المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

  • “الأعلى للإعلام” يقرر وقف بث إعلان “السبيكة العقارية”

    قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وقف بث إعلان “السبيكة العقارية” على جميع الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية، وذلك لحين قيام الشركة المعلنة “صروح” بتوفيق أوضاعها مع الهيئة العامة للرقابة المالية، وذلك تنفيذاً لأحكام القانون 146 لسنة 1988 بشأن الشركات العاملة في مجال تلقي الأموال، وذلك خشية من قيام الشركة بطرح وثائق صناديق عقارية دون ترخيص من الهيئة العامة للرقابة المالية.

    وكانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد تقدمت بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وطلبت وقف الإعلان لعدم حصول الشركة على تراخيص منها وحفاظاً على أموال المواطنين.

  • “الأعلى للإعلام” يهيب بالقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية سرعة توفيق أوضاعها

    ينظم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، غدًا الخميس، احتفالا لتسليم التراخيص للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التى وفقت أوضاعها وفقا للقانون رقم 180 لسنة 2018.
    ووجه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الدعوة للممثلين القانونيين للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التى وفقت أوضاعها – وفقا للقانون رقم  180 لسنة 2018 واللوائح الصادرة تنفيذا له – لاستلام التراخيص الجديدة التى أصدرها المجلس، وذلك يوم الخميس  الموافق 15 أبريل 2021.
    وأهاب المجلس فى بيان له، بكافة الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية التى لم توفق أوضاعها حتى الآن سرعة التقدم للمجلس لإنهاء الإجراءات اللازمة قانونا لذلك علما بأن المجلس سيتخذ كافة الإجراءات المخوّلة له قانونا ضد من لم يتقدم لتوفيق الأوضاع حتى الآن .
  • غداً.. “الأعلى للإعلام” و”الوطنية للصحافة” يحتفلان بتوفيق أوضاع الإصدارات القومية

    تنظم الهيئة الوطنية للصحافة، ظهر غدا الأحد ، احتفالية كبرى، بمقر الهيئة، لتسليم شهادات اكتمال الإخطارات المقدمة من الهيئة الوطنية إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وفقا لأحكام قانون المجلس رقم 180 لسنة 2018 واللوائح الصادرة تنفيذا له .
    ويقوم بتسليم الشهادات رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الكاتب الصحفى كرم جبر، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة، المهندس عبد الصادق الشوربجى، وذلك بحضور رؤساء مجالس إدارات ورؤساء تحرير الاصدارات القومية.
    يذكر أن المادة الثانية من مواد إصدار القانون رقم 180 لسنة 2018 ألزمت كافة الكيانات القائمة وقت صدور القانون من صحف وقنوات وإذاعات ومواقع إلكترونية بتوفيق أوضاعها وفقا لأحكامه، ويأتي هذا الاحتفال ضمن سلسلة من الاحتفالات التي يقيمها المجلس لتسليم شهادات اكتمال الاخطارات المقدمة من الصحف وأيضا تراخيص القنوات والإذاعات والمواقع الإلكترونية.
  • “الأعلى للإعلام” يعلن تفاصيل الاستراتيجية الإعلامية لدعم رؤية التنمية 2030

    أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفى كرم جبر، عن استراتيجية إعلامية تتفق مع رؤية التنمية المستدامة لمصر 2030، لتحقيق الأهداف التنموية بما يتماشى مع البرامج الزمنية للدولة.
    وضم التقرير السنوى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إعداد البرامج والسياسات التى تعمل على رفع درجات الوعى المصرى من خلال الاستخدام الأمثل للبرامج سواء على الشاشات أو الإذاعة أو الإعلام المقروء والإلكترونى بما يحقق حائط صد لكافة الحروب التى تواجه المجتمع وأهمها الشائعات التى قطعت الحكومة شوطا كبيرا فى مواجهتها.
    ولفت التقرير إلى أن العمل على تقديم إعلام هادف بالدرجة الأولى يحقق طموحات الدولة ويدفع المواطن للمشاركة فى أعباء التنمية من خلال الشفافية فى شرح التحديات التي تمر بها البلاد لمواجهة الإعلام المعادى، ومحاولات التشكيك في أهداف الدولة التنموية حتى يقوم المواطن بنفسه بالدفاع عن خطط التنمية التى تخدم حياته بالدرجة الأولى، وخاصة في المشروعات التى يتحمل فيها أعباء مثل التصالح في مخالفات البناء وغيرها، حيث لعبت البرامج التوعوية التى شرحت هذه المشكلات من أسباب تفهم وتقبل المواطن للأثار السلبية لها، مما يوجب الاعتماد عليها في المشكلات المشابهة.
  • “الأعلى للإعلام” يتقدم بشكوى للنائب العام ضد عضو بهيئة تدريس إعلام القاهرة

    أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أنه تابع بكل أعضائه شكاوى واتصالات كثيرة من الزملاء الصحفيين والإعلاميين، والذين طالهم جميعاً إهانات بالغة من جراء ما نشره أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية إعلام القاهرة على صفحاته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وآخرها صباح اليوم الخميس 25 مارس 2021.
    وأضاف المجلس فى بيان له، أنه طالب التأكد من صحة البيانات المنشورة، وأنها بالفعل منسوبة إلى كاتبها، وأنه تم التأكد من ذلك، مؤكدا أنه قرر التوجه إلى  المستشار النائب العام بشكوى جنائية، طالبين منه اتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها حماية مؤسسة كفل لها الدستور حماية حرية الإعلام، ووفقاً لصحيح القانون، فإن ما كتبه يمثل جرائم سب وقذف فى حق الإعلاميين في مصر عامة، وفى حق بعض الزملاء.
    وتابع: “وإذ يهم المجلس أن يوضح أنه دائماً وأبداً مع حرية الرأى والتعبير، لكن من غير المقبول السكوت على سب وقذف الإعلام المصرى برمته، والزملاء وبأسمائهم، ومن غير المفهوم أنه في هذا التوقيت يوفر البعض بيئة حاضنة لمثل هذه الأفكار الهدامة، ولمثل هذه الألفاظ غير المسبوقة التي تمثل جرائم اعتداء على الشرف طالت الإعلاميين والإعلاميات، وخرجت عن كافة قيم مجتمعنا المصري”.
    وأهاب المجلس،  بجميع الإعلاميين والصحفيين، أن تكون الموضوعية هى المنهج الذي نسير عليه، وأن نرتقى بمستوى الحوارات والكتابات، وأن نعلو على الصغائر، وأن تكون أقلامنا بعيدة عن النيل من كرامة بعضنا البعض، مؤكدا أنه لن يدخر أى جهد فى اتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها الحفاظ على كيانه وكرامة رئيسه وأعضائه، وكرامة الإعلاميين في مصر، وأن ما كتبه المدعو لا يتصل من قريب أو بعيد مع حرية الرأى والتعبير التى يحرص المجلس على ترسيخها، وإنما يمثل اعتداءً صارخاً على القيم والمبادئ والمعانى النبيلة، وهذه هى رسالة الإعلام بالدرجة الأولى.
    وناشد المجلس، الكتاب والسياسيين والإعلاميين والمدافعين عن حرية الرأى والتعبير، التصدى لمحاولات النيل من الإعلام المصرى، والدفاع عن تقاليد المهنة الراسخة ضد حملات الهجوم الشرسة التى تحركها عناصر تريد إحداث فتنة غير مسبوقة.
  • رئيس “الأعلى للإعلام”: ابناء المصريين بالخارج رصيد استراتيجى للدولة المصرية

    قال الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن وزيرة الهجرة قامت بالعديد من المبادرات على مستوى المصريين بالخارج وهى مبادرات هائلة، لافتا إلى أن الإنسان يحب بلده إذا رأى كنوز بلده.
    وأضاف كرم جبر خلال كلمة له فى اللقاء الذى ينظمه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، بحضور عدد من رؤساء تحرير الصحف، أن الانتماء للبلد ليس مجرد كلمة او شعار يرفع، وأن وزيرة الهجرة قامت مبادرات كنا ننادى بها على مستوى سنوات طويلة .
    واشار كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الى أن ابناء المصريين بالخارج رصيد استراتيجى للدولة المصرية.
  • نقل مكرم محمد أحمد للمستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية.. و”الأعلى للإعلام” يتمنى له الشفاء

    تعرض الكاتب الصحفى الكبير مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق لوعكة صحية، نقل على إثرها لمستشفى وادي النيل لتلقى العلاج.

    من جانبه، تمنى الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وأعضاء المجلس، الشفاء العاجل للكاتب الكبير وأن يعود لأسرته وقرائه ومحبيه بكامل الصحة والعافية، متابعا: “فارس الصحافة النبيل والمقاتل الشريف فى بلاط صاحبة الجلالة”.

  • “الأعلى للإعلام” :إغلاق 30 صفحة فيسبوك تحمل اسم المستشار عدلى منصور

    أكد كرم جبر، رئيس المجلس للأعلى لتنظيم الاعلام، على أهمية التعامل الفوري مع الشكاوي التي ترد للمجلس من المضارين والمواطنين فيما تنشره بعض وسائل الاعلام، وذلك بالتحقيق فيها خلال 24 ساعة واتخاذ القرارات المناسبة طبقا للقانون،ومنها شكوي من المستشار عدلي منصور ، بوجود 30 صفحة باسمه وتم اتخاذ الاجراءات القانونية وإغلاق هذه الصفحات
    جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الثقافة والاعلام بمجلس النواب برئاسة الدكتورة درية شرف الدين ، رئيس لجنة الاعلام ، والنائبين نادر مصطفي وكيل اللجنة وتامر عبد القادر أمين سر اللجنة، وذلك لمناقشة اختصاصات ودور المجلس الأعلي لتنظيم الاعلام.
    كما أكد جبر، على قيام المجلس بالتعامل مع شكوي المهندس كامل الوزير ، وزير النقل بشأن قيام أحد العاملين بتشويه كل ما يحدث بالسكة الحديد من خلال صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتم إغلاق الصفحة، فضلا عن شكاوي من محمد عبد العاطي  ،وزير الري وعلاء فؤاد وزير المجالس النيابية، مشيراً إلي وقف برنامج زملكاوي، فضلا عن أغلاق ما يسمي بموقع الأهرام نيوز ، لافتا الى أهمية التعاون بين المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام ولجنة الاعلام والثقافة والاثار بمجلس النواب فى إطلاق المبادرات الإعلامية .
  • الأعلى للإعلام: تخفيض تأمين ترخيص المؤسسات الصحفية بحد أقصى 540 ألف جنيه

    وافق المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فى اجتماعه برئاسة الكاتب الصحفى كرم جبر على مذكرة رئيس مكتب حماية الملكية الفكرية بشأن استخراج تراخيص عرض لـ 17 فيلما سينمائيا سقطت فى الملك العام لصالح الهيئة الوطنية للإعلام، كما وافق على مذكرة رئيس مكتب حماية الملكية الفكرية بشأن الطلب المقدم من الشركة المصرية للقنوات الفضائية (cne) لاستخراج تراخيص بإعادة توزيع قنوات مشفرة لجهات سبق التقاعد بينها وبين الشركة وعددهم 88 جهه.

    كما وافق المجلس على طلبات عده مواقع للحصول على ترخيص إلكترونى، وهي: «تركيا الآن ودجروسو» التابعين لشركة المدار للإعلام الرقمى، و«باور نيوز» التابع لشركة العادل، و«الموقع» التابع لشركة الموقع للخدمات الإلكترونية والعلاقات العامة، و«البوابة الرقمية وموقع مجلة مصر المحروسة الإلكترونية» التابعين للهيئة العامة لقصور الثقافة، و«الكلمة» التابع للشركة العالمية للصحافة والنشر.

