النيابة

  • عناوين الصحف المصرية عن يوم 10-9-2017

    صحيفة الأهرام :
    1 – الخداع القطري يجهض فرصة جديدة لاحتواء الأزمة .
    2 – السعودية تجمد الحوار مع الدوحة وتتهمها بالتحريف وعدم الجدية .
    3 – السيسي في مهمة خاصة بين شيامن وهانوي .
    4 – شوقي : أصحاب المصالح ضد تطوير التعليم .. والمعلم رأس مالنا .
    صحيفة الأخبار :
    1- مصنع صيني يبدأ إنتاج سيارات النقل بالعاشر في مارس .
    2 – بريكس تفتح الباب لزيادة الصادرات وتوفير فرص العمل .
    3 – تكدس في المطار .. مع استمرار عودة الحجاج .
    صحيفة الجمهورية :
    1 – إلغاء الثانوية .. المناهج إلكترونية .. و (50%) للإبداع .
    2 – مكافأة لزيادة انتاجية فدان القطن .
    3 – وزير الدفاع في زيارة رسمية لكوريا الجنوبية .
    4 – احالة (11) إرهابيا للمفتي .. في قضية خلية الجيزة .

    صحيفة الوطن :
    1 – لهيب الأسعار : الحديد يرتفع للمرة الرابعة في 3 شهور وزيادة 9 جنيهات في جرام الذهب .
    2 – حلوان ترفع رسوم المدن الجامعية والقاهرة تدرس والفيوم ترفض .
    3 – الإدارية : منع المحامين من دخول أمن الدولة يتعارض مع كرامتهم .
    4 – أكاذيب قطر مستمرة .
    صحيفة اليوم السابع :
    1 – انفراد .. 300 دقيقة من الخلافات والفضائح الإخوانية بإسطنبول .. ” 21 قيادياً إخوانياً اجتمعوا لمطالبة قطر بـ2.7 مليار دولار لتطوير خطة نشر الفوضى.. قيادات الجماعة يتبادلون الاتهامات فى قاعة فخمة.. واتهام الأمين العام بإهدار وسرقة 20 مليار جنيه.. واشتباكات بين المكتب الإداري والمجلس الثوري حول نتائج التحركات وخطط العمل .
    2 – – وزير التعليم يصالح المعلمين : « طلباتكم أوامر « .
    3 – غضب سعودي بعد تحريف قطر مكالمة تميم وولى عهد المملكة .
    4 – 300 ألف لاجئ من الروهينجا بعد حرق 8 قرى للمسلمين .
    5 – الحكومة تواجه فساد الجهاز الإدارى بتفعيل “الخدمة المدنية« .
    6 – – اكتشاف مقبرة صانع المجوهرات والذهب فى الأسرة ال 18 بالأقصر .
    7 – مسؤول روسي: إعداد برنامج رحلات لشرم الشيخ والغردقة .
    صحيفة المصري اليوم :
    1- السعودية تقطع طريق المصالحة : لا حوار مع قطر .
    2 – المملكة : الإعلام القطري أوحي أن الرياض صاحبة مبادرة التقارب وليس الدوحة .
    3 – صباحي لن أخوض الانتخابات الرئاسية .
    4 – وزير التعليم : إلغاء الكتب المدرسية خلال عامين .
    5 – إقامة مخيمات لـ الروهينجا في موطنهم .
    صحيفة الوفد :
    1 -أسرار 30 دقيقة في أزمة قطر .
    2 – العثور على جثث 12 مهاجرًا مصريًا في الصحراء الليبية .
    3 – النيابة الإدارية تتهم “السكة الحديد” بالإهمال .
    4 – إحالة 11 متهمًا في “خلية الجيزة” للمفتي .
    5 – تفاصيل صفقة « بيع كلي « الهنود في مصر وسيريلانكا .
    6 – عودة حركة الطيران الروسية تبدأ بـ القاهرة – موسكو .
    صحيفة البوابة :
    1-السحابة السوداء» فى سماء المحافظات .
    2 – ١٣٩٧ أسرة محرومة من التموين فى المنيا.. والوزارة «كله تمام» .
    3 – حصاد غير شرعي : وزير الزراعة يفتتح «موسم القطن» من «أرض معتدى عليها» .
    4 – التعليم المفتوح.. الابن الضال للجامعات .
    5 – قطر تحرف مضمون مكالمة أميرها مع ولى العهد.. والرياض: «مفيش حوار» .
    6 – نهاية أسطورة الدولار .
    صحيفة الشروق :
    1- عمرو موسي يفتح خزائن الأسرار .
    – رؤية نقدية لعصور عبد الناصر والسادات ومبارك .. وكيف تم اختياره وزيراً للخارجية .
    – كواليس المعارك الدبلوماسية ضد البرنامج النووي الإسرائيلي .
    2 – ليلة اتصالات ساخنة بين الرياض والوحه وواشتطن .
    – السعودية تعلق أي تواصل مع قطر بعد تحريف مضمون مكالمة تميم مع محمد بن سلمان .
    – مسئول سعودي السلطات القطرية ليست جادة في الحوار .. ودبلوماسي مصري مراوغة الدوحة تمنع تحريك المياه الراكدة .
    3 – اكتشاف مقبرة جواهرجي الفراعنة بالأقصر .
    4 – هنية وقادة حماس في القاهرة .. وأبو مرزوق : التعاون الأمني مع مصر في أفضل حالاته .
    5 – احالة 11 متهما في خلية الجيزة إلى المفتي .
    صحيفة الدستور :
    1- قادة حماس في مهمة تعزيز التفاهمات بالقاهرة .
    2 – سقوط خلية خططت لتفجيرات في 11 نوفمبر .
    3 – تحديث كشوف العناصر التكفيرية في سيناء .
    4 – 4 إجراءات لمنع تكرار هروب المساجين .
    5 – مباحثات حول موعد عودة الطيران الروسي .
    6 – البابا في افتتاح دير للراهبات بملبورن الستات بتحب الرغي .
    7 – كذبة تميم في اتصال بن سلمان .
    8 – الرياض : لا يتحمل الصدق ولو لدقائق ..
    صحيفة الفجر :
    1- الاستغناء عن 2 مليون موظف بالمعاش المبكر والتخطيط انتهت من القواعد المنظمة .
    2 – زيادة جديدة في الضرائب تصل إلى 30% ديسمبر المقبل .
    3 – أنفاق بعمق 6 أمتار وطول 500 متر في الفيوم لمافيا الأثار .
    4 – الدولة تخصص أراضي لجامعة أسيوط بـ 2.5 مليار للمنفعة والأستاذة حولوها إلى 25 برجا سكنياً لهم .
    5 – حكومة قندهار .. هدم 100 ضريح أثري بالقاهرة والآثار ترفض ترميم مقابر الرفاعية ومساجد آل البيت .
    صحيفة الأمة :
    1- مصر النووية حرة مستقلة .
    2 – السيسي وبوتين يوفعان العقد النهائي لمشروع الضبعة في احتفالات نصر أكتوبر .. 25 % مت مكونات المفاعلات صناعة مصرية وتسديد أقساط القرض الروسي بالجنيه .
    3 – أصحاب المصالح الخاصة وراء مشكلة الغابات المتحجرة ومستعد للمحاسبة الفورية .
    4 – استئناف الحرب على لصوص الأراضي .
    5 – المخالفون استغلوا إجازة العيد وتعدوا على 51 فداناً والزراعة ترد بإزالة 216 حالة تعدي .
    6 – وزير البيئة : الذين يتهمون ببيع المحميات جهلة وحولت ملف وادي دجلة للنيابة العامة .

     

     

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية عن يوم ( 7-9-2017 )

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : القبض على (24) نوبي أثناء تظاهرهم في مصر

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية قامت بإلقاء القبض على (24) مواطن نوبي بأسوان يوم الأحد الماضي أثناء مشاركتهم في مظاهرة احتجاجية، مضيفاً أن اشتباكات وقعت بين المتظاهرين وأفراد الأمن بعد أن طوقت قوات الأمن المتظاهرين، وأضاف الموقع أن النيابة العامة أمرت باحتجاز الناشطين النوبيين لمدة (4) أيام في انتظار التحقيقات، وتشمل الاتهامات الموجهة ضدهم التحريض على الاحتجاجات والاحتجاج دون إذن وحيازة منشورات وتكدير الأمن العام وتلقي الأموال من مصادر أجنبية، مدعياً أن معاناة النوبيين تعود إلى القرن التاسع عشر، عندما نزحوا قسراً من شرق أسوان في عام 1898 وسط خطط لبناء سد أسوان، كما أدت التعديلات التي أدخلت على السد إلى المزيد من موجات النزوح للنوبيين في ( 1902 / 1912 / 1933 ) مما زاد من تجزئة المجتمع النوبي الذي لم يحصل على تعويض كافي، مشيراً أنه تم تهجيرهم مرة أخرى في عام 1964 وسط بناء السد العالي في عهد الرئيس ” جمال عبد الناصر ” وإنشاء بحيرة ناصر.

     

     

    وكالة (بلومبرج) : مصر تنهي جميع طلبات النقد الأجنبي الخاصة بالمستوردين والشركات الأجنبية

    نقلت الوكالة عن مصدر بالبنك المركزي المصري والذي أكد أن البنك انتهى من جميع طلبات النقد الأجنبي الخاصة بالمستوردين والشركات الأجنبية بعد قرار تحرير سعر الصرف، وهي تلك الخطوة التي تدل على تعافي الاقتصاد المصري من أزمة نقص العملة الأجنبية، وأوضح المصدر أن النظام المصرفي لبى طلبات جديدة بالعملة الأجنبية دون تأخير، موضحاً أن الطلبات على الدولار الأمريكي بلغت نحو (49) مليار دولار نجح البنك المركزي في تلبيتها، بما في ذلك تلبية طلبات بقيمة (2.1) مليار دولار من قبل المستوردين وشركات لتسوية عمليات سحب جاري مؤقت قاموا بها قبل تعويم الجنيه، وأشارت الوكالة لتصريحات كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار الإقليمي (أرقام كابيتال) ” ريهام الدسوقي ” والتي أكدت أن الأرقام توضح تعافي الاقتصاد المصري وتزايد قدرته على تلبية الاحتياجات من العملة الأجنبية، لافتة إلى أن هناك زيادة في الشفافية من البنك المركزي تتماشى مع التزاماته تجاه صندوق النقد.

     

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : أعضاء بارزين في جماعة الإخوان … محاكمتنا ذات دوافع سياسية

    ذكر الموقع أن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين تحدثوا عن محاكمتهم غير العادلة أثناء استئناف محاكمتهم في قضية اقتحام مركز شرطة في بورسعيد ، مشيراً إلى أن الداعية البارز ” صفوت حجازي ” قد أخبر المحكمة أنه ليس على علم بالتهم الموجهة له ، مضيفاً أنه يرفض  محاكمته ، وقال أنه يعترض على وضعه هو والمرشد الأعلى لجماعة الإخوان المسلمين ” محمد بديع ” والقيادي ” محمد البلتاجي ” في محبس منفصل أمام المحكمة بعيداً عن المتهمين الآخرين في القضية ، موضحاً أن القاضي أكد لـ ” حجازي ” أن المحكمة ستقدم ضمانات لجميع المدعى عليهم بما يتماشى مع القانون ، مشيراً إلى أن ” البلتاجي ” أكد أن القضية المتهم فيها ذات دوافع سياسية وأون ليس على علم بالتهم الموجهة له.

     

    وكالة (سبوتنيك) : الخطوط الروسية سوف تستأنف رحلاتها لمصر خلال شهر بعد أن يتم رفع الحظر

    ذكرت الوكالة أن وزير النقل الروسي أكد أن شركات الطيران الروسية ستحتاج إلى شهر لاستئناف رحلاتها الى مصر بعد أن يتم رفع الحظر عن الحركة الجوية بين البلدين، مضيفاً على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي أنهم يستعدون لهذا الغرض وسيتم حل هذه المهمة خلال شهر، مؤكداً أنه كان هناك شروطاً مسبقة لاستئناف الرحلات الجوية في وقت مبكر من العام الحالي وأن القضية قيد النظر على أعلى مستوى، وذكرت الوكالة أن روسيا كانت قد علقت في عام 2015 رحلاتها بين روسيا ومصر بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص الـ (224) الذين كانوا على متنها، وهو ذلك الحادث الذي وصفته روسيا بأنه عمل إرهابي.

     

    وكالة (رويترز) : مصر توقع اتفاق مع الصين بقيمة 739 مليون دولار لتنفيذ مشروع قطار للعاصمة

    نقلت الوكالة تصريحات وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية ” سحر نصر ” والتي أكدت أن بلادها وقعت مذكرة تفاهم مع الصين لتنفيذ مشروع قطار العاصمة الإدارية الجديدة بنحو (739) مليون دولار بجانب اتفاقية لتقديم منحة لا ترد بمبلغ (45) مليون دولار لتنفيذ مشروع القمر الصناعي (مصر سات-2)، مشيرةً أن تلك الاتفاقيات تم التوقيع عليها خلال زيارة الرئيس المصري ” السيسي ” للصين لحضور قمة بريكس، وأضافت الوكالة أن الصين استخدمت اجتماع دول البريكس الذي شمل (10) دول للتأكيد على ضرورة تعزيز تحرير التجارة والاقتصاد العالمي المفتوح.

     

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : الصين تمول مشروع القطار الكهربائي في مصر

    ذكر الموقع أن الصين خصصت (300) مليون يوان صيني لمصر وذلك لتنفيذ مشروع (ساتليت مصر 2)، حيث تم توقيع الاتفاق بين الرئيس المصري ” السيسي ” ونظيره الصيني ” شى جين بينغ ” على هامش قمة بريكس التي عقدت في مدينة شيامن الساحلية الصينية، مشيراً لتصريحات الرئيس ” السيسي ” والذي أكد أن المشروع سيوفر النقل الآمن والحديث للركاب بين القاهرة الكبرى والعاصمة الإدارية الجديدة، كما سيسهل نقل البضائع والمواد الانتاجية من وإلى المدن والمناطق الصناعية الواقعة على طول خط السكة الحديد، وذكر الموقع أن الرئيسان وقعا اتفاقية تعاون اقتصادي وتقني بقيمة (300) ألف يوان صيني، بالإضافة إلى اتفاق تعاون أمني بين وزارة الداخلية المصرية ووزارة الأمن العام الصينية، وادعي الموقع أن الناشطون الحقوقيون يتهمون مصر بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان لإرضاء الصين مقابل هذه المبالغ الكبيرة من الأموال، حيث قامت الشرطة المصرية في شهر يوليو الماضي بترحيل عدد من جماعة الأويغور الذين كانوا يدرسون في مصر وإرسال صورهم إلى السفارة الصينية .. مشيراً أن جماعة الأويغور هي واحدة من مجموعتين مسلمتين في الصين تعرضتا للاضطهاد والاختفاء القسري والتعذيب من قبل الحكومة المركزية هناك.

     

    موقع ( المونيتور ) : الجدال حول إصلاح النفقة الزوجية في مصر بدأ قبل تقديم مشروع قانون في هذا الشأن

    ذكر الموقع أن عضو لجنة الشئون الدينية في مجلس النواب ” شكري الجندي ” أعلن في (5) أغسطس الماضي أنه يعكف على إعداد مشروع قانون يمنح الزوجة حق الحصول على النفقة الزوجية، فور التقدم بطلب إلى المحكمة برفع دعوى النفقة على الزوج والحصول على خطاب موجه إلى أحد البنوك لتتقاضى مبلغاً شهرياً من الدولة إلى حين انتهاء إجراءات التقاضي التي تتجاوز عامين وفصل المحكمة في ما تستحقه الزوجة من نفقة لأطفالها ، مشيراً إلى أن هذا المشروع قد أثار جدلاً بين مؤيد رأى أنه حل جذري لمشكلة بطء إجراءات التقاضي التي تستمر سنوات في المحاكم، ومعارض رأى أن موازنة الدولة لا تتحمل دفع هذه النفقات ، كما أنها ستؤثر على المراكز المالية للبنوك التي ستواجه صعوبات كبرى في تحصيل تلك النفقات من الأزواج، خصوصاً الذين لا يعملون في القطاع الحكومي ولا يمكن حصر دخلهم أو الحجز عليه.

     

    وكالة ( الأناضول ) : السفير الإسرائيلي يستأنف مهامه في مصر 

    ذكرت الوكالة أن الاذاعة الاسرائيلية أكدت أن السفير الاسرائيلي في القاهرة استأنف اليوم مهمته الدبلوماسية في القاهرة بعد توقف دام (9) أشهر ، مضيفة أن كان قد تم استدعاء السفير الاسرائيلي “ديفيد جوفرين” إلى جانب بقية موظفي السفارة، إلى إسرائيل في نوفمبر الماضي بسبب ما وصف آنذاك بشكل غامض بأنه مخاوف أمنية .. كما نقلت الوكالة عن مصادر اسرائيلية أن موظفي السفارة الاسرائيلية وصلوا إلى القاهرة للقيام بالأنشطة الدبلوماسية والقنصلية ، مشيرة إلى أن وسائل الاعلام الاسرائيلية اعلنت في أغسطس الماضي أن تل ابيب والقاهرة اتفقتا على اتخاذ ترتيبات أمنية جديدة تسمح بإعادة فتح السفارة الاسرائيلية.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 6-9-2017

    موقع (فويس أوف أمريكا) : مصر تستأنف المناورات العسكرية مع أمريكا بعد توقفها (8) سنوات

     أشار الموقع إلى استئناف المناورات العسكرية بين مصر والولايات المتحدة لأول مرة بعد توقفها لمدة (8) سنوات، مضيفاً أنه وفقاً لمسئولين أميركيين فإن القوات الاميركية التي ستشارك في المناورات ستكون أقل بكثير مما كانت عليه في المناورات السابقة، كما أشار الموقع إلى تصريحات المتحدث باسم الجيش المصري “تامر الرفاعي” الذي أكد أن المناورات العسكرية ستستمر لمدة (10) وستبدأ في (10) من الشهر الجاري سبتمبر، وستشمل تدريبات لمكافحة الارهاب.

    و أضاف الموقع أن المناورات تعود إلى عام (1981)، إلا أن إدارة “أوباما” قامت بتأجيلها عام (2011)، عقب الثورة التي أطاحت بالرئيس الأسبق “مبارك”، ثم قامت بإلغائها عام (2013)، بعد أن قتلت قوات الأمن المصرية مئات المتظاهرين أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة.

    كما أضاف الموقع أنه بالرغم من أن الرئيس الامريكي “ترامب” أشاد بمصر كحليف رئيسي ضد الارهاب، إلا أن الولايات المتحدة قامت بتعليق حوالى (300) مليون دولار من المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر الشهر الماضي بسبب مخاوف حقوق الانسان.

    وكالة (أسوشيتد برس) : اعتقال على (24) نوبي في أسوان

    ذكرت الوكالة أن محكمة أسوان أمرت باستمرار اعتقال (24) نوبياً بسبب مشاركتهم في احتجاج دون تصريح مسبق منذ (3) أيام، مضيفةً أن قرار المحكمة اليوم يأتي بعد خروج عشرات النوبيين من مسيرة في محافظة أسوان في صعيد مصر يطالبون فيها بحقهم الدستوري في العودة الى أراضي أجدادهم حول بحيرة السد العالي في أسوان التي غمرت المياه معظمها، ولكنهم يواجهون الآن اتهامات بالتظاهر دون ترخيص وقطع الطريق .. كما أضافت الوكالة أن النوبيين – الأقلية عرقية التي تعود جذورها إلى الحضارات القديمة – قد تم تشريدهم (4) مرات خلال القرن الماضي، وكان آخرها عام (1964) مع بناء السد العالي في أسوان.

    صحيفة ( الجارديان ) البريطانية : حل الأزمة في كوريا الشمالية.. ما هي خيارات دونالد ترامب؟

    نشرت الصحيفة تقريراً عن التطورات الأخيرة بعد التجربة النووية الأكبر في تاريخ كوريا الشمالية، مضيفة أنه توازياً مع دعوة واشنطن الأمم المتحدة لزيادة العقوبات على كوريا، وإشارتها الى أن التدخل العسكري ممكن، حذّر خبراء من عدد من الخيارات التي يُمكن أن تلجأ إليها الإدارة الأميركية من دون مساعدة الصين، وسردت الصحيفة لعدة سيناريوهات على النحو التالي :

    الحرب

    أوضحت الصحيفة أن وزير الدفاع الأمريكي “جايمس ماتيس” حذّر مؤخراً من رد عسكري عنيف تجاه أي تهديد كوري لواشنطن أو حلفائها، أما السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة “نيكي هيلي” فوصفت زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” بأنه “يستجدي لإشعال حرب” .

    أشارت الصحيفة إلى تصريحات مدير مركز شمال شرق آسيا في معهد إستراتيجيات الأمن القومي في سيول “بارك بيونغ كوانغ” التي أكد خلالها أن الرئيس الوكري الشمالي “كيم” لا يريد الدخول في محادثات، بل يريد تطوير الاقتصاد وترسانته النووية ، وأن الأزمة مع شبه الجزيرة الكورية تنحدر نحو الأسوأ، ما يعني أن أرجحية حث “ترامب” على الحرب والضربة العسكرية أصبحت أكثر قابلية للتحقيق، مضيفاً أن أمام “ترامب” (3) خيارات : زيادة الضغط عبر العقوبات، الدخول المباشر في محادثات مع كيم، أو شن ضربات كبيرة على المراكز العسكرية في كوريا الشمالية.

    أضافت الصحيفة أنه من غير المؤكد حتى الآن إن كان “ترامب” سيتعاون مع كوريا الجنوبية واليابان، وهما حليفان مهمان في المنطقة، ويبدو أن هذين البلدين سيعارضان مهاجمة كوريا بشدة، مشيرة إلى إن الضربة العسكرية ستجر الصين الى الصراع، فهي وعلى الرغم من معارضتها لبرنامج كوريا النووي، إلا أنّها لا تريد انهيار نظام “كيم”.

    معاقبة الصين إقتصادياً

    ذكرت الصحيفة أن الصين هي الحليف الأبرز لكوريا الشمالية وشريك اقتصادي مهم، فقد بلغت صادرات بيونغ يانغ الى الصين (2.3) مليار دولار في العام 2015، وجاءت الهند في المركز الثاني، مضيفة أنه على الرغم من تهديد “ترامب” لوقف كل التجارة مع أي دولة تقيم أعمالاً مع كوريا الشمالية، فالصين شريك تجاري لأميركا أيضاً، وحظر التعامل مع الصين يتطلب موافقة من الكونجرس، مشيرة إلى أنه في هذا الصدد يحذر خبراء من أن تندلع حرب تجارية.

    نقلت الصحيفة عن الخبير الاقتصادي ومستشار الحكومة الأسترالية “سول إيسلايك” أن “ترامب” قد يقدم حجة لقبول فرض هكذا عقوبات على الصين، عبر قوله إن الصين تهدد الأمن القومي، وخيارات أخرى مثل منع الصين من الوصول الى أسواق المال الأميركية أو التعامل بالدولار أو السفر الى الولايات المتحدة، ولكن مثل هذه التشديدات قد تعود بالضرر على واشنطن أكثر من الصين.

    محادثات مباشرة

    يتفق عدد كبير من الخبراء بأن كوريا لن توقف برنامجها النووي، و”كيم” أصبح أكثر حذراً من تجربة الرئيس الليبي الراحل “معمر القذافي” الذي تخلى عن برنامجه النووي عام 2003، فواجه مصيراً غير متوقع بعد سنوات.

    نقلت الصحيفة عن مدير مركز الدراسات الأميركية في جامعة فودان في شنغهاي “شين دينغلي” أنه يجب على الصين والولايات المتحدة الأميركية أن تقبل بوضع كوريا الشمالية، كقوة نووية وتطبع العلاقات مع بيونغ يانغ، مشيراً إلى أن رئيس الولايات المتحدة “ريتشارد نيكسون” أعاد العلاقات مع الزعيم الصيني “ماو تسي دونغ” في أوائل السبعينيات، بعد سنوات قليلة على أول تجربة نووية قامت بها الصين، ورأى أن على “ترامب” والرئيس الصيني الحالي القيام بنفس التصرف مع “كيم” ، موضحاً أن “نيكسون” كان يكره الصين، إلا أنه أدرك كيف يتصرف، لأنها كانت بلداً شيوعياً، وكان يحتاج إليها مع وجود الاتحاد السوفيتي .. رأى ” دينغلي ” أن “ترامب” سيكتشف قريباً أن لا حل أمامه إلا أن يجلس مع “كيم”، كما فعل “نيكسون” مع “ماو” ، موضحاً أن “ترامب” ذكي وسيكون الرئيس الأميركي الأول الذي يتقبل وضع كوريا الشمالية .

    وكالة (سبوتنيك) : مصر مستعدة لتوقيع بروتوكول مع روسيا بشأن أمن الطيران

    ذكرت الوكالة أن وزير النقل الروسي “مكسيم سوكولوف” ذكر أنه يتم النظر في قضية استئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومصر، مضيفاً أن مصر مستعدة لتوقيع بروتوكول مع روسيا بشأن أمن الطيران، وأنه نظريا، هناك شروط مسبقة، لكن يتم بحث هذه القضية على أعلى مستوى، مضيفاً أنه من الضروري توقيع بروتوكول مناسب بشأن الأمن الجوي مع الجانب المصري.

    صحيفة (واشنطن بوست) : مجموعة حقوقية .. مصر تمارس سيطرة متزايدة على وسائل الإعلام المحلية

    ذكرت الوكالة أن مجموعة حقوقية أكدت أن الإعلام المصري يسيطر عليه على نحو متزايد رجال الأعمال الذين لهم صلات بالحكومة وأجهزة المخابرات، حيث أكدت منظمة مراسلون بلا حدود في تقرير لها أن سيطرة النظام على وسائل الإعلام لا تزال تنمو، مشيرةً إلى العديد من المنافذ المملوكة للقطاع الخاص، بما في ذلك شبكة (اون تي في) التي يملكها رجل أعمال مؤيد للحكومة، وتليفزيون العاصمة المملوكة من قبل متحدث عسكري سابق، مؤكدةً أنه عملياً تدعم جميع وسائل الإعلام المصرية الحكومة، مدعيةً أن الحكومة شنت حملة واسعة النطاق ضد المعارضة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي المنتخب عام 2013، مضيفةً أنه في وقت سابق من هذا العام منعت السلطات مئات المواقع الإلكترونية، بما في ذلك العديد منها التي يديرها صحافيون مستقلون وجماعات حقوقية، وكان موقع مراسلون بلا حدود من بين تلك التي تم حظرها.

    وكالة (أسوشيتد برس) : البابا “تواضروس” يعقد لقاء مع رئيس الوزراء الاسترالي

    ذكرت الوكالة أن البابا “تواضروس الثاني” عقد لقاء مع رئيس الوزراء الاسترالي وعدد من المسئولين البارزين في الحكومة الاسترالية، وذلك خلال أول زيارة للبابا لأستراليا، مضيفةً أن “تواضروس” أكد للمراسلين في أعقاب اجتماعه برئيس الوزراء الاسترالي أن مصر تتعرض لمشاكل اقتصادية واضطرابات منذ ثورتي (2011 / 2013) .. كما أضافت الوكالة أن المسيحيين الأقباط في مصر يتعرضون لهجمات متزايدة من قبل المسلحين الإسلاميين.

    وكالة (أسوشيتد برس) : جماعات حقوقية تنتقد التعذيب في مصر

     ذكرت الوكالة أن منظمة (هيومان رايتس ووتش) ذكرت أن الرئيس المصري “السيسي” أعطى (الضوء الاخضر) للتعذيب المنظم داخل أماكن الاعتقال في مصر، مما يسمح للضباط بالعمل بحصانة شبة كاملة، مضيفةً أن المنظمة ذكرت أن “السيسي” – حليف الولايات المتحدة الذي تلقى ترحيبا حارا في البيت الأبيض في وقت سابق من هذا العام – يسعى إلى تحقيق الاستقرار بأي ثمن، حيث سمح بتعذيب المحتجزين على نطاق واسع على الرغم من حظر ذلك من قبل الدستور المصري.

    و نقلت الوكالة تصريحات نائب المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة (هيومان رايتس ووتش) “جو ستورك” الذي أكد أن الرئيس “السيسي” أعطى ضباط وعناصر الشرطة والأمن الوطني الضوء الأخضر لاستخدام التعذيب كلما أرادوا ولم يترك الإفلات من العقاب على التعذيب المنهجي أي أمل للمواطنين في تحقيق العدالة.

    و أضافت الوكالة أن مصر أكدت أن هناك حاجة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية لمحاربة تنظيم داعش والجماعات المسلحة الأخرى التي كثفت هجماتها منذ الإطاحة بـ “مرسي”، حيث أعلن “السيسي” حالة الطوارئ في أبريل الماضي بعد سلسلة من التفجيرات القاتلة التي تبناها تنظيم داعش.

    وأضافت الوكالة أنه بذريعة الأمن القومي، أغلقت الحكومة مئات المواقع الإلكترونية، بما في ذلك العديد من المواقع التي يديرها صحافيون مستقلون وجماعات حقوقية، كما أقر البرلمان – الموالي للسيسي –  قانونا من شأنه التضييق على عمل المجموعات الحقوقية المستقلة.

    وكالة (رويترز) : مصر تستأنف مناورات عسكرية مع أمريكا

     ذكرت الوكالة أن القوات المسلحة المصرية أعلنت أمس أن المناورات العسكرية الامريكية المصرية ستستأنف هذا الشهر للمرة الاولى منذ عام (2009)، بعد أن قام المسئولين الامريكيون بإلغائها عام (2013)، بعد الحملة القمعية التي قام بها الجيش المصري ضد المحتجين، مضيفةً أنه عادة ما يتم التدريب المشترك كل عامين ولكن تم إلغاؤه أيضا عام (2011) بعد ثورة الربيع العربي التي أطاحت بـ “مبارك”.

    كما أضافت الوكالة أن تدريب النجم الساطع يأتي بعد قيام إدارة الرئيس الأمريكي “ترامب” بتعليق (95.7) مليون دولار من المساعدات لمصر وإرجاء تسليم (195) مليونا أخرى، بسبب فشل مصر في إحراز تقدم في مجالي احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

    و أضافت الوكالة أن مصر حليف وثيق للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وتحصل على مساعدات سنوية أمريكية منذ توقيعها معاهدة سلام مع إسرائيل بوساطة أمريكية عام (1979)، ويعد استقرار مصر من أولويات الولايات المتحدة، ولكن العلاقات توترت في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق “أوباما” الذي جمد المساعدات لفترة وجيزة بعد أن أعلن الجيش المصري عزل الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “مرسي” وسط احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

    منظمة (هيومن رايتس ووتش) : مصر .. وباء التعذيب قد يشكل جريمة ضد الإنسانية

    نشرت منظمة (هيومن رايتس ووتش) تقريراً ادعت خلاله وجود تعذيب في مصر يصل لمرحلة الوباء مما يشكل جريمة ضد الإنسانية .. وجاء نصر التقرير كالاتي : –

    – تؤكد المنظمة في تقريرها أن ضباط وعناصر الشرطة وقطاع الأمن الوطني في مصر بعهد الرئيس ” السيسي ” يعذبون المعتقلين السياسيين بشكل روتيني بأساليب تشمل الضرب والصعق بالكهرباء وأحيانا الاغتصاب .. قد يرقى التعذيب الواسع النطاق والمنهجي من قبل قوات الأمن إلى جريمة ضد الإنسانية، مضيفةً أن النيابة العامة تتجاهل عادة شكاوى المحتجزين بشأن سوء المعاملة وتهددهم في بعض الأحيان بالتعذيب، مما يخلق بيئة من الإفلات شبه التام من العقاب.

    – يؤكد نائب المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة ” جو ستورك ” أن الرئيس ” السيسي ” أعطى ضباط وعناصر الشرطة والأمن الوطني الضوء الأخضر لاستخدام التعذيب كلما أرادوا، ولم يترك الإفلات من العقاب على التعذيب المنهجي أي أمل للمواطنين في تحقيق العدالة. يوثق التقرير كيف تستخدم قوات الأمن، ولا سيما عناصر وضباط الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية، التعذيب لإرغام المشتبه بهم على الاعتراف أو الإفصاح عن معلومات أو لمعاقبتهم.

    – قابلت المنظمة (19) معتقلاً سابقاً وأسرة معتقل آخر تعرضوا للتعذيب بين عامي 2014 و2016، فضلاً عن محامي الدفاع وحقوقيين مصريين، كما راجعت المنظمة عشرات التقارير عن التعذيب التي أصدرتها المنظمات الحقوقية ووسائل إعلام مصرية، تمت عمليات التعذيب التي وثقتها المنظمة في مراكز الشرطة ومقرات الأمن الوطني في جميع أنحاء البلاد واستخدمت أساليب متطابقة تقريباً لسنوات عديدة.

    – بموجب القانون الدولي، يُعتبر التعذيب جريمة تخضع للولاية القضائية العالمية ويمكن مقاضاة مرتكبيه في أي بلد، وعلى الدول توقيف والتحقيق مع أي شخص على أرضها يشتبه في تورطه في التعذيب وأن تحاكمه أو تُرحله لمواجهة العدالة.

    – منذ الانقلاب العسكري عام 2013 – على حد زعمها -، اعتقلت السلطات المصرية أو اتهمت (60) ألف شخص على الأقل، وأخفت قسراً المئات لعدة أشهر في وقت واحد، وأصدرت أحكاماً أولية بالإعدام في حق مئات آخرين، وحاكمت آلاف المدنيين في محاكم عسكرية، وأنشأت ما لا يقل عن (19) سجناً جديداً لاحتواء هذا التدفق، وكان الهدف الرئيسي لهذا القمع جماعة الإخوان المسلمون أكبر حركة معارضة في البلاد.

    – وجدت المنظمة أن وزارة الداخلية قد طورت سلسلة متكاملة لارتكاب الانتهاكات الخطيرة لجمع المعلومات عن المشتبه في كونهم معارضين وإعداد قضايا ضدهم، غالباً ما تكون ملفقة. ويبدأ ذلك عند الاعتقال التعسفي ويتطور إلى التعذيب والاستجواب خلال فترات الاختفاء القسري، وينتهي بالتقديم أمام أعضاء النيابة العامة الذين كثيراً ما يضغطون على المشتبه بهم لتأكيد اعترافاتهم ويمتنعون بشكل كامل تقريباً عن التحقيق في الانتهاكات.

    – أكد معتقلون سابقون أن جلسات التعذيب تبدأ باستخدام عناصر الأمن بصعق المشتبه به بالكهرباء وهو معصوب العينين وعاري ومقيد اليدين بينما يصفعونه أو يلكمونه أو يضربونه بالعصي والقضبان المعدنية، وإذا لم يمنح المشتبه به أفراد الأمن الإجابات التي يريدونها، فإنهم يزيدون قوة الصعق بالكهرباء ومدته، وتقريباً دائما ما يصعقون المشتبه به في أعضائه التناسلية، مؤكدين أن أفراد الأمن يستخدمون نوعين من وضعيات الإجهاد لإخضاع المشتبه بهم لألم شديد. في واحدة منها، يعلقون المشتبه بهم فوق الأرض وأيديهم مرفوعة إلى الوراء، وهي وضعية غير طبيعية تسبب ألما شديداً في الظهر والكتفين، وتخلع أحيانا أكتافهم. يضع عناصر الأمن المعتقلين في وضعيات الإجهاد هذه لساعات كل مرة، ويستمرون في ضربهم وصعقهم بالكهرباء واستجوابهم.

    – أكد “خالد”، وهو محاسب يبلغ من العمر (29) عاماً للمنظمة أن عناصر الأمن الوطني في الإسكندرية اعتقلوه في يناير 2015، واقتادوه إلى مديرية الأمن التابعة لوزارة الداخلية بالمدينة، وطلبوا منه أن يعترف بالمشاركة في إحراق متعمد لسيارات الشرطة في العام السابق. وعندما نفى ” خالد ” معرفة أي شيء عن الهجمات، جرده أحد العناصر من ملابسه وبدأ يصعقه بأسلاك مكهربة، استمرت عمليات التعذيب والاستجواب، والتي شملت صعقاً شديداً بالكهرباء ووضعيات إجهاد لمدة (6) أيام تقريباً، ولم يُسمح خلالها لـ ” خالد ” بالاتصال بأقاربه أو محامين، وأجبره الضباط على قراءة اعترافات مُعَدَّة وصوروها للاعتراف بأنه أحرق سيارات الشرطة تم بناء على أوامر من الإخوان المسلمين، بعد (10) أيام استجوب عدة أعضاء من النيابة العامة ” خالد ” وزملاءه المحتجزين، وعندما أخبر خالد أحد أعضاء النيابة بأنه تعرض للتعذيب، رد عليه بأن ذلك ليس من اختصاصه، وأمر ” خالد ” بإعادة سرد الاعتراف المصور.

    – يمتد تاريخ مصر من التعذيب إلى أكثر من (3) عقود، فمصر هي الدولة الوحيدة التي تخضع لتحقيقين عموميين من قبل “لجنة مناهضة التعذيب” التابعة للأمم المتحدة، والتي كتبت في يونيو 2017 أن الوقائع التي جمعتها اللجنة تؤدي إلى استنتاج لا مفر منه وهو أن التعذيب ممارسة منهجية في مصر.

    – منذ أن أزاح الجيش الرئيس السابق ” مرسي ” عام 2013، أعادت السلطات تشكيل وتوسيع الأدوات القمعية التي ميزت حكم ” مبارك “، وأدى انتظام التعذيب والإفلات من العقاب منذ عام 2013 إلى خلق مناخ لا يرى فيه من يتعرضون للإيذاء أي فرصة لمساءلة المسيئين، وكثيراً ما لا يكلفون أنفسهم عناء حتى تقديم الشكاوى إلى النيابة العامة.

    – بين يوليو 2013 وديسمبر 2016، حققت النيابة العامة رسمياً في (40) قضية تعذيب، وهي جزء بسيط من مئات الادعاءات المقدمة، لكن المنظمة لم تعثر إلا على (6) قضايا فازت النيابة العامة بأحكام إدانة ضد عناصر وضباط وزارة الداخلية، ولا تزال جميع هذه الأحكام قيد الاستئناف وتشمل حالة واحدة فقط ضباطاً بالأمن الوطني.

    – يتوجب على ” السيسي ” تكليف وزارة العدل بإنشاء منصب مدع خاص مستقل مكلف بتفتيش مراكز الاعتقال، والتحقيق في الإساءة من قبل الأجهزة الأمنية ومقاضاتها، ونشر سجل الإجراءات المتخذة، وفي حال عدم قيام إدارة ” السيسي ” بجهد جدي لمواجهة وباء التعذيب، على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التحقيق ومقاضاة المسئولين المصريين المتهمين بارتكاب التعذيب أو الأمر به أو المساعدة عليه.

    – إن الافلات من العقاب في الماضي تسبب في ضرر كبير لمئات المصريين ومهد لثورة 2011، لذلك فإن السماح للأجهزة الأمنية بارتكاب هذه الجريمة الشنيعة في جميع أنحاء البلاد قد يسبب موجة أخرى من الاضطرابات.

    صحيفة (الجارديان) : مشروع عظيم لكل المصريين .. مصر ترمم معبد يهودي في مدينة بها (8) يهود

     نشرت الصحيفة مقال سلطت خلاله الضوء على قرار الحكومة المصرية بترميم معبد (إلياهو هانبي) اليهودي في شارع النبي دانيال بوسط مدينة الإسكندرية، حيث ذكرت أن المعبد اليهودي التاريخي في الإسكندرية لديه عدد قليل جدا من الزوار، في مدينة كان يقطنها يوما ما نحو (25.000) يهودي، ولكن الطائفة اليهودية يقال إن عددها الآن في المدينة أقل من (8).

    و أضافت الصحيفة أنه في إشارة نادرة على احترام الدولة للأقليات الدينية والحفاظ على التاريخ اليهودي، تعهدت الحكومة المصرية بإصلاح المبنى كجزء من حزمة بقيمة (1.27) مليار جنيه مصري لترميم (8) آثار، ولكن القرار تسبب في صدمة للكثيرين، نظرا لأن عدد اليهود في مصر يعتقد أنه أقل من (50) شخصا، كما أن الحكومة لا ترغب في التعامل مع اليهود.

    و أضافت الصحيفة أن مصر لديها سجل ضعيف في حماية الأقليات الدينية ودور العبادة، وخاصة أكبر أقلية دينية في البلاد المتمثلة في المسيحيين الأقباط، الذين يشكلون نحو (10%) من السكان، مضيفةً أن محيط المعبد يشهد تشديدات أمنية بسبب المخاوف الناتجة عن استهداف تنظيم داعش للكنائس في الإسكندرية.

     وأضافت الصحيفة أن الجهود غير المعلنة لإصلاح المعابد اليهودية بمصر في عام (2009)  قوبلت بتقارير واسعة الانتشار في الصحافة العالمية تؤكد أن الدافع الحقيقي لتطويرها هو أن مصر كانت تدفع بوزير الثقافة آنذاك “فاروق حسني” لرئاسة منظمة اليونسكو، والآن مصر تسعى مرة أخرى لرئاسة المنظمة الدولية بترشيح الوزيرة والدبلوماسية السابقة “مشيرة خطاب” لمنصب مدير اليونسكو، إلا أن القاهرة تصر على أنه لا يوجد دافع خفي لتطوير المعابد.

    موقع (سودان تريبيون) : القوات المصرية تخترق الحدود السودانية وتخطف (41) منقب عن الذهب

    ادعي الموقع أن قوات الجيش المصري قامت الأحد الماضي باختراق الحدود السودانية وخطفت (41) منقب عن الذهب، وذلك وفقاً لأحد الشهود العيان الذين تمكنوا من الهرب ويدعي “إدريس حسن بخيت”، ومقيم في شمال دارفور، كما أضاف الموقع أن العديد من التقارير الإعلامية ذكرت أن القوات المصرية قامت بالتوغل (4) كيلومترات داخل الحدود السودانية، ثم طاردت المنقبون عن الذهب أثناء تنقيبهم عن الذهب في أحد المناجم جنوب مثلث حلايب المتنازع عليه، ثم قامت بالقبض عليهم.

    و أضاف “بخيت” أن الهجوم المصري وقع في منطقة وادي العلقي، مضيفاً أن المنقبون عن الذهب تعرضوا لنيران كثيفة وعشوائية من القوات المصرية، الأمر الذي دفع العشرات منهم للهرب في مناطق مجهولة في الصحراء، مضيفاً أن القوات المصرية قامت بمهاجمة المنجم مرة أخرى صباح يوم الاثنين، مما منع منقبي الذهب من التواصل مع القوات السودانية التي أرسلتها السلطات، بعد أن اتصل بهم عمال المناجم عبر هاتف يعمل بالأقمار الصناعية.

    كما أضاف الموقع أنه في أغسطس 2015، أطلقت السلطات المصرية سراح (37) منقب سوداني عن الذهب، بعد احتجازهم لمدة (5) أشهر، ولكن تم احتجاز ممتلكاتهم من قبل الجيش المصري، والتي تقدر بـ (8) مليون، منها (أجهزة كشف عن المعادن / أجهزة تحديد المواقع / الهواتف تعمل بالأقمار الصناعية / عدد من البوصلات المتطورة / كميات من الذهب الخام / 430 سيارة / مولدات).

    و أضاف الموقع أن العلاقات بين السودان ومصر متوترة بسبب النزاع على مثلث حلايب، ودعم السودان لسد النهضة الإثيوبي، وحظر المنتجات الزراعية المصرية.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 14-8-2017

    Egyptian train crews held following fatal crash, railway chief quits

    وكالة ( رويترز ) : حبس سائقي قطاري الإسكندرية واستقالة رئيس السكك الحديدية بمصر 

    1- ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” أعلن أن رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية “مدحت شوشة” استقال من منصبه في أعقاب حادث اصطدام قطار الاسكندرية، مضيفة أن النيابة العامة قررت حبس سائقي القطارين اللذين اصطدما في مدينة الإسكندرية يوم الجمعة لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

    2- أضافت الوكالة أن الحادث المروع، وهو الأحدث في سلسلة حوادث دامية شهدتها السكك الحديدية في مصر خلال العقود الأخيرة، أسفر عن مقتل (41) شخصاً على الأقل وإصابة (133) آخرين ، مشيرة إلى أن شبكة السكك الحديدية في مصر قديمة ومتهالكة ، مضيفة أن المصريون يشتكون منذ فترة طويلة من فشل الحكومات المتعاقبة في تطبيق ضمانات السلامة الأساسية للسكك الحديدية.

     

    Egypt: Detained Journalist’s Health Deteriorating

    منظمة ( هيومان رايتس ووتش ) : تدهور صحة صحفي مصري معتقل

    1- دعت المنظمة السلطات المصرية أن توفر فوراً الرعاية الصحية المناسبة للصحفي المسجون “هشام جعفر” الذي تتدهور حالته الصحية، بما في ذلك بصره، مضيفة أنه إذا لم تتمكن سلطات السجن من توفير الرعاية الصحية اللازمة، عليها السماح له بالحصول عليها في مرافق صحية خاصة، مطالبة القضاء بالنظر فوراً في ضرورة وشرعية احتجاز “جعفر”، وإحالته إلى المحاكمة دون تأخير إضافي أو الإفراج عنه.

    2- أضافت المنظمة أن “قطاع الأمن الوطني” التابع لوزارة الداخلية اعتقل ” جعفر ” وهو مدير “مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية” من مكتبه في أكتوبر 2015 وهو بانتظار التحقيق في تهم تشمل الانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمون”، وتلقي أموال أجنبية لمؤسسته .

    3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة ” سارة ليا ويتسن “والتي ادعت خلالها أن وزارة الداخلية المصرية أظهرت ازدراءً لصحة “هشام جعفر” وسلامته، مدعية أن رفض وزارة الداخلية تقديم الرعاية الصحية له دليل محزن على تجاهل السلطات المصرية أهم حقوق المحتجزين، مدعية أن تواطؤ القضاء المصري في انتهاكات حقوقية، عبر احتجازه أشخاص مثل “جعفر” لسنوات دون مبرر وتعريضهم لسوء معاملة وضرر جسيمين، يثير مخاوف بالغة .

    4- أشارت المنظمة أن “جعفر” يعاني من حالة ضمور عصب بصري في العين تتطلب رعاية متخصصة مستمرة، وإلا سيتعرض إلى خطر فقدان بصره بالكامل، كما يعاني أيضا من تضخم البروستاتا منذ سنوات، وقد يتعرض إلى مضاعفات إن لم يحصل على العلاج المناسب.

    5- أشارت المنظمة إلى أن تقريرها عن سجن العقرب عام 2016 يوثق المعاملة القاسية واللاإنسانية من قبل عناصر إدارة السجون بوزارة الداخلية، التي تصل حد التعذيب، ويشمل ذلك أيضاً منع تسليم الأغذية والأدوية وعراقيل أخرى للرعاية الطبية، ربما تكون قد أسهمت في وفيات السجناء.

     

    Egypt’s Railway Authority Chief Resigns Over Fatal Crash

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

    1- أشار الموقع إلى تصريحات وزير النقل “هشام عرفات” والتي أكد خلالها أنه قَبِل استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” بسبب حادث تحطم قطار بالقرب من مدينة الاسكندرية والذي أسفر عن مصرع (43) شخصاً وإصابة العشرات.

     

    2- أضاف الموقع أن مسؤولون قضائيون صرحوا بأن النيابة العامة المصرية أمرت باحتجاز أربعة اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم ، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

    3- أضاف الموقع أن منظومة السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث، مشيرة إلى أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006.

     

    In Egypt, A Rising Sea — And Growing Worries About Climate Change’s Effects Listen• 6:27

    موقع إذاعة ( إن بي آر ) : في مصر، ارتفاع منسوب البحر، وقلق متنامي من تأثير التغير المناخي

    1- ذكر الموقع أنه على ساحل البحر المتوسط بمصر، يفترض أن يكون شهر أغسطس هو موسم السياحة الرئيس ولكن المطاعم الشاطئية في غالب الوقت خالية من الزبائن، فالمخاوف الأمنية منعت كثير من السياح الأجانب من القدوم، لكن هناك قلق أكبر يلوح في الأفق هو أن المناخ الحار واختفاء الشاطئ يمكن أن يجعل المشهد في مصر أسوأ ، مضيفة أن العلماء يتفقون بشكل عام على أن التغير المناخي الذي يتسبب فيه البشر نتيجة انبعاث غازات الدفيئة من أشياء مثل السيارات والمصانع تجعل منسوب مياه البحر أعلى ومياهه أكثر دفئا.

    2- أضاف الموقع أن ارتفاع منسوب مياه البحر يؤثر على دلتا النيل التي تعتمد عليها مصر في زراعة معظم محاصيلها ، مشيراً إلى أنه وفقا للبنك الدولي ، فإن مصر التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر والنمو السكاني المتسارع، واحدة من الدول المتوقع أن تتأثر بتغيرات المناخ.

    3- أضاف الموقع أن “حازم عادل” بائع قبعات وحقائب يد أمام جدار من الحواجز الخرسانية على كورنيش الإسكندرية يرى بعض هذه التغييرات مباشرة ، حيث قال:” في العادة أصبح الماء يتدفق ويغطي الناس وسيارتهم.. لهذا وضعت الحكومة الحواجز لمنع الماء من التدفق للشوارع ” ، وأضاف الموقع أنه على امتداد الكورنيش أقامت الحكومة حواجز لمواجهة عواصف الشتاء القارص المتزايدة، ولم تعد هناك شواطئ في هذ المكان بعد أن انجرفت واختفت الرمال خلال السنوات الماضية.

    4- ذكر الموقع أن العلماء يتوقعون ارتفاع منسوب البحر في شواطئ الإسكندرية أكثر من قدمين بنهاية القرن، وأن تغمر المياه أحياء بأكملها، خاصة أن بعض المباني التاريخية انهارت بالفعل بسبب تسلل ملح الماء للطوب

    5- نقل الموقع عن أحد الصيادين ويدعى “صالح حلمي” كان يصطاد في شواطئ الإسكندرية منذ 25 عاما قوله : ” السمك الآن أصبح أصغر من ذي قبل، عازياً ذلك إلى أن ماء البحر صار أكثر دفئاً ما جعل الأسماك الكبيرة تتراجع إلى المياه الباردة في الأعماق.

    6- نقل الموقع عن الخبير بتغير المناخ ” محمد الراعي ” الذي يعمل بجامعة الإسكندرية ويجري أبحاثا حول الآثار المحتملة لارتفاع درجات الحرارة وارتفاع منسوب البحر ، أن ارتفاع منسوب البحر سيؤثر على كل الشواطئ .. فالأبحاث تظهر أن درجات الحرارة ستتزايد والأمطار ستتناقص في الشرق الأوسط، كما تتوقع معظم الأبحاث أن متوسط درجات الحرارة سيزداد أكثر من (3) درجات في أجزاء من مصر خلال العقود الأربعة القادمة، مضيفاً أنه وفقاً لـ” الراعي ” ، فإن تأثير المناخ الحار والذي يتضمن تناقص الأمطار سيؤدي لتراجع الإنتاجية الزراعية من (15 %) إلى (20 %) وهو ما يعد كارثة اقتصادية لبلد يكافح لتوفير الغذاء لشعبه.

     

    Egypt: Rampant impunity for security forces illustrates dark legacy of Rabaa massacre

    منظمة العفو الدولية : تفشي ظاهرة إفلات قوات الأمن من العقاب يفصح عن الإرث القاتم لمذبحة رابعة

    1- ادعت المنظمة أن مصر تمر بأزمة لم يسبق لها مثيل في مجال حقوق الإنسان، بعد مرور أربع سنوات على قيام قوات الأمن بفض اعتصامين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة الكبرى باستخدام العنف، وهو الأمر الذي خلف ما لا يقل عن (900) قتيل وآلاف الجرحى.

    2- أضافت المنظمة أنه لم يُحَاسَب أحد على الأحداث التي وقعت يوم 14 أغسطس 2013، والتي تُعرَف على نطاق واسع “بمذبحة رابعة”، وبدلاً من ذلك، تم القبض على مئات ممن حضروا الاعتصامين، ومن بينهم بعض الصحفيين والمصورين الذين كانوا يزاولون عملهم في تغطية الأحداث، وواجهوا محاكمة جماعية جائرة، مضيفة هذه الثغرة الواسعة في تطبيق العدالة سمحت لقوات الأمن بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، من بينها استخدام القوة المفرطة بشكل مميت، وتنفيذ عمليات إخفاء قسري، دون حسيب أو رقيب.

    3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة الحملات لشمال أفريقيا بمكتب تونس الإقليمي لمنظمة العفو الدولية “نجية بونعيم ” التي ادعت خلالها أن نظام الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مصمم على محو أي ذكرى لمذبحة صيف عام 2013. وما خلفه هذا التقاعس عن تقديم أحد إلى العدالة من إرث حالك السواد هو شعور قوات الأمن المصرية الآن بأنها لن تُحَاسَب على ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، مدعية أن فض اعتصام رابعة يمثل نقطة تحول فاصلة بالنسبة إلى حقوق الإنسان في مصر، ففي السنوات التي مرت منذ ذلك الحين ، صعَّدَت قوات الأمن الانتهاكات وغيرت أساليبها، فنفذت عمليات إخفاء قسري وإعدام خارج نطاق القضاء على نطاق لم ترَ البلاد له مثيلاً من قبل.

    4- أضافت المنظمة أن جهود الحكومة المصرية لمحو أي ذكرى لمذبحتي 2013 كان لها بعض التأثير على ما يبدو، فعقب استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والمميتة في رابعة، وافق مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في أغسطس 2013 على تعليق التراخيص الخاصة بتصدير أي معدات يُمكِن استخدامها في القمع الداخلي إلى مصر. وبرغم هذا، فقد استمرت كثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في تزويد مصر بالأسلحة والمعدات الشرطية، هذا بالإضافة إلى أن أحدث تقرير للاتحاد الأوروبي بشأن بلدان العالم يخلو من أي ذكر لمذبحة رابعة أو الإفلات من العقاب الذي ما زالت قوات الأمن تتمتع به .

     

    5- ادعت المنظمة أنه منذ “مذبحة رابعة” والسلطات المصرية تقوم بحملة عنيفة على المعارضين السياسيين، فاعتقلت الآلاف ، وحكمت على المئات بالسجن المؤبد أو الإعدام بعد محاكمات شديدة الجور، وفي كثير من الحالات أُدِينَ المتهمون في محاكمات جماعية تستند إلى أدلة ضعيفة أو مشكوك فيها، ووجهت إلى أغلبهم تهم من بينها المشاركة في مظاهرات غير مصرح بها، والانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة، والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية، ومهاجمة قوات الأمن، مدعية أن سلطات الادعاء، التي كان من واجبها تقديم المسؤولين عن مأساة 2013 إلى العدالة، لم تبدي أي استعداد للتحقيق في تلك الجرائم وإحالة المسؤولين عنها إلى المحاكمة، وبدلاً من إقرار العدالة وتعويض الضحايا، ساعدت في حماية مرتكبي الجرائم من المحاكمة.

     

    6- أضافت المنظمة أن الإحصاءات الرسمية تفيد بأن (6) من أفرد قوات الأمن قُتِلُوا خلال فض اعتصام رابعة، وأن (3) قُتِلُوا خلال مظاهرة مسجد الفتح، في القاهرة أيضاً، بعد ذلك بيومين، مدعية أن ما لا يقل عن (1231) شخص يحاكمون في محاكمتين جماعيتين متهمون فيهما بشكل جماعي بقتل أفراد الأمن التسعة، مضيفة أن (737) شخص على الأقل، متهمون أيضاً بالمشاركة في اعتصام 2013 فيما يُعرَف “بقضية فض رابعة”، ومن بينهم الصحفي “محمود أبو زيد”، المعروف باسم “شوكان”، الذي قُبِضَ عليه لالتقاطه صوراً خلال الاعتصام.

     

    7- ادعت المنظمة أن كثير ممن قُبِضَ عليهم يتم احتجازهم في ظروف مروعة، بما في ذلك الحبس الانفرادي المطول الذي يُعَدُّ من قبيل التعذيب، ويتعرضون للضرب بشكل متواتر ، وحُرِموا من الاتصال بمحامين، ومن الرعاية الطبية، ومن زيارات أسرهم.

    8- أضافت المنظمة أن ما لا يقل عن (494) شخص يواجهون محاكمة جماعية في قضية تعرف باسم “قضية مسجد الفتح” لمشاركتهم في مظاهرة يوم 16 أغسطس 2013، بينما لم يجر أي تحقيق في استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة المميتة ذلك اليوم، وهو ما أدى إلى مقتل (120) متظاهر، مضيفة أن من بين من يحاكمون في هذه القضية “إبراهيم حلاوة” الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأيرلندية، مضيفة أن هذه المجموعة وجهت لها تهم من بينها المشاركة في مظاهرة غير مصرح بها، والانتماء إلى تنظيم محظور، فضلاً عن القتل والاعتداء على قوات الأمن، لكن النيابة لم تحقق في زعم المتهمين تعرضهم للتعذيب على أيدي الشرطة “للاعتراف” بجرائم لم يرتكبونها.

    9- ادعت المنظمة أن “قضية غرفة عمليات رابعة” التي شملت (4) صحفيين من “شبكة رصد” الإخبارية، وهم ( يوسف طلعت / عبد الله الفخراني / سامح مصطفى / محمد العادلي ) تعد مثالاً آخر على الظلم السافر الذي تتسم به مثل هذه المحاكمات، مشيرة إلى أنه حُكِمَ على الصحفيين بالسجن (5) سنوات في 8 مايو 2017 بعد إدانتهم بتهم من بينها إنشاء وإدارة لجان إعلامية في اعتصام رابعة لنشر “معلومات وأخبار كاذبة”، مدعية أن محاموهم لم يتمكنوا خلال المحاكمة من حضور عدة جلسات حاسمة، وهو ما حرمهم من إمكانية إعداد دفاع سليم، كما استند حكم المحكمة بشكل أساسي إلى تحريات “قطاع الأمن الوطني” المصري التي لا تؤيدها أدلة مادية.

     

    Asmaa Beltagy’s mother: My daughter sacrificed her life for Egypt’s victory, dignity and prosperity

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : والدة اسماء البلتاجي … ابنتي ضحت بنفسها في سبيل تحقيق النصر والكرامة والازدهار لم          

    1- سلط الموقع الضوء على ذكرى فض اعتصام رابعة ، مشيراً إلى أن رصاصة تم إطلاقها من قبل قناص أنهت حياة ” أسماء البلتاجي ” أبنة القيادي الإخواني ” محمد البلتاجي ” في  اعتصام رابعة الذي نظمه الموالين للرئيس الأسبق ” مرسي ” وذلك في (14) أغسطس عام 2013 ، مدعياً أنه في هذا اليوم فرقت قوات الأمن المصرية الاعتصام بالقوة ، مما أسفر ذلك عن مقتل ما يقرب من (2600) شخص ، وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن جماعة الإخوان المسلمين ، ورغم ذلك أكدت السلطات المصرية أنه تم مقتل (623) شخصاً أثناء فض الاعتصام من بينهم عدد من أفراد الأمن ، مشيراً إلى أن فض الاعتصام جاء بعد أسابيع قليلة من إطاحة الجيش  – بقيادة وزير الدفاع آنذاك السيسي – بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” مرسي ” في انقلاب عسكري ، مضيفاً أنه في أعقاب الانقلاب ، شنت قوات الأمن المصرية حملة قمعية صارمة ضد الموالين لـ ” مرسي ” وجماعة الإخوان أسفرت عن مقتل المئات واعتقال الآلاف – على حد زعم الموقع -.  

