تنظيم الدولة الإسلامية

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Interview: Minister says Egypt-China economic cooperation promising

    وكالة (شينخوا) الصينية الناطقة بالإنجليزية: مقابلة .. وزير مصري يؤكد أن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين مبشر

    ذكرت الوكالة أن وزير التجارة والصناعة المصري ” طارق قابيل ” أكد أن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين واعد جداً وسيتم توسيعه في المستقبل القريب، مؤكداً خلال مقابلة أجراها مؤخراً مع وكالة أنباء الصين (شينخوا) أن مصر والصين تتمتعان بعلاقات تاريخية خاصة قوية، وأن الصين تدعم دائماً مصر على المستويين السياسي والاقتصادي، مضيفاً أن مصر والصين مستعدتان لتوسيع مستويات التعاون المتبادل الجاري وخاصة في النواحي الاقتصادية، وذكرت الوكالة أن تلك التصريحات تأتي قبيل الزيارة التي سيقوم بها الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” للصين بدعوة من الرئيس الصيني ” شى جين بينغ ” لحضور قمة بريكس التاسعة المقرر عقدها يوم (11) سبتمبر، مضيفةً أنه خلال زيارة الوفد المصري للصين سيجتمع الوزير مع نظيره الصيني ورجال الاعمال لبحث المشروعات الكبرى بين البلدين بما في ذلك تجديد شبكات الكهرباء في مصر.

    KUWAIT’S RULER, MEDIATING QATAR CRISIS, HEADS TO WASHINGTON

    وكالة (اسوشيتد برس) : حاكم الكويت يتوسط في أزمة قطر ويتوجه إلى واشنطن

    ذكرت الوكالة أن حاكم الكويت الذي يسعى للتوسط لإنهاء الازمة الدبلوماسية القطرية يتوجه إلى واشنطن للاجتماع بالرئيس الاميركي ” دونالد ترامب “، حيث أكد مكتب امير الكويت الشيخ ” صباح الاحمد الصباح ” أنه غادر أمس إلى الولايات المتحدة، مشيرةً أن حاكم الكويت والذى يبلغ من العمر (88) عاماً لم ينجح حتى الان في جهوده لإنهاء تلك الازمة الدبلوماسية، وذكرت الوكالة أن النزاع الدبلوماسي بدأ في الـ (5) من شهر يونيو الماضي عندما قطعت البحرين ومصر والمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة علاقاتها مع الدوحة بسبب مزاعم بأن قطر تمول المتطرفين ولديها علاقات قوية مع إيران، إلا أن قطر نفت منذ فترة طويلة تمويل المتطرفين، لذلك تدخل المسئولين الامريكيين بين دول النزاع سعياً لإنهاء الازمة التي اجتاحت حلفاء امريكا في الشرق الاوسط.

    Egypt, Sudan Border Dispute Heats Up After Decades of Silence

    وكالة (سبوتنيك) : الروسية الناطقة بالإنجليزية : الخلاف الحدودي بين مصر والسودان يشتعل بعد عقود من الصمت

    ذكرت الوكالة أن النزاع بين مصر والسودان حول بناء سد النهضة الإثيوبي أدي إلى اشتعال نزاع عمره (60) عاماً حول منطقتين حدوديتين بين البلدين بالقرب من البحر الأحمر والتي قد تحتوي على موارد طبيعية قيمة، حيث يتركز النزاع حول منطقة مثلث حلايب عندما وضع البريطانيون المنطقة تحت الإدارة السودانية بدلاً من الإدارة المصرية لأنه كان من الأسهل الوصول إليها من السودان عن مصر وأصبحت ملكية الإقليم أكثر احتداماً في عام 1992 عندما أشارت شركة حفر كندية إلى أن النفط قد يكون موجوداً تحت قاع البحر قبالة الساحل، وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية السوداني ” ابراهيم غندور ” أكد خلال لقائه مع تلفزيون الشروق أن المسألة الحدودية تُعد شوكة في العلاقات الثنائية بين البلدين وأن رفض مصر حل النزاع عن طريق التحكيم الدولي يعني أن المثلث سوداني، مشيراً أن السودانيين لا يمكن أن ينسوا مثلث حلايب، فهم حريصون على عدم مناقشة القضية في وسائل الاعلام حتى لا نؤثر سلباً على العلاقات الثنائية بين مصر والسودان.

     

    My teenage brother, an Irish citizen, faces the death sentence in Egypt – so why does my government continue to fund their courts?

    موقع (اندبندنت) البريطاني : أخي الايرلندي ” ابراهيم حلاوة ” يواجه عقوبة الإعدام في مصر، فلماذا تواصل حكومتي تمويل المحاكم المصرية؟

    نشر الموقع مقالاً بقلم أخت المواطن الايرلندي المحتجز في مصر ” إبراهيم حلاوة ” بتهمة المشاركة في أعمال عنف والانضمام إلى مظاهرات غير مصرح بها .. جاء نصه كالاتي :

    لن أنسى أبدا اليوم الذي أخذت قوات الأمن المصرية أخي ” إبراهيم “. كنا في زيارة عائلية في القاهرة خلال العطل المدرسية، في أغسطس 2013 عندما انضم ” إبراهيم ” إلى واحدة من الاحتجاجات التي تجتاح البلاد، وقامت القوات المصرية بتفريق الاحتجاج الذي شارك به وأطلقت النار على المتظاهرين، واعتقلت نحو (500) شخص، وتم إطلاق النار على ” إبراهيم ” وتم اخذه إلى الحبس الاحتياطي في سن الـ (17) فقط، ” إبراهيم ” لم يرتكب أي فعل عنيف واحد؛ فإن جريمته الوحيدة هي ممارسته حقه في حرية التعبير السلمي. ومع ذلك، فقد احتجز خلال السنوات الـ (4) الماضية في سلسلة من السجون المصرية القاتمة، وعذب من قبل حراس السجن، وتعرض لمحاكمة جماعية فوضوية شملت (494) شخصاً، وقامت مصر بدون أي دليل باتهام ” إبراهيم ” بجرائم عنف تحمل عقوبة الإعدام وحاكمته مع مئات الأشخاص البالغين، على الرغم من أنه كان صغير السن عندما ألقي القبض عليه.

    قبل يومين، قام القاضي بتأجيل محاكمة ” ابراهيم ” للمرة الـ (37) خلال (3) سنوات، وجاء هذا التأجيل الأخير رغم ما يسمى بالضمانات بين رئيس الوزراء الايرلندي ” ليو فارادكار ” والرئيس المصري، حيث وعد الرئيس ” السيسي ” بأن هذه المحاكمة ستنتهي في هذه الجلسة الـ (37) وأن ” إبراهيم ” سيعاد قريباً إلى إيرلندا، إلا أن ” ابراهيم ” ما زال في السجن ومازال يواجه عقوبة الإعدام، لقد مر ” إبراهيم ” بـ (4) سنوات من الجحيم، وحقيقة حياته اليومية في السجن مروعة. والدينا المرضي ينتابهم القلق على ابنهما الوحيد. أخواتي وأنا قد فقدنا الأمل لرؤية أخينا الصغير.

    في السنوات الأخيرة، حاكمت المحاكم المصرية باستمرار الأطفال كبالغين بتهم تحمل عقوبة الإعدام، وحكمت عليهم بالإعدام. وقد حوكم مئات الأشخاص في وقت واحد في محاكمات جماعية أخرى، وهو ذلك الأمر الذي أكدت الأمم المتحدة أنه لا يمكن أن يلبي أبسط المتطلبات لمحاكمة عادلة، كما أن الشرطة المصرية وحراس السجن يشتهرون أيضاً بالتعذيب والاختفاء القسري، ومع كل هذا، فإنه لأمر محزن أن أعرف أن الاتحاد الأوروبي والحكومات الأوروبية – بما في ذلك المملكة المتحدة – تعمل بشكل وثيق مع نظام العدالة الجنائية المصري.

    اكتشفت منظمة (ريبريف) لحقوق الإنسان – التي تدعم إبراهيم – أن الاتحاد الأوروبي يقدم (10) ملايين يورو لأمور الدعم والتدريب وتوفير المعدات للمحاكم المصرية، وكجزء من مشروع الاتحاد الأوروبي هذا، قامت هيئة حكومية في إيرلندا الشمالية وهي منظمة التعاون في إيرلندا الشمالية (NI -CO) بإجراء عمليات تجديد لمحاكم الأحداث في مصر. وقد قمت بمراسلة منظمة التعاون في إيرلندا الشمالية (NI -CO) قبل أكثر من (8) أشهر، وطلبت منهم إعادة النظر في عملهم، وطلبت عقد اجتماع لمناقشة قضية ” ابراهيم “، وما زلت في انتظار ردهم، كما وجدت منظمة (ريبريف) أن الحكومة البريطانية قدمت ما يقرب من (2) مليون جنية استرليني كمساعدات للمشاريع الأمنية في مصر، بما في ذلك دعم الشرطة وأعمال العدالة الجنائية ومعاملة الأطفال الأحداث المحتجزين. وقد رفضت المملكة المتحدة تقديم أي تفاصيل حول هذه المشاريع بما في ذلك تقديم الأسلحة للحكومة المصرية، ويبدو أن أيا من هذه المساعدة لم يطلب من مصر في المقابل أن تفي بأي شروط تتعلق بتحسين حالات حقوق الإنسان.

    من المؤكد أن نظام العدالة الجنائية المصري يحتاج إلى الإصلاح، وأوافق على فكرة أن أوروبا يجب أن تلعب دوراً في جعل مصر أكثر ديمقراطية. ولكن لا يمكن أن يكون من الصحيح أن يقدم الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة مساعدة غير مشروطة للمؤسسات المصرية التي تحكم على الأطفال بالإعدام وتعذب المحتجزين وتحيل أشخاصاً – مثل أخي – إلى محاكمات جماعية غير عادلة.

    إذا كان الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يرغبان في مساعدة القضاء والشرطة في مصر، يجب على مصر أولا أن تلتزم بإصلاحات محددة في مجال حقوق الإنسان منها الإفراج الفوري عن أخي، ونقل جميع الأطفال الأحداث من محاكم البالغين، وإنهاء المحاكمات الجماعية. وكان على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومنظمة (NICO) أن يطلبوا من مصر اتخاذ هذه الخطوات البسيطة منذ البداية، ويصدمني أنها لم تفعل ذلك. وبدون الحصول على هذه الالتزامات، لتستمر مصر في إخضاع أشخاص مثل ” إبراهيم ” لانتهاكات حقوق الإنسان.

    يحتاج أخي إلى العودة إلى منزل عائلتنا الآن، ويجب على مصر أن تضع حداً لاستخدام عقوبة الإعدام ضد الأطفال الأحداث، كما يتعين على الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومنظمة (NICO) الآن أن يوقفوا مساعدتهم لنظام العدالة الجنائية في مصر حتى يصبح ” إبراهيم ” حراً، وحتي يصبح الأطفال المصريون في منأى عن أحكام الإعدام.

    Egypt says British ban on cabin laptops to be lifted

    موقع (تايمز اوف اسرائيل) : مصر تؤكد أن بريطانيا رفعت حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على رحلاتها الجوية

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية أكدت أن المسافرين على الرحلات الجوية لمصر للطيران المتجهة إلى بريطانيا سيسمح لهم مرة اخرى بحمل الاجهزة الالكترونية الشخصية في كابينة الطائرات، وذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة حظر على أجهزة الكمبيوتر المحمول في شهر مارس لـ (8) دول في شمال أفريقيا والشرق الأوسط استناداً إلى معلومات استخباراتية تفيد بأن تنظيم الدولة الإسلامية كان يعمل على بناء قنبلة على كمبيوتر محمول، وهي تلك الخطوة التي اتبعتها بريطانيا وحظرت الالكترونيات ذات الحجم المماثل على الرحلات المباشرة من تركيا والأردن ومصر ولبنان والمملكة العربية السعودية وتونس، وذكر الموقع أنه شركة مصر للطيران أكدت في بيان لها وفقاً مصادر مطلعة أن الحظر البريطاني سيرفع اليوم عن طائرات مصر للطيران من القاهرة إلى المملكة المتحدة.

    Britain lifts electronic device ban on flights from Cairo: ministry

    وكالة (رويترز) البريطانية : بريطانيا ترفع الحظر على الأجهزة الإلكترونية في الرحلات من القاهرة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الطيران المدني المصرية أكدت أمس أن السلطات البريطانية رفعت الحظر على حمل الأجهزة الإلكترونية في الرحلات القادمة من مطار القاهرة، مضيفةً أن الولايات المتحدة وبريطانيا كانت قد فرضت في مارس الماضي حظراً على اصطحاب أجهزة إلكترونية في الجزء المخصص للركاب في الطائرات القادمة من مطارات معينة في دول غالبية سكانها من المسلمين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذكرت الوكالة أن وزارة الطيران المدني المصرية أضافت في بيان لها أن السلطات البريطانية رفعت الحظر وذلك بعد التأكد من توافق الإجراءات الأمنية المطبقة علي رحلات مصر للطيران مع متطلبات إدارة أمن النقل البريطاني.

     

    Egypt promotes birth control to fight rapid population growth

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تشجع على تحديد النسل لمكافحة النمو السكاني السريع

    ذكر الموقع أن مصر تسعى لتثقيف الناس في المناطق الريفية حول تحديد النسل وتنظيم الأسرة في محاولة لإبطاء معدل النمو السكاني الذي أكد الرئيس ” السيسي ” أنه يشكل تهديداً للتنمية الوطنية، مضيفاً أن مصر تُعد البلد الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم العربي حيث يبلغ عدد سكانها (93) مليون مواطن ومن المتوقع أن تنمو لتصل إلى (128) مليونا بحلول عام 2030 اذا استمرت معدلات الخصوبة التي تبلغ (4.0) مولود لكل ألف امرأة، وأشار الموقع لتصريحات الرئيس ” السيسي ” والذي أكد خلال مؤتمر للشباب الشهر الماضي أن أكبر خطرين تواجههما مصر طوال تاريخها هما الإرهاب والنمو السكاني وهو ما يحد من قدرة مصر للمضي قدماً، وأضاف الموقع أن الهدف من تلك الخطة هو المناطق الريفية التي يعتقد فيها كثير من الأشخاص أن الأسر الكبيرة مصدر للقوة الاقتصادية، كما أنهم يعتقدون أن تحديد النسل أمر مخالف لتعاليم الإسلام، مضيفاً أن جامعة الأزهر المصرية أقرت خطة الوزارة مؤكدةً أن تنظيم الأسرة غير محظور.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 27-8-2017

    موقع (ميدل إيست آي) البريطاني : تركيا تعلن ملاحقة الداعية المصري “وجدي غنيم”

     ذكر الموقع أن تركيا أعلنت أنها سوف تتخذ إجراءات قضائية ضد الداعية المصري المقيم في استانبول “وجدي غنيم” بسبب تصريحاته التي أدلى بها ضد الرئيس التونسي “ الباجي قائد السبسي”، كما أضاف الموقع أن هذه الخطوة جاءت بعد ان استدعت تونس الخميس الماضي السفير التركي احتجاجا على التصريحات التي ادلى بها “غنيم” والتي هاجم فيها “السبسي” بعد مطالبته بالمساواة الكاملة بين الجنسين وخاصة في حقوق الميراث للمرأة في تونس.

    و أضاف الموقع أن تصريحات “السبسي” أثارت غضب علماء الأزهر في مصر، كما أدانت وسائل الإعلام المصرية هذه التصريحات .. كما أضاف الموقع أن محكمة مصرية حكمت على “غنيم” بالإعدام غيابياً في إبريل بزعم انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها مصر إرهابية.

    وكالة ( شينخوا ) الصينية : مصر تفتح معبر رفح مؤقتاً

    ذكرت الوكالة أن مصدر محلى أفاد أن مصر فتحت اليوم معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة لمدة يومين في كلا الاتجاهين، وأن هذه هي المرة الثانية التي تفتح فيها مصر المعبر خلال الأسبوعين الماضيين، مشيرة إلى أن المرة الأولى التي فتحت فيها مصر معبر رفح كانت قبل (10) أيام لتمكين نحو ألف حاج فلسطيني من التوجه الى السعودية لأداء مناسك الحج .. وأشارت الوكالة إلى بيان حركة حماس التي أكدت خلاله أن المعبر سوف يفتح لمدة يومين لتمكين الحالات الإنسانية والمرضى والطلاب الجامعيين من عبور الحدود إلى مصر وتمكين مئات الفلسطينيين العالقين في مصر من العبور إلى القطاع .

    و أضافت الوكالة أن إعادة فتح المعبر مؤقتا كان جزءاً من التفاهم الذي تم التوصل إليه في شهر يونيو الماضي بين حركة حماس والمخابرات المصرية لتخفيف حدة الوضع الصعب في القطاع الواقع تحت الحصار الاسرائيلي منذ عام 2007.

     وكالة (رويترز) البريطانية : قطر .. تركيا تعتقل خمسة يشتبه في اختراقهم موقع وكالة الأنباء القطرية

    ذكرت الوكالة أن النائب العام القطري أكد أن تركيا اعتقلت (5) يشتبه في ضلوعهم في اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية في مايو الماضي ، حيث أدى الاختراق إلى التعجيل بوتيرة الخلاف الدبلوماسي الذي دفع السعودية ومصر والبحرين والإمارات إلى قطع العلاقات مع قطر في يونيو بعد تصريحات تشيد بإيران نشرت لفترة قصيرة على وكالة الأنباء القطرية ونسبت إلى حاكم قطر الشيخ ” تميم بن حمد آل ثاني “، إلا أن ” تميم ” نفي الإدلاء بهذه التصريحات مؤكداً أن متسللين نشروا رواية كاذبة على الوكالة، وذكرت الوكالة أنه في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء القطرية أكد النائب العام القطري أنه يجري استجواب المشتبه بهم، ولم يرد ذكر لجنسياتهم أو أي تفاصيل أخرى.

    مجلة (إيكونيميست) البريطانية : الحروب في العالم العربي دمرت تراث المنطقة

     ذكرت المجلة أن الشرق الأوسط معتاد على التدمير، فقبل ألف عام، أمر الخليفة المجنون “الحاكم بأمر الله” في القاهرة بتدمير جميع الكنائس بما في ذلك كنيسة القيامة في القدس، وقام المغول بغزو بغداد عام (1258) ودمروها بشكل كبير، ومع ذلك، فإن خراب السنوات الثلاث الماضية هو الأسوأ على الإطلاق، فوفقا للأمم المتحدة، فإن نصف مدينة الموصل القديمة في العراق، وثلث مدينة حلب القديمة في سوريا، أصبحوا أنقاض، حيث تم هدم مئات المآذن والأديرة والمعالم الأثرية.

    و أضافت المجلة أنه من بين مواقع التراث الثقافي الـ (38) المهددة بالانقراض في العالم، هناك (22) في الشرق الأوسط، وفقا لمنظمة اليونسكو، ونقلت المجلة تصريحات الباحث “مايكل دانتي” الذي أكد أن الشرق الأوسط أصبح مثل أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

    كما أضافت المجلة أن مقاتلو داعش يرغبون في التباهي بدورهم في التدمير، حيث صوروا أنفسهم يدمرون المعابد القديمة والكنائس والمساجد، لذلك يقوم الجميع بإلقاء المسئولية عليهم في تدمير تراث المنطقة، ولكن الجيوش الأمريكية والروسية، بجانب حلفائها المحليين، ألحقوا أضرارا كبيرة بالتراث في حربهم على الإرهاب، وتظهر البيانات أن تنظيم الدولة الإسلامية دمر (15) موقعا دينيا في الموصل، فيما اصابت عمليات التحالف (47) موقعا منها (38) دمرت بشكل كبير، وأدت الغارات الجوية الروسية لدعم “بشار الأسد” إلى تدمير هذه الكنوز، بجانب تدمير براميل الأسد المتفجرة كل المباني التاريخية في سوريا.

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : الجيش المصري يقتل (6) متطرفين في سيناء

    ذكر الموقع أن الجيش المصري أعلن الجمعة الماضية عن قتله (6) متطرفين مسلحين في شمال سيناء ، وإصابة (4) آخرين ، حسبما أفادت بذلك وكالة ( الأناضول ) التركية ، مضيفاً أن الجيش دمر نفقاً على الحدود مع قطاع غزة المُحاصر كجزء من الحملة الأمنية الجارفة للجيش ، موضحاً أن أحد الجماعات النشطة في سيناء هي جماعة أنصار بيت المقدس أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش عام 2014 وغيرت اسمها ليصبح جماعة ( ولاية سيناء ) ، مشيراُ إلى أن قواعد الجيش ومراكز الشرطة في سيناء تتعرض لهجمات متكررة من قبل المتطرفين ، حيث قُتل العشرات من الضباط وجرحوا في هذه الهجمات التي تدعي الجماعات المتطرفة مسئوليتها عادة عنها ، مضيفاً أنه كجزء من دوره في تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة، قام الجيش المصري منذ منتصف عام 2015 بإغراق المنطقة الحدودية بمياه البحر ، موضحاً أن الأنفاق تحت الحدود تستخدم لتهريب السلع الأساسية إلى قطاع غزة ، حيث يتم وصفها بأنها ( شريان الحياة ).

    وكالة ( الأناضول ) التركية : مصر تفتح معبر رفح لعبور الحجاج الفلسطينيين

     ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمدير الجانب الفلسطيني من معبر رفح “هشام عدوان” ، فإن السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة لمدة يومين حتى 28 اغسطس في كلا الاتجاهين للسماح بعبور الحجاج والحالات الإنسانية .. وأضافت الوكالة نقلاً عن “عدوان” أن إجمالي (484) حاجاً من غزة سيعبرون الحدود في البداية، مشيراً إلى أن الفلسطينيين العالقين في الجانب المصري في وقت سابق سيتاح لهم أيضاً فرصة العبور إلى غزة خلال هذه الفترة.

    و أضافت الوكالة أن إسرائيل تحاصر قطاع غزة جواً وبراً وبحراً منذ عام 2007، مضيفة أن للقطاع (7) معابر حدودية تربطه بالعالم الخارجي، وتسيطر إسرائيل على (6) منها، بينما تسيطر مصر على معبر رفح ، مما جعل القطاع مغلقاً بإحكام منذ الإطاحة بالرئيس “محمد مرسي”، أول زعيم منتخب ديمقراطيا في مصر، في انقلاب عسكري عام 2013.

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 16-8-2017

     

    Two policemen killed in attacks in Egypt’s Sinai: security sources

    وكالة ( رويترز ) : مصادر أمنية … مقتل شرطيين في هجومين بسيناء

    نقلت الوكالة تصريحات مصادر أمنية أكدوا خلالها أن رجلي شرطة مصريين قتلا في هجومين منفصلين بسيناء ، موضحة أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على ضابط شرطة في مدينة العريش وأردوه قتيلا بينما كان يستقل سيارته ثم لاذوا بالفرار ، مضيفة أن جثة الضابط نقلت إلى مستشفى عسكري ، في حين قُتل شرطي آخر في هجوم مشابه للهجوم الأول في مدينة العريش أيضاً ، موضحة أن الهجمات على قوات الأمن المصرية أصبحت شائعة منذ أن أطاح الجيش بقيادة الجنرال ” عبد الفتاح السيسي ” الرئيس الإخواني ” محمد مرسي ” في عام 2013 ، مشيرة إلى أن معظم الهجمات كانت تتركز في شبه جزيرة سيناء حيث تقاتل مصر حركة تمرد هناك ، لكنها توسعت في الأشهر الأخيرة لتستهدف المسيحيين.

     

    Egypt’s unemployment rate below 12 percent for first time since 2011 -CAPMAS

    وكالة (رويترز) : تراجع معدل البطالة في مصر إلى 11.98% في الربع الثاني   

    ذكرت الوكالة أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر أكد أن معدل البطالة في البلاد تراجع إلى (11.98%) في الربع الثاني من هذا العام مقابل (12.5%) قبل عام، وأضاف جهاز الإحصاء في التقرير الذي نشر على موقعه الإلكتروني أن عدد العاطلين عن العمل بلغ (3.496) مليون عاطل بانخفاض (64.000)، وأظهرت بيانات الجهاز أن حجم قوة العمل بلغ (29.183) مليون، وذكرت الوكالة أن معدلات النمو الاقتصادي في مصر قد تدهورت منذ اندلاع ثورة يناير 2011 والتي أطاحت بالمستبد ” حسني مبارك “، مما أدى إلى تدهور قطاعي السياحة والاستثمار، وقد تعهد الرئيس ” السيسي ” بتخفيض البطالة إلى (10٪) خلال السنوات القليلة القادمة وهو هدف يتطلب مستويات أعلى من النمو الاقتصادي، مشيرةً أنه مصر نفذت عدة إصلاحات اقتصادية مؤلمة أدت إلى ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع الأسعار.

     

    Emergency crews are punished for taking SELFIES in front of train wreckage after crash that left 41 dead in Egypt

    صحيفة ( دايلي ميل ) : معاقبة طواقم الطوارئ في مصر لالتقاطهم صورة سيلفي أمام حطام قطار بعد تصادمه مع قطار أخر أسفر عن مقتل (41) شخصاً           

    ذكرت الصحيفة أن وزارة الصحة المصرية قد عاقبت (6) من أفراد طواقمها الطبية الخاصة بالطوارئ لقيامهم بالتقاط صورة سيلفي لهم أمام حطام قطار ، وقامت الوزارة بنقلهم للعمل في مناطق نائية في أعقاب موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث تم نقلهم إلى واحة سيوة ، وقام أحد الأشخاص بنشر تغريدة على موقع (تويتر) مرفقاً به صورة للطاقم الطبي وهم يلتقطون صورة سيلفي لهم قائلاً خلالها ( الضمير في غيبوبة ) ، مضيفة أن خدمات الإسعاف في مصر قد أشُيد بها في الماضي بسبب وظائفها الخطيرة في كثير من الأحيان خاصة خلال احتجاجات الربيع العربي عام 2011 وما أعقبها من أعمال عنف.   

            

    SUSPECTED MILITANTS KILL 2 POLICEMEN IN EGYPT’S SINAI

    وكالة (اسوشيتدبرس) : مسلحون يقتلون (2) من رجال الشرطة في سيناء          

    ذكرت الوكالة أن مسئولون أمنيون مصريون أكدوا أن رجلين شرطة قد لقوا مصرعهم على يد مسلحين إسلاميين في مدينة العريش بمحافظة سيناء التي يقاتل فيها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قوات الأمن المصرية، مشيرةً أن المسئولين أكدوا أن المسلحين قاموا بفتح النيران على سيارة ملازم شرطة أمس مما اسفر عن مقتله على الفور، وفي وقت لاحق، أطلق المهاجمون النار على شرطي أثناء مغادرته منزله، مضيفةً أن حادث القتل ذلك يزيد عدد ضحايا قوات الأمن خلال ذلك الأسبوع إلى (12) من الجنود ورجال الشرطة الذين قتلوا في شمال سيناء، مؤكدةً أن مصر تقاتل منذ سنوات مسلحين في سيناء، لكن التمرد هناك أشتد بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” محمد مرسي ” عام 2013.

    Sanctions boost food prices, hurt real estate in Qatar in July

    وكالة (رويترز) : العقوبات ترفع أسعار الغذاء وتضر بسوق العقارات القطرية

    ذكرت الوكالة أن العقوبات التي تفرضها دول عربية على قطر تواصل دفع أسعار الغذاء في الدوحة للارتفاع بينما تؤثر سلباً على سوق العقارات لكنها لم تصل إلى مرحلة إلحاق ضرر بالغ بالاقتصاد بحسب بيانات التضخم الصادرة عن الحكومة أمس، مشيرةً أن العقوبات التي أغلقت الحدود البرية لقطر مع السعودية وأدت إلى تعطيلات في خطوط الشحن الملاحي، تسببت في انخفاض الواردات القطرية أكثر من الثلث في شهر يونيو، لتدفع أسعار بعض السلع الأساسية للارتفاع كما أضرت بثقة الشركات في الدوحة، مضيفةً أن مؤشرات جديدة على ذلك الضرر تظهر في أرقام التضخم لشهر يوليو، حيث ارتفعت أسعار الأغذية والمشروبات (4.5%) من مستواها قبل عام لتسجل أسرع وتيرة زيادة منذ 2014، إلا أن تكاليف الإسكان والمرافق تراجعت (3.6%) في يوليو عنها قبل عام في أكبر انخفاض منذ عدة سنوات على الأقل وهبطت (0.6%) من مستواها في الشهر السابق، وذكرت الوكالة أن المحللون يعتقدون أن اضطراب الواردات القطرية سيتقلص في الوقت الذي توضع مسارات شحن جديدة، حيث أظهر استطلاع أجرته الوكالة لآراء المحللين نُشرت نتائجه الشهر الماضي أنهم ما زالوا يعتقدون أن الاقتصاد القطري من أقوي الاقتصادات أداء في المنطقة في 2017 و2018.

     

    Parents of murdered Cambridge student Giulio Regeni condemn return of Italian ambassador to Cairo

    أسرة “جوليو ريجيني” تدين قرار عودة السفير الايطالي إلى القاهرة     

    1- ذكرت الصحيفة أن أسرة الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” انتقدت قرار إيطاليا بإعادة سفيرها إلى القاهرة بعد (15) شهراً بعده أن سحبته احتجاجاً على مقتل “ريجيني” الذي عثر علي جثته بعد (10) أيام من تعرضه للتعذيب الوحشي والتشويه، مضيفة أن إيطاليا رفضت نظريات متعددة اقترحها المحققون المصريون، بما في ذلك تعرض “ريجيني” لحادث طريق أو ثأر شخصي، وأصرت دائماً على العثور على المسؤولين وتقديمهم إلى العدالة، مشيرة إلى أن الصحافة الإيطالية ودبلوماسيون غربيون لديهم شكوك حول تورط أفراد من أجهزة الأمن المصرية في اختطاف وتعذيب وقتل “ريجيني”.

    2- أضافت الصحيفة أن والدا “ريجيني” أعربوا عن استيائهم من القرار ، مؤكدين أنه يمكن عودة السفير الإيطالي إلى القاهرة فقط عندما نعرف الحقيقة حول من قتل “جوليو” ولماذا، عندما يتم تسليم المتورطين في تعذيبه وقتله .

     

    Egypt bans cameras in court

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تمنع الكاميرات بداخل قاعات المحكمة       

    ذكر الموقع أن المحاكمات في مصر والتي تتعرض بالفعل لانتقادات دولية شديدة بسبب افتقارها للشفافية سوف تصبح أكثر سرية، حيث قضى مجلس القضاء الأعلى بأنه لا يمكن استخدام الكاميرات في المحكمة، مضيفاً أنه في السابق تم بث الصور ومقاطع الفيديو من قضايا المحاكم في مصر على شاشة التلفزيون، وتم استخدامها في النشرات الإخبارية وتناقلتها وسائل الاعلام الاجتماعية، مما أدى إلى إدانة كثيرة للنظام القضائي المشكوك فيه في البلاد التي شهدت محاكمات جماعية، مضيفاً أن القاضي الذي ترأس القرار ” مجدي أبو العلا ” رأى أنه ينبغي وقف التصوير من أجل الحفاظ على مكانة القضاء ومنع أي فرصة قد يعاني منها القضاء.

     

    US to participate in biennial military exercise with Egypt for first time since Arab Spring

    موقع قناة ( سي إن إن ) : الولايات المتحدة تشارك في مناورات عسكرية مع مصر للمرة الاولى بعد الربيع العربي

    ذكر الموقع أن الجيش الأمريكي سيشارك في مناورات عسكرية مشتركة مع مصر تحت اسم  مناورات ( النجم الساطع 2017 ) ، موضحاً أن هذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها الولايات المتحدة في هذه المناورات منذ الاطاحة بالرئيس الأسبق ” مبارك ” ، مشيراً إلى أن هذه المناورات المشتركة يرجع تاريخها إلى أوائل الثمانينيات ، وذلك في أعقاب توقيع اتفاقية كامب ديفيد ، مضيفاً أن الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” قد الغى تلك المناورات عام 2014 وذلك على خلفية مزاعم تفيد بارتكاب الحكومة المصرية انتهاكات لحقوق الإنسان في أعقاب الانقلاب العسكري عام 2013 ، مشيراً لتصريحات مسئول بوزارة الدفاع الأمريكية والتي أكد خلالها أن (200) جندي أمريكي سيشاركون في هذه المناورات التي ستُقام هذا العام ، موضحاً أن المرة الأخيرة لإجراء هذه المناورات عام 2009 شارك فيها ما يقرب من (1300) جندي وأفراد البحرية الأمريكية ، كما نقل الموقع تصريحات المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط ” جوش جاك ” والتي أكد خلالها أن المشاركة في هذه المناورات تقوي العلاقات العسكرية بين القوات الأمريكية والشركاء المصريين ، فضلاً عن أنها تعزز الامن والاستقرار الاقليميين من خلال الاستجابة للسيناريوهات الامنية الحديثة.

     

    4 detained following deadly Egypt train crash

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : القبض على (4) أشخاص في أعقاب حادث تصادم قطارين بالإسكندرية          

    سلط الموقع الضوء على حادث تصادم قطارين بالإسكندرية ، مشيراً لتصريحات مصادر قضائية أكدوا خلالها أنه تم القاء القبض على (4) أشخاص وهم ( سائقي القطارين / مساعد سائق قطار القاهرة / عامل برج المراقبة ) ، وحبسهم (15) يوماً على ذمة التحقيقات في هذا الحادث ، ووجهت لهم تهم القتل والإهمال وجاري التحقيق معهم ، مشيراً إلى أن وزير النقل ” هشام عرفات ” قد التقى بالرئيس ” السيسي ” السبت الماضي وأرجع السبب وراء هذا الحادث لخطأ بشري ، واعتماد مصر بشكل كبير على العمليات اليدوية، فضلاً عن سوء صيانة البنية التحتية  ، موضحاً أن مصر سجلت (1249) حادث قطار في العام الماضي، وهو أعلى رقم سجل منذ (7) سنوات ، مشيراً إلى أنه في عام 2006 ، قُتل (51) شخصاً عندما اصطدم قطاران بالقرب من القاهرة.

     

    Egypt opens Gaza crossing for two days

    وكالة ( الأناضول ) : مصر تفتح معبر رفح لمدة يومين      

    ذكرت الوكالة أن السلطات المصرية قامت أمس بفتح معبر رفح مع قطاع غزة لمدة يومين ، وذلك للسماح بعبور العالقين والحالات الإنسانية ، موضحة أن مصر قد فتحت المعبر الأسبوع الماضي على مدار (4) أيام للسماح لأهل غزة بالذهاب للحج إلى السعودية ، مشيرة إلى أن هناك (7) معبر يستطيع من خلالها قطاع غزة الاتصال مع العالم ، (6) منها تُحْكم إسرائيل سيطرتها عليهم بينما المعبر الـ (7) تتحكم فيه مصر ، وقامت مصر بإغلاقه لفترات طويلة منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق ” مرسي ” في انقلاب عسكري عام 2013 ، موضحة أن إسرائيل أغلقت (4) من معابرها التجارية مع غزة في يونيو 2007 بعد أن انتزعت حركة حماس الفلسطينية السيطرة على القطاع من السلطة الفلسطينية التي تتخذ من الضفة الغربية مقراً لها.   

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 22-7-2017

    وكالة ( رويترز ) : وزارة الداخلية المصرية تعلن مقتل متشددين اشتبكا مع الشرطة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت في بيان له عن أن متشددين ينتميان لحركة حسم قتلا في اشتباك مع الشرطة في محافظة الفيوم أمس ، موضحة أن حركة حسم ظهرت العام الماضي ، وقد أعلنت مسئوليتها عن العديد من الهجمات التي استهدفت قوات الأمن ، مشيرة إلى مصر اتهمت هذه الحركة بانها الذراع المسلحة لجماعة الإخوان المسلمين والتي تم حظرها عام 2013 ، وهو الأمر الذي تنفيه الجماعة ، مشيرة إلى البيان الصادر عن وزارة الداخلية والذي جاء خلاله أن قيام قوات الأمن بمداهمة أحد الأوكار التي تستخدمها حركة حسم في محافظة الفيوم ، وحدث تبادل لإطلاق نار بين قوات الشرطة وعناصر الحركة مما أسفر ذلك عن مقتل (2) من أعضائها المسئولين عن تنفيذ الهجمات الأخيرة التي استهدفت قوات الأمن المصرية، موضحة أن بيان الداخلية لم يحدد توقيت حدوث هذه المداهمة وعما إذا كانا العنصران التابعان للحركة الذين لقوا مصرعهم مسئولان عن حادث إطلاق النار على قوات الشرطة الخميس الماضي.    

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الأمير القطري يُعلن استعداده للحوار من أجل حل الخلاف العربي

    سلطت الوكالة الضوء على الكلمة التي ألقاها أمير قطر ” تميم بن حمد ” أمس والتي ذكر خلالها أن دولته لا تزال مستعدة للحوار مع الدول العربية الأربعة التي فرضت عليها عزلة ، مضيفة أن أي قرار لحل الأزمة يتطلب احترام سيادة بلاده ، مشيرة إلى أن تصريحات ” تميم ” هي أول كلمه له منذ الخلاف الدبلوماسي بين قطر والدول العربية الأربعة ، موضحة أن الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى قد أرسلوا مبعوثين كبار الى المنطقة للضغط على الجانبين لحل النزاع الذى حاولت دولة الكويت التوسط فيه ، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” قد حث أمس جيران قطر على رفع الحصار البري عنها، موضحة أن حدود قطر البرية الوحيدة هي مع المملكة العربية السعودية، وقد أدى إغلاقها بشكل كبير إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد نتيجة لقطع الطريق الرئيسي للأغذية والإمدادات الأخرى إلى قطر.   

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر تفتتح قاعدة عسكرية تصفها بالأكبر في المنطقة

    ذكرت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” قد افتتح اليوم قاعدة عسكرية في شمال غرب البلاد لحماية المنشآت والمشاريع في المدن الساحلية ، مشيرة إلى أن هذا الافتتاح تم بثه على الهواء مباشرة وبحضور مسئولين بارزين من الدول العربية ، كما يأتي ذلك قبيل الذكرى السنوية الـ (65) على انقلاب (23) يوليو العسكري والذي أنهى الملكية ، موضحة أنه أُطلق على هذه القاعدة العسكرية اسم الرئيس الراحل ” محمد نجيب ” – وهو ضابط الجيش المصري الذي أصبح أول رئيس للبلاد – ، مشيرة إلى أن مصر تقول عن هذه القاعدة أنها الأكبر في الشرق الأوسط ، مضيفة أن الجيش المصري كان قد أعلن في وقت سابق أنه أنشأ قاعدة أخرى تُسمى ( براني ) على مقربة من الحدود الغربية التي يسهل اختراقها مع ليبيا لمنع تسلل المسلحين ، موضحة أن السلطات المصرية تواجه المسلحين الإسلاميين والمهربين الذين يستخدمون الحدود مع ليبيا لدخول البلاد.

    وكالة ( رويترز ) : محكمة مصرية تعاقب (28) متهماً بالإعدام في قضية مقتل النائب العام

    ذكرت الوكالة أن محكمة جنايات القاهرة قضت اليوم بمعاقبة (28) متهماً بالإعدام و(15) بالسجن المؤبد في قضية مقتل النائب العام المصري السابق ” هشام بركات ” والذي لقي حتفه عام 2015 ، وذلك بعد موافقة المفتي على تأييد حكم الإعدام الصادر بحق عدد من المتهمين ، موضحة أن ” بركات ” قُتل في انفجار سيارة ملغومة استهدف موكبه ، واتهمت الحكومة جماعة الإخوان المسلمين ومسلحين تابعين لحركة حماس بأنهم وراء هذا الحادث ، وهو الأمر الذي تنفيه ( جماعة الإخوان / حركة حماس ) ، مشيرة لتصريحات المحامي ” أحمد سعد ” الذي كان يتولى الدفاع عن أحد المتهمين في هذه القضية والتي أكد خلالها أن هذه الأحكام كانت صادمة ، مشيراً إلى أن المتهمين  ليس لهم علاقة بواقعة اغتيال المستشار الشهيد ” هشام بركات ” ، موضحة أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً يقوده تنظيم داعش في سيناء ، أسفر عن مقتل المئات من افراد الجيش والشرطة ، واستهدف التنظيم بشكل متزايد المسيحيين من خلاله قيامه بعمليات تفجير كنائس وإطلاق نار.

    وكالة (أسوشيتد برس) : منظمة العفو الدولية تطالب بالتحقيق في مقتل أحد الأشخاص أثناء احتجازه في مصر

     ذكرت الوكالة أن منظمة العفو الدولية طالبت السلطات المصرية بالتحقيق في وفاة رجل مسيحي توفي أثناء احتجازه داخل أحد أقسام الشرطة، ويبدو أنه تعرض للتعذيب، مضيفةً أن المنظمة ذكرت في تقرير لها أن المواطن “جمال عويضة” الذي اعتقل في (18) يوليو بتهمة تزوير تراخيص السيارات لعدد من الأشخاص، وبعد ساعات، ادعى ضباط الشرطة أنه انتحر، مضيفةً أن المنظمة أكدت أنها وجدت دليلا على تورط الضباط في تعذيب الرجل حتى الموت.

    و نقلت الوكالة تصريحات مديرة حملات منظمة العفو الدولية في شمال أفريقيا “ناجية بونعيم” التي أكدت أن الإفلات من العقاب دفع مرتكبي مثل هذه الانتهاكات في مصر إلى إعطاء قوات الأمن حرية تعذيب المحتجزين وإساءة معاملتهم دون خوف من أي عواقب، مطالبة السلطات المصرية بضرورة فتح تحقيق فوري.

    وكالة ( الأناضول ) : مقتل (30) مسلحاً في سيناء 

     ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أعلن أمس عن مقتل أكثر من (20) مسلحاً في شبه جزيرة سيناء ، مشيرة إلى البيان الصادر عن المتحدث العسكري العقيد ” تامر الرفاعي ” والذي جاء خلاله أن ” 30 مسلحاً قتلوا في غارات جوية على العريش والشيخ زويد ورفح في شبه جزيرة سيناء ، فضلاً عن تدمير 12 سيارة من بينهما 4 سيارات مفخخة “.

    و أضافت الوكالة أن شبه جزيرة سيناء ظلت مركزاً للتمرد المسلح المميت منذ منتصف عام 2013، عندما أطيح بأول رئيس منتخب بحرية ” محمد مرسي ” في انقلاب عسكري ، مشيرة إلى أنه منذ ذلك الحين ،قُتِل مئات من أفراد الشرطة لمصرية في هجمات في تلك المنطقة المضطربة ، خاصة في شمال شرق سيناء على الحدود مع إسرائيل وقطاع غزة المحاصر ، وتقول السلطات المصرية إنها تحارب تنظيم ولاية سيناء ، الذي يُقال عن أن له صلات بتنظيم داعش الإرهابي.

    وكالة (أسوشيتد برس) : جماعة مسلحة تعلن مسئوليتها عن الهجوم على قوات الشرطة في مصر

     ذكرت الوكالة أن حركة حسم المسلحة أعلنت مسئوليتها أمس عن الهجوم على سيارة شرطة بمحافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة، مما أسفر عن مقتل مجند وإصابة ثلاثة، مضيفةً أن الحكومة تعتقد أن حركة حسم تابعة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة الآن، وأن تلك الحركة يستهدف قوات الأمن المصرية بشكل روتيني من خلال عمليات إطلاق النار والتفجيرات.

    و أضافت الوكالة أن جماعة الاخوان المسلمين التي كانت أكبر جماعة اسلامية في مصر، أصبحت هدفا لحملة أمنية مشددة خلال السنوات الثلاث الماضية منذ الاطاحة العسكرية بالرئيس المنتخب “مرسى” ، مضيفةً أنه منذ ذلك الوقت قام المسلحون بتنفيذ سلسلة من التفجيرات والهجمات الانتحارية في مصر، كما يتركز العنف في شمال شبه جزيرة سيناء ، لكنه انتشر أيضا في باقي أنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة القاهرة.

    وكالة (رويترز) : مصر تعلن عن مقتل (30) مسلح في غارات بسيناء

    ذكرت الوكالة أن قوات الأمن المصرية أعلنت أمس أنها قتلت (30) متشددا في هجمات برية وجوية في شمال سيناء على مدى الأيام الأربعة الأخيرة، حيث أكد البيان العسكري أن العمليات أسفرت عن مقتل (30) فردا تكفيريا شديد الخطورة والقبض على خمسة آخرين، ولكنه لم يحدد اسم جماعة متشددة معينة ولم يعلن أسماء القتلى .. كما أضافت الوكالة أن مصر شهدت هذا الشهر إحدى أسوأ الهجمات على قوات الأمن منذ سنوات عندما قُتل (23) جنديا بعد تفجير سيارتين ملغومتين في شمال سيناء.

    مصر تقتل 30 مسلحاً شديدي الخطورة في سيناء

     ذكر الموقع أن الجيش المصري أكد أنه قتل (30) مسلحاً على مدى أربعة أيام في غارات برية وجوية في شبه جزيرة سيناء المضطربة ، مشيراً إلى بيان المتحدث العسكري الذي أكد خلاله أن (30) من المسلحين “الخطرين للغاية” لقوا مصرعهم واعتقل (5) آخرون في العمليات التي ينفذها الجيش في شمال سيناء.

    و أضاف الموقع أنه في وقت سابق من هذا الشهر، تعرضت مصر لأحد أسوأ الهجمات على قواتها الأمنية منذ سنوات، حيث قتل ما لا يقل عن (23 ) جندياً وأصيب (26) آخرون بجروح في هجومين استهدفا نقاط تفتيش أمنية جنوب مدينة رفح في السابع من يوليو ، وقد أعلن تنظيم داعش التكفيري مسئوليته عن الهجومين، مشيراً إلى أنه على مدى السنوات الماضية، نفذ المسلحون أنشطة مناهضة للحكومة وهجمات قاتلة، مستفيداً من الاضطرابات التي وقعت في مصر بعد الإطاحة بالرئيس المنتخب ديمقراطيا ” مرسي ” في انقلاب قاده الجيش في يوليو 2013، مضيفاً أن جماعة “ولاية سيناء” المسلحة أعلنت مسؤوليتها عن معظم الهجمات التي تستهدف بشكل رئيسي الجيش والشرطة.

    ديلي ميل : مصر تقتل (30) متطرفاً في سيناء

     ذكرت الصحيفة أن الجيش المصري قتل 30 متطرفا خلال عدة أيام من العمليات الامنية في شبه جزيرة سيناء تنفذها قوات برية وجوية وشرطية، مضيفة أن الجيش لم يحدد الجماعة  التي ينتمي إليها المتطرفون الذين تم تصفيتهم إلا أنه وصفهم بأنهم “خطيرين للغاية” ، مضيفة أن السلطات المصرية تقاتل تمرد من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء والذي قتل مئات من قوات الأمن.

    و أشارت الصحيفة إلى بيان المتحدث العسكري والذي أكد خلاله أن (5) آخرين اعتقلوا خلال فرض القوات المصرية حصاراً مشدداً على مدن العريش والشيخ زويد ورفح ، مضيفة أن مصر تكافح من أجل القضاء على الهجمات التي تقودها فرع تنظيم داعش بعد أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي “محمد مرسي” في عام 2013، مشيرة إلى أن تفجير الطائرة الروسية في أكتوبر 2015 والذي أعلن تنظيم مسئوليته عنه ألحق أضراراً بالغة بقطاع السياحة.

     وكالة ( رويترز ) : أمير قطر يقول آن الأوان لحل الخلافات من خلال الحوار

    سلطت الوكالة الضوء على الخطاب الذي ألقاه أمير قطر ” تميم بن حمد آل ثاني ” أمس ، موضحة أنه دعا إلى الحوار لحل الأزمة السياسية بين بلاده وأربع دول عربية ، مشيراً إلى أن أي محادثات يجب أن تحترم السيادة الوطنية لبلاده ، موضحة أنه من غير المحتمل أن تُنهي هذه الدعوة الخلاف ، مضيفة أن الجريء ” تميم ” قال في أول كلمة له منذ أن قطعت ( السعودية / الإمارات / البحرين / مصر ) علاقاتها بالدوحة أن الحياة تمضي بشكل طبيعي في بلاده برغم ما وصفه بـ ” الحصار ” الظالم ، موضحة أن ” تميم ” ألقى هذه الكلمة بعد ساعات من إعلان وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” أن الولايات المتحدة راضية عن جهود قطر لتنفيذ اتفاق يهدف إلى مكافحة تمويل الإرهاب وحثه الدول الأربع على رفع ” الحصار البري ” ، كما تأتي كلمته أيضاً قبل أيام من زيارة الرئيس التركي ” رجب طيب إردوجان”  لقطر والسعودية والكويت في محاولة لحل الخلاف ، وأبدى ” إردوجان ” دعمه لقطر في هذه الأزمة.

     أوضحت الوكالة أنه لم يصدر حتى الآن تعليق رسمي من الدول العربية الأربع على كلمة ” تميم ” ، ولكن مستشاراً بالبلاط الملكي السعودي وصف دعوة ” تميم ” بأنها جزء من كلمة إنشائية كتبها طالب بمدرسة ، وقال ” سعود القحطاني على حسابه على تويتر ”  كلمة إنشائية لتميم لو كتبها طالب بالمرحلة المتوسطة لرسب” ، مشيرة إلى أن معلقون استضافتهم قناة العربية أمس أدانوا الكلمة التي ألقاها ” تميم ” .

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 14-7-2017

    Egypt knife attack left 2 tourists dead and 4 injured

    صحيفة (فايننشال تايمز)  : هجوم بسكين في مصر يؤدي إلى مقتل سائحتين وإصابة 4 أخرين         

    ذكرت الصحيفة أن سائحتين قد لقوا مصرعهم وأصيب (4) من السياح الأخرين بعد تعرضهم لهجوم بسكين في منتجع الغردقة المصري بالبحر الأحمر، وأشارت الصحيفة إلى تصريحات قوات الشرطة المصرية والتي أكدت أن الدافع وراء الهجوم ضد السياح ما زال قد التحقيق بعد القبض على مرتكب الحادث، مضيفةً أن ذلك الهجوم يُعد انتكاسة محتملة لصناعة السياحة في مصر التي بدأت في الانتعاش مؤخراً بعد انخفاض كارثي في عدد الزوار عقب حادث سقوط الطائرة الروسية عام 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها لتقوم موسكو في ذلك الوقت بحظر كافة الرحلات الجوية من وإلى المطارات المصرية، كما حظرت بريطانيا رحلاتها الجوية إلى منتجع شرم الشيخ، وذكرت الصحيفة أن قطاع السياحة يُعد محركاً حاسماً للاقتصاد المصري، إلا أن هذه الصناعة آخذة في التراجع منذ عام 2011 نتيجة للاضطرابات السياسية التي أعقبت ثورة 2011، مشيرةً أن معدل العنف الذي تمارسه الجماعات الإسلامية المسلحة في البلاد قد تزايد منذ عام 2013 بعد انقلاب مدعوم شعبياً – على حد زعمها – أدى إلى الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب، وقد شنت السلطات حملة عنيفة ضد الإخوان ومؤيديها أسفرت عن مقتل أكثر من ألف شخص وفقا لمجموعات حقوق الإنسان وسجن آلاف القادة والأعضاء.

    Five Egypt police shot dead near capital

    موقع (ياهو نيوز) : مقتل خمسة من رجال الشرطة بالقرب من العاصمة المصية 

    ذكر الموقع أن وزارة الداخلية المصرية افادت أن مسلحين قتلوا اليوم (5) من رجال الشرطة المصرية في إطلاق نار في جنوب القاهرة في اطار سلسلة من الهجمات التي تستهدف قوات الامن في البلاد، وأكدت الوزارة أن (3) مسلحين فتحوا النار على سيارة للشرطة ثم هربوا مما أسفر عن مصرع ضابط صف وثلاثة مجندين وموظف شرطة، وذكر الموقع أنه لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن ذلك الحادث، مضيفاً أن عمليات القتل هذه جاءت بينما أكدت الشرطة والجيش أنهم يواجهون المسلحين والجهاديين في أعقاب موجة من الهجمات المميتة في وادي النيل وشبه جزيرة سيناء، مضيفاً أن مصر كافحت لقمع الجماعة الإسلامية الجهادية في شبه جزيرة سيناء والجماعات المسلحة الأصغر في الأراضي الرئيسية منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسى ” في عام 2013 وشن حملة ضد أنصاره.

    GUNMEN KILL 5 POLICEMEN NEAR EGYPT’S OLDEST PYRAMIDS IN GIZA

    وكالة (اسوشيتدبرس) : مسلحون يقتلون خمسة من قوات الأمن بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة المصرية     

    ذكرت الوكالة أن مسلحون على دراجة نارية قاموا بفتح النار على سيارة أمنية مما أسفر عن مقتل (5) من رجال الشرطة بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة، مضيفةً أن رجال الشرطة القتلى كانوا جزءاً من القوة المكلفة بحراسة حي سقارة أحد أشهر المواقع السياحية في مصر،  مشيرةً أن شهود عيان أكدوا أن المهاجمين قاموا بسرقة أسلحتهم وحاولوا اشعال النار في الجثث لكنهم هربوا عند رؤية المواطنين الذين كانوا يتجمعون في مكان قريب، وذكرت الوكالة أن ذلك الهجوم يأتي بعد اسبوع من مقتل (23) من أفراد الجيش في شبه جزيرة سيناء، مضيفةً أن المتمردون قد نفذوا عدداً من الهجمات في مصر منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي المنتخب عام 2013، حيث تتركز أعمال العنف في شبه جزيرة سيناء لكن الهجمات انتشرت في الأراضي الرئيسية بما في ذلك العاصمة التي استهدفتها العمليات الانتحارية ضد الكنائس والمقرات الأمنية.

    UPDATE 1-IMF approves Egypt second loan payment of $1.25 bln

    وكالة (رويترز) : صندوق النقد يوافق على منح مصر دفعة ثانية قيمتها 1.25 مليار دولار من قرض 

    نقلت الوكالة تصريحات صندوق النقد الدولي والذي أكد خلالها أنه وافق على منح مصر دفعة ثانية قيمتها (1.25) مليار دولار من قرض تبلغ قيمته الإجمالية (12) مليار دولار، وكانت مصر قد وافقت في نوفمبر الماضي على برنامج القرض الذي تبلغ مدته (3) سنوات والمرتبط بإصلاحات اقتصادية منها خفض الدعم وزيادة الضرائب، وذكرت الوكالة أنه في الأسبوع الماضي رفعت الحكومة أسعار الكهرباء بما يصل إلى (42%) بالنسبة للمنازل للسنة المالية الحالية وقبل أسبوع رفعت أسعار الوقود بما يصل إلى (50%) سعياً لتلبية شروط اتفاقها مع صندوق النقد، وقد أقدمت مصر على تعويم عملتها في نوفمبر الماضي وفقد الجنيه من وقتها نحو نصف قيمته ومع تراجع قيمة العملة ارتفع التضخم، حيث زاد معدل التضخم الأساسي والذي يستبعد السلع المتقلبة مثل المواد الغذائية وسجل (31.95%) على أساس سنوي في شهر يونيو الماضي، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” يواجه ضغوطاً كي يوازن بين إجراءات التقشف التي يطالب بها صندوق النقد لإصلاح الوضع الاقتصادي وبين الحد من تأثيرها على الفقراء.

    FEARING ATTACKS, EGYPT’S CHURCHES SUSPEND PILGRIMAGES, TRIPS

    وكالة (اسوشيتدبرس) : خوفاً من الهجمات المسلحة .. الكنائس المصرية تؤجل الرحلات والحج

    ذكرت الوكالة أن الكنائس المصرية قامت بتعليق الحج والعطلات والمؤتمرات خلال الفترة المتبقية من الشهر الجاري والقادم بعد أن حذرت السلطات من هجمات محتملة من قبل مسلحون إسلاميون، مضيفةً أن تعليق الأنشطة ونشر قوات الجيش خارج الأديرة يشير إلى حساسية وضع المسيحيين المصريين في الوقت الذي تكافح فيه حكومة الرئيس ” السيسي ” لسحق التمرد الذي يقوده تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف في شمال سيناء، حيث يشن المسلحون هجمات ضد قوات الأمن منذ سنوات ولكنهم توسعوا مؤخراً إلى الأراضي الرئيسية بداخل مصر، كما تعهدوا بالمضي قدماً في استهداف المسيحيين المصريين كعقاب على دعمهم لـ ” السيسي ” الذي قاد الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013، وقد اجبر المسلحون عشرات الاسر المسيحية على الفرار من منازلهم في شمال سيناء.

    Egypt’s Coptic Christians to halt activities after security threat, sources say

    صحيفة (ديلي ميل) : مصادر .. إلغاء أنشطة الكنائس في مصر في يوليو لأسباب أمنية      

    نقلت الصحيفة تصريحات مصادر بالكنيسة القبطية ومصادر أمنية في مصر والذين أكدوا أن الكنائس أُبلغت بإلغاء كافة الأنشطة والرحلات الدينية خارج الكنائس خلال شهر يوليو الجاري بسبب تهديدات أمنية، ويأتي هذا التحذير في أعقاب هجوم بالرصاص شنه متشددون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية على أقباط كانوا في طريقهم إلى دير بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة في شهر مايو الماضي وأسفر الهجوم عن مقتل (29) شخصاً وقبل ذلك الهجوم بنحو شهر لقي (44) شخصاً حتفهم في هجمات على كاتدرائية وكنيسة في احتفال أحد السعف، وذكرت الصحيفة أن مصر تواجه متشددين إسلاميين بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء حيث قتل مئات من الجنود منذ العام 2013، وقتل (23) جندياً على الأقل الأسبوع الماضي في هجوم بسيارتين ملغومتين على نقطتي تفتيش عسكريتين بسيناء وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنه وكان الهجوم واحداً من أسوأ الهجمات على قوات الأمن خلال سنوات.

    Egyptian churches cancel events after warning of attacks

    موقع (ميدل ايست اي) : كنائس مصرية تلغي أنشتطها بسبب تحذيرات من هجمات إرهابية

    ذكر الموقع أن مصادر في الكنيسة المصرية اعلنت أن الكنائس القبطية المسيحية والكنيسة الانجيلية في مصر ستوقف نشاطاتها بعد أن حذرت أجهزة الأمن من احتمال وقوع هجمات إرهابية، حيث أكد القس ” أندريا زكي ” رئيس الكنيسة الإنجيلية المصرية لوكالة فرانس برس أن الأنشطة المعلقة تشمل مؤتمرات وأحداث دينية، وذكر الموقع أن هذا التحذير يأتي عقب سلسلة من الهجمات التي شنها تنظيم داعش على الأقباط، ففي مايو أعلنت الجماعة المسلحة مسؤوليتها عن مقتل (29) مسيحي كانوا يسافرون إلى دير في وسط مصر وقبل شهر قتل (44) شخصاً في هجمات على كاتدرائية وكنيسة اخرى، مشيراً أن مصر تواجه تمرداً يقوده تنظيم الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء، حيث قتل مئات الجنود منذ عام 2013، مضيفاً أن الجماعات المسلحة كثفت هجماتها في الأراضي الرئيسية بمصر في الشهور الأخيرة وكثيراً ما استهدفت المسيحيين الأقباط وقد قتل نحو (100) من الأقباط منذ شهر ديسمبر.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 12-7-2017

    Fitch: Egypt’s Budget, Energy Price Rises Show Fiscal Commitment

    مؤسسة ( فيتش ) للتصنيف الائتماني : ميزانية مصر ، ارتفاع أسعار الطاقة يُظهران الالتزام المالي

    1- نشرت المؤسسة تقريراً أشادت خلاله بالإصلاحات الاقتصادية الهامة التي نفذتها الحكومة مؤخراً ذكرت خلاله أن ميزانية مصر الجديدة وخفض دعم الكهرباء والوقود تُظهران التزام مصر المتواصل بضبط أوضاع المالية العامة والإصلاح الاقتصادي ، وذلك بدعم من برنامج صندوق النقد الدولي ، مشيرة إلى أن تقليص حجم العجز المالي يدعم الوضع الائتماني السيادي لمصر، إلا أن خفض نسبة الدين العام بشكل كبير مهمة تستغرق عدة سنوات ، موضحة أن البرلمان المصري أقر الأسبوع الماضي ميزانية الدولة للسنة المالية ( 2017- 2018 ) ، وكانت الحكومة قد خفضت في وقت سابق دعم الوقود في خطوة من شأنها أن توفر حوالي (35) مليار جنيه مقارنة مع السنة المالية لعام 2017، عندما زاد الإنفاق على الدعم بسبب انخفاض حاد في قيمة العملة ، مشيرة إلى أن إصلاح دعم الوقود يشكل عنصراً أساسياً في قرض صندوق النقد الدولي لمصر والذي تبلغ قيمته (12) مليار دولار أمريكي.

    2- ذكرت المؤسسة أن الحكومة تابعت أيضاً تنفيذ خطتها في إصلاح دعم الكهرباء للجولة الرابعة ، حيث خفضت فاتورة دعم الكهرباء إلى (30) مليار جنيه، على الرغم من أنها مدت الموعد النهائي لإلغاء دعم الكهرباء تدريجياً إلى عام 2021 بدلاً من عام 2019 ، موضحة أن خفض الدعم عن الطاقة في بداية العام المالي الجاري يعطي المؤسسة مزيداً من الثقة في رغبة السلطات المصرية في التحكم في النفقات ومن ثم المصداقية في الأهداف المالية ، مشيرة إلى ميزانية السنة المالية لعام 2018 تهدف إلى خفض العجز المالي في قطاع الموازنة إلى (9.1٪) من الناتج المحلي الإجمالي ( بفائض أساسي قدره 0.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي)، مقارنة عما كان مُقدراً بنحو (10.9٪) من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية لعام 2017.   

    3- توقعت المؤسسة زيادة الإيرادات الحكومية بشكل ملحوظ خلال العام الحالي بالنظر إلى ارتفاع معدل التضخم وإدخال ضريبة القيمة المضافة في أكتوبر الماضي ، مشيرة إلى أنه ينبغي أن تكون ضريبة القيمة المضافة مصدراً هاماً لإيرادات السنة المالية 2018 بسبب زيادة نسبتها إلى (14 %) ، وتحسين إدارة ضريبة القيمة المضافة على الخدمات.