    ووافق المجلس على توصيات لجنة الشكاوى، والتى جاءت بإلزام الموقع الإلكترونى لجريدة البوابة نيوز، بنشر رد الشيخ محمد بن عيسى بن جابر الجابر بذات الطريقة التى نشر بها الخبر، وذلك فى الشكوى المقدمة من نحمدو عثمان المحامى وكيلا عن الشاكى، لتضرره من نشر أخبار غير صادقة عنه وعن عائلته، وكذلك حفظ الشكوى المقدمة من نقابة أطباء مصر ضد إحدى الحملات الإعلانية الخاصة بالمجلسين القومى للطفولة والأمومة والقومى لحقوق الإنسان.

    كما وافق المجلس على توصيات إدارة إصدارات الصحف، والتى جاء على رأسها تخفيض المبلغ التأمينى لترخيص المؤسسات الصحفية المملوكة ملكية خاصة أو الصادرة عن أحزاب سياسية «صحيفة أو موقع إلكتروني» بحسب دورية الإصدار بحد أدنى 500 ألف جنيه وأقصى 540 ألف جنيه، ليصبح المبلغ المطلوب من الصحف اليومية 540 ألف جنيه بدلًا من مليون جنيه، وللصحف الأسبوعية 530 ألف جنيه بدلا من 900 ألف جنيه، و520 ألف جنيه للإصدار الشهرى أو الإقليمى اليومى بدلًا من 800 ألف جنيه، و510 ألف جنيه للإصدار الإقليمى الأسبوعى بدلًا من 700 ألف جنيه، و500 ألف جنيه للإصدار الإقليمى الشهرى بدلًا من 600 ألف جنيه، وجاء قرار المجلس للتيسير على الصحف لتوفيق أوضاعها.

    كما وافق المجلس على طلب جريدة الخميس لمد ايقافها لـ 6 أشهر أخرى، على أن تكون للمرة الأخيرة، وعلى طلب مجلة الكتاب الذهبى التابعة لمؤسسة روز اليوسف للتحويل من شهرى إلى ربع سنوى ومن مجلة إلى كتاب، وكذلك طلب جريدة الكلمة للتحويل من شهرى مؤقتًا إلى نصف شهرى مؤقتًا.

    وكذلك الموافقة على دوريات «آفاق إستراتيجية وآفاق اقتصادية» التابعتين لمجلس الوزراء، و«قبطيات سكندرية» التابعة لمكتبة الإسكندرية، و«مجلة كلية البنات الأزهرية بالمنيا الجديدة» التابعة لكلية البنات بالمنيا جامعة الأزهر.

  • الأعلى للإعلام يُحيل رضوى الشربيني للتحقيق

    قررت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فتح تحقيق عاجل مع المذيعة رضوى الشربيني في الشكاوى التي تلقاها المجلس بشأن ما صرحت به في أحد البرامج حول غير المحجبات.

    كانت الإعلامية رضوى الشربيني، قد وجهت رسالة لكل من ترغب في خلع الحجاب، في محاولة منها لإقناعها بالعدول عن قرارها، وذلك من خلال برنامجها “هي وبس”.

    وقالت الشربيني: “لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، اوعي تقلعي الحجاب انتي أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة”.

    وتابعت رضوى الشربيني رسالتها لمن ترغب خلع الحجاب، بأن غير المحجبة شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها، طالبة من المحجبات أن يلتزمن بالحجاب وأن يتغلبن على شيطانهن قائلة لها: “انتي أحسن عند ربنا”.

    وطلبت رضوى الشربيني من المحجبات أن يبحثن على ما يجعلهن أجمل بالحجاب، وألا ينسقن أمام مغريات الحياة أو الضغوط.

  • المجلس الأعلى للإعلام يعلن مساندته التامة لإجراءات حماية الأمن القومى

    أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مساندته التامة للإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية الأمن القومي ودرأ المخاطر التي تتعرض لها البلاد ،

    مثنيا على الجهود التي تبذلها القوات المسلحة للدفاع عن ثوابت الأمة التي لم تسع يوماً إلى الحرب، وكانت في صدارة الدول الداعية إلى السلام،

    المبني على القوة والقدرة على التصدي لأي مخاطر تهدد البلاد.

    وشدد المجلس فى بيان له، على ضرورة التزام وسائل الإعلام بكافة أشكالها بالمصداقية والمهنية والضوابط والأكواد الخاصة بالنشر والبث،

    وتوثيق المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم اللجوء إلى التهويل أو المبالغة أو الاعتماد على المصادر مجهولة الهوية.

    وأوضح المجلس، أن كود ضمان حماية مقتضيات الأمن القومي الذي سبق إصداره يقتضي الالتزام بعدم تقديم أية معلومات

    إلا بعد التأكد من دقتها وإسناد المعلومات الصحيحة للجهات الرسمية، مشيرا إلى أنه في إطار حماية الأمن القومي المصري

    وترسيخ الثوابت الوطنية لن يتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية حال ترويج شائعات أو معلومات غير صحيحة أو تضر بمصالح البلاد،

    وأبدى ثقته في وسائل الإعلام الوطنية التي تقف دائماً في ظهر الدولة المصرية،

    وتدافع عن الأمن القومي، ضد الميليشيات الإرهابية المسلحة المدعومة بالمال والسلاح من جهات تآمرية.

  • الأعلى للإعلام: البرامج الدينية فى رمضان جاءت بشكل يتناسب مع الشهر الكريم

    أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن تقارير لجان الرصد والمتابعة بالمجلس رصدت انخفاضاً فى حجم الملاحظات على الأعمال الدرامية وتدنى عدد المخالفات بها.