    2- أوضح الموقع أن مقتل ” أسماء البلتاجي ” أثار موجة من الغضب في جميع أنحاء العالم ، مشيراً لتصريحات ” سناء محمد ” والدة ” أسماء البلتاجي ” والتي ذكرت خلالها ” أنه لقرار صعب أن أترك بلدي التي ضحت فيها ابنتي بروحها في سبيل تحقيق النصر والازدهار والكرامة لها “.  

     

    وكالة (اسوشيتدبرس) الأمريكية : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

    1 – ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” قام بقبول استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” وذلك على إثر حادث قطار الاسكندرية الدموي والذي أسفر عن مقتل (43) شخصاً وإصابة العديد من الأشخاص، مضيفةً أن تصريحات وزير النقل التي أكد فيها قبول الاستقالة جاءت في مؤتمر صحفي عقب لقاءه مع رئيس الوزراء المصري، مضيفةً أنه على أثر الحادث أمرت النيابة العامة المصرية باحتجاز (4) اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

    2 – ادعت الوكالة أن السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث.

    3 – ذكرت الوكالة أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006، عندما لقي (51) شخص على الأقل مصرعهم عندما اصطدام قطارين بالقرب من القاهرة، كما أنه في عام 2002 اندلع حريق كبير في قطار مما أسفر عن مقتل أكثر من (370) شخصاً.

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 11-8-2017

    ISLAMIC STATE GROUP CLAIMS ATTACK ON POLICE IN EGYPT’S SINAI

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : تنظيم داعش يعلن مسئوليته عن الهجوم على سيارة شرطة في شمال سيناء

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش أعلنت مسئوليته عن مقتل (4) من رجال الشرطة في شمال سيناء ، مشيرة إلى البيان الصادر عن وكالة أعماق التابعة للتنظيم والذي جاء خلاله إعلان التنظيم مسئوليته عن الهجوم الذي وقع في مدينة العريش الأربعاء الماضي ، وأوضحت الوكالة أنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من صحة هذا البيان ، مشيرة إلى أن مصر في السنوات الاخيرة تواجه حركة تمرد متصاعدة في شمال سيناء، يقودها مسلحين تابعين لتنظيم داعش ، موضحة أن حملة التمرد قد ازدادت وتيرتها بعد أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي المنتخب ” محمد مرسي ” في عام 2013.

     

    Islamic state claims responsibility for attack on Egyptian police car: AMAQ

    وكالة ( رويترز ) : تنظيم داعش يعلن مسئوليته عن هجوم بشمال سيناء في مصر           

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش أعلن أمس مسئوليته عن الهجوم الذي استهدف سيارة تابعة للشرطة المصرية بشمال سيناء الأربعاء الماضي والذي اسفر عن مقتل (4) من رجال الشرطة ، وفقاً لوكالة أعماق التابعة للتنظيم المسلح ، موضحة أن الهجمات على قوات الأمن أصبحت متكررة في مصر منذ أن قاد الجيش بقيادة الجنرال ” السيسي ” الإطاحة بالرئيس الإخواني ” مرسي ” عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه ، موضحة إلى أن أعمال العنف تتركز في شبه جزيرة سيناء حيث تقاتل مصر تمرد هناك ، ولكنها توسعت أيضاً لتستهدف المسيحيين الأقباط في مصر.

     

    Activists to take 1,460 selfies outside Egyptian Embassy in London to highlight plight of jailed photojournalist

    منظمة ( العفو الدولية ) : ناشطون سيلتقطون (1460 ) صورة سيلفي خارج السفارة المصرية في لندن لتسليط الضوء على محنة مصور صحفي مسجون في مصر

    1- نشرت المنظمة تقريراً سلطت خلالها الضوء على قضية المصور الصحفي ” محمود أبو زيد ” المعروف بـ ” شوكان ” ، موضحة أن مجموعة من النشطاء سينظمون مظاهرة خارج السفارة المصرية في لندن الاثنين المُقبل لتسليط الضوء على محنة ” شوكان ” والذي اعتقلته السلطات المصرية منذ (4) سنوات عندما كان يقوم بالتقاط صور خلال حملة الجيش القمعية عام  2013 ضد جماعة الإخوان خلال فض اعتصام رابعة والمعروفة بـ ( مذبحة رابعة ) والتي أسفرت عن مقتل أكثر من (900) شخص معظمهم من المتظاهرين العُزل على أيدي قوات الأمن ، مشيرة إلى أنه يواجه اتهامات ملفقة ويمكن أن يواجه عقوبة الإعدام إذا تم إدانته في التهم الموجهة له.

    2- أوضحت المنظمة أن يوم الاثنين المُقبل سيقوم (20) ناشطاً تابعين للمنظمة بارتداء أقنعة وجه مشابهة لوجه ” شوكان ” ، وهم مكبلين الأيدي ويحملون كاميرات ، وسيقومون أيضاً بالتقاط سيلفي لهم (باستخدام عصا سيلفي) خارج السفارة المصرية في وسط لندن ، موضحة أن ” شوكان ” يكون قد قضى (1460) يوماً خلف القضبان بحلول يوم (14) من الشهر الجاري ،  وبالتالي فإن النشطاء التابعين للمنظمة سيأخذ كل واحد منهم (73) صورة سيلفي أمام السفارة ، وبالتالي مجموع الصور التي ستلتقط هي نفس الفترة التي قضاها “شوكان ” داخل السجن  ، موضحة أنهم سيرددون هتافات عبر مكبر الصوت مثل (التصوير ليس جريمة / أطلقوا سراح شوكان الآن ) باللغتين الإنجليزية والعربية ، وسيحمل متظاهرون آخرون لافتات مكتوب عليها ( التصوير ليس جريمة ).

    3- أشارت المنظمة أن صحفي قناة الجزيرة ” بيتر جريستي ” والذي اعتقل أيضاً أثناء عمله كصحفي في مصر وأمضى أكثر من عام في السجن قبل إطلاق سراحه في عام 2015 انضم إلى الحملة المطالبة بالإفراج عن ” شوكان ” ، مشيرة لتصريحات ” جريستي ” والتي أكد خلالها أن الحكومة المصرية تقدم نفسها كحكومة ديموقراطية وأنها تحترم سيادة القانون ، مضيفاً أنها ليست ديمقراطية طالما أنها تسجن الصحفيين لسنوات عديدة دون محاكمة ، مشيراً إلى أن استمرار سجن ” شوكان ” يُعد انتهاكاً لحرية التعبير – التي تعد واحدة من الركائز الأساسية لديمقراطية حقيقية – وأن بقائه في السجن لمدة (4) سنوات هو استهزاء بالعدالة ، مؤكداً أنه بدون حرية التعبير وسيادة القانون، تصبح مصر ديكتاتورية.

     

    Egypt bans Almesryoon newspaper’s latest edition

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : السلطات المصرية تمنع إصدار الطبعة الأخيرة من صحيفة ( المصريون )     

    1- أشار الموقع إلى منع السلطات المصرية إصدار النسخة الأخيرة من صحيفة ( المصريون ) ، مضيفاً أن النيابة العامة قامت بتأجيل استجواب رئيس تحرير الصحيفة ” جمال سلطان ” ، وشقيقه ” محمود سلطان ” ، موضحاً أن محامي الصحفيين قد علم بقرار التأجيل يوم الثلاثاء أثناء وجودهما في مكتب النيابة العامة لمعرفة سبب استدعائهما والاتهامات الموجهة إليهما ، مشيراً لتصريحات ” جمال سلطان ” والتي أكد خلالها أن ممثل النيابة رفض إعطاء المحامين أي تفاصيل حول الاتهامات واتفقوا على تأجيل الاستجواب إلى السبت المقبل ، وأضاف ” سلطان ” أن السلطات المصرية حاولت مؤخراً عرقلة عمل الصحيفة أولاً عن طريق حظر موقعها الإلكتروني في مايو ، ومع ذلك كان يتم تحديث المحتوى يومياً على الموقع حتى يتمكن ممن هم خارج مصر من متابعة الأخبار ، مضيفاً أن السلطات المصرية قامت بتأجيل إصدار النسخة الأسبوعية من الصحيفة ، حيث أعربت عن اعتراضها على محتواها ، ثم تم حظر إصدارها هذا الأسبوع ، ومن جانبه أكد عضو نقابة الصحفيين ” عمرو بدر ” أن محامي نقابة الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة سيحضرون هذا الاستجواب ، وقال ” سلطان ” أن شركة ( الاهرام ) للطباعة المملوكة للدولة رفضت طباعة النسخة الأسبوعية لصحيفة ( المصريون )  بناء على أوامر تلقتها من “أجهزة الامن ” .

    2- أوضح الموقع أن الصفحة الأولى من النسخة المحظورة لصحيفة ( المصريون ) كانت تشتمل على عناوين رئيسية حول ما إذا كان رئيس الوزراء الأسبق ” أحمد شفيق ” سيترشح في الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” عام 2018 ، وهناك عنوان آخر وهو عدم وجود رقابة قضائية على الانتخابات المقبلة ، وعنوان ثالث يتعلق بتقرير في وسائل الإعلام الإسرائيلية حول عروض إسرائيلية مزعومة لشراء أجزاء من شبه جزيرة سيناء.

     

    Egyptian town erupts in strikes in echo of Mubarak protests

    موقع ( ميدل إيست آي ) : اندلاع إضرابات في المحلة يُعيد إلى الأذهان المظاهرات التي أسقطت ” مبارك “

    أشار الموقع إلى إضراب الآلاف من عمال غزل المحلة نتيجة لتلقيهم أجوراً منخفضة مطالبين برفع أجورهم ودفع علاوتهم المتأخرة ، موضحاً أن تلك الإضرابات جاءت في وقت أعلنت فيه السلطات المصرية عن ارتفاع معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين إلى (33%) في يوليو الماضي ، من (29.8%) في يونيو  ، وهو أعلى معدل له منذ تعويم الجنيه في نوفمبر للمساعدة على الوفاء بشروط اتفاقية قرض صندوق النقد الدولي البالغة (12) مليار دولار ، فضلاً عن ارتفاع أسعار الوقود بنسبة تصل إلى (50%) في يوليو ، الأمر الذي يعني أن العديد من المصريين العاديين يكافحون من أجل تغطية نفقاتهم ، موضحاً أن المحلة لديها تاريخ طويل من الاحتجاجات ، حيث أضرب عمال المحللة عن العمل عام 2006 احتجاجاً على إصلاحات السوق، بينما اندلعت مظاهرات حاشدة أخرى في المحلة في أبريل 2008 اعتراضاً على نتائج انتخابات ” مبارك ” والمطالبة بتحسين الأجور ، وقد تمت مشاركة مقاطع فيديو عن حملة الشرطة القمعية ضد عمال المحلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي واندلعت موجة من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد أدت في النهاية المطاف إلى سقوط ” مبارك “.

     

    أبرز ما ورد في وسائل الإعلام الأجنبية حول حادث تصادم قطارين في الإسكندرية

     وسائل الإعلام الأمريكية  :-

    وكالة ( بلومبرج ) : مقتل ما لا يقل عن (28) شخصاً وإصابة (80) آخرون في حادث تصادم قطارين بمصر

    سلطت الوكالة الضوء على حادث تصادم قطارين في الإسكندرية ، مشيرة إلى مقتل ما لا يقل عن (28) شخصاً وإصابة أكثر من (80) ، موضحة أن حوادث القطارات شائعة نسبياً في مصر ، مشيرة إلى أنه في عام 2012، اصطدم قطار بأتوبيس مدرسة ، مما أسفر عن مقتل (52) طفلاً  ، وبعد ذلك بعام، لقى (19) مجنداً من الجيش مصرعهم عندما خرج قطار عن القضبان بالقرب من القاهرة ، موضحة أن النيابة العامة قد أصدرت أمراً بالتحقيق في حادث اليوم ، وفقاً لما ذكرته بوابة الأهرام الحكومية.

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : (36) قتيلاً وإصابة (123) شخصاً في حادث تصادم قطارين في مصر

    سلطت الصحيفة الضوء على حادث تصادم قطارين في الإسكندرية ، مشيرة إلى أن النائب العام المستشار ” نبيل صادق ” قد أمر بالتحقيق في هذا الحادث ، موضحة أن مصر لديها تاريخ من الحوادث الخطيرة على شبكة قطار الركاب المتهالكة والتي تعاني من سوء صيانة الخطوط وضعف معايير السلامة ، مشيرة إلى أن أحدى حوادث القطار الكبرى الاخيرة في مصر قد وقعت في عام 2012 عندما اصطدم قطار بأتوبيس مدرسي جنوب القاهرة مما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن (50) شخصاً معظمهم من الأطفال.

     

     

  • عناوين الصحف المصرية عن يوم 17-7-2017

    صحيفة الأهرام :

    1 – السيسي : وماكرون يبحثان حل الازمة الليبية تعزيز التعاون في الاقتصاد والطاقة النووية بين مصر والارجنتين .

    2 – احباط محاولة اختراق الحدود الغربية ومقتل 9 تكفيريين في سيناء  .

    3 – 2100 جنيه سعر شراء قنطار القطن في الوجه القبلي و2200 بالبحري .

    4 – 97,8 % الحد الادني للطب و 97,5 % للاسنان و 96,8 % للصيدلة و91,2 % للهندسة .

    5 – المؤسسات الدولية ترصد 10 مزايا للاستثمار بمصر .ز و التخطيط تؤكد تعافي الاقتصاد .

    6 – لودريان يبحث في الكويت الازمة القطرية .

    7 – الاحتلال الاسرائيلي يحاصر الاقصى ببوابات الكترونية .

    8 – قريبا فتح باب الحجز شاليهات وفيلات منتجع بيلاميرا .

    9 – لمسة جمال اخرى من شركة العمار للتنمية العقارية معنا انت في امان .

    صحيفة الأخبار :

    1 – تصفية 9 ارهابيين  وتدمير 15 سيارة محملة بالاسلحة .

    2 – اليوم انطلاق اولي تنسيق بحد ادني 390 درجة علوم و374 رياضة و326 ادبي .

    3 – الشعب تحمل بصبر اعباء الاصلاح ومكافحة الارهاب .

    4 – تسويات سياسية لازمات المنطقة . 

    5 – 2300 جنيه سعر قنطار القطن للموسم الجديد .

    6 – فك لغز الهجمات علي الـ DNA يمهد لعلاج جديد للسرطان .

    7 – المدن الجديدة الملاذ الامن للعناصر الارهابية .

    8- الاهالي تعدوا علي الشرطة اثناء ازالة تعديات بالوراق .

    صحيفة الجمهورية :

    1 – اولي تنسيق : 390 درجة للعلوم .. و374 للرياضة و326 للادبي .

    2 – انخفاض عدد طلاب المرحلة 18 الفا يقلل الحد الادني للقبول بالكليات فحص دقيق لتظلمات الثانوية ولاتعديل في نظام الملاحق .

    3 – السيسي ” نحارب الارهاب .. ونبني المشروعات القومية : الرئيس يرجب بـ التجارة الحرة مع الارجنتين .. وجابرييلا : تجربتنا مماثلة في التنمية .

    4 – لن نركع .ز ولن تنكسر اقلامنا ,

    5 – رحلة الاوائل .. مكافاة من الله .

    6 – تجارة الدم : العصابات تستغل اطفال الشوارع وكوارث قاتلة تطارد المرضى خبراء القانون يطالبون بسد الثغرات وعملياء الدين التبرع له شروط .

    7 – دعو : الجمعية العمومية العادية للجنة العامة لتنظيم تجارة القطن في الداخل .

    8 – من لاخر مصر مش كشك سجاير .

    صحيفة الوطن :

    1 – نصر النوبة ترانزيت لتحويل المرضي .. ومدير الحميات يبحث عن تبرعات علي الفيس بوك .

    2 – المياه مقطوعة في الجامعي .. والاستقبال بدون أطباء .. والمريض فريسة للعيادات الخاصة .

    3 – القوات الجوية تدمر 15 سيارة محملة بالأسلحة بالصحراء الغربية .. وأقباط مخطط إرهابي بسيناء .

    4 – إصابة 31 شرطياً في إزلالات الوراق بينهم نائب مدير الأمن .

    5 – البشير في جولة خليجية لشرح موقفه من حصار قطر .

     6 – وزير النقل : بدأنا تنفيذ .

    7 – إن بي سي نيوز : قطر ترتبط بعلاقات وثيقة مع الإخوان والجماعة تتبني فكراً تخريبياً .

    صحيفة اليوم السابع :

    1 – إنطلاق المرحلة الأولي للتنسيق حتى الجمعة .

    2 – فتح باب التقدم لمسابقة قيادات المحافظات .

    3 – الرئيس يرحب بتصديق البرلمان الأرجنتيني علي اتفاقية التجارة الحرة مع مصر .

    4 – مصر تحارب الإرهاب براً وجواً .

    5 – حارس كنيسة القديسين يروي تفاصيل الحادث اعتداء عليه .

    6 – محافظ القاهرة وتمتنع عن تنفيذ قرار غلق إيسوس .

    7 – معتز الدمرداش في ندوة اليوم السابع لا أحب أداء الإبراشي رغم نجاحه .. ولدينا مذيعون عاملين نفسهم سوبر مان .

    صحيفة المصري اليوم :

    1 – وفد أمني مصري في غزة .. وحركة الجهاد بالقاهرة .

    2 – دحلان يبحث تفاهمات حول القطاع مع شلح والنخالة .

    3 – الدولة تبدأ تطوير جزيرة الوراق والاشتباكات مع الأمن تعطل الخطة .

    4 – حفل تخرج دفعة كلية الشرطة يؤجل .. محاكمات الأكاديمية .

    5 – الداخلية تطارد منفذي حادث البدرشين .

    6 – محمد أنور السادات : أدرس جدياً الترشح للرئاسة في 2018 .

    7 – بيكتي أيقونة السياسة الأرجنتينية تزور مصر علي كرسي متحرك .

    8 – وهم ضياع قناة السويس بمياه قناة الأنابيب الإسرائيلية .

    صحيفة الوفد :

    1 – إحباط مخطط إرهابي جديد علي الحدود الغربية .

    2 – القوات الجوية تدمر (15) سيارة محملة بالأسلحة والذخائر .

    3 – تصفية (6) إرهابيين وتفجير (5) مخازن متفجرات بسيناء .

    4 – احتجاجات خليجية ضد قطر بعد الهجوم علي الملك فهد .

    5 – النيابة تطلب التأكيد من القوي العقلية لمنفذ حادث القديسين .

    6 – ترامب أنا مع من يدفع أكثر .

    7 – اشتباكات بين أهالي جزيرة الوراق والأمن أثناء تنفيذ قرارات إزالة .

    صحيفة الشروق :

    1 – إعادة فتح الأقصي تدريجياً .. محكومة الاحتلال تقر مشروع قانون يمنع تقسيم القدس .

    2 – للمرة الثانية خلال (3) أسابيع .. الجيش يجهض محاولة اختراق للحدود الغربية .

    3 – دماء في جزيرة الوراق ؟

    4 – بوساطة دحلان .. مفاوضات غبر مباشرة لتبادل أسري بين حماس وإسرائيل .

    5 – وزيرة التخطيط (10.5%) العجز المبدئي في موازنة العام الماضي .

    6 – الخارجية الإيرانية تنتظر دوراً أكبر لمسر في المنطقة .

    صحيفة الدستور :

    1 – (72) ساعو في شمال سيناء .. هنا أكبر معاقل الإرهاب .

    2 – الإرهابين يهربون إلي مزارع الزيتون ؟؟ والقيادات تختبئ بــــ صحراء الجميعي .

    3 – الرئيس : الشعب تحمل نتائج إجراءات الإسراع بشجاعة .

    4 – (109) ألاف يتقدمون لتنسيق الرحلة الأولي للجماعات .. اليوم .

    5 – تصفية (6) تكفيريين بسيناء وإحباط اختراق الحدد الغربية .

    6 – مشروع فانون الاستمرار ترقية شهداء الجيش والشرطة .

    7 – شاكر يمهل قيادات بالكهرباء 3 أشهر قبل الإطاحة بهم .

    8 – الحكومة : حملة الإزالة استهدفت المباني المخالفة غير المأهولة بالسكان فقط .

    9 – (31) مصاباً من الشرطة و(19) بين الأهالي ووفاة مواطن .. ونواب مثيرو الشغب السبب .

    10- مصادر خلية البحيرة أرشدت عن عنصري حسم البدرشين .

    11- طبيب يضرب زميلته أثناء عملية ولادة بالمنوفية .

    صحيفة الموجز :

    1 – الفساد أخطر من الإرهاب يا سيسي .

    2 – الموجز تقدم للرئيس قائمة بأسماء الكبار الذين ذبحوا المصريين .

    3 – تقارير رقابية علي مكتب السيسي تطالبه بإقالة حكومة شريف إسماعيل .

    4 – نفتح الملف المسكوت عنه .. لماذا رفض البابا زيارة أمريكا ؟

    5 – خطة الداخلية لتأمين الأقباط من الإرهاب .

    6 – اعترافات أخطر رجال الكنيسة في الصعيد .

    7 – الثعبان الإيراني يؤجل ذبح قطر .

    8 – ثورة أطباء المستشفيات الجامعية علي وزير التعليم العالي .

    9 – المفتي يفضح مرشد الخيانة والإرهاب .

    10- مؤسس الإخوان هو من وضع بذور العنف المؤجل في الجماعة وأسس له .

    11- أفتي بأن استخدام القوة والسلاح واجب مفروض وأمر لا مفر منه وهو ما تطبقه الجماعة اليوم .

    12- التدليس هو دأب الجماعة في الخلط بين ما هو عقدي وما هو اجتماعي ليستميلوا قلوب الشباب للانضمام إلي صفوفها .

    13- الجاسوس اللي ورا تميم عمره 37 سنة ويرتبط بعلاقة قوية مع أخطر إرهابي في العالم يستقوي بأمريكا ويؤكد بأنها لن تسمح بتدمير قطر ..

    صحيفة البوابة :

    1 – مستشار وزيرة التخطيط المحافظون لا يملكون رؤية للتطوير .

    2 – معركة الوراق : مصرع مواطن وإصابة (46) بينهم لواء شرطة أثناء حملة لإزالة التعديات علي النيل بجزيرة الوراق .. الأهالي يقطعون الكورنيش .. ويخرجون جثة القتيل بالقوة علي تروللي من المستشفي .. الأمن ينسحب حفاظاً علي أرواح المواطنين والجيزة : الجزيرة مش تبعنا .

    3 – جامعات ترفض تسجيل طلاب العريش الأقباط المهجرين .

    4 – جهات أمنية تحقق مع المتهم بمحاولة اقتحام القديسين .

    5 – خلال لقاء السيسي وعرفان : أوامر رئاسية للرقابة الإدارية بضبط الأسواق وتنقية البطاقات التموينية .

    6 – وزير البيئة : القناديل لزقت في قعر السفن ووصلت شواطئنا .

    7 – مسيرة مسلمون ضد الإرهاب تدعو العالم للتحرك ضد قطر .

    8 – الأمم المتحدة تدرس مقترحاً لإغلاق قناة الجزيرة .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 3 – 7-2017

     

    موقع (بيزنس انسيدر) : محكمة مصرية تقضي بإعدام 20 متهماً في قضية مقتل 11 رجل شرطة

    ذكر الموقع أن محكمة جنايات القاهرة قضت بإعدام (20) متهماً لإدانتهم بارتكاب أعمال عنف في مدينة كرداسة بمحافظة الجيزة أسفرت عن مقتل (11) من رجال الشرطة يوم فض اعتصامين لجماعة الإخوان المسلمين في عام 2013، وجاء النطق بالحكم أمس بعد أن أحالت المحكمة أوراق المتهمين إلى المفتي في أبريل الماضي لأخذ الرأي الشرعي في الحكم بإعدامهم، مضيفاً أن الرأي الشرعي في أحكام الإعدام غير ملزم قانوناً ونادراً ما أخذت به محاكم الجنايات لكنها ملزمة بطلبه، وتتعلق القضية بهجوم على قسم الشرطة بمدينة كرداسة إحدى مدن محافظة الجيزة يوم (14) أغسطس 2013 قتل فيه مأمور القسم ونحو (10) آخرين من الضباط والأفراد، وذكر الموقع أن أعمال عنف واسعة النطاق اندلعت في مصر بعد فض الاعتصامين وعزل الرئيس الأسبق ” مرسي ” المنتمي للإخوان المسلمين في الثالث من يوليو 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاماً.

    وكالة (أسوشيتد برس) : الدول العربية تمهل قطر (48) ساعة إضافية للموافقة على مطالبها

     ذكرت الوكالة أن (السعودية / الإمارات / البحرين / مصر) أعلنت أمس الاستجابة لطلب أمير الكويت “صباح الأحمد الجابر الصباح” بتمديد المهلة الممنوحة لقطر لمدة (48) ساعة، كجزء من جهوده للوساطة من أجل حل الأزمة مع قطر، مشيرةً إلى قطع تلك الدول علاقتها مع قطر الشهر الماضي، حيث قامت بإصدار قائمة تتكون من (13) بند، من بينهم قيام قطر بقطع العلاقات مع إيران.

    و أضافت الوكالة أن الدول الاربع قد قطعت علاقاتها مع قطر بسبب مزاعم أنها تدعم المتطرفين، وتثير مخاوفهم بسبب علاقة قطر الوثيقة مع إيران، مضيفةً أنه في نفس الوقت تنفي تلك الاتهامات، وتؤكد أنه لا تدعم الجماعات المتطرفة، وتحافظ على علاقاتها مع ايران لأنها تتشارك معها في حقل ضخم للغاز الطبيعي.

    صحيفة (نيويورك تايمز) : وزراء خارجية عرب يبحثون أزمة قطر في القاهرة يوم الأربعاء

    ذكرت الصحيفة أن مصر أكدت أمس أن وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين سيجتمعون في القاهرة يوم الأربعاء القادم لبحث الخطوة التالية في التعامل مع قطر، وقد ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ” نبيل أبو زيد ” في بيان أنه بناء على دعوة من وزير الخارجية ” سامح شكري ” تقرر عقد اجتماع رباعي لوزراء خارجية مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في القاهرة يوم الأربعاء القادم لمتابعة تطورات الموقف من العلاقات مع قطر، وذكرت الصحيفة أن الدول الأربع كانت قد قطعت العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب وبأنها حليف لإيران العدو الإقليمي لتلك الدول وهو ما تنفيه الدوحة، حيث هددت هذه الدول بمزيد من العقوبات إذا لم تستجب قطر لقائمة من (13) مطلباً قدمتها عبر الكويت قبل (10) أيام ورفضت الدوحة هذه المطالب التي انقدت مهلة قبولها أمس.

    موقع قناة (سي بي اس) : محكمة مصر حكمت بالإعدام على (20) شخص

    ذكر الموقع أن حكمت محكمة مصرية حكمت بإعدام (20) شخصا، بسبب مشاركتهم في المجزرة التي وقعت في أغسطس (2013)، التي أسفرت عن مقتل أكثر من (12) شرطيا في أحداث كرداسة، مضيفاً أنه قد تم قبول استئناف ضد أحكام الإعدام الجماعي في العام الماضي وتم إعادة المحاكمة .. كما أضاف الموقع أنه يعتقد أن الهجوم كان انتقاما لقيام قوات الأمن بفض اعتصامي (رابعة / النهضة) بشكل عنيف.

    وكالة (الأناضول) : اعتقال ابنة “القرضاوي” وزوجها في مصر

    أشارت الوكالة إلى قيام النيابة المصرية بحبس كلاً من ابنة “يوسف القرضاوي”، وزوجها (15) يوماً على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام إلى جماعة الإخوان المحظورة، والتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية ضد المؤسسات العامة، مضيفةً أن المحامي عن المتهمين “أحمد أبو علاء” أكد للوكالة أن ابنه “القرضاوي” وزوجها اعتقلا في (23) من الشهر الماضي بالقرب من الساحل الشمالي، أثناء قضاءهما عطلة عيد الفطر .. أضافت الوكالة أن (السعودية / البحرين / مصر / الامارات) أصدرت في الشهر الماضي بيان مشترك اتهمت فيه (59) شخصا و (12) جمعية خيرية في قطر بأنها مرتبطة بالإرهاب، وشملت القائمة الشيخ “القرضاوي”، وزير الداخلية السابق في قطر “عبد الله بن خالد”.

    وكالة (رويترز) : السعودية وحلفاؤها يمهلون قطر 48 ساعة إضافية للرد على المطالب

    ذكرت الوكالة أنه في بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء السعودية اليوم أن المملكة وحلفاءها الثلاثة الذين يتهمون قطر بدعم الإرهاب وافقوا على طلب من الكويت لتمديد مهلة انتهت أمس للدوحة (48) ساعة للرد على مطالب الدول الأربع، وقد ذكرت وكالة الأنباء الكويتية دون أن تذكر ما إذا كانت قطر رفضت المهلة كما كان متوقعاً على نطاق واسع أن أمير الكويت الشيخ ” صباح الأحمد الجابر الصباح ” طلب من السعودية والدول العربية الثلاث الأخرى تمديد المهلة، وتقود الكويت جهود وساطة بعد أن قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر واتهمتها بدعم الإرهاب والتحالف مع إيران، وأكد وزير الخارجية القطري الشيخ ” محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ” أن المطالب التي تشمل إغلاق تلفزيون الجزيرة وطرد القوات التركية المتمركزة في الدوحة وُضعت لتُرفض ووصف الاتهامات بأنها لا أساس لها، وقد هددت الدول العربية بفرض مزيد من العقوبات على قطر إذا لم تنفذ قائمة تضم (13) مطلبا قدمتها الكويت للدوحة قبل (10) أيام.

    موقع (ميدل إيست آي) : الغموض يحيط بحالات وفاة أعضاء الإخوان في القاهرة

     ذكر الموقع أن آخر مرة رأت “آلاء ناصر الحافي” والدها كان في (15) أغسطس (2013)، بعد يوم واحد من تفريق قوات الأمن المصرية بعنف اعتصامي (رابعة / النهضة) وقتل ما لا يقل عن ألف متظاهر، وفقا لمنظمة هيومان رايتس ووتش، مضيفاً أنه منذ ذلك الحين، نادرا ما تلقي “آلاء” أخبارا عن والدها، ولكن الأربعاء الماضي، علمت أن والدها قد قتل.

    وأضاف الموقع أن قوات الأمن قتلت “الحافي”، إلى جانب (8) أعضاء آخرين من جماعة الإخوان، بعد مداهمة شقة كانوا بداخلها في منطقة السادس من أكتوبر بالقاهرة، حيث ذكرت وزارة الداخلية أن الرجال التسعة مطلوبون في قضايا قتل وعنف وارهاب، وقتلوا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، وأضافت وزارة الداخلية في بيانها الصادر في (1) من الشهر الجاري أن الجماعة كانت تنظم لجانا في منطقة السادس من أكتوبر للتخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في الفترة المقبلة، وتخريب المؤسسات الهامة والحيوية خلال احتفالات بثورة (30) يونيو.

    صحيفة ( صالون ) الأمريكية : الرئيس المصري يواجه أزمة من صنع يديه تكشف عن ضعف بلاده الخطير

    ذكرت الصحيفة أنه منذ (4) سنوات، أطاح الجنرال ” السيسي ” بالرئيس ” محمد مرسي ” ، بعد انتفاضة شعبية هائلة ضد الحكم الإسلامي ، مضيفة أن التدخل العسكري جرى التهليل له بمشاعر بهجة، وارتفعت شعبية الجنرال ” السيسي ” ، موضحة أنه في السياق المصري للرأي العام المسموح به، وصف المثقفون والصحفيون ورجال الأعمال وآخرون ” السيسي ” كبطل أنقذ هوية مصر القومية. 

    و أوضحت الصحيفة أن  الرئيس ” السيسي ” يجد نفسه الآن في ورطة مع الرأي العام ، حتى استطلاعات الرأي الموالية للحكومة تُبين أن الدعم الذي كان يحظى به قد شهد تراجعاً ، مشيرة إلى أنه حتى الآن ، تميز عهد ” السيسي ” باعتقالات جماعية واحتجاز وتعذيب للمعارضين من كافة الأطياف السياسية ، فضلاً عن العديد من الهجمات المروعة ضد المسيحيين الأقباط ، بالإضافة إلى الثغرات الأمنية التي أسفرت عن وفيات بين المدنيين والشرطة والجيش ، وتدهور الوضع الاقتصادي ، مشيرة إلى أن مثل هذه الأوضاع نجم عنها انتقادات ، موضحة أن قمع ” السيسي ” وعدم استقرار مصر يعنيان عدم وجود احتجاج شعبي مستمر ، وبدلاً من ذلك ، فإن خطة الحكومة المصرية لنقل جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية هي ما أثارت معارضة مستمرة واسعة النطاق ، وبينما تتزايد الأمور سوءاً على نقاد ” السيسي ” ومعارضيه السياسيين الذين لا يشاركهم العديد من المصريين مخاوفهم، فإن مسألة الأرض تختلف، حيث تعني إحساس المصريين بالكرامة والصدمة التاريخية.

    وذكرت الصحيفة أن الأزمة بدأت في أبريل 2016، عندما وقع ( السيسي / الملك سلمان ) اتفاقية جديدة لترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تضمنت نقل سيادة الجزيرتين، أو إعادتهما وفقا لآراء البعض، إلى المملكة ، مشيرة إلى أنه في الحال، اندلعت مظاهرات قابلتها الحكومة باعتقالات، لكن استعراض القوة لم يردع الناس على الرغم من ذلك، موضحة أنه خلال الشهور الأربعة عشر التالية للتوقيع، احتج مصريون عاديون ومحامون ومؤرخون وشخصيات عامة وإعلامية ووصفوا الخطوة بغير الوطنية وغير المشروعة ، مضيفة أنه قبل أسابيع قليلة، وتحديداً في (14) مايو، وافق مجلس النواب على الاتفاقية غير الشعبية على نحو عميق ، ثم صدق عليها ” السيسي ” بعد (10) أيام ، موضحة أن  النواب المعارضون في مجلس النواب أصروا على مصرية الجزر، لكنهم لم يستطيعوا فعل أكثر من تسجيل اعتراضهم.

     ميدل إيست مونيتور : وفد حماس في القاهرة لإجراء محادثات

    ذكر الموقع أن وفداً فلسطينياً مكون من (12) عضو من حركة حماس سافر عبر معبر رفح الى القاهرة لبحث العلاقات المتبادلة مع المسؤولين المصريين، مشيراً إلى أن الوفد يمثل وزارات مختلفة في غزة حيث يضم ممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والأعمال والاقتصاد وهيئة الطاقة وأن الاجتماع يهدف إلى بحث آليات تنفيذ التفاهمات الأخيرة بين حماس ومصر . 


    و أشار الموقع إلى تصريحات امين عام اللجنة الادارية الحكومية فى غزة “أسامة سعد” التي ذكر خلالها أن الوفد سيناقش القضايا المتعلقة بالأمن الحدودي ومعبر رفح وأزمة الكهرباء والوقود وغيرها من الأمور.

    و أشار الموقع إلى أنه في الشهر الماضي، زار وفد كبير من حركة حماس القاهرة، واجتمع مع ممثلي القيادة المصرية، وناقش عدة قضايا، وتوصل إلى تفاهمات تتعلق بتخفيف الحصار عن قطاع غزة، مضيفاً أنه كجزء من التفاهمات، بدأت السلطات المصرية بتوريد الديزل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح من أجل تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة هناك.

    و أضاف الموقع أن إسرائيل فرضت حصاراً صارماً على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007، مدعياً أن مصر شدد أيضاً هذا الحصار عندما أغلقت معبر رفح تماماً بعد الإطاحة بالرئيس المصري المنتخب بحرية “محمد مرسي” في انقلاب عسكري عام 2013.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 19-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : صندوق النقد يؤكد أن مصر ستلغي قيود الإيداع الدولاري خلال أشهر

    نقلت الوكالة تصريحات رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في مصر ” كريس جارفيس ” والتي أكد خلالها أن البنك المركزي المصري سيلغي الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي خلال الأشهر المقبلة، مضيفةً أن البنك المركزي كان قد قرر يوم الأربعاء الماضي إلغاء سقف (100) ألف دولار الذي كان مفروضاً على تحويل النقد الأجنبي إلى الخارج في إطار تنفيذ بنود اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على (12) مليار دولار على (3) سنوات، وأكد ” جارفيس ” أن سياسة البنك المركزي تشمل إزالة أي قيود متبقية بما في ذلك الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي وصندوق البنك الدولي يتفهم أن هذا سيتم تنفيذه في الأشهر المقبلة، وكان البنك المركزي في فبراير 2015 فرض حدا أقصى للإيداع النقدي بالدولار في البنوك عند (10) آلاف دولار يومياً للأفراد والشركات وبإجمالي (50) ألف دولار شهرياً على ودائع المستوردين للسلع غير ذات الأولوية.

    مصر تكثف جهودها لتسليم الهاربين من الإخوان في المملكة المتحدة

    ذكر الموقع أنه لا تزال السلطات المصرية متمسكة بحل خلافاتها مع بريطانيا حول تسليم قياديي جماعة الإخوان المسلمين الفارين إليها عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق “مرسي” ، من دون صدام، وربما ما زالت مصر تراهن على تغير الموقف البريطاني من تيارات الإسلام السياسي مع مرور الوقت بفعل أحداث إرهابية مثل تفجيرات مانشستر أو هجمات لندن.

    أشار الموقع إلى أن السياسيون والبرلمانيون المصريون لم يفوتوا أي حادث إرهابي في بريطانيا إلا وأكدوا خطورة تواجد الإخوان المسلمين في المملكة، حيث علقت لجنة الشؤون العربية لمجلس النواب في بيان لها في 23 مايو، على تفجيرات مانشستر قائلة: “آن الأوان للحكومة البريطانية أن تعي أن احتضان المتطرفين لن يدفع عنها خطر الإرهاب”، وعلى الأرجح قصدت بالمتطرفين جماعة الإخوان المسلمين.

    نقل الموقع عن العضو المنشق عن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين “كمال الهلباوي” أن بريطانيا لن تغير قوانينها ونظمها لتدعم الإخوان أو تضيق عليهم، فهي لا ترتبط باتفاقيات تسليم مجرمين مع مصر، ومسألة رفض تسليم المطلوبين جنائياً لا ترتبط بنفوذ خاص للإخوان في بريطانيا، وإنما يهرب العديد من الخارجين عن القانون في مصر إلى بريطانيا دون أن يكونوا من المنتمين للإخوان أو مطلوبين في قضايا إرهاب ، مشيراً إلى أن عدم ارتباط مصر باتفاقية تسليم مجرمين مع بريطانيا سهل هروب العديد من المتهمين بجرائم فساد في نظام “مبارك” إلى المملكة عقب ثورة يناير 2011 إضافة إلى عدد كبير من قياديي جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديها الفارين إلى بريطانيا بعد ثورة يونيو 2013.

    نقل الموقع عن مصدر دبلوماسي سابق لمصر في بريطانيا ومقرب من دوائر صناعة القرار في وزارة الخارجية أن مصر تتبع سياسة النَّفس الطويل في إقناع الحكومة البريطانية بحظر الإخوان وتسليم الهاربين، ولكن لا نتوقع نتائج سريعة في ذلك الصدد، غير أن أي تحركات جدية لذلك لن تعلن، لأن ذلك سيكون بمثابة تنبيه للإخوان الهاربين بمغادرة بريطانيا قبل تسليمهم.

    ذكر الموقع أنه يبدو أن مسألة تسليم الإخوان المسلمين الهاربين إلى بريطانيا إلى الجانب المصري أمام سيناريوهين تحددهما حقيقة الأهداف البريطانية من بقائهم في المملكة، الأول أن يكون أمر بقائهم مرتبطاً بالقوانين البريطانية وغياب اتفاقيات تسليم المجرمين وإتاحة نطاق واسع لحرية الفكر بما فيها أفكار الإسلام السياسي، وهو ما يجعل مسألة تسليمهم وحظر نشاطهم مستبعدة، والثاني أن تكون استضافة بريطانيا لهم من أجل استغلالهم في تحقيق مصالح لها كما يحدث باستضافة معارضين من عدة دول ويمكن أن يتم تسليم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا إلى مصر عندما تتغير المصالح البريطانية أو آليات تحقيقها، مضيفاً أن المجتمع السياسي والثقافي البريطاني يشهد حالة من الضغط على الحكومة البريطانية ومجلس العموم لحظر جماعة الإخوان وطرد عناصرها من المملكة، حيث إن التحقيقات في تفجيرات مانشستر كشفت أن أحد المنفذين هو ناشط إخواني.

    وكالة (رويترز) : حماس .. نشوب حرب مع إسرائيل أمر غير محتمل والعلاقات مع مصر تتحسن

    ذكرت الوكالة أن حركة حماس قللت من احتمال أن تؤدي أزمة الطاقة في قطاع غزة إلى تجدد العمليات القتالية مع إسرائيل وأكدت أن علاقاتها مع مصر تتحسن، حيث ذكر نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة ” خليل الحية  ” أن حركة حماس لا تبادر إلى حروب ولا تتوقع حرباً جديدة بتقديرنا السياسي، وذكرت الوكالة أن التوترات بسبب إمدادات الكهرباء في الأسابيع الأخيرة أدت إلى التكهن بإمكان نشوب صراع جديد بين الجانبين، مضيفةً أن إسرائيل أكدت في الأسبوع الماضي أنها ستخفض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة بعد أن قيدت السلطة الفلسطينية المبلغ الذي ستدفعه مقابل توريد الطاقة للقطاع الذي تديره حماس، وتضغط السلطة الفلسطينية على حماس للتخلي عن السيطرة على قطاع غزة الذي تديره منذ 2007، ومن المتوقع أن يؤدي قرار إسرائيل إلى تقليص (45) دقيقة من المتوسط اليومي الذي يبلغ (4) ساعات من إمدادات الكهرباء التي يحصل عليها سكان قطاع غزة البالغ عددهم مليونا نسمة من شبكة كهرباء تعتمد على الإمدادات الإسرائيلية.

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : مصر .. عُزلة “مرسي” تنتهك حقوقه

    ذكرت المنظمة أن السلطات المصرية منعت بشكل غير قانوني الرئيس الأسبق “مرسي” من الاتصال بأسرته ومحاميه، أو تلقي زيارات في السنوات الماضية، منذ أن عزله الجيش بالقوة في يوليو (2013)، مضيفةً أن السلطات المصرية سمحت في (4) من الشهر الجاري لـ “مرسي” بتلقي زيارة من أسرته ومحاميه للمرة الثانية منذ نحو (4) سنوات.

    أضافت المنظمة أن هذه الظروف تقوض حق “مرسي” في الطعن في احتجازه وإعداد دفاعه في الملاحقات القضائية الكثيرة ضده، وربما تسهم في تدهور صحته، حيث فقد “مرسي” خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري وعيه مرتين وتعرض لغيبوبة سكري، وفقا لما ذكرته عائلته.

    نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة الشرق الأوسط في المنظمة “جو ستورك” الذي أكد أنه يبدو أن السلطات المصرية انتهكت بشكل خطير حقوق الرئيس الأسبق “مرسي” في الإجراءات القانونية الواجبة، وربما تدخلت في توفير العلاج الطبي المناسب له، مضيفاً أن المعاملة التي يلقاها “مرسي” تلقي الضوء على الظروف التي يعاني منها آلاف المعتقلين السياسيين في مصر، مضيفاً أنه يجب على مصر وقف هذا الانتقام الوحشي ضد “مرسي” وعائلته، ويجب احترام حقوقه وضمانها، مثل حقوق المعتقلين جميعا.

    أضافت المنظمة أن فريق دفاع “مرسي” قدم في (8) من الشهر الجاري شكوى إلى النيابة العامة ذكروا فيها أن حياة “مرسي” يمكن أن تكون في خطر، وطلبوا نقله إلى مرفق صحي خاص للفحص.

    أضافت المنظمة أن معاملة السلطات للسجناء المحتجزين في سجن العقرب، حيث يعتقل عديد من الشخصيات السياسية البارزة في المعارضة والإخوان المسلمين منذ عام 2013، انتهكت مجموعة من الحمايات المقدمة للمحتجزين.

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : مصر تحذف ثورة (25) يناير من المناهج الدراسية

    ذكر الموقع أن مصر قامت بحذف أحداث ثورة (25) يناير، وثورة (30) يونيه من مقرر التاريخ لمرحلة التعليم الثانوي، وفقا لما نقلته صحيفة “أهرام أونلاين” عن مصدر رسمي، مضيفاً أن المدير العام لامتحانات الثانوية العامة ورئيس قطاع التعليم العالي بالوزارة “رضا حجازي” أكد أن المنهج الدراسي لفصول التاريخ الثانوي لا يشمل ذكر ثورة (2011) وثورة (30) يونيه عام (2013).

    أضاف الموقع أن هناك جدل ظهر في السنوات الأخيرة حول ما إذا كان سيشمل منهج التاريخ الأحداث السياسية الأخيرة، مضيفاً أن ثورة (2011) أطاحت بالرئيس الأسبق “مبارك”، في حين أن وثورة (30) يونيه أطاحت بأول رئيس مدني منتخب في البلاد “مرسي”.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : السعودية تحظر استيراد الفراولة المصرية من 11 يوليو

    نقل الموقع تصريحات رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر ” عبد الحميد الدمرداش ” والذي أكد أن السعودية أبلغت مصر بحظر صادرات الفراولة بداية من (11) يوليو بسبب متبقيات المبيدات، وأوضح ” الدمرداش ” أن الإخطار السعودي لم يحدد نسبة الزيادة فوق المعيار الدولي ولا الشركات المخالفة، وذكر الموقع أن الصادرات الزراعية المصرية واجهت مصاعب في الآونة الأخيرة من بينها إعلان الإمارات العربية المتحدة في أبريل حظر استيراد الفلفل المصري بأنواعه وحظر السودان في مايو دخول السلع المصرية الزراعية والحيوانية، مشيراً أن وزارة التجارة المصرية قد كانت قررت في شهر مايو الماضي إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة من الخضر والفاكهة لإجراءات فحص لضمان مطابقتها للمعايير والاشتراطات الدولية وذلك بالاشتراك مع وزارة الزراعة.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 15-6-2017 )

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : لجنة دستورية مصرية تتحدى البرلمان فيما يخص نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية

    ذكرت الوكالة أن لجنة دستورية رفيعة المستوى في مصر قد خلصت إلى أن المحكمتين – اللتين حكما بإلغاء اتفاق نقل تبعية جزيرتين تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية – تعملان ضمن نطاق ولايتها القضائية ، مشيرة إلى أن تقرير اللجنة الدستورية الذي نُشر اليوم في وسائل الاعلام المصرية يتحدى البرلمان المصري الذي أيد أمس بشكل ساحق اتفاق عام 2016 بشأن نقل الجزر للسعودية ، ويشير أيضاً إلى بداية ما يمكن أن يكون معركة قانونية بين السلطة التشريعية السلطة القضائية ، موضحة أنه يتعين على ” السيسي ” التوقيع على إقرار البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية قبل أن يتم نقل الجزر لها ، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد عما إذا كان الرئيس ” السيسي ” سيفعل ذلك قبل اجتماع المحكمة الدستورية الشهر المقبل.

    أوضحت الوكالة أن الحكومة ووسائل الإعلام الموالية لها وأعضاء مجلس النواب بذلوا جهوداً كبيرة لدعم ملكية السعودية للجزر، وهو موقف وجد العديد من المصريين أنه غير عادي ومثير للقلق نظراً للقيمة الاستراتيجية للجزر ، مشيرة إلى تصريحات الكاتب الصحفي المشهور ” عبد الله السناوي ” والتي ذكر خلالها ” أنها المرة الأولى في التاريخ التي تطالب فيها الدولة بتأكيد حق دولة أخرى في الأراضي الخاضعة لسيادتها الكاملة وترتبط بمصلحتها الوطنية ، لذلك ، يبدو أن بعض المسئولين والمشرعين أكثر حماساً من السعوديين أنفسهم ” حول نقل الجزر.

     

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تقر اتفاق تسليم جزر البحر الأحمر للسعودية           

    ذكر الموقع أن البرلمان المصري قام بالتصديق على تسليم جزيرتين في البحر الاحمر غير مأهولة إلى السعودية في اطار اتفاق أثار انتقاد الرأي العام على نطاق واسع، حيث جاء تصديق البرلمان على تلك الاتفاقية رغم رفض المحكمة لها، مضيفاً أنه يتعين على الرئيس ” السيسي ” أن يصدق على الاتفاقية وهو أمر شكلي، وذكر الموقع أن التصويت البرلماني جاء بسرعة كبيرة بعد أن أيدت لجنة الدفاع والأمن القومي بالإجماع الخطة في وقت سابق وإحالتها إلى مجلس النواب للتصويت عليها نهائياً، ونقل الموقع تصريحات النائب البرلماني ” هيثم الحريري ” والذي أكد أن اليوم هو يوم رهيب للشعب المصري فقد فقدت فيه الأمة جزءاً من أرضها.

     

    وكالة (رويترز) : البرلمان المصري يقر نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر إلى السعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري أقر أمس اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي أبرمتها مصر والسعودية العام الماضي، وتتضمن نقل تبعية جزيرتي (تيران / صنافير) بالبحر الأحمر إلى السعودية، وذلك رغم الاعتراضات والانتقادات على الاتفاقية، مشيرةً إلى إعلان رئيس مجلس النواب “علي عبد العال” موافقة البرلمان على الاتفاقية بعد التصويت، مضيفةً أن العديد من النواب اعترضوا على الاتفاقية خلال الجلسة ورددوا هتاف (مصرية .. مصرية)، وذلك في إشارة إلى الجزيرتين.

    أضافت الوكالة أن جماعات المعارضة تتهم “السيسي” بتسليم الجزيرتين لإرضاء السعودية التي تقوم بدعمه، وذلك في مقابل استمرار المساعدات، مشيرةً إلى أن السعودية تعد أكبر مؤيد لـ “السيسي” عندما قاد الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب “مرسي” عام (2013) عقب احتجاجات جماهيرية ضد حكمه.

     

    وكالة (اسوشيتدبرس) : البرلمان المصري يوافق على تسليم جزر البحر الأحمر للسعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري قد قام بالتصديق على قرار سيحول جزيرتين استراتيجيتين من البحر الاحمر إلى السيادة السعودية، مضيفةً أن تصديق البرلمان كان متوقع وذلك لاكتظاظه بمؤيدي الرئيس ” السيسي “، مشيرةً أنه من المرجح أن يؤدي التصويت والسرعة غير المعتادة في تصديق القانون إلى إثارة احتجاجات من قبل المصريين المعارضين للاتفاقية وكذلك يؤدي إلى خلاف قانوني مزعزع للاستقرار بين السلطة التشريعية للحكومة والسلطة القضائية، ونقلت الوكالة تصريحات العديد من الناشطين السياسيين والحقوقيين والذين اعربوا عن رفضهم لتصديق البرلمان على الاتفاقية بعد حكم محكمة مصرية ببطلانها، وذكرت الوكالة أنه بعد الإعلان عن الاتفاق لأول مرة عام 2016، شهدت مصر أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة منذ تولي ” السيسي ” مهام منصبه في عام 2014 وتم اعتقال مئات المتظاهرين والناشطين وأطلق سراحهم فيما بعد، إلا أن الحكومة تصر على أن جزيرتي تيران وصنافير عند مصب خليج العقبة كانتا دائما سعوديتين ولكنهما وضعتا تحت حماية مصر وسط التوترات العربية الإسرائيلية في الخمسينيات، بينما ربط النقاد بين نقل الجزر وبين مليارات الدولارات من المساعدات السعودية المقدمة لحكومة ” السيسي ” مؤكدين أنها تشكل بيعاً للأراضي المصرية، وذكرت الوكالة أن إغلاق مصر من جانب واحد للممر المائي الذي تتحكم فيه جزيرة تيران كان من بين الأسباب الرئيسية وراء اندلاع الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967 التي خسرت فيها مصر شبه جزيرة سيناء بأكملها.

     

    وكالة ( بلومبرج ) : أعضاء مجلس النواب المصري وافقوا على نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري أيد قرار الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” والخاص بنقل جزيرتين في البحر الأحمر إلى المملكة العربية السعودية، مما أدى ذلك إلى إبطال أحكام المحكمة التي ألغت هذه الخطوة ، ويخاطر بتجدد الاحتجاجات من قبل المعارضين لهذه الاتفاقية ، والتي انتقدوها بأنها تؤدي إلى انتقاص السيادة ، مشيرة إلى أن المعارضين لهذه الاتفاقية اتهموا ” السيسي ” بالتخلي عن الأرض في مقابل الحصول على المساعدات السعودية ، موضحة أن الحكومة المصرية تؤكد أن الجزر كانت منذ فترة طويلة ملكاً للسعودية ولم تكن مصر سوى مشرفة عليها فقط.

    أضافت الوكالة أنه في إشارة إلى المشكلة المحتملة التي يمكن أن تعقب قرار أعضاء مجلس النواب والخاص بالجزيرتين ، اشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين خارج نقابة الصحفيين يوم الثلاثاء الماضي ، واعتقلت بعض الذين كانوا يحشدون للتظاهر ضد نقل الجزيرتين للسعودية  ، مضيفة أن رئيس مجلس النواب ” علي عبد العال ” أكد هذا الاسبوع أن أي حكم قضائي يرفض هذه الاتفاقية ليس له أثر وعديم الشأن ، موضحة أن تلك التعليقات تتعارض بشكل صارخ مع التأكيدات المتكررة من قبل ” السيسي ” وغيره من المسئولين الذين قالوا أن القضاء المصري مستقل وأحكامه يجب احترامها.

     

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : تكثيف القمع ضد الحريات الأساسية في مصر .. حجب مواقع واتهام نشطاء بالإرهاب

    ذكرت الوكالة أن السلطات المصرية اعتقلت خلال الأسابيع الماضية (50) ناشطا سياسيا سلميا على الأقل، وحجبت (62) موقعا على الإنترنت على الأقل، وبدأت ملاحقات جنائية ضد مرشح رئاسي سابق، مضيفةً أن هذه الإجراءات تضيق أي مساحة باقية لحرية التعبير، وأنه يبدو أن الاتهامات المنسوبة للنشطاء تقوم بُنيت على انتقاداتهم السلمية للحكومة، وبعض مواد القانون المحلي، مثل تهمة إهانة الرئيس، التي تنتهك الحق في حرية التعبير.

    نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة “جو ستورك” الذي أكد أن السلطات المصرية تستخدم ذريعة مكافحة الإرهاب لسحق المعارضة السلمية، ولكن لن تحرز الحكومة تقدما ضد المتطرفين بتكميم أفواه المعارضين السلميين.

    أضافت المنظمة أنه من بين الموقوفين المحامي الحقوقي البارز “خالد علي” الذي استدعته النيابة العامة للاستجواب، ثم أحالته إلى محاكمة عاجلة بتهمة ارتكاب فعل فاضح في مكان عام، مضيفةً أن “علي” أعرب عن إمكانية ترشحه ضد الرئيس “السيسي” في انتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، مضيفةً أنه رغم أن دول كثيرة تجرم التعدي على النظام العام، فإن محاكمة شخص بتهمة عمل إشارة بذيئة أثناء مظاهرة سلمية هو تقييد غير معقول لحرية التعبير، وتجريم عمل كهذا بالسجن أو بسحب حقوق سياسية يعد إجراء غير متناسب.

    أضافت المنظمة أنه في مايو الماضي، حجبت السلطات المصرية (21) موقعا على الأقل، أغلبها تخص منافذ إعلامية، بزعم دعم الإرهاب ونشر الأكاذيب، ولكن مؤسسة (حرية الفكر والتعبير) – منظمة حقوقية مصرية مستقلة – ذكرت أن الحجب امتد ليشمل (62) موقعا، وأن من بين الجهات المتضررة مواقع إخبارية مصرية مثل (مدى مصر / مصر العربية / دايلي نيوز إيجبت).

    أضافت الوكالة أن قرار حجب تلك المواقع حدث بعد ساعات من حجب السعودية والإمارات مواقع الجزيرة ومواقع قطرية أخرى، بدعوى الرد على تصريحات لأمير قطر نشرتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية، مضيفةً أن هذا الجهد الذي يبدو منسقا وقادته السعودية والإمارات ودول حليفة أخرى لعزل قطر، يرجع لعدة سنوات من الغضب تجاه سياسة قطر الخارجية.

    أضافت الوكالة أن المادة (57) من الدستور المصري تنص على أنه لا يجوز حرمان المواطنين من الحق في استخدام وسائل الاتصال العامة بكافة أشكالها ولا يجوز تعطيلها أو وقفها تعسفا، لكن قانون الطوارئ الصادر منذ (59) عاما في مصر، والذي عاود “السيسي” فرضه في أبريل الماضي، يسمح للسلطات بفرض الرقابة على المطبوعات كما تشاء.

     

    موقع ( ميدل إيست آي ) : البرلمان المصري يؤيد نقل جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكر الموقع أن رئيس مجلس النواب المصري ” علي عبد العال ” قد أعلن أمس عن موافقة البرلمان على معاهدة يتم بموجبها التنازل عن السيادة المصرية على جزيرتي ( تيران / صنافير ) غير مأهولة بالسكان للسعودية ، مشيراً إلى أن حكومة ” السيسي ” أعلنت في العام الماضي اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع السعودية التي قدمت مساعدات لمصر بمليارات الدولارات وتنازلت عن السيطرة على الجزيرتين للسعودية ، موضحاً أن المعارضين لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية يصرون على مصرية جزيرتي ( تيران / صنافير ) ، مشيراً إلى أن حركة (6) أبريل التي تعارض حكومة ” السيسي ” وصفت قرار موافقة البرلمان على اتفاقية تيران وصنافير  بالخائن ، ونشرت تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي ( تويتر ) ذكرت خلالها ” مجلس النواب باطل وستحاكمون بتهمه الخيانة العظمي وسنسترد أراضينا المصرية مرة أخرى أيها الخونة “.

     

    موقع قناة ( بي بي سي ) : البرلمان المصري يوافق على صفقة الجزيرتين للسعودية

    ذكر الموقع أن البرلمان المصري قد وافق على خطة الحكومة المثيرة للجدل والخاصة بنقل سيادة جزيرتي ( تيران / صنافير ) غير المأهولتين بالسكان للسعودية ، مشيراً إلى أنه قد تم الاتفاق على تسليم الجزيرتين خلال زيارة قام بها الملك ” سلمان ” لمصر في أبريل عام 2016 ، موضحاً أنه عقب الاتفاق على هذه الصفقة ، اندلعت احتجاجات نادرة في مصر ، ووجهت اتهمت خلالها للرئيس ” السيسي ” بـ ” بيع ” الجزر مقابل مساعدات السعودية ، مشيراً إلى أن المعارضين لـ ” السيسي ” قد اتهموه بانتهاك الدستور وتسليم الجزر لإرضاء المملكة العربية السعودية التي دعمته مالياً منذ أن قاد الجيش في الإطاحة بسلفه الإسلامي المنتخب ” محمد مرسي ” في عام 2013.  