    4- أوضحت أن الأوضاع المالية العامة تظهر نقطة ضعف رئيسية في التقييم الائتماني السيادي لمصر ، متوقعة تجاوز نسبة الدين الحكومي العام إلى الناتج المحلي الإجمالي (100% ) بنهاية السنة المالية 2017 بعد تعويم الجنيه ، فيما توقعت تراجع نسبة الدين الحكومي إلى (87.9 %) في 2019 شريطة تأمين فائض أولي صغير وزيادة النمو الاقتصادي ، مضيفة أن موازنة السنة المالية 2018 تشير إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة (4.6٪) ، وهو ما يتوافق بشكل عام مع توقعاتها ، مشيرة إلى أن السياسة تمثل تهديداً أساسياً لضبط الأوضاع المالية التي تعثرت في السنة المالية 2016 في وقت الانتخابات البرلمانية ، موضحة أنه قد يكون هناك خطر مماثل قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مايو 2018 ، كما أن الإجراءات التي تم إقرارها بالفعل مثل ( إصلاح قانون الخدمة المدنية / إدخال ضريبة القيمة المضافة ) فضلاً عن برنامج صندوق النقد الدولي قد رسخوا لسياسة اقتصادية أقوى ، مضيفة أن الحساسية السياسية بمصر تجاه الأثر الاجتماعي لخفض الإنفاق وارتفاع التضخم ما زالت تمثل مخاطر على التطبيق ، كما قامت المؤسسة بالتأكيد على درجة للتصنيف الائتماني للاقتصاد المصري عند درجة (B ) مع نظرة مستقبلية مستقرة في (22) يونيو 2017.

     

    Electronics ban on Egypt-U.S. flights to be lifted Wednesday

    صحيفة (ديلي ميل) : رفع حظر الأجهزة الإلكترونية على رحلات مصر للطيران اليوم      

    ذكرت الصحيفة أن رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران ” صفوت مسلم ” أكد أن الحظر المفروض منذ (3) أشهر على اصطحاب الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر المحمول في مقصورة الرحلات من مصر إلى الولايات المتحدة سيرفع اليوم، حيث كانت السلطات الأمريكية حظرت في (25) مارس حمل أجهزة إلكترونية أكبر من الهاتف المحمول في مقصورات الركاب بالرحلات المباشرة إلى الولايات المتحدة من (10) مطارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وأضاف ” مسلم ” أنه سيتم رفع الحظر على اصطحاب الركاب لأجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة الإلكترونية الأخرى على متن رحلات مصر للطيران المتجهة إلى نيويورك وذلك اعتباراً من الغد ولمدة عام أو إلى أن يتم إصدار تعديل طارئ آخر مع استمرار الحظر على رحلات لندن.

     

    US law firm drops contract to lobby for Egypt’s spy service

    موقع ( ميدل إيست آي ) : شركة علاقات عامة أمريكية تُنهي تعاقدها مع جهاز المخابرات المصرية  

    ذكر الموقع أن شركة العلاقات العامة الأمريكية ” ويبر شاندويك ” أنهت عقدها مع جهاز المخابرات المصرية بعد مضي (6) شهور على إبرامه ، مشيراً إلى أن الشركة قد تعاقدت لأول مرة مع جهاز المخابرات العامة المصرية مقابل (1.2) مليون دولار في يناير الماضي وذلك بهدف تحسين صورة مصر في أعقاب الحملة القمعية المستبدة والتي أسفرت عن اعتقالات جماعية واتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان ، موضحاً أن مهام الشركة تضمن الترويج لشراكة استراتيجية مصرية مع الولايات المتحدة ، والتشديد على الدور البارز في إدارة المخاطر الإقليمية ، فضلاً عن قيامها بالضغط على وزارة الخارجية الأمريكية لتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية ، مشيراً إلى أن قرار الشركة بإنهاء تعاقدها مع مصر جاء بعد وقت قصير من نشر مجلة ( ذا إتلانتيك ) الأمريكية تقريراً مطولاً بعنوان ” أفضل أصدقاء مصر في واشنطن … لماذا تعمل شركة علاقات عامة مباشرة مع أحد أبرز أجهزة المخابرات المصرية ؟ ” والذي انتقد صفقة الشركة مع مصر ، وحذر من أن جهود الشركة يمكن أن تقوض بدلاً من أن تعزز موقف مصر في واشنطن ، وأضاف الموقع أن المخابرات المصرية كثيراً ما تتهمها المنظمات الحقوقية بتعذيب المدنيين واخفاء آلاف المعارضين السياسيين في البلاد. 

     

    Egypt says suspected militant killed in shootout

    موقع قناة (ايه بي سي) : مقتل مسلحين مشتبه بهم في مصر 

    1 – أشار الموقع إلى مقتل عدد من المسلحين المشتبه بهم الذين لديهم علاقة بجماعة الإخوان المحظورة حالياً، في الخطوة الأخيرة التي تعد تصعيداً للحملة الأمنية ضد المسلحين في البلاد، مشيراً إلى إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013) بعد مرور عام على حكمه.

    2 – أضاف الموقع أن تلك الحملة الأمنية الأخيرة ضد المسلحين تأتي بعد قيام عناصر تابعة لتنظيم داعش في سيناء – ليس لهم علاقة بجماعة الإخوان – بقتل (23) جندي مصري، مضيفاُ أنه منذ ذلك الوقت، قامت قوات الأمن بقتل مالا يقل عن (22) مسلح مشتبه بهم.

    3 – أضاف الموقع أن مصر تحارب منذ عدة سنوات المسلحين الإسلاميين في سيناء، ولكن التمرد انتشر خارج سيناء وأصبح أكثر فتكاً منذ الإطاحة بـ “مرسي”.

     

    Egypt says Arab foreign ministers boycotting Qatar to meet Tillerson on Wednesday

    موقع (ياهو نيوز) : الخارجية المصرية .. وزراء خارجية الدول المقاطعة لقطر يلتقون وزير الخارجية الأمريكي اليوم     

    نقل الموقع تصريحات وزارة الخارجية المصرية والتي أكدت خلالها أن وزراء خارجية الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر سيلتقون بنظيرهم الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” في مدينة جدة السعودية اليوم لمناقشة الأزمة، وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن وزير الخارجية المصرية ” سامح شكري ” تلقى دعوة من نظيره السعودي ” عادل الجبير ” لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر مع وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” في مدينة جدة اليوم، وذكر الموقع أن كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قاموا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر الشهر الماضي، حيث قاموا بتوجيه اتهامات لها بتمويل جماعات متطرفة والتحالف مع إيران وهي تلك الاتهامات التي تنفيها الدوحة.

     

    Death sentences of 12 Brotherhood members referred to Egypt’s Grand Mufti

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : إحالة (12) من أعضاء جماعة الإخوان في مصر للمفتي     

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أحالت (12) عضو من أعضاء جماعة الإخوان للمفتي، بتهمة اقتحام وحرق قسم شرطة، وقتل نائب مأمور القسم، كما حددت المحكمة يوم (7) أغسطس للنطق بالحكم ضد (391) متهمين اخرين بتهمة التورط في أعمال شغب .. كما أضاف الموقع أن جماعات حقوق الإنسان المصرية الدولية تنتقد السلطات المصرية بسبب أحكام الإعدام التي يتم إصدارها ضد المعارضين السياسيين للرئيس “السيسي”، الذي تولي مقاليد الحكم بعد انقلاب عسكري، كما أكدت تلك الجماعات أن الأحكام ضد المعارضين السياسيين تفتقر لمعايير الشفافية والنزاهة.

     

    Egypt says Qatar should be kicked out of anti Islamic State coalition

    وكالة (رويترز) : مصر تدعو لطرد قطر من التحالف المناهض للدولة الإسلامية 

    ذكرت الوكالة أن مصر أكدت أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية يجب ألا يضم دولاً تدعم الإرهاب في إشارة إلى قطر، وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” الذي كان يرأس الوفد المصري في اجتماع للتحالف في واشنطن أنه لم يعد مقبولاً أن يضم التحالف بين أعضائه دولاً داعمة للإرهاب أو تروج له في إعلامها، مضيفاً خلال البيان أنه ومن هذا المنطلق جاء قرار كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بمقاطعة قطر عضو التحالف.

    Former Egyptian presidential candidate detained at Cairo airport

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : احتجاز مرشح رئاسي سابق بمطار القاهرة         

    ذكر الموقع أن المحامي المصري لحقوق الانسان ” جمال عيد ” أكد خلال تغريده له على موقعه الرسمي للتواصل الاجتماعي (تويتر) أن المرشح الرئاسي المصري السابق ” خالد علي ” اطلق سراحه بعد احتجازه في مطار القاهرة لمدة (40) دقيقة، وأضاف الموقع أنه في وقت سابق كتب العديد من النشطاء على وسائل الاعلام الاجتماعية أن ” علي ” كان محتجزاً بالإضافة الى عضو سابق في حزب سياسي معارض لدى عودتهما من تونس حيث تم تكريم ” علي ” في حفل اقامته منظمة غير حكومية للمجتمع المدني على جهوده في مكافحة الفساد، وذكر الموقع أنه وفقاً لوكالة الاناضول فإن مصدر أمني مصري بمطار القاهرة أكد على احتجاز الناشطان وذلك كإجراء روتيني لتوجيه بعض الأسئلة لهم.

    ANALYSIS: Egypt’s economy on path to recovery

    موقع (ميدل إيست آي) : الاقتصاد المصري على طريق التعافي        

    1 – ذكر الموقع أنه يبدوا أن الاقتصاد المصري في تحسن، على الأقل المستثمرون يعتقدون ذلك، وهذا هو السبب وراء تدفق الأموال إلى البلاد، مضيفاً أن المحللين متفائلون أيضا، ويجب أن تبعث هذه الأخبار الطمأنينة لسكان مصر الذين عانوا من التضخم والبطالة المرتفعة.

    2 – أضاف الموقع أنه في السنوات الخمس التي سبقت ثورة (2011)، بلغت نسبة البطالة في مصر نحو (9%)، لكنها ارتفعت بعد ذلك إلى (13.4%) عام (2014)، وكان النمو الاقتصادي ضعيفا أيضا، حيث تراجع من حوالي (4%) قبل الثورة، إلى حوالي (2%) منذ الثورة وحتى عام (2014)، ولكنه ينتعش الآن.

    3 – أضاف الموقع أنه يمكن تقسيم الإصلاحات إلى مجموعتين، المجموعة الأولى كانت في عام (2014)، مع سلسلة من البرامج المحلية التي تهدف إلى مساعدة الموازنة الحكومية، وخفض دعم الوقود، وإزالة العوائق أمام الاستثمار الأجنبي، وقد ساهمت تلك الجهود بشكل جيد في تقديم المجموعة الثانية، وهي قرض صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار في أواخر العام الماضي، وتهدف هذه الحزمة، إلى تعزيز النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص، وتخفيف أثر الإصلاحات على الفقراء، وفقا لبيان صندوق النقد الدولي بشأن حزمة القروض.

    4 – نقل الموقع تصريحات كبير الاقتصاديين لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد التمويل الدولي “جاربيس إراديان” الذي أكد أنه متفائل بالوضع في مصر، وأن ما حدث خلال الاشهر الستة الماضية كان مشجعا، بسبب التحركات الاقتصادية الجريئة التي قاموا بها، مشيراً على وجه الخصوص إلى خطوة تعويم الجنيه، والذي وصفها بأنها الخطوة الأكثر جرأة، وأنها في حين أنها قد تساعد البلد على التصدير على المدى الأطول، فإنها في الوقت نفسه تجعل الواردات أكثر تكلفة.

    Jordan refuses Egyptian journalist entry

    لجنة حماية الصحفيين : الأردن ترفض دخول صحفي مصري          

    1 – أشارت اللجنة إلى قيام السلطات الأردنية بمنع دخول الصحفي المصري بجريدة (المصري اليوم) “وائل ممدوح”، وإعادته إلى القاهرة أمس، مضيفةً أن “ممدوح” وصل إلى مطار الملكة علياء الدولي مساء الاثنين الماضي للمشاركة في ورشة تدريب، مطالبة السلطات الأردنية بضرورة رفع أيه قيود مفروضة على الصحفي المصري “وائل ممدوح”، والسماح له بالسفر إلى الأردن.

    2 – نقلت المنظمة تصريحات نائب المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين “روبرت ماهوني” الذي أكد أن منع الصحفيين الأجانب من حضور ورش عمل إعلامية هو أمر متناقض مع التزامات الأردن بحرية الصحافة، داعياً سلطات الهجرة الاردنية إلى رفع أي قيود مفروضة ضد “ممدوح” فورا.

    Saudi Arabia to extradite Libyan men wanted in Egypt

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : السعودية ستسلم رجال ليبيين مطلوبين لمص    

     1- ذكر الموقع أن المملكة العربية السعودية وافقت بشكل غير رسمي على طلب مصري بتسليم (4) من الليبيين اعتقلوا للاشتباه في تورطهم في اختطاف مبعوث مصري منذ (3) سنوات ، حسبما صرح بذلك أحد أعضاء مجلس النواب ، على الرغم من عدم تقديم اي طلب رسمي لتسليم المجرمين ، موضحاً أنه تم اختطاف (5) دبلوماسيين مصريين في طرابلس في يناير 2014 وتم استخدامهم كفدية لإطلاق سراح رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا ” شعبان هادية الزاوي ” ، مشيراً إلى أن الخاطفون قد أعطوا مصر (24) ساعة لإطلاق سراحه أو قتل المبعوثين ، وسمح المصريون لـ ” الزاوي ” بالذهاب وبدورهم تم الإفراج عن الدبلوماسيين المصريين ، موضحاً أن الليبيين الأربعة المحتجزين وهم ( محمود بن رجب / محمد حسين الخضراوي / حسين زهيت / عبد الغني محمد عمار عبد الله ) قد اعتقلوا في مطار جدة وهم في طريقهم إلى المنزل بعد زيارة مكة ، وبعد احتجاز كل من ( بن رجب / الخدراوي ) في المطار، سعى ” زهيت ” للحصول على الحماية في القنصلية الليبية في جدة، لكنه اعتقل في المطار عندما غادر القنصلية بعد(9) أيام.

    2- أوضح الموقع أنه لم يوضح المصريون تورط المتهمين في عمليات الاختطاف الدبلوماسية، غير أن مصدراً موثوقاً أخبر موقع ( ليبيا هيرالد ) بأن أحدهم كان المفاوض مع المصريين ، مشيراً إلى أن “سراج” استضاف وفداً من البلدة شمل أفراد عائلات المتهمين، وأكد لهم أن وزير الخارجية ” محمد سيالا ” أنه سيعمل على ضمان الحقوق القانونية للمتهمين وسلامتهم في السعودية.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 9-7-2017

    Egypt aims to double its high-quality cotton production and export

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : مصر تستهدف مضاعفة انتاج وتصدير قطنها ذو الجودة العالية         

    ذكرت الوكالة أنه بحسب “حامد عبد الدايم” المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة المصرية فإن بلاده تستهدف زيادة صادراتها من القطن طويل التيلة بنسبة 100 بالمئة في السنة المالية 2017-2018. مشيراً أن الهدف هو إنتاج “1.4 مليون قنطار من القطن طويل التيلة في 2017-2018 على أن يتم تصديره بالكامل مقارنة مع 700 ألف قنطار في العام الماضي.

    أضافت الوكالة أن الطقس في مصر وسطوع الشمس وكذلك جودة البذور تتيح زراعة القطن طويل التيلة بجودة غير عادية تسمح بإنتاج غزول خفيفة متينة لها بريق جذاب وملمس ناعم. مضيفة أن القطن طويل التيلة يباع بنحو مثلي سعر الأنواع العادية من القطن قصير التيلة. ومن المحتمل أن يتيح عودة القطن المصري إلى الأسواق العالمية فرصة مربحة للتصدير.

     

    Egypt’s deputy finance minister sees rate hike as temporary

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : نائب وزير المالية المصري يرى أن رفع سعر الفائدة سيكون مؤقت    

    ذكرت الوكالة أن البنك المركزي المصري ، الذي يواجه نسبة تضخم عالية ، قرر رفع سعر الفائدة 200 نقطة اساس خلال اجتماع السياسات الثاني على التوالي.

    مضيفة أن نائب وزير المالية المصري صرح بأن رفع سعر الفائدة سيكون رفع مؤقت من اجل السيطرة على التضخم.

    اضافت الوكالة أن صندوق النقد الدولي يرى أن خفض التضخم يعد أمر ذو أهمية حيوية من أجل الحفاظ على مسار برنامج الاصلاحات الاقتصادية وأن رفع سعر الفائدة يمكن ان تكون اداة مفيدة لذلك. مشيرة أن البنك المركزي المصري صرح بأنه يهدف لخفض التضخم لنسبة 13% بحلول نهاية العام القادم.

    كما ذكرت الوكالة أن القرار الأخير للبنك المركزي برفع سعر الفائدة جلبت انتقادات واسعة من رجال الاعمال العاملين بالصناعات المختلفة الذين ذكروا أنهم لم يتعافوا بعد من الرفع السابق للفائدة في مايو الماضي. ناقلة قول أحدهم ” سيكون لهذا القرار تأثير كارثي على الصناعة بشكل عام وصناعة الأدوية بشكل خاص ” .

     

    ROADSIDE BOMB KILLS 2 POLICE IN EGYPT’S SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) : مقتل شرطيين في انفجار عبوة ناسفة في سيناء           

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية ذكرت في بيان لها أن عبوة ناسفة أصابت سيارة تابعة للشرطة في العريش بشمال سيناء، مما أسفر عن مقتل اثنين من المجندين وجرح تسعة آخرين، مضيفةً أن الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيناء يعد موطنا للمسحلين التابعين لتنظيم داعش، الذين نفذوا عددا من الهجمات في السنوات الاخيرة واستهدفوا بشكل أساسي قوات الامن والاقلية المسيحية في المنطقة.

     

    UN condemns terrorist attack in Rafah, Egypt

    مركز أنباء الأمم المتحدة : الأمم المتحدة تدين الهجوم الإرهابي في رفح 

    1 – ذكر الموقع أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس” ومجلس الأمن أدانا الهجوم الإرهابي الذي وقع على نقطة تفتيش في رفح بمصر، مطالبين بضرورة تقديم مرتكبي هذه الحوادث إلى العدالة، مضيفاً أن “غوتيريس” أعرب عن دعم الأمم المتحدة لحكومة مصر في كفاحها ضد الإرهاب والتطرف العنيف، مضيفاً أنه يأمل في أن يتم تقديم المسئولين عن هذا الحادث إلى العدالة، كما أعرب “غوتيريس” وأعضاء مجلس الأمن أيضا عن تعازيهم لأسر الضحايا ولحكومة مصر وشعبها.

    2 – أضاف الموقع أن أعضاء مجلس الامن الدولي أدانوا في بيان صحفي الهجوم الإرهابي وأكدوا مجددا أن الارهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أأأحد أخطر التهديدات للسلام والامن الدوليين، وأضاف البيان أن أي عمل إرهابي إجرامي ولا مبرر له، بغض النظر عن دوافعه أينما كان ومتى ارتكب، كما أكدوا مجددا على ضرورة قيام جميع الدول بمكافحة جميع الوسائل وفقا لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، كما شدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال ومنظميها ومموليها إلى العدالة.

     

    Pressure on Egypt to release Irish prisoner Halawa

    صحيفة (ذا تايمز) : مصر تتعرض لضغوط لإطلاق سراح المواطن الايرلندي المحتجز في سجونها  

    ذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الايرلندي ” ليو فرادكار” يريد من السلطات المصرية إطلاق سراح المواطن الايرلندي المحتجز في مصر والذي يواجه اتهامات تتعلق بالقتل وحيازة متفجرات ” إبراهيم حلاوة ” والسماح له بالعودة إلى إيرلندا، وذكرت الصحيفة أنه من المتوقع أن تختتم قضية الادعاء في القاهرة اليوم في المحاكمة الجماعية لـ ” حلاوة ” و (493) آخرين تم القبض عليهم في أغسطس 2013 في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للحكومة وتحمل التهم الموجهة إليهم عقوبة الإعدام، وأشارت الصحيفة لتصريحات المتحدث باسم رئيس الوزراء الايرلندي والذي أكد أن ” فارادكار ” قلق للغاية بشأن ” حلاوة ” الذي كان قاصراً عندما تم القبض عليه قبل (4) سنوات تقريباً، مؤكداً أنه يرغب في الافراج عن هذا الشاب في مصر ليعود إلى بلاده في أقرب فرصة ممكنة.

     

    Egypt holds funerals for 21 soldiers killed by Islamic State in Sinai

    موقع (ميدل إيست آي) : مصر تشيع ضحايا هجوم سيناء الذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه       

    أشار الموقع إلى تشييع ضحايا الهجوم الذي شنه تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء المضطربة، والذي أسفر عن مقتل (21) جندي على الاقل، مضيفاً أن ذلك الهجوم يعد واحدا من أشد الهجمات ضد الجيش في الحرب الذى أسفرت عن مقتل المئات من رجال الشرطة والجنود في السنوات الاربع الماضية .. كما أَضاف الموقع أن المسلحين بدأوا تمردهم بعد إطاحة الجيش بالرئيس “مرسى” عام (2013) وإطلاق حملة قمعية ضد مؤيديه.

     

    Egyptian police kill 16 gunmen in raids targeting militants

    وكالة (رويترز) : الشرطة المصرية تقتل 16 مسلحاً في اشتباكين مع متشددين    

    نقلت الوكالة بيان وزارة الداخلية المصرية والتي أكدت خلاله أن (16) مسلحاً قتلوا أمس في اشتباكين مع الشرطة بمحافظتي الإسماعيلية والجيزة، مضيفة أن معظم القتلى متشددون هاربون على صلة بالهجمات التي وقعت مؤخراً على قوات الجيش والشرطة في سيناء، وذكرت الوكالة أن تلك الأحداث جاءت بعد يوم من إعلان مصادر أمنية أن (23) على الأقل من ضباط وجنود الجيش قتلوا في هجومين بسيارتين ملغومتين على نقطتين عسكريتين بشمال سيناء أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما، مضيفةً أن جماعات مسلحة أخري مثل جماعة حسم – التي تؤكد الحكومة أنها على صلة بجماعة الإخوان – تنشط في القاهرة ومدن أخري حيث تستهدف رجال الأمن والقضاة ورموز الحكومة.

     

    Egypt: 292 on trial for attempting to kill Sisi

    ميدل ايست مونيتور ) البريطاني : محاكمة 292 شخص بتهمة محاولة قتل السيسي

    ذكر الموقع أنه بحسب مصدر قضائي فإن 292 شخص تم تحويلهم للمحكمة العسكرية للمحاكمة بتهمة محاولة اغتيال الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، مشيراً أن 151 من المتهمين رهن الاحتجاز و 141 منهم يحاكموا غيابياً.

    أضاف الموقع أن المتهمين يحاكمون أيضاً بتهمة الانتماء لجماعات إرهابية من بينها داعش. مشيراً، أنه منذ قدومه للسلطة عبر إنقلاب عسكري في 2013 ، قمع “السيسي” الجماعات المعارضة وصنف بعضها كجماعات إرهابية ، كما سجن الالاف من معارضي حكمه بتهمة الانضمام لجماعات إرهابية.

     

    Egypt raid kills 14 Islamic State suspects after deadly Sinai attack

    موقع (ميدل إيست آي) : غارات مصرية تسفر عن مقتل (14) مسلحا

    1 – ذكر الموقع أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت القضاء على (14) مشتبه بهم مزعوم في معسكر للمسلحين في الإسماعيلية، وذلك بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن، مضيفةً أن (5) منهم على الأقل كانوا مطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش .. كما أضاف الموقع أن تنظيم داعش يقود تمرد مميت أسفر عن مقتل المئات من قوات الشرطة والجيش منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، وشن حملة قمعية ضد مؤيديه.

    2 – أشار الموقع إلى قيام المسلحين يوم الجمعة الماضية بالهجوم على نقاط تفتيش في سيناء في هجوم منسق، أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه، مضيفاً أن الجيش أكد أنه قام بقتل (40) مسلح، كما اسفر الهجوم عن مقتل وإصابة (26) جندي.

     

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 8-7-2017

    SHADOWY MILITANT GROUP SAYS IT KILLED A POLICE OFFICER

    وكالة (أسوشيتد برس) : جماعة مسلحة غير معروفة تعلن مسئوليتها عن مقتل ضابط شرطة           

    ذكرت الوكالة أن حركة حسم المسلحة والتي يشتبه في علاقتها بجماعة الاخوان المسلمين المحظورة اعلنت مسئوليتها عن مقتل ضابط شرطة في حادث اطلاق نار في القاهرة، مضيفةً أن وزارة الداخلية اوضحت أن الملازم أول “إبراهيم عزازي” قتل أمس وهو في إلى مسجد .. كما أضافت الوكالة أن حركة حسم قد أعلنت مسئوليتها عن عدة هجمات سابقة، منها العملية التي وقعت في الشهر الماضي في أحد ضواحي منطقة المعادي، التي تسببت في مقتل ضابط شرطة وجرح (4) آخرين، كما تؤكد الحركة أن أفراد قوات الامن هم أهداف مشروعة.

     

    Egypt: Don’t Deport Uyghurs to China

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : مصر .. لا تقوموا بترحيل الطلبة الأويغور للصين        

    1 – ذكرت المنظمة أن السلطات المصرية ألقت القبض على عشرات من الطلبة الأويغور المقيمين في مصر هذا الأسبوع، مما يثير مخاوف من احتمال ترحيلهم إلى الصين، مضيفةً أنه منذ (3) يوليو الجاري، اعتقلت السلطات ما لا يقل عن (62) من الطلبة الأويغور الذين كانوا يعيشون في مصر دون إبلاغهم بأسباب احتجازهم، وحرموا من الوصول إلى المحامين وأسرهم، وقد طالبت الصين في الاشهر الاخيرة بعودة هؤلاء الطلاب في الوقت الذي تقوم فيه بقمع الاقلية المسلمة.

    2 – نقلت المنظمة تصريحات مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة “سارة ليا ويتسن” التي أكدت أنه على السلطات المصرية وقف الاعتقال التعسفي للطلبة الأويغور في مصر، وعدم ترحيلهم إلى بلد يتعرضون فيه للاضطهاد والتعذيب.

     

    At least 23 Egyptian soldiers killed in attack on Sinai checkpoint

    صحيفة (الجارديان) : مقتل مالا يقل عن (23) جندي مصر في هجوم بسيناء      

    1 – ذكرت الصحيفة أنه وفقاً لمسئولين أمنيين، فإن مجموعة مسلحة قامت بقتل (23) جنديا على الاقل في هجوم على نقطة تفتيش عسكرية في شمال سيناء، واصفة ذلك الهجوم بأنه الاكثر دموية ضد قوات الجيش في البلاد هذا العام، مضيفةً أن شمال سيناء تعتبر معقل تنظيم داعش، وشهدت معارك ضارية خلال الفترة الماضية بين أفراد القبائل والمسلحين.

    2 – اضافت الصحيفة أن مسئول أمني – لم يكشف عنه – أكد أن بعض كبار الضباط انتقدوا موقع نقطة التفتيش التي تم الهجوم عليها ، بسبب عدم تأمينها بشكل كامل.

    3 – أضافت الصحيفة أن مصر تقاتل تمرد متزايد في شمال سيناء في السنوات الأخيرة، من قبل المسلحين المنتمين لتنظيم داعش، وعلى الرغم من أنهم لم يستولوا على الأراضي في سيناء، فإنهم يتمتعون بحضور قوي في منطقة رفح الغربية والجنوبية، وعلى مشارف مدينة الشيخ زويد، مضيفةً أنه على مدى الأشهر الماضية، ركز داعش هجماته على الأقلية المسيحية في مصر وقتل العشرات في (4) هجمات على الأقل، مما دفع الرئيس “السيسي” إلى إعلان حالة الطوارئ، غير أن شمال سيناء المضطربة في حالة طوارئ منذ أكتوبر (2014).

     

    At least 23 Egyptian soldiers killed in deadliest Sinai attack in years

    صحيفة (ديلي ميل) : مقتل 23 عسكرياً مصرياً على الأقل في أسوأ هجوم بسيناء منذ سنوات

    نقلت الصحيفة تصريحات مصادر أمنية والتي أكدت أن ما لا يقل عن (23) من قوات الجيش المصري قتلوا أمس في هجومين انتحاريين بسيارتين ملغومتين على نقطتين عسكريتين بمحافظة شمال سيناء، مضيفةً أن تنظيم داعش قام بإعلان مسئوليته عن ذلك الهجوم الذي يُعد أحد أعنف الهجمات على قوات الأمن منذ سنين، حيث يشن متشددون إسلاميون هجمات في شبه جزيرة سيناء قتلوا خلالها المئات من رجال الشرطة والجيش منذ عزل الرئيس الأسبق ” مرسي ” المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاماً، مضيفةً أن ذلك الهجوم يمثل تحدياً للرئيس ” السيسي ” الذي يصف التشدد الإسلامي بأنه تهديد وجودي لمصر، وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء المصري ” شريف إسماعيل ” أدان الهجوم على النقاط العسكرية المصرية مشدداً على ضرورة تكاتف جهود دول العالم في مواجهة الإرهاب بما يساهم في وضع حد للدول الداعمة له ومحاصرة عناصره الإجرامية وتجفيف منابع تمويله في إشارة إلى قطر.

     

    23 Egyptian soldiers killed in car bombs

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : مقتل (23) جندي مصري في هجوم بسيناء        

    أشار الموقع إلى مقتل (23) جندي مصري على الاقل وإصابة (26) اخرين بجروح في هجوم في شمال سيناء، مشيراً إلى إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الحادث .. أضاف الموقع أنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، تقاتل القوات المصرية تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، مضيفاً أنه قد تم إخلاء مناطق واسعة من سيناء لتأمينها، مما اضطر السكان إلى الخروج من منازلهم.

     

    IS CLAIMS ATTACK IN EGYPT’S SINAI THAT KILLED 23 SOLDIERS

    وكالة (أسوشيتد برس) : تنظيم داعش يعلن مسئوليته عن الهجوم الذي تسبب في مقتل (23) جندي    

    1 – ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش أعلن مسئوليته عن الهجوم الذي وقع ضد أحد نقاط التفتيش التابعة للجيش المصري في سيناء، والذي أسفر عن مقتل (23) جنديا على الاقل، في أعنف هجوم في سيناء المضطربة منذ عامين، مضيفةً أن الهجوم المنسق يشير إلى أن المقاتلين يتخذون من سيناء مقرا لهم، بعد قرب انتهاء الخلافة الإسلامية التي كان يؤسسها التنظيم في العراق وسوريا.

    2 – أضافت الوكالة أن مصر تواجه منذ سنوات المقاتلين في سيناء، الذين يستغلون المنطقة القاحلة والمساحات الشاسعة وسكانها البدو الساخطين، للقيام بعمليات مسلحة حتى قبل أن ينشأ تنظيم الدولة الإسلامية.

    3 – أضافت الوكالة أنه من المحتمل أن الانفجار الانتحاري في نقطة التنفيش في بداية الهجوم تسبب في تدمير أجهزة الاتصالات العسكرية في نقطة التفتيش، مما دفع أحد الضباط الى استخدام هاتفه المحمول لتسجيل رسالة صوتية وإرسالها الى زميل له عبر تطبيق واتساب.

    4 – أضافت الوكالة أنه على الرغم من التمرد في سيناء، لم ينجح تنظيم داعش حتى الآن في الاستيلاء على الأراضي، ولكنه يحافظ على وجود قوي في المناطق الغربية والجنوبية من مدينة رفح، وعلى مشارف مدينة الشيخ زويد، وحتى داخل المناطق السكنية في العريش،  أكبر مدينة في سيناء العريش.

     

    ISIS Claims Responsibility for Attack on Egyptian Soldiers

    مجلة (ذا اتلانتيك) : تنظيم داعش يعلن مسئوليته عن هجوم سيناء      

    ذكرت المجلة أن تنظيم داعش قام بإعلان مسئوليته عن هجوم سيناء الذي أسفر عن مقتل (23) جندي وإصابة (26) أخرين، وذكرت المجلة أن الهجوم الذي يُعد الأعنف منذ عامين بدأ باستهداف سيارة مفخخة للكمين قبل ظهور العناصر الإرهابية ليطلقوا النيران على قوات الأمن لمدة تصل إلى نصف ساعة، مشيرةً أنه يعتقد أن الانفجار قام بتعطيل نظام اتصالات الجيش مما اضطر ضابطاً إلى إرسال رسالة صوتية إلى زملائه عبر تطبيق (واتساب) يقوم خلالها بطلب الدعم باستخدام المدفعية، مؤكداً أنهم على قيد الحياة وأنهم سينتقمون لمقتل زملائهم أو سيموتون، وذكرت المجلة أن تنظيم داعش قام بقيادة تمرد بسيناء منذ عام 2013 بعد عزل الرئيس الأسبق ” مرسي ” في انقلاب عسكري – على حد زعمها -، كما قام باستهداف الأقلية المسيحية في عدة هجمات مسلحة أسفرت عن مقتل العديد من المسيحيين.

     

    Egypt soldiers killed in attack on Sinai checkpoint

    موقع قناة (بي بي سي) : مقتل عدد من الجنود المصريين في هجوم إرهابي استهدف نقطة أمنية بسيناء

    أشار الموقع إلى الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة أمنية بسيناء وأسفر عن مقتل (23) جندي على الأقل وإصابة (26) أخرين، مشيراً أن تنظيم داعش قام بإعلان مسئوليته عن ذلك الهجوم الذي يُعد الأحدث في حملة التمرد التي يشنها التنظيم منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق ” مرسي ” عام 2013، حيث شن التنظيم عدد من الهجمات الإرهابية ضد قوات الأمن  أسفرت عن مقتل العشرات من قوات الجيش والشرطة، كما شن هجمات ضد المسيحيين في كافة أنحاء البلاد وقد أعلن مسئوليته أيضاً عن إسقاط الطائرة الروسية بسيناء عام 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها.

     

    Egypt’s Copts have no plans to arm youth groups

    موقع (المونيتور) : المسيحيون في مصر ليس لديهم نية لتسليح الشباب

    1 – ذكر الموقع أنه على الرغم من التقارير الإخبارية التي صدرت مؤخرا، فإن الكنيسة القبطية المصرية ليس لديها نية لتسليح أو تدريب رعاياها للقتال، وذلك وفقا للأسقف “أنبا مكاريوس”، مضيفاً أن الهجمات الإرهابية على الكنيستين في (الإسكندرية / طنطا) قد تسببت في وجود مخاوف واسعة النطاق من تكرار أعمال العنف، مضيفاً أن جريدة (الدستور) نشرت تقرير في (20) يونيو الماضي ذكرت خلاله أن مصادر كنسية مطلعة أكدت أن وزارة الداخلية رفضت طلباً من بعض قيادات الكنيسة القبطية بتدريب الكشافة على الأعمال القتالية وحمل السلاح، في أعقاب حادث الاعتداء على الأقباط في المنيا الشهر الماضي.

    2 – أَضاف الموقع أن بعض المحللين أكدوا أنه من المستحيل أن يقوم بعض الأفراد، حتى رجال الدين، في الكنيسة بالدعوة لتسليح مجموعات من الشباب المسيحي بعد الهجوم، ولكن إذا فعلوا ذلك، فإنه سيكون من دون إذن الكنيسة، مضيفاً أن قادة الكنائس قد أكدوا معارضتهم لحمل أسلحة أو خضوع الأفراد للتدريب العسكري أو القيام بأي دور أمني رسمي.

    Egypt raises electricity prices by 42%

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر ترفع أسعار الكهرباء بنحو 42%

    ذكر الموقع أن مصر قامت برفع أسعار الكهرباء بنسبة تزيد عن (40%) في خطوة تأتي استكمالاً لخطة العمل التي تهدف إلى رفع الدعم بحلول نهاية عام 2021-2022، مشيراً لتصريحات وزير الكهرباء ” محمد شاكر ” والذي أكد أن فواتير المنازل سترتفع بنسبة تتراوح بين (18% : 42%) نتيجة للزيادة، وذكر الموقع أن تلك الزيادة تمثل أحدث سلسلة من التدابير التقشفية التي اتخذتها البلاد، فقد تم الأسبوع الماضي أيضا خفض دعم الوقود للمرة الثانية منذ نوفمبر ومضاعفة سعر اسطوانات غاز الطهي، مشيراً أن اعتماد ضريبة القيمة المضافة وتعويم الحكومة للعملة أدى إلى ارتفاع تكاليف المعيشة في مصر.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 28-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : القوات الجوية المصرية تدمر (12) سيارة حاولت اختراق الحدود مع ليبيا

    نقلت الوكالة تصريحات المتحدث العسكري المصري أمس والتي أكد خلالها أن القوات الجوية المصرية دمرت (12) سيارة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة عند محاولتها لاختراق الحدود مع ليبيا، حيث أكد المتحدث في بيان بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن القوات الجوية تحركت بعد معلومات عن تجمع عدد من العناصر الإجرامية في محاولة للتسلل إلى الأراضي المصرية ولم يحدد البيان وقت أو مكان العملية، وذكرت الوكالة أنه خلال الشهر الماضي وجهت مصر سلسلة ضربات جوية في ليبيا ضد من أكدت أنهم إسلاميون متشددون مسؤولون عن هجمات على أقباط في أراضيها، حيث قتل (29) قبطياً في محافظة المنيا بجنوب مصر الشهر الماضي عندما فتح مسلحون ملثمون النار عليهم وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

     

    روسيا تخطط لبدء مفاوضات منطقة تجارة حرة مع مصر والهند

    ذكرت الوكالة أن وزارة التنمية الاقتصادية الروسية تخطط لبدء مفاوضات إقامة منطقة تجارة حرة مع مصر والهند وإبرام اتفاق مؤقت مع إيران، مشيرة إلى تصريحات نائب وزارة التنمية الاقتصادية الروسية ” ألكسى جروزديف ” ، التي ذكر خلالها : ” أعتقد أننا سنبدأ محادثات مع مصر والهند العام الجاري وتحديدًا مع نهاية العام، والمفاوضات مع إسرائيل بدأت بالفعل، ولذلك، فإن جدول أعمالنا مشغول إلى حد ما خلال الفترة المقبلة ” ، مضيفة أن “جروزديف” أشار إلى أن المفاوضات يمكن أن تستمر لمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام حيث قال ” لسنا بكل تأكيد في وضع لإطالة تلك العملية ولكننا في الوقت نفسه لا يمكننا التنبؤ بالمدة التي تستغرقها المفاوضات ” .

     

    وكالة (أسوشيتد برس) : الجيش المصري .. تدمير (12) عربة كانت تحاول العبور من ليبيا

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أعلن أن القوات الجوية دمرت (12) عربة محملة بالأسلحة والذخائر والمتفجرات، بعد أن تلقي معلومات استخباراتية تفيد بان عناصر اجرامية تحاول عبور الحدود الغربية مع ليبيا، مضيفةً أن بيان الجيش أكد أن طائرات تابعة للقوات الجوية بدأت استكشاف المنطقة الحدودية واستغرقت الأمر أكثر من (12) ساعة لتتبع والتعامل مع ما وصفته بانه اهداف معادية، ولكن لم يكشف البيان موعد تنفيذ الضربات .. كما أضافت الوكالة أنه في أواخر مايو الماضي، شنت طائرات مقاتلة مصرية غارات جوية ضد أهداف للمسلحين في شرق ليبيا، ردا على هجوم سابق على المسيحيين الأقباط في مصر، والذي أسفر عن مقتل (29) شخص.

     

    مجلة (نيوز ويك) : الرئيس “السيسي” يرهب خصومه مثل “خالد على” قبل الانتخابات الرئاسية

    أشارت المجلة إلى قيام السلطات باعتقال “خالد على” – المرشح الرئاسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل – في مايو الماضي، بتهمة ارتكاب فعل فاضح بعد رفع يديه بإشارة مسيئة، في أعقاب حكم المحكمة بتسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية، مضيفةً أن العديد من المصريين يعتقدون أن “السيسي” قام بمبادلة الجزيرتين في مقابل مليارات الدولارات من السعودية، الأمر الذي تسبب في اندلاع تظاهرات نادرة الحدوث العام الماضي.

    أضافت المجلة أن “على” يدعى أن قرار اعتقاله يعد انتقاماً، بسبب تحديه للنظام المصري، وكذلك بسبب تفكيره في الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة، مضيفةً أن اعتقال “على” يشير إلى الجهود التي يبذلها “السيسي” لسحق أي معارضة، وأن “السيسي” عازم على عدم وجود منافسة في الانتخابات الرئاسية.

    أضافت المجلة أن “على” أكد في تصريحات للمجلة أنه واثق من أنه سيتم إدانته، وفي تلك الحالة سيتم منعه قانونياً من خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما أكدت المجلة أنها طالبت وزارة الداخلية المصرية بتقديم معلومات حول ظروف اعتقال “على” وباقي النشطاء، ولكن لم يتم الرد على ذلك الطلب.

    أضافت المجلة أن حملات الاعتقال تسببت في ترهيب العديد، حيث أعلنت الأحزاب المعارضة عن عدم يقينها من خوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل، نظراً لخوفهم من الانتقام، وأنهم يعتقدون أن الانتخابات لن تكون نزيهة.

    أضافت المجلة أنه في تلك الأثناء، تقوم حكومة “السيسي” بتكثيف حملاتها القمعية ضد كافة أصوات المعارضة، ففي نهاية إبريل الماضي، صدق “السيسي” على قانون يسمح له بتعيين معظم المسئولين في الهيئة القضائية، ثم قام في مايو الماضي، بحجب العديد من المواقع مثل (الجزيرة / مدى مصر)، كما صدق “السيسي” في مايو الماضي على قانون الجمعيات الأهلية، الذي وصفته منظمة (هيومان رايتس ووتش) بأنه يجرم عمل العديد من المنظمات الغير حكومية.

    أضافت المجلة أنه بعد تبقي عدد قليل من معارضين “السيسي”، يتعجب البعض من قمع “السيسي” لمعارضيه الضعفاء، ووفقاً لبعض المحللين، فإن ذلك يرجع إلى خوف الرئيس من الانتقاد بسبب طريقه تعامله مع القضايا (الاقتصادية / الأمنية)، كما يرجع البعض الأخر السبب إلى أنه حريص على إسكات المعارضة قبل قرار البرلمان بتسليم جزيرتي (تيران / صنافير) للسعودية.

    أضافت المجلة أنه بالرغم من تلك المشاكل، إلا أن “السيسي” مازال يتمته بشعبية ملحوظة داخل مؤسسات الدولة الهامة، ونقلت المجلة تصريحات الباحث “اتش هيلير” الذي أكد أن “السيسي” وأفراد المؤسسات يعتقدون أن حكم “السيسي” غير معرض .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 6-6-2017

    وكالة (رويترز) : السفارة الأمريكية في مصر تمنع موظفيها من زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة
    ذكرت الوكالة أن السفارة الأمريكية في مصر أكدت في رسالة أمنية على موقعها الإلكتروني أنها أمرت الموظفين العاملين ببعثتها هناك بعدم زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة الكبرى حتى إشعار آخر، وأضافت الرسالة أن إرهابيون هاجموا أهدافاً مرتبطة بالطائفة المسيحية في مصر، وقد وقعت حوادث في أماكن حضرية وأخرى نائية ومن المحتمل وقوع هجمات أخرى، مضيفةً في بيان لها (حتى إشعار آخر يحظر على الموظفين الملحقين بالبعثة الأمريكية في مصر زيارة المواقع الدينية خارج القاهرة الكبرى … على المواطنين الأمريكيين المقيمين في مصر أو الزائرين التحرك بحذر للحفاظ على أمنهم الشخصي)، وذكرت الوكالة أن مسلحون قاموا بمهاجمة مجموعة من الأقباط كانوا متجهين إلى دير في محافظة المنيا بجنوب مصر في (26) مايو فقتلوا ما لا يقل عن (29) شخصاً وأصابوا (24) آخرين وكان هناك عدد كبير من الأطفال بين الضحايا، مضيفةً أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع قبيل شهر رمضان وجاء في أعقاب تفجيرات أخرى استهدفت كنائس أعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته عنها في حملة عنف ضد المسيحيين.

    إذاعة ( RFI ) الفرنسية : الرئيس المصري يستقبل وزيرة الدفاع الجديدة

    علقت الإذاعة على استقبال الرئيس ” السيسي ” لوزيرة القوات المسلحة الفرنسية السيدة ” سيلفي جولار ” أمس بقصر الاتحادية ، مشيرةً إلى أن الزيارة تم التخطيط لها خلال الاتصال الهاتفي بين الرئيسين ( المصري السيسي / الفرنسي إيمانويل ماكرون ) بعد يوم من الهجمات الإرهابية التي استهدفت المسيحين بمحافظة المنيا والتي أعلن تنظيم ( داعش ) مسئوليته عنها والتي أسفرت عن مصرع 29 شخص .
    و أكدت الإذاعة أنه رداً على الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسيحين بالمنيا استخدمت مصر المقاتلات الفرنسية طراز (Rafale ) لضرب معسكرات الإرهابيين في ليبيا ، حيث يتم هناك تدريب الإرهابيين .
    وذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” قد أكد خلال اللقاء مع ” جولار ” أنه يجب على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات حاسمة ضد الدول التي تدعم الحركات الإرهابية سواء طريق التسليح أو الدعم المالي أو تقدم لهم اللجوء في إشارة إلى قطر التي قررت مصر قطع العلاقات معها .

    صحيفة (الديلي ميل) : مصريون يخشون على وظائفهم في قطر بعد قطع العلاقات الدبلوماسية

    ذكرت الصحيفة أن المكالمات انهالت على الجالية المصرية في قطر من مصريين يشعرون بالقلق بعد أن علموا أن مصر قطعت العلاقات الدبلوماسية مع البلد الخليجي الثري الذي يعيشون فيه، مضيفةً أن المصريون الذين يسعون للهروب من الأزمة المالية بالداخل تدفقوا على الخليج وشعر كثير منهم ممن يعيشون في قطر بالذعر بسبب الخلاف الدبلوماسي الأحدث الذي اتهمت فيه السعودية والبحرين والإمارات الدوحة بدعم الإرهاب، ونقلت الصحيفة تصريحات رئيس الجالية المصرية في قطر ” محمد العراقي ” لوكالة رويترز عبر الهاتف من الدوحة والذي أكد أن هاتفه لم يتوقف عن الرنين منذ الرابعة صباحاً، مضيفاً أن المصريون خائفون فهم لديهم وظائف وحياة مستقرة هنا مع أسرهم وهناك حالة من الذعر، وذكرت الصحيفة أن العمال الأجانب يشكلوا نحو (1.6) مليون من سكان قطر البالغ عددهم (2.5) مليون، ووفقا لـ ” العراقي ” فإن نحو (350) ألفا من هؤلاء مصريون مما يجعلهم واحدة من أكبر التجمعات الأجنبية في البلاد، مضيفةً أن خطوة قطع عدد من الدول العربية العلاقات مع قطر له تداعيات اقتصادية كبيرة على الدوحة.
    و ذكرت الصحيفة أن مصر حرصت على مدى الأعوام الماضية على ضرورة اتخاذ إجراء ضد جماعة الإخوان المسلمين التي مثل دعم قطر لها أحد أسباب قطع العلاقات الدبلوماسية، واتخذت مصر موقفاً متشدداً من جماعة الإخوان المسلمين منذ أن عزل الجيش الرئيس الأسبق ” مرسي ” المنتمي للإخوان بعد احتجاجات حاشدة على حكمه في عام 2013، مضيفةً أنه رغم مواجهة مصر أزمة اقتصادية قاسية استعدت للتخلي عن مليارات الدولارات التي كانت تتلقاها في صورة دعم اقتصادي من القطريين أثناء حكم ” مرسي “، مشيرةً أنه بالنسبة للرئيس المصري ” السيسي ” فإن قطع العلاقات الدبلوماسية فرصة لمعاقبة قطر وهو الأمر الذي ظلت مصر تحشد من أجله على مدى السنوات الماضية.

    صحيفة ( فايننشال تايمز ) البريطانية : صفقة رهينة بمليار دولار أغضبت خصوم قطر بالخليج

    ذكرت الصحيفة إن قطر دفعت فدية ضخمة لمسؤولين في الاستخبارات الإيرانية وجماعات مرتبطة بـ “القاعدة” مقابل الإفراج عن أعضاء الأسرة الحاكمة كانوا مختطفين في العراق. موضحة أن السلطات القطرية دفعت نحو 700 مليون دولار لمسؤولين إيرانيين وتنظيمات شيعية إقليمية مقابل الإفراج عن 26 صياد صقور قطريا، اختطفوا جنوب العراق في ديسمبر 2015، من قبل كتائب “حزب الله العراق”. علاوة على ذلك، دفعت الدوحة، في إطار الصفقة نفسها، 200-300 مليون دولار لجماعات متشددة تنشط في سوريا، بما فيها “هيئة تحرير الشام” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” و”أحرار الشام”، وذلك بناء على طلب إيران، مقابل الإفراج عن 50 مسلحا شيعيا احتجزتهم هذه المجموعات.
    كما نقلت الصحيفة عن ناشط في المعارضة السورية توسط في المفاوضات بين قطر والجماعات المتشددة، قوله: “إذا أردت الكشف عن سبل تمويل قطر للمتطرفين، فيكفي الإطلاع على صفقة الرهائن هذه”، مضيفا أن هذه العملية لم تكن الأولى من نوعها منذ بداية الحرب في سوريا.
    أضافت الصحيفة أن هذه الصفقة هي ما دفع عددا من الدول الإقليمية، وعلى رأسها السعودية، إلى الإعلان، أمس الاثنين، عن قطع علاقاتها مع الدوحة. مشيرة أن ما أثار غضب السعودية ليس دفع قطر الفدية للمتطرفين، إنما التوصل إلى الاتفاق بين الدوحة وطهران.

    موقع ( الانديبندنت ) البريطاني : الولايات المتحدة تتحرك لنزع فتيل الأزمة السياسية بين السعودية وقطر

    ذكر الموقع أنه بحسب مسئولين حاليين وسابقين في الإدارة الأمريكية، فإن الولايات المتحدة ستعمل بهدوء على تهدئة التوترات بين المملكة العربية السعودية وقطر، مؤكدين على أهمية الدولة الخليجية الصغيرة بالنسبة للولايات المتحدة دبلوماسياً وعسكرياً.
    أضاف الموقع أن المسئولين بالإدارة الأمريكية صدموا من القرار السعودي بالتنسيق مع ( مصر / البحرين / الإمارات ) بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، مشيراً أن المملكة العربية السعودية ربما تجرأت على أتخاذ هذا القرار بعد زيارة ” ترامب ” الأخيرة للمملكة وتبنيه نهج معادٍ لإيران.
    كما ذكر الموقع أن مسئولاً بإدارة ” ترامب ” صرح لوكالة رويترز أن الولايات المتحدة لم تتلق إخطاراً من السعوديين أو الإماراتيين بشأن هذا القرار ، وأضف أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل على نزع فتيل التوترات في منطقة الخليج.
    أضاف الموقع أن قطر لطالما قدمت نفسها خلال السنوات الماضية كوسيط لحل النزاعات في المنطقة ، لكن مصر و دول الخليج شعرت بالاستياء من قطر بسبب دعمها للإسلاميين وخاصة جماعة الإخوان المسلمين التي ينظرون إليها كخصم سياسي.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : أزمة قطر تهدد بنشوب نزاع جديد في الشرق الأوسط

    ذكرت الصحيفة أن التوترات الأخيرة بقطع العلاقات من قبل ( مصر / السعودية / الامارات / ودول اخرى ) تثير مخاوف من اندلاع نزاع جديد يزعزع الاستقرار بقدر أكبر في المنطقة التي تدور فيها حاليا 3 حروب أهلية بالإضافة إلى معارك مع الإرهاب على جبهات عدة. مشيرة إلى أن هذا التصدع الدبلوماسي يضع عراقيل أمام الجهود الأمريكية بعد زيارة “ترامب” الأخيرة للمملكة العربية السعودية لحشد الزعماء العرب والمسلمين لتشكيل جبهة موحدة ضد المتطرفين والنفوذ الإيراني.
    أضافت الصحيفة أن مراقبين في الشرق الأوسط حذروا من أن هذه الزيارة جاءت بمثابة مصادقة صامتة على “الزعامة السعودية” التي تثير خلافات كثيرة في المنطقة، وهو أمر يؤدي حتميا إلى تصعيد الخلافات والخصومات الإقليمية. مضيفة أنه وفي الوقت الذي عبرت فيه بعض الدول الخليجية عن غضبها من علاقات قطر بإيران، علما بأن الأخيرة تملك حصة في حقل غاز قطري ضخم، لا تزال هناك جهات إقليمية أخرى تتمسك بعلاقاتها الاقتصادية القوية مع طهران. وعلى سبيل المثال، تعد الإمارات أكبر شريك تجاري غير نفطي لإيران، فيما تجري عمان حوارا مفتوحا مع حكومة طهران. مشيرة أن الخلاف الأكبر يتعلق بدعم الدوحة “للإسلام السياسي”، ولاسيما الإخوان المسلمين.
    كما ذكرت الصحيفة أنه من غير الواضح ما دفع بالدول العربية إلى اتخاذ مثل هذه الخطوة المفاجئة والقوية لعزل قطر. لكن بعض المراقبين يرون أن توقيت الحركة قد يكون مرتبطا باقتراب موعد صدور تقرير FBI حول تحقيق أجراه في اختراق وكالة الأنباء القطرية استجابة لطلب الحكومة القطرية.

    مجلة ( نيوز ويك ) : لماذا قطعت مصر والسعودية وغيرهما من الدول الأخرى علاقتهم الدبلوماسية مع قطر؟

     ذكرت المجلة أن توترات حادة – اندلعت الأثنين الماضي – أحدثت أزمة دبلوماسية وذلك عندما قطعت ( مصر / السعودية / الامارات / البحرين ) علاقتهم الدبلوماسية مع قطر ، واتخذت كلاً من حكومة اليمن وليبيا نفس الخطوة مع قطر ، موضحة أنه من المحتمل أن يؤثر ذلك بشكل سلبي على اقتصاد قطر ، التي ستستضيف كأس العالم عام 2022 ، والتي يوجد بها قاعدة عسكرية أمريكية ، مشيرة إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تقطع الدول المجاورة لقطر علاقتها بها خلال السنوات الأخيرة ، حيث سبق أن قامت كل من ( السعودية / الإمارات / البحرين ) بسحب سفرائهم من قطر عام 2014 اعتراضاً على تدخلها المزعوم في شئونهم الداخلية ، موضحة أن الخلافات بين دول الخليج وقطر قد ظهرت مرة أخرى في مايو الماضي عندما حجبت السعودية مواقع إخبارية قطرية مثل موقع قناة الجزيرة بعدما بثت تصريحات منسوبة على ما يبدو لأمير قطر الشيخ ” تميم بن حمد ” انتقد خلالها السعودية ، مشيرة إلى أن الدول المشاركة في النزاع الجديد مع دولة قطر يقولون أنهم قطعوا العلاقات معها لدعمها الإرهاب مثل تنظيم داعش.
    وأوضحت المجلة أن قطر قد واجهت انتقادات منذ فترة طويلة من قبل جيرانها على خلفية دعمها لجماعة الإخوان المسلمين والتي تم الإطاحة بها في انقلاب عسكري بقيادة الرئيس الحالي ” السيسي ” عام 2014 ، مشيرة إلى أنه على الرغم من إنكارها أنها تمول جماعات إرهابية، فإن قطر تُعد الداعم المالي والسياسي الرئيسي لحركة حماس في الضفة الغربية، كما تستضيف القيادي بحركة حماس ” خالد مشعل ” ، كما وجهت لها اتهامات أيضاً بتسهيل تمويل الجماعات السنية المتطرفة في سوريا منها جبهة النصرة.
    3- ذكرت المجلة أن إظهار الرئيس الأمريكي ” ترامب ” دعمه للسعودية خلال زيارته الأخيرة لها ربما جرأت السعودية على اتخاذ منحى صارم تجاه قطر ، وفقاً لتصريحات بعض الخبراء ، مشيرة إلى أن السعودية وجهت لها أيضاً اتهاماً بدعم الإرهاب لاسيما من قبل ” ترامب” نفسه الذي اتهمها بأنها وراء أحداث (11) سبتمبر ، موضحة أن سياسة السعودية الجديدة تجاه قطر يمكن أن تكون مفيدة لتلميع صورتها في مجال مكافحة التطرف.

    إذاعة ( EUROPE 1 ) الفرنسية : وزيرة الدفاع الفرنسية تناقش التعاون العسكري مع مصر

     علقت الإذاعة على زيارة وزيرة القوات المسلحة الفرنسية السيدة ” سيلفي جولار ” إلى القاهرة أمس ولقائها بـ ( الرئيس السيسي / وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ) ، مشيرةً إلى أنها قامت بمناقشة مسألة التعاون العسكري مع مصر نظراً لوجود تعاقدات مشتركة بين الدولتين تصل إلى حوالي (6) مليار يورو .
    و أضافت الإذاعة أنه منذ عام 2015 عززت مصر ترسانتها العسكرية بعدد من صفقات التسليح مع فرنسا منها شراء ( 24 مقاتلة طراز Rafale / فرقاطة متعددة المهام طراز FREMM / صواريخ للدفاع الجوي ) تصل قيمتها نحو (5.2) مليار يورو ، بالإضافة إلى حاملتي طائرات هل طراز Mistral بحوالي (950) مليون يورو .

    موقع قناة ( بي بي سي ) البريطانية : دعوات لمحادثات دبلوماسية من أجل إنهاء الأزمة الخليجيةذكر الموقع أن ( مصر / المملكة العربية السعودية / الامارات العربية المتحدة / البحرين / اليمن / ليبيا / جزر الملديف ) قاموا بقطع علاقاتهم مع دولة قطر ، متهمين إياها بدعم الإرهاب في منطقة الخليج ، مشيراً أن دولة الكويت ، أحد الدول الخليجية الغير مشاركة في هذه المقاطعة ، عرضت الوساطة من أجل عقد محادثات لحل الأزمة ، كما أعلنت قطر استعدادها للحوار.
    أضاف الموقع أنه في حوار له مع شبكة الجزيرة صرح وزير الخارجية القطري أن أمير دولة الكويت من المقرر أن يسافر للمملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء لعقد محادثات.

     

    وكالة (رويترز) : الخطوط الجوية القطرية تعلق رحلاتها إلى الإمارات ومصر والبحرين

    ذكرت الوكالة أن الخطوط الجوية القطرية أكدت أنها ألغت رحلاتها إلى البحرين ومصر والإمارات العربية المتحدة اليوم حتى إشعار آخر وذلك بعد يوم من تعليق رحلاتها إلى السعودية، وذكرت الشركة أنها ستسمح للمسافرين الذين بحوزتهم تذاكر سفر مؤكدة لأي من الدول الأربع بين الخامس من يونيو والسادس من يوليو بإعادة حجز رحلاتهم في غضون (30) يوماً بعد تاريخ مغادرتهم الحالي، وذكرت الخطوط الجوية القطرية أن مكاتبها ستواصل العمل كالمعتاد في الدول التي تأثرت بالقرار حتى إشعار آخر، وقد انضمت مصر للطيران وفلاي دبي وطيران الخليج البحرينية أمس إلى الاتحاد للطيران وطيران الإمارات في تعليق جميع رحلاتها من وإلى الدوحة، وتأتي الخطوة بعدما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر في خطوة منسقة متهمة قطر بدعم الإسلاميين المتشددين وإيران.

    موقع قناة ( بي بي سي ) : منع الطائرات القطرية من دخول المجال الجوي المصري والسعودي
    ذكر الموقع أنه من المقرر منع الطائرات القطرية من دخول المجال الجوي المصري والسعودي، وذلك في وقت يهدد الخلاف الدبلوماسي المتزايد مع دول الخليج بحدوث اضطراب في الحركة الجوية القطرية ، مشيراً إلى قيام عدد من الدول بقطع علاقتها مع قطر على خلفية اتهامها بدعم التطرف في المنطقة ، موضحاً أن قطر من جانبها تنفي دعمها للمسلحين بما في ذلك تنظيم داعش ، واصفة خطوة قطع العلاقات معها بغير المبررة ، مشيراً إلى الخارجية السودانية عرضت التوسط بين جميع الأطراف من أجل تحقيق الهدوء والمصالحة ، موضحاً أن هذا الانقسام الكبير بين دول الخليج القوية – الحلفاء المقربين من أمريكا – يأتي في ظل تصاعد التوتر بين دول الخليج وإيران ، مشيراً لتصريحات مراسل القناة ” سيمون اتكنسون ” والتي أكد خلالها أن تعليق الرحلات قد يسبب مشكلة كبيرة لشركة الخطوط الجوية القطرية ، حيث سيضطرها ذلك الى تغيير مسارات رحلاتها الجوية مما يضيف بالتأكيد وقتاً إضافياً على الرحلات ، وأوضح الموقع أن هناك تقارير تفيد بقيام المقيمين في قطر بتخزين الأغذية والمياه ، حيث تعتمد قطر اعتمادًا كبيراً على المملكة العربية السعودية في الحصول على وارداتها الغذائية.

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : السفارة الأمريكية بالقاهرة تمنع افراد بعثتها من زيارة الأماكن الدينية خارج القاهرة
    ذكرت الوكالة أن السفارة الأمريكية بالقاهرة أصدرت رسالة أمنية عبر موقعها الاليكتروني ذكرت خلالها أن أفراد البعثة الأمريكية بالقاهرة ممنوعون من زيارة الأماكن الدينية خارج القاهرة حتى إشعار أخر ، كما دعت مواطنيها المقيمين في مصر أو الزائرين إتباع التعليمات الأمنية من أجل الحفاظ على سلامتهم.