    وأضاف المجلس فى تقريره الأول عن دراما رمضان والبرامج التى عرضت فى أول أسبوع من الشهر الكريم أنه تزايد المساحات التى خصصتها الشاشات هذا العام للبرامج الدينية والتى جاءت بشكل يتناسب مع الشهر الكريم وروحانياته، ويراعى الظروف التى تمر بها البلاد، حيث يتخطى نحو ربع المساحة الزمنية للبث فى بعض القنوات التابعة للتليفزيون المصرى وبعض القنوات الخاصة تتصدرها CBC ، ON ، DMC والحياة والمحور.

    وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام  قد أكد تقديره للجهد المبذول من جانب صناع الدراما وحرصهم الواضح على الالتزام بالمعايير الصادرة من المجلس والتى تهدف لحماية حقوق المشاهدين.

    ورأى المجلس، فى بيان له، أن هذا الأمر انعكس على أداء الشاشات خلال شهر رمضان والذى عرضت فيه أعمال درامية جديدة تليق بالمشاهدين، وعدد منها يعتبر أعمالا إبداعية راقية، مشيرا إلى أنه لذلك كانت الشاشات أكثر جذباً للمشاهدين بفضل الارتقاء بالأعمال الدرامية والتنوع فى محتواها والأفكار الجديدة التى ناقشتها ومنها ما يقدم لأول مرة على الشاشات بجرأة شديدة، ما يؤكد تجلى أجواء الفكر والإبداع التى نعيشها.

  • “الأعلى للإعلام”: “الاختيار ” أكثر الأعمال الدرامية تميزا فى العشر سنوات الأخيرة

    قال محمد العمرى، وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن مسلسل الاختيار حقق نجاحا كبيرا، ويعمق معنى كلمة الانتماء خاصة فى الوقت الذى نحن فيه أحوج ما نكون لهذا المعنى.

    وأضاف محمد العمرى فى تصريح لـ”اليوم السابع”، أن مسلسل الاختيار يعطى درسا لصناع الدراما أن ما جاء فى المسلسل هى الدراما التى نحتاجها بعكس ما كان يروج أن صناعة الدراما لجلب الإعلانات.

    ونوه محمد العمرى، الى أن مسلسل الاختيار يعد أكثر الأعمال الدرامية تميزا فى العشر سنوات الأخيرة، وأن القائمين على هذا العمل من كتاب وإخراج وممثلين وفروا كل العناصر، متابعا:”لم ينجح عمل فى العشر سنوات الماضية مثلما نجح الاختيار، فهو الأكثر تميزا فى العشر سنوات الأخيرة، ولمس كل بيت وكل أسرة وحقق الغرض المطلوب تماما، الاختيار من الأعمال الدرامية التى يجب أن ندعمها ونرحب بها، عمل يعمق معنى كلمة انتماء”.

  • “الأعلى للإعلام”: نناقش تقارير الرصد حول المخالفات الجسيمة لبرنامج “رامز مجنون رسمي”

    قال جمال شوقى رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام، إن اللجنة تناقش مخالفات البرامج والإعلانات وتقارير لجان الرصد حول أداء الشاشات في شهر رمضان، وما اذا كان بها مخالفات من عدمه.

    وأضاف جمال شوقى أن اللجنة تناقش تقارير الرصد حول المخالفات الجسيمة التى شابت برنامج المقالب “رامز مجنون رسمي” الذى يقدمه رامز جلال، كما تستعرض عددا من الشكاوى الخاصة بالأداء الإعلامي في تغطية فيروس كورونا .

    وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد شدد من قبل على ضرورة الالتزام بمعايير الأعمال الدرامية والإعلانات التى وضعها ومن بينها الالتزام بالكود الأخلاقى والمعايير المهنية والآداب العامة واحترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع، وتقديم أعمال تحتوى على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة، وترتقى بالذوق العام، وتظهر مواطن الجمال فى المجتمع والتزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية، فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات وعدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التى تشوه الميراث الأخلاقى والقيمى والسلوكى، بدعوى أن هذا هو الواقع والبعد عن إقحام الأعمال الدرامية بالشتائم والسباب والمشاهد الفجة، والتى تخرج عن سياسة البناء الدرامى، وتسىء للواقع المصرى والمصريين، خاصة وأن الدراما المصرية يشهدها العالم العربي والعالم كله وعدم استخدام تعبيرات وألفاظ تحمل للمشاهد والمتلقى إيحاءات مسيئة تهبط بلغة الحوار، ولا تخدمه بأى شكل من الأشكال والتأكيد على الصورة الإيجابية للمرأة، والبعد عن الأعمال التى تشوه صورتها عمدا، والتى تحمل الإثارة الجنسية، سواء قولاً أو تجسيداً كما تضمنت المعايير تجنب مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات التى تحمل إغراءات للنشء وصغار السن والمراهقين لتجربة التعاطى.

  • وكيل «الأعلى للإعلام»: أتحنا فرصة الدفاع كاملة لكاتب مقالات «نيوتن» بالمصري اليوم

    قال محمد العمري وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن المجلس أتاح الفرصة كاملة لصلاح دياب كاتب مقالات «نيوتن» بجريدة المصري اليوم، وعبد المنعم سعيد، رئيس مجلس إدارة الجريدة، وعبد اللطيف المناوي، رئيس التحرير، لقول ما عندهم بشأن ما نُشر من مقالات بصحيفة المصري اليوم وموقعها الإلكتروني حول سيناء.

    وأضاف «العمري»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، أن المقالات التي نشرتها الجريدة تتعارض مع ثوابت الوطن ودستوره الذي نص على أن مصر جمهورية وليست كونفدرالية، مشيرًا إلى أن حرية الرأي والتعبير كلمة مطاطة تُرتكب تحتها أفظع الجرائم.