     

    صحيفة (نيويورك تايمز) : بالرغم من الغضب العام، مصر تنقل تبعية الجزيرتين للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن قضية جزيرتي (تيران / صنافير) من أكثر القضايا السياسية حساسية التي يواجهها الرئيس المصري “السيسي”، مضيفةً انه منذ إعلان “السيسي” عن خطة تسليم الجزيرتين إلى السعودية في العام الماضي، واجه رد فعل عنيف غير عادي، كما أظهرت استطلاعات للرأي أن غالبية كبيرة من المصريين يعارضون تسليم الجزيرتين بشدة.

    أضافت الصحيفة أنه بعد ثلاثة أيام من المناقشات، صوت البرلمان المصري على السماح بنقل الجزيرتين، ولم يكن القرار مفاجئا، إذ أن مؤيدي “السيسي” يسيطرون على البرلمان، الذي يتلاعب به أجهزة الأمن التابع لـ “السيسي” علنا، مضيفةً أن تصويت البرلمان على نقل تبعية الجزيرتين، يشير إلى كيف يستطيع “السيسي” أن يفرض إرادته، حتى في مواجهة الرفض العام، في الوقت الذي سحق فيه المعارضة السياسية، وتتعرض الصحافة الحرة لاعتداءات متجددة.

     

    موقع ( ميدل إيست آي ) : اندلاع احتجاجات في مصر في أعقاب الموافقة على بيع جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    ذكر الموقع أن مظاهرات اندلعت أمس في مصر على خلفية موافقة البرلمان بشكل مثير للجدل على بيع جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ،  موضحاً أن خطوة تصديق البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية أغضب المصريين الذين يرون هذه الاتفاقية بمثابة تنازل للسعودية مقابل الدعم السياسي والمالي المستمر الذي تقدمه لحكومة ” السيسي ” ، مضيفاً أن عشرات المتظاهرين قد خرجوا للشوارع مساء أمس ، حيث تمركزت التظاهرات في ( ميدان ميامي بالإسكندرية / ميداني طلعت الحرب والمساحة بالقاهرة ) ، ورفع المتظاهرون شعارات أعربوا خلالها عن إدانتهم للتنازل عن الجزيرتين ، ورددوا هتافات ( مصرية .. مصرية ) في الإشارة إلى السيادة المصرية على الجزيرتين ، كما نددوا ببيع الجزيرتين واصفين ذلك بالخيانة وأنه يُعد انتهاكاً لسلامة أراضي مصر.

     

    صحيفة ( جورزاليم بوست ) : مصر توافق على نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن البرلمان المصري صوت أمس على الموافقة على اتفاق نقل جزيرتي ( تيران / صانفير ) للسعودية، وهي أكثر خطوة لا تحظى بشعبية اتخذها الرئيس ” السيسي ” منذ توليه السلطة في عام 2014 ، موضحة أن هذه الخطوة جاءت بعد أن أيدت لجنتي بالبرلمان المصري هذا الاتفاق ، مشيرة إلى أن النشطاء السياسيين قد أعربوا عن استيائهم مما يعتبرونه بيع أرض وطنية للسعودية ، مضيفة أن خطط نقل تبعية جزيرتي ( نيران / صنافير ) للسعودية قد تم الإعلان عنها لأول مرة خلال الزيارة التي أجراها الملك السعودي ” سلمان ” للسعودية في أبريل عام 2016 ، حيث شهدت هذه الزيارة توقيع سلسلة من الاتفاقيات بين مصر والسعودية تُقدر بـ (25) مليار دولار ، موضحة أن السعودية من الواضح أنها أرادت مقابلاً للأموال التي ضختها في مصر ، وربما رأى ” السيسي ” أن التنازل عن الجزيرتين لصالح السعودية هو أقل كلفة من التورط في نشر قوات برية في الحرب السعودية في اليمن.

    أضافت الصحيفة أنه في دولة يُعد فيها انتقاد النظام ليس أمراً مرفوضاً فحسب بل يتم العقاب عليه ، أصبحت اتفاقية الجزيرتين مسألة نادرة حيث يُجرى الطعن علناً في حكم ” السيسي ” وحلفائه والسبب الرئيسي في ذلك أن اتفاقية الجزيرتين يبدوا وكأنه تخلي من السيسي وحلفائه عن جزء من الأراضي المصرية ، مضيفة أن هذه الصفقة كانت بمثابة مفاجأة للشعب المصري.

    نقلت الصحيفة تصريحات الخبير المتخصص في الشأن المصري في مركز تشاتام هاوس البريطاني في لندن ” ديفيد بوتر ” والتي أكد خلالها أن هذه الصفقة تبدو مقابل أموال السعودية ، مضيفاً أن حكم المحكمة بنقل السيادة المصرية للسعودية على الجزيرتين ليس مشروعاً ، مشيراً إلى أن المشكلة تكمن في طريقة التعامل مع هذه القضية بكافة أبعادها ، فالتنازل عن الأرض وعدم طرح القضية للحوار المجتمعي والموقف المغاير للحكومة رغم حكم القضاء ينظر لهما قطاعات هامة من الشعب المصري على أنها دلائل على أن من يحكمونهم يتصرفون بطريقة تعسفية ويتنازلون عن السيادة ، وأضاف بالقول ” بيع نفسك للسعودية ليس أمراً مشرفاً ” ، موضحاً أنه لو كان لدى مصر نظاماً منفتحاً ( ديمقراطياً ) ، فاتفاق الجزر قد يضر ” السيسي ” في الانتخابات المقبلة ، ففي الواقع ، أي انتخابات سيتم إحكام السيطرة عليها ، وعلى الأرجح سوف تتعالى الأصوات والاحتجاجات ، ولكن الطريقة التي تسير بها الأمور في مصر تجعل من الصعب جداً خلق زخم كبير لمثل هذه الاحتجاجات ، حيث سيتم قمع المواطنين ويأخذون إلى السجون ، وهذا بدوره يزيد من الشعور العام بأن مصر مكان أكثر قمعاً .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 11-6-2017

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : يجب إلغاء أحكام المحكمة العسكرية بالإعدام في مصر في ظل وجود مزاعم بتعذيب المدنيين المدانين،  واختفاءات قسريةنشرت المنظمة تقريراً ذكرت خلاله أن قضية (8) رجال يمكن أن يواجهوا إعداماً وشيكاً بعد محاكمة عسكرية، تُظهِر ضرورة تعليق السلطات المصرية عقوبة الإعدام ، موضحة أنه تم الحكم على المدنيين الثمانية – 6 منهم محتجزون – بالإعدام في (29) مايو 2016، بعد محاكمة بتهم الإرهاب حرمتهم من حقهم في الإجراءات القانونية اللازمة، بالاستناد إلى اعترافات قال المتهمون إنها انتُزعت تحت التعذيب ، إذا رفضت المحكمة العسكرية العليا للاستئناف طعن المتهمين، مشيرة إلى أنه يمكن إعدام الرجال الـ (6) المحتجزين فور تصديق وزير الدفاع ” صدقي صبحي ” والرئيس ” عبدالفتاح السيسي ” على أحكام الإعدام الصادرة بحقهم.
    و نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط المنظمة ” جو ستورك ” والتي ذكر خلالها ” أن السلطات المصرية تستخدم المحاكمات العسكرية لتفادي الحماية القانونية الضعيفة أصلاً الواجبة في المحاكم العادية، ونخشى أن يصبح دور هذه المحاكم بمثابة تمرير شكلي لعقوبة الإعدام ، ويجب ألا تستخدم المحاكم العسكرية ضد المدنيين، وبالتأكيد يجب عدم السماح لها بالحكم على مدنيين بالإعدام ” ، وطالبت المنظمة الفريق ” صبحي ” بإلغاء أحكام الإعدام وطلب النيابة العسكرية بإسقاط الدعوى ، أو في حال وجود أدلة ضد الرجال أو المتهمين الآخرين، على المدعي العام المصري توجيه التهم إليهم في محكمة عادية.
    و ذكرت المنظمة أنه منذ عام 2013، حكمت المحاكم العسكرية على ما لا يقل عن (60) مدعى عليهم بالإعدام في (10) قضايا على الأقل ، وتمت الموافقة على (6) من هذه الأحكام وتنفيذها ، مضيفة أنه في تلك الفترة، أصدرت المحاكم العسكرية أحكاماً بالإعدام أقل بكثير من الأحكام الصادرة عن المحاكم العادية التي أصدرت مئات أحكام الإعدام ، لكن المحاكم العسكرية لا توفر الحماية للإجراءات القانونية المتاحة في المحاكم العادية، وإن كانت محدودة ، مشيرة إلى أن السلطات المصرية حاكمت أكثر من (7400) مدني في المحاكم العسكرية منذ أن أصدر ” السيسي ” قانوناً في أكتوبر 2014 وسع فيه نطاق اختصاص المحكمة العسكرية.
    و أوضحت المنظمة أن الرجال الـ (8) كان من بين (28) شخصاً حوكِموا معاً بتهم إرهاب، وحكمت المحكمة على الـ (8) بالإعدام ، و(12) آخرين بالسجن مدى الحياة، وعلى (6) بالسجن (15) عاماً، وبرأت (2) ، مشيرة إلى أن المدعون العسكريون زعموا أن الرجال دعموا أو انتموا إلى مجموعة مرتبطة بـ “الإخوان المسلمين”، وحصلت على أسلحة ومتفجرات وتآمرت لمراقبة المسؤولين الحكوميين والأمنيين ومهاجمتهم ، وأشارت المنظمة إلى أنها راجعت لوائح اتهام الادعاء العسكري التي تألفت من (20) صفحة، ومذكرة الدفاع المؤلفة من (149) صفحة، وحكم المحكمة العسكرية المؤلف من (37) صفحة، كما أجرت مقابلات مع محامِيَيْ دفاع ، ومتهماً محكوماً عليه بالإعدام ولكنه يعيش خارج مصر، وأقارب (5) متهمين آخرين.
    كما  ذكرت المنظمة أن الأقارب أكدوا أن السلطات ألقت القبض على الرجال الخمسة بين (28) مايو و(2) يونيو 2015، ولم تطلعهم على أماكن وجودهم لأسابيع ، واستفسرت الأسر في مراكز الشرطة المحلية وأرسلت برقيات إلى مكاتب حكومية مختلفة ولكنها لم تتلق أي ردود ، وبعضهم علموا بمكان وجود أقاربهم بعد أسابيع، لما وردت عليهم مكالمات من أشخاص شاهدوا أقاربهم رهن الاحتجاز ، ولم تعترف السلطات رسمياً بتوجيه تهم للرجال بارتكاب جرائم حتى (10) يوليو 2015، حين ظهر بعضهم في فيديو نشرته وزارة الدفاع اتهمتهم فيه بالانتماء إلى “أكبر خلية إرهابية تهدد الأمن القومي” ، مشيرة إلى أن ( 5) من الرجال قالوا لأقاربهم إن المحققين عذبوهم، بالضرب والصدمات الكهربائية وعلقوهم بوضعيات متعِبة ومؤلمة ، و(3) منهم قالوا إنهم أجبرواعلى قراءة اعترافات مكتوبة لهم ، وقال (2) لأقاربهما إن “إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع” التابعة لوزارة الدفاع احتجزتهما في حي مدينة نصر في القاهرة، في منشأة تأكدت المنظمة بشكل مستقل من تبعيتها للمخابرات العسكرية ، موضحة أنه لم يُسمح لأي من الرجال بالوصول إلى محامين أثناء احتجازهم أو استجوابهم أو الاستجواب الأولي من قبل النيابة العسكرية.
    و  أوضحت المنظمة أن محاكمة الرجال – في ما يعرف بالقضية 174 لسنة 2015 – بدأت في (17) سبتمبر عام 2015 ، ووجه وكلاء النيابة العسكرية للرجال تهمة تصنيع المتفجرات، والحصول على أسرار دفاعية، وحيازة الأسلحة، وانتهاك المادة (86) من قانون العقوبات ، مشيرة إلى أن لائحة الاتهام التي راجعتها المنظمة استندت بشكل كامل إلى شهادة الرائد ” هاني سلطان ” – الضابط في مجموعة المخابرات العسكرية 77 – ، حيث شهد ” سلطان ” أنه في (24) مايو 2015، أثناء تفتيش روتيني للقوات العائدة من الإجازات، اكتشف أفراد عسكريون قلماً يحتوي كاميرا مخفياً في حوزة مجند معيَّن في الأمانة العامة لوزارة الدفاع ، وشهد ” سلطان ” أنه تمكن بعد استجواب الرجل من الكشف عن المؤامرة وتحديد أعضاء ” الخلية الإرهابية ” ، مشيرة إلى أن وكلاء النيابة لم يتهموا أي من المدعى عليهم الـ (28) بأعمال عنف، لكنهم قالوا إنهم كانوا يحضّرون لهجمات من خلال تخزين الأسلحة ومراقبة مسؤولي الأمن، بمن فيهم رئيس قوات الأمن المركزي في وزارة الداخلية اللواء ” مدحت المنشاوي” ، الذي أمر بالفض الوحشي في2013 لاعتصام في القاهرة، والذي أسفر عن مقتل (817) متظاهراً على الأقل في يوم واحد.
    كما طالبت المنظمة السلطات المصرية بتعليق استخدام عقوبة الإعدام في جميع المحاكم العادية والعسكرية؛ حيث يعود ذلك إلى الارتفاع الحاد في عدد أحكام الإعدام واضطراب الأوضاع السياسية وعدم إصدار قانون شامل للعدالة الانتقالية في مصر، منذ أن عزل الجيش أول رئيس منتخب بشكل حر في البلاد في يوليو 2013 ، مشيرة إلى أنها تعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف كعقوبة ليست فقط فريدة من نوعها من حيث قسوتها وكونها لا رجعة فيها فحسب، بل أيضا مليئة حتماً وبشكل شامل بالتعسف والتحيّز والخطأ ، مضيفة أن المحاكم العسكرية المصرية تنتهك العديد من المبادئ الأساسية للإجراءات القانونية الواجبة، بما في ذلك حق المتهمين في معرفة التهم الموجهة إليهم، والوصول إلى محامي، وحضور المحامي أثناء الاستجواب، والمثول فوراً أمام قاضي ، مشيرة إلى أن القضاة في نظام القضاء العسكري هم ضباط عسكريون خاضعون لتسلسل قيادي، دون استقلالية ولا يمكنهم تجاهل تعليمات رؤسائهم ، مضيفة أن استخدام المحاكم العسكرية لمحاكمة المدنيين ينتهك القانون الدولي ، كما نشرت المنظمة بشكل مستفيض حالات زعمت أنها تعرضت للاختفاء والتعذيب في مصر.

     

    موقع (المونيتور) : القاهرة تقوم بشن حملة ضد المنافسين قبل الانتخابات الرئاسية

     ذكر الموقع أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في مصر المقرر عقدها في يونيو عام (2018)، ألقت السلطات المصرية القبض على ما لا يقل عن (44) شخصاً ينتمون إلى أحزاب وتيارات سياسية مختلفة في (17) محافظة في الفترة من أبريل حتى يونيو الجاري، وفقاً لإحصائية تفصيلية نشرت في (2) يونيو الجاري لحملة (الحرية للجدعان)، والتي تعمل في مجال الدفاع عن المسجونين سياسياً والتي تأسست في يناير (2014).
    و أضاف الموقع أن بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية في (19) من الشهر الماضي ذكر أن الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة على (5) حسابات لقيام القائمين عليها بنشر مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد المؤسسات والمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن الاعتقالات شملت أعضاء من أحزاب (الدستور / مصر القوية / حركة 6 أبريل)، وكذلك المرشح السابق للانتخابات الرئاسية “خالد علي”.
    و نقل الموقع تصريحات رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة قناة السويس “جمال زهران” الذي أكد أن استهداف “علي” رسالة من النظام مفادها (تقليل فرصه في الفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة)، ولكن في الواقع لا فرصة لديه إذ لا يتمتع بتأثير مباشر في الشارع، لافتاً إلى أنه يتعين على النظام عدم الاقتراب من الشخصيات التي تنوي الترشح إلى الانتخابات الرئاسية، حتى لا تكسب تعاطف المواطنين، مؤكداً أن النظام لم يحسن تقدير الموقف، كما دعا “زهران” إلى التنافس في السباق الرئاسي المقبل، بدلاً من تقييد فرص المرشحين المحتملين، معتبراً أن وجود أكثر من مرشح يمنح الرئيس المقبل شرعية أمام العالم، مشيراً إلى ما جرى في انتخابات الرئاسة الأخيرة خلال عام (2014)، مؤكداً أنه لولا المرشح السابق “حمدين صباحي”، الذي تنافس أمام “السيسي”، ما كان اكتسب “السيسي” شرعيته.

    وكالة (رويترز) : مصر لن تعيد حظر «الإرجوت» على واردات القمح
    نقلت الوكالة تصريحات الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر والتي أكدت أن حكماً قضائياً سيصدر هذا الأسبوع ومن المتوقع أن يعيد نظام التفتيش الغذائي المعتاد ولن يعيد فرض حظر على فطر الإرجوت في واردات القمح، وأشارت الوكالة لتصريحات تجار والذين أكدوا أن شرط عدم التسامح السابق مع فطر الإرجوت الذي أكدت وزارة الزراعة المصرية أنه لحماية صحة الإنسان والنبات من المستحيل الوفاء به ويجعل التعامل مع مصر محفوفاً بالمخاطر، مشيرةً لتصريحات نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية ” أحمد يوسف ” والذي أكد أن الهيئة لا تزال ملتزمة بالسماح بمستوى الإرجوت عند (0.05%) في واردات القمح وهو معيار دولي تبنته العام الماضي بعد أن أدى حظر الإرجوت إلى عزوف الشركات عن المشاركة في مناقصات توريد القمح.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 2 – 6 – 2017

    موقع ( دايلي كولر ) : إجماع في الرأي من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول قطر

     ذكر الموقع أن هناك إجماعاً بين الحزبين ( الجمهوري / الديمقراطي ) في الولايات المتحدة بشأن قطر، كونها حليفاً مزدوجاً للولايات المتحدة، موضحاً أن قطر دولة نفطية صغيرة بها عدد سكان ضئيل بينما تستضيف أكثر من مليونين من العمال الأجانب، ولا يعرف أغلب الأمريكيين شيئا تقريبا عن قطر رغم استثماراتها الكبيرة في واشنطن وثروتها والنشاط السياسي لطبقتها الحاكمة.
    وأشار الموقع إلى المؤتمر الذى عُقد الأسبوع الماضي في واشنطن عن علاقة قطر بالإخوان، والذى تم برعاية اثنين من مراكز الأبحاث البارزة وهما ( معهد هدسون / مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ) ، موضحاً أن هذا المؤتمر حظى بتواجد مكثف من مسئولي إدارة ” ترامب ” ، مؤكداً أن ما كان مثيراً للاهتمام بشأن هذا المؤتمر هو الاتفاق بين كل من الديمقراطيين والجمهوريين الذين رأوا قطر كحليف مزدوج، مشيراً إلى أن عضو الكونجرس الجمهوري ” إدوارد رويس ” ، عن ولاية كاليفورنيا، يستعد لتقديم مشروع قانون من كلا الحزبين سيعتبر قطر دولة راعية للإرهاب بسبب دعمها لحماس وجماعات أخرى، موضحاً أنه حتى الآن هناك (11) عضواً بالكونجرس من كلا الحزبين مستعدون للمشاركة في رعاية مشروع القانون.

    وكالة ( رويترز ) : الرئيس المصري يوقع قانوناً جديدا للاستثمار طال انتظاره

    ذكرت الوكالة أن مصر أصدرت قانون الاستثمار الجديد الذي طال انتظار المستثمرين له والذي يهدف إلى تيسير أنشطة الأعمال وخلق حوافز لإغراء المستثمرين للعودة إلى مصر بعد أن شهدت سنوات من الاضطرابات ، موضحة أن الرئيس ” السيسي ” قد وقع على هذا القانون أمس بعد أن مرره البرلمان الشهر الماضي ، مشيرة لتصريحات الخبير الاقتصادي لدى مجموعة هيرميس المالية ” محمد أبو باشا ” والتي أكد خلالها أن ” أبرز ما في هذا القانون هو أنه يمنح حوافز للاستثمارات بناء على المواقع الجغرافية في عدة قطاعات، في شكل إعفاءات ضريبية بالأساس ، كما نقلت الوكالة تصريحات الخبيرة الاقتصادية لدى مؤسسة أرقام كابيتال ” ريهام الدسوقي ” والتي أكدت خلالها أن قانون الاستثمار الجديد يبدو نسخة محسنة مما كان قائماً في السابق حيث يحدد إطاراً زمنياً لبضع عمليات إدارية لكن المستثمرين سينتظرون المزيد من التفاصيل قبل التدافع إلى مصر ، وأضافت قائلة ” القانون تطور إيجابي لبيئة الاستثمار لكن العبرة في التنفيذ ” مضيفة أن المستثمرين سينتظرون ليروا اللائحة التنفيذية للقانون ، موضحة أن المناخ العام للاستثمار يتسم بوجود صعوبات مع ارتفاع أسعار الفائدة وإصلاحات الصرف الأجنبي ، كما لا يزال الاقتصاد المصري يتعافى.

    صحيفة ( فاينانشيال تايمز ) : مصر تجذب المستثمرين

    أوضحت الصحيفة أنه حينما وقع التفجيران اللذان هزا كنيستين مصريتين وتحديداً في ( طنطا / الإسكندرية ) في أبريل الماضي تحولت احتفالات الأقباط بـ “أحد الشعانين” إلى مشاهد لأشلاء ، بعد أن قًتل (47) شخصاً وأصيب (100) آخرين ، موضحة أن أحداث العنف تلك سلطت الضوء على المخاطر التي تواجهها مصر بسبب الإرهاب ، مشيرة إلى أنها قلصت الآمال في حدوث تعافي في صناعة السياحة التي تُعد المصدر الهام للعملة الصعبة ، موضحة أن عدد السياح الوافدين إلى مصر ارتفع في مارس بنسبة (46%) من الشهر ذاته في العام 2016، ما يزيد من إمكانية عودة الزائرين الأجانب لمصر بعد (6) سنوات من اندلاع الثورة وارتفاع وتيرة الأعمال الإرهابية ، ولكن من المتوقع أن يحجم هؤلاء السياح عن القدوم لمصر الآن.
    وأوضحت الصحيفة أن هذا المشهد لم يكن هو السمة السائدة في كافة القطاعات ، مشيرة إلى أن المستثمرين بدأوا يعودون بالفعل إلى مصر منذ نهاية العام الماضي ، فهناك فرص رائعة وصفقات ، فوفقًاً لأحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري، زادت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية إلى (1.2) مليار دولار في يناير الماضي، بزيادة من (30) مليون دولار قبل عام، لكن لا يزال هذا الرقم منخفضاً عن أعلى مستوياته في 2010 والذي بلغ (11.4) مليار دولار ، مشيرة لتصريحات رئيس قطاع الأسواق الحدودية في مؤسسة ” أشمور” البريطانية المتخصصة في إدارة الأصول بالأسواق الناشئة ” أندرو برودنيل ” والتي ذكر خلالها ” بالنظر إلى حجم مصر، وجغرافيتها ومستوى التعليم بها وثمار الإصلاحات القليلة – من حيث الفرصة على المدى البعيد – فإنها من أكبر البلدان التي تتيح الفرص.”
    وذكرت الصحيفة أنه مع اتساع عجز الموازنة وانخفاض الاحتياطي النقدي، فرض البنك المركزي ضوابط رأسمالية أسهمت بدورها في نقص العملة الصعبة في القطاع الخاص، والتأثير سلباً على عدد من الصناعات ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” سمح للشركات التابعة للجيش بسد الفجوة التي ظهرت في المعروض الغذائي ومجالات أخرى كانت في العادة خاضعة لسيطرة القطاع الخاص ، موضحة أنه لمواجهة تلك الأزمة، اتجهت الحكومة المصرية لصندوق النقد الدولي ، وفي نوفمبر الماضي، أقدمت الحكومة – بطلب من الصندوق – على تحرير سعر صرف العملة أمام العملات الأخرى فيما يُعرف بـ “تعويم الجنيه”- واحداً من الإصلاحات العديدة المؤلمة التي نفذتها حكومة السيسي ، وانخفضت قيمة الجنيه بمعدل النصف تقريباً، موضحة أن قرار تعويم العملة كان بمثابة العامل الذي غير من قواعد اللعبة بالنسبة لكثير من المستثمرين ، مشيرة لتصريحات ” أخيليش بافيجا ” – مدير الحافظة في صندوق تشارلمان ماجنا مينا – والتي ذكر خلالها ” بعد تعويم الجنيه، أصبحنا أكثر تفاؤلاً إزاء الوضع في مصر. ” ، وأضاف قائلاً ” أعتقد أن العملة المصرية استعادت توازنها … لقد تخطينا الأسوأ.”
    كما ذكرت الصحيفة (28%) من المصريين يعيشون تحت خط الفقر، وتصل نسبة البطالة بين الشباب قرابة (40%)، وارتفع معدل التضخم السنوي إلى (31.5%) في أبريل، وقفزت أسعار السلع الغذائية بنسبة (43.6%) قبل حلول شهر رمضان نتيجة ارتفاع الطلب على السلع في هذا الوقت من العام.

    موقع ( وورلد تريبيون ) : جورج سوروس … الاتحاد الأوروبي يواجه تهديداً وجودياً من قوى مُعادية منها الرئيس الأمريكي ” ترامب “

    نقل الموقع تصريحات الملياردير الأمريكي المجري الأصل ” جورج سوروس ” خلال كلمة ألقاها في ( مؤتمر بروكسل الاقتصادي ) والتي أكد خلالها أن الاتحاد الأوروبي يواجه ” تهديد وجودي” ، مشيراً إلى أنه على المستوى الخارجي، فإن الاتحاد الأوروبي محاط بقوى مُعادية وهي ( روسيا بوتين / تركيا أردوغان / مصر السيسي / أمريكا التي يحاول ترامب خلقها لكنه لا يستطيع ).

    صحيفة ( فايننشيال تايمز ) البريطانية : النشطاء يتهمون الرئيس المصري بقمع المعارضة قبيل الانتخابات الرئاسية المُقبلة

    نشرت الصحيفة تقريراً لمراسلتها في القاهرة ” هبة صالح ” ادعت خلاله أن جماعات حقوق الإنسان في مصر اتهمت الرئيس ” السيسي ” بتكثيف الحملة القمعية على النشطاء لسحق المعارضة قبُيل الانتخابات الرئاسية العام المقبل ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” صدّق الأسبوع الماضي على قانون ينظم عمل المنظمات غير الحكومية يصفه منتقدوه بأنه بالغ القسوة ، موضحة أن هذه الخطوة اعقبت شن حملة قمعية ضد نشطاء علمانيين شباب ، أسفرت عن اعتقال (25) شخصاً خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب منشورات كتبوها على مواقع التواصل الاجتماعي في الغالب ، مضيفة أن اثنان منهم يواجهان على الأقل تهماً منصوصاً عليها في قوانين مكافحة الإرهاب.
    وذكرت الصحيفة أن السلطات المصرية أغلقت نحو (20) موقعاً إلكترونياً ، وشرعت النيابة العامة في اتخاذ إجراءات قانونية ضد محامي – خالد علي – لمح إلى عزمه التنافس في انتخابات الرئاسة المصرية في عام 2018 ، مشيرة إلى أن النشطاء يشعرون بالقلق حيال هذا التصعيد من قبل السلطات والذي يهدف إلى إغلاق كل المساحات المتبقية للمعارضة قبيل التصويت العام المقبل في انتخابات الرئاسة، التي من المتوقع أن يترشح ” السيسي ” فيها لدورة رئاسية ثانية .
    و نقلت الصحيفة تصريحات مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ” محمد زارع ” والتي زعم خلالها أن قانون الجمعيات الأهلية يمثل المسمار الأخير في نعش المجتمع المدني في مصر ، مشيرة إلى أن ” زارع ” واحد من (17) ناشطاً حقوقياً تعرضوا لمنع سفر وتجميد أصولهم في قضية محاكمة جماعات اتهمت بتلقي تمويل خارجي غير مشروع ، مشيرة لتصريحات المحامي الحقوقي ” خالد علي ” والتي ذكر خلالها أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخراً – المتمثلة في إصدار قانون تنظيم عمل المنظمات غير الحكومية وإغلاق نحو 20 موقعاً إلكترونياً – تأتي استعداداً للانتخابات الرئاسية ، وربما تُعد خطوات استباقية قبل رد فعل الشارع المصري في حال تصويت البرلمان لصالح تسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ، موضحاً أنه لم يقرر بعد عما إذا كان سيترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة أم لا ، ومن جانبها علقت منظمة العفو الدولية على قانون المنظمات الأهلية ، حيث ذكرت أن هذا القانون يهدد بإبادة الجماعات الحقوقية ، واصفة أياه بأنه أحدث حيلة من جانب السلطات المصرية لإسكات جميع الأصوات المستقلة – على حد زعمها – .
    وأوضحت الصحيفة أن المتحدث باسم الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” قد دافع عن قانون تنظيم المنظمات غير الحكومية حيث قال أنه لا توجد أي نية للتضييق على عمل المجتمع المدني ، بل أن القانون يتضمن مواد تستهدف دعم وتمكين المجتمع المدني ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” – الذي وصل للسلطة بعد قيادته انقلاباً مدعوماً شعبياً ضد الرئيس الإسلامي مرسي عام 2013 – قرر التصديق على هذ القانون رغم اندلاع موجة من الانتقادات بالداخل والخارج عندما وافق البرلمان علي هذا القانون منذ (6) أشهر، موضحة أن تأخير ” السيسي ” في التصديق عليه أثار الآمال لدى البعض من احتمالية أن يطالب ” السيسي ” مجلس النواب بتعديل القانون ، ولكن أشار بعض النشطاء إلى أن ” السيسي ” قد أكتسب الجرأة على المضي قدماً والتصديق على هذا القانون بعد الاحتضان الحار الذي تلقاه من الرئيس الأمريكي ” ترامب ” الذي وصفه بالرجل الرائع والحليف في مواجهة الإرهاب ، موضحة أن هذا القانون لقي انتقادات من قبل (3) أعضاء جمهوريون بالكونجرس الأمريكي وهم (جون مكين / ليندسي جراهام / ماركو روبيو ) ، مشيرة إلى كلاً من (جون مكين / ليندسي جراهام ) طالبوا في بيان مشترك الكونجرس الأمريكي ” بتشديد المعايير الديمقراطية والشروط الخاصة بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لمصر “.

    موقع ( المونيتور ) : مصر تشن ضربات جوية في ليبيا في أعقاب الهجوم على أتوبيس للأقباط

     ذكر الموقع أن السياسة المصرية تجاه الأزمة الليبية اتخذت منحى جديد في أعقاب هجوم استهدف حافلة تقل أقباطاً في محافظة المنيا ، مشيراً إلى أن الرئيس ” السيسي ” قد رد على هذا الهجوم في نفس اليوم بشن غارات جوية ضد معسكرات متشددين في ليبيا قال إنها وراء الهجوم، وساهمت في تدريب المنفذين ، موضحاً أنه رغم تصريحات مسئولين مصريين تؤكد وقوف مصر على مسافة واحدة من كل الأطراف السياسية في ليبيا، إلا أن القاهرة تدعم علناً المشير ” خليفة حفتر ” ، حيث استضافته في القاهرة عدة مرات كان أخرها في (13) مايو لبحث الأوضاع السياسية والأمنية، كما أرسلت مصر الفريق ” محمود حجازي ” رئيس أركان الجيش للمشاركة في احتفالات بالجيش الليبي نظمها ” حفتر “.
    ونقل الموقع تصريحات المدير السابق لأكاديمية ناصر العسكرية المصرية اللواء ” زكريا حسين “والتي أكد خلالها أن ما جرى في حادث المنيا يمثّل اعتداء على الأمن القومي المصري من خلال عملية اختراق الحدود وتنفيذ العملية، مما تسبّب في خسائر في المواطنين العزل، وكان يجب شن تلك الضربات انتقاماً لما حدث ، مشيراً لتصريحات الباحث في الشأن الليبي ” عبد الستار حتيتة ” والتي أكد خلالها أن مصر تلعب دورين في الأزمة الليبية هما إيجاد حل سياسي وتجميع الأطراف الليبية المتنازعة، ودعم الجيش الوطني الليبي ممثّلاً في ” حفتر ” والدعوة إلى رفع الحظر عن توريد السلاح له ، مضيفاً أن الضربات المصرية تصب في صالح جيش ” حفتر ” ، حيث لم تتركز في شرق ليبيا فقط بل امتدت إلى مناطق في جنوب ليبيا وغربها، مثل الجفرة وهون والجبل الأخضر، متوقّعاً أن تتوسع تلك العمليات في ظل انتشار التنظيم المسلح ، مشيراً إلى أن جهاديين مصريين عادوا من سوريا وهربوا من سيناء، واتجهوا إلى ليبيا خلال الفترة الماضية، ويحاولون العودة إلى مصر من خلال الحدود لتنفيذ عمليات في الداخل.
    كما نقل الموقع تصريحات أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة ” حسن نافعة ” والتي أكد خلالها أن القيادة السياسية في مصر تشن هجمات في ليبيا بعد إحساسها بالحصار من الشرق، حيث ينشط تنظيم ولاية سيناء – فرع داعش في مصر – ، ومن الغرب في ظل استمرار ليبيا كدولة فاشلة مع تنامي نشاط الجماعات المتطرفة على رأسها “داعش”، التي تبحث عن ملاذ آمن ومكان آخر في ظل الضربات التي تتلقاها في العراق وسوريا ، مضيفاً أن ليبيا بالغة الأهمية بالنسبة إلى مصر حيث تشكل الجماعات الإرهابية في ليبيا تهديداً مباشراً للأمن المصري، ولا تثق القاهرة بأي تيّارات تابعة إلى الإسلام السياسي، وبالتالي لم تستطع أن تجد طرفاً تعتمد عليه في إحجام الجماعات المتطرفة أكثر من ” حفتر ” ، مع السعي إلى حل الأزمة وتجميع الفرقاء الليبيين في حكومة وقيادة سياسية واحدة ، موضحاً أن هناك سبباً آخر في إعلان النظام المصري الصريح شن الهجمات تجاه ليبيا، وهو أن النظام المصريّ – عقب القمة الإسلامية الأمريكية بالرياض – ربما أحس بضوء أخضر أمريكي لحرية الحركة والعمل في الشرق الأوسط، حيث يتبنى ” ترامب ” سياسة أكثر تشدداً تجاه التنظيمات الإرهابية، إضافة إلى إحساس القيادة السياسية أيضاً أن مجلس الأمن لن يشكل عنصراً ضاغطاً على مصر لإثنائها عن توجيه ضرباتها إلى ليبيا.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تدافع عن قانون الجمعيات الأهلية بينما يصفه نواب بالكونجرس الأمريكي بالجائر

    ذكرت الوكالة أن مصر دافعت عن قانون الجمعيات الأهلية الجديد ، بينما وصفه (3) نواب جمهوريين بالكونجرس الأمريكي وهم ( جون مكين / ليندسي جراهام / ماركو روبيو ) بالقانون الجائر وأنه مؤشر على الحملة القمعية المتنامية على حقوق الإنسان والمعارضة السلمية في مصر ، مشيرة إلى أن مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ” زيد رعد الحسين ” قد انتقد هذا القانون قائلاً أنه ينقل إدارة منظمات المجتمع المدني إلى الدولة بشكل فعلي ، بينما أكد أعضاء مجلس النواب المصري أن هذا التشريع ضروري لحماية الأمن القومي ، موضحة أن الحكومة المصرية قد اتهمت منذ فترة طويلة جماعات حقوق الإنسان بتلقي مساعدات أجنبية لنشر الفوضى ، كما يواجه العديد منهم تحقيقات حول تمويلها ، وأوضحت الوكالة أن الخارجية المصرية نفت أن يكون هدف القانون تقييد عمل المنظمات الأهلية، مضيفة أن البعض اعتاد على العمل خارج إطار القانون ، لذا يعملون لتشويه سمعة المجتمع المدني بمصر.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : المسيحيون في مصر يصفون هجوم أتوبيس المنيا بالقول ” حتى الأطفال الصغار كانوا أهدافاً للمسلحين “

    سلطت الصحيفة الضوء على حادث المنيا الأخير الذي استهدف اتوبيس كان يقل عدداً من المسيحيين ، مما أسفر ذلك عن مقتل ما لا يقل عن (30) شخصاً وإصابة (26) آخرين ، واصفة هذا الحادث بالأحدث في سلسلة العنف المتزايد الذي يستهدف الأقلية المسيحية في مصر والذين يشكلون (10%) من السكان ، مشيرة لتصريحات سائق الأتوبيس ” بشرة كامل ” – الذي أطلق المسلحين النار عليهم عدة مرات ولكن رغم ذلك نجا عن طريق تظاهره بالموت – والتي ذكر خلالها ” حتى الأطفال الصغار كانوا أهدافاً للمسلحين ” ، موضحة أن حادث الأتوبيس يأتي بعد شهر من تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل (49) شخصاً وعشرات الجرحى ، مشيرة إلى أن المنيا تشهد العدد الأكبر من الهجمات الطائفية ، حيث تعرض المسيحيين هناك لأكثر من (75) اعتداء خلال الـ (6) أعوام الماضية.

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : قانون جديد سيسحق المجتمع المدني في مصر

    نشرت المنظمة بياناً اليوم بمشاركة (8) منظمات غير حكومية بما فيهم منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) يتعلق بما وصفته بقانون مصر القمعي الخاص بتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية جاء خلاله :
    نحن منظمات المجتمع المدني الموقعة أدناه ندين بشدة التصديق على قانون جديد ينظم عمل المنظمات غير الحكومية في مصر والذي أصدره الرئيس ” السيسي ” يوم الاثنين الماضي ، مدعين أن هذا القانون يبشر بمستويات غير مسبوقة من القمع ، وأنه سيجرم عمل العديد من المنظمات غير الحكومية، مما يجعل من المستحيل عليها أن تعمل بشكل مستقل ، وأشارت تلك المنظمات أن الآثار المترتبة على هذا القانون تشمل ( عدم وجود مبادرات قيمة للتنمية البشرية والجمعيات الخيرية / عدم شفافية وسائل الإعلام / انعدام المساءلة حول انتهاكات الحكومة ) ، موضحين أن هذه الأدوار للمنظمات غير الحكومية المصرية أساسية بشكل خاص في ظل الأزمات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية الحالية ، مشيرين إلى أن المصريين واللاجئين الضعفاء على الأراضي المصرية في حاجة متزايدة إلى الدعم والخدمات الأساسية التي تقدمها المنظمات غير الحكومية التي يستهدفها هذا القانون مثل الخدمات الاجتماعية والتعليم والتخفيف من وطأة الفقر، وكذلك الدعم القانوني أو الطبي أو النفسي للناجين من التعذيب، والإيذاء، والعنف الجنسي.
    نقلت المنظمة تصريحات نائب مدير منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) بمنطقة الشرق الأوسط ” جو ستورك ” والتي ذكر خلالها ” أن هذا القانون الجديد يمثل تراجعاً كبيراً في حرية تكوين الجمعيات في مصر ، مشيراً إلى أن السلطات المصرية قد ضغطت بقوة من أجل إغلاق أي مساحة محدودة متبقية للجماعات غير الحكومية في مصر ، واوضحت تلك المنظمات أن تقييد المجتمع المدني إلى هذه الدرجة يمحو الطريق أمام المواطنين المصريين للتعبير سلمياً عن معارضتهم ، ويَحول دون مساءلة الحكومة عن انتهاكات حقوق الإنسان، ويمنع الوصول إلى مبادرات التنمية البشرية في وقت المصاعب الاقتصادية ، مؤكدين أنه من خلال تقييد المجتمع المدني، جعلت الحكومة من الصعب على المنظمات غير الحكومية الاستجابة للاحتياجات الاجتماعية التي يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى اضطرابات، مثل الزيادات الأخيرة في أسعار الخبز ، فضلاً عن أن أن الرقابة المتزايدة من قبل الدولة على المنظمات غير الحكومية المصرية تؤدي إلى فرض حالة من التعتيم والضبابية حول التهديدات الأمنية والهجمات الإرهابية، وإعطاء الجناة الفرصة لتشكيل سيناريو الصراع بين الدولة والمتطرفين العنيفين.
    طالبت تلك المنظمات الحكومة المصرية بإسقاط جميع التحقيقات الجنائية القائمة بالفعل ضد المنظمات غير الحكومية ، وإلغاء هذا القانون وفقاً لالتزاماتها المحلية والدولية لحماية حرية تكوين الجمعيات ، كما دعت شركاء مصر الدوليين الذين يقدمون مساعدات أجنبية ومعونة اقتصادية لمصر مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى استخدام نفوذهم لحث الحكومة المصرية على السماح للمنظمات غير الحكومية بإداء مهامها في المجتمع المدني ، وعلاوة على ذلك، ينبغي على الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والدول الأعضاء فيه أن تستخدم مراكزهم ( سلطتهم ) كوسطاء داخل المجتمع الدولي لتحميل مصر المسئولية عن التشريعات التي تكبح المجتمع المدني بدرجة شديدة.
    اختتمت تلك المنظمات بالقول : ليس من الجُرم الدفاع عن حقوق الإنسان والدعوة للتنمية في مصر، ولكن هذا القانون يجرم كل ذلك تماماً، ويعرقل عمل المجتمع المدني لسنوات قادمة.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 25-5-2017

    وكالة ( رويترز ) : مصر تحجب 21 موقع إليكتروني من بينهم موقع قناة الجزيرة

    نقلت الوكالة تصريحات مصادر أمنية والتي أكدت أن السلطات المصرية قامت بحجب (21) موقع إلكتروني من بينهم الموقع الأساسي لشبكة قنوات الجزيرة القطرية وذلك لاتهامهم بدعم الإرهاب، مضيفةً أنه لا يوجد تعليق رسمي حتى الأن على تلك الأخبار، إلا أن مسئول بهيئة الاتصالات القومية لم يؤكد أو ينفي تلك الأخبار ولكنه أكد أن ما هو صائب لا يوجد مشكلة بتطبيقه، ونقلت الوكالة تصريحات مسئول أمني والذي أكد أنه من ضمن المواقع التي تم حجبها التي تؤكد الحكومة المصرية أنها ممولة من قطر ويدعموا الإرهاب موقعي (مصر العربية / هفنجتون بوست عربي)، وذكرت الوكالة أن القاهرة تقوم باتهام قطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين والتي تمت الإطاحة بها عام 2013 عندما قام الجيش بالإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه.

    موقع (فويس اوف اميركا) : منظمة العفو الدولية .. سياسي مصري من ضمن المقبوض عليهم بسبب انتقادهم الرئيس السيسي

    ذكر الموقع أن مرشح الرئاسة السابق ” خالد على ” وعدد من النشطاء السياسيين الأخرين تم إلقاء القبض عليهم وسط حملة من الاعتقالات شملت نشطاء المعارضة قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة 2018 وذلك وفقاً لتقرير منظمة العفو الدولية، مشيراً أن (36) شخص قد تم القبض عليهم بعضهم يتم التحقيق معه لتعليقاتهم الإلكترونية حول الانتخابات، وأشار الموقع لتقرير منظمة العفو الدولية والتي أكدت خلاله أن السلطات المصرية تبدو عازمة على التصدي لأي نوع من المعارضة لإحكام قبضتها على السلطة، وذكر الموقع أن ” خالد على ” صرح أنه ربما يخوض سباق الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس ” السيسي ” عام 2018، كما قام هو وعدد من النشطاء السياسيين بتوجيه انتقادات للرئيس ” السيسي ” على مواقع التواصل الاجتماعي.

    مجلة (فورين بوليسي) : قطر تحتاج للقيام بدورها

    ذكرت المجلة أن أحد الأهداف المهمة لاجتماعات الرئيس ” ترامب ” مع القادة العرب والمسلمين هو تشجيعهم على تحمل المزيد من العبء في الدفاع عن المصالح المشتركة وبالأخص في مكافحة التهديدات الإرهابية وإيران.
    مضيفةً أنه سيكون من المستحسن للرئيس الأمريكي أن يجعل إمارة قطر الصغيرة واحدة من أهم أولوياته، فقطر هي حليف رسمي لأمريكا وتعتمد في أمنها على الولايات المتحدة كلياً، ولكنها لأكثر من (20) عاماً اعتمدت عدداً من السياسات التي فشلت في دفع مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بل وفي حالات كثيرة جداً قوضتها، مشيرةً أن قطر تُعد أفضل مثال للصديق ذي الوجهين، فهي تسعى باستمرار لإمساك العصا من المنتصف عندما يتعلق الأمر بالولايات المتحدة، فمن جهة تعمل كمستضيف موثوق به لأهم المرافق العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط، ومن جهة أخرى تشكل قطر الداعم الرئيس لبعض أكثر القوى المتطرفة الخطيرة التي تعمل على زعزعة الاستقرار في المنطقة من خلال دعمها سياسياً ومالياً وعسكرياً وأيديولوجياً عبر قناة الجزيرة الفضائية التي تمولها الدولة ومقرها الدوحة.
    كما ذكرت المجلة أن قائمة جرائم قطر أطول من أن يحتويها مقال واحد ولكن ما يتم ذكره هو سيئ لدرجة كافية، فقطر كانت ممول وداعم لحركة حماس ومأوي لقادتها لسنوات عديدة، مضيفةً أنه ما من سلطة خارجية تتحمل مسؤولية أكبر في المساعدة على تحويل الربيع العربي إلى شتاء إسلامي عام 2011 من قطر، فقد قامت بتمويل حكومة الإخوان المسلمين للرئيس ” مرسي ” في مصر، كما أنه بعد خلع ” مرسي ” في عام 2013 ركزت قطر على زعزعة شرعية واستقرار نظام الرئيس ” السيسي “، وبحسب المجلة قامت الدوحة بوضع قناة الجزيرة وغيرها من منصات البث المدعومة من قطر في خدمة الإخوان المسلمين المصريين، بينما كانت ترحب بالعديد من زعماء الجماعة في الدوحة.
    أضافت المجلة أن أعمال قطر المدمرة كانت أكثر فظاعة في ليبيا وسوريا، حيث لم تشمل الدعم المالي والتحريض فحسب، بل توفير الأسلحة للجماعات الإسلامية المتطرفة أيضاً،
    وعلى الرغم من الجهود المتواصلة التي تبذلها الولايات المتحدة لتوجيه الدعم من شركائها إلى مزيد من القوى العملية والعلمانية، تجاهلت قطر المخاوف الأمريكية وقامت بتزويد العديد من الميليشيات المتطرفة التي تثير قلقاً بالغاً لدى صناع السياسة في واشنطن بكميات كبيرة من الأسلحة.
    وتضيف المجلة أن هذه ليست بظاهرة حديثة، فعلى سبيل المثال في منتصف التسعينيات أدركت الولايات المتحدة أن كبار المسؤولين في حكومة قطر كانوا يساعدون جهادياً متورطًاً في مؤامرة محبطة لتفجير طائرة مدنية في طريقها إلى الولايات المتحدة،
    ولكن بعد أن تواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي مع قطر بشأن اعتقال المشتبه به، اختفى فجأة، وكان هناك اتفاق واسع النطاق بين المسؤولين الاستخباراتيين على أن الإرهابي قد تم تحذيره من قبل أشخاص على أعلى مستويات في الحكومة القطرية.
    وقد كان ذلك الإرهابي هو “خالد الشيخ محمد” الذي قام بعد ذلك بتخطيط هجمات 11 سبتمبر الإرهابية الشهيرة. ومن المثير للاهتمام أن المسؤول الكبير الذي يعتقد أنه ساعد هذا الإرهابي على الهرب أكمل مدة خدمته كوزير في حكومة قطر حتى العام 2013، وشغل منصب رئيس الأمن الداخلي في البلاد.
    وفي العام 2004، بينما كان التمرد في العراق قد بدأ الوصول إلى ذروته، وحتى مع قيام الطيارين الأمريكيين بمهام قتالية في العراق انطلاقا من القاعدة الجوية في قطر، كانت قناة “الجزيرة” تحرض العالم العربي ضد القوات الأمريكية بلا هوادة. ويوما بعد الآخر، نشرت الصور الرهيبة للنساء والأطفال القتلى في جميع أنحاء المنطقة في حلقة مستمرة تقريباً، وجرائم الحرب المزعومة واحدة تلو الأخرى التي تربطها الجزيرة في ذهن الجمهور بما دعته “حرب الولايات المتحدة على العراق”. والجدير بالذكر أن محطة “الجزيرة” التي أصبحت بعد أحداث11 سبتمبر القناة المفضلة لبث تسجيلات “أسامة بن لادن” الصوتية للجهاد ضد أمريكا، أمضت أسوأ سنوات الحرب العراقية في الدعاية لصالح المتمردين.

    مضيفة أن عدد من المحللين الأمريكيين أشاروا إلى عدد المرات التي صورت فيها كاميرات الجزيرة في الميدان لحظات حدوث هجمات مذهلة على القوات الأمريكية “بالصدفة”، وكانت الأدلة الظرفية على تواطؤ الجزيرة مع الإرهابيين الذين يستهدفون الجنود الأمريكيين مقنعة.
    كما ذكر قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط “من المثير للاهتمام بالنسبة لي أن الجزيرة تكون في موقع الجريمة كلما ظهرت رهينة أو حدثت بعض المشاكل الأخرى”.
    أضافت المجلة أن الولايات المتحدة اعتبرت الوضع ضاراً جداً لدرجة أن “تشيني” ووزير الدفاع “دونالد رامسفيلد” شعرا أنه من الضروري تنظيم اجتماع استثنائي في مكتب الجناح الغربي مع وزير الخارجية القطري الزائر في أبريل 2004. وفي الاجتماع قام اثنان من كبار المسؤولين في الإدارة بتعنيف ضيفيهما، بقراءة قانون مكافحة الشغب، وكانت نقطة الحديث الوحيدة هي تسبب محطة الجزيرة في قتل الأمريكيين في العراق، حيث اشترط الاثنان عليه أن تقوم قطر بالتوقف عن بث الأكاذيب وتحريضها للعدو، وإلا ستضطر الولايات المتحدة إلى إعادة تقييم علاقتها الثنائية مع الدوحة. وعلى الأقل مؤقتاً وصلت الرسالة المرغوبة إلى قطر، فبعد ذلك بوقت قصير أعلنت المحطة أنها اعتمدت مدونة أخلاقية جديدة، قبل العودة إلى نهجها السابق تدريجياً. والحقيقة هي أنه فيما يتعلق بالحالات الأخرى في المنطقة، فالظروف مواتية اليوم لتقوم الجهود الدبلوماسية الأمريكية المتضافرة بتغيير مسار قطر بنجاح. وفي الوقت نفسه، تعتبر مخاطر فشل تلك المحاولة من السهل السيطرة عليها.

    وإذا كانت إدارة ترامب تبحث عن مكان للبدء في جهودها الرامية إلى جعل حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الخليج أكثر فائدة في دعم المصالح الأمريكية، قد تكون قطر المكان المناسب للبدء.

    صحيفة (الديلي ميل) : مصر تغلق العديد من المواقع الإخبارية بما فيها الجزيرة

    نقلت الصحيفة تصريحات مصدر أمني مصري والذي أكد أن مصر قامت بحجب مواقع إعلامية من بينها مواقع تابعة لقناة الجزيرة القطرية ومحطة تلفزيون معارضة مقرها في تركيا (الشرق)، مضيفةً أنه تعذر الوصول أمس إلى قناة مدى مصر وهي قناة إعلامية مصرية مستقلة نشرت تقارير تحقيقية عن الفساد، مشيرةً أن مصر تقوم باتهام قناة الجزيرة بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي تلومها بارتكاب اعمال عنف بعد إطاحة الجيش بها من السلطة في عام 2013، وذكرت الصحيفة أنه تم أيضاً حجب موقع (هفنجتون بوست عربي) التابع لموقع (هفنجتون بوست) الأمريكي، حيث نشر الموقع مقالات تنتقد الحكومة المصرية.

    موقع (يو اس توداي) : إحالة المحامي الحقوقي المصري ومرشح الرئاسة السابق خالد علي للمحاكمة

    ذكر الموقع أن النيابة العامة المصرية قررت إحالة المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق ” خالد على ” للمحاكمة بتهمة القيام بفعل فاضح خادش للحياء العام، وكانت النيابة قررت احتجازه لمدة (24) ساعة في إطار استجوابه فيما نسب إليه من اتهام بتوجيه إشارة بذيئة بيديه خلال احتفال بصدور حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا ببطلان توقيع اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية، وذكر الموقع أنه منذ إطاحة الرئيس ” السيسي ” بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” قام بالإشراف على حملة أمنية ضد الإسلاميين والمعارضة العلمانية، حيث قتل المئات وتم اعتقال الالاف، مشيراً أن منظمة العفو الدولية قامت بانتقاد خطوة القبض على ” خالد على ” ووصفتها بأنها جزء من حملة الحكومة المصرية ضد المعارضة.

    وكالة الأناضول  :مقتل ضابط شرطة في هجوم مسلح في سيناء

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصدر أمني ، فقد قتل شرطي مصري اليوم برصاص مسلحين مجهولين في شبه جزيرة سيناء ، حيث اعترض مسلحون مجهولون سيارة أجرة تقل ضابط شرطة وأسرته في مدينة العريش شمال سيناء ، وأطلقوا النار على ضابط الشرطة مراراً فقتلوه على الفور ثم هربوا من مكان الحادث .. أضافت الوكالة أنه لم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم الذى لم تعلق عليه وزارة الداخلية المصرية بعد ، مدعية أن سيناء ظلت بؤرة للنشاط المسلح منذ منتصف عام 2013، عندما تمت الإطاحة بأول رئيس منتخب بحرية ” مرسي ” في انقلاب عسكري، مشيرة إلى أنه منذ ذلك الحين، قتل مئات من رجال الأمن المصري في هجمات في كل أنحاء سيناء المضطربة، في حين شنت قوات الأمن المصرية حملة شرسة ضد ما وصفته بأنه “جماعات إرهابية” تتخذ من سيناء مقر لها .

    المرشح الرئاسي السابق “خالد علي” يخضع للمحاكمة وسط حملة قمع ضد النشطاء السياسيين

     ادعت المنظمة أن السلطات المصرية كثفت من حملتها ضد نشطاء المعارضة قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 2018 ، حيث اعتقلت (36) شخص على الأقل من (5) أحزاب معارضة والجماعات السياسية الشبابية ، مضيفة أن العديد قبض عليهم بسبب تعليقات لهم نشروها على شبكة الانترنت حول الانتخابات ، مشيرة إلى أن من بين الذين اعتقلوا المرشح الرئاسي السابق والمحامي الحقوقي البارز “خالد علي” الذي اعتقل ثم أفرج عنه بكفالة ، مضيفة أنه سيخضع للمحاكمة بتهمة مخالفة الأخلاق العامة وارتكاب فعل فاضح ، مشيرة إلى أنه إذا تمت إدانته سوف يواجه عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى عامين أو دفع غرامة (5-10) آلاف جنيه أو كلا العقوبتين ، مضيفة أنه قد يتم حرمانه من الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة .
    و نقلت المنظمة تصريحات مديرة حملات المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “نجية بونعيم” التي ادعت خلالها أنه بالرغم من أن الانتخابات الرئاسية لن تجرى قبل 2018 ، إلا أن السلطات المصرية تبدوا عازمة على سحق أي منافسين محتملين للحفاظ على قبضتها على السلطة ، مدعية أن القبض على خالد علي ومحاكمته له دوافع سياسية ، ويجب على السلطات المصرية إسقاط التهمة السخيفة ضده وإنهاء الحملة التي تشنها لتشويه سمعته .
    ونقلت المنظمة أيضاً عن “بونعيم” أن الحملة ضد النشطاء السياسيين هي علامة أخرى على رغبة السلطات المصرية في سحق أي معارضة سلمية والقضاء على الآراء بدلا من إتاحة الفرصة للمصرين لقول كلمتهم في مستقبلهم، مدعية أن السلطات المصرية تستخدم قانون مكافحة الإرهاب بشكل مشين في القبض على النشطاء السياسيين الشباب فقط لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي ينتقدون فيها الرئيس “السيسي” ، مضيفة أنه يجب على السلطات المصرية وقف موجة الاعتقالات والمحاكمات ضد النشطاء السلميين .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 25-4-2017

    صحيفة (الجارديان) : نظرة صحيفة الجارديان للديكتاتورية في مصر .. حرب من صنع السيسي

     ادعت الصحيفة أن انتشار الأخبار بشأن إطلاق الجيش المصري الرصاص على (8) محتجزين غير مسلحين في سيناء منهم مراهق، ومحاولتهم التستر على هذا الحادث من خلال تأكيدهم أن هؤلاء الأشخاص قُتلوا في تبادل إطلاق نار، يعد جرس إنذار للمهتمين بالديمقراطية في العالم العربي، فقد نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش المصري في ديسمبر الماضي بيان على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) أكدت خلاله أن الجيش أغار على مقر للمليشيات وقتل (8) أشخاص واعتقل (4) آخرين، إلا أن الفيديو الذي انتشر في الأيام الماضية يثير تساؤلات بشأن رواية الجيش؛ حيث أنه لا يظهر تبادل إطلاق نار، ولكنه يوضح القتل البارد للمسجونين، ففي إحدى اللحظات كان الجندي يطلق الرصاص على رجل في رأسه، وفي مشهد آخر اصطحب الجنود رجلًا موضوعة قماشة على عينيه وجعلوه يجلس على ركبتيه وأطلقوا الرصاص عليه عدة مرات.
    و ادعت الصحيفة أن الديكتاتورية العسكرية في القاهرة اعتبرت هذا الفيديو (دعاية) من معارضي السلطة وهو ما كان متوقعًا، بالإضافة إلى عدم فتح تحقيق فيما حدث، مضيفةً أنه تم تسريب الفيديو في اليوم الذي زار فيه وزير الخارجية الأميركي مصر والتقى بـ ” السيسي ” قائد الانقلاب العسكري الدموي والذي يعتبر أكثر قائد ديكتاتور في الشرق الأوسط – على حد زعمها -؛ حيث أنه مسئول عن مقتل المئات من المصريين وسجن الآلاف وانهيار الاقتصاد في مصر، وأشارت الصحيفة إلى أنه بدلًا من أن يتعامل الرئيس الأميركي ” ترامب ” مع نظيره المصري كشخص منبوذ استضافه في البيت الأبيض بعد سنوات من توتر العلاقات في عهد ” أوباما “، وقد ادعى الإعلام المصري الموالي لـ ” السيسي ” أن حقوق الإنسان في مصر لم تعد أزمة، وعلى الرغم من أن مصر تعتبر ذات أولوية في حقوق الإنسان بالنسبة إلى بريطانيا؛ فإن وزير الخارجية البريطاني لم يركز عليها عند زيارته إلى مصر في فبراير الماضي ، مضيفةً أن بريطانيا ربما لا يمكنها تحمل اتخاذ مثل هذا الموقف؛ فالشركات البريطانية لديها مصالح مع مصر في مجال الغاز، كما أن بريطانيا باعت أسلحة بما يقرب من (120) مليون دولار منذ الانقلاب العسكري – حسب زعمها -.
    كما ادعت الصحيفة أنه على الرغم من ضرورة التعامل مع الأنظمة من أجل المصالح الوطنية، فإنه من الخطأ إعطاء الوسائل لمثل هذه الأنظمة لتعذيب المدنيين والمعارضين السياسيين وقتلهم؛ ولذا فإن منظمة (هيومن رايتس ووتش) تعد محقّة في دعوتها للبرلمانيين في برلين لرفض اتفاقية أمنية مقترحة مع القاهرة، بسبب أنها قد تؤدي إلى ضلوع المسؤولين الألمان في انتهاكات حقوق إنسان، وذكرت الصحيفة أن مصر لا تعد هامة فقط لحجمها، ولكنها من ضمن القوى التي تشكل العالم العربي، مؤكدة أن انتهاكات حقوق الإنسان تقوض الجهود الأمنية في مصر، مشيرةً أنه يجب أن يأخذ ” السيسي ” نصائح من نفسه؛ فعندما كان وزير الدفاع في عهد ” مرسي ” – أول رئيس مصري منتخب بديمقراطية – شدد على ضباطه بضرورة اتخاذ خطوات حذرة في سيناء، وحذّر القوات من أنهم قد يتسببون في خلق عدو إذا حاصروا المدنيين أو فجروهم، وحينها أكد أن الأمن لا يمكن فرضه بالمعارك، كما حذّر ” السيسي ” من إمكانية تطور الوضع في جنوب السودان؛ حيث تحولت الثورة الصغيرة إلى حركة استقلال مسلحة ويعتبر هذا خطرًا حقيقيًا، مضيفةً أن الخبراء يوضحون أن هناك هجمة إرهابية تحدث يوميًا في سيناء، فقد تمكن ” السيسي ” من تحويل ما بدأ منذ (5) سنوات كاضطرابات محلية طفيفة إلى تمرد جهادي – على حد زعمها -.