     

     

    موقع قناة ( سي أن أن ) الأمريكية : وزير الخارجية القطري ” نحن على استعداد للحوار ” من اجل حل الأزمة

    نقل الموقع تصريحات للوزير الخارجية القطري “الشيخ محمد بن عبد الرحمن الثاني” خلال حوار للقناة معه ذكر فيه أن بلاده تقبل الوساطة من أجل حل الأزمة الأخيرة التي شهدت دول الجوار تحاول عزل دولة قطر بسبب مزاعم بدعمها للجماعات المتطرفة .. مضيفاً أن الدول المتقدمة والحديثة تؤمن بالدبلوماسية وتعزيز السلام قائلاً ” لسنا بقوى عظمة ، ولا نؤمن بحل المشاكل عن طريق المواجهات “.
    أضاف الموقع أن الوزير القطري أكد على أن بلاده تكافح تمويل الإرهاب ، كما رفض الاتهامات السعودية بإحتضان جماعات إرهابية وطائفية تهدف إلى نزع فتيل الاستقرار في المنطقة قائلاً : ” مع كامل الاحترام ، لكن هذا التصريح مليء بالتناقضات لأنه يقول بأننا ندعم إيران وعلى الجانب الأخر ندعم الجماعات المتطرفة في سوريا ، وأننا ندعم الإخوان المسلمين في السعودية أو اليمن كما ندعم الحوثيين … يوجد خصوم في كافة المعارك”. مضيفا :” أما عن دعمنا للمعارضة السعودية أو الحركات الطائفية بالقطيف كلها معلومات لا صحة لها ، ففي الحقيقة التعاون الأمني والاستخباراتي بين قطر و المملكة السعودية كان هدفه هو حماية الأمن القومي السعودي”.
    كما نقل الموقع تعليق وزير الخارجية القطري على تصريحات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” ، مشيراً أن الرئيس الأمريكي كان قد ناقش مع الأمير القطري الشيخ “تميم” مسألة أنه هناك حاجة لأن يتوقف تمويل الإرهاب من قبل “مختلف الدول”…. مضيفاً أن تقارير عدة صدرت عن هيئات رسمية بالولايات المتحدة أشادت بدور قطر في مكافحة تمويل الإرهاب.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : مقتل (3) ضباط ومجند في الصحراء الغربية

    ذكرت الصحيفة أن الجيش المصري أكد مقتل (3) ضباط ومجند على خلفية انفجار حزام ناسف عندما كانت تمشط القوات بؤرة للمسلحين في الواحات البحرية بالصحراء الغربية أمس ، مشيرة إلى بيان المتحدث العسكري على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي والذي أكد خلاله أن هذه الواقعة حدثت أثناء عمليات الجيش المستمرة في الصحراء الغربية على الحدود مع ليبيا ، مضيفة أن الصحراء الغربية كانت مسرحاً للعديد من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة، والتي كان من بينها الهجوم على مركز حرس الحدود في عام 2014 والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (21) مجند ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” حمل الإرهابيين الذين تلقوا تدريباً في ليبيا مسئولية الهجوم الأخير الذي استهدف حافلة تقل مسيحيين في صعيد مصر، والذي أسفر عن مقتل (29) شخصاً ، موضحة أن مصر لديها حدود طويلة يسهل اختراقها مع ليبيا، ويقول المسئولون عن هذه الحدود إنها طريق لتهريب الأسلحة والمقاتلين.   

    وكالة ( رويترز ) : مقتل (3) من ضباط الجيش ومجند في غرب مصر

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أكد في بيان له أن (3) من ضباطه وجندياً قتلوا في الصحراء الغربية أمس عندما انفجر حزام ناسف كان بحوزة إسلاميين متشددين ، مشيرة إلى أن القوات الأمنية لا تزال تواجه تنظيم داعش الذي قتل المئات من أفراد الجيش والشرطة ، موضحة أن التمرد كان يتمركز حتى وقت قريب في شبه جزيرة سيناء ولكن المسلحين وسعوا من حملتهم إلى أجزاء أخرى في مصر.   

     

     

    وكالة ( بلومبرج ) الأمريكية : يمكن لمصر أن تلوم نفسها فقط على قمع الرئيس

    ذكرت الوكالة أنه لا يجب ان تعلق الخطوات الشمولية المتنامية من قبل الرئيس المصري – الذي صدق على قانون جديد يعطي له الحق في التحكم في المنظمات الغير حكومية في بلاده – على علاقته الودودة بالرئيس الأمريكي ، مضيفة أنه بعد مرور 6 سنوات على الربيع العربي وما يقرب من 4 سنوات على تولي ” السيسي ” السلطة ، حان الوقت للتوقف عن إلقاء اللوم على الولايات المتحدة بسبب فشل الديمقراطية في مصر.

    أضافت الوكالة أن السبب الحقيقي لقمع ” السيسي ” للمعارضة – بما في ذلك القيود الجديدة على المنظمات الحقوقية والخيرية – هو ببساطة أنه لم يتبقى في الدولة من لديه القدرة على مواجهته ، وهذا نتاج القرار الكارثي من قبل جزء من الشعب المصري بالتحول ضد الرئيس المنتخب ديمقراطياً ، والاتجاه نحو الجيش .

    مشيرة أن غريزة وضع ” ترامب ” مسئول عن التشريع المتطرف لـ ” السيسي ” تكمن في محورين ، أحدهما يعتمد في اساسه على السياسات الحالية المناوئة لـ ” ترامب ” ، والأخر يكمن في الرؤيا العالمية الأوسع التي تضع الولايات المتحدة الأمريكية دائما موضع المسئول عن أي شيء يحدث في مصر. مضيفة أن كلا السببين خاطئين أو على الاقل مبالغ فيهم .

    كما ذكرت الوكالة أنه من المؤكد أن ” ترامب ” أظهر مساندة كبيرة لنظام ” السيسي ” ، مشيرة أن ذلك يعد من أنماط سياسة الرئيس الأمريكي بتبني ما يعرف باسم الواقعية السياسية علاوة عن  المثالية الليبرالية ، ما جعل يد ” السيسي ” تقوى في بلاده .

    اختتم الموقع بقوله ” على الأرجح ، لن يكون لدى المصريين ديمقراطية خلال الـ (30) سنة القادمة ، تلك مأساة يسأل عنها المصريين أنفسهم وليس أي مؤثر خارجي بما في ذلك الولايات المتحدة ، لكنه نتاج لقراراتهم السياسية . لذا لا يجب علينا لوم ترامب أو الولايات المتحدة على نتائج رفض المصريين للحكم الديمقراطي ، بكافة عيوبه ، واستبداله بدكتاتورية عسكرية ” .

    موقع وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : هل استغل الرئيس المصري مذبحة المسيحيين كذريعة للهجوم على ليبيا

    ذكرت الوكالة أن مصر قامت بتوجيه ضربات جوية بليبيا ثأراً من داعش التي نفذ أعضاءها هجوماً ضد المسيحين في المنيا ، مضيفة أن القاهرة قالت أنها نفذت الضربات ضد عناصر داعش بمدينة درنة رغم عدم تواجد أي عناصر لداعش في المدينة .

    أضافت الوكالة أن المحللين يجمعون على أن تلك الضربات الجوية لم تنفذ لمكافحة خطر إرهابي محتمل على مصر ولكن هي في الحقيقة نوع من تقديم الدعم للمشير ” خليفة حفتر ” والجيش الوطني الليبي الذي يقاتل في شرق ليبيا ضد عدد من الجماعات الاسلامية المتطرفة .

    مشيرة أن الرئيس ” السيسي ” لا يجد خجلاً في دعمه لـ ” حفتر ” وأنه مستمر في مساندته دبلوماسياً وعسكرياً ، فكلاً من ( السيسي / حفتر ) لديهم الرغبة في القضاء على الجماعات الاسلامية ذات الصلة بجماعة الاخوان المسلمين ، ومن المرجح أيضاً أن ” السيسي ” يرى أن تدخله في ليبيا من خلال دعم ” حفتر ” يحقق له هدف استراتيجي أوسع ، مضيفة أن ذلك يوضح لماذا كثفت مصر الضربات الجوية في ليبيا.

    وكالة ( الأناضول ) التركية : السودان تقدم شكوى ضد مصر لمجلس الأمن بسبب مزاعم دارفور

    ذكرت الوكالة أن السودان تعهدت بتقديم شكوى رسمية ضد مصر في مجلس الأمن ، حيث تتهم السودان مصر بدعم الجماعات المتمردة في إقليم دارفور. كما نقلت الوكالة تصريحات لوزير الخارجية السوداني ذكر خلالها أن بلاده تخطط لتقديم شكاوى مماثلة للاتحاد الأفريقي و جامعة الدول العربية . مشيرة أن تلك الخطوات تأتي وسط التوترات الأخيرة بين ( القاهرة / الخرطوم ) بعد أن اتهم الرئيس السوداني ” عمر البشير ” الأسبوع الماضي مصر بتسليح ودعم الجماعات المتمردة في قتالها ضد الحكومة السودانية في دارفور . بينما على الجانب الأخر نفى الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” تلك الاتهامات بشدة .

    أضافت الوكالة أن وزير الخارجية السوداني أتهم مصر أيضاً بأنها لم تلتزم باتفاقية “الحد من التصعيد” الموقعة بين البلدين مطلع هذا العام ، مضيفاً أن الأعلام المصري مستمر في التحقير و اتباع اسلوب استفزازي ضد السودان.

     

     

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : هل تقصف مصر المتشددين المطلوبين في ليبيا؟

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” سارع إلى شن ضربات جوية على متشددين في ليبيا ردا على هجوم أوقع عشرات القتلى من المسيحيين في مصر. مضيفة ، أن تلك الضرابات الجوية لم تستهدف المسؤولين عن الهجوم على ما يبدو ، حيث استهدفت الضربات جماعات إسلامية متشددة غير تنظيم الدولة الإسلامية، الذي أعلن المسؤولية عن هجوم يوم الجمعة ، لكن ربما أن المقصود منها دعم حلفاء ” السيسي ” في شرق ليبيا.

    نقلت الوكالة عن ” إتش.إيه هيلر ” كبير الباحثين بالمجلس الأطلسي قوله : “أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجمات المنيا وهناك عناصر من الدولة الإسلامية ناشطة في ليبيا.. لكن التقارير الواردة تشير إلى أن القاهرة تستهدف جماعات أخرى”. ، مشيرة إلى أن البعض ينظر أيضاً إلى قصف معسكرات المتشددين في ليبيا على أنه وسيلة لصرف الانتباه عن الإخفاق في هزيمة المتشددين داخل مصر. ويلمح كثيرون إلى أن الضربات الجوية خطط لها مسبقا لزيادة الدعم لحليف السيسي الرئيسي في ليبيا القائد العسكري خليفة حفتر وما يعرف بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده ويرون أن هجوم المنيا اتخذ ذريعة لشنها.

    كما ذكرت الوكالة أن تصريحات المسئولين في مصر تشير إلى أن الحكومة المصرية لا تستهدف جماعات معينة لكنها تلاحق كل المتشددين الذين يمكن أن يمثلوا تهديدا لأمنها. مشيرة إلى أن مصدر بالمخابرات المصرية صرح لها بقوله “احنا مش مهم عندنا الأسماء… كلهم إرهابيين .. والمعلومات اللى عندنا إن تلك المعسكرات تأوى عناصر مسلحة مصرية شاركت من قبل فى عمليات إرهابية فى مصر مثل الضابط السابق هشام عشماوى اللى شارك فى تنفيذ محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد ابراهيم والنائب العام”.

    أضافت الوكالة أن مصر تعتبر أي نشاط للمتشددين في شرق ليبيا قرب حدودها تهديدا لأمنها القومي. وأن من بين أسباب دعم ” السيسي ” لـ ” حفتر ” منذ عام 2014 ضمان إخراج كافة الإسلاميين المتشددين من شرق ليبيا.

    وكالة ( رويترز ) : أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي ينتقدون قانوناً مصريا للمنظمات غير الحكومية

    ذكرت الوكالة أن (3) أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأمريكي انتقدوا قانوناً أصدرته مصر لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية ووصفوه بأنه مؤشر على حملة ” جائرة ” على حقوق الإنسان في مصر ، مشيرة إلى البيان المشترك الذي أصدره كلاً من عضوي مجلس الشيوخ الأمريكي ( جون مكين / ليندسي جراهام ) والذي جاء خلاله ” أن قرار الرئيس السيسي الخاص بالمصادقة على القانون الجائر الذي ينظم عمل المنظمات غير الحكومية هو أحدث مؤشر على حملة متنامية على حقوق الإنسان والمعارضة السلمية في مصر ” ، حيث قال كلاً من (مكين الذي يرأس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي  / جراهام ) أن الكونجرس الأمريكي يجب أن يرد ” بتشديد المعايير الديمقراطية والشروط الخاصة بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لمصر “.

    أوضحت الوكالة أن السيناتور ” ماركو روبيو ” – وهو عضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ – وجه انتقاداً مماثلاً لقانون تنظيم الجمعيات الأهلية ، حيث قال أن القانون سيترك ” أثراً مروعاً ” في قدرة مصر على تنفيذ الإصلاحات وسيؤثر في العلاقات المصرية الأمريكية ، وأضاف في بيان أن ” هذا القانون هجوم مباشر على المجتمع المدني المستقل في مصر” ، مشيرة إلى أن مصر أحد أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط وتحصل على (1.3) مليار دولار سنوياً في شكل مساعدات عسكرية أمريكية ، موضحة أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أثنى على ” السيسي ” بعد لقائهما في السعودية الأسبوع الماضي وقال أن الرئيس ” السيسي ” قام بعمل هائل في وقت صعب.

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : منع الخمور في المناسبات الدينية بمصر… تدين شكلي أم احترام للشريعة الإسلامية؟

    ذكر الموقع أن مدير مباحث شرطة السياحة والآثار اللواء ” أشرف عز العرب ” كان قد صرح بحبس كل من يشرب الخمر أو يبيعه في ليلة النصف من شعبان ، مشيراً أنه على الرغم من أن منع الخمر ليس جديداً في مصر، غير أن التصريح أعاد إلى الواجهة العديد من الإشكالات المتعلقة بهذا المنع. ورأى المطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية في مصر أن الحكومة المصرية أقامت الحجة على نفسها، فإن كانت الخمور ليست حراماً فلم تمنعها في المناسبات الدينية وتتركها بقية السنة؟ وعلى النقيض، رأى القائمون على المنشآت السياحية أنه يتعارض مع مصالحهم ويعطي الفرصة للمتطرفين لقتل القائمين على بيع الخمور، كما حدث في يناير الماضي بالإسكندرية عندما قام رجل ملتحي بذبح مالك لمتجر لبيع الكحول.

    أضاف الموقع أن وزير السياحة “منير فخري عبد النور” في حكومة “أحمد شفيق” قام بزيادة أيام منع تقديم وتناول الخمور والمشروبات الكحولية في المنشآت السياحية للمصريين في يوليو من عام 2012، لتشمل كل أيام المناسبات الدينية، بدلاً من قصرها على شهر رمضان.

    ونقل الموقع عن  رئيس غرفة المنشآت السياحية “وجدي الكرداني” قوله ” من يريد شرب الخمر من المصريين سوف يشرب عن طريق شرائه قبل المناسبات الدينية أو الاستعانة بأي صديق أجنبي أو عامل في فندق ليشتريه. ولذا، فإن المنع خلال المناسبات الدينية هو شكلي فقط”.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 30-5-2017 )

    وكالة (رويترز) : وزير الخارجية المصري .. معسكرات المتشددين في ليبيا تهديد مباشر للأمن المصري

    ذكرت الوكالة أن وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” أكد أمس أن معسكرات تدريب المتشددين في ليبيا تمثل تهديداً مباشراً للأمن القومي لمصر، حيث جاءت تلك التصريحات بعدما قصفت طائرات مصرية معسكرات في شرق ليبيا على مدى الأيام الماضية، مضيفةً أن القوات الجوية المصرية بدأت بشن ضربات بعد ساعات من مهاجمة مسلحين ملثمين حافلة تنقل عشرات الأقباط إلى دير في محافظة المنيا بصعيد مصر يوم الجمعة الماضية وهو ذلك الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه، وأضافت الوكالة أن ” شكري ” أكد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي ” سيرجي لافروف ” أن الهجوم يثبت قدرة المتشددين في ليبيا على استهداف مصر، مضيفاً أن العمل المأساوي في المنيا هو دليل على مدى قدرة هذه التنظيمات وإصرارها على اقتراف هذه الجرائم البشعة التي تستهدف الأبرياء من أجل زعزعة استقرار مصر.

     

    موقع (ياهو نيوز) : مصر تعتزم مواصلة ضرباتها الجوية في ليبيا بعد مقتل مسيحيين

    ذكر الموقع أن مصر أوضحت أمس أنها تعتزم الاستمرار في الضربات الجوية على إسلاميين متشددين في ليبيا تؤكد أنهم قتلوا مسيحيين مصريين في كمين الأسبوع الماضي، مشيراً إلى تصريحات قادة ليبيون والذين أكدوا أن طائرات حربية مصرية نفذت ضربات جوية على مدينة درنة الليبية أمس في مواصلة للهجمات التي بدأت بعد ساعات من فتح ملثمين النار على حافلة في طريقها إلى دير في محافظة المنيا مما أسقط (29) قتيلاً و (24) مصاباً، وأشار الموقع لتصريحات المتحدث باسم الجيش المصري العقيد أركان حرب ” تامر الرفاعي ” والذي أكد خلالها أن كل من يخطط للإرهاب ضد مصر ليس آمناً أيا كان موقعه.

     

    موقع (المونيتور) : الصحفيون المصريون ينددون بالاعتداء على حرية التعبير بعد حظر (21) موقعاً إلكترونياً

    ذكر الموقع أن مصر حجبت (21) موقعاً إلكترونياً بزعم أنهم يدعمون الإرهاب وينشرون الأكاذيب، في خطوة يخشى النشطاء أنها تتسبب بتضييق الخناق أكثر على حرية التعبير، مضيفاً أنه من بين المواقع التي جرى حجبها الموقع الإلكتروني لشبكة الجزيرة القطرية، والذي اتهمته مصر بشن حملة إعلامية معادية موجهة ضد البلاد والترويج لجماعة الإخوان المسلمين، مضيفاً أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب إجراءات مشابهة بالحظر فرضتها (السعودية / الإمارات) على مواقع إلكترونية قطرية رسمية في وقت سابق هذا الأسبوع، على خلفية التصريحات المثيرة للجدل عن إيران وإسرائيل التي نُسبت إلى أمير قطر ونُشرت عبر الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية الرسمية.

    أضاف الموقع أن غالبية المواقع الإلكترونية التي حجبتها مصر عبارة عن مواقع إخبارية موالية لجماعة الإخوان المسلمين، وهي إما من تأسيس أعضاء في التنظيم الإسلامي المحظور وإما ممولة من قطر التي يسود خلاف بينها وبين مصر بسبب تعاطفها مع الرئيس الإسلامي المعزول “مرسي”.

    أضاف الموقع أن موقعاً واحداً على الأقل من المواقع المحظورة – مثل موقع مدى مصر الإخباري المملوك من جهات خاصة – ليس مرتبطاً بالإسلاميين ولا يحظى برعاية من الدولة الخليجية “العدوة”، مضيفاً أن موقع (مدى مصر) نشر في الأشهر الأخيرة عدداً من التقارير الاستقصائية عن مسائل حساسة مثل (الفساد داخل الحكومة / القمع / توسيع الجيش لأنشطته في قطاع الأعمال)، وهي مواضيع لم تتجرأ سوى حفنة قليلة من وسائل الإعلام المصرية الأخرى على تناولها .

     

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : الرئيس المصري يصدر قانون يضع قيود شديدة على منظمات المجتمع المدني

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” اصدر قانون امس الأثنين يفرض قواعد تنظيمية متشددة على منظمات المجتمع المدني ، ما أثار المخاوف أن حكومته تحاول الاسراع في حملة القمع ضد نشطاء حقوق الأنسان التي تنوي القيام بها قبل الانتخابات الرئاسية العام القادم.

    مشيرة أن القانون الجديد الذي تتوقع بعض منظمات المجتمع المدني أن يجبرها على الأغلاق ، صدق عليه البرلمان في نوفمبر الماضي ، لكن ” السيسي ” ظل متردد في التصديق عليه بعد موجه من الانتقادات اللاذعة ، خاصة من المسئولين الغربيين ، مثل الاعضاء بالكونجرس الأمريكي ( جون ماكين / لينزي جرهام ) ، حيث هددا بتقييد المساعدات الأمريكية لمصر اذا ما تم الموافقة على هذا التشريع. لكن مؤخراً بدى الرئيس المصري أكثر جرأة بسبب صداقته المتنامية مع الرئيس الأمريكي ، حيث وصفه ” ترامب ” بأنه ” رجل رائع ” ، وأشار أنه لا ينوي أن تمثل قضايا حقوق الأنسان أمور توتر علاقاتهم.

    أضافت الصحيفة أنه عقب عودة الرئيس ” السيسي ” من المملكة العربية السعودية ، حيث ألتقى الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” ، اندفعت حكومته نحو مزيد من القيود على الاعلام ، كما حاكمت غريم سياسي ، وتمارس مزيد من الضغط على الحقوق السياسية وحرية التعبير. مشيرة أن الرئيس ” السيسي ” يدافع عن نظريته بأن هناك حاجة لاستخدام التدابير القاسية من اجل مواجهة خطر التطرف والمتطرفين مثل تنظيم الدولة الاسلامية ، لكن منتقديه يرون أن استراتيجيته في مكافحة الارهاب تتهاوي بشدة ، وأنه يلقي باللوم في فشلها على خصومه السياسيين.

     

    صحيفة (ديلي ميل) : نقل مدير أمن محافظة مصرية بعد هجوم بالرصاص على مسيحيين

    ذكرت الصحيفة أن وزير الداخلية المصري أصدر أمس حركة تنقلات مفاجئة شملت نقل مدير أمن محافظة المنيا التي شهدت قبل أيام مقتل (29) مسيحياً في هجوم شنه متشددون، حيث فتح متشددون النار يوم الجمعة الماضية على مركبات تقل مسيحيين كانوا في طريقهم إلى دير قبطي بمحافظة المنيا الواقعة بصعيد البلاد، وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم وهو الأحدث في سلسلة هجمات استهدفت المسيحيين خلال الشهور الماضية، وذكرت الصحيفة أن الكثير من المسيحيين يشعرون بأن الدولة إما لا تتعامل مع محنتهم بجدية كافية أو أنها غير قادرة على حمايتهم من المتشددين، مضيفةً أن الحكومة المصرية تحارب متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية وخلال السنوات القليلة الماضية قتل المتشددون مئات من قوات الشرطة والجيش في شمال شبه جزيرة سيناء ومناطق أخرى.

     

    موقع قناة (يو اس نيوز) : مصر تصدر قانوناً للمنظمات غير الحكومية يضيق الخناق على المعارضة

    ذكر الموقع أن مصر أصدرت أمس قانوناً جديداً ينظم عمل المنظمات غير الحكومية في إجراء تعتبره جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان أحدث مؤشر على حملة متزايدة على الأصوات المعارضة للرئيس ” السيسي “، حيث يؤكد نشطاء وجماعات حقوق الإنسان أن القانون يحظر فعلياً عملهم ويصعب عمل الجمعيات الخيرية، مضيفاً أن القانون يقصر نشاط المنظمات غير الحكومية على الأنشطة التنموية والاجتماعية ويفرض عقوبات بالسجن لما يصل إلى (5) سنوات على مخالفيه، ويمنح القانون الجديد المنظمات غير الحكومية في مصر وعددها (46) ألفا عاماً لتوفيق أوضاعها وإلا واجهت الحل عن طريق القضاء، وذكر الموقع أن نشطاء مصريون معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان يؤكدون أنهم يواجهون أسوأ حملة في تاريخهم ويتهمون الرئيس ” السيسي ” بتقويض الحريات المكتسبة في ثورة 2011 التي أنهت حكم ” مبارك ” الذي دام (30) عاماً.

     

    وزير المالية يؤكد أن مبيعات السندات يعد علامة على ثقة المستثمرين

    أشارت الصحيفة إلى تصريحات وزير المالية “عمرو الجارحي” التي أكد خلالها أن المستثمرين يشترون السندات المصرية ثقة منهم في برنامج الاصلاح الاقتصادي ، مضيفة أن الطلب ازداد على الدين المصري منذ أن وافقت القاهرة على سلسلة من الإصلاحات حساسة سياسياً، بما في ذلك خفض دعم الوقود وتخفيض قيمة الجنيه وزيادة ضريبة القيمة المضافة لتأمين قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي العام الماضي.

    أضافت الصحيفة أن الاقتصاد المصري يكافح منذ ثورة 2011 التي أسفرت عن الإطاحة بالرئيس الأسبق “حسني مبارك” ، حيث بلغ متوسط النمو نحو (2.5%) على مدى السنوات الخمس الماضية، في حين أن المستثمرين الأجانب هربوا من مصر التي كانت تعاني من عدم الاستقرار .

    ذكرت الصحيفة أنه في حين رحب المستثمرون بالإصلاحات، إلا أن هذه التدابير ساعدت على رفع نسبة التضخم التي وصلت إلى (31.5٪) في أبريل، مما ألحق الضرر بالعديد من المصريين العاديين مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، مشيرة إلى أنه رغم هذه الصعاب ، أكد “الجارحي” إنه لم تكن هناك فرصة بأن تلغي القاهرة برنامج الإصلاح المدعوم من صندوق النقد الدولي ، موضحا أن ما يثق به هو أن هذا البرنامج هو برنامج من الحكومة المصرية وسيتم تطبيقه ، مضيفاً أن بعض العلامات الإيجابية بدأت تظهر حيث هبط التضخم حيث سجل في إبريل زيادة (1.7%) بم يثمل انخفاضاً عن الشهور الأربعة السابقة التي كان يسجل فيها التضخم زيادة (4%) على أساس شهري .

    ذكرت الصحيفة أن مؤسسة موديز التي تمنح مصر تصنيف (B3) ، تقدر أن البلاد ستحتاج إلى جذب ما بين (16 – 21) مليار دولار أمريكي من مصادر خارجية خلال السنوات الثلاث المقبلة ، مضيفة أن وكالتا ( ستاندرد آند بورز / فيتش ) تقيمان أيضا ديون مصر السيادية كدرجة دون مستوى الاستثمار.

  • مصر ف ى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 29-5-2017

    صحيفة ( دايلي ميل ) : مصر تقول إنها تلقت تدفقات تاريخية من الاستثمار الأجنبي منذ رفع أسعار الفائدة
    ذكرت الصحيفة أن محافظ البنك المركزي ” طارق عامر ” سعى أمس للدفاع عن قراره المفاجئ الخاص برفع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي حيث قال إن مليار دولار تدفقات استثمارية أجنبية دخلت البلاد في يومين بعد قرار رفع الفائدة ، موضحة أن البنك المركزي كان قد رفع أسعار الفائدة الرئيسية (200) نقطة في (21) مايو الماضي في محاولة للحد من ارتفاع التضخم ، مشيرة إلى أن المجتمع المالي في مصر قد انتقد قرار رفع أسعار الفائدة بشدة، الذي قال إنه لن يفعل شيئاً يُذكر للحد من التضخم المتزايد ، مع احتمال أن يحد ذلك من الاستثمارات الجديدة.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : الرد المصري على هجوم المنيا يعكس اليأس والعزيمة

    ذكرت الصحيفة أن رد فعل مصر على هجوم المنيا – الذي يُعد الأحدث في سلسلة الاعتداءات التي تستهدف الأقلية القبطية – ربما يعكس مزيجاً من اليأس والعزيمة ، مشيرة إلى أن مصر تواجه منذ سنوات المسلحين الإسلاميين في شمال سيناء ، مؤكدة أن الحكومة المصرية نجحت حتى الآن في احتواء المسلحين في تلك الزاوية النائية والوعرة في شمال سيناء ، فضلاً عن أنها أحبطت محاولات متكررة من قبل المسلحين للاستيلاء على الأراضي والحفاظ عليها ، مشيرة إلى أنه رغم ذلك ، امتد العنف الآن إلى البر الرئيسي مع زيادة وتيرة الهجمات بينها (4) اعتداءات استهدفت المسيحيين منذ ديسمبر الماضي ، موضحة أن سلسلة الهجمات تعكس الهشاشة المستمرة والنقص المقلق للمعلومات الاستخبارية التي يمكن أن تثق بها القوات الأمنية.
    و أوضحت الصحيفة أنه بعكس الهجمات في سيناء التي تستهدف الجنود والشرطة وأشخاص يشتبه بتعاونهم مع القوات الأمنية ، جذبت الاعتداءات ضد الأقباط اهتماماً دولياً غير مطلوب خاصة وأنه يقوض جهود مصر اليائسة لإحياء السياحة التي تُعد الداعم التقليدي للاقتصاد المصري العليل ، مشيرة إلى أن الجنرال الذي أصبح رئيساً ” السيسي ” أعلن عن عزمه هزيمة المسلحين ، ويبدو مستعداً لتهميش وحرمان كافة الجماعات الإسلامية التي تمتلك أجندة سياسية ، مضيفة أنه دعم تعهده باستعادة الأمن لمصر بصفقات أسلحة متعددة تتضمن مقاتلات وحاملات هليكوبتر فرنسية وغواصات ألمانية لتضاف إلى أسلحة سوفيتية وطائرات أمريكية طراز ( F-16 ) ودبابات أبرامز.
    و تساءلت الصحيفة بالقول هل يمكن وقف الاعتداءات على المسيحيين وأجابت بـ ” لا ” ، ولكن رغم ذلك أكدت أن الحكومة المصرية تأمل في تقليص وتيرتها ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” والجيش أكدوا أن منفذي هجوم المنيا جاءوا من شرق ليبيا وتسللوا عبر الحدود الصحراوية ، مضيفة أن الجيش المصري قال بشكل غامض أن الضربات الجوية في ليبيا مستمرة ليلاً ونهاراً دون أن يعطي تفاصيل ، مشيرة إلى أن مصر في نفس الوقت تضغط من أجل رفع حظر السلاح عن ليبيا آملاً أن يمنح ذلك حليف ” السيسي ” الرئيسي الجنرال خليفة ” حفتر ” أفضليه حاسمة في حملته المستمرة منذ (3) أعوام على الجماعات الإسلامية المسلحة المتباينة في ليبيا.
    كما ذكرت الصحيفة أنه بشكل ينذر بالسوء هو قول مسئولين أمنيين مصريين أنه لا يمكن استبعاد شن ضربات جوية ضد قواعد تدريب لمسلحين يشتبه بهم في السودان ، مشيرة إلى تصريحات الرئيس ” السيسي ” والتي ذكر خلالها أنه سيضرب قواعد تدريب المسلحين في أي مكان في حال قيامهم بشن هجمات داخل مصر ، موضحة أن العلاقات بين مصر والسودان يشوبها حالياً التوتر ، على خلفية النزاع الحدودي طويل الأمد بينهما ، مما يسهل ذلك على القاهرة تبرير العمل العسكري هناك ، مشيرة لتصريحات مسئولون والتي أكدوا خلالها أن الجيش المصري يراقب عن كثب المثلث الصحراوي النائي حيث تلتقي حدود (مصر / ليبيا / السودان ) في الركن الجنوبي النائي في مصر.

    وكالة (رويترز) : شاهد .. طائرات حربية تقصف من جديد درنة الليبية

    نقلت الوكالة تصريحات شاهد والذي أكد أن طائرات حربية نفذت (3) ضربات جوية على مدينة درنة الليبية اليوم بعد أيام من شن مصر ضربات على معسكرات للمتشددين هناك ضد من تؤكد انهم مسؤولون عن قتل مسيحيين مصريين، مضيفةً أن مقاتلات مصرية كانت قد نفذت ضربات على درنة يوم الجمعة الماضية بعد ساعات من فتح متشددين ملثمين النار على حافلة في طريقها إلى دير من مسافة قريبة قبل أن يصعدوا على متنها مما أسقط (29) قتيلاً و(24) مصاباً، مضيفةً أن لم يرد أي تأكيد عسكري للضربات الجوية اليوم والذي أكد الشاهد أنها أصابت المدخل الغربي لدرنة وأصابت غارتان أخريان منطقة الظهر الحمر في الجنوب، وذكرت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية كان قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم في مصر وهو الأحدث الذي يستهدف مسيحيين بعد تفجيرين في كنيستين الشهر الماضي أسفرا عن مقتل أكثر من (45) شخصاً وأعلن التنظيم أيضاً مسؤوليته عنهما.

    صحيفة (الديلي ميل) : مصر تحجب موقع صحيفة اقتصادية وتوسع نطاق حملتها على الإعلام

    ذكرت الصحيفة أن شركة بزنس نيوز مالكة جريدة البورصة أكدت أن السلطات المصرية حجبت موقع الصحيفة الاقتصادية البارزة على الانترنت، موسعة بذلك حملتها التي بدأت الأسبوع الماضي لحجب المواقع التي تؤكد أنها تدعم الإرهاب أو تبث أخباراً مفبركة، حيث حجبت مصر عدداً من المواقع الإخبارية بما في ذلك مواقع الجزيرة وهافينجتون بوست بالعربي يوم الأربعاء الماضي عقب إجراءات مماثلة في السعودية والإمارات، مضيفةً أن حجب موقع صحيفة البورصة يشير إلى محاولة أكثر توسعاً للسيطرة على وسائل الإعلام الخاصة، حيث أن صحيفة البورصة هي صحيفة مالية مقروءة على نطاق واسع وبعيدة بشكل عام عن السياسة وتعكس وجهات نظر مجتمع الأعمال المؤيد للدولة بشكل كبير.

    وكالة (رويترز) : وزير الخارجية الإماراتي يحذر حلفاء الخليج من مواجهة أزمة كبيرة

     ذكرت الوكالة أن وزير الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش” حذر في تدوين له على موقع التواصل الاجتماعي – تويتر – من أن دول مجلس التعاون تمر بأزمة حادة جديدة وفتنة تحمل في ثناياها خطرا جسيما، ودرء الفتنة يكمن في تغيير السلوك وبناء الثقة واستعادة المصداقية، مضيفاً أنه في خضم الأزمات الإقليمية الحالية والأخطار المحدقة لنحرص على وحدة الصف، فالصبر والتغاضي له حدوده، والطريق السوي عبر المصارحة والمصداقية والثقة.
    و أضافت الوكالة أن التوتر ازداد بين إيران وجيرانها العرب، الذين يتهمون طهران بمحاولة توسيع نفوذها داخل الدول العربية بما فيها (سوريا / اليمن)، مشيرة إلى التوتر بين (قطر / دول الخليج) على خلفية تصريحات أمير قطر الأخيرة، مضيفةً أن العلاقات بين قطر وبعض حلفائها الخليجيين عانت من انهيار لمدة (8) أشهر عام (2014) بسبب الدعم المزعوم لدولة قطر لجماعة الإخوان المسلمين، والأيديولوجية السياسية التي تتبناها قطر.

    موقع ( بريت بارت نيوز ): في مجزرة رمضان ، تم قتل المسيحيين المصريين لرفضهم التخلي عن الديانة المسيحية

    أشار الموقع إلى حادث المنيا والذي راح ضحيته (29) مسيحياً ، موضحاً أنهم تعرضوا للقتل لكونهم مسيحيين ، مضيفاً أنه قبل أن يطلق المسلحين النار على الاتوبيس الذي كان يقل المسيحيين تم سؤالهم عما إذا كانوا مسيحيين أم لا ، مشيراً إلى أن هذا الهجوم حدث خلال فترة الطوارئ في مصر والتي تم فرضها لمدة (3) أشهر في أعقاب تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) الشهر الماضي ، موضحاً أنه في الوقت الذي شدد الزعماء الأوروبيين مراراً على أهمية مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري خلال الاجتماع الاخير لمجموعة الـ (7) في إيطاليا ، أكد الرئيس ” ترامب ” على أن الأولوية المطلقة تتمثل في محاربة الخطر الحقيقي والحالي للإرهاب الإسلامي.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 26-5-2017 )

    مقتل (28) شخص على الأقل في هجوم استهدف أقباط مصريين

    ذكر الموقع أن شهود عيان أكدوا أن ما لا يقل عن (10) مسلحين بزي عسكري ويرتدون أقنعة اقتحموا حافلة تقل مسيحيين مصريين كانوا في طريقهم لزيارة دير الأنبا صمويل ، مضيفة أن بوابة (أقباط متحدون ) الإخبارية أكدت أن ثلاثة أطفال فقط نجوا من الهجوم.

    أضاف الموقع أنه لم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الأقباط في مصر أصبحوا هدفا مفضل لتنظيم الدولة الإسلامية، مضيفة أن الأقباط اشتكوا مراراً من التمييز، فضلا عن الهجمات الصريحة، على أيدي غالبية السكان المسلمين، مضيفاً أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عندما أطاح بـالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “محمد مرسي” ، مشيراً إلى أن الهجمات ضد الأقباط ارتفعت من ذلك الحين .. كما أبرز الموقع تحذير السفارة الأمريكية في القاهرة رعاياها من تهديد محتمل من قبل حركة حسم الإرهابية، الأربعاء الماضي.

     

    السفارة الأمريكية بالقاهرة تدين هجوم المنيا

    نشرت السفارة الأمريكية بيانا على موقعها الإلكتروني جاء نصه كالآتي ( تدين السفارة الأمريكية بالقاهرة الهجوم الإرهابي المروع والخسيس الذي وقع اليوم ضد المدنيين الأبرياء في المنيا.. إننا نتوجه بالصلوات والدعاء لضحايا هذا الاعتداء البشع والكريه، ونعرب عن بالغ تعازينا لأسر الضحايا وأصدقائهم، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل .. وتواصل الولايات المتحدة وقوفها بقوة مع حكومة مصر وشعبها لهزيمة الإرهاب.

     

    مصر تعتقل زعيم قيادي بالمعارضة بسبب إشارة فاضحة

    ذكر الموقع أن المحامي الحقوقي البارز والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي” الذي أعلن عن أنه قد ينافس الرئيس ” السيسي ” في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2018 ، تم اعتقاله في خطوة يقول النقاد أنها ذات دوافع سياسية، مضيفاً أن الشرطة اعتقلت “علي” واقتادته إلى مركز شرطة الدقي لاستجوابه على صورة التقطت في شهر يناير الماضي يزعم أنه لوح فيها بإشارة فاحشة، موضحة أنه اعتقل بتهمة “الإساءة إلى الآداب العامة” .

    أشار الموقع إلى بيان المستشار القانوني لحزب (العيش والحرية ) “إلهام عيدروس” التي ادعت خلاله أن (8) من أعضاء الحزب اعتقلوا خلال الشهرين الماضيين بتهم زائفة تتراوح بين ( اساءة استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية للتحريض ضد الدولة / إهانة الرئيس ) ، مدعية أن هذا يحدث لتخويف الناس من الترشح للرئاسة او حتى النظر في بدائل .

    ذكر الموقع أن “علي” خاض انتخابات عام 2012 التي فاز بها القيادي الإخواني “مرسي” الذي أطيح به وبحكومته في انقلاب عسكري عام 2013 قاده الجنرال “السيسي” الذي فاز في الانتخابات الرئاسية عام 2014 – حسب زعم الموقع ، مدعياً أن الرئيس ” السيسي ” تعرض لانتقاد المجتمع الدولي لحملته الدامية على أعضاء الإخوان المسلمين وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى ، مضيفة أن الرئيس “السيسي” لم يقل حتى الآن ما إذا كان يسعى لإعادة انتخابه مرة أخرى بعد انتهاء فترة ولايته ، موضحة أنه لا يزال شخصية تتمتع بشعبية لدى قطاع كبير من الشعب المصري .

     

    ترشيح “دكروري” يفجر صداماً مرتقباً بين الرئاسة والقضاء في مصر

    ذكر الموقع أنه في 13 مايو، فاجأت الجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة المصري، الأوساط القضائية والسياسية المصرية، بعدما رشحت المستشار “يحيى دكروري ” منفرداً إلى رئاسة المجلس، باعتباره أقدم الأعضاء في المجلس ، مضيفاً أن ذلك يمثل تحدياً واضحاً لقانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد الذي صدق عليه الرئيس “السيسي ” ، وسط توقعات بصدام مرتقب بين الرئاسة ومجلس الدولة.

    أضاف الموقع أن مراقبون يرون أن قرار قضاة مجلس الدولة يتضمن رسالتين للرئيس؛ الأولى أنهم لا يقبلون بسلطته في اختيار رئيسهم ومتمسكين باستقلالهم، والثانية إحراج الرئيس أمام الأوساط السياسية والقضائية فإذا وافق على ترشيح “دكروري” يصبحون منتصرين لرأيهم، أما إذا عاندهم “السيسي” واختار قاضي آخر غير “دكروري” سيظهر بأنه لا يحترم رغبة القضاة في استقلالهم.

    أضاف الموقع أنه رداً على موقف مجلس الدولة، قال الرئيس “السيسي” خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية : ” إن القضاء مؤسسة محترمة تحب مصر وتخاف عليها، أما بالنسبة إلى مجلس الدولة فقد درس الموضوع في شكل متكامل، ووضع اختياره، وسأتخذ قراري طبقاً للقانون وللمصلحة الوطنية”، وأشار الموقع إلى أن قانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الجديد يسمح للرئيس باختيار رئيساً لمجلس الدولة من بين أقدم سبعة قضاة فيه، إذا لم تلتزم الهيئات القضائية بترشيح (3) قضاة.

    نقل الموقع تصريحات نائب رئيس مجلس الدولة المصري المستشار “محمود أحمد” التي أكد خلالها أن الخطوة المقبلة سيحددها قرار الرئيس ليكشف عن الهدف الحقيقي وراء إصدار القانون ، موضحاً أنه إذا استبعد “السيسي” القاضي “دكروري” الذي أصدر حكماً بمصرية جزيرتي (تيران / صنافير) من رئاسة مجلس الدولة، والقاضي “أنس عمارة” أحد مرشحي مجلس القضاء الأعلي والمحسوب على تيار استقلال القضاء والذي ألغى أحكاماً بالإعدام التي تستند على تحريات الأمن الوطني، من رئاسة القضاء الأعلى، سيؤكد كافة الشكوك بأن النظام أطاح بهما بسبب أحكامهما.

    نقل الموقع عن المحامي “عصام الإسامبولي” أن أمام الرئيس خيارين، الأول تعيين “دكروري” التزاماً بقرار الجمعية العمومية لمجلس الدولة، والثاني أن يعاند الرئيس ويختار قاضٍ آخر، وفي تلك الحالة من المرجح أن يتجه “دكروري” إلى مقاضاة الرئيس.

    نقل الموقع عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتور “حسن نافعة” أن ما يحدث في مصر هو إزالة الخطوط الفاصلة بين السلطات وتجميع كل السلطات في يد رئيس الجمهورية، بما فيها الهيمنة على سلطة القضاء، مشيراً إلى أنه بموجب القانون الجديد، سيكون للرئيس الكلمة العليا في نهاية المطاف في اختيار القضاة الذين يستطيع أن يتعامل معهم، أو يخضعون إلى أوامره في واقع الأمر ، مضيفاً أن ما قام به مجلس الدولة ليس تحدياً للرئيس، لكنه تعبير عن رفضهم للقانون الذي يهدر مبادئ الدستور واستقلال القضاء، وليس صراعاً سياسياً، وإنما صراعاً حول احترام سلطة القضاء واعتباره سلطة مستقلة عن السلطة التنفيذية، مشيراً إلى أنه إذا اعتبر “السيسي” قرار مجلس الدولة بترشيح “دكروري” تحدياً شخصياً له، واختار غيره، سيعطي ذلك رسالة سلبية جداً إلى الشعب المصري وإلى الهيئات القضائية، وسيبدأ صراع سياسي في هذه الحالة بين السلطة القضائية والرئاسة، باعتبارها السلطة السياسية، وتكون السلطة السياسية الخاسر الأكبر في هذه القضية .

     

    “السيسي” يشن حملة على المواقع الإخبارية

    ذكرت الصحيفة أن الحكومة المصرية التي تتهم بالفعل بسحق حرية التعبير والمعارضين للرئيس “السيسي” ، حجبت الوصول عبر الإنترنت إلى مجموعة من المواقع الإخبارية بما فيها قناة الجزيرة القطرية، مضيفة أن المواقع المستقلة مثل مدى مصر، التي تتخذ موقفاً قوياً ضد الفساد، وموقع هافينجتون بوست العربي ، قد تم حجبها أيضا لمتصفحي الانترنت في مصر.

    أضافت الصحيفة أن القاهرة تتهم قناة الجزيرة بدعم جماعة الاخوان المسلمين التي تلقى باللوم عليها في أعمال العنف بعد إطاحة الرئيس “السيسي” بالجماعة من السلطة في عام 2013، مشيرة إلى أن صحفيين تابعين للجزيرة من بينهم كندي واسترالي اعتقلوا في الفترة (2013 -2015) ما أثار احتجاجات دولية .

    نقلت الصحيفة عن الباحث بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط “تيموثي كالداس” أنه يبدو أن الحملة الأخيرة التي قامت به السلطات المصرية دون خوف من العواقب تهدف إلى الحد من السخط في مصر، فالمزيد والمزيد من الناس يشعرون بالإحباط في مصر بشكل عام، لذلك يريدون وقف المعلومات الهامة التي قد تزيد من هذا الاحباط .

    أشارت الصحيفة إلى أنه بعد أن التقى “السيسي” الرئيس الاميركي “ترامب” في نهاية الاسبوع الماضي أدركت القاهرة انه لن يكون هناك ضغوط من الولايات المتحدة ؛ مشيرة إلى أن قانون مكافحة الإرهاب ينص على عقوبات قاسية على نشر أخبار كاذبة تتناقض مع التقارير الرسمية لوزارة الدفاع وذلك بشأن الهجمات التي تحدث في مصر وهو ما أثار استهجان جماعات حقوقية .

    أشارت الصحيفة إلى وقف برنامج الإعلامي “باسم يوسف” ومغادرته لمصر ، وأيضاً قضية نقيب الصحفيين السابق “يحي قلاش” ومساعديه ، مضيفة أن كل هذه الحالات تؤيد اتهامات من نشطاء حقوقيين بأن “السيسي” يدير نظاما سلطوياً قمع جميع أطياف المعارضة منذ أن أطاح الجيش بالرئيس “مرسي”.

     

    مسلحون يهاجمون أقباط مصريين ويقتلون (28) على الأقل

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمسئولين ، فإن مسلحين ملثمين فتحوا النار اليوم على حافلة تقل مسيحيين في محافظة المنيا مما أسفر عن مقتل (26) شخصاً على الاقل بينهم أطفال وإصابة (25) آخرين بجروح ، مضيفة أنه لم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم، مشيرة إلى أنه وفقاً لموقع (أقباط متحدون) الإخباري ، فقد نجا (3) أطفال فقط من الهجوم .

    نقلت الوكالة عن مسئولين أمنيين ان الهجوم وقع عندما كانت الحافلة تسير على الطريق المؤدي إلى دير القديس ” صموئيل المعترف ” في مركز مغاغة بمحافظة المنيا ، وأن شهود عيان أكدوا أنهم شاهدوا ما بين ثمانية وعشرة مهاجمين يرتدون الزي العسكري ويرتدون الأقنعة .

    أضافت الوكالة أنه على الرغم من أن أحدا لم يعلن على الفور مسؤوليته عن الهجوم ، إلا أن الصور التي عرضتها محطات تلفزيونية عربية ، تشير إلى أن الهجوم تتوافر فيه كل السمات المميزة لهجمات فرع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر.

    أضافت الوكالة إلى أن السلطات المصرية تحارب المسلحين المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية الذين يشنون حركة تمرد ترتكز بالأساس في شمال شرق سيناء المضطربة ، على الرغم من وقوع هجمات أيضا في الداخل المصري ، مضيفة أن الأقباط أصبحوا هدف رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية.

    ادعت الوكالة أن أقباط مصر اشتكوا طويلاً من معاناة التمييز، فضلاً عن الهجمات المباشرة التي يشنها المسلمين ضدهم ، مضيفة أنهم على مدى العقود الماضية، كانوا أهدافاً مباشرة للمتطرفين الإسلاميين، مشيرة إلى أن الأقباط أيدوا الرئيس “السيسي” عام 2013 عندما أطاح بسلفه المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ، مضيفة أن الهجمات على المنازل المسيحية والأعمال التجارية والكنائس زادت منذ ذلك الحين وخاصة في جنوب البلاد.

     

    مسلحون يقتلون (28) على الأقل في الهجوم الأحدث ضد الأقباط في مصر

    ذكرت الصحيفة أن (28) شخصاً بينهم أطفال قتلوا وأصيب (22) آخرون بجروح في هجوم بالأسلحة النارية على حافلة تقل مسيحيين جنوب القاهرة في هجوم هو الأحدث في سلسلة من الحوادث الارهابية التي تستهدف الاقلية المسيحية في مصر، مشيرة إلى أنه بعد زيارة بابا الفاتيكان لمصر ، تعهد تنظيم داعش بتصعيد الهجمات ضد المسيحيين وحث المسلمين على الابتعاد عن التجمعات المسيحية والسفارات الغربية.

    أشارت الصحيفة إلى أنه وفقاً لوسائل الإعلام المحلية فإن شهود عيان قالوا أن ما بين (8 – 10) مسلحين يرتدون الزي العسكري نفذوا الهجوم، مضيفة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن المهاجمين الذين كانوا يقودون سيارات الدفع الرباعي “أطلقوا النار عشوائيا” على سيارة وحافلة وشاحنة في منطقة العدوة بمحافظة المنيا .

    أضافت الصحيفة أن ناشطون يراقبون محنة المسيحيين الأقباط في مصر قالو أن القافلة تعرضت للهجوم أثناء تحركها على طريق صحراوي غير ممهد في طريقها إلى دير القديس صموئيل ، مشيرة إلى تصريحات الأنبا “مكاريوس” – الأسقف العام للمنيا- التي أكد خلالها أن الإرهابيين صعدوا إلى الأتوبيس وفتحوا النار على الضحايا ، وكافة الإصابات بطلقات مباشرة في الرأس والجسم والرقبة .

    أضافت الصحيفة أن هذا الهجوم يقوض جهود الحكومة الواضحة لتعزيز الأمن بعد تفجيرات أحد السعف التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها على الفور ، مضيفة أنه في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الجمعة، إلا أن تنظيم داعش وصف المسيحيين في مصر بأنهم “فريسة مفضلة” له عقب إعلان مسؤوليته عن هجوم الكاتدرائية القبطية في القاهرة في ديسمبر 2016 .

    نقلت الصحيفة عن الباحث في الشؤون الدينية في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية “اسحاق ابراهيم ” أن هذا الهجوم يثبت أن تطبيق حالة الطوارئ لا يوفر السلامة والأمن ، ولا يزال المسيحيون الأقباط مستهدفين بشكل كبير.

    أضافت الصحيفة أن محافظة المنيا واحدة من أعلى المحافظات التي يرتكز فيها الأقباط في مصر، مضيفة أن الأقباط في المنيا وحولها اشتكوا من العنف الطائفي المتزايد ، بما في ذلك حرق الكنائس والمباني الأخرى المستخدمة للعبادة، فضلا عن حادث طعن وحادث تم فيه تجريد امرأة مسنة من ملابسها.

     

    مصادر طبية: 26 قتيلا و26 مصابا في هجوم على أقباط بجنوب مصر

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصادر طبية ، فإن (26) شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب (26) آخرون في هجوم بالرصاص وقع اليوم على أقباط في محافظة المنيا بجنوب مصر ، مضيفة أنه في وقت سابق ذكر محافظ المنيا “عصام البديوي” أن (23) شخصاً قتلوا وأصيب (25) آخرون .. ونقلت الوكالة عن شهود ومصادر أن مسلحين ملثمين أطلقوا الرصاص على الأقباط خلال توجههم للصلاة في دير (الأنبا صموئيل المعترف) بمنطقة جبل القلمون في الصحراء بغرب المنيا ، وأن الضحايا كانوا يستقلون حافلتين وشاحنة صغيرة وأن الملثمين أوقفوهم على أول طريق غير ممهد يؤدي إلى الدير وأطلقوا عليهم النار .. وأضافت الوكالة أن الأقباط الذين يشكلون حوالى (10%) من سكان مصر ، تعرضوا لسلسلة من الهجمات القاتلة في الشهور الاخيرة ، مشيرة إلى أن نحو (70) شخص قتلوا في هجمات بالقنابل على الكنائس في مدينتي القاهرة والإسكندرية وطنطا منذ ديسمبر الماضي ، مضيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسئوليته عن هذه الهجمات، ولكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع اليوم.

    أشارت الوكالة في خبرين آخرين إلى ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الرئيس “السيسي” دعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم ، كما أشارت أيضاً إلى بيان وزارة الداخلية الذي أكدت خلاله أن الهجوم نفذه مسلحون مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 10-5-2017

    وكالة ( بلومبرج ) : المصريون بإمكانهم الانفاق بالخارج مع تخفيف البنوك المصرية القيود المفروض على بطاقات ائتمان مشتريات العملاء 

     ذكرت الوكالة أن البنوك المصرية بدأت في رفع القيود المفروضة على بطاقات ائتمان مشتريات العملاء بالخارج ، مما يُعتبر ذلك أحدث مؤشر على أن أزمة العملة الأجنبية التي شكلت عائقاً على الاقتصاد بدأت تقل حدتها ، موضحة أن بنك مصر بدأ في إزالة القيود المفروضة العام الماضي على المشتريات مع وضع حدود للسحب النقدي بالعملات الأجنبية ، وأعقب ذلك اتخاذ نفس الخطوات من قبل البنك الأهلي المصري والبنك التجاري الدولي ، مشيرة إلى أن البنوك المصرية شكلت قيوداً على استخدام بطاقات الائتمان العام الماضي في ظل اتهامها بأنها تًستخدم للتحايل على الإجراءات الرسمية للقضاء على السوق السوداء التي تُعد نتاجاً لنقص العملة ، مضيفة أن أزمة نقص العملة بدأت في التراجع في نوفمبر الماضي عندما قام البنك المركزي المصري بتعويم الجنيه ورفع أسعار الفائدة وذلك للمساعدة في تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي لفتح الأبواب أمام عودة المستثمرين الأجانب للبلاد.
    وأوضحت الوكالة أن صافي احتياطي النقد الدولي لمصر ارتفع إلى أعلى مستوى له خلال (6) سنوات ، بينما وصلت ديون مقتنيات الحكومة المصرية الخارجية لـ (3) أضعاف منذ يناير الماضي مع عودة المستثمرين للبلاد بعد التعويم الذي أدى إلى تراجع قيمة الجنيه لأكثر من النصف أمام الدولار ، مشيرة لتصريحات نائب محافظ البنك المركزي ” جمال نجم ” والتي أكد خلالها أن مبيعات الدولارات للبنوك تجاوزت (21) مليار دولار ، مشيرة إلى أن تعافي الاقتصاد المصري لم يُكتمل بعد ، وأدى ضعف الجنيه إلى وصول معدل التضخم إلى أكثر من (30%) في بلد يعيش ما يقرب من نصف سكانها قرب أو تحت خط الفقر ، مما جعل ذلك المسئولين يحاولون تحقيق التوازن بين كيفية تحفيز النمو والحد من زيادة الأسعار.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : التضخم في مصر يصل إلى 31.5%

    ذكر الموقع أن معدل التضخم السنوي في مصر ارتفع إلى (31.5%) في أبريل مما يزيد الضغوط على الحكومة المصرية والرئيس ” السيسي ” في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها مصر، مضيفاً أن معدل التضخم وصل إلى أعلى مستوياته منذ عقود حيث ارتفعت أسعار السلع الأساسية منذ خطوة تعويم الجنية المصري مقابل الدولار في الثالث من نوفمبر لينخفض قيمته لمستوي النصف، مشيراً إلى أن تعويم الجنية المصري ساعد الحكومة المصرية في الحصول على قرض صندوق النقد الدولي البلغ قيمته (12) مليار دولار لدعم الاقتصاد المصري وإجراء الإصلاحات الاقتصادية بما فيها خفض الدعم وفرض ضريبة القيمة المضافة.

    موقع (المونيتور) : هل يمكن أن تلعب مصر دوراً لإنجاح التسوية السياسية في العراق؟

    أشار الموقع إلى لقاء الرئيس المصري ” السيسي ” في 18 أبريل 2017 برئيس التحالف الوطني الشيعي الحاكم في العراق ” عمار الحكيم “، والذي أكد الرئيس ” السيسي ” خلاله أن مصر ترى أهمية في تجاوز الخلافات بين مختلف الكتل السياسية والحيلولة دون محاولات إشعال الفتنة والانقسام المذهبي والطائفي في العراق، معتبراً وفقاً لبيان صحفي للرئاسة أنه من الضروري تكاتف طوائف المجتمع العراقي كافّة لتحقيق مصالحة وطنية تساهم في تعزيز وحدة النسيج الوطني، وذكر الموقع أن العراق لديه (3) تحديات تتمثل في محاولات السيطرة على أماكن فرض تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته عليها ومحاولات لم الشمل بين طوائف العراق (سنة وشيعة وأكراد) وعدم انفراد أي طرف بالسلطة، وأشار الموقع إلى تصريحات الباحث السياسي العراقي والمستشار الإعلامي في مكتب رئيس إقليم كردستان ” كفاح محمود ” والذي وصف خلالها زيارة ” الحكيم ” إلى مصر بأنها استعراضية، معتبراً أن تأثير القاهرة سطحي من الناحية السياسية داخل الشأن العراقي، مؤكداً انه لا يعتقد أن يكون لمصر أي دور حول إمكان المساهمة في إحداث توافق في شأن التسوية السياسية، إلا أن رئيس تحرير صحيفة السياسة المصرية والمتخصص في العلاقات الدولية ” أيمن سمير ” عارض ما أكده ” محمود ” معتبراً الزيارة ناجحة، حيث تؤكد القاهرة أنها تقف على مسافة واحدة من كل الأطراف والفصائل، مؤكداً أن مصر يمكنها لعب دوراً كبيراً في العراق خلال الفترة القادمة.

    موقع ( ميدل إيست آي ) : محكمة مصرية تُلغي حكم السجن المؤبد الصادر بحق مرشد الإخوان

    أشار الموقع إلى إلغاء المحكمة العليا الحكم بالسجن المؤبد الصادر بحق مرشد جماعة الإخوان ” محمد بديع ” وذلك بعد يوم بعد صدور حكماً بحقه بالسجن المؤبد ، موضحاً أن ” بديع ” كان واحداً من مجموعة تتكون من (37) شخصاً متهمين بالتآمر على إثارة الاضطرابات خلال الاحتجاجات التي أعقبت إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي الأسبق ” مرسي ” في يوليو 2013 ، مضيفاً أن المحكمة صدرت حكماً بالسجن المؤبد على المتحدث باسم الجماعة ” محمود غزلان ” ، وعضو مكتب الإرشاد ” حسام أبو بكر ” ، كما أشار الموقع إلى إصدار حكماً في نفس القضية على القيادي الإخواني ” صلاح سلطان ” ونجله ” محمد صلاح سلطان ” بالحبس المشدد (5) سنوات ، موضحاً أن السلطات المصرية رحلت ” محمد سلطان ” للولايات المتحدة في مايو 2015 بينما ظل والده خلف القضبان.

    وكالة (رويترز) : التضخم السنوي في مدن مصر يرتفع إلى 31.5% في أبريل

    ذكرت الوكالة أن بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أظهرت أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر ارتفع إلى (31.5%) في أبريل من (30.9%) في مارس، مضيفةً أن ارتفاع معدل التضخم يضيف ضغوط على الحكومة المصرية لتخفيض الأسعار قبل شهر رمضان، وذكرت الوكالة أن معدلات التضخم في مصر هي الأعلى منذ عام 1986 عندما وصل معدل التضخم إلى (35.1%)، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” تحت ضغط متزايد لإحياء الاقتصاد وضبط الأسعار وخلق فرص عمل وذلك لتجنب رد فعل عنيف من قبل الشعب، مشيرةً أن مصر تخلت في الثالث من نوفمبر الماضي عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأمريكي في خطوة أدت منذ ذلك الحين إلى هبوط العملة بنحو النصف تقريباً وارتفاع الأسعار.

    بلومبرج : الأسعار في مصر ترتفع بأبطأ وتيرة شهرية منذ تعويم الجنيه

    ذكرت الوكالة أن معدل التضخم الشهري في مصر انخفض للشهر الثالث على التوالي، مما أعطى للحكومة مجال للتنفس في الوقت الذي تستعد فيه لتسريع الإصلاحات التي أدت إلى ارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الجنيه بأكثر من النصف في مقابل الدولار .

    و أضافت الوكالة أن معدل أسعار المستهلكين في المدن ارتفع بنسبة (1.7%) في أبريل ، وهي أبطأ وتيرة منذ أكتوبر الماضي قبل أن يقوم البنك المركزي بتعويم العملة ورفع أسعار الفائدة في محاولة لإنهاء أزمة نقص الدولار وتأمين قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، مضيفة أن التضخم السنوي في المناطق الحضرية سجل ارتفاعاً بنسبة (31.5%) من (30.9%) في شهر مارس، وذلك وفقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

    و أشارت الوكالة أن ارتفاع نسبة التضخم منذ أن تعويم الجنيه شكل تحدياً كبيراً لصانعي السياسات الذين يحرصون على المضي قدما في إعادة الهيكلة الاقتصادية المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي ولكنهم حذرون من زيادة الضغوط على المواطنين الذين يعيش نصفهم تقريبا قرب أو تحت خط الفقر .

    و نقلت الوكالة عن كبير الاقتصاديين في شركة (ارقام كابيتال) “ريهام الدسوقي” أن الانخفاض المستمر في المعدل الشهري يشير الى أن الصدمات الناجمة عن التعويم وزيادة اسعار الوقود قد تراجعت “الآن سوف يعمل معدل التضخم بشكل طبيعي، صعوداً أو هبوطاً ،اعتماداً على العوامل الموسمية، وتبعاً للصدمات مثل تخفيضات الدعم، وأن الأرقام التي وصل لها التضخم تؤكد أنه ليس هناك ضرورة إلى رفع أسعار الفائدة ، حيث أن آثار الصدمات بدأت تتلاشى .