    وذكر أن البيان الذي أصدره المجلس، اليوم الثلاثاء، كان توقيته هامًا؛ للتأكيد على ثوابت الوطن، ذاكرًا أن مصر لديها العديد من التحديات التي تواجهها خلال الفترة الراهنة على كل الحدود، فضلًا عن مكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

    وأكد وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن المجلس أتاح فرصة الدفاع كاملة لكاتب المقالات، مستطردًا: «التحقيق استمر لمدة زمنية طويلة، ولفظ إقليم وحاكم في هذه القضية أمر سيئ السمعة».

    واستنكر المقالات المنشورة بجريدة المصري اليوم؛ للدفاع عن الفكرة، قائلًا إن المجلس أصدر بيانه اليوم؛ لوقف هذه الحملة، إضافة إلى التأكيد على القسم داخل المجلس بتأدية الدور الصحفي بالأمانة والشرف.

    ولفت إلى أن رئيس تحرير الجريدة تقع على عاتقه مسؤولية قانونية، متابعًا: «نقابة الصحفيين ستجري معه تحقيقًا وتفيد المجلس بالنتيجة، حجبنا الصفحة الخاصة بالآراء وأزلنا المقال من الموقع الإلكتروني، وطبقنا غرامة مالية قدرها 250 ألف جنيه وهو الحد الأقصى للغرامة».

    وأصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم الثلاثاء، القرار رقم 16 لسنة 2020 بشأن ما نُشر من مقالات بصحيفة المصري اليوم وموقعها الإلكتروني حول سيناء تحت اسم مستعار «نيوتن» وقرر المجلس إلزام الصحيفة وموقعها الإلكتروني بنشر وبث اعتذار واضح وصريح للجمهور عن المخالفات التي ارتكبتها وذلك خلال ثلاثة أيام، وإلزامها بإزالة المحتوى المخالف من الموقع الإلكتروني.

    كما ألزم المجلس الصحيفة بأداء غرامة مقدارها 250 ألف جنيه، وحجب الباب الذي نُشرت وبُثت به المواد المخالفة بالصحيفة والموقع الإلكتروني لمدة ثلاثة أشهر.

  • “الأعلى للإعلام”: لا يجوز التصوير فى الأماكن العامة إلا بتصريح من المجلس

    قالت اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الصادر بالقانون رقم 180 لسنة 2018، إنه لا يجوز إجراء أي تسجيل أو تصوير أو لقاءات في الأماكن العامة بهدف عرضها على الوسيلة الإعلامية الا بعد استخراج التصريح اللازم لذلك من المجلس الأعلى و يحدد المجلس ضوابط و إجراءات و شروط منح التصريح و مدته .

    كما شددت اللائحة التنفيذية على أنه لا يجوز تقديم خدمة نقل المحتوى مسجلا أو مباشرا من داخل جمهورية مصر العربية الى وسيلة إعلامية أو موقع إلكتروني يعمل من خارج الجمهورية الا بعد الحصول على ترخيص بذلك من المجلس الأعلى ووفقا للقواعد و الشروط التي يضعها و أنه في جميع الأحوال لا يجوز تقديم الخدمة الا داخل المناطق الإعلامية المعتمدة من المجلس الأعلى و يستثنى من ذلك من يصرح له من المجلس الأعلى كتابة بتقديم الخدمة خارج المناطق الإعلامية المعتمدة شريطة أن يكون للشركة أو المكتب استوديو يباشر منه أعماله داخل الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي .

    ونوهت اللائحة التنفيذية الى أنه مع عدم الإخلال بتراخيص و تصاريح الأجهزة و المعدات التي يصدرها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لا يجوز استيراد أو إنتاج أو تصنيع أو تجميع أو عرض بقصد البيع أو التأجير أو التسويق بأية صورة داخل جمهورية مصر العربية لكافة أجهزة البث أو فك الشفرة الخاصة باستقبال البث المسموع أو المرئي الا بعد الحصول على موافقة كتابية من المجلس الأعلى.

  • “الأعلى للإعلام” يوجه لفت نظر لـ16 موقعا إلكترونيا لمخالفتها قرارات المجلس

    قررالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام خلال اجتماعه اليوم توجيه عقوبة “لفت نظر”إلى 16 موقعا إلكترونيا وصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبتهم بعدم تكرار مخالفة قرارات المجلس والأكواد والمعايير المهنية بشأن نشر أخبار حول وقوع إصابات بفيروس كورونا في مصر على غير الحقيقة.

    وأنذر المجلس بتوقيع العقوبات القانونية المقررة عند تكرار المخالفة، وكانت المواقع والصفحات المخالفة قد نشرت أخبارا كاذبة عن اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا فى طنطا، وهو ما نفته وزارة الصحة جملة وتفصيلا، تضمن قرار المجلس منع بث أى أخبار إلا من خلال البيانات الرسمية لوزارة الصحة، كما اعتمد المجلس خلال الاجتماع تنظيم الدورات التدريبية الخاصة برفع الاحترافية لأبناء المهنة والتى تبدأ اعتبارا من الشهر القادم.

    كما ناقش المجلس خلال اجتماعه تقريرا حول المخالفات المهنية باحدي القنوات وقرر استكمال مناقشة المخالفات خلال اجتماعه القادم.

    وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، قد أكد من قبل على ضرورة التزام جميع الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمواقع الإلكترونية والصفحات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى بالبيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة عند نشر أو بث أى مواد تتعلق بحدوث إصابات بفيروس كورونا فى مصر.

    وأضاف المجلس فى بيان له، أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية حيال مخالفة ذلك، مشيرا إلى أن المعايير المهنية للإعلام تحظر تمامًا على أى صحيفة أو وسيلة إعلامية أو موقع إلكترونى نشر أو بث أى مواد تتعلق بحدوث أوبئة إلا بمعرفة الجهات المختصة.

    وذكر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن لجان المجلس تتابع مدى التزام الوسائل المختلفة بالقواعد المهنية.

  • المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يحدد الحالات التي تتسبب فى منع ظهور الإعلامى بأى وسيلة إعلامية

    حددت لائحة الجزاءات المعدة من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الحالات التى تتسبب فى منع ظهور الإعلامي أو أحد الأفراد بالوسيلة الإعلامية، حيث نصت المادة 27 من اللائحة على أنه يكون للمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام بعد اجراء التحقيق اللازم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع ظهور الإعلامي أو أحد الأفراد بالوسيلة الاعلامية لفترة محددة وذلك فى الحالات الآتية:

    1. مخالفة ميثاق الشرف المهنى أو المعايير التى يقرها المجلس أو الأعراف المكتوبة.

    2. ارتكاب ما يشكل جريمة جنائية أو التحريض على ارتكابها.

    3. ارتكاب إحدى المخالفات المنصوص فى القانون أو اللوائح الصادرة بناء عليه.

    4. اعتبارات الأمن القومى بعدم إثارة الجماهير أو الإضرار بمصالح الدولة.

    ويكون قرار المجلس فى جميع الحالات مسببًا.

  • الجريدة الرسمية تنشر قرار “الأعلى للإعلام” بإصدار لائحة الضوابط والمعايير الإعلامية

    نشرت الجريدة الرسمية فى عددها رقم 197 الصادر ،اليوم الخميس ،القرار رقم 62 لسنة 2019 بإصدار لائحة الضوابط والمعايير اللازمة لضمان التزام المؤسسات الصحفية والمؤسسات الإعلامية بأصول المهنة وأخلاقياتها والحفاظ على حقوق الملكية الفكرية المتعلقة بمحتواها و المعايير المهنية الضابطة للأداء الصحفى و الإعلامى والإعلانى .

    وكان الدكتور عصام فرج، الأمين العام للمجلس الاعلى لتنظيم الإعلام، قال إنه سيتم تطبيق المعايير والأكواد المتعلقة بأصول المهنة وأخلاقياتها والقواعد الضابطة للاداء الصحفي والاعلامي فى اليوم التالى من نشرها في جريدة الوقائع المصرية.

  • المجلس الأعلى للإعلام يحدد مدة برامج التوك شو

    أكد الدكتور عصام فرج، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام، أن المجلس أقر ضوابط تنظيم عمل برامج التوك شو والبرامج الرياضية والدينية، موضحا أن مدة البرنامج ستكون بحد أقصى ساعتين بالفواصل الإعلانية .

    وأضاف فرج، فى تصريحات له خلال لقاء نظمه عقب اجتماع المجلس اليوم، أن المجلس أعاد تشكيل لجنة التظلمات الخاصة بالشكاوى برئاسة عصام الأمير.

  • “الوطنية للصحافة” تقبل استقالة عصام فرج بعد ترشيحه أمين الأعلى للإعلام

    وافقت الهيئة الوطنية للصحافة في اجتماعها مساء اليوم الخميس، على قبول استقالة الدكتور عصام الدين فرج بعد ترشيحه كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام، ووجهت له الشكر على جهوده طوال الفترة الماضية، وتمنت له التوفيق في عمله الجديد.

    كما وافقت الهيئة على أول وأكبر حركة ترقيات للعاملين بها، بعد استكمال الدراسات والموافقات من وزارة المالية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

    ووافقت الهيئة على إنهاء خدمة المهندس إبراهيم الغمري رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتوزيع لبلوغه السن القانونية، وتواصل اجتماعاتها لاختيار رئيس جديد للشركة، يتولى مهمة تطويرها وتحديثها وعلاج مشاكلها وتقديم تصور واضح تدرسه الهيئة في هذا الشأن.

  • تجديد حبس أمين المجلس الأعلى للإعلام 15 يوما على ذمة تحقيقات قضية الرشوة

    جدد قاضي المعارضات المختص، حبس أحمد سليم ، أمين المجلس الأعلى للإعلام ، واثنين آخرين 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم في قضية رشوة، مقابل الحصول على تصاريح إطلاق قناة تليفزيونية.

    وكانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المحام العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، قررت حبس المتهمين 4 أيام احتياطيا علي ذمة التحقيقات التي تجرى معهم في القضية، بعدما ألقت الأجهزة الرقابية القبض على أحمد سليم، أمين عام المجلس الأعلى للإعلام بتهمة تقاضي الرشوة في مجال عمله.

  • “الأعلى للإعلام”: هيكلة كاملة فى لجان التراخيص والمواقع بالمجلس

    قال الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنه سيقوم بتغيير ونقل عدد من الإداريين والموظفين في لجان التراخيص والمواقع لضمان النزاهة والشفافية.

    وأضاف مكرم محمد أحمد فى تصريحات له، أن هذا الأمر سينطبق على مكتب الأمين العام، مشيرا إلى أن أحمد سليم قام بانتداب موظفين من إدارات أخرى وأن المجلس سيقوم بتغييرهم.

    وذكر الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أنه سبق وحقق المجلس مع أحمد سليم منذ شهور بسبب مخاطبته لإحدى القنوات.

  • “الأعلى للإعلام” يختار اليوم الأمين العام الجديد للمجلس بعد القبض على أحمد سليم

    يعقد الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اجتماع طارئا اليوم الأربعاء ، بأعضاء المجلس وذلك لبحث تداعيات القبض على أحمد سليم الأمين العام السابق، وبحث اختيار أمين عام جديد للمجلس.

    كان مصدر مسؤول بالمجلس، قد أكد أنه تم القبض على أحمد سليم الأمين العام للمجلس، من قبل الرقابة الإدارية، وذلك بسبب شبهات ومخالفات فى عدد من الملفات أبرزها نادى الإعلاميين.

    وذكر المصدر، أنه من المقرر أن يصدر المجلس عقب اجتماعه الطارئ، بيانا يؤكد فيه على احترام القانون، ويعلن فيه اسم الأمين العام الجديد للمجلس.

  • رئيس المجلس الأعلى للإعلام: سيتم اختيار أمين عام جديد للمجلس بشكل سريع

    أكد الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أنه سيتم اختيار أمين عام جديد للمجلس عقب القبض على أحمد سليم الأمين العام للمجلس من قبل الرقابة الإدارية بتهمة تلقيه رشوة، بشكل سريع.

    وأضاف مكرم محمد أحمد فى تصريحات له، أنه سيتم دعوة أعضاء المجلس لاجتماع طارئ فى تمام الساعة الثانية عشر من ظهر غدا الأربعاء لاختيار أمين عام جديد للمجلس، موضحا أن يستحسن أن يكون فى المرشح لمنصب الأمين العام دراية بهذا العمل.

  • جرد مكتبي وجلسة 20 دقيقة.. كواليس القبض على أمين عام “الأعلى للإعلام”

    ألقت هيئة الرقابة الإدارية، صباح اليوم، القبض على أحمد سليم أمين عام المجلس الأعلى للإعلام، في واقعة رشوة تتعلق بعمله.

    وكشفت مصادر داخل “ماسبيرو”، أنَّ رجال هيئة الرقابة الإدارية ألقوا القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام من داخل مكتبه في “ماسبيرو”.

    وأكدت المصادر، أنَّ ثلاثة من رجال الرقابة الإدارية، وصلوا لمكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام، صباح اليوم، وبعد جلسة امتدت نحو 20 دقيقة، اصطحبوه إلى سيارة خاصة بهيئة الرقابة الإدارية عبر بوابة (5).

    وبينت المصادر، أنَّه جرى تكليف أمن “ماسبيرو” بجرد محتويات مكتب أمين عام المجلس الأعلى للإعلام.

  • المجلس “الأعلى للإعلام” يطالب بالالتزام بالحقوق الحصرية فى بث مباريات أمم أفريقيا

    أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، على ضرورة التزام المواقع الإلكترونية بالحقوق الحصرية للقنوات التى تملك الحق فى تغطية وبث مباريات كأس الأمم الأفريقية، وتدريبات الفرق وأماكن إقامة اللاعبين وتجمعات المشجعين.

    وشدد المجلس على أنه سيتخذ إجراءات قانونية حازمة وحاسمة تجاه آى موقع يخرق المعايير تبدأ من فرض الغرامات وتصل إلى الحجب.

    وكان المجلس، قد تلقى طلب من القنوات المالكة لحقوق بث المباريات “تايم سبورت ، أون سبورت”، لحماية حقوقها الحصرية فى هذا الصدد، خاصة حقوق التصوير الخاصة بكواليس المباريات والتصوير داخل الاستادات وأماكن إقامة اللاعبين ومناطق تواجد المشجعين .

    وناشد المجلس جميع النقاد والمحللين ومقدمى البرامج الرياضية ضرورة الالتزام بتوفير المناخ اللازم لانجاح هذا الحدث الرياضى الكبير، والعمل على تجاوز الخلافات والخروج بالشكل المشرف الذى يليق بمكانة مصر التى تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقى، ومن ثم ينعكس إيجابيا على صورة مصر على كافة الأصعدة.

  • “الأعلى للإعلام” يطالب البرامج الرياضية بالإلتزام بتطبيق قانون الملكية الفكرية

    ألزم المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام مقدمى البرامج الرياضية باحترام الهيئات و المنظمات ذات الصلة و احترام الرموز الرياضية و عدم التدخل فى اعمال التحكيم و التدريب و عدم التحريض او اثارة الرأى العام .

    و جاء ضمن ضوابط البرامج الرياضية المعدة من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام ، الالتزام بتطبيق قانون الملكية الفكرية و الحقوق الحصرية و الالتزام بثوابت و أخلاقيات المجتمع المصرى و عدم تسيس المحتوى و ربطه تلميحا او تصريحا بأوضاع الشارع و احترام القواعد و التشريعات الرياضية محليا و إقليما و دوليا .

    كما اشترط المجلس الأعلى للإعلام فى ضوابطه على احترام النقد الرياضى البناء بدون تحيز و الملائمة التخصصية لفريق العمل و العدالة فى الاخبار و الضيوف و الاتصالات و التقارير .

  • “الأعلى للإعلام” يطالب “القاهرة والناس” بتفريغ حلقة ياسمين الخطيب بـ”شيخ الحارة”

    طالب المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام، من قناة “القاهرة والناس”، تفريغ حلقة أمس من برنامج “شيخ الحارة” الذى تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، وأستضافت خلالها ياسمين الخطيب، وذلك للتحقيق فيما جاء بالحلقة، بعدما تلقى المجلس شكاوى عدة بشأن ما ورد فى الحلقة.

    وخاطب الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أحمد سليم، رئيس قناة القاهرة والناس، أحمد سعيد، بشأن قرار رئيس المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام رقم 33 لسنة 2019 الصادر بشأن منع بث برنامج ” شيخ الحارة” لمدة شهر.

    وتضمن قرار الأيقاف أنه “بعد الإطلاع علي القانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلي لتنظيم الإعلام ، وقرار رئيس الجمهورية رقم 158 لسنة 2017 بتشكيل المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، وقرار رئيس المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام رقم 16 لسنة 2019 بإصدار لائحة الجزاءات والتدابير التي يجوز توقيعها علي الجهات الخاضعة لإحكام قانون تنظيم الصحافة والإعلام، والمجلس الأعلي لتنظيم الإعلام الصار بالقانون رقم 180 لسنة 2018، وبعد الإطلاع علي توصيتي لجنتي الرصد والشكاوب بشأن برنامج ” شيخ الحارة ” المعروض علي قناة القاهرة والناس الفضائية، وموافقة المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام بجلستة المعقودة في 26/5/2019 بمنع بث برنامج ” شيخ الحارة” المعروض علي قناة القاهرة والناس الفضائية لمدة مؤقتة لما ارتكب من مخالفات بحلقة البرنامج المعروضة في 19/5/2019 بالخروج عن القيم والأخلاق بشكل يحمل تمييزا وخوضاً في الأعراض، واستخدام الفاظ وعبارات مسيئة تتنافي مع حق الجمهور في مشاهدة إعلام هادف ، ومخالفتة ميثاق الشرف المهني والمعايير والأعراف المكتوبة ” الأكواد”.

