، المتحدث الرسمى لجماعة الإخوان، أنصار الجماعة على التصعيد ، زاعما أن الجماعة لا تريد المصالحة، وقال “منتصر” فى بيان للجماعة منذ قليل :” لا للمصالحة”.

    وشنت الجماعة فى بيانها هجوماً حاداً على الحكومة المصرية، وعلى رأسهم وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار وذلك بعدما كشف الوزير عن تورط الجماعة وحركة حماس فى اغتيال الشهيد هشام بركات.

    كان اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، كشف فى مؤتمر صحفى عالمى، تفاصيل عملية اغتيال النائب العام الراحل الشهيد هشام بركات، قائلا إن حركة حماس لها دور كبير فى تنفيذ مخطط الاغتيال، وأشرفت على العملية منذ بدايتها حتى انتهاء تنفيذها.

  • بيان لـ”حماس” ينكر ضلوع الحركة فى اغتيال النائب العام المصري

    أنكرت حركة حماس فى بيان صحفى مقتصب مساء اليوم الأحد اتهامات وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار بتورطها فى اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات. وتابعت: اتهامات مصر بتورطنا فى اغتيال النائب العام المصرى هشام بركات لا أساس لها من الصحة.

  • جهاد الحرازين : نساند مصر فى أى إجراء ضد حماس بعد ضلوعها باغتيال النائب العام

    قال جهاد الحرازين القيادى بحركة فتح أنه من حق مصر أن تدافع عن نفسها وعن مواطنيها ضد أى اعتداء على أمنها القومى، مستنكرا فى الوقت ذاته ضلوع الحركة فى اغتيال النائب العام المصرى هشام بركات.

    وأضاف أن السلطة الفلسطينية حذرت مرارا وتكرارا حركة حماس من المساس بالأمن القومى المصرى ومن مناصرة جماعة الإخوان الإرهابية. وأوضح “الحرازين” أنه يحق للسلطات المصرية معاقبة الحركة طالما أنها ضالعة فى ارتكاب مثل هذه الأعمال التى تهدد بها الأمن القومى المصرى، من منطلق تحمل مسئولية ما حدث. وشدد على أن حركة فتح مع الموقف المصرى فى اتخاذ اجراءات قانونية ضد حماس لكن يجب التفرقة بين الحركة وبين الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة.

  • وزير الداخلية: الإخوانى يحيى موسى قاد مجموعة إرهابية لاغتيال هشام بركات

    أفاد اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، بأنه قبل حادث تفجير موكب النائب العام هشام بركات بفترة صدر التكليف بالعملية من الإخوانى الهارب يحيى السيد إبراهيم موسى “طبيب مطلوب ضبطه”، والمتحدث الرسمى باسم وزير الصحة وهو الدكتور محمد مصطفى حامد، وقت الرئيس المخلوع محمد مرسى، وهارب فى تركيا حاليا.

    وأضاف “عبد الغفار” أن الإخوانى الهارب يحيى موسى قاد مجموعة كبيرة من كوادر التنظيم فى مصر لارتكاب هذه العلميات ومنها اغتيال النائب العام هشام بركات، متابعا “صدر التكليف على نفس الخط لأحد كوادر حركة حماس فى غزة بتنفيذ هذه العملية فى إطار عدة علميات متتالية، ثم بدأ عدد من العناصر التى كُلفت بارتكاب العملية فى التدريب على بعض الأعمال المتصلة بالتفجيرات وإعداد العبوات والتدريب العسكرى، وتدريب رصد المواقع على يد عناصر من حركة حماس فى غزة”.

    وأشار وزير الداخلية فى مؤتمر صحفى، إلى أنه أشرف على تهريبهم من سيناء إلى قطاع غزة مجموعة من البدو ثم عادوا إلى البلاد مرة أخرى وبدأو فى عمليات الرصد التى استمرت حوالى شهر وكانوا فيها على تواصل مع عناصر حركة حماس ومع الدكتور يحي موسى فى تريكا وبدأوا فى عداد العبوة التى بلغ وزنها 80 كيلو واستعانوا فى تركيبها بمعرفة كوادر حماس الذى تم تدريبهم على يدهم وبدوا فى الرصد وتجهيز العبوة فى محافظة الشرقية.

  • موقع “واللا” الإسرائيلي : حماس تحفر أنفاق إلى داخل سيناء أكثر صلابة

    كشف موقع “واللا” الإسرائيلى النقاب عن قيام حركة حماس بقطاع غزة خلال الأسابيع الماضية بالدفع بمجموعة من الجرافات والجرارات والمعدات اللازمة لشق أنفاق جديدة.

    وأضاف الموقع أن الهدف من شق هذه الأنفاق الجديدة هو تسريع وتيرة التهريب من سيناء إلى قطاع غزة والعكس.

    وأشار الموقع إلي أنه تم رصد تحركات هذه الجرارات حيث أنها تتواجد عند الجدار الموجود بين حدود مصر وقطاع غزة ، حيث تقوم هذه الجرارات بحفر الرمال لأعماق كبيرة تحت الأرض ، بهدف إنشاء أنفاق إلى داخل سيناء تكون أكثر صلابة من التى كانت عليه باستخدام طرق هندسية جديدة.

    وأوضح الموقع أنه دائما ما تنفى حركة حماس صلتها بالمنظمات الإرهابية بسيناء، وتزعم أنها حريصة على الأمن القومى المصرى، موضحا الموقع لكن الحقيقى هو الرغبة فى إنشاء قناة تهريب دائمة فى سيناء.

     

  • نائب بالكنيست يزعم : حماس تحاول تعزيز علاقاتها بـداعش وبيت المقدس

     

    زعم رئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست الإسرائيلي تساحي هانجبي، أن حركة حماس تحاول تعزيز علاقاتها مع تنظيم “داعش” الإرهابي وتنظيم أنصار “بيت المقدس” في سيناء، مؤكدا أن إسرائيل تراقب التطورات عن كثب.

    ولفت في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية، أنه ليس من باب المفاجاة أن تكون الأجهزة الأمنية الإسرائيلية غير قادرة على القضاء على موجة الإرهاب، زاعما أن تل أبيب تواجه إرهاب الأفراد وليس التنظيمات.

    وأشار إلى أنه من السهل ضبط البنية التحتية التي توفر للتنظيمات الإرهابية الدعم المالي والأسلحة، وادعى هانجبي أن إسرائيل تمكنت من التنفيس عن الغضب الذي ساد في بداية الانتفاضة الثالثة حول المحاولة التي وصفها بـ”الكاذبة” التي ادعت بان إسرائيل حاولت تغيير الوضع القائم في القدس – على حد زعمه-.

  • إضراب جزئى بالمؤسسات الحكومية فى غزة

    نظم موظفو حكومة غزة السابقة بفلسطين التى كانت تديرها حركة حماس الثلاثاء، إضرابا جزئيا فى كافة الوزارات والمؤسسات والمدارس الحكومية فى قطاع غزة، احتجاجا على ما اعتبروه تنكر حكومة الوفاق الفلسطينية لحقوقهم.

    وقالت نقابة موظفى القطاع العام فى غزة- فى بيان صحفى- أن الموظفين فى كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والمدارس، نفذوا اليوم إضرابا جزئيا عن العمل، (ليوم واحد)، احتجاجا على تنصل حكومة الوفاق من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين، مضيفة أن الإضراب استثنى أقسام الطوارئ فى وزارة الصحة. من جهته، قال نقيب الموظفين محمد صيام- خلال مؤتمر صحفى أمام مقر مجلس الوزراء غرب مدينة غزة- أنه “لا مصالحة دون حل قضية الموظفين وإحقاق الحق لهم سواء مدنيين أو عسكريين”.

    و كان موظفو حكومة غزة السابقة نظموا الخميس الماضى إضرابا شاملا عن العمل فى الوزارات والمؤسسات والمرافق الحكومية فى قطاع غزة احتجاجا على عدم صرف حكومة التوافق الوطنى لرواتبهم. وعينت حماس بعد سيطرتها على قطاع غزة فى صيف 2007 نحو 40 ألف موظف فى القطاعات المختلفة ما زالوا على رأس عملهم بعد تشكيل حكومة التوافق وينظمون فعاليات احتجاجية من أن لآخر، للمطالبة بصرف رواتبهم ودمجهم فى السلك الوظيفى للسلطة الفلسطينية التى تدفع رواتب نحو 70 ألف موظف آخرين أطلق عليهم “المستنكفين” لانقطاعهم عن العمل بأوامر من السلطة إبان حكم حماس للقطاع.

  • الجيش الإسرائيلى يجرى مناورات لمدة 5 أيام على اقتحام قطاع غزة وهدم الانفاق

    ذكر موقع “واللا” الإسرائيلى، أن الجبهة الجنوبية بالجيش الإسرائيلى تجرى اليوم الأحد ولمدة 5 أيام، مناورات عسكرية على حدود قطاع غزة، للتدريب على اقتحام القطاع فى حالة نشوب مواجهة جديدة مع حركة حماس.

    و أضاف الموقع الإسرائيلى، أن المناورات ستشمل التدريب على تكتيكات برية للجيش الإسرائيلى إذا ما قامت حماس بتصعيد عسكرى ضد إسرائيل، بالإضافة إلى التدريب إلى استخدام وسائل قتالية تابعة لسلاح الجو .

    و أوضح الموقع أن الجنود سيتدربون كذلك على اقتحام الأنفاق، التى تقوم حركة حماس بحفرها وجمع المعلومات والتدريب على حماسة الجبهة الداخلية والمستوطنات القريبة من قطاع غزة.

    كما يشارك فى التدريبات قوات الجبهة الداخلية والأسلحة اللوجستية والشرطة العسكرية وسلاح الأطباء وسلاح الدعم والذخيرة، بمشاركة قوات من الاحتياط والنظاميين فى الجيش.

  • مسئول عسكرى إسرائيلى ينفي الإتفاق مع تركيا على إنشاء ميناء بحري فى غزة

    نفى منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية اللواء يواف مردخاى، وجود أى مفاوضات بين إسرائيل وتركيا حول بناء ميناء فى قطاع غزة.

    ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن مردخاى قوله، أن الجهة المعنية فيما يتعلق بهذا الشأن هو السلطة الفلسطينية وليست تركيا، وأن ما يتردد حول هذا الشأن عار تماماً من الصحة، وأنها مجرد شائعات تنشر حول الاتفاق.

    وأوضحت الصحيفة، أن هذه التصريحات جاءت بعدما أدلى مسئولون من حركة حماس بتصريحات بأن مسألة الميناء مطروحة على جدول أعمال المفاوضات التى تُجرى حالياً بين إسرائيل وتركيا، وبأن الإتفاق ليس ببعيد.

  • الزهار: حماس لا تسعى إلى حرب مع إسرائيل

    قال محمود الزهار القيادى الكبير فى حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن الحركة لا تسعى لحرب جديدة مع إسرائيل وإن شبكة الأنفاق التى تحفرها الحركة ووصل بعضها إلى إسرائيل فى الماضى “دفاعية”.

    و أشار الزهار- وهو طبيب يعتبره البعض من المتشددين- فى حديث لأعضاء برابطة الصحفيين الأجانب فى غزة إلى أن فرص المصالحة مع حركة فتح المنافسة ضئيلة برغم سنوات من الجهود الدولية من أجل الوحدة.

    و قال الزهار (71 عاما)- الذى نجا من محاولتى اغتيال إسرائيليتن قتل نجله فى إحداهما فى 2003- “أعتقد أنه لا أحد فى المنطقة هنا يسعى إلى حرب.” وأضاف فى تصريحات للصحفيين مساء أمس الأربعاء “لا نسعى إلى أى مواجهة مع إسرائيل… لكن إذا شنوا عدوانا فيتعين علينا الدفاع عن أنفسنا.”

    و سيطرت حماس على قطاع غزة فى 2007 بعد اقتتال قصير الأجل مع قوات من حركة فتح التى يتزعمها الرئيس محمود عباس. وتحكم حماس سيطرتها الأمنية على القطاع الساحلى حيث يعيش أكثر من 1.9 مليون نسمة. والزهار أحد مؤسسى الحركة ومن بين أكبر القيادات فى حماس فى غزة وينظر إليه باعتباره مقربا من جناحها العسكرى كتائب عز الدين القسام.

  • موقع “واللا” الإسرائيلى: حماس خططت لاغتيال نتنياهو خلال إلقائه خطابا بالقدس الشهر الماضى

    كشفت التحقيقات التى أجرتها السلطات الإسرائيلية مع عناصر من حركة حماس التى ألقى القبض عليهم منذ شهر تقريبا، عن أن الحركة كانت تعتزم اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو عن طريق وضع عبوة ناسفة فى الأماكن التى كان ينوى التردد عليها .

    وذكر موقع “واللا” الإسرائيلى أن حماس كانت تنوى وضع العبوة فى قاعة “ارنا” بالقدس وهى قاعة مؤتمرات كبيرة يتم وضعها خلال القاءه احدى الخطابات لتنفجر به القاعة .

    وأوضح الموقع أن الخلية التى تم القاء القبض عليها فى شرق القدس والتابعة لحركة حماس يتزعمها القيادى أحمد عزام من سكان كفر يوسف البالغ من العمر 25 عاما، حيث كان مسئول التمويل من الحركة بمنطقة ابو ديس.

    وأشار الموقع إلى أن عزام قام بشراء مواد كيماوية وقام بستأجر شقة فى القدس ليقوم بتحويلها لمصنع لتصنيع المتفجرات، وقام بتجنيد شخص يدعى حازم صندوق ليكون المسئول عن وضع المتفجرات لنتنياهو.

  • مصدر فلسطينى: اسرائيل تمنع عائلة”القيق” المضرب عن الطعام من زيارته

    رفضت اسرائيل مجددا السماح لعائلة المعتقل الإدارى محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 87 يوما والمحتجز فى مستشفى العفولة شمال إسرائيل بزيارته، وفق ما أكد نادى الأسير الفلسطينى الجمعة. وقال النادى فى بيان أن “مخابرات الاحتلال رفضت مجدداً السماح لعائلة الأسير محمد القيق بزيارته”، قررت محكمة اسرائيلية فى الرابع من فبراير تعليق الاعتقال الإدارى للمعتقل القيق والسماح لعائلته بزيارته لكنها ابقته محتجزا فى المستشفى.

    اضرب الصحافى البالغ من العمر 33 عاما اضرابه عن الطعام قبل 87 يوما احتجاجا على وضعه فى الاعتقال الإدارى ويرفض القيق الخضوع للفحوصات فى المستشفى الإسرائيلي، ويطالب بنقله إلى مشفى فلسطينى فى رام الله، وسط حراك فلسطينى فى مختلف المدن الفلسطينية تضامنا معه. وأكد أكثر من مصدر فلسطينى ودولى تردى وضع القيق الصحي، واظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى المعتقل وهو يتلوى من الألم فى صدره وقد بدا هزيلا جدا. وكان مقيدا بيده وبقدمه إلى سرير المستشفى، وحملت الحكومة الفلسطينية فى بيان لها الجمعة، اسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة القيق. وأعلنت الحكومة الفلسطينية التى يترأسها رامى الحمد الله انها تتواصل مع جهات دولية من اجل اطلاق سراح القيق ونقله إلى مشفى فلسطيني. يعمل محمد القيق مراسلا لقناة “المجد” السعودية، والقى القبض عليه فى 21 ورغم نفيه اتهمه جهاز الأمن الداخلى الإسرائيلى (شاباك) بانه على صلة بانشطة “ارهابية” وبالانتماء إلى حركة حماس.

  • موقع عبرى: حماس تمكنت من تصنيع طائرة بدون طيار

    ذكر موقع “واللا” الإسرائيلى أن حركة حماس تمكنت فى الأشهر الأخيرة من تصنيع طائرة بدون طيار وتم الحصول على مكونتها من عمليات التهريب.

    و أضاف الموقع أن الهدف من هذه الطائرة هو لجمع المعلومات حيث أنها مروحيات صغيرة تحمل كاميرات وبدأت الحركة فى التدريب عليها فى جنوب وشمال قطاع غزة، على مسافة قصيرة من السياج الحدودى، وأمام عيون الجنود والمزارعين الإسرائيليين. وأشار الموقع إلى أن جنود يعملون بالقرب من غزة قالوا أنهم شاهدوا هذه المروحيات أمس الأول فى أراضى القطاع، واختفت بعد فترة قصيرة وبدأ الجيش الإسرائيلى التحقيق فى الأمر، بينما لم تخترق الأجواء الإسرائيلية.

    و قالت المصادر للموقع أن الذراع العسكرية لحماس تمكنت من تهريب مكونات طائرات بدون طيار خلال عمليتى “عامود السحاب” و”الجرف الصامد” قامت بتفعيل عدد منها للتصوير وكخطوة نفسية رادعة، وتم اسقاط إحداها من قبل المنظومة الدفاعية الإسرائيلية كما قصف سلاح الجو مستودعات خبأت فيها حماس هذه الطائرات.

  • هنية :حماس منفتحة تجاه أى مبادرة لفتح معبر رفح الحدودى مع مصر

    قال مسؤول فى حركة حماس التى تسيطر على قطاع غزة أن الحركة “منفتحة على أى مبادرة” لفتح معبر رفح الحدودى بعد قرار السلطات المصرية فتح المعبر اليوم السبت لمدة يومين.

    وأضاف نائب رئيس المكتب السياسى فى حماس إسماعيل هنية خلال حفل للشرطة فى غزة “نحن منفتحون على أى مبادرة من شانها أن تنهى مأساة استمرار اغلاق معبر رفح”، وأكد “لن نستطيع الاستغناء عن الدور المصرى التاريخى والعروبى والاسلامي، كما أن مصر لا تستطيع الاستغناء عن القضية الفلسطينية”.

    وطالب هنية السلطات المصرية “بتمديد فتح معبر رفح للسماح لأكبر عدد ممكن من الحالات الإنسانية بمغادرة قطاع غزة”، وأوضحت هيئة المعابر والحدود التابعه لحماس فى تصريح صحافى ان “السلطات المصرية فتحت معبر رفح البرى صباح اليوم بعد 70 يوما من الاغلاق المتواصل”.

    واعتبرت وزارة الداخلية التابعة لحماس فى تقرير نشر اواخر العام المنصرم ان عام 2015 كان “الاسوأ فى عمل معبر رفح مقارنة بالأعوام السابقة التى شهدت فترات أطول فى فتح المعبر الوحيد فى ظل تحكم سلطات الاحتلال بباقى معابر القطاع”.

  • حماس تمنع موظفًا كبيرًا بالأمم المتحدة من مغادرة غزة

    قال مسئول بالأمم المتحدة، إن حركة حماس منعت موظفا كبيرا بالمنظمة الدولية من مغادرة قطاع غزة. وقال المسئول إن محمود ضاهر رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية فى غزة، منع من المغادرة اليوم الخميس.

    وتحدث المسئول شريطة عدم الكشف عن هويته لانه ليس مسموحا له بمناقشة الحادث.

    وأضاف المسئول أن حماس اعلنت منذ اسبوعين أن المنظمات الدولية تحتاج الى تصريح خروج تصدره حماس عند مغادرة القطاع متوجها إلى إسرائيل.. وكانت المنظمة معفية من قبل من الحصول على التصريح. وطلبت الامم المتحدة شهرا لدراسة الطلب. ويبدو أن التحرك هو محاولة من حماس لممارسة نفوذها على الأمم المتحدة، التى تقدم المعونة لمئات الآلاف من الفلسطينيين المعدمين.

  • قائد جيش الاحتلال: مواجهة شبكة الأنفاق المتطورة بغزة أولوية قصوى

    قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلى الجنرال غادى أيزنكوت، إن المهمة رقم واحد التى يتعين مواجهتها هى التهديد الذى تشكله الأنفاق الهجومية من غزة.

    وأشار آيزنكوت اليوم الثلاثاء إلى أن حركة حماس فى غزة أعادت بناء شبكة متطورة من الأنفاق التى ألحقت ضررا بإسرائيل خلال حرب 2014.

     أضاف أن تدمير هذه الشبكة هو الأولوية القصوى للجيش فى عام 2016، منوها إلى أنه لن ينخدع بالهدوء النسبى على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة. ودمرت القوات الإسرائيلية خلال الحرب أكثر من 30 نفقا بنتها حماس للتسلل إلى إسرائيل وتنفيذ هجمات.

    ومنذ ذلك الحين تتباهى حماس بأنها أعادت بناء شبكة الأنفاق. وافاد الإسرائيليون الذين يعيشون بالقرب من الحدود مؤخرا بسماعهم أصوات شق أنفاق تحت منازلهم، وتقول حماس إن ما لا يقل عن 12 من رجالها قتلوا الشهر الماضى فى حوادث انهيار أنفاق.

  • رئيس الأركان بتل أبيب: 70 إسرائيلى يقاتلون فى صفوف داعش

    اعترف جابى ايزنكوت رئيس الأركان الإسرائيلى بانضمام من 50 إلى 70 إسرائيلى فى صفوف تنظيم داعش الإرهابى، زاعما فى الوقت ذاته أن التنظيم يعد العدو الأول لإسرائيل.

    ونقلت صحيفة ” يديعوت احرونوت” الإسرائيلية عن “ايزنكوت” قوله اليوم الثلاثاء أن هناك 15 ألف من الشباب حول العالم بما فيهم إسرائيل انضموا للتنظيم الإرهابى الذى أصبح الأول من بين التنظيمات الإرهابية.

    وحول الانفاق التى تقوم حركة حماس ببنائها على طول الحدود مع إسرائيل، أكد “ايزنكوت” أن الانفاق لطالما تعد من أولويات التهديدات التى تواجه إسرائيل، بل تمثل التهديد المركزى لتل أبيب.

    وأوضح أن حركة حماس تسعى لإدخال عناصرها عبر هذه الأنفاق إلى إسرائيل لتنفيذ هجمات إرهابية، لذا قضية الانفاق تعد تحدى كبير بالنسبة للجيش الإسرائيلى، مؤكدا أنه على الرغم من ذلك فإن عام 2015 يعد الأكثر هدوء مع حركة حماس.

  • هيومن رايتس ووتش تدين إعدام أحد عناصر كتائب القسام فى غزة

    دانت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان الإثنين إعدام أحد عناصر الجناح العسكرى لحركة حماس فى قطاع غزة الذى أعلنته الأحد كتائب عز الدين القسام.

    وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكرى لحماس التى تسيطر على قطاع غزة الأحد إنها أعدمت أحد عناصرها بناء على حكم اصدرته بحقه محكمة عسكرية تابعة للكتائب.

    وقالت كتائب القسام فى البيان “تم تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق العضو فى الكتائب محمود رشدى اشتيوى من قبل القضاء العسكرى والقضاء الشرعى التابع لكتائب القسام”.

    وأضافت أن اشتيوى اعدم “لتجاوزاته السلوكية والأخلاقية التى اقر بها” من دون ذكر اى تفاصيل حول تلك الاتهامات. الا ان مصادر محلية اوضحت ان اشتيوى دين بالتخابر مع إسرائيل.

  • فضيحة تجسس كبرى تهز حماس.. وإعدام قيادي بارز بـ«كتائب القسام»

    أعدمت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس الأحد، أحد عناصرها بسبب ما وصفته الحركة بـ”تجاوزات سلوكية وأخلاقية”.

    وقال الجناح العسكري للحركة، في بيان: “نعلن أنه تم في تمام الرابعة مساء، تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق العضو في كتائب القسام محمود رشدي شتيوي، من قبل القضاء العسكري والشرعي التابعين للحركة، لتجاوزاته السلوكية والأخلاقية التي أقر بها”.

    واعتقل “شتيوي” قبل أكثر من عام في إطار التحقيقات التي فتحتها الحركة على خلفية محاولة اغتيال القائد العام لكتائب القسام، محمد ضيف من قبل إسرائيل في الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

    وفي مارس 2015، نشر موقع “الكرامة برس”، المقرب من حركة فتح، تقريرًا عنوانه “قيادي في كتائب القسام: عميل إسرائيلي يقف وراء محاولة اغتيال محمد الضيف”، خلال التقرير الذي لا يعتمد على أية مصادر معلنة، يذكر أن أبا المجد شتيوي “طيلة الفترة الماضية كان خارج دائرة الشبهات في أوساط حماس السياسية والعسكرية؛ كونه أخًا لشهيد، وتم قصف بيته في الحرب الأخيرة من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مع التأكيد أن الكشف عن سقوطه في مستنقع العمالة جاء بمحض الصدفة؛ حيث تبيَّن قيامه ببيع عدة صواريخ من الموجودة بحوزته لسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، كان قد أبلغ قيادة كتائب القسام بأنه قام بإطلاقها باتجاه المستوطنات الإسرائيلية خلال الحرب الأخيرة، وتم استدعاؤه من قبل جهاز الاستخبارات الخاص بكتائب القسام لمراجعته في هذه القضية؛ إلا أنه انهار في التحقيق، وقدم اعترافات وافية عن ارتباطه مع المخابرات الإسرائيلية، وكانت المفاجأة الكبرى الإدلاء باعترافٍ خطير ساهم في تفكيك لغز محاولة اغتيال محمد الضيف”.

    وخلال يونيو الماضي، أقامت عائلة أشتيوي اعتصامًا أمام منزل رئيس الوزراء السابق، إسماعيل هنية، تطالبه فيه بالإعلان عن مصير ابنها محمود شتيوي (أبي المجد)، المختفي منذ أشهر لدى عناصر أمنية مجهولة رجحت حينها أنها تابعة لكتائب القسام.

    لم يستجب “هنية” ولا أيّ من القيادات السياسية أو العسكرية لمطالب العائلة، وفي الثالث من يوليو تم فض الاعتصام بالاستعانة بعناصر الشرطة، التي اعتقلت شقيقَيْ أبي المجد، فيما اعتدت عناصر الشرطة النسائية على نساء العائلة بالضرب، وخاصة الصحفية بثينة شتيوي شقيقة أبي المجد، والتي صرحت عبر حسابها في فيس بوك بتعرضها للضرب المبرح بالهراوات أثناء محاولة اعتقالها، وانتقالها إلى مستشفى لمعالجة الرضوض فيما بعد.

    اتهمت عائلة شتيوي في قطاع غزة كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، بتصفية ابنها محمود رشدي شتيوي المنتمي إلى الكتائب، بسبب خلافات داخلية.

    وقالت بثينة شتيوي لـ”وطن للأنباء” إن شقيقها “محمود” تم اعتقاله من قبل القسام قبل نحو العام، بعد العدوان الأخير على غزة في 2014، بسبب خلاف مع مسئوله المباشر في الكتائب، “ومنذ عام لا نعرف عنه أي معلومة ولم نره منذ ذلك الوقت”.

    وأضافت أن عائلتها اجتمعت، اليوم، مع قيادات عسكرية من كتائب القسام، من أجل الوصول إلى حل لقضية شقيقها، ووعدوا بإخلاء سبيله خلال أيام، غير أن الموقع الرسمي لكتائب القسام أعلن تنفيذ حكم الإعدام بحق محمود شتيوي.

    وحسب ما قالت بثينة لـ”وطن”، فإن القسام كانت تخشى إطلاق سراح شقيقها نظرا للمعلومات الحساسة التي يعرفها عن الكتائب “وإمكانية الانتقام”.

    وذكر صوت إسرائيل باللغة العربية: “إن شتيوي الذي كان من المرشحين لتولي منصب قيادي أعلى في صفوف كتائب عز الدين القسام قد تم اعتقاله وتعذيبه لمدة أشهر عدة للاشتباه فيه بالتخابر مع إسرائيل”.

    وقد أثار إعدام “شتيوي” صدمة وبلبلة في صفوف حماس، علما بأنه ليس المسئول الأول في الحركة الذي يتم إعدامه بشبهة التعاون مع إسرائيل، ويذكر أن حركة حماس قامت بموجة من الإعدامات في صفوفها بعد عملية الجرف الصامد، ومن بين الذين تم إعدامهم أيمن طه، أحد كبار المسئولين فيها.

  • حماس: دعوة فتح لاعتماد برنامج منظمة التحرير يناقض اتفاق المصالحة

    قال سامى أبو زهرى، الناطق باسم حركة حماس بأن دعوة حركة فتح إلى اعتماد برنامج منظمة التحرير كبرنامج للحكومة يناقض اتفاق المصالحة ويؤكد أن حركة فتح تحاول فرض الشروط المسبقة بعيداً عن اتفاق المصالحة، وهو ما يضع علامات تساؤل كبيرة على مدى جدية حركة فتح لتحقيق المصالحة.

     ودعت حركة حماس فى بيان صحفى اليوم السبت إلى وضع آليات حقيقية لتطبيق اتفاق المصالحة ودعم الانتفاضة وحل مشاكل غزة خاصة وأن الحكومة الحالية مارست سياسة التمييز والتهميش ضد غزة، وتورطت فى تجويع أكثر من أربعين ألف عائلة فلسطينية فى سابقة خطيرة، عدا عن قيام قيادة فتح بفصل عدد من وزراء التوافق واستبدالهم بوزراء من حركة فتح وتوفير علاج حقيقى لهذه المشاكل وغيرها ضماناً لنجاح الجهود الراهنة.

  • يديعوت: قطر وتركيا أبلغا إسرائيل بعدم رغبة حماس فى الدخول بمواجهة عسكرية

    ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن حركة حماس وتركيا تبادلتا رسائل تطمينات حول رغبتها فى عدم الدخول فى مواجهة عسكرية وشيكة مع الجيش الإسرائيلى.

    وقالت المصادر للصحيفة، أن تركيا وقطر أوصلتا رسائل بهذا المعنى إلى الجانب الإسرائيلى ما ساهم فى تهدئة الوضع على طول الحدود مع قطاع غزة.

    وأكدت الصحيفة، أن الجيش الإسرائيلى خشى خلال الأسبوع الماضى، من قيام كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحماس بضربة وقائية لمنع الجيش من تنفيذ هجوم على الانفاق.

  • عناوين الصحف الإسرائلية عن يوم 2016/1/31

    • يديعوت أحرونوت : قيادي حماس موسي أبو مرزوق يقول أن إيران لا تدعم حركة حماس منذ 2009 .

    11

    • معاريف : ” شيلي يحيموفيتش ” تقول أنه لم يتم إبلاغها بأي تغييرات في موقف حزب العمل الخاص بحل الدولتين .

    12

    • هآرتس : وزير الخارجية الفرنسي ” فابيوس ” يبحث عن المجد , ويأمل في إيجاده علي حساب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني .

    13  

     

     

  • جيش الاحتلال الاسرائيلى: رصد إطلاق عدة صواريخ من غزة باتجاه البحر

    أفاد مصدر فى الجيش الاسرائيلى انه تم صباح اليوم الجمعة رصد اطلاق عدة صواريخ من قطاع غزة باتجاه البحر، وقال المصدر ، الذى لم يتم تسميته ” أن عملية الاطلاق قد تكون تجربة لهذه الصواريخ، بحسب الاذاعة الاسرائيلية. ويقول الجيش الاسرائيلى ان حركة حماس تقوم من حين لاخر باختبارات صاروخية لاعادة بناء قدرتها الصاروخية التى دمر جزءا كبيرا منها خلال عملية الجرف الصامد التى قام بها على غزة فى الفترة من السابع من يوليو 2014 وحتى السادس والعشرين اغسطس من نفس العام وخلفت 21147 قتيلا و10870 مصابا .

  • “جنايات القاهرة” تنظر غدا محاكمة 213 متهما فى قضية “تنظيم بيت المقدس”

    تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، غدا السبت، جلسة محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم “بيت المقدس”، لارتكابهم 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.

    وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهم منها ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولى القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة فى حركة حماس (الجناح العسكرى لتنظيم جماعة الإخوان) وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

  • قوات الاحتلال تعتقل 15 فلسطينيا من الضفة الغربية بينهم نائب تشريعى

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى فجر وصباح اليوم الخميس 15 فلسطينيا فى إنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة من بينهم نائب فى المجلس التشريعى عن حركة حماس النائب محمد أبو طير شرقى مدنية القدس المحتلة. كما شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واقتحامات لمنازل المواطنين فى مدينة طولكرم وغيرها من المدن الفلسطينية.

    يأتى ذلك فيما أفادت محامية هيئة شئون الأسرى والمحررين حنان الخطيب بأن 58 أسيرة يقبعن فى سجون الاحتلال الإسرائيلى أصغرهن الأسيرة كريمان سويدان (14 عاما) من عزون. يشار الى ان قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات يوميه فى صفوف المواطنين من أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة وبوتيرة مرتفعة منذ بداية انتفاضة القدس أكتوبر الماضي.

  • موقع “واللا” الإسرائيلى: حماس تبنى أنفاقا باتجاه مستوطنات قريبة من قطاع غزة

    ذكر موقع “واللا” الإسرائيلى، أن سكان المستوطنات المتاخمة على طول الحدود مع قطاع غزة يشتكون فيها من قيام حركة حماس بحفر انفاق اسفل من المستوطنات وخاصة بمدينة “أشكول”.

    وأضاف الموقع الإسرائيلى أن سكان المستوطنات قالوا إنهم يشعرون بهزات أرضية نتيجة عمليات الحفر للأنفاق التى تنفذها حماس داخل الاراضى الإسرائيلية.

    وأوضح الموقع أن الجيش الإسرائيلى سيجرى بعمليات بحث بالقرب من المستوطنات للكشف عن صحة هذه الأنفاق، وفى حالة صحة ذلك سيردمها على الفور.

    ومن جانبه طالب رئيس مجلس مدينة أشكول من الجيش الإسرائيلى بسرعة بناء جدار الكترونى عازل على الحدود مع قطاع غزة لحماية المستوطنات من أى عمليات حفر للأنفاق.

  • هنيه: الحرب غير واردة وإن فرضت علينا فشعبنا سيدافع عن نفسه

    قال نائب رئيس المكتب السياسى لحركة “حماس” بفلسطين إسماعيل هنيه أن الحركة لا تحضر لحرب مقبلة مع الاحتلال الإسرائيلى وأنها جاهزة لها أن فرضت عليها.

    و أضاف هنية -خلال حفل اقامته حماس بمدينة غزة السبت، لتكريم الصحفيين الحاصلين على جوائز دولية لعام 2015- ” لسنا بوارد التحضير لحرب من جانبنا لكن أن فرضت علينا فشعبنا قادر على الدفاع عن نفسه”، لافتا إلى أن هناك موجة إعلامية متجددة من الإعلام الإسرائيلى ضد غزة والتلويح بلغة تشبه لغة ما قبل الحروب السابقة. وكانت وسائل الإعلام العبرية قد نقلت عن مسئولين فى جيش الاحتلال الإسرائيلى تهديدهم بشن عملية عسكرية على غزة وقولهم أن حركة حماس أنهت استعداداتها لأية مواجهة قادمة مع إسرائيل، بما فى ذلك حفر الأنفاق العابرة للحدود مع قطاع غزة. ودعا هنية الإعلام الفلسطينى لأن يعرف ويدرك نقاط القوة الفلسطينية ويواجه الحرب النفسية والإعلامية التى يشنها الاحتلال على الشعب الفلسطينى فى غزة والضفة، مشيرا إلى أن هناك جريمة كبرى وحربا بلا مدافع وبلا أزيز رصاص وهى الحصار على قطاع غزة الذى هو أخطر من المدفع والرصاصة والطائرة ومستمر على غزة منذ 10 سنوات، فى ظل انشغال الشعوب العربية فى همومها.

    و تابع: “نحن نؤكد جاهزيتنا الكاملة وبحث كل الصيغ التى من شأنها التخفيف من معاناة شعبنا وتكسر الحصار وتفتح الآفاق أمامه”، لافتا إلى أن حماس تجرى حوارات معمقة مع الفصائل حول كل الصيغ المطروحة لحل أزمة معبر رفح من أجل التوصل إلى ما يصب فى مصلحة الشعب الفلسطينى بعيدا عن المصالح الحزبية.

زر الذهاب إلى الأعلى