    موقع ( المونيتور ) : وثيقة السياسة الجديدة لحركة حماس تقربها من مصر

    سلط الموقع الضوء على وثيقة المبادئ والسياسات العامة الجديدة التي أعلنتها حركة حماس من العاصمة القطرية الدوحة في الأول من الشهر الجاري ، مشيراً إلى أنه غاب عن كافة بنود الوثيقة أي ذكر لجامعة الإخوان، في إشارة لانفصال الحركة عن الجماعة الأم ، موضحاً انه في أعقاب الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين ” محمد مرسي ” في (3) يوليو 2013، بدأ التوتر في العلاقات بين ( حركة حماس / القاهرة ) ، حيث وصل إلى حد إعلان وزير الداخلية المصري اللواء ” مجدي عبد الغفار ” في مؤتمر صحفي في (6) مارس 2016 مسئولية الحركة عن اغتيال النائب العام المصري المستشار ” هشام بركات ” في (29) يونيو 2015 ، مشيراً لتصريحات المتحدث الرسمي باسم حركة حماس ” فوزي برهوم ” والتي ذكر خلالها ” حتى قبل إصدار الميثاق التأسيسي الأخير، أكدنا للإدارة المصرية أكثر من مرة عدم ارتباطنا بجماعة الإخوان المسلمين في مصر تنظيمياً وعدم تلقينا منهم أي أوامر”، موضحاً أن رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس ” خالد مشعل ” اتفق مع ” برهوم ” في نفس الرأي ، قائلاً عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر ) أن حماس جزء من مدرسة الإخوان فكرياً لكنها حركة فلسطينية مستقلة، قائمة بذاتها من الناحية الإدارية والتنظيمية.
    و أوضح الموقع أنه في أول رد فعل من مصر حول فك ارتباط حركة حماس بجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها القاهرة على أنها جماعة إرهابية، اعتبر مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لدار الإفتاء المصرية أن قرار حماس بالتخلي عن جماعة الإخوان المسلمين يمثل خسارة للجماعة ، مشيراً لتصريحات مدير مرصد الفتاوى التكفيرية ” حسن محمد ” والتي أكد خلالها أن حماس لجأت لهذه الخطوة في ذلك الوقت بهدف التبرأ من أعمال العنف التي تتورط فيها جماعة الإخوان في الداخل المصري، ولتجنب دفع فاتورة الخلاف بين الإخوان والدولة المصرية ، من جهته يرى القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين ” سامح عيد ” أن ابتعاد الحركة الفلسطينية عن جماعة الإخوان كان متوقعاً لأن ما حدث في مصر على مدار الأعوام الماضية من قبل الجماعة أساء لهم ، فجاء القرار بالابتعاد عن التنظيم لحين تحسن الأوضاع، مشدداً على استمرار احتفاظهم بالمرجعية الإسلامية ، ولم يستبعد “
    عيد ” إطلاع مصر على المشاورات التي سبقت خروج الوثيقة، مشيراً إلى أن التوافق على مواد الوثيقة تم بتوافق مع الإدارة المصرية خلال الزيارات السابقة التي أجراها مسؤولون في حماس للقاهرة والتي كان آخرها في يناير الماضي عندما زار وفد من حركة حماس يترأسه نائب رئيس المكتب السياسي للحركة ” إسماعيل هنية ” آنذاك القاهرة في يناير 2017.

    وكالة (سبوتنيك) : مصر تغلق معبر رفح الحدودي بعد 4 أيام من فتحه

    ذكرت الوكالة أن مصر اغلقت المعبر الحدودي مع قطاع غزة بعد أن عبر أكثر من (3) الاف فلسطيني من مصر إلى غزة عبر الممر خلال (4) ايام متواصلة من السماح للفلسطينيين بالعودة الى غزة من مصر، وأضافت الوكالة أنه وفقاً لتقارير إعلامية فإن (3.068) فلسطينياً تمكنوا من دخول قطاع غزة من مصر منذ يوم السبت الماضي، فضلاً عن العشرات من شاحنات النقل، مضيفةً أن مصر أبقت على معبر رفح في أغلب الوقت مغلق منذ عام 2013، ليتم فتحة كل عدة أسابيع للسماح بمرور بضعة آلاف من المواطنين، مشيرةً أنه وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (OCHA) فإن ما يصل إلى (1.8) مليون فلسطيني في غزة لا يزالون محاصرين وحرموا من حرية الوصول إلى ما تبقى من الأراضي والعالم الخارجي بسبب القيود الإسرائيلية المفروضة التي تكثفت منذ يونيه 2007.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 6-5-2017

    Egyptair crash: no trace of explosives on victims, says French newspaper

    صحيفة (الجارديان) : لا أثار لمتفجرات على جثث ضحايا طائرة مصر للطيران المنكوبة

    ذكرت الصحيفة أنه وفقاً لصحيفة (لو فيجارو) الفرنسية فإن المحققين الفرنسيين لم يعثروا على آثار متفجرات على جثث الضحايا الفرنسيين لطائرة مصر للطيران التي تحطمت في البحر المتوسط قبل عام، مضيفةً أن تلك التقارير تتناقض مع المحققين المصريين الذين أكدوا في ديسمبر الماضي أنه قد تم العثور على أثار متفجرات على جثث الضحايا، مضيفةً أنه بحسب نتائج العينات التي فحصتها جهات التحقيق الفرنسية خلصت إلى أن لا يوجد أي أثار لمتفجرات على بقايا الجثث.

     

    How a pyramids photoshoot enflamed Egypt-Sudan media war

    هل تنجح القاهرة والخرطوم في وضع ميثاق شرف إعلامي يطفئ التوترات بين البلدين؟    

    1- ذكر الموقع الاتفاق بين وزيري الخارجية المصري والسوداني على تهدئة الحرب الإعلامية نتيجة الأجواء المشحونة بين البلدين في 20 أبريل الماضي في السودان بات يشوبه الغموض ، مضيفاً أن اتحاد الصحافيين السوداني طالب في 25 إبريل بطرد الصحافيين المصريين العاملين في السودان، رداً على قيام السلطات المصرية بمنع صحافيين سودانيين من الدخول إلى أراضيها، مشيراً إلى أن ذلك يأتي على الرغم من أن أهم مخرجات زيارة وزير الخارجية المصري “سامح شكري” إلى الخرطوم كانت تتعلق بوضع ميثاق شرف إعلامي ثنائي، إضافة إلى استمرار التشاور السياسي حول الملفات العالقة بين البلدين.

    2- أضاف الموقع أن زيارة “شكري” إلى الخرطوم كانت بهدف تهدئة موجة تصعيد الخلافات القائمة والمتجددة بين البلدين، سواء على صعيد ملكية منطقة “حلايب” وموقف السودان الداعم لسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه القاهرة، أم على صعيد الاتهامات المتبادلة بدعم كل طرف المعارضة الداخلية في البلد الآخر، مشيراً إلى أن الزيارة ركزت أيضاً على بحث سير تنفيذ اتفاق الحريات الأربع بين البلدين، عقب قرار السودان في 7 أبريل فرض تأشيرة دخول للمصريين الذكور بين سن (18 و50) عاماً، وقد سبقه قرار حظر دخول الخضروات والفواكه المصرية في سبتمبر 2016.

    3- أشار الموقع إلى رفض وسائل إعلام مصرية ترويج الإعلام القطري أن أهرامات البجراوية بشمال السودان أعرق من الأهرامات المصرية بعد زيارة والدة أمير قطر الشيخة “موزة” لها في 13 مارس الماضي ، ما دفع السفير السوداني في القاهرة “عبد المحمود عبد الحميد ” إلى اتهام الإعلام المصري بشن حملة سخرية على تاريخ بلاده ، وخروج المتحدث باسم الحكومة السودانية “أحمد بلال عثمان” في مؤتمر صحفي بالخرطوم 19 مارس ليؤكد أن الأهرامات السودانية أقدم من نظيرتها المصرية بألفي عام ، مشيراً إلى أن هذا الأمر يعد أحد المستجدات التي أضيفت أخيراً إلى ملف الخلافات بين مصر والسودان

    4- أضاف الموقع أنه وفق بيان للخارجية المصرية في أبريل، فإن المقصد المصري من ميثاق شرف إعلامي مع السودان هو أن يساعد على تجنب التعامل غير المسؤول من جانب بعض الدوائر الإعلامية تجاه علاقات البلدين، مشيراً إلى أن الصحافي والإعلامي السوداني “مجاهد عبد الله ” اعتبر أن الأجواء المشحونة حالياً بسبب الإعلاميين في البلدين باتت تحتم قيام حكومة البلدين بدفع المؤسسات الإعلامية في البلدين إلى الجلوس من أجل الخروج بميثاق الشرف وأهم بنوده إيقاف التراشق ووضع خطة لإبراز القضايا والأنشطة الإيجابية بين البلدين

    5- أشار الموقع إلى أن أطراف سياسية وبرلمانية في مصر تعتبر دولتي ( قطر / تركيا ) أطراف معادية تعمل على زعزعة الاستقرار، وأن مصلحتهما عدم استقرار الأوضاع بمصر لتقزيم دورها الدولي على صعيد قضايا مثل (ليبيا / سوريا / فلسطين) وهناك اتهامات مصرية لتركيا وقطر بالتقارب مع دول إفريقيا حول حوض النيل وبصفة خاصة السودان لبث الفتنه وتحريضهم ضد مصر لتهديد الأمن القومي المصري من خلال قضية مياه النيل، وتحجيم دور مصر في إفريقيا

    6- ادعى الموقع أن مصادر إعلامية مصرية كشفت له عن وجود تنبيه من السلطات المصرية إلى وسائل الإعلام المحلية بتوخي الحذر في تناول أي من الأمور الخاصة بالعلاقات المصرية-السودانية، منعاً لتصاعد التراشق الإعلامي من جديد، مضيفاً أن هناك تساؤلات عدة حول إمكان تحقيق مصر والسودان اتفاقهما الأخير في 20 أبريل والخاص بتهدئة الأوضاع في ما بينهما من خلال ميثاق شرف إعلامي، في إطار تمسك كلا الطرفين بمواقفه تجاه القضايا محل الخلاف.

     

    EGYPT COURT ORDERS RELEASE OF MUSLIM BROTHERHOOD FINANCIER

    وكالة (أسوشيتد برس) : محكمة مصرية تطلق سراح ممول الإخوان المسلمين    

    1 – أشارت الوكالة إلى قيام محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيل رجل الأعمال البارز المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “حسن مالك” الخميس الماضي بعد حبسه لقرابة عامين، ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي – رفض الكشف عن هويته – قوله أن “مالك” الذي تتهمه السلطات بأنه الممول الرئيسي للجماعة المحظورة، سيتم الإفراج عنه بكفالة قدرها (20) ألف جنيها وذلك في غضون (48) ساعة.

    2 – أضافت الوكالة أن “مالك” كان قد ألقي القبض عليه في (2015) على خلفية اتهامه بالتآمر للإضرار العمد بالاقتصادي القومي، والعمل على مفاقمة التقلبات في أسعار الصرف، مضيفةً أن مصر قامت بتحرير أسعار صرف العملة المحلية أمام العملات الأخرى في نوفمبر الماضي، وذلك في إطار حزمة من الإصلاحات من أجل إعادة إحياء الاقتصاد المصري المتضرر بسبب سنوات من الاضطرابات التي تشهدها مصر منذ ثورة (2011).

     

    Egypt’s Al-Azhar university replaces head in apostasy row

    إقالة رئيس جامعة الأزهر وتعيين قائم بأعماله بعد وصفه إعلاميا بأنه مرتد        

    1- ذكرت الوكالة أنه وفقاً لوسائل إعلام رسمية مصرية فإن شيخ الأزهر “أحمد الطيب” أنهى عمل رئيس جامعة الأزهر “أحمد حسني طه” بعد أن وصف إعلامياً بارزاً بأنه مرتد ، مشيرة إلى بيان الأزهر بتكليف عميد كلية اللغة العربية في جامعة الأزهر “محمد حسين المحرصاوي” بالقيام بأعمال رئيس الجامعة اعتباراً من يوم السبت بصفة مؤقتة لحين تعيين رئيس للجامعة وفقاً للإجراءات المحددة قانونا ، مضيفة أن البيان لم يشر إلى اتهام “طه” للإعلامي المثير للجدل “إسلام بحيري” بالردة ، لكن الموقع الإلكتروني لصحيفة الأهرام المملوكة للدولة أكد أن “طه” ترك المنصب بعد انتقادات حادة تعرض لها إثر هذا الاتهام.

    2- أضافت الوكالة أن هذا التغيير في جامعة الأزهر يأتي وسط اتهامات لعلمائه من أعضاء في مجلس النواب وإعلاميين بأنهم يقاومون دعوة رسمية لتجديد الخطاب الديني بما يساعد في نجاح حملة على التشدد ، مشيرة إلى الأزهر استضاف الشهر الماضي بابا الفاتيكان “فرانسيس” الذي زار القاهرة من أجل تحسين العلاقات بين المسيحيين والمسلمين .

     

    Egypt could start ‘charging people to use Facebook’ as part of restrictive anti-terror bill

    موقع (الاندبندنت) : مصر قد تبداً في فرض رسوم على استخدام الفيسبوك كجزء من قيود قانون مكافحة الإرهاب

    1 – ذكر الموقع أن سياسيين مصريين يدرسون جديا تمرير تشريع من شأنه أن يفرض ضوابط غير مسبوقة على منصات الإعلام الاجتماعي في مسعى للقضاء على التطرف، ووضع حد للانتقادات التي تلقاها حكومة الرئيس “السيسي”، مضيفاً أن مشروعين قانون منفصلين تم عرضهما على البرلمان الشهر الماضي ويشتملا على إجراءات مثل ربط الحسابات بأرقام الهوية الوطنية للمستخدمين وذلك بهدف تأسيس قاعدة بيانات للمستخدمين، وفرض رسوم تسجيل عند إنشاء الحسابات، وأيضا تأسيس منصة في مصر فقط على غرار الفيسبوك.

    2 – أضاف الموقع أن تلك المقترحات أثارت انتقادات موسعة من قبل العامة والنشطاء الحقوقيين، الذين أكدوا أن الحكومة لا يمكن أن تتحكم في شركات الإعلام الاجتماعي العالمية، وفرض رقابة مشددة على استخدام الإعلام الاجتماعي ما هو سوى اعتداء على خصوصية المواطنين.

     3 – أضاف الموقع أن مصر تشهد اضطرابات على فترات متقطعة منذ اندلاع ثورة (2011) التي أطاحت بالرئيس “مبارك” من الحكم، موضحا أن قوات الأمن والأقليات الدينية في مصر قد أصبحت أهدافا لهجمات متكررة من جانب المسلحين المتشددين مثل فرع تنظيم داعش في مصر الذي ينشط في سيناء.

     

    Sinai Bedouin are now aligning with Egypt against ISIS

    بدو سيناء يتعاونون الآن مع الدولة ضد داعش     

    1- ذكر الموقع أنه في ظل استمرار الاشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء، يقدم البدو الآن المساعدة إلى الحكومة المصرية التي رفضوا التعاون معها في الماضي ، مضيفاً أنه وفقا لتقرير صادر عن موقع العربي الجديد في 29 أبريل ، فإن فرع تنظيم داعش في سيناء قتل على مدى السنوات الثلاث الماضية (300) شخص من القبائل البدوية في سيناء وقطع رأس (200) بدوي آخرين بزعم أنهم يتعاونون مع قوات الجيش والشرطة المصرية.

    2- أضاف الموقع أن قبيلة ترابين نشرت الشهر الماضي بياناً دعت فيه جميع القبائل البدوية إلى التوحد من أجل مكافحة التهديد الإرهابي، مشيراً إلى تصريحات زعيم حزب التضامن ” ابراهيم الرجائي ” التي قال فيها : ” نحن مصممون على التخلص من الذين يحرقون ويقتلون ويسرقون باسم الدين، موضحاً أن (4) قبائل بدوية استجابت لدعوة قبيلة الترابين، التي تسيطر على المنطقة التي تصل من جنوب رفح حتى وسط سيناء وتسيطر على كل طرق التهريب في تلك المنطقة ، كما لديها قوة عسكرية كبيرة وأسلحة لا تملكها داعش، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام المحلية.

    3- أضاف الموقع أن مصادر في قبيلة السواركة أخبرت موقع ( اليوم السابع) الإخباري أن عدداً كبيراً من أفراد القبائل يقاتلون بالفعل إلى جانب الجيش المصري ضد داعش ، مضيفاً أن الحكومة المصرية رحبت ببيان قبيلة الترابين حيث أصبح يمكن للقبائل الآن تقديم معلومات استخبارية فورية لقوات الأمن حول موقع عناصر داعش في سيناء.

     

    Islamic State in Egypt vows to attack more Christians

    موقع (ميدل إيست آي) : تنظيم داعش في مصر يتعهد بشن مزيد من الهجمات ضد المسيحيين         

    1 – ذكر الموقع أن زعيم تنظيم داعش في مصر حذر من شن المزيد من الهجمات ضد المسيحيين، كما حذر المسلمين بالابتعاد عن التجمعات القبطية وكذلك الابتعاد عن المنشآت الشرطية والعسكرية والحكومية، الأمر الذي يشير إلى أن الجماعة المسلحة ستستمر في تنفيذ الهجمات ضد ما وصفته بالأهداف المشروعة.

    2 – أضاف الموقع أن تنظيم داعش يستهدف الأقليات الدينية بشكل متزايد، الأمر الذي يمثل تحديا للرئيس “السيسي” الذي وعد بالقضاء على المتطرفين، مضيفاً أن العناصر التابعة للتنظيم في سيناء بدأت إجبار الناس على اتباع منهجهم الصارم.

    3 – أضاف الموقع أن تلك التحذيرات تأتي بعدما أصبحت مصر في حالة تأهب قصوى بعد حادثي تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، مضيفاً أن مصر تواجه حربا شرسة طويلة المدى مع العناصر الموالية لداعش في شمال سيناء منذ عام (2014)، عندما أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس ولاءها للتنظيم، مضيفاً أن استهداف الأقباط ودور العبادة سواء داخل أو خارج سيناء يعد تغيرا كبيرا في استراتيجية للتنظيم، بعدما كان يستهدف الشرطة والمجندين ومخبريهم.

     

    What’s behind controversial new initiative from Egyptian Islamist group?

    موقع (المونيتور) : ماذا وراء المبادرة المثيرة للجدل من الجماعة الإسلامية في مصر؟      

    1 – ذكر الموقع أن الجماعة الإسلامية في مصر أطلقت عبر ذراعها السياسية حزب البناء والتنمية مبادرة أسمتها (إنقاذ سيناء) في الشهر الماضي لوقف العنف في سيناء، تزامناً مع احتفالات مصر بعيد تحرير سيناء، ولخصت الجماعة الإسلامية مبادرتها في (4) مراحل شملت (وقف التدهور واحتواء الأزمة وتهيئة الأجواء لحلها / الحوار من أجل تحديد المشكلات وطرح الحلول / وضع خطة شاملة تتضمن توقيتات حل المشكلات / التنفيذ انتهاء بالمصالحة الوطنية).

    2 – أضاف الموقع أن منطقة سيناء تشهد موجة من العنف المتزايد من جانب تنظيم داعش منذ الإطاحة بالرئيس “مرسي” في منتصف (2013)، وازدادت عمليات استهداف جنود الجيش والشرطة إضافة إلى المدنيين، وكان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف نقطة ارتكاز أمني بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء.

    3 – أضاف الموقع أن المبادرة قوبلت بانتقادات في وسائل الإعلام، فيما التزمت الحكومة المصرية عدم التعليق قبولاً أو رفضاً، لكن الأيام مضت من دون تنفيذ الجدول الزمني للمبادرة بإعلان وقف القتال، إذ ذبحت عناصر تنتمي إلى داعش سيدة في قرية بغرب مدينة رفح، سبق اختطافها هي وزوجها وأولادها الثلاثة على أيدي عناصر التنظيم بدعوى تعاون العائلة مع أجهزة الأمن.

     

    Egypt’s loan conditions leave poor on the bread line

    قرض صندوق النقد الدولي جعل المصريين يعتمدون على الخبز المدعم           

    1- ذكرت الصحيفة أن الكثير من الفقراء في مصر اضطروا في الشهور الأخيرة لزيادة اعتمادهم على الخبز المدعم فيوقت يعانون فيه من ارتفاع التضخم لمستويات غير مسبوقة بلغت (41%) في مارس الماضي، مدعية أن هذا الاعتماد المتزايد لشريحة عريضة من المصريين على الخبز المدعم يمكن اعتباره ظاهرة تبين مدى الضغوط التي يقع تحت وطأتها الفقراء في مصر بسبب آلام الإصلاحات الاقتصادية القاسية التي طبقتها الحكومة لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد.

    2- أضافت الصحيفة أن هذا يوضح كيف أصبح برنامج الخبز المدعم في مصر والذي يتكلف فيه رغيف الخبز خمسة قروش، أي ما يعادل ربع سنت أمريكي، يمثل حماية لهم من الجوع ، وصمام أمان من الوقوع في الاضطرابات الاجتماعية، مدعية أن (28%) من المصريين يعيشون تحت خط الفقر ، كما يحوم دخل ملايين أخرى حول خط الفقر .

    3- نقلت الصحيفة عن ” أشرف سيد أحمد ” – صاحب مخبز في حي إمبابة الفقير بمحافظة الجيزة – أنه اعتاد الحصول على (18) جوال دقيق يومياً، لكنه يحصل الآن على ما يتراوح من (24 و 26 )جوال، وأن الناس تعبت من ارتفاع الأسعار، ونحن كذلك .

    4- نقلت الصحيفة أيضاً عن وزير التموين “علي مصيلحي” أن استهلاك الخبز لم يزد عند كل المصريين، ولكن معدل الاستهلاك كان ثلاثة أرغفة للشخص في اليوم والآن زاد عن ذلك، ويظهر ذلك بوضوح في القرى أكثر من المدن ، مضيفة أن “مصيلحي” يعزو الزيادة في الاستهلاك في الريف إلى أن الناس يستخدمون الخبز المدعم لإطعام الماشية نظراً لارتفاع سعر العلف.

    5- أشارت الصحيفة إلى أن واحداً من أسباب الارتفاع الكبير في أسعار الغذاء هو قرار تعويم الجنية الذي اتخذته الحكومة المصرية في نوفمبر الماضي وهو أحد شروط تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي، مضيفة أن قيمة الجنيه المصري انخفضت إلى النصف مقابل الدولار، مضيفة أن سعر رغيف الخبز غير المدعم يزيد (15) ضعفاً على الأقل عن الخبز المنتج في المخابز الّتي تستخدمها الدولة لبيع الخبز المدعم .

    6- ذكرت الصحيفة أن صندوق النقد الدولي طالب القاهرة أيضاً بخفض الدعم على الوقود، ولكنّه قرر الابتعاد عن برنامج الخبز المدعم، الذي تعتبره الحكومات المتعاقبة في مصر أمراً ضروريا لتحقيق الاستقرار السياسي ، مشيرة إلى أحداث الشغب التي اندلعت في المدن المصرية في العام 1977 حينما قرر الرئيس الراحل “محمد أنور السادات ” خفض دعم الخبز في محاولة لتأمين الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وأيضاً الاحتجاجات التي اندلعت بعد قرار وزير التموين خفض عدد الأرغفة التي يحصل عليها من ليس لديه بطاقات إلكترونية .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    U.N. rights boss says Egypt crackdown ‘facilitates radicalisation

    مفوض حقوق الإنسان يؤكد أن الحملة الأمنية العنيفة في مصر تسهل التطرف

    أشارت الوكالة إلى تصريحات المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير “زيد بن رعد الحسين” في مؤتمر صحفي بجينيف والتي أكد أن الإجراءات الأمنية العنيفة في مصر تغذي التطرف الذي تسعى الدولة لمحاربته وشدد على أن الحفاظ على الأمن يجب ألا يكون على حساب حقوق الإنسان ، وأنه يدين بشدة الهجوم على الكنيسة القبطية ، ولا يقلل من خطورة التحديات التي تواجه مصر أو أي دولة أخرى في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف .

     نقلت الوكالة عن الأمير “زيد” قوله : ” أن حالة الطوارئ والاعتقالات بأعداد كبيرة والتقارير عن عمليات تعذيب واستمرار الاعتقالات العشوائية كلها عوامل نعتقد أنها تسهل التطرف في السجون وتدعمها الحملة الصارمة على المجتمع المدني متمثلة في قرارات المنع من السفر وأوامر تجميد الأرصدة وقوانين منع التظاهر ؛ هذا في رأينا ليس الوسيلة لمحاربة الإرهاب .. نعم، لابد أن يكون الأمن القومي أولوية لكل دولة، لكن مرة أخرى ليس على حساب حقوق الإنسان ” .

    ادعت الوكالة أن منظمات حقوقية في مصر تشكو من أنها تتعرض لضغوط غير مسبوقة لمنعها من أداء عملها ، مضيفة أن الحكومة المصرية تؤكد أن الانتهاكات فردية ويحال مرتكبوها للمحاكمة، كما تطالب بأخذ الأمن بعين الاعتبار عند الحديث عن وضع حقوق الإنسان في البلاد، مشيرة إلى أن ” السيسي” الذي انتخب في عام 2014 وتعهد بإعادة الاستقرار إلى مصر سعى إلى تقديم نفسه كحصن لا غنى عنه ضد الإرهاب في الشرق الأوسط.

    Controversial amendments expand Sisi’s powers over Egypt’s judiciary

    ميدل إيست مونيتور : تعديلات مثيرة للجدل توسع صلاحيات “السيسي” على القضاء المصري

    ذكر الموقع أن المجلس الأعلى للقضاء أرسل أسماء ثلاثة من القضاة إلرئيس “عبد الفتاح السيسي” لاختيار واحد منهم لرئاسة محكمة النقض ، تمشياً مع القانون المعدل الذي يوسع الآن من صلاحيات الرئيس على النظام القضائي، مضيفاً أن “السيسي” صدق على القانون الجديد الذي عارضه بشدة عدد من الهيئات القضائية، مضيفاً أنه قبل إجراء تعديلات على القانون ، اختارت السلطة القضائية كبار القضاة في المحاكم على أساس الأقدمية ، مشيراً إلى أنه تمشياً مع التعديلات المثيرة للجدل، أكد المجلس الأعلى للقضاء أنه عين ثلاثة من كبار القضاة في محكمة النقض ليختار “السيسي” واحد منهم لرئاسة المحكمة.

     

     

    Egypt court hands down death sentence to Brotherhood leader

    برس تي في : محكمة مصرية تحكم بالإعدام على قيادي بالإخوان المسلمين

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أيدت حكماً غيابياً بالإعدام ضد القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة “وجدي غنيم” البالغ من العمر (66)عاماً بتهمة تأسيس جماعة إرهابية تحرض على العنف ضد قوات الأمن ، مشيراً إلى أن ذلك جاء بعد تأييد المفتي لهذا الحكم ، مشيراً إلى أن المحكمة أيدت أيضاً أحكام الإعدام ضد اثنين آخرين محتجزين متهمين بالقيام بأعمال إرهابية ، مضيفاً أن (5) آخرون حكم عليهم بالسجن (25) عاماً ، مضيفاً أن “غنيم ” وهو أحد المؤيدين الصريحين لـ ” مرسي ” ، رفض الحكم ، وأكد أنه لم يكن في مصر لسنوات .. ادعى الموقع أن الحكومة المصرية قمعت للمعارضة منذ الاطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” محمد مرسي ” في انقلاب عسكري بقيادة رئيس الجيش السابق والرئيس الحالي “عبد الفتاح السيسي” في يوليو 2013.

     

    Trump: It took ’10 minutes’ with Egyptian president to secure prisoner’s release

    ذا هيل : ترامب يصرح بأنه استغرق (10) دقائق مع الرئيس المصري ليطلق سراح “آية حجازي”

    ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” صرح في مقابلة أنه كفل إطلاق سراح المواطنة المصرية الأمريكية “آية حجازي” بعد (10) دقائق في لقاءه مع “السيسي” ، مشيرة إلى تصريحات “ترامب” التي قال فيها : ” كما تعلمون الرئيس أوباما حاول الإفراج عن آية حجازي لثلاثة أعوام ونصف .. كنت مع الرئيس السيسي لعشرة دقائق ، وقلت له سيكون شرفا عظيما لهذا البلد، وأعتقد أنه سيكون خطوة إيجابية جدا إذا أطلق سراح آية ” .

     أضاف الموقع أن “حجازي” احتجزت في مصر عام 2014 بتهمة الاتجار بالبشر الأمر الذي رفضه المجتمع الدولي على نطاق واسع ، مشيراً إلى أن إدارة “أوباما” حاولت فيما سبق أن تضغط على مصر لإطلاق سراحها ولكن دون جدوى ، مضيفاً أن الإفراج عن “حجازي” جاء بعد قلاء “ترامب” مع الرئيس المصري مطلع شهر إبريل ، مشيراً إلى أن “ترامب” أكد على أن “السيسي” شخص طيب وأن الإفراج عن “حجازي” لافتة رائعة .

    Pope Francis in Egypt: A voice of reason

    هفنجتون بوست : البابا “فرانسيس” الذي يمثل صوت العقل في زيارة لمصر

    ذكرت الصحيفة أنه عندما هاجم الإرهابيون الكنيسة القبطية بمصر خلال أعياد المسيحيين بدأ موقع “بريت بارت” اليميني المتطرف في مشاركة الأخبار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مصحوبة بالتساؤل: “متى سيتوقف المسلمون عن قتل المسيحيين؟”.

    أضاف الصحيفة أن القادة السياسيين حول العالم استغلوا هذه الأحداث للهجوم على الإسلام؛ منهم قائدة الجبهة الوطنية ومرشحة الرئاسة الفرنسية “مارين لوبان” التي قالت إنه لا ديانة غير الإسلام تسبب الأزمات، مشيرة إلى أن البابا “فرانسيس” كان موقفه مغايراً لهؤلاء القادة؛ حيث دعا إلى الانفتاح والتفاهم بين الأديان ، مضيفة أن خطاب البابا يعتبر هاماً؛ خاصة في ضوء الجدل الذي أثاره سلفه البابا “بنيدكت السادس عشر ” وتم انتقاده من قادة العالم الإسلامي بعد خطابه عن الإسلام في ألمانيا عام 2006.

    ذكرت الصحيفة أن زيارة البابا إلى مصر في هذا التوقيت ليست هامة فقط بسبب الهجمات الإرهابية على المسيحيين في المنطقة؛ ولكن أيضاً بسبب رأيه في النقاش الدائر عن الإسلام في الغرب وعلاقته بالعنف والإرهاب ، مضيفة ن أنه خلال السنوات التي تواجد فيها “فرانسيس” في هذا المنصب كان خير تمثيل لصوت العقل؛ خاصة عند الحديث عن مشاكل الهجرة في أوروبا ، ففي الوقت الذي دعا فيه الرئيس الأميركي “ترامب” وقادة أوروبا إلى بناء جدران على الحدود، قال “فرانسيس” في أكثر من مناسبة إن من يبنون هذه الجدران ولا يحاولون بناء جسور لا يعتبرون مسيحيين، مضيفًا أنه من النفاق أن يعتبر الشخص نفسه مسيحياً ثم يطارد لاجئاً يطلب المساعدة، مضيفاً أنه في الوقت الذي بدأ قادة في أوروبا وأميركا الدعوة إلى إجراء اختبار ديني والسماح للمسيحيين فقط بالمرور، رحب البابا “فرانسيس” باللاجئين المسلمين في الفاتيكان، وبدأ بتذكير المسيحيين أن المسيح نفسه كان لاجئاً.

     أضافت الصحيفة أن البابا لم يسر على نهج شخصيات غربية وجهت اللوم إلى الإسلام على إرهاب داعش، وشدد على أهمية الفصل بين الدين والإرهاب، ودوماً يذكر الحاجة إلى حماية الديانة والحريات الفردية من أجل مكافحة انتشار الأيديولوجية المتطرفة، ودعا إلى الاحترام غير المشروط لحقوق الإنسان والمساواة بين جميع المواطنين.

     ادعت الصحيفة أن سجل حقوق الإنسان في دولة مثل مصر يعد أمراً مقلقًا للأقلية والأغلبية في المجتمع، مشيرة إلى أن منظمة (هيومان رايتس ووتش) تؤكد أن وضع حقوق الإنسان في مصر تدهور أكثر مما كان الوضع عليه قبل ثورة 25 يناير 2011، مشيراً إلى تصريحات الأسقف العام لإبراشية المنيا الأنبا “مكاريوس” لوكالة (رويترز) التي أكد خلالها أن الحلول الأمنية وحدها لا تأتي بنتائج، وأن حالة الطوارئ المستمرة تضع الشعب في حالة قلق.

     أضافت الصحيفة أن البابا ” فرانسيس ” ، في حديثه للرئيس “السيسي” وغيره من المسؤولين المصريين، أكد على أهمية الوصول إلى السلام ومحاربة الإرهاب في مصر، موضحة أن أي نهج للسلام ولمكافحة الإرهاب لا يهتم بالحرية الدينية للأقلية، وكذلك بانتهاكات حقوق الإنسان، لن ينجح.، مضيفة أن حل الأزمة في مصر والدول العربية في أيدي زعمائهم، الذين يتجاهلون بشكل صارخ حقوق الإنسان بحجة الحرب على الإرهاب أو حماية الأقلية.

    EGYPT COURT SENTENCES CLERIC TO DEATH IN ABSENTIA

    أسوشيتد برس : محكمة مصرية تصدر حكماً غيابياً بإعدام داعية متشدد

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية أصدرت حكماً غيابيا بالإعدام على الداعية المتشدد “وجدي غنيم” بتهمة تأسيس “جماعة إرهابية” بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب في عام 2013، مضيفة أن “غنيم” وهو مؤيد صريح للرئيس المخلوع “مرسي”، رفض الحكم وأكد أنه لم يتواجد في مصر منذ 2001، مضيفة أن “غنيم” يدعم جماعة الإخوان المسلمين، ولكنه ينسجم مع وجهات النظر المتشددة التي يرفضها الأعضاء الأكثر اعتدالا في الجماعة، مثل حظر الاحتفال بأعياد الميلاد مع المسيحيين 2- ادعت الوكالة أن مصر شنت حملة واسعة النطاق ضد جماعة الاخوان المسلمين المحظورة حاليا ، واعتقلت الآلاف وقتلت المئات في اشتباكات بالشوارع في الأشهر التي تلت الإطاحة بـ”مرسي” عام 2013.

     

     

    Muslim, Christian Leaders Denounce Terrorism at Egypt Peace Conference

    فويس أوف أمريكا : الزعماء المسلمون والمسيحيون ينددون بالإرهاب في مؤتمر السلام في مصر

    ذكر الموقع أن الزعماء الدينيون المسلمون والمسيحيون الذين تجمعوا من أجل مؤتمر سلام دولي في مصر هذا الأسبوع نددوا بالأعمال الإرهابية التي ترتكب باسم الدين ، مضيفاً أن المؤتمر عقد في وقت تعاني فيه مصر من تمرد مسلح متنام شبه جزيرة سيناء.

    أشار الموقع إلى كلمة شيخ الأزهر ” أحمد الطيب ” خلال المؤتمر التي شجب فيها الدعوة إلى العنف باسم الله ، وأنه إذا كانت نصوص الإسلام تكشف عن انفتاح هذا الدين – في إشارة إلى الإسلام – على الأديان الأخرى واحترامه واحترام عقائده، فكيف يصح في الأذهان وصفه بأنه «دين الإرهاب»؟ ، مشيراً إلى أن “الطيب” دعا المتطرفين المتشددين الى التوقف عن استخدام الدين لتحقيق أهدافهم والتحريض على الكراهية والعنف الديني.

     أضاف الموقع أن عدة جماعات مسلحة، من بينها جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في سيناء، المتاخمة لقطاع غزة وإسرائيل، وأقامت قاعدة منفصلة عن الحكومة في القاهرة، مضيفاً أن مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء استهدفوا قوات الأمن المصرية والمسيحيين ، مما تسبب في فرار أكثر من 100 عائلة مسيحية من مدينة العريش للهروب من الاضطهاد وأعمال العنف .

     أشار الموقع إلى أن محللون يزعمون أن تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من الجماعات المسلحة يستفيدون من سياسات التنفير والاستعداء التي يتبعها النظام المصري تجاه القبائل المحلية في سيناء، مدعياً أن السكان المحليون في سيناء يتهمون قوات الأمن بالقصف العشوائي لقراهم، حيث يختبئ بعض المسلحين بين السكان المحليين ويستخدمونهم كدروع بشرية.

    نقل الموقع عن الأستاذ في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن ” ديفيد ديس روشيس” قوله : ” يبدو أن هناك مشكلة كبيرة بين المؤسسة العسكرية والمدنيين في شبه جزيرة سيناء، ولسوء الحظ، فإن الناس الذين يعيشون هناك يميلون إلى اعتبار الحكومة المصرية كقوة احتلال أجنبية .. إن التمرد يكتسب قوة، ويرجع ذلك جزئياً إلى التكتيكات العسكرية للحكومة التي أدت إلى نفور السكان المحليين .. وإذا عالجت الحكومة المصرية بشكل مناسب مشكلة السكان المحليين في سيناء، فان تنظيم داعش لن يكون موضع اعتبار بالنسبة لها “.

    REPORT: EGYPT, PA COORDINATE POSITIONS AHEAD OF ABBAS, TRUMP MEETING

    جورزاليم بوست : مصر والسلطة الفلسطينية تنسقان المواقف قبيل لقاء ” عباس ” ، و” ترامب”

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” ورئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس” قاما بتنسيق مواقفهما قبل الاجتماع الذي سيعقده الرئيس “عباس” مع الرئيس الأميركي ” دونالد ترامب” في واشنطن هذا الاسبوع.

    أضافت الصحيفة أنه خلال الاجتماع الذى عقد في القاهرة، ذكر “السيسي” أنه تعهد بمواصلة جهود القاهرة للمساعدة في صياغة حل دبلوماسي للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني، مشيرة إلى تصريحات المتحدث باسم الرئيس المصري “علاء يوسف ” التي أكد خلالها أن خطة السلام هذه سوف تحدد إقامة دولة فلسطينية مستقلة على أساس حدود ما قبل عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

    أضافت الصحيفة أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح “عزام الأحمد” ورئيس المخابرات العامة الفلسطينية “ماجد فرج” والسفير الفلسطيني لدى مصر “جمال الشوبكي” رافقوا “عباس” في هذه الزيارة، مشيرة إلى أن “عباس” تعهد من جانبه بمواصلة المشاورات مع مصر التي أكد عل أنها تلعب دورا رئيسيا في القضية الفلسطينية .

    أشارت الصحيفة أن الرئيسين (السيسي / عباس) بحثا قضية مئات السجناء الفلسطينيين الذين شاركوا في الاضراب عن الطعام في السجون الاسرائيلية ، مضيفة أن السجناء، بقيادة زعيم حركة فتح “مروان البرغوثي” يطالبون بإنهاء السجن الانفرادي والاعتقال الإداري، وزيادة حقوق الزيارة العائلية، وتحسين الرعاية الطبية ووسائل الراحة، مشيرة إلى أن إسرائيل ترى أن الظروف الراهنة للسجناء تتماشى مع المعايير الدولية.

     ذكرت الصحيفة أن الإضراب بمثابة أزمة تضيق الخناق على “عباس” في الداخل، لكنها توفر له نفوذاً كبيراً في الخارج، حيث يسعى إلى رفض الدعوة الأمريكية إلى تقديم تنازلات بشأن شروطه للتفاوض مباشرة مع إسرائيل.

  • مصـر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 21-4-2017

    وكالة ( بلومبرج ) الأمريكية : تدفقات النقد الأجنبي لم تستطع أن تروض عائد الدين  في ظل الانغماس في الاقتراض

    1- ذكرت الوكالة أن النقد الأجنبي التي جرى ضخها في الاقتصاد المصري لم تستطع أن تروض عائد الدين  في ظل الانغماس في الاقتراض، مضيفة أن تدفقات النقد الأجنبي التي دخلت في صورة سندات الدين لم تستطع ترويض عائد الدين الذي  يظل  الأعلى وسط الأسواق الناشئة في العالم في ظل صخب الاقتراض الحكومي .  

    2- أضافت الوكالة أن المستثمرون الأجانب عززوا حيازات سندات الخزانة المصرية إلى (79) مليار جنيه (4.4) مليار دولار في 4 أبريل مقارنة بأقل من مليار دولار قبل قرار تعويم العملة في نوفمبر، بحسب إحصائيات وزارة المالية المصرية ، لكن متوسط عائد الدين المصري قفز (84) نقطة أساس هذا العام ليبلغ (17.5 %) ، مقارنة بزيادة متوسطها (13) نقطة أساس هذا العام، ونسبة (4.73 %) بين 31 دولة بحسب مؤشر السيادة المحلية للأسواق الناشئة لبلومبرج.

    3- ذكرت الوكالة أن ثالث أكبر اقتصاد في إفريقيا، وأكثر الدول العربية تعدادا سكانيا – في إشارة إلى مصر – تواجه عجز موازنة واسع النطاق، وتراكما في الدين يكلفها المزيد لسداده ، مضيفة أن ذلك يأتي بينما تحاول مصر حماية عشرات الملايين من الأشخاص الفقراء من التضخم الذي ارتفع إلى أكثر من (30 %) على أساس سنوي.

    4- نقلت الوكالة عن الخبير الاقتصادي بـ (سي آي كابيتال) “هاني فرحات” أنه لا يمكن لدولة أن تتبنى إصلاحات تزيد من التضخم مثل تعويم الجنيه، وتقلص الدعم، وفي نفس الوقت تأمل في تعزيز موازنتها ، متوقعاً أن يتجاوز عجز الموازنة (12%) من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية الحالية، بما يتجاوز توقعات الحكومة بنسبة (10.7 %) .

     

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : عودة مصرية أمريكية لواشنطن على طائرة عسكرية أمريكية بعد الإفراج عنها

    1- ذكرت الوكالة نقلاً عن مسئول كبير بالإدارة الأمريكية أن الناشطة المصرية – الأمريكية  “آية حجازي” سافرت إلى الولايات المتحدة على متن طائرة عسكرية أمريكية يرافقها مسؤول كبير بالبيت الأبيض ، مضيفة أن “حجازي” تم تبرأتها من قبل محكمة مصرية يوم الأحد الماضي مع (7) آخرين وتم الإفراج عنها الثلاثاء بعد فترة احتجاز حوالي (3) سنوات .

    2- نقلت الوكالة عن المسئول الأمريكي أن الرئيس “ترامب” طلب في حديث خاص من الرئيس “السيسي” المساعدة في قضية “حجازي”  وذلك أثناء زيارة الرئيس “السيسي” لواشنطن مطلع هذا الشهر، مضيفة أن مسئولون أمريكيون كانوا قد أثاروا القضية مع السلطات المصرية بعد تولي إدارة ” ترامب ” مباشرة في 20 يناير الماضي .

    3- أضافت الوكالة أن نائبة مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض للشؤون الاستراتيجية “دينا بول” رافقت “حجازي” على متن الطائرة التي اتجهت إلى واشنطن ، مشيرة إلى أن “حجازي” احتجزت (33) شهراً بالمخالفة للقانون المصري الذي ينص على أن أقصى مدة للحبس الاحتياطي هي (24) شهراً.

     

      صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : فيديو يظهر الجنود المصريين يقتلون رجال عزل في سيناء

    1- ذكرت الصحيفة أن مقطع فيديو يظهر على ما يبدو أفراد من الجيش المصري يطلقون النار على معتقلين غير مسلحين حتى الموت في شبه جزيرة سيناء، ويقومون بعمليات القتل لتبدوا وكأنها حدثت أثناء القتال، مضيفة أن الفيديو المسرب يمكن أن يقوض مزاعم الجيش المصري التي أطلقها في ديسمبر بأن هؤلاء الرجال كانوا إرهابين مشتبه فيهم قُتلوا أثناء المعارك مع الجيش .

    2- أضافت الصحيفة أنه تم نشر الفيديو في نفس اليوم الذي التقى فيه وزير الدفاع “جيمس ماتيس ” في مصر مع الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لمناقشة تحسين العلاقات العسكرية بين البلدين، كما أنه يأتي بعد أن اتهمت جماعات حقوق الإنسان الجيش المصري بقتل حوالي (10) رجال في يناير في غارة لمكافحة الإرهاب شنتها في سيناء.

    3- أشارت الوكالة إلى أن الفيديو  الذي تم نشره من خلال قناة مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين، يصور جزءا من غارة قام الجيش المصري بنشرها على صفحة المتحدث العسكري على موقع التواصل الاجتماعي  (فيسبوك) في 6 ديسمبر 2016 ،  مضيفة أن هذه المنشور تضمن صوراً لثلاثة رجال في منطقة عشبية بجانبهم بنادق، وأكد المنشور على أنهم قتلوا في غارة عسكرية على قاعدة للإرهابيين ومخزن للمتفجرات ، مضيفة أن المنشور أكد أيضاً مقتل (8) أشخاص والقبض على (4) آخرين .

    4- ذكرت الصحيفة أن الفيديو لا يظهر أي قتال، ويبدأ بجنود مختلطين بجانب شاحنة مدرعة في حقل رملي وجثث متناثرة بجوار شجيرات وبقع عشبية،  ولكنه يظهر مقتل ثلاثة أشخاص على الاقل، مشيرة إلى أنه في إحدى الحالات، يحمل جندي بندقية ويصوبها تجاه رجل ملقي على الأرض ويطلق النار علي رأسه، وفي حالة أخرى ، يرافق الجنود رجل معصوب العينين ، ويضعوه على ركبتيه ويطلقوا النار عليه عدة مرات في الرأس والجزء العلوي من الجسم.

    5- ذكرت الصحيفة أن صحيفة (اليوم السابع) الموالية للدولة وصفت الفيديو بأنه مفبرك من قبل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وقالت أن الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو لهجاتهم ليست مصرية ، مضيفة أن المتحدث العسكري لم يرد على طلب التعليق أمس.

    6- أضافت الصحيفة أنه في لقطة في الفيديو، ظهر رجل أمام الكاميرا يخبر جندياً باللغة العربية بإطلاق النار على الرجال الذين تم أسرهم في عدة أماكن من جسدهم، مشيرة إلى أنه بالإضافة إلى الرجال الثلاثة الذين قتلوا، يظهر الفيديو رجلين على الأرض هم على يبدوا اللذين ظهرا في منشور المتحدث العسكري على صفحته بـ(فيسبوك) ، ويبدو أن نفس الرجال الموجودين في المنشور على صفحة المتحدث في ديسمبر ظهروا في شريط فيديو بثه الجيش على موقع (يوتيوب) في نوفمبر عن عملية زُعم أنها أسفرت عن مقتل ثمانية ارهابيين “خلال اشتباكات”.

    7- أشارت الصحيفة إلى أن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ” سارة ليا ويتسون” أصدرت تقريراً عن عمليات القتل في يناير، وأكدت أن المنظمة تحقق في الفيديو الأخير ، مدعية أنها لم تتحقق من الفيديو بعد ، ولكنه يتفق بشكل وثيق مع النتائج التي توصلت إليها المنظمة بشأن عمليات إعدام أخرى بإجراءات موجزة في سيناء والقاهرة .

    8- نقلت الصحيفة عن الخبير في مجال مكافحة الارهاب في جامعة جورج واشنطن “مختار عوض” أنه من غير المرجح أن يناقش الفيديو على نطاق واسع في وسائل الاعلام المصرية بسبب قوانين الطوارئ التي أعلنها الرئيس “السيسي” الأسبوع الماضي بعد التفجيرات الانتحارية التي شنها تنظيم الدولة الاسلامية على كنائس مسيحية .

    9- نقلت الصحيفة أيضاً عن “عوض” قوله : ” أسوأ ما رأيته من قبل هو أن الجنود كانوا يضربون شاب صغير ، لم نرى فيديو من سيناء أو في أي مكان آخر يظهر جندياً مصرياً يقتل شخصاً بدم بارد “.

    10- أضافت الصحيفة أنه إلى جانب اتهامات الإعدام خارج نطاق القانون في سيناء في شهر يناير ، يشير الفيديو إلى “تزايد مستوى الإفلات من العقاب” في قطاعات من الجيش المصري، وخاصة في سيناء التي تطبق فيها قوانين الطوارئ منذ سنوات ، موضحاً أن هذه مشكلة كبيرة، ويجب معالجتها بجدية وإن لم يحدث ذلك يمكن أن تذهب الأمور في اتجاه أكثر  إشكالية ، بأن يصبح هذا الأمر طريقة عادية جديدة.

     

    موقع (ميدل إيست آي) البريطاني : جنود مصريون متهمون بارتكاب أعمال قتل خارج إطار القضاء

    1- ذكر الموقع أن قناة إخبارية معارضة – في إشارة إلى قناة مكملين الإخوانية – أذاعت مقطع فيديو يظهر جنود مصريين يعدمون سجناء في سيناء ، مضيفة أن القناة تقول أن الفيديو تم تصويره في ديسمبر 2016 .

    2- ادعى الموقع أن قوات الأمن المصرية تواجه بالفعل اتهامات بالقيام بعمليات قتل خارج إطار القضاء في شمال سيناء حيث تقاتل المسلحين المنتسبين إلى تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2013 ، مضيفاً أن منظمة (هيومن رايتس ووتش) قالت الشهر الماضي أن قوات الأمن المصرية ربما اعتقلت تعسفيا وأعدمت بين (4 : 10) أشخاص في يناير 2017 ، ثم لفّقت المداهمة لتغطية الإعدامات .

    3- أضاف الموقع أنه لا يمكنه التحقق من الفيديو بشكل مستقل ، مشيراً إلى أن الصحفيين والمجموعات الحقوقية ممنوعة من الوصول إلى سيناء ، مشيرا إلى أن موقع (اليوم السابع) الموالي للحكومة قال أن الفيديو مفبرك من قبل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة ، مضيفاً أن الجيش المصري لم يعلق على الفيديو .

    4- أضاف الموقع أن الفيديو أثار مخاوف مماثلة لتلك التي أبرزتها منظمة (هيومن رايتس ووتش) حول الحادث التي حققت فيه في شهر يناير الماضي ، حيث شككت المنظم  ة في دقة بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية في 13 يناير زُعم فيه أن (10) مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية قُتلوا في غارة شنتها قوات الأمن.

    5- ذكر الموقع أن إذاعة الفيديو جاء في اليوم الذي قال فيه وزير الدفاع الأمريكي “جيمس ماتيس” أن واشنطن ملتزمة بالشراكة الأمنية القوية والمتجددة مع مصر وذلك بعد محادثات أجراها مع الرئيس “السيسي” ووزير الدفاع المصري “صدقي صبحي” .

    6- أشار الموقع إلى أن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ” سارة ليا ويتسون” أخبرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن المنظمة تحقق في الفيديو الأخير ، وأنها لم تتحقق من الفيديو بعد ، ولكنه يتفق بشكل وثيق مع النتائج التي توصلت إليها المنظمة بشأن عمليات إعدام أخرى بإجراءات موجزة في سيناء والقاهرة.

     

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : عودة المصرية الأمريكية المفرج عنها بعد تدخل “ترامب”

    1- ذكرت الصحيفة أن المواطنة المصرية – الأمريكية “آية حجازي” التي سجنت في مصر لمدة ثلاث سنوات وأصبحت الوجه العالمي لحملة القمع الوحشية التي تشنها مصر على المجتمع المدني ، عادت إلى الولايات المتحدة أمس بعدما تفاوضت إدارة “ترامب” بهدوء لإطلاق سراحها ، مضيفة أن الرئيس “ترامب” ومساعديه عملوا لعدة أسابيع مع الرئيس “السيسي” من أجل الإفراج عن “حجازي” ، مضيفة أن “ترامب” أرسل طائرة تابعة للحكومة الأمريكية للقاهرة لإحضار “حجازي” وأسرتها إلى واشنطن .

    2- ذكرت الصحيفة أن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قال أنه لم يتم تقديم أي توضيح عن الإفراج عن “حجازي” ، لكن هناك تأكيدات من أعلى المستويات من حكومة “السيسي” أنه مهما كان الحكم فإن مصر ستستخدم السلطة الرئاسية للإفراج عن “حجازي” وإعادتها للولايات المتحدة ، مضيفاً أن الجانب الأمريكي فسر ذلك على أنه يعني أن الحكم بإدانة “حجازي” وإصدار حكم ضدها سيعقبه عفو من “السيسي” ، مشيراً إلى أن الإفراج عنها كان مفاجأة سارة.

    3- أشارت الصحيفة إلى أنه بينما كان وزير الدفاع “جيمس ماتيس” ونائبة مستشار الأمن القوم للشئون الاستراتيجية بالبيت الأبيض “دينا بول” في زيارة لمصر لمناقشة مجموعة من القضايا ، أرسل “ترامب” أحد مساعديه   لمرافقة “حجازي” وأسرتها في رحلتها إلى الولايات المتحدة .

    4- أضافت الصحيفة نقلاً عن المسئول الأمريكي أنحجازي” وشقيقها “باسل” من المقرر أن يلتقيا الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وابنته “إيفانكا” وصهره “جاريد كوشنر” اليوم الجمعة، في البيت الأبيض، مشيرة إلى ما قاله “باسل حجازي” : ” ممتنون جدا لأن الرئيس ترامب شارك شخصياً في هذه القضية،  كان العمل بشكل وثيق مع إدارة ترامب مهم جدا لعائلتي في هذا الوقت الحرج،  دعونا نجمع شملنا كأسرة واحدة، نحن ممتنون جدا ” .

    5- أضافت الصحيفة أنه منذ تولى “السيسي” السلطة في انقلاب عام 2013، ترأست حكومته الاستبدادية اقتصاد مترنح، مع ديون ضخمة، وارتفاع معدل البطالة ومزاعم الفساد ، مضيفة أن قرض صندوق النقد الدولي وتدابير التقشف الصارمة أدت إلى تحقيق تحسينات بطيئة، إلا أن مصر لا تزال بحاجة إلى استثمارات خارجية كبيرة وتمويل موات.

    6- أضافت الصحيفة أن المسؤول في إدارة “ترامب” أكد أن الاتفاق على الإفراج عن “حجازي” جاء نتيجة جهود دبلوماسية سرية من “ترامب” – وهذا يظهر ثمرة جهود الرئيس لتنمية علاقات دافئة مع رجال أقوياء مثل ( الرئيس المصري السيسي / الرئيس الصيني شي جين بينغ ) جزئياً من خلال تجنب التصريحات العامة بشأن حقوق الإنسان التي تنفر الحكومات الأجنبية.

    7- أشارت الصحيفة إلى إشادة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ “بوب كروكر” بالطريقة التي تعامل بها “ترامب” مع قضية “حجازي” ، مشيرة إلى أن مسؤولون سابقون في إدارة “أوباما” أعربوا عن شكوكهم في أن “السيسي” لم يحصل على شيء من “ترامب” مقابل حرية “حجازي”، مدعين الإفراج عن “حجازي” ربما يكون ثمن الثناء والدعم القوي الذي أبداه “ترامب” للرئيس “السيسي” ، محذرين من أن هذا الدعم قد يكون له تأثير عكسي في مصر في الوقت ذاته يتمثل ببساطة في تقوية حملة القمع التي يشنها “السيسي” في مصر .

     

    موقع قناة (بي بي سي) البريطانية: جنود مصريون متهمون بقتل رجال غير مسلحين في سيناء

    1- ذكر الموقع أن مقطع فيديو مسرب ظهر أمس يعرض جنود مصريين يطلقون النار على معتقلين غير مسلحين في منطقة شمال سيناء ، مضيفة أن الفيديو ، الذي لم يتم التحقق منه، يظهر ضباط الجيش يقومون بعمليات القتل ثم يحاولون الإيحاء بأن القتل وقع أثناء تبادل لإطلاق النار، مضيفاً أن الجنود يظهرون بوضوح وهم يضعون أسلحة بجانب الجثث، مضيفاً أن الفيديو على ما يبدوا تم تصويره بواسطة هاتف محمول وتم بثه على قناة مكملين التي تدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

    2- أضاف الموقع أن موقع إخباري مؤيد للحكومة – في إشارة إلى موقع صحيفة اليوم السابع – أكد أن الفيديو مفبرك ، مضيفاً أنه حتى الان لم يصدر أي تعليق من الجيش المصري الذي نشراً صوراً على ما يبدوا لنفس الحادث الذي وقع في أواخر العام الماضي، علق عليها بأن قوات إنفاذ القانون قضت على “خلية إرهابية خطيرة” بعد تبادل كثيف لإطلاق النار.

     

    صحيفة ( فايننشال تايمز ) البريطانية : عودة “آية حجازي” المحتجزة في مصر إلى الولايات المتحدة

    1- ذكرت الصحيفة أن المواطنة المصرية الأمريكية “آية حجازي” التي كانت محتجزة في مصر لمدة (3) سنوات عادت إلى الولايات المتحدة وهو ما يعد علامة على تحسن العلاقات بين القاهرة وواشنطن ، مضيفة أن إدارة “ترامب” تفاوضت بهدوء قضية الإفراج عن “حجازي” حسبما أوضح مسئولون أمريكيون بأنهم لن يكون هناك إدانة بشكل علني لسجل مصر في حقوق الإنسان ، مشيراً إلى أنه وفقاً لمسئول بالبيت الأبيض ، فإن “ترامب” طلب في حديث خاص من “السيسي” المساعدة في القضية ، مشيرة إلى أن الرئيس “السيسي” لاقى ترحيباً حاراً من الرئيس “ترامب”  في البيت الأبيض مطلع هذا الشهر في تحول للسياسة الأمريكية تجاه مصر منذ عهد الرئيس الامريكي السابق “باراك أوباما” .

    2- أضافت الصحيفة أن “حجازي” عادت إلى الولايات المتحدة على متن طائرة عسكرية أمريكية مع أسرتها بعد أيام من تبرئة محكمة مصرية لها من التهم الموجهة إليها .

     3- نقلت الصحيفة عن “محمد زارع” من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أن الإفراج عن “حجازي” مدعاة للابتهاج ولكن الطريقة التي حدث بها الأمر لا تدعم فكرة استقلالية القضاء ، مضيفاً انه من حيث المبدأ يجب ان نكون سعداء دائماً عندما يتم تبرئة شخص بريء، لكن “ترامب” لن يتدخل في كل حالة ، فهناك الكثيرون الاخرون معتقلون أو رهن الحبس الاحتياطي في محاكمات طويلة.

     

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : وزير الدفاع الامريكي يتطلع الى إعادة بناء الثقة بين البلدين خلال زيارته لمصر

    1- ذكرت الوكالة أن وزير الدفاع الأمريكي “جيمس ماتيس” أكد أمس أنه متفائل بتحسين الروابط العسكرية مع مصر بعد محادثاته في القاهرة مع الرئيس “عبد الفتاح السيسي” ، وذلك في أعقاب فترة من التوتر في عهد إدارة الرئيس السابق “باراك أوباما” ، مضيفة أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تحرك هذا الشهر لإعادة ضبط علاقات الولايات المتحدة مع مصر حيث استضاف “السيسي” في محادثات بالبيت الأبيض وأعلن مساندته له خصوصاً في الحرب ضد الإسلاميين المتشددين.

    2- نقلت الوكالة تصريحات “ماتيس” للصحفيين في تل أبيب حيث قال “” غادرت القاهرة ولدي ثقة تامة في السبل التي لدينا للارتقاء بعلاقتنا العسكرية التي مثلت أساسا وطيدا وظلت صلبة كل هذه السنين” ، مشيرة إلى أن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أكد أن اجتماعات “ماتيس” مع “السيسي” ووزير الدفاع المصري الفريق أول “صدقي صبحي” ركزت على بناء الثقة بما يسمح بجعل الروابط العسكرية بين البلدين أكثر قوة .

    3- أشارت الوكالة إلى قيام إدارة “أوباما” بتجميد المساعدات إلى مصر لعامين بعد إطاحة “السيسي” بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين “محمد مرسي” منتصف عام 2013، بعد احتجاجات حاشده ضد حكمه، مضيفة أن إدارة “ترامب” اقترحت تخفيضات كبيرة في المعونات الخارجية الأمريكية لكنها أشارت إلى أن مصر ستستمر في الحصول على مساعدات عسكرية سنوية بقيمة (1.3) مليار دولار.

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 20-4-2017 )

    الولايات المتحدة تحذر مصر بضرورة سحب خبرائها العسكريين من القواعد العسكرية السورية

    ذكر الموقع نقلا عن صحيفة (العربي الجديد) أن مصادر دبلوماسية مصرية قالت أن القاهرة تلقت تحذيرات أمريكية واضحة بضرورة سحب خبرائها العسكريين الذين يقدمون دعماً فنياً لقوات الرئيس السوري “بشار الأسد ” ، وأن القاهرة لم تكن على علم مسبق بالضربة التي وجهتها الولايات المتحدة بـ(59) صاروخ (توم هوك) لقاعدة الشعيرات الجوية الجمعة الماضية، والتي جاءت كرد على هجوم بالأسلحة الكيماوية في منطقة إدلب واتهمت فيها قوات “الأسد” ، وأن القيادة المصرية طالبت على الفور من عدد من الخبراء العسكريين المصريين المتواجدين في بعض القواعد التابعة للنظام، بتوخي الحذر لحين اتضاح الأمر مع الجانب الأمريكي .

    أضاف الموقع أن تصريحات الدبلوماسيين هذه تؤيد صحة تقارير سابقة حول تواجد طيارين مصريين في سوريا، وخاصة في قاعدة حماة التي تديرها القوات الجوية السورية، مشيراً إلى أن الرئيس المصري ” السيسي ” كان قد صرح في وقت سابق لوسائل الإعلام بأن “مصر بحاجة إلى مساعدة القوات الوطنية في سوريا وليبيا والعراق من أجل المساعدة في إعادة الأمن والاستقرار إلى تلك الدول”.

    أضاف الموقع نقلاً عن وسائل إعلام عربية أن مصر زادت مساعدتها للجيش السوري، فوفقاً لبعض التقارير ، تقوم مصر بإرسال ذخائر إلى سوريا، فضلا عن خبراء عسكريين وطيارين، وأن عدد الطيارين المصريين الناشطين في الجيش السوري بلغ (18) طيار، وأن ضابطين مصريين كبار يشاركون في أحد مراكز قيادة العمليات في سوريا.

    ذكر الموقع أن الدعم المصري لسوريا أدى إلى خلاف سياسي بين السعودية ومصر حيث أوقفت السعودية المساعدات المالية لمصر فضلاً عن وقف شحنات النفط لشركة أرامكو التي استؤنفت مؤخرا، مضيفاً أن عودة النفط السعودي الى مصر يأتي جزئيا بسبب الضغوط الاميركية على البلدين للتوافق علاوة على مبادرة أردنية في اجتماع للجامعة العربية قبل اسبوعين لتجديد الشراكة بين البلدين.

    وكالة (رويترز) : مصر ترفع الحد الأقصى لإصدارات السندات الدولية إلى 7 مليارات دولار

    ذكرت الوكالة أن الحكومة المصرية وافقت أمس على زيادة الحد الأقصى لإصدارات السندات الدولية لما يصل إلى (7) مليارات دولار، حيث أكدت الحكومة في بيان لها أن مجلس الوزراء وافق على تخطي الحد الأقصى لإصدار السندات الدولارية التي تطرحها وزارة المالية في الأسواق الدولية والبالغ (5) مليارات دولار أمريكي بما لا يزيد عن (2) مليار دولار، وذكرت الوكالة أن مصر تسعى إلى الحصول على مجموعة متنوعة من مصادر التمويل بدءا من قروض التنمية إلى المنح والمساعدات الخارجية من أجل سد احتياجاتها التمويلية، حيث تعاني من نقص حاد في قيمة الدولار مما أعاق قدرتها على الاستيراد، مضيفةً أن الاقتصاديون والمستثمرون أشادوا على نطاق واسع بالقرار الذي اتخذته مصر بتعويم عملتها في نوفمبر الماضي بالإضافة إلى برنامج قرض صندوق النقد الدولي.

    وكالة (أسوشيتد برس) : الإفراج عن مواطنة أمريكية بعد قضائها (3) سنوات في الحجز

    ذكرت الوكالة أن محامي المواطنة (المصرية – الأمريكية) “أية حجازي” أكد أنه تم الإفراج عنها بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات في الحجز، مضيفةً أن “حجازي” أنشأت هي وزوجها مؤسسة لمساعدة أطفال الشوارع، ولكن تم القبض عليهم مع (6) آخرين عام (2014)، بتهمة انتهاك الأطفال.

    أضافت الوكالة أن الرئيس الأمريكي “ترامب” لم يتطرق لقضية “حجازي” علنا عندما التقى بالرئيس المصري “السيسي” في بداية الشهر الجاري، بالرغم من أن أحد المسئولين البارزين بالبيت الابيض أكد قبل الزيارة أنه سيتم التطرق للقضية خلال الزيارة.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الداخلية المصرية … مقتل مسلح متورط في الهجوم على دير سانت كاترين

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت على تمكن الشرطة من تتبع وقتل أحد المسلحين الذين شاركوا في الهجوم على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء ، موضحة أن هذا الهجوم والذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ما لا يقل عن (3) ، واصفة هذا الحادث بـ ( الهجوم النادر لتنظيم داعش ) على جنوب سيناء ، مشيرة إلى أن هذا الهجوم يأتي قبل أسبوع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة ، وبعد أيام من استهداف كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل (45) شخصاً يوم أحد السعف.

    مجلة (نيوز ويك) : داعش يعلن مسئوليته عن هجوم دير سانت كاترين قبل زيارة البابا

    ذكرت المجلة أن العناصر الموالية لتنظيم داعش في مصر أعلنت مسئوليتها عن الهجوم الأخير على هدف مسيحي، مشيراً إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد أفراد الشرطة وإصابة (4) أخرين، مضيفةً أن تلك المرة الأولي في مصر التي يقوم فيها تنظيم داعش بالهجوم على أحد الأديرة، بالرغم من أن التنظيم قام بشن العديد من الهجمات ضد الأقلية الدينية في مصر.

    أضافت المجلة أن جماعة (أنصار بيت المقدس) المتمردة نشطة في سيناء منذ عام (2011)، لكنها أعلنت ولائها لداعش عام (2014)، مضيفةً أن الإرهابيين تعهدوا بتنفيذ المزيد من الهجمات ضد الأقليات المسيحية في مصر التي تشكل أكثر من (10%) من السكان، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي بوقت قليل من زيارة البابا “فرانسيس” لمصر المقررة الشهر الجاري.

    وكالة (رويترز) : الشرطة المصرية تقتل مسلحاً يشتبه بضلوعه في هجوم قرب دير سانت كاترين

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت في بيان لها أمس أن قوات الأمن طاردت وقتلت مسلحاً يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين بجنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة (3) آخرين، وهو ذلك الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه، ووفقاً للبيان فإن قوات الأمن بالاستعانة بأفراد من البدو اقتفت أثر المهاجمين وقتلت المشتبه به في تبادل لإطلاق النار، وذكرت الوكالة أن ذلك الهجوم جاء قبل (10) أيام من زيارة البابا ” فرنسيس ” لمصر وبعد نحو أسبوع من مقتل (45) شخصاً في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر أعلن تنظيم داعش المسؤولية عنهما، مضيفةً أنه منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس ” مرسي ” ينشط مسلحون موالون للتنظيم في شمال سيناء، كما تزايدت هجماتهم المسلحة ضد المسيحيين في مصر.

    وكالة (الأناضول) : مسلحون يقتلون ضابط شرطة في سيناء المصرية

    أشارت الوكالة إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين، الأمر الذي أسفر عن مقتل أحد أفراد الشرطة، مضيفةً أن جنوب سيناء لم تشهد أي هجمات مسلحة منذ أوائل عام (2014)، عندما أعلنت جماعة (أنصار بيت المقدس) – التي قامت بتغيير اسمها فيما بعد إلى ولاية سيناء، ويقال أنها على صلة بداعش – مسئوليتها عن الهجوم على أحد الحافلة السياحية الذي أسفر عن مقتل (3) سياح.

    أضافت الوكالة أن سيناء تعد مركزاً للتمرد المسلح منذ منتصف عام (2013) عندما أُطيح بأول رئيس منتخب “مرسي” في انقلاب عسكري، مضيفةً أنه منذ ذلك الوقت، تم قتل المئات من قوات الأمن في سيناء، مضيفةً أنه في نفس الوقت، تشن قوات الامن حملة عنيفة ضد ما تطلق عليه اسم الجماعات الإرهابية في سيناء.

    موقع (ياهو نيوز) : مصر تقتل مسلحاً يشتبه بضلوعه في هجوم قرب دير سانت كاترين

    أشار الموقع إلى بيان وزارة الداخلية المصرية والتي أكدت خلاله أن قوات الأمن المصرية قامت بقتل مسلحاً يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين بجنوب سيناء، وذكر الموقع أن هجوم سانت كاترين يأتي بعد (9) أيام من الهجوم الذي استهدف الكنائس القبطية في طنطا والاسكندرية والذي اودي بحياة (45) شخص وهو ذلك الهجوم الذي اعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه ايضاً، مضيفاً أن تنظيم داعش قام بشكل متزايد باستهداف الاقباط في مصر والذين يشكلون نحو (10%) من سكان مصر البالغ عددهم (90) مليون نسمة، وذكر الموقع أن مصر تحارب التمرد الإسلامي بشمال سيناء مما أسفر عن مقتل المئات من قوات الجيش والشرطة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013.

     موقع ( فويس أوف أمريكا ) : حول زيارة وزير الدفاع الأمريكي ” ماتيس ” للقاهرة

    ذكر الموقع أن وزير الدفاع الأمريكي ” جيمس ماتيس ” وصل للقاهرة اليوم ، وأن ذلك إشارة على استمرار العلاقات الدافئة بين واشنطن والقاهرة خلال أول (100) يوم من إدارة ” ترامب ” ، موضحاً أن ” ماتيس ” سيجري محادثات مع وزير الدفاع المصري ” صدقي صبحي ” والرئيس ” السيسي ” الذي كانت زيارته للبيت الأبيض في مطلع هذا الشهر هي الأولى لرئيس مصري منذ استضافة الرئيس الأمريكي السابق ” اوباما ” لـ ” مبارك ” عام 2009 ، مضيفاً أن ثورة يناير التي أطاحت بـ ” مبارك “وبدأت سنوات من الاضطرابات جلبت الجنرال السابق  ” السيسي ” للسلطة والذي وصفه الموقع بالمستبد ، مشيراً لتصريحات الخبير المتخصص في شئون الشرق الأوسط بجامعة كاليفورنيا ولوس أنجلوس ” جيمس جيلفن ” والتي أكد خلالها أن معظم سياسة إدارة ” ترامب ” تهدف لمعارضة الرئيس السابق ” باراك أوباما ”  ، وأوضح ” بمعنى آخر، ترامب ينظر إلى ما فعله أوباما  ويقول سأفعل شيئًا مختلفًا جداً “.

    أضاف الموقع أنه من المتوقع أن يحث ” ماتيس ” مصر على البقاء صامدة في مكافحة الإرهاب في ظل التهديد الذي تواجهه في شبه جزيرة سيناء وحتى في بعض المناطق الحضرية كما ظهر ذلك في هجمات يوم أحد السعف التي استهدفت كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) ، مشيراً لتصريحات الباحث المتخصص في الأمن القومي بمركز التقدم الأمريكي ” براين كاتيوس ” والتي أكد خلالها أن ينبغي على إدارة ” ترامب ” الاعتماد على حلفاء مثل مصر والسعودية للتأكد من أن جهود الشركاء على الأرض في العراق وسوريا وليمن وليبيا لا تؤدي لتجزئة تلك ولكن بدلاً من ذلك تعمل على عزل الإرهابيين والجماعات المتطرفة مع تعزيز السلطة فى هذه البلدان .   

    أوضح الموقع أن أحد المسئولين الأمريكيين أعرب عن رغبته في أن تتصدر ليبيا محادثات “ماتيس” في القاهرة، وفي هذا الصدد أوضح ” كاتيوس  “أن دعم مصر لـ ” حفتر ” مشكلة كبيرة قد تؤدي زيادة تفكك ليبيا ، مضيفاً أن قضية ليبيا في حاجة لوسيط للتدخل لحلها يكون من خارج البنتاجون ، فيما أكد مسئول آخر أن الولايات المتحدة ليست قلقة من نفوذ روسيا في مصر، مضيفًاً : ” سوف نشرح للمصريين ، كما فعلنا مع دول عربية أخرى، أن التقرب من روسيا ليس في مصلحتهم”.                 

    صحيفة ( يو إس أيه توداي ) : ” ترامب ” يرتكب خطأً استراتيجياً كبيراً في حقوق الإنسان

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” قام بفرش السجادة الحمراء في وقت سابق من هذا الشهر للرئيس ” السيسي ” الذي استحوذ على السلطة عبر انقلاب عسكري ، ومنذ ذلك الحين أشرف على موجة من القمع ، مضيفة أن منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) ذكرت أنه تحت قيادة ” السيسي ” ، ترتكب الشرطة والأمن الوطني التعذيب والاختفاء القسري ضد المشتبه فيهم والمعارضين السياسيين، مع إفلات شبه كامل من المساءلة ، وأوضحت الصحيفة أنه لا يوجد مؤشر على أن ” ترامب ” أثار تلك الانتهاكات الحقوقية مع ” السيسي ” ، لكنه امتدح رجل مصر القوي ” السيسي ”  قائلاً  ” لقد اتفقنا على أمور كثيرة، لقد أدى وظيفة رائعة في وضع صعب ” ، فضلاً عن قيام ” ترامب ” بمصافحة ” السيسي ” بينما لم يفعل ذلك مع المستشارة الألمانية ” أنجيلا ميركل ” ، مشيرة إلى أنه يمكنك تصور الأمر بأن ” ترامب ” ببساطة يتخذ الخيار الأفضل بين الوضع السيء في مصر، حيث عزز ” السيسي ” بالفعل سلطته، ولا يوجد له بديل مناسب متاح، أو على الأقل يستطيع المرء أن يجادل قائلاً إن الرئيس المصري مناهض للتطرف الإسلامي.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : الأزهر يدين الهجوم الظالم للإعلام

    ذكر الموقع أن مؤسسة الأزهر في مصر أصدرت بياناً أدانت فيه الحملة الإعلامية الشرسة ضدها في أعقاب التفجيرات الإرهابية ضد (2) من الكنائس القبطية في الإسكندرية وطنطا، وأشار البيان إلى أن الحملة الاعلامية تضمنت اهانات للإسلام وتحدى التراث الفكري للمسلمين، وذكر البيان أن هذه الحملة الغير عادلة تزامنت مع ظهور ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب مما تجاوز جميع أساليب الانتقاد الشرعية لتصل إلى مستوى تحدي أساسيات التراث الإسلامي والتقاليد السنية من خلال الدعوة إلى إحراق تراثه وإهانة الرموز الإسلامية، وأضاف البيان أنه في إطار هذه الحملة الظالمة، رأينا قنوات فضائية تصف كتب التراث الإسلامي التي تستند إلى القرآن والسنة ككتب نفايات بشرية ويجب حرقها ودفنها، كما زعمت تلك الحملات أن التراث الإسلامي يقوم على النفاق والأكاذيب والاحتيال.

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    Gunmen kill policeman in attack near Egypt’s St. Catherine’s Monastery

    وكالة (رويترز) : تنظيم داعش يتبنى هجوماً قرب دير سانت كاترين بسيناء

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش قام بإعلان مسؤوليته عن هجوم وقع أمس على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة (4) آخرين على الأقل، مشيرةً إلى بيان التنظيم على وكالة أعماق التابعة له والذي ذكر خلالها أن الهجوم الذي وقع قرب كنيسة سانت كاترين في جنوب سيناء نفذه مقاتلو الدولة الإسلامية، وذكرت الوكالة أن ذلك الهجوم جاء بعد نحو أسبوع من مقتل (45) شخصاً في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنهما، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي أيضاً في الوقت الذي من المتوقع أن تتخذ روسيا قراراً طال انتظاره حول ما اذا كانت ستستعيد رحلاتها الى منتجع شرم الشيخ بعد أن سقطت طائرة روسية عام 2015 مما تسبب في ضربة خطيرة لصناعة السياحة في المنطقة التي تعتمد بشكل كبير على الزوار الروس، وذكرت الوكالة أنه في وقت سابق حثت إسرائيل مواطنيها على مغادرة سيناء على الفور مؤكدةً أن هناك تهديداً كبيراً يتعلق بشن هجمات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية أو جماعات متشددة أخرى.

    جدير بالذكر أن العديد من وسائل الإعلام الأجنبية قامت بنقل ذلك المقال منها ( مجلة تايم الأمريكية / موقع ياهو نيوز الأمريكي / صحيفة الديلي ميل البريطانية ).

    IMF lowers 2016-17 growth forecast for Egypt to 3.5 percent

    وكالة (رويترز) : صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى (3.5%) في 2016-2017

    ذكرت الوكالة أن صندوق النقد الدولي خفض أمس توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى (3.5%) في 2016-2017 من توقعات سابقة بنمو يبلغ (4%)، بينما أكد صندوق النقد الدولي أنه من المتوقع أن تؤدي الإصلاحات الشاملة في مصر إلى نتائج كبيرة على صعيد النمو ليزيد إلى (4.5%) في السنة المالية 2017-2018، وذكرت الوكالة أن صندوق النقد الدولي كان قد وافق نوفمبر الماضي على منح مصر قرض بقيمة (12) مليار دولار كجزء من برنامج اقتصادي طموح يتضمن فرض ضرائب جديدة وخفض دعم الطاقة، مضيفةً أن معدلات التضخم ارتفعت في مصر بشكل كبير لتصل إلى (30.9%) على أساس سنوي في مارس بعد أن عومت مصر عملتها نوفمبر الماضي لينخفض قيمة الجنية المصري للنصف.

    Gunmen Kill Police Officer Near St. Catherine’s Monastery in Egypt

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : مقتل شرطي على أيدي مسلحين بالقرب من دير سانت كاترين

    ذكرت الصحيفة أن مسلحين هاجموا نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين الشهير في سيناء الذي يُعد أحد اقدم الأديرة المسيحية في العالم ، مما أسفر ذلك عن مقتل ضابط شرطة وإصابة (4) آخرين ، حسبما صرحت بذلك وزارة الداخلية المصرية ، مشيرة إلى إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن هذا الهجوم ، موضحة أنه بالرغم من صِغر حجم هذه العملية مقارنة بمستويات عمليات المتمردين بسيناء ، إلا أن هذا الهجوم يُعد حادث نادر الحدوث نسبياً للعنف في الجزء الجنوبي من سيناء ، كما يأتي بعد أيام من استهداف تنظيم داعش لكنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) مما أودى بحياة (45) شخصاً يوم أحد السعف ، مضيفة أن هذا الهجوم يأتي في وقت حساس بالنسبة لمصر ـ حيث يأتي قبل أسبوع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة ، مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد عما إذا كان هذا الهجوم جزءاً من حملة تنظيم داعش الأوسع نطاقاً لسفك الدماء الطائفي ، أو ضمن حرب العصابات المحلية التي يقودها التنظيم في شمال سيناء. 

    أضافت الصحيفة أن الهجوم على دير سانت كاترين يُنظر له على أنه نذير شؤم للجهود الرامية إلى إحياء صناعة السياحة المتعثرة في المنطقة ، موضحة أن المسؤولين المصريين حاولوا على مدار العام الماضي إقناع ( روسيا / بريطانيا ) باستئناف الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ التي توقفت في عام 2015 ، مشيرة لتصريحات الخبير الأمريكي المتخصص في الشأن السيناوي في المجلس الأطلسي في واشنطن ” زاك جولد “ والتي أكد خلالها أن هذ الهجوم أظهر أن تنظيم داعش قد توغل بشكل أعمق في جنوب سيناء أكثر مما كان يُعتقد سابقاً ، وأن هذا يساعد التنظيم في حربه الاقتصادية ضد الدولة.        

    ISLAMIC STATE CLAIMS ATTACK ON EGYPT POLICE CHECKPOINT

    وكالة (أسوشيتد برس) : تنظيم داعش يدعى مسئوليته عن الهجوم على نقطة تفتيش تابعة للشرطة

    ذكرت الوكالة أن تنظيم داعش المتطرف أعلن مسئوليته عن الهجوم على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء، الأمر الذي أسفر عن مقتل فرد شرطة وإصابة (4) أخرين، مضيفةً أن تلك هي المرة الأولي التي يقوم فيها تنظيم داعش بشن هجوم على دير سانت كاترين، مضيفةً أن ذلك الحادث يأتي قبل الزيارة المخطط لها لبابا الفاتيكان الأسبوع المقبل.

    أضافت الوكالة أن دير سانت كاترين يعد وجهة سياحية مفضلة للسياح، مضيفاً أن ذلك الهجوم يأتي بعد أسبوع من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفاً أن تنظيم داعش أعلن عن شن المزيد من الهجمات ضد المسيحيين، الذين يشكلون (10%) من تعداد السكان في مصر.

    أضافت الوكالة أن حالة الطوارئ المفروضة بالفعل في شمال سيناء فشلت في وقف الهجمات الشبه يومية ضد قوات الشرطة والأمن من قبل تنظيم داعش في سيناء المضطربة، ولكن التنظيم المتطرف صعد من هجماته في الآونة الأخيرة، ونقل نشاطه من سيناء إلى أجزاء أخرى من مصر، وقام باستخدام أساليب متطورة من شأنها أن تشعل التوترات الطائفية وتحرج “السيسي”.

    Shooting near Egypt monastery kills policeman: ministry

    صحيفة (دايلي ميل) : إطلاق نار بالقرب من دير سانت كاترين

    ذكرت الصحيفة أنه تم قتل فرد شرطة وإصابة (3) أخرين بعد قيام مسلحين بإطلاق النار بالقرب من دير سانت كاترين في سيناء، مضيفةً أن تنظيم داعش أعلن مسئوليته عن الهجوم، مضيفةً أنه وفقاً لبيان من وزارة الداخلية نشرته على موقع فيسبوك، فإن قوات الشرطة تبذل الجهود لتحديد مرتكبي الحادث.

    أضافت الصحيفة أن دير سانت كاترين يعد وجهة سياحية للآلاف من السياح سنوياً، مضيفةً أن هجوم سانت كاترين يأتي بعد (9) أيام من تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية) من قبل تنظيم داعش والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أن تنظيم داعش هدد بتنفيذ المزيد من الهجمات ضد الأقلية المسيحية في مصر.

    أضافت الصحيفة أن مصر تحارب المتمردين الجهاديين في شمال سيناء، والذي أسفر عن مقتل المئات من قوات الجيش والشرطة، منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

    Report: Egypt offered to send 40,000 ground troops to Yemen

    موقع (وورلد تريبيون) : تقارير .. مصر عرضت إرسال (40.000) جندي لليمن

    ذكر الموقع أنه وفقاً للواء السعودي “أحمد عسيري” والمتحدث باسم قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية أن مصر عرضت إرسال (40) ألف جندي لليمن، للقتال بجاني التحالف السعودي في اليمن، كما أكد “عسيري” أن السعودية رفضت عرض مصر، لأن هدف السعودية هو بناء جيش يمني قوي قادر على حماية اليمن في المستقبل.

    أضاف الموقع أن المحلل السياسي “محمد عز” ذكر أن السلطات المصرية لم تصدر بعد بيانا رسميا بشأن التقرير، لأن مصر لا تريد أن تضر بالعلاقات مع الرياض، مضيفاً أنه إذا نفى “السيسي” تلك الادعاءات، فإن ذلك سيسبب اضطرابا مع المملكة قبل الاجتماع المقبل مع الملك  “سلمان”، وفي حالة تأكيد الخبر فإن ذلك سيسبب غضب الرأي العام المصري الذي يعارض إرسال قوات الى الخارج.

    ISIS gunmen attack St. Catherine’s Monastery in Egypt, one policeman dead

    صحيفة ( إنترناشيونال بيزنس تايمز ) : مقتل شرطي في هجوم لمسلحين تابعين لتنظيم داعش على دير سانت كاترين

    سلطت الصحيفة الضوء على الهجوم المسلح الذي استهدف قوات الأمن بالقرب من دير سانت كاترين في جنوب سيناء ، موضحة أن تنظيم داعش قد أعلن مسئوليته عنه ، مضيفة أن هذا الهجوم يأتي قبل (10) أيام من موعد الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” لمصر ، وبعد أسبوع واحد فقط من تفجيري كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) ، مؤكدة أن هذا الهجوم الذي وقع بالقرب من دير سانت كاترين يعتبر تحدياً جديداً للرئيس ” السيسي ” الذي تعهد بحماية الأقلية الدينية كجزء من حملته ضد التطرف. 

    أضافت الصحيفة أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً في شمال سيناء منذ عدة سنوات ، موضحة أن هذا التمرد قد ازدادت وتيرته بعد إطاحة الجيش بـ ” مرسي ” في أعقاب مظاهرات حاشدة ضد حكمه ، مشيرة إلى أن إسرائيل قد منعت في وقت سابق من هذا الشهر مواطنيها من العبور إلى شبه جزيرة سيناء مشيرة للتهديد المتزايد لهجمات تنظيم داعش والجماعات الجهادية الأخرى في المنطقة ، موضحة أن الهجمات في جنوب سيناء – التي تنتشر فيها منتجعات البحر الأحمر وتُعد مقصد شعبي للسياح ، تُعد أمر نادر الحدوث. 

    IMF Lowers Egypt’s 2017 Growth Forecast as Reform Costs Mount

    وكالة (بلومبرج) : صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو مصر للعام الجاري، بينما تتصاعد تكلفة الإصلاحات

    ذكرت الوكالة أن تخفيض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في مصر في العام الجاري يعكس الخسائر الاقتصادية من قرار الحكومة العام الماضي بتعويم الجنيه، وتقديم برنامج إصلاحات، مضيفةً أن صندوق النقد الدولي ذكر في تقريره حول الآفاق الاقتصادية في العالم أن الناتج المحلي الإجمالي لمصر سوف ينمو بنسبة (3.5 %) هذا العام، وهو أقل من نسبة (4 %) التي سبق له توقعها في أكتوبر الماضي.

    أضافت الوكالة أنه رغم أن قرار التعويم في نوفمبر الماضي كان ضروريا في مساعدة مصر على تأمين قرض صندوق النقد الدولي البالغ (12) مليار دولار، لكنه تسبب في صعود التضخم فوق مستوى (30 %)، بما يمثل عبئا على دولة يعيش نصف تعداد سكانها البالغ (92) مليون نسمة بالقرب من أو تحت خطط الفقر.

    أضافت الوكالة أن علاوة على ذلك، يضع ذلك ضغوطا تعرقل قدرة المسئولين على تنفيذ وعود التوسع أثناء محاولتهم الحفاظ على الاستقرار، مضيفةً أن تقرير صندوق النقد الدولي يأتي في وقت يتواجد فيه مسئولون مصريون في واشنطن لمناقشة الحصول على الشريحة الثانية من القرض.

     أضافت الوكالة أنه بالرغم من التضخم، والإجراءات الحكومية التي تتضمن تقليص الدعوم، لكن البنك المركزي ذكر أمس أن التدفقات التي دخلت قطاع الاستثمار بلغت (19.2) مليار دولار منذ تعويم الجنيه.

    NEW DRACONIAN AMENDMENTS IN THE NAME OF COUNTER-TERRORISM: ANOTHER NAIL IN THE COFFIN OF FAIR TRIAL STANDARDS IN EGYPT

    منظمة العفو الدولية : تعديلات وحشية جديدة باسم مكافحة الإرهاب : مسمار أخر في نعش المحاكمات العادلة في مصر

    ذكرت المنظمة أن التعديلات التي تجرى على القوانين في مصر لمحاربة الإرهاب والتي وافق عليها البرلمان المصري ستعطي السلطات المصرية صلاحيات واسعة لتنفيذ اعتقالات تعسفية موسعة، واحتجاز الأشخاص لفترات طويلة دون تهم، وهو ما يعوق إمكانية حصولهم على محاكمة عادلة أمام القضاء.

    أَضافت المنظمة أن التعديلات القانونية تم تمريرها الأسبوع الماضي، بعد التفجيرين اللذين استهدفا كنيستي (الإسكندرية / طنطا) وأسفرا عن مقتل (44) شخص وإصابة أكثر من (100) آخرين، مضيفةً أن تلك التفجيرات تسلط الضوء على فشل الدولة في حماية الأقلية القبطية.

    أضافت المنظمة أنه بدلاً من مراجعة الفشل الأمني الذي تسبب في تلك التفجيرات، استخدمت السلطات تلك التفجيرات كذريعة لإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر وإدخال تعديلات قمعية على القوانين، مضيفةً ان تلك التعديلات المقترحة لا تعالج جذور الفتنة الطائفية، ولكن تتسبب في انهيار الضوابط في نظام القضاء، وتزيد من القبضة الحديدية للسلطات على الحريات والمعارضة السلمية.

    Deadly attack near Egypt’s old monastery

    موقع قناة ( بي بي سي ) : هجوماً بالقرب من دير سانت كاترين في مصر

    أشار الموقع إلى مقتل شرطي وإصابة (3) آخرين وذلك بعد أن فتح مسلحاً النار على نقطة تفتيش أمنية على بعد مئات الأمتار من مدخل دير سانت كاترين في جنوب سيناء ، موضحاً أن تنظيم داعش قد أعلن عن قيام مسلحين تابعين له بتنفيذ هذا الهجوم ، مشيراً إلى أن دير سانت كاترين يُعد واحداً من أقدم الأديرة المسيحية في العالم وأحد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو ، موضحاً أن هذا الهجوم يأتي بعد أيام من استهداف كنيستين في ( طنطا / الاسكندرية ) مما أودى بحياة (45) شخصاً ، مشيراً إلى أن الهجمات الأخيرة قد أثارت مخاوف أمنية قبل زيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة.   

    Egyptian army official visits London

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مسئول عسكري مصري يزور لندن

    ذكر الموقع أن رئيس هيئة الاركان في الجيش المصري ” محمود حجازي ” قام اليوم بمغادرة مطار القاهرة متوجهاً الى العاصمة البريطانية لندن، مشيراً إلى تصريحات مصدر أمني رسمي طلب عدم ذكر اسمه لأنه لا يملك سلطة التحدث إلى وسائل الاعلام أن ” حجازي ” يرافقه خلال زيارته للندن مسئولون عسكريون بالجيش ولم تعلن بعد أسباب الزيارة، وذكر الموقع أن هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها مسئول عسكري مصري إلى لندن في غضون شهرين وفقاً لوكالة الاناضول، مضيفاً أنه في يناير الماضي  قام ” حجازي ” بزيارة إلى المملكة المتحدة بهدف تعزيز التعاون العسكري المصري البريطاني، فضلاً عن مناقشة التحديات الأمنية والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وفقا لبيان الجيش المصري، وأضاف الموقع أن تلك الزيارة تُعد الثالثة في غضون عامين حيث سافر ” حجازي ” إلى لندن في زيارة رسمية في سبتمبر 2015، حيث أجرى محادثات حول التعاون العسكري والأمني مع كبار المسئولين البريطانيين.

    Aid worker Aya Hijazi to be freed from Egyptian prison

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : الإفراج عن عاملة المساعدات الإنسانية ” آية حجازي ” من أحد السجون المصرية

    أشار الموقع إلى أنه تم تبرئة عاملة المساعدات الإنسانية التي تحمل الجنسية المزدوجة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” من التهم الموجهة لها باستغلال الأطفال والإتجار بالبشر وذلك بعد احتجازها في مصر لمدة (3) سنوات ، مضيفاً أن قضية ” حجازي ” تُعد جزءاً من حملة ” السيسي ” القمعية الواسعة ضد النشطاء والمنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان وذلك بهدف خنق المعارضة ، مشيراً إلى أن ” السيسي ” وصف جماعات المساعدات الإنسانية التي تتلقى تمويلات أجنبية بـ ( غير الوطنية / الراغبة ) في زعزعة استقرار البلاد ، موضحاً أن خطوة الإفراج عن ” حجازي ” تأتي بعد زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للولايات المتحدة والتي التقى خلالها بالرئيس الأمريكي ” ترامب ” بالبيت الأبيض.  

    Egypt police officer killed in IS attack on Sinai monastery

    موقع (ميدل إيست أى) : مقتل ضابط شرطة في هجوم لتنظيم داعش في سيناء

    ذكر الموقع أنه وفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية فإن مسلحين قاموا بإطلاق النار على نقطة تفتيش بالقرب من دير سانت كاترين، مضيفاً أن الجناح الإعلامي لتنظيم داعش اعماق ادعى مسئوليته عن الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن دير سانت كاترين يجذب الآلاف من الزائرين سنوياً .. وأضاف الموقع أن ذلك الهجوم الذي يأتي بعد (9) أيام من الهجمات التي استهدفت كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي أسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفاً أن تنظيم داعش هدد بشن المزيد من الهجمات ضد الأقلية المسيحية – والتي تشكل 10% من التعداد السكاني في مصر -.

    أضاف الموقع أن مصر تقاتل المتمردين في شمال سيناء، الذين قاموا بقتل المئات من قوات الشرطة والجيش منذ الاطاحة بالرئيس “مرسي” عام (2013)، مشيراً إلى قيام تنظيم داعش بإعلان مسئوليته عن تفجير الطائرة الروسية في أكتوبر (2015) فوق سيناء، الأمر الذي أسفر عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم (224).

    Islamic State Nears Egypt Tourism Hub With South Sinai Attack

    وكالة (بلومبرج) : تنظيم داعش يشن هجوم بالقرب من مركز السياحة في جنوب سيناء

    ذكرت الوكالة أن العناصر الموالية لتنظيم داعش أعلنت مسئوليتها عن الهجوم الذي وقع على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بالقرب من دير سانت كاترين في جنوب سيناء، مضيفةً أن ذلك الهجوم يعد الأخير من قبل التنظيم ضد الأقلية المسيحية القبطية في مصر، فضلاً عن أنه تسبب في توجيه ضربة لقطاع السياحة الحيوي.

    أضافت الوكالة أن السلطات أعلنت حالة طوارئ في البلاد وتعهدت باتخاذ اجراءات أقوى لمكافحة الارهاب بعد تفجير الكنيستين الأسبوع الماضي، والذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه، مضيفةً أن التنظيم يوسع من هجماته من شمال سيناء إلى استهداف الأقلية المسيحية الأرثوذكسية في مصر قبل زيارة البابا “فرنسيس” في نهاية الشهر الجاري.

    أضافت الوكالة أن دير سانت كاترين يحظى بشعبية كبيرة بين السياح، كما أنه يقع بالقرب من منتجع شرم الشيخ، مضيفةً أن تعزيز السياحة يشكل عنصرا أساسيا من خطة مصر لإحياء الاقتصاد.

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    LASHES ERUPT BETWEEN TRIBES AND IS MILITANTS IN SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) : اندلاع مصادمات بين القبائل ومسلحي داعش في سيناء

    ذكرت الوكالة أن مسئولون أمنيين مصريين اعلنوا أمس عن إصابة (3) أشخاص في اشتباكات بين المسلحين والقبائل المحلية في سيناء، في معركة بدأت عندما أطلق مسلحون النار على شاحنة لتهريب السجائر، مضيفةً أن تلك المصادمات تشير إلى تصاعد التوتر بين الجانبين حول تطبيق الشريعة الإسلامية في شمال سيناء.

    أضافت الوكالة أن سكان شمال سيناء يعتبرون في معركة عنيفة صد الجماعات المسلحة التي وسعت نشاطها في سيناء منذ عزل الرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، كما أن قوات الأمن تشن حربا ضدهم، مشيرةً إلى قيام المسلحين بقتل السكان المحليين المتهمين بالتعاون مع السلطات، وقاموا مؤخرا بتصعيد هجماتهم ضد الأقلية المسيحية القبطية في سيناء، مما أجبر المئات منهم على الفرار.

    U.S. Defense Secretary Mattis to talk Islamic State, Syria in Middle East

    وكالة (رويترز) : وزير الدفاع الأمريكي يبحث الحرب ضد الدولة الإسلامية وقضية سوريا خلال زيارته للشرق الأوسط

    نقلت الوكالة تصريحات مسئولون وخبراء والذين أكدوا أن وزير الدفاع الأمريكي ” جيمس ماتيس ” سيركز في أول زيارة له للشرق الأوسط وأفريقيا على الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية ويفصح عن سياسة الرئيس ” ترامب ” تجاه سوريا، مضيفين أن زيارته قد توضح لخصوم وحلفاء الولايات المتحدة أساليب إدارة ” ترامب ” في الحرب ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد واستعدادها لاستخدام القوة العسكرية على نحو أكثر مما فعله الرئيس السابق ” أوباما “، وذكرت الوكالة أن هناك دلائل على أن ” ترامب ” أعطى الجيش الأمريكي المزيد من الحرية لاستخدام القوة بما في ذلك إصدار أوامر باستهداف قاعدة جوية سورية بصواريخ كروز والإشادة باستخدام أضخم قنبلة غير نووية ضد هدف للدولة الإسلامية في أفغانستان الأسبوع الماضي، مضيفةً أن وزير الدفاع الامريكي ” ماتيس ” من المقرر أن يصل إلى المنطقة اليوم وتشمل زيارته السعودية ومصر وقطر وإسرائيل، مشيرةً أن المسئولون يعتقدون أن الولايات المتحدة تبحث تعميق دورها في صراع اليمن من خلال تقديم مساعدة مباشرة على نحو أكبر لحلفائها في الخليج الذين يقاتلون المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وذلك في تحرير محتمل للسياسة الأمريكية المتمثلة حاليا في تقديم دعم محدود، مضيفين أنه بالنسبة لمصر فإن المسئولين المصريين سيطلبون على الأرجح المزيد من الدعم من ” ماتيس ” من أجل قتال المتشددين في شبه جزيرة سيناء.

    Egyptian MPs call for high charges for social media use

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : نواب برلمانيين مصريين يطالبون بفرض رسوم عالية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي

    ذكر الموقع أن عدد من النواب المصريين اقترحوا فرض رسوم عالية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع المعروفة وذلك وفقا لما ذكره موقع (مصر العربية)، مضيفاً أن النائب البرلماني ” رياض عبد الستار ” اقترح فرض رسوم تبلغ (200) جنيهاً مصرياً لاستخدام موقعي (فيسبوك / تويتر)، وأضاف النائب البرلماني أنه يأمل في أن يؤخذ اقتراحه بجدية لأنه سيكون له نتائج إيجابية لكل من أمن مصر وخزانتها، بينما اقترح النائب ” محمد عماره ” من حزب المستقبل بأن تتعاون شركات الاتصالات الثلاثة الموجودة في مصر لفرض هذه الرسوم، مقترحاً أن يتم فرض (30) جنيه مصري كحد اقصي لكل ساعة استخدام لموقع (فيسبوك)، وذكر الموقع أن رئيس البرلمان المصري أكد يوم الاثنين الماضي أن حالة الطوارئ التي فرضها الرئيس ” السيسي ” في أعقاب التفجيرات الأخيرة للكنيسة تهدف إلى استهداف موقعي (فيسبوك / يوتيوب).

    Why are Sylvester Stallone, Salma Hayek, Will Smith visiting Egypt?

    موقع (المونيتور) : لماذا يزور نجوم السينما العالميين مصر؟

    ذكر الموقع أن وزارة السياحة أعلنت في مارس الماضي عن أن النجم العالمي “سلفستر ستالون” سوف يزور مصر بصحبة أفراد أسرته لقضاء أعياد الربيع خلال الشهر الجاري، وأن هناك مفاوضات مع الفنانة العالمية “سلمى حايك” من أجل زيارة القاهرة في الشهر ذاته، وأن تلك الزيارة سيتم تسويقها للحصول على أكبر عائد سياحي ممكن.

    أشار الموقع إلى زيارة نجم “ويل سميث” مصر في مارس الماضي، وكذلك زيارة قام نجم كرة القدم العالمية “ميسي” بزيارة قصيرة لمصر استمرت عدة ساعات، في إطار دعم حملة السياحة العلاجية في مصر.

    أضاف الموقع أن تلك الزيارات تأتي في إطار محاولة وزارة السياحة الاستفادة من الشعبية العالمية لهؤلاء النجوم من أجل دعم السياحة المصرية، خصوصاً أنها تواجه تراجعاً حاداً في إيراداتها على مدار السنوات الست الماضية منذ قيام ثورة (2011)، حيث أن حجم الإيرادات كان قد بلغ حوالى (12.5) مليار دولار في عام (2010)، في حين أنه تراجع ليبلغ حوالى (3.4) مليار دولار في العام الماضي، وهو ما يعني تراجعه بنسبة تبلغ (72%).

    أضاف الموقع أن سياحة النجوم تعتبر إحدى الأدوات المهمة التي تحاول وزارة السياحة استغلالها خلال الفترة الأخيرة الاستغلال الأمثل، في ظل استراتيجية غير معلنة عن جذب أكبر عدد ممكن من النجوم العالميين إلى مصر، وهي كلها أمور تشير إلى أن عام (2017) قد يشكل بشكل نسبي عاماً أفضل للسياحة المصرية.

    ?Will Egypt sell its artifacts to boost economy

    موقع (المونيتور) : هل تبيع مصر آثارها من أجل تعزيز الاقتصاد؟

    تساءل الموقع (ماذا لو استيقظ المصريون صباحاً على نبأ عاجل باللون الأحمر عن بيع آثارهم في المزادات الدولية؟)، مضيفاً أن برنامج (الحوار مستمر) – الذي يبث على قناة on live المملوكة لرجل الأعمال الموالي للنظام الحاكم أحمد أبو هشيمة – نشر على صفحته على موقع (فيسبوك) سؤالاً بتاريخ (23) من الشهر الماضي ذكر خلاله (هل توافق على بيع الآثار المصرية للخارج لحل أزمة مصر الاقتصادية؟).

    أضاف الموقع أن السؤال عن بيع الآثار المصرية لاقى هجوماً واسعاً من قطاع عريض يرفض المبدأ، خصوصاً أنه تزامن مع اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية، التي تنتقل بموجبها تبعية جزيرتي (تيران / صنافير) للمملكة السعودية.

    أضاف الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي يثار فيها الحديث عن استغلال الآثار المصرية، فأثيرت أزمة مشابهة خلال حكم جماعة الإخوان، عندما تلقت وزارة الآثار عرضاً من قطر لاستئجار منطقة الأهرامات بكلفة بلغت (200) مليار دولار لمدة (3) سنوات، ولحقه عرض آخر من شركة إماراتية تدعى “بروآكت وورلد” اقترحت تأجير (3) مناطق أثرية مهمة في مصر تشمل (قلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة / قلعة قايتباي بالإسكندرية / معابد الأقصر)، للمساعدة في حل الأزمة الاقتصادية.

    أَضاف الموقع أن الحكومة ترفض بشكل قاطع مناقشة فكرة بيع الآثار أو إيجارها للمزادات العالمية، اعتقاداً منها بأن تلك الآثار تعد جزء من الهوية المصرية، ونقل الموقع تصريحات مدير إدارة الآثار المستردة في وزارة الآثار “شعبان عبد الجواد” الذي أكد أنه لا توجد أمة في العالم تبيع آثارها وتاريخها مهما كانت الأزمة الاقتصادية التي تمر بها، رافضاً تشبيه مصر بالدول التي تقنن عملية بيع الآثار لأنها لا تملك حضارة مصر، التي تضم نحو ثلث آثار العالم.

    American detained in Egypt for 1,079 days on child sex trafficking charges acquitted

    صحيفة (الجارديان) : براءة آية حجازي بعد 1097 يومًا من الاحتجاز

    ذكرت الصحيفة أن المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” و(6) من المتهمين انتظروا (1079) يوماً ليعرفوا مصيرهم والذي انتهي بحصولهم على البراءة عقب قضاء ما يقرب من (3) سنوات في الحبس الاحتياطي في اتهامات تتعلق بالإتجار الجنسي بالأطفال، مضيفةً أن النتيجة التي خلصت إليها القضية تبدو وقد تأثرت بشدة بالعلاقات المصرية الدافئة الجديدة مع الولايات المتحدة، وأشارت الصحيفة أنه عقب الحكم تعالت الصيحات في قاعة المحكمة بعد حكم البراءة لـ ” آية حجازي ” وزوجها المتهم أيضاً في نفس القضية ” محمد حسنين “، وأضافت الصحيفة أنه تم إلقاء القبض على ” آية حجازي ” وزوجها في مايو 2014 في أعقاب مداهمة لمقر مؤسسة “بلادي” المعنية بأطفال الشوارع، لكن تقريراً للطب الشرعي لم يثبت تعرض أطفال المؤسسة لأية انتهاكات جنسية، مشيرةً أن عقوبة السجن الاحتياطي التي تتجاوز العامين باتت شائعة في مصر بالرغم من أنها كانت محظورة في القانون المصري، مضيفةً أنه بالرغم من أن العديد من أنصار ” آية حجازي ” عبروا عن خشيتهم من أن انتخاب ” ترامب ” سيكون بمثابة الكارثة بالنسبة لقضيتها، لكن العلاقات الدافئة بين الرئيس الأمريكي وبين الرئيس ” السيسي ” يبدو أنها أحدثت تأثيراً على قرار البراءة.

    Aya Hijazi Acquitted: American Was Held in Egypt for 3 Years

    مجلة ( نيوز ماكس ) : تبرئة المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” بعد احتجازها في مصر لمدة (3) سنوات

    ذكرت المجلة أن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” تم تبرئتها من تهم الاتجار بالبشر يوم الأحد الماضي وذلك بعد احتجازها في مصر لما يقرب من (3) سنوات ، موضحة أنه تم القبض عليها في مايو 2014 ووجهت لها عدة تهم منها ( الاتجار بالبشر / استغلال الاطفال جنسياً ) ، مشيرة لتصريحات جماعات حقوقية مصرية والتي أكدوا خلالها أن التهم الموجهة لـ ” حجازي ” تُعد جزءاً من الحملة القمعية التي تشنها السلطات المصرية ضد المعارضة السياسية ، مضيفة أن الرئيس ” السيسي ” قد شن حملة قمعية ضد المؤسسات الخيرية  التي تتلقى تمويلات أجنبية كوسيلة لمحاولة السيطرة على المعارضة والأصوات المستقلة ، حسبما صرح بذلك عضو مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ” محمد زارع “.       

    After Nearly Three Years, An American In Egypt Walks Free

    موقع ( هافينجتون بوست ) : الإفراج عن ” آية حجازي ” بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات داخل السجون المصرية

    أشار الموقع إلى إفراج السلطات المصرية عن المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” وذلك بعد قضائها ما يقرب من (3) سنوات داخل أحد السجون المصرية على خلفية اتهامها زُوراً باستغلال أطفال الشوارع  ، مضيفاً أنه في مداهمة بدون أذن للشرطة المصرية على مؤسسة ( بلادي ) التي أسستها ” حجازي ” لمساعدة أطفال الشوارع قد تحول حلمها إلى كابوس ، موضحاً أن التقرير الرسمي للطب الشرعي لم يشر إلى أي دليل يفيد بوقع جريمة ولم يقدم الادعاء أي شاهد على وقوع أي مخالفات داخل المؤسسة ، مضيفاً أنه في وقت كانت تواجه فيه الحكومة المصرية غضباً دولياً متزايداً بشان قضية ” حجازي ” ، اضطرت السلطات إلى إتباع سلسلة طويلة من تكتيكات التأجيل ، حيث قامت بتأجيل موعد جلسة الاستماع في قضيتها (7) مرات على مدار (3) سنوات وظلت ” حجازي ” وزوجها في السجن .

    ذكر الموقع أن ” آية حجازي ” نقلت أفضل القيم الأمريكية وما تعلمته هناك لمصر في محاولة منها لجعل العالم مكاناً أفضل ، مضيفاً أنها واجهت نفس القمع السياسي الذي يواجهه العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان ، موضحاً أن تبرئتها يُعد دليلاً على أن الجهود البسيطة لتحسين العالم تستطيع أن تُحدث موجات تهز الحكومات الاستبدادية الراسخة ، مضيفاً أن قرار الإفراج عن ” حجازي ” يؤكد للعالم التزام الولايات المتحدة بحرية التعبير والمشاركة في الحياة المدنية ، موضحاً أن مثل هذا التحول في الأحداث لم يكن ليحدث لولا المشاركة النشطة من جانب صانعي السياسات والنشطاء.   

    Egypt Acquits U.S. Woman Detained for Three Years on Child Abuse Charges Widely Seen as Bogus

    مجلة ( التايم ) الأمريكية : مصر تبرئ المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” والمحتجزة في مصر منذ (3) سنوات على خلفية اتهامها باستغلال الأطفال

    أشارت المجلة إلى تبرئة المواطنة المصرية الأمريكية ” آية حجازي ” والتي تم احتجازها في مصر لمدة ما يقرب من (3) سنوات وذلك على خلفية اتهامها باستغلال الأطفال في المؤسسة الخيرية غير الحكومية التي أسستها لمساعدة أطفال الشوارع ، مشيرة إلى أن التهم الموجهة لها لقت رفضاً على نطاق واسع من قبل الجماعات الحقوقية وكبار المسئولين الأمريكيين ، واصفين تلك التهم  بـ ( الزائفة ) ، مضيفة أن القبض على ” حجازي ” يُعد جزءاً من الحملة القمعية ضد المجتمع المدني خاصة في أعقاب إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي المنتخب ” مرسي ” عام 2013 ، مشيرة إلى تصريحات عضو الكونجرس عن ولاية فرجينيا ” دون باير ” والتي أعرب خلالها عن سعادته وارتياحه من الافراج عن ” حجازي ” ، موضحة أن ” باير ” كان من بين العديد من أعضاء الكونجرس الذين طالبوا مصر بالإفراج عن ” حجازي “.

    أضافت المجلة أن السلطات المصرية شنت حملة قمعية ضد المجتمع المدني حيث استهدفت بصفة خاصة الجماعات الحقوقية وغيرها من المنظمات الأخرى التي تتلقى تمويلاً أجنبياً ، موضحة أن مثل هذه الجماعات والمنظمات لعبت دوراً محورياً في ثورة يناير التي أطاحت بالمستبد ” مبارك ” ، وكثيراً ما تُوصف من قبل وسائل الإعلام الموالية للحكومة على أنها جزءاً من المؤامرة التي تهدف لتقويض الدولة المصرية ، مشيرة إلى اعتقال السلطات المصرية الآلاف من الأشخاص خلال الشهور التي تلت الإطاحة بـ ” مرسي” عام 2013 معظمهم من الإسلاميين الموالين له وكذلك عدداً من النشطاء الليبراليين والعلمانيين.     

    Egypt to establish military base in Eritrea

    صحيفة ( سودان تريبيون ) : مصر تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية في إريتريا

    ذكرت الصحيفة أن ( التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر ) – تنظيم إريتري معارض – قد أعلن عن أن إريتريا قد أبدت موافقتها لمصر لبناء قاعدة عسكرية على أراضيها ، موضحة أن مسئولين بذلك التنظيم – نقلوا عن مصادر موثوقة في إريتريا – قولهم إن أسمره قد سمحت للقاهرة بإنشاء قاعدة عسكرية في منطقة ( نورة ) بجزيرة ( دهلك ) الإريترية لمدة غير محددة ، مشيرة إلى أن تلك الموافقة تأتي في أعقاب الزيارة الأخيرة التي أجراها وفد مصري رفيع المستوى إلى إريتريا ، مستشهدة بتصريحات مسئولين بذلك التنظيم والتي ذكروا خلالها أنه سيتم نشر ما يُقدر بـ ( 20 : 30 ) ألف من قوات البحرية المصرية في تلك القاعدة العسكرية المخطط إنشاؤها ، موضحة أن مصر ستكون أول دولة إفريقية والثالثة عربياً التي ستنشئ منشأة عسكرية في تلك الدولة الشرق أفريقية المنعزلة ( إريتريا ) ، مشيرة إلى أن السعودية والإمارات لهما تواجد عسكري في إريتريا ، وقد حذرت إثيوبيا من هذا التواجد ، معربة عن قلقها من أن يقوم كل من ( السعودية / الإمارات ) بدعم ما تسميه بـ ( أجندة العاصمة الإريترية أسمرة طويلة الأمد لزعزعة استقرار إثيوبيا )  .

    أضافت الصحيفة أنه في الآونة الأخيرة أفادت تقارير بأن القادة المصريين يشاركون في جهود دبلوماسية مع دول المنطقة بما في ذلك الصومال وجيبوتي لمنحهم قاعدة عسكرية وتجارية على أراضيهم ، موضحة أنه رغم ذلك لم تكلل أي جهود تبذلها القاهرة في هذا الصدد بالنجاح ، مما دفع ذلك جماعة المعارضة الإريترية إلى الكشف عن هذا الموضوع ، مشيرة لتصريحات عضو الجبهة الديمقراطية الشعبية الإثيوبية الحاكمة ” رضا ملجيتا “ والتي زعم خلالها أن لدى القاهرة دافع واضح لأن يكون لها تواجد عسكري في إريتريا ، مضيفاً أن دافع القادة المصريين لوجود قاعدة عسكرية على الأراضي الإريترية هو تخريب سد النهضة من خلال تقديم دعم لإريتريا التي ترعى عناصر معادية لإثيوبيا وحركة الشباب الصومالية حليفة القاعدة ، مدعياً أن مصر تتآمر مع إريتريا لإخضاع إثيوبيا لحرب بالوكالة مع أعدائها (  إريتريا / جماعات المعارضة المسلحة المحلية / حركة الشباب الصومالية ) ، وأوضحت الصحيفة أن إريتريا رفضت في وقت سابق الكشف عن قيامها بتأجير أراضي لدول أجنبية .    

    GABRIEL: The Muslim Brotherhood: Know Thy Enemy

    موقع ( بريت بارت نيوز ) : خبيرة أمريكية تدعو الإدارة الأمريكية الجديدة لتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية

    نشر الموقع تقريراً للخبيرة الأمريكية في مكافحة الإرهاب ” بريجيت جابريل ” أكدت خلاله أن  زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للبيت الأبيض كانت ذات أهمية قصوى في مكافحة الإرهاب الإسلامي المتطرف ، مضيفة أن التفجيرات التي استهدفت الكنائس المصرية خلال قداس أحد السعف تدل على أن مصر تقف على الخطوط الأمامية في المعركة ضد التطرف وعلى وجه التحديد في وجه جماعة الإخوان ، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين في مصر هي التي بدأت ثورة إسلامية عام 2011 وأمتد آثارها إلى سوريا وعبر دول العالم ، موضحة أن الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” أعلن عن مساندته للمتطرفين الإسلاميين وتخلى عن حلفاء الولايات المتحدة الذين ساعدوها في حربها ضد الإرهاب ، مشيرة إلى أنه يتعين على الرئيس الأمريكي الحالي ” ترامب ” أن يعلن بوضوح للزعماء الأجانب بأنه لا تسامح مع كل من شارك أو دعم الإرهاب الإسلامي ، موضحة أن ” السيسي ” تفهم طبيعة جماعة الإخوان المسلمين والتهديد الذي تشكله الجماعة على مصر والولايات المتحدة ، مشيرة إلى أن تلك الجماعة هي ما اغتالت الرئيس المصري الأسبق ” أنور السادات ” الذي وقع معاهدة السلام مع إسرائيل ، حيث قتلوه بدم بارد لكونه صانع السلام، فضلاً عن أن كل من ( أسامة بن لادن / أيمن الظواهري / محمد عطا / أبو بكر البغدادي ) هم أعضاء في جماعة الإخوان.

    أوضحت ” جابريل ” أن كلاً من ( مصر الدولة الإسلامية الأكبر من حيت تعداد السكان وصاحبة أقوى جيش عربي / السعودية التي تُعد موطناُ للنبي محمد ولاعب النفط العالمي ) والذين صنفوا جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية قد تفهموا التهديد الوجودي الذي تشكله الجماعة ، ومع ذلك وبشكل مخزي لم تصنف الحكومة الأمريكية الحالية جماعة الإخوان ككيان إرهابي ، مؤكدة أن رفض تصنيفها كمنظمة إرهابية يدع الولايات المتحدة تحارب الإرهاب ليس فقط وذراعيها مكبلتان خلف ظهرها بل معصوبة العينين أيضاً ، مشيرة إلى أن الأمر أشبه بمحاولة مكافحة الفاشية في الثلاثينيات من القرن الماضي دون وضع النازيين كهدف.

    أضافت ” جابريل ” أنه من الأهمية لاستعادة العلاقات مع أولئك الذين يرغبون في محاربة هذا العدو المشترك مع الولايات المتحدة ، أن تتوقف الولايات المتحدة عن إضاعة الوقت وتسمى الأشياء بأسمائها الحقيقة، موضحة أن ما يجعل جماعة الإخوان تشكل خطراً كبيراً ليس فقط لكونها التنظيم الإسلامي الأكثر نفوذاً، بل لكونها الأكثر تعليماً ، حيث كان ” بن لادن ” مهندساً بينما كان ” الظواهري ” طبيباً وبالتالي لا يتم التعامل مع جهادي عادي حينما يتعلق الأمر بالإخوان المسلمين ، مضيفةً أنه في عام 1982 كتب الإخوان المسلمين خطة المئة عام أو ما يعرف باسم ” المشروع ” الذى يشمل خطة تدمير الولايات المتحدة من الداخل من خلال التسلل إلى وسائل الإعلام والحكومة والنظام التعليمي ، موضحة أن جماعة الإخوان أنشأت بالفعل جماعات تعمل كواجهة لها ناجحة داخل الولايات المتحدة، هذه الجماعات تعمل كأنها جماعات إسلامية معتدلة تدافع عن المسلمين في أمريكا، مثل مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية ” كير” ومنظمة ” إيسنا ” ، وقد سمح لهم ذلك بالوصول إلى المسئولين الأمريكيين المنتخبين مثل الرئيس السابق ” باراك أوباما ” وحكومته ، ونتيجة لذلك، فقد أثرت على السياسات العامة التي تركت الولايات المتحدة عرضة للخطر ، محذرة من أن العدو بات يسكن المنزل في الداخل ( الولايات المتحدة )  لذلك يجب الاستجابة لتوجهات الرئيس ” السيسي ” وغيره من حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط والتحرك نحو تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابي ، مؤكدة أن كل يوم يمر يتأخر فيه هذا التصنيف يجعل مخالب الإرهاب تلتف حول الشعب الأمريكي.             

    Les chrétiens d’Egypte, entre chape de plomb et colère

    لو جورنال دو ديمانش : مسيحي مصر بين الغضب والضبابية

    تناولت الصحيفة ملف الأقباط في مصر على خلفية الهجمات الأخيرة التي ضربت كنيستي في ( طنطا / الإسكندرية ) ، حيث نقلت الصحيفة تصريحات أحد الأقباط المصريين يدعى ” بير ” ويعمل كسائق ميكروباص الذي صرح قائلاً ( لو أن دم المصريين لا قيمة له إذاً فيجب الإطاحة بالرئيس ) مضيفاً أن غضب الأقباط يتصاعد والحكومة لا تهتم بالأقباط سوى في وسائل الإعلام وأن الأمر لم يتغير .

    نقلت الصحيفة تصريحات والد أحد ضحايا الهجمات التي وقعت ضد كنيسة الإسكندرية ، حيث أكد أنه لا يمكن أن يقول أن الشرطة هي المسئولة عن ارتفاع أعداد الضحايا ، مضيفاً أن من فعلوا ذلك تعرضوا لغسل عقولهم .

    نقلت الصحيفة تصريحات الباحث في شئون الأقليات في المبادر المصرية للحقوق الشخصية ” مينا ثابت ” الذي أكد أن الأقباط يتعرضون لضغوطات كبيرة خاصةً من جانب الكنيسة لأنها لا تريد للناس التعبير عن أنفسهم وإحراج النظام .

    ادعت الصحيفة أنه في ظل الإرهاب الذي يواجه الأقباط وفي ظل وجود حكومة أقل بكثير من أن تظهر قوتها ، فإن البابا ” تواضروس الثاني ” يتبع السياق السياسي للرئيس ” السيسي ” ويؤكد دائماً أن ( المسلمين والمسيحيين أخوة ) ، حيث يستفيد من تأثيره الكبير على المسيحيين ، حيث يشارك بذلك في خنق الأقباط ( الضغط عليهم ) ، على أمل أن يضمن حمايتهم ، مضيفةً أنه بالرغم من ذلك فإنه لا يزال هناك تمييز وعنف طائفي يتعرض له الأقلية المسيحية الذين يمثلون حوالي 10% من 92 مليون مصري .

    أكدت الصحيفة أن شباب الأقباط قد وجدوا أخيراً وسيلة للتعبير عن غضبهم وهي مواقع التواصل الاجتماعي ، فلم يعد يهتمون بكلام الحكومة ( الفارغ ) ، حيث نقلت الصحيفة تصريحات بعض المسيحين على مواقع التواصل التي تنتقد تصريحات الكنيسة عن أن أوضاع الأقباط في قد تحسنت منذ وصول الرئيس ” السيسي ” للحكم ، مطالبين الكنيسة بالتوقف عن تلك التصريحات ، مؤكدين أن المؤسسات تسعى لحرمانهم من التعبير عن آرائهم .

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    EGYPT ACQUITS US-EGYPTIAN CITIZEN AFTER 3-YEAR LEGAL ORDEAL

    مصر تبرئ مواطنة مصرية – أمريكية بعد 3 أعوام من احتجازها

    ذكرت الوكالة أن محكمة مصرية برأت المواطنة الأمريكية ” آية حجازي ” بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الاعتقال بسبب اتهامات تتعلق بإدارة مؤسسة مكرسة لمساعدة أطفال الشوارع ، مضيفة أن السلطات المصرية اعتقلت “حجازي” وزوجها وستة آخرين في مايو 2014 بتهم إساءة معاملة الأطفال والاتجار بالبشر والاختطاف والاستغلال الجنسي لهم وتعذيبهم ، مشيرة إلى أن جماعات حقوقية أكدت ان التهم ملفقة و جزءاً من حملة تشنها الحكومة المصرية على المجتمع المدني.

    أضافت الوكالة أن محاكمة ” حجازي” أجلت عدة مرات بسب ما وصفته جماعات حقوق الإنسان بأنه ذرائع سخيفة، مثل عدم القدرة على تشغيل جهاز كمبيوتر في جلسة استماع للمحكمة ، مضيفة أن المرشحة الديموقراطية السابقة للرئاسة “هيلاري كلينتون” إلى جانب عدد من أعضاء الكونجرس وجماعات حقوق الانسان، دعت الى الافراج عن “حجازي”.

     

     

    American Aid Worker Is Cleared of Child Abuse Charges in Egypt

    تبرئة “آية حجازي” من تهمة إساءة معاملة الأطفال في مصر

    ذكرت الصحيفة أنه بعد ثلاث سنوات من احتجازها ، تم تبرئة المواطنة المصرية – الأمريكية “آية حجازي” من تهم إساءة معاملة الأطفال والاتجار بالبشر ، وهو ما اعتبرته إنهاءاً مفاجئاً لقضية بارزة أصبحت رمزاً دولياً للقمع القاسي الذي تمارسه مصر على جماعات الإغاثة، مضيفة أنه بعد النطق بالحكم وإسقاط هذه التهم عن “حجازي” غمرت الفرحة قاعة المحكمة .

    أضافت الصحيفة أن حكم البراءة جاء بعد أقل من أسبوعين من زيارة الرئيس المصري المستبد “عبدالفتاح السيسي” لواشنطن ، مشيرة إلى أن “باسل حجازي” شقيق “آية حجازي” أكد في اتصال هاتفي أن مسئولين أمريكيين كبار أخبروا أقارب “حجازي” بأنهم أثاروا قضيتها خلال زيارة “السيسي” ، وأنهم لا يعلمون ما إذا نوقشت قضية “حجازي” عندما التقى الزعيمان وجهاً لوجه أم لا ، مضيفاً : ” لكي أكون أمينًا، نحن سعداء فقط ببراءتها، وكل ما يجري على الصعيد الدولي ليس مهماً ” .

    أشارت الصحيفة إلى أن “حجازي” والمتهمون في القضية احتجزوا لفترة أطول من مدة الاحتجاز القانونية قبل المحاكمة ، في ما وصفته منظمة (هيومن رايتس ووتش ) بأنه “حالة غريبة”، مضيفة أن جماعات حقوقية مصرية تؤكد أن الأدلة ضد “حجازي” تفتقر إلى المصداقية ، مدعية أن القضية نظر إليها كجزء من حملة أوسع ضد المجتمع المدني في عهد “السيسي” .

    ادعت الصحيفة أنه منذ تولى الرئيس “السيسي” السلطة في عام 2013، سعت حكومته الاستبدادية على نحو متزايد إلى استبعاد حتى أصغر أشكال المعارضة المحتملة ، وشمل جزء من ذلك تشويه صورة جماعات الإغاثة بأنها تتلقى تمويل أجنبي ليتم تصويرها في وسائط الإعلام المؤيدة للدولة باعتبارها جماعات محرضة تسعى إلى زعزعة استقرار البلد.

     ادعت الصحيفة أنه في حين أن قضية “حجازي” حظت باهتمام دولي مؤخراً ، هناك الكثير من المحاكمات المماثلة التي تستهدف المحامين والناشطين والصحفيين تنظر في المحاكم كل يوم، مدعية أن القضاة حكموا على مئات من معارضي الحكومة بالسجن لمدة طويلة، وعلى بعضهم بالإعدام، على الرغم من عدم تنفيذ أحكام الإعدام هذه .

    نقلت الصحيفة عن “محمد زارع” من معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أن التمويل الأجنبي هو مجرد سبب ووسيلة لاستهداف أي شخص لديه صوت مستقل، أو ينتقد النظام الحالي .

     أشارت الصحيفة إلى قضية المواطن المصري – الايرلندي “إبراهيم حلاوة” الذي قالت أنه مضرب عن الطعام احتجاجاً على استمرار احتجازه في محاكمة جماعية تضم 500 شخص ، مشيرة إلى أن قضية “حلاوة” جذبت اهتماماً كبيراً في ايرلندا، حيث زارت مجموعة من البرلمانيين الأيرلنديين مصر لتقديم التماس للرئيس “السيسي” لإطلاق سراح “حلاوة” في شهر يناير وسط مخاوف من أنه لم يتلق العلاج الكافي لحالته صحية ، مضيفة أنه في الشهر الماضي، أرسلت الحكومة الأيرلندية طبيباً إلى مصر للكشف على “حلاوة”، وبعد أسبوع، كتب رئيس الوزراء “إندا كيني” إلى “السيسي” رسالة دعاه فيها إلى الإفراج عن “حلاوة” لأسباب إنسانية.

    Amid reminders of bloodshed and oppression across the Middle East, beleaguered Christians celebrate Easter

    المسيحيين في الشرق الأوسط يحتفلون بعيد الفصح وسط أعمال عنف واضطهاد

    ذكرت الصحيفة أنه عشية عيد القيامة، شددت الكنائس من إجراءاتها الأمنية خوفًا من تكرار الهجمات التي استهدفت بعض الكنائس مؤخرًا وقتل خلالها الكثير من الأقباط ، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ”داعش” مسؤوليته عنها، مضيفة أنه خلال انتظارهم لدخول الكنيسة ، كان القلق ظاهرًا على الكثير من الأقباط ، خوفًا من تعرضهم لهجوم، إلا أنهم بمجرد دخولهم يشعرون أنهم أكثر أمانًا.

     أضافت الصحيفة أن الأسبوع المقدس، الذي يتوج باحتفالات عيد الفصح اليوم، يأتي والأقباط في جميع أنحاء الشرق الأوسط يتعرضون لموجة من الهجمات والتفجيرات والتهجير، مشيرة إلى أنه في العراق، لا تزال القرى المسيحية خارج الموصل المحررة من داعش، مهجورة، ولا يرغب السكان في العودة خشية القتل، وفي سوريا والأردن، يقوم حراس بدوريات خارج الكنائس ، وفي مصر، يواجه الأقباط حملة شرسة من داعش قبيل زيارة بابا الفاتيكان “فرنسيس ” المقررة في (28-29) إبريل الجاري.

    ادعت الصحيفة أن الهجمات ضد المسيحيين في مصر ليست قاصرة فقط على مهاجمة الكنائس، ففي فبراير الماضي قتل (7) مسيحيين في شمال سيناء، وفر المئات بعد تهديدات من داعش باستهدافهم، لكن هجمات داعش توسعت ووصلت حتى قلب البلاد.

    ادعت الصحيفة أن مهاجمة الكنائس بالمتفجرات زادت من رعب الأقباط ، زاعمة أنه قبل أسبوع من تفجير كنيسة طنطا، عثرت السلطات على قنبلة داخل تلك الكنيسة، وفي يوم الأربعاء الماضي تم إجلاء كنيسة القديس ميخائيل بالقاهرة بعد اكتشاف ثلاث قنابل داخلها، وفي اليوم نفسه، قالت السلطات المصرية إنها أحبطت هجوماً على دير في أسيوط، مضيفة أن الهجمات على ما يبدو جاءت بنتائج عكسية حيث دفعت آلاف لملء الكنائس خلال الاحتفالات بالعيد، حيث قال عدد من القساوسة أن الحشد في الكنيسة أكثر من المعتاد، مضيفة أنه عقب التفجيرات الأخيرة ، أعلن الرئيس “السيسي” حالة طوارئ لمدة ثلاثة أشهر، مما أعطى بعض المصريين الأمل في المزيد من الأمن.

     أضافت الصحيفة أنه رغم أن الكاهن لم يذكر الهجمات الأخيرة خلال القداس، إلا أنه فور الانتهاء سارع الجميع بالمغادرة خوفًا على سلامتهم.

    Egypt sentences ex-interior minister Adly to 7 years

    الحكم على وزير الداخلية الأسبق “حبيب العادلي” بالسجن (7) سنوات

    ذكرت الصحيفة أن محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكماً بالسجن (7) سنوات على وزير الداخلية الأسبق “حبيب العادلي” بعد إدانته بقضايا فساد ، مضيفة أن “العادلي” كان مسؤولا عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس “مبارك” .

    أشارت الصحيفة إلى أن هذا الحكم القابل للاستئناف يأتي بعد أقل من شهر من إطلاق سراح الرئيس الأسبق “مبارك” بعد تبرئته من تهمة التورط في قتل متظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية ضده، مضيفة أنه تم تبرئة “العادلي” مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب بقتل متظاهرين، مشيرة إلى أنه تم الحكم على “العادلي” مع (10) مسؤولين آخرين في وزارة الداخلية بتهمة اختلاس أكثر من ملياري جنيه مصري خلال تسلم “العادلي” وزارة الداخلية، مضيفة أن المحكمة أصدرت حكماً على اثنين منهم بالسجن سبع سنوات، وعلى ستة اخرين بالسجن ست سنوات، في حين حكم على الاثنين الاخيرين بالسجن ثلاث سنوات.

    Egyptian court jails Mubarak-era interior minister for corruption

    صحيفة (الديلي ميل) البريطانية : محكمة مصرية تقضي بسجن العادلي وزير الداخلية السابق في قضية فساد

    ذكرت الصحيفة أن محكمة جنايات مصرية قضت بالسجن المشدد (7) سنوات على وزير الداخلية السابق ” حبيب العادلي ” وذلك في قضية فساد تتعلق بالاستيلاء على المال العام، وكانت النيابة العامة وجهت لـ ” العادلي ” الذي تولى المنصب في عهد الرئيس الأسبق ” مبارك ” تهمتي الاستيلاء على المال العام والإضرار العمدي به من خلال مخالفات مالية ارتكبت أثناء توليه منصب وزير الداخلية، وذكرت الصحيفة أن المحكمة عاقبت ” العادلي ” واثنين من المسئولين في الوزارة بالسجن المشدد (7) سنوات مع إلزامهم متضامنين برد مبلغ قدره مليار و (95) مليون جنيه وتغريمهم مبلغاً مماثلاً، كما عوقب (8) آخرون من مسئولي الوزارة بالسجن لمدة تتراوح من ( 3 : 5 ) سنوات.

     

     

     

     

    Egypt’s Christian minority in somber mood for Easter holiday

    وكالة (رويترز) : الأقلية المسيحية في مصر في حالة حزن خلال عيد الفصح

    ذكرت الوكالة أن الحزن والأسى خيم على المسيحيين المصريين الذين تدفقوا على الكنائس بعد أيام من تفجيرين استهدفا كنيستين وخلفا (45) قتيلا، خلال احتفالات أحد السعف الأسبوع الماضي، مضيفةً أن السلطات شددت على نحو خاص إجراءات الأمن في الكنيستين المستهدفتين، مشيرةً إلى إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الهجومين، كما هدد التنظيم بشن المزيد من الهجمات، مضيفةً أن مسلحي التنظيم يشنون هجمات على قوات الأمن في شمال سيناء.

    نقلت الوكالة تصريحات رئيس اللجنة التنظيمية الكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية “رفيق بشري” الذي أكد أنه فوجئ بأنه رغم المخاطر الأمنية حضر عدد كبير للصلاة، مضيفاً ان ذلك يرسل رسالة واضحة للعالم أجمع وهي (نحن لا نخاف).

    أضاف الوكالة أن تنظيم داعش كثف من هجماته على المسيحيين في الشهور الماضية وأعلن مسئوليته عن قتل (80) شخصا في تفجيرات بثلاث كنائس منذ ديسمبر الماضي وحتى الأحد الماضي.

    Fear and Grief Mar Easter Mass Celebrations in Egypt

    صحيفة (نيويورك تايمز) : الخوف والحزن يخيم على احتفالات عيد الفصح في مصر

    ذكرت الصحيفة أن احتفالات عيد الفصح في مصر اقيمت وسط مشاعر الخوف والحزن بالكنائس أمس بعد الهجوم الإرهابي الذي أودي بحياة (45) شخصاً في كنيستين بالإسكندرية وطنطا في وقت سابق من هذا الشهر، مضيفةً أنه خلال احتفالات أمس كان بالإمكان رؤية ما لا يقل عن (8) من عناصر الأمن يحيطون بالبابا ” تواضروس ” عندما دخل الكاتدرائية في القاهرة ليقود الصلاة بحضور عدد من الوزراء،  وذكرت الصحيفة أن البابا ” تواضروس ” قد اعلن في وقت سابق خلال خطبة الجمعة الحزينة أنه نظراً لان حداد ضحايا الهجوم مستمر، فإن الجوانب الاحتفالية لعيد الفصح ستلغى هذا العام بما في ذلك حفل استقبال عيد الفصح، وذكرت الصحيفة أن إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الهجمات الإرهابية التي استهدفت الكنيستين جاء عقب إعلانه السابق بمواصلة استهداف الأقلية المسيحية في مصر.

    After Attacks, Egypt’s Pope Curbs Easter Celebrations

    موقع (فويس أوف أمريكا) : البابا يلغي الاحتفالات بعد الهجمات التي وقعت

    أشار الموقع إلى القرار الذي اتخذه البابا “تواضروس الثاني” بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بإلغاء الكنيسة لكل الاستقبالات الخاصة بصباح يوم عيد القيامة المجيد، في إشارة نادرة على السخط والغضب، مضيفاً أن إلغاء معظم الاحتفالات بعيد القيامة، واقتصارها على المشاركة بصلاة قداس ليلة عيد القيامة والاحتفال الطقسي في الكنائس، يجيء في أعقاب حادثي التفجيرين اللذين وقعا كنيستين في (طنطا / الإسكندرية).

    أضاف الموقع أنه في أعقاب التفجيرين اللذين تبناهما تنظيم داعش، ألقى المسيحيين اللوم على الحكومة، متهمين إياها بالفشل في حماية الكنائس، مضيفاً أن تلك الهجمات دفعت الرئيس “السيسي” إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة (3) شهور، كما أمر أيضا بنشر قوات من الجيش لمساعدة قوات الشرطة على تأمين الكنائس والمنشآت الحيوية في جميع أنحاء مصر.

    أضاف الموقع أن الأيام الماضية شهدت تكثيفا في الإجراءات الأمنية في مصر، وأنشأت الشرطة نقاط تفتيش عديدة على طول الطرق المؤدية إلى الكنائس الرئيسية في العاصمة المصرية القاهرة، ومحافظة الجيزة المجاورة.

    أشار الموقع أنه لطالما اشتكى الأقباط في مصر – أكبر تجمع للمسيحيين في منطقة الشرق الأوسط – من التمييز، كما أنهم تحولوا في العقود الأخيرة إلى أهداف مباشرة لهجمات المتشددين الإسلاميين، في الوقت الذي كانت تدعم فيه الكنيسة الأرثوذكسية في مصر الديكتاتور “مبارك”.

    After Church Bombings, Egyptian Christians Are Resigned but Resolute

    صحيفة (نيويورك تايمز) : بعد تفجيرات الكنيستين، المسيحيين المصريين يتقبلون الأمر، ولكنهم غير راضيين

    أشارت الصحيفة إلى تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، والذي اسفر عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أن تلك الهجمات وجهت ضربة كبيرة للأقلية المسيحية المحاصرة في مصر، كما أشارت الصحيفة إلى تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية عام (2011)، مضيفةً أنه حتى الآن فشلت الشرطة المصرية في اعتقال المسئولين عن ذلك التفجير، أو حتى المجموعة التي نفذت ذلك الهجوم.

    أضافت الصحيفة أن الرئيس “السيسي” يعتبر نفسه من أقوى المدافعين عن الأقباط – الذين يمثلون 10% من سكان البلاد البالغ عددهم 92 مليون نسمة -، وبالرغم من سعادة المسيحيين عندما تولى “السيسي” السلطة، إلا أنهم لم يعد لديهم الكثير للاحتفال به تحت حكم “السيسي” الآن، ويجدون أنفسهم معرضين للتحيز والعنف.

    أضافت الصحيفة أن تنظيم داعش يسعى منذ تفجير الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي أن إلى إيجاد موطئ قدم في مصر عن طريق ذبح المسيحيين الضعفاء، وكان اختيار التنظيم للإسكندرية باعتبارها أقدم مركز للمسيحية.

  • مصـــر في عيون الصف الاجنبية عن يوم 13-4-2017

    Church bombings leave many Egyptians questioning Sisi’s ‘war on terror

    موقع (المونيتور) : تفجيرات الكنيستين تدفع العديد من المصريين للتساؤل حول حرب “السيسي” ضد الإرهاب

    1 – ذكر الموقع أنه في ديسمبر الماضي فجر تنظيم داعش الكنيسة البطرسية في القاهرة، ما أسفر عن مقتل (29) شخصاً، وأعلن خلال الاعتداء عن عزمه على تنفيذ مزيد من الهجمات ضد المسيحيين الذين وصفهم بالكفار، مشيراً إلى تفجير كنيستي (طنطا / الإسكندرية) اللاحد الماضي والذي أسفر عن مقتل حوالي (50) شخص وإصابة أكثر من (150) اخرين، ونقل الموقع تصريحات تقول الباحث في شئون الأقليات في المفوضية المصرية للحقوق والحريات “مينا ثابت” الذي أكد أن التفجير في طنطا هو نتيجة إخفاق أمني ذريع.

    2 – أضاف الموقع أنه في ديسمبر الماضي، تعهد الرئيس “السيسي” بإنزال العقاب بكل من يقف خلف الإرهاب، وقطع وعداً بتعزيز الأمن، تلك الوعود نفسها التي جلبت “السيسي” إلى السلطة عام (2013)، عندما نزل الملايين إلى الشارع لمنح تفويض إلى رجل ذي خلفية عسكرية من أجل التخلص من الإرهاب، فيما طالب معسكران في التظاهرات بعودة الرئيس “مرسي”، وقد لجأ “السيسي” إلى العنف لتفريق المحتجين في هذين المعسكرين، وأخذ على عاتقه شن حرب على الإرهاب.

    3 – أضاف الموقع أنه نفذت هجمات عدة منذ وصوله إلى السلطة، ومعظمها في مدينة العريش في شمال سيناء، والتي تشكل معقلا للمقاتلين حيث يتمركزون وينفذون عملياتهم، وقد بلغت الأزمة أشدها عندما اضطر (300) قبطي إلى مغادرة منازلهم بعد مقتل (7) مدنيين.

    4 – نقل الموقع تصريحات أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في القاهرة “أشرف الشريف” الذي ذكر أنه للاستراتيجية التي ينتهجها تنظيم داعش في مصر أهداف متعددة، مثل  تصوير النظام بأنه ضعيف وعاجز عن بسط الأمن والاستقرار، وتقويض مصداقية الدولة، وزرع الخوف في نفوس الأقليات الدينية، مضيفاً أن الأمن معدوم، لكن الدولة لن تقر أبداً بالأمر، لأن ذلك يسحب منها أساس شرعيتها، مضيفاً أن الدولة لن تقبل أبداً بأن تكون موضع مساءلة، وبأن تسمح للرأي العام والمجتمع بالإشراف على ممارساتها.

     

    Rights group implores Egypt to admit kidnapping Hamas operatives

    موقع (تايمز اوف اسرائيل) : مجموعة حقوقية تطالب مصر بالاعتراف بخطف عناصر من حركة حماس       

    ذكر الموقع أن منظمة حقوقية دولية قامت بمناشدة الحكومة المصرية للاعتراف بقيامها بخطف (4) عناصر من حركة حماس والذين تم فقدانهم من قطاع غزة على الحدود المصرية من قرابة عامين، وذكر الموقع أن منظمة (هيومن رايتس ووتش) قامت بإرسال رسالة لوزير الداخلية المصري ” مجدي عبد الغفار ” تطالبه بضرورة الكشف إذا كانت وزارة الداخلية المصرية تحتجزهم أم لا، مضيفاً أن المنظمة أكدت أن العديد من التقارير الإخبارية بما فيها صورة للرجال الأربعة تم نشرها بقناة الجزيرة العام الماضي والتي يظهر خلالها الـ (4) رجال محتجزين في مركز احتجاز بالقاهرة، وذكر الموقع أنه خلال السنوات الماضية قامت مصر بمراقبة أنشطة الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة وخاصة في المنطقة الحدودية معها، مشيراً أن المخابرات المصرية تعتقد أن مقاتلي حركة حماس يعملون مع تنظيم الدولة الإسلامية بشبه جزيرة سيناء الذي يشن هجمات إرهابية في مصر.

     

    EGYPT COURT SENTENCES LAWYER TO 10 YEARS FOR FACEBOOK POSTS

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : محكمة مصرية تصدر حكماً بالسجن (10) أعوام على محامي لنشره بوستات على الفيس بوك           

    أشارت الوكالة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن لمدة (10) أعوام غيابياً على محامي حقوقي يُدعى ” محمد رمضان ” ، وإلزامه بعدم مغادرة منزله (5) سنوات وحرمانه من استخدام وسائل الإنترنت لمدة (5) سنوات وذلك على خلفية استخدامه موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) لزعزعة النظام العام والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي ، مضيفة أنه صدر الحكم بحقه باستخدام قانون مكافحة الإرهاب والذي وصفته الوكالة بـ ( المثير للجدل ) والصادر عام 2015 ، وذلك بعد أيام من إعلان الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) شهور ، مشيرة إلى المنشور الذي نشره ” رمضان ” على صفحته على موقع ( فيس بوك ) والذي ذكر خلاله ” أن قضاء الثورة المضادة هو ما أصدر الحكم عليه ” .

     

    Egypt identifies Alexandria church bomber as fugitive with militant ties

    وكالة (رويترز) : مصر تكشف هوية الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة الاسكندرية          

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أمس أنها توصلت إلى هوية أحد المفجرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس خلال احتفالات أحد السعف في وقت سابق هذا الأسبوع، مضيفة أنه عضو في خلية إرهابية استهدفت كنيسة في العام الماضي، وأشارت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن التفجيرين، مشيرةً أن التفجيران دفعا الرئيس ” السيسي ” لإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر في جميع أنحاء البلاد، وذكرت وزارة الداخلية أنها لا تزال تواصل جهودها لتحديد هوية منفذ تفجير كنيسة طنطا، وقد أعلنت الوزارة قائمة بأسماء (19) من أعضاء الخلية الإرهابية الهاربين ورصدت مكافأة مالية قدرها (100) ألف جنيه لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض عليهم، وذكرت الوكالة أن اعتداءات الاحد الماضي كانت الاخيرة ضد المسيحيين وهم الاقلية الدينية في مصر التي يستهدفها المتطرفون الاسلاميون على نحو متزايد، كما تُعد تحدياً للرئيس ” السيسي ” الذي تعهد بحمايتهم في اطار حملته ضد التطرف، مضيفةً أن تنظيم داعش شن حرباً ضد قوات الأمن المصرية في شبه جزيرة سيناء في مصر منذ سنوات ولكنها تستهدف المسيحيين بشكل متزايد كما وسعت نطاق عملها لمناطق أخرى في مصر.

     

    Egypt identifies Alexandria church bomber as fugitive with militant ties

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تحدد هوية الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة الاسكندرية         

    ذكر الموقع أن مصر قامت بالكشف عن هوية منفذ التفجير الانتحاري لكنيسة الاسكندرية في وقت سابق هذا الأسبوع وهو ذلك الهجوم الذي اودي بحياة (17) شخص، مضيفاً أن ذلك الهجوم جاء بعد ساعات قليلة من انفجار قنبلة بكنيسة بمدينة طنطا، وأشار الموقع لتصريحات بيان لوزارة الداخلية والتي أكدت خلاله أنه منفذ هجوم الاسكندرية عضو في خلية إرهابية استهدفت كنيسة في العام الماضي وهو ذلك الهجوم الذي اعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه أيضاً، وذكر الموقع أن تفجيرات الاحد الماضي كانت أحدث الهجمات التي استهدفت الاقلية الدينية في مصر من قبل المتطرفون الاسلاميون.

     

    Land dispute continues to threaten Egypt-Sudan ties

    موقع (المونيتور) : الخلاف على الأرض يستمر في تهديد العلاقات بين (مصر / السودان)

    1 – ذكر الموقع أن قضية (حلايب / شلاتين) عادت للظهور مرة أخرى، وتزيد من حدة الصراع الدائر بين (مصر / السودان) حول تبعية هذه المنطقة، بعدما أعلنت السودان في الشهر الماضي عن تشكيل لجنة لترسيم الحدود السودانية لحسم قضية منطقة مثلث حلايب وأبو رماد وشلاتين الحدودية، وإخراج المصريين منها بالطرق الدبلوماسية، وفقاً لتصريحات صحافية لرئيس اللجنة الفنية لترسيم الحدود في السودان “عبد الله الصادق”.

    2 – أضاف الموقع أن النزاع (المصري – السوداني) حول مثلث حلايب تمت إثارته بسبب وجود ادعاءين متعارضين لموضوع خط الحدود، فالسودان ترى أحقيتها في فرض لسيادة على مثلث حلايب وشلاتين باعتباره جزءا من الأراضي السودانية، بينما ترى مصر أن مثلث حلايب أراضي مصرية ولا يمكن التفريط فيها، رافضة اللجوء إلى التحكيم الدولي.

    3 – أضاف الموقع أن مصر تعتبر منطقة حلايب عمقاً استراتيجياً هاماً لها كونها تجعل حدودها الجنوبية على ساحل البحر الأحمر مكشوفة ومعرضة إلى الخطر، مما يهدد أمنها القومي، بينما تنظر السودان إلى المنطقة باعتبارها عاملاً هاماً في الحفاظ على وحدة السودان واستقراره السياسي، لما تشكله من امتداد سياسي وجغرافي لها على ساحل البحر الأحمر، إضافة إلى أهميتها التجارية والاقتصادية لكلا البلدين.

    EGYPT BEEFS UP SECURITY OUTSIDE CHURCHES AHEAD OF EASTER

    وكالة (أسوشيتد برس) : مصر تعزز الإجراءات الأمنية أمام الكنائس  

    1 – أشارت الوكالة إلى تعزيز الإجراءات الأمنية أمام الكنائس، حيث يتمركز العشرات من قوات الشرطة أمام كافة
    المداخل، ويقومون بتفتيش وفحص المناطق المحيطة بالكنائس، مضيفةً أن الاجراءات الامنية المتزايدة التي يتم فرضها خارج الكنائس في جميع أنحاء البلاد تهدف الى استعادة الشعور بالأمن لدى أقباط مصر، وسط حرب ضد الاقلية المحتجزة في مصر، مضيفةً أنه بالرغم من تعزيز الإجراءات الأمنية، إلا أنها لم تفعل الكثير لمنع الهجمات المتكررة على الكنائس القبطية في السنوات الأخيرة.

    2 – أضافت الوكالة أنه بعد تفجير الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي، اعلن تنظيم داعش عن استمرار حربه ضد الأقباط في مصر، كما استمر التنظيم في استهداف قوات الأمن في سيناء شبه يومياً، فضلاً عن تنفيذ هجمات أخري في باقي أنحاء البلاد، مضيفةً أن تفجيرات الكنيستين تعد أحدث ضربة لصناعة السياحة المتعثر في مصر،  التي تعاني من عدم الاستقرار السياسي وضعف الأوضاع الأمنية منذ ثورة (2011).

     

    Mubarak-era figures to head media bodies in Egypt

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : رموز عهد ” مبارك ” يترأسون الهيئات الإعلامية في مصر         

    أشار الموقع إلى أن الرئيس ” السيسي ” أعلن في مرسوماً رئاسياً عن تشكيل (3) مجالس إعلامية وصحفية وهم (المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام / الهيئة الوطنية للإعلام / الهيئة الوطنية للصحافة ) ، فضلاً عن تعيين شخصيتين معروفتين بأدوارهما في ظل حكم الرئيس الأسبق ” مبارك ” رؤساء لتلك المجالس ،  موضحاً أنه تم تعيين الصحفي ” مكرم محمد أحمد ” الذي يُعد أحد رموز نظام ” مبارك ” رئيساً للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، كما تم تعيين ” حسين زين ” رئيساً للهيئة الوطنية للإعلام ، وتعيين ” كرم جبر ” رئيساً للهيئة الوطنية للصحافة ، مضيفاً أن البرلمان المصري قد أقر قانون تنظيم الإعلام وصدق عليه ” السيسي ” عام 2016 ، مما أثار ذلك ضجة في الأوساط الإعلامية لأنه تم إقراره واعتماده قبل صدور قانون الإعلام.  

     

    New turmoil in Middle East makes Sisi-Trump ties even more important

    موقع قناة ( فوكس نيوز ) : الاضطرابات الجديدة في الشرق الأوسط تجعل العلاقات بين ( السيسي / ترامب ) أكثر أهمية

    1- ذكر الموقع أنه بالنظر إلى الاضطرابات التي شهدتها الأيام القليلة الماضية، فمن حسن الحظ أن الرئيسين ( المصري / الامريكي ) بدأوا في إعادة صياغة الشراكة الاستراتيجية التي شهدت تدهوراً في ظل حكم الرئيس السابق ” أوباما ” ، موضحاً أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط منها ( الهجمات المروعة على الكنائس المسيحية في مصر وإعلان حالة الطوارئ / الهجمات الكيماوية التي شنها الأسد على المدنيين الأبرياء ) جعلت المنطقة التي تشهدت توتراً بالفعل على حافة الهاوية ، مؤكداً أنه لتحقيق قدر من الاستقرار في تلك المنطقة يتطلب ذلك التعاون بين الزعيمان ( المصري السيسي / الأمريكي ترامب ).

    2- أوضح الموقع أنه ليس هناك ما يدعو للدهشة عند الإشارة إلى الانسجام بين ( السيسي / ترامب ) ، فهم يرون العالم بنفس المنظور ، فكلاهما ( يعتبران التهديد الإسلامي من قبل الإرهابيين والحركات السياسية التخريبية أكبر تهديد على الاستقرار الإقليمي / قلقان من أن الدول غير المستقرة مثل ليبيا والصومال وسوريا واليمن ستكون بمثابة بؤر للنشاط الإرهابي / يُظهران عدم تسامحهما مع الدول الراعية للإرهاب مثل السياسية الخارجية التي تمارسها دول مثل إيران / يجدان التدخل الروسي في الشرق الأوسط غير مجدي / يأمُلان في رؤية عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية على المسار الصحيح ) ، لذلك ليس من المستغرب قول ” السيسي ” عن ” ترامب ” بأن لديه ” فهم حقيقي ” للمنطقة ، مشيراً إلى أن أكثر الأشياء التي تمثل إثارة على ما يبدوا لـ ” السيسي ” هو عزم ” ترامب ” على التراجع عن سياسة ” أوباما ” الانفصالية في الشرق الأوسط ، موضحاً أن الرئيس المصري – وكل مسئول أجنبي تقريباً من ذلك الجزء من العالم – قد قام بإيصال نفس الرسالة لواشنطن ، فهم يريدون عودة أمريكا مرة أخرى ، ويبدو أنهم جميعاً يتلقون الإجابة نفسها وهي أن وقت اللعب قد مضى ، فضلاً عن ذلك ، يتطلع ” ترامب ” إلى وضع مسار يسير بين ( لامبالاة أوباما / استراتيجية بوش المتمثلة في القيام بمهمة إعادة تشكيل المنطقة وفق الرؤية الأمريكية ) ، موضحاً أن استراتيجية المسار الوسطي تلك تلقى تجاوب من قبل قادة الشرق الأوسط.

    3- ذكر الموقع أن استراتيجية ” ترامب ” تتكون من شقين ، يتمثل الشق الأول في المساعدة على القضاء على التطرف الإسلامي ، أما الجزء الثاني يتمثل في الحد من إيران من خلال دعم مجموعة من الدول السنية المتوافقة مع إسرائيل كدعامة ضد التهديد التوسعي لطهران على السلام والاستقرار في ذلك الجزء من العالم ، ، مشيراً إلى أن هذه الاستراتيجية ستحل أيضاً مشكلة روسيا، فالرئيس الروسي ” بوتين ” لا يملك القوة الكافية ليكون وسيطاً كبيراً في الشرق الأوسط، وقد ملأت موسكو الفراغ الذى تركته واشنطن في المنطقة ، ولو تدخل ” ترامب ” سيتراجع ” بوتين ” ، موضحاً أنه بين هاتين المهمتين السابقتين، مجموعة من المهام الأخرى الداعمة، منها (استقرار اللاجئين في المنطقة / إعادة تھیئة عملیة السلام / تسوية الأوضاع في الدول غير المستقرة مثل  لیبیا /  تعزیز النمو الاقتصادي والمجتمعات المدنية الأكثر قوة ) ، موضحاً أن رسالة ” السيسي ”  لـ “ترامب” تتمثل في أن أياً من هذه المشكلات لن يتم حلها في دقائق في نيويورك، ولكن أنه من الضرورى أن تبدأ الولايات المتحدة الأمريكية الآن، وأن تشارك على المدى الطويل، مضيفاً أنه من المُلِحّ أن تبدأ الولايات المتحدة الآن في حل هذه المشاكل وأن تشارك على المدى الطويل في ذلك ،موضحاً أنه لا توجد حلول جيدة لأي من المشاكل الكبيرة في الشرق الأوسط ، والبداية هنا بمصر نفسها ، والتي لا يزال ادائها الاقتصادي ضعيف ، حيث تحتل المرتبة (144) على مؤشر الحرية الاقتصادية ، فضلاً عن أن المجتمع المدني في مصر قد عانى من  العديد من الضربات على خلفية سنوات الاضطرابات السياسية ، موضحة أن هذه المشاكل لابد من مواجهتها .

    4- أوضح الموقع أن وجود منطقة مستقرة ويعمّها السلام هو مصلحة أمريكية هامة ، مضيفاً أنه بالمشاركة الحكيمة والسياسات الاستباقية يمكن للولايات المتحدة أن تساعد على تحقيق هذه الغاية ، مضيفاً أن لقاء ” السيسي ” بـ ” ترامب ” والسياسة الأمريكية الجديدة يجب أن يساهما في محو الكذبة الكبيرة بأن هذه الإدارة معادية للمسلمين ، موضحاً أن مصر هي أكبر دولة إسلامية في المنطقة ، وتريد هذه الإدارة أن تكون صديقاً لها ، علاوة على ذلك، فهناك أكثر من ملياري مسلم في الشرق الأوسط ، مؤكداً أن نجاح السياسة الأمريكية سيجعل الحياة أفضل للجميع. 

     

    صحيفة ( واشنطن بوست ) :مصر في حالة طوارئ.. هذا ما يعنيه القرار بالنسبة لحكومتها          

    1- ذكرت الصحيفة أنه بعد تفجيرات يوم أحد السعف في مصر ، أعلن الرئيس ” السيسي ” وحكومته عن فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وسرعان ما وافق البرلمان على ذلك ، مضيفة أنه بالرغم من منح حالة الطوارئ مجموعة صلاحيات أوسع لمن يتقلدون زمام الأمور في البلاد ، إلا أن هذا الإجراء لا يعتمد في المقام الأول على القانون ، فالسلطات المصرية تفعل بالفعل ما يحلو لها ، موضحة أن إعلان الطوارئ جاء على الأرجح بهدف التواصل مع المجتمع المصري خاصة جهاز الدولة المترامي الأطراف للتوافق مع النظام الجديد ، مشيرة إلى أن المحاكم المصرية بصفة خاصة قد تلقت رسالة ضمنية صارمة وهي أنه لا يتعين على القضاة التقيد بالقوانين الصارمة التي تعرقل دورهم الأكثر أهمية في مكافحة الإرهاب.

    2- أشارت الصحيفة بشكل مستفيض عن تاريخ مصر الطويل مع قانون الطوارئ ، مضيفة أنه خارج نطاق قانون الطوارئ نفسه ، أُعطيت الأدوات القمعية أساساً قانونياً واسع النطاق ، مما سمح للنظام بممارسة الرقابة الشرطية على الصحافة وإغلاق المنظمات غير الحكومية وإلقاء القبض على المعارضين ، مشيرة إلى أن النظام القانوني المصري مليء بالآثار الاستبدادية الصارمة ، موضحة أن تلك النظام الاستبدادي كان محل انتقاد بالكامل خلال ثورة يناير 2011 ، مضيفة أن النظام قام بإصدار سلسلة من القوانين التي تجعل من الاستبداد أسلوب حياة في مصر .

    3- أضافت الصحيفة أن حالة الطوارئ المعلنة حديثاً في مصر ( تمنح من يتولون زمام الأمور في البلاد مزيداً من صلاحيات الرقابة وحفظ النظام / تسمح بإنشاء محاكم خاصة / تمكن السلطات من اتخاذ تدابير خاصة لحفظ النظام العام / تسمح للحاكم العسكري بإحالة القضايا للمحاكم العسكرية ) ، مشيرة إلى أنه على مدار سنوات قام النظام بـ ( اعتقال الآلاف / السماح بالمحاكمات العسكرية / تكوين دوائر خاصة بالإرهاب تابعة للمحاكم العادية / مراقبة المساجد / طرد المعارضين من المناصب العامة / منع المظاهرات / حلّ المنظمات غير الحكومية / تضييق الخناق على المعارضين / مراقبة المحادثات الخاصة ومواقع التواصل الاجتماعي ) ، مضيفة أنه قام بكل ذلك دون الاستفادة من حالة الطوارئ في البلاد.

    4- ذكرت الصحيفة أن الجمهور الحقيقي لإعلان حالة الطوارئ في مصر هو جهاز الدولة صعب المراس ، مشيرة إلى أن المحاكم على وجه الخصوص لم تكن حليفاً جديراً بالثقة ، حيث عرقلت المحاكم الإدارية اتفاق ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية ، كما ألغت المحكمة الدستورية العليا جزءً من قانون التظاهر ، كما رفضت محكمة النقض العديد من الأحكام الصادرة عن الدوائر المختصة بالإرهاب ، مضيفة أن محاولات تأديب النظام القضائي واضحة في أكثر جوانب العملية التشريعية بساطة فعلى سبيل المثال هناك مشروع قانون في طريقه للمناقشة في البرلمان يستهدف تعزيز سيطرة الرئيس على المناصب القضائية العليا  ، وقد احتجت الهيئات القضائية بشدة على ذلك ويشعرون الآن على ما يبدوا بالضغط عليهم.

    5- أوضحت الصحيفة أنه بمجرد الإعلان عن حالة الطوارئ في البلاد ، تحدث رئيس المحكمة الدستورية خلال حوار تليفزيوني لإقرار بعض خطوات الطوارئ وأشار إلى أن قوانين البلاد عفا عليها الزمن وتحتاج إلى تحديث وأنه يتعين استشارة السلطة القضائية حول أية تغييرات وأن تشارك في ذلك دون أن تعرقل عملية تكييف القوانين مع التهديد الحالي ، موضحة أنه من هذا المنطلق ، وعلى الرغم من أن حالة الطوارئ قد تكون قصيرة الأجل إلا أن آثارها المقصودة قد تكون طويلة الامد ، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تُرسل رسالة داخلية عالية للانصياع للأوامر ، فكبار حكام مصر منذ فترة طويلة يقومون بفعل ما يريدونه ، وحالة الطوارئ مصممة من أجل دفع آخرين إلى التعاون.

     

       

    Egypt: 10-year prison term for insulting President an outrageous assault on freedom of expression

    منظمة ( العفو الدولية ) : الحكم الصادر ضد محامي بالسجن لمدة (10) سنوات اعتداء شنيع على حرية التعبير في مص  

    1- نشرت المنظمة تقريراً ذكرت خلالها أن الحكم الصادر ضد المحامي ” محمد رمضان ” بالسجن لمدة (10 سنوات) بسبب منشور على موقع ( فيس بوك ) يكشف انتهاك مصر لقانون مكافحة الإرهاب الجديد ، واستخدامه في إسكات المعارضين الحكوميين ، مضيفة إنه في يوم (12) إبريل الجاري، أصدرت محكمة في الإسكندرية حكما ضد المحامي ” محمد رمضان ” بالسجن لمدة (10) سنوات، وإلزامه بالبقاء في منزله لمدة (5)سنوات أخرى ، ومنعه من استخدام الانترنت لمدة (5) سنوات ، مشيرة إلى أنه أُدين في سلسلة من التهم الغامضة المتعلقة بالأمن الوطني ، والمتضمنة إهانة رئيس الجمهورية وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والتحريض على العنف، وذلك بموجب قانون مكافحة الإرهاب الذي وصفته المنظمة بـ (الوحشي).

    2- نقلت المنظمة تصريحات مديرة الحملات في منطقة شمال إفريقيا بالمنظمة ” نجية بونعيم ” والتي أعربت خلالها عن صدمتها التامة في أن تصدر السلطات المصرية مثل هذا الحكم الخطير ضد شخص لأنه كان يمارس حقه في حرية التعبير ، مضيفة أن نشر تعليقات على موقع ( فيس بوك ) ليس جريمة جنائية ، ولا أحد يجب أن يواجه حكم بالسجن بسبب تعبيره عن آرائه ، وأشارت ” بونعيم ” إلى أن إدانة ” محمد رمضان ” يُعد اعتداء صارخ على حرية التعبير ، مضيفة أنه بدلاً من سجن الأشخاص لتعبيرهم عن آرائهم عبر الأنترنت ، يجب على الحكومة المصرية انهاء حملته الصارمة لترهيب المعارضين للحكومة.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 12-4-2017

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : حالة الطوارئ في مصر قد تؤدي إلى مزيد من الانتهاكات

     ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش – في تقرير لها – أن التفجيرين الإنتحاريين اللذين وقعا في كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) هي واقعة مرعبة تذكّر بالتهديدات المتزايدة التي تواجه الأقلية المسيحية في مصر ، وأضافت نقلاً عن أحد القساوسة أن حماية الشرطة للكنيسة لم تكن كافية ، وربما أدت للسماح للانتحاري بالدخول – علي حد زعم المنظمة – ، وأن الشرطة لم تتخذ خطوات جدية بالقدر الكافي لتأمين الكنيسة في أحد السعف ، رغم قيامها بتفكيك جهاز متفجر في الشارع المجاور للكنيسة قبل (11) يوماً فقط ، وكان يجب على الشرطة أن تفهم من إكتشاف الجهاز أن ثمة هجوم مُحتمل .. كما نقلت عن أحد مرتادي كنيسة مار جرجس ” مينا ناجي ” أن الكنيسة لم تُفتح إلا من بوابة واحدة ذلك اليوم ، ولكن كاشف المعادن لم يكن يعمل ، وأنه نادر اً ما يعمل ، وأن الشرطة المتمركزة عند البوابة أدت أعمال تفتيش سطحية وسريعة على من كانوا يدخلون ، كما أن حراسة الشرطة نادراً ما فتشت حقائب أو ملابس من يدخلون الكنيسة – على حد قوله – .
    و زعمت أن الهجوميين يعتبروا أسوأ أيام العنف المستهدف للمسيحيين في تاريخ مصر المعاصر ، وأشارت إلي إعلان الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ في البلاد ، وأنها هي الأولى منذ فض قوات الأمن باستخدام العنف للمظاهرات المعارضة للحكومة في 2013 ما أودى بحياة المئات .
    و نقلت المنظمة تصريحاً عن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالصحيفة ” جو ستورك ” أن
    تفجير الكنيستين هو عمل همجي لمتطرفين لا يراعون حرمة الحياة البشرية ، ويوفر التعصب الطائفي عميق الجذور في مناطق كثيرة في مصر ، والمناخ المناسب لنمو إيديولوجية الكراهية هذه ، ولكن حالة الطوارئ تمهد الطريق لانتهاكات أخرى لا لحماية أكبر لأرواح المسيحيين .
    و زعمت المنظمة أن الأقباط في مصر يواجهوا تهديدات متصاعدة منذ (11) ديسمبر 2016 ، عندما
    ( فجّر داعش الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة / قُتل 7 أقباط على الأقل في شمال سيناء معقل فرع داعش في مصر خلال الشهور التالية ،) ما أدى بأغلب السكان الأقباط في العريش إلى الفرار ، وعبور القناة إلى باقي مناطق مصر ، وأدعت المنظمة أن الأقباط ويقدرون بـ (10%) من السكان يواجهوا تمييزاً قانونياً وإجتماعياً كبيرين ، ويُحرمون من المناصب الرفيعة في الحكومة وفي الأجهزة الأمنية ، زاعمةً أن الأقباط وقعوا ضحايا لهجمات طائفية متزايدة منذ ثورة 2011 ، ومنذ الإطاحة الجيش بالرئيس السابق ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، وفي عدة مناسبات وثقت المنطمة كيف أخفقت الداخلية والنيابة في إجراء تحقيقات كافية أو ملاحقات قضائية في الاعتداءات الطائفية على الأقباط .
    و أشارت المنظمة إلي أنه بعد الهجمات بساعات أقال وزير الداخلية ” مجدي عبد الغفار ” لوائي شرطة كانا مسئولين عن مديرية أمن الغربية ، ونقلهما إلى مناصب جديدة ، وفي اليوم التالي أعلن الرئيس ” السيسي ” رسمياً حالة الطوارئ (3) أشهر ، معطياً القوات المسلحة مسئولية الحفاظ على الأمن في شتى أنحاء البلاد ، وحماية الممتلكات الخاصة والعامة ، وعقب ذلك وافق البرلمان بالإجماع على قرار ” السيسي” بموجب الدستور ، وأوضحت أن قانون الطوارئ المصري الذي يعود إلى 1958 يمنح الحكومة سلطات كبيرة في اعتقال واحتجاز ومحاكمة والحُكم على أي مشتبه ، دون أية مراجعة قضائية تقريباً .
    و أكدت المنظمة أنه بالرغم من اتخاذ إدارة ” السيسي ” خطوات عديدة لاسترجاع السلطات التي كان يتمتع بها ” مبارك ” أثناء تطبيق حالة الطوارئ – بما يشمل قانون مكافحة الإرهاب واسع النطاق الذي صدر عام 2015 – فإن قانون الطوارئ يتمادى أكثر ، ووجهت انتقادها لمصر على لجوئها إلى قانون الطوارئ ، ودعت الحكومة إلى استعمال قانون العقوبات والمحاكم الاعتيادية بدلاً من حالة الطوارئ ، لأن حالة الطوارئ تسمح بالمحاكمات أمام محكمة أمن الدولة طوارئ التي يحدد هيئتها الرئيس ، والتي لا يمكن الطعن في أحكامها ، ويسمح للسلطات باعتقال وتفتيش المشتبهين دون أوامر قضائية وإجراء أعمال المراقبة والرقابة على المطبوعات ، ومصادرة الممتلكات ، وإخلاء المناطق قسراً ، وتقييد الاجتماعات العامة ، وتحديد مواعيد فتح وإغلاق المحال العامة ، لا يمكن للمعتقلين بموجب قانون الطوارئ الطعن في احتجازهم إلا أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ ، إذا لم يُفرج عنهم في ظرف (6) أشهر ، ويجب أن يوافق الرئيس على أمر إفراج المحكمة ، ما يسمح بالاحتجاز دون أجل مسمى .
    كما أضافت المنظمة أنه بعد إعلان ” السيسي ” حالة الطوارئ ، أكد رئيس البرلمان ” علي عبد العال ” أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل ( فيسبوك / تويتر / يوتيوب ) ستدخل في عداد ما هو خاضع للمراقبة ، وأشارت المنظمة إلي أن قبل حالة الطوارئ بيوم صادرت السلطات عدد جريدة( البوابة ) الموالية للحكومة ، التي انتقدت السلطات على التقصير في حماية الكنائس .
    و أضافت المنظمة – علي حد زعمها – أن السلطات المصرية تمارس على أرض الواقع سلطات الطوارئ منذ عزل الجيش لـ ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، حيث منعت الحكومة فعلياً مظاهرات المعارضة ، ولجأت الشرطة والأمن الوطني إلى الاعتقال التعسفي لآلاف المشتبهين ، مع ممارسة التعذيب لانتزاع الاعترافات ، والإخفاء القسري لمئات لشهور ، وأصدرت المحاكم والنيابات أحكام إعدام جماعية واحتجزت المئات من المحتجزين الآخرين في الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين ، بما يتجاوز الحد الأقصى للحبس الاحتياطي في القانون ، كما لعب القضاة بشكل متكرر دور المتستر على ضباط الأمن الوطني ، ولم يُنزل إلا بقلة منهم أحكاماً جراء الإساءة إلى محتجزين رهن الاحتجاز ، وما زالت جميع هذه الأحكام في الاستئناف .
    وأوضحت أنه بموجب القانون الدولي يحق للحكومات إعلان حالة الطوارئ عند وجود
    ( طوارئ عامة تهدد حياة الأمة ) ، ولكن لابد من أن تكون قيود الطوارئ متناسبة ومقتصرة لأقصى قدر ممكن من حيث مكان وزمن التطبيق وبعض الحقوق ، مثل الحظر المطلق على التعذيب والحق في مراجعة الاحتجاز أمام القضاء ، والحق في المحاكمة العادلة ، ولا يمكن تقييدها أثناء حالات الطوارئ .

    وكالة (أسوشيتد برس) : الزعيم المصري يتعامل مع التمرد والاقتصاد

     ذكرت الوكالة أن التفجيرات الدموية التي حدثت في (طنطا / الإسكندرية) تسبب في توجيه العديد من التساؤلات للرئيس المصري “السيسي” حول كيفية القضاء على تمرد مسلحي تنظيم داعش، والذي فشلت الحرب في القضاء عليه بعد مرور (3) سنوات، مضيفةً أنه في نفس الوقت يحاول “السيسي” إصلاح الاقتصاد المتدهور، ويقوم أيضاً بتنفيذ اجراءات تقشفية أشاد بها خبراء الاقتصاد، ولكنها تسببت في ارتفاع الأسعار.
    و أضافت الوكالة أنه يجب على “السيسي” أن يتعامل مع هذه المهام في الوقت الذي يرفض فيه الانتقادات الوجهة إليه بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان وتزايد الاستبداد، وسيقوم بكافة هذه المهام وهو يتطلع للانتخابات الرئاسية بعد (14) شهرا.
    وأضافت الوكالة أن “السيسي” حصل على استقبال حار خلال زيارته للبيت الأبيض، حيث أمل أن يحصل على الأسلحة والمعدات العسكرية من أجل الحرب ضد المسلحين، بما في ذلك الطائرات بدون طيار وطائرات الهل، ولكن حتي الآن من الصعب معرفة ما إذا كان “السيسي” لديه إجابات حول الحرب ضد المسلحين بعد هجمات الكنيستين.
    و أضافت الوكالة أن تفجير كنيسة طنطا تم عن طريق زرع قنبلة داخل الكنيسة، بالرغم من الوعود بزيادة الأمن بعد التفجير الذي قام به داعش في ديسمبر الماضي، مضيفةً أنه كان هناك رد فعل جديد وهو إقالة مدير أمن طنطا، وهو إجراء سريع ونادر على نحو غير عادي.
    كما أضافت الوكالة أن قانون الطوارئ غير معروف مدى تأثيره، فشمال سيناء التي يتمركز فيها مسلحي داعش تخضع للقانون منذ عدة سنوات، وفي باقي أنحاء مصر، تقوم قوات الأمن بشكل غير رسمي بشن حملات اعتقالات موسعة، مضيفةً أن قانون الطوارئ سيعمل على زيادة الانتقادات الموجهة لانتهاكات حقوق الإنسان.

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : هل يريد الرئيس المصري حقاً محاربة الإرهاب؟
     
    ذكرت الصحيفة أن الجماعة الإرهابية التابعة لداعش في مصر تمضي قدماً في مسيرتها ، بتفجيرات أحد الشعانين التي اسفرت عن مقتل 45 شخص ، مشيرة أن هذا هو ثالث اكبر هجوم على الكنائس القبطية في أقل من أربعة أشهر والهجوم الأول من نوعه في المدن الكبرى في مصر ، التي يعتقد الكثير من الشعب أنها اكثر أمناً. مضيفة أن تلك الهجمات تأتي عقب اشهر من الأعمال الارهابية وكان من الممكن توقعها ، فمنذ شهرين توعدت الجماعة الموالية لداعش في سيناء من خلال فيديو أنها ستستهدف مسيحي مصر في المدن الكبرى.
    أضافت الصحيفة أن تلك الهجمات تشير إلى فشل استراتيجية الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” في مكافحة الإرهاب ، فالرئيس المصري يزعم انه ملتزم بمكافحة الارهاب ، لكن في الحقيقة يوجه طاقته نحو خصومه الأخرين ( النشطاء العلمانيين / الصحفيين / الاعضاء المستقلين بالبرلمان / رجال الاعمال / الاكاديميين المعارضين له / منظمات حقوق الأنسان / جماعات المعارضة السلمية الاسلاميين ).
    أشارت الصحيفة أنه في رد على تفجيرات الأحد اعلن ” السيسي ” فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر ، مضيفة أن محافظة شمال سيناء تخضع لفرض حالة الطوارئ منذ اكتوبر 2014 ، غير أن التدهور الأمني هناك خلال العام الماضي يذكر بمدى فشل هذه السياسيات ، حقيقة الأمر ، فرض حالة الطوارئ لن تؤدي لتحسين الحالة الأمنية بأكثر من كونها غطاء للممارسات الوحشية التي تنفذ بالفعل على مدار السنوات القليلة الماضية في انتهاك فاضح للدستور المصري ( على أي حال السيسي اعلن سابقاً أن الدستور المصري كتب بـ “نية حسنة” ) .
    كما ذكرت الصحيفة أن سيناء تبدو بشكل كبير مثل الموصل ، التي كانت حتى وقت قريب العاصمة الفعلية لتنظيم داعش في العراق ، مضيفة أن وسائل الاعلام المصرية مطلع هذا العام كانت مليئة بصور المسيحين المحبطين مجبرين من قبل متشددي الدولة الاسلامية على ترك منازلهم في سيناء ، في مشهد يذكر بما حدث في الموصل عندما سيطرت عليها داعش عام 2014. مضيفة أن التدهور الأمني كان في السابق على نحو متقطع في سيناء ، لكن الأن باتت التفجيرات واغتيالات قوات الامن أمر معتاد الحدوث، حيث ارتفعت اعداد الهجمات الارهابية من 143 في عام 2014 لتصل لـ 681 في 2016. مشيرة أن الموصل هي مركز تنظيم الهجمات الانتحارية في بغداد ، وربما تصبح سيناء مثلها كمركز لتدبير تلك الهجمات ضد المدن الكبرى في مصر.
    اضافت الصحيفة أنه عقب فترة قصيرة من سيطرة ” السيسي ” على مقاليد الأمور في مصر من خلال الانقلاب العسكري الذي حدث في يوليو 2013 ، دعا الشعب المصري للنزول للشارع من اجل اعطائه تفويضاً لمحاربة الإرهاب ، وبالفعل استجاب الشعب لندائه ، ورغم أن الهجمات الإرهابية آنذاك كانت محدودة وموجهة في معظمها نحو قوات الأمن في سيناء ، إلا أنه استغل هذا الدعم الشعبي للمضي قدماً في أجندته الحقيقة والتحرك نحو (النشطاء الشباب / المعارضين الإسلاميين السلميين / منظمات حقوق الأنسان ) .
    مشيرة أنه حتى عندما تم تهجير المجتمع المسيحي من سيناء ، لم يكن الإرهاب على قمة أولويات مؤيدي ” السيسي ” فالبرلمان ” دمية ” السيسي كان يركز على طرد رئيس اللجنة السابقة لحقوق الانسان به ” أنور السادات ” احد الاصوات القليلة المعارضة داخل المجلس التشريعي ، بسبب دعوته لأنشاء برنامج تأهيلي للسجناء من اجل محاربة التطرف ، ولمسائلته عن مدى تأثير انتهاكات الحكومة لحقوق الانسان على زيادة التطرف.
    مضيفة أن ” السادات ” لديه وجهة نظر صحيحة ، ان اسلوب الحكومة المصرية التي تصرح بأنها تحارب الارهاب يغذي الارهاب بطرق عدة ، حيث ساعدت الاجراءات الامنية الوحشية في سيناء في انحراف اعضاء من المجتمع البدوي للدخول في الجماعة الإسلامية في سيناء ، و السجون المصرية التي يحفظها ” السيسي ” لكل من يعارض حكمه أصبحت طربة خصبة لتجنيد الجهاديين.
    أضافت الصحيفة انه في لقاء أجرته ” مجلة فورين بولسي ” مع وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” العام الماضي شكى من عدم التضامن الدولي مع مصر في محاربتها للإرهاب ، تلك الشكوى التي دائماً ما تكررها الحكومة المصرية منذ انقلاب 2013 ، واصفة الأمر بأنه تحريف للحقائق، مشيرة أن احد المسئولين بالاتحاد الاوروبي ذكر مؤخراً أن حكومة ” السيسي ” رفضت تعيين ملحق لمكافحة الارهاب ببعثة الاتحاد الاوربي بالقاهرة ، خشية أن يكون جزء من المؤمرة الغربية ، كما نقلت ايضاً تصريحاً لسكرتير مساعد لشئون الديمقراطية وحقوق الانسان بالإدارة الامريكية السابقة ذكر فيه ” مصر ليست بحاجة لمشورة البنتاجون فيما يخص مكافحة الارهاب في سيناء “، مضيفاً ” حكومة السيسي هددت بطرد الصليب الاحمر الدولي من مصر بسبب مذكرة داخلية توصي بسرية الموقف في سيناء باعتباره صراع مسلح غير دولي “.
    مشيرة أن الدعم الدولي الوحيد الذي يرغبه السيسي هو تصنيف جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية ، رغم عدم توفر الادلة والاغلبية الدولية المعارضة لذلك.
    واختتمت الصحيفة بقولها ” الفشل الذي نتج عنه تفجيرات الاحد والتدابير التي اعقبته تعكس استغلال السيسي مكافحة الارهاب كذريعة للتقدم في اجندته السياسية الخاصة ، وليس كمشكلة يجب حلها ، ووضع مسألة محو اي حكم بديل لحكمه الفاشل على أولى أولوياته ، حتى وإن كانت الجمعات الجهادية تمضي قدما في طريقها في كافة انحاء مصر “.

    صحيفة ( لو موند ) الفرنسية : فشل المشير ” السيسي ” .

    ذكرت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنيستي في ( الإسكندرية / طنطا ) والتي أسفرت على الأقل عن مقتل (44) شخص لم تمثل للأسف مفاجأة للأقلية المسيحية في مصر ، لأن تنظيم داعش كان قد أعلن أن مسيحي مصر هم هدف مميز للتنظيم ، وقد بدأ هذه الهجمات باستهداف كنيسة بالقاهرة في 15 ديسمبر الماضي والتي أسفرت عن مقتل 25 شخص .

    و أضافت الصحيفة أنه في فبراير الماضي لقي (7) مسيحيين في العريش مصرعهم على يد التنظيم ، وبعد شهرين تم استهداف كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) الممتلئين بالمصلين ، وذلك قبل (3) أسابيع من زيارة البابا ” فرانسيس ” لمصر ، مضيفةً أن داعش تصف المسيحيين الذين يمثلون ( 10٪ ) من (90) مليون مصري وأكبر طائفة مسيحية في الشرق بالفئة ( الكافرة ) ، حيث أصبحوا هدفًا مستمراً للمنظمة الإرهابية .
    و أكدت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية تضاف إلى المأساة التي يعاني منها الأقباط من التمييز على نطاق كبير ، والتي شجعت الكثيرين منهم للخروج من مصر ، مشيرةً إلى أن عمليات الاعتداء والحرق التي تعرضت لها الكنائس قد تضاعفت منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، وأن السلطات تعتبرهم مواطنين تحت الحماية وليس مواطنين يتمتعون بحقوق متساوية ولذلك فإن الأقباط محرومون من تولي المناصب العليا خاصةً في المناصب العامة وفي الجيش والشرطة والقضاء .
    و ادعت الصحيفة أنه بعيداً عن المأساة التي يتعرض لها المسيحيين في الشرق الأوسط فإن الهجمات على كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) تشير إلى الفشل الصارخ لمحاولات الرئيس ” السيسي ” في فرض الاستقرار في البلاد التي تولى الحكم فيها منذ ( 7 / 2013 ) في أعقاب انقلاب عسكري ، وأن طريق القمع الذي اختاره المشير ” السيسي ” لإعادة الهدوء وإحياء الاقتصاد بعد عامين من الفوضى قد أتى بنتائج عكسية .
    و ذكرت الصحيفة أن شبه جزيرة سيناء ، أصبحت مكاناً حاضناً لأحد أكثر أفرع تنظم ( داعش ) خطورة ، مضيفةً أن التنظيم الذي انتشر في الغرب شن همات في منطقة قناة السويس ، وأيضاً في محافظات الدلتا والقاهرة ، وهما المنطقتين الأكثر اكتظاظاً بالسكان .
    كما ذكرت الصحيفة أن مصر تواجه تهديداً متعدد الأوجه ، حيث تواجه حرب عصابات ضد قوات الأمن ، بالإضافة إلى عمليات متطورة ضد قطاع السياحة مثل تفجير الطائرة الروسية بشرم الشيخ في أكتوبر 2015 ، وأيضاً عمليات قتل جماعي مثل الذي حدث في ( الإسكندرية / طنطا ) .
    و أكدت الصحيفة أنه لم يجد حتى الآن أي أحد حلاً سحرياً لمواجهة تدفق الإرهاب الإسلامي الذي يضرب العديد من الدول العربية وجيرانهم الغربيين ، وبخلاف ذلك أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ والتي لا تزال مطبقة في فرنسا ، لكن بالتأكيد بشكل أقل صرامة بكثير .
    و ذكرت الصحيفة أنه تظل الحقيقة أن المعارضة التي تقبع خلف السجون سواء كانوا إسلاميين أو لا وأيضاً المجتمع المدني لا يفضلوا تلك المعركة الضرورية في الوقت الذي يتطلب فيه الكفاح ضد داعش التفاف الشعب حول سلطة قوية .

    موقع (فوكس نيوز) : ترامب والسيسي والمستقبل

    ذكر الموقع أن التفجيرات التي استهدفت الكنائس القبطية في مصر تُعد بمثابة مأساة للمسيحيين المصريين وهم أقدم وأكبر جماعة مسيحية في الشرق الأوسط كما شكلت صدمة لجميع المصريين الذين يعارضون تعصب تنظيم الدولة الإسلامية والإرهاب، مضيفاً أن تلك الكارثة لها فوائد سياسية للرئيس المصري المحاصر” السيسي “، فعلى الرغم من أن التفجيران الانتحاريان هما أسوأ هجوم إرهابي ضد مسيحيي مصر، إلا أنه الحادث لن يساعد فقط في تدعيم العلاقات الراسخة بين الرئيس ” السيسي ” مع الرئيس ” ترامب “، بل أتاحت له حرية أكبر في الحراك على المعارضين لسياساته، وذكر الموقع أنه بعد ساعات من التفجيرات أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة طوارئ مدتها (3) أشهر والذي من شأنه أن يوسع سلطاته الهائلة بالفعل لاحتجاز وإلقاء القبض ليس فقط على الإرهابيين المحتملين ولكن النقاد السياسيين أيضاً.
    و ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي ” ترامب “لم يضيع أي وقت وقام بمحادثة الرئيس ” السيسي ” تلفونياً ليؤكد له دعم حكومته الثابت في كفاحه ضد التطرف الاسلامي، مضيفاً أن ” ترامب ” لم يدين فقط الهجمات، لكنه أعرب أيضا عن ثقته في التزام الرئيس ” السيسي ” بحماية المسيحيين وجميع المصريين، وأضاف الموقع أن تلك المكالمة بجانب زيارة ” السيسي ” لواشنطن قد منحوا الرئيس المصري الشرعية الدولية والدعم الأمريكي الذي كان يتطلع اليه لفترة طويلة، فلم يخفي الرئيس السابق ” أوباما ” رفضه لـ ” السيسي ” الذي جاء إلى السلطة عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس ” مرسي ” المنتخب والذي لا يحظى بشعبية كبيرة، فقد قامت واشنطن بتعليق المساعدات العسكرية للقاهرة في أكتوبر 2013 ولم تستأنفها حتى مارس 2015، وكان المصريون غاضبين بشكل خاص إزاء حجب طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي التي اشتكى المسئولون من أنها كانت ضرورية لمحاربة المسلحين الإسلاميين على جبهتين.
    و ذكر الموقع أن ” ترامب ” منذ انتخابه أكد في عدة مناسبات وكان آخرها خلال زيارة ” السيسي ” أنه على استعداد لتقليل المخاوف بشأن تكتيكات ” السيسي ” القمعية في مصر ومنها الاعتقالات الجماعية لعشرات الآلاف والتعذيب والقتل خارج نطاق القانون – على حد زعم الموقع -، لتتمكن الدولتان من العمل معاً ضد تنظيم الدولة الإسلامية والدفاع عن المسيحيين المصريين الذين يشكلون ما يقدر بنحو (10%) من سكان مصر البالغ عددهم (95) مليون نسمة.
    و أضاف الموقع أن المسئولون الأمريكيون يشعرون بالقلق بشكل متزايد إزاء نمو تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، فقد أكد الكاتب من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ” إريك تراجر ” أن عدد الجنود المصريين الذين لقوا مصرعهم في سيناء منذ سبتمبر 2013 يقدر بنحو (2000) جندي عندما بدأت مصر حملة كبيرة ضد فرع الدولة الإسلامية في مصر، مضيفاً أنه بالرغم من أن مصر تخلصت من قيادة المجموعة في الصيف الماضي، إلا أن قادة جدد برزوا أكثر ارتباطاً مع قيادة الدولة الإسلامية في سوريا، وقاموا بدورهم باستهداف المدنيين المصريين بشكل متزايد وخاصة الأقباط ، فقد تعهدت الدولة الإسلامية بزيادة الهجمات ضد المسيحيين والكنائس المسيحية، وفي فبراير الماضي خرج مئات المسيحيين من شمال سيناء بسبب سلسلة من عمليات القتل.
    و ذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” تعهد بحماية السكان المسيحيين وقام بزيادة تأمين الكنائس، لكنه فشل حتى الآن في وقف مثل هذه الهجمات، ويقدر ” صامويل تادروس ” من مركز الحرية الدينية التابع لمعهد هدسون أن ما لا يقل عن (100) هجوم كبير استهدف المسيحيين وكنائسهم منذ وصول ” السيسي ” إلى السلطة، مضيفاً أن الأمن المصري سيتم اختباره بشدة عندما يزور البابا ” فرنسيس ” البلاد في وقت لاحق من هذا الشهر، مضيفاً أن المصريون وخاصة المسيحيون سيواصلون التوجه إلى ” السيسي ” للحماية والدعم، ومن ثم فإنه على المدى القصير سيستفيد سياسياً من هذه المأساة، لكن على المدى الطويل من المحتمل أن يتراجع التسامح مع تكتيكاته القمعية إذا لم يكن المسيحيون محميين ولم يتم احتواء داعش وتدهور الاقتصاد المصري.
    كما ذكر الموقع أنه على الرغم من الكلمات اللطيفة للرئيس ” ترامب “، فلا ينبغي لـ ” السيسي ” أن يأخذ علاقاته الأمريكية التي أعيد ترميمها حديثاً أو دعم ” ترامب ” له على أنه أمر مسلم به، فبعض ممن يساورهم الشكوك لاحظوا أن مصر لم تحصل على مساعدات مالية جديدة نتيجة لزيارة ” السيسي ” لواشنطن، كما لم يجدد ” ترامب ” آلية التمويل التي من شأنها أن تسمح للقاهرة بشراء نظم الأسلحة على أساس الائتمان، بالإضافة إلى عدم تصنيف ” ترامب ” لجماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، وعلى الرغم من أن الرئيس ” السيسي ” دافع عن الرئيس ” بشار الأسد ” في معركته ضد داعش، إلا أن المصريين لم يكونوا راضين عن الرئيس ” ترامب ” عندما قصفت أميركا قاعدة جوية سورية بعد أن استخدمت سوريا الأسلحة الكيميائية، وذكر الموقع أنه لا يمكن أن تترجم هذه الفائدة القصيرة الأجل من استعادة العلاقات الأمريكية المصرية إلى مكاسب أطول أجلاً إذا لم ينجح ” السيسي ” في إظهار نتائج إيجابية في مصر، أو أن الخلافات السياسية بين واشنطن والقاهرة ستستمر في النمو.

    مجلة ( نيوز ويك ) الأمريكية : ما الذي تريده داعش في مصر؟
    ذكرت المجلة أن التفجيرات الأخيرة التي استهدفت الكنائس في مصر تعد احدث حلقة في مسلسل استهداف داعش للأقلية القبطية في مصر ، مشيرة إلى أنه في أعقاب تلك الانفجارات صرح العديد من أبناء المجتمع المسيحي بنوع من التحدي بأنهم لن يتركوا بلدهم .
    سردت المجلة تاريخ جماعة أنصار بيت المقدس في مصر منذ نشأتها وكيف تأسست مشيرة أن معظم اعضاء الجماعة من ذوي الخلفية السلفية ممن كانوا يقبعون في السجون المصرية قبل عام 2011. ثم أعلنت الجماعة ولائها لتنظيم داعش واتخذت اسم ولاية سيناء في أعقاب الاطاحة بالرئيس التابع لجماعة الاخوان المسلمين “محمد مرسي” لتنحرف الجماعة من هدفها الرئيسي من مهاجمة اسرائيل لمهاجمة قوات الامن المصرية ، الأمر الذي نتج عن ارتفاع في عدد الضحايا من قوات الأمن. مشيرة أن حكومة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لطالما حاولت فرض تعتيماً اعلاميا واسع النطاق على التمرد الاسلامي في سيناء ، لكن ذاع صيت اسم ولاية سيناء في العناوين الرئيسية لمعظم الصحف العالمية عقب اعلانهم المسئولية عن اسقاط الطائرة الروسية في اكتوبر 2015.
    أضافت المجلة أن في الأشهر الاخيرة اثارت التوترات الطائفية في سيناء باستهداف المدنيين و الاقليات الدينية ، مشيرة إلى انه وفقاً لوكالة رويترز فإنه منذ يناير الماضي فر ما لا يقل عن 200 اسرة قبطية من منازلهم في سيناء بعد العديد من الهجمات الوحشية ضدهم.
    كما نقلت المجلة عن احد المحللين السياسيين قوله ” التركيز على استهداف المسيحين على الارجح بناء على تعليمات من القيادة لخلق وضع من الصراع الطائفي الحقيقي في مصر”.
    واختتمت المجلة بقولها ” لا تسعى ولاية سيناء فقط للتفريق بين الاغلبية المسلمة والاقلية المسيحية في مصر ولكن ايضاً بين طوائف الدين الاسلامي نفسه ، بعد ان قامت بنشر فيديو في 29 مارس تعدم فيه رجلين مسنين بتهمة ممارسة اعمال السحر ، لكن اللغة المستخدمة في الفيديو كانت تشير إلى أن الرجلين اعدما لكونهما ينتمون للصوفية “.

    موقع ( ميدل ايست مونيتور ) البريطاني : مصر تحظر صحيفة البوابة نيوز لليوم التالي على التوالي

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية قامت بحظر توزيع صحيفة البوابة نيوز وصادرت عددها يوم الاثنين والامس بعد ان دعت الصحيفة لإقالة وزير الداخلية ومحاسبة المسئولين عن تفجير الكنائس بصحيفتها الورقية. مشيراً أن الموقع الالكتروني للصحيفة نشر العدد المصادر ودعى القراء لقرائته على النسخة الاليكترونية.
    كما نقل الموقع تصريحاً لـ ” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” ذكرت فيه ان حظر ومصادرة نسخة مطبوعة لصحيفة لمدة يومين يكشف عن قبضة جهاز الأمن على وسائل الإعلام وأنه انتهاك للقانون وعدم احترام للدستور.

    موقع ( بريت بارت ) الامريكي : التحريض الاسلامي ضد المسيحين يزيد أزمة تمزيق مصر
     
    نقل الموقع تصريحاً لأحد الاقباط ذكر فيه أنه كان يسمع أئمة المساجد يحرضون على قتل المسيحيين في خطب الجمعة عبر مكبرات الصوت بالقرب من منزله علاوة عن بعض الخطب المنقولة عبر شاشات التليفزيون ، كما نقلت عن بعد الاقباط الاخرين معانتهم من التحريض ضدهم والمعاملة التي يتعرضون لها بسبب كونهم مسيحيين ، مضيفاً أن الرئيس ” السيسي ” حث لأكثر من مرة مؤسسة الازهر السنية الاسلامية على تجديد الخطاب الديني.
    أضاف الموقع ان العديد من القنوات الفضائية التي كانت توجه انتقادات للمسيحين تم غلقها بعد الاطاحة العسكرية بالرئيس الاسلامي محمد مرسي 2013 ، كما شنت وزارة الاوقاف المصرية حملة ضد المساجد والائمة الغير مرخصين ، وعممت خطب الجمعة في الدولة لتجنب أي محتوى سياسي.
    اضافت ان المتطرفين الاسلامين ينظرون للمسيحين بنظرة متدنية وأنهم مواطنين من الطبقة الثانية ، مشيرة ان حدة التحريض ضد المسيحين ازدادت عقب الاطاحة بـ “مرسي” التي اعقبها حملة قمعية قتل فيها المئات من مؤيديه واطلقت العنان للتطرف الجهادي.
    واختتم الموقع بقوله “هجمات الاحد اعادت للأذهان مخاطر التحريض ضد الاقلية المسيحية في مصر التي تمثل حوالي 10 مليون من اجمالي سكانها “.

    صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) : الكنائس في جنوب مصر لن تحتفل بعيد الفصح

    ذكرت الصحيفة أن الكنائس المصرية في جنوب مصر أعلنت عن إلغاء الاحتفال بعيد الفصح حداداً على مقتل (45) مسيحي قبطي في تفجيرات الكنيستين في (طنطا / الإسكندرية)، مضيفةً أن مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس أكدت أنه سيتم إقامة الاحتفالات بعيد القيامة في شكل الصلوات الطقسية فقط، وعدم إقامة احتفالات مظهرية.
    و أضافت الصحيفة أن البرلمان المصري وافق أمس على قرار الرئيس “السيسي” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر، وهي الخطوة التي ينظر إليها على أنها حتمية بسبب أن نواب البرلمان مواليين لـ “السيسي”.
    و أضافت الصحيفة أن تفجيرات الاحد الماضي والتي أعلن مسئوليتها تنظيم داعش، تعد التصعيد الاخير من قبل التنظيم المتطرف، الذي تعهد مؤخرا بتكثيف هجماته ضد الاقلية المسيحية المحاصرة في مصر.

    وكالة (رويترز) : البرلمان المصري يوافق على فرض حالة الطوارئ 3 أشهر

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري وافق بالإجماع أمس على قرار الرئيس ” السيسي ” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر وهو ما يعزز سلطة الحكومة في حملتها على من تصفهم بأعداء الوطن بعد يومين من تفجيرين استهدفا كنيستين وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن (45) شخصاً، وذكرت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس في مدينة طنطا ومدينة الإسكندرية خلال احتفالات يوم (أحد السعف)، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” قام بعد انتهاء اجتماع لمجلس الدفاع الوطني باتخاذ عدة قرارات من بينها إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة (3) أشهر غير أن القرار كان يتطلب موافقة مجلس الوزراء والبرلمان وفقا للدستور، وذكرت الوكالة أن عودة العمل بقانون الطوارئ أثار مخاوف بين بعض المصريين الذين يرون أنه عودة رسمية للدولة البوليسية في فترة ما قبل 2011 في وقت يواجه فيه النشطاء والحقوقيون بالفعل أسوأ حملة قمع في تاريخهم.

    صحيفة ( واشنطن تايمز ) : ” بيرس مورجان “… حرب تنظيم داعش ضد المسيحيين تستحق اهتماماً أكبر في وسائل الإعلام الغربية

    ذكرت الصحيفة أن الصحفي البريطاني بصحيفة ( دايلي ميل ) البريطانية ” بيرس مورجان ” انتقد وسائل الإعلام الغربية لتغطيتها للهجمات الإرهابية المتفرقة في أوروبا مع تجاهلها للحرب المستمرة التي يشنها تنظيم داعش ضد المسيحيين في الشرق الأوسط ، حيث أشار ” مورجان ” إلى أن وسائل الإعلام الغربية يبدو أنها لم تهتم بحادث تفجير كنيستين في مصر يوم أحد السعف الاهتمام الكافي كما فعلت في تغطيتها للهجمات الإرهابية التي وقعت على جسر ويستمنستر في بريطانيا، وستوكهولم في السويد ، مضيفاً ” إذا نظرتم إلى ما يقوم به تنظيم داعش فعلاً في الشرق الأوسط خاصة في مصر تجدون أنه نوع من هجمات الإبادة الجماعية التي تستهدف المسيحيين ، فتلك التنظيم يهدف إلى القضاء على المسيحية وتحويل جميع المسلمين إلى حملتهم الصليبية وإشعال حرباً مقدسة ، مؤكداً أن هذه الرواية لم تلق تغطية كافية في وسائل الإعلام الأمريكية وغيرها من وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم ، كما أعرب عن أنه يشعر بالقلق بشأن زيارة البابا ” فرنسيس ” المرتقبة لمصر للقاء الرئيس ” السيسي” خلال هذا الشهر ، حيث ذكر أنه قلق بشأن أمان البابا الذي يعد هدفاً وجائزة كبيرة للإرهابيين الإسلاميين.

    موقع (ذا هيل) : محنة المسيحيين

     أشار الموقع إلى تفجيرات الأحد الماضي التي وقعت في كلاً من (طنطا / الإسكندرية)، مضيفاً أنه في أعقاب الحادث، قرر الرئيس “السيسي” بفرض حالة طوارئ لمدة (3) أشهر، والذي يأمل العديد أن يساعد الحكومة على تزويد الحماية للمسيحيين، الذين يتم استهدافهم في بيوتهم ودور عباداتهم، مضيفاً أن الهجمات التي وقعت الأسبوع الجاري لم تكن الأولي، فالمسيحين تعرضوا للهجمات الإرهابية في مصر أكثر من (40) مرة خلال السنوات الثلاثة الماضية.
    و أضاف الموقع أن مصر تعد موطناً لأعداد كبيرة من المسيحيين في الشرق الأوسط، وذلك لأنهم مضطهدين في باقي أنحاء المنطقة، مضيفاً أن منظمة (Open Doors) الأمريكية لمساعدة المسيحيين المضطهدين أكدت أن هناك مالا يقل عن (215) مليون مسيحي في جميع أنحاء العالم تعرضوا للاضطهاد خلال عام (2016)، فضلاً عن قتل أكثر من (300) مسيحي بسبب معتقداتهم، وتم تدمير حوالي (200) كنيسة.

    صحيفة ( كريستيان ساينس مونيتور ) : مصر تقدم مثال على حسن النوايا بين الأديان المختلفة

     ذكرت الصحيفة أنه في الوقت الذي يفقد فيه تنظيم داعش سيطرته على مناطق في الشرق الأوسط ، بدأ في تصعيد هجماته الإرهابية ضد مصر التي تُعد الدولة العربية الأكثر تعداداً للسكان وموطن لأكبر طائفة قبطية في المنطقة ، حيث قام باستهداف كنيستين في مصر يوم أحد السعف وأدى ذلك إلى مقتل (45) شخصاً ، موضحة أنه على الرغم من أن تنظيم داعش يبدو عازماً على إشعال الصراع الديني في مصر بين الغالبية من المسلمين والأقلية من المسيحيين ، إلا أن الهجمات الأخيرة في مصر أدت إلى حدوث تقارب بين ( المسلمين / المسيحيين ) ، مشيرة إلى أنه يجب على الدول الأخرى التي تبحث عن وسيلة دفاع جيدة ضد تنظيم داعش أن تأخذ في اعتبارها كيفية مواجهة المصريين لرسالة المتشددين ، مشيرة للمداخلة الهاتفية التي أجراها نجل شقيقة العميد ” نجوى الحجار ” التي قُتلت في تفجير كنيسة بالإسكندرية في الـ (9) من الشهر الجاري والتي ذكر خلالها ” أقول لأشقائنا وأخواتنا الأقباط لا تحزنوا ، ولا فرق بين المسلمين والمسيحيين ، وهذا الحادث ليس مجرد هجوم مسلم على مسيحيين ” ، موضحة أن كلماته لقت صدى واسع لدى العديد من قادة المجتمع المصري.
    و أضافت الصحيفة أن مصر ناضلت منذ عقود لتهدئة التوترات الطائفية بين ( المسلمين / المسيحين )، موضحة أنه بإمكان الحكومة المصرية أن تفعل الكثير تجاه المسيحيين منها إعطائهم حقوقاً وامتيازات أكبر مع توفير حماية أفضل للكنائس ، مؤكدة أن أفضل محاولة لحماية التعايش بين المسلمين والمسيحيين تأتى من الزعيمين الدينيين الأكبر ( الأمام الأكبر أحمد الطيب / البابا تواضروس الثاني ) ، حيث تم إطلاق ما يُسمى بـ ( بيت العائلة المصرية ) لإصلاح التعاليم الدينية عن الآخرين والسعي إلى إنهاء الأسباب الجذرية للعنف الديني ، مشيرة إلى أن باقي دول الشرق الأوسط بحاجة إلى نماذج مماثلة لهذا الانسجام بين الأديان في مصر ، مضيفة أن أن تلك النماذج قد تكون بسيطة لكنها سلاحاً قوياً ضد كراهية وعنف كلاً من تنظيمي ( داعش / القاعدة ).

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 11-4-2017

    صحفية (لوس أنجلوس تايمز) : المسيحيون يدفنون أقاربهم في نفس الوقت الذي أغلقت فيه إسرائيل حدودها
     ذكرت الصحيفة أن المسيحيين الأقباط تجمعوا أمس لدفن أقاربهم الذين قتلوا منذ يومين في الهجمات الدموية التي وقعت في (طنطا / الإسكندرية)، في نفس الوقت الذي تستمر فيه هجمات المسلحين في سيناء، مضيفةً أن إسرائيل قامت بإغلاق حدودها مع مصر في أعقاب تلك الهجمات.
    وأضافت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية التي وقعت في كلاً من (طنطا / الإسكندرية) تعد الأكثر دموية في تاريخ مصر الحديث، ونقلت الصحيفة تصريحات أحد المسيحين الأقباط ويدعي “كامل” الذي أكد أنه يأمل أن قانون الطوارئ سيساعد على منع الإرهاب، ولكنه أكد أنه لا يشعر بالأمن.
    كما أضافت الصحيفة أن قطاع السياحة تدهور في سيناء منذ عام (2013)، عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس الإسلامي المنتخب “مرسي”، مضيفةً أن منذ ذلك الوقت ازدادت معدلات التمرد في سيناء.

    نيويورك تايمز : هجوم أحد الشعانين في مصر

     ذكرت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية على كنيستين قبطيتين في مصر المروعة في وحشيتها ، استهدفت مجتمع مسيحي عانى من الضعف منذ أمد بعيد في دولة عربية ذات أغلبية مسلمة، مضيفة أنه ولذلك كان من الحتمي تذكر التقارير الإخبارية السابقة لمثل هذه الهجمات على الأقباط، ودراسة محنة المسيحيين في الشرق الأوسط واستكشاف الآثار بالنسبة للرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” ، الذي أنهى زيارته الناجحة للرئيس “ترامب”.

    و رأت الصحيفة أنه من المرجح أن تنظيم الدولة الإسلامية أمر بتلك الهجمات على وجه التحديد من أجل إثارة هذا التساؤل بأكثر الطرق إيلاما، مضيفة أن الهدف من ذلك إثارة الفتنة الطائفية بين المسيحيين والمسلمين في مصر والعالم، وأيضاً لتقويض تعهدات السيد “السيسي” بمقاومة الإرهاب الإسلامي والدفاع عن الأقلية المسيحية، وأيضاً لنشر الخوف في جميع أنحاء مصر قبيل زيارة بابا الفاتيكان البابا “فرانسيس”.

    و أكدت الصحيفة أن هناك دائما ما تستطيع السلطات القيام به لمنع الهجمات الإرهابية مثل السعي إلى فهم ما يدفع الشبان والشابات إلى تقبل الموت والقتل، ولا سيما عناصر الإسلام الراديكالي؛ وأيضاً اعتراض الإرهابيين قبل أن ينفذوا هجماتهم، مضيفة أن منع جميع الهجمات الأخرى يبدو درباً من الخيال نظراً للصراعات في الشرق الأوسط – في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأفغانستان وأماكن أخرى – التي ستستمر في توليد المتطرفين.

    و أضافت الصحيفة أنه ليس هناك، من الناحية العملية، أي طريقة مؤكدة لتحديد ومنع متعصب مستعد للتخلي عن حياته، مشيرة إلى أن كنيسة مار جرجس في طنطا بها كاشفات معدنية وحراس، لكن الانتحاري تمكن ببساطة من الدخول وتفجير نفسه، مضيفة أن منع المسلمين الأجانب من الدخول أو بناء جدران عالية هو أمر مشكوك في جدواه على حد سواء، فالشاب الجهادي مصري على الأرجح .

    و رأت الصحيفة أن مكافحة الإرهاب ليست “حرباً” يمكن كسبها إلا إذا تم إيجاد استراتيجية صحيحة لذلك ، مضيفة أنها صراع مستمر ضد قوى معقدة للغاية تتغذى على اليأس والاستياء والكراهية، ولديها الوسائل في عالم متصل لنشر سمها بشكل أبعد وأوسع ؛ مضيفة أنه على الرغم من أنه من المهم بعد الهجوم طمأنة الجمهور بأن السلطات والأجهزة الأمنية تبذل كل ما في وسعها، إلا أنه من المهم أيضاً عدم نشر أوهام حول حلول سريعة أو سهلة، مضيفة أن ما لا يقل أهمية عن ذلك هو عدم الاستسلام لليأس أو الذعر أو الكراهية. أو بعبارة أخرى عدم الاستسلام إلى ما يسعى إليه الإرهابيون.

    موقع قناة (فوكس نيوز) : المسلمون يستجيبون للدعوة إلى التبرع بالدم في مصر بعد هجمات يوم الأحد

    ذكر الموقع أنه في مشهد يعكس التضامن بعد الهجمات المسلحة للكنائس في مصر، ذهب رجال ونساء مسلمون الى مساجد في طنطا للتبرع بالدم للجرحى في الانفجارات، حيث استنفذت المستشفيات في المنطقة أكياس الدماء بها بعد ساعات من الهجوم الذي وقع في طنطا وأسفر عن مقتل (27) شخصا واصابة (78) اخرين بجروح، وأضاف الموقع أن نقص كميات الدماء أدت إلى قيام المسئولين بالمدينة إلى البث عبر مكبرات الصوت في جميع أنحاء المدينة ودعوة الجمهور إلى التوجه إلى المساجد للتبرع بالدم لمساعدة المصابين، وذكر الموقع أن الرئيس المصري ” السيسي ” كان قد أعلن يوم الاحد الماضي عن حالة طوارئ لمدة (3) أشهر بعد مقتل (44) شخصاً واصابة اكثر من (100) اخرين بجروح في هجومين انتحاريين في طنطا والاسكندرية، والذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن كليهما.

    موقع قناة ( بي بي سي ) : مصر تنعي ضحايا هجوم الكنيستين

     أشار الموقع إلى تشييع جنائز ضحايا تفجير كنيسة بالإسكندرية وذلك في ظل إجراءات أمنية مكثفة ، مضيفاً أن العديد من المشيعين قد أعربوا عن استيائهم من فشل الدولة في حماية الأقباط من هجمات تنظيم داعش وذلك بعد توعده في فبراير الماضي بتصعيد حملته ضد الأقباط ، مشيراً إلى الهتافات التي رددها الشباب الذين تجمعوا خارج الكنيسة أثناء تشييع الجنائز والتي ذكروا خلالها ( طول ما الدم المصري رخيص يسقط أي رئيس / يسقط حكم العسكر ) ، موضحاً أنه فيما بعد ذلك بساعات أفادت تقارير تشير إلى قيام الشرطة بقتل (7) مسلحين تابعين لتنظيم داعش في اسيوط عندما كانوا يخططون لتنفيذ هجمات أخرى في البلاد ، موضحاً أن الهجمات الأخيرة في البلاد قد أثارت مخاوف أمنية قبل الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة.
    و أوضح الموقع أن الحكومة المصرية أعلنت عن دعمها لقرار الرئيس ” السيسي ” الخاص بإعلان حالة الطوارئ في البلاد قائلة أن ” القوات الأمنية ستفعل كل ما هو ضروري لمواجهة تهديدات الإرهاب وتمويله ” ، مشيراً إلى تصريحات بعض المحللين والتي ذكروا خلالها أن قرار إعلان حالة الطوارئ في البلاد هو قراراً سياسياً حيث تمتلك قوات الأمن بالفعل صلاحيات واسعة اعتادت على استخدامها لسحق المعارضة منذ أن قاد ” السيسي ” الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطياً عام 2013 ، مضيفاً أن أكثر من (1000) شخصاً معظمهم من الموالين لـ ” مرسي ” قد تعرضوا للقتل وتم سجن عشرات الآلاف .

    وكالة (أسوشيتد برس) : الهجمات تختبر الرئيس المصري الذي أمر بفرض حالة الطوارئ

    ذكرت الوكالة أن مصر فرضت حالة طوارئ لمدة (3) أشهر، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس “السيسي” إلى تخفيف الغضب العام واتخاذ موقف أكثر صرامة ضد المتطرفين الاسلاميين بعد التفجيرين الانتحاريين اللذان أسفرا عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أنه بعد الهجمات الدموية بيوم واحد أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل (7) مسلحين إسلاميين، حيث ادعت الوزارة انهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد المسيحيين.
    وأضافت الوكالة أن حالة الطوارئ مفروضة بالفعل في سيناء، ولكنها فشلت في وقف الهجمات الشبة يومية ضد قوات الشرطة والأمن من قبل تنظيم داعش، مضيفةً أن التنظيم يصعد من هجماته الآن ضد المسيحيين – الذين يشكلون 10% من التعداد السكاني – عن طريق نقل نشاطه من سيناء إلى مناطق أخري في مصر، مضيفةُ أن التكتيكات المعقدة التي يستخدمها التنظيم من المحتمل أن تتسبب في اشتعال الفتنة الطائفية وإحراج “السيسي”.
    و أضافت الوكالة أن المسيحيين الأقباط قد وضعوا ثقتهم في “السيسي”، الذي نصب نفسه باعتباره الحصن ضد الإسلاميين، ولكن هجمات داعش الأخيرة ضد المسيحيين تعتبر ضربة لصورة “السيسي”، ووضعت العديد من المسيحيين في موضع شك من قدرة “السيسي” على حمايتهم.
    و أضافت الوكالة أن قانون الطوارئ يسمح باعتقال الأفراد دون مذكرة، والمحاكمات السريعة للمشتبه فيهم، ولكن السلطات تشن بالفعل حملات قمعية ضد المعارضة منذ سنوات، لذلك ليس من الواضح ما الذي سيتغير، مضيفةً أن “السيسي” يشن حملات قمعية ضد المعارضة منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي”.

    صحفية (دايلي ميل) : الشرطة المصرية تقتل (7) مشتبه بهم تابعين لداعش

    ذكرت الصحيفة أن قوات الأمن المصرية قامت بقتل (7) مشتبه بهم تابعين لتنظيم داعش، كانوا يخططون لشن هجمات ضد المسيحيين، وذلك بعد يوم من تفجيري كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، مضيفةً أن تنظيم داعش قد هدد من قبل بتصعيد هجماته ضد الأقلية المسيحية.
    و أضافت الصحيفة أن الأقباط يشكلون حوالى (10%) من سكان مصر الذين يتجاوز عددهم (92) مليونا، ولكنهم يتعرضون لعدة هجمات في الاشهر الاخيرة، مضيفةً أن الجهاديين والإسلاميين يتهمون الأقباط بدعم الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، والتي تسببت في شن حملة قمعية ضد مؤيديه.

    موقع قناة ( سي إن إن ) : التخلي عن المسيحيين مرة أخرى في مصر

    ذكر الموقع أن يوماً أخر في التقويم المسيحي سيتم تخليده كيوم ( سفك الدماء ) وذلك بعد وقوع تفجيرين استهدفا كنيستين بـ ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل العشرات ، حيث ولدّ ذلك شعوراً لدى الطائفة القبطية بأنها بلا حماية من قبل الحكومة المصرية التي كانت قد اعتمدت عليها في التخلص من نظام ” مرسي ” ، مشيراً إلى أن تلك الهجمات الأخيرة تشير لفشل قوات الأمن المصرية مرة أخرى في حماية الأقلية المسيحية في مصر والتي تشكل (10%) من السكان ، مما جعلهم يشعرون بتخلي الحكومة المصرية – التي يعتمدون عليها في حمايتهم – عنهم ، موضحاً أنه خلال السنوات التي كان فيها نظام ” مرسي ” في السلطة ، كان الأقباط خائفين ليس فقط بسبب موجة العنف الطائفي ولكن خوفاً من السيطرة الكاملة للإسلاميين على الدولة المصرية ، لذلك عندما تحرك ” السيسي ” للإطاحة بـ ” مرسي ” كان الأقباط الأكثر دعماً له في اتخاذ هذه الخطوة أكثر من أي طائفة أخرى.
    وأوضح الموقع أن البابا ” تواضروس ” كان جالساً بجوار ” السيسي ” عندما تم الإعلان عن عزل ” مرسي ” ، وكان المسيحيين يحتفلون بذلك في الشوارع ، وسرعان ما تبددت تلك الأفراح عندما قام الإسلاميين الغاضبين بحرق عشرات الكنائس فضلاً عن إلحاق أضراراً كثيرة بالعديد من الكنائس الأخرى ، بالإضافة إلى تعرض الشركات والمنظمات المسيحية لتلك الاعتداءات ، موضحاً أن المسيحيين لم يُحمّلوا الحكومة المصرية آنذاك مسئولية عدم حمايتهم ، ولكنهم احتشدوا في عرض للنسيج الوطني الذي لم يظهر منذ عام 1919 عندما احتشد المصريين للإطاحة بالإمبراطورية البريطانية.
     وذكر الموقع أنه مع الإدراك المتأخر، يستطيع أي شخص القول أن ولاء المسيحيين للحكومة المصرية لم يعد في محله ، حيث استمرت الهجمات المتفرقة على الأقباط ودون عقاب إلى حد كبير ، مشيراً إلى أن الأحداث البارزة – مثل حادث المرأة القبطية المسنة التي تم سحلها في شوارع المنيا – ضد المسيحيين قد لقت اهتماماً إعلامياً ووعوداً حكومية ولكن بمجرد تسليط الأضواء على حادث آخر لم يحدث أي تغير يُذكر ، موضحاً أن ما طرأ عليه التغيير هو تعطش الإسلاميين المتطرفين في مصر للدماء مع نمو تنظيم داعش في البلاد ، مشيراً إلى حادث تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر الماضي ، موضحاً أنه في أعقاب هذا الحادث شارك ” السيسي ” المسيحيين في احتفالات عيد الميلاد كإشارة على تضامنه معهم ، مضيفاً أنه منذ ذلك الحين قد تدهورت محنة المسيحيين ، وذلك عندما تعرض العديد منهم للقتل في سيناء على يد تنظيم داعش مما دفع ذلك المئات من العائلات المسيحية على ترك منازلهم.
    و أضاف الموقع أن البابا ” تواضروس ” مثل سلفه البابا ” شنودة ” ليس ميالاً للانتقادات العامة للحكومة في حين أن الأقباط لديهم استعداداً كبيراً لانتقاد ” السيسي ” وقادة الكنيسة ، وهذا قد يعني المزيد من المعارضة بين المسيحيين في الواقع ، ولكن من غير المرجح أن يؤدي ذلك إلى تبني مسئولو الكنيسة نهجاً أكثر صراحة تجاه النظام الحالي ، مشيراً إلى أنه لم يُعد بإمكان الحكومة أن تفعل شيئاً أفضل ، فقد فشلت في حماية قواتها الأمنية من هجمات تنظيم داعش المتكررة في سيناء وفي جميع أنحاء البلاد ، لذلك ليس هناك ما يدعو إلى الاعتقاد بأنه بإمكانها توفير حماية كافية للكنائس.
    وذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” قد أعلن عن حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) شهور ، ولكن تصرفه بحكم الإفلات من العقاب على ما يبدو ضد خصومه منذ توليه منصبه ، يجعل من الواضح عدم حدوث فرقاً كبيراً في ظل تطبيق حالة الطوارئ ، وفي الوقت نفسه، فإن سلامة الأقباط تقع في أيدي الحكومة التي تتشدق بالحديث عن احتياجاتهم ، ولكنها تبذل القليل للوفاء بوعودها.

    نيويورك تايمز : الهجمات تظهر خطة داعش .. تقسيم مصر عبر استهداف المسيحيين

     ذكرت الصحيفة أن الهجمات التي استهدفت الكنائس المسيحية في مصر تظهر وجود خطة جديدة لتنظيم الدولة تهدف لتقسيم مصر من خلال استهداف المسيحيين فيها، فقد تعرضت كنيستان بمصر يوم الأحد الماضي لتفجيرين أسفرا عن مقتل قرابة (45) شخصاً وإصابة العشرات، حيث وقع الانفجار الأول في كنيسة مار جرجس بطنطا، في حين وقع الانفجار الثاني في كنيسة بالإسكندرية، وذكرت الصحيفة أنه عقب ذلك الحادث تم إعلان قانون الطوارئ، كما تم منع طباعة صحيفة مصرية وتوزيعها بسبب انتقادها للحكومة، وهذا هو رد الفعل الذي كان يريده تنظيم داعش – حسب وصف الموقع -.
    و ذكرت الصحيفة أن تنظيم الدولة على ما يبدو يبحث عن ساحة جديدة، حيث يعاني التنظيم من حصار في العراق وإنهاء لوجوده في ليبيا، بالإضافة إلى الضغط المتواصل على مقاتليه في سوريا، ومن ثم فإن الهجمات التي ضربت مصر الأحد الماضي، تعني أن التنظيم في حاجة عاجلة لإيجاد ساحة قتال جديدة يستطيع من خلالها البدء في الترويج لانتصاره مرة أخرى، مشيرةً أن التفجير الذي استهدف أكبر فئة مسيحية في الشرق الأوسط (مصر) ربما يعني أن التنظيم قد وجد الحل وهو (المدن المصرية)، وأضافت الصحيفة أنه في ديسمبر 2016، أعلن التنظيم عن نيته شن حرب طائفية في مصر عن طريق استهداف المسيحيين في منازلهم وأعمالهم وأماكن عبادتهم، ووفقاً لخبراء فإن هذه الحملة لها عدة أهداف من بينها محاولة التنظيم إضعاف الرئيس الاستبدادي ” السيسي ” وأيضاً محاولته الحصول على موطئ قدم خارج صحراء سيناء النائية، حيث يخوض هناك معارك متواصلة ضد الجيش المصري منذ عدة سنوات، كما أن التنظيم يرغب في إثارة صراع طائفي في مصر يمزق النسيج الاجتماعي الحساس ويزعزع استقرار الدولة.
    وأشارت الصحيفة لتصريحات الخبير في العمليات العسكرية بجامعة جورج واشنطن ” مختار عوض ” والذي أكد أن التنظيم أراد أن يوصل رسالة بأن لديه القدرة والإمكانية لمهاجمة أكثر البلدان العربية اكتظاظاً بالسكان؛ الأمر الذي يمثل بالنسبة للتنظيم عامل دعاية كبيراً، وذكرت الصحيفة أن قليلون يعتقدون أن التنظيم يمكن أن ينجح في مصر لكون التركيبة الديمغرافية لمصر تختلف عن العراق؛ فالمسيحيون لا يشكلون أكثر من (10%) من مجمل السكان الذين ينتمون إلى المذهب السني، كما أنه لم يكن هناك أي دعم شعبي للمذبحة التي جرت للكنائس المصرية الأحد الماضي.
    و ذكرت الصحيفة أنه إذا لم تتمكن الحكومة المصرية من سد الثغرات الأمنية الواسعة، فإن المسيحيين بمصر سوف يكونون تحت وطأة طموحات تنظيم الدولة، ويمكن أن يكون لمثل هذه الطموحات تأثير واسع على الحريات المدنية والسياسية في بلد يعاني بالأصل من هذه المشاكل، مشيرةً أن التفجيرات شكلت ضغطاً على الرئيس ” السيسي ” الذي يُعد المسيحيون من أقرب حلفائه؛ الأمر الذي دفعه إلى إعلان حالة الطوارئ مدة (3) أشهر، وهي التي بقيت معلنة في مصر (44) عاماً قبل أن ترفع خلال السنوات الـ (5) الأخيرة، مضيفةً أن ” السيسي ” في الأصل لديه سلطات واسعة حتى قبل إعلان حالة الطوارئ، وهو ما مكّنه من حبس منافسيه وإقامة محاكمات جماعية لهم، ومن ثم فإن إعلان حالة الطوارئ يمكن أن يرسخ تلك الصلاحيات.
    و ذكرت الصحيفة أن خبراء يعتقدون أن المشكلة الكبرى التي سوف يواجهها ” السيسي ” تكمن في إصلاحه الأجهزة الأمنية التي خنقت بلا هوادة المعارضة السياسية في مصر خلال السنوات الأخيرة، إلا أنها لم تحقق سوى نجاح محدود في اختراق الخلايا الجديدة التي تهدد المدن المصرية، مضيفةً أن ” السيسي ” يدرك أن هذا العمل شاق وهو الذي كان رئيساً للمخابرات العسكرية قبل أن يتولى منصب وزارة الدفاع في حكومة ” مرسي ” ومن ثم أصبح رئيس في عام 2013.

    وكالة (أسوشيتد برس) : من هم المسيحيين الأقباط في مصر؟

     ذكرت الوكالة أن المسيحيين بعد مرور حوالي ألفين عام على وجودهم في مصر، أصبحوا هدفاً مفضلاً لتنظيم داعش، ذلك التنظيم المروع الذي يسعى لحرب دينية، مضيفةً أنه داخل مصر – أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان – يسعى تنظيم داعش لزرع الخلافات والفتنة، وتقويض الرئيس “السيسي”، وتقسيم الدولة.
    و أضافت الوكالة أن تلك الاستراتيجية استخدمها التنظيم من قبل في العراق، وسعى لتقويض الثقة في الحكومة وتحريض الشيعة ضد السنة، ولكن تلك الاستراتيجية من غير المحتمل ان تجدي نفعاً في مصر، حيث تفوق أعداد المسلمين بشكل كبير الأقلية القبطية التي تبلغ حوالي (10%) من تعداد سكان مصر البلغ عددهم (92) مليون نسمة، مضيفةً ان المسيحيين أيدوا بشكل كبير “السيسي”.
    وأضافت الوكالة أنه في العصر الحديث، كانت العلاقات بين (المسلمين / المسيحيين) جيدة بشكل عام، ولكن الأوضاع بدأت في التغيير منذ القومية العربية التي نفذها الرجل العسكري القوي “عبد الناصر”، حيث بدأ في تحرير البلاد من النفوذ الغربي، ولكن أدوار المسيحيين بدأت في الانحصار بين حشود المسلمين.
    و أضافت الوكالة أنه في حين أن عمليات القتل الطائفي وقعت في وقت مبكر من السبعينات ، إلا أن معظمها كانت متقطعة على مر السنين، باستثناء حقبة التسعينات، عندما حارب الدولة التمرد الإسلامي وواجه الأقباط بعض الانتقام.
    5 – أشارت الوكالة إلى عدد من الحوادث الإرهابية التي وقعت ضد المسيحيين، مثل حادث تفجير الكنيسة القديسين في الإسكندرية عام (2011)، ذلك الحادث الذي لم يتم حله حتى يومنا هذا، وكذلك تفجير الكنيسة البطرسية الذي وقع في ديسمبر الماضي، وأسفر عن مقتل (30) شخص.
    لوس أنجلوس تايمز : بعد تفجير الكنيستين.. فرض حالة الطوارئ يطمئن البعض، ويخيف آخرين

     ذكرت الصحيفة أن الرئيس “السيسي” الذي اكتسب شعبية جارفة في بداية حكمه، بدأت تتراجع شعبيته في الداخل، موضحة أن “السيسي” يواجه الآن موجة انتقادات حادة ليس فقط من الضيوف في برامج “التوك شو” أو كتاب الرأي في الصحف، ولكن أيضاً من المواطنين المصريين العاديين الذين يجلسون على المقاهي، أو يتواجدون في زوايا الطرق، أو حتى من رواد موقع التدوينات المصغرة (تويتر) .

     نقلت الصحيفة عن وتحدث “حازم الحافي” وهو طالب في كلية الأعمال جامعة القاهرة أن الحكومة لم تحقق الأمن في البلاد كما تعهدت في السابق، متسائلا عن الصلاحيات الإضافية التي تحتاجها، موضحاً أن النظام المصري يمتلك بالفعل كافة أنواع الصلاحيات اللازمة له لإقرار الأمن، مدعياً أن النظام الحالي يريد أن يغطي مشاكله الخاصة ويتخفى في قوانين الطوارئ .

     أضافت الصحيفة أن حالة الطوارئ التي وافق عليها مجلس الوزراء المصري توسع سلطات الأجهزة الأمنية في مراقبة واعتقال المشتبه فيهم وسرعة محاكماتهم، لافتة إلى إمكانية محاكمة الأشخاص المدنيين أمام المحاكم العسكرية والتي تصدر أحكاماً لا يجوز الطعن عليها، ولكن يمكن أن يعلقها الرئيس أو يعدلها أو حتى يلغيها، كما تمنح السلطات المختصة صلاحيات تزيد بموجبها من مستويات مراقبتها لوسائل الاتصالات ومصادرة المطبوعات وفرض حظر التجوال وغلق الشركات ومصادرة الممتلكات.

     أضافت الصحيفة أن بعض المواطنين أكدوا أنهم متفائلون بالإجراءات الأخيرة، ونقلت عن مدرس رياضيات من القاهرة يدعى “علاء حامد “أن فرض حالة الطوارئ ضروري بعد ما حدث ، فالناس بدأوا يفكرون ويتخيلون إمكانية أن يكونوا هم أيضاً عرضة للهجمات مثلما فُعل بأقرانهم المسيحيين وهم يصلون داخل الكنائس .

     أضافت الصحيفة أنه بالنسبة لأشخاص آخرين، فإن حالة الطوارئ ليست سوى أحدث إجراء في سلسلة التدابير القمعية التي تعود إلى زمن الرئيس المخلوع “مبارك” ، ونقلت عن “منى حاتم” – موظفة في شركة استيراد بالقاهرة – قولها : ” ما الشيء المختلف مع قانون الطوارئ هذا؟ هل نستطيع الخروج في احتجاجات؟ كلا، بالطبع، لأننا نعيش بالفعل في ظل قانون طوارئ.”

     نقلت الصحيفة عن المحلل المتخصص في الشئون المصرية بمؤسسة “تشاتام هاوس” البحثية “ديفيد بوتر” أن ردة فعل السلطات المصرية لم تكن مفاجئة وذلك بالنظر إلى نطاق وتكرار الهجمات الأخيرة، الأمن والاقتصاد ملفان رئيسيان على أجندة الرئيس “السيسي”، والكثير من أبناء الطبقة المتوسطة يدعمونه في كلاهما، وهو ما يضع على “السيسي” أعباء لتحقيق شيء .

     ادعت الصحيفة أن البعض في المجتمع المسيحي كان يرى في “السيسي” بطلاً يكافح الإرهاب ولكنه الآن خائف من أنه ليس غير كفء وأن حالة الطوارئ التي أعلنها غير كافية لطمأنتهم ، مدعية أن الخبراء متشككون حول ما إذا كانت استراتيجية “السيسي” سوف تؤدي إلى انخفاض عدد الهجمات.

     نقلت الصحيفة عن زميل معهد سياسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما “سامر شحاته” أن المتطرفين يحاولون إشعال حرب طائفية في مصر، كما حدث في العراق قبل عقد من الزمان، مضيفاً أنه باستهداف المسيحيين، فإن المسلحين يستهدفون “السيسي” نفسه، لأن الأقباط قاعدة دعم هامة لهذا النظام .

     نقلت الصحيفة عن الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى “إريك تراجر” أن حالة الطوارئ ربما تساعد “السيسي” في شن حملة قمع على الإخوان المسلمين ، ولكنها لن تحل المشكلة الحقيقية وهي أن الجيش المصري يرفض تبني استراتيجية لمكافحة التطرف في سيناء ، وإلى أن يتغير ذلك ، من الصعب تخيل تحسن الوضع الأمني .

    ستراتفور : الهجمات الأخيرة تمنح الحكومة مبرراً للقمع

     أشار الموقع إلى الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس “السيسي” بعد هجوم الكنيستين ، مضيفاً أن جميع المصريين يشعرون بتهديد الإرهاب المتزايد ، مضيفاً أن المسيحيين يتعرضون للتهديد الأكبر ، مشيراً إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء أصدر تحذيرات موجهة تحديداً للمسيحيين في شبه جزيرة سيناء، مما دفع ما لا يقل عن (100) عائلة مسيحية إلى اللجوء إلى مدن أخرى، مدعياً أن الغضب واضح بين العديد من المصريين، القبطيين وغيرهم، بسبب عدم تحسن الإجراءات الأمنية، على الرغم من التهديدات وغيرها من الهجمات المماثلة.

     ذكر الموقع أن حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها هي الأولى منذ أن أصبح “السيسي” رئيساً، وتعطي الحكومة المصرية المزيد من الخيارات لاستهداف المشتبه بهم والمخططات الإرهابية، مدعياً أنها تمنح أيضاً الحكومة مزيداً من المبررات ووسائل أكبر للقضاء على أي تهديدات متصورة، حتى السياسية منها ، مدعياً أن هناك سابقة لذلك حيث استخدمت الحكومة الجديدة في عام 2013 بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين ، حالة الطوارئ لتوطيد سلطتها خلال فترة من عدم اليقين والاضطرابات ، مضيفاً أنه ومع ذلك، فإن الإجراءات المثيرة للجدل التي اتخذت خلال تلك الفترة أضرت بالعلاقات الأمريكية المصرية، مدعياً أن هذه المرة، ومع إدارة مختلفة في واشنطن، لا يوجد خطر كبير من خلق مزيد من التوتر، مضيفاً أن القاهرة سوف تستفيد استفادة كاملة من عدم التدخل ، وخاصة مع نقل جزيرتي (تيران / صنافير) إلى المملكة العربية السعودية، وهو الأمر الذي أثار قدراً كبيراً من المعارضة في مصر ، مشيراً إلى تحسن العلاقات مؤخرا بين مصر والسعودية.

    صحيفة ( يو إس ايه توداي ) : إسرائيل تحذر من حدوث هجوم مسلح وشيك في سيناء

    أشارت الصحيفة إلى إغلاق إسرائيل معبر طابا مع مصر ، مشيرة الى وجود مخاوف من حدوث هجوم إرهابي وشيك في سيناء ، وذلك بعد يوم واحد من شن تنظيم داعش هجومين ضد كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل أكثر من (40) شخصاً ، موضحة أن الحكومة المصرية قد أقرت رسمياً حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) أشهر ، مضيفة أن الهجمات الأخيرة التي استهدفت كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) جاءت بعد أقل من أسبوع من زيارة الرئيس ” السيسي ” للبيت الأبيض ، موضحة أن الرئيس ” ترامب ” كان من بين العديد من زعماء العالم الذين قدموا التعازي للشعب المصري في تلك الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

    صحيفة ( تليجراف ) : مصر تُعلن حالة الطوارئ ، وإسرائيل تُغلق معبر طابا بعد تفجير كنيستين في مصر

    أشارت الصحيفة إلى إعلان مصر حالة الطوارئ في البلاد لمدة (3) أشهر بعد تعرض كنيستين في مصر للتفجير ومقتل ما لا يقل عن (44) شخصاً ، موضحة أن إعلان الرئيس ” السيسي ” لحالة الطوارئ في البلاد يُعد الأول من نوعه في البلاد منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 ، واصفة خطاب الرئيس ” السيسي ” بعد التفجيرين الأخيرين بـ ( الجريء ) والذي حذر خلاله من أن الحرب ضد الجهاديين ستكون طويلة ومؤلمة وذلك بعدما أمر الجيش بحماية المنشآت الحيوية ، واصفة الهجوم على الكنيستين بالأكثر دموية ضد الأقلية المسيحية في مصر مؤخراً ، ويأتي بعد التهديدات المتكررة لتنظيم داعش والتي توعد خلالها بزيادة العنف ضد المسيحيين في مصر ، وكذلك قبل أسابيع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة لإظهار دعمه للمسيحيين الذين يشكلون (10%) من سكان البلاد والذين طالما اشتكوا من تعرضهم للخطر والتهميش.

     أشارت الصحيفة إلى قيام إسرائيل بإغلاق معبر طابا أمس نتيجة لوجود مخاوف أمنية ، واصفة تلك الخطوة بـ ( النادرة ) ، مشيرة إلى شن تنظيم داعش تمرداً مميتاً ضد قوات الأمن المصرية في سيناء ، موضحة أنه نادراً ما يشن التنظيم هجمات ضد إسرائيل.

    وكالة (رويترز) : قوات الأمن المصرية تقتل (7) أشخاص مشتبه بهم في انتمائهم لتنظيم داعش

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن قوات الأمن قتلت (7) أشخاص وصفتهم بأنهم إرهابيون منتمون لتنظيم الدولة الإسلامية وكانوا يخططون لاستهداف المسيحيين، مضيفةً أنه بحسب بيان وزارة الداخلية فإن الـ (7) أشخاص تم قتلهم خلال مداهمة مخبأ لهم في منطقة جبلية بمحافظة أسيوط في جنوب مصر، وذكرت الوكالة أن تلك المداهمة تأتي بعد يوم من مقتل (44) شخصاً على الأقل في تفجيرين استهدفا كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية خلال احتفالات أحد السعف، وأضافت الوكالة أن الجنرال السابق والرئيس الحالي ” السيسي ” قام بشن أقسي حملة أمنية على الإسلاميين في تاريخ مصر الحديث بعد أن أطاح بالرئيس ” مرسي ” قائد جماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد مظاهرات حاشدة على حكمه، مضيفةً أن تفجيرات كنائس الاسكندرية وطنطا تُعد الأكثر دموية التي تستهدف المسيحيين في مصر، مدعيةً أن الأقباط في مصر يشتكون منذ فترة طويلة من الاضطهاد الديني متهمين الدولة بعدم القيام بما يكفي لحمايتهم.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 28-3-2017

    Thomas Cook says tourists returning to Egypt and Turkey

    صحيفة ( دايلي ميل ) : شركة ” توماس كوك ” تؤكد عودة السياح لمصر وتركيا

    ذكرت الصحيفة أن شركة ( توماس كوك ) البريطانية للسياحة أكدت إنها تتوقع تحقيق أهداف التشغيل للعام بالكامل بعد رصد بوادر على عودة السياح إلى سوقي ( تركيا / مصر ) اللتين تواجهان متاعب ، مشيرة إلى أن شركة ( توماس كوك ) – التي أثارت قلق المستثمرين في فبراير الماضي عندما كشفت عن نظرة مستقبلية حذرة – أوضحت أنها تمضي قدماً في أنشطتها بما يتفق مع التوقعات ، مضيفة أنه رغم أن الشركة شهدت ضغوطاً محدودة نتيجة لزيادة المنافسة ، إلا أنها سجلت طلباً قويا على عطلات الصيف ، وقالت الشركة ” بعد بداية بطيئة للموسم وعام صعب في 2016 ، نرى مؤشرات مبكرة على أن الزبائن بدأوا في العودة إلى تركيا ومصر.”

     

    ISRAEL WARNS CITIZENS AGAINST VISITING EGYPT’S SINAI

    وكالة (اسوشيتيد برس) الأمريكية: اسرائيل تحذر مواطنيها من زيارة مصر       

    ذكرت الوكالة أن اصدرت تحذير سفر شديد لمواطنيها بعدم زيارة شبة جزيرة سيناء المصرية، مشيرة أن هيئة مكافحة الإرهاب بحكومة “نتنياهو” تقول أن هناك “تهديد حقيقي” بشأن هجمات في سيناء، وأوصى الاسرائيليين المتواجدين هناك بمغادرة المنطقة على الفور، كما نصح هؤلاء الذين يخططون لزيارة سيناء بتغيير خططهم، مشيرة أنه هذا يعد أحد أعلى درجات التحذير الصادرة عن إسرائيل، وأن هذا النوع من التحذيرات دائماً ما تعتمد على تقارير استخباراتية

    .

    Urgent Action Victory! Fifth And Final Activist In Abdeen Case Released (Egypt: UA 294/15)

    منظمة العفو الدولية: الافراج عن خامس وأخر ناشطة في قضية “عابدين”

    ذكرت المنظمة في بيان صحفي أن “جميلة سري الدين” أخر أعضاء مجموعة النشطاء المحكوم عليهم بالسجن لمدة عامين بقضية “عابدين” بسبب انتهاك قانون المظاهرات القمعي لعام 2013،حسب وصفها، أفرج عنها في 14 مارس الجاري بعد عفو رئاسي من الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” لـ 203 من السجناء كانت “جميلة” من بينهم. مشيرة أن الاعضاء الأخرين المحكوم عليهم في نفس القضية أفرج عنهم في 18 نوفمبر 2016 في عفو رئاسي سابق، حيث أتهم النشطاء بانتهاك هذا القانون القمعي الذي يقيد بشكل تعسفي حرية التعبير والتجمع السلمي الذي يكفله القانون الدولي لحقوق الأنسان، وأيضاً الدستور المصري.

     

    Israel urges citizens to leave Egypt’s Sinai, citing IS threat

    موقع (ياهو نيوز) : إسرائيل تحث مواطنيها على مغادرة سيناء المصرية بسبب تهديدات أمنية         

    ذكر الموقع أن إسرائيل حثت مواطنيها أمس على مغادرة شبه جزيرة سيناء المصرية على الفور مؤكدةً أن هناك تهديداً كبيراً يتعلق بشن هجمات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية أو جماعات متشددة أخرى، مضيفاً أن هذا التحذير صدر قبل عطلة عيد الفصح اليهودي التي يعبر خلالها آلاف الإسرائيليين الحدود البرية لزيارة منتجعات وشواطئ سيناء المطلة على البحر الأحمر، وذكرت مديرية مكافحة الإرهاب في إسرائيل أن التحذير الذي أصدرته من “المستوى الأول” ويتعلق بتهديد ملموس كبير جداً، وأضافت في التحذير أن تنظيم الدولة الإسلامية ومن يسيرون على نهجه في طليعة الجماعات الجهادية العالمية التي حُفزت بشدة لتنفيذ هجمات خلال هذه الفترة، وأنه يجب على جميع الإسرائيليين الموجودين حالياً في سيناء العودة، كما تنصح أولئك الذين يريدون السفر إلى سيناء ألا يفعلوا ذلك، وذكر الموقع أن المتشددون الإسلاميون كثفوا هجماتهم على قوات الجيش والشرطة في سيناء منذ عزل الجيش الرئيس الأسبق ” محمد مرسي ” المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

    As the initial symbolic force of the trial started to wane, its shallow nature did not escape the notice of those who paid the highest price for it. As a mother of one of the victims said, “We didn’t ask them for financial compensation or pensions. T

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : حسني مبارك أصبح حراً مرة أخرى … ماذا يعني ذلك بالنسبة لمصر؟  

    ذكرت الصحيفة أنه بعد (6) سنوات من المناورات الاجرائية والقانونية، أصبح الرئيس المصري الأسبق ” مبارك ” حراً ، مضيفة أن الحرية المتوقعة لـ ” مبارك ” تأتي في ظل وجود العديد من قادة ثورة يناير في السجون المصرية ،  مصيفة أن محاكمة ” مبارك ” كانت واحدة من التنازلات التي قدمها المجلس العسكري في محاولة للحصول على الشرعية ، موضحة أن الجيش سمح بالمضي قدماً في محاكمة “مبارك”، وحتى بعد عام 2013، لم يُسارع الرئيس “السيسي” في الإفراج عن “مبارك”، متسائلة لماذا؟

    وأوضحت أن اهتمام الجيش بضمان الاستقرار وبناء شرعيته وحماية امتيازاته الاقتصادية والسياسية الواسعة كانت المحرك وراء النهج الذي اتبعه الجيش حيال محاكمة ” مبارك ” ، موضحة أن الرموز العسكرية البارزة بما فيهم “السيسي” نفسه قد حاولوا تبني روح الثورة لتحقيق أهدافهم الخاصة، فعلى سبيل المثال ، قام الجيش باحتجاز وقمع المتظاهرين الثوريين من الشباب، ويأتي ذلك بالتزامن مع قيامه بمحاولات طويلة لاستمالة  الثوار والثورة، ووصل الحد إلى إعطاء ميداليات خاصة للشهداء الذين لقوا مصرعهم خلال الثورة، مشيرة إلى أن قرار الجيش الخاص بالسماح للمضي قدماً بمحاكمة “مبارك” هو جزء من أهداف أوسع نطاقاً أكثر من مجرد تحقيق الاستقرار وتهدئة المحتجين. ففي الواقع، سعى الجيش إلى الحصول على شرعية أطول من “الشارع” من خلال المشاركة في الثورة. وعلى هذا النحو، وافق الجيش إلى حد كبير على مطالب العدالة لذلك سمح بمحاكمة “مبارك”.   

    أوضحت الصحيفة أن قرار إخضاع مبارك وشركائه للمحاكمة كان إستجابة واضحة للضغط العام المتزايد ، مشيرة إلى أنه على الرغم من هذا الضغط العام لتجريم مبارك وشركائه ، منع مسئولين بالدولة فعلياً من جمع أدلة كافية لإثبات الدور المزعوم لـ “مبارك” في إعطاء أمراً بقتل المتظاهرين اثناء الثورة، مشيرة إلى أن أوجه القصور في محاكمة “مبارك”، وتبرئته في نهاية المطاف، قد تدفع المرء إلى القول بأن آفاق العدالة الانتقالية كانت محدودة في أعقاب ثورة سياسية شعبية لم تكتمل بعد.

     

    RETURN TRIP Thomas Cook says Brit holidaymakers are returning to Egypt and Turkey after terror attacks, despite FCO warnings

    صحيفة (ذا صن) البريطانية: عودة الرحالات لمصر وتركيا رغم تحذيرات وزارة الخارجية

    ذكرت الصحيفة أن شركة “توماس كوك” للسياحة والسفر أشارت إلى أن الحجوزات للسفر لمصر وتركيا في صيف 2017 تشير لعلامات التعافي وأن السائحين يعودون ولو تدريجياً لكلا البلدين بعد الهجمات الإرهابية الاخيرة والاضطرابات السياسية، ورغم تحذيرات وزارة الخارجية.

    أضافت الصحيفة أن مما لا شك فيه أن السائحين يعودون بسبب الاسعار الرخيصة جداً من قبل الفنادق التي تسعى لجذب السياحة، ففي تركيا على سبيل المثال تقدم الفنادق خصومات تصل لـ 70% مقارنة بأسعارها في عام 2015.

    ونقلت الصحيفة تصريحاً لمدير شركة “توماس كوك” ذكر فيه “شهية العملاء للذهاب للخارج من اجل قضاء عطلتهم الصيفية هذا العام جيدة في كافة الاسواق رغم استمرار الاضطرابات السياسية والاقتصادية”، مضيفاً “رغم البداية البطيئة وعام 2016 الصعب، إلا أننا نرى بوادر عودة العملاء لكل من تركيا ومصر”.

    Egypt’s food price crisis: ‘How are we supposed to eat?’

    موقع (ميدل إيست أي) : أزمة اسعار السلع في مصر .. كيف من المفترض أن نأكل؟

    1 – ذكر الموقع أن قرار الحكومة بخفيض دعم المواد الغذائية عدة مرات خلال الأشهر الماضية تسبب في وجود غضب وإحباط بين (70) مليون مصري يعتمدون على نظام الدعم، مشيراً إلى التظاهرات التي حدثت في أوائل الشهر الجاري في الإسكندرية والجيزة ضد قرار خفض دعم الخبز، مضيفاً أنه بالرغم من تعهد وزير التموين “على مصيلحي” بحل الأزمة خلال (48) ساعة، إلا أن العديد من المصريين مازالوا يشتكون من ان الوضع لم يتحسن حتي الآن.

    2 – أضاف الموقع أن معدل التضخم في مصر ارتفع ليبلغ (30%) منذ قرار مصر بتعويم الجنيه في نوفمبر الماضي، من أجل تأمين قرض صندوق النقد الدولي البالغ قيمته (12) مليار دولار، مضيفاً أن الحكومة المصرية قامت في فبراير الماضي برفع أسعار السلع الغذائية مثل (السكر / زيت الطهي) للمرة الثانية خلال (3) أشهر.

     

    Egypt is Middle East’s newest ski destination as slope opens at massive mall

    موقع قناة ( فوكس نيوز ) : مصر تُعد أحدث وجهة للتزحلق على الجليد في الشرق الأوسط في ظل افتتاح منحدر تزحلق في مركز تجاري ضخ  

    1- ذكر الموقع أن مصر – أرض الفراعنة والمشهورة بأهراماتها – تأمل في جذب العديد من السائحين من أجل التزحلق على الجليد من جميع أنحاء العالم ، خاصة أنه يمكنك ممارسة هذه الرياضة طوال العام، وليس في أوقات محددة من السنة مثل جبال أطلس في الجزائر والمغرب ، موضحاً أن مصر أصبحت أحدث وجهة لممارسة التزحلق على الجليد داخل الشرق الأوسط  من خلال ساحة التزحلق على الجليد المتواجدة الآن داخل ” مول مصر ” ، مشيراً إلى أن هذه الساحة هي الأولى من نوعها التي تم صنعها بواسطة الإنسان داخل إفريقيا.

    2- أضاف الموقع إنه يجب الانتظار لنرى إذا كان مشروع التزحلق في مول مصر سوف يجذب الناس وبالتالي يحسن اقتصاد البلاد، أم أنه سوف يحدث انهياراً اقتصادياً ، خاصة أن الرحلة إلى التزحلق داخل المول تكلف الأسرة المكونة من (4) أشخاص نحو (1000) جنيه مصري ، بينما تبلغ قيمة الراتب الشهري لمعظم العاملين في القطاعين الحكومي والعام (1200) جنيه فقط ، مضيفاً أنه لا تزال هناك مخاوف حول قدرة الاقتصاد المصري على التعافي، فرغم استقبال البلاد لقرض بقيمة (12) مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، إلا أن معدل التضخم هو الأعلى منذ (3) عقود، بالإضافة إلى أن (27%) من الشعب المصري يعيش تحت خط الفقر، ولكن رغم ذلك لا يزال المستثمرين يفكرون إيجابياً بشأن الاستثمار في البلاد.

     

    Egypt’s central bank seen holding key interest rates on Thursday: Reuters poll

    وكالة (رويترز) : استطلاع .. توقع الإبقاء على الفائدة المصرية دون تغيير يوم الخميس    

    ذكرت الوكالة أن استطلاع رأي أظهر أنه من المتوقع أن يتجاهل البنك المركزي المصري معدل التضخم المتصاعد مرة أخرى وأن يُبقي أسعار الفائدة دون تغيير للاجتماع الرابع على التوالي منذ أن رفعها (300) نقطة أساس في نوفمبر الماضي، مضيفةً أن معدل التضخم قفز لأعلى مستوى في (3) عقود عند (30.2%) في فبراير مواصلاً قفزاته للشهر الرابع منذ أن تخلى البنك المركزي عن ربط الجنيه المصري بالدولار في الـ (3) من نوفمبر ليفقد الجنيه نصف قيمته، مضيفةً أن العملة المصرية استقرت عند (18) جنيهاً للدولار في الأسبوع الأخير، مشيرةً أن تحرير سعر الصرف جاء ضمن الإصلاحات الاقتصادية التي ساهمت في حصول مصر على قرض من صندوق النقد الدولي يصل إلى (12) مليار دولار على (3) سنوات.

     

  • مصــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 26-2-2017

    GROUP URGES UK ENVOY TO RAISE HUMAN RIGHTS ISSUES IN EGYPT

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : منظمة تحث الوفد البريطاني على إثارة قضية حقوق الإنسان في مصر       

    ذكرت الوكالة أن منظمة “Reprieve” البريطانية لحقوق الإنسان حثت وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” على إثارة ما وصفته بانتهاكات حقوق الإنسان المروعة في مصر، وذلك خلال لقاءه بالرئيس المصري “السيسي”، كما طالبت المنظمة “جونسون” تأمين الإفراج عن المواطن الايرلندي “إبراهيم حلاوة” الذي تم اعتقاله منذ عام (2013) .. كما ذكرت أحد العاملين بالمنظمة وتدعى “هاريت ماكلوش” أن “جونسون” يجب أن يحث “السيسي” على إنهاء هذه الانتهاكات المروعة، وإطلاق سراح “حلاوة”.

     

    The resurrection of the U.S.-Egyptian partnership

    موقع (ذا هيل) الأمريكي : عودة التعاون (الأمريكي – المصري)        

    1 – ذكر الموقع أن البيت الأبيض يعمل على اتخاذ سياسة جديدة للولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط، فعلى سبيل المثال، فإن الولايات المتحدة تفكر حالياً في تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية، وهو الأمر الذي يعد تحولاً واضح بعيدا عن التوجه الرئاسي المثير للجدل للرئيس السابق “أوباما”، والمتمثل في دعم جماعة الإخوان كقوة إسلامية معتدلة.

    2 – أضاف الموقع أن إدارة “ترامب” تركز بشكل أساسي على تفكيك البنية التحتية للإرهاب الدولي، ومع ذلك فإن نجاح “ترامب” في حربه ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف يعتمد على قدرته على خلق تحالفات فعالة مع القوى الإقليمية، مضيفاً أنه قام بالفعل باتخاذ خطوات لإحياء العلاقات المتضررة منذ فترة طويلة مع حلفاء الولايات المتحدة في العالم العربي، ودعوة عدد قليل منهم لزيارة واشنطن.

    3 – أضاف الموقع أن الزيارة المرتقبة للرئيس “السيسي” لواشنطن تعد دليلاً على نية الإدارة الأمريكية على إحياء الشراكة بين (الولايات المتحدة / مصر)، مضيفاً أنه على الرغم من أن التعاون بين الولايات المتحدة ومصر كان في أدنى مستوى له في السنوات القليلة الماضية، إلا أن القيادة السياسية المصرية ظلت حليفا موثوق للولايات المتحدة.

    4 – أضاف الموقع أن مصر ظلت معبراً للسفن الأمريكية التي تمر عبر قناة السويس، ووافقت على تحليق الطائرات الأمريكية فوق أراضيها، وحافظت على اتفاقية السلام مع إسرائيل بوساطة الولايات المتحدة، مضيفاً أن العلاقات القوية الآن بين الرئيسين (ترامب / السيسي) قد تفسح المجال أمام تعاون استراتيجي بين البلدين، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالحرب ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف.

     

    BRITAIN AGREES $150 MILLION LOAN GUARANTEE TO EGYPT ON VISIT

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : بريطانيا توافق على ضمان قرض بقيمة (150) مليون دولار لمصر          

    1 – ذكرت الوكالة أن بريطانيا وافقت على ضمان قرض بقيمة (150) مليون دولار لمصر، وذلك خلال زيارة وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” لمصر، مضيفةً انه في نفس الوقت طالبت أحد المنظمات الحقوقية (Reprieve) “جونسون” أن يثير قضية انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، والتي وصفتها المنظمة بالمروعة.

    2 – كما أضافت الوكالة أن تلك المنظمة طالبت بإثارة قضية الطالب الايرلندي “ابراهيم حلاوة” المعتقل منذ عام (2013)، بعد إطاحة “السيسي” بالرئيس الإسلامي “مرسي”، ونقلت الوكالة تصريحات أحد العاملين بالمنظمة ” هاريت ماكلوك” التي طالبت “جونسون” بمناشدة “السيسي” لوقف هذه الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان.

    3 – أضافت الوكالة أن مصر تتعرض للعديد من التغيرات الاقتصادية الصعبة، والتي تعد جزء من الاصلاحات الاقتصادية التي يقوم بها “السيسي”، مشيرةً إلى وصول معدل التضخم إلى (30%) في يناير الماضي، في نفس الوقت الذي تقوم فيه الدولة بقمع وشن حملات اعتقال موسعة أسفرت عن حظر كافة أشكال المعارضة.

     

    Egypte: la fuite des Coptes du Nord-Sinaï face à la traque du groupe EI

    إذاعة ( RFI ) الفرنسية : هروب الأقباط من شمال سيناء خوفاً من مطاردة داعش لهم        

    1 – ذكرت الإذاعة أن عشرات العائلات القبطية فروا من شمال سيناء للجوء لمحافظات غرب قناة السويس ، مشيرةً إلى أنه منذ أسبوعين بدأ فرع تنظيم ( داعش ) بشمال سيناء في استهداف المسيحيين هناك ، في المنطقة التي أصبحت ( منطقة حرب ) .

    2 – أكدت الإذاعة أن كثير من المسيحيين وأيضاً المسلمين صنفوا هروب عشرات العائلات القبطية من شمال سيناء خلال الأيام الأخيرة أنه ( تهجير قصري ) .. مضيفةً أنه منذ عزل الجش للرئيس الإسلامي ” مرسي ” في 2013 أصبحت منطقة شمال سيناء مسرحاً لهجمات الجماعات الإرهابية بشكل دائم ، حيث كانت في البداية تستهدف قوات ( الجيش / الشرطة ) إلا أنه خلال الأسابيع الأخيرة أصبح المسيحيين هدف تلك الجماعات .

    3 – ادعت الإذاعة أن محافظ شمال سيناء اعتبر وجود المسيحيين هناك يشكل خطراً على حياتهم ، كما طالب الإدارات المعنية بعدم التدقيق على حضور الموظفين المسيحيين لأعمالهم .. مضيفةً أن نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي قد اعتبروا ما يحدث بسيناء أنه فضيحة مستنكرين فشل الدولة في مهمتها في حماية المواطنين .

     

    Egypt annoyed as Britain continues suspension of flights

    وكالة (رويترز) البريطانية: مصر تعبر عن انزعاجها من استمرار تعليق بريطانيا للرحلات الجوية   

    1 – ذكرت الوكالة أن مصر عبرت عن خيبة أملها بسبب رفض بريطانيا استئناف الرحلات الجوية من المملكة المتحدة إلى منتجع شرم الشيخ، مشيرةً إلى تعليق بريطانيا الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ بعد أن أسقط تنظيم داعش طائرة ركاب روسية عام (2015)، مضيفةً أن قضية سلامة الطيران تم مناقشتها خلال محادثات وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” مع الرئيس المصري “السيسي” ووزير الخارجية “سامح شكري”.

    2 – اضافت الوكالة أن بيان بريطاني أكد أن “جونسون” أشاد بالصداقة الممتدة مع مصر وذكر أن البلدين يربطهما تحالف قوي في مواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة، لكن “شكري” ذكر أن استمرار تعليق بريطانيا للرحلات الجوية إلى شرم الشيخ التي كانت ذات يوم مقصدا مهما للسياح البريطانيين غير مبرر، مضيفةً أن الاضطرابات السياسية المستمرة في مصر منذ الإطاحة بـ “مبارك” في (2011) تسببت في هروب المستثمرين والسياح.

    3 – أضافت الوكالة أنه خلال الزيارة ذكرت السفارة البريطانية أن بريطانيا ومصر استكملتا اتفاقا لضمان قرض بقيمة (150) مليون دولار لمساعدة مصر على استكمال برنامجها للإصلاح الاقتصادي.

     

    Boris Johnson to visit Egypt for talks with president

    موقع قناة (بي بي سي) البريطانية : “بوريس جونسون” يزور مصر   

    أشار الموقع إلى زيارة وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” لمصر من أجل عقد محادثات مع الرئيس “السيسي” حول عدة قضايا مشتركة وتعزيز التعاون بين البلدين، مضيفاً أن الزيارة تضمنت لقاء “جونسون” مع عدد من نشطاء حقوق الإنسان، وكذلك عدد من المستثمرين البريطانيين ورجال الأعمال .. كما أضاف الموقع أن الرئيس الحالي “السيسي” تولى السلطة عام (2014) بعد الإطاحة بسلفه “مرسي” في انقلاب عسكري مدعوم شعبياً، ولكن بعض المصريين يشعرون بالقلق من أن “السيسي” يمثل عودة للدولة الأمنية المستبدة التي كانت سائدة خلال عهد “مبارك”.

     

    Egypt’s Sisi orders cabinet to help resettle Sinai Christians fleeing Islamic State

    وكالة (رويترز) البريطانية : السيسي يأمر مجلس الوزراء لمساعدة المسيحيين الهاربين من سيناء      

    ذكرت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” قام بأمر الحكومة باتخاذ الإجراءات الضرورية لمساعدة المسيحيين الذين هربوا من محافظة شمال سيناء بعد اعتداءات عليهم من جانب تنظيم الدولة الإسلامية الذي تنشط عناصر موالية له في المحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة، مشيرةً إلى بيان الحكومة المصرية والذي أكد أن المشكلة نوقشت في اجتماع ضم إلى جانب الرئيس ” السيسي ” رئيس الوزراء ” شريف إسماعيل ” ووزراء الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات العامة، وتابع المتحدث بأن الرئيس ” السيسي ” أصدر توجيهات للحكومة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسهيل إقامة المواطنين في المناطق التي انتقلوا إليها وتذليل أية عقبات قد تواجههم.

     

    Johnson et Sissi finalisent un accord sur une garantie de prêt à l’Egypte

    صحيفة ( ليز إيكو ) الفرنسية : وزير الخارجية البريطاني ينهي اتفاقاً لضمان قرض لمصر بـ ( 150 ) مليون دولار        

    1 – ذكرت الصحيفة أن وزير الخارجية البريطاني ” بوريس جونسون ” قد التقى أمس مع الرئيس ” السيسي ” بالقاهرة ، حيث أنهى الطرفان اتفاقاً لضمان المملكة المتحدة لقرض لمصر يبلغ (150) مليون دولار ، حيث يرتبط هذا القرض بخطة المساعدات التي أقرها البنك الدولي لمصر والتي تبلغ (12) مليار دولار والتي وقعت مصر عليه نوفمبر الماضي ، مضيفةً أن مصر تعاني من أزمة اقتصادية واضطرابات اجتماعية أدت لارتفاع تكاليف المعيشة .

    2 – من جانبه أكد السفير البريطاني بمصر أن زيارة ” بوريس ” هي الأولى له لمصر بعد توليه منصبه الجديد ، مضيفاً أن الاستثمارات البريطانية بمصر بلغت عام (2016) حوالي (30) مليار دولار .

     

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : بريطانيا توافق على ضمان قرض بقيمة (150) مليون دولار لمصر

    1 – ذكرت الوكالة أن بريطانيا وافقت على ضمان قرض بقيمة (150) مليون دولار لمصر، وذلك خلال زيارة وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” لمصر، مضيفةً انه في نفس الوقت طالبت أحد المنظمات الحقوقية (Reprieve) “جونسون” أن يثير قضية انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، والتي وصفتها المنظمة بالمروعة.

    2 – كما أضافت الوكالة أن تلك المنظمة طالبت بإثارة قضية الطالب الايرلندي “ابراهيم حلاوة” المعتقل منذ عام (2013)، بعد إطاحة “السيسي” بالرئيس الإسلامي “مرسي”، ونقلت الوكالة تصريحات أحد العاملين بالمنظمة ” هاريت ماكلوك” التي طالبت “جونسون” بمناشدة “السيسي” لوقف هذه الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان.

    3 – أضافت الوكالة أن مصر تتعرض للعديد من التغيرات الاقتصادية الصعبة، والتي تعد جزء من الاصلاحات الاقتصادية التي يقوم بها “السيسي”، مشيرةً إلى وصول معدل التضخم إلى (30%) في يناير الماضي، في نفس الوقت الذي تقوم فيه الدولة بقمع وشن حملات اعتقال موسعة أسفرت عن حظر كافة أشكال المعارضة.

     

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : مصر تبرئ أقرب مساعدي مبارك

    1- أشار الموقع إلى قرار محكمة جنايات القاهرة بتبرئة رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق ” زكريا عزمي ” ، من تهمة الكسب غير المشروع ، مضيفاً أن المحكمة برأت واحداً من أقرب مساعدي الرئيس المصري المخلوع ” حسني مبارك ” في إعادة محاكمته في القضية ، مدعياً أنه بينما تبرأ المحاكم عدد من المسؤولين في عهد مبارك، فإنها تصدر أحكاماً مطولة على الناشطين الليبراليين والإسلاميين في قضايا تتراوح بين الاحتجاج وارتكاب أعمال العنف.

    2- ادعى الموقع أن الآلاف من المصريين حكم عليهم إما بالسجن مدى الحياة أو بالإعدام لمعارضتهم نظام الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” الذي أطاح بأول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر ” مرسي ” في عام 2013 ، حسب زعم الموقع .

    3- ادعى الموقع أن ” السيسي ” صعد إلى السلطة بعد الاطاحة بـ” مرسي” عسكريا ، باستغلال موجات الاستياء التي أثارها عدد من المسؤولين في عهد مبارك ورجال الأعمال وأباطرة الإعلام ضد جماعة الإخوان المسلمين و ” مرسي ” كذريعة لاستعادة النظام – حسب وصف الموقع .

    4- ذكر الموقع أن ” مرسي ” نفسه عانى من سنوات من الإجراءات الجنائية المختلفة التي أسفرت عن عدة أحكام وقرارات ضده، مشيرة إلى أنه تلقى حكم بالإعدام الذي تم تخفيفه بعد ذلك ، مضيفاً أنه لا يوجد أمل في إطلاقه سراحه من السجن في ظل نظام ” السيسي ” .

     

    وكالة ( رويترز ) البريطانية: نائب مصري يسعى لتعديل دستوري يرفع القيد على فترات الرئاسة

    1- ذكرت الوكالة أن عضو في مجلس النواب المصري بدأ في جمع توقيعات في مسعى لتعديل دستوري يرفع القيد على عدد فترات الرئاسة ويجعل الفترة الرئاسية الواحدة ست سنوات، مضيفة أن هذا التحرك يأتي قبل عام من انتهاء فترة رئاسة الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” .

    2- أضافت الوكالة أن “السيسي” عندما كان وزيراً للدفاع ، عزل الرئيس المنتخب ” محمد مرسي ” في منتصف عام 2013 عقب احتجاجات حاشدة ضد حكمه ، مدعية أن ” السيسي ” شن حملة قمع على أقدم حركة إسلامية في مصر في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين .

    3- أضافت الوكالة أن ” السيسي ” ذو الـ(62) عام انتخب رئيساً في 2014 ولم يقل إلى الآن إن كان يعتزم الترشح لفترة رئاسة ثانية في 2018 لكنه شدد على أنه سيحترم الإرادة الشعبية في هذا الشأن، مشيرة إلى أن الخطوة التي قام بها عضو مجلس النواب ” إسماعيل نصر الدين ” لتعديل نص المادة (140) من الدستور سوف تمكن ” السيسي ” بالبقاء في الحكم وقتا أطول من الفترتين المنصوص عليهما حاليا في الدستور إذا رشح نفسه وفاز في الانتخابات.

    4- ذكرت الوكالة أنه حتى إذا تمكن “نصر الدين” في تمرير هذا التعديل عبر البرلمان بموافقة ثلثي أعضائه ، فالدستور ينص على أن أي تعديل في الدستور يتم الموافقة عليه عبر استفتاء شعبي ، مشيرة إلى رئاسة الجمهورية لم تعلق على ” تحرك نصر الدين ” .

    5- ادعت الوكالة أن ” السيسي ” سعى لتقليص الحريات التي كسبها المصريون في انتفاضة 2011 التي أنهت حكم مبارك ، وتعهد بإعادة الاستقرار إلى المصريين الذين ملوا من عدم استقرار سياسي استمر سنوات ، مدعية أن الحكومة قيدت الحق في التظاهر، وأن جماعات سياسية وحقوقية تؤكد أنها تواجه ضغوطا متنامية متهمة ” السيسي ” بقمع حرية التعبير.

     

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Egypt central bank, investors reach agreement to settle pre-float credit lines

    وكالة (رويترز) : المركزي المصري يتفق مع المستثمرين على تسوية خطوط ائتمان سابقة على التعويم

    نقلت الوكالة تصريحات مصرفيون والذين أكدوا أن محافظ البنك المركزي المصري ” طارق عامر ” اتفق مع الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين على سداد المديونية الدولارية الناتجة عن فروق العملة لنحو (570) شركة للبنوك على أن تقوم الشركات بالسداد فيما بعد بالجنيه على عامين بفائدة (12%)، مضيفةً أن المديونية تراكمت على عدد من الشركات التي تقوم بالاستيراد للبنوك بعد قيام المركزي بتحرير سعر الصرف في شهر نوفمبر الماضي، ونقلت الوكالة تصريحات رئيس أحد البنوك العاملة في مصر وكان أحد الحاضرين في الاجتماع مشترطا عدم نشر اسمه بأن محافظ المركزي اتفق في الاجتماع على سداد البنك المركزي فروق عملة بقيمة (500) مليون دولار للبنوك نيابة عن (570) شركة مقابل قيام الشركات بالسداد بالعملة المحلية بفائدة (12%) خلال عامين.

    ISLAMIC STATE VOWS MORE ATTACKS ON EGYPT’S CHRISTIANS

    وكالة (أسوشيتد برس) : تنظيم الدولة يتوعد بتنظيم هجمات أكثر ضد المسيحيين

    ذكرت الوكالة أن العناصر الموالية لتنظيم داعش في مصر نشرت فيديو يوم الاثنين الماضي يظهر فيه الشخص المسئول عن تفجير الكنيسة البطرسية الذي راح ضحيته حوالي (30) شخص، مضيفةً أن المتحدث في مقطع الفيديو البالغ مدته (20) دقيقة وصف المسيحيين بالفريسة المفضلة.

    أضافت الوكالة أن المسحيين الأقباط في مصر يمثلون حوالي (10%) من التعداد السكاني في مصر، ولكنهم يعتبرون هدفاً مفضلاً للمتشددين الإسلاميين، مضيفةً أن الهجمات ضد الكنائس من قبل الغوغاء المسلمين ازدادت من الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، مضيفةً أن المسيحيين أيدوا بشكل كبير القائد العسكري “السيسي” الذي أصبح رئيساً، لذلك استغل المتطرفين ذلك التأييد كذريعة من أجل شن هجمات أكثر ضد المسيحيين.

    Russia to deliver MiG-29 fighters to Egypt on schedule

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : روسيا تسلم مصر مقاتلات (MIG-29) بجدول زمني

    نقل الموقع تصريحات نائب مدير الدائرة الاتحادية للتعاون العسكري التقني ” أليكسي  فروكلين ” والذي أكد أن روسيا سوف تسلم مصر مقاتلات طراز (MIG-29) وذلك بحسب الجدول الزمني المحدد، مضيفاً أنه سيتم تنفيذ التسليم خلال الفترة المحددة في العقد وذلك خلال المؤتمر الصحفي المقام في معرض (آيدكس) 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأضاف الموقع أن الاتفاق كان قد عقد عقب لقاء الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” مع القيادة المصرية في فبراير 2014، حيث أن صفقة تلك المقاتلات هي الأكبر بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وذلك وفقاً لوكالة (سبوتنيك الروسية)، ومن المقرر أن يتم تسليم مصر (46) طائرة مقاتلة طراز (MIG-29) متعددة المهام وتم تحديد الموعد النهائي وأن يتم إنجازها في موعد أقصاه (6) أعوام.

    ISIS CLAIMS SINAI ROCKET ATTACK

    صحيفة (جوريزاليم بوست) : تنظيم داعش يدعي مسئوليته عن إطلاق صاروخ سيناء

    ذكرت الصحيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ادعي رسمياً مسؤوليته عن إطلاق صاروخين باتجاه جنوب إسرائيل من مصر، مضيفةً أنه وفقاً للبيان الصادر من خلال وكالة أعماق التابعة للجماعة الإرهابية فإن التنظيم قام بإطلاق صاروخين (كاتيوشا) على جنوب إسرائيل، وذكرت الصحيفة أن الهجوم الصاروخي جاء بعد يوم من ادعاء وسائل إعلام تابعة للتنظيم بأن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار قصفت وقتلت (5) من مقاتلي التنظيم في مصر بشمال سيناء، مضيفةً أنه في وقت سابق من هذا الشهر اعلنت الجماعة مسؤوليتها عن هجوم صاروخي اطلق من سيناء نحو مدينة ايلات الاسرائيلية، إلا أن منظومة صواريخ القبة الحديدية اعترضت (3) قذائف بينما سقط الرابع في منطقة مفتوحة.

    JORDAN, EGYPT BACK 2-STATE SOLUTION FOR ISRAEL, PALESTINIANS

    وكالة (أسوشيتد برس) : (الأردن / مصر) يدعمون حل الدوليتين لإسرائيل وفلسطين

    ذكرت الوكالة أن كلاً من (الأردن / مصر) يدعمان حل الدولتين للصراع (الإسرائيلي – الفلسطيني) من أجل إقامة دولة فلسطين، وذلك بعد يومين من تصريحات الرئيس الأمريكي “ترامب” التي أكد خلالها أن السلام في الشرق الأوسط لا ينبغي أن يعتمد بشكل أساسي على حل الدولتين من أجل إنهاء الصراع (الإسرائيلي – الفلسطيني) .. كما أضافت الوكالة أن “ترامب” ذكر الأسبوع الماضي أنه قد يتقبل حل الدولتين أو حل الدولة الواحدة طالما أجتمعت كافة الأطراف على ذلك الاتفاق، ولكن مسئولي الإدارة الأمريكية ذكروا لاحقاً أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين بشكل مطلق.

    Egypt’s Sisi, Jordan’s Abdullah reaffirm support for two-state solution

    وكالة (رويترز) : زعيما مصر والأردن .. إقامة دولة فلسطينية من الثوابت القومية

    نقلت الوكالة بيان الرئاسة المصرية والتي أكدت أن الرئيس ” السيسي ” بحث مع الملك ” عبد الله ” عاهل الأردن أمس سبل التنسيق المشترك للوصول إلى حل الدولتين لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين واعتبرا إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية من الثوابت القومية، مضيفةً أن هذه الزيارة تأتي بعد نحو أسبوع من اجتماع بين ” ترامب ” ورئيس الوزراء الإسرائيلي ” نتنياهو ” في واشنطن والذي أكد بعده الرئيس الأمريكي أنه يمكن التخلي على مقترح حل الدولتين، مضيفةً أن تلك الزيارة جاءت أيضاً بعد أيام من تقرير صحفي بأن ” نتنياهو ” اجتمع سراً قبل عام مع كل من ( السيسي / الملك عبد الله ) في منتجع العقبة الأردني على البحر الأحمر في إطار محاولة فاشلة من إدارة الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” لعقد قمة إقليمية أوسع بشأن السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

    AMNESTY INTERNATIONAL ANNUAL REPORT 2016/17

    التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية لعام (2016 – 2017)

    نشرت المنظمة تقريرها السنوي لعام (2016 – 2017) بعدة لغات منها (العربية / الإنجليزية)، ادعت خلاله أن هناك عدة دول شنت حملات قمعية هائلة النطاق، وخاصة في (البحرين / مصر / إثيوبيا / الفلبين / تركيا)، بينما طبقت دول أخرى تدابير أمنية تتطفل على حياة مواطنيها كما هو الحال في فرنسا، التي واصلت تمديد العمل بسلطات حالة الطوارئ دون رادع .

    كما ادعت المنظمة أن اﻟﺴﻠﻄﺎت المصرية اﺳﺘﺨﺪﻣﺖ ﺣﻤﻼت ﻘﺒﺾ ﺘﻌﺴﻔﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻤﺎﻋﻲ ﻟﻘﻤﻊ اﻟﻤﻈﺎﻫﺮات اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ، ﻓﻘﺒﻀﺖ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﻔﻴﻴﻦ وﻣﺪاﻓﻌﻴﻦ ﻋﻦ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن وﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ، وﻓﺮﺿﺖ ﻗﻴﻮداً ﻋﻠﻰ أﻧﺸﻄﺔ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺤﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن، وﻛﺎن ﻗﻄﺎع اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﺴئوﻻً ﻋﻦ تعريض ﻣﺌﺎت اﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﻟﻼﺧﺘﻔﺎء اﻟﻘﺴﺮي، ﻛﻤﺎ ﺗﻌﺮض ﻣﻌﺘﻘﻠﻮن ﻟﻠﺘﻌﺬﻳﺐ وﻏﻴﺮه ﻣﻦ ﺿﺮوب اﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﺴﻴﺌﺔ ﻋﻠﻰ أيدي ﺿﺒﺎط ﻣﻦ ﻗﻄﺎع اﻷﻣﻦ اﻟﻮﻃﻨﻲ وﻏﻴﺮه ﻣﻦ أﺟﻬﺰة اﻷﻣﻦ.

    IS lashes out at Egypt and threatens Salafis, Sunnis, MB and Copts

    موقع (ميدل إيست آي) : تنظيم داعش يهدد (السلفيين / السنيين / الإخوان / المسيحيين)

    أشار الموقع إلى الفيديو الذي بثه تنظيم داعش، والذي هدد فيه باستهداف الأقباط في مصر بمزيد من الهجمات مثل تلك التي حدثت في الكنيسة البطرسية بالعباسية في أواخر ديسمبر الماضي، مضيفاً أن تنظيم داعش لم يكتفي عند هذا الحد فحسب، بل هدد أيضاً جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي الموالي للحكومة، وكذلك علماء الدين من الأزهر، واصفًا إياهم بالمرتدين بسبب انتقادهم القوي للهجوم الذي شنه التنظيم ضد المسيحيين.

    أضاف الموقع أن التنظيم ذكر أن العدد المقدر للأقباط في مصر والذي يصل إلى (18) مليون شخصا غير صحيح، ولكن العدد الحقيقي لهم لا يتجاوز (4) ملايين شخصًا، وبرغم ذلك، ذكر قال التنظيم أن الأقباط يسيطرون على حوالي (40%) من الاقتصاد المصري.

    وأشار إلى الموقع إلى أن مسلحو داعش ينشطون في سيناء، من أجل إحكام سيطرتهم عليها لتنفيذ هجمات موسعة داخل العمق المصري.

    Islamic State vows more attacks on Egypt’s Christians

    موقع (تايمز أوف إسرائيل) : تنظيم داعش يتعهد بتنفيذ هجمات ضد المسيحيين في مصر

    ذكر الموقع قيام العناصر التابعة لتنظيم داعش في مصر بنشر مقطع فيديو يظهر فيه الشخص المسئول عن تفجير الكنيسة البطرسية الذي راح ضحيته حوالي (30) شخص في ديسمبر الماضي، مضيفاً أن الفيديو حمل شعار مصر بدلاً من الشعار المعتاد التابع لولاية سيناء أو تنظيم الدولة.

    أَضاف الموقع أن تنظيم أنصار بيت المقدس أعلن مسئوليته عن العشرات من التفجيرات والهجمات التي تحدث في مصر، والتي تستهدف بشكل أساسي قوات الأمن والجيش وخاصة في شمال سيناء، حيث يقوم الجيش بتنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب منذ سنوات.

    أشار الموقع إلى أن الفيديو الذي نشره التنظيم يأتي في وقت تتصاعد فيه الهجمات ضد المسيحيين في سيناء، حيث قتل مالا يقل عن (3) مسيحيين الشهر الماضي في مدينة العريش .. كما أضاف الموقع أن “السيسي” أظهر مراراً نواياه الحسنة تجاه مجتمع المسيحيين، ولكن العديد منهم يؤكد أن “السيسي” لم يفعل الكثير منذ توليه المنصب عام (2014)، وخاصة في المناطق الريفية التي يقوم فيها المتطرفين المسلمين بتنفيذ هجمات ضد منازل المسيحيين والكنائس.

    Messi to launch hepatitis C campaign in Egypt

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : “ميسي” يزور مصر للترويج للسياحة العلاجية

    ذكر الموقع أن لاعب الكرة الأرجنتيني “ميسي” قام بزيارة مصر أمس من أجل الترويج لحملة متعلقة بالسياحة العلاجية لفيروس سي، مضيفاً أن تلك الزيارة قد تم تأجيلها الأسبوع الماضي .. كما اضاف الموقع أن مصر قامت بالنجاح في علاج حوالي مليون مريض مصاب بفيروس سي، ولكنها تمتلك أعلى معدل إصابة بالفيروس في العالم، حيث تبلغ نسبة إصابة المصريين بالفيروس (10%) من إجمالي المصريين، أي حوالي (9) مليون شخص.

    EGYPT ACTIVIST OUT OF PRISON BUT STILL ONLY HALF FREE

    وكالة (أسوشيتد برس) : ناشط مصري خرج من السجن ولكنه مازال نصف حر

    ذكرت الوكالة أن الناشط السياسي “أحمد ماهر” يقضي كل ليلة داخل إحدى أقسام الشرطة، مضيفةً أن ذلك الروتين القاتم سيحدد حياة الناشط الثوري لمدة (3) سنوات قادمة، مضيفةً أن احتجاز “ماهر” ليلا هو مثال قوي على مدى استعداد حكومة الرئيس “السيسي” ليس فقط لسحق المعارضين ولكن أيضا ضمان صمتهم.

    أضافت الوكالة أن “ماهر” تم الإفراج عنه في يناير الماضي بعد قضاءه (3) سنوات في السجن بتهمة خرق قانون التظاهر، الذي تم بموجبه اعتقال العشرات من العلماء والنشطاء السياسيين.

    أشارت الوكالة إلى أن “ماهر” مؤسس حركة (6) إبريل يعد رمزاً بارزاً خلال ثورة يناير التي أطاحت بالمستبد “مبارك”، ثم شارك في الحملة المناهضة بعزل الرئيس الإسلامي “مرسي”، مضيفةً أنه بعد الإطاحة العسكرية بـ “مرسي” انقلب “ماهر” وباقي النشطاء على ما اسموه الاستبداد المتزايد.

    وأوضحت الوكالة أن “السيسي” ومسئولي الحكومة يؤكدون في كثير من الأحيان أن الوقت الحالي ليس ملائم للمعارضة، نظراً لأن مصر تحاول الآن إعادة بناء الأضرار الاقتصادية وتقوم في نفس الوقت بمحارية المسلحين الإسلاميين.

    World-Topping Rally Too Much for Egyptian Pound’s Own Good

    وكالة ( بلومبرج ) : شهر العسل للجنيه المصري ينتهي قريباً

    ذكرت الوكالة أن فترة شهر العسل للجنيه المصري اقتربت من النهاية، مضيفة أن الحكومة المصرية تلقت مفاجأة غير سارة، بعد غياب المستثمرين الأجانب – المشترين الوحيدين في مزادات أذون الخزانة المحلية المصرية –  في وقت سابق من الشهر الجاري والذى تزامن مع تحذيرات شركة (رينيسانس كابيتال المحدودة) ومجموعة (بنك ستاندرد) بأن موجة زيادة الجنيه وصلت مداها، مشيرة إلى أن بنك ستاندرد يتوقع أن يواصل الجنيه طريقه الطبيعي، متوقعا أن ينخفض بنسبة 3% عن قيمته خلال الشهر القادم.

    نقلت الوكالة عن خبير اقتصاديات الشرق الأوسط بشركة (كابيتال إيكونوميكس) ” جيسون توفي ” أن عائدات أذون الخزانة مغرية، خاصة عندما بدأ تنفيذ إجراءات اقتصادية للحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    وكالة (رويترز) البريطانية: من أجل أمن سيناء مصر توثق علاقاتها مع حماس

    ذكرت الوكالة أنه بعد أعوام من العلاقات المتوترة، مصر تسعى لتوطيد العلاقات مع غزة، من خلال تقديم تنازلات على التجارة وحرية الحركة، في مقابل تأمين الحدود ضد مقاتلي الدولة الإسلامية، الذين قتلوا المئات من قوات الشرطة والمجندين في شمال سيناء. مشيرة أن مصر سمحت في الاسابيع الأخيرة بمرور شاحنات تحمل غذا ولوازم أخرى.

    كما ذكرت الوكالة أن الخطوات التي اتخذتها مصر مؤخراً جاء بعد زيارات رفيعة المستوى من مسئولي حماس للقاهرة التي تسعى لاستعادة دورها الريادي في المنطقة، وسحق اتباع الدولة الإسلامية في سيناء. مشيرة أن بحسب مسئولين في الجانبين فإن تلك الخطوات تمثل عصراً جديداً من التعاون الوثيق بعد أعوام من التوترات.

     

    صحيفة (ذا تايمز) : تنظيم داعش يتعهد بزيادة هجماته ضد الأقباط في مصر خلال فيديو جديد لهم

    ذكرت الصحيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مصر قد هدد بمزيد من الهجمات على المسيحيين وتحرير القاهرة وذلك خلال تسجيل فيديو يُظهر الرجل الذي ادعت الجماعة الإرهابية بأنه من قام بتفجير واحدة من الكاتدرائيات الرئيسية في مصر بشهر ديسمبر الماضي، وأضافت الصحيفة أنه خلال المقطع المسجل توعد تنظيم داعش لـ (9) ملايين مسيحي في مصر، مستشهداً بعدد من الشخصيات مثل بابا الكنيسة القبطية ورجال أعمال مسيحيين كأهداف له، مضيفةً أنه ظهر خلال الفيديو رجل ملثم قام بتعريف نفسه باسم ” أبو عبد الله المصري ” والذي وعد بأن الإسلاميين المعتقلين في مصر سيفرج عنهم قريباً عندما تسيطر الجماعة على العاصمة.

     

     

    صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) : هل تطيح الدولة العميقة بـ “ترامب”؟ لم نصل بعد إلى هذا الحد

    ذكرت الصحيفة أن الشعار الأحدث الأكثر فزعا في حقبة “ترامب” بعد مرور شهر على تنصيبه هو (الدولة العميقة)، وهو مصطلح تم استعارته من دول مثل (تركيا / مصر)، حيث تتحكم شبكات من ضباط الجيش وأجهزة المخابرات في معظم مقاليد الحكم.

    أضافت الصحيفة أن الأسبوع الماضي، تذمر الرئيس ترامب من التسريبات غير المشروعة الصادرة من مكتب التحقيقات الفيدرالي وأجهزة مخابرات أخرى، والتي أجبرته على طرد مستشار الأمن القومي “مايكل فلين”، مضيفةً أن التسريبات كشفت أن “فلين” ناقش سرا العقوبات الأمريكية المفروضة على موسكو مع السفير الروسي وادعى زورا أنه لم يفعل، مضيفةً أن “ترامب” لم ينزعج من محادثات “فلين” مع السفير الروسي لكنه انزعج من التسريبات.

    أشارت الصحيفة إلى أنه في أي دولة تحكمها الدولة العميقة، يستطيع أفراد من القوات المسلحة وأجهزة المخابرات الإطاحة بالرؤساء الذين لا يحبونهم، وهو ما حدث في مصر عام (2013)، فهؤلاء يعارضون القرارات الرئيسية، ويديرون غالبا أجزاء كبيرة من الاقتصاد، أو على الأقل يبرمون عقودا حكومية كافية لإثراء عائلاتهم، ونادرا ما يخضعون للمساءلة على ممارساتهم، بل يعملون بمأمن من العقاب.

    صحيفة ( التليجراف ): مواطن مصري يدَّعي عثوره على قاذفة صواريخ في كومة قمامة خارج مطار القاهرة

    ذكرت الصحيفة أن مواطن مصري ادعى العثور على قاذفة صاروخ محمولة مضادة للطائرات من طراز “سام-7” وسط أكوام قمامة بجوار مطار القاهرة الدولي، مضيفة أن بالرغم من أنه لم يتم التحقّق من تلك الادعاءات حتى الأن، لكنه في حال صحتها ، فإنها تعد علامة على وجود خرق يثير القلق للأمن في بلد شهد انفجار لطائرتين في العامين الماضيين، مضيفة أن هذا الأمر يأتي بعد يوم من نشر تنظيم داعش مقطع فيديو يهدد بهجمات جديدة بمصر.

    نقلت الصحيفة تصريحات خبير الأسلحة “جيمس بيفان” الذي أكد أنه يستحيل تأكيد ذلك عن طريق صور مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، لكنه يشبه صاروخ (سام-7) المضاد للطائرات ، مشيراً إلى أن تلك النوعية من الصواريخ يتم تصنيعها بمصر، كما أتت عن طريق ليبيا منذ سقوط نظام “القذافي”.

     

    وكالة (رويترز) : مفاوضات بشأن الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتونس ومصر

    نقلت الوكالة تصريحات مسئولان كبيران في بروكسل، حيث أكدوا أن الاتحاد الأوروبي يعرض إجراءات تأشيرة دخول مبسطة ومساعدات اقتصادية أكبر لتونس ومصر مقابل تسهيل إجراءات ترحيل المهاجرين الأفارقة غير المرغوب فيهم، وقد اتفق الاتحاد الأوروبي على خطوات لكبح تدفق الوافدين من ليبيا نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا من أفريقيا ويسعى الآن للتوصل لاتفاق مع دول الجوار الليبي، مضيفةً أنه على الرغم من أن أعداد المهاجرين التي تنطلق من الدولتين أقل كثيراً مقارنة بمن يخرجون عبر ليبيا إلا أن القاهرة وتونس لديهما حكومتين فاعلتين ويمكنهما مراقبة حدودهما على خلاف حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، ونقلت الوكالة تصريحات مسؤولون ودبلوماسيون والذين أكدوا أن القاهرة طلبت مقابلاً مرتفعاً لأي مساعدة جديدة.

     

     

    صحيفة (اكسبرس) البريطانية: “الله أمر بقتل كل الكفار”، داعش تتوعد بذبح المسيحيين في فيديو مخيف

    ذكرت الصحيفة أن الدولة الاسلامية في مصر هددت بزيادة هجماتها ضد المسيحيين في البلاد، وأقسمت أن تحرر القاهرة منهم، في فيديو مخيف. مشيرة أن الجهاديين يستهدفون المسيحيين الأقباط في مصر بشكل متزايد بسبب دعمهم للرئيس “السيسي”.

    اضافت الصحيفة أن الفيديو ذو الـ (20) دقيقة سمى المتحدث فيه شخصيات مسيحية بارزة منهم (البابا القبطي / وعدد من رجال الاعمال الاثرياء)، واصفاً إياهم بفريسة الجماعة المفضلة.

     

     

     

    موقع (ميدل آيست مونيتور) البريطاني: الافلاس ربما يجبر الجامعة العربية على مغادرة مصر

    ذكر الموقع أن (22) دولة عضو بجامعة الدول العربية لم يقوموا بتسديد مصاريفهم، الأمر الذي جعل الجامعة تعاني أزمة مالية شديدة، مشيراً أن الجامعة ربما تجبر على الانتقال لدبي من أجل أن تغطي دولة الأمارات العربية المتحدة تكاليفها. لكن بحسب تصريح النائب السابق لجامعة الدول العربية السفير “إبراهيم يسري” ذكر فيه أن نقل المنظمة لدولة الأمارات ربما يفشل، لأن الأمر ذاته كان قد فشل في الماضي في عام 1979 عندما نقلت لدولة تونس، مضيفاً “مصر دفعت 85% من رواتب موظفي الجامعة، و 66% من رواتب سفرائها لفترة طويلة من الزمن، لكن اليوم، لم تعد مصر قادرة على الاستمرار في ذلك بسبب أزمتها الاقتصادية”.

    كما نقل الموقع تصريحاً على لسان الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” حذر فيه من أن الجامعة تعاني من أزمة مالية مضيفاً “إذا ما فقدنا الجامعة العربية، هذا يعني أن العرب فقدوا بيتهم”.

     

     

    وكالة (أسوشيتد برس) : محكمة النقض المصرية تصدر حكماً بإعدام (10) أشخاص

    ذكرت الصحيفة أن محكمة النقض المصرية أيدت أمس أحكام الإعدام الصادرة ضد (10) أشخاص بعد إدانتهم في أعمال الشغب التي  تسببت في قتل ما يزيد عن (70) مشجعا عام (2012)، والتي تعد إحدى أكثر الكوارث الكروية دموية في العالم، مضيفةً أن الحكم الذي أصدرته المحكمة أصبح نهائيا، حيث أدين المتهمون بالقتل واتهامات أخرى، كما أيدت المحكمة إدانة (22) متهما صدرت ضدهم أحكام بالسجن (10) سنوات بتهمة الشغب.

    أضافت الوكالة أن أعمال الشغب التي وقعت عام (2012) أدت إلى وقف الدوري الممتاز لمدة تجاوزت العام، واستؤنفت البطولة بعد ذلك بمدرجات خاوية، ولكن المباراة الأولى التي لعبت بجماهير كانت في فبراير (2015)، وشهدت مصرع (22) مشجعا نتيجة التدافع الذي أعقب إطلاق الشرطة غازا مسيلا للدموع لوقف ما ادعت السلطات أنه رغبة من الجماهير في اقتحام استاد الدفاع الجوي المملوك للجيش.

    أشارت الوكالة إلى أن أعضاء الأولتراس طالما دخلوا في خصومة مع الشرطة، رافعين ضدهم شعارات مناهضة أثناء المباريات، كما خاضوا معارك شوارع في مواجهتهم، وأثناء ثورة (2011) التي أسقطت الرئيس المستبد “مبارك”، كان للأولتراس دور كبير خلال احتجاجات الشوارع، ولعبوا دورا في توجيه المتظاهرين، وقيادة الهتافات والوقوف في الصفوف الأولى عندما تطلق شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز.

    وكالة (سبوتنيك) الروسية: وزير النقل الروسي: روسيا تنتظر دعوة مصر للتفتيش على التدابير الأمنية بمطار القاهرة

    ذكرت الوكالة أن وزير النقل الروسي “ماكسيم سوكولوف” ذكر أن بلاده تنتظر دعوة مصر للقيام بفحص التدابير الأمنية بمطار القاهرة الدولي، مضيفاً أنه يأمل بأن تكون أخر زيارة للفحص.

    مشيراً أن موسكو استجابت لكافة الدعوات من القاهرة، وأن مفتشيها أجروا بالفعل فحصين رئيسيين في مطارات مصر.

     

     

     

    الحكم بإعدام (10) أشخاص لتورطهم في أعمال عنف استاد بورسعيد

    علق الموقع على الحكم بإعدام (10) من مشجعي النادي المصري في القضية المعروفة إعلامياً بـ ( مذبحة بور سعيد ) ، مشيراً إلى أن الحادث أسفر عن مقتل (74) شخص ، وأن الحكم أتى بعد (5) أعوام من وقوع الحادث الذي حدث عام 2012 .

    أكد الموقع أن هذا الحادث كان الأكثر دموية في تاريخ الرياضة المصرية ، وكان معظم الضحايا من جماهير النادي الأهلي نتيجة التدافع أو السقوط من الأعلى ، مضيفاً أنه بخلاف الـ (10) الذين تم الحكم عليهم بالإعدام ، هناك حوالي (30) شخص آخرين متهمين في تلك القضية لكن في سياق سياسي ، حيث وقعت هذه الحادثة بعد عام من خلع الرئيس الأسبق ” مبارك ” ، حيث تم الحكم عليهم بأحكام تتراوح ما بين ( 5 : 15 ) عام ، وكام من بينهم مدير أمن بورسعيد الذي حكم عليه بـ (5) سنوات .

    اشار الموقع إلى أنه تم اتهام الشرطة بعدم التدخل لحل الأزمة قبل وقوعها للانتقام من ( ألتراس ) الأهلي لمشاركتهم في ثورة يناير 2011 ضد سياسات ” مبارك ” ، وقمع الشرطة .. مضيفاً أن عنف المشجعين في مصر لا يقتصر على العنف داخل الاستاد فقط ففي فبراير 2015 لقي (22) مشجع مصرعهم بعد أن أطلقت الشرطة الغاز عليهم بعد أن حاولوا اقتحام الاستاد كما تم منع وصول شرطة مكافحة الشغب للوصول لمكان الاشتباكات .

    ” ميسي ” يزور مصر ضمن حملة لمكافحة التهاب الكبد الوبائي

    ذكر الموقع أن اللاعب المشهور الأرجنتيني ” ليونيل ميسي ” من المنتظر أن يصل اليوم إلى مصر في إطار حملة لدعم مكافحة مرض التهاب الكبد الوبائي C ، مؤكداً أن هذا المرض منتشر بشكل كبير في مصر ، وينتقل من شخص لأخر عن طريق الدم ويمكن أن يسبب سرطان الكبد وتليف الكبد .

    أكد الموقع أن تلك الزيارة كانت مقررة في ديسمبر الماضي ، لكن تم تأجيلها مرتين ، المرة الأولى كانت في ( 11 سبتمبر ) ، وتم تأجيلها بسبب الهجوم الإرهابي على الكنيسة البطرسية الذي أدى لوفاة (29) شخص ، والمرة الثانية كانت مقررة الأسبوع الماضي لكن تم تأجيلها بعد هزيمة فريقه (4 / 0 ) أمام فريق ( باريس سان جيرمان ) الفرنسي .

  • مصـــر في عيونـ الصحـــف الاجنبية

    Trump prêt à aider militairement l’Egypte

    صحيفة ( لو فيجارو ) : ترامب مستعد لمساعدة مصر عسكرياً          

    1 – تناولت الصحيفة المكالمة الهاتفية بين ( الرئيس الأمريكي  ترامب / الرئيس السيسي ) التي جرت الأسبوع الماضي ، حيث ذكرت أن ” ترامب ” قد أكد لنظيره المصري أنه مستعد لاستمرار تقديم المساعدات العسكرية لمصر .

    2 – نقلت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض الذي أكد أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” قد أكد خلال الاتصال الهاتفي أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بعلاقاتها الثنائية مع مصر التي ساعدت البلدين للتغلب على التحديات في المنطقة على مدى عقود .

    3 – ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” قد أوقف المساعدات العسكرية الأمريكية عن مصر عام 2013 كرد فعل للقمع الذي مارسته السلطات المصرية ضد أنصار الرئيس الأسبق ” مرسي ” ، قبل أن يتم إعادتها في مارس 2015 بميزانية قدرها (1.3) مليار دولار ، وفي أغسطس 2015 أطلقت الولايات المتحدة ومصر شراكة استراتيجية ، حيث تعهدت واشنطن يدعم مصر في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب .

     

    Le dirigeant du Hamas à Gaza satisfait de sa visite en Egypte

    وكالة الأنباء الفرنسية : هنية راضي عن زيارته لمصر .     

    1 – ذكرت الوكالة أن قائد حركة حماس في قطاع غزة ” إسماعيل هنية ” قد أعلن أمس أن زيارته لمصر كانت مثمرة جداً ، حيث زار ” هنية ” مصر بعد أن خرج من غزة من (5) أشهر لفريضة الحج ، حيث أكد ” هنية ” أن زيارته مع وفد الحركة للقاهرة قد خرج بنتائج ناجحة .

    2 – أكد ” هنية ” أن لقاءات أعضاء الحركة مع المسئولين المصريين وخاصةً مدير جهاز المخابرات العامة ” خالد فوزي ” قد أدت لنتائج جيدة جداً ، مضيفاً أن حماس ترغب في استمرار تطوير علاقاتها مع مصر وتقويتها .

    3 – ذكرت الوكالة أن هذه الزيارة هي الأولى لـ ” هنية ” لمصر منذ سقوط الرئيس المصري السابق ” مرسي ” حليف حماس عام 2013 ، حيث تدهورت العلاقة بين ( حماس / مصر  ) بقوة بعد عزل وزير الدفاع آنذاك ” السيسي ” للرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، وقامت مصر بغلق الحدود مع قطاع غزة بشكل كامل ودمرت عشرات النفاق على الحدود ، واتهمت مصر حماس بدعم جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها ” مرسي ” والتورط في اغتيال النائب العام السابق المستشار ” هشام بركات ” عام 2015 ، إلا أن العلاقات قد تحسنت بين ( القاهرة / حماس ) العام الماضي .

     

    Egypt to open Gaza border crossing for three days

    موقع (تايمز أوف إسرائيل) : مصر تفتح معبر رفح لمدة (3) أيام       

    ذكر الموقع أن مصر من المقرر أن تقوم بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة ابتداء من اليوم السبت ولمدة (3) أيام، مشيراً إلى زيارة نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “إسماعيل هنية” لمصر خلال الأيام الماضية، مضيفاً أن تلك الزيارة تعد الأولي لمسئول من حماس لمصر خلال الأعوام الماضية، مضيفاً أن “هنية” كان خارج قطاع غزة منذ (5) أشهر، وقضى معظم تلك الفترة في قطر.

     

     

     

    HAMAS LEADER ENDS ‘SUCCESSFUL’ VISIT TO EGYPT

    وكالة (أسوشيتد برس) : قائد حماس ينهي زيارته الناجحة لمصر        

    1 – ذكرت الوكالة أن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس “إسماعيل هنية” انهي زيارته لمصر، مضيفةً أن تلك الزيارة تعد الأولي لمسئول من حركة حماس منذ أكثر من (3) سنوات، مضيفةً أنه وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، فإن وفد حماس غادر مصر بعد إجراء محادثات مع السلطات (الأمنية / السياسية) بما فيها رئيس المخابرات العامة “خالد فوزي”.

    2 – أضافت الوكالة أن العلاقات بين مصر وحماس تدهورت منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، مضيفةً أن السلطات المصرية اتهمت تتهم جماعة الإخوان بدعم هجمات المسلحين في مصر، مضيفةً أنه على مدار العقد الأخير، شاركت مصر في إغلاق المعبر مع إسرائيل، الأمر الذي تسبب في تضييق الخناق على سكان القطاع البالغ عددهم (2) مليون نسمة ، ومنع سكان غزة البالغ عددهم (2) مليون نسمة من التحرك داخل وخارج القطاع.

    3 – أضافت الوكالة أنه في الأشهر الأخيرة سمحت القاهرة بزيادة أعداد الأشخاص الذي يستخدمون معبر رفح للعبور، وبدأت في السماح بتصدير السلع التجارية عبر معبر رفح لأول مرة منذ عام (2013)، كما أنها أرسلت إشارة على اهتمامها بتحسين العلاقات.

     

    Trump administration debates designating Muslim Brotherhood as terrorist group

    وكالة (رويترز) : إدارة ترامب تبحث تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية   

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمسؤولون أمريكيون وأشخاص مقربون لفريق الرئيس الأمريكي ” ترامب ” فإن نقاشاً جارياً في إدارة ” ترامب ” حول ما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة إعلان جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية وإخضاعها للعقوبات الأمريكية، وأكدت المصادر أن فصيلاً يقوده مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي ” مايكل فلين ” يرغب في إدراج جماعة الإخوان إلى قائمتي وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين للمنظمات الإرهابية الأجنبية، وذكر مستشار لـ ” ترامب ” رفض نشر اسمه (أعرف أن الأمر يخضع للنقاش، أنا أؤيد ذلك)،  بينما يؤكد مسؤولون وأشخاص مقربون من فريق ” ترامب ” أن مستشارين آخرين وكثيرين من المسؤولين المخضرمين بالأمن القومي ودبلوماسيين ومسؤولين بوكالات إنفاذ القانون والمخابرات يؤكدون بأن جماعة الإخوان المسلمين تطورت بشكل سلمي في بعض الدول، مضيفةً أن هؤلاء المسؤولون يشعرون بالقلق من أن يؤدي أي إجراء أمريكي لتصنيف الإخوان بالكامل كمنظمة إرهابية إلى تعقيد العلاقات مع تركيا وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

     

    [Reportage] Egypte: les médicaments, une denrée rare

    راديو فرنسا الدولي : في مصر الدواء سلعة نادرة  

    1 – ذكرت الإذاعة أن المصريون حالياً يواجهون واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في البلاد ، فبالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في أسعار السلع الأساسية مثل ( السكر / الأرز ) ، شهدت الأدوية أيضاً ارتفاعاً كبيرا بالأسعار وصل في بعض الأحيان إلى ( 50 % ) ، ولمواجهة نقص أو صعوبة إيجاد المرضى للأدوية بأسعار معقولة ، وافقت وزارة الصحة على زيادة أسعار الأدوية بنسبة بين ( 15 : 20٪ ) ، لكن المشكلة لا تزال موجودة .

    2 – ذكرت الإذاعة أن أمام مستشفى القصر العيني يوجد الكثيرون الذين يعانون من مشكلة نقص الأدوية أو ارتفاع أسعارها ، ولا يستطيعون توفيرها لأقربائهم ، وهو الأمر الذي يضع آلاف المصريين في خطر .

    3 – نقلت الإذاعة تصريحات أقارب أحد المرضى من أمام لمستشفى القصر العيني يدعى ” خالد مختار ” من محافظة الفيوم ، والذي أكد أن والده في قسم الطوارئ بالمستشفى لكن ليس لديهم الأدوية التي يحتاج لها وطلبوا منه شرائها من الخارج ، إلا أنه لم يجدها ، أو موجودة ولكن بسعر مرتفع جداً .

    4 – ذكرت الإذاعة أنه منذ بضعة أشهر تظاهر أكثر من ( 2000 ) صيدلي أمام النقابة للتنديد بنقص الأدوية ، حيث نقلت الإذاعة تصريحات صيدلي يدعى ” محمد حمدي حسن ” والذي أكد أنه بعد أزمة نقص الدولار أصبح هناك نقص في السلع الأساسية والعديد من الأدوية أصبحت غير متوفرة ، كما أن الأشخاص الذين يعانون من السرطان لا يجدون أدويتهم ، وشركات الأدوية تصر على زيادة الأسعار بطريقة عشوائية ويصرون على زيادة أرباحهم حتى لو كان الأمر يهدد الصيادلة وحياة المرضى .

    5 – أكدت الإذاعة أنه لتهدئة الوضع طلب الرئيس ” السيسي ” ، بعقد جولة جديدة من المفاوضات بين ( شركات الأدوية / وزارة الصحة / ممثلين عن الصيادلة ) لإيجاد حل لهذه المشكلة .

     

    Egypt’s Sisi eyes legislation to reduce skyrocketing divorce rate

    السيسي يدعو إلى تشريع لتخفيض معدلات الطلاق المرتفعة 

    1- أشار الموقع إلى تصريحات الرئيس “السيسي” خلال احتفالات عيد الشرطة والتي اقترح خلالها سن تشريع يحظر على الرجال المسلمين طلاق زوجاتهم شفهياً ، مضيفة أن تصريحات ” السيسي ” بعد أن أخبره رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بأن (40%) من (900 ) ألف زيجة تعقد سنوياً في مصر تنتهي بالطلاق بعد 5 سنوات .

    2- أضاف الموقع أن الرئيس “السيسي” اقترح سن تشريع بحيث لا يسري الطلاق سوى إذا تم أمام مأذون، وهو ما يتم أحيانا بالفعل، إلا أن الكثير من الأزواج يطلقون زوجاتهم شفاهية قبل توثيق الطلاق لاحقا.

    3- ذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” اتخذ فيما سبق مواقف قوية في القضايا الاجتماعية، بما في ذلك التحدث علنا ضد التحرش الجنسي، وهو أحد من الأمراض الاجتماعية المزمنة في مصر، مضيفاً أنه خلال عهد ” السيسي “شدد البرلمان العام الماضي العقوبات ضد عمليات “ختان الإناث” ، حيث اعتمدت تعديلات تعاقب مرتكبي هذه العمليات بما يصل إلى السجن (15)عاما في حالة وفاة الطفل وتصل إلى (7) سنوات حال إجراء العملية .

     

    Hamas leader praises Egypt after Gaza return

    صحيفة (الديلي ميل) : قائد حماس يشيد بمصر عقب رجوعه إلى غزة 

    ذكرت الصحيفة أن القيادي في حركة حماس ” إسماعيل هنية ” أشاد بتحسن العلاقات مع مصر عقب عودته إلى قطاع غزة بعد (5) أشهر له في الخارج محاولاً تحسين العلاقات المتوترة، وقد أكد ” هنية ” أنه أجري سلسلة من الاجتماعات التي وصفها بالمثمرة مع المسؤولين المصريين ومن بينهم رئيس المخابرات العامة ” خالد فوزي “، وذكرت الصحيفة أن هذه الزيارة تُعدأول زيارة للقيادي ” هنية ” خارج قطاع غزة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013، حيث توترت العلاقات بين مصر وحماس عقب الإطاحة بـ ” مرسي ” وانتخاب القائد العسكري السابق ” السيسي “، فقام الجيش المصري بإغلاق الحدود مع غزة بعد وصول الرئيس ” السيسي ” إلى السلطة وتدمير عشرات الأنفاق التجارة غير المشروعة التي تشكل جزءاً أساسياً من اقتصاد غزة، حيث تتهم القاهرة حركة حماس بدعم جماعة الإخوان المسلمين والتورط  في اغتيال النائب العام ” هشام بركات “.

     

    Are security passesthe solution to ending terrorism in Sinai?

    موقع (المونيتور) : هل تنجح القوات الأمنية في إنهاء الإرهاب في سيناء؟         

    1 – ذكر الموقع أن على الرغم من أن التشديد الأمني على أهالي محافظة شمال سيناء ليس جديداً – فالمحافظة الحدودية عانت الكثير من التهميش منذ عهد مبارك -، إلا أن الحرب على الإرهاب التي أعلنتها الدولة المصرية في يوليو (2013) ساهمت في مزيد من التشديد الأمني، الأمر الذى جعل تنقل المواطن في سيناء من المحافظة وإليها أو داخلها عسيراً.

    2 – أضاف الموقع أنه في محاولة لإيجاد حل لتخفيف تلك المعاناة، طرح عضو شباب نقابة المحامين في شمال سيناء “أحمد العسكري” مقترحاً أعلن عن تقديمه في مطلع الشهر الجاري عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إلى الجهات المختصة ونواب البرلمان لاستخراج بطاقات أمنية لمواطني شمال سيناء بهدف رفع المعاناة عنهم، على أن تجدد البطاقة كل (6) أشهر، ويحظر على أي جهة القبض على من يحمل هذه البطاقة، ومن يرتكب أي جرم تسحب منه البطاقة، ولا تجدد له، بالإضافة للعقاب القانوني علي الجريمة المرتكبة.

    3 – أضاف الموقع أن ذلك المقترح أثار حالة من الجدل حوله بين مؤيد ومعارض، حيث ذكر الناشط “علاء الكاشف” أن أهالي سيناء يملكون من الوطنية ما يغنيهم عن تلك الاقتراحات، وإن المشكلة تكمن في التعامل الأمني وعدم وضوح الرؤية، فأي تحرك لأبناء سيناء يخضع إلى التدقيق لسببين؛ الأول هو عدم وضوح الرؤية الأمنيّة في محاربة الإرهاب، والتي يجب أن يكون هناك دور لأبناء شمال سيناء فيها، وخصوصاً أنّ القصور الأمني اتّضح في التفجير الأخير الذى استهدف كمين المطافي، السبب الثاني هو تداول أنباء وسط المواطنين عن انتماء عناصر من جهاز الشرطة إلى خلية إرهابية،  متسائلاً (هل أبناء سيناء هم المتهمون كما يروج البعض؟ أم أن هناك خللاً أمنياً؟)، مضيفاً أن حل الإرهاب في سيناء لا يجب أن يعتمد على النواحي الأمنية فقط.

     

    Egypt officials betray Sisi, attempt to reconcile with Muslim Brotherhood

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مسئولين في مصر يخونوا السيسي بمحاولتهم إجراء مصالحة مع جماعة الإخوان

    1 – ادعي الموقع أن مسئولين من نظام الرئيس المصري ” السيسي ” حاولوا في الآونة الأخيرة التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين دون علم الرئيس ” السيسي ” عن هذه المحاولات، حيث أشار الموقع إلى تصريحات القيادي بجماعة الإخوان ” محمد سودان ” والذي ادعى أن مسئولين من الحكومة المصرية قاموا بالتواصل مع جماعة الإخوان من أجل إجراء اتفاق مصالحة، مضيفاً أن هناك قيادات بالصف الثاني في بعض الأجهزة التابعة لنظام ” السيسي ” سافروا إلى إسطنبول وأعلنوا رغبتهم في الانضمام للمعسكر المناهض للانقلاب العسكري وبعضهم أعلن ذلك عبر لقاءات في القاهرة – على حد زعمه -.

    2 – ذكر الموقع أن الأسبوع الماضي شهد الذكرى السادسة لثورة يناير 2011 التي أطاحت منذ فترة طويلة بالديكتاتور ” مبارك “، مدعياً أنه في عام 2013 قاد الرئيس ” السيسي ” انقلاب عسكري للإطاحة بالرئيس التابع لجماعة الإخوان المسلمين ” مرسي ” لتبدأ حملة قمع على مؤيديه ومعارضي الحكم العسكري، وقد تم انتقاد مصر مراراً وتكراراً لقوانينها لمكافحة الإرهاب العشوائية التي تصنف الآلاف من الناس على أنهم إرهابيون، مضيفاً أن الأنباء عن مصالحة ممكنة مع جماعة الإخوان تأتي في الوقت التي تبحث فيه إدارة الرئيس الأمريكي ” ترامب ” إمكانية تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية، كما جددت الإدارة الأمريكية تعهداتها تجاه النظام المصري حول التزامها بتقديم المساعدة العسكرية لنظام ” السيسي “.

     

    Egyptian court jails 18 for ‘inciting violence’ in 2015

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : محكمة مصرية تسجن (18) شخص لاتهامهم بالتحريض على العنف عام 2015 

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية عاقبت (18) شخصاً بأحكام تصل للسجن المؤبد (25 عاماً)، فيما برأت آخرين في اتهامات تتعلق بالتحريض على العنف ومحاولة اقتحام منشأة شرطية قبل عامين، وادعي الموقع أن مصر تشهد اضطرابات منذ منتصف