    وكالة (اسوشيتدبرس) : مسئولون بقطاع السياحة المصري يؤكدون أن المواقع السياحية المشهورة أمنة

    ذكرت الوكالة أنه على الرغم من المخاوف الأمنية، أصر وزير السياحة المصري ” محمد يحيى راشد ” على المنتجعات الشعبية في البحر الأحمر بمصر والمواقع المصرية القديمة هي خيار آمن للمسافرين، مؤكداً على أنه لم تحدث خروقات أمنية في المواقع السياحية، وأضافت الوكالة أن وزير السياحة المصري أكد أيضاً على أن ألمانيا تمثل أكبر سوق للزوار وخاصة في مناطق الغوص في البحر الأحمر حول الغردقة وشرم الشيخ تليها المملكة العربية السعودية، مضيفةً أنه قبل ثورة 2011 كانت إيطاليا والمملكة المتحدة وروسيا أهم أسواق مصر، بالإضافة إلى ألمانيا، إلا أن الثورة أهلكت صناعة السياحة بمليارات الدولارات – التي تعد ركيزة حيوية لاقتصاد البلاد وتوظف الملايين من المواطنين – لينخفض أعداد السياح إلى حوالي الثلث، كما أشارت الوكالة إلى حادث سقوط الطائرة الروسية بسيناء ومقتل كل من كان على متنها.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تجدد حبس 8 مشتبه بهم متهمين بالتورط في مخطط لاغتيال السيسي

    ذكر الموقع أن النيابة العسكرية قررت تجديد حبس (8) متهمين لمدة (30) يومًا في اتهامهم بالانتماء لتنظيم داعش ومحاولة اغتيال الرئيس ” السيسي ” خلال أدائه العمرة بالمملكة العربية السعودية، حيث أكدت النيابة أن المتهمان ” أحمد بيومي ” و ” باسم حسين ” أكدوا خلال التحقيقات بأنهما خططا لاغتيال ” السيسي ” بعد أن علم ” أحمد بيومي ” وهو قائد الخلية بحكم وظيفته في فندق الساعة أن الرئيس سيقيم خلال فترة الحج داخل أحد أجنحة الفندق، فاشتروا أدوات تنظيف كيميائية وقاموا بتحضير متفجرات من خلال المواد الكيميائية بها ووضعوها داخل أحد المخازن بالغرفة وخططوا لأن ترتدي زوجة ” أحمد بيومي ” حزامًا ناسفًا وتقوم بتفجير نفسها داخل الحرم المكي في الوقت الذي يقوم فيه باقي المتهمين بتنفيذ العملية.

    وكالة (اسوشيتد برس) : مصر تحكم على 20 شخص بالإعدام في قضية أحداث كرداسة

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية قضت أمس بإعدام (20) شخصاً بتهمة قتل رجال شرطة وأحالت أوراقهم إلى المفتي لاستشارته، حيث تم اتهامهم بقتل (15) شخص بينهم (11) من أفراد الشرطة خلال هجومهم على قسم شرطة عام 2013، وذكرت الوكالة أن تلك القضية ترجع إلى أحداث كرداسة في أعقاب الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” محمد مرسي ” والتي استغلتها الحكومة المصرية في وقت لاحق لتبرير الحملة واسعة النطاق ضد مؤيدي ” مرسي ” وغيرهم من المنشقين، مشيرةً أن محكمة مصرية أخرى كانت قد عاقبت (149) شخص متورطين في تلك الأحداث بالإعدام عام 2015، إلا أن الحكم النهائي لبقيتهم سوف يكون في الثاني من شهر يونيه.

    صحيفة (الديلي ميل) : بابا الفاتيكان يؤكد أنه يزور مصر كرسول سلام

    ذكرت الصحيفة أن بابا الفاتيكان ” فرنسيس ” أكد للشعب المصري أنه سيصل الى القاهرة هذا الاسبوع كصديق و رسول سلام، ففي رسالة مصورة بالفيديو اصدرها الفاتيكان اليوم أكد ” فرانسيس ” أنه يأمل في أن تكون هذه الزيارة بمثابة تعزية وتشجيع لمسيحيي الشرق الأوسط بعد أن أسفرت التفجيرات التي استهدفت كنيستي بالإسكندرية وطنطا في مصر عن مقتل (44) شخصاً، مضيفةً أن البابا من المقرر أن يصل مصر يوم الجمعة المقبلة ويعود يوم السبت، وذكرت الصحيفة أن ” فرانسيس ” أعرب عن امله في أن تسفر رحلته إلى دولة ذات أغلبية اسلامية بتقديم مساهمة صحيحة للحوار بين الديانات مع العالم الإسلامي والحوار مع الكنيسة القبطية الارثوذكسية الموقرة، وأضافت الصحيفة أن الأقباط المصريين هم أكبر جماعة مسيحية في الشرق الأوسط، مدعيةً أنه منذ فترة طويلة يعانون من التمييز فضلاً عن الهجمات الصريحة.

    وكالة (رويترز) : احتياطي مصر من القمح يكفي 2.6 شهر ومن المتوقع شراء 3.8 مليون طن محلياً

    ذكرت الوكالة أن وزير التموين المصري ” علي المصيلحي ” أكد أن مصر لديها احتياطيات استراتيجية من القمح تكفيها نحو (2.6) أشهر وتتوقع شراء ما يصل إلى (3.8) مليون طن من المزارعين المحليين، مضيفةً أن مصر وهي أكبر مستورد للقمح في العالم أكدت في وقت سابق أنها تهدف إلى شراء نحو (4 : 4.5) مليون طن من المزارعين هذا الموسم والحد من التسريب الذي كلف الدولة مئات الملايين من الدولارات في الأعوام الماضية، مضيفةً أن مصر تضع قواعد صارمة في مشترياتها من القمح المحلي لمنع الاحتيال، حيث كان هناك ما يزيد على مليوني طن من (5) ملايين اشترتها الحكومة في العام الماضي ربما كانت على الورق فقط وفقا لما أكده خبراء في قطاع الحبوب ومشرعون حققوا في القضية.

    وكالة (بلومبرج) : مقابلة مع وزيرة الاستثمار ” سحر نصر “
    أجرت الوكالة مقابلة مع وزيرة الاستثمار ” سحر نصر ” تحدثت خلالها حول استعداد مصر لجذب الاستثمارات الأجنبية والخطوات التي تتخذها البلاد من أجل تشجيع عملية الاستثمار، حيث أكدت ” نصر ” أن مصر منفتحة على الاستثمارات وأنها تحسن بيئة الأعمال، مشيرة إلى أنها تهدف من ذلك في المقام الأول التخلص من البيروقراطية وخفض الروتين وهي الأشياء التي كان لدى القطاع الخاص مخاوف بشأنها على مدار السنوات الماضية، وأضافت أن مصر تتحرك بسرعة كبيرة وذلك لأهمية الوقت، لافتة إلى قيام البرلمان حالياً بدراسة قانون الاستثمار، حيث تعمل اللجنة الاقتصادية على الانتهاء منه تمهيداً لعرضه على الجلسة العامة إضافة إلى بقية القوانين المرتقبة.
    وفيما يلي نص الحوار:
    ** من مهام عملك جذب الاستثمارات لمصر .. عندما تخاطبين الشركات ماذا تقولين؟
    – جزء من مهمتي هنا أن أؤكد أن مصر منفتحة على الاستثمارات فنحن نعيد تصنيف مصر ونحسن بيئة الأعمال ونتأكد من أن المزيد من الاستثمارات ستأتي إلينا من الولايات المتحدة والدول الأخرى الشريكة، كما نعمل على الواجهة القانونية والتنظيمية لندفع قدما بقوانين الاستثمار، قانون الإفلاس والإعسار، قانون الشركات المعدل، وذلك في المقام الأول للتخلص من البيروقراطية وخفض الروتين، وهي الأشياء التي كان لدى القطاع الخاص مخاوف بشأنها على مدار السنوات الماضية.
    ** حكم القانون أمر مهم للمستثمر القادم.. ما الجدول الزمني لوضع الإصلاحات موضع التنفيذ؟
    – نتحرك بسرعة كبيرة، وذلك لأننا نعلم أن الوقت حساس، وحالياً يقوم البرلمان بدراسة قانون الاستثمار، حيث تعمل اللجنة الاقتصادية على الانتهاء منه تمهيداً لعرضه على الجلسة العامة للبرلمان قريباً جداً إضافة إلى بقية القوانين المرتقبة قريباً، وننظر إلى الإطار القانوني بشكل مترابط، فليس هناك فقط قانون الاستثمار، هناك قوانين أخرى .. على سبيل المثال حصلنا قبل (3) أيام على موافقة مجلس الوزراء على تعديل قانون رأس المال السوقي لمعالجة كثير من المخاوف فيما يتعلق بحماية حقوق المساهمين الأقلية، إضافة إلى ذلك السماح بتنويع المنتجات المالية وبمزيد من التنوع ومزيد من الشمول المالي، وهذه من بين التحديات التي واجهها القطاع الخاص على امتداد الحقبة الماضية.
    ** ماذا بشأن قرض صندوق النقد الدولي ؟
    – سنعمل عن كثب مع البنك الدولي بشأن برنامج دعم الموازنة، المخصص لمساندة إصلاحات اقتصادية كبري وغير مسبوقة لم تحدث طوال عقد مضى، وتم تصنيفها من قبل المجلس التنفيذي للبنك بوصفها الأكثر طموحاً في العديد من المناطق، وقد تم الإفراج عن الشريحتين الأولى والثانية استناداً إلى برنامج وطني، لم يتم إعداده فقط من جانب الحكومة، ولكنه أعد وفقاً إلى مشاورات واسعة مع الناس وأصحاب المصالح والمجتمع المدني والقطاع الخاص، كما تمت مناقشته باستفاضة داخل البرلمان، والشريحة الثالثة في طريقها، وبالأمس كان لدي لقاء مع المدير العام للبنك ومع نائبه أيضاً، ونحن على مقربة من إنهاء الحزمة، والتي تركز بشكل أساسي على تحسين مناخ الأعمال، وتركز على الحوكمة والمساءلة والشفافية، وهي المسائل التي تتفانى القيادة السياسية في العمل لإنجازها.
    ** متي تتوقعي الحصول على الشريحة الثالثة من القرض ؟
    – الشريحة الأخيرة ربما ستستغرق (4) أشهر لإنهائها لأننا حصلنا على الشريحة الثانية مؤخرا، فأمامنا فقط آلية تنفيذية والتي تستغرق بعضاً من الوقت كفاصل زمني بين الدفعات.
    ** ما هي القطاعات التي تعتقدين أنها الأكثر جاذبية للاستثمار في مصر؟
    – نركز على القطاعات التي توفر فرص عمل خلال الفترة المقبلة، لأن فرص العمل أولوية لدينا ويركز البرنامج بكامله على الاستدامة، وخلق فرص العمل للوصول إلى تنمية مستدامة وشاملة، كما نركز على قطاع الطاقة، حيث أجري قدر هائل من الإصلاحات فيما يتعلق بالطاقة المتجددة، وكنا نعد برنامجاً حول آلية للإسراع بالاستثمار في تكنولوجيات الطاقة المتجددة مع مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي لإعادة الأعمار، والذي يعد مهما جداً، لذلك فالطاقة هي القطاع الأول والقطاع الثاني هو الصناعة التي توفر فرص العمل، كما نركز على الصناعات في المناطق المهمشة وخاصة في الصعيد، والذي تأثر بتراجع السياحة خلال السنوات القليلة الماضية، كما نركز على مجال النقل، حيث أن هناك الكثير من المدن الجديدة التي تحتاج إلى ربطها بباقي المناطق لتحقيق التنمية.
    ** متى ستعود السياحة إلى مصر؟
    – مؤخرا بدأت تعود وهذا واضح جداً.

    موقع (المونيتور) : الصحفيين قلقون من تشكيل المجلس الأعلى للصحافة

    ذكر الموقع أن العاملون في مجال الإعلام يشعرون بالقلق على حرية الإعلام بعد إعلان الرئيس ” السيسي ” عن تشكيل المجلس الأعلى للإعلام وما ينشق منه من هيئتين وطنيتين – الهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة – بسبب خلو التشكيل من الوجوه المعارضة للنظام الحاكم، مضيفاً أن تشكيل المجلس الأعلى للإعلام والهيئتين الوطنيتين للإعلام والصحافة أثاروا جدلاً واسعاً في مجال الإعلام، حيث تم إتهام المجلس بأنه سيقيد الحريات الإعلامية أكثر، وذلك لضمهم شخصيات مؤيدة للنظام الحاكم وخلو التشكيل من أي وجوه معارضة، كما نقل الموقع تصريحات عدد من الخبراء والسياسيين الذي أكدوا معارضتهم لذلك القرار، وادعي الموقع أن تشكيل المجلس الأعلى للإعلام والهيئتين الوطنيتين للإعلام والصحافة يعكس نية الدولة في السيطرة على الإعلام، إذ يخلو التشكيل من أي عضو معروف بمواقفه المعارضة للدولة وسياستها تجاه الإعلام، الأمر الذي يثير مخاوف لدى الإعلاميين، خصوصاً في ظل حال الطوارئ التي تعيشها مصر بعد إعلان الرئيس فرضها يوم 9 أبريل 2017 .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    EGYPT ACQUITS US-EGYPTIAN CITIZEN AFTER 3-YEAR LEGAL ORDEAL

    مصر تبرئ مواطنة مصرية – أمريكية بعد 3 أعوام من احتجازها

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية برأت المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الاعتقال بسبب اتهامات تتعلق بإدارة مؤسسة مكرسة لمساعدة أطفال الشوارع ، مضيفة أن السلطات المصرية اعتقلت “حجازي” وزوجها وستة آخرين في مايو 2014 بتهم إساءة معاملة الأطفال والاتجار بالبشر والاختطاف والاستغلال الجنسي لهم وتعذيبهم ، مشيرة إلى أن جماعات حقوقية أكدت ان التهم ملفقة و جزءاً من حملة تشنها الحكومة المصرية على المجتمع المدني.

    أضافت الوكالة أن محاكمة ” حجازي” أجلت عدة مرات بسب ما وصفته جماعات حقوق الإنسان بأنه ذرائع سخيفة، مثل عدم القدرة على تشغيل جهاز كمبيوتر في جلسة استماع للمحكمة ، مضيفة أن المرشحة الديموقراطية السابقة للرئاسة “هيلاري كلينتون” إلى جانب عدد من أعضاء الكونجرس وجماعات حقوق الانسان، دعت الى الافراج عن “حجازي”.

     

     

    American Aid Worker Is Cleared of Child Abuse Charges in Egypt

    تبرئة “آية حجازي” من تهمة إساءة معاملة الأطفال في مصر

    ذكرت الصحيفة أنه بعد ثلاث سنوات من احتجازها ، تم تبرئة المواطنة المصرية – الأمريكية “آية حجازي” من تهم إساءة معاملة الأطفال والاتجار بالبشر ، وهو ما اعتبرته إنهاءاً مفاجئاً لقضية بارزة أصبحت رمزاً دولياً للقمع القاسي الذي تمارسه مصر على جماعات الإغاثة، مضيفة أنه بعد النطق بالحكم وإسقاط هذه التهم عن “حجازي” غمرت الفرحة قاعة المحكمة .

    أضافت الصحيفة أن حكم البراءة جاء بعد أقل من أسبوعين من زيارة الرئيس المصري المستبد “عبدالفتاح السيسي” لواشنطن ، مشيرة إلى أن “باسل حجازي” شقيق “آية حجازي” أكد في اتصال هاتفي أن مسئولين أمريكيين كبار أخبروا أقارب “حجازي” بأنهم أثاروا قضيتها خلال زيارة “السيسي” ، وأنهم لا يعلمون ما إذا نوقشت قضية “حجازي” عندما التقى الزعيمان وجهاً لوجه أم لا ، مضيفاً : ” لكي أكون أمينًا، نحن سعداء فقط ببراءتها، وكل ما يجري على الصعيد الدولي ليس مهماً ” .

    أشارت الصحيفة إلى أن “حجازي” والمتهمون في القضية احتجزوا لفترة أطول من مدة الاحتجاز القانونية قبل المحاكمة ، في ما وصفته منظمة (هيومن رايتس ووتش ) بأنه “حالة غريبة”، مضيفة أن جماعات حقوقية مصرية تؤكد أن الأدلة ضد “حجازي” تفتقر إلى المصداقية ، مدعية أن القضية نظر إليها كجزء من حملة أوسع ضد المجتمع المدني في عهد “السيسي” .

    ادعت الصحيفة أنه منذ تولى الرئيس “السيسي” السلطة في عام 2013، سعت حكومته الاستبدادية على نحو متزايد إلى استبعاد حتى أصغر أشكال المعارضة المحتملة ، وشمل جزء من ذلك تشويه صورة جماعات الإغاثة بأنها تتلقى تمويل أجنبي ليتم تصويرها في وسائط الإعلام المؤيدة للدولة باعتبارها جماعات محرضة تسعى إلى زعزعة استقرار البلد.

     ادعت الصحيفة أنه في حين أن قضية “حجازي” حظت باهتمام دولي مؤخراً ، هناك الكثير من المحاكمات المماثلة التي تستهدف المحامين والناشطين والصحفيين تنظر في المحاكم كل يوم، مدعية أن القضاة حكموا على مئات من معارضي الحكومة بالسجن لمدة طويلة، وعلى بعضهم بالإعدام، على الرغم من عدم تنفيذ أحكام الإعدام هذه .

    نقلت الصحيفة عن “محمد زارع” من معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أن التمويل الأجنبي هو مجرد سبب ووسيلة لاستهداف أي شخص لديه صوت مستقل، أو ينتقد النظام الحالي .

     أشارت الصحيفة إلى قضية المواطن المصري – الايرلندي “إبراهيم حلاوة” الذي قالت أنه مضرب عن الطعام احتجاجاً على استمرار احتجازه في محاكمة جماعية تضم 500 شخص ، مشيرة إلى أن قضية “حلاوة” جذبت اهتماماً كبيراً في ايرلندا، حيث زارت مجموعة من البرلمانيين الأيرلنديين مصر لتقديم التماس للرئيس “السيسي” لإطلاق سراح “حلاوة” في شهر يناير وسط مخاوف من أنه لم يتلق العلاج الكافي لحالته صحية ، مضيفة أنه في الشهر الماضي، أرسلت الحكومة الأيرلندية طبيباً إلى مصر للكشف على “حلاوة”، وبعد أسبوع، كتب رئيس الوزراء “إندا كيني” إلى “السيسي” رسالة دعاه فيها إلى الإفراج عن “حلاوة” لأسباب إنسانية.

    Amid reminders of bloodshed and oppression across the Middle East, beleaguered Christians celebrate Easter

    المسيحيين في الشرق الأوسط يحتفلون بعيد الفصح وسط أعمال عنف واضطهاد

    ذكرت الصحيفة أنه عشية عيد القيامة، شددت الكنائس من إجراءاتها الأمنية خوفًا من تكرار الهجمات التي استهدفت بعض الكنائس مؤخرًا وقتل خلالها الكثير من الأقباط ، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ”داعش” مسؤوليته عنها، مضيفة أنه خلال انتظارهم لدخول الكنيسة ، كان القلق ظاهرًا على الكثير من الأقباط ، خوفًا من تعرضهم لهجوم، إلا أنهم بمجرد دخولهم يشعرون أنهم أكثر أمانًا.

     أضافت الصحيفة أن الأسبوع المقدس، الذي يتوج باحتفالات عيد الفصح اليوم، يأتي والأقباط في جميع أنحاء الشرق الأوسط يتعرضون لموجة من الهجمات والتفجيرات والتهجير، مشيرة إلى أنه في العراق، لا تزال القرى المسيحية خارج الموصل المحررة من داعش، مهجورة، ولا يرغب السكان في العودة خشية القتل، وفي سوريا والأردن، يقوم حراس بدوريات خارج الكنائس ، وفي مصر، يواجه الأقباط حملة شرسة من داعش قبيل زيارة بابا الفاتيكان “فرنسيس ” المقررة في (28-29) إبريل الجاري.

    ادعت الصحيفة أن الهجمات ضد المسيحيين في مصر ليست قاصرة فقط على مهاجمة الكنائس، ففي فبراير الماضي قتل (7) مسيحيين في شمال سيناء، وفر المئات بعد تهديدات من داعش باستهدافهم، لكن هجمات داعش توسعت ووصلت حتى قلب البلاد.

    ادعت الصحيفة أن مهاجمة الكنائس بالمتفجرات زادت من رعب الأقباط ، زاعمة أنه قبل أسبوع من تفجير كنيسة طنطا، عثرت السلطات على قنبلة داخل تلك الكنيسة، وفي يوم الأربعاء الماضي تم إجلاء كنيسة القديس ميخائيل بالقاهرة بعد اكتشاف ثلاث قنابل داخلها، وفي اليوم نفسه، قالت السلطات المصرية إنها أحبطت هجوماً على دير في أسيوط، مضيفة أن الهجمات على ما يبدو جاءت بنتائج عكسية حيث دفعت آلاف لملء الكنائس خلال الاحتفالات بالعيد، حيث قال عدد من القساوسة أن الحشد في الكنيسة أكثر من المعتاد، مضيفة أنه عقب التفجيرات الأخيرة ، أعلن الرئيس “السيسي” حالة طوارئ لمدة ثلاثة أشهر، مما أعطى بعض المصريين الأمل في المزيد من الأمن.

     أضافت الصحيفة أنه رغم أن الكاهن لم يذكر الهجمات الأخيرة خلال القداس، إلا أنه فور الانتهاء سارع الجميع بالمغادرة خوفًا على سلامتهم.

    Egypt sentences ex-interior minister Adly to 7 years

    الحكم على وزير الداخلية الأسبق “حبيب العادلي” بالسجن (7) سنوات

    ذكرت الصحيفة أن محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكماً بالسجن (7) سنوات على وزير الداخلية الأسبق “حبيب العادلي” بعد إدانته بقضايا فساد ، مضيفة أن “العادلي” كان مسؤولا عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس “مبارك” .

    أشارت الصحيفة إلى أن هذا الحكم القابل للاستئناف يأتي بعد أقل من شهر من إطلاق سراح الرئيس الأسبق “مبارك” بعد تبرئته من تهمة التورط في قتل متظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية ضده، مضيفة أنه تم تبرئة “العادلي” مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين، مشيرة إلى أنه تم الحكم على “العادلي” مع (10) مسؤولين آخرين في وزارة الداخلية بتهمة اختلاس أكثر من ملياري جنيه مصري خلال تسلم “العادلي” وزارة الداخلية، مضيفة أن المحكمة أصدرت حكماً على اثنين منهم بالسجن سبع سنوات، وعلى ستة اخرين بالسجن ست سنوات، في حين حكم على الاثنين الاخيرين بالسجن ثلاث سنوات.

    Egyptian court jails Mubarak-era interior minister for corruption

    صحيفة (الديلي ميل) البريطانية : محكمة مصرية تقضي بسجن العادلي وزير الداخلية السابق في قضية فساد

    ذكرت الصحيفة أن محكمة جنايات مصرية قضت بالسجن المشدد (7) سنوات على وزير الداخلية السابق ” حبيب العادلي ” وذلك في قضية فساد تتعلق بالاستيلاء على المال العام، وكانت النيابة العامة وجهت لـ ” العادلي ” الذي تولى المنصب في عهد الرئيس الأسبق ” مبارك ” تهمتي الاستيلاء على المال العام والإضرار العمدي به من خلال مخالفات مالية ارتكبت أثناء توليه منصب وزير الداخلية، وذكرت الصحيفة أن المحكمة عاقبت ” العادلي ” واثنين من المسئولين في الوزارة بالسجن المشدد (7) سنوات مع إلزامهم متضامنين برد مبلغ قدره مليار و (95) مليون جنيه وتغريمهم مبلغاً مماثلاً، كما عوقب (8) آخرون من مسئولي الوزارة بالسجن لمدة تتراوح من ( 3 : 5 ) سنوات.

     

     

     

     

    Egypt’s Christian minority in somber mood for Easter holiday

    وكالة (رويترز) : الأقلية المسيحية في مصر في حالة حزن خلال عيد الفصح

    ذكرت الوكالة أن الحزن والأسى خيم على المسيحيين المصريين الذين تدفقوا على الكنائس بعد أيام من تفجيرين استهدفا كنيستين وخلفا (45) قتيلا، خلال احتفالات أحد السعف الأسبوع الماضي، مضيفةً أن السلطات شددت على نحو خاص إجراءات الأمن في الكنيستين المستهدفتين، مشيرةً إلى إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الهجومين، كما هدد التنظيم بشن المزيد من الهجمات، مضيفةً أن مسلحي التنظيم يشنون هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء.

    نقلت الوكالة تصريحات رئيس اللجنة التنظيمية الكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية “رفيق بشري” الذي أكد أنه فوجئ بأنه رغم المخاطر الأمنية حضر عدد كبير للصلاة، مضيفاً ان ذلك يرسل رسالة واضحة للعالم أجمع وهي (نحن لا نخاف).

    أضاف الوكالة أن تنظيم داعش كثف من هجماته على المسيحيين في الشهور الماضية وأعلن مسئوليته عن قتل (80) شخصا في تفجيرات بثلاث كنائس منذ ديسمبر الماضي وحتى الأحد الماضي.

    Fear and Grief Mar Easter Mass Celebrations in Egypt

    صحيفة (نيويورك تايمز) : الخوف والحزن يخيم على احتفالات عيد الفصح في مصر

    ذكرت الصحيفة أن احتفالات عيد الفصح في مصر اقيمت وسط مشاعر الخوف والحزن بالكنائس أمس بعد الهجوم الإرهابي الذي أودي بحياة (45) شخصاً في كنيستين بالإسكندرية وطنطا في وقت سابق من هذا الشهر، مضيفةً أنه خلال احتفالات أمس كان بالإمكان رؤية ما لا يقل عن (8) من عناصر الأمن يحيطون بالبابا ” تواضروس ” عندما دخل الكاتدرائية في القاهرة ليقود الصلاة بحضور عدد من الوزراء،  وذكرت الصحيفة أن البابا ” تواضروس ” قد اعلن في وقت سابق خلال خطبة الجمعة الحزينة أنه نظراً لان حداد ضحايا الهجوم مستمر، فإن الجوانب الاحتفالية لعيد الفصح ستلغى هذا العام بما في ذلك حفل استقبال عيد الفصح، وذكرت الصحيفة أن إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الهجمات الإرهابية التي استهدفت الكنيستين جاء عقب إعلانه السابق بمواصلة استهداف الأقلية المسيحية في مصر.

    After Attacks, Egypt’s Pope Curbs Easter Celebrations

    موقع (فويس أوف أمريكا) : البابا يلغي الاحتفالات بعد الهجمات التي وقعت

    أشار الموقع إلى القرار الذي اتخذه البابا “تواضروس الثاني” بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بإلغاء الكنيسة لكل الاستقبالات الخاصة بصباح يوم عيد القيامة المجيد، في إشارة نادرة على السخط والغضب، مضيفاً أن إلغاء معظم الاحتفالات بعيد القيامة، واقتصارها على المشاركة بصلاة قداس ليلة عيد القيامة والاحتفال الطقسي في الكنائس، يجيء في أعقاب حادثي التفجيرين اللذين وقعا كنيستين في (طنطا / الإسكندرية).

    أضاف الموقع أنه في أعقاب التفجيرين اللذين تبناهما تنظيم داعش، ألقى المسيحيين اللوم على الحكومة، متهمين إياها بالفشل في حماية الكنائس، مضيفاً أن تلك الهجمات دفعت الرئيس “السيسي” إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة (3) شهور، كما أمر أيضا بنشر قوات من الجيش لمساعدة قوات الشرطة على تأمين الكنائس والمنشآت الحيوية في جميع أنحاء مصر.

    أضاف الموقع أن الأيام الماضية شهدت تكثيفا في الإجراءات الأمنية في مصر، وأنشأت الشرطة نقاط تفتيش عديدة على طول الطرق المؤدية إلى الكنائس الرئيسية في العاصمة المصرية القاهرة، ومحافظة الجيزة المجاورة.

    أشار الموقع أنه لطالما اشتكى الأقباط في مصر – أكبر تجمع للمسيحيين في منطقة الشرق الأوسط – من التمييز، كما أنهم تحولوا في العقود الأخيرة إلى أهداف مباشرة لهجمات المتشددين الإسلاميين، في الوقت الذي كانت تدعم فيه الكنيسة الأرثوذكسية في مصر الديكتاتور “مبارك”.

    After Church Bombings, Egyptian Christians Are Resigned but Resolute

    صحيفة (نيويورك تايمز) : بعد تفجيرات الكنيستين، المسيحيين المصريين يتقبلون الأمر، ولكنهم غير راضيين

    أشارت الصحيفة إلى تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي اسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أن تلك الهجمات وجهت ضربة كبيرة للأقلية المسيحية المحاصرة في مصر، كما أشارت الصحيفة إلى تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية عام (2011)، مضيفةً أنه حتى الآن فشلت الشرطة المصرية في اعتقال المسئولين عن ذلك التفجير، أو حتى المجموعة التي نفذت ذلك الهجوم.

    أضافت الصحيفة أن الرئيس “السيسي” يعتبر نفسه من أقوى المدافعين عن الأقباط – الذين يمثلون 10% من سكان البلاد البالغ عددهم 92 مليون نسمة -، وبالرغم من سعادة المسيحيين عندما تولى “السيسي” السلطة، إلا أنهم لم يعد لديهم الكثير للاحتفال به تحت حكم “السيسي” الآن، ويجدون أنفسهم معرضين للتحيز والعنف.

    أضافت الصحيفة أن تنظيم داعش يسعى منذ تفجير الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي أن إلى إيجاد موطئ قدم في مصر عن طريق ذبح المسيحيين الضعفاء، وكان اختيار التنظيم للإسكندرية باعتبارها أقدم مركز للمسيحية.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 12-4-2017

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : حالة الطوارئ في مصر قد تؤدي إلى مزيد من الانتهاكات

     ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش – في تقرير لها – أن التفجيرين الإنتحاريين اللذين وقعا في كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) هي واقعة مرعبة تذكّر بالتهديدات المتزايدة التي تواجه الأقلية المسيحية في مصر ، وأضافت نقلاً عن أحد القساوسة أن حماية الشرطة للكنيسة لم تكن كافية ، وربما أدت للسماح للانتحاري بالدخول – علي حد زعم المنظمة – ، وأن الشرطة لم تتخذ خطوات جدية بالقدر الكافي لتأمين الكنيسة في أحد السعف ، رغم قيامها بتفكيك جهاز متفجر في الشارع المجاور للكنيسة قبل (11) يوماً فقط ، وكان يجب على الشرطة أن تفهم من إكتشاف الجهاز أن ثمة هجوم مُحتمل .. كما نقلت عن أحد مرتادي كنيسة مار جرجس ” مينا ناجي ” أن الكنيسة لم تُفتح إلا من بوابة واحدة ذلك اليوم ، ولكن كاشف المعادن لم يكن يعمل ، وأنه نادر اً ما يعمل ، وأن الشرطة المتمركزة عند البوابة أدت أعمال تفتيش سطحية وسريعة على من كانوا يدخلون ، كما أن حراسة الشرطة نادراً ما فتشت حقائب أو ملابس من يدخلون الكنيسة – على حد قوله – .
    و زعمت أن الهجوميين يعتبروا أسوأ أيام العنف المستهدف للمسيحيين في تاريخ مصر المعاصر ، وأشارت إلي إعلان الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ في البلاد ، وأنها هي الأولى منذ فض قوات الأمن باستخدام العنف للمظاهرات المعارضة للحكومة في 2013 ما أودى بحياة المئات .
    و نقلت المنظمة تصريحاً عن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالصحيفة ” جو ستورك ” أن
    تفجير الكنيستين هو عمل همجي لمتطرفين لا يراعون حرمة الحياة البشرية ، ويوفر التعصب الطائفي عميق الجذور في مناطق كثيرة في مصر ، والمناخ المناسب لنمو إيديولوجية الكراهية هذه ، ولكن حالة الطوارئ تمهد الطريق لانتهاكات أخرى لا لحماية أكبر لأرواح المسيحيين .
    و زعمت المنظمة أن الأقباط في مصر يواجهوا تهديدات متصاعدة منذ (11) ديسمبر 2016 ، عندما
    ( فجّر داعش الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة / قُتل 7 أقباط على الأقل في شمال سيناء معقل فرع داعش في مصر خلال الشهور التالية ،) ما أدى بأغلب السكان الأقباط في العريش إلى الفرار ، وعبور القناة إلى باقي مناطق مصر ، وأدعت المنظمة أن الأقباط ويقدرون بـ (10%) من السكان يواجهوا تمييزاً قانونياً وإجتماعياً كبيرين ، ويُحرمون من المناصب الرفيعة في الحكومة وفي الأجهزة الأمنية ، زاعمةً أن الأقباط وقعوا ضحايا لهجمات طائفية متزايدة منذ ثورة 2011 ، ومنذ الإطاحة الجيش بالرئيس السابق ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، وفي عدة مناسبات وثقت المنطمة كيف أخفقت الداخلية والنيابة في إجراء تحقيقات كافية أو ملاحقات قضائية في الاعتداءات الطائفية على الأقباط .
    و أشارت المنظمة إلي أنه بعد الهجمات بساعات أقال وزير الداخلية ” مجدي عبد الغفار ” لوائي شرطة كانا مسئولين عن مديرية أمن الغربية ، ونقلهما إلى مناصب جديدة ، وفي اليوم التالي أعلن الرئيس ” السيسي ” رسمياً حالة الطوارئ (3) أشهر ، معطياً القوات المسلحة مسئولية الحفاظ على الأمن في شتى أنحاء البلاد ، وحماية الممتلكات الخاصة والعامة ، وعقب ذلك وافق البرلمان بالإجماع على قرار ” السيسي” بموجب الدستور ، وأوضحت أن قانون الطوارئ المصري الذي يعود إلى 1958 يمنح الحكومة سلطات كبيرة في اعتقال واحتجاز ومحاكمة والحُكم على أي مشتبه ، دون أية مراجعة قضائية تقريباً .
    و أكدت المنظمة أنه بالرغم من اتخاذ إدارة ” السيسي ” خطوات عديدة لاسترجاع السلطات التي كان يتمتع بها ” مبارك ” أثناء تطبيق حالة الطوارئ – بما يشمل قانون مكافحة الإرهاب واسع النطاق الذي صدر عام 2015 – فإن قانون الطوارئ يتمادى أكثر ، ووجهت انتقادها لمصر على لجوئها إلى قانون الطوارئ ، ودعت الحكومة إلى استعمال قانون العقوبات والمحاكم الاعتيادية بدلاً من حالة الطوارئ ، لأن حالة الطوارئ تسمح بالمحاكمات أمام محكمة أمن الدولة طوارئ التي يحدد هيئتها الرئيس ، والتي لا يمكن الطعن في أحكامها ، ويسمح للسلطات باعتقال وتفتيش المشتبهين دون أوامر قضائية وإجراء أعمال المراقبة والرقابة على المطبوعات ، ومصادرة الممتلكات ، وإخلاء المناطق قسراً ، وتقييد الاجتماعات العامة ، وتحديد مواعيد فتح وإغلاق المحال العامة ، لا يمكن للمعتقلين بموجب قانون الطوارئ الطعن في احتجازهم إلا أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ ، إذا لم يُفرج عنهم في ظرف (6) أشهر ، ويجب أن يوافق الرئيس على أمر إفراج المحكمة ، ما يسمح بالاحتجاز دون أجل مسمى .
    كما أضافت المنظمة أنه بعد إعلان ” السيسي ” حالة الطوارئ ، أكد رئيس البرلمان ” علي عبد العال ” أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل ( فيسبوك / تويتر / يوتيوب ) ستدخل في عداد ما هو خاضع للمراقبة ، وأشارت المنظمة إلي أن قبل حالة الطوارئ بيوم صادرت السلطات عدد جريدة( البوابة ) الموالية للحكومة ، التي انتقدت السلطات على التقصير في حماية الكنائس .
    و أضافت المنظمة – علي حد زعمها – أن السلطات المصرية تمارس على أرض الواقع سلطات الطوارئ منذ عزل الجيش لـ ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، حيث منعت الحكومة فعلياً مظاهرات المعارضة ، ولجأت الشرطة والأمن الوطني إلى الاعتقال التعسفي لآلاف المشتبهين ، مع ممارسة التعذيب لانتزاع الاعترافات ، والإخفاء القسري لمئات لشهور ، وأصدرت المحاكم والنيابات أحكام إعدام جماعية واحتجزت المئات من المحتجزين الآخرين في الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين ، بما يتجاوز الحد الأقصى للحبس الاحتياطي في القانون ، كما لعب القضاة بشكل متكرر دور المتستر على ضباط الأمن الوطني ، ولم يُنزل إلا بقلة منهم أحكاماً جراء الإساءة إلى محتجزين رهن الاحتجاز ، وما زالت جميع هذه الأحكام في الاستئناف .
    وأوضحت أنه بموجب القانون الدولي يحق للحكومات إعلان حالة الطوارئ عند وجود
    ( طوارئ عامة تهدد حياة الأمة ) ، ولكن لابد من أن تكون قيود الطوارئ متناسبة ومقتصرة لأقصى قدر ممكن من حيث مكان وزمن التطبيق وبعض الحقوق ، مثل الحظر المطلق على التعذيب والحق في مراجعة الاحتجاز أمام القضاء ، والحق في المحاكمة العادلة ، ولا يمكن تقييدها أثناء حالات الطوارئ .

    وكالة (أسوشيتد برس) : الزعيم المصري يتعامل مع التمرد والاقتصاد

     ذكرت الوكالة أن التفجيرات الدموية التي حدثت في (طنطا / الإسكندرية) تسبب في توجيه العديد من التساؤلات للرئيس المصري “السيسي” حول كيفية القضاء على تمرد مسلحي تنظيم داعش، والذي فشلت الحرب في القضاء عليه بعد مرور (3) سنوات، مضيفةً أنه في نفس الوقت يحاول “السيسي” إصلاح الاقتصاد المتدهور، ويقوم أيضاً بتنفيذ اجراءات تقشفية أشاد بها خبراء الاقتصاد، ولكنها تسببت في ارتفاع الأسعار.
    و أضافت الوكالة أنه يجب على “السيسي” أن يتعامل مع هذه المهام في الوقت الذي يرفض فيه الانتقادات الوجهة إليه بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان وتزايد الاستبداد، وسيقوم بكافة هذه المهام وهو يتطلع للانتخابات الرئاسية بعد (14) شهرا.
    وأضافت الوكالة أن “السيسي” حصل على استقبال حار خلال زيارته للبيت الأبيض، حيث أمل أن يحصل على الأسلحة والمعدات العسكرية من أجل الحرب ضد المسلحين، بما في ذلك الطائرات بدون طيار وطائرات الهل، ولكن حتي الآن من الصعب معرفة ما إذا كان “السيسي” لديه إجابات حول الحرب ضد المسلحين بعد هجمات الكنيستين.
    و أضافت الوكالة أن تفجير كنيسة طنطا تم عن طريق زرع قنبلة داخل الكنيسة، بالرغم من الوعود بزيادة الأمن بعد التفجير الذي قام به داعش في ديسمبر الماضي، مضيفةً أنه كان هناك رد فعل جديد وهو إقالة مدير أمن طنطا، وهو إجراء سريع ونادر على نحو غير عادي.
    كما أضافت الوكالة أن قانون الطوارئ غير معروف مدى تأثيره، فشمال سيناء التي يتمركز فيها مسلحي داعش تخضع للقانون منذ عدة سنوات، وفي باقي أنحاء مصر، تقوم قوات الأمن بشكل غير رسمي بشن حملات اعتقالات موسعة، مضيفةً أن قانون الطوارئ سيعمل على زيادة الانتقادات الموجهة لانتهاكات حقوق الإنسان.

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : هل يريد الرئيس المصري حقاً محاربة الإرهاب؟
     
    ذكرت الصحيفة أن الجماعة الإرهابية التابعة لداعش في مصر تمضي قدماً في مسيرتها ، بتفجيرات أحد الشعانين التي اسفرت عن مقتل 45 شخص ، مشيرة أن هذا هو ثالث اكبر هجوم على الكنائس القبطية في أقل من أربعة أشهر والهجوم الأول من نوعه في المدن الكبرى في مصر ، التي يعتقد الكثير من الشعب أنها اكثر أمناً. مضيفة أن تلك الهجمات تأتي عقب اشهر من الأعمال الارهابية وكان من الممكن توقعها ، فمنذ شهرين توعدت الجماعة الموالية لداعش في سيناء من خلال فيديو أنها ستستهدف مسيحي مصر في المدن الكبرى.
    أضافت الصحيفة أن تلك الهجمات تشير إلى فشل استراتيجية الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” في مكافحة الإرهاب ، فالرئيس المصري يزعم انه ملتزم بمكافحة الارهاب ، لكن في الحقيقة يوجه طاقته نحو خصومه الأخرين ( النشطاء العلمانيين / الصحفيين / الاعضاء المستقلين بالبرلمان / رجال الاعمال / الاكاديميين المعارضين له / منظمات حقوق الأنسان / جماعات المعارضة السلمية الاسلاميين ).
    أشارت الصحيفة أنه في رد على تفجيرات الأحد اعلن ” السيسي ” فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر ، مضيفة أن محافظة شمال سيناء تخضع لفرض حالة الطوارئ منذ اكتوبر 2014 ، غير أن التدهور الأمني هناك خلال العام الماضي يذكر بمدى فشل هذه السياسيات ، حقيقة الأمر ، فرض حالة الطوارئ لن تؤدي لتحسين الحالة الأمنية بأكثر من كونها غطاء للممارسات الوحشية التي تنفذ بالفعل على مدار السنوات القليلة الماضية في انتهاك فاضح للدستور المصري ( على أي حال السيسي اعلن سابقاً أن الدستور المصري كتب بـ “نية حسنة” ) .
    كما ذكرت الصحيفة أن سيناء تبدو بشكل كبير مثل الموصل ، التي كانت حتى وقت قريب العاصمة الفعلية لتنظيم داعش في العراق ، مضيفة أن وسائل الاعلام المصرية مطلع هذا العام كانت مليئة بصور المسيحين المحبطين مجبرين من قبل متشددي الدولة الاسلامية على ترك منازلهم في سيناء ، في مشهد يذكر بما حدث في الموصل عندما سيطرت عليها داعش عام 2014. مضيفة أن التدهور الأمني كان في السابق على نحو متقطع في سيناء ، لكن الأن باتت التفجيرات واغتيالات قوات الامن أمر معتاد الحدوث، حيث ارتفعت اعداد الهجمات الارهابية من 143 في عام 2014 لتصل لـ 681 في 2016. مشيرة أن الموصل هي مركز تنظيم الهجمات الانتحارية في بغداد ، وربما تصبح سيناء مثلها كمركز لتدبير تلك الهجمات ضد المدن الكبرى في مصر.
    اضافت الصحيفة أنه عقب فترة قصيرة من سيطرة ” السيسي ” على مقاليد الأمور في مصر من خلال الانقلاب العسكري الذي حدث في يوليو 2013 ، دعا الشعب المصري للنزول للشارع من اجل اعطائه تفويضاً لمحاربة الإرهاب ، وبالفعل استجاب الشعب لندائه ، ورغم أن الهجمات الإرهابية آنذاك كانت محدودة وموجهة في معظمها نحو قوات الأمن في سيناء ، إلا أنه استغل هذا الدعم الشعبي للمضي قدماً في أجندته الحقيقة والتحرك نحو (النشطاء الشباب / المعارضين الإسلاميين السلميين / منظمات حقوق الأنسان ) .
    مشيرة أنه حتى عندما تم تهجير المجتمع المسيحي من سيناء ، لم يكن الإرهاب على قمة أولويات مؤيدي ” السيسي ” فالبرلمان ” دمية ” السيسي كان يركز على طرد رئيس اللجنة السابقة لحقوق الانسان به ” أنور السادات ” احد الاصوات القليلة المعارضة داخل المجلس التشريعي ، بسبب دعوته لأنشاء برنامج تأهيلي للسجناء من اجل محاربة التطرف ، ولمسائلته عن مدى تأثير انتهاكات الحكومة لحقوق الانسان على زيادة التطرف.
    مضيفة أن ” السادات ” لديه وجهة نظر صحيحة ، ان اسلوب الحكومة المصرية التي تصرح بأنها تحارب الارهاب يغذي الارهاب بطرق عدة ، حيث ساعدت الاجراءات الامنية الوحشية في سيناء في انحراف اعضاء من المجتمع البدوي للدخول في الجماعة الإسلامية في سيناء ، و السجون المصرية التي يحفظها ” السيسي ” لكل من يعارض حكمه أصبحت طربة خصبة لتجنيد الجهاديين.
    أضافت الصحيفة انه في لقاء أجرته ” مجلة فورين بولسي ” مع وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” العام الماضي شكى من عدم التضامن الدولي مع مصر في محاربتها للإرهاب ، تلك الشكوى التي دائماً ما تكررها الحكومة المصرية منذ انقلاب 2013 ، واصفة الأمر بأنه تحريف للحقائق، مشيرة أن احد المسئولين بالاتحاد الاوروبي ذكر مؤخراً أن حكومة ” السيسي ” رفضت تعيين ملحق لمكافحة الارهاب ببعثة الاتحاد الاوربي بالقاهرة ، خشية أن يكون جزء من المؤمرة الغربية ، كما نقلت ايضاً تصريحاً لسكرتير مساعد لشئون الديمقراطية وحقوق الانسان بالإدارة الامريكية السابقة ذكر فيه ” مصر ليست بحاجة لمشورة البنتاجون فيما يخص مكافحة الارهاب في سيناء “، مضيفاً ” حكومة السيسي هددت بطرد الصليب الاحمر الدولي من مصر بسبب مذكرة داخلية توصي بسرية الموقف في سيناء باعتباره صراع مسلح غير دولي “.
    مشيرة أن الدعم الدولي الوحيد الذي يرغبه السيسي هو تصنيف جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية ، رغم عدم توفر الادلة والاغلبية الدولية المعارضة لذلك.
    واختتمت الصحيفة بقولها ” الفشل الذي نتج عنه تفجيرات الاحد والتدابير التي اعقبته تعكس استغلال السيسي مكافحة الارهاب كذريعة للتقدم في اجندته السياسية الخاصة ، وليس كمشكلة يجب حلها ، ووضع مسألة محو اي حكم بديل لحكمه الفاشل على أولى أولوياته ، حتى وإن كانت الجمعات الجهادية تمضي قدما في طريقها في كافة انحاء مصر “.

    صحيفة ( لو موند ) الفرنسية : فشل المشير ” السيسي ” .

    ذكرت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنيستي في ( الإسكندرية / طنطا ) والتي أسفرت على الأقل عن مقتل (44) شخص لم تمثل للأسف مفاجأة للأقلية المسيحية في مصر ، لأن تنظيم داعش كان قد أعلن أن مسيحي مصر هم هدف مميز للتنظيم ، وقد بدأ هذه الهجمات باستهداف كنيسة بالقاهرة في 15 ديسمبر الماضي والتي أسفرت عن مقتل 25 شخص .

    و أضافت الصحيفة أنه في فبراير الماضي لقي (7) مسيحيين في العريش مصرعهم على يد التنظيم ، وبعد شهرين تم استهداف كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) الممتلئين بالمصلين ، وذلك قبل (3) أسابيع من زيارة البابا ” فرانسيس ” لمصر ، مضيفةً أن داعش تصف المسيحيين الذين يمثلون ( 10٪ ) من (90) مليون مصري وأكبر طائفة مسيحية في الشرق بالفئة ( الكافرة ) ، حيث أصبحوا هدفًا مستمراً للمنظمة الإرهابية .
    و أكدت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية تضاف إلى المأساة التي يعاني منها الأقباط من التمييز على نطاق كبير ، والتي شجعت الكثيرين منهم للخروج من مصر ، مشيرةً إلى أن عمليات الاعتداء والحرق التي تعرضت لها الكنائس قد تضاعفت منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، وأن السلطات تعتبرهم مواطنين تحت الحماية وليس مواطنين يتمتعون بحقوق متساوية ولذلك فإن الأقباط محرومون من تولي المناصب العليا خاصةً في المناصب العامة وفي الجيش والشرطة والقضاء .
    و ادعت الصحيفة أنه بعيداً عن المأساة التي يتعرض لها المسيحيين في الشرق الأوسط فإن الهجمات على كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) تشير إلى الفشل الصارخ لمحاولات الرئيس ” السيسي ” في فرض الاستقرار في البلاد التي تولى الحكم فيها منذ ( 7 / 2013 ) في أعقاب انقلاب عسكري ، وأن طريق القمع الذي اختاره المشير ” السيسي ” لإعادة الهدوء وإحياء الاقتصاد بعد عامين من الفوضى قد أتى بنتائج عكسية .
    و ذكرت الصحيفة أن شبه جزيرة سيناء ، أصبحت مكاناً حاضناً لأحد أكثر أفرع تنظم ( داعش ) خطورة ، مضيفةً أن التنظيم الذي انتشر في الغرب شن همات في منطقة قناة السويس ، وأيضاً في محافظات الدلتا والقاهرة ، وهما المنطقتين الأكثر اكتظاظاً بالسكان .
    كما ذكرت الصحيفة أن مصر تواجه تهديداً متعدد الأوجه ، حيث تواجه حرب عصابات ضد قوات الأمن ، بالإضافة إلى عمليات متطورة ضد قطاع السياحة مثل تفجير الطائرة الروسية بشرم الشيخ في أكتوبر 2015 ، وأيضاً عمليات قتل جماعي مثل الذي حدث في ( الإسكندرية / طنطا ) .
    و أكدت الصحيفة أنه لم يجد حتى الآن أي أحد حلاً سحرياً لمواجهة تدفق الإرهاب الإسلامي الذي يضرب العديد من الدول العربية وجيرانهم الغربيين ، وبخلاف ذلك أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ والتي لا تزال مطبقة في فرنسا ، لكن بالتأكيد بشكل أقل صرامة بكثير .
    و ذكرت الصحيفة أنه تظل الحقيقة أن المعارضة التي تقبع خلف السجون سواء كانوا إسلاميين أو لا وأيضاً المجتمع المدني لا يفضلوا تلك المعركة الضرورية في الوقت الذي يتطلب فيه الكفاح ضد داعش التفاف الشعب حول سلطة قوية .

    موقع (فوكس نيوز) : ترامب والسيسي والمستقبل

    ذكر الموقع أن التفجيرات التي استهدفت الكنائس القبطية في مصر تُعد بمثابة مأساة للمسيحيين المصريين وهم أقدم وأكبر جماعة مسيحية في الشرق الأوسط كما شكلت صدمة لجميع المصريين الذين يعارضون تعصب تنظيم الدولة الإسلامية والإرهاب، مضيفاً أن تلك الكارثة لها فوائد سياسية للرئيس المصري المحاصر” السيسي “، فعلى الرغم من أن التفجيران الانتحاريان هما أسوأ هجوم إرهابي ضد مسيحيي مصر، إلا أنه الحادث لن يساعد فقط في تدعيم العلاقات الراسخة بين الرئيس ” السيسي ” مع الرئيس ” ترامب “، بل أتاحت له حرية أكبر في الحراك على المعارضين لسياساته، وذكر الموقع أنه بعد ساعات من التفجيرات أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة طوارئ مدتها (3) أشهر والذي من شأنه أن يوسع سلطاته الهائلة بالفعل لاحتجاز وإلقاء القبض ليس فقط على الإرهابيين المحتملين ولكن النقاد السياسيين أيضاً.
    و ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي ” ترامب “لم يضيع أي وقت وقام بمحادثة الرئيس ” السيسي ” تلفونياً ليؤكد له دعم حكومته الثابت في كفاحه ضد التطرف الاسلامي، مضيفاً أن ” ترامب ” لم يدين فقط الهجمات، لكنه أعرب أيضا عن ثقته في التزام الرئيس ” السيسي ” بحماية المسيحيين وجميع المصريين، وأضاف الموقع أن تلك المكالمة بجانب زيارة ” السيسي ” لواشنطن قد منحوا الرئيس المصري الشرعية الدولية والدعم الأمريكي الذي كان يتطلع اليه لفترة طويلة، فلم يخفي الرئيس السابق ” أوباما ” رفضه لـ ” السيسي ” الذي جاء إلى السلطة عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس ” مرسي ” المنتخب والذي لا يحظى بشعبية كبيرة، فقد قامت واشنطن بتعليق المساعدات العسكرية للقاهرة في أكتوبر 2013 ولم تستأنفها حتى مارس 2015، وكان المصريون غاضبين بشكل خاص إزاء حجب طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي التي اشتكى المسئولون من أنها كانت ضرورية لمحاربة المسلحين الإسلاميين على جبهتين.
    و ذكر الموقع أن ” ترامب ” منذ انتخابه أكد في عدة مناسبات وكان آخرها خلال زيارة ” السيسي ” أنه على استعداد لتقليل المخاوف بشأن تكتيكات ” السيسي ” القمعية في مصر ومنها الاعتقالات الجماعية لعشرات الآلاف والتعذيب والقتل خارج نطاق القانون – على حد زعم الموقع -، لتتمكن الدولتان من العمل معاً ضد تنظيم الدولة الإسلامية والدفاع عن المسيحيين المصريين الذين يشكلون ما يقدر بنحو (10%) من سكان مصر البالغ عددهم (95) مليون نسمة.
    و أضاف الموقع أن المسئولون الأمريكيون يشعرون بالقلق بشكل متزايد إزاء نمو تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، فقد أكد الكاتب من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ” إريك تراجر ” أن عدد الجنود المصريين الذين لقوا مصرعهم في سيناء منذ سبتمبر 2013 يقدر بنحو (2000) جندي عندما بدأت مصر حملة كبيرة ضد فرع الدولة الإسلامية في مصر، مضيفاً أنه بالرغم من أن مصر تخلصت من قيادة المجموعة في الصيف الماضي، إلا أن قادة جدد برزوا أكثر ارتباطاً مع قيادة الدولة الإسلامية في سوريا، وقاموا بدورهم باستهداف المدنيين المصريين بشكل متزايد وخاصة الأقباط ، فقد تعهدت الدولة الإسلامية بزيادة الهجمات ضد المسيحيين والكنائس المسيحية، وفي فبراير الماضي خرج مئات المسيحيين من شمال سيناء بسبب سلسلة من عمليات القتل.
    و ذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” تعهد بحماية السكان المسيحيين وقام بزيادة تأمين الكنائس، لكنه فشل حتى الآن في وقف مثل هذه الهجمات، ويقدر ” صامويل تادروس ” من مركز الحرية الدينية التابع لمعهد هدسون أن ما لا يقل عن (100) هجوم كبير استهدف المسيحيين وكنائسهم منذ وصول ” السيسي ” إلى السلطة، مضيفاً أن الأمن المصري سيتم اختباره بشدة عندما يزور البابا ” فرنسيس ” البلاد في وقت لاحق من هذا الشهر، مضيفاً أن المصريون وخاصة المسيحيون سيواصلون التوجه إلى ” السيسي ” للحماية والدعم، ومن ثم فإنه على المدى القصير سيستفيد سياسياً من هذه المأساة، لكن على المدى الطويل من المحتمل أن يتراجع التسامح مع تكتيكاته القمعية إذا لم يكن المسيحيون محميين ولم يتم احتواء داعش وتدهور الاقتصاد المصري.
    كما ذكر الموقع أنه على الرغم من الكلمات اللطيفة للرئيس ” ترامب “، فلا ينبغي لـ ” السيسي ” أن يأخذ علاقاته الأمريكية التي أعيد ترميمها حديثاً أو دعم ” ترامب ” له على أنه أمر مسلم به، فبعض ممن يساورهم الشكوك لاحظوا أن مصر لم تحصل على مساعدات مالية جديدة نتيجة لزيارة ” السيسي ” لواشنطن، كما لم يجدد ” ترامب ” آلية التمويل التي من شأنها أن تسمح للقاهرة بشراء نظم الأسلحة على أساس الائتمان، بالإضافة إلى عدم تصنيف ” ترامب ” لجماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، وعلى الرغم من أن الرئيس ” السيسي ” دافع عن الرئيس ” بشار الأسد ” في معركته ضد داعش، إلا أن المصريين لم يكونوا راضين عن الرئيس ” ترامب ” عندما قصفت أميركا قاعدة جوية سورية بعد أن استخدمت سوريا الأسلحة الكيميائية، وذكر الموقع أنه لا يمكن أن تترجم هذه الفائدة القصيرة الأجل من استعادة العلاقات الأمريكية المصرية إلى مكاسب أطول أجلاً إذا لم ينجح ” السيسي ” في إظهار نتائج إيجابية في مصر، أو أن الخلافات السياسية بين واشنطن والقاهرة ستستمر في النمو.

    مجلة ( نيوز ويك ) الأمريكية : ما الذي تريده داعش في مصر؟
    ذكرت المجلة أن التفجيرات الأخيرة التي استهدفت الكنائس في مصر تعد احدث حلقة في مسلسل استهداف داعش للأقلية القبطية في مصر ، مشيرة إلى أنه في أعقاب تلك الانفجارات صرح العديد من أبناء المجتمع المسيحي بنوع من التحدي بأنهم لن يتركوا بلدهم .
    سردت المجلة تاريخ جماعة أنصار بيت المقدس في مصر منذ نشأتها وكيف تأسست مشيرة أن معظم اعضاء الجماعة من ذوي الخلفية السلفية ممن كانوا يقبعون في السجون المصرية قبل عام 2011. ثم أعلنت الجماعة ولائها لتنظيم داعش واتخذت اسم ولاية سيناء في أعقاب الاطاحة بالرئيس التابع لجماعة الاخوان المسلمين “محمد مرسي” لتنحرف الجماعة من هدفها الرئيسي من مهاجمة اسرائيل لمهاجمة قوات الامن المصرية ، الأمر الذي نتج عن ارتفاع في عدد الضحايا من قوات الأمن. مشيرة أن حكومة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لطالما حاولت فرض تعتيماً اعلاميا واسع النطاق على التمرد الاسلامي في سيناء ، لكن ذاع صيت اسم ولاية سيناء في العناوين الرئيسية لمعظم الصحف العالمية عقب اعلانهم المسئولية عن اسقاط الطائرة الروسية في اكتوبر 2015.
    أضافت المجلة أن في الأشهر الاخيرة اثارت التوترات الطائفية في سيناء باستهداف المدنيين و الاقليات الدينية ، مشيرة إلى انه وفقاً لوكالة رويترز فإنه منذ يناير الماضي فر ما لا يقل عن 200 اسرة قبطية من منازلهم في سيناء بعد العديد من الهجمات الوحشية ضدهم.
    كما نقلت المجلة عن احد المحللين السياسيين قوله ” التركيز على استهداف المسيحين على الارجح بناء على تعليمات من القيادة لخلق وضع من الصراع الطائفي الحقيقي في مصر”.
    واختتمت المجلة بقولها ” لا تسعى ولاية سيناء فقط للتفريق بين الاغلبية المسلمة والاقلية المسيحية في مصر ولكن ايضاً بين طوائف الدين الاسلامي نفسه ، بعد ان قامت بنشر فيديو في 29 مارس تعدم فيه رجلين مسنين بتهمة ممارسة اعمال السحر ، لكن اللغة المستخدمة في الفيديو كانت تشير إلى أن الرجلين اعدما لكونهما ينتمون للصوفية “.

    موقع ( ميدل ايست مونيتور ) البريطاني : مصر تحظر صحيفة البوابة نيوز لليوم التالي على التوالي

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية قامت بحظر توزيع صحيفة البوابة نيوز وصادرت عددها يوم الاثنين والامس بعد ان دعت الصحيفة لإقالة وزير الداخلية ومحاسبة المسئولين عن تفجير الكنائس بصحيفتها الورقية. مشيراً أن الموقع الالكتروني للصحيفة نشر العدد المصادر ودعى القراء لقرائته على النسخة الاليكترونية.
    كما نقل الموقع تصريحاً لـ ” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” ذكرت فيه ان حظر ومصادرة نسخة مطبوعة لصحيفة لمدة يومين يكشف عن قبضة جهاز الأمن على وسائل الإعلام وأنه انتهاك للقانون وعدم احترام للدستور.

    موقع ( بريت بارت ) الامريكي : التحريض الاسلامي ضد المسيحين يزيد أزمة تمزيق مصر
     
    نقل الموقع تصريحاً لأحد الاقباط ذكر فيه أنه كان يسمع أئمة المساجد يحرضون على قتل المسيحيين في خطب الجمعة عبر مكبرات الصوت بالقرب من منزله علاوة عن بعض الخطب المنقولة عبر شاشات التليفزيون ، كما نقلت عن بعد الاقباط الاخرين معانتهم من التحريض ضدهم والمعاملة التي يتعرضون لها بسبب كونهم مسيحيين ، مضيفاً أن الرئيس ” السيسي ” حث لأكثر من مرة مؤسسة الازهر السنية الاسلامية على تجديد الخطاب الديني.
    أضاف الموقع ان العديد من القنوات الفضائية التي كانت توجه انتقادات للمسيحين تم غلقها بعد الاطاحة العسكرية بالرئيس الاسلامي محمد مرسي 2013 ، كما شنت وزارة الاوقاف المصرية حملة ضد المساجد والائمة الغير مرخصين ، وعممت خطب الجمعة في الدولة لتجنب أي محتوى سياسي.
    اضافت ان المتطرفين الاسلامين ينظرون للمسيحين بنظرة متدنية وأنهم مواطنين من الطبقة الثانية ، مشيرة ان حدة التحريض ضد المسيحين ازدادت عقب الاطاحة بـ “مرسي” التي اعقبها حملة قمعية قتل فيها المئات من مؤيديه واطلقت العنان للتطرف الجهادي.
    واختتم الموقع بقوله “هجمات الاحد اعادت للأذهان مخاطر التحريض ضد الاقلية المسيحية في مصر التي تمثل حوالي 10 مليون من اجمالي سكانها “.

    صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) : الكنائس في جنوب مصر لن تحتفل بعيد الفصح

    ذكرت الصحيفة أن الكنائس المصرية في جنوب مصر أعلنت عن إلغاء الاحتفال بعيد الفصح حداداً على مقتل (45) مسيحي قبطي في تفجيرات الكنيستين في (طنطا / الإسكندرية)، مضيفةً أن مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس أكدت أنه سيتم إقامة الاحتفالات بعيد القيامة في شكل الصلوات الطقسية فقط، وعدم إقامة احتفالات مظهرية.
    و أضافت الصحيفة أن البرلمان المصري وافق أمس على قرار الرئيس “السيسي” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر، وهي الخطوة التي ينظر إليها على أنها حتمية بسبب أن نواب البرلمان مواليين لـ “السيسي”.
    و أضافت الصحيفة أن تفجيرات الاحد الماضي والتي أعلن مسئوليتها تنظيم داعش، تعد التصعيد الاخير من قبل التنظيم المتطرف، الذي تعهد مؤخرا بتكثيف هجماته ضد الاقلية المسيحية المحاصرة في مصر.

    وكالة (رويترز) : البرلمان المصري يوافق على فرض حالة الطوارئ 3 أشهر

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري وافق بالإجماع أمس على قرار الرئيس ” السيسي ” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر وهو ما يعزز سلطة الحكومة في حملتها على من تصفهم بأعداء الوطن بعد يومين من تفجيرين استهدفا كنيستين وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن (45) شخصاً، وذكرت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس في مدينة طنطا ومدينة الإسكندرية خلال احتفالات يوم (أحد السعف)، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” قام بعد انتهاء اجتماع لمجلس الدفاع الوطني باتخاذ عدة قرارات من بينها إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة (3) أشهر غير أن القرار كان يتطلب موافقة مجلس الوزراء والبرلمان وفقا للدستور، وذكرت الوكالة أن عودة العمل بقانون الطوارئ أثار مخاوف بين بعض المصريين الذين يرون أنه عودة رسمية للدولة البوليسية في فترة ما قبل 2011 في وقت يواجه فيه النشطاء والحقوقيون بالفعل أسوأ حملة قمع في تاريخهم.

    صحيفة ( واشنطن تايمز ) : ” بيرس مورجان “… حرب تنظيم داعش ضد المسيحيين تستحق اهتماماً أكبر في وسائل الإعلام الغربية

    ذكرت الصحيفة أن الصحفي البريطاني بصحيفة ( دايلي ميل ) البريطانية ” بيرس مورجان ” انتقد وسائل الإعلام الغربية لتغطيتها للهجمات الإرهابية المتفرقة في أوروبا مع تجاهلها للحرب المستمرة التي يشنها تنظيم داعش ضد المسيحيين في الشرق الأوسط ، حيث أشار ” مورجان ” إلى أن وسائل الإعلام الغربية يبدو أنها لم تهتم بحادث تفجير كنيستين في مصر يوم أحد السعف الاهتمام الكافي كما فعلت في تغطيتها للهجمات الإرهابية التي وقعت على جسر ويستمنستر في بريطانيا، وستوكهولم في السويد ، مضيفاً ” إذا نظرتم إلى ما يقوم به تنظيم داعش فعلاً في الشرق الأوسط خاصة في مصر تجدون أنه نوع من هجمات الإبادة الجماعية التي تستهدف المسيحيين ، فتلك التنظيم يهدف إلى القضاء على المسيحية وتحويل جميع المسلمين إلى حملتهم الصليبية وإشعال حرباً مقدسة ، مؤكداً أن هذه الرواية لم تلق تغطية كافية في وسائل الإعلام الأمريكية وغيرها من وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم ، كما أعرب عن أنه يشعر بالقلق بشأن زيارة البابا ” فرنسيس ” المرتقبة لمصر للقاء الرئيس ” السيسي” خلال هذا الشهر ، حيث ذكر أنه قلق بشأن أمان البابا الذي يعد هدفاً وجائزة كبيرة للإرهابيين الإسلاميين.

    موقع (ذا هيل) : محنة المسيحيين

     أشار الموقع إلى تفجيرات الأحد الماضي التي وقعت في كلاً من (طنطا / الإسكندرية)، مضيفاً أنه في أعقاب الحادث، قرر الرئيس “السيسي” بفرض حالة طوارئ لمدة (3) أشهر، والذي يأمل العديد أن يساعد الحكومة على تزويد الحماية للمسيحيين، الذين يتم استهدافهم في بيوتهم ودور عباداتهم، مضيفاً أن الهجمات التي وقعت الأسبوع الجاري لم تكن الأولي، فالمسيحين تعرضوا للهجمات الإرهابية في مصر أكثر من (40) مرة خلال السنوات الثلاثة الماضية.
    و أضاف الموقع أن مصر تعد موطناً لأعداد كبيرة من المسيحيين في الشرق الأوسط، وذلك لأنهم مضطهدين في باقي أنحاء المنطقة، مضيفاً أن منظمة (Open Doors) الأمريكية لمساعدة المسيحيين المضطهدين أكدت أن هناك مالا يقل عن (215) مليون مسيحي في جميع أنحاء العالم تعرضوا للاضطهاد خلال عام (2016)، فضلاً عن قتل أكثر من (300) مسيحي بسبب معتقداتهم، وتم تدمير حوالي (200) كنيسة.

    صحيفة ( كريستيان ساينس مونيتور ) : مصر تقدم مثال على حسن النوايا بين الأديان المختلفة

     ذكرت الصحيفة أنه في الوقت الذي يفقد فيه تنظيم داعش سيطرته على مناطق في الشرق الأوسط ، بدأ في تصعيد هجماته الإرهابية ضد مصر التي تُعد الدولة العربية الأكثر تعداداً للسكان وموطن لأكبر طائفة قبطية في المنطقة ، حيث قام باستهداف كنيستين في مصر يوم أحد السعف وأدى ذلك إلى مقتل (45) شخصاً ، موضحة أنه على الرغم من أن تنظيم داعش يبدو عازماً على إشعال الصراع الديني في مصر بين الغالبية من المسلمين والأقلية من المسيحيين ، إلا أن الهجمات الأخيرة في مصر أدت إلى حدوث تقارب بين ( المسلمين / المسيحيين ) ، مشيرة إلى أنه يجب على الدول الأخرى التي تبحث عن وسيلة دفاع جيدة ضد تنظيم داعش أن تأخذ في اعتبارها كيفية مواجهة المصريين لرسالة المتشددين ، مشيرة للمداخلة الهاتفية التي أجراها نجل شقيقة العميد ” نجوى الحجار ” التي قُتلت في تفجير كنيسة بالإسكندرية في الـ (9) من الشهر الجاري والتي ذكر خلالها ” أقول لأشقائنا وأخواتنا الأقباط لا تحزنوا ، ولا فرق بين المسلمين والمسيحيين ، وهذا الحادث ليس مجرد هجوم مسلم على مسيحيين ” ، موضحة أن كلماته لقت صدى واسع لدى العديد من قادة المجتمع المصري.
    و أضافت الصحيفة أن مصر ناضلت منذ عقود لتهدئة التوترات الطائفية بين ( المسلمين / المسيحين )، موضحة أنه بإمكان الحكومة المصرية أن تفعل الكثير تجاه المسيحيين منها إعطائهم حقوقاً وامتيازات أكبر مع توفير حماية أفضل للكنائس ، مؤكدة أن أفضل محاولة لحماية التعايش بين المسلمين والمسيحيين تأتى من الزعيمين الدينيين الأكبر ( الأمام الأكبر أحمد الطيب / البابا تواضروس الثاني ) ، حيث تم إطلاق ما يُسمى بـ ( بيت العائلة المصرية ) لإصلاح التعاليم الدينية عن الآخرين والسعي إلى إنهاء الأسباب الجذرية للعنف الديني ، مشيرة إلى أن باقي دول الشرق الأوسط بحاجة إلى نماذج مماثلة لهذا الانسجام بين الأديان في مصر ، مضيفة أن أن تلك النماذج قد تكون بسيطة لكنها سلاحاً قوياً ضد كراهية وعنف كلاً من تنظيمي ( داعش / القاعدة ).

  • مصـــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 27-3-2017

    Houthi leader slams Saudi Arabia, hails Egypt’s positions

    “عبد الملك الحوثي” يهاجم السعودية ويشيد بمواقف مصر   

    1- ذكر الموقع أن قائد ميليشيات الحوثيين في اليمن “عبد الملك الحوثي” اتهم السعودية بممارسة ضغوط على مصر للانضمام إلى التحالف العربي الذي تقوده الرياض ، مشيراً إلى أن ” الحوثي ” اتهم في خطاب مسجل كل من السعودية ، والامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وإسرائيل بارتكاب أبشع الجرائم خلال عامين من الحرب.

    2- أشار الموقع إلى خطاب ” الحوثي ” بمناسبة الذكرى الثانية لبدء عمليات «عاصفة الحزم»، والذي قال فيه : ” إن مواقف مصر مشرفة، لكن السعودية مارست عليها ضغوطًا شديدة للانضمام في حلفهم العسكري، وهو ما حصل بكل أسف ، لطالما استخدمت المملكة أساليب عدة لإهانة وعقاب مصر إن خرجت عن طوعها.. أساليب اقتصادية ولوجستية.. لم تراعِ قيمة مصر وقدرها، وكلما حاولت مصر الخروج عن قرارها أصدرت إجراءات عقابية بحق المصريين، فقد منعت السعودية البترول عن مصر، ثم زارت إثيوبيا وأيدت عملياتها في إنشاء سد النهضة، الذي يخنق مصر مائيًا

    3- ذكر الموقع أن هناك مصادر أفادت استئناف السعودية لشحنات النفط إلى مصر ، في حين كشفت تقارير أخرى عن أن مصر أرسلت أسلحة للحوثيين مدعياً أن مصر سلمت المتمردين الحوثيين في اليمن(12) زورقاً حربياً متطوراً خلال الشهرين الماضيين وأن البحرية المصرية قامت بتسهيل دخول الأسلحة للحوثيين وحلفاؤهم وأن هناك توال استخباري بين مصر والحوثيين .

     

    Desert Ski Slopes Lay Path for Egypt’s Consumer-Led Revival

    وكالة (بلومبرج) : الاقتصاد المصري يتعافى .. والدليل مول مصر     

    سلطت الوكالة الضوء على تدشين “مول مصر” في العاصمة المصرية القاهرة والذي يتميز باحتوائه على أول مدينة للتزلج على الجليد في مصر، حيث اعتبرت أن ذلك يعكس أن الاقتصاد المصري يتعافى وعلى طريق الإصلاح عقب (4) سنوات من الأزمة، وذكرت الوكالة أن افتتاح المول جاء بعد تراجع مستويات الإنفاق من جانب الأسر جراء انخفاض قيمة العملة المحلية بنسبة (50%) في أعقاب تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأخرى في الـ (3) من نوفمبر الماضي لمواجهة أزمة نقص العملة الأجنبية، مضيفةً أنه وبدلاً من أن تتخذ الشركات الكبرى قرارًا بالانتظار وترقب ما سيجري في السوق المصري، راهنت كيانات أخرى مثل “ماجد الفطيم” مطور العقارات الإماراتي ومؤسس “مول مصر” على المستهلكين في البلد الأكبر تعدادًا للسكان في العالم العربي.

     

    Violence kills soldier, 8 militants in Egypt’s Sinai

    مقتل مجند وثمانية مسلحين في أعمال عنف بسيناء المصرية

    1- ذكرت الوكالة أن جندياً و (8) مسلحين لقوا مصرعهم في اعمال عنف جديدة في شبه جزيرة سيناء المضطربة ، مشيرة إلى أنه وفقاً لمصدر طلب عدم كشف هيته ، فقد فتح مسلحون النار على نقطة تفتيش تابعة للجيش في مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء مما أسفر عن مقتل جندي ، مضيفة أن هذا الهجوم جاء بعد ساعات من مقتل (8) مسلحين في اشتباكات مع قوات الجيش في شمال سيناء، مشيرة إلى شبه جزيرة سيناء شهدت ارتفاعا في اعمال العنف في الايام الاخيرة.

    2- ادعت الوكالة أن سيناء ظلت مركزاً للتمرد المسلح منذ عام 2013 عندما أطيح بـ”محمد مرسى ” أول رئيس منتخب بحرية في انقلاب عسكري – حسب وصف الوكالة – ، مضيفة أنه في السنوات الأربع الماضية ، قتل مئات من رجال الأمن المصريين في سيناء المضطربة.

     

    Mubarak’s release draws mixed reactions in Egypt

    موقع (المونيتور) : الإفراج عن “مبارك” يتسبب في حالة من ردود الفعل المختلطة في مصر           

    1 – ذكر الموقع أنه تم إطلاق سراح الرئيس المصري الأسبق “مبارك” في (24) من الشهر الجاري، بعد إدانته بتهمة قتل مئات المتظاهرين خلال ثورة (2011) التي أطاحت به، مضيفاً أن المصريين تلقوا خبر الإفراج عنه مع ردود فعل متباينة، حيث أعرب الكثيرون من مؤيديه عن سعادتهم، مؤكدين أن الثورة كانت مؤامرة أجنبية، وأن تبرئته “مبارك” تأخرت كثيرا.

    2 – أضاف الموقع أنه على النقيض، فإنه بالنسبة للنشطاءكد

    للنشطاء المؤيدين للديمقراطية الذين نزلوا الى الشوارع قبل (6) سنوات وطالبوا بـ (العيش / الحرية / العدالة الاجتماعية)، فان الافراج عن “مبارك” يعد ضربة قاسية، وحطمت الآمال المتبقية لديهم.

    3 – أضاف الموقع أنه خلال السنوات الثلاثة الماضية، تم الحكم بالسجن ضد عشرات الآلاف من الإسلاميين المؤيدين للرئيس المعزول “مرسي”، كما تم سجن الليبراليين والصحفيين، معظمهم في محاكمات جماعية وصفتها جماعات حقوق الإنسان الدولية بأنها هزلية ومسيسة، كما أنها أثارت الشكوك حول استقلال القضاء تحت حكم “السيسي”.

     

    EGYPT SENTENCES 56 IN MIGRANT BOAT DISASTER CASE TO PRISON

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الحكم على (56) شخصاً بالسجن في مصر على خلفية كارثة غرق مركب للمهاجرين 

    أشارت الوكالة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن لمدة تصل إلى (13) عاماً على (56) شخصاً أمس في قضية غرق مركب للمهاجرين قبالة سواحل مدينة رشيد في سبتمبر الماضي ، أسفر عن مقتل ما يزيد عن (200) شخصاً ، موضحة أن هذا القارب كان يحمل ما بين (400 – 600 ) شخصاً بينهم مصريين وأفريقيين وسوريين ، حيث تمكن عمال الانقاذ من إنقاذ (164) شخصاً ، مشيرة إلى أنه بعد شهر تقريباً من وقوع الحادث، أقر البرلمان المصري قانوناً لمكافحة الهجرة ينص على عقوبات شديدة تشمل الغرامات والسجن على المُدانين بالتهريب أو التآمر لتهريب المهاجرين.       

     

    Egypt convicts 56 over migrant boat sinking that killed 200

    موقع قناة ( بي بي سي ) : الحكم على (56) شخصاً بالسجن مصر في غرق مركب للهجرة أسفر عن مقتل (200) شخصاً  

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن لمدة تصل إلى (14) عاماً على (56) شخصاً بعد انقلاب قارب هجرة قُتل على أثره أكثر من (200) شخصاً في سبتمبر الماضي ، حيث كان قارب الهجرة متجهاً إلى إيطاليا عندما غرق على بعد (8) أميال قبالة مدينة رشيد ، مشيرة إلى أن ( 163 ) شخصاً نجوا في هذا الحادث معظمهم من المصريين .  

     

    Egyptian court jails 56 people over boat disaster that killed 200

    صحيفة (ذا جارديان) : محكمة مصرية تقضي بحبس (56) شخص في كارثة غرق مركب 

    1 – ذكرت الصحيفة أن محكمة مصرية قضت أمس بسجن (56) متهما لمدد تتراوح بين عامين و(14) عاما في قضية غرق مركب مهاجرين غير شرعيين قبالة ساحل محافظة البحيرة العام الماضي وهو الحادث الذي أودى بحياة أكثر من (200) شخص وكان من أسوأ حوادث غرق المهاجرين في البحر المتوسط، مشيرةً إلى أن الحادث وقع في (21) سبتمبر الماضي .

    2 – أضافت الصحيفة أن النيابة العامة قد أحالت (57) متهما للمحاكمة بتهم شملت التسبب عن طريق الخطأ في وفاة المهاجرين وعدم استخدام وسائل إنقاذ كافية في المركب وتعريض حياة ركابه للخطر، كما شملت الاتهامات الحصول على أموال من الضحايا وإخفاء متهمين مطلوبين للعدالة والنصب ومزاولة مهنة إلحاق عمال بالخارج دون ترخيص واستخدام مركب للسفر دون ترخيص.

    3 – أضافت الصحيفة أنه منذ توصل تركيا والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق قبل عام لكبح تدفق المهاجرين واللاجئين من تركيا إلى اليونان تحول أغلب المهاجرين إلى الطريق الأخطر من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، مضيفةً أنه في ليبيا التي تعاني من فوضى مسلحة يعمل مهربو البشر دون خوف من العقاب، لكن كثيرا من المهاجرين واللاجئين يبحرون إلى أوروبا انطلاقا من مصر.

     

    Former political prisoner protests after Metro rejects subway ad campaign

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : نجل القيادي الإخواني” صلاح سلطان ” يتظاهر أمام وكالة ( مترو ) الأمريكية اعتراضاً على رفضها حملة إعلانية           

    1- ذكرت الصحيفة أن السجين السياسي السابق ” محمد سلطان ” – نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان – قد ذهب للتظاهر أمام وكالة ( مترو ) للنقل السريع بواشنطن وذلك بعد رفضها حملته الإعلانية بمحطات المترو والأتوبيسات والتي تُقدر بقيمة (20) ألف دولار والتي تسلط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان في مصر ، موضحة أن هذه الإعلانات تُظهر معلومات عن النشطاء السياسيين الذين قُتلوا أو سجنوا في مصر ، وتأتي بالتزامن مع زيارة الرئيس ” السيسي ” المُقبلة لواشنطن والمقرر لها في الأسبوع الأول من أبريل ، مشيرة إلى أن أحد هذه الإعلانات مكتوب عليها ( السجون المصرية بها آلاف المعارضين والعديد منهم في ظروف قاسية وغير إنسانية ) وهناك إعلان أخر مكتوب عليه ( تحتل مصر المرتبة الثالثة في العالم بالنسبة للعدد الصحفيين المسجونين ) ، وكُتب تحت هذه الإعلانات هاشتاج يحمل عنوان ( #FREEDOMFIRST Coming Soon ) والذي يُعني ( الحرية أولاً قريباً ) ، مضيفة أن وكالة ( مترو ) رفضت هذه الحملة الإعلانية مؤكدة أن مثل هذه الإعلانات تنتهك الحظر الذي تفرضه الوكالة على ( الإعلان الموجه لقضايا ما ) ، حيث أوضحت الوكالة في ردها على رفض هذه الحملة قائلة ( الإعلانات التي تستهدف التأثير على أفراد الجمهور فيما يتعلق بقضية ما توجد بشأنها آراء متباينة هي ممنوعة ).       

    2- أضافت الصحيفة أنه نتيجة لرفض وكالة ( مترو ) هذه الحملة الإعلانية التي يقودها ” سلطان ” ، قام ” سلطان ” باستئجار شاحنة مزودة بشاشة إعلانات رقمية وأوقفها أمام مقر وكالة ( المترو ) بواشنطن بالقرب من ميدان القضاء وتم عرض عدد من الرسائل من بينها رسالة مكتوب عليها (ترسل الولايات المتحدة 1.3 مليار دولار كل عام لمصر .. الدولة التي تعتقل الأمريكان ظلماً ) ، موضحة أن ” سلطان ” لديه صلة وثيقة بالقضايا التي تُظهرها هذه الإعلانات ، حيث قضى ما يقرب من عامين داخل السجون المصرية وتم تعذيبه على حد قوله ، ونقلت الصحيفة تصريحات ” سلطان ” – الذي جمع أموال هذه الإعلانات – والتي ذكر خلالها أن هذه الإعلانات لا تقدم رأياً أو تدافع عن موقف سياسي بل توضح الحقائق والإحصائيات المنسوبة إلى منظمات غير ربحية مثل ( هيومن رايتس ووتش / لجنة حماية الصحفيين ).

    3- أوضحت الصحيفة أن هذه الحملة الإعلانية تم تمويلها من قبل مواطنين معينين بالولايات المتحدة معظمهم من المصريين المغتربين الذين يدعمون ” سلطان ” في مهمته ، مضيفة أن ” سلطان ” أتصل بالمتعهد عن إعلانات وكالة ( مترو ) وهي شركة ( Outfront Media ) منذ أسبوعين للاستفسار عن وضع الإعلانات عبر شبكة النقل العام ، واتفق على دفع (20) ألف دولار أمريكي والتي بموجبها يتم شراء مساحة إعلانية على (250) سيارة تابعة لوكالة ( مترو ) في (45) محطة ويتم وضع إعلانات على (25) أتوبيس لمدة أسبوعين وكان في انتظار موافقة الوكالة على تصميم الإعلانات ، إلا أنه بعد ذلك بأيام ، رفضت شركة (Outfront ) عرضه قائلة أن هذه الإعلانات تتعارض مع سياساتها.

     

    A Revolution Undone by HA Hellyer – life after protest

    صحيفة (فايننشيال تايمز) : الحياة بعد الثورة في مصر        

    1 – ذكرت الصحيفة أنه لمدة (18) يوم، كانت عيون العالم مسلطة على ميدان التحرير حيث تغلب المصريون على عقود من الخوف ووقفوا أمام حاكم ونظام تسبب في فشلهم، مضيفةً أن نجاح التظاهرات في مصر في مواجهة قوات الأمن المصرية أجبر “مبارك” على التنحي بعد (30) عام من الحكم.

    2 – أَضافت الصحيفة أن جماعة الإخوان – أكبر حركة معارضة في مصر – انضمت للثورة في أخراها، ولكن يمكن القول أنها حصدت مكاسب الثورة، مضيفةً أن الجماعة كانت مهتمة أكثر بالحفاظ على هيكل السلطة أكثر من الإصلاح، مضيفةً أنه بالرغم من أن الرئيس المنتخب ديمقراطياً “مرسي” انتهج نهجاً صارماً غير مناسب لمواجهة مصالح الكثيرين ضده، إلا أنه تُرك وحيداً لحكم دولة تشهد حالة من الانتقال الديمقراطي المضطرب.

    3 – أضافت الصحيفة أن بعد (6) سنوات من ثورة (2011)، يشعر الجميع أن الثورة قد سرقت، ولا تزال المؤسسات تحتاج إلى إصلاحات، بما في ذلك الشرطة التي يتم انتقادها، مضيفةً أن البلاد يحكمها الجنرال السابق “السيسي” الذي قاد العودة إلى الدولة الأمنية الاستبدادية، التي تتسم بتآكل الحريات السياسية التي جعلت نظام “مبارك” يبدو ليبراليا إلى حد ما نسبيا.

     

    Egypt Court Sentences 57 People Over Deadly Migrant Shipwreck to Prison

    وكالة (سبوتنيك) : محكمة مصرية تصدر حكم على (57) شخص على خلفية الحادث الدموي لغرق مركب للمهاجرين     

    ذكرت الوكالة أن وسائل إعلام محلية مصرية أكدت أن (57) شخصاً تم الحكم عليهم بالسجن في مصر بسبب غرق مركب مهاجرين بالبحر المتوسط أسفر عن مقتل أكثر من (200) مهاجر غير شرعي في سبتمبر الماضي، مشيرةً أن قارب المهاجرين الغير شرعيين كان يقل نحو (600) شخص من مختلف البلدان الأفريقية وقد انقذت قوات خفر السواحل المصري نحو (150) شخصاً بينما لقي أكثر من (200) راكب مصرعهم، وذكرت الوكالة أنه في مصر هناك عدة مجموعات منظمة غير قانونية تتيح للمهاجرين فرصة الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر، وعادة ما تكون المياه في حالة سيئة بالإضافة إلى وجود أعداد كبيرة على القارب مما يؤدي إلى غرق تلك القوارب.

     

    Drame migratoire en Egypte: 56 personnes condamnées

    مأساة الهجرة في مصر : الحكم على 56 شخص .  

    1 – ذكرت الإذاعة أن محكمة استئناف رشيد قد قضت بحبس (56) شخص بأحكام تصل إلى 14 عاماً للمتورطين بوقوع أكبر كارثة بحرية في تاريخ الهجرة غير الشرعية في مصر ، والتي حدثت في سبتمبر 2016 بعد أن غرقت سفينة تقل أكثر من 400 مهاجر كانوا متوجهين لأوروبا بالقرب من سواحل رشيد .

    2 – ذكرت الإذاعة أنه بالنسبة لعائلات الضحايا فإن مجمل الأحكام هي ضعيفة للغاية ، مضيفةً إلى أن هناك ما يقرب من (200) ما زالوا مفقودين في الحادث معظمهم من المصريين والأفارقة ، وأن بعض المهاجرين هم عائلات بأكملها من بينهم عشرات القاصرين ، وأن الناجون من الكارثة أكدوا أن المهربين قد نصحوهم برمي أوراقهم عند الوصول لإيطاليا والتظاهر بأنهم من أصول سورية أو من دارفور .

    3 – ادعت الإذاعة أن مصر قد أصبحت نقطة رئيسية للهجرة غير الشرعية لأوروبا بسبب العنف الموجود في ليبيا وبسبب الفشل الأمني بمصر الذي أعقب سقوط ” مبارك ” ، مضيفةً أنه في 2010 منعت السلطات حوالي ( 500 ) شخص من الهجرة غير الشرعية ، إلا أن العام الماضي قد بلغ عدد المقبوض عليهم قبل تورطهم في حالات هجرة غير شرعية أكثر من 5000 شخص ، مضيفةً أن الذين عبروا بشكل غير شرعي هم أكثر 10 مرات من المقبوض عليهم ، مضيفةً أن العديد من الدول الأوروبية من بينهم ( فرنسا / إيطاليا / ألمانيا ) تتعاون مع مصر للحد من هذه الظاهرة .. من جانبها أكدت منظمة العدل الدولية أن الأحكام القضائية يمكنها أن تقلل من تلك الظاهرة .

     

    Egyptian court suspends jail sentence against journalists

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : محكمة مصرية تُوقف عقوبة السجن على الصحفيين       

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بوقف الحكم الصادر بحق نقيب الصحفيين السابق ” يحيي قلاش ” لإيوائه صحفيين مطلوبين من قبل السلطات ولنشر أخبار كاذبة ، حسبما صرح بذلك مصادر قضائية ، مضيفاً أن ” قلاش ” و اثنان من زملائه قد صدر بحقهم حكماً بالسجن لمدة عامين في نوفمبر الماضي في قضية لقت إدانات من قبل منظمة العفو الدولية حيث وصفت تلك القضية بأنها تمثل حملة قمعية متزايدة ضد حرية التعبير في مصر ، موضحاً أن محكمة الاستئناف قد صدرت السبت الماضي حكماً بالسجن سنة مع إيقاف التنفيذ على كل من ( قلاش / خالد البلشي / جمال عبد الرحيم ) ، مشيراً إلى النيابة العامة المصرية قد أمرت بمحاكمة الصحفيين الـ (3) في مايو الماضي وذلك في ظل الجهود التي تبذلها السلطات المصرية لقمع المعارضة المتزايدة ضد الجنرال ” السيسي ” الذي أصبح فيما بعد رئيساً.   

          

    Israel discusses gas export to Egypt

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : إسرائيل تناقش صادرات الغاز إلى مصر           

    ذكر الموقع أن وفد من مجموعة تمار الاسرائيلية وصل أمس إلى القاهرة في زيارة رسمية لوضع الصيغة النهائية لاتفاق تصدير الغاز مع شركة (دولفين) القابضة في مصر، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الاناضول عن مصدر رسمي في مطار القاهرة الدولي، وذكر الموقع أن الوفد الإسرائيلي يتألف من (3) مسؤولين كبار من مجموعة تمار، وأضاف المصدر أنه من المقرر أن يجتمع الوفد مع كبار المسؤولين في شركة دولفين القابضة وهي شركة تمثل المستهلكين غير الحكوميين والصناعيين والتجاريين في مصر لمواصلة المناقشات حول صفقة تصدير الغاز من الحقول الإسرائيلية في الأشهر المقبلة، وذكر الموقع أنه وفقاً لوكالات أنباء فإن هذه هي الزيارة الثانية للوفد خلال اسبوع حيث ناقشت الشركتان إقامة خط انابيب غاز جديد لتزويد مصر بالغاز الطبيعي من حقل غاز (تامار)، مشيراً لتصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط المصرية ” حمدي عبد العزيز ” والذي أكد أنه على الرغم من ترحيب الحكومة المصرية بالصفقة إلا أنها لم تشارك فيها.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Egypt: Aya Hijazi’s Trial a Travesty

    محاكمة آية حجازي مهزلة قضائية

    ذكرت المنظمة أن قرار محكمة بالقاهرة في 23 مارس 2017 بتأجيل إصدار حُكمها في قضية ” آية حجازي ” ومؤسسة (بلادي لأطفال الشوارع) يثير المزيد من الشكوك حول قدرة النظام القضائي المصري على إحقاق العدالة في هذه القضية العجيبة، مضيفة أن ” حجازي ” وبقية المدعى عليهم في القضية – ومنهم زوجها – محتجزون منذ توقيفهم في مايو 2014، بما يتجاوز بكثير حد الحبس الاحتياطي على ذمة المحاكمة المُحدد بعامين في القانون المصري، مع التأجيل المتكرر للقضية التي شابتها انتهاكات خطيرة لمبادئ المحاكمة العادلة.، مضيفة أن المحكمة لم تقدم أسبابا لتأجيلها إصدار الحُكم.

    أضافت المنظمة أن ” حجازي ” وزوجها ” محمد حسانين ” شاركا في تأسيس مؤسسة (بلادي) التي كانت تقدم خدمات لأطفال الشوارع في القاهرة، مشيرة إلى أن الشرطة داهمت المؤسسة في 1 مايو 2014 دون أمر قضائي، وصادرت حواسيب محمولة ومعدات أخرى، ثم احتجزت ” حجازي ” وزوجها وآخرين، واتهمتهم السلطات بالإتجار بالبشر واستغلال الأطفال جنسيا واستخدامهم في مظاهرات معارضة للحكومة، وتشغيل منظمة بدون ترخيص.

     نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش ” جو ستورك ” التي ادعى خلالها أن قضية ” آية حجازي ” ومن معها لا توصف بأقل من أنها مهزلة قضائية، مدعياً أن المتهمين لم يتمكنوا من مقابلة المحامين على انفراد، وتكرر إرجاء الجلسات لفترات طويلة، فيما رفضت المحكمة بشكل متكرر ودون أسباب طلبات عديدة للإفراج عن المتهمين بكفالة، حتى صار احتجازهم يرقى على ما يبدو إلى الاحتجاز التعسفي .. أدت ملاحقة ومحاكمة “حجازي ” والمتهمين الآخرين – فضلا عن جميع انتهاكات سلامة الإجراءات القانونية – إلى تعريض أطفال لفحوصات شرجية وكشف هوياتهم ونشر مقاطع فيديو لاستجوابهم، مع حرمانهم من فرصة حقيقية للدفاع عن أنفسهم.. المُحاكمة التي يُفترض أنها بدأت لحماية أطفال، شابتها انتهاكات ضد جميع الأطراف لسنوات، وبرعاية الدولة

     طالبت المنظمة السلطات المصرية بالإفراج فورا عن ” حجازي ” والآخرين بكفالة أو توضيح سبب استمرار احتجازهم بموجب القانون.

    Egyptian President Al-Sisi to Visit White House, Meet Trump in April

    الرئيس ” السيسي ” يزور البيت الأبيض ويلتقي ” ترامب ” في شهر إبريل

    ذكر الموقع نقلاً عن صحيفة الأهرام أن الرئيس المصري “السيسي” سوف يلتقي بالرئيس “دونالد ترامب” في 3 إبريل القادم ، مشيراً إلى أن البيت الأبيض أكد قبول ” السيسي ” لدعوة ” ترامب ” لزيارة البيت الأبيض بعد أيام من تنصيبه ، مضيفاً أن تلك الزيارة ستكون الأولي للرئيس ” السيسي ” إلى واشنطن منذ انتخابه في 2014 .

    أشار الموقع إلى أن لقاء “ترامب” بالرئيس “السيسي” على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي ، مضيفاً أن “ترامب” وصف اللقاء بالسيسي بأنه بينهما كيمياء مشتركة .

    أضاف الموقع أن القاهرة وواشنطن يمكن أن يقيما علاقات أكثر دفئاً تحت إدارة “ترامب” بعد سنوات من التوتر بين ( السيسي / باراك اوباما ) واعتقاد القاهرة بأن أوباما دعم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة حالياً.

    ذكر الموقع أن ” السيسي ” جعل من بناء العلاقات داخلياً وخارجياً السمة لمميزة لفترة حكمه ، مشيراً إلى لقاء الرئيس “السيسي” مع رؤساء المنظمات الأمريكية اليهودية وهو ما أثار انتقادات له على وسائل التواصل الاجتماعي ، كما أشار إلي مشاركته في الاحتفال بعيد الأم .

    Mubarak, Egypt’s toppled Pharaoh, is free after final charges dropped

    موقع (ياهو نيوز) : محام .. حسني مبارك طليق لأول مرة منذ 6 سنوات

    نقل الموقع تصريحات محامي الرئيس المصري الأسبق ” مبارك ” الذي أطيح به في 2011 وكان أول زعيم يحاكم بعد ثورات الربيع العربي التي اجتاحت المنطقة، حيث أكد أن ” مبارك ” أصبح طليقاً أمس بعد (6) سنوات من احتجازه، مضيفةً أن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية مصرية كانت قد برأت ” مبارك ” هذا الشهر من تهم تتعلق بقتل المتظاهرين في الثورة التي استمرت (18) يوماً وأنهت حكماً دام (30) عاماً، وذكر الموقع أن كثير من المصريين الذين عاصروا حكم ” مبارك ” يروا أن رئاسته  اتسمت بالجمود والانفراد بالسلطة والمحاباة، مضيفةً أن العرب تابعوا على شاشات التلفزيون غير مصدقين لقطات البث المباشر الأولى للقائد السابق للقوات الجوية وفرعون مصر الحديث وهو ممدد على سرير متحرك في قفص الاتهام، مدعيةً أن الإفراج عن ” مبارك ” يعيد الأمور بالكامل إلى ما كانت عليه ويؤكد ما يصفه منتقدون بأنه عودة النظام القديم في البلاد وذلك بعد أن سحقت السلطات أعداء ” مبارك ” من الإخوان المسلمين حيث قتلت المئات منهم وألقت القبض على آلاف آخرين في حين عاد لحلفاء الرئيس الأسبق نفوذهم.

    EGYPT’S AMBASSADOR TO ISRAEL: PEACE BETWEEN EGYPT AND ISRAEL IS STRONG, STABLE

    صحيفة (جيروزاليم بوست) : السفير المصري في تل أبيب .. السلام بين مصر وإسرائيل قوي وثابت

    نقلت الصحيفة تصريحات السفير المصري في تل أبيب ” حازم خيرت “ والذي أكد أن السلام بين مصر وإسرائيل مستقر، مشيراً إلى أن العلاقات الوطيدة بين البلدين تساعد على استمرار الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالمنطقة، وذكر ” خيرت ” أن زيارة الرئيس الراحل ” السادات ” للقدس لم تمهد الطريق فقط لأربع عقود من السلام المتبادل بين البلدين بل مهدت لبداية عملية سلام شامل لحل الصراع العربي الإسرائيلي، مشيراً إلى استعداد مصر للاستمرار في الدور الذي تقوم به بعملية السلام ومساعدة كل من إسرائيل والفلسطينيين على الوصول للتوافق، مضيفاً أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للمضي قدماً في السلام، وذكرت الصحيفة أن السفير الإسرائيلي لدى مصر ” ديفيد جوفرين ” أكد خلال كلمته أن العلاقات تعتمد بشكل مبالغ فيه على قدم عسكرية وينبغي من أجل تشكيل سلام عميق الجذور الوقوف على قدمين إحداهما عسكرية والأخرى اقتصادية واجتماعية.

     

    Egypt Roared as Mubarak Fell. It’s Mute as He’s Freed

    صحيفة (نيويورك تايمز) : مصر هتفت لسقوط مبارك بينما صمتت لبراءته

    ذكرت الصحيفة أنه بعد (6) سنوات من الإطاحة بـ ” مبارك ” في ذروة أحداث الربيع العربي تم الإفراج عنه في وقت مبكر أمس من مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة حيث تم احتجازه، مما أنهي جهود كبيرة غير مجدية لتحميله المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان والفساد الذي كان مستوطن خلال عقوده الثلاثة من الحكم، مضيفةً أن سقوط ” مبارك ” كان علامة على مدي التغيير الذي حدث في العالم العربي لدرجة أن أقوى القادة العرب لم يعدوا محصنين من الملاحقة القضائية، إلا أن إطلاق سراحه أدى إلى انتهاء أمال التغيير واستمرار مشاعر الإحباط لدى المصريين الذي خاطروا بحياتهم للإطاحة به حتى لو أن العديد من المصريين الأن يؤكدون بأن التحدي أكبر بكثير من الإطاحة برجل واحد، وأضافت الصحيفة أنه أثناء محاكمة ” مبارك ” أصبح واضح للكثير من المصريين بأنه رغم الإطاحة بـه، إلا أن نظامه بما في ذلك الجيش والوكالات الأمنية والقضاء ظلت ثابتة في مكانها ولن تتنازل عن السلطة بسهولة إلى المتظاهرين الشباب.

    Egypte: prison avec sursis pour l’ex-président du syndicat de la presse

    وكالة ( AFP ) : حبس نقيب الصحفيين السابق مع إيقاف التنفيذ

    علقت الوكالة على الحكم بحبس نقيب الصحفيين السابق ” يحيى قلاش ” و(2) من أعضاء النقابة سنة مع إيقاف التنفيذ بتهمة التستر على مطلوبين أمنياً ، حيث ذكرت أن الحكم يأتي بعد أن كان قد تم الحكم عليهم في المرة الأولى بالحبس لمدة عامين .

    ذكرت الوكالة أن المتهمين الذي تستر النقيب وأعضاء النقابة عليهم ، هم صحفيين دعوا للتظاهر في ظل قانون يجرم كل تجمع غير مصرح به من وزارة الداخلية ، حيث تم القبض عليهم في حملة أمنية على نقابة الصحفيين ، وهو ما أدى لتظاهر عدد كبير من الصحفيين للتنديد بتراجع حرية الصحافة منذ وصول ” السيسي ” للحكم في 2014 .

    ذكرت الوكالة أن التظاهرات التي دعا لها الصحفيين كانت للاحتجاج على اتفاقية ترسيم الحدود بين ( مصر / السعودية ) كانت غير مسبوقة في عهد الرئيس ” السيسي ” ، كما ادعت الوكالة أن المنظمات حقوق الانسان تتهم بشكل دائم الرئيس ” السيسي ” بالتضيق على حرية الصحافة وقمع كل معارضيه .

    Egypt’s Mubarak freed after six years in prison

    صحيفة (تليجراف) : “مبارك” حر بعد (6) سنوات في السجن

    أشارت الصحيفة إلى قرار الإفراج عن الرئيس المخلوع “مبارك” بعد قضاءه (6) سنوات في السجن، مضيفةً أن تلك الخطوة تسببت في وجود حالة من الإحباط بين النشطاء السياسيين الذين أملوا بتقديم “مبارك” للعدالة بسبب قتل المئات من الأشخاص الذين تحدوا حكمه، مضيفةً أن الإفراج عن “مبارك” يعد فصلاً جديداً للرئيس المستبد الأسبق الذي ثار الشعب ضده في عام (2011)، وطالبوا بإنهاء حكمه الذي استمر (30) عام، وتميز بالفساد وعدم المساواة الاجتماعية والاعتماد على الأجهزة الأمنية التي تبث الخوف.

    أضافت الصحيفة أن الإفراج عن “مبارك” يشير أيضاً إلى فشل طموحات ثورات الربيع العربي التي اجتاحت المنطقة، فبعد (6) سنوات على تلك الاحتجاجات، شهدت عدة دول في المنطقة حروباً أهلية، أو عادت إلى الحكم الغليظ مرة أخري.

    أشارت الصحيفة إلى أن النشطاء يؤكدون أن تبرئة “مبارك” من قضية قتل المتظاهرين أكدت شكوكهم طويلة الأمد الخاصة بعدم تقديم العشرات من رجال الشرطة الذين يواجهون نفس التهم إلى العدالة، مضيفة أن تبرئة “مبارك” أوضحت للنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان كيف قيام الرئيس “السيسي” بالقضاء على ثورتهم فعليا، حيث استعاد القائد العسكري الذي أصبح رئيساً الوضع الراهن الذي تشهده البلاد منذ (6) عقود، وهو الحكم الاستبدادي من قبل رجال من ذوى الخلفيات العسكرية.

    Six years ago the Arab Spring came to Egypt — and Hosni Mubarak fell

    موقع (سي ان ان) : منذ (6) سنوات، الثورة اندلعت في مصر و”مبارك” سقط

    ذكر الموقع أنه قبل يوم (24/1/2011)؛ كان هناك ثابتان وهما تدفق النيل وأن الرئيس “مبارك” سيموت خلال الحكم، حيث بدا أن حكم الفرعون الحديث الذي استمر (30) عاما آمن ومدعوم بأمن الدولة المخيف، كما تم منع أي احتجاجات مناهضة للحكومة، مضيفاً أن مصر لم تكن محصنة ضد الأحداث الإقليمية، فالزخم الذي تسبب في الانتفاضة في تونس، دفع النشطاء المصريون لاختيار يوم (25) يناير للتظاهر ليتزامن مع عيد الشرطة.

    أضاف الموقع أنه بعد القبض على “مبارك” ومحاكمته، ظهر الرجل الذي كان قويا في أحد الأيام ضعيف، وبعد الحكم عليه بالسجن المؤبد، ثار المصريين من الفرح خارج أكاديمية الشرطة وفي شوارع القاهرة، ولكن ذلك لم يدوم طويلا، فمصر شهدت حالة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية في السنوات التي أعقبت الثورة، وتم الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطيا في انقلاب عسكري شعبي، وانخفضت أعداد السياح إلى حد كبير، وكان الاقتصاد على شفا الانهيار.

    أشار الموقع إلى أنه ربما كان الأشخاص خارج مصر يتوقعون حدوث غضب في الشوارع عقب الإفراج عن “مبارك”، ولكن بعد مرور (6) سنوات من ارتفاع البطالة والتضخم والقمع، يحن الكثير من المصريين الآن إلى عهد “مبارك”، عندما كان الاستقرار والاقتصاد والسياحة أقوى، مضيفاً أن السخرية في هذه القصة هي مصير الآلاف من المصريين، بما في ذلك العديد من النشطاء، الذين نزلوا إلى الشوارع عام (2011)، ولكنهم يقبعون الآن في السجون في حين تم الإفراج عن “مبارك”.

    Do oil shipments to Egypt mark new chapter for Egypt, Saudi relations?

    موقع (المونيتور) : هل استئناف شحنات البترول لمصر دليلاً على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين؟

    ذكر الموقع أن وزير البترول المصري “طارق الملا” أعلن استقبال الموانئ المصرية شحنتي سولار من شركة النفط السعودية الحكومية (أرامكو) يومي (17 /18) من الشهر الجاري، بعد يوم واحد من قرار الشركة استئناف توريد شحنات المواد البترولية إلى القاهرة، عقب (6) أشهر من توقّفها بشكل مفاجئ في أكتوبر من العام الماضي.

    أضاف الموقع أن قرار (أرامكو) بتعليق إمداد مصر بشحنات البترول جاء في أعقاب انتقاد المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة “عبد الله المعلمي” تصويت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا لم يكن موافقاً لموقف الرياض من الأزمة السورية.

    تابع الموقع أنه وفقاً لبعض المحللين فإن عودة شحنات البترول السعودية إلى مصر لتخفيف التوتر السياسي بين البلدين، وتزامن ذلك مع تقديم الحكومة المصريّة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية إلى مجلس النواب في (14) من الشهر الجاري، والتي بموجبها تنتقل تبعية جزيرتي (تيران  / صنافير) إلى السعودية، لمناقشتها وإقرارها، في حال موافقة أعضاء المجلس.

    Egypte : l’ancien président Hosni Moubarak est maintenant libre

    صحيفة ليبراسيون : مبارك الآن حر

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأسبق ” مبارك ” قد غادر مستشفى المعادي العسكري التي قضى فيها معظم الوقت خلال الـ (6) أعوام الماضية ، بعد أن قضت المحكمة بداية الشهر الجاري بحصوله على البراءة في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 التي أدت لسقوطه .

    ذكرت الصحيفة أن الإفراج عن ” مبارك ” الذي حكم مصر لمدة 30 عاماً قد حطمت الآمال التي ولدت أثناء ثورة يناير والتي حملت أمل الوصول لنظام ديمقراطي ، مضيفةً أنه بخلاف حصول ” مبارك ” ووزير الداخلية في عهده ” حبيب العادلي ” الذي كان رمز للتعذيب والانتهاكات على البراءة ، فإن في المقابل لا يزال 2 من أبرز قيادات ثورة يناير في السجن وهم ( علاء عبد الفتاح / أحمد دوما ) .

    ادعت الصحيفة أنه منذ أن عزل قائد الجيش السابق والرئيس الحالي ” عبد الفتاح السيسي ” الرئيس الإسلامي ” مرسي ” منتصف عام 2013 ، و ” السيسي ” يحكم البلاد بقبضة من حديد ، وقمع كل أشكال المعارضة ، مضيفةً أنه بعد (6) سنوات من الثورة وكل النقاد يتهمونه بأنه أغلق كل منافذ الديمقراطية التي فتحت في أعقاب ثورة يناير .

     

    Egypte: Hosni Moubarak libéré

    إذاعة ( RFI ) : إطلاق سراح ” مبارك ” 

    علقت الإذاعة على مغادرة الرئيس الأسبق ” مبارك ” مستشفى المعادي العسكري ، مؤكدةً أنه تم إخلاء سبيله بعد الحصول على البراءة في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 التي أدت للإطاحة به من الحكم بعد 30 عاماً في السلطة .

    أكدت الإذاعة أن ” مبارك ” قد قضى معظم وقته خلال الـ (6) أعوام الماضية في مستشفى المعادي العسكري ، حيث غادرها أمس متوجهاً لمنزله في الحي الرئاسي بمصر الجديدة الذي سبق أن غادره في 2011 بعد تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة للسلطة ، مضيفةً أن محكمة النقض قد قضت ببراءة  ” مبارك ” بداية الشهر الجاري لكنه لم يغادر المستشفى حتى تم تجهيز منزله بالمعدات الطبية اللازمة لاستقباله .

    أكدت الإذاعة أن النيابة العامة قد طالبت بإعادة فتح التحقيق في قضية المعروفة إعلامياً بـ ( هدايا الأهرام ) ، والمتهم فيها ” مبارك ” بتلقي هدايا من الصحيفة المملوكة للدولة وهي ( الأهرام  ) .

  • مصـــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 16-3-2017

    IMF delegation to visit Egypt from April 28 to May 8 – finance minister

    وكالة (رويترز) : وزير المالية .. بعثة صندوق النقد تزور مصر خلال (28 أبريل : 8 مايو)           

    نقلت الوكالة تصريحات وزير المالية المصري ” عمرو الجارحي ” والذي أكد أن بعثة من صندوق النقد الدولي ستزور البلاد في الفترة من (28) أبريل وحتى الـ (8) من مايو لإجراء مراجعة فيما يخص القرض الذي حصلت عليه مصر، مضيفةً أن صندوق النقد اتفق على برنامج لمدة (3) سنوات مع مصر في نوفمبر الماضي وأفرج عن شريحة أولى بقيمة (2.75) مليار دولار من قرض قيمته (12) مليار دولار يهدف إلى إعطاء دفعة للاقتصاد، ويشمل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذى تقوم به الحكومة المصرية تحرير سعر الصرف وخفض عجز الميزانية، مشيرةً لتصريحات صندوق النقد الدولي الشهر الماضي والذي أكد أنه تم التخطيط لإكمال المراجعة الأولي للبرنامج بحلول شهر يونيو هذا العام.

     

    Sisi pardons 203 protesters

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : ” السيسي ” يعفو عن (203) متظاهر

    ذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” قد أصدر عفواً عن (203) معتقلاً تم سجنهم على خلفية تهم جنائية تتعلق بالمظاهرات العامة ، مضيفاً أن هذا العفو هو الثاني في غضون (4) أشهر ويأتي بعد تعهد ” السيسي ” خلال مؤتمر الشباب عام 2015 بأنه سيفرج عن مجموعة جديدة من السجناء ، موضحاً أنه وفقاً لتقارير إعلامية ، كان من المقرر أن يصدر هذا العفو منذ شهرين ولكن تم تأجيله بناء على طلب من مختلف الأجهزة الأمنية في مصر ، حيث اعترضوا على الإفراج عن اسماء بعض الأشخاص الذين ورد اسمائهم في العفو ، مضيفاً أن السجناء والنشطاء البارزين لم يشملهم هذا العفو وكذلك الذين صدر بحقهم أحكام بالسجن لفترات طويلة من قبل محاكم عسكرية ، مشيراً إلى قائمة العفو لم تشمل أيضاً أياً من أعضاء جماعة الإخوان ، رغم أن بعض المصادر المحلية تقول أن الشباب الذين نبذوا الجماعة والأيديولوجيات السلفية بعد لقائهم بالمستشار الديني لـ ” السيسي ” داخل السجن سيُطلق سراحهم.

     

    Eni Claims Discovery of Huge Natural Gas Deposit in Egypt

    موقع (ياهو نيوز) : إينى الإيطالية .. اكتشاف حقل الغاز الضخم مؤشر لوجود المزيد بمصر           

    ذكر الموقع أن مسئول بارز بشركة “إينى” الإيطالية للنفط والغاز كشف أن اكتشاف حقل الغاز الضخم “ظهر” بالمياه المصرية أنعش الآمال لوجود المزيد من آبار الغاز بساحل البحر المتوسط والتي قد تفي باحتياجات أوروبا من الطاقة، ونقل الموقع تصريحات رئيس أنشطة الاستكشاف بشركة إينى الإيطالية “لوكا برتيللى” خلال مؤتمر صحفي والتي وصف خلالها أن اكتشاف حقل ظهر بالحدث الأبرز والذى يقدر سعته بـ (30) تريليون قدم مكعب من الغاز وأثار اهتمام الشركات بوجود حقول نفط وغاز أخرى بالمنطقة، وأضاف الموقع أن شركة إينى تتوقع بدء تدفق الغاز من حقل ظهر بنهاية العام الجاري 2017 لتلبية الطلب المصري المتزايد للطاقة.

     

    3,300 Egyptian Children Hospitalized After Food Poisoning

    صحيفة (نيويورك تايمز) : تسمم (3300) طالب في مصر بعد تناولهم وجبات    

    ذكرت الصحيفة أن أكثر من (3300) طالب تعرضوا للتسمم الغذائي في مصر بعد تناول الوجبات المدرسية في جنوب محافظة سوهاج، مضيفةً أن حادثة التسمم تلك تعد الأكبر في البلاد منذ سنوات، ونقلت الصحيفة تصريحات المحامي “أحمد نشأت” الذي أكد أن غالبية الطلاب بدأوا يتقيؤون في خلال ساعة من تناولهم للوجبة المدرسية، مضيفاً أن ما يحدث يدعو للسخرية، وذلك لتكرار مثل تلك الحوادث، مضيفاً أنه ليس من الصعب تخزين البسكويت وفحص تاريخ انتهاء صلاحيته .. كما أضافت الصحيفة أن حالة الغضب تجاه إهمال الحكومة الواضح كان أحد أهم الأسباب التي أدت إلى اندلاع ثورة (2011) التي أطاحت بحكومة الرئيس “مبارك”.

     

     

    Tour operators selling holidays to Sharm el Sheikh despite terror warnings

    صحيفة (تليجراف) : شركات السياحة تقدم عروض لشرم الشيخ بالرغم من تحذير السفر    

    1 – ذكرت الصحيفة أن شركات السياحة البريطانية بدأت في تقديم عروض لقضاء عطلات في شرم الشيخ، بالرغم من حظر الحكومة البريطانية من السفر الجوي لبعض المناطق في سيناء، مشيرةً إلى تعليق شركات السياحة البريطانية رحلاتها لمصر في أعقاب سقوط الطائرة الروسية في سيناء في اكتوبر (2015).

    2 – أضافت الصحيفة أن بعض شركات السياحة البريطانية مثل شركة (Thomas Cook) البريطانية للسياحة بدأت الآن في تقديم عروض لقضاء عطلات في مصر خلال شهري (أكتوبر / نوفمبر) القادمين، مضيفةً أن تلك الشركات ذكرت أنه في حال عدم تراجع الخارجية البريطانية عن قرارها، فإن تلك الرحلات سيتم إلغاءها.

    3 – أضافت الصحيفة أن الحكومة البريطانية تحت الضغط لمراجعة قرارها بحظر السفر لشرم الشيخ، وتعد بريطانيا الدولة الأوروبية الوحيدة التي لم تقم حتى الآن بالتراجع عن قرار حظر السفر، مضيفةً ان ذلك القرار تسبب في إثارة غضب كل من (شركات السياحة / السياح / قطاع السياحة المصري).

     

    Cairo training ‘Libyan forces’: Egypt security official

    وكالة (الاناضول) : مصر تقوم بتدريب قوات ليبية           

    ذكرت الوكالة أن أمين مجلس الأمن القومي المصري ” خالد البقلي ” أكد تدريب بلاده للقوات الليبية من أجل حماية لأمن
    الدولة واستقرارها ، نافياً قيام الطيران المصري بتنفيذ أي عمليات ضد تنظيم الدولة في ليبيا، وأن القوات الجوية الليبية هي التي تقوم بذلك، وذكرت الوكالة أنه بالرغم من عدم تحديد المسئول المصري أي قوات ليبية تقوم القاهرة بتدريبها، إلا أنه من المعروف بأن القاهرة تدعم الجيش الوطني الليبي الذي يقوده رجل ليبيا القوي ” خليفة حفتر “، مضيفةً أن الجيش المصري قام عام 2015 بشن عدد من الهجمات الجوية ضد أهداف تنظيم داعش بليبيا بعد قيام التنظيم بإعدام (21) مسيحي مصري.

     

    EGYPT: 2,262 CHILDREN FELL ILL IN SUSPECTED FOOD POISONING

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : إصابة (2262) تلميذاً نتيجة للتسمم الغذائي  

    ذكرت الوكالة أن وزارة الصحة المصرية أكدت أن مئات من تلاميذ المدارس تم إدخالهم للمستشفى نتيجة لاحتمال إصابتهم بتسمم غذائي ، حيث تعرض (2262) تلميذاً للتسمم الغذائي في (8) مدارس بمحافظة سوهاج بعد ظهور أعراض عليهم بعد تناولهم وجبات مدرسية تُقدم لهم كجزء من برنامج الغذاء الحكومي لتلاميذ المدارس ، موضحة أن بيان صادر عن وزارة الصحة أكد خروج معظم التلاميذ الذين أدخلوا المستشفى ، مضيفة أنه يُجرى تحليل عينات من الواجبات المدرسية للوقوف حول اسباب التسمم المحتمل ، مشيرة إلى أن صحيفة ( الشروق ) أكدت أن محافظ سوهاج قد أمر بوقف الوجبات المدرسية في لحين انتظار نتائج التحليل.

     

    HRW: Egypt ‘apathetic’ towards fleeing Christians

    مصر لا تلقي بالاً للمسيحيين الهاربين من العنف   

    1- ذكر الموقع أنه منذ أواخر شهر فبراير ، فر مئات المسيحيين من شمال سيناء خوفاً على حياتهم وذلك بعد مقتل (7) مسيحيين على يد مسلحين تابعين لتنظيم داعش في مدينة العريش ، مضيفاً أن (29) مسيحياً قتلوا في القاهرة أوائل شهر ديسمبر الماضي بعد تفجير الكنيسة البطرسية ، مضيفاً أن المسيحيين يتم استهدافهم في مدن أخرى بشمال سيناء مثل رفح والشيخ زويد .

    2- أشار الموقع إلى أن الأسر المسيحية أعربوا عن أملهم في العودة إلى منازلهم ولكنهم يشكون في قدرتهم على القيام بذلك ، مشيراً إلى أن الأسر المسيحية الهاربة من شمال سيناء تعيش الآن في مدينة الاسماعيلية ، مضيفاً أن الحكومة المصرية وعدت أن تبني لهم خمس مباني سكنية ولكنها لم تفي بوعدها إلى الآن .

    3- ادعي الموقع أن الرد الفاتر من قبل الحكومة المصري هو جزء من نمط مستمر من اللامبالاة التي تظهرها الحكومة تجاه قضية اضطهاد المجتمع المسيحي في مصر والتي بلغت ذروتها في أحداث مذبحة ماسبيرو عام 2011 ، مشيراً إلى تصريحات مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة هيومان رايتس ووتش “جوستورك” والتي أكد خلالها أن رسالة الأسر المسيحية هي أن على السلطيات المصرية الاستجابة لطلب الحماية وتوفير المأوى المناسب .

     

    Saudi Aramco to resume oil product shipments to Egypt soon

    وكالة (رويترز) : أرامكو السعودية تستأنف توريد شحناتها البترولية لمصر قريباً

    ذكرت الوكالة أن وزارة البترول المصرية أكدت أن شركة النفط السعودية الحكومية (أرامكو) ستستأنف توريد المنتجات البترولية إلى مصر بعد نحو (6) أشهر من توقفها بشكل مفاجئ، وأضافت وزارة البترول في بيان لها أنه تم الاتفاق على استئناف الجانب السعودي توريد شركة أرامكو شحنات المنتجات البترولية وفقاً للعقد التجاري الموقع بين هيئة البترول وشركة أرامكو وجاري حالياً تحديد البرامج الزمنية لاستقبال الشحنات تباعاً، مضيفةً أنه لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من أرامكو، وذكرت الوكالة أنه رغم أن المسئولين في الجانبين نفوا وجود أي توترات أو خلافات بين البلدين إلا أنهما اختلفا في عدد من القضايا السياسية، ففي أكتوبر الماضي صوتت مصر لصالح قرار في الأمم المتحدة بشأن سوريا تؤيده روسيا وتعارضه السعودية يستبعد الدعوة إلى وقف قصف حلب، وفي يناير قضت محكمة مصرية ببطلان توقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع السعودية تضمنت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى المملكة.

     

    Egypt: 1,911 students suspected of having food poisoning

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : تسمم (2262) طالب في مصر           

    ذكر الموقع أن عدد الطلاب المشتبه في إصابتهم بالتسمم الغذائي بعد تناول الوجبات المدرسية في جنوب محافظة سوهاج في مصر ارتفع إلى (2262) طالب، وفقا لبيان رسمي، مضيفاً أن مديرية الصحة في المحافظة أكدت أمس أن الطلاب المشتبه في تعرضهم للتسمم في (8) مدارس قد وصل إلى (1911) حالة، وتم وضعهم في مستشفى .. كما أضاف الموقع أن هذه ليست الحادثة الأولى من التسمم الغذائي بين طلاب المدارس بعد تناولهم وجبات المدارس في سوهاج، ففي أقل من شهر، تعرض أكثر من (30) طالبا بالتسمم الغذائي، بالإضافة إلى (139) آخرين في نوفمبر الماضي في محافظة البحيرة، وفقا لتصريحات سابقة لوزارة الصحة المصرية.

     

    New Regeni info request from Rome prosecutors to Egypt

    وكالة (انسا) : النيابة الإيطالية تطلب معلومات جديدة في قضية ريجيني           

    ذكرت الوكالة أن النيابة الإيطالية التي تحقق في وقائع تعذيب وقتل باحث جامعة كامبريدج ” جوليو ريجيني ” في القاهرة العام الماضي تقدمت بطلب جديد إلى القاهرة للحصول على معلومات بشأن القضية وذلك نقلاً عن مصادر قضائية، مضيفةً أن وزير الخارجية الإيطالي ” أنجيلينو ألفانو ” أثار موضوع ” ريجيني ” مع نظيره المصري ” سامح شكري ” أثناء اجتماع لوزراء أوروبيين في الـ (6) من شهر مارس، حيث أكد ” ألفانو ” قبل الاجتماع أنه سيخبر ” شكري ” أن قضية ” ريجيني ” لن يتم إغلاقها إلا بكلمة الحقيقة ولن تقبل إيطاليا بأقل من ذلك، مؤكداً عقب الاجتماع أن نظيره المصري كرر أن القاهرة ستبذل كافة الجهود للحصول على حقيقة تعذيب ومقتل طالب الدكتوراه. 

     

    Trump expands counselor Dina Powell’s role to include national security

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : ” ترامب ” يوسع من مهام المستشارة المصرية ” دينا باول ” ليشمل مهام الأمن القومي       

    1- نقلت الصحيفة تصريحات مسئول بالإدارة الأمريكية أكد خلالها أن حقيبة أحد كبار المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأمريكي ” ترامب ” والتي تتولها المصرية ” دينا حبيب باول ” تم توسعة مهامها لتشمل مهمة وضع استراتيجية الأمن القومي والتنسيق بين الوكالات ، مشيرة إلى أن إسناد تلك المهمة الإضافية لـ ” باول ” لتكون نائب لمستشار الأمن القومي الأمريكي يعكس نفوذها المتزايد داخل البيت الأبيض ، موضحة أن ” باول ” ستساعد مستشار ” ترامب ” للأمن القومي الذي تم تنصيبه حديثاً ” اتش.آر. ماكماستر ” في وضع استراتيجية الأمن القومي للإدارة الأمريكية وكذلك في الإشراف على التنسيق بين وزارات الخارجية والدفاع ووكالات الاستخبارات المختلفة ، وذلك وفقاً لما صرح بذلك مسئول شريطة عدم ذكر اسمه لأن هذا المنصب الجديد لـ ” باول ” لم يُعلن رسمياً بعد.  

    2- أوضحت الصحيفة أن ” دينا باول ” – وهي مصرية أمريكية تتحدث العربية – كانت تعمل كمساعدة لوزيرة الخارجية السابقة ” كوندوليزا رايس ” للشئون الثقافية والتعليمية في عهد ” جورج بوش  الابن ، مضيفة أن ” باول ” كانت تعمل بشكل وثيق في الأسابيع الأخيرة مع وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تليرسون ” ، واضطلعت بدور أبرز في الشئون الخارجية ، حيث كانت جالسة على الطاولة الرئيسية خلال الغداء الذي جمع بين ( ترامب / وزير الدفاع السعودي ) هذا الأسبوع.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 6-3-2017

    موقع (فويس أوف أمريكا) : المخابرات العامة المصرية تستأجر شركة علاقات عامة للضغط على واشنطن

    ذكر الموقع أن المخابرات المصرية استأجرت شركة علاقات عامة من أجل تعزيز صورة مصر أمام واشنطن مقابل (1.2) مليون دولار سنوياً، مضيفاً أن الوثائق المتعلقة بهذه الشركة نشرت على موقع وزارة العدل الأمريكية، وتظهر تفاصيل استئجار مصر شركة (Weber Shandwick)، مضيفاً أن العقد ذكر فيه أن الشركة ستقوم بمساعدة مصر على تعزيز شراكتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، وتسليط الضوء على التنمية الاقتصادية وعرض أوضاع المجتمع المدني، والترويج لدورها القيادي في مواجهة المخاطر الإقليمية، كما أضاف الموقع أنه وفقاً لتفاصيل العقد، فإن كلاً من (العميد ناصر فهمي / اللواء خالد فوزي) قاما بالتوقيع على العقد.

    سبوتنك : استئناف الرحلات الجوية بين حلب والقاهرة قريبا

    ذكرت الوكالة أن مدير الخطوط الجوية السورية ” محمد سليمان ” أعلن عن الانتهاء من أعمال تجهيز مطار حلب لاستئناف الملاحة الجوية مع القاهرة، إضافة لتسيير رحلات جوية بين حلب ودمشق، مضيفة أنه وفقا لـموقع ( روسيا اليوم ) فقد صرح ” سليمان ” للصحفيين بأنت مطار القاهرة سيكون الأول الذي تسير إليه رحلات من مطار حلب فور تشغيله، ويجري حاليا تجهيز المطار لاستئناف الرحلات الجوية بأسرع وقت ، مضيفاً أن الخطوط السورية تنظم حاليا رحلتين يوميا بين القاهرة ودمشق ورحلة واحدة كل أسبوعين بين القاهرة واللاذقية وذلك في إطار العلاقات المتميزة والقوية بين الشعبين المصري والسوري ، مشيرة إلى أن الملاحة الجوية بين القاهرة وحلب انقطعت لمدة (4) سنوات بسبب الأزمة التي تشهدها سوريا منذ العام 2011.

     لو موند :براءة مبارك .. إغلاق ملف الثورة المصرية ذكرت الصحيفة أن مصر قد أغلقت فعلياً صفحة ثورة ( 25 ) يناير ، وأن الأمل الضعيف الذي كان يحمله عائلات المتظاهرين الذين لقوا مصرعهم خلال ثورة الـ (18) يوم التي أدت لسقوط ” مبارك ” بعد (30) عاماً من الحكم قد انتهي يوم (2 / 3 / 2017 ) بعد الحكم ببراءة ” مبارك ” المتهم بقتل (239) متظاهر في محاكمة أطلق عليها ( محاكمة القرن ) ، مضيفةً أنه يستطيع الآن الخروج من المستشفى العسكري الذي تواجد فيها منذ 2011 ، خاصةً أنه قد أنهى فترة الـ (3) سنوات العقوبة في قضية الفساد الذي اتُهم فيها مع نجليه ( علاء / جمال ) .
    و نقلت الصحيفة تصريحات الناشط السياسي ” خالد داوود ” الذي ادعى أن براءة ” مبارك ” كانت شيء مُنتظر ، مضيفاً أن المتواجدين في السلطة لم يكن لديهم الرغبة أبداً في منح المحكمة الأدلة على إدانة ” مبارك ” ، مدعياً أن القاضي الذي حكم على ” مبارك ” في 2012 قدم اللوم على النيابة ووزارة الداخلية لعدم تقديمهم الأدلة وتسجيلات الفيديو والتسجيلات الهاتفية اللازمة لدعم الاتهامات الموجهة لـ ” مبارك ” .
    3 – أكد ” داوود ” أنه في بداية محاكمة ” مبارك ” كان المصريون يتابعون فاعليات المحاكمة بشغف شديد ، أما الآن فقد تغير الأمر فلم يعد هناك أي اهتمام بالأمر ، مضيفاً أن ” مبارك ” أصبح من التاريخ والشعب أصبح لديه قلق بشأن المشكلات الاقتصادية وانتهاكات حقوق الانسان والوضع في سيناء ، مدعياً أن أغلب المسئولين من نظام ” مبارك ” الذي اتُهموا قبل ذلك في قضايا فساد قد حصلوا على البراءة منذ أن استولى قائد الجيش ” عبد الفتاح السيسي ” في 2013 بعد عزل الرئيس الإسلامي ” مرسي ” الذي تم انتخابه في أول انتخابات حرة في 2012 .
    كما نقلت الصحيفة تصريحات الناشطة السياسية ” جيجي إبراهيم ” ، التي ادعت أن محاكمة ” مبارك ” لم تكن إلا واحدة من مظاهر الثورة المضادة التي استهدفت ثورة يناير 2011 ، مضيفةً أنه منذ مذبحة 2013 وقمع اعتصام الإخوان المسلمين في أغسطس 2013 والانقلاب العسكري الذي قاده ” السيسي ” ، تعرض المعسكر الثوري الذي ساهم في نجاح ثورة يناير إلى قمع غير مسبوق عن طريق التضيق على منظمات المجتمع المدني وحرية التعبير ، لكن الأمر بالنسبة لثوار يناير لم ينتهي .
     

    موقع (ياهو نيوز) : القادة ينظرون غالباً للصحفيين على أنهم أعداء الشعب

     ذكر الموقع أن الرئيس “السيسي” لا يُخفى ما يعتقد أنه قد يلحق الضرر لحكومته أو للأمن القومي المصري من قبل وسائل الإعلام، مضيفاً أن “السيسي” – القائد العسكري الذي قاد الاطاحة العسكري بالرئيس المنتخب مرسي عام 2013 – يمتلك أنصار متشددين شكلوا ما يعرف بالكتائب على وسائل التواصل الاجتماعية تقوم بالهجوم بأعداد هائلة على أي انتقاد له.
    وأضاف الموقع أن أولئك الذين لا يلتزمون بالأوامر ويتخطون الحدود في البرامج التليفزيونية يتم إيقافهم في بعض الأحيان أو ترحيلهم على الفور مثل المذيعة اللبنانية ” ليليان داوود”، مضيفاً أن “السيسي” يعقد مؤتمرات صحفية فقط عندما يستضيف زعيم أجنبي، وبدلا من طرح لأسئلة خلال المؤتمر، يقرأ ضيفه عادة تصريحات ويقوم بالمغادرة.
    كما  أضاف الموقع أن محدودية الوصول للمعلومات قد تسببت في جعل وسائل الإعلام المصرية تعتمد بشكل شبه كامل على تعليقات “السيسي” خلال الأحداث المتلفزة، مضيفاً أن “السيسي” يعمل بشكل مختلف عند السفر إلى الخارج خصوصا في الولايات المتحدة، حيث أ يقوم بإجراء مقابلات متعددة ويظهر تسامحا تجاه الأسئلة الصعبة.
    و أضاف الموقع أنه يتم مضايقة الصحافيين في بعض الأحيان، ليس فقط من قبل الشرطة ولكن أيضا من قبل المدنيين العدائيين، فضلاً عن أن قانون الإرهاب يجرم تصريحات وسائل الإعلام التي تتناقض مع التصريحات الرسمية.

    صحيفة (فايينشيال تايمز) : أمل العثور على الوقود الحفري في مصر

     نشرت الصحيفة فيديو لمراسلها “أندريو ووارد” حول اكتشافات حقوق الغاز الجديدة في البحر المتوسط، حيث ذكر أن رجل الأعمال والرئيس التنفيذي لشركة (إيني) “كلاوديو ديسكالزي” أكد أن حضر لبورسعيد من أجل التأكد من تقدم العمل في استثمار شركته الذي يقدر بمليارات الدولارات، والذي يعد أكبر اكتشاف لحقل غاز طبيعي في البحر المتوسط، وأضاف المراسل أنه إذا نجحت خطة “ديسكالزي” فإن موقع العمل ذلك سيتحول إلى محطة لمعالجة الغاز وستقوم بخدمة حق الغاز الضخم (ظهر)، والذي يعد تحت تطوير شركة (إيني) الإيطالية، التي تسابق الوقت من أجل تشغيل حقل (ظهر) بنهاية العام الجاري.
    ويعد النجاح في ذلك المشروع هام، ليس فقط لشركة (إيني) ولكن لمصر، التي تأمل أن يكون لديها اكتفاء ذاتيا من الغاز من حقل (ظهر)، والذي سيحولها في نهاية المطاف إلى مصدرة للغاز، مضيفاً أن ذلك من شأنه أن يدعم النمو وأمن الطاقة في مصر – واحدة من أهم الاقتصادات العربية -.
    كما نقل المراسل تصريحات “ديسكالزي” الذي أكد أن ذلك المشروع يعد تحدياً، ولكنه يري أن العاملين به متحمسين، وأنه من الواضح أننا نحتاج إلى تركيز على مدار اليوم، لأنه ذلك المشروع في حالة انطلاقه سيعد سابقة في تاريخ قطاع الغاز.
    و يتم الآن وضع أنابيب البحر الفرعية لنقل الغاز للشاطئ من حقل (ظهر) الذي يقع تحت البحر بعمق (1500)، على مقربة من الحدود البحرية مع (إسرائيل / قبرص)، كلا البلدين اللتان تسعيان لاكتشاف موارد بحرية أيضا، حيث أصبحت تلك المنطقة واحدة من أهم مناطق الاستكشاف في صناعة النفط والغاز، مضيفاً ان سفينة الحفر (Saipem 10,000) التابعة لشركة (إيني) ما تزال في مكانها فوق الحقل بحثا عن مزيد من الحقول.
    و تلك السفينة قامت بالفعل بأكبر اكتشاف للغاز في التاريخ في البحر الأبيض المتوسط، وأنهم يقومون الآن بالحفر بالقرب من حقل (ظهر) لمعرفة ما اذا كان هناك احتياطي أخر للغاز، لتلبية الإقبال المتزايد على الغاز من قبل مصر، كما يأمل البعض على المدى الطويل أن تكون هذه هي المرحلة الأولى من جعل شرق البحر المتوسط مركزاً كبيراً قد يزود أوروبا بالغاز.
    و ذلك قد يساعد أوروبا على تقليل الاعتماد على الغاز الروسي وملء الفراغ الذي تراجع بسبب انخفاض احتياطيات بحر الشمال، ومع ذلك، فإن روسيا تسعى أيضا للحصول على حصة في البحر المتوسط، حيث قامت واحدة من أكبر شركات الطاقة الروسية (روسنفت) بشراء (30٪) من حقل (ظهر).
    و يعد حقل (ظهر) واحداً من أكبر الاكتشافات التي جعلت من شركة (إيني) واحدة من أنجح الشركات التي تقوم بالتنقيب عن الغاز في السنوات الأخيرة، وقد ابتعد بعض المنافسين عن المخاطر العالية أو استكشاف الحقول البحرية المكلفة لصالح الوقود الصخري للولايات المتحدة، أو شراء أصول من الشركات الصغيرة .. كما أن السفن العابرة لقناة السويس تسلط الضوء على إمكانات الغاز من شرق البحر الأبيض المتوسط، ولكن على المدى القصير، فإن استخدامها الرئيسي سيكون في مصر، حيث يمثل الغاز نحو (70٪) من توليد الكهرباء في البلاد.
    و نجاح شركة (ايني) يقوم بجذب شركات أخرى لمصر، حيث حضرت العديد من الشركات مؤتمراً للنفط والغاز في القاهرة الشهر الماضي، بما في ذلك شركة (بريتيش بتروليوم) التي اشترت حصة (10٪) من حقل (ظهر)، واستثمرت (12) مليار دولار في تطوير حقل غاز كبير في شرق الدلتا، وتعد هذه المشاريع جزء من التحرك العالمي للتنقيب على الغاز، في الوقت الذي تتسارع فيه الدول النامية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة.
    ومع اكتشاف حقل (ظهر) ما تزال مصر واحدة من أكبر البقاع في الأفق لشركات النفط والغاز التي تتطلع إلى إعادة إحياء أعمالها التجارية.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : المتحدث الأمني الفلسطيني يؤكد أن هناك (4) اجتماعات عقدت بعواصم المنطقة مؤخراً لاستهداف الرئيس 

    ذكر الموقع أن الناطق الرسمي الخاص بالشؤون الامنية في فلسطين ” عدنان ضميري ” أكد أن هناك (4) اجتماعات تم عقدها في عواصم المنطقة خلال الـ (4) شهور الماضية لاستهداف الرئيس الفلسطيني ” محمود عباس “، وأضاف أن القضية الوطنية تتعرض الى مؤامرة تستهدف النيل من الشرعيات الفلسطينية وخاصة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، مدعياً أن الأربع اجتماعات تمت في كل من ( إيران / تركيا / مصر ) بمشاركة العديد من الفلسطينيين الذين لا يحملون اية صفات تمثيلية وتمت دعوتهم اليها سراً في محاولة يائسة للبحث عن بدائل لمنظمة التحرير.

    وكالة (الأناضول) : مصر تعيد فتح معبر رفح لمدة (3) أيام

    ذكرت الوكالة أن السلطات المصرية قامت اليوم بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة المحاصر لمدة (3) أيام بشكل استثنائي، مضيفةً أن هيئة المعابر والحدود في غزة أعلنت في بيان لها أن المعبر سيتم فتحه لمدة (3) أيام في كلا الاتجاهين، حيث سيتم السماح للطلاب والمرضى بالعبور .. كما أضافت الوكالة أنه منذ الإطاحة بالرئيس “محمد مرسي” في انقلاب (2013)، أغلقت مصر بشكل شبة دائم حدودها مع غزة، مضيفةً أن إغلاق المعبر لفترات طويلة – الذي يمثل النقطة الوحيدة للوصول إلى العالم الخارجي لسكان قطاع غزة – تسبب في جعل سكان القطاع البالغ عددهم ما يقرب من (2) مليون نسمة على شفا كارثة إنسانية.

    منظمة العفو الدولية : مصر .. تدابير المراقبة الشرطية آخر الأساليب للتضييق على الناشطين

     ذكرت المنظمة أن السلطات المصرية تلجأ على نحو متزايد إلى تدابير تعسفية ومفرطة لمراقبة الناشطين كوسيلة لمضايقتهم، وقد فَرضت في بعض الحالات شروطاً لا تحتمل، حيث أُجبر ناشطون أخلي سبيلهم من السجن على قضاء فترة تصل إلى (12) ساعة في قسم للشرطة كل يوم، مضيفةً أن قرارات الإخضاع لمراقبة الشرطة في مصر تقتضي من السجناء والمحبوسين احتياطياً الذين يخلى سبيلهم، قضاء عدد من الساعات في قسم للشرطة يومياً أو كل أسبوع، ويستخدم هذا التدبير كبديل للحبس الاحتياطي، أو يمكن أن يفرض كعقوبة تكميلية إلى جانب الحكم القضائي بالسجن.
    وأضافت المنظمة أنها قد وثقت ما لا يقل عن (13) حالة كانت تدابير المراقبة فيها مفرطة أو فُرضت تعسفاً ضد ناشطين، وفي بعض الحالات، مهدت أوامر المراقبة الطريق لحبس الناشطين احتياطياً للمرة الثانية.
    و نقلت المنظمة تصريحات نائبة مدير قسم الحملات بالمكتب الإقليمي للمنظمة “نجية بونعيم” التي أكدت أن السلطات المصرية تعاقب الناشطين بفرض شروط مراقبة مفرطة، وفي بعض الحالات مثيرة للضحك، وتشكل تعدياً على حقوقهم الأساسية، وترقى في بعض الأحوال إلى مستوى الحرمان من الحرية، وذلك بعد أن أدين العديد من هؤلاء الأفراد أو اتهموا بالقيام بأنشطة سلمية ما كان ينبغي أبداً أن يسجنوا بسببها في المقام الأول، مضيفةً أن إساءة استخدام المراقبة قد أصبح آخر الأدوات في حوزة السلطات لسحق الأصوات المعارضة، ولا بد للسلطات المصرية من أن تلغي جميع تدابير المراقبة التعسفية، وأن تأمر بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الناشطين المحبوسين احتياطيا أو الصادر ضدهم أحكام بالسجن حصرياً بسبب ممارستهم لحقوقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي.
    و أضافت المنظمة أن الناشطان (أحمد ماهر / محمد عادل) اللذان أفرج عنهما من الحجز عقب (3) سنوات في السجن بدعوى التظاهر غير المصرح به، يجبران على قضاء (12) ساعة في أقسام الشرطة يومياً كجزء من الحكم الذي أصدرته محكمة مصرية بحقهما في ديسمبر (2013)، وبسبب هذه التدابير فإنهم لا يستطيعان (العمل / السفر / الدراسة / التعبير عن آرائهما بحرية)، مضيفةً أنه في ما لا يقل عن (4) حالات قامت المنظمة بتوثيقها، تم القبض على الناشطين الخاضعين للمراقبة وحبسهم احتياطياً مرة ثانية؛ رغم عدم انتهاكهم لشروط المراقبة المفروضة عليهم.
    و نشرت المنظمة حالات لعدد من النشطاء الذين يخضعون لمراقبة الشرطة أو خضعوا للحبس الاحتياطي للمرة الثانية ومنهم (أحمد ماهر / محمد عادل / عبد العظيم أحمد فهمي المعروف باسم زيزو عبده / خالد الأنصاري / سيد فتح الله / أحمد كمال).

    وكالة (أنباء جنوب السودان) : استراتيجية مصر الخفية ضد اثيوبيا

    ذكرت الوكالة أنها قامت بإجراء مقابلة حصرية مع عميل سابق بالمخابرات الأوغندية يدعي ” جيمس مويسيس ” والذي ادعي أن الحكومة المصرية تسعى بنشاط لتنفيذ استراتيجية عسكرية متسترة ضد سد النهضة الإثيوبي، وأن مصر تساعد أيضاً حكومة جنوب السودان في حربها ضد حركة جيش التحرير الشعبي المعارضة، مدعياً أن مصر وأوغندا أتفقوا العام الماضي على ما قام بتسميته تحقيق المصالح المختلفة لهم، ففي حين تسعي مصر لإنهاء أزمة سد النهضة الأثيوبي بعد فشل الحلول الدبلوماسية، تسعي أوغندا للقضاء على المتمردين بجنوب السودان بعد فشلها في هزيمتهم، وهذه المصالح المختلفة هي ما جمعت مصر وأوغندا معاً، مدعياً أن الرئيس الأوغندي اقترح على الرئيس المصري في ديسمبر 2016 بأنه إذا قامت القاهرة بإمداد جوبا بالذخيرة التي تريدها لهزيمة الحركة الشعبية، ستقوم أوغندا بدعم حملة مصر ضد أديس أبابا.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 2-3-2017

    وكالة (أسوشيتد برس) : “ميركل” تزور (مصر / تونس) لعقد محادثات بشأن الهجرة
    أشارت الوكالة إلى زيارة المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” لكلاً من (مصر / تونس) الاسبوع الجاري، لمناقشة عدة قضايا وعلى رأسها قضية الهجرة، حيث أكد المتحدث باسم المستشارة الألمانية “شتيفن زايبرت” أن ألمانيا مهتمة بمساعدة مصر على تعزيز قدرات خفرالسواحل، وتضييق الخناق على عمليات الاتجار الغير مشروعة التي تتم عبر البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي يؤدي إلى الآلاف من حالات الوفاة سنويا، كما أضافت الوكالة أن ألمانيا تعتزم أيضا العمل بشكل وثيق مع البلدين للحد من عمليات الهجرة من أفريقيا إلى أوروبا، مضيفةً أن “ميركل” ترغب في تحسين أوضاع هؤلاء المهاجرين في مصر عبر توفير الوظائف لهم .. كما أضافت الوكالة أن الحكومة الألمانية ستناقش أيضاً مع (مصر / تونس) قضية عودة طالبي اللجوء الذي تم رفضهم في ألمانيا، مضيفةً أن حوالي (2700) مصري تقدموا لطلب الهجرة لألمانيا خلال العامين الماضيين، ولكن تم رفض طلب أكثر من (1300) منهم.

    وكالة (الأناضول) : محكمة مصرية تسجن نجل “القرضاوي” بتهمة نشر أخبار كاذبةذكرت الوكالة أن محكمة مصرية قررت سجن (3) أشخاص، من بينهم نجل الداعية الاسلامي البارز “يوسف القرضاوي”، لمدة (5) سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بمصلحة البلاد وتكدير السلم العام، وذلك وفقا لمصدر قضائي محلي – لم يكشف عنه -، كما أمرت بتغريم كل واحد منهم (30) دولار .. كما أضافت الوكالة أن السلطات المصرية شنت حملة قمعية ضد مؤيدي “مرسي” وأنصار جماعة الإخوان في أعقاب الانقلاب العسكري عام (2013)، الأمر الذي أسفر عن مقتل المئات واعتقال الآلاف.

    صحيفة (الديلي ميل) : الإفراج عن ضابطة مخابرات أمريكية سابقة في البرتغال
    ذكرت الصحيفة أن السلطات البرتغالية أفرجت أمس عن ضابطة سابقة بالمخابرات المركزية الأمريكية كانت أدينت بخطف رجل دين مصري في إيطاليا وذلك بعد وقف إجراءات تسليمها لإيطاليا في اللحظة الأخيرة، مضيفةً أن ” سابرينا دي سوسا ” التي تحمل الجنسيتين الأمريكية والبرتغالية كانت تنتظر في مطار لشبونة لنقلها جواً إلى إيطاليا عندما وصلت أنباء العفو الجزئي الذي أصدره الرئيس الإيطالي بحقها، ونقلت الصحيفة تصريحات ” سوسا ” للصحفيين والتي أكدت أن الأمر لم ينته بعد فلا تزال القضية قائمة في إيطاليا، فقد أدى العفو الجزئي الذي منحه لها الرئيس الإيطالي ” سيرجيو ماتاريلا ” إلى تخفيف حكم السجن الصادر بحقها من (4) أعوام إلى (3) أعوام مما يتيح لها التقدم بطلب لبدائل عن الحبس، وأضافت الصحيفة أن ” سوسا ” واحدة من ضمن (26) شخصاً أدينوا غيابياً بتهمة خطف رجل الدين المصري ” حسن مصطفى أسامة نصر ” من أحد شوارع ميلانو في 2003، ليتم نقله إلى مصر للاستجواب بموجب البرنامج الأمريكي “التسليم الاستثنائي” والمتعلق بخطف وترحيل أشخاص من دولة إلى أخرى بشكل غير قانوني وذلك في إطار “الحرب على الإرهاب” التي أطلقها الرئيس الأمريكي السابق ” جورج دبليو بوش “.

    ميركل تأمل أن تخفف زيارتها لمصر وتونس من أزمة اللاجئين قبل الانتخابات
    ذكر الموقع أن المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” تبدأ زيارة إلى مصر وتونس كجزء من جهودها للحد من تدفقات اللاجئين إلى أوروبا عبر شمال أفريقيا ولا سيما دولة ليبيا التي مزقتها الفوضى والتي أصبحت البوابة الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا، مضيفاً أن “ميركل” التي تخوض الانتخابات في سبتمبر المقبل تقع تحت ضغط شديد لتقليل عدد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا التي استقبل ما يزيد على مليون مهاجر منذ عام 2015 .
     و أشار الموقع إلى أن الحكومة الألمانية حثت ( دول المغرب / مصر ) على تعزيز مراقبة الحدود وتسريع إجراءات إعادة المهاجرين الذين رفضت طلبات لجوئهم لأوطانهم ، مشيراً إلى أن وفداً من رجال الأعمال يرافق “ميركل” في زيارتها لجلب الاستثمارات المطلوبة بشدة من كلا البلدين اللذان يتصارعان مع اقتصادات راكدة، وهبوط قطاع السياحة بعد الاضطرابات الداخلية والهجمات الجهادية، وارتفاع معدلات البطالة، خاصة بين الشباب.
    كما أشار الموقع إلى أن مخاوف الجماهير في ألمانيا تزايدت بعد عدة هجمات جهادية في العام الماضي وخاصة حادث الدهس بشاحنة في برلين في أعياد الميلاد والذي أسفر عن مقتل (12) شخص.

    وكالة (رويترز) : الجنيه المصري يعاود الهبوط أمام الدولار
    ذكرت الوكالة أن الجنية المصري عاود الهبوط مرة أخرى خلال معاملات أمس أمام الدولار مع زيادة طلبات المستوردين استعداداً لشهر رمضان ووسط تراجع في التدفقات الدولارية بالبنوك، وكان الجنيه قد هوى بشكل حاد بعد تحرير سعر الصرف في نوفمبر الماضي ليصل إلى نحو (19) جنيها قبل أن يبدأ في أواخر يناير الماضي في استعادة بعض عافيته ليسجل في بداية معاملات أمس نحو (15.8) جنيه للدولار في بعض البنوك قبل أن يتراجع في نفس اليوم إلى ما بين ( 16 : 16.1 ) جنيها للدولار، ونقلت الوكالة تصريحات رئيس مركز أبحاث مؤسسة بلتون المالية ” هاني جنينة ” والذي أكد أن تراجع الجنيه يرجع إلى انخفاض التدفقات الدولارية للبنوك خلال هذا الأسبوع سواء من التنازلات أو تحويلات المصريين في الخارج وأيضاً مع بدء زيادة طلبات المستوردين استعداداً لشهر رمضان، وذكرت الوكالة أن التدفقات الدولارية على البنوك ارتفعت مع بدء عودة المستثمرين الأجانب الذين أخافتهم الاضطرابات ما بعد ثورة 2011 وسجلت تحويلات المصريين العاملين في الخارج أيضاً ارتفاعاً قوياً خلال الفترة الماضية.

     طهران تايمز : انفراجه العلاقات المصرية الإيرانية بمثابة هدية للمنطقة وما ورائها
     ذكرت الصحيفة أنه بالرغم من الأهمية القصوى للحوار بين الحضارتين الإسلامية والغربية، إلا أن الحوار داخل العالم الإسلامي مهم أيضاً، موضحة أن مصر وإيران يمكن أن تدفعا المصالحة والاستقرار الإقليمي في العالم الإسلامي.
    وأشارت الصحيفة إلى توتر العلاقات بين القاهرة وطهران بعد الثورة الإيرانية عندما لجأ الرئيس الأسبق “محمد أنور السادات” للشاه المخلوع ووقع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، مشيرة إلى جهود التصالح بين البلدين في الماضي مثل دعوة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الأمن القومي الإيراني لعقد اجتماع سري مع “أسامة الباز” الذي أصبح فيما بعد المستشار السياسي للرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك” .
    كما أشارت الصحيفة إلى توصل رجال الدين المصريين والإيرانيين في الماضي إلى اتفاقات تاريخية للتقريب بين المذهبين الشيعي والسني مثل تعاون الشيخ ” محمد عبده ” ونظيره الإيراني “جمال الدين أسد آبادي” لتأسيس حركة إسلامية عالمية في أواخر القرن التاسع عشر ولكن تغير الوضع بسبب الخطابات الطائفية للقيادي الإخواني “يوسف القرضاوي” .
    و أضافت الصحيفة أن تاريخ مصر السياسي تجاه القضايا الخليجية يعبر عن هدف دبلوماسيتها لتحقيق توازناً بين العلاقات الخارجية، مضيفةً أن رغبة القاهرة في تحقيق التوازن يجعل استئناف العلاقات مع طهران ضرورة، مشيرة إلى أن هناك أسباباً للتفاؤل حول مستقبل التقارب بين القاهرة وطهران وهي :
    * رد فعل دول مجلس التعاون الخليجي السلبي على الاتفاق النووي الإيراني، لم يجد أي تعاطف ملموس من القاهرة.
    * لم تجد اتهامات أمريكا ودول أخرى بالمنطقة لإيران بالإرهاب أي صدى في مصر.
    * اقتصر الدور المصري في التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن على تأمين المرور الآمن عبر خليج عدن.
    * دور إيران في دعم النظام السوري عززته مصر لتأييدها عدم تغيير نظام “بشار الأسد”.
    * تقلبات العلاقات بين القاهرة والرياض ولا سيما المعارضة المتزايدة من قبل الأزهر الشريف على القيود الوهابية على الممارسات الدينية والتعليم في المملكة .

    رويترز : مبارك ينفي مجددا اشتراكه في قتل المتظاهرين خلال انتفاضة 2011
     ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري الأسبق ” حسني مبارك ” نفى تهمة الاشتراك في قتل متظاهرين أثناء انتفاضة 2011 وذلك لدى مثوله للمرة الأولى أمام محكمة النقض التي تنظر إعادة محاكمته للمرة الثانية، مشيرة إلى أنه ردا على سؤال للقاضي عما نسب إليه من اتهامات النيابة العامة بالاشتراك في قتل متظاهرين والامتناع عن وقف الاعتداءات عليهم ، قال ” مبارك ” الذي لم يرتدي نظارته السوداء المعتادة “لم يحدث”.
    و أشارت الوكالة إلى أنه قتل المئات عندما اشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين في الأسابيع التي سبقت إجبار ” مبارك ” على ترك السلطة، مضيفة أن محامون مدعون بالحق المدني عن أهالي الضحايا طالبوا باستدعاء الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” للإدلاء بشهادة أمام المحكمة بصفته مديراً للمخابرات الحربية وقت الانتفاضة.
    كما أضافت الوكالة أنه بعد تنحي ” مبارك ” ، أجريت أول انتخابات ديمقراطية أتت بالرئيس الإسلامي “محمد مرسي” الذي استمر حكمه عام واحد قبل أن تخرج احتجاجات حاشدة ضد حكمه في 2013 دفعت قائد الجيش آنذاك “عبد الفتاح السيسي” الذي شن بعد ذلك حملة قمع على جماعة الإخوان المسلمين ، التي تم حظرها وتصنيفها جماعة إرهابية ، مدعية أن المئات من أنصار ” مرسي ” قتلوا في يوم واحد ، واعتقل الالاف في حملة توسعت لتشمل نشطاء علمانيين كانوا في طليعة انتفاضة عام 2011 وعارضوا حكم الإخوان المسلمين .
    و ذكرت الوكالة أنه على النقيض ، يجري بشكل تدريجي تبرئة رموز نظام ” مبارك ” من التهم المنسوبة إليهم ، مدعية أن هناك سلسلة من القوانين التي تحد من الحريات السياسية ، مدعية أن كل ذلك أثار مخاوف بين نشطاء من أن النظام القديم عاد مرة أخرى.

    صحيفة (فايننشال تايمز) : “ميركل” تدعم الاستثمار من أجل إيقاف تدفع المهاجرين
    ذكرت الصحيفة أن المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” تكثف جهودها الدبلوماسية في محاولة لوقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا كجزء مما تسميه برلين بـ (خطة مارشال من أجل إفريقيا)، مضيفةً أنه استجابة للانتقادات الداخلية الموجهة لسياسات الهجرة للمستشارة الألمانية، ستزور “ميركل” كلاَ من (مصر / تونس) للضغط من أجل بذل جهود أكثر لمكافحة تهريب المهاجرين عبر البحر المتوسط.
    وأضافت الصحيفة أن “ميركل” ترغب في تعاون أكثر في القبول بعودة طالبي اللجوء إذا أخفقوا في الدخول لأوروبا، مع طرح فكرة تأسيس معسكرات في شمال إفريقيا بدعم من الاتحاد الأوروبي لاستيعاب الذين يتم إنقاذهم أثناء الرحلات المحفوفة بالمخاطر، أو حتى يتم البت في إجراءات اللجوء الخاصة بهم، ولكن “ميركل” تصطحب معها خلال الزيارة وفدا من رجال الأعمال، بما يؤكد رغبتها في الحد من ضغوط الهجرة من خلال تعزيز التنمية الاقتصادية.
    كما أَضافت الصحيفة أن شمال إفريقيا أصبح موضوعا أكثر إلحاحا بالنسبة لـ “ميركل”، لذلك تقوم بجولتها الثانية خلال (6) شهور في قارة لم تكن قد زارتها لمدة (5) سنوات، ففي أكتوبر الماضي، زارت “ميركل” (النيجر / مالي / إثيوبيا)، وكان من المقرر أن تزور الجزائر الشهر الماضي لكن تم إلغاء الزيارة.
    وأَضافت الصحيفة أن (مصر / تونس) تقاومان الاقتراحات الخاصة باستضافة معسكرات لاجئين بدعم من الاتحاد الأوروبي، بما يجعل ليبيا الخيار الأنسب، مشيرةً إلى دعوة رئيس البرلمان الأوروبي “أنطونيو تاجاني” الأسبوع الجاري إلى عقد اتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وليبيا، لكن فقط حال توفر ظروف وضمانات جيدة.

    مجلة (نيوز ويك) : الاقتصاد المصري في أزمة؛ لماذا تقوم الحكومة بإنفاق الملايين على وكالة فضاء جديدة غير حقيقية؟

     ذكرت المجلة أنه في أحد المواقع الصحراوية بالقرب من القاهرة، يقع مبنى ذو واجهة زجاجية زرقاء اللون، حيث يعد ذلك المبنى مركزاً لوكالة الفضاء المصرية، الحلم المهجور منذ ستينات القرن الماضي، مضيفةً أن ذلك المشروع يأتي في وقت تعانى فيه الحكومة من نقص في العملة.
    و أضافت المجلة أنه بعد استيلاء الرئيس “السيسي” على السلطة في انقلاب عسكري، يعاني “السيسي” من أجل إثبات أنه قادر على إنقاذ الاقتصاد المتدهور، الذي تسبب في وجود طوابير على محطات البنزين، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، ودفع أحد المواطنين اليائسين لحرق نفسه، مضيفةً ان برنامج الفضاء يعد أحدث محاولة يقوم بها “السيسي” لتنشيط الاقتصاد المصري عن طريق تنفيذ سلسلة من المشروعات العملاقة، مثل العاصمة الإدارية الجديدة وقناة السويس الجديدة، ولكن في الوقت الذي يتم فيه الاستثمار في البنية التحتية، والذي سيؤدي إلى خلق فرص عمل ونمو اقتصادي، تساءل العديد فيم صر حول ما إذا كانت البلاد تستطيع تحمل المشاريع التي يقوم بها “السيسي”، في وقت يعيش فيه الكثير من المصريين تحت خط الفقر.
    كما أشارت المجلة إلى أن مصر أعلنت عن بناء وكالة فضاء جديدة في (3) أغسطس الماضي، مشيرةً إلى أنه في الشهر نفسه قبلت مصر قرض صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار، على أمل سد الفجوة الكبيرة بين الجنيه والدولار في أعقاب تراجع عائدات مصادر الدخل الأجنبي ومنها السياحة، مضيفةً أنه من شروط حصول مصر على القرض هو تطبيق عدد من الإجراءات مثل إلغاء الدعم على مصادر الطاقة، وتغيير قانون الضرائب.
    وأضافت المجلة أنه بالرغم من علامات التحسن الاقتصادية الحالية – مثل ارتفاع قيمة الجنيه – إلا أن ثقة المستثمرين الأجانب في مصر تعود مرة أخري، ففي يناير الماضي ارتفع معدل التضخم ليصل أعلى نسبة له منذ الحصول على قرض الصندوق، مما تسبب في ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
    و نقلت المجلة تصريحات الباحث بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط “تيموثي قلدس” الذي أكد أن الوقت الحالي ليس مثالياً لإنفاق مصر الأموال مثل مشروع وكالة الفضاء المصرية، خاصةً وأن من شروط صندوق النقد تقليل ميزانية الدولة.
    كما أضافت المجلة أن خبراء الاقتصاد يؤكدون أن الحكومة المصرية في أمس الحاجة لقرض صندوق النقد لتلبية احتياجات المواطنين الفقراء، وكذلك من أجل تجنب حدوث أعمال شغب من قبل المواطنين الجياع، مضيفةً ان العديد من المصريين يقومون الأن بشكل متزايد بالتحدث علانية حول الظروف الاقتصادية الصعبة، وهو ما يعد إشارة على اليأس في دولة يتم فيها قمع المعارضة السياسية.

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : البرلمان المصري يسقط عضوية واحد من أخر الأصوات المعارضة
     ذكر الموقع أن البرلمان المصري قام بإسقاط عضوية النائب “محمد أنور السادات”، ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، بتهمة تزوير توقيعات حول مشروع أحد القوانين وتسريب مسودات القانون إلى السفارات الأجنبية، مضيفاً أنه بالرغم من نفى “السادات” الاتهامات الموجهة له، إلا أن (468) من النواب صوتوا لإسقاط عضويته.
    وأضاف الموقع أن أعضاء البرلمان وافقوا على مشروع قانون في نوفمبر الماضي، لكن نشطاء حقوق الإنسان يعارضون ذلك القانون باعتبار أنه سيجعل من المستحيل عمل المنظمات الحقوقية الدولية في مصر، كما نص القانون على أن السلطات سوف تسيطر على عمل تلك المنظمات وتمويلها.
    كما  أضاف الموقع أن أنصار “السيسي” يسيطرون بالفعل على البرلمان المصري وأيدوا إسقاط عضوية “السادات”، أحد الأصوات الناقدة الأخيرة، مضيفاً أن تلك الخطوة ستتضعف أي معارضة للرئيس.

  • مصـــر في عيون الصحف الاجنبية عنـ يوم 25-1-2017

    EGYPT’S EL-SISSI SAYS HE IS ALARMED BY HIGH DIVORCE RATES

    وكالة (اسوشيتدبرس) : الرئيس السيسي يحذر من تزايد حالات الطلاق             

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري ” السيسي ” دعا إلى سن قانون بحيث لا يُعتمد الطلاق إلا في حالة توثيقه وذلك لكبح ظاهرة ارتفاع معدلات الطلاق في مصر مؤخراً، وطالب ” السيسي ” بأن يكون التوثيق شرطاً لوقوع الطلاق بين الزوجين وألا يُعتمد الطلاق الشفهي الذي تقره الشريعة الإسلامية إلى جانب الطلاق الموثق، حيث جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الرئيس

    ” السيسي ” بمناسبة العيد الـ (65) للشرطة المصرية بأكاديمية الشرطة في القاهرة، وسأل الرئيس المصري شيخ الأزهر عن إمكانية إصدار القانون لمكافحة تزايد حالات الطلاق، وذكرت الوكالة أنه منذ أن قاد الرئيس ” السيسي الجيش للإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” قام بالإشراف على اعتقال الآلاف معظمهم من الإسلاميين ولكن من بينهم مئات من النشطاء العلمانيين أيضاً، كما تم وقف منتقدي حكومته في وسائل الإعلام بالإضافة إلى التضييق على المجتمع المدني مع حظر السفر وتجميد الأصول أو تخويف جماعات حقوق الإنسان.

     

    SOUTH SUDAN AMBASSADOR DISMISSES RIFT WITH ETHIOPIA

    وكالة (اسوشيتدبرس) : سفير جنوب السودان ينفي وجود خلاف مع أثيوبيا             

    نقلت الوكالة تصريحات سفير جنوب السودان في أديس أبابا ” جيمس مورغان ” والذي أكد أنه لا يوجد خلاف بين بلاده وأثيوبيا عقب زيارة رئيس جنوب السودان إلى القاهرة والتقاءه مع الرئيس ” السيسي “، حيث تأتي تلك التصريحات بعض ورود تقارير من وسائل إعلام أثيوبية وجنوب سودانية بأن جنوب السودان ومصر قاموا بتوقيع ما قاموا بتسميته (أتفاق قذر) فيما يتعلق بقضية سد النهضة الإثيوبي وتسليح المعارضة الإثيوبية المتواجدة بجنوب السودان، مضيفاً أنه بالرغم من التوترات بين مصر وأثيوبيا إلا أن بلاده حريصة على أن يكون لها علاقات جيدة بكلا البلدين.

     

    مجلة (الإيكونيميست) : نشرت المجلة تقريراً مصوراً بعنوان ثورة الربيع العربي .. معركة الديمقراطية في مصر             

    1 – نشرت المجلة تقريراً مصوراً يتناول أحداث ثورة (25) يناير وما أعقبها من تطورات، حيث ذكرت أنه في عام 2011 خرج ملايين المصريين للشوارع مطالبين بتنحي الرئيس ” مبارك ” بعد ما يقرب من (30) عام من الحكم الاستبدادي، وتحدث خلال الفيديو الناشط الحقوقي ” شريف عازر ” والذي أكد أنه خلال أحداث الثورة حدثت اشتباكات كثيرة بين المتظاهرين السلميين وقوات الأمن لدرجة تجعلك تفكر بأنك من الممكن أن تموت خلال تلك الاشتباكات، مضيفاً أنه قام بالتقاط العديد من الصور التي تظهر تلك الاشتباكات بين الطرفين التي أسفرت عن استسلام وانسحاب قوات الأمن في النهاية سامحة للمتظاهرين بالمرور إلى ميدان التحرير، وقد قام المتظاهرين بالضغط على الحكومة حتي يوم (11) فبراير عندما تم إعلان تنحي الرئيس ” مبارك ” لتعم الفرحة بعد ذلك.

    2 – ذكرت المجلة أنها أوردت بعد تنحي ” مبارك ” تقريراً جاء خلاله أنه في أخر مرة قام الجيش بتولي السلطة فيها عام 1952 قام بإلغاء التعددية الديمقراطية، إلا أن المواطنين المصريين هذه المرة يبدو وأنهم واثقون بأن هذه التجربة لن تتكرر مرة أخرى، وقد ارتفعت أمال المصريين مع أول انتخابات تعددية بتاريخ مصر.. في هذه المرحلة فاز ” مرسي ” بانتخابات الرئاسة وحصل الإسلاميون على الأغلبية البرلمانية وقد حاولت جماعة الإخوان توحيد القوة خلف مرشحهم الفائز مما أثار احتجاجات حتي تدخل الجيش.

    3 – ذكرت المجلة أنه عام 2013 قاد ” السيسي ” انقلاب عسكري، وعلق الناشط الحقوقي ” شريف عازر ” أن انتهاكات حقوق الإنسان في ظل حكم نظام ” السيسي ” أسوء مما كانت عليه قبل ذلك وهو شيء لم يكن متوقع، وذكرت المجلة أن ” السيسي ” قام ببناء عشرات السجون لإيواء الالاف المعارضين للنظام، فخلال العام الذي تولي فيه ” السيسي ” الحكم أوردت المجلة تقريراً حول إلقاء القبض على أحد رموز الثورة ” علاء عبد الفتاح ” على خلفية قانون جديد يحد من حرية التظاهر، مشيرةً إلى تصريحات ” عبد الفتاح ” والتي ذكر خلالها أن السجون المصرية تٌعد نموذج لانتهاكات حقوق السجناء فالثورة تم هزمها وكل شيء تم تدميره فالنظام الأن يحاول السيطرة على كل شكل من أشكال الحياه العامة وهذه المحاولة لن تنجح ولكن سيترتب عليها تدمير حياة المواطنين ، وأضافت المجلة أن عدد السجناء السياسيين في مصر يقدر بنحو (60.000) سجين فالرئيس ” السيسي ” أكد أن حملته القاسية ضرورية لجلب الاستقرار وقام باتخاذ إجراءات اقتصادية لوضع البلاد على الطريق الصحيح، إلا أنه قام بتحقيق القليل فقط.

    4 – أضافت المجلة أنه مع إحكام الجيش قبضته على المصريين فالحرية التي حاربوا من أجلها تبدو بعيدة أكثر من ذي قبل، لذلك يؤكد الناشط الحقوقي ” شريف عازر ” بأن أهداف الثورة ما زالت بعيدة عن التحقيق.

     

    UPDATE 3-Egypt expects to raise $4 billion in Eurobond sale

    وكالة (رويترز) : مصر تتوقع اقتراض 4 مليارات دولار من خلال طرح سندات دولية             

    أشارت الوكالة إلى تصريحات مصرفيون مشاركون في إصدار سندات دولية لمصر، حيث ذكروا أنه من المرجح أن تبيع القاهرة ما قيمته (4) مليارات دولار من السندات الموزعة على (3) شرائح بما يعادل مثلي الهدف الأصلي عندما بدأت جولة تسويق الإصدار الأسبوع الماضي، ونقلت الوكالة تصريحات الاقتصادي ” هاني فرحات ” لدى شركة (سي.آي كابيتال) في القاهرة أن الإصدار ناجح لأنه يعرض عوائد مغرية نسبياً مقارنة مع العوائد العالمية على الدولار في وقت تتقلص فيه المخاطر الكلية للاقتصاد المصري بينما توشك قصة التعافي على البدء، وأضاف أنه يتوقع لهذا الإصدار الناجح أن يشجع على إصدارات تالية في السنة المالية القادمة للاستفادة من حصيلة السندات الدولية كمصدر رئيسي لتدفقات النقد الأجنبي.

     

    A year on, Giulio Regeni death casts shadow over Italy-Egypt relations

    صحيفة (الجارديان) : قضية ريجيني تلقي بظلالها على العلاقات المصرية الإيطالية             

    1 – نقلت الصحيفة تصريحات صديقة للطالب الإيطالي ريجيني والتي أكدت أنها ما زالت تتذكر أخر محادثة لها مع صديقها ” ريجيني ” والذي كان سعيدًا في الحياة لما يقوم به، مضيفةً أنه بعد العثور على جثة ” ريجيني ” في حفرة على جانب الطريق بعد (9) أيام وعليها كدمات وعلامات تعذيب كانت وغيرها من الأصدقاء المقربين الذين بدأوا حملة دولية كان لها نتائج وخيمة على العلاقات المصرية اﻹيطالية والتي استدعت سفيرها لدى القاهرة جراء الإحباط الناجم عن عدم التعاون في التحقيق بوفاة ” ريجيني “، وذكرت الصحيفة أنه في إيطاليا يُعتقد على نطاق واسع أن ” ريجيني ” تعرض للتعذيب والقتل على يد عناصر من اﻷمن المصري على الرغم من نفي حكومة الرئيس ” السيسي ” مثل تلك المزاعم.

     2 – ونقلت الصحيفة تصريحات مسؤول إيطالي تحدث للصحيفة – بشرط عدم الكشف عن هويته – ( نحن في مأزق .. الحكومة تصارع ﻹنهاء هذا المأزق خاصة مع الاهتمامات المشتركة بين القاهرة وروما والضغوط السياسية وخاصة فيما يخص تفاقم الأزمة في ليبيا حيث تملك مصر تأثيرًا كبيرًا هناك)، مضيفةً أن الاجتماعات المنتظمة في روما بشأن التحقيقات المشتركة في وفاة ” ريجيني ” تشير لحدوث تقدم، وحتى اﻵن المسؤولون الإيطاليون أعلنوا أنهم تلقوا حاليًا كل الأدلة المطلوبة وهناك تأكيدات على أنَّ هذا اﻷمر سوف يؤدي إلى إجراءات ملموسة من جانب النظام القضائي المصري لمحاسبة قتلة ” ريجيني”، إلا أن جهود عائلة ” ريجيني ” المستقلة للحصول على إجابات عما حدث لابنهم لم تجد إلا الصمت، فالمستشار القانوني للأسرة في مصر طلب مرتين الحصول على نسخة من ملف القضية في النيابة العامة؛ حيث يعتقد أن الملف يحتوي على معلومات حساسة، بما في ذلك أسماء المتورطين في قتله لكنه لم يتلق ردًا.

    3 – ذكرت الصحيفة أن الفشل الواضح في محاسبة قاتل ” ريجيني ” كل هذه المدة يلقي بظلاله على العلاقات اﻹيطالية  المصرية، حيث يجعل اﻷمور أكثر صعوبة في التعامل مع القاهرة حول استقرار ليبيا، وهو أحد اﻷهداف السياسة الخارجية الأكثر أهمية بالنسبة لروما، مشيرةً إلى تصريحات السفير السابق لحلف الناتو لدى إيطاليا ” ستيفانو ستيفانيني ” والذي أكد أن إيطاليا بحاجة إلى قدر كبير من الدبلوماسية الإقليمية في ليبيا، ويمكن لقضية ” ريجيني ” أن تكون حجر عثرة وتدفع العلاقات مع القاهرة لأدنى مستوياتها، مضيفةً أنه فيما تضررت العلاقات الدبلوماسية توسعت صفقات الطاقة بين إيطاليا مع القاهرة ووصلت لمليارات اليورو، وأصدرت شركة “ايني” التي تسيطر عليها الحكومة الإيطالية بيانًا للمطالبة بتحقيق العدالة في قضية ” ريجيني ” لكنها توسعت في أعمالها بمصر، مدعيةً أن قضية ” ريجيني ” ينظر إليها باعتبارها رمزًا لعدد كبير من حالات الاختفاء القسري في مصر وترتبط على نحو واسع بالتعذيب، حيث يحتجز الضحايا في سرية دون السماح لهم بالاتصال بعائلاتهم أو محاميهم في مصر.

     

    Rest In Peace, January 25th Revolution… Till Egyptians Rise Again

    موقع (هافنجتون بوست) : ترقد في سلام .. ثورة 25 يناير ثورة .. هل المصريين سيثورون مرة أخرى             

    1 – أشار الموقع إلى ذكري ثورة (25) يناير وخروج ملايين المصريين إلى الشوارع لإسقاط الديكتاتور ” مبارك “، مؤكداً أن المصريين في ذلك الوقت اعتقدوا أنهم فازوا وهذا سيجعل البلاد في أفضل أحوالها، إلا أنهم كانوا مخطئين في هذا الظن، فبعد (6) سنوات من الثورة يعيش نحو (27.8%) من سكان مصر تحت خط الفقر وما يقرب من (14.5) مليون مصري يعانون من الأمية عام 2015، كما وصل الدولار الأمريكي إلى (19) جنيه مصري وارتفعت معدلات السجناء السياسيين والليبراليين والاسلامين إلى أكثر من (40.000) وبلغ عدد الأفراد الذين لقوا مصرعهم على أيدي قوات الشرطة أو الجيش لأكثر من ألف، ووضع الاقتصاد المصري يعد كارثي فالناس يتضورون جوعاً، حتي أن الطبقة الوسطى الذين عاشوا بشكل جيد خلال فترة ” مبارك ” تكافح الآن التضخم الحالي للأسعار.

    2 – ذكر الموقع أن المصريين وصلوا إلى مرحلة تجعلهم يتمنوا عدم حدوث ثورة يناير وعدم الإطاحة بـ ” مبارك “، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ فالوضع المتدهور لم يكن نتيجة الثورة بل كان نتيجة تجاهل المشكلات لسنوات عديدة مضت، فالرئيس ” السيسي ” أسهم في تسريع وتيرة التدهور الذي كان سيحدث بكل تأكيد، مدعياً أن ثورة يناير هي أفضل شيء حدث في تاريخ مصر الحديث حتي لو أدت إلى صعود ديكتاتور لم يسبق له مثيل بدون أي خبرات سياسية ” في إشارة للرئيس السيسي “. 

    3 – تساءل الموقع هل يوجد حل لما وصلت إليه البلاد من فساد وأمية وفقر وصعوبات الحياة التي يواجهها المصريين، مضيفاً أن الضوء الوحيد في الوقت الراهن في هذه الصورة (ما وصلت إليه مصر) أنه ربما تكون الثورة فشلت أو انتهت، إلا أن الحقيقة أن هؤلاء الذين نزلوا إلى الشوارع تعمهم مشاعر الحزن مما وصلت إليه الثورة وهذا ما يعطي المصريين قليلاً من الأمل، مضيفاً أن الثورة يمكنها الرقود في سلام حتى يقرر المصريين بأن الوقت قد حان للثورة مرة أخري.

     

    Israelis ordered to leave Egypt’s Sinai immediately

    صحيفة (تايمز اوف اسرائيل) : إسرائيل تأمر مواطنيها لمغادرة سيناء فوراً             

    ذكرت الصحيفة أن إسرائيل ناشدت رعاياها في شبه جزيرة سيناء المصرية بمغادرة المنطقة فوراً وتجنب السفر اليها، مضيفةً أن هذا التحذير رفع مستوي حالة الخطورة بسيناء من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولي وهو ما يأتي بالتزامن مع ذكري ثورة (25) يناير، وذكرت الصحيفة أن سيناء وهي أحدي الوجهات السياحية ذات الشعبية شهدت أعمال عنف في السنوات الأخيرة من قبل المتمردين الاسلاميين التابعين لتنظيم داعش وهو ذلك التنظيم الذي ينشط بشمال سيناء وأسفرت هجماته عن مقتل مئات من رجال الشرطة والجيش في السنوات الأخيرة، كما ادعى الجهاديين أيضاً مسؤوليتهم عن اسقاط طائرة ركاب روسية في عام 2015 التي قتل فيها (224) شخصاً.

     

     

    One protester’s story: Paying the price for seeking freedom in Egypt

    موقع قناة (بي بي سي) : قصة أحد المتظاهرين الذي يدفع ثمن سعيه للحرية في مصر           

    1 – ذكر الموقع أنه بالرغم بعد مرور (6) سنوات على اندلاع ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس المستبد ” مبارك “، إلا أن نشطاء حقوق الإنسان يؤكدون أن الوضع في البلاد أصبح أسوأ بكثير مما كان عليه قبل الثورة، مشيراً إلى حالة مواطن مصري يدعي ” محمود محمد حسين ” الذي تم سجنه لمدة (800) يوماً، مدعياً أن ” محمود ” قام بدفع ثمن مطالبته بالحرية والديمقراطية في مصر، فالمواطن البالغ من العمر (21) عاماً يؤكد أنه تعرض للضرب والتعذيب لدرجه جعلته يبدو ضعيفاً ومنكسر حتي بعد مرور (10) أشهر منذ الإفراج عنه.

    2 – ادعي الموقع أن ” محمود ” هو واحد من الآلاف الذين اعتقلوا في السنوات الأخيرة تحت حكم رجل مصر القوي ” السيسي ” الذي قاد الإطاحة العسكرية بأول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر ” مرسي ” عام 2013، مدعياً أنه منذ  ذلك الحين ترأس ” السيسي ” حملة واسعة ضد المعارضة من الإسلاميين والليبراليين والصحفيين وعمال الإغاثة ورموز ثورة يناير، وذكر الموقع أن الشاب المصري ” محمود ” الذي كان يبلغ من العمر (18) عاماً حينها تم إلقاء القبض عليه بسبب ارتدائه تي شيرت مكتوباً عليه (وطن بلا تعذيب).

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 24-1-2017

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : ” ترامب ” يُجري اتصالاً بـ ” السيسي ” ويعرض عليه الدعم

    ذكرت الوكالة أن الرئاسة المصرية أكدت في بيان لها أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أجرى اتصالاً هاتفياً أمس بالرئيس ” السيسي ” أعرب الرئيس ” السيسي ” خلاله عن أمله في دفعة جديدة من العلاقات الثنائية في ظل حكم إدارة ” ترامب ” ، في حين أعرب ” ترامب ” عن تفهمه للصعوبات التي تواجهها مصر في إطار الحرب على الإرهاب ، موضحة أن كلاً من ( السيسي / ترامب ) بينهما ميثاق معين ، حيث ذكر ” ترامب ” أن هناك ( كيمياء مشتركة ) مع ” السيسي ” وذلك عندما اجتمعوا في سبتمبر الماضي على هامش فاعليات الجمعية العامة للأمم المتحدة.   

    وكالة ( أسوشيتد برس ) :جماعة حقوقية تلوم على مصر وضع 1500 شخص على قائمة الإرهاب

    ذكرت الوكالة أن جماعة حقوقية دولية – في إشارة إلى منظمة هيومان رايتس ووتش – قالت أن قرار محكمة مصرية بوضع أكثر من (1500) مواطن على قائمة الإرهابيين دون محاكمة أو إخطار مسبق هو استهزاء بسلامة الإجراءات القانونية .

    و أضافت الوكالة أن محكمة مصرية قامت الأسبوع الماضي بوضع (1538) شخص من بينهم نجم كرة القدم “محمد أبوتريكة” ورجال أعمال وصحفيين واتهمتهم بتقديم الدعم المالي واللوجيستي لجماعة الإخوان المسلمين التي فازت بسلسة من الانتخابات بعد انتفاضة عام 2011 ولكن تم حظرها في الوقت الحالي .

    ونقلت الوكالة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش ” جو ستورك ” التي ادعى خلالها أن وضع المئات على قائمة بالإرهابيين المزعومين، بما يترتب عليهم من ذلك من تبعات خطيرة على حريتهم ومعيشتهم وحتى دون إخبارهم، هو استهزاء بسلامة الإجراءات القانونية.

    صحيفة (التليجراف) : التلفزيون المصري يعرض فيديو للطالب الإيطالي ريجيني

    ذكرت الصحيفة أن التلفزيون المصري أذاع لقطات تم تسجيلها بشكل سري للباحث الإيطالي ” جوليو ريجيني ” وهو يتحدث مع ممثل لنقابة الباعة الجائلين بالقاهرة وأوضح التلفزيون أن ذلك تم بناء على طلب النائب العام، وخلال الفيديو طالب رئيس نقابة الباعة الجائلين بالقاهرة ” محمد عبد الله ” أموالاً من ” ريجيني ” لأن زوجته مريضة وأبلغه ” ريجيني ” بوضوح أنه لا يستطيع منحه المال لأن ذلك يتعارض مع المعايير الأكاديمية، ويضيف ” ريجيني ” في الفيديو أنه سيساعد ” عبد الله ” في التقدم بطلب للحصول على منحة بقيمة (10) آلاف جنيه مصري لأنشطة نقابية وليس لاستخدامات شخصية، وذكرت الصحيفة أنه لم يتضح السبب الذي دفع ” عبد الله ” لتسجيل هذا الفيديو، إلا أن مكتب المدعي العام في روما يعتقد أنه تم تصويره باستخدام كاميرا خفية تابعة لجهاز الشرطة مخبأه في واحد من أزرار قميص ” عبد الله ” حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية.

    كما ذكرت الصحيفة أن وسائل الاعلام الموالية للحكومة في مصر اقترحت منذ فترة طويلة بمشاركة ” ريجيني ” في إثارة الاضطرابات دون تقديم أي دليل، مضيفةً أن مصر وقواتها الأمنية نفت تورطهم في مقتل الطالب الإيطالي، وذكرت الصحيفة أن نشر الفيديو يأتي بعد يوم واحد من إعلان مصر موافقتها على طلب إيطاليا بإرسال خبراء لفحص تسجيلات الكاميرات.

    موقع (ياهو نيوز) : الفيلم المصري (مولانا) يثير الجدل بشأن علاقة الدين بالدولة

    ذكر الموقع أن الفيلم المصري (مولانا) أثار حفيظة بعض الأئمة المسلمين وقد طالب البعض بمنع عرضه، حيث يتناول الفيلم علاقات المؤسسة الدينية بالدولة، فيتناول الفيلم المأخوذ عن رواية بالاسم ذاته للكاتب ” إبراهيم عيسى ” قصة داعية تلفزيوني شهير يعاني من أجل التوفيق بين مبادئه الدينية ومطالب وضغوط السياسيين وأجهزة الأمن، وذكرت الوكالة أن بعض الأئمة الأزهريون غضبوا من الفيلم الذي يؤكدون أنه يشوه صورة المؤسسة الإسلامية في الوقت الذي تكثف جهودها لكبح جماح التطرف الديني، ونقلت الوكالة تصريحات ” إبراهيم عيسى ” مؤلف الرواية المأخوذ عنها الفيلم والذي ساعد في كتابة السيناريو بأن الدين والسلطة والمال هما مثلث متواجد في مصر والوطن العربي بشكل مروع وهو المسؤول عن كل الانحطاط الفكري والسياسي والاجتماعي الذي تعيشه تلك البلاد.

    موقع (المونيتور) : لماذا يتم منع الإعلاميين الموالين للحكومة من الظهور؟

    و أشار الموقع إلى إيقاف برنامج الإعلامي المصري “ابراهيم عيسى” في الأول من يناير الجاري، بعدما أكدت الجهات الرسمية أن المحتوى الذي أصبح يقدمه “عيسى” في برنامجه يعتبر نقدي وساخر ضد سياسات الدولة، مضيفاً أن “عيسى” – الذي كان من أشد المؤيدين للرئيس السيسي والمقربين لنظامه، وأول من قدمه إلى الجمهور في برنامجه كمرشح سياسي في الانتخابات – ذكر في بيان صحافي عقب توقيف برنامجه أنه يظن أن مجريات الوقائع وضرورات الوقت وطبائع المقادير، تقود إلى أن يترك مساحة التعبير التلفزيوني إلى مرحلة أخرى، ووقت لعلّه يأتي.

    و أضاف الموقع أنه على الرغم من أنه الإجراء الأول لوقف برنامج إعلامي كان مؤيداً للنظام، إلا أن توقيف برنامج “عيسى” لم يكن الجديد في مسلسل منع البث لمقدمي برامج آخرين صنفوا كمعارضين، أو اتجهوا إلى إذاعة حلقات تنتقد بعض السياسات، خصوصاَ المتعلقة بالمعتقلين والحريات في مصر، ففي أعقاب ثورة (30) يونيو، وتولي الرئيس “السيسي” الرئاسة في يونيو (2014)، تم وقف برامج شهيرة مثل برنامج الإعلامي “باسم يوسف”، والإعلامية “ريم ماجد” بدعوى أنّ جهة سيادية ترفض إذاعته، ثم وقف برنامج كل من (جابر القرموطي / محمود سعد / يسري فودة) من خلال الضغوط على ملاك القنوات الفضائية.

    كما أضاف الموقع أن وقف برنامج “عيسى” أثار مخاوف وقلق إعلاميين آخرين، على الرغم من كونهم داعمين رئيسيين للنظام، حيث ذكرت مقدمة برنامج (هنا العاصمة) “لميس الحديدي” في (2) يناير الجاري أن (سأتفرغ للحياكة وأعمال المنزل، فهناك اتجاه عام بأن يكون هناك صوت واحد وطريقة واحدة يتحدث بها كل الإعلاميين بحجة أننا في مرحلة البناء).

    و أضاف الموقع أن حرية الإعلام في مصر أصبحت محدودة للغاية، بل إن النظام بدأ يفقد مؤيديه من إعلاميين، بحجة أن الوضع لا يتحمل أي انتقادات أو خلافات في الرأي، إلا أن الدولة ستبقى في حاجة شديدة إلى التأييد الإعلامي.

    موقع ( بريت بارت نيوز ) : البيت الأبيض : ترامب يعلن عن التزامه بتقديم المساعدة العسكرية لمصر

    نقل الموقع تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض ” شون سبايسر ” والتي أكد خلالها أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أعرب عن التزامه بتقديم المساعدة العسكرية لمصر وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمس بالرئيس ” السيسي ” ، مشيراً إلى أن ” ترامب ” أكد أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بهذه العلاقة الثنائية التي ساعدت البلدين في تجاوز التحديات في منطقة الشرق الأوسط على مدى عقود ، وأوضح الموقع أن المساعدة العسكرية السنوية لمصر والتي تُقدر بـ (1.3) مليار دولار تم ايقافه لفترة قصيرة في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” عام 2013 ، وذلك في أعقاب الإطاحة بـ ” مرسي ” ولكن تم استئنافها بشكل كامل مرة أخرى عام 2015.

    موقع ( ميدل إيست آي ) : هل ستواجه مصر والسيسي ثورة أخرى ؟

     نشر الموقع مقالاً أشار خلاله إلى وجود مؤشرات سياسية واقتصادية واجتماعية تشير إلى أن مصر تواجه الانهيار وذلك بحلول الذكرى السادسة لثورة 25 يناير ، وفيما يلي نص المقال :-   

     ذكر الموقع أن أكثر من (800) شخص ممن لقوا مصرعهم خلال ثورة يناير على أيدي قوات الأمن هم المحظوظين ، أما هناك (90) مليون مصري غير محظوظين وهم الذين تم سحقهم من قبل الإدارة القمعية للثورة المضادة  – في الإشارة إلى حكومة الرئيس السيسي – والتي أغرقت مصر إلى أدنى مستوى لم يُسبق له مثيل ، مشيراً إلى أن التغيير قد يكون على قدم وساق ، مدعياً أن الرئيس ” السيسي ” الذي يقود الثورة المضادة قد يكون الشرارة التي تؤدي إلى اندلاع مواجهة مستقبلية حاسمة.   

    و أوضح الموقع أنه في الوقت الذي تدفن مئات من العائلات المصرية موتاها وترعى الآلاف غيرهم جرحاها ، لا يمكن لوم أي شخص على فهمه الخاطئ للطبيعة الحقيقية للنضال خلال ثورة يناير ، مضيفاً أنه في وقت كان يعتقد البعض أن هذا النضال كان من أجل ( الكرامة / الحرية / الخبز ) ، كان الجيش يقاتل من أجل الإمبراطورية الاقتصادية العملاقة الخاصة به ، موضحاً أنه بنهاية عام 2011 ، كانت تشير معظم التقديرات إلى أن الجيش يسيطر على ( 25 : 40 % ) من الاقتصاد المصري ، مشيراً إلى أن السرية التامة كانت ولا تزال النمط السائد للحكومة المصرية.

    و ذكر الموقع أنه في الوقت الذي ناضل فيه الثوار ووضعوا نصب أعينهم على النموذج السياسي الجديد الذي قدمه الإخوان المسلمين للسلطة ، سعت الثورة المضادة متمثلة في ” السيسي ” وعصابته لحماية مصالحها الاقتصادية ووضعها فوق كل اعتبار – على حد زعم الموقع – ،  متسائلاً : إذا كان يسيطر عدد قليل من الأشخاص المٌسنين على النسبة الأكبر من الاقتصاد ، وهو الأمر المرجح الآن ، وهؤلاء الأشخاص يفتقرون الخبرة المناسبة والتدريب والمؤهلات للاهتمام بالاقتصاد ، لما الدهشة إذاً من أن يواجه المصريين الآن أزمة اقتصادية؟

    كما ادعى الموقع أن النظام المصري الحالي تكبد هزيمة مُخزية عندما أصدرت المحكمة الإدارية قراراً بمصرية جزيرتي ( تيران / صنافير ) ، مشيراً إلى أنه بعد هذا القرار بيوم واحد وفي محاولة للفت أنظار المصريين عن كارثة الجزيرتين قامت حاشية ” السيسي ” – بذكاء لا مثيل له – بالتضحية بالبطل القومي ” محمد أبو تريكة ” وذلك بإدراجه على قائمة الإرهاب لدعمه جماعة الإخوان بالرغم من اعلان محكمة مصرية سابقاً عن أن قرار تجميد أصوله هو قرار باطل.

    كما زعم الموقع أن النظام المصري الحالي مُصراً بشكل غريب على تحويل المشهد المصري المعروف بالهدوء إلى بحراً من الغضب ، مشيراً إلى أنه بدلاً من توفير الأمن ، يستعرض ” السيسي ” عضلاته التي تجعل البلاد أقرب إلى المواجهة ، مشيراً إلى أن معظم المصريين يعيشون الآن تحت قبضة التضخم والذي تضاعف معدله خلال الـ (9) أسابيع الأخيرة لأكثر من (24.3%) وما صاحبه من ارتفاع أسعار المواد الغذائية لنسبة وصلت إلى (29.3%) ، متسائلاً : أين ستأتي المشكلة القادمة التي ستواجه ” السيسي ” ، وذلك مع انتشار حالة من عدم الاستقرار في جميع أنحاء البلاد ؟ .

    وذكر الموقع أن وفاة العملية السياسية وحرية التعبير لا تُخفى على أحد في هذه الدولة البوليسية – على حد زعم الموقع – ، مشيراً إلى أن أي مواجهة جديدة مثل تلك التي حدثت في عام 2011 تكشف عن اعتقاد الكثيرين أن عدد القتلى سيكون أعلى بل أضعافاً مضاعفة من أولئك الذين لقوا حتفهم في ثورة يناير وذلك لسببين هما ( عدم وجود الدولة من حيث التنظيم الهيكلي  / وجود السيسي نفسه في السلطة ) ، موضحاً أنه عندما تسود الفوضى ينتشر العنف.

    و ذكر الموقع أن حكم ” السيسي ” – اقتصادياً وسياسياً – يعكس ديناميات الاحتلال من قبل قوة أجنبية ، موضحاً أن ثمن تغيير ذلك هو نزف المزيد من الدماء ، مشيراً إلى أنه ربما يتساءل البعض : لماذا القادة المدنيين مثل الحاصل على جائزة نوبل ” محمد البرادعي ” والمرشح الرئاسي السابق ” حمدين صباحي ” لا يمكنهم تولي المسئولية في مصر ؟ ، موضحاً أن مصداقية كلاً من ( البرادعي / صباحي ) قد تم تقويضها بشدة ، مشيراً إلى أن ” البرادعي ” قد غادر البلاد بعد انقلاب عام 2013 في وقت شعر فيه الكثيرين بأشد الحاجة إليه ، في حين فقد ” صباحي ” الدعم لأنه ترشح ضد ” السيسي ” في عام 2014، وأعطى الانتخابات طابعاً كاذباً من المصداقية ، مؤكداً أنه في ظل غياب القيادة والمطالب الواضحة ومخطط واضح ربما تكون حالة من الفوضى العنيفة الأكثر احتمالاً.

    وكالة (رويترز) : ترامب والسيسي يناقشان الحرب على الإرهاب في اتصال هاتفي

    نقلت الوكالة تصريحات مسئولين مصريين وأمريكيين والذين أكدوا أن الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” ناقش مع الرئيس الأمريكي ” ترامب ” سبل محاربة الإرهاب والتطرف وذلك خلال اتصال هاتفي، ووفقاً للمتحدث باسم الرئيس ” السيسي ” فإن ” ترامب ” أشاد بجهود مصر في محاربه الإرهاب وأبدي تقديره لما تحملته مصر من صعاب خلال حربها ضد الإرهاب وأكد التزام الإدارة الأمريكية بدعم مصر، كما أعرب الرئيس الأمريكي خلال الاتصال عن تطلعه لزيارة الرئيس ” السيسي ” المرتقبة لواشنطن والجاري الإعداد لها عبر القنوات الدبلوماسية.

    موقع ( ياهو نيوز ) : ” ترامب ” يعلن عن التزامه بتقديم المساعدة العسكرية لمصر

     نقل الموقع تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض ” شون سبايسر ” والتي أكد خلالها أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أعرب عن التزامه بتقديم المساعدة العسكرية لمصر وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أمس بالرئيس ” السيسي ” ، مشيراً إلى أن ” ترامب ” أكد أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بهذه العلاقة الثنائية التي ساعدت البلدين في تجاوز التحديات في منطقة الشرق الأوسط على مدى عقود ” ، موضحاً أن كلا الزعيمان تحدثا عن زيارة إلى الولايات المتحدة في المستقبل.

    كما ذكر الموقع أن المساعدة العسكرية السنوية لمصر والتي تُقدر بـ (1.3) مليار دولار تم ايقافه لفترة قصيرة في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” عام 2013 ، وذلك في أعقاب الإطاحة بـ ” مرسي ” ولكن تم استئنافها بشكل كامل مرة أخرى عام 2015 ، مضيفاً أن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة شهدت توتراً في ظل إدارة ” أوباما ” وسط خلافات بشأن شن مصر حملة قمعية ضد الحقوقيين ودعمها للجنرال الليبي المنشق ” خليفة حفتر ” .  

    منظمة (هيومن رايتس ووتش) : محكمة مصرية تضع (1500) اسم على قائمة الإرهابيين

     ذكرت المنظمة أن حكم محكمة الجنايات المصرية الصادر في (12) يناير الجاري بوضع (1500) مواطن على قائمة الإرهابيين، بسبب دعمهم المزعوم لجماعة الإخوان المسلمين، يعكس استخدام السلطات لقوانين مكافحة الإرهاب الفضفاضة بشكل عشوائي، مضيفةً أن استخدام هذه القوانين يتسبب في معاقبة أشخاص دون منحهم فرصة الدفاع عن أنفسهم، وكذلك يؤدي إلى انتهاك جسيم لحقهم في سلامة الإجراءات القانونية.

    و أضافت المنظمة أن التبعات الفورية للضم إلى قائمة الإرهابيين تشمل المنع من السفر والتحفظ على الأموال وفقدان الحقوق السياسية وإلغاء جوازات السفر، مضيفةً أن الأشخاص الصادر الحُكم ضدهم لم يتمكنوا من الطعن فيه، وربما لم يُخطر أغلبهم بالقضية قبل حُكم المحكمة.

    كما نقلت المنظمة تصريحات قال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة “جو ستورك”  الذي أكد أن وضع المئات على قائمة بالإرهابيين المزعومين، بما يتسبب ذلك عليهم من تبعات خطيرة على حريتهم ومعيشتهم وحتى دون إخبارهم، هو استهزاء بسلامة الإجراءات القانونية، مضيفاً أن الإرهاب مشكلة حقيقية في مصر، لكن السلطات تستخدم أدوات غاشمة مشكوك في قانونيتها لمواجهته، وهذا منهج يتجاهل الحقائق ويصف الخصوم بأنهم إرهابيين.

    و طالبت المنظمة النيابة العامة بسحب طلبها بإضافة هؤلاء الأشخاص إلى قائمة الإرهابيين، كما على البرلمان إلغاء القوانين ذات الصلة أو تعديلها بما يكفل ضمانات سلامة الإجراءات القانونية ويضيق تعريف الإرهاب بما يجعله أكثر تحديدا.

    كما أضافت المنظمة أنه من بين من أضيفوا إلى القائمة (الرئيس الأسبق مرسي وأبناؤه / بعض قيادات الإخوان المسلمين وأبناؤهم وبناتهم / رجل الأعمال صفوان ثابت / نجم كرة القدم المعتزل محمد أبو تريكة / الناشر الصحفي مصطفى صقر / الصحفي هشام جعفر)، كما وُضع على القائمة (5) أشخاص متوفين على الأقل بموجب الحُكم، مضيفةً أن محامو عدة أشخاص أكدوا أن السلطات لم تخطر موكليهم بأية جلسات بالمحكمة، وإنهم عرفوا بالحُكم من الإعلام الذي نقل الخبر في (17) يناير الجاري.

    و أضافت المنظمة أن الحكم استند إلى قانون رقم (8) لسنة (2015) في شأن تنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، الصادر بقرار من الرئيس “السيسي” في فبراير (2015) في غياب البرلمان، مضيفةً أن ذلك القانون يصرح للنائب العام بمطالبة محاكم جنايات القاهرة بوضع أشخاص وكيانات على قائمة لمدة (3) سنوات قابلة للتجديد، مضيفةً أن ذلك القانون يخرق عدة تدابير للحماية القانونية نص عليها الدستور المصري، ويخرق أحكاما صدرت عن المحكمة الدستورية العليا، فضلا عن القانون الدولي لحقوق الإنسان.

    و أضافت المنظمة أن التبعات اللاحقة بمن يوضع على قائمة الإرهابيين تماثل تلك المتعلقة بالمُدانين في محاكمات، لكن لا يطالب القانون بثبوت ارتكابهم جريمة أولا، ولا ينص على إمكانية طعنهم في الأدلة المقدمة من النيابة في طلبها للمحكمة، ويخرق حق الأفراد في المحاكمة العادلة.

    كما طالبت المنظمة البرلمان المصري بإلغاء قانون الكيانات الإرهابية أو تعديله تعديلا جوهريا بحيث يتسق مع المعايير الدولية، وعلى النيابة تقديم طلبات بإلغاء قوائم الإرهاب الصادرة إلى الآن، كما يجب ألا يتم التحفظ على أية أموال إلا بموجب أحكام قضائية بعد اتباع قواعد سلامة الإجراءات القانونية.

    وكالة (أسوشيتد برس) : زيارة مسئول كبير بحماس لمصر تعد الأولي منذ عام (2013)

     أشارت الوكالة إلى زيارة نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “إسماعيل هنية” إلى العاصمة المصرية القاهرة، للقاء مسئولين مصريين، مضيفةً أن تلك الزيارة رفيعة المستوى من أحد أعضاء الحركة الفلسطينية المسلحة تعد الأولى منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

    و أضافت الوكالة أن حركة حماس الإسلامية المسلحة لها علاقات تاريخية مع جماعة الإخوان المسلمين، وتمتعت بعلاقات دافئة مع الرئيس الاسبق “مرسي”، الذي أطاح به الجيش بعد مرور عام على حكمه تسبب خلاله بوجود انقسامات، مضيفةً أنه منذ ذلك الوقت، أغلقت الحكومة المصرية معبر رفح بشكل شبه دائم في حصار (إسرائيلي – مصري)، ولكن في الأشهر الأخيرة ظهرت علامات على وجود انفراجه في العلاقات.

    وأضافت الوكالة أنه على مدار العقد الأخير، شاركت مصر في إغلاق المعبر مع إسرائيل، الأمر الذي تسبب في تضييق الخناق على سكان القطاع البالغ عددهم (2) مليون نسمة، ولكن بعد مرور (3) سنوات من إغلاق المعبر، ظهرت علامات على قيام مصر بتخفيف الضغط في خطوة تهدف لإصلاح علاقاتها المتدهورة مع الحركة، حيث قامت القاهرة في الأشهر الأخيرة بزيادة أعداد الأشخاص الذي يستخدمون معبر رفح للعبور.

    موقع (ذا هيل) : الزعيم المصري، “ترامب” يتحدث

    ذكر الموقع أن المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأمريكي “ترامب ” ونظيره المصري “السيسي ” تعد بين أوائل المحادثات التي يجريها لزعماء أجانب منذ تنصيبه رسميا رئيساً للولايات المتحدة الجمعة الماضي، مضيفاً أنها تأتي في وقت يفكر فيه “ترامب” في نقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس، تلك الخطوة التي قد تسعد العديد من الجماعات اليهودية الأمريكية، لكنها قد تغضب مصر وباقي حلفاء واشنطن العرب.

    وأضاف الموقع أن كلاً من (مصر / الأردن) الدولتان اللتان وقعتا على معاهدة سلام مع إسرائيل، وتستطيع حكومتهما التأثير على قرار “ترامب”، مضيفاً أن “السيسي” امتدح “ترامب” بعد انتخابه في نوفمبر الماضي، معربا عن آماله في قدرته على إصلاح العلاقات مع الدول العربية، التي تأثرت خلال حكم “أوباما، حيث ذكر “السيسي” في مقابلة مع شبكة إخبارية برتغالية في أواخر العام الماضي أنه (يحترم ويقدر بشكل شخصي ترامب، وأؤمن بقدرته على التواصل بشكل متزايد مع قضايا المنطقة).

    وكالة ( رويترز ) : شركات التعدين لا تجذبها قوانين التنقيب عن الذهب في مصر

    ذكرت الوكالة أن الشركات العاملة في قطاع التنقيب والكشف عن الذهب اشتكت من القوانين المشددة حول التنقيب عن المعدن الأصفر المطبقة على الأراضي المصرية ، مشيرة إلى أن الثروة الذهبية الموجودة في صحراء مصر من الممكن أن تجعل من مصر على رأس المنتجين حول العالم، لكن قوانين الاستثمار الموضوعة تجعل الشركات تصرف أنظار صغار المستكشفين الذين يرون أن مصر بحاجة إلى أن تفتح ثروتها المعدنية ، موضحة أن الحكومة المصرية أطلقت أول مناقصة دولية منذ (8) سنوات من أجل التنقيب عن الذهب الأسبوع الماضي ، وهي ربما تمثل فرصة مثيرة للمنقبين عن الذهب في بلد لا توجد شركات كثيرة عاملة في هذا المجال.

    وأوضحت الوكالة أنه على الرغم من أن مصر لديها تاريخ طويل مع المعدن الأصفر يعود إلى الفراعنة إلا أن مصر في الوقت الحالي لا يعمل بها في مجال التنقيب عن الذهب سوى شركة واحدة وهي شركة ( سنتامين السكري ) التي أنتجت (551036 ) أونصة العام الماضي ، مشيرة إلى أن الصحراء الشرقية المصرية ثرية بالذهب ، حيث تقدر شركات التنقيب أنها تحتوي على مخزون هائل من الذهب يفوق (300) طن ، على الرغم من أن الحكومة المصرية ترفض إعطاء أي إحصاءات بهذا الشأن ، موضحة أن شركات التنقيب العاملة في مصر وإفريقيا ترى هذه المناقصة الجديدة التي تطرحها مصر في (5) مناطق والتي ستغلق في (20) أبريل المقبل محاولة لجذب أنظار المستثمرين الأجانب ليس أكثر بسبب الشروط التجارية الموضوعة التي تعتبر الأقل جاذبية في العالم.

    صحيفة ( ووال ستريت جورنال ) : ” ترامب ” يُجري اتصالاً بالرئيس المصري ” السيسي “

    ذكرت الصحيفة أن الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الأمريكي ” ترامب ” بنظيره المصري ” السيسي ” هو اول اتصال هاتفي بينهما منذ تنصيب ” ترامب ” رئيساً للولايات المتحدة ، مشيرة إلى أنهما تحدثا سوياً الشهر الماضي ، وذلك عندما سعى ” ترامب ” للتدخل لوقف الخطوة التي اتخذتها مصر في مجلس الأمن لتمرير مشروع قرار يُدين بناء المستوطنات الإسرائيلية ، موضحة أن مصر قد صاغت هذا المشروع ولكن ُطُلب منها تأجيل تقديمه لمجلس الأمن للتصويت عليه بعد الاتصال الذي حدث بين كلاً من ( ترامب / السيسي ) ، مضيفة أن الرئيس ” ترامب ” أكد خلال اتصاله أمس بـ ” السيسي ” على الروابط القوية بين البلدين ، مشيرة إلى أن جهود مكافحة الإرهاب والتطرف هي ما أدت إلى هذا الحوار والذي أشاد خلاله ” ترامب ” بالجهود التي تبذلها مصر في هذا الصدد ، وفقاً للبيت الأبيض ووسائل إعلام مصرية.      

    وكالة (رويترز) : التلفزيون المصري يعرض فيديو للطالب الإيطالي ريجيني

    ذكرت الوكالة أن التلفزيون المصري أذاع مساء الأحد الماضي لقطات للباحث الإيطالي ” جوليو ريجيني ” وهو يتحدث مع ممثل لنقابة الباعة الجائلين بالقاهرة وأوضح التلفزيون أن ذلك تم بناء على طلب النائب العام، وذكرت الوكالة أن الطالب الإيطالي اختفى في القاهرة يوم (25) يناير 2016 وعثر على جثته وبها آثار تعذيب ونفت وزارة الداخلية المصرية مراراً اتهامات عدة بتورطها في مقتله، مضيفةً أنه خلال الفيديو الذي تم نشره تم سماع رئيس نقابة الباعة الجائلين بالقاهرة ” محمد عبد الله ” وهو يطلب أموالاً من ” ريجيني ” لأن زوجته مريضة وأبلغه ” ريجيني ” بوضوح أنه لا يستطيع منحه المال لأن ذلك يتعارض مع المعايير الأكاديمية، ويضيف ” ريجيني ” في الفيديو أنه سيساعد ” عبد الله ” في التقدم بطلب للحصول على منحة بقيمة (10) آلاف جنيه مصري لأنشطة نقابية وليس لاستخدامات شخصية.

    صحيفة ( صالون ) الأمريكية : ( مصر / تركيا / إسرائيل ) وقعوا جميعاً فريسة الأوهام بشأن  ” ترامب ” :

    نشرت الصحيفة تقريراً سلطت خلاله الضوء على تداعيات تنصيب ” ترامب ” رئيساً للولايات المتحدة على دول الشرق الأوسط ، مشيرة إلى أن زعماء الدول الكبرى في منطقة الشرق الأوسط من بينهم الرئيس ” السيسي ” قد أعربوا عن سعادتهم من وصول ” ترامب ” للسلطة ‘مدعية أنهم من المرجح أن يشعرون بالإحباط فيما بعد ، موضحة أنه رغم الدفعة السياسية المؤقتة التي سيحصل عليها الرئيس ” السيسي ” من تحسن العلاقات مع واشنطن ، إلا أن العلاقات الجيدة مع واشنطن لن تقضي على التمرد في شبه جزيرة سيناء أو ستحسن من اقتصاد البلاد المتداعي ، وفيما يلي نص التقرير:-

     ذكرت الصحيفة أن زعماء الدول الكبرى في منطقة الشرق الأوسط من بينهم الرئيس ” السيسي ” قد أعربوا عن سعادتهم من وصول ” ترامب ” للسلطة ‘ موضحة أنهم من المرجح أن يشعرون بالإحباط فيما بعد ، مشيرة إلى أن أول اتصال تلقائه ” ترامب ” لتهنئته بنجاحه في انتخابات الرئاسة الأمريكية كان من الرئيس المصري ” السيسي ” ، موضحة أنه في اعقاب الأسابيع التي تلت هذا الاتصال ، أشار المسئولين المصريين إلى أن هذا الاتصال يُعد إشارة لعهد جديد في العلاقات المصرية الأمريكية والتي شهدت توتراً بعد انقلاب يوليو 2013 الذي أطاح بـ ” مرسي ” واتى بـ ” السيسي ” للسلطة – على حد زعم الصحيفة – ، مضيفة أن المسئولين المصريين كانوا مسرورين من نتائج الانتخابات الأمريكية ، حيث قيل أن ” السيسي ” سيحضر حفل التنصيب ، ولكن لم يذهب ” السيسي ” لحضور هذا الحفل على غرار ما حدث في ( تركيا / إسرائيل ) ، ففي تركيا حضر وزير الخارجية التركي حفل التنصيب ، وهو أمراً يعد غير مألوفاً بالنسبة لسفراء أجانب لحضور احتفالات التنصيب ، أما في إسرائيل فقد ذهب وفداً من المستوطنين الإسرائيليين لحضور حفل التنصيب ، في حين لم يحضر أي شخص من دول الخليج العربي هذا الحفل ، مشيرة إلى أنه بخلاف ( المصريين / الإسرائيليين / الأتراك ) الذين يبالغون في تقدير الايجابيات المتعلقة بانتخاب ” ترامب ” رئيساً للولايات المتحدة ، نرى أن الإماراتيين والسعوديين قد اتخذوا نهجاً أكثر حذراً للتغيير في البيت الأبيض ، ومع ذلك أعربوا عن سعادتهم من انتهاء عصر ” أوباما ” .

     ففيما يخص مصر ، أوضحت الصحيفة أن المصريين مقتنعين من أن إدارة ” ترامب ” ستقدم دعماً غير مشروط لـ ” السيسي ” ، وتتجاهل اعتراضات إدارتي ( بوش / أوباما ) المتعلقة بسجل مصر السيء في مجال حقوق الإنسان ، أما فيما يخص تركيا ، فذكرت الصحيفة أن الأتراك على علم من أن إدارة “ترامب ” ستدعمهم في صراعهم ضد لأكراد، موضحة أنه حتى لو فعل ” ترامب ” ما يريده قادة دول الشرق الأوسط ، فقد يتساءل البعض : إلى أي مدى سيجعل ” ترامب ” الأمور أفضل ؟ ، مضيفة أن المصريين على يبدو سيحصلون على ما يرغبون في الحصول عليه ، إلا وهو التغير في لهجة العلاقات الثنائية مع واشنطن ، ومع ذلك ينبغي عليهم السيطرة على حماسهم ، موضحة أنه رغم الدفعة السياسية المؤقتة التي سيحصل عليها ” السيسي ” من تحسن العلاقات مع واشنطن ، إلا أن العلاقات الجيدة مع واشنطن لن تقضي على التمرد في شبه جزيرة سيناء أو ستحسن من اقتصاد البلاد المتداعي ، مضيفة أنه ليس هناك أي مؤشر يدل على أن إدارة ” ترامب ” ستكون أفضل من ” أوباما ” عندما يتعلق الأمر بالمساعدات العسكرية والاقتصادية – على حد زعم الصحيفة -.

    كما ذكرت الصحيفة أن ما سيقدمه ” السيسي ” للإدارة الأمريكية هو شيء قدمه المصريين مجاناً بالفعل لـ ” ترامب ” الا وهو الدعم الدولي ضد جماعة الإخوان  ، مشيرة إلى أنه بعد أن ترك ” أوباما ” البيت الأبيض ، من المرجح أن يواجه المصريين حقيقة أن المشكلة في علاقتهم بالولايات المتحدة تكمن في القاهرة وليس واشنطن ، موضحة أن مصر مهمة بسبب مشاكلها ، وأن أحد هذه المشاكل التي تهم الرئيس الأمريكي الجديد هي الإرهاب ، وخلال ما واجهه الأمريكان على مدار (16) عاماً تجدر الإشارة إلى أن تطبيق مزيداً من القوة لمواجهة الإرهاب لا تجدي نفعاً.

    و أضافت الصحيفة أنه ليست هناك طريقة لمعرفة الكيفية التي سيتعامل بها ” ترامب ” مع مشكلات الشرق الأوسط المتعددة والمعقدة ، موضحة أن ” ترامب ” على ما يبدو لديه (3) أفكار رئيسية فقط حول السياسة الخارجية الأمريكية وهم ( القضاء على تنظيم داعش / التعاون مع روسيا / تحدي الصين ) ، وهذا الأمر قد يترك لها مجالاً للمناورة ولكنه سيأتي على حساب التماسك والقيادة التي زعم الكثير من منتقدو ” أوباما ” أنه يفتقرها ، موضحة انه من المحتمل جداً أن يفعل بيت ” ترامب ” الأبيض مثلما سيفعله المرشح ” ترامب ” ، وهذا الأمر لا يبشر بالخير ، مشيرة إلى أنه من غير المرجح أن تصلح القوة الأمريكية حال الشرق الأوسط لكنها ستجعل بالتأكيد الأمور أكثر سوءاً. 

     

     

     

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    ITALIAN EXPERTS TO TRAVEL TO EGYPT TO PROBE STUDENT’S DEATH

    وكالة (أسوشيتد برس) : خبراء إيطاليون في زيارة لمصر للتحقيق في مقتل الطالب الإيطالي

    ذكرت الوكالة أن النائب العام المصري وافق على طلب النيابة العامة في روما بإرسال خبراء ايطاليين لتحليل بيانات الكاميرات الخاصة بمراقبة مترو الأنفاق بالدقي، لمحاولة الوصول لحقيقة واقعة مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، مضيفةً أن بيان النيابة العامة ذكر أن النائب العام وافق على طلب الجانب الإيطالي بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو أنفاق الدقي وتحليلها؛ وصولا لحقيقة الواقعة ومرتكبها مقتل “ريجيني”.

    أضافت الوكالة أن “ريجيني” اختفي يوم (25) يناير الماضي خلال زيارته لأحد الأصدقاء، مضيفةً أن قوات الأمن انتشرت بالآلاف في شوارع القاهرة ذلك اليوم، وقامت بشكل تعسفي باعتقال النشطاء لإنهاء التظاهرات، مضيفة أن إجراءات قوات الأمن أثارت تكهنات حول قيام قوات الأمن بخطف وقتل “ريجيني”.

    وأشارت الوكالة إلى أن الحكومة المصرية طرحت العديد من السيناريوهات حول مقتل “ريجيني”، ففي بداية الأمر أكدت أنه قتل نتيجة حادث سير، ولكن بعد ذلك ادعت أن قوات الأمن قتلت أعضاء من عصابة متخصصة في خطب الأجانب، ولكن بعد ذلك أكدت أن تلك العصابة ليس لها علاقة بمقتل “ريجيني”.

    Egypt’s military to enter pharmaceutical industry

    وكالة (رويترز) : القوات المسلحة تدخل في عالم صناعة الأدوية

    ذكرت الوكالة أن رئيس مجلس الوزراء ” شريف إسماعيل ” أصدر قرارًا يرخص للجيش المشاركة في تصنيع المستحضرات الدوائية، وذكرت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” كثيراً ما طلب من الجيش المساعدة في مشروعات البنية التحتية الرئيسية وكذلك توزيع السلع الأساسية المدعومة لضبط الأسعار التي تواصل الارتفاع وسط أزمة حادة في الدولار، مضيفةً أنه منذ شهور تواجه البلاد عجزاً في الدواء قبل أن ترفع الحكومة أسعار عدد من الأدوية خلال الشهر الجاري بعد شهور من المفاوضات مع شركات إنتاج الأدوية المتضررة من أزمة الدولار وتعويم الجنيه، وأوضح القرار أن وزير الدولة للإنتاج الحربي هو الذي طلب هذا الترخيص، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي” في ديسمبر الماضي أكد أن النشاط الاقتصادي للجيش لا يزيد على (2%) من حجم الاقتصاد الوطني وهو ما ينفي مزاعم عن أن الجيش يسيطر على ما يصل إلى نصف الاقتصاد.

    Egypt grants Italian access to video in Regeni murder probe

    موقع ميدل إيست أي : مصر تسمح لخبراء إيطاليين بالاطلاع على بيانات كاميرات المترو في قضية ريجيني

    ذكر الموقع أن النائب العام المستشار ” نبيل صادق ” وافق على طلب النيابة الإيطالية بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية الوحيدة المتخصصة في استرجاع البيانات، وذلك لاستعادة البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو الأنفاق بالدقي، وتحليلها للتوصل إلى حقيقة واقعة مقتل الطالب الايطالي ” جوليو ريجيني ” ومرتكبها.

    أضاف الموقع أن ” ريجيني ” شوهد للمرة الاخيرة من قبل اصدقاء في 25 يناير من العام الماضي، وعثر على جثته يوم 3 فبراير على أحد الطرق على مشارف القاهرة وعليها علامات تعذيب.

    أشار الموقع إلى أن مصر رفضت إشارات من جماعات حقوق الإنسان بأن أجهزة الأمن المصرية مسؤولة عن وفاة ” ريجيني ” ، مضيفة أن ايطاليا اشتكت باستمرار من بطء التقدم في التحقيق وقامت بسحب سفيرها في القاهرة في شهر أبريل احتجاجا على ذلك.

    واردف الموقع إلى أن مصادر أمنية واستخبارية أخبرت وكالة (رويترز) في أبريل الماضي أن ” ريجيني ” قبض عليه خارج أحد محطات المترو في 25 يناير وتم اقتياده إلى أحد مقرات الأمن الوطني .

    Egypt says Italy can send experts in Regeni murder case

    موقع (ياهو نيوز) : مصر تؤكد أن إيطاليا سترسل خبراء للتحقيق في مقتل “ريجيني”

    ذكر الموقع أن النيابة العامة وافقت على طلب الجانب الإيطالي بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو أنفاق الدقي وتحليلها؛ وصولا لحقيقة الواقعة ومرتكبها مقتل “ريجيني”، مضيفاً أن الكاميرا في محطة مترو الدقي يعتقد أنه تم تركيبها قبل خطف “ريجيني”.

    أضاف الموقع أن “ريجيني” – طالب الدراسات العليا – اختفي في يناير الماضي، خلال ذكرى ثورة (25)، في الوقت الذي انتشرت فيه قوات الشرطة لإنهاء كافة أشكال التظاهرات بالقوة، ثم عثر على جثته وعليها أثار تعذيب، مضيفاً أن الروايات حول مقتل “ريجيني” مثل مقتله على يد عصابة متخصصة في خطف الأجانب أثارت العديد من الشكوك من قبل الجانب الإيطالي، في نفس الوقت الذي ذكر فيه السياسيين ووسائل الإعلام أن قوات الشرطة المصرية تقف وراء مقتل “ريجيني”.

    واشار الموقع إلى أن “ريجيني” كان يقوم بإجراء أبحاث ميدانية حول أوضاع العمالة، تلك القضية الحساسة في مصر، التي تسببت في شعور الحكومات المتعاقبة بالخوف منها بسبب اضرابات العمال.

    Terrorist Attack in Egypt Results in Death of 5 Police Workers – Reports

    وكالة (سبوتنيك) : الهجمات الإرهابية في مصر تسفر عن مقتل (5) من قوات الأمن

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لتقارير إخبارية صادرة عن موقع (مصراوي) الإخباري، فإن مجموعة من المسلحين أوقفوا تحت تهديد السلاح سيارة تقل (5) جنود في مدينة العريش في وسط سيناء، وأطلقوا النار عليهم، مضيفاً أن الجنود كانوا في طريقهم لقضاء إجازاتهم، وأضافت الوكالة أن قوات الأمن تعتقد أن المسلحين يتنمون لجماعة (أنصار بيت المقدس) الإرهابية التي أعلنت ولائها لتنظيم داعش عام (2014)، مضيفةً أن تلك الجماعة ظهرت بعد ثورة (2011) التي أجبرت الرئيس “مبارك” على التنحي بعد مرور (30) عام علي حكمه، مضيفةً ان المسلحين يهدفون الآن للإطاحة بالحكومة الحالية.

    Egypt Extends Participation in Yemen Conflict

    صحيفة (نيويورك تايمز) : مصر تمد مشاركتها بالعمليات في اليمن

    أشارت الصحيفة إلى البيان الصادر عن مجلس الدفاع الوطني المصري والذي جاء خلاله أن المجلس وافق في اجتماع عقده برئاسة الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” على تمديد مشاركة قوات بالعمليات العسكرية في اليمن، حيث وافق المجلس على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب وذلك دون تحديد مدة تمديد عمل القوات المصرية هناك.

    Egypt military court jails 16 civilians for ‘violence

    وكالة (الأناضول) : محكمة عسكرية مصرية تسجن (16) مدني بتهمة متعلقة بالعنف

    ذكرت الوكالة أن محكمة عسكرية مصرية قضت بالسجن المؤبد لـ (16) مدني بتهم مزعومة متعلقة بالتورط في أعمال عنف وزرع متفجرات، وذلك وفقاً لمحامي الدفاع، مضيفة أن محامي المتهمين “على أحمد” ذكر أنه تم الحكم على نصف المتهمين غيابياً .. كما أضافت الوكالة أن مصر تشهد حالة من الاضطرابات منذ الإطاحة العسكرية بأول رئيس منتخب في البلاد “مرسي” عام (2013) مضيفةً أنه منذ الانقلاب العسكري، قامت السلطات المصرية بشن حملة قمعية لا هوادة فيها ضد مؤيدي “مرسي” وأعضاء جماعة الإخوان، الأمر الذي أسفر عن مقتل المئات منهم واعتقال الآلاف.

    Egypt says Italy can send experts in Regeni murder case

    صحيفة ( دايلي ميل ) : مصر تشير إلى أن إيطاليا سترسل خبراء للبحث في مقتل ” ريجيني “

    ذكرت الصحيفة أن النيابة العامة المصرية أكدت أمس أنها ستسمح لإيطاليا بإرسال خبراء في محاولة لاسترجاع لقطات فيديو ذات صلة باختطاف وقتل الطالب الإيطالي ” ريجيني ” في يناير الماضي ، مشيرة إلى البيان الصادر عن النيابة العامة والذي جاء خلاله أن النيابة العامة المصرية وافقت لنظيرتها الإيطالية على إرسال خبراء إيطاليين لاسترجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة أحد محطات مترو الأنفاق بالقاهرة والتي يُعتقد أن ” ريجيني ” قد دخل هذه المحطة قبل أن يتم اختطافه ، كما وافقت أيضاً على طلب إرسال خبراء من الشركة الألمانية الوحيدة المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات.

    أضافت الصحيفة أن الوتيرة البطيئة لسير التحقيقات المتعلقة بمقتل ” ريجيني ” دفعت إيطاليا لسحب سفيرها من القاهرة ، مشيرة إلى أن ” ريجيني ” كان يجري أبحاثاً على نقابة الباعة المتجولين ( أحد النقابات العمالية المستقلة في مصر) – وهي قضية سياسية حساسة في مصر – حيث تخشى الحكومات المتعاقبة في مصر الاضرابات والاضطرابات ، مشيرة إلى رواية الشرطة المصرية في مارس الماضي والتي ذكرت خلالها انها قتلت أعضاء عصابة إجرامية وادعت عثورها على متعلقات خاصة بـ ” ريجيني ” ، مضيفة أن هذه الرواية أثارت شكوك في إيطاليا ، حيث اتهم بعض الساسة والإعلاميين في ايطاليا الشرطة المصرية بضلوعها في اختطاف ومقتل ” ريجيني ” ، وهو الأمر الذي نفته السلطات المصرية بقوة.          

    Italian experts to travel to Egypt to probe student’s death

    موقع (يو إس نيوز) : خبراء إيطاليون من المقرر سفرهم لمصر للتحقيق في مقتل الطالب الإيطالي

    ذكر الموقع أن النيابة العامة ذكرت في بيان لها أن النائب العام وافق على طلب الجانب الإيطالي بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو أنفاق الدقي وتحليلها للوصول لحقيقة واقعة مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني”.

    أضاف الموقع أن “ريجيني” اختفي يوم (25) يناير الماضي خلال زيارته لأحد الأصدقاء خلال الذكرى الخامسة لثورة يناير التي أطاحت بالمستبد “مبارك”، في نفس اليوم الذي انتشرت فيه قوات الأمن بالآلاف في شوارع القاهرة وقامت بشكل تعسفي باعتقال النشطاء لإنهاء التظاهرات، مضيفة أن إجراءات قوات الأمن أثارت تكهنات حول قيام قوات الأمن بخطف وقتل “ريجيني”.

    واشار الموقع إلى أن الرئيس “السيسي” تعهد بإجراء تحقيقات عاجلة لتحديد ومعاقبة المسئولين عن خطف وتعذيب وقتل “ريجيني”، وألقى باللوم على وسائل الإعلام المحلية لأنها وجهت أصابع الاتهام خطئاً لقوات الأمن، مضيفةً ان جماعات حقوق الإنسان تنتقد بشكل دائم سجل حقوق الإنسان في مصر.

    Egyptian billionaire defends former soccer star Aboutrika after court ruling places him on terror list

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : ملياردير مصري يدافع عن اللاعب السابق لمنتخب مصر أبو تريكة

    ذكر الموقع أن رجل الأعمال ” نجيب ساويرس ” أكد أن لاعب الأهلي والمنتخب السابق ” محمد أبو تريكة ” رفض تلقي مليون جنيهاً منه عقب تتويج مصر ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2006 مشيداً بأخلاق اللاعب ، وعند سؤال أحد النشطاء لساويرس عن حقيقة رفض ” أبو تريكة ” استلام الشيك رد عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنه حدث واتبرع بيه لمؤسسات خيرية!، مؤكداً أن ” أبو تريكة ” إنسان على خلق عالي ولاعب عبقري فنختلف معه ولكنه ليس إرهابي. وتأتي تلك التطورات عقب قرار محكمة الجنايات بإدراج نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق ضمن قائمة الكيانات الإرهابية.

    Egypt to allow Italian experts to examine CCTV footage in Regeni murder investigation

    موقع (ياهو نيوز) : مصر تسمح لخبراء إيطاليين باسترجاع بيانات كاميرات المراقبة في قضية ريجيني

    ذكر الموقع أن النائب العام المصري ” نبيل أحمد صادق ” وافق على السماح لخبراء إيطاليين وشركة ألمانية باسترجاع البيانات من كاميرات مراقبة في القاهرة فيما يتعلق بمقتل الباحث الإيطالي ” جوليو ريجيني ” قبل نحو عام، وجاء في البيان أن النائب العام وافق على طلب روما بإرسال خبراء إيطاليين وخبراء من الشركة الألمانية المتخصصة في استرجاع البيانات من جهاز تسجيل الكاميرات الخاصة بمراقبة محطة مترو الأنفاق بالدقي وتحليلها وصولاً لحقيقة الواقعة ومرتكبها، واختفى الطالب الإيطالي ” ريجيني ” في (25) يناير الماضي ثم عثر على جثته بعد أيام وعليها آثار تعذيب على جانب طريق سريع غربي القاهرة.

    EGYPTIAN ARMY SAYS MILITANTS KILL 5 SOLDIERS IN SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) : الجيش المصري يؤكد مقتل (5) جنود في سيناء على يد مسلحين

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري ذكر في بيان له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن العناصر الجهادية قامت بقتل (5) جنود في سيناء المضطربة، مضيفةً أن ذلك الحادث يعد الأخير من سلسلة الصراع المستمر منذ فترة طويلة من أجل السيطرة على شمال سيناء .. كما أضافت الوكالة أن شمال سيناء تعد معقلاً للتمرد المسلح بقيادة العناصر الموالية لتنظيم داعش التي قتلت المئات من قوات (الجيش / الشرطة) في السنوات الأخيرة، مضيفةً أن سكان شمال سيناء يعربون غالباً عن شكواهم ضد ما يصفونه بالتكتيكات الباطشة التي تقوم بها القوات الأمنية هناك.

    Hamas Releases Islamic State Loyalists From Detention

    موقع (بريت بارت) : حماس تفرج عن عناصر موالية لداعش

    ذكر الموقع أن حركة حماس أفرجت عن (13) عنصر تابع لداعش بعد احتجازهم لمدة (3) أشهر، في نفس الوقت الذي تحاول فيه حماس التصالح مع السلطات المصرية عن طريق تضييق الخناق على الإسلاميين المتطرفين في قطاع غزة، وذلك وفقاً لمصدر جهادي في غزة لم يكشف عنه، مضيفاً أن تلك العناصر التابعة لداعش تم احتجازها بسبب إطلاق النار على أفراد حماس أو إطلاق صواريخ تجاه إسرائيل.شهأ

    أضاف المصدر أن الإفراج عن هؤلاء المعتقلين يأتي بعد اتفاق بين (حماس / جماعة انصار بيت المقدس فرع داعش في مصر)، مضيفاً أن جزء من الاتفاق ينص على تسهيل جماعة أنصار بيت المقدس تهريب البضائع عبر الحدود عن طريق الانفاق بين (سيناء / غزة)، وهي الخطوة التي تم تأجيلها لعدة أشهر بعد رفض حماس السماح لمقاتلي داعش المصابين للدخول لقطاع غزة لتلقي العلاج الطبي.

    Italian experts called in over student’s death

    مجلة ( ذا تايمز ) : استدعاء خبراء إيطاليين للوقوف على أسباب مقتل ” ريجيني “

    ذكرت المجلة أن مصر وافقت على السماح للخبراء الإيطاليين بمحاولة استرجاع مقاطع فيديو من كاميرات المراقبة الأمنية بأحد محطات مترو القاهرة والتي استخدامها الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني ” في نفس اليوم الذي اختفى فيه العام الماضي ، مضيفة أنه تم العثور على جثة ” ريجيني ” وعليها أثار تعذيب بطريق وحشية على أحد مشارف مدينة القاهرة في فبراير من العام الماضي ، وذلك بعد (9) أيام من أخر مرة شوهد فيها حياً ، مشيرة إلى أن التكهنات المتعلقة بمسئولية قوات الأمن عن وفاته تم نفيُها من قبل السلطات المصرية ، موضحة أنه في أبريل الماضي صرح النائب العام المصري ان سجل بيانات كاميرات المراقبة في محطة المترو قد تم مسحها بطريقة أوتوماتيكية. 

    Giulio Regeni: Egypt allows CCTV footage to be examined

    موقع قناة ( بي بي سي ) : مصر تسمح للجانب الايطالي بفحص جهاز تسجيل كاميرات المراقبة للوقوف على أسباب مقتل ” ريجيني “

    أشار الموقع إلى أن مصر قد وافقت على السماح للخبراء الألمان والإيطاليين باسترجاع وفحص جهاز تسجيل كاميرات المراقبة في أحد محطات المترو في القاهرة والتي يُعتقد أن ” ريجيني ” قد شوهد أخر مرة هناك قبل مقتله ، وذلك وفقاً لما صرح به مكتب النائب العام المصري ، موضحاً أن ” ريجيني ” قد اختفى في الذكرى الخامسة لثورة يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق ” مبارك ” ، مشيراً إلى أنه تم العثور على جثته وعليها علامات تعذيب بعد مرور (9) أيام على اختفائه ، مشيراً إلى أن الشرطة المحلية التي تحقق في مقتل ” ريجيني ” وجُهت لها انتقادات العام الماضي وذلك بعد الروايات المتضاربة المتعلقة بمقتل ” ريجيني ” والتي أصدرتها السلطات المصرية.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 17-1-2016

    وكالة (أسوشيتد برس) : قرار المحكمة المصرية ببطلان اتفاقية تسليم الجزيرتين يعد ضربة للرئيس

     أشارت الوكالة إلى حكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية تسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية، مضيفة أن ذلك الحكم يمثل إحراجاً للرئيس “السيسي”، وقد يتسبب في وجود حالة من التوتر بينه وبين دول الخليج، مضيفةً أن الحكم يعد أيضاً ضربة كبيرة لـ “السيسي” الذي صعد إلى السلطة بعد إطاحة الجيش بأول رئيس منتخب “مرسي” عام (2013).

    و أضافت الوكالة أنه منذ ذلك الوقت، أشرف “السيسي” على حملة قمعية واسعة النطاق ضد المعارضة، حيث قام بحظر كافة أشكال التظاهرات وقام باعتقال الآلاف، ولكن صفقة تسليم الجزيرتين تسببت في غضب بين المعارضة وكذلك بين مؤيدي “السيسي” السابقين.

    كما أضافت الوكالة أن الحكومة المصرية تتعرض لضغط متزايد بسبب سلسلة القرارات التقشفية التي اتخذتها مؤخراً من أجل تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ قيمته (12) مليار دولار، مضيفةً أن تلك القرارات تسببت في ارتفاع أسعار المواد البترولية، فضلاً عن تعويم الجنيه الذي تسبب في ارتفاع أسعار السلع والبضائع الأساسية بشكل كبير، في بلد يعيش فيه أكثر من ثلث سكانه تحت خط الفقر.

    و أضافت الوكالة أنه بعد الخلاف الذي وقع بين (مصر / السعودية) بسبب سوريا، قامت السعودية بقطع إمدادات الوقود لمصر في سبتمبر الماضي، مضيفةً أنه في محاولة واضحة لتحسين العلاقات بين البلدين، قامت الحكومة المصرية بعرض قضية الجزيرتين للبرلمان للتصديق عليه بالرغم من حكم المحكمة.

    كما أضافت الوكالة أن الخيارات أمام الحكومة المصرية أصبحت الآن محدودة، حيث لم يعد بإمكانها سوى استئناف الحكم أمام المحكمة الدستورية العليا أو عرض القضية أمام التحكيم الدولي.

    وكالة (أسوشيتد برس) : مقتل (8) من أفراد الشرطة على يد مسلحين

     ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية ذكرت في بيان لها أن مسلحين قاموا بإطلاق النيران على نقطة تفتيش تابعة لقوات الشرطة في محافظة الوادي الجديد، الأمر الذي أسفر عن مقتل (8) من قوات الشرطة وإصابة (3) أخرين.

    و أضافت الوكالة أنه لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الحادث حتى الآن، ولكن ذلك الهجوم يحمل بصمات العناصر المسلحة الإسلامية، مضيفةَ أن الهجوم يأتي بعد أسبوع من مقتل (8) من أفراد الشرطة في سيناء على يد المسلحين التابعيين لتنظيم داعش.

    كما أضافت الوكالة أن قوات الأمن المصرية تقوم بمحاربة المسلحين التابعين لتنظيم داعش في سيناء منذ سنوات، ولكن هجمات هؤلاء المسلحين أصبحت أكثر فتكاً وأوسع انتشاراً على مدار السنوات الثلاثة الماضية.

    وكالة (بلومبرج) : “السيسي” يؤكد .. العملة المحلية ستصل إلى قيمتها العادلة خلال (6) أشهر

     أشارت الوكالة إلى التصريحات التي أطلقها الرئيس “السيسي “عن الجنيه المصري والتي أكد فيها أن العملة المحلية ستصل إلى قيمتها العادلة خلال (6) أشهر، مضيفةً أنه يحاول طمأنة شعبه القلق بأن موجة الارتفاع في الأسعار التي شهدها مصر منذ القرار الحكومي بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأخرى مؤقتة.

    و أضافت الوكالة أن “السيسي” ذكر في أول مقابلة له مع وسائل الإعلام الحكومية هذا العام أن قيمة الجنيه أضعف مما يجب، لكنها ستعاود الارتفاع مجددا ما إن تؤتي الإصلاحات الاقتصادية ثمارها، وذلك في إشارة جديدة لدعمه للقرارات التي اتخذها البنك المركزي بتحرير سعر الصرف في نوفمبر الماضي.

    كما أضافت الوكالة أن تصريحات “السيسي” تأتي في وقت يكافح فيه اقتصاد مصر الذي يشهد ارتفاعا غير مسبوق في الأسعار، للتعافي من تداعيات ثورة يناير (2011) التي أطاحت بـ “مبارك” بعد (30) عاما قضاها في الحكم.

    صحيفة (نيويورك تايمز) : محكمة مصرية توقف خطة نقل الجزيرتين للسعودية

     ذكرت الصحيفة أن محكمة مصرية أصدرت حكماً يمنع الحكومة من نقل السيطرة على جزيرتين رئيسيتين في البحر الأحمر للداعم المالي الأول لمصر (المملكة العربية السعودية)، وبحسب الصحيفة فإن هذا الحكم من شأنه أن يعمق الموجود بالفعل بين الدولتين (مصر / السعودية).

    و أضافت الصحيفة أن التحالف بين اكثر دولتين سُنيتين تأثيراً في العالم (مصر / السعودية) شهد حالة من التوتر مؤخراً والذي بدأ برفض مصر دعم الجهود السعودية بشكل كبير في (سوريا / اليمن)، رغم ما تلقته مصر من المملكة من مساعدات مالية تبلغ 25 مليار دولار منذ عام 2013. مضيفة أن هذا الحكم من المتوقع أن يزيد من الشرخ في الروابط بين الدولتين، لكن لن يؤدي لكسرها. فبحسب العديد من الخبراء فإنهم يتفقون على ان المملكة العربية السعودية تسعى أن لا تنزلق مصر نحو اضطرابات اجتماعية من اجل الحفاظ على تحالفها مع أكبر قوة عسكرية عربية بالمنطقة.

    كما أضافت الصحيفة أن المجموعات الحقوقية دائماً ما تتهم قضاة مصر بأنها تحترم رغبات حكومة الرئيس “السيسي” منذ أن تولى الحكم، لكن بحسب المحللين قلة من القضاة، وخاصة هؤلاء ممن هم بالمحاكم الكبرى، يحافظون على استقلاليتهم وفي بعض الاحيان اتخذت قرارات مستقلة عن سلطة “السيسي”.

    موقع (كاثوليك هيرالد) : مصر تسقط قضية ضد عصابة متهمة بمهاجمة أمرأه مسيحية

     ذكر الموقع أن النيابة العامة في مصر أسقطت قضية رفعتها أمرأه مسيحية مسنة ضد بعض الغوغاء من المسلمين، حسب وصفها، قاموا بتجريدها من ملابسها وجابوا بها الشوارع عارية، حسب ما ذكر محاميها.

    و أضافت الصحيفة أنه بحسب محام السيدة فإن قرار النيابة جاء بسبب عدم توافر الأدلة، مضية أنا السيدة “سعاد” ذكرت في حوارة مع أحد القنوات الأمريكية أنها غير قادرة ولا عائلتها على العودة لمنزلها حتى اليوم بسبب تهديدات المسلمين المتطرفين في القرية، وعلق محاميها بالقول أن السلطات المصرية ضغطت على عائلة “سعاد” للتصالح مع المسلمين في القرية.

    كما أشارت الوكالة أن وقت وقوع الحادث، دعا الرئيس “السيسي” لمحاسبة المتهمين وأعطى الجيش شهراً لإعادة اصلاح ما تضرر من ممتلكات أثناء الهجوم. ثم أعقب ذلك صدور بيان رئاسي يشيد بالدور “العظيم للمرأة المصرية” وأن “حقوقها وحماية كرامتها لهو التزام أنساني ووطني قبل أن يكون وطني ودستوري”.

    صحيفة (تليجراف) : قرار المحكمة المصرية يوجه ضربة لـ “السيسي”

     أشارت الصحيفة إلى حكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية تسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية، مضيفةً أن الرئيس المصري “السيسي” تعرض لهزيمة قضائية مهينة بعد ذلك الحكم الذي صدر ضد مخططاته لتسليم الجزيرتين للسعودية، مضيفةً أن ذلك الحكم رحب به المعارضون المقيدون بشكل كبير، في انتصار (سياسي / قضائي) نادر الحدوث ضد الحكومة التي أصبحت أكثر استبداداً.

    وأضافت الصحيفة أن ذلك الحكم من المحتمل أن يتسبب في توتر العلاقات المتوترة بالفعل بين مصر والسعودية، والتي تعد أحد الداعمين مالياً للقاهرة، مضيفةً أن الخطوة التي سوف يقوم بها “السيسي” غير واضحة، حيث أن ذلك القرار قد وضع “السيسي” في موقف صعب، وتركه أمام غضب المصريين بسبب تخليه عن الجزيرتين من جانب، وغضب السعوديين الذين لم يفي بوعده معهم بتسليم الجزيرتين لهم من جانب أخر.

    كما أضافت الصحيفة أن السعودية لم تعقب على الحكم، ولكن بعض المواطنين السعوديين طالبوا الرياض على مواقع التواصل الاجتماعي بعرض القضية على التحكيم الدولي، وكذلك التهديد بقطع المساعدات المالية لمصر.

    إذاعة فرنسا الدولية : حكم بمصرية جزيرتي تيران وصنافير

     ذكرت الإذاعة أن المحكمة الإدارية العليا في مصر قد أصدرت حكم بمصرية جزيرتي ( تيران / صنافير ) ، وإبطال اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين ( مصر / السعودية ) والتي تمت في أبريل 2016 ، وبموجبها سلمت مصر الجزيرتين للسعودية .

    و أضافت الإذاعة أن الحكم قد أسعد الكثيرين من المتواجدين بقاعة المحكمة بالتزامن مع نطق الحكم والذين تواجدوا أيضاً أمام قاعة المحكمة بالرغم من قرار منع التظاهر  ، مضيفةً أن هذا القرار نهائي ويأتي تأكيداً للقرار الصادر عن المحكمة في يونيو الماضي ، مشيرةً إلى أن الحكومة تحسباً لهذا الحكم قد اتخذت إجراءات أخرى أمام المحكمة الدستورية العليا في محاولة للتوصل إلى اتفاق على الجزر  ، بالإضافة لعرض الاتفاقية على البرلمان للتصويت عليها .

    كما أكدت الإذاعة أن السعودية التي تعتبر من أكبر الممولين للنظام المصري قد اتخذت قراراً بوقف تصدير النفط لمصر ، مشيرةً إلى أن هذا الحكم سيزيد من التوتر المتزايد بين الدولتين بسبب الأزمة السورية واليمنية .

    صحيفة ( لو فيجارو ) : مقتل (8) من رجال الشرطة في مصر

     علقت الصحيفة على استشهاد (8) من رجال الشرطة وإصابة (3) أخرين مساء أمس في الهجوم على نقطة تفتيش بالوادي الجديد ، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية قد أعلنت مقتل (2) من الإرهابيين المشاركين في الهجوم .

    و أضافت الصحيفة أن الإرهابيين قتلوا مئات من رجال الأمن منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام (2013) ، وما تبعها من حملات عسكرية ضد الإسلاميين .. مضيفةً أن معظم الهجمات حدثت في شمال سيناء وهي المنطقة الحدودية مع إسرائيل ، بالإضافة لبعض الهجمات في مناطق متفرقة من البلاد منها القاهرة .

    إذاعة فرنسا الدولية : مقتل (8) رجال شرطة جنوب شرق القاهرة

     ذكرت الإذاعة أن (8) من رجال الشرطة قد استشهدوا ولقي (2) من الإرهابيين مصرعهم في تبادل لإطلاق النار مع قوة حدودية بمنطقة الواحات جنوب مصر ، حيث أغلقت الشرطة والقوات المسلحة المنطقة .

    و نقلت الإذاعة تصريحات لشهود عيان أكدوا أن الإرهابيين الذين هاجموا النقطة الحدودية صاحوا أثناء الهجوم بعبارة ( الله أكبر ) ، وقدر عددهم بحوالي (20) شخص ملثمين ويستقلون سيارات دفع رباعي ، حيث استمر تبادل إطلاق النار لفترة طويلة قبل هروب الإرهابيين لمحافظة أسيوط .

    كما ذكرت الإذاعة أن منطقة الواحات التي تحتل جزء كبير من الأراضي المصرية ، تشهد بشكل متقطع اشتباكات بين ( قوات الأمن / الجهاديين ) ، حيث يصل الإرهابيين لها إما من صعيد مصر أو من ليبيا ، ففي يوليو 2014 استشهد حوالي عشرون من رجال الجيش بعد هجوم إرهابي على موقع للجيش بالقرب من تلك المنطقة ، وفي سبتمبر 2015 لقي عشرات السياح المكسيكيين مصرعهم عن طريق الخطأ بعد ملاحقة طائرات الأباتشي لهم .

    صحيفة (الاندبندنت) البريطانية: محكمة مصرية توقف النقل المثير للجدل لجزيرتي البحر الأحمر للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن صيحات البهجة تعالت في المحكمة الادارية العليا بعد أن رفضت الطعن المقدم من قبل الحكومة  على حكم كان قد صدر بوقف نقل سيطرة مصر على جزيرتين في البحر الاحمر للمملكة العربية السعودية. مشيرة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” كان قد قرر نقل ملكية الجزيرتين الوقعتان في خليج العقبة والتي يجب على السفن المتجهة نحو الاردن واسرائيل المرور بهما.

    أضافت الصحيفة ان قضية الجزيرتين تمثل أحد أكبر القضايا التي جلبت التوترات مؤخراً في العلاقات بين (مصر / المملكة العربية السعودية)، بخلاف القضايا الاقليمية الاخرى مثل النزاع في (سوريا / اليمن).

    كما ذكرت الصحيفة أن القوات المصرية تتمركز في الجزيرة منذ عام 1950، عندما طلبت المملكة العربية السعودية من مصر حمايتهما خلال الفترة التي كان من المحتمل فيها حدوث مناوشات مع إسرائيل. مشيرة أن القرار بإعادة الجزر للمملكة العربية السعودية صاحبه غضب كبير واحتجاجات في انحاء مصر احتجز على أثرها المئات من المحتجين. حيث أتهم الرئيس “السيسي” ببيع الجزر في مقابل حزمة مساعدات من المملكة العربية السعودية والتي كان قد تم الاعلان عنها قبيل قرار النقل.

    موقع قناة (بي بي سي) البريطانية: مقتل أفراد من الشرطة المصرية في نقطة تفتيش صحراوية

    تناول الموقع خبر الاعتداء الارهابي على أحد نقاط التفتيش الشرطية التي تبعد حولي 80 كم عن مدينة الخارجة بالصحراء الغربية، مشيراً أن بيان وزارة الداخلية ذكر أن اثنين من المعتدين تم تصفيتهم، ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الهجوم حتى الأن، لكن بحسب الموقع فإن وزارة الداخلية في بيانها تلقي باللوم في هذا الهجوم على “الإرهابيين”.

    أضاف الموقع أن الجهاديين المتشددين قتلوا المئات من جنود الجيش وقوات الشرطة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي “محمد مرسي” عام 2013.

    وكالة (رويترز) البريطانية: السيسي : تعديل وزاري قريب جداً

    ذكرت الوكالة أنه وفق الصحف التابعة للدولة المصرية، والتي نشرت حوار مع الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” فإن هناك تعديل وزاري وشيك بحسب ما ذكره “السيسي” في هذا الحوار. مضيفة أن مصر أجرت في مارس الماضي تعديلا في حكومة رئيس الوزراء “شريف إسماعيل” شمل عشرة وزراء جدد من بينهم وزراء المالية والاستثمار والسياحة.

    موقع (أي أس أتش جانز) البريطاني: وزارة الدفاع الأمريكية تتعاقد مع مصر لأجراء تحديثات على طائرة C-130

    ذكر الموقع المختص بشئون التسليح أن مصر ستقوم بتسليح طائرة طراز C-130 بجهاز (ElINT) للاستخبارات الاليكترونية بعد اتفاق مع وزارة الدفاع الأمريكية، حيث تعاقدت القوات الجوية الأمريكية مع شركة ” Sierra Nevada” لتزويد الطائرة المصرية بهذا التحديث. أضاف الموقع أنه لم يتم الافصاح عن مزيد من المعلومات في هذا الشأن، مشيراً أن القوات الجوية المصرية تمتلك حالية 22 طائرة من طراز “C-130H” و 3 من طراز “C-130 H30”. وأن أي منهم تصلح لهذا التحديث.

    وكالة (سبوتنيك) الروسية: الرئيس المصري يعلن عن تعديل وزاري وسط في خضم الجهود الاقتصادية

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” أعلن أنه سيقوم بعدد من التغيرات في الوزارة، مشيراً أنه يثق في رئيس الوزراء “شريف إسماعيل” لما يبزله من جهود. ونقلت الوكالة تصريح للرئيس “السيسي” نشره الموقع الاليكتروني لجريدة الأهرام ذكر فيه “نعم، سيكون هناك تعديل وزاري قريب”.

    أضافت الوكالة أن التعديل الوزاري على الأرجح ذو صلة بالموقف الاقتصادي الصعب والظروف التي تعيشها مصر مؤخراً، مشيرة أن مصر تكافح من أجل أعادة إحياء الاقتصاد من خلال الاصلاحات التي قامت بها في الفترة الاخيرة، ونقلت تصريحاً عن الرئيس السيسي ذكر فيه “لا تحاسبوا الحكومة وفق الاسعار، ولكن حاسبوها وفق صعوبة الموقف الذي تحاول حله”

     

     

     

     

     

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية عن يوم ( 16-1-2017 )

    موقع (انترناشيونال بيزنس تايمز) : إسقاط التهم ضد المسلمين المتهمين بالاعتداء على سيدة مسيحين في المنيا

    أشار الموقع إلى قيام النيابة العامة بحفظ قضية التعدي على سيدة المنيا المسنة “سعاد ثابت” من قبل مجموعة من المسلمين، وذلك لعدم كفاية الأدلة .. كما أضاف الموقع أن المسيحيين يشكلون حوالي (10%) من إجمالي التعداد السكاني، فضلاً عن أنهم يعتبرون أقلية داخل مجتمع المسلمين، مضيفاً أن المسيحيين في مصر يقعون ضحية للتمييز والكراهية وخاصة في القرى الصغيرة وبعض المحافظات مثل المنيا.

    أضاف الموقع أن الرئيس “السيسي” طالب وقت وقوع الحادث بضرورة محاسبة المسئولين عن الحادث، ولكن مجتمع المسيحيين في مصر يزعمون أن الرئيس “السيسي” لم يفعل الكثير من أجل حماية الأقليات المسيحية.

    وكالة (رويترز) : مصر تتوقع إنتاج (2.4) مليون طن من السكر المحلي هذا العام

    ذكرت الوكالة أن مصر تتوقع إنتاج نحو (2.4) مليون طن من السكر في الموسم القادم الذي يبدأ الشهر المقبل، وأصبح السكر نادراً في الأشهر الماضية وسيطرت الحكومة على مخزونات لمواجهة ما وصفته بتفشي تخزين السكر من جانب التجار لرفع أسعاره وسط نقص في العملة الصعبة، ونقلت الوكالة عن وزير التموين والتجارة الداخلية المصري ” محمد علي مصيلحي ” الذي ترأس أول اجتماع للجنة العليا للسكر بعد تشكيلها قوله إنه يتوقع إنتاج (1.1) مليون طن من قصب السكر و (1.3) مليون طن من البنجر هذا العام، وأضاف ” مصيلحي ” أنه يتوقع أن تستورد مصر ما بين ( 800 ألف: مليون طن ) من السكر لتغطية باقي الطلب المحلي، حيث تستهلك مصر نحو (3) ملايين طن من السكر سنوياً مع كميات يستوردها القطاعان العام والخاص لتعويض النقص في الإنتاج المحلي.

     وكالة ( أسوشيتد برس ) : محكمة مصرية تحكم ببطلان اتفاقية تسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية أصدرت حكماً اليوم يعارض قرار الحكومة المصرية والخاص بتسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ، واصفة هذا الحكم بـ (التاريخي ) والذي من المرجع أن يؤدي إلى تعميق التوترات مع السعودية ويسبب إحراجاً للرئيس ” السيسي ” ، مشيرة إلى أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والتي تم الإعلان عنها في أبريل الماضي لقت إدانات من قبل العديد من المصريين والتي اعتبروها بمثابة بيع للأرض ، في حين نظر البعض إلى تنازل الرئيس ” السيسي ” وحكومته عن الأرض المصرية على أنها بمثابة سابقة مثيرة للقلق ، مضيفة أن هذه الاتفاقية قد أثارت أكبر احتجاجات ضد ” السيسي ” منذ وصوله للحكم قبل عامين ، مشيرة إلى أن الحكومة في الشهر الماضي تجاهلت كل الإجراءات القضائية المتعلقة بالاتفاقية وأرسلتها لمجلس النواب الشهر الماضي الذي يسيطر عليه مؤيدي ” السيسي “.

    نقلت الوكالة تصريحات الناشطة النسائية البارزة ” عزة سليمان ” والتي أكدت خلالها أن حكم المحكمة اليوم هو رسالة للسيسي مفادها ” عار عليك ”  ، وأشارت الوكالة إلى أن مصير الجزيرتين لطالما كان محور الخلاف الذي شاب العلاقات المصرية السعودية ، إضافة إلى بعض القضايا الإقليمية مثل ( سوريا / اليمن ) ، موضحة أن حكم اليوم الخاص بالجزيرتين يمكن النظر له على أنه فشل صارخ في سياسة ” السيسي ” وحكومته في وقت يخضعون للمراقبة عن كثب  في ظل مؤشرات استياء وغضب من قبل المواطنين على خلفية حزمة الاصلاحات الاقتصادية الجذرية والتي قُدمت مؤخراً على أنها جزءاً من اتفاقية للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار.   

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : أهالي شمال سيناء يهددون بالتظاهر

     ذكرت الوكالة أن المصريين المتواجدين في مدينة العريش هددوا بالبدء في عصيان مدني وذلك للتظاهر رداً على ما يدعونه القتل خارج نطاق القانون لـ (6) من الشباب على أيدي قوات الأمن ، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية أعلنت الجمعة الماضية في بيان لها عن قيام الشرطة بقتل (10) من المتشددين الإسلاميين في تبادل لإطلاق النار في العريش ، موضحة أنه رغم ذلك إلا أن سكان مدينة العريش أكدوا أن (6) ممن أعلنت وزارة الداخلية عن قتلهم هم رهن الاحتجاز منذ أكتوبر الماضي ، مضيفة أن وزارة الداخلية قد نفت مثل هذه الأمور ، مؤكدة أن الـ (10) أشخاص الذين تم قتلهم في العريش قد تركوا أسرهم وانضموا إلى المسلحين واشتركوا في الموجة الأخيرة من الهجمات في سيناء.

    أوضحت المجلة أن عدداً من أهل سيناء قد اجتمعوا السبت الماضي واصدروا بياناً طالبوا خلاله بإطلاق سراح الشباب المعتقلين دون أي اتهام ، ومحاكمة أي شخص شارك في عملية قتل بشكل غير قانوني ، كما طالبوا خلال البيان باستقالة نواب سيناء من البرلمان ، مشيرة إلى أن شمال سيناء تُعد ملجأ للتمرد الذي يقوده فرع تنظيم داعش في مصر ( جماعة أنصار بيت المقدس ) ، موضحة أن السكان المقيمين في تلك المنطقة الجبلية غالباً ما يشكون ممن يصفونه بالتكتيكات الصارمة التي تستخدمها قوات الأمن مثل العقاب الجماعي خاصة في أعقاب الهجمات القاتلة ضد القوات الحكومية ، مضيفة أن أي رد فعل شعبي غاضب ضد قوات الأمن قد يعارض المهام التي يقومون بها في سيناء ، موضحة أن قوات الأمن يعتمدون على السكان المحليين في جمع أي معلومات متعلقة بالمسلحين الذين يقتلون المواطنين هناك الذين يعملون كمرشدين لقوات الأمن لإيصال تحذير للأخرين.

    أشارت الوكالة إلى الاجراءات التي اتخذتها مصر مؤخراً والمتعلقة بالسفر إلى سيناء ، موضحة أن مصر شددت من قيود السفر على أي شخص يسافر إلى سيناء ، موضحة أنه في ظل هذه الإجراءات يتعين على الأشخاص الذين يعملون في السياحة هناك أن يظهروا بطاقة هوية صالحة عند مرورهم على أي نقطة تفتيش ونسخة من السجل الجنائي ودليل على عملهم في المكان الذاهبين اليه ، اما فيما يتعلق بسفر السائحين ، يتعين عليهم إبراز عقد إيجار عقار ما أو حجز فندقي ، موضحة أن هذه الاجراءات الجديدة تهدف إلى طمأنة روسيا وبريطانيا وإقناعهم باستئناف رحلاتهم إلى شرم الشيخ وذلك بعد توقفها ما يقرب من (15) شهراً.   

    وكالة ( بلومبرج ) : حكم محكمة مصرية بشأن اتفاقية ترسيم الحدد البحرية بين مصر والسعودية ضربة لـ ” السيسي “

    ذكرت الوكالة أن تأكيد محكمة مصرية اليوم السيادة المصرية على جزيرتي ( تيران / صنافير ) يعتبر ضربة قوية لجهود الحكومة لتمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع الداعم الخليجي الرئيسي لها – في الإشارة إلى السعودية – ، مشيرة إلى أن السعودية كانت الداعم الرئيسي لـ ” السيسي ” ، إذ قدمت عشرات المليارات من الدولارات في شكل منح ومساعدات واستثمارات، للمساعدة في إعادة إحياء الاقتصاد المصري المتداعي ، مؤكدة أن الخلاف حول اتفاق الجزيرتين يمكن أن يضر بالعلاقات بين القوتين العربيتين ، والمتعارضتين بالفعل في عدد من القضايا الإقليمية من بينها الحرب في سوريا.

    وكالة ( رويترز ) : حكم نهائي ببطلان نقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر من مصر إلى السعوديةأشارت الوكالة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً نهائياً ببطلان توقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع السعودية تضمنت نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) بالبحر الأحمر للسعودية ، الأمر الذي أثار هتافات داخل قاعة المحكم عقب النطق بالحكم ، موضحة أن هذا الحكم قد يزيد من التوترات مع الداعم المالي السابق لمصر – في الإشارة إلى السعودية – ، مشيرة إلى هذه الاتفاقية التي وقعها البلدان في أبريل الماضي على هامش زيارة العاهل السعودي الملك ” سلمان ” للقاهرة أثارت احتجاجات في مصر ، موضحة أن هذه الاتفاقية قد أصحبت مصدر لتوتر العلاقات بين مصر والسعودية والتي منحت حليفاتها مصر عشرات المليارات من الدولارات كمساعدة خلال الأعوام الأخيرة ولكنها أوقفت إمدادات البترول لمصر في سبتمبر الماضي في ظل تزايد الخلافات بينهم على خلفية الجزيرتين.   أشارت الوكالة إلى اندلاع الاحتفالات وذلك عقب النطق بالحكم الذي أكد السيادة المصرية على جزيرتي ( تيران / صنافير ) ، موضحة أنه خارج المحكمة تجمع مئات الأشخاص يلوحون الأعلام المصرية ورددوا هتافات ( مصرية .. مصرية / عيش.. حرية .. الجُزر مصرية ) ، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية لم تعلق على هذا الحكم.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : محكمة مصرية ترفض محاولة الحكومة إعطاء الجزيرتين للسعودية

    ذكرت الصحيفة أن المحكمة الإدارية العليا في مصر رفضت خطة الحكومة الخاصة بنقل سيادة جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية ، وذلك في تحدي قضائي نادر للرئيس المستبد ” السيسي ” ، موضحة أن الجدل القانوني حول الجزيرتين قد أثار مظاهرات كبيرة غير معتادة في مصر ، مشيرة إلى عدم وجود أي رد فعل من قبل الحكومة المصرية والتي أعلنت فجأة عن نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية في أبريل الماضي ، موضحة أن السعودية وغيرها من دول الخليج الأخرى قد دعموا اقتصاد مصر المتداعي بمليارات الدولارات في شكل مساعدات منذ عام 2013 عندما أطاح الجيش بالرئيس السبق ” مرسي “.

    أشارت الصحيفة إلى اندلاع الاحتفالات خارج المحكمة عقب النطق بالحكم ، حيث ردد المتظاهرون هتافات معارضة لـ ” السيسي ” ، وذلك حسبما صرحت بذلك الروائية المصرية ” أهداف سويف ” التي حضرت النطق بالحكم ووضعت تغريدة على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” ذكرت خلالها ” الهتافات كانت عيش ، حرية ، عدالة إجتماعية ، يسقط يسقط حكم العسكر ” .     

    صحيفة ( الجارديان ) : محكمة مصرية ترفض مخطط نقل تبعية جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    أشارت الصحيفة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً نهائياً ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية ، الأمر الذي قد يؤدي إلى تعميق التوترات بين مصر والداعم المالي السابق لها – في الإشارة إلى السعودية – ،  موضحة أن اتفاق نقل جزيرتي تيران وصنافير – الذي تم الإعلان عنه في أبريل الماضي – أثار ضجة العامة ، واندلعت الاحتجاجات من قِبل المصريين، الذين يعتقدون أن تيران وصنافير تنتمي إلى بلدهم ، مضيفة أن الخلاف المثار حول الجزيرتين أصبح مصدراً للتوتر مع المملكة العربية السعودية ، التي منحت مصر مليارات الدولارات من المساعدات ، لكنها أوقفت مؤخراً شحنات الوقود وسط تدهور العلاقات بين البلدين ، مشيرة إلى أن هذا الحكم والذي كان بمثابة ” ضربة ” للحكومة كان مصدراً للفخر الوطني من قبل الكثيرين الذين رحبوا بهذا الحكم.  

    نقلت الصحيفة تصريحات الباحث بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط ” تيموثي قلدس “ والتي أكد خلالها أن الحكم بمصرية تيران وصنافير يُظهر التعقيدات  التي تواجه الحكومة المستبدة في مصر ، مؤكداً أن الامر ليس كما يتصوره الغرباء : قائد قوي يفعل كل ما يشاء، فهناك الكثير من السلطة المركزية في مصر والتي لا تتفق معه في الرأي دائماً ، مضيفاً أن هذا الحكم قد يؤدي إلى استعادة المصريين بعض الثقة في النظام القضائي المصري ، في وقت لقي انتقادات داخلياً وخارجياً لعدم استقلاله عن الحكومة منذ وصول ” السيسي ” للسلطة ، وأما فيما يخص العلاقات المصرية السعودية ، أوضح ” قلدس ” أن العلاقات المصرية السعودية قد توترت بالفعل بسبب التأخير في نقل تبيعة الجزيرتين وغيرها من الصراعات الأخرى ، مؤكداً أن هذا الحكم سيؤدي إلى تفاقم التوترات بين البلدين ومن المرجح أن يلحق ضرر طويل الأمد في أي آمال مصرية في استعادة الدعم المالي الهام من السعودية.

    موقع قناة ( بي بي سي ) : محكمة مصرية تؤيد حكم وقف نقل جزيرتي ( تيران / صنافير ) إلى السعودية

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً برفض الطعن على بطلان اتفاقية جزيرتي ( تيران / صنافير ) الموقّعة من جانب الحكومة المصرية مع نظيرتها السعودية ، موضحاً أن الهتافات اندلعت داخل قاعة المحكمة عقب نطق القاضي بالحكم وقوله أن الحكومة المصرية لم تقدم أي أدلة تدل على أن الجزيرتين في الأصل سعوديتين ، مضيفاً ان اتفاقية الجزيرتين والتي تم توقيعها في أبريل الماضي قد أثارت مظاهرات نادرة في مصر ، مشيراً إلى أن الرئيس ” السيسي ” تم اتهامه بخرق الدستور وبيع الجزيرتين نظير حزمة مساعدات بمليارات الدولارات تم الإعلان عنها خلال زيارة الملك ” سلمان ” للقاهرة ، موضحاً أن السعودية قد دعمت ” السيسي ” مالياً منذ قيادته إطاحة الجيش بسلفه الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 ، مشيراً إلى عدم وجود أي تعليقات من قبل الحكومتين المصرية والسعودية على الحكم الصادر بخصوص لجزيرتين .

  • مصــــر في عيون الصحف الاجنبية عنـ يوم 5-1-2017

    EGYPT SAYS 3 MORE SUSPECTS ARRESTED OVER CAIRO CHURCH ATTACK

    وكالة (أسوشيتد برس) : القبض على (3) مشتبه فيهم لعلاقتهم بتفجير الكنيسة البطرسية

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية ذكرت في بيان لها أنها ألقت القبض على (3) مشتبه بهم لتورطهم المزعوم في تفجير الكنيسة البطرسية الشهر الماضي، الذي أسفر عن مقتل (28) شخصا، مضيفةً أنهم كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى، مضيفةً أنه بالرغم من إعلان العناصر التابعة لتنظيم داعش مسئوليتها عن تفجير الكنيسة، إلا أن السلطات ألقت باللوم على جماعة الإخوان المحظورة.

     

    Donald Trump: Making the World Safe for Dictators

    مجلة (فورين بوليسي) : “ترامب” يجعل العالم أكثر آمناً للطغاة          

    ذكرت المجلة أنه على مدى (100) عاما، كانت الولايات المتحدة تدعم إرساء الديمقراطيات حول العالم، لكن “ترامب” في طريقه لهدم هذا الركن الأساسي، مضيفةً أن قائمة الزعماء الأجانب الذين دائما ما يمتدحهم الرئيس الأمريكي المنتخب “دونالد ترامب” تتضمن (بوتين / أردوغان / السيسي ) ويشترك هؤلاء في كونهم استبداديين يضعون منتقديهم في السجون وأحيانا في القبور، مضيفةً أن “ترامب” بالفعل صديق لـ “السيسي” لدرجة مكنته من إقناعه الأسبوع الماضي بسحب مشروع قرار بمجلس الأمن يدين الاستيطان الإسرائيلي.

     

    Egypt extends custody of Jazeera reporter for 15 days

    صحيفة (دايلي ميل) : تجديد حبس مراسل الجزيرة لمدة (15) يوم      

    1 – ذكرت الصحيفة أن نيابة أمن الدولة العليا جددت حبس صحفي قناة الجزيرة القطرية “محمود حسين” لمدة (15) يوما، على ذمة التحقيقات التي تجري معه، لاتهامه بالانضمام لجماعة محظورة، وبث أخبار كاذبة وتقارير من شأنها زعزعة الاستقرار وتكدير السلم العام، مشيرةً إلى مداهمة قوات الشرطة منزله في القاهرة يوم (23) ديسمبر الماضي واعتقاله .. اضافت الصحيفة أن تلك الخطوة كانت الأخيرة ضد مراسلي وصحفيي قناة الجزيرة القطرية، والذين تتهمهم مصر بدعم جماعة الإخوان المحظورة التي ينتمي إليها الرئيس المخلوع “مرسي”.

    2 – أضافت الصحيفة أن مصر أثارت الانتقادات الدولية عام (2013)، وذلك بعد إلقاء القبض على (3) من صحفي الجزيرة من بينهم مواطن أجنبي، مضيفةً أنه منذ الإطاحة العسكرية بـ “مرسي”، تم شن حملات قمعية ضد مؤيدي جماعة الإخوان.

     

    Egypt Not Invited to Syria Talks in Astana Yet

    لم يتم دعوة مصر لمحادثات سوريا في الأستانة حتى الآن    

    1- نقلت الوكالة تصريحات وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” التي أكد خلالها أنه لم تتم دعوة القاهرة للمشاركة في محادثات التسوية السلمية للصراع في سوريا ، مضيفاً أن القاهرة ستظل على اتصال مع روسيا بشأن المشاركة المحتملة في تلك المحادثات.

    2- ذكر الموقع أن الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” ونظيره التركي ” رجب طيب أردوغان ” ناقشا في 17 ديسمبر 2016 في مكالمة هاتفية إمكانية عقد اجتماع بين أطراف الصراع السوري مع كلا من روسيا وتركيا باعتبارها وسطاء محتملين، مشيراً إلى أن وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” أكد أن مصر لم تتلقى دعوة رسمية إلى الآن لحضور الاجتماع ، مضيفاً أن مشاركة القاهرة في تلك المحادثات ستكون مفيدة جدا وأن مصر ستظل تناقش مشاركتها المحتملة مع روسيا ودول الأخرى بشأن القضية السورية .

     

    3- أشار الموقع إلى أن وزير الخارجية التركي ” مولود جاويش أوغلو ” أدلى بتفاصيل إضافية حول مقترح الاجتماع ، مشيراً إلى أن المحادثات يمكن أن تبدأ في 23 يناير، شريطة التمسك بوقف إطلاق النار على الأرض ، مشيراً إلى أنه من المقرر أن يصل خبراء روس إلى العصمة التركية أنقرة في الفترة (9-10) يناير للإعداد لمحادثات الأستانة .

    4- أضافت الوكالة أن وقف إطلاق النار في سوريا دخل حيز التنفيذ يوم الخميس الماضي بتعهدات من روسيا وتركيا بأن يكونا الضامن لذلك ، مشيرة إلى أن الجماعات المتطرفة (الدولة الإسلامية / جبهة فتح الشام / وحدات حماية الشعب الكردية) ليسوا طرفاً في الاتفاق .

     

    Egypt-Saudi deal protesters ordered to be detained

    موقع ( ياهو نيوز ) : السلطات المصرية تأمر بحبس متظاهري جزيرتي تيران وصنافير ( 4) أيام على ذمة التحقيقا        

    أشار الموقع إلى أن النيابة العامة قد أمرت بحبس المتظاهرين الـ (12) الذين تم القبض عليهم اثناء تنظيمهم مظاهرة وسط القاهرة (4) أيام على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامهم بتنظيم مظاهرة دون الحصول على تصريح مسبقاً من وزارة الداخلية وذلك اعتراضاً على موافقة الحكومة على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية ، موضحاً  أن نقل تبيعة جزيرتي ( تيران / صنافير ) كان جزءاً من اتفاقية ترسيم الحدود البحرية والتي تم توقيعها خلال زيارة الملك ” سلمان ” للقاهرة في أبريل الماضي ، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق قد أدى إلى توجيه اتهامات للرئيس ” السيسي ” ببيع الجزيرتين في مقابل الحصول على الاستثمارات السعودية فضلاً عن هذا الاتفاق قد أدى إلى اندلاع مظاهرات نادرة في القاهرة .

     

    Where to Go in 2017

    وكالة (بلومبرج) : أين تذهب للسياحة خلال عام 2017       

    1 – حددت الوكالة (20) وجهة سياحية للزيارة خلال العام الجاري، وجاءت مصر ضمن تلك القائمة التي تضمنت نصائح حول أفضل الأوقات لزيارة كل بلد والمزارات السياحية وأفضل الفنادق. ونصح التقرير السائحين بأن 2017 هو العام المناسب لرؤية الأهرامات وزيارة مصر التي عانت من اضطرابات اجتماعية وسياسية وهى في طريقها الآن لاستعادة الحركة السياحية. ونقل التقرير عن مؤسس شركة سياحية يدعي ” جوفرى كينت ” قوله “المصريون الآن أكثر ميلاً للتحدث عن حياتهم وأحلامهم ومخاوفهم، مضيفاً أن شركته ستسير رحلتين إلى مصر خلال العام الجاري، فمصر تقدم الآن تجربة سياحية أفضل من أي وقت مضى “.

    2 – وأشار التقرير إلى أنه كنتيجة لإجراءات السلامة المشددة التي تتخذها الحكومة المصرية، جددت عدة فنادق عالمية ثقتها في مصر وافتتحت فروعاً جديدة لها في مصر مثل فندق “ريتز كارلتون”، الذى افتتح في 2015 وسيلحق به فندق “ساينت ريجيس” على ضفاف النيل كما دشنت بعض الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان. كما أشار إلى افتتاح الحكومة المقابر الخاصة بالملكة نيفرتارى وفرعون سيتى الأول بعد سنوات من إغلاقها بسبب الترميم. ونصحت الوكالة في تقريرها أن أفضل وقت لزيارة مصر هو شهر مارس لوجود عروض رخيصة نسبياً. وعرض التقرير قائمة لـ (20) وجهة سياحية موزعة ما بين مدن ودول منها ( فنلندا / سريلانكا / البرتغال / / مالطا / بيرو / كولومبيا / رواندا )، كما جاءت بعض المدن الكبرى على القائمة مثل ( شانغهاى الصينية / تورنتو الكندية / كيب تاون العاصمة الجنوب الإفريقية / ميامى الأمريكية ).

     

     

    Egypt arrests four in connection with church bombing, death toll rises

    وكالة (رويترز) : مصر تلقي القبض على (4) أشخاص على خلفية تفجير الكنيسة البطرسية

    ذكرت الوكالة أن السلطات المصرية أعلنت عن اعتقال (4) أشخاص مشتبه بتورطهم بالتفجير المدمر الذي استهدف الكنيسة البطرسية في القاهرة، وهو ذلك الهجوم الذي اعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه وقام بالتهديد بشن المزيد من الهجمات ضد الأقباط، إلا أن مصر قامت باتهام جماعة الإخوان بالتورط في ذلك الهجوم، ومن جانبها نفت جماعة الإخوان تورطها في الهجوم وقامت باتهام إدارة الرئيس ” السيسي ” بالفشل في حماية الكنيسة، وذكرت الوكالة أنه منذ إطاحة الرئيس ” السيسي ” بالرئيس المخلوع ” مرسي ” قام بشن حملة واسعة ضد جماعة الإخوان مما أسفر عن مقتل المئات من مؤيديها واعتقال الالاف.

     

    Egypt detains 12 for protest against giving islands to Saudi Arabia

    موقع (برس تي في) : مصر تلقي القبض على (12) متظاهر ضد اتفاقية الجزيرتين

    ذكر الموقع أن النيابة العامة المصرية قامت بسجن (12) شخصاً لمدة (4) أيام بعد أن نظموا احتجاجاً على نقل تبعية جزيرتين البحر الأحمر (تيران/صنافير) إلى المملكة العربية السعودية، وقد ألقي القبض على المحتجين يوم الاثنين الماضي خلال مظاهرة في وسط القاهرة ضد الاتفاقية، وتؤكد الحكومة المصرية أن الجزر تنتمي في الأساس إلى المملكة العربية السعودية ولكنها كانت تخضع للحماية المصرية منذ الخمسينيات، وأضاف الموقع أن الاتفاقية أثارت مظاهرات حاشدة غير مسبوقة خلال حكم الرئيس ” السيسي “، حيث اتهم المتظاهرون والنقاد الرئيس ” السيسي ” بتسليم الأراضي المصرية من أجل المال.

     

    Egypt extends custody of Al Jazeera reporter by 15 days

    موقع ( ميدل إيست آي ) : تمديد فترة حبس مراسل الجزيرة لمدة (15) يوم أخرى

    ذكر الموقع أن النيابة العامة المصرية أمرت بتمديد فترة حبس صحفي الجزيرة ” محمود حسين ” لمدة (15) يوم أخرى على خلفية اتهامه بالتحريض ونشر أخبار كاذبة ، موضحاً أن القاء القبض على ” حسين ” هو أحدث خطوة من جانب الحكومة المصرية تجاه قناة الجزيرة القطرية التي تتهمها مصر بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة ، مشيراً إلى تصريحات مدير قناة الجزيرة ” ياسر أبو هلالة ” والتي ندد خلالها بإلقاء القبض على ” حسين ” ، مضيفاً أن القناة ستستمر في تغطيتها الإعلامية لمصر ولن تخضع للضغوط  ، كما ذكر الموقع أن كلاً من ( المنظمات الحقوقية / لجنة حماية الصحفيين ) قد انتقدوا مراراً انعدام حرية الإعلام في مصر والتي جاءت في المركز الثاني من حيث سجن الصحفيين عام 2015 .  

     

    Egypt, Kuwait sign a judicial cooperation agreement includes transferring convicts

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر والكويت توقعان اتفاق تعاون قضائي يتضمن نقل المتهمين

    ذكر الموقع أن مصر والكويت قاموا بالتوقيع على اتفاق التعاون القانوني والقضائي بالقاهرة، وتضمنت الاتفاقية في بنودها المواد المدنية والتجارية والأحوال الشخصية والجنائية ونقل المحكوم عليهم، وقد حضر مراسم التوقيع سفير دولة الكويت لدى مصر ” محمد صالح الذويخ ” ووكيل وزارة العدل المساعد للشؤون القانونية ” زكريا عبد الله الأنصاري ” والمحامي العام الكويتي ” رجيب أحمد الرجيب ” وعدد من المسؤولين الكويتيين، في حين وقع وزير العدل الكويتي ” فالح العزب ” وقع الاتفاقية مع وزير العدل المصري ” محمد حسام عبد الرحيم “.

     

     

    Egypt refuses to release April 6 co-founder

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : مصر ترفض الإفراج عن مؤسس حركة (6) أبريل         

    ذكر الموقع أن وزارة الداخلية المصرية قد رفضت الإفراج عن مؤسس حركة (6) أبريل ” أحمد ماهر ” ، مدعية أنه يتم التحقيق معه على خلفية اتهامات أخرى ، وذلك حسبما صرح بذلك مصادر مقربة من ” ماهر ” ، موضحاً أن ” ماهر ” تم اعتقاله على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامه بالدعوة لتنظيم اعتصاماً أمام منزل وزير الداخلية السابق ، مضيفاً أن ” ماهر ” قد قضى (3) أعوام داخل السجن على خلفية خرقه قانون التظاهر ، موضحاً ان قضية ” ماهر ” يرجع تاريخها إلى (29) مارس عام 2013 عندما نظمت  حركة (6) أبريل اعتصام أمام منزل وزير الداخلية السابق .    

     

    Egypt arrests four over Cairo church bombing

    صحيفة (الديلي ميل) : مصر تلقي القبض على (4) أشخاص على خلفية تفجير الكنيسة البطرسية      

    ذكرت الوكالة أن مصر القت القبض على (4) أشخاص يشتبه في تورطهم في تفجير الكنيسة البطرسية والذي أسفر عن مقتل (27) شخصاً، وهو ذلك الهجوم الذي يُعد الأسوأ ضد الأقباط منذ التفجير الانتحاري الذي استهدف كنيسة الاسكندرية عام 2011 ، ونقلت الصحيفة تصريحات وزارة الداخلية والتي أكدت أن التحقيقات كشفت عن وجود صلة بين واحد من المقبوض عليهم وجماعة الإخوان المسلمين، وذكرت الصحيفة أن السلطات المصرية كانت قد اتهمت جماعة الإخوان بالتورط في ذلك الهجوم، إلا أن الجماعة نقت تورطها بهذا الحادث، مضيفةً أن السلطات المصرية تقاتل تمرداً اسلامياً معظمهم في شمال سيناء وقد استهدفت بعض الهجمات قوات الأمن والمسؤولين في العاصمة المصرية، وزادت وتيرة الهجمات منذ الاطاحة بالرئيس الأسبق ” مرسي ” عام 2013.

     

    Egypt-Saudi deal ordered to be detained

    موقع ( المونيتور ) : السلطات المصرية تأمر بحprotesters بس متظاهري جزيرتي تيران وصنافير ( 4) أيام على ذمة التحقيقات       

    ذكر الموقع أن النيابة العامة المصرية قد أمرت أمس بحبس المتظاهرين الـ (12) – الذين تم القاء القبض عليهم لتنظيمهم مظاهرة أمام نقابة الصحفيين اعتراضاً على موافقة الحكومة على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية – (4) أيام على ذمة  التحقيقات ، موضحاً انه تم القاء القبض عليهم أثناء تنظيم مظاهرة وصفها الموقع بالنادرة في وسط القاهرة الاثنين الماضي  ، مضيفاً أن نقل تبيعة جزيرتي ( تيران / صنافير ) كان جزءاً من اتفاقية ترسيم الحدود البحرية والتي تم توقيعها خلال زيارة الملك ” سلمان ” للقاهرة في أبريل الماضي ، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق قد أدى إلى توجيه اتهامات للرئيس ” السيسي ” ببيع الجزيرتين في مقابل الحصول على الاستثمارات السعودية فضلاً عن هذا الاتفاق قد أدى إلى اندلاع مظاهرات نادرة في القاهرة .

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 30-12-2016

    EGYPT’S GOVERNMENT APPROVES TRANSFER OF ISLANDS TO SAUDIS

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الحكومة المصرية توافق على نقل تبيعة جزيرتين للسعودية

    1- ذكرت الوكالة ان مجلس الوزراء المصري قد وافق على نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية بالرغم من المظاهرات التي اندلعت في مطلع هذا العام اعتراضاً على ذلك بالإضافة إلى حكم المحكمة المتمثل في عدم دستورية قرار نقل التبعية ، موضحة أن حكومة الرئيس ” السيسي ” قد وافقت على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية وأرسلتها إلى البرلمان للتصديق عليها ، مضيفة أن قرار نقل تبعية الجزيرتين تم الإعلان عنه مسبقاً في ظل تقديم السعودية حزم مساعدات لمصر مما دفع المعارضين إلى إدانة ذلك القرار ووصفه بأنه بمثابة بيع للأرض ، مشيرة إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية في أبريل الماضي قد أدى إلى اندلاع أكبر مظاهرات خلال فترة حكم ” السيسي “.

    2- نقلت الوكالة تصريحات المحامي ” طارق العوضي ” – أحد المحامين الذين رفعوا دعوى قضائية اعتراضاً على هذه الاتفاقية – والتي وصف خلالها موافقة الحكومة على هذه لاتفاقية بالأمر الغير الدستوري ، مضيفاً أنه لا  يمكن للحكومة ولا البرلمان معارضة الحكم القضائي ، مشيرة إلى أن السعودية قد منحت مصر مليارات الدولارات كمساعدة لمصر منذ إطاحة ” السيسي ” عندما كان وزيراً للدفاع بالرئيس الإسلامي المنتخب ” مرسي ” عام 2013 ، موضحة أن العلاقات بين مصر والسعودية قد تدهورت في الشهر الأخيرة  وذلك عندما أعلنت مصر عن دعمها للحكومة السورية في وقت تمثل فيه السعودية الراعي الرئيسي للمتمردين الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس السوري ” بشار الأسد ” .

    ملحوظة : تم تداول هذا المقال من قبل عدد من وسائل الإعلام الأجنبية مثل ( صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية / صحيفة واشنطن بوست الأمريكية / موقع فويس أوف أمريكا / صحيفة دايلي ميل البريطانية / موقع قناة فوكس نيوز الأمريكي/ موقع قناة ايه بي سي نيوز الأمريكي ) .

     

    Egypt Welcomes Oil and Gas Interest with Three New Exploration Agreements

    مجلة ( فوربس ) : مصر توقع على (3) اتفاقيات جديدة للتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط

    1- ذكرت المجلة أن مصر أعلنت عن التوقيع على (3) اتفاقيات تنقيب جديدة للمساعدة في تطوير المشاريع البحرية كجزء من الجهود الجارية لإنعاش جهود إنتاج الطاقة داخلياً ، حيث تم توقيع هذه الاتفاقيات مع كلاً من ( شركة أيوك التابعة لشركة إيني الإيطالية / شركة بريتش بتروليم الإنجليزية / شركة توتال الفرنسية ) ، وذلك بإجمالي استثمارات تبلغ حوالي (220) مليون دولار ، موضحة أن الشركات الـ (3) قد اتجهوا لتوسيع تواجدهم في البحر المتوسط على مدار العام الماضي ، مشيرة إلى أن هذه الاتفاقيات تخص البحث عن النفط والغاز في مناطق شمال رأس العش البحرية، وشمال الحماد البحرية، وشمال الطابية البحرية بالبحر المتوسط ، ونقلت المجلة تصريحات وزير البترول المصري ” طارق الملا ” والتي أكد خلالها أن هذه الاتفاقيات الـ (3) كانت نتيجة لمناقصة عالمية أطلقتها الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي للتنقيب عن الغاز والبترول.

    2- ذكرت المجلة أن مصر لديها تاريخ طويل من تحديات الطاقة ، إلا أن هذه التحديات قد نمت بشكل مرعب خلال الـ (6) أعوام الماضية ، ، موضحة أنه مع سقوط حكومة ” مبارك ” ، وجدت مصر نفسها معزولة اقتصادياً مما أدى ذلك إلى تقليص الاحتياطات الأجنبية بالبلاد وبالتالي عدم القدرة على مواصلة دفع ثمن النفط والغاز للمستوردين ، مضيفة أن ذلك يأتي بالتزامن مع تباطأ الانتاج المحلي بشكل ملحوظ  بسبب تدني الاهتمام بالاستثمار فضلاً عن مجموعة من التحديات السياسية والأمنية خاصة في منطقة سيناء.  

     

    Egypt’s government approves deal to hand two Red Sea islands to Saudi Arabia

    وكالة ( رويترز ) : الحكومة المصرية توافق على اتفاق لتسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية

    ذكرت الوكالة أن الحكومة المصرية وافقت أمس على  اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية وأحالتها إلى مجلس النواب لمناقشتها واتخاذ قرار بشأنها بالرغم من الخلاف القانوني حولها ، موضحة أن هذه الاتفاقية والتي تم الاعلان عنها في أبريل الماضي قد قوبلت باستياء عام وتظاهرات نادرة من قبل المصريين ، مضيفة أن الخلاف حول هاتين الجزيرتين قد اصبح مصدر للتوتر مع السعودية والتي منحت مصر بمليارات الدولارات كمساعدة ولكنها قامت مؤخراً بوقف شحنات النفط لمصر في ظل تدهور العلاقات بينهما ، كما نقلت الوكالة تصريحات المحامي ” خالد علي ” والتي ذكر خلالها أن إقرار الاتفاقية وإحالتها إلى البرلمان هو انهيار للدولة القانونية والدستورية في مصر ، مضيفاً ان القرار الذي سيصدره البرلمان بشان الجزيرتين باطل وعلى الشعب أن يدافع عن أرضه بكل الطرق المشروعة ضد هذه السلطة المستبدة التي لا تحترم القانون ولا القضاء.

     

    Egypt approves deal to hand over two Red Sea islands to Saudi Arabia

    موقع ( ميدل إيست آي ) : مصر توافق على اتفاق تسليم جزيرتين بالبحر الأحمر للسعودية

    ذكر الموقع أن الحكومة المصرية وافقت على اتفاق لتسليم جزيرتي ( تيران / صنافير ) للملكة العربية السعودية ، وقامت بإرسال هذا الاتفاق للبرلمان لإقرار ما يلزم بشأنه ، مشيراً إلى أن بعض المعارضين اتهموا الرئيس ” السيسي ” المدعوم من الجيش ببيع الجزيرتين للسعودية في مقابل الحصول على الاستثمارات السعودية واصفين هذا الاتفاق بغير الدستوري ، مضيفاً أن هذه القصة قد جرحت الكبرياء الوطني ودفعت الشعب للخروج للشوارع ضد حكومة ” السيسي ” في بداية الإعلان عن هذا الاتفاق في أبريل الماضي ، مشيراً إلى اعتقال أكثر من (150) متظاهر في أعقاب المظاهرات الحاشدة اعتراضاً على هذا القرار في الماضي حسبما أفادت بذلك منظمة ( هيومن رايتس وواتش ) ، موضحاً أن جماعة الإخوان ذكرت وقت الاعلان عن هذه الاتفاقية ” لا أحد يمتلك الحق في التنازل عن ممتلكات وموارد الشعب المصري في مقابل حفنة من الدولارات ” .

     

    Russian Flights to Egypt Will Resume Soon, Putin Tells Sissi

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : بوتين للسيسي : رحلات الطيران الروسية إلى مصر ستستأنف قريباً

    1- ذكر الموقع أن الرئاسة المصرية أكدت في بيان لها أن الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” أبلغ الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” في اتصال هاتفي أمس بأن رحلات الطيران الروسية لمصر ستستأنف في القريب العاجل ، مضيفاً أن هذا البيان لم يحدد موعد استئناف الرحلات الجوية ، مشيراً إلى أن الرحلات الجوية من روسيا إلى مصر قد توقفت بعد تحطم طائرة روسية فوق سيناء في أكتوبر عام 2015 ، وأسفر هذ الحادث عن مقتل كل من كان على الطائرة وعددهم (224) شخصاً، موضحاً أن تنظيم ( داعش ) قد أعلن مسئوليته عن الهجوم قائلاً إنه أسقط الطائرة بقنبلة تم تهريبها في علبة للمشروبات الغازية.

    2- أشار الموقع إلى حادث تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء ، موضحاً أن روسيا وحكومات غربية أكدوا أن قنبلة كانت سبباً في سقوط الطائرة كما قال الرئيس المصري لاحقاً إن الإرهاب كان وراء الحادث ، مضيفاً أن المحققون لم يؤكدوا ذلك حتى الآن ، مشيراً إلى أن بريطانيا علقت رحلاتها إلى شرم الشيخ نتيجة لهذا الحادث ، كما أوقفت روسيا كل الرحلات إلى مصر والرحلات القادمة منها وهو ما أضر بشدة بالسياحة المصرية التي تمثل شريان حياة لاقتصاد البلاد المتأزم.

     

    Analysis: Egypt has adopted a kinder policy toward Gaza

    صحيفة (جيروزاليم بوست) : : مصر تتبنى سياسة أكثر تعاطفاً تجاه غزة

    1- ذكرت الصحيفة أنه في تحول ملحوظ ، بدأت مصر في تخفيف حصارها لقطاع غزة،  مانحة بذلك (2) مليون شخص فرصة أكبر للوصل إلى العالم الخارجي ، مع توقعات إبرام علاقات تجارية ، مشيرة إلى أن معدل السماح بخروج الغزاويين من معبر رفح زاد (4) أضعاف خلال الشهور الـ (3) الأخيرة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وذلك بحسب منظمة ( Gisha) الإسرائيلية  التي تراقب تدفق البضائع والأشخاص داخل وخارج القطاع الفلسطيني ، فصلاً عن سمحها منذ أسبوعين بدخول غير مسبوق لـ (40) سيارة عبر معبر رفح إلى غزة ، موضحة أنه منذ أكتوبر الماضي، استضافت مصر (3) وفود بينهم ( رجال أعمال / أكاديميون / صحفيون / قيادات مجتمع مدني ) لإبرام مناقشات حول التعاون المشترك.

    2- أضافت الصحيفة أن هذه السياسة المصرية الجديدة تُعد تحولاً عن النهج المصري منذ الإطاحة بـ ” مرسي ” عام 2013 في انقلاب ، وانتخاب ” السيسي ” رئيساً عام 2014 ، مشيرة إلى أن نظام ” السيسي ” عامل حركة حماس كعدو لدود وجزء لا يتجزأ من جماعة الإخوان ،  مضيفة أن مصر شنت حملة لتدمير أنفاق حماس التي تربط قطاع غزة بمصر ، مع إغلاق معبر رفح باستثناء أوقات قليلة في محاولة لاستكمال الحصار الإسرائيلي البحري على القطاع الفلسطيني والتضييق الحدودي ومحاولة تأليب الغزاوية ضد حركة حماس ، مشيرة إلى أنه يبدو أن القاهرة أدركت الآن أن تلك السياسة لم تجدي نفعاً ، وباتت تنتهج سبلاً أحدث وأكثر تعاطفاً وأقل قمعاً تجاه سكان غزة ، موضحة أنه  ما زال من المبكر جداً القول أن الاتجاهات الجديدة من النظام المصري ستؤدي إلى ذوبان جليد مستمر مع حماس ، أو أن استمرار العداوة التقليدية بين الطرفين ستحول دون ذلك.

    3- ذكرت الصحيفة أنه من وجهة نظر مصر، فإن حماس لا تمثل أي شيء إلا كونها تهديداً لأمنها القومي ، مضيفة أن القاهرة تتهم حماس بمساعدة المقاتلين الإسلاميين الذي يشنون تمرداً ضد النظام المصري في سيناء، فضلاً عن اتهامها أيضاً بالضلوع في اغتيال النائب العام السابق المستشار ” هشام بركات ” ، لكن حماس تنفي صحة الاتهامين ، مشيرة لتصريحات أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر بغزة ” ناجي شراب ” والتي ذكر خلالها أنه يعتقد أن تأثير حركة حماس يمتد خارج غزة ، لأن بعضاً من الجماعات المسلحة تحتاج مساعدتها ، وربما تكون غزة ملاذاً أمناً لهم . 

    4- نقلت الصحيفة تصريحات المحلل السياسي بجامعة الأزهر ” مخيمر أبو سعدة ” والتي أكد خلالها أن السبب الأساسي وراء التحول في نهج مصر تجاه حركة حماس هو عدم رغبة مصر في أن يُنظر لها على أنها قامعة لأهل غزة وأنها متعاونة مع إسرائيل وتحاصر القطاع ، مشيرة إلى أن هناك سبب آخر وراء هذا التحول الملحوظ يتمثل في السياسية الإقليمية ، فمصر تخشى أن تدفع سياساتها حركة حماس للارتماء في أحضان أعدائها ( تركيا / قطر ) الذين ينفذون مشروعات داخل قطاع غزة ، وهذا أو أوضحه الباحث المتخصص في الشأن المصري في معهد دراسات الأمن القومي ” أوفير وينتر ” ، حيث ذكر أن مصر تتفهم أنه إذا لم تقيم علاقات مع حماس واستمرت في إغلاق معبر رفح ، قد يترتب على ذلك تزايد النفوذ التركي والقطري داخل قطاع غزة ، وأضاف ” وينتر ” أن سبباً أخر دفع مصر لتحسين علاقتها مع حركة حماس هو علاقتها مع الإدارة الأمريكية القادمة ، وقد ظهر ذلك جلياً في موقف مصر في مجلس الأمن مؤخراً وذلك عندما سحبت مشروع قرار يدين بناء المستوطنات الإسرائيلية بناء على طلب من الرئيس الأمريكي المنتخب ” ترامب ”  ، موضحاً ان مصر تعول على زيادة المساعدات الأمريكية في عهد ” ترامب ” ، وترغب في ترسيخ قيمتها كوسيط ورمز للاستقرار ، ولذلك فإن تحسن العلاقات مع حماس يخدم في هذا الاتجاه .

    5- ذكرت الصحيفة أن هناك نقطة