    وأضاف القرار أنه “تقرر منع بث برنامج ” شيخ الحارة ” المعروض علي قناة والناس الفضائية لمدة شهر”، وطلبت المادة الثانية من القرار، الأمين العام والجهات المختصة تنفيذ هذه قرار منع البث إعتباراً من تاريخ صدوره.

  • أ.ش.أ: تقرير المفوضين أيد قرار “الأعلى للإعلام” بمنع مرتضى منصور إعلاميا شهرين

    أصدرت هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، تقريرا قضائيا، أيدت فيه صحة قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الصادر فى 15 يناير الماضى، بمنع استضافة وسائل الإعلام رئيس نادى الزمالك النائب مرتضى منصور، لمدة شهرين، مع الإشارة إلى انقضاء المدة التى تضمنها القرار.

    وكانت محكمة القضاء الإدارى (أول درجة) قد قضت بوقف تنفيذ قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، فى ضوء الدعوى التى أقامها رئيس نادى الزمالك مرتضى منصور، فتقدم المجلس بطعن أمام المحكمة الإدارية العليا بطلب وقف تنفيذ وإلغاء حكم القضاء الإداري.

    وتضمن تقرير هيئة المفوضين بالرأى القانونى، والمرفوع إلى المحكمة الإدارية العليا، توصية بعدم قبول طعن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لزوال شرط المصلحة فى الاستمرار فيه، وذلك بانتهاء مدة الشهرين الممنوع على جميع وسائل الإعلام خلالهما استضافة مرتضى منصور.

    كما أوصى التقرير بإلغاء حكم محكمة القضاء الإدارى الصادر لصالح مرتضى منصور، حيث أكد التقرير أحقية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فى إصدار هذا القرار، واتفاقه مع صحيح الدستور والقانون.

    وأكد التقرير أن ما صدر عن رئيس نادى الزمالك، فى ضوء ما قدمته هيئة قضايا الدولة ممثلة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، من اسطوانات مدمجة تتضمن مقاطع مصورة، تُثبت قوله مجموعة من الألفاظ والعبارات التى من شأنها التطاول على رئيس وبعض أعضاء مجلس إدارة نادى منافس (النادى الأهلي) وآخرين، والإساءة إليهم وتوجيه الاتهامات لهم، والتقليل من كرامتهم، والتجاوز ضدهم، فضلا عن حديثه عن وزير الشباب والرياضة بسخرية.

    وشدد التقرير، على أن تجاوز حرية الرأى والتعبير الحدود التى وضعها الدستور، إلى دائرة التعريض بالسمعة، يزيل الحماية الدستورية المقررة، مؤكدا أنه لا يصح للحرية أن تكون طليقة من كل قيد، وإنما لابد أن تكون مغلفة بما يفرضه المجتمع من قيم وتقاليد متفق عليها وطنيا وعربيا، صونا لحريات الآخرين وكرامتهم، بحيث لا تتعد هذه الحرية فى الحوار أو النقاش هذه القيم فتختلط بالخبيث من القول، بما ينزع عنها الحماية الدستورية.

    وأشار التقرير، إلى أن وسائل الإعلام والصحافة تتمتع بحرية النشر الورقى والمرئى والمسموع والإلكترونية، إلا أن ذات النصوص الدستورية التى نصت على ذلك، أكدت على أن الحرية يجب أن تكون مسئولة لخدمة المجتمع، وعدم إساءة استعمالها بما يمثل افتئاتا على المقومات الأساسية للمجتمع المتضمنة الأسرة والدين والأخلاق والوطنية وغيرها من ركائز المجتمع وقيمته، وكذلك الكرامة الإنسانية وعدم التحريض على العنف وعدم الطعن فى أعراض الناس.

    وذكر التقرير أن ما تضمنته المستندات والاسطوانات المدمجة المقدمة إلى المحكمة، تفيد أن رئيس نادى الزمالك قام بالعديد من التجاوزات لنطاق حرية الرأى والحق فى التعبير المكفولين دستوريا وقانونا، إلى الحد الذى تمخض عنه انتهاكات لحقوق الآخرين والتعريض بهم والتشهير بهم، وبما يؤثر سلبا على ثوابت المجتمع الخلقية والدينية والاجتماعية، وعلى نحو يمثل مساسا بمقتضيات الأمن القومى بالتحريض على إثارة جمهور نادى منافس وآخرين من المشتغلين بالعمل العام.

    وأضاف التقرير: “وهذا أمر مناهض للمبادىء الدستورية التى كفلت حماية الحرية الشخصية وحماية الحياة الخاصة والكرامة الإنسانية”.. مشيرا إلى أن قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، جاء متفقا وأحكام الدستور والقانون والمبادىء المنظمة للحقوق والحريات وقائما على أسبابه الصحيحة المبررة له”.

    وأشار التقرير، إلى أن المستندات والاسطوانات المدمجة، تضمنت مداخلات هاتفية أجراها رئيس نادى الزمالك، وعرض فيديو لمؤتمر صحفى عقده، ومقطع مصور على موقع التواصل الاجتماعى (يوتيوب) تضمنت طعنا فى شرف بعض الأشخاص وتطاولا على جمهور نادى منافس ورئيس وبعض أعضاء مجلس إدارته وغيرهم من المشتغلين بالعمل العام.

    وأضاف التقرير، أن رئيس نادى الزمالك تلفظ بعبارات تخالف الثوابت الخلقية والدينية التى يقوم عليها المجتمع، وبما يخلق نوعا من الكراهية بين جمهور النادى الذى يمثله وجمهور النادى المنافس، وهما لا شك من نسيج الوطن.

زر الذهاب إلى الأعلى