مرور

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 28-9-2017

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : مصر والمانيا توقعان اتفاق تعاون حول الهجرة

    ذكر الموقع أن وزير الخارجية الألماني “زيجمار جابرييل” ذكر في مؤتمر صحفي أمس في برلين أن ألمانيا وقعت اتفاقا مع مصر لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، وأضاف الموقع أن هذا الاتفاق جاء بعد اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية الألماني ونظيره المصري “سامح شكري” .. كما أضاف الموقع أن وزير الخارجية الالماني وصف الاتفاق بين مصر والمانيا بأنه مهم لمصر والمانيا وأوروبا، وأن المانيا تتشارك مع مصر في نفس الرؤية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بمكافحة الإرهاب والتطرف، والقضايا المتعلقة بالمهاجرين والهجرة الغير شرعية.

    وكالة (اسوشيتد برس) : مصر وألمانيا توافقان على خطط لإبطاء عملية تدفق المهاجرين

    ذكرت الوكالة أن ألمانيا توصلت إلى اتفاق مع مصر لإبطاء تدفق المهاجرين منها، مشيرةً أن الاتفاق الذى تم الإعلان عنه اليوم هو جزء من جهد اوسع من جانب المانيا للعمل مع الدول لمحاربة أسباب الهجرة غير المقيدة، وأشارت الوكالة لتصريحات المتحدث باسم الحكومة الالمانية ” ستيفن سيبرت ” والذي أكد أن الاتفاقية الجديدة ستزود مصر بمزيد من الموارد لتشغيل برامج تدريبية لمساعدة المواطنين على إيجاد وظائف أفضل ومزيد من الأموال للمصريين للدراسة في ألمانيا، وأضافت الوكالة أن المانيا ستساعد مصر على تحسين مرافق اللاجئين السوريين وغيرهم من النازحين في البلاد، واتفق البلدان على العمل بشكل وثيق للقضاء على المهربين الذين يجلبون المهاجرين بشكل غير قانوني إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، حيث تؤكد المنظمة الدولية للهجرة أن نحو (121) ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر هذا العام.

    مجلة ( كورير انترناسيونال ) الفرنسية : التحقيقات في قضية ” ريجيني ” ستتم بعد مصالح إيطاليا

     علقت الصحيفة على التقرير الصادر عن المجلة التابعة لصحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية حول مقتل الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني ” ، مشيرةً إلى أنه مع مرور الوقت يبدو أن المطالبة بالحقيقة حول مقتل ” ريجيني ” ستكون طي النسيان ، مضيفةً أنه على الجانب الآخر لا يزال العديد من الصحف الإيطالية والعالمية تنشر العديد من المقالات حول الحادثة من بينها مقال بصحيفة ( الجارديان ) البريطانية يسرد العقبات التي تضعها القاهرة في طريق المحققين الإيطاليين والسيناريوهات التي وصفتها بالكاذبة التي قدمتها السلطات المصرية حول الحادث .

     و  ذكرت الصحيفة أن التحقيق الذي نشرته المجلة قد أثار الكثير من الضجة في إيطاليا بعد أن تضمن معلومات جديدة وهي أنه في الأسابيع التي أعقبت مقتل ” ريجيني ” قدمت الولايات المتحدة معلومات تؤكد تورط أجهزة الأمن المصرية في تعذيب وقتل ” ريجيني ” ، كما أن الصحيفة سردت أيضاً التوتر في العلاقة بين ( القاهرة / روما ) وكيف أن إيطاليا تعتبر واحدة من أكبر الشركاء الاقتصاديين للقاهرة مدعيةً أنها باعت لمصر أسلحة ومعدات استخباراتية متجاهلةً قمع حقوق الانسان هناك ، كما أن من مصلحة إيطاليا عدم قطع العلاقات مع مصر لأنها تتعاون معها في مكافحة إرهاب تنظيم ( داعش ) بليبيا والحد من تدفق الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط لإيطاليا .

    كما ذكرت الصحيفة أن السياسة وليست تحقيقات الشرطة هي من ستنهي هذه القضية ، مشيرةً إلى إعلان السلطات الإيطالية نيتها إعادة سفيرها للقاهرة في 14 / 8 الجاري ، كما أنه من المقرر أن يبدأ الانتاج من حقل الغاز الطبيعي ( ظهر ) الذي تعمل به الشركة الأإيطالية ( إيني ) في ديسمبر المقبل .

    صحيفة (ذا تايمز) : رئيس الوزراء الايرلندي يذكر مصر بوعدها بالإفراج عن “ابراهيم حلاوة”

    ذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الايرلندي “ليو فارادكار” سيقوم بالاتصال بالرئيس “السيسي” اليوم لمطالبته بالإفراج عن المواطن (المصري – الايرلندي) “ابراهيم حلاوة”، مضيفةً أن الحكومة الايرلندية تتوقع عودة “حلاوة” إلى ايرلندا، بغض النظر عن الحكم الذي سيصدر بحقه اليوم .. كما نقلت الصحيفة تصريحات رئيس الوزراء الايرلندي “ليو فارادكار” الذي أكد أن الحكومة المصرية تؤكد دائماً انه لا تستطيع التدخل في أي محاكمات، في نفس الوقت الذي لا تستطيع فيه الحكومة الايرلندية التدخل في العملية القضائية، مضيفاً أن الحكومة الايرلندية ستبذل كل الجهود من أجل عودة “حلاوة” إلى ايرلندا.

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : مجلس الوزراء المصري يستعد لخصخصة السكك الحديدية

     ذكر الموقع أنه من المتوقع أن توافق الحكومة المصرية على مشروع قانون ينص على خصخصة السكك الحديدية ، حسبما افادت بذلك وكالة ( الاناضول ) التركية ، موضحاً أن وزارة النقل قد انتهت من صياغة مشروع القانون وسيتم تقديمه إلى مجلس الوزراء للموافقة عليه قريباً ، مضيفاً أنه بمجرد الموافقة عليه، سيتم تقديمه إلى مجلس الدولة، وهو هيئة قضائية تستعرض التشريعات المقترحة قبل إرسالها في نهاية المطاف إلى البرلمان ، موضحاً أن الهدف من وراء ذلك هو انهاء احتكار هيئة السكك الحديدية كما أن الأمر يتعلق بصيانة وتشغيل السكك الحديدية.

    و أوضح الموقع أن مصر قد عانت من عدد من حوادث القطارات الدامية بسبب العربات البالية وعدم تطوير مزلقانات وغياب أنظمة الإشارات الإلكترونية ، مشيراً لحادث تصادم قطارين في الإسكندرية مؤخراً والذي أسفر عن مقتل أكثر من (40) شخصاً وإصابة العشرات ، موضحاً أنه تم القبض على عدد من المسئولين بالسكك الحديدية حالياً على ذمة التحقيق في هذا الحادث.  

    صحيفة (ذا هيل) : ترامب وتيلرسون قاموا بخطوة صحيحة في تحدي لقمع النظام المصري

     أشارت الصحيفة إلى قيام الإدارة الأمريكية بحجب جزء من المساعدات المقدمة لمصر بسبب مخاوف حقوق الإنسان، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” التي وصفته بالجنرال يشن حملة قمعية بشكل غير عادي، حيث أن حكمه يقود الناس باستمرار إلى أيدي المتطرفين الإسلاميين، كما أنه عقبة رئيسية أمام سلام دائم بين إسرائيل وجيرانها، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” جاء إلى السلطة في انقلاب عام 2013 مدعوم بالسخط الشعبي على الرئيس المعزول ” مرسي ” وجماعة الإخوان المسلمين، مشيرةً أن ” مرسي ” فاز بالرئاسة في انتخابات استبعد فيها الجيش المرشحين الديمقراطيين العلمانيين الموثوق بهم، ولكن مع تركيز ” مرسي ” على دعم جماعة الإخوان أكثر من دعم الديمقراطية وتدهور أحوال الاقتصاد المصري وعدم الرغبة في تحدي انتهاكات قوات الأمن لحقوق الإنسان، سرعان ما أصبح الرئيس ” مرسي ” غير محبذ على نطاق واسع.

    و ذكرت الصحيفة أنه بعد أن أدعى ” السيسي ” أنه سيحترم الديمقراطية أظهر الجنرال وجهه الحقيقي في مذبحة قتل خلالها (817) متظاهراً سلمياً كانوا يسعون إلى عودة الرئيس المنتخب ” مرسي “،  ثم قام ” السيسي ” بإلقاء القبض على القيادة الكاملة للمعارضة الديمقراطية العلمانية فضلاً عن العديد من الصحفيين، وذكرت الصحيفة أنه لفهم مصر، عليك أن تركز على اقتصادها – فبعد عقود من الاضمحلال في ظل نظام مبارك – تسارع تراجعه بسرعة خلال السنوات القليلة الماضية، ويكمن جزء كبير من المشكلة في أن الجيش المصري وجنرالاته يمتلكون أو يسيطرون على مساحات شاسعة من الاقتصاد، بما في ذلك العديد من الشركات التي لا علاقة لها بالمخاوف الأمنية التقليدية.

    و أضافت الصحيفة أنه لم تتمكن دول الاتحاد السوفيتي من إصلاح اقتصاداتها لأن الكثير من الشخصيات الشيوعية القوية كانت تعتمد على الرعاية السياسية للصناعات غير الفعالة التي تديرها الدولة، ومصر تسير  بنفس الطريقة، بفارق أن الجنرالات بدلاً من أعضاء المكتب السياسي في قلب الفساد، والنتيجة هي البطالة الجماعية، ولا سيما بين الشباب، والظروف السيئة لأولئك الذين لديهم وظائف، مشيرةً أن أجهزة الأمن لديها حساسية كبيرة للاضطرابات العمالية المحتملة، فتبدو أنها اختطفت وعذبت حتى الموت ” جوليو ريجيني ” وهو طالب دراسات عليا إيطالي قام بإجراء مقابلة مع نشطاء عماليين مصريين.

    كما ذكرت الصحيفة أن الاقتصاد المصري يعتمد بقدر كبير على المملكة العربية السعودية، مما جعل الجنرال ” السيسي ” مؤخراً يمنح جزيرتين استراتيجيتين للسعوديين ، على الرغم من أن التنازل عن الأراضي ذات السيادة المصرية أمراً غير مقبول في الداخل المصري ، مما دفع النظام إلى مضاعفة القمع، فقد قام بإغلاق المواقع الإلكترونية للمؤسسات غير الربحية والمؤسسات الإخبارية المستقلة، في محاولة لاستعادة راية قومية الإعلام ، كما تم سن قانون جديد يقيد بشدة عمل منظمات المجتمع المدني.

    و ادعت الصحيفة أن رجال الأعمال داخل مصر يترددون بالفعل في انتقاد النظام بسبب الخوف من خطر المقاطعة من قبل الشركات الحكومية والعسكرية، حيث أن المنتقدين واجهوا بالفعل خطر الإفلاس .. وفي نفس السياق تم سجن الألاف من الاشخاص ، حيث أن التعذيب والاغتصاب مازالا مستشريين في سجون مصر، كما أن ارتفاع معدلات  البطالة بين الشباب المصري أدى إلى خلق أرض خصبة لتجنيد القاعدة وتنظيم داعش والمنظمات المتطرفة الأخرى لهم ، وبالإضافة إلى ذلك، فقد سعى ” السيسي ” لسجن قادة الإخوان المسلمين – الذين عارضوا العنف بشدة – وهو ما يُظهر أن التغيير السلمي مستحيل، لذلك فقد سلم ” السيسي ” المجندين المتطرفين أدوات لا تقدر بثمن.

    و ذكرت الصحيفة أنه لتبرير هيمنة الجيش على الحياة العامة المصرية بعد عقود طويلة من الركود الاقتصادي، فيجب على النظام أن يثير باستمرار مخاوف الشعب من عدو خارجي يفترض أنه لا يرحم (إسرائيل)، فعلى الرغم من معاهدة السلام فالمكتبات الحكومية تمتلئ بكتب جنون العظمة والمعاداة لليهود – فكره اليهود هو جزء أساسي من الثقافة الشعبية – لذلك سيظل السلام المجدي مستحيلاً ما دامت الأنظمة الفاسدة وغير الشرعية التي يسيطر عليها الجيش تعتمد على تشويه إسرائيل للبقاء في السلطة.

    وأضافت الصحيفة أن أنظمة الشرق الأوسط تحاول أن تقدم للغرب اختيار وهمياً بين سيناريو الاستبداد أو سيناريو الإسلام الراديكالي، ويتوقعوا منا أن ندعمهم على أنه أقل الاختيارين شراً ، ولتنفيذ ذلك يجب قمع الديمقراطيين العلمانيين بشكل كامل ، بحيث لا نعترف بهم كحلفائنا الطبيعيين الحقيقيين في المنطقة، وهكذا كان الجنرالات المصريون مستعدين للسماح لـ ” مرسي ” من جماعة الإخوان المسلمين بالترشح والفوز بالرئاسة لأنهم كانوا يعلمون أن الغرب لن يدعمه أبداً، واليوم تم قمع أصوات المعارضة العلمانية تماماً تحت ستار مكافحة الإسلام الراديكالي ، وفي سوريا يفعل ” بشار الأسد ” الشيء نفسه، وبالفعل فقد نجحت تلك الحيلة في كثير من الأحيان، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي ” تيلرسون ” يستحق تهانينا وشكرنا على إدراكه للقمع المدمر من قبل الجنرال ” السيسي “، مضيفةً أنه يجب على الكونجرس أن يدعم ” تيلرسون ” في مقاومة الضغط لإطلاق سراح المعونات المعلقة، وإذا لزم الأمر تنفيذ تعليق أكثر، ما لم يتخلى ” السيسي ” عن القيود المفروضة على المنظمات غير الحكومية، وتحرير الصحفيين المسجونين ونشطاء المعارضة ويسمح بحرية التعبير.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تلقي القبض على مسئول حكومي وخمسة رجال أعمال لاتهامهم بقضايا فساد

    ذكر الموقع أن هيئة الرقابة الادارية في مصر اعتقلت نائب محافظ مدينة الاسكندرية ” سعاد الخولي ” مع (5) رجال أعمال بتهمة الفساد، حيث تم توجيه اتهامات لـ ” الخولي ” التي ألقي القبض عليها في مقر محافظة الإسكندرية بتهمة الرشوة والاستفادة من الأموال العامة وهدرها، وأضاف الموقع أن تحقيقات الهيئة أكدت أن ” الخولي ” تلقت أموال وهدايا مادية ومجوهرات ذهبية تبلغ قيمتها أكثر من مليون جنيه مصري من رجال الأعمال مقابل استغلال سلطاتها لرفع غرامات عليهم بسبب ممتلكات شيدت بشكل غير قانوني، ووفقا لبيان رسمي فإن هذه الإعفاءات كبدت الدول خسائر قدرها (10) ملايين جنيه من الأموال العامة.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 14-8-2017

    Egyptian train crews held following fatal crash, railway chief quits

    وكالة ( رويترز ) : حبس سائقي قطاري الإسكندرية واستقالة رئيس السكك الحديدية بمصر 

    1- ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” أعلن أن رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية “مدحت شوشة” استقال من منصبه في أعقاب حادث اصطدام قطار الاسكندرية، مضيفة أن النيابة العامة قررت حبس سائقي القطارين اللذين اصطدما في مدينة الإسكندرية يوم الجمعة لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

    2- أضافت الوكالة أن الحادث المروع، وهو الأحدث في سلسلة حوادث دامية شهدتها السكك الحديدية في مصر خلال العقود الأخيرة، أسفر عن مقتل (41) شخصاً على الأقل وإصابة (133) آخرين ، مشيرة إلى أن شبكة السكك الحديدية في مصر قديمة ومتهالكة ، مضيفة أن المصريون يشتكون منذ فترة طويلة من فشل الحكومات المتعاقبة في تطبيق ضمانات السلامة الأساسية للسكك الحديدية.

     

    Egypt: Detained Journalist’s Health Deteriorating

    منظمة ( هيومان رايتس ووتش ) : تدهور صحة صحفي مصري معتقل

    1- دعت المنظمة السلطات المصرية أن توفر فوراً الرعاية الصحية المناسبة للصحفي المسجون “هشام جعفر” الذي تتدهور حالته الصحية، بما في ذلك بصره، مضيفة أنه إذا لم تتمكن سلطات السجن من توفير الرعاية الصحية اللازمة، عليها السماح له بالحصول عليها في مرافق صحية خاصة، مطالبة القضاء بالنظر فوراً في ضرورة وشرعية احتجاز “جعفر”، وإحالته إلى المحاكمة دون تأخير إضافي أو الإفراج عنه.

    2- أضافت المنظمة أن “قطاع الأمن الوطني” التابع لوزارة الداخلية اعتقل ” جعفر ” وهو مدير “مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية” من مكتبه في أكتوبر 2015 وهو بانتظار التحقيق في تهم تشمل الانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمون”، وتلقي أموال أجنبية لمؤسسته .

    3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة ” سارة ليا ويتسن “والتي ادعت خلالها أن وزارة الداخلية المصرية أظهرت ازدراءً لصحة “هشام جعفر” وسلامته، مدعية أن رفض وزارة الداخلية تقديم الرعاية الصحية له دليل محزن على تجاهل السلطات المصرية أهم حقوق المحتجزين، مدعية أن تواطؤ القضاء المصري في انتهاكات حقوقية، عبر احتجازه أشخاص مثل “جعفر” لسنوات دون مبرر وتعريضهم لسوء معاملة وضرر جسيمين، يثير مخاوف بالغة .

    4- أشارت المنظمة أن “جعفر” يعاني من حالة ضمور عصب بصري في العين تتطلب رعاية متخصصة مستمرة، وإلا سيتعرض إلى خطر فقدان بصره بالكامل، كما يعاني أيضا من تضخم البروستاتا منذ سنوات، وقد يتعرض إلى مضاعفات إن لم يحصل على العلاج المناسب.

    5- أشارت المنظمة إلى أن تقريرها عن سجن العقرب عام 2016 يوثق المعاملة القاسية واللاإنسانية من قبل عناصر إدارة السجون بوزارة الداخلية، التي تصل حد التعذيب، ويشمل ذلك أيضاً منع تسليم الأغذية والأدوية وعراقيل أخرى للرعاية الطبية، ربما تكون قد أسهمت في وفيات السجناء.

     

    Egypt’s Railway Authority Chief Resigns Over Fatal Crash

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

    1- أشار الموقع إلى تصريحات وزير النقل “هشام عرفات” والتي أكد خلالها أنه قَبِل استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” بسبب حادث تحطم قطار بالقرب من مدينة الاسكندرية والذي أسفر عن مصرع (43) شخصاً وإصابة العشرات.

     

    2- أضاف الموقع أن مسؤولون قضائيون صرحوا بأن النيابة العامة المصرية أمرت باحتجاز أربعة اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم ، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

    3- أضاف الموقع أن منظومة السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث، مشيرة إلى أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006.

     

    In Egypt, A Rising Sea — And Growing Worries About Climate Change’s Effects Listen• 6:27

    موقع إذاعة ( إن بي آر ) : في مصر، ارتفاع منسوب البحر، وقلق متنامي من تأثير التغير المناخي

    1- ذكر الموقع أنه على ساحل البحر المتوسط بمصر، يفترض أن يكون شهر أغسطس هو موسم السياحة الرئيس ولكن المطاعم الشاطئية في غالب الوقت خالية من الزبائن، فالمخاوف الأمنية منعت كثير من السياح الأجانب من القدوم، لكن هناك قلق أكبر يلوح في الأفق هو أن المناخ الحار واختفاء الشاطئ يمكن أن يجعل المشهد في مصر أسوأ ، مضيفة أن العلماء يتفقون بشكل عام على أن التغير المناخي الذي يتسبب فيه البشر نتيجة انبعاث غازات الدفيئة من أشياء مثل السيارات والمصانع تجعل منسوب مياه البحر أعلى ومياهه أكثر دفئا.

    2- أضاف الموقع أن ارتفاع منسوب مياه البحر يؤثر على دلتا النيل التي تعتمد عليها مصر في زراعة معظم محاصيلها ، مشيراً إلى أنه وفقا للبنك الدولي ، فإن مصر التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر والنمو السكاني المتسارع، واحدة من الدول المتوقع أن تتأثر بتغيرات المناخ.

    3- أضاف الموقع أن “حازم عادل” بائع قبعات وحقائب يد أمام جدار من الحواجز الخرسانية على كورنيش الإسكندرية يرى بعض هذه التغييرات مباشرة ، حيث قال:” في العادة أصبح الماء يتدفق ويغطي الناس وسيارتهم.. لهذا وضعت الحكومة الحواجز لمنع الماء من التدفق للشوارع ” ، وأضاف الموقع أنه على امتداد الكورنيش أقامت الحكومة حواجز لمواجهة عواصف الشتاء القارص المتزايدة، ولم تعد هناك شواطئ في هذ المكان بعد أن انجرفت واختفت الرمال خلال السنوات الماضية.

    4- ذكر الموقع أن العلماء يتوقعون ارتفاع منسوب البحر في شواطئ الإسكندرية أكثر من قدمين بنهاية القرن، وأن تغمر المياه أحياء بأكملها، خاصة أن بعض المباني التاريخية انهارت بالفعل بسبب تسلل ملح الماء للطوب

    5- نقل الموقع عن أحد الصيادين ويدعى “صالح حلمي” كان يصطاد في شواطئ الإسكندرية منذ 25 عاما قوله : ” السمك الآن أصبح أصغر من ذي قبل، عازياً ذلك إلى أن ماء البحر صار أكثر دفئاً ما جعل الأسماك الكبيرة تتراجع إلى المياه الباردة في الأعماق.

    6- نقل الموقع عن الخبير بتغير المناخ ” محمد الراعي ” الذي يعمل بجامعة الإسكندرية ويجري أبحاثا حول الآثار المحتملة لارتفاع درجات الحرارة وارتفاع منسوب البحر ، أن ارتفاع منسوب البحر سيؤثر على كل الشواطئ .. فالأبحاث تظهر أن درجات الحرارة ستتزايد والأمطار ستتناقص في الشرق الأوسط، كما تتوقع معظم الأبحاث أن متوسط درجات الحرارة سيزداد أكثر من (3) درجات في أجزاء من مصر خلال العقود الأربعة القادمة، مضيفاً أنه وفقاً لـ” الراعي ” ، فإن تأثير المناخ الحار والذي يتضمن تناقص الأمطار سيؤدي لتراجع الإنتاجية الزراعية من (15 %) إلى (20 %) وهو ما يعد كارثة اقتصادية لبلد يكافح لتوفير الغذاء لشعبه.

     

    Egypt: Rampant impunity for security forces illustrates dark legacy of Rabaa massacre

    منظمة العفو الدولية : تفشي ظاهرة إفلات قوات الأمن من العقاب يفصح عن الإرث القاتم لمذبحة رابعة

    1- ادعت المنظمة أن مصر تمر بأزمة لم يسبق لها مثيل في مجال حقوق الإنسان، بعد مرور أربع سنوات على قيام قوات الأمن بفض اعتصامين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة الكبرى باستخدام العنف، وهو الأمر الذي خلف ما لا يقل عن (900) قتيل وآلاف الجرحى.

    2- أضافت المنظمة أنه لم يُحَاسَب أحد على الأحداث التي وقعت يوم 14 أغسطس 2013، والتي تُعرَف على نطاق واسع “بمذبحة رابعة”، وبدلاً من ذلك، تم القبض على مئات ممن حضروا الاعتصامين، ومن بينهم بعض الصحفيين والمصورين الذين كانوا يزاولون عملهم في تغطية الأحداث، وواجهوا محاكمة جماعية جائرة، مضيفة هذه الثغرة الواسعة في تطبيق العدالة سمحت لقوات الأمن بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، من بينها استخدام القوة المفرطة بشكل مميت، وتنفيذ عمليات إخفاء قسري، دون حسيب أو رقيب.

    3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة الحملات لشمال أفريقيا بمكتب تونس الإقليمي لمنظمة العفو الدولية “نجية بونعيم ” التي ادعت خلالها أن نظام الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مصمم على محو أي ذكرى لمذبحة صيف عام 2013. وما خلفه هذا التقاعس عن تقديم أحد إلى العدالة من إرث حالك السواد هو شعور قوات الأمن المصرية الآن بأنها لن تُحَاسَب على ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، مدعية أن فض اعتصام رابعة يمثل نقطة تحول فاصلة بالنسبة إلى حقوق الإنسان في مصر، ففي السنوات التي مرت منذ ذلك الحين ، صعَّدَت قوات الأمن الانتهاكات وغيرت أساليبها، فنفذت عمليات إخفاء قسري وإعدام خارج نطاق القضاء على نطاق لم ترَ البلاد له مثيلاً من قبل.

    4- أضافت المنظمة أن جهود الحكومة المصرية لمحو أي ذكرى لمذبحتي 2013 كان لها بعض التأثير على ما يبدو، فعقب استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والمميتة في رابعة، وافق مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في أغسطس 2013 على تعليق التراخيص الخاصة بتصدير أي معدات يُمكِن استخدامها في القمع الداخلي إلى مصر. وبرغم هذا، فقد استمرت كثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في تزويد مصر بالأسلحة والمعدات الشرطية، هذا بالإضافة إلى أن أحدث تقرير للاتحاد الأوروبي بشأن بلدان العالم يخلو من أي ذكر لمذبحة رابعة أو الإفلات من العقاب الذي ما زالت قوات الأمن تتمتع به .

     

    5- ادعت المنظمة أنه منذ “مذبحة رابعة” والسلطات المصرية تقوم بحملة عنيفة على المعارضين السياسيين، فاعتقلت الآلاف ، وحكمت على المئات بالسجن المؤبد أو الإعدام بعد محاكمات شديدة الجور، وفي كثير من الحالات أُدِينَ المتهمون في محاكمات جماعية تستند إلى أدلة ضعيفة أو مشكوك فيها، ووجهت إلى أغلبهم تهم من بينها المشاركة في مظاهرات غير مصرح بها، والانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة، والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية، ومهاجمة قوات الأمن، مدعية أن سلطات الادعاء، التي كان من واجبها تقديم المسؤولين عن مأساة 2013 إلى العدالة، لم تبدي أي استعداد للتحقيق في تلك الجرائم وإحالة المسؤولين عنها إلى المحاكمة، وبدلاً من إقرار العدالة وتعويض الضحايا، ساعدت في حماية مرتكبي الجرائم من المحاكمة.

     

    6- أضافت المنظمة أن الإحصاءات الرسمية تفيد بأن (6) من أفرد قوات الأمن قُتِلُوا خلال فض اعتصام رابعة، وأن (3) قُتِلُوا خلال مظاهرة مسجد الفتح، في القاهرة أيضاً، بعد ذلك بيومين، مدعية أن ما لا يقل عن (1231) شخص يحاكمون في محاكمتين جماعيتين متهمون فيهما بشكل جماعي بقتل أفراد الأمن التسعة، مضيفة أن (737) شخص على الأقل، متهمون أيضاً بالمشاركة في اعتصام 2013 فيما يُعرَف “بقضية فض رابعة”، ومن بينهم الصحفي “محمود أبو زيد”، المعروف باسم “شوكان”، الذي قُبِضَ عليه لالتقاطه صوراً خلال الاعتصام.

     

    7- ادعت المنظمة أن كثير ممن قُبِضَ عليهم يتم احتجازهم في ظروف مروعة، بما في ذلك الحبس الانفرادي المطول الذي يُعَدُّ من قبيل التعذيب، ويتعرضون للضرب بشكل متواتر ، وحُرِموا من الاتصال بمحامين، ومن الرعاية الطبية، ومن زيارات أسرهم.

    8- أضافت المنظمة أن ما لا يقل عن (494) شخص يواجهون محاكمة جماعية في قضية تعرف باسم “قضية مسجد الفتح” لمشاركتهم في مظاهرة يوم 16 أغسطس 2013، بينما لم يجر أي تحقيق في استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة المميتة ذلك اليوم، وهو ما أدى إلى مقتل (120) متظاهر، مضيفة أن من بين من يحاكمون في هذه القضية “إبراهيم حلاوة” الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأيرلندية، مضيفة أن هذه المجموعة وجهت لها تهم من بينها المشاركة في مظاهرة غير مصرح بها، والانتماء إلى تنظيم محظور، فضلاً عن القتل والاعتداء على قوات الأمن، لكن النيابة لم تحقق في زعم المتهمين تعرضهم للتعذيب على أيدي الشرطة “للاعتراف” بجرائم لم يرتكبونها.

    9- ادعت المنظمة أن “قضية غرفة عمليات رابعة” التي شملت (4) صحفيين من “شبكة رصد” الإخبارية، وهم ( يوسف طلعت / عبد الله الفخراني / سامح مصطفى / محمد العادلي ) تعد مثالاً آخر على الظلم السافر الذي تتسم به مثل هذه المحاكمات، مشيرة إلى أنه حُكِمَ على الصحفيين بالسجن (5) سنوات في 8 مايو 2017 بعد إدانتهم بتهم من بينها إنشاء وإدارة لجان إعلامية في اعتصام رابعة لنشر “معلومات وأخبار كاذبة”، مدعية أن محاموهم لم يتمكنوا خلال المحاكمة من حضور عدة جلسات حاسمة، وهو ما حرمهم من إمكانية إعداد دفاع سليم، كما استند حكم المحكمة بشكل أساسي إلى تحريات “قطاع الأمن الوطني” المصري التي لا تؤيدها أدلة مادية.

     

    Asmaa Beltagy’s mother: My daughter sacrificed her life for Egypt’s victory, dignity and prosperity

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : والدة اسماء البلتاجي … ابنتي ضحت بنفسها في سبيل تحقيق النصر والكرامة والازدهار لم          

    1- سلط الموقع الضوء على ذكرى فض اعتصام رابعة ، مشيراً إلى أن رصاصة تم إطلاقها من قبل قناص أنهت حياة ” أسماء البلتاجي ” أبنة القيادي الإخواني ” محمد البلتاجي ” في  اعتصام رابعة الذي نظمه الموالين للرئيس الأسبق ” مرسي ” وذلك في (14) أغسطس عام 2013 ، مدعياً أنه في هذا اليوم فرقت قوات الأمن المصرية الاعتصام بالقوة ، مما أسفر ذلك عن مقتل ما يقرب من (2600) شخص ، وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن جماعة الإخوان المسلمين ، ورغم ذلك أكدت السلطات المصرية أنه تم مقتل (623) شخصاً أثناء فض الاعتصام من بينهم عدد من أفراد الأمن ، مشيراً إلى أن فض الاعتصام جاء بعد أسابيع قليلة من إطاحة الجيش  – بقيادة وزير الدفاع آنذاك السيسي – بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” مرسي ” في انقلاب عسكري ، مضيفاً أنه في أعقاب الانقلاب ، شنت قوات الأمن المصرية حملة قمعية صارمة ضد الموالين لـ ” مرسي ” وجماعة الإخوان أسفرت عن مقتل المئات واعتقال الآلاف – على حد زعم الموقع -.  

    2- أوضح الموقع أن مقتل ” أسماء البلتاجي ” أثار موجة من الغضب في جميع أنحاء العالم ، مشيراً لتصريحات ” سناء محمد ” والدة ” أسماء البلتاجي ” والتي ذكرت خلالها ” أنه لقرار صعب أن أترك بلدي التي ضحت فيها ابنتي بروحها في سبيل تحقيق النصر والازدهار والكرامة لها “.  

     

    وكالة (اسوشيتدبرس) الأمريكية : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

    1 – ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” قام بقبول استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” وذلك على إثر حادث قطار الاسكندرية الدموي والذي أسفر عن مقتل (43) شخصاً وإصابة العديد من الأشخاص، مضيفةً أن تصريحات وزير النقل التي أكد فيها قبول الاستقالة جاءت في مؤتمر صحفي عقب لقاءه مع رئيس الوزراء المصري، مضيفةً أنه على أثر الحادث أمرت النيابة العامة المصرية باحتجاز (4) اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

    2 – ادعت الوكالة أن السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث.

    3 – ذكرت الوكالة أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006، عندما لقي (51) شخص على الأقل مصرعهم عندما اصطدام قطارين بالقرب من القاهرة، كما أنه في عام 2002 اندلع حريق كبير في قطار مما أسفر عن مقتل أكثر من (370) شخصاً.

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 5-8-2017

    UN lauds Egypt’s major role in peacekeeping deployment

    وكالة ( شينخوا ) الصينية : الأمم المتحدة تشيد بدور مصر الكبير في نشر قوات حفظ السلام           

    ذكرت الوكالة أن مصر جاءت في الترتيب الثالث عالمياً فيما يتعلق بمساهمات نشر قوات حفظ السلام ، وفق مصدر بالأمم المتحدة. مشيرة أنه بحسب المصدر فإن مصر تساهم بنشر 729 ضابط وفرد تابعين لها في دول مختلفة ، كما أوضح أن هذا يأتي ضمن جزء من الدور الحيوي الذي تلعبه مصر في تعزيز السلام والاستقرار في العالم من خلال مشاركتها بقوات عالية التدريب في بعثات الأمم المتحدة.

     

    Egypt-Backed Libyan Warlord Threatens to ‘Confront’ Italian Ships Intercepting Migrant Boats

    وكالة ( شينخوا ) الصينية : مسئول مصري “اللجنة الرباعية لمكافحة الارهاب على استعداد لتوسيع التحالف”   

    ذكرت الوكالة أن رئيس المجلس المصري الاعلى لتنظيم وسائل الإعلام “مكرم محمد أحمد” أشار في تصريح صحفي ان اللجنة الرباعية العربية لديها إجماع على المضي قدما في جهودها لمكافحة الإرهاب وتجفيف مواردها. مشيرة أن تلك التصريحات تأتي بعد يوم واحد من اجتماع وزراء الإعلام للتحالف العربي في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

    أضافت الوكالة أن “مكرم” صرح بأن الاجتماع ناقش أهمية مواصلة التنسيق الإعلامي المشترك لمواجهة التطرف والإرهاب بكل أشكاله من خلال التصدي للحملات الإعلامية تدعو إلى الكراهية التي ترعاها الحكومة القطرية.

     

    Two killed, three wounded in Egypt attack near Luxor: ministry

    وكالة (رويترز) : مقتل (2) بينهما شرطي في إطلاق نار قرب الأقصر

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية ذكرت في بيان لها أن شخصين أحدهما شرطي قتلا وأصيب (3) آخرون في وقت متأخر مساء يوم الخميس الماضي، عندما أطلق مسلحان يستقلان سيارة النار على دورية أمنية في مدينة (إسنا) التابعة لمحافظة الأقصر بجنوب البلاد، مضيفةً أنه أثناء قيام كمين مرور متحرك بمباشرة أعماله، اشتبه في إحدى السيارات يستقلها شخصان، وبعد ايقافها قام مستقلوها بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات .. كما أضافت الوكالة أن الهجمات ضد قوات الأمن أصبحت شائعة في مصر منذ قيام الجيش بقيادة الرئيس الحالي “السيسي” بالإطاحة بالرئيس المنتمي لجماعة الإخوان “مرسي” عام (2013) بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه، مضيفةً أنه خلال الأشهر الماضية، اتسع نطاق الهجمات ليشمل الأقباط.

     

    Egyptian court sentences 50 policemen to three years in prison for striking

    وكالة (رويترز) : محكمة مصرية تقضي بسجن (50) شرطيا (3) سنوات لإضرابهم عن العمل

    ذكرت الوكالة أن محكمة جنايات مصرية قضت يوم الخميس الماضي بسجن (50) شرطيا لمدة (3) سنوات وعزل أغلبهم من وظائفهم بسبب إضرابهم عن العمل في يناير الماضي احتجاجا على قرار بتخفيض أيام الإجازات وتعديل نظام التشغيل، مضيفةً أن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية ذكرت أن محكمة جنايات محافظة جنوب سيناء عاقبت (10) منهم بالسجن المشدد لثلاث سنوات وبغرامة قدرها (500) جنيه، وألزمت الأربعين الأخرين بسداد ستة آلاف جنيه قيمة التلفيات.

     

    EGYPT RAISES TRANSPORTATION FARES BY 50 PERCENT

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر ترفع سعر أجرة المواصلات بنسبة (50%)

    ذكرت الوكالة أن محافظ القاهرة ” عاطف عبد الحميد ” أعلن عن زيادة أسعار أجرة المواصلات بنسبة (50٪) ، وذلك بعد يوم واحد من قيام الحكومة بزيادة أسعار رسوم مياه الشرب والصرف الصحي ، وأضح ” عبد الحميد ” أن هيئة النقل العام قد تعرضت لخسائر كبيرة بعد تحريك أسعار للوقود مرتين ، ومن جانبها ذكرت الوكالة أن مصر اتخذت عدة خطوات لإصلاح اقتصادها منها تعويم الجنيه وخفض الدعم وذلك تلبية لشروط صندوق النقد الدولي لتأمين الحصول على قرض بقيمة (12) مليار دولار. 

     

    Égypte: trois ans de prison pour 50 policiers

    صحيفة ( لو فيجارو ) : الحكم بحبس (50) شرطي (3) سنوات لإضرابهم عن العمل في مصر        

    1 – ذكرت على أن محكمة مصرية قد قضت بحبس (50) شرطي من قوات أمن جنوب سيناء (3) سنوات ، وتغريمهم ( 6000 ) جنيه لإضرابهم عن العمل في يناير الماضي لاعتراضهم على تخفيض عدد أيام الاجازات .

    2 – أضافت الصحيفة أن قوات الشرطة المصرية قد أضربوا عن العمل أكثر من مرة ، ونظموا عدة مظاهرات منذ سقوط نظام الرئيس الأسبق ” مبارك ” عام 2011 ضمن ثورات الربيع العربي .. مدعيةً أن السلطات المصرية قد أظهروا القليل من التسامح مع الاحتجاجات التي أعقبت عزل الجيش للرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، كما قامت السلطات بحملة دموية ضد أنصاره وهو ما أدى لتصاعد دور الجماعات  الإرهابية في سيناء .

     

    Egypt-Backed Libyan Warlord Threatens to ‘Confront’ Italian Ships Intercepting Migrant Boats

    موقع ( بريت بارت) الأمريكي : القائد العسكري الليبي المدعوم من مصر يهدد بمواجهة السفن الايطالية          

    ذكر الموقع أن قائد الجيش الوطني الليبي “خليفة حفتر” ، الذي تدعمه ( مصر / الأمارات العربية / روسيا ) ، أصدر عبر بيان نشر على صفحة الجيش الوطني الليبي بموقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) ، أمر فيه القواعد البحرية الليبية في ( طبرق / بنغازي / رأس لانوف / طرابلس ) بمواجهة أي وحدة بحرية تدخل المياه الاقليمية الليبية دون تصريح من الجيش.

    أضاف الموقع أن ايطاليا ذكرت أنها سترسل سفينتين حربيتين من اجل معاونة قوات حرس الحدود الليبية ، بعد موافقة ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني، التي تدعمها الأمم المتحدة. مشيراً أنه على رغم من عدم أرجحية قيام أي فصيل داخل ليبيا بفتح مواجهة مع الايطاليين ، إلا أن هناك حالة من المعارضة لتواجد تلك السفن انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين الليبيين ، حيث نشر بعضهم صوراً لـ “عمر المختار” الذي قاتل الايطاليين.

    صحيفة (التليجراف) : الغضب يزداد بسبب رفض الحكومة البريطانية رفع الحظر المفروض على الرحلات الجوية لشرم الشيخ

    1 – ذكرت الصحيفة أن عضو البرلمان البريطاني “ستيفن تيمس” طالب الحكومة البريطانية برفع الحظر المفروض على الرحلات الجوية السياحية لمنتجعات شرم الشيخ، نظراً لقيام السلطات المصرية ببذل جهود كبيرة من أجل تأمين مطار شرم الشيخ، كما تم استئناف الرحلات الجوية لباقي الدول.

    2 – أضافت الصحيفة أن الحكومة البريطانية قامت بحظر سفر السياح البريطانيين لشواطئ جنوب سيناء، ولكن شرم الشيخ تعد منطقة سياحية أمنة.

     

    Egypt raises water and sewerage bills as part of IMF reforms

    موقع ( ميدل إيست آي ) : مصر ترفع أسعار فواتير مياه الشرب والصرف الصحي كجزء من إصلاحات صندوق النقد الدولي

    ذكر الموقع أن الحكومة المصرية قد رفعت أسعار مياه الشرب والصرف الصحي بنسبة تصل إلى (50٪) كجزء من برنامج إصلاحات اقتصادية واسعة النطاق تهدف إلى سد العجز في الموازنة ، موضحاً أن مصر تتخذ خطوات لإصلاح اقتصادها بما في ذلك تعويم الجنيه ، وتفي هذه الاجراءات بمطالب صندوق النقد الدولي من اجل تأمين الحصول على قرض بقيمة (12) مليار دولار ، مشيراً إلى أن الحكومة قد رفعت أيضاً أسعار الكهرباء بنسبة تصل إلى (42%) وأسعار الوقود بنسبة تصل إلى (50%) في هذه السنة المالية للمساعدة في الوفاء بشروط قرض صندوق النقد الدولي ، موضحاً أن الرئيس ” السيسي ” يتعرض لضغوط متزايدة لإنعاش الاقتصاد، والسيطرة على الأسعار ، وخلق فرص عمل لتجنب رد فعل عنيف من عامة الشعب.

     

    En Egypte, les autorités veulent mettre fin au «chaos médiatique»

    إذاعة (RFI) : في مصر السلطات ترغب في وضع نهاية لـ ( الفوضى الإعلامية )           

    1 – علقت الإذاعة على قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بوقف بث (5) برامج لاحتوائهم على مخالفات إعلامية ، حيث أشارت إلى أن القرار يمكن تصنيفه أنه دعوة ( للأخلاق الحميدة ) ، مضيفةً أن قرارات الإيقاف لم تستهدف فقط البرامج الاجتماعية التي ناقشت بعض الأمور التي يتم اعتبارها في مصر تجاوزات أخلاقية ، حيث تم وقف أيضاً برنامج سياسي نظراً لقيام المذيع باتهام مسئولين بوزارة الزراعة بالفساد ، حيث برر المجلس ذلك أن المذيع لم يقدم دلائل على اتهاماته ، حيث أوضحت الإذاعة أن المجلس بذلك قد تجاهل أن وزيرين للزراعة وعدد من مساعديهم قد تم القبض عليهم ومحاكمتهم بتهم فساد خلال العامين  الماضيين .

    2 – ذكرت الإذاعة أنه في أعقاب الثورة الشعبية عام 2011 التي أطاحت بالرئيس ” مبارك ” تم السماح بإنشاء مئات المحطات الإذاعية والتليفزيونية الخاصة ، إلا أنه منذ وصول الرئيس ” السيسي ” إلى السلطة عام 2014 تم غلق القنوات الإسلامية المدعومة من جماعة الإخوان ، كما تم إسكات ومنع مقدمي البرامج المعارضين بسبب الضغط عليهم بطريقة غير مباشرة .

     

     

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 29-7-2017

    Egypt sentences 8 to death in police killings

    صحيفة (واشنطن بوست) : مصر تحكم على (8) شخاص بالإعدام بتهمة قتل رجال شرطة

    ذكرت الصحيفة أن محكمة جنائية مصرية حكمت على (8) أشخاص بالإعدام بتهمة القتل خلال هجوم على مركز للشرطة في العاصمة القاهرة عام 2013، حيث تم إحالة الحكم إلى مفتي الجمهورية للحصول على رأيه في الأحكام، وهو إجراء شكلي في حالات عقوبة الإعدام، وذكرت الصحيفة أن المحكمة ستصدر حكماً نهائياً في الـ (10) من شهر اكتوبر في قضية تضم ما (68) متهماً، مضيفةً أن الهجوم الذي أدي إلى مقتل (6) من ضباط الشرطة جاء في أعقاب فض قوات الأمن في أغسطس 2013 لاحتجاجين في القاهرة قام بهما أنصار الرئيس الإسلامي ” مرسي ” الذي تمت الإطاحة به من قبل الجيش بعد عام من تولي منصبه، مدعيةً أن فض الاحتجاجين أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (600) من أنصار ” مرسي ” في ذلك اليوم.

     

    US enterprise funds abroad make economic, foreign policy sense

    صحيفة ( ذا هيل ) : الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات نقطة مضيئة في العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر

    1- ذكرت الصحيفة أنه فيما يدرس أعضاء من الكونجرس ومسئولين في الإدارة الأمريكية تقليص المساعدات الخارجية لمصر على خلفية مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، وأبرزها قانون المنظمات غير الحكومية، إلا أن هناك نقطة مضيئة في العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر تتمثل في الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات الذي يدعم التنمية الاقتصادية في مصر، موضحاً أن الصندوق يمثل قصة نجاح في العلاقة الأمريكية المصرية ودراسة حالة واعدة في قيمة صناديق الاستثمار كأداة للسياسة الخارجية الأمريكية.

    2- أشارت الصحيفة إلي كيفية عمل هذه الصناديق والتي تتمثل في استخدام التمويل الأولي من الحكومة الأمريكية لتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال الاستثمار في القطاع الخاص في الاقتصادات النامية، مضيفة أن هذه الصناديق تضاعف أثرها من خلال الاستفادة من التمويل الأمريكي لجذب استثمارات إضافية من القطاع الخاص، كما أن هذه الاستثمارات تدعم الأهداف الإنمائية للولايات المتحدة وتسعى إلى تحقيق عوائد إيجابية يتم إعادتها إلى الحكومة الأمريكية.

    3- أشارت الصحيفة إلى مهمة الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات التي تتمثل في : 1) تعزيز تنمية القطاع الخاص في مصر، 2) توليد عوائد مالية للحكومة الأميركية، مضيفة أنه كجزء من هذه المهمة ، يسعى الصندوق إلى خلق فرص عمل، وزيادة فرص الحصول على الخدمات المالية، وتحسين نوعية الحياة للمصريين.

    4- ذكرت الصحيفة أن مصر تواجه العديد من العوائق أمام النمو الاقتصادي، ولكن زيادة فرص الحصول على الخدمات المالية للمستهلكين والشركات، مثل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي عامل محفز للنمو الاقتصادي، مضيفة أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم تمثل أهمية حاسمة في توظيف أجزاء واسعة من القوة البشرية في مصر ولكنها غالباً ما تفتقر إلى إمكانية الحصول على القروض، مشيرة إلى استثمار الصندوق في مشروعي (فوري / ثروة كابيتال) ، مضيفة أن ذلك ساعد في زيادة فرص الخدمات المالية للمصرين كما ساعد أيضاً في تخفيف العبء عن طريق توسيع نطاق الإقراض لمئات الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرة إلى أن شركة (ثروة كابيتال) قدمت في العام الماضي مبلغ (14) مليون دولار كقروض إلى (200) مؤسسة صغيرة ومتوسطة الحجم، وتخطط لتقديم أكثر من (30) مليون دولار كقروض لأكثر من (300) شركة صغيرة ومتوسطة في عام 2017.

    5- ذكرت الصحيفة أن مصر يعيش بها أكثر من (50%) من السكان دون الثلاثين من العمر، وحوالي (30%) منهم عاطلون عن العمل، مضيفة أن الشركات الصغيرة والمتوسطة المتنامية تعد عاملاً رئيسياً في معالجة بطالة الشباب وتعزيز مصر مستقرة ومزدهرة، موضحة أنه كون مصر على الخطوط الأمامية في مكافحة الإرهاب، فإن خلق فرص عمل جديدة لشعب لا يهدأ، يمثل الشباب الجزء الأكبر منه ، يجعل من المرجح أن هؤلاء الشباب لن يلجأ إلى العنف من أجل سماع صوته .

    6- أضافت الصحيفة أنه لتحفيز اقتصادها، شرعت الحكومة المصرية مؤخراً في برنامج إصلاح اقتصادي واعد شمل الإلغاء التدريجي الناجح لدعم الطاقة وتعويم عملتها، مما ساعد على تمهيد الطريق للحصول على قرض بقيمة (12) مليار دولار من صندوق النقد الدولي .

    7- أضافت الصحيفة أنه لطابع خاطئ أن نفترض أن المناخ السياسي الأمريكي اليوم الذي يضع أمريكا أولاً يعني بالضرورة تقليل المساعدات الخارجية للحلفاء الذين يقفون في الخطوط الأمامية أمام التهديدات العالمية، مضيفة أن الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات يساعد على دعم أحد أهم حلفاء أميركا وضمان أن يظل حصنا للاستقرار الإقليمي – في إشارة إلى مصر- الأمر الذي يعزز بدوره أمننا الوطني هنا في الداخل.

    8- أضافت الصحيفة أنه مع تراجع الكونغرس ضد التخفيضات المقترحة للمساعدات الخارجية، أصبح هناك الآن تركيز متجدد على الصناديق الاستثمارية والذي قادته مؤخراً لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، التي عقدت جلسة استماع بشأن هذه المسألة في يونيو.

     

    Egypt, Libyan General Form Alliance, Challenge Fragile US-Backed Gov’t

    وكالة ( سبوتنيك ) : مصر والجنرال الليبي يشكلون تحالفاً ، ويتحدون الحكومة الهشة المدعومة من الولايات المتحدة       

    ذكرت الوكالة أن افتتاح مصر قاعدة عسكرية جديدة في صحرائها الغربية يعكس محاولتها الانضمام إلى الجنرال الليبي ” خليفة حفتر ” في مكافحة الارهاب وتحدي الحكومة غير الفعالة التي تدعمها الولايات المتحدة في طرابلس ، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن مجموعة ( صوفان ) الأمريكية للاستشارات الأمنية والاستخباراتية ، وأوضح التقرير أن حجم هذه القاعدة العسكرية وموقعها دليل على التحدي الكبير الذي تواجه مصر عبر حدودها مع ليبيا، والتي تعتبرها الحكومة المصرية تهديداً خطيراً للأمن القومي، وفرصة للتوسع الاستراتيجي ، مشيراً إلى أن مصر كانت من بين أبرز المؤيدين للجنرال الليبي ” حفتر ” ، حيث قدمت له مساعدات سياسية ومالية فضلاً عن دعمها العسكري المباشر لحملاته ضد الجماعات الاسلامية في شرق ليبيا ، موضحاً أن الولايات المتحدة والامم المتحدة تدعمان حكومة الوفاق الوطني في طرابلس والتي لها تأثير ضئيل خارج المدينة.

     

    Tortured body of Egyptian teen found 2 days after arrest

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : العثور على جثة شاب مصري بعد يومين من اعتقال       

    1- ذكر الموقع أنه تم العثور على جثة شاب مصري يُدعى ” ثروت سامح ” يبلغ من العمر (19) عاماً ،  في قضية أخرى تشير إلى وحشية الشرطة في مصر ، موضحاً انه تم العثور على جثته في الفيوم بعد يومين من اعتقاله وعليها آثار تعذيب وكدمات وعلامات حروق في جميع أنحاء جسده ، مشيراً إلى قضية ” سامح ” جاءت بعد القاء السلطات المصرية القبض على مواطن مصري يُدعى ” جمال عويضة ” يبلغ من العمر (43) عاماً في (17) من الشهر الجاري ولقي حتفه بعد مرور (15) ساعة على اعتقاله ، مضيفاً أنه لم يتضح بعض السبب وراء اعتقال السلطات المصرية لكل من ( عويضة / سامح ) .

    2- أوضح الموقع أن مصر شهدت العديد من حالات التعذيب والوفيات للمعتقلين داخل السجون، مشيراً إلى أن القضية التي كانت ملفتة للأنظار هي قضية الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني ” ، والذي تم العثور على جثته وعليها آثار تعذيب على  مشارف القاهرة ، ويعتقد أنه تعرض للتعذيب حتى الموت على الرغم من مزاعم مصر أنه توفي في حادث مروري على الطريق ، مضيفاً أن مصر شنت حملة قمعية صارمة ضد المعارضة في أعقاب الانقلاب العسكري ، وتم اعتقال وسجن الآلاف في محاكمات هزلية على خلفية اتهامهم بتهم ملفقة.

     

    Arab states to meet in Bahrain on Saturday to discuss Qatar

    وكالة ( رويترز ) : اجتماع لوزراء خارجية دول عربية اليوم لبحث مقاطعتها لقطر          

    ذكر الموقع أنه من المقرر أن تشهد العاصمة البحرينية المنامة اجتماعاً بين وزراء خارجية كل من ( مصر / السعودية / الإمارات / البحرين ) اليوم لمناقشة أخر تطورات مقاطعتهم لقطر ، حسبما صرحت بذلك وزارة الخارجية المصرية ، موضحاً أن الدول الأربع ستضغط خلال الاجتماع الذى يستمر يومين على قطر من أجل الامتثال لمطالبها التي تشمل وقف تدخلها في شئونهم الداخلية، مضيفاً أن الدول العربية الأربعة قطعت علاقتها مع قطر الشهر الماضي ، متهمين اياها بدعم الجماعات الإرهابية ، وهو الأمر الذي تنفيه الدوحة ، مشيراً إلى أن دعوات الإدارة الأمريكية لحل الخلاف بين الدول العربية الأربع وقطر وكذلك الجهود التي بذلتها كل من الكويت وتركيا كلها بائت بالفشل.

     

    Blockade states to meet in Bahrain on Saturday to discuss Qatar

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : دول الحصار تعقد اجتماعاً اليوم في البحرين لمناقشة الأزمة مع قطر 

    ذكر الموقع أنه من المقرر أن تعقد كل من ( مصر / السعودية / الإمارات / البحرين ) اجتماعاً اليوم في العاصمة البحرينية المنامة ، وذلك لمناقشة أخر التطورات المتعلقة بمقاطعتهم لقطر ، حسبما صرحت بذلك وزارة الخارجية المصرية ، موضحاً أن الدول الأربع ستضغط خلال الاجتماع الذى يستمر يومين على قطر للامتثال لمطالبها التي تشمل وقف تدخلها في شئونهم الداخلية، مضيفاً أن الدول العربية الأربعة قطعت علاقتها مع قطر الشهر الماضي ، متهمين اياها بدعم الجماعات الإرهابية وتنمية علاقتها مع إيران ، وهو ما تنفيه الدوحة ، مشيراُ إلى أن الجهود التي بذلتها كل من الكويت وتركيا وكذلك دعوات الإدارة الأمريكية كلها قد فشلت في تهدئة ما يعتبر أسوأ خلاف بين الدول العربية منذ سنوات.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 27-7-2017 )

    وكالة ( رويترز ) : وفاة امرأة تشيكية طعنت في هجوم بمصر

    نقلت الوكالة التصريحات الصادرة عن وزارة الخارجية التشيكية اليوم والتي أكدت خلالها مقتل امرأة تشيكية كانت قد طُعنت في منتجع سياحي مصري في وقت سابق من هذا الشهر ، موضحة أن هذه المرأة كانت ضمن ضحايا رجل مصري قتل ألمانيتين طعنا وأصاب (4) سائحات أخريات في منتجع الغردقة المطل على البحر الأحمر يوم (14) من الشهر الجاري ، واصفة هذا الهجوم بأنه أول هجوم كبير على سياح أجانب منذ هجوم على المنتجع نفسه قبل أكثر عام ، كما جاء في وقت تكافح فيه مصر لإنعاش قطاع السياحة الذي تضرر من تهديدات أمنية وسنوات من الاضطرابات السياسية.

    أوضحت الوكالة أن الحالة الصحية للمرأة التشيكية – التي لم تكشف السلطات عن هويتها – قد تدهورت بشدة في وقت سابق هذا الأسبوع مما حال دون نقلها إلى بلدها من مستشفى بالقاهرة ، وقالت الوزارة إنها مازالت موضوعة على أجهزة الإعاشة رغم أن أطباء مصريين خلصوا بعد فحص بالأشعة المقطعية يوم الأربعاء إلى أنها ميتة إكلينيكياً.

     

    مصر تشكل مجلس قومي لمكافحة الإرهاب

    علقت الصحيفة على تشكيل الهيئة القومية لمكافحة الإرهاب ، مشيرةً إلى أن مصر أصبحت تعاني من هجمات إرهابية تستهدف قوات الأمن والأقلية المسيحية ، فمنذ أن عزل الجيش عام 2013 الرئيس الإسلامي ” مرسي ” والسلطات المصرية تواجه هجمات إرهابية خاصةً بمناطق شمال سيناء حيث ينتشر هناك تنظيم ( داعش ) والذي يكثف من هجماته ضد قوات الأمن .

    أضافت الصحيفة أن الإرهابيين أيضاً قد ضاعفوا من عملياتهم ضد الأقلية المسيحية في البلاد ، حيث أعلن الرئيس ” السيسي ” في أبريل الماضي عن نيته إنشاء هيئة قومية لمكافحة الإرهاب بعد هجومين انتحاريين استهدفا كنيستين وتبناهما تنظيم ( داعش ) في ( طنطا / الإسكندرية ) وأسفرت عن مقتل (45) مواطن على الأقل ، حيث أعلن ” السيسي ” آنذاك أن الهدف من إنشاء الهيئة هو الحد من أسباب الإرهاب والتعامل مع نتائجه .

     

    مصرع الفتاة التشيكية ضحية حادثة الغردقة

    ذكرت الصحيفة أن المواطنة التشيكية التي أصيبت في الهجوم الإرهابي الذي استهدف عدد من السياح بمدينة الغردقة  في ( 14 يوليو ) الجاري قد لقت مصرعها في مستشفى بالقاهرة مساء أمس متأثرة بجراحها ، وهذا بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية التشيكية .

    أضافت الصحيفة أن المواطنة التشيكية كانت تعاني من الوفاة إكلينيكياً في أعقاب الهجوم ، حيث أعلن الأطباء المعالجون وفاتها مساء أمس ، حيث أكدت الصحيفة نقلاً عن شقيق الضحية أن شقيقته قد تلقت (6) طعنات في الرقبة والظهر .

     

    وكالة (رويترز) : مسئولون أمريكيون يبحثون قطع جزء من المعونة عن مصر بسبب قانون منظمات المجتمع المدني

    ذكرت الوكالة أن مسئول كبير بالإدارة الأمريكية أكد أن مسئولين أمريكيين يبحثون قطع جزء من المعونة الأمريكية عن مصر، احتجاجا على إقرار قانون مصري يفرض قيودا على المنظمات غير الحكومية، مضيفاً أن المسئولين لم يتوصلوا بعد لاتفاق بشأن الأخذ بتوصية للرئيس “ترامب” وكبار المسئولين بهذا الشأن، لكن هناك شعورا بضرورة التحرك ردا على الخطوة التي أقدمت عليها مصر، كما أضاف المسئول أن المناقشات تتعلق بقطع جزء من المعونة الأمريكية وليس كلها.

    أضافت الوكالة أن المعونة الأمريكية لمصر شيء مقدس منذ وقت طويل، ومصر أحد أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط وتحصل على مساعدات عسكرية بقيمة (1.3) مليار دولار ومعونة اقتصادية بقيمة نحو (200) مليون دولار سنويا.

    أضافت الوكالة أن القانون المصري يقصر نشاط المنظمات غير الحكومية على الأعمال التنموية والاجتماعية ويقضي بعقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات لمن يخالف أحكامه، ويرى مشرعون مصريون أن القانون ضروري لحماية الأمن القومي، وتتهم الحكومة جماعات حقوق الإنسان منذ وقت طويل بتلقي أموال من الخارج لبث الفوضى ويخضع عدد منها للتحقيق بسبب تمويلها.

    أضافت الوكالة أن السناتور الجمهوري “ماركو روبيو” وتسعة أعضاء آخرون في مجلس الشيوخ بعثوا برسالة لـ “ترامب” في (19) يونيو لكي يضغط على “السيسي” في هذا الشأن، حيث ذكر الخطاب أن (سيضع الكونجرس الأمريكي تصرفات الحكومة المصرية مؤخرا في الاعتبار بينما نراجع معونتنا لمصر لضمان استخدام أموال ضرائب الشعب الأمريكي على نحو ملائم).

     

    وكالة (أسوشيتد برس) : مصر .. مقتل أربعة مسلحين مشتبه في تورطهم بهجوم على الشرطة

    ذكرت الوكالة أن الشرطة المصرية أعلنت قتل أربعة مسلحين واعتقال اثنين مشتبه في تورطهم في هجوم أدى الى مقتل خمسة من الشرطة قبل نحو أسبوعين في الجيزة، جنوب القاهرة، حيث ذكرت وزارة الداخلية في بيان لها أنه عقب وقوع الحادث تم تشكيل عدة مجموعات عمل ميدانية وفنية بمشاركة مختلف قطاعات الوزارة ووضع خطة بحث واسعة النطاق للبحث عن الجناة.

    أضافت الوكالة أن المسلحين قاموا بتنفيذ العديد من الهجمات الانتحارية والتفجيرات في مصر منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” بعد مرور عام على حكمه تسبب في وجود انقسامات.

     

    وكالة (اسوشيتد برس) : وفاة امرأة التشيكية كانت مصابة بحادث طعن الغردقة

    ذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية التشيكية أكدت أن امرأة تشيكية اصيبت في هجوم بالسكين بفندق في منتجع الغردقة المصري على البحر الاحمر في وقت سابق من هذا الشهر توفت متأثرة بجراحها، وجاء اعلان اليوم بعد أن صرحت السلطات أن الشابة البالغ من العمر (36) عاما تصارع الموت بمستشفى بالعاصمة المصرية القاهرة، وذكرت الوكالة أنه في 14 يوليو قام أحد المصريين بطعن (2) من السائحات الالمانيات ثم هاجم في وقت لاحق (4) سيدات اثنان منهم ارمنيتان وواحدة اوكرانية وواحدة تشيكية، مضيفةً أن وزير الخارجية التشيكي ” لوبومير زاوراليك ” ووزير الصحة ” ميلوسلاف لودفيك ” قاموا بتقديم تعازيهما لأسرة الضحية.

     

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : زعيم المعارضة السودانية يدعو “السيسي” إلى الإفراج عن أعضاء الإخوان المسلمين

    ذكر الموقع أن زعيم المعارضة السودانية “الصادق المهدي” دعا “السيسي” إلى الإفراج عن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، كما دعا إلى عقد مصالحة مصرية في مقابل الإفراج عن قادة الإخوان المسلمين المسجونين، مضيفاً أن “المهدي” صرح في حديث له مع وكالة الأنباء السودانية بأنه اقترح على الرئيس المصري اصدار عفو عن قادة جماعة الاخوان المسلمين المحكوم عليهم بالإعدام في إطار اتفاق مصالحة مع مصر.

    أضاف الموقع أنه منذ الإطاحة بـ”محمد مرسي”- أول رئيس مدني منتخب في مصر – في عام 2013، شهدت مصر أزمة سياسية واستقطاب اجتماعي حول الإطاحة بالرئيس، مدعياً أن السلطات المصرية تنكر وجود معتقلين سياسيين، وأكدت على أن لديها سلطة قضائية مستقلة لمحاكمة المحتجزين الجنائيين لارتكابهم أعمالا، بما في ذلك تلك المتعلقة بالعنف خاصة بعد الإطاحة بـ”مرسي”.

    أشار الموقع إلى أن التوترات بين مصر والسودان ما زالت تنمو بعد اتهامات السودان بانخراط مصر في صراعاتها الداخلية، مضيفة أن مصر تنفي أي تورط في الصراعات، مدعياً أنه من المعروف أنها صوتت ضد حظر توريد الأسلحة إلى جنوب السودان ، مضيفاً أن حدة التوتر بين الخرطوم والقاهرة تصاعدت بعد أن قرر السودان تقييد الواردات من المنتجات الزراعية المصرية في وقت سابق من هذا العام.

     

    وكالة (رويترز) : مصر تنشئ مجلسا قوميا لمواجهة الإرهاب والتطرف

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري “السيسي” أصدر قراراً أمس بإنشاء مجلس قومي لمواجهة الإرهاب والتطرف، يتمتع بسلطة واسعة لوضع سياسات تهدف إلى مكافحة التطرف، مضيفةً أن مصر تقاتل جماعات مسلحة موالية لتنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، قتلت مئات من أفراد الجيش والشرطة منذ عام (2013)، وشنت هجمات متزايدة في مناطق أخرى في البلاد خلال الأشهر الأخيرة، وبعد تفجيرين في كنيستين هذا العام نفذهما تنظيم داعش وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن (44) شخصا، أعلن “السيسي” حالة الطوارئ وتعهد بإنشاء مجلس قومي للقضاء على جذور التطرف.

    أضافت الوكالة أن “السيسي” سعى إلى تقديم نفسه كدرع لا غنى عنه في مواجهة الإرهاب في الشرق الأوسط، لكن نشطاء في مجال حقوق الإنسان يؤكدون أنه قيد الحريات وقمع المعارضة السياسية منذ انتخابه في (2014).

     

    وكالة ( رويترز ) : تجار … قطر ترفض طلبات جديدة من شركات تجارية لتوريد الغاز المسال إلى مصر

    ذكرت الوكالة أن قطر رفضت العديد من الطلبات من أطراف ثالثة تجارية لتوفير إمدادات جديدة من الغاز الطبيعي المسال إلى مصر، وهو ما أثار مخاوف من أن تعرقل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين تجارة الطاقة في المنطقة ، وفقاً لمصادر ، موضحة أن قطر – أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم – تورد نحو (60%) من حاجات مصر من الغاز المسال لكن العلاقات تضررت بعد أن قطعت ( مصر / السعودية / الإمارات / البحرين ) الروابط الدبلوماسية مع قطر وفرضت عقوبات عليها الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

    أضافت الوكالة نقلاً عن مصادر مطلعة إنه منذ ذلك الحين تم رفض طلبات من شركتين على الأقل لشحن إمدادات إضافية من الغاز المسال القطري إلى مصر دون توضيح السبب ، موضحة أن أحد المصادر التجارية ذكر أن إحجام قطر عن توسيع تجارة الغاز المسال مع مصر يتناقض مع رغبة متنامية لبيع المزيد من الشحنات الفورية إلى أوروبا، وربط المصدر ذلك بالأزمة الدبلوماسية بين قطر ومصر ، غير أن متحدثاً باسم قطر للبترول نفى ذلك ، وقال المتحدث ” نشاط الغاز الطبيعي المسال القطري يسري كالمعتاد، وتواصل قطر الوفاء بجميع التزاماتها والانخراط بشكل فعال مع كافة الأطراف “، ولم ترد الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية على طلبات للتعقيب.

     

    موقع ( الإندبندنت ) : العثور على شاب مصري مقتول وعليه علامات تعذيب بعد يومين من اعتقاله في مصر

    ذكر الموقع أنه تم العثور على جثة شاب مصري يُدعى ” ثروت سامح ” يبلغ من العمر (19) عاماً وعليها آثار تعذيب في مدينة الفيوم ، وذلك بعد يومين من قيام الشرطة باعتقاله ، موضحاً أنه كان يرتدي الملابس الداخلية فقط ، وكانت هناك كدمات في كل انحاء جسده وآثار حريق ، مضيفاً أن وسائل الاعلام المحلية نقلت عن أصدقائه أن هذا الشاب هو من الأقلية القبطية في مصر ، والقت الشرطة القبض عليه السبت الماضي لاستجوابه ، مشيراً إلى أن ” سامح ” هو الشخص الثاني الذي يلقى حتفه بعد أن اعتقلته السلطات المصرية في غضون أسبوع ، موضحاً أنه في (18) من الشهر الجاري ، أبلغت أسرة ” جمال عويضة ” – البالغ من العمر 43 عاماً – من القاهرة بأنه توفي بعد )15( ساعة من الاحتجاز داخل أحد أقسام الشرطة.

    أوضح الموقع أن مقتل ” سامح ” أعاد إلى الأذهان حادث مقتل الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني ” والذي تم العثور على جثته في مصر وعليها آثار تعذيب منذ (18) شهر ، مشيراً إلى أن حكومة الرئيس ” السيسي ” – وهو قائد عسكري سابق تولى السلطة بعد الإطاحة بزعيم الإخوان المسلمين المنتخب ديمقراطياً محمد مرسي في عام 2013 – قد نفت مراراً وتكراراً قيامها بأعمال تعذيب أو قتل خارج نطاق القانون بحق المعارضين. 

     

    صحيفة ( دايلي ميل ) : مصر تنشئ مجلس قومي لمواجهة الإرهاب

    أشارت الصحيفة إلى إنشاء مصر مجلساً قومياً لمواجهة صعود الإرهاب الإسلامي الذي استهدف قواتها الأمنية والأقلية القبطية المتواجدة في البلاد ، وذلك وفقاً للقرار الجمهوري الذي تم نشره أمس في الجريدة الرسمية ، موضحة أن المهمة الرئيسية لهذا المجلس تتمثل في توفير فرص عمل في المناطق التي يستهدفها التطرف وإنشاء مناطق صناعية بها ، ويترأس هذا المجلس ( الرئيس السيسي / رئيس مجلس النواب / رئيس مجلس الوزراء / شيخ الأزهر / بابا الأقباط الأرثوذكس / وبعض الوزرات ) ، مشيرة إلى أن مصر تواجه تمرداً يقوده الجهاديين التابعين لتنظيم داعش في شمال سيناء ، حيث قُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة منذ إطاحة ” السيسي ” بسلفه الإسلامي ” مرسي ” ” عام 2013 ، موضحة أن جماعات جديدة قد شنت هجمات على قوات الأمن في أماكن أخرى في البلاد من بين هذه الجماعات حركة (حسم) التي تقول عنها الحكومة المصرية أن لها صلات بجماعة الإخوان.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 20-7-2017

    موقع (المونيتور)الأمريكي : مصر تبيع شركات مملوكة للدولة لأول مرة منذ (12) عام

     ذكر الموقع أنه في (3) يوليو، أعلن رئيس الوزراء “شريف اسماعيل” أن الحكومة تعمل على بحث الإجراءات اللازمة من أجل طرح بعض الشركات الحكومية في البورصة، على أن يتم البدء بشركة (إنبي) للبترول، يليها بعض شركات قطاع الأعمال العام ثم البنوك، وأن يكون ذلك خلال الشهرين المقبلين، مضيفاً أن آخر مرة تم فيها إدراج شركات حكومية في البورصة كان منذ (12) عاما، أي في عام 2005، عندما تم طرح أسهم شركة المصرية للاتصالات، شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية، وشركة سيدي كرير للبتروكيماويات.

    و أضاف الموقع أن الحكومة قد اتجهت لتلك الخطوة في الوقت الحالي ارتباطًا بشروط القرض الذي كانت قد وقعته مع صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار حيث شمل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي عرضته الحكومة على الصندوق عرض طرح بعض حصص الشركات المملوكة من قبل الدولة للبيع في البورصة.

    كما أضاف الموقع أن بدايات ذلك تعود في الأساس إلى خطة عمل كانت قد قدمتها وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي السابقة “داليا خورشيد” إلى الحكومة في أغسطس الماضي، حيث وضعت الوزارة خطة لجذب الاستثمار غير المباشر عبر برنامج للطروح مدته خمس سنوات، يتم فيها طرح بعض الشركات والبنوك المملوكة من قبل الدولة في البورصة، وتستهدف الحكومة جذب ما يتراوح بين (5 – 10) مليارات دولار خلال ثلاث سنوات نتيجة طرح عشرات الشركات الحكومية في البورصة.

    صحيفة (دايلي ميل) البريطانية : إصابة ركاب بريطانيين خلال إخلائهم من طائرة بمطار الغردقة

    ذكرت الصحيفة أن ركاب بريطانيين أُصيبوا بجروح خلال إخلاء طائرة تابعة لشركة (توماس كوك) البريطانية للسياحة في مطار الغردقة الدولي، وذلك بعد انبعاث دخان من مقعد أحد الركاب، مضيفةً أن الشركة البريطانية ذكرت أن جميع الركاب البالغ عددهم (251) تم اخلائهم من الطائرة، ولكن عدد من الركاب اعربوا عن استيائهم خلال عملية الإخلاء، بسبب إصابة العديد من الركاب بجروح، مطالبين شركة (توماس كوك) بتقديم تفسير لما حدث، مضيفةً أن ذلك الحادث يأتي بعد أسبوع من قيام أحد الأشخاص بقتل سائحتين في هجوم مميت داخل أحد الفنادق في الغردقة.

    موقع (فويس أوف أمريكا) الأمريكي : الرئيس المصري يعين رئيسا لمجلس الدولة، ويخاطر برد فعل عنيف

     ذكر الموقع أن الرئيس المصري “السيسي” قام بتخطي السلطة القضائية، وذلك بعد تعيين المستشار “أحمد أبو العزم” رئيسا لمجلس الدولة أمس، مخاطرا برد فعل عنيف من القضاة الذين رشحوا مرشحا آخر، مضيفاً أن القضاة صوتوا بغالبية ساحقة لترشيح “يحيي الدكروري” في مايو الماضي لرئاسة مجلس الدولة.

    و أضاف الموقع أن “الدكروري” اكتسب شهرة على الصعيد الوطني العام الماضي عندما حكم بإلغاء اتفاقية أبريل (2016) بتسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية، مضيفاً أنه في نفس الوقت تصر حكومة “السيسي” على أن الجزر سعودية.

    كما  أضاف الموقع أن النقاد يؤكدون أن تسليم الجزيرتين للسعودية يرجع إلى قيامها بتقديم مليارات الدولارات كمساعدات من أجل دعم الاقتصاد المصري.

    صحيفة ( ذا صن ) البريطانية : إصابة عدد من البريطانيين في تدافع أثناء إخلائهم من طائرة تابعة لشركة توماس كوك البريطانية قبل إقلاعها من الغردقة

    أشارت الصحيفة إلى إصابة ما لا يقل عن شخصين في تدافع أثناء إخلاء رحلة تابعة لشركة ( توماس كوك ) البريطانية من بوابات الطوارئ قبل إقلاعها من الغردقة ، وذلك بعد انبعاث دخان من مقصورة الطائرة وبالتحديد أسفل مقعد أحد الركاب، موضحة أن هذه الواقعة حدثت بعد أيام حادث طعن بالغردقة أسفر عن مقتل سائحتين ألمانيتين وإصابة (4) آخرين ، مشيرة إلى أن شركة ( توماس كوك ) البريطانية أكدت على أن الدخان الذى كان على متن الطائرة سببه مشكله تقنية وليس له علاقة بالإرهاب ، موضحة أن مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي أكدوا على أن هذا الحادث يشبه حالة الطوارئ ، وأضافوا أن ركاب الطائرة قد أصيبوا أثناء تدافعهم للخروج من الطائرة ، وادعى آخرون أنهم تركوا دون أي معلومات بعد هذا الحادث الدرامي ، مشيرة إلى أن هذا الحادث أسفر عن إصابة شخص بجرح في الكتف وتم نقله للمستشفى ، وتم فحص أثنان آخرون بعيادة مطار الغردقة.

    وكالة (رويترز) البريطانية: تحقيق-مصريون يفرون من جحيم الفقر إلى الموت في صحراء ليبيا

    ذكرت الوكالة أنه في غرفة خاوية إلا من ملاءة مفروشة على الأرض الترابية كان يعيش المواطن ” يوسف عبد الله محمود ” في قرية فقيرة في صعيد مصر قبل أن تتلقى زوجته وأطفاله الثلاثة نبأ موته في صحراء ليبيا مع (21) مصرياً آخرين على الأقل في وقت سابق هذا الشهر وهم في طريقهم للبحث عن فرصة عمل في الدولة التي مزقتها الحرب بعد أن ضاقت بهم السبل في بلدهم، ونقلت الوكالة تصريحات أسر عدد من الضحايا حيث أكدوا أن السبل ضاقت بأبنائها في مصر بسبب الفقر وندرة فرص العمل والأحوال المعيشية الصعبة التي تفاقمت بسبب إجراءات اقتصادية قاسية بدأت الحكومة في تطبيقها منذ العام الماضي تنفيذاً لبنود اتفاق للحصول على قرض قيمته (12) مليار دولار من صندوق النقد الدولي، وشملت هذه الإجراءات تحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار وخفض دعم الوقود والكهرباء وزيادة أسعارها أكثر من مرة بهدف إعادة الاستثمارات الأجنبية التي تراجعت بسبب الاضطرابات السياسية عقب ثورة 2011

    الاندبندنت البريطاني : إجلاء ركاب طائرة (توماس كوك) بعد انبعاث دخان من الطائرة في مطار الغردقة

    أشار إلى الموقع أنه تم إجلاء ركاب طائرة تابعة لشركة (توماس كوك) كانت متجهة من مصر الى المملكة المتحدة بعد أن أبلغ الطاقم عن انبعاث دخان من الطائرة قبل إقلاعها مباشرة من الغردقة، مضيفاً أنه تم نقل راكب إلى المستشفى بعد اشتباه في إصابته في الكتف بعد إجلاء الرحلة، وتمت معالجة اثنين آخرين في عيادة المطار .. وأضاف الموقع أنه في الاسبوع الماضي، لقى سائحتان ألمانيتان مصرعهما وأصيب أربعة آخرون في هجوم بالسكين في الغردقة.

    صحيفة (ميرور) البريطانية : إصابة عدد من الركاب بجروح في طائرة توماس كوك بعد اجلاءها على مدرج في مصر عقب ملئ الدخان للمقصورة

    ذكرت الصحيفة أن شخصين على الأقل اصيبوا بجروح عندما تم إخلاء السياح من رحلة كانت متوجهة إلى المملكة المتحدة من مصر بعد أن لاحظ الطاقم الدخان ورائحة حرق في المقصورة، واضطر الركاب إلى الفرار من رحلة (توماس كوك) من الغردقة إلى لندن باستخدام بوابات الطوارئ، وتم نقل أحد الركاب إلى المستشفى بعد إصابته في الكتف، وذكرت الصحيفة أنه تم اخلاء (251) من الركاب و(9 ) من أفراد الطاقم من الطائرة، مشيرةً لتصريحات أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والذي أكد خلال تغريده له أن ما حدث لم يكن إخلاء خاضعا للرقابة، بل كان حالة طوارئ مع إصابة أشخاص بجروح، كما أنهم تركوا الركاب يقفون بجانب الطائرة.

    موقع (ياهو نيوز) الأمريكي : الصدمة تخيم على منزل أسرة شاب مصري قتل سائحتين ألمانيتين بسكين

    ذكر الموقع أن الشاب الذي اُتهم بطعن سائحتين ألمانيتين حتى الموت بالغردقة قام بتناول وجبة غذاء بسيطة مع والدته وطلب منها الدعاء له قبل أن يغادر مسقط رأسه بشمال مصر متجها إلى منتجع الغردقة وفقاً لتصريحات عائلته التي تفاجئت بالقبض عليه بتهمة طعن عدد من السياح وأصابهم حالة من الدهشة بعد معرفة الأخبار، حيث لا يزال دافع الهجوم غير معروف ولم يفصح المحققون عن أي معلومات، مشيراً لتصريحات أصدقاء وجيران وأقارب المتهم والذين أكدوا أنه رجل محترم وكان يفكر في مشاريعه الخاصة ولم يبد أي علامات على التطرف أو الارتباط بمتشددين إسلاميين، وذكر الموقع أن المتشددون الذين ينشطون في شمال شبه جزيرة سيناء قاموا بقتل المئات من قوات الجيش والشرطة على مدى السنوات القليلة الماضية وعلى الرغم من أن هدف المتشددين الرئيسي هو قوات الأمن لكنهم هاجموا أيضاً سائحين ومسيحيين، حيث كثف المتشددون هجماتهم منذ منتصف عام 2013 عندما أعلن الجيش عزل الرئيس السابق ” مرسي ” المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

    وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : روسيا لا تزال تعتبر مصر غير آمنه للسائحين

     نقلت الوكالة تصريحات مصدر روسي مقرب من المفاوضات المصرية الروسية المتعلقة بأمن الطيران والتي أكد خلالها أن روسيا لا تزال تعتبر مصر غير آمنة للسائحين الروس خاصة بعد الهجوم الأخير على سياح أجانب في منتجع بمدينة الغردقة ، مضيفاً أن بلاده قلقة من عدم إحراز تقدم في التحقيق المصري في حادث تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء ، موضحاً أن المصريين لا يريدون ربط التحقيق في تحطم الطائرة الروسية باستئناف الرحلات السياحية من روسيا .

    وأضاف المصدر ” أن كلا الجانبين ( المصري / الروسي ) ليس لديهم تفاهم حول ما حدث للطائرة الروسية ، وكيف تم وضع العبوة الناسفة على متن الطائرة ؟ ، ومن الذي وضعها ؟ ، كما لم يتم تحديد هوية المشتبه فيهم وشركائهم من موظفي المطار ” .

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) البريطاني : سجن (5) أشخاص للتظاهر على خلفية نقل تبعية جزيرتي ( تيران / صنافير ) للسعودية 

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بحق (5) مصريين بالسجن لمدة عامين بعد أن ثبتت إدانتهم بخرق قانون التظاهر في الاسكندرية حيث احتجوا على نقل جزيرتي ( تيران / صنافير ) الى السعودية ، وقد ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على المدعى عليهم في (16) يونيو بالقرب من مسجد القائد إبراهيم في الإسكندرية ، وفي ذلك اليوم دعت عدة أحزاب معارضة إلى مظاهرات شعبية في البلاد احتجاجاً على نقل تبعية الجزيرتين ، ولكن القيود الأمنية الصارمة جعلت من الصعب على المتظاهرين التجمع.

    وأوضح الموقع أن ” عدلي منصور ” عندما كان رئيساً مؤقتاً لمصر قد أصدر قانون التظاهر في نوفمبر 2013 والذي نص على أنه يجب على المصريين تقديم إخطار كتابي قبل الاحتجاجات، وفي نهاية المطاف أعطى الأجهزة الأمنية سلطة إلغاء الاحتجاجات ، مشيراً إلى أنه نادراً ما يتم منح تصريح بالتظاهر.

    موقع قناة ( سي إن بي سي )الأمريكية : قادة يدعون للتهدئة وسط دعوات للتظاهر عند الحرم القدسي الشريف

    ذكر الموقع أن رجال الدين المسلمين دعوا المصلين للتخلي عن الصلاة في المساجد المجاورة في مدينة القدس يوم الجمعة والصلاة بالقرب من المسجد الأقصى في محاولة للحشد، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ” بنيامين نتينياهو” ذكر أنه على أتصال وثيق بالأردن ، الحارس الاسلامي التقليدي للحرم القدسي ، وأنها تريد أن تنهي الأمر بهدوء .. ونقل الموقع تصريحاً لوزير الخارجية الأردني ذكر خلاله أن العامل الرئيسي لاستعادة الهدوء في القدس هو أن تحترم إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني بالأماكن المقدسة .. أضاف الموقع أن رئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس” ، الذي كان في زيارة للصين ، عائد في طريقه للضفة الغربية للتعامل مع الأزمة ، على اتصال بقادة عرب و دوليين من أجل منع تدهور الوضع .. وأشار الموقع إلى أن البيت الأبيض دعا إسرائيل والأردن لبذل قصارى جهدهم من أجل تخفيف حالة التوتر وإيجاد حل لحفظ الأمن العام واستقرار الأوضاع .

    موقع ( جورزليم أونلاين ) الإسرائيلي : اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية بالضفة الغربية والقدس

    ذكر الموقع أن عشرات المتظاهرين الفلسطينيين اشتبكوا مع قوات الشرطة والجيش الإسرائيلي في مخيم قلنديا للاجئين بعد دعوة حركة فتح إلى “يوم الغضب” احتجاجاً على وضع بوابات إليكترونية عند مدخل جبل الهيكل، مضيفاً أن احتجاجات أخرى وقعت في مناطق (قلنديا / شوفاط / بيت لحم / القدس)، مشيراً إلى أنه فى الوقت نفسه ، دعت منظمة “هار باباييت” ومنظمة “الهيكل”، وهى منظمة دينية اسرائيلية غير حكومية، إلى تنظيم مظاهرة تذكارية يوم الجمعة في “جبل الهيكل” بمناسبة مرور أسبوع منذ إغتيال ضباط الشرطة “جاميل شانان” و “حائل ستاوى، غير أنه  وفقا لخطط المنظمين لهذه المظاهرة ، من المتوقع أن يشارك أعضاء الكنيست ومختلف قادة المجتمعات المحلية.

    موقع ( تي أر تي ) التركي : إمام المسجد الأقصى يؤكد أن المظاهرات سوف تستمر

    أشار الموقع إلى تصريحات إمام المسجد الأقصى “عكرمة صبرى والتي أكد خلالها أن المظاهرات ستستمر حتى تزيل إسرائيل التدابير الأمنية التي فرضتها مؤخراً، مضيفاً أنه دعا لغلق كافة مساجد المدينة يوم الجمعة والتجمع خارج بوابات المسجد الاقصى من أجل صلاة الجمعة والاحتجاج على تلسك التدابير الأمنية التي فرضتها إسرائيل .. كما نقل الموقع تصريحاً لأحد المسئولين بحركة فتح ذكر خلاله أن واشنطن تجري اتصالات مع الأردن و عدد من القادة العرب وإسرائيل من أجل الوصول لحل عاجل للأزمة في القدس، مضيفاً أن هناك أيضاً اتصالات مباشرة بين ( إسرائيل / الأردن ) بشأن الأزمة.

     

     

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 12-7-2017

    Fitch: Egypt’s Budget, Energy Price Rises Show Fiscal Commitment

    مؤسسة ( فيتش ) للتصنيف الائتماني : ميزانية مصر ، ارتفاع أسعار الطاقة يُظهران الالتزام المالي

    1- نشرت المؤسسة تقريراً أشادت خلاله بالإصلاحات الاقتصادية الهامة التي نفذتها الحكومة مؤخراً ذكرت خلاله أن ميزانية مصر الجديدة وخفض دعم الكهرباء والوقود تُظهران التزام مصر المتواصل بضبط أوضاع المالية العامة والإصلاح الاقتصادي ، وذلك بدعم من برنامج صندوق النقد الدولي ، مشيرة إلى أن تقليص حجم العجز المالي يدعم الوضع الائتماني السيادي لمصر، إلا أن خفض نسبة الدين العام بشكل كبير مهمة تستغرق عدة سنوات ، موضحة أن البرلمان المصري أقر الأسبوع الماضي ميزانية الدولة للسنة المالية ( 2017- 2018 ) ، وكانت الحكومة قد خفضت في وقت سابق دعم الوقود في خطوة من شأنها أن توفر حوالي (35) مليار جنيه مقارنة مع السنة المالية لعام 2017، عندما زاد الإنفاق على الدعم بسبب انخفاض حاد في قيمة العملة ، مشيرة إلى أن إصلاح دعم الوقود يشكل عنصراً أساسياً في قرض صندوق النقد الدولي لمصر والذي تبلغ قيمته (12) مليار دولار أمريكي.

    2- ذكرت المؤسسة أن الحكومة تابعت أيضاً تنفيذ خطتها في إصلاح دعم الكهرباء للجولة الرابعة ، حيث خفضت فاتورة دعم الكهرباء إلى (30) مليار جنيه، على الرغم من أنها مدت الموعد النهائي لإلغاء دعم الكهرباء تدريجياً إلى عام 2021 بدلاً من عام 2019 ، موضحة أن خفض الدعم عن الطاقة في بداية العام المالي الجاري يعطي المؤسسة مزيداً من الثقة في رغبة السلطات المصرية في التحكم في النفقات ومن ثم المصداقية في الأهداف المالية ، مشيرة إلى ميزانية السنة المالية لعام 2018 تهدف إلى خفض العجز المالي في قطاع الموازنة إلى (9.1٪) من الناتج المحلي الإجمالي ( بفائض أساسي قدره 0.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي)، مقارنة عما كان مُقدراً بنحو (10.9٪) من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية لعام 2017.   

    3- توقعت المؤسسة زيادة الإيرادات الحكومية بشكل ملحوظ خلال العام الحالي بالنظر إلى ارتفاع معدل التضخم وإدخال ضريبة القيمة المضافة في أكتوبر الماضي ، مشيرة إلى أنه ينبغي أن تكون ضريبة القيمة المضافة مصدراً هاماً لإيرادات السنة المالية 2018 بسبب زيادة نسبتها إلى (14 %) ، وتحسين إدارة ضريبة القيمة المضافة على الخدمات.

    4- أوضحت أن الأوضاع المالية العامة تظهر نقطة ضعف رئيسية في التقييم الائتماني السيادي لمصر ، متوقعة تجاوز نسبة الدين الحكومي العام إلى الناتج المحلي الإجمالي (100% ) بنهاية السنة المالية 2017 بعد تعويم الجنيه ، فيما توقعت تراجع نسبة الدين الحكومي إلى (87.9 %) في 2019 شريطة تأمين فائض أولي صغير وزيادة النمو الاقتصادي ، مضيفة أن موازنة السنة المالية 2018 تشير إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة (4.6٪) ، وهو ما يتوافق بشكل عام مع توقعاتها ، مشيرة إلى أن السياسة تمثل تهديداً أساسياً لضبط الأوضاع المالية التي تعثرت في السنة المالية 2016 في وقت الانتخابات البرلمانية ، موضحة أنه قد يكون هناك خطر مماثل قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مايو 2018 ، كما أن الإجراءات التي تم إقرارها بالفعل مثل ( إصلاح قانون الخدمة المدنية / إدخال ضريبة القيمة المضافة ) فضلاً عن برنامج صندوق النقد الدولي قد رسخوا لسياسة اقتصادية أقوى ، مضيفة أن الحساسية السياسية بمصر تجاه الأثر الاجتماعي لخفض الإنفاق وارتفاع التضخم ما زالت تمثل مخاطر على التطبيق ، كما قامت المؤسسة بالتأكيد على درجة للتصنيف الائتماني للاقتصاد المصري عند درجة (B ) مع نظرة مستقبلية مستقرة في (22) يونيو 2017.

     

    Electronics ban on Egypt-U.S. flights to be lifted Wednesday

    صحيفة (ديلي ميل) : رفع حظر الأجهزة الإلكترونية على رحلات مصر للطيران اليوم      

    ذكرت الصحيفة أن رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران ” صفوت مسلم ” أكد أن الحظر المفروض منذ (3) أشهر على اصطحاب الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر المحمول في مقصورة الرحلات من مصر إلى الولايات المتحدة سيرفع اليوم، حيث كانت السلطات الأمريكية حظرت في (25) مارس حمل أجهزة إلكترونية أكبر من الهاتف المحمول في مقصورات الركاب بالرحلات المباشرة إلى الولايات المتحدة من (10) مطارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وأضاف ” مسلم ” أنه سيتم رفع الحظر على اصطحاب الركاب لأجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة الإلكترونية الأخرى على متن رحلات مصر للطيران المتجهة إلى نيويورك وذلك اعتباراً من الغد ولمدة عام أو إلى أن يتم إصدار تعديل طارئ آخر مع استمرار الحظر على رحلات لندن.

     

    US law firm drops contract to lobby for Egypt’s spy service

    موقع ( ميدل إيست آي ) : شركة علاقات عامة أمريكية تُنهي تعاقدها مع جهاز المخابرات المصرية  

    ذكر الموقع أن شركة العلاقات العامة الأمريكية ” ويبر شاندويك ” أنهت عقدها مع جهاز المخابرات المصرية بعد مضي (6) شهور على إبرامه ، مشيراً إلى أن الشركة قد تعاقدت لأول مرة مع جهاز المخابرات العامة المصرية مقابل (1.2) مليون دولار في يناير الماضي وذلك بهدف تحسين صورة مصر في أعقاب الحملة القمعية المستبدة والتي أسفرت عن اعتقالات جماعية واتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان ، موضحاً أن مهام الشركة تضمن الترويج لشراكة استراتيجية مصرية مع الولايات المتحدة ، والتشديد على الدور البارز في إدارة المخاطر الإقليمية ، فضلاً عن قيامها بالضغط على وزارة الخارجية الأمريكية لتصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية ، مشيراً إلى أن قرار الشركة بإنهاء تعاقدها مع مصر جاء بعد وقت قصير من نشر مجلة ( ذا إتلانتيك ) الأمريكية تقريراً مطولاً بعنوان ” أفضل أصدقاء مصر في واشنطن … لماذا تعمل شركة علاقات عامة مباشرة مع أحد أبرز أجهزة المخابرات المصرية ؟ ” والذي انتقد صفقة الشركة مع مصر ، وحذر من أن جهود الشركة يمكن أن تقوض بدلاً من أن تعزز موقف مصر في واشنطن ، وأضاف الموقع أن المخابرات المصرية كثيراً ما تتهمها المنظمات الحقوقية بتعذيب المدنيين واخفاء آلاف المعارضين السياسيين في البلاد. 

     

    Egypt says suspected militant killed in shootout

    موقع قناة (ايه بي سي) : مقتل مسلحين مشتبه بهم في مصر 

    1 – أشار الموقع إلى مقتل عدد من المسلحين المشتبه بهم الذين لديهم علاقة بجماعة الإخوان المحظورة حالياً، في الخطوة الأخيرة التي تعد تصعيداً للحملة الأمنية ضد المسلحين في البلاد، مشيراً إلى إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013) بعد مرور عام على حكمه.

    2 – أضاف الموقع أن تلك الحملة الأمنية الأخيرة ضد المسلحين تأتي بعد قيام عناصر تابعة لتنظيم داعش في سيناء – ليس لهم علاقة بجماعة الإخوان – بقتل (23) جندي مصري، مضيفاُ أنه منذ ذلك الوقت، قامت قوات الأمن بقتل مالا يقل عن (22) مسلح مشتبه بهم.

    3 – أضاف الموقع أن مصر تحارب منذ عدة سنوات المسلحين الإسلاميين في سيناء، ولكن التمرد انتشر خارج سيناء وأصبح أكثر فتكاً منذ الإطاحة بـ “مرسي”.

     

    Egypt says Arab foreign ministers boycotting Qatar to meet Tillerson on Wednesday

    موقع (ياهو نيوز) : الخارجية المصرية .. وزراء خارجية الدول المقاطعة لقطر يلتقون وزير الخارجية الأمريكي اليوم     

    نقل الموقع تصريحات وزارة الخارجية المصرية والتي أكدت خلالها أن وزراء خارجية الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر سيلتقون بنظيرهم الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” في مدينة جدة السعودية اليوم لمناقشة الأزمة، وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن وزير الخارجية المصرية ” سامح شكري ” تلقى دعوة من نظيره السعودي ” عادل الجبير ” لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول العربية الأربع المقاطعة لقطر مع وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تيلرسون ” في مدينة جدة اليوم، وذكر الموقع أن كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قاموا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر الشهر الماضي، حيث قاموا بتوجيه اتهامات لها بتمويل جماعات متطرفة والتحالف مع إيران وهي تلك الاتهامات التي تنفيها الدوحة.

     

    Death sentences of 12 Brotherhood members referred to Egypt’s Grand Mufti

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : إحالة (12) من أعضاء جماعة الإخوان في مصر للمفتي     

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أحالت (12) عضو من أعضاء جماعة الإخوان للمفتي، بتهمة اقتحام وحرق قسم شرطة، وقتل نائب مأمور القسم، كما حددت المحكمة يوم (7) أغسطس للنطق بالحكم ضد (391) متهمين اخرين بتهمة التورط في أعمال شغب .. كما أضاف الموقع أن جماعات حقوق الإنسان المصرية الدولية تنتقد السلطات المصرية بسبب أحكام الإعدام التي يتم إصدارها ضد المعارضين السياسيين للرئيس “السيسي”، الذي تولي مقاليد الحكم بعد انقلاب عسكري، كما أكدت تلك الجماعات أن الأحكام ضد المعارضين السياسيين تفتقر لمعايير الشفافية والنزاهة.

     

    Egypt says Qatar should be kicked out of anti Islamic State coalition

    وكالة (رويترز) : مصر تدعو لطرد قطر من التحالف المناهض للدولة الإسلامية 

    ذكرت الوكالة أن مصر أكدت أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية يجب ألا يضم دولاً تدعم الإرهاب في إشارة إلى قطر، وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ” أحمد أبو زيد ” الذي كان يرأس الوفد المصري في اجتماع للتحالف في واشنطن أنه لم يعد مقبولاً أن يضم التحالف بين أعضائه دولاً داعمة للإرهاب أو تروج له في إعلامها، مضيفاً خلال البيان أنه ومن هذا المنطلق جاء قرار كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بمقاطعة قطر عضو التحالف.

    Former Egyptian presidential candidate detained at Cairo airport

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : احتجاز مرشح رئاسي سابق بمطار القاهرة         

    ذكر الموقع أن المحامي المصري لحقوق الانسان ” جمال عيد ” أكد خلال تغريده له على موقعه الرسمي للتواصل الاجتماعي (تويتر) أن المرشح الرئاسي المصري السابق ” خالد علي ” اطلق سراحه بعد احتجازه في مطار القاهرة لمدة (40) دقيقة، وأضاف الموقع أنه في وقت سابق كتب العديد من النشطاء على وسائل الاعلام الاجتماعية أن ” علي ” كان محتجزاً بالإضافة الى عضو سابق في حزب سياسي معارض لدى عودتهما من تونس حيث تم تكريم ” علي ” في حفل اقامته منظمة غير حكومية للمجتمع المدني على جهوده في مكافحة الفساد، وذكر الموقع أنه وفقاً لوكالة الاناضول فإن مصدر أمني مصري بمطار القاهرة أكد على احتجاز الناشطان وذلك كإجراء روتيني لتوجيه بعض الأسئلة لهم.

    ANALYSIS: Egypt’s economy on path to recovery

    موقع (ميدل إيست آي) : الاقتصاد المصري على طريق التعافي        

    1 – ذكر الموقع أنه يبدوا أن الاقتصاد المصري في تحسن، على الأقل المستثمرون يعتقدون ذلك، وهذا هو السبب وراء تدفق الأموال إلى البلاد، مضيفاً أن المحللين متفائلون أيضا، ويجب أن تبعث هذه الأخبار الطمأنينة لسكان مصر الذين عانوا من التضخم والبطالة المرتفعة.

    2 – أضاف الموقع أنه في السنوات الخمس التي سبقت ثورة (2011)، بلغت نسبة البطالة في مصر نحو (9%)، لكنها ارتفعت بعد ذلك إلى (13.4%) عام (2014)، وكان النمو الاقتصادي ضعيفا أيضا، حيث تراجع من حوالي (4%) قبل الثورة، إلى حوالي (2%) منذ الثورة وحتى عام (2014)، ولكنه ينتعش الآن.

    3 – أضاف الموقع أنه يمكن تقسيم الإصلاحات إلى مجموعتين، المجموعة الأولى كانت في عام (2014)، مع سلسلة من البرامج المحلية التي تهدف إلى مساعدة الموازنة الحكومية، وخفض دعم الوقود، وإزالة العوائق أمام الاستثمار الأجنبي، وقد ساهمت تلك الجهود بشكل جيد في تقديم المجموعة الثانية، وهي قرض صندوق النقد الدولي بقيمة (12) مليار دولار في أواخر العام الماضي، وتهدف هذه الحزمة، إلى تعزيز النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص، وتخفيف أثر الإصلاحات على الفقراء، وفقا لبيان صندوق النقد الدولي بشأن حزمة القروض.

    4 – نقل الموقع تصريحات كبير الاقتصاديين لشئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في معهد التمويل الدولي “جاربيس إراديان” الذي أكد أنه متفائل بالوضع في مصر، وأن ما حدث خلال الاشهر الستة الماضية كان مشجعا، بسبب التحركات الاقتصادية الجريئة التي قاموا بها، مشيراً على وجه الخصوص إلى خطوة تعويم الجنيه، والذي وصفها بأنها الخطوة الأكثر جرأة، وأنها في حين أنها قد تساعد البلد على التصدير على المدى الأطول، فإنها في الوقت نفسه تجعل الواردات أكثر تكلفة.

    Jordan refuses Egyptian journalist entry

    لجنة حماية الصحفيين : الأردن ترفض دخول صحفي مصري          

    1 – أشارت اللجنة إلى قيام السلطات الأردنية بمنع دخول الصحفي المصري بجريدة (المصري اليوم) “وائل ممدوح”، وإعادته إلى القاهرة أمس، مضيفةً أن “ممدوح” وصل إلى مطار الملكة علياء الدولي مساء الاثنين الماضي للمشاركة في ورشة تدريب، مطالبة السلطات الأردنية بضرورة رفع أيه قيود مفروضة على الصحفي المصري “وائل ممدوح”، والسماح له بالسفر إلى الأردن.

    2 – نقلت المنظمة تصريحات نائب المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين “روبرت ماهوني” الذي أكد أن منع الصحفيين الأجانب من حضور ورش عمل إعلامية هو أمر متناقض مع التزامات الأردن بحرية الصحافة، داعياً سلطات الهجرة الاردنية إلى رفع أي قيود مفروضة ضد “ممدوح” فورا.

    Saudi Arabia to extradite Libyan men wanted in Egypt

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : السعودية ستسلم رجال ليبيين مطلوبين لمص    

     1- ذكر الموقع أن المملكة العربية السعودية وافقت بشكل غير رسمي على طلب مصري بتسليم (4) من الليبيين اعتقلوا للاشتباه في تورطهم في اختطاف مبعوث مصري منذ (3) سنوات ، حسبما صرح بذلك أحد أعضاء مجلس النواب ، على الرغم من عدم تقديم اي طلب رسمي لتسليم المجرمين ، موضحاً أنه تم اختطاف (5) دبلوماسيين مصريين في طرابلس في يناير 2014 وتم استخدامهم كفدية لإطلاق سراح رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا ” شعبان هادية الزاوي ” ، مشيراً إلى أن الخاطفون قد أعطوا مصر (24) ساعة لإطلاق سراحه أو قتل المبعوثين ، وسمح المصريون لـ ” الزاوي ” بالذهاب وبدورهم تم الإفراج عن الدبلوماسيين المصريين ، موضحاً أن الليبيين الأربعة المحتجزين وهم ( محمود بن رجب / محمد حسين الخضراوي / حسين زهيت / عبد الغني محمد عمار عبد الله ) قد اعتقلوا في مطار جدة وهم في طريقهم إلى المنزل بعد زيارة مكة ، وبعد احتجاز كل من ( بن رجب / الخدراوي ) في المطار، سعى ” زهيت ” للحصول على الحماية في القنصلية الليبية في جدة، لكنه اعتقل في المطار عندما غادر القنصلية بعد(9) أيام.

    2- أوضح الموقع أنه لم يوضح المصريون تورط المتهمين في عمليات الاختطاف الدبلوماسية، غير أن مصدراً موثوقاً أخبر موقع ( ليبيا هيرالد ) بأن أحدهم كان المفاوض مع المصريين ، مشيراً إلى أن “سراج” استضاف وفداً من البلدة شمل أفراد عائلات المتهمين، وأكد لهم أن وزير الخارجية ” محمد سيالا ” أنه سيعمل على ضمان الحقوق القانونية للمتهمين وسلامتهم في السعودية.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 10-7-2017

    Egypt’s urban consumer price inflation rises to 29.8 pct in June

    وكالة (رويترز) : ارتفاع التضخم السنوي في مدن مصر ليصل إلى (29.8) في يونيو الماضي

    ذكرت الوكالة أن بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أظهرت أمس أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر ارتفع من جديد في يونيو الماضي ليصل إلى (29.8%) بعد أن كان تراجع لأول مرة منذ ستة أشهر في مايو الماضي إلى (29.7%)، مشيرةً إلى قيام مصر برفع أسعار الوقود الخميس بنسبة تصل إلى (50%)، من أجل الوفاء بشروط قرض صندوق النقد الدولي .. كما أضافت الوكالة أن التضخم في مصر وصل إلى أعلى مستوى له منذ ثلاثة عقود، بعد أن قام البنك المركزي بتعويم العملة في نوفمبر الماضي.

     

    EGYPT IDENTIFIES 7 DEAD WOULD-BE MIGRANTS IN LIBYA

    وكالة (أسوشيتد برس) : مصر تحدد هوية (7) مهاجرين قتلى في ليببا 

    1 – ذكرت الوكالة أن مصر حددت هوية (7) مصريين لقوا حتفهم في ليبيا، حيث عبر المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى ليبيا ولقوا مصرعهم بسبب درجات الحرارة المرتفعة والجوع، مضيفةً أن المتحدث باسم وزارة الخارجية “احمد ابو زيد” ذكر السبت الماضي أنه سيتم اتخاذ الترتيبات لإعادة الجثث السبع وأن الاتصالات مع السلطات الليبية لتحديد هوية الباقين مستمرة.

    2 – أضافت الوكالة أن ليبيا – التي تشهد حالة من الفوضى منذ اندلاع ثورات 2011 التي تسببت في وقوعها في حرب أهلية – تعد نقطة عبور رئيسية للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، وجذبت آلاف الأفارقة، فضلا عن العرب والآسيويين، الذيم لديهم استعداد لدفع آلاف الدولارات للقيام برحلة خطيرة عبر البحر الأبيض المتوسط، مضيفةً أن أعداد الأشخاص الذين يحاولون القيام بهذه الرحلة يزداد عادة في أشهر الصيف، عندما تكون مياه البحر الأبيض المتوسط أكثر هدوء.

     

    EGYPTIAN, PALESTINIAN LEADERS MEET AMID LIKELY GAZA SHAKEUP

    وكالة (أسوشيتد برس) : لقاء القادة (المصريين – الفلسطينيين)           

    1 – ذكرت الوكالة أن القادة (المصريين – الفلسطينيين) اجتمعوا في القاهرة أمس، وسط علامات على وجود تقارب بين القاهرة وجماعة حماس الاسلامية المسلحة، مضيفةً أن ذلك التقارب قد يتسبب في تغيير المشهد السياسي في غزة، وإهمال الرئيس الفلسطيني، مضيفةً أن مسئولين مقربين من الرئيس الفلسطيني “محمود” أكدوا أن “عباس” التقى الرئيس “السيسي” لطلب توضيحات بشأن ما يبدو أنه اتفاق تقاسم للسلطة بين قادة حماس في غزة والرجل القوي في غزة “محمد دحلان”، مضيفةً أنه بموجب الاتفاق، ستحتفظ حماس بالسيطرة الأمنية على غزة، في حين أن “دحلان” سيعود في نهاية المطاف إلى غزة ويتولى علاقاتها الخارجية.

    2 – أضافت الوكالة أن التفاهمات الناشئة بين (مصر / حماس / دحلان) يمكن أن تشكل تهديدا سياسيا خطيرا لـ “عباس” واحتمالات إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، مضيفةً أنه إذا ما نفذت هذه الاتفاقات، فمن المرجح أن تساعد على التخفيف من عزلة غزة، ولكنها ستعمق أيضا العزلة التي تفرضها إسرائيل بين غزة والضفة الغربية.

    3 – أضافت الوكالة أن مصر تتهم منذ فترة طويلة حماس بتوفير الملاذ ودعم المسلحين الإسلاميين الذين يقاتلون قوات الأمن في الشمال المضطرب لشبه جزيرة سيناء، كما انضمت مصر منذ حوالي عقد من الزمن لإسرائيل في حصار غزة، ومع ذلك، يبدو أن العلاقات بين مصر وحماس قد تقاربت مؤخرا.

     

    How Egypt Is Slowly Losing Its Hold Over the Nile River

    موقع (وورلد بوليتيكس ريفيو) : كيف تخسر مصر نفوذها على شريان الحياة ببطيء        

    1 – ذكر الموقع أنه على مدى آلاف السنين، يمثل نهر النيل بمثابة العمود الفقري لمصر، لكن على الرغم من ذلك تفقد أرض الفراعنة تدريجيا نفوذها وسيطرتها على نهر النيل، الذي يعد شريان الحياة لشعبها، مضيفاً أن أوغندا استضافت الشهر الماضي أول قمة على مستوى رؤساء الدول تهدف إلى حل الخلافات حول مياه النيل، لكنها لم تثمر عن أي حل واضح، بل يبدو أنها فشلت.

    2 – أضاف الموقع أن مصر تقف دون حل وتنتظر في الأشهر المقبلة افتتاح سد النهضة في إثيوبيا، الذي سيختبر حقا مخاوفها أن دول المنبع ترفض الانصياع لمطالبها، وبذلك سيكشف افتتاح هذا السد عن مدى فقدان مصر لنفوذها.

    3 – أضاف الموقع أن مصر تمتلك مطالبة تاريخية وقانونية قوية تتعلق بنهر النيل يعود تاريخها إلى الحقبة الاستعمارية، ولكن هذا الإطار يقوضه التطور السريع والنمو السكاني لدول المنبع، حيث يعيش حاليا أكثر من (430) مليون شخص عبر (11) دولة تشكل حوض النيل، ومن المرجح أن يقفز عدد سكان دول حوض النيل إلى ما يقرب من بليون نسمة بحلول عام (2050).

    4 – نقل الموقع تصريحات أستاذ العلوم الجيولوجية بجامعة أوريغون الأمريكية “آرون وولف” الذي أكد أنه لا يمكن لبلدان المنبع أن تنتظر مصر إلى الأبد؛ هذه المناقشة كلها تحول توازن القوى والمصلحة في اتجاه دول المنبع، مضيفا أن النهر يجري تقييمه الآن كوسيلة لإنتاج الكهرباء أكثر من مجرد مصدر لإمدادات المياه فقط.

    5 – أضاف الموقع أن الأثيوبيين ينظرون إلى السد، الذي سيكون أكبر مرفق مولد للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، باعتباره مصدر للاعتزاز الوطني الذي يأملون أن يعطي دفعة قوية لاقتصادهم، مضيفاً أنه عندما يكتمل بناء هذا السد سيزيد أكثر من ضعف قدرة البلد الحالية على توليد الطاقة، وتشكل المياه من النيل الأزرق حوالي (80 %) من النهر الذي يتجه إلى مصر.

    6 – أضاف الموقع أنه على مدى عقود، اعتبر السياسيون المصريون أي تدخل في مياه النيل كتهديد وجودي، قبل بدء البناء في عام (2011)، أفادت تقارير أن مصر تدرس الخيار العسكري لمنع إثيوبيا من التدخل في تدفق النهر، وكان الرئيس “السادات” أعلن قبل عقود أن المياه هي المسألة الوحيدة التي يمكن أن تقود مصر إلى الحرب مرة أخرى.

    7 – أضاف الموقع أن (مصر / إثيوبيا / السودان) وقعوا اتفاقا لحل نزاعهم عام (2015)، ومنذ ذلك الحين قدمت مصر دعما متذمرا لبناء السد، مشيراً إلى أنها تعترف بالحاجة إلى دعم مطالب دول المنبع ، لذلك عند افتتاح السد، لا يتوقع أحد أن مصر ستأخذ خطوة نحو متابعة تهديد “السادات” القديم، ولاسيما أن القاهرة لديها بطاقات قليلة للعب.

    8 – أضاف الموقع أن “السيسي” قام بدفعة ملحوظة نحو زيادة التفاعل مع جيرانه الأفارقة في محاولة للحفاظ على بعض السلطة والنفوذ، ولكن النزاع حول نهر النيل يثبت أنه عقبة كبيرة، مضيفاً أنه مع نمو عدد سكان مصر بنحو (30) مليون نسمة بحلول عام (2030)، سيزداد الطلب على المياه، وفي الوقت نفسه، فإن تغير المناخ سيزيد من تقلب تدفق النهر بنسبة (50%)، ومن المتوقع أن يرتفع حجم النيل بنسبة (10 – 15%) كما يتوقع الباحثون، ولكن سيكون هناك أيضا المزيد من سنوات الجفاف وكذلك سنوات من الفائض، مضيفاً أن كل ذلك من عدم الاستقرار قد يجعل هناك ميل أكثر نحو الاعتماد على نظام من السدود التي تنظم وتتحكم في تدفق النهر.

    9 – أضاف الموقع أن مرور الوقت سيجبر مصر على التوقيع على اتفاقية جديدة أو معدلة لإدارة النهر، وفي هذا الصدد يؤكد المستشار السابق للبنك الدولي في قانون المياه الدكتور “سلمان محمد أحمد سلمان” أن مصر ستنظر يمينا ويسارا وستجد أن السد قد اكتمل، وأن إثيوبيا تحاول بناء سدود أخرى، والبديل الوحيد الذي ترك لهم هو التعاون لأن الوقت ليس في صالحهم.

     

    Egyptian migrants found dead in east Libyan desert: Red Crescent

    وكالة (رويترز) : الهلال الأحمر .. العثور على جثث مهاجرين مصريين في صحراء شرق ليبيا       

    1 – ذكرت الوكالة أن رئيس جمعية الهلال الأحمر الليبي “خالد الراقي” ذكر أن رجال الهلال الأحمر الليبي انتشلوا جثث (19) مهاجرا يعتقد أنهم مصريون من صحراء شرق ليبيا، مضيفاً أن المهاجرين دخلوا ليبيا سيرا على الأقدام فيما يبدو وماتوا من الجوع والعطش، وأن الجثث عثر عليها يوم السبت في صحراء جغبوب على مسافة حوالي (400) كيلومتر جنوبي طبرق.

    2 – أضافت الوكالة أن وقالت السفارة المصرية في طرابلس التي تعمل حاليا من القاهرة إنها تعمل مع السلطات الليبية لإعادة جثث المهاجرين السبعة الذين تأكد أنهم مصريون وتحديد هوية الباقين .. كما ضاف

    أضافت الوكالة أن المهاجرين المصريين كثيرا ما حاولوا الوصول إلى أوروبا من الساحل الليبي، رغم أن المهربين نظموا رحلات هجرة غير شرعية من مصر إلى أوروبا.

     

    Egypt’s finance minister expects monthly inflation rate to stabilize within 4 months

    وكالة (رويترز) : وزير المالية المصري يتوقع استقرار معدل التضخم خلال (4) أشهر     

    ذكرت الوكالة أن وزير المالية المصري “عمرو الجارحي” ذكر للوكالة أن مصر تتوقع استقرار معدل التضخم الشهري خلال (4) أشهر بنسبة تتراوح بين (1 : 1.2%)، كما أشارت الوكالة إلى انخفاض معدل التضخم الشهري في المدن المصرية بنسبة (0.8%) في يونيو الماضي مقارنة بـ (1.7%) في مايو الماضي، ومع ذلك، ارتفع معدل التضخم في أسعار السلع الاستهلاكية في المناطق الحضرية في مصر في يونيو إلى (29.8%) من (29.7%) في مايو.

     

    EXCLUSIVE – Jihadist Confirms Three Ex-Hamas Members Carried Out Islamic State Sinai Attack

    جهادي يؤكد أن ثلاثة من أعضاء حماس السابقين نفذوا هجوم سيناء    

    1- ذكر الموقع أنه وفقاً لم صرح به جهادي بارز في غزة فإن (3) من المسؤولين عن الهجوم الذي وقع في مدينة رفح بسيناء الجمعة الماضية، هم ثلاثة أشخاص كانوا أعضاء سابقين في الجناح العسكري لحركة حماس، وهو كتائب عز الدين القسام، مضيفاً أنه تأكيدا لهذه المعلومات، أعلن منسق قوات الحكومة الإسرائيلية في الأقاليم “يواف موردخاي” أن هناك معلومات عن (3) من أعضاء حماس السابقين الذين انضموا إلى تنظيم داعش شاركوا في الهجوم الذي أسفر عن استشهاد (23) جندي مصري وإصابة آخرين .

    2- أضاف الموقع أنه وفقا للمصدر الذي رفض ذكر اسمه، فإن الثلاثة كانوا من سكان الجانب الغربي من مدينة رفح وأعضاء سابقين في الجناح العسكري لحماس، وانضموا إلى داعش في سيناء قبل شهرين تقريبا بعد تسللهم بنجاح إلى شبه الجزيرة عبر الأنفاق التي ربط قطاع غزة بسيناء، وأن الهجوم الذي وقع الجمعة، لم يكن الأول ضد الجنود المصريين الذين شاركوا فيه.

     

    Hamas seeks help from Palestinian foe to relieve pressure on Gaza

    صحيفة (الجارديان) : حماس تسعى للحصول على مساعدة من خصمها الفلسطيني لتخفيف الضغط على غزة     

    1 – ذكرت الصحيفة أن حركة حماس في غزة تسعى إلى التقارب مع الزعيم الفلسطيني الذي كان يعتبر أعظم عدو لها، حيث تواجه الجماعة الإسلامية تحديات غير مسبوقة من جميع الأطراف، مضيفةً أن قيادة حماس تجري محادثات مع زعيم فتح السابق المنفى “محمد دحلان”، الذي هزمه أنصار حماس عندما سيطرت على القطاع عام (2007) في حرب أهلية قصيرة ولكن دموية، وسط أمال متعلقة بمحاولة إقناع “دحلان” مصر بأن تساعد سكان غزة الذين يكافحون تحت الحصار الذي تقوده إسرائيل منذ عقد.

    2 – أَضافت الصحيفة أن هذه التحركات تأتي في ظل ضعف موقف حماس بسبب التطورات الأخيرة في المنطقة، بما في ذلك التحركات التي تقودها السعودية ضد قطر، التي كانت مساهما ماليا رئيسيا لغزة، كما تتعرض حماس لمزيد من الضغوط من خلال سياسة عدوانية جديدة من قبل رئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس” الذى يحكم الضفة الغربية والذى طالب إسرائيل الشهر الماضي بخفض إمدادات الكهرباء بشكل كبير لسكان غزة البالغ عددهم مليوني نسمة.

    3 – أضافت الصحيفة أن أبرز علامات تقارب العلاقات بين القاهرة و”دحلان” حتى الان كانت اعلان حماس عن إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود المصرية، لمنع حركة المسلحين السلفيين بين غزة وشمال سيناء، كما أن لقاء (عباس / السيسي) أمس يأتي في وقت تتقارب فيه العلاقات بين القاهرة وحماس.

    4 – أضافت الصحيفة أن الأمل – بين مسئولي حماس على الأقل – هو أن تقوم القاهرة في نهاية المطاف بإعادة فتح معبر رفح الحدودي الجنوبي الذي يربط غزة بمصر والعالم الخارجي، الأمر الذي سيمثل أهم علامات التقارب في العلاقات منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم ( 19-6-2017 )

    وكالة (رويترز) : صندوق النقد يؤكد أن مصر ستلغي قيود الإيداع الدولاري خلال أشهر

    نقلت الوكالة تصريحات رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في مصر ” كريس جارفيس ” والتي أكد خلالها أن البنك المركزي المصري سيلغي الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي خلال الأشهر المقبلة، مضيفةً أن البنك المركزي كان قد قرر يوم الأربعاء الماضي إلغاء سقف (100) ألف دولار الذي كان مفروضاً على تحويل النقد الأجنبي إلى الخارج في إطار تنفيذ بنود اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على (12) مليار دولار على (3) سنوات، وأكد ” جارفيس ” أن سياسة البنك المركزي تشمل إزالة أي قيود متبقية بما في ذلك الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي وصندوق البنك الدولي يتفهم أن هذا سيتم تنفيذه في الأشهر المقبلة، وكان البنك المركزي في فبراير 2015 فرض حدا أقصى للإيداع النقدي بالدولار في البنوك عند (10) آلاف دولار يومياً للأفراد والشركات وبإجمالي (50) ألف دولار شهرياً على ودائع المستوردين للسلع غير ذات الأولوية.

    مصر تكثف جهودها لتسليم الهاربين من الإخوان في المملكة المتحدة

    ذكر الموقع أنه لا تزال السلطات المصرية متمسكة بحل خلافاتها مع بريطانيا حول تسليم قياديي جماعة الإخوان المسلمين الفارين إليها عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق “مرسي” ، من دون صدام، وربما ما زالت مصر تراهن على تغير الموقف البريطاني من تيارات الإسلام السياسي مع مرور الوقت بفعل أحداث إرهابية مثل تفجيرات مانشستر أو هجمات لندن.

    أشار الموقع إلى أن السياسيون والبرلمانيون المصريون لم يفوتوا أي حادث إرهابي في بريطانيا إلا وأكدوا خطورة تواجد الإخوان المسلمين في المملكة، حيث علقت لجنة الشؤون العربية لمجلس النواب في بيان لها في 23 مايو، على تفجيرات مانشستر قائلة: “آن الأوان للحكومة البريطانية أن تعي أن احتضان المتطرفين لن يدفع عنها خطر الإرهاب”، وعلى الأرجح قصدت بالمتطرفين جماعة الإخوان المسلمين.

    نقل الموقع عن العضو المنشق عن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين “كمال الهلباوي” أن بريطانيا لن تغير قوانينها ونظمها لتدعم الإخوان أو تضيق عليهم، فهي لا ترتبط باتفاقيات تسليم مجرمين مع مصر، ومسألة رفض تسليم المطلوبين جنائياً لا ترتبط بنفوذ خاص للإخوان في بريطانيا، وإنما يهرب العديد من الخارجين عن القانون في مصر إلى بريطانيا دون أن يكونوا من المنتمين للإخوان أو مطلوبين في قضايا إرهاب ، مشيراً إلى أن عدم ارتباط مصر باتفاقية تسليم مجرمين مع بريطانيا سهل هروب العديد من المتهمين بجرائم فساد في نظام “مبارك” إلى المملكة عقب ثورة يناير 2011 إضافة إلى عدد كبير من قياديي جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديها الفارين إلى بريطانيا بعد ثورة يونيو 2013.

    نقل الموقع عن مصدر دبلوماسي سابق لمصر في بريطانيا ومقرب من دوائر صناعة القرار في وزارة الخارجية أن مصر تتبع سياسة النَّفس الطويل في إقناع الحكومة البريطانية بحظر الإخوان وتسليم الهاربين، ولكن لا نتوقع نتائج سريعة في ذلك الصدد، غير أن أي تحركات جدية لذلك لن تعلن، لأن ذلك سيكون بمثابة تنبيه للإخوان الهاربين بمغادرة بريطانيا قبل تسليمهم.

    ذكر الموقع أنه يبدو أن مسألة تسليم الإخوان المسلمين الهاربين إلى بريطانيا إلى الجانب المصري أمام سيناريوهين تحددهما حقيقة الأهداف البريطانية من بقائهم في المملكة، الأول أن يكون أمر بقائهم مرتبطاً بالقوانين البريطانية وغياب اتفاقيات تسليم المجرمين وإتاحة نطاق واسع لحرية الفكر بما فيها أفكار الإسلام السياسي، وهو ما يجعل مسألة تسليمهم وحظر نشاطهم مستبعدة، والثاني أن تكون استضافة بريطانيا لهم من أجل استغلالهم في تحقيق مصالح لها كما يحدث باستضافة معارضين من عدة دول ويمكن أن يتم تسليم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا إلى مصر عندما تتغير المصالح البريطانية أو آليات تحقيقها، مضيفاً أن المجتمع السياسي والثقافي البريطاني يشهد حالة من الضغط على الحكومة البريطانية ومجلس العموم لحظر جماعة الإخوان وطرد عناصرها من المملكة، حيث إن التحقيقات في تفجيرات مانشستر كشفت أن أحد المنفذين هو ناشط إخواني.

    وكالة (رويترز) : حماس .. نشوب حرب مع إسرائيل أمر غير محتمل والعلاقات مع مصر تتحسن

    ذكرت الوكالة أن حركة حماس قللت من احتمال أن تؤدي أزمة الطاقة في قطاع غزة إلى تجدد العمليات القتالية مع إسرائيل وأكدت أن علاقاتها مع مصر تتحسن، حيث ذكر نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة ” خليل الحية  ” أن حركة حماس لا تبادر إلى حروب ولا تتوقع حرباً جديدة بتقديرنا السياسي، وذكرت الوكالة أن التوترات بسبب إمدادات الكهرباء في الأسابيع الأخيرة أدت إلى التكهن بإمكان نشوب صراع جديد بين الجانبين، مضيفةً أن إسرائيل أكدت في الأسبوع الماضي أنها ستخفض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة بعد أن قيدت السلطة الفلسطينية المبلغ الذي ستدفعه مقابل توريد الطاقة للقطاع الذي تديره حماس، وتضغط السلطة الفلسطينية على حماس للتخلي عن السيطرة على قطاع غزة الذي تديره منذ 2007، ومن المتوقع أن يؤدي قرار إسرائيل إلى تقليص (45) دقيقة من المتوسط اليومي الذي يبلغ (4) ساعات من إمدادات الكهرباء التي يحصل عليها سكان قطاع غزة البالغ عددهم مليونا نسمة من شبكة كهرباء تعتمد على الإمدادات الإسرائيلية.

    منظمة (هيومان رايتس ووتش) : مصر .. عُزلة “مرسي” تنتهك حقوقه

    ذكرت المنظمة أن السلطات المصرية منعت بشكل غير قانوني الرئيس الأسبق “مرسي” من الاتصال بأسرته ومحاميه، أو تلقي زيارات في السنوات الماضية، منذ أن عزله الجيش بالقوة في يوليو (2013)، مضيفةً أن السلطات المصرية سمحت في (4) من الشهر الجاري لـ “مرسي” بتلقي زيارة من أسرته ومحاميه للمرة الثانية منذ نحو (4) سنوات.

    أضافت المنظمة أن هذه الظروف تقوض حق “مرسي” في الطعن في احتجازه وإعداد دفاعه في الملاحقات القضائية الكثيرة ضده، وربما تسهم في تدهور صحته، حيث فقد “مرسي” خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري وعيه مرتين وتعرض لغيبوبة سكري، وفقا لما ذكرته عائلته.

    نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة الشرق الأوسط في المنظمة “جو ستورك” الذي أكد أنه يبدو أن السلطات المصرية انتهكت بشكل خطير حقوق الرئيس الأسبق “مرسي” في الإجراءات القانونية الواجبة، وربما تدخلت في توفير العلاج الطبي المناسب له، مضيفاً أن المعاملة التي يلقاها “مرسي” تلقي الضوء على الظروف التي يعاني منها آلاف المعتقلين السياسيين في مصر، مضيفاً أنه يجب على مصر وقف هذا الانتقام الوحشي ضد “مرسي” وعائلته، ويجب احترام حقوقه وضمانها، مثل حقوق المعتقلين جميعا.

    أضافت المنظمة أن فريق دفاع “مرسي” قدم في (8) من الشهر الجاري شكوى إلى النيابة العامة ذكروا فيها أن حياة “مرسي” يمكن أن تكون في خطر، وطلبوا نقله إلى مرفق صحي خاص للفحص.

    أضافت المنظمة أن معاملة السلطات للسجناء المحتجزين في سجن العقرب، حيث يعتقل عديد من الشخصيات السياسية البارزة في المعارضة والإخوان المسلمين منذ عام 2013، انتهكت مجموعة من الحمايات المقدمة للمحتجزين.

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : مصر تحذف ثورة (25) يناير من المناهج الدراسية

    ذكر الموقع أن مصر قامت بحذف أحداث ثورة (25) يناير، وثورة (30) يونيه من مقرر التاريخ لمرحلة التعليم الثانوي، وفقا لما نقلته صحيفة “أهرام أونلاين” عن مصدر رسمي، مضيفاً أن المدير العام لامتحانات الثانوية العامة ورئيس قطاع التعليم العالي بالوزارة “رضا حجازي” أكد أن المنهج الدراسي لفصول التاريخ الثانوي لا يشمل ذكر ثورة (2011) وثورة (30) يونيه عام (2013).

    أضاف الموقع أن هناك جدل ظهر في السنوات الأخيرة حول ما إذا كان سيشمل منهج التاريخ الأحداث السياسية الأخيرة، مضيفاً أن ثورة (2011) أطاحت بالرئيس الأسبق “مبارك”، في حين أن وثورة (30) يونيه أطاحت بأول رئيس مدني منتخب في البلاد “مرسي”.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : السعودية تحظر استيراد الفراولة المصرية من 11 يوليو

    نقل الموقع تصريحات رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر ” عبد الحميد الدمرداش ” والذي أكد أن السعودية أبلغت مصر بحظر صادرات الفراولة بداية من (11) يوليو بسبب متبقيات المبيدات، وأوضح ” الدمرداش ” أن الإخطار السعودي لم يحدد نسبة الزيادة فوق المعيار الدولي ولا الشركات المخالفة، وذكر الموقع أن الصادرات الزراعية المصرية واجهت مصاعب في الآونة الأخيرة من بينها إعلان الإمارات العربية المتحدة في أبريل حظر استيراد الفلفل المصري بأنواعه وحظر السودان في مايو دخول السلع المصرية الزراعية والحيوانية، مشيراً أن وزارة التجارة المصرية قد كانت قررت في شهر مايو الماضي إخضاع الصادرات الزراعية الطازجة من الخضر والفاكهة لإجراءات فحص لضمان مطابقتها للمعايير والاشتراطات الدولية وذلك بالاشتراك مع وزارة الزراعة.

  • مصر في عيون الصحف الأجنبية

    وكالة ( رويترز ) : محكمة مصرية توصي بإعدام (31) شخصاً في قضية اغتيال الناب العام

    ذكرت الوكالة أن محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكماً بالإعدام على (31) شخصاً ادينوا بتورطهم في اغتيال النائب العام السابق ” هشام بركات ” عام 2015 ، موضحة أن ” بركات ” هو أعلى مسئول في مصر قتله المسلحون في السنوات الاخيرة ، مشيرة إلى أن المحكمة حددت جلسة (22) يوليو القادم للنطق بالحكم ، وذلك بعد أن أحالت أوراق المتهمين في هذه القضية للمفتي ، موضحة أن ” بركات ” قد قُتل في هجوم بسيارة مفخخة أثناء مرور موكبه في القاهرة قبل عامين، وحملت مصر جماعة الإخوان المسلمين ومقاتلي حماس الذين يتخذون من غزة مقراً لهم مسئولية هذا الحادث ، على الرغم من نفيهما القيام بذلك.

     

    صحيفة (واشنطن بوست) : الشرطة المصرية تتصدي لاحتجاجات صغيرة ضد صفقة جزر البحر الأحمر

    ذكرت الصحيفة أن قوات الأمن المصرية قامت بالتصدي بشكل سريع لاحتجاجات صغيرة اندلعت احتجاجاً على تصديق البرلمان – المؤيد للرئيس السيسي – على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي بموجبها ستسلم مصر جزيرتي تيران وصنافير للمملكة السعودية، حيث انتشرت قوات مكافحة الشغب أمس عقب انتشار دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي بالتظاهر في ميدان التحرير تنديداً باتفاقية الرئيس المصري ” السيسي “، مضيفةً أن التصديق على الاتفاقية أثار الغضب الذي تم قمعه إلى حد كبير في ظل حملة أمنية مشددة منذ العام الماضي، مشيرةً أن عشرات المتظاهرون ظهروا خلال فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يهتفون بمصرية الجزر قبل أن يقوموا بالركض بعد أن تدخلت قوات الشرطة.

     

     

    موقع (يو اس نيوز) : محكمة مصرية تحيل أوراق 31 متهما للمفتي في قضية اغتيال النائب العام

    نقل الموقع تصريحات مصادر قضائية مصرية والتي أكدت أن محكمة جنايات القاهرة أحالت اليوم أوراق (31) متهماً في قضية اغتيال النائب العام ” هشام بركات ” إلى المفتي تمهيداً للحكم بإعدامهم، وتؤكد السلطات أن المتهمين أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين وتابعين لحركة حماس لكن الجماعة تنفي ذلك، وذكر الموقع أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً بقيادة الدولة الإسلامية في شمال سيناء، حيث قتل مئات الجنود والشرطة، فقد نفذ التنظيم هجمات على نطاق واسع في مصر تستهدف المسيحيين في سلسلة من التفجيرات وإطلاق النار في الكنائس راح ضحيتها حوالي (100) شخص منذ ديسمبر الماضي، مضيفاً أن ” بركات ” كان أعلى مسؤول في الدولة يتم اغتياله في هجوم مسلح منذ أن أطاح الرئيس ” السيسي ” – قائد الجيش السابق – بالرئيس ” مرسي ” زعيم الإخوان عام 2013 بعد احتجاجات جماهيرية ضد حكمه.

    صحيفة (نيويورك تايمز) : قوات الشرطة تتصدي لاحتجاجات مناهضة لجزر البحر الأحمر

    ذكرت الصحيفة أن الشرطة المصرية انتشرت أمس لردع الاحتجاجات ضد خطة الرئيس ” السيسي ” لنقل جزيرتين من البحر الأحمر إلى السعودية، حيث صوت البرلمان يوم الاربعاء الماضي للتصديق على تلك الاتفاقية، ليقوم السياسيون والناشطون المعارضون للصفقة بالدعوة إلى احتجاجات بميدان التحرير في القاهرة، وذكرت الصحيفة أنه عقب دعوات التظاهر تمركز ما لا يقل عن (12) مدرعة تابعة للشرطة حول ميدان التحرير وفى الشوارع الجانبية وتم إغلاق محطة المترو في الساحة كإجراء وقائي أمني، كما تمركزت الشرطة في مبنى نقابة الصحفيين وحوله، وذكرت الصحيفة أن خطة التخلي عن هذه الجزر إلى السعودية – التي اعطت مصر مساعدات بقيمة مليارات الدولارات – قد أثارت احتجاجات سياسية واجراءات قانونية، مضيفةً أن الجدل حول الجزر يأتي بسبب فقدان الرئيس ” السيسي ” الكثير من شعبيته التي تمتع بها بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين عام 2013، حيث يواجه انتقادات متزايدة بسبب الاقتصاد المتعثر وينظر إليه كثير من المصريين كخائن لتخليه عن الجزر – على حد زعم الصحيفة -.

    أسوشيتد برس : محكمة مصرية تحكم بالإعدام على (31) متهم في قضية اغتيال النائب العام

    ذكرت الوكالة أن محكمة جنائية مصرية أصدرت حكماً بالإعدام ضد (31) إسلاميا لتورطهم في اغتيال النائب العام “هشام بركات” في يونيو 2015 ، مضيفة أن الحكم الذي صدر اليوم بواسطة القاضي “حسن فريد” تم إحالته إلى مفتي الجمهورية لطلب رأيه غير الملزم بشأن أحكام الإعدام، ، مشيرة إلى أن المحكمة ستستأنف يوم 22 يوليو المقبل لتأكيد أحكام الإعدام وإصدار حكمها على المتهمين الـ(36) الآخرين في القضية، مضيفاً أن (15) متهم من إجمالي (67) في القضية طلقاء . مضيفة أن “بركات” يعتبر أكبر مسؤول حكومي قتله المسلحون الإسلاميون منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي “محمد مرسي” عام 2013 وهو أول رئيس منتخب في مصر ولكن اتسمت فترة حكمه بالانقسام والخلاف .

     

     

    وكالة (رويترز) : وزير الخارجية السعودي .. نعمل على قائمة من الشكاوى بشأن قطر

    نقلت الوكالة تصريحات وزير الخارجية السعودي ” عادل الجبير ” والذي أكد أن العمل يجري على وضع قائمة شكاوى بشأن قطر وستقدم إليها قريباً، مؤكداً أنه على قطر الاستجابة لمطالب وقف دعم الإرهاب والتطرف التي أكد أن العالم بأسره يوجهها لها وليس فقط دول خليجية، مضيفاً خلال حديثه في لندن مع الصحفيين أنه لن يصف القائمة بأنها مطالب لكنها قائمة شكاوى تحتاج لأن يتم التعامل معها ويحتاج القطريون لعلاجها، وذكرت الوكالة أن كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر كانوا قد قطعوا علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر في الخامس من الشهر الجاري لاتهامها بدعم إسلاميين متشددين وإيران وهي اتهامات نفتها الدوحة.

     

    موقع قناة ( بي بي سي ) : الحكم بإعدام (30) شخصاً في قضية مقتل النائب العام السابق ” هشام بركات “

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أصدرت حكماً بإعدام (30) شخصاً وذلك على خلفية اتهامهم بقتل النائب العام المصري السابق ” هشام بركات ” ، مشيراً إلى أن ” بركات ” يُعد أكثر مسئول بارز في مصر يتم قتله على أيدي المسلحين في السنوات الأخيرة ، مضيفاً أن “بركات ” قد أرسل الآلاف من الإسلاميين للمحاكمة منذ الإطاحة بجماعة الإخوان في عام 2013 ، مدعياً أنه صدر حكماً على مئات الاسلاميين بالإعدام او بالسجن المؤبد في إطار حملة قمعية ضد أنصار جماعة الإخوان المحظورة ، مشيراً إلى أنه في العام الماضي، أصدرت وزارة الداخلية شريط فيديو يظهر عدة رجال يعترفون بقتل النائب العام ، وقالوا إنهم ذهبوا إلى غزة للتدريب على أيدي حركة حماس ، ونفى بعضهم في وقت لاحق الاتهامات الموجهة لهم في المحكمة ، وقالوا أنهم تعرضوا للتعذيب.

     

     

    ميدل إيست مونيتور : مصر تدعو حماس لحل ملف الجنود الاسرائيليين الأسرى

    ذكر الموقع أن الحكومة المصرية حريصة على جعل حماس تحل قضية الجنود الإسرائيليين التي كانت تحتجزهم منذ حرب غزة عام 2014، مضيفاً أن هذه كانت الرسالة في اجتماع وفد من حركة حماس يزور مصر هذا الأسبوع ، مضيفاً أنه وفقاً لمسؤول أمني داخل الوفد فإنه بدا واضحا لوفد حماس أن الجانب المصري حريص على حل هذه القضية وبسرعة .

    أشار الموقع إلى أن قيادي بارز في حركة حماس أكد أن لقاءات وفد الحركة في القاهرة مع المسؤولين المصريين تركزت على الجوانب الأمنية، وما يتعلق بمنطقة الشريط الحدودي مع غزة، وتكثيف عمليات التأمين لها وزيادة التنسيق مع الجانب المصري، وهو ما تقوم به “حماس” منذ آخر لقاء ذي طابع أمني في القاهرة، مشيراً إلى أنه فيما يخص علاقات الحركة بإيران، فإن القاهرة تتفهم جيداً طبيعة العلاقة بين حماس وطهران، وتتعامل مع ذلك منذ سنوات عدة، خصوصاً أن الجانب المصري متيقن من أن هذه العلاقة لا تتسبب في أضرار لأي من الدول العربية، وأنها قاصرة فقط على التفاهمات بشأن المقاومة في الداخل الفلسطيني

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    صحيفة ( واشنطن بوست ) : مقتل (3) ضباط ومجند في الصحراء الغربية

    ذكرت الصحيفة أن الجيش المصري أكد مقتل (3) ضباط ومجند على خلفية انفجار حزام ناسف عندما كانت تمشط القوات بؤرة للمسلحين في الواحات البحرية بالصحراء الغربية أمس ، مشيرة إلى بيان المتحدث العسكري على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي والذي أكد خلاله أن هذه الواقعة حدثت أثناء عمليات الجيش المستمرة في الصحراء الغربية على الحدود مع ليبيا ، مضيفة أن الصحراء الغربية كانت مسرحاً للعديد من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة، والتي كان من بينها الهجوم على مركز حرس الحدود في عام 2014 والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (21) مجند ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” حمل الإرهابيين الذين تلقوا تدريباً في ليبيا مسئولية الهجوم الأخير الذي استهدف حافلة تقل مسيحيين في صعيد مصر، والذي أسفر عن مقتل (29) شخصاً ، موضحة أن مصر لديها حدود طويلة يسهل اختراقها مع ليبيا، ويقول المسئولون عن هذه الحدود إنها طريق لتهريب الأسلحة والمقاتلين.   

    وكالة ( رويترز ) : مقتل (3) من ضباط الجيش ومجند في غرب مصر

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أكد في بيان له أن (3) من ضباطه وجندياً قتلوا في الصحراء الغربية أمس عندما انفجر حزام ناسف كان بحوزة إسلاميين متشددين ، مشيرة إلى أن القوات الأمنية لا تزال تواجه تنظيم داعش الذي قتل المئات من أفراد الجيش والشرطة ، موضحة أن التمرد كان يتمركز حتى وقت قريب في شبه جزيرة سيناء ولكن المسلحين وسعوا من حملتهم إلى أجزاء أخرى في مصر.   

     

     

    وكالة ( بلومبرج ) الأمريكية : يمكن لمصر أن تلوم نفسها فقط على قمع الرئيس

    ذكرت الوكالة أنه لا يجب ان تعلق الخطوات الشمولية المتنامية من قبل الرئيس المصري – الذي صدق على قانون جديد يعطي له الحق في التحكم في المنظمات الغير حكومية في بلاده – على علاقته الودودة بالرئيس الأمريكي ، مضيفة أنه بعد مرور 6 سنوات على الربيع العربي وما يقرب من 4 سنوات على تولي ” السيسي ” السلطة ، حان الوقت للتوقف عن إلقاء اللوم على الولايات المتحدة بسبب فشل الديمقراطية في مصر.

    أضافت الوكالة أن السبب الحقيقي لقمع ” السيسي ” للمعارضة – بما في ذلك القيود الجديدة على المنظمات الحقوقية والخيرية – هو ببساطة أنه لم يتبقى في الدولة من لديه القدرة على مواجهته ، وهذا نتاج القرار الكارثي من قبل جزء من الشعب المصري بالتحول ضد الرئيس المنتخب ديمقراطياً ، والاتجاه نحو الجيش .

    مشيرة أن غريزة وضع ” ترامب ” مسئول عن التشريع المتطرف لـ ” السيسي ” تكمن في محورين ، أحدهما يعتمد في اساسه على السياسات الحالية المناوئة لـ ” ترامب ” ، والأخر يكمن في الرؤيا العالمية الأوسع التي تضع الولايات المتحدة الأمريكية دائما موضع المسئول عن أي شيء يحدث في مصر. مضيفة أن كلا السببين خاطئين أو على الاقل مبالغ فيهم .

    كما ذكرت الوكالة أنه من المؤكد أن ” ترامب ” أظهر مساندة كبيرة لنظام ” السيسي ” ، مشيرة أن ذلك يعد من أنماط سياسة الرئيس الأمريكي بتبني ما يعرف باسم الواقعية السياسية علاوة عن  المثالية الليبرالية ، ما جعل يد ” السيسي ” تقوى في بلاده .

    اختتم الموقع بقوله ” على الأرجح ، لن يكون لدى المصريين ديمقراطية خلال الـ (30) سنة القادمة ، تلك مأساة يسأل عنها المصريين أنفسهم وليس أي مؤثر خارجي بما في ذلك الولايات المتحدة ، لكنه نتاج لقراراتهم السياسية . لذا لا يجب علينا لوم ترامب أو الولايات المتحدة على نتائج رفض المصريين للحكم الديمقراطي ، بكافة عيوبه ، واستبداله بدكتاتورية عسكرية ” .

    موقع وكالة ( سبوتنيك ) الروسية : هل استغل الرئيس المصري مذبحة المسيحيين كذريعة للهجوم على ليبيا

    ذكرت الوكالة أن مصر قامت بتوجيه ضربات جوية بليبيا ثأراً من داعش التي نفذ أعضاءها هجوماً ضد المسيحين في المنيا ، مضيفة أن القاهرة قالت أنها نفذت الضربات ضد عناصر داعش بمدينة درنة رغم عدم تواجد أي عناصر لداعش في المدينة .

    أضافت الوكالة أن المحللين يجمعون على أن تلك الضربات الجوية لم تنفذ لمكافحة خطر إرهابي محتمل على مصر ولكن هي في الحقيقة نوع من تقديم الدعم للمشير ” خليفة حفتر ” والجيش الوطني الليبي الذي يقاتل في شرق ليبيا ضد عدد من الجماعات الاسلامية المتطرفة .

    مشيرة أن الرئيس ” السيسي ” لا يجد خجلاً في دعمه لـ ” حفتر ” وأنه مستمر في مساندته دبلوماسياً وعسكرياً ، فكلاً من ( السيسي / حفتر ) لديهم الرغبة في القضاء على الجماعات الاسلامية ذات الصلة بجماعة الاخوان المسلمين ، ومن المرجح أيضاً أن ” السيسي ” يرى أن تدخله في ليبيا من خلال دعم ” حفتر ” يحقق له هدف استراتيجي أوسع ، مضيفة أن ذلك يوضح لماذا كثفت مصر الضربات الجوية في ليبيا.

    وكالة ( الأناضول ) التركية : السودان تقدم شكوى ضد مصر لمجلس الأمن بسبب مزاعم دارفور

    ذكرت الوكالة أن السودان تعهدت بتقديم شكوى رسمية ضد مصر في مجلس الأمن ، حيث تتهم السودان مصر بدعم الجماعات المتمردة في إقليم دارفور. كما نقلت الوكالة تصريحات لوزير الخارجية السوداني ذكر خلالها أن بلاده تخطط لتقديم شكاوى مماثلة للاتحاد الأفريقي و جامعة الدول العربية . مشيرة أن تلك الخطوات تأتي وسط التوترات الأخيرة بين ( القاهرة / الخرطوم ) بعد أن اتهم الرئيس السوداني ” عمر البشير ” الأسبوع الماضي مصر بتسليح ودعم الجماعات المتمردة في قتالها ضد الحكومة السودانية في دارفور . بينما على الجانب الأخر نفى الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” تلك الاتهامات بشدة .

    أضافت الوكالة أن وزير الخارجية السوداني أتهم مصر أيضاً بأنها لم تلتزم باتفاقية “الحد من التصعيد” الموقعة بين البلدين مطلع هذا العام ، مضيفاً أن الأعلام المصري مستمر في التحقير و اتباع اسلوب استفزازي ضد السودان.

     

     

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : هل تقصف مصر المتشددين المطلوبين في ليبيا؟

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” سارع إلى شن ضربات جوية على متشددين في ليبيا ردا على هجوم أوقع عشرات القتلى من المسيحيين في مصر. مضيفة ، أن تلك الضرابات الجوية لم تستهدف المسؤولين عن الهجوم على ما يبدو ، حيث استهدفت الضربات جماعات إسلامية متشددة غير تنظيم الدولة الإسلامية، الذي أعلن المسؤولية عن هجوم يوم الجمعة ، لكن ربما أن المقصود منها دعم حلفاء ” السيسي ” في شرق ليبيا.

    نقلت الوكالة عن ” إتش.إيه هيلر ” كبير الباحثين بالمجلس الأطلسي قوله : “أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجمات المنيا وهناك عناصر من الدولة الإسلامية ناشطة في ليبيا.. لكن التقارير الواردة تشير إلى أن القاهرة تستهدف جماعات أخرى”. ، مشيرة إلى أن البعض ينظر أيضاً إلى قصف معسكرات المتشددين في ليبيا على أنه وسيلة لصرف الانتباه عن الإخفاق في هزيمة المتشددين داخل مصر. ويلمح كثيرون إلى أن الضربات الجوية خطط لها مسبقا لزيادة الدعم لحليف السيسي الرئيسي في ليبيا القائد العسكري خليفة حفتر وما يعرف بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده ويرون أن هجوم المنيا اتخذ ذريعة لشنها.

    كما ذكرت الوكالة أن تصريحات المسئولين في مصر تشير إلى أن الحكومة المصرية لا تستهدف جماعات معينة لكنها تلاحق كل المتشددين الذين يمكن أن يمثلوا تهديدا لأمنها. مشيرة إلى أن مصدر بالمخابرات المصرية صرح لها بقوله “احنا مش مهم عندنا الأسماء… كلهم إرهابيين .. والمعلومات اللى عندنا إن تلك المعسكرات تأوى عناصر مسلحة مصرية شاركت من قبل فى عمليات إرهابية فى مصر مثل الضابط السابق هشام عشماوى اللى شارك فى تنفيذ محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد ابراهيم والنائب العام”.

    أضافت الوكالة أن مصر تعتبر أي نشاط للمتشددين في شرق ليبيا قرب حدودها تهديدا لأمنها القومي. وأن من بين أسباب دعم ” السيسي ” لـ ” حفتر ” منذ عام 2014 ضمان إخراج كافة الإسلاميين المتشددين من شرق ليبيا.

    وكالة ( رويترز ) : أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي ينتقدون قانوناً مصريا للمنظمات غير الحكومية

    ذكرت الوكالة أن (3) أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأمريكي انتقدوا قانوناً أصدرته مصر لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية ووصفوه بأنه مؤشر على حملة ” جائرة ” على حقوق الإنسان في مصر ، مشيرة إلى البيان المشترك الذي أصدره كلاً من عضوي مجلس الشيوخ الأمريكي ( جون مكين / ليندسي جراهام ) والذي جاء خلاله ” أن قرار الرئيس السيسي الخاص بالمصادقة على القانون الجائر الذي ينظم عمل المنظمات غير الحكومية هو أحدث مؤشر على حملة متنامية على حقوق الإنسان والمعارضة السلمية في مصر ” ، حيث قال كلاً من (مكين الذي يرأس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي  / جراهام ) أن الكونجرس الأمريكي يجب أن يرد ” بتشديد المعايير الديمقراطية والشروط الخاصة بحقوق الإنسان فيما يتعلق بالمساعدات الأمريكية لمصر “.

    أوضحت الوكالة أن السيناتور ” ماركو روبيو ” – وهو عضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ – وجه انتقاداً مماثلاً لقانون تنظيم الجمعيات الأهلية ، حيث قال أن القانون سيترك ” أثراً مروعاً ” في قدرة مصر على تنفيذ الإصلاحات وسيؤثر في العلاقات المصرية الأمريكية ، وأضاف في بيان أن ” هذا القانون هجوم مباشر على المجتمع المدني المستقل في مصر” ، مشيرة إلى أن مصر أحد أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط وتحصل على (1.3) مليار دولار سنوياً في شكل مساعدات عسكرية أمريكية ، موضحة أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أثنى على ” السيسي ” بعد لقائهما في السعودية الأسبوع الماضي وقال أن الرئيس ” السيسي ” قام بعمل هائل في وقت صعب.

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : منع الخمور في المناسبات الدينية بمصر… تدين شكلي أم احترام للشريعة الإسلامية؟

    ذكر الموقع أن مدير مباحث شرطة السياحة والآثار اللواء ” أشرف عز العرب ” كان قد صرح بحبس كل من يشرب الخمر أو يبيعه في ليلة النصف من شعبان ، مشيراً أنه على الرغم من أن منع الخمر ليس جديداً في مصر، غير أن التصريح أعاد إلى الواجهة العديد من الإشكالات المتعلقة بهذا المنع. ورأى المطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية في مصر أن الحكومة المصرية أقامت الحجة على نفسها، فإن كانت الخمور ليست حراماً فلم تمنعها في المناسبات الدينية وتتركها بقية السنة؟ وعلى النقيض، رأى القائمون على المنشآت السياحية أنه يتعارض مع مصالحهم ويعطي الفرصة للمتطرفين لقتل القائمين على بيع الخمور، كما حدث في يناير الماضي بالإسكندرية عندما قام رجل ملتحي بذبح مالك لمتجر لبيع الكحول.

    أضاف الموقع أن وزير السياحة “منير فخري عبد النور” في حكومة “أحمد شفيق” قام بزيادة أيام منع تقديم وتناول الخمور والمشروبات الكحولية في المنشآت السياحية للمصريين في يوليو من عام 2012، لتشمل كل أيام المناسبات الدينية، بدلاً من قصرها على شهر رمضان.

    ونقل الموقع عن  رئيس غرفة المنشآت السياحية “وجدي الكرداني” قوله ” من يريد شرب الخمر من المصريين سوف يشرب عن طريق شرائه قبل المناسبات الدينية أو الاستعانة بأي صديق أجنبي أو عامل في فندق ليشتريه. ولذا، فإن المنع خلال المناسبات الدينية هو شكلي فقط”.

  • مصــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 11-5-2017

    EGYPTIAN AGENCY SAYS INFLATION HAS RISEN TO 31.5 PERCENT

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية : الجهاز المركزي للمحاسبات يؤكد ارتفاع معدل التضخم إلى (31.5 %)          

    ذكرت الوكالة أن الجهاز المركزي للمحاسبات أشار إلى أن معدل التضخم ارتفع ليصل إلى (31.5%) مع ارتفاع أسعار المستهلك في المناطق الحضرية في أبريل الماضي ، مشيرة إلى أن هذا الرقم يؤكد مدى العبء الأكبر الذي يتحمله المواطنين المصريين من الاقتصاد المتداعي والاجراءات الاقتصادية الحكومية الصعبة ، موضحة أن معدل التضخم في مصر قد شهد ارتفاعاً باستمرار منذ أن أقدمت مصر على خطوة تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

     

    EGYPT OFFICIALS: ISLAMIC EXTREMISTS KILL 10 SINAI TRIBESMEN

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية: مسئولون مصريون … المتطرفون الإسلاميون يقتلون (10) من أفراد قبيلة الترابين في سيناء             

    ذكرت الوكالة أن المتطرفين الإسلاميين في الجزء الشمالي المضطرب من شبه جزيرة سيناء نصبوا كميناً لأفراد قبيلة الترابين الذين كانوا يؤمنون مكاناً في المنطقة أمس ، مما أسفر ذلك عن مصرع (10) أشخاص من أفراد القبيلة ، حسبما صرح بذلك مسئولين أمنيين ، مشيرة لتصريحات شهود عيان من السكان المحليين أكدوا خلالها أن المسلحين كانوا يستخدمون مركبة تابعة للأجهزة الأمنية في تنفيذ هذا الهجوم كانوا قد استولوا عليه على ما يبدو خلال مواجهتهم مع القوات الأمنية ، مشيرة إلى عدم إعلان أي جهة مسئوليتها عن هذا الهجوم ، موضحة أن قبائل سيناء القوية كانوا يقفون على الحياد خلال المعارك الدائرة بين السلطات المصرية والتمرد المتزايد الذي يقوده تنظيم داعش خلال السنوات الأخيرة ، ولكن رغم ذلك اندلع نزاع مفتوح بين رجال القبائل والمسلحين خلال الأسابيع الأخيرة.   

     

    BP launches two new gas fields in Egypt

    وكالة (رويترز) البريطانية : شركة (بي.بي) تبدأ الانتاج في حقلين جديدين للغاز في مصر             

    ذكرت الوكالة أن شركة (بي.بي) البريطانية للطاقة بدأت انتاج الغاز في حقلين في مشروعها لتنمية غرب دلتا النيل قبالة الساحل المصري وهو المشروع الثاني بين (7) مشاريع تخطط الشركة لتدشينها هذا العام، حيث أكدت الشركة في بيان لها أن حقلي تورس وليبرا ينتجان حالياً 700 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً إلى شبكة الغاز الوطنية في مصر، وذكرت الوكالة أن مشروع تنمية غرب دلتا النيل يشمل (5) حقول بحرية للغاز ومن المخطط أن يصل انتاجها مجتمعة في 2019 إلى حوالي (1.5) مليار قدم مكعبة يومياً أو ما يعادل حوالي (30%) من انتاج مصر الحالي من الغاز، مضيفةً أنه من المقرر أن يتم ضخ جميع الغاز المنتج في الشبكة الوطنية المصرية للغاز.

     

    Egypt’s Suez Canal revenue $853.7 million in April and March: statement

    وكالة (رويترز) البريطانية: إيرادات قناة السويس تصل إلى (853.7) مليون دولار خلال شهري إبريل ومارس             

    ذكرت الوكالة أن إيرادات قناة السويس المصرية وصلت خلال شهري مارس وأبريل إلى (853.7) مليون دولار بنسبة زيادة (4.1%) من نفس الفترة من العام الماضي وفقاً لما ذكرته هيئة قناة السويس في بيان صحفي لها، وذكرت الوكالة أن الفريق ” مهاب مميش ” رئيس هيئة قناة السويس كان قد أكد الشهر الماضي أن إيرادات القناة بلغت (423.9) مليون دولار في شهر مارس، مضيفةً أن قناة السويس تُعد الطريق الأسرع بين قارتي اوروبا وأسيا كما تُعد واحدة من المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية للحكومة المصرية، مشيرةً أن مصر تكافح من أجل إحياء اقتصادها عقب الاضطرابات التي شهدتها البلاد عام 2011 والتي أثرت بالسلب على قطاعي السياحة والاستثمار الأجنبي وهما المصدرين الأساسيين للعملة الأجنبية في مصر. 

    Fava beans and falafel too expensive as inflation in Egypt hits 30-years high

    ارتفاع أسعار الفول والفلافل بعد وصول التضخم لأعلى مستوياته؟

                 

    1- ذكر الموقع أن تكلفة المعيشة في مصر التي تعتمد بشكل كبير على الاستيراد من الخارج، باتت تمثل مشكلة كبيرة أمام قطاع كبير من مواطنيها، مضيفاً أن التضخم بلغ المعدل الأكبر له منذ (30) عامًا، حيث بلغت نسبته أكثر من (31% ) ، ، مضيفة أن المواطن الفقير يدفع ثمن هذا الارتفاع في السلع، والذي نتج عن سياسة التعويم التي انتهجتها الحكومة المصرية منذ نوفمبر الماضي، مضيفاً أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة (43.6%) على أساس سنوي في شهر إبريل .

    2- أضاف الموقع أن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” يواجه ضغوطًا كبيرة لإعادة إحياء الاقتصاد المتداعي والسيطرة على الأسعار وخلق فرص عمل لتجنب رد فعل عنيف من الشعب ، مشيراً إلى أن مجلس النواب المصري وافق على قانون الاستثمار الجديد الذي يهدف لجذب مزيد من المستثمرين إلى مصر لمواصلة عجلة الإصلاحات الاقتصادية وخلق فرص عمل للمصريين، بعد تراجع عائدات السياحة نتيجة الهجمات الإرهابية.

     

    Polish Tourist Falls to Her Death in Mysterious Circumstances at Egyptian Resort

    غموض حول وفاة سائحة بولندية في منتجع مصري            

    1- ذكرت الوكالة أن السائحة البولندية “ماجدالينا زوك” التي لقيت مصرعها إثر سقوطها من نافذة مستشفى بمرسى علم ماتت في ظروف غامضة، مضيفة أن “ماجدالينا زوك” البالغة من العمر (27) عاماً، ربما تكون قد تعرضت للتخدير والاغتصاب الجماعي، مشيرة إلى أن لقطات فيديو داخل المستشفى أظهرت المرأة وهي تتصرف بشكل غريب الأطوار وفي حالة هياج عصبي تحاول الهروب من أشخاص داخل المستشفى قبل ساعات من مصرعها ، مضيفة أن رد فعل البولنديين في أنحاء أوروبا تجاه الحادث كان غاضبا.

    2- أضافت الوكالة أن الإعلام البولندي ذكر أن “ماجدالينا” اشترت تذكرتين إلى مصر لقضاء عطلة لكن صديقها لم يستطع السفر بسبب انتهاء جواز سفره ، واتفق الثنائي على سفرها بمفردها، ومحاولة استمتاعها بالعطلة، ولكن بعد أيام قليلة من وصولها شعرت أنها ليست على ما يرام وبدأت في التصرف بشكل غريب.

    3- أشارت الوكالة إلى أن عائلة “ماجدالينا” قالت لقناة بولندية أنها شاهدت مقطع فيديو تظهر فيه ترتدي “روب الاستحمام” وتدخل باب غرفتها الفندقية، قبل أن تتصل بصديقها في دردشة فيديو، وتتوسل إليه أن يأخذها بعيدا، وأنه خلال الدردشة، سألها صديقها عما حدث وأشارت إليه أنها لا تستطيع التذكر، لكنها تشعر بالرعب.

    4- أضافت الوكالة أن تقارير أفدت أن “ماجدالاينا” حصلت في وقت سابق على تذكرة عودة إلى بولندا، لكنها منعت من صعود الطيارة بسبب اضطراب حالتها العقلية، وبعد ذلك، ذهبت إلى مستشفيين لكنهما رفضا استقبالها بدعوى عدم تعاملهما مع ذلك النوع من الحالات.

    5- ذكرت الوكالة أن كريستوف روتكوسكي – المحقق الخاص الذي عمل في قضايا عديدة بارزة في هولندا استعانت به العائلة من أجل اكتشاف ماذا حدث لها ، زعم أن تفسير حالتها المضطربة قبل مصرعها يرجع إلى تعرضها لاغتصاب بعد تخديرها.

    6- نقلت الوكالة عن عن امرأة بولندية تدعى “ناتاليا موسينسكا” قولها: ” الشعب البولندي يشعر بالغضب من الأمر برمته، معظم الناس هنا يعتقدون أنها تعرضت للتخدير والاغتصاب من أشخاص يعملون داخل الفندق .. هناك بولنديات أخريات زعمن أنهن تعرضن للتخدير في نفس الفندق .. الشكوك تحوم حول مصري يقال إنه يعرض على النساء الأجانب أموالا مقابل الجنس.. لا أحد يعتقد أنها كانت مريضة عقليا أو انتحرت، خلال الفيديو الذي تتحدث فيه مع صديقها قالت إنها تشعر بالفزع والخوف، آمل أن يدخل الجناة السجن بسبب ذلك ” .

    7- ذكرت الوكالة أن الخارجية البولندية أكدت أن قنصلية الدولة الأوروبية في الغردقة على اتصال بعائلة “ماجدالينا” وأنها تبذل قصارى جهدنا لتشرح الظروف المحيطة بوفاة “ماجدالينا”، وتؤكد أن المسؤولية تقع على عاتق السلطات المصرية لتوضيح ملابسات وفاتها ، وأن بولندا تسعى للاطلاع الكامل على المعلومات عن التحقيق والسجلات الطبية التي ستساعد في تأكيد سبب وفاة المواطنة البولندية .

     

    Is Egypt’s Gamaa Islamiya returning to political life?

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : هل تعود الجماعة الإسلامية مرة أخرى للحياة السياسية؟            

    1- ذكر الموقع أن انتخابات حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية أثارت تساؤلات حول عودتها للمشاركة في الحياة السياسية مرة أخرى، بعد غياب عنها منذ عزل الرئيس الأسبق ” محمد مرسي ” في (30) يونيو عام 2013، وإعلان الحزب المشاركة في التحالف المعارض للانقلاب ( تحالف دعم الشرعية ) وتحالفه مع جماعة الإخوان المسلمين ضد النظام الحالي ، موضحاً أن انتخابات حزب البناء والتنمية قد بدأت في (8) إبريل وستنتهي في (13) من الشهر الجاري لتشمل انتخابات الأمانات على مستوى الجمهورية، ثم انتخابات الهيئة العليا ورئاسة الحزب.

    2- أوضح الموقع أن إعلان حزب البناء والتنمية عن انتخابات شاملة يثير غموضاً، خصوصاً أنّها تُجرى بشكل علني دون الخوف من النظام الحالي، رغم القبض على عدد من قادة الجماعة الإسلامية أبرزهم رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية ” عصام دربالة ” في مايو عام 2015 بتهمة التحريض على العنف، والذي توفى داخل السجن في (9) أغسطس عام 2015 بسبب مشاكل صحية ، متسائلاً : هل تعكس إعادة هيكلة الحزب بشكل علني مقدمة لعودته إلى الحياة السياسية والتصالح مع النظام الحالي؟

    3- نقل الموقع تصريحات الباحث في شئون الجماعات الإسلامية ” ماهر فرغلي ” والتي أكد خلالها أن الجماعة الإسلامية فقدت قدرتها على الحشد والسيطرة على أنصارها، لأنها لا تريد أن تحدد موقفها، ودائماً تقف على الحياد بين الإخوان والدولة، مشيراً إلى أن غياب رؤيتها السياسية أفقدها قطاعاً كبيراً من أنصارها سواء أكانوا الرافضين للعنف أو غيرهم من الداعمين للإخوان أو من لهم موقف معارض للسلطة الحالية، وأضاف ” فرغلي ” أن انتخابات حزب البناء والتنمية – التي تجري في العلن – تتم برغبة الدولة ولكن في الوقت نفسه يدرك النظام الحاكم أن الجماعة الإسلامية تناوره وتريد خداعه ،  ولذلك يتركها تجري انتخابات حزبها حتى يثبت أنّه ليس في معركة ضد الإسلاميين في وجه عام ويفتت صفوف أعدائه ، مضيفاً أنه منذ عزل ” مرسي ” ، لم تنقطع جسور التواصل بين الأمن وبعض قادة الجماعة الإسلامية، لكن كل طرف يعلم نية الآخر تجاهه.

    4- كما نقل الموقع تصريحات عضو مجلس النواب ” محمد أبو حامد ” والتي علق على إجراء حزب البناء والتنمية انتخاباته في العلن قائلاً : أن بقاء حزب البناء والتنمية هو أمر باطل لأنه حزب قائم على أساس ديني حيث ينص الدستور على عدم تأسيس أحزاب على أساس ديني، وهناك دعاوى قضائية كثيرة لحلّه  ، مشدداً على أن المجتمع المصري بعد عزل ” مرسي ” أصبح يرفض مشاركة أي حزب أو جماعة تتواصل مع الإخوان أو لم تساند الدولة في حربها ضد الإرهاب، مؤكداً أن حزب البناء والتنمية هو ستار للعناصر الإرهابية، ويجب على الدولة عدم الإنصات إلى محاولاته للعودة مرة أخرى إلى الحياة السياسية.

    5- اختتم الموقع بالقول أن علاقة الجماعة الإسلامية بالنظام الحالي تظل تُثير تساؤلات دائماً عن مستقبلها السياسي ورغبتها في المشاركة بالحياة السياسية ، موضحاً أنه طالما تُجري الجماعة الإسلامية إنتخاباتها في العلن وتنشر كل أخبارها على موقعها الإلكتروني وتخلّت عن العمل السري، فذلك يعكس رغبة الدولة في تعامل جديد معها يختلف عن تعاملها مع جماعة الإخوان المسلمين، والتي تم تصنيفها وفقاً لحكم قضائي في فبراير عام 2014 بأنها جماعة إرهابية.

     

    Egypt: A Story I Felt Compelled to Share

    موقع (هفنجتون بوست) الأمريكي : مصر .. قصة أشعر أنني مجبر على أن أشاركها            

    1 – نشر الموقع مقالاً للكاتب (ساشا توبريش) تحدث خلاله حول زيارته للقاهرة التي التقي خلالها بالإعلامي ” أسامة كمال “، حيث أكد أنه أثناء انتظاره لدخول الاستديو لإجراء الحوار التلفزيوني مع الإعلامي المصري كان ينتظر أيضاً بالغرفة نائب وزير الصحة المصري وعضو في البرلمان للخروج على الهواء مع الإعلامي المصري، مشيراً أن الأمر الذي قام بلفت نظره هي فتاة صغيرة كانت منتظرة بنفس الغرفة تدعي ” ندي ” وتبلغ من العمر (10) سنوات، مضيفاً أنه اعتقد في بداية الأمر أنها مغنية شابة أو فتاة متفوقة، إلا أنه أكتشف أنها ابنة الشهيد العميد ” أحمد عبدالنبي ” القائد السابق للكتيبة (101) حرس حدود، والذي استشهد بتفجير مدرعته في سيناء.

    2 – ذكر الكاتب أنه لا يريد الكتابة عن الإصلاحات الواسعة التي تقوم بها الحكومة المصرية لتسهيل عملية الاستثمار المتزايد أو عن الصراعات السياسية والتحالفات أو حول أوضاع حقوق الإنسان، وهي الأمور التي يتناولها المحللون بالانتقاد أو بالثناء، حيث أنه لا يفكر في كل تلك الأمور وأن ما يفكر فيه هو تلك الطفلة الصغيرة التي فقدت أباها ولن تره مرة أخرى مثلها مثل العديد من أطفال مصر، مضيفاً أنه عقب زيارته لمصر لابد أن يؤكد أن زيارة الرئيس ” السيسي ” للبيت الأبيض تُعد زيارة تاريخية وخطوة في الاتجاه الصحيح.

    – أحد كبار الباحثين ومدير مبادرة حوض البحر المتوسط في مركز العلاقات عبر المحيط الأطلسي بكلية ( جونز هوبكنز ) للدراسات الدولية المتقدمة ، وهو كاتب أعمدة بارز في موقع (usmilitary.com) وهو موقع خاص وليس له صلة بالحكومة الأمريكية ولا الجيش الأمريكي ولا أي وكالة حكومية ، ويعمل ككاتب مقالات مساهم بمجلة ( ذا هيل ) الأمريكية .

    – تم رصد مقالاً له عن زيارة الرئيس ” السيسي ” الأخيرة للولايات المتحدة وصف خلالها الزيارة بالتاريخية ، مشيداً خلالها بالرئيس ” السيسي ” ، مؤكداً أن مصر في ظل عهد الرئيس ” السيسي ” تتحرك في الاتجاه الصحيح. 

     

    Egypt’s Failed War on Terror

    حرب مصر الفاشلة على الإرهاب            

    1- ذكرت المجلة أنه في مطلع هذا الشهر ، استضاف الرئيس الأمريكي ” ترامب” نظيره المصري ” السيسي ” بالبيت الأبيض ، موضحة أنه في اللقاء الذي جمع بينهما ، أكد ” ترامب ” للرئيس المصري أنهما معاً سيحاربون الإرهاب ، وهذه أخبار جيدة بالنسبة للرئيس المصري ، موضحة أنه بعد سنوات من توتر العلاقات الثنائية بين البلدين أثناء فترة ” أوباما ” ، تحتضن إدارة ” ترامب ” مصر باعتبارها شريكاً في مكافحة الإرهاب ، ولكن ليس واضحاً عما إذا كانت مصر تعتبر بالفعل ذا قيمة في المعركة الأكثر إلحاحاً ضد الإرهاب ( الحرب ضد تنظيم داعش).

    2- أشارت المجلة إلى الفيديو الذي ظهر منذ أسبوعين وتم بثه على قناة تليفزيونية تابعة للإخوان والذي يُظهر قيام أفراد من الجيش المصري بإعدام عدد قليل من السجناء المتمردين الإسلاميين المزعومين بإجراءات موجزة – حسب زعمها ، مضيفة أنه بعيداً عما يبدو أنه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، فقد أظهرت القاهرة حتى الآن افتقاراً مذهلاً في الإرادة والكفاءة للقضاء على تنظيم داعش في الأراضي المصرية ، موضحة أنه إذا أرادت إدارة ” ترامب ” شريكاً ، فيتعين عليها استخدام علاقتها المتنامية مع حكومة ” السيسي ” لمساعدة القاهرة على تحسين ممارساتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

    3- أضافت المجلة أن مصر منذ عام 2011، بدأت في الخسارة أمام تمرد عنيف لكنه صغيراً من الناحية العددية في سيناء، موضحة أنه على الرغم من جيشها القوي البالغ قوامه (440) ألفاً وحصولها على (1.3) مليار دولار كمساعدة عسكرية أمريكية سنوية، إلا أن مصر لم تتمكن خلال السنوات الـ (5) الماضية من احتواء ما يقدر بنحو ( 600- 1000 ) من متمردي التنظيم ، موضحة أنه في الواقع، لدى متمردي سيناء قائمة مثيرة للإعجاب ومتزايدة من الإنجازات ، مشيرة إلى أنه منذ عام 2014، عندما أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس المحلية عن ولائها لتنظيم داعش ، قام التنظيم بإسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية مصرية، ودمر دبابة قتالية من طراز( إم -60)، وأغرق زورق دورية مصرية، وفجر طائرة ركاب روسية، مما أسفر عن مقتل (224) مدنياً ، مضيفة أنه خلال نفس الفترة، قتل التنظيم ما يقدر بنحو (2000) من ضباط الجيش ورجال الشرطة المصريين في سيناء، لكنهم ليسوا الضحايا الوحيدين ، فقد استهدف التنظيم المسيحيين أيضاً ، مما أدى إلى نزوح جماعي لتلك الأقلية من شبه الجزيرة، وقبل أسابيع قليلة، هاجم التنظيم سانت كاترين، واحدة من أقدم الأديرة في العالم.

    4- ذكرت المجلة أن الجيش المصري نفسه العاجز على حماية المسيحيين في سيناء لم يعد لديه القدرة على حماية ما يقرب من (1700) مراقب من القوة المتعددة الجنسيات المتمركزة في سيناء لمراقبة تطبيق معاهدة السلام ( الإسرائيلية – المصرية ) ، وبناء على ذلك، نُقلت القوة التي تضم حوالى (700) جندي أمريكي من قاعدتها في الشمال إلى جنوب سيناء الأكثر أمناً نسبياً، مشيرة إلى أن تنظيم داعش يهدد الأمن الإسرائيلي، ويطلق بشكل دوري الصواريخ على الحدود باتجاه مدينة إيلات ، وفي المقابل، منعت إسرائيل الشهر الماضي مواطنيها من دخول سيناء ، موضحة أنه في الوقت نفسه، ينتشر الإرهاب من شبه جزيرة سيناء إلى وادي النيل والدلتا والتي كانت آمنة سابقاً ، حيث أصبحت الهجمات ضد رجال الشرطة وتفجيرات الكنائس القبطية روتينية.

    5- ذكرت المجلة أن استراتيجية تنظيم داعش وتكتيكاته وقيادته آخذة في التطور ، حيث طوروا حملة إعلامية أكثر احترافية وتحول تركيزهم إلى قتل المسيحيين دون خجل، مشيرة إلى أن التنظيم في مصر يتكيف أيضاً مع التكنولوجيات الأكثر فتكاً ، مثل العبوات الأرضية الناسفة الخارقة للدروع من أجل إحداث تأثير أكبر على القوات الحكومية، مع اتباع أسلوب التنظيم الأم بإذكاء الطائفية ، موضحة أنه في الوقت الذي يتطور فيه تنظيم داعش ، فإن النهج العسكري في مصر آخذ في الركود، فنتيجة لتركيز القوات البرية المصرية على الأهداف الاقتصادية والحفاظ على الأفراد ، لذلك لا تشتبك تلك القوات بشكل روتيني أو استباقي مع العدو ، وبدلاً من ذلك، وعلاوة على ذلك يتم استنزافها واستهدافها بواسطة الكمائن والقنابل المزروعة على جانب الطرق ، وبالإضافة إلى ذلك ، تسند مصر مهام أمنها من الباطن للقوات الجوية الإسرائيلية ، ومنحت القوات الجوية الإسرائيلية تفويضاً مطلقاً لقصف الإرهابيين في سيناء عبر طائراتها المأهولة وغير المأهولة العاملة في المجال الجوي المصري ، مشيرة إلى أن إسرائيل باتت الرادع لتنظيم داعش في سيناء، لكن ليس بإمكانها تبديد مكاسب التنظيم وهو الهدف الذي يتطلب قوات غير إسرائيلية على الأرض.

    6- أضافت المجلة أنه بالنسبة للكثيرين في واشنطن، فإن القوة النسبية لتنظيم الدولة هي أمر يثير القلق، مشيرة إلى أن إدارة “ترامب” قد تكون قادرة على التقليل من أولوية أو تجاهل قضايا حقوق الإنسان الشائكة مع القاهرة، ولكن لا يمكن أن تفعل الشيء نفسه تجاه صعود داعش في الدولة العربية الأكثر اكتظاظا بالسكان، وبعد مرور ما يقرب من 40 عاماً من تقديم المساعدات العسكرية لمصر وحصولها على (50) مليار دولار منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد ، أصبح من الواضح أن المساعدات الأمريكية للقوات المسلحة المصرية لم تنجح في جعل هذا الجيش لديه القدرة على المواجهة، ولا زادت من عزيمة القيادة في القاهرة لنشر القوات في مهمات قتالية صعبة .

    7- أضافت المجلة أنه من المؤكد أن المساعدات الأمريكية ربما تساعد على منع بعض السيناريوهات الأسوأ، فعلى سبيل المثال، قد تثني تلك المساعدات القاهرة عن التقارب مع موسكو، وقد تساعد أيضا في الحيلولة دون انهيار الدولة، وما قد ينتج عنها من هجرة الملايين من المصريين إلى أوروبا ، لكن واشنطن بحاجة إلى إيجاد طرق مبتكرة لتشجيع القيادة السياسية في القاهرة على حث الجيش للقيام بعمله بشكل أكثر فعالية، وخاصة عمليات مكافحة التمرد، مشيرة إلى أنه في الآونة الأخيرة، طلبت مصر تدريباً من الولايات للكشف عن العبوات الناسفة والتخلص منها وتلقته بالفعل، مدعية أنه بالنظر إلى أدائه، فإن الجيش المصري يحتاج بشدة إلى التدريب على تكتيكات مكافحة التمرد، وربما المساعدة والتدريب من أفراد الولايات المتحدة على أرض الواقع ، على أن يتجاوز هذا الدعم الفني العمليات العسكرية ليشمل جوانب أخرى من تكتيكات مكافحة التمرد الحديثة، والحملات مثل التنمية الاقتصادية ورسائل الدبلوماسية العامة.

    8- ذكرت المجلة أنه يجب على الولايات المتحدة أيضاً أن تحث مصر على إجراء تغييرات فيما يخص مشترياتها من المعدات العسكرية الأميركية التي تشتريها بمساعدة مالية أميركية، وبالنظر إلى التهديدات التي تواجهها مصر والتي ترتبط حصريا بالإرهاب وبأمن الحدود، لا يوجد مبرر للمعدات العسكرية الثقيلة التي تشتريها القاهرة منذ فترة طويلة، بما في ذلك الدبابات والطائرات المقاتلة والسفن والمروحيات والصواريخ بعيدة المدى، وسيكون من المفيد جدا أن تشتري القاهرة المزيد من طائرات الهليكوبتر من طراز “بلاك هوك” لتحسين قدرات الجيش على الرد السريع، وأن تنفق الأموال لمساعدتها على تحسين المراقبة والاستحواذ على الأهداف والاستطلاع من خلال أنظمة ” الاستخبارات والرصد وتحديد الهدف والاستطلاع ” التي قد تعزز عمليات مكافحة التمرد.

    9- ادعت المجلة أنه من المؤكد أن الجيش المصري لن يرغب في قبول الاقتراحات الأميركية في هذا الصدد وبما أن وضع الشروط على المساعدات الأمريكية لم ينجح في الماضي، فإن إدارة “ترامب” يجب أن تركز على الحوافز، بما في ذلك الاستفادة من “تمويل التدفق النقدي”، وهو شرط كان يسمح لمصر حتى عام 2015 باستخدام المساعدات المالية الأميركية في المستقبل كائتمان لشراء أنظمة أسلحة باهظة الثمن ،ويمكن لواشنطن أن تعيد تمويل التدفق النقدي الذي ألغي عام 2015 بعد الانقلاب العسكري، ولكن فقط للمعدات التي تعتبرها وزارة الدفاع الأمريكية متعلقة بعمليات مكافحة الإرهاب وأمن الحدود

    10- ذكرت المجلة أنه يجب على واشنطن أن تنظر في زيادة التمويل المتواضع نوعاً ما لبرنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي الخاص بمصر، مشيرة إلى أنه في عام 2016، خصصت وزارة الخارجية الأميركية (1.8) مليون دولار فقط لهذا البرنامج.، مضيفة أنه بالمقارنة بالجيش الأردني البالغ قوامه (15%) من حجم الجيش المصري ، خصص لنفس برنامج التدريب للجيش الأردني خلال نفس العام (3.8) مليون دولار، مضيفة أنه يتعين على الإدارة الأمريكية أن تنظر في إعادة برمجة أو تخصيص بعض من التمويل العسكري الخارجي الذي يقدر بـ(1.3) مليار دولار لتعزيز هذه البرامج، مع التركيز بشكلٍ خاص على تعريض المزيد من الضباط المصريين للتقنيات الحديثة لمكافحة التمرد.

    11- أضافت المجلة أنه على الرغم من ارتباط مصر بتدريبات ومناورات عسكرية واسعة النطاق تهدف إلى التحضير لمحاربة دول، فإنه يجب على واشنطن أن تخفض أو تعيد تصميم تدريبات «النجم الساطع» السنوية، مشيرة إلى أنه في الماضي، كانت الولايات المتحدة تجري هذه التدريبات التي تستمر لأسابيع مع مصر، والتي تتضمن في مختلف الأوقات تدريبات الإنزال البرمائي ، وتدريبات المظلات والقفز من الجو ، ومناورات واسعة النطاق باستخدام الدبابات ، مضيفة أن المشكلة بالطبع هي أنّ مصر ليس لديها أعداء من الدول، مما يجعل هذه التدريبات ليس لها أهمية إلى حد كبير ،مضيفة أنه نظراً للمصالح المكتسبة بين القاهرة وواشنطن، قد يكون من الصعب إيقاف تدريبات النجم الساطع تماماً، ولكن يجب إعادة تخصيص جزء كبير منه للتركيز على عمليات مكافحة الإرهاب، وهو ما تحتاجه مصر حقًاً.

    12- ذكرت المجلة أن مصر لن تتغير بسهولة- من وجهة نظر المراقبين – ، حتى وإن بدا التغيير في مصلحة مصر ذاتها. ومع ذلك، يجب على واشنطن أن تواصل الضغط على القاهرة للقيام بذلك، لأنّ نجاحها ضد تنظيم الدولة في سيناء وفي جميع أنحاء الدولة هو في مصلحة الأمن القومي الأمريكي.

    13- أشارت المجلة إلى تصريحات الرئيس “السيسي” أثناء اجتماعه بالرئيس “ترامب” والتي قال له خلالها : ” سوف تجدني ومصر بجانبكم في تنفيذ استراتيجية مواجهة الإرهاب والقضاء عليه ” ؛ مضيفة أنه لا شك في أن “السيسي” صادق في دعمه للولايات المتحدة في حربها على تنظيم الدولة، ويؤيد الجهود العسكرية الإسرائيلية، مشيرة إلى أن السؤال الحقيقي، هو مدى التزام مصر بقتالها هي نفسها ضد الإرهاب.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 9-5-2017

    شبكة ( سي بي إن نيوز ) الأمريكية : مستشار الرئيس الأمريكي السابق ” أوباما ” يؤيد قتل تنظيم داعش للأقباط بمصر

    ذكرت الشبكة أن مستشار الرئيس الأمريكي السابق ” باراك أوباما ” أعرب تأييده لقتل تنظيم داعش للأقباط في مصر، قائلاً على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ( تويتر ) إنهم يستحقون ذلك ، موضحة أن ” محمد الإبياري ” العضو السابق في المجلس الاستشاري لشئون الأمن القومي في إدارة ” أوباما ” كتب بعد مقتل مواطن قبطي على يد عناصر إرهابية في العريش أن المسيحيين في مصر يستحقون هذا الاضطهاد بسبب دعمهم لسقوط حكم الإخوان ، وكتب الإبياري على حسابه بموقع ( تويتر ) ، قائلاً : إن ” العديد من الأقباط أيدوا الإطاحة بقائد الإخوان في 2013، عليهم أن يروا محنتهم ، هذه عقاباً على أفعالهم”، مضيفًاً ” بقراءة ما جاء في مجلة داعش المتعلق بأقباط مصر ، سبحان الله ما تفعله يعود إليك ، الاقباط فعلو الشيء نفسه للإخوان “.

    واشنطن بوست : مصر وسوريا تخفيان مواطنيهم

     ذكرت الصحيفة أن منظمات حقوق الإنسان أفادت مؤخرا بأن نشطاء في مصر اختفوا بعد أن أوقفوا عند نقاط تفتيش حكومية ، وفي سوريا، أخفى النظام الآلاف في خضم حربه الأهلية الوحشية ، مضيفة أن اختفاء معارضي النظام أصبح آخر الوسائل العنيفة التي تتبعها الدول القمعية في الشرق الأوسط.

    و أشارت الصحيفة إلى أن إخفاء المعارضين يشكل على ما يبدوا وسيلة فعالة لتحييد التهديدات التي تواجه النظام – وخاصة بالنسبة للأنظمة التي قد تخفي المواطنين لإخفاء قمعها ، مضيفة أن الأنظمة لا تهدف فقط إلى القضاء على ناشط أو مجموعة قليلة من النشطاء ، ولكن لتخويف المعارضة بشكل أوسع وتحييدها .

    وأضافت الصحيفة أن حالات الاختفاء يمكن أن تأتي بنتائج عكسية، حيث أن أهالي المختفين قد يتخلون عن حالة الخوف من مواجهة الدولة وعزوفهم عن التدخل بالسياسة ، ويتحولوا إلى مقاومة الدولة ولفت الانتباه إلى العنف الذي تمارسه ، مشيرة إلى أنه من خلال تخويف أسر المختفين المعارضين وأقاربهم ، يمكن للدول أن تعبئ عن غير قصد مقاومة أقوى ضدها بسبب الآثار المروعة للعنف على أسر المختفين، وتغير حسابات القمع من تحقيق هدف الخوف بين أوساط المعارضة إلى خلق معارضة أكبر .

    وكالة (رويترز) : طائرات مصرية تدمر سيارات محملة بأسلحة قادمة من ليبيا

    ذكرت الوكالة أن الجيش المصري أكد أن القوات الجوية أحبطت محاولة لاختراق الحدود الغربية للبلاد مع ليبيا بتدمير (15) سيارة محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المهربة، مضيفةً الرئيس ” السيسي ” قام بشن أشد حملة أمنية على الإسلاميين في تاريخ مصر الحديث منذ الإطاحة بالرئيس ” مرسي ” قائد جماعة الإخوان المسلمين عام 2013، مشيرةً أن الضربات الجوية للجيش المصري جاءت في الوقت التي قامت فيه القوات الأمنية بقتل (8) مسلحين قامت وزارة الداخلية المصرية بالتأكيد على أنهم عناصر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين التي تم تصنيفها كمنظمة إرهابية.

    صحيفة (دايلي ميل) : قوات الأمن المصرية تقتل (8) من أعضاء جماعة الإخوان

    ذكرت الصحيفة أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت أمس أن قوات الامن المصرية قتلت (8) مسلحين ذكرت أنهم أعضاء في جماعة الاخوان المسلمين في تبادل لإطلاق النار في جنوب البلاد، مضيفةً أن الرئيس “السيسي” شن أشرس حملة قمعية ضد الإسلاميين في تاريخ مصر الحديث بعد إسقاط الرئيس “مرسي” عام (2013)، مشيرةُ إلى تصنيف مصر لجماعة الإخوان جماعة إرهابية، ولكن الجماعة تؤكد في نفس الوقت أن أنشطتها سلمية.

    صحيفة ( دايلي ميل ) : مصر تصدر حكماً جديداً بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين

    أشارت الصحيفة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً جديداً بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين ” محمد بديع ” خلال جلسة إعادة محاكمته أمس ، حسبما صرح بذلك مسئولين قضائيين ومحامي ، مضيفة أن ” بديع ” كان واحداً من بين مجموعة تتكون من (37) شخصاً متهمين بالتآمر على إثارة الاضطرابات خلال الاحتجاجات التي أعقبت إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي الأسبق ” مرسي ” في يوليو 2013 ، كما أشارت الصحيفة أيضاً إلى إصدار حكماً على القيادي الإخواني ” صلاح سلطان ” ونجله ” محمد صلاح سلطان ” بالحبس المشدد (5) سنوات في نفس القضية ، موضحة أن السلطات المصرية رحلت ” محمد سلطان ” للولايات المتحدة في مايو 2015 ، كما برأت المحكمة (21) متهماً آخرين من بينهم المتحدث الدولي لجماعة الإخوان ” ” جهاد الحداد “.

    موقع (ميدل إيست أى) : كيف كان رد فعل الشرق الأوسط تجاه فوز “ماكرون”
     
    ذكر الموقع أن الحكام العرب استخدموا مواقع التواصل الاجتماعي لتهنئة الرئيس الفرنسي الجديد “ماكرون” بعد فوزه في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية وتغلبه على “مارين لوبان”، مضيفاً أن الملك المغربي “محمد السادس” كان أول المهنئين بفوز “ماكرون”، كما نقلت وكالة الأنباء القطرية تهنئة أمير قطر “تميم بن حمد”، كما تابع الموقع أن الرئيس المصري “السيسي” هنأ “ماكرون” وتحدث عن علاقات (مصرية – فرنسية) قوية، ولفت “السيسي” إلى أنه يتطلع للعمل مع الرئيس الفرنسي الجديد من أجل تعزيز وتطوير التعاون الوثيق بين الدولتين الصديقتين.

    وكالة ( الأناضول ) : الحكم على مرشد جماعة الإخوان بالسجن المؤبد

    أشارت الوكالة إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن المؤبد على ( مرشد جماعة الإخوان محمد بديع / 2 من قيادات الجماعة ) على خلفية الدور الذي قاموا به في تنظيم اعتصام بالقاهرة تم فضه بالقوة في أعقاب الانقلاب العسكري عام 2013 ، كما صدر حكماً بالسجن (5) سنوات على (15) آخرين في حين تم تبرئة (21) آخرين ، مضيفة أن أول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي ” مرسي ” تم الإطاحة به وسجنه في انقلاب قاده الجيش عام 2013 ، مشيرة إلى أنه منذ مرور (4) سنوات على الإطاحة بمرسي ، شنت السلطات المصرية حملة قمعية شرسة ضد الموالين لـ ” مرسي ” وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة الآن

    موقع ( ميدل إيست آي ) : محكمة مصرية تصدر حكماً جديداً بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين

    أشار الموقع إلى إصدار محكمة مصرية حكماً بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين ” محمد بديع ” أمس ، موضحاً أن ” بديع ” كان واحداً من مجموعة تتكون من (37) شخصاً متهمين بالتآمر على إثارة الاضطرابات خلال الاحتجاجات التي أعقبت إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي الأسبق ” مرسي ” في يوليو 2013 ، مضيفاً أن المحكمة صدرت حكماً بالسجن المؤبد على “بديع ” بجانب المتحدث باسم الجماعة ” محمود غزلان ” ، وعضو مكتب الإرشاد ” حسام أبو بكر ” ، كما أشار الموقع إلى إصدار حكماً في نفس القضية على القيادي الإخواني ” صلاح سلطان ” ونجله ” محمد صلاح سلطان ” بالحبس المشدد (5) سنوات ، موضحاً أن السلطات المصرية رحلت ” محمد سلطان ” للولايات المتحدة في مايو 2015 بينما ظل والده خلف القضبان.

    وكالة (أسوشيتد برس) : مصر تقتل (8) من أعضاء جماعة الإخوان قبل تنفيذ عمليات إرهابية

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن قواتها قتلت (8) أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة قبل القيام بأعمال إرهابية، حيث أكدت الوزارة في بيان لها أمس أن أعضاء جماعة الاخوان المسلمين أطلقوا النار على قوات الامن عند اقترابهم من موقع غير محدد في الصحراء بالقرب من الحدود الجنوبية للبلاد .. كما أشارت الوكالة إلى قيام محكمة الجنايات في الجيزة بالحكم على “محمد بديع” واثنين من قادة الجماعة بالسجن المؤبد.

    موقع (ميدل إيست مونيتور) : السلطات في مصر حاولت تسميم “مرسي”

    ذكر الموقع أن “عبد الله” نجل الرئيس المخلوع “مرسي” أكد أن السلطات المصرية في السجن قدمت وجبة طعام مسممة لوالده، كما كشف “عبد الله” عن منعه من زيارة والده بمحبسه بسجن طرة جنوبي العاصمة .. كما أضاف الموقع أنه تم الإطاحة بـ “مرسي” – أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر – عام (2013) في انقلاب عسكري بقيادة الرئيس الحالي “السيسي” الذي كان وزيرا للدفاع آنذاك، مضيفاً أنه منذ الانقلاب، شنت السلطات الأمنية المصرية حملة غير مسبوقة ضد المدافعين عن الديمقراطية وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تبحث عن بدلاء للرئيس السيسي

    ذكر الموقع أن الشعب المصري يبحث عن مرشحين للوقوف ضد الرئيس ” السيسي ” في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في يونيو المقبل، مضيفاً أنه رغم ذلك كانت هناك تقارير عن التحركات البرلمانية لتمديد فترة ولاية الرئيس ” السيسي ” حتى عام 2020، فضلاً عن التحركات بين الناخبين لإجراء انتخابات مبكرة للرئاسة حتى قبل عام 2018، مضيفاً أنه من المتوقع أن يتحدى بعض الشخصيات البارزة الرئيس ” السيسي ” الذي أكد أنه لن يترشح لفترة ولاية ثانية إذا لم يرغب المصريون في أن يفعلوا ذلك، وادعي الموقع أنه منذ انقلاب عام 2013 الذي قاده ” السيسي ” ضد أول رئيس منتخب بحرية ” مرسي ” واجهت مصر ظروفاً اقتصادية واجتماعية خطيرة، حيث ارتفعت الأسعار ومعدلات البطالة وانهارت صناعة السياحة؛ بالإضافة إلى تعرض البلاد لحملة قاسية على المعارضة السياسية واحتجاز الآلاف من المدنيين وفرض قيود على حرية التعبير؛ فضلاً عن فرض حالة الطوارئ وظهور الفساد السياسي.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 8-5-2017

    انخفاض عائد السندات الدولارية لأقل مستوى له منذ عام 2015

     أشارت الوكالة إلى تصريحات ” أنطوني سيموند ” – من مؤسسة “أبردين أسيت مانجمنت” المتخصصة في إدارة الأصول ومقرها لندن – التي أكد خلالها أنه إذا ما استطاعت الحكومة المصرية الاستمرار في خطط الإصلاح الاقتصادي، فسيكون رفع التصنيف الائتماني لها ممكنًا في غضون 6 إلى 12 شهرًا، مضيفاً أن تداول السندات في مصر يسير بشكل جيد نتيجة الزخم الإيجابي الذي تشهده الإصلاحات وكذا المساعدات التي حصلت عليها القاهرة من صندوق النقد الدولي، والرؤية المتفائلة للصندوق حول الوضع الاقتصادي في مصر .

    و ذكرت الوكالة أنه وقبل تمكن القاهرة من تأمين الحصول على قرض صندوق النقد الدولي ، كان رفع التصنيف الائتماني لمصر خارج الحسابات، لكن وبعد التقدم الذي حققه البلد العربي بالفعل في سوق السندات في الشهور الستة الأخيرة، بات الأمر ممكنًا.

    و أضافت الوكالة أن السندات الدولارية في مصر شهدت انتعاشه هذا العام، ما أسهم في خفض تكاليف الاقتراض لأدنى مستوياتها منذ العام 2015. وقد أدى هذا بدوره إلى تحسين الصورة الذهنية للسوق عن المخاطر المصرية، مشيرة إلى التصنيف (B2) الذي حصل عليه الدين المصري منذ ثلاثة شهور تقريبًا من جانب وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني.

    و أشارت الوكالة إلى أن الأجانب بدأوا في شراء الأصول المصرية مجدداً في أعقاب الدعم الذي قدمه صندوق النقد الدولي العام الماضي للسياسات الاقتصادية التي ينتهجها الرئيس “عبد الفتاح السيسي ” ، ولم تتخل البلاد عن تحرير صرف عملتها أمام الدولار ورفع أسعار الفائدة بمعدل (300) نقطة أساسية في نوفمبر فحسب، ولكنها زادت أيضاً أسعار الوقود في إطار التدابير التي تتخذها لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد.

    كما أشارت الوكالة إلى هبوط الجنيه المصري بنسبة (54%) في أعقاب تعويم سعر الصرف في نوفمبر الماضي، ما رفع مستويات التضخم إلى (20%)، لكن استقر سعر صرف عند (18) جنيهًا للدولار منذ منتصف مارس الماضي.

    و أضافت الوكالة أن عائدات سندات اليورو المصرية المستحقة في العام 2025، تراجعت بمعدل (133) نقطة أساسية هذا العام، لتصل إلى (6%) الأربعاء الماضي، مسجلة أدنى مستوياتها في قرابة عامين. وبالرغم من ارتفاعها منذ ذلك الحين بمعدل (10) نقاط أساسية، فإنّ التراجع الذي شهدته هذا العام يعادل أربع مرات الانخفاض في متوسط العائدات على السندات السيادية في الأسواق الناشئة، وفقًا لمؤشر السندات السيادية للأسواق الناشئة التابع لـ “بلومبرج.”

    وكالة (أسوشيتد برس) : مسلحي داعش يقتلون مواطناً مسيحياً في شمال سيناء

     ذكرت الوكالة أن مسئولين أمنيين أعلنوا أمس عن قيام مسلحين بقتل رجلا مسيحيا في شمال سيناء، مضيفةً أن ذلك الهجوم يعد الاخير على المسيحيين في سيناء المضطربة من قبل العناصر المحلية المتشددة التابعة لتنظيم داعش، مضيفةً أن ذلك الهجوم يأتي بعد يوم واحد من تحذير داعش بتصعيد هجماته ضد المسيحيين.
    و أضافت الوكالة أنه قُتل ما لا يقل عن (75) مسيحي منذ ديسمبر الماضي في هجمات لداعش استهدفت (3) كنائس، أحدهما في القاهرة، مشيرةً إلى أن تنظيم داعش يقود حاليا حركة تمرد في شمال سيناء، حيث تقاتل قوات الامن المسلحين منذ سنوات.

    صحيفة ( يو إس أيه توداي ) : اضطهاد المسيحيين ليس شيئاً نادراً

    ذكرت الصحيفة أن اضطهاد المسيحيين ليس شيئاً نادراً ، مشيرة إلى أن المسيحيين في العراق يتعرضون للقتل على أيدي تنظيم داعش بسبب دينهم ، موضحة أن هذا الأمر ليس مقتصراً على مسيحي العراق فقط ، مشيرة إلى ما حدث في مصر يوم أحد السعف عندما تم تفجير كنيستين ، مضيفة أن مشكلة المسيحيين في مصر ليست بسبب الإرهابيين فقط ، مدعية أن المسيحيين يخضعون للقوانين التي سنتها الحكومة المتعلقة بالتجديف ( التكفير ) ، مشيرة إلى وجود عقبات بيروقراطية تعترض إقامة الكنائس ، فضلاً عن الرفض المعتاد من التقدم في الحياة المهنية وحتى عندما يتعلق الأمر بالالتحاق بالأندية الرياضية.

    صحيفة (دايلي ميل) : تدريب السياح البريطانيين على التعامل مع تهديد داعش أثناء سفرهم

     ذكرت الصحيفة أن الشرطة البريطانية تعمل على تدريب العاملين في مجال السياحة وشركات السفر والرحلات والمرشدين السياحيين، من خلال مقاطع فيديو مصورة تمنحهم من خلالها نصائح لطريقة التعامل مع هجمات داعش، وحماية السائحين البريطانيين منها، مضيفةً أن الشرطة البريطانية ستقدم هذه الأفلام القصيرة لنحو (40) ألف من العاملين في مجال السفر والسياحة قبيل بدء الموسم السياحي الصيفي.
    و نقلت الصحيفة عن رئيس المركز الوطني لمكافحة الإرهاب في بريطانيا “سكوت ويلسون” قوله أثناء مؤتمر أمني أن الهجوم المسلح على شاطئ سوسة التونسي، والذي راح ضحيته (38) شخص من بينهم (30) بريطانياً، يعد حدثًا هاما غير المفاهيم، وتابع أن الدول التي تمثل أولوية بالنسبة لخبراء مكافحة الإرهاب في بريطانيا من أجل العمل مع الشرطة المحلية لهذه البلدان، هي (تركيا / المغرب / تونس / مصر / كينيا / نيجيريا).

    موقع (ميدل إيست أى) : استمرار السياحة في جنوب سيناء بالرغم من تهديد داعش

     ذكر الموقع أنه بالرغم من هجوم المسلحين التابعين لتنظيم داعش على أحد نقاط التفتيش في سانت كاترين، إلا ان السياح متحمسين لزيارة سانت كاترين، فبعد مرور أسابيع قليلة من الهجوم، قامت عدد من السياح (الهنود / الألمان / البولنديين / الأمريكان) بزيارة دير سانت كاترين.
    و أضاف الموقع أن أي هجوم آخر في جنوب سيناء سيتسبب في تدمير صناعة السياحة في مصر، التي عانت منذ ثورة (2011)، مضيفاً أن الوضع الأمني في شمال سيناء تدهور بشكل كبير منذ ثورة (2011)، حيث يقوم المسلحون بتنفيذ هجمات ضد قوات الأمن أسفرت عن مقتل المئات منهم، وبالرغم من هذه الهجمات إلا أن جنوب سيناء كان أمناً نسبيا.
    و أضاف الموقع أنه بالرغم من ندرة الهجمات في جنوب سيناء، يعتقد الخبراء أن الحكومة المصرية فشلت في السيطرة على الوضع الأمني في سيناء، ومن المحتمل أن يكون هناك هجوم آخر، حيث أكد الباحث المصري “مهند صبري” أنه بدون إصلاح الاستراتيجية الأمنية في مصر، لن يكون هناك أي تقدم حقيقي، فضلاً عن عدم وجود أي تغيير حقيقي في الاستراتيجية الأمنية.

    موقع ( صالون ) : (5) رجال سيئين يحبهم ” ترامب “

    ذكر الموقع أن هناك (5) رؤساء في العالم وصفهم الموقع بالديكتاتوريين يُشيد بهم ” ترامب ” وهم ( الرئيس المصري السيسي / الرئيس الروسي بوتين / رئيس كوريا الشمالية كيم جونج أون / الرئيس التركي أردوجان / الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي ) ، متسائلاً أيهما أسوأ الديكتاتوريين المفضلين للرئيس الأمريكي ” ترامب “؟ ، أما فيما يخص الرئيس ” السيسي ” ، ذكر الموقع أن ” السيسي ” قام بقتل خصومه في الشوارع في انقلاب عسكري عام 2013 ، وأشاد به ” ترامب ” لقيامه بـ ( العمل الرائع ) ، كما قضى على حرية الصحافة، مشيراً إلى أن حكم ” السيسي ” القمعي أدى إلى حصول مصر على (5.5) في مقياس الحريات وفقاً لمؤسسة ( فريدوم هاوس ) الأمريكية ، مضيفاً أن الانتقاد العلني للحكومة ظل محظوراً بشكل فعال في مصر في عام 2016 حسبما صرحت بذلك منظمة (هيومن رايتس ووتش) ، مضيفة أن التعذيب أصبح أمر روتيني في مصر ، مشيراً إلى أن نظام ” السيسي ” أجرى ما لا يقل عن (7400) محاكمة عسكرية للمدنيين منذ توليه السلطة ، موضحاً أنه عندما زار ” السيسي ” واشنطن الشهر الماضي ، التقط ” ترامب ” صورة معه بالبيت الأبيض ، مما زاد ذلك من إضعاف معنويات الديمقراطيين المحاصرين في مصر.

    موقع (المونيتور) : خبراء الاقتصاد المصريون يشيدون الودائع الجديد

     ذكر الموقع أن خبراء الاقتصاد المصريين أبدوا ترحيبهم بقانون جديد يُمنح بمقتضاه الأجانب حق الحصول على الجنسية المصرية مقابل وديعة في البنك، وأكدوا أنه سيساعد على جلب مزيد من العملة الصعبة لبلد يعاني من مشاكل اقتصادية، مضيفاً أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري أقرت القانون الجديد في (27) إبريل الماضي، بدعوى الفائدة التي ستعود على الاقتصاد المصري بعد تطبيقه ولن تؤثر بالسلب على الأمن القومي.
    ونقل الموقع تصريحات رئيس لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب “كمال عامر” الذي أكد أن القانون يمنح الجنسية مقابل وديعة وهو يختلف عن منح الجنسية مقابل الاستثمار، مضيفاً أنه بموجب القانون الجديد يحق للأجنبي التقدم للحصول على الجنسية المصرية بعد إقامته (5) سنوات في مصر، وأن الجنسية ستمنح للأجنبي في حالة استيفاء الشروط كاملة وبعد التقارير الامنية بالطبع.
    3 – أضاف الموقع أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب لم تذكر حجم الوديعة المطلوب إيداعها من قبل الأجانب في البنوك المصرية في حال سعيهم للحصول على الجنسية، مشيراً إلى انخفاض سعر الجنيه المصري وتراجع الاستثمارات الأجنبية وتراجع عائدات السياحة بعد ثورة (2011)، الأمر الذي تسبب في استنزاف احتياطيات النقد الاجنبي في البنك المركزي.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر تتوقع استلام الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في يونيو

    ذكرت الوكالة أن مصر تتوقع استلام الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي والتي تٌقدر بقيمة (1.2) مليار دولار في النصف الثاني من شهر يونيو القادم ، مشيرة لتصريحات وزير المالية ” عمرو الجرحي ” والتي أكد خلالها أن المفاوضات مع وفد صندوق النقد الدولي – الذي يزور مصر حالياً – تسير بشكل جيد ، موضحة أن وفد الصندوق وصل مصر في أواخر شهر أبريل وسيبقى في مصر حتى يوم (11) من الشهر الجاري وذلك لاستعراض التقدم الذي أحرزته مصر في برنامج الاصلاح الاقتصادي.

    صحيفة ( دايلي ميل ) : البرلمان المصري يُمرر قانون الاستثمار

    ذكرت الصحيفة أن البرلمان المصري أقر قانوناً جديداً للاستثمار يهدف إلى جذب المستثمرين الأجانب للبلاد في الوقت الذي تسعى فيه السلطات المصرية إلى إصلاح اقتصادها المتعثر ، موضحة أن هذا القانون – الذي ما زال يحتاج إلى موافقة الرئيس السيسي عليه – يهدف إلى تعزيز الاستثمار الأجنبي المباشر والذي بلغ (6.8) مليار دولار في السنة المنتهية في يونيو 2016 مقارنة بـ (13.2) مليار دولار قبل ثورة يناير ، مشيرة إلى أن عدم الاستقرار السياسي وهجمات الإرهابيين دفعوا السياح والمستثمرين الأجانب إلى تجنب الذهاب لمصر منذ ثورة يناير التي أطاحت بـ ” مبارك “.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تُمرر قانون الاستثمار الذي طال انتظاره لتسهيل الأعمال التجارية واجتذاب الدولارات
    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري قام أمس بتمرير قانون الاستثمار الذي طال انتظاره لتسهيل الأعمال التجارية في مصر وتوفير مناخ جاذب للاستثمارات الأجنبية بعد سنوات من الاضطرابات التي شهدتها البلاد، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يعزز القانون الجديد الاستثمارات التي تُوجد حاجة ماسة إليها وذلك للقضاء على البيروقراطية خاصة من أجل البدء في مشاريع جديدة وتوفير مزيداً من الحوافز للمستثمرين الساعين للاستثمار في مصر ، كما نقلت الوكالة تصريحات الخبيرة الاقتصادية ” ريها الدسوقي ” من مؤسسة ( أرقام كابيتال ) والتي أكدت خلالها أن عدداً كبيراً من المستثمرين كانوا في انتظار القانون بفارغ الصبر لمعرفة المناخ الاستثماري في مصر وما به من حوافز خاصة المتعلقة بالتكاليف في بداية المشروع والحوافز المتعلقة بالأراضي ، كما أشارت الوكالة إلى تصريحات الخبير الاقتصادي ” محمد أبو باشا ” من المجموعة المالية ( هيرميس ) والتي أكد خلالها أن الحوافز الاستثمارية مطلوبة في ظل الظروف الحالية للبلد ، موضحاً أن هذه الحوافز ستعطي دافعاً للمستثمرين للقدوم إلى مصر.

    وكالة ( رويترز ) : مصر تتوقع الحصول على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في النصف الثاني من شهر يونيو

    نقلت الوكالة تصريحات وزير المالية ” عمرو الجارحي ” والتي أكد خلالها أن مصر تتوقع الحصول على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي في النصف الثاني من شهر يونيو ، مشيراً إلى أن استعراض صندوق النقد الدولي للإصلاحات الاقتصادية التي تُجريها مصر يسير بشكل جيد ، موضحة أن صندوق النقد الدولي قد وافق على قرض لمصر بقيمة (12) مليار دولار على مدار (3) سنوات وذلك في نوفمبر الماضي وتسلمت مصر (2.75) مليار دولار من الشريحة الأولى للقرض والتي تُقدر بقيمة (4) مليار دولار.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 27-4-2017

    وكالة ( رويترز ) البريطانية : التجارة بين مصر والسودان رهينة تصاعد التوترات السياسية

    ذكرت الوكالة أنه مع بدء الاعلام المصري السخرية من السودان و اهراماتها لم يكن الأمر مسلي للسودانيين على الاطلاق ولا لتجار السلع الغذائية ، مشيرة إلى أن التوترات بين الجارتين ازدادت في الآونة الأخيرة بسبب إعلام البلدين ، ما جعل الحكومة السودانية تتجه نحو التصعيد وتتخذ قرار بفرض حظر شامل على كافة البضائع الزراعية من مصر ، بعد أن كانت في السابق فرضت حظر على الفاكهة والخضراوات والأسماك بدواعي صحية.
    نقلت الوكالة تصريحاً على لسان مدير مجلس تصدير الحاصلات الزراعية “هاني حسين” ذكر فيه “مرت سبعة أشهر على بداية الحظر ، ولم تقدم الحكومة السودانية حتى الأن أي توضيح عن سبب حظر البضائع المصرية”. مشيرة أن وزير الخارجية المصري “سامح شكري” قام بزيارة “نادرة” هذا الاسبوع للخرطوم من أجل تلطيف الأجواء ، حيث أشارت مصادر مقربة من الزيارة أن القضايا التجارية كانت على قائمة اجندته ، غير أن التعليقات من قبل “شكري” ونظيره عقب لقائهما لم تشير إلى التوصل لحل. وبدلاً عن ذلك علق وزير الخارجية السوداني بقوله أن ” الحملات الإعلامية المصرية ضد السودان تجاوزت الحد المعقول والتقاليد وحد الانتقاد لتصل لحد الإساءة للشعب السوداني”.

    منظمة ( العفو الدولية ) : تشريع جديد يهدد استقلالية القضاء في مصر

    ذكرت المنظمة في تقرير لها أن قانون جديداً تم تمريره من قبل البرلمان ، يمنح الرئيس سلطة تعيين كبار أعضاء النظام القضائي، ربما يقوض استقلالية القضاء في مصر. مشيرة أنه أذا ما قام الرئيس ” السيسي ” بالتصديق على القانون ، سيمنحه ذلك سلطة اختيار رؤساء الهيئات القضائية بما في ذلك رؤساء ( محكمة النقض / مجلس الدولة / هيئة القضاء الإداري / هيئة قضايا الدولة ) ، مضيفة أن ذلك يعد نكسة كبرى للقضاء في مصر. كما نقلت المنظمة تصريحاً لمديرة المنظمة عن شمال أفريقيا ذكرت فيه “أن وضع سلطة اختيار رؤساء الهيئات القضائية في يد الرئيس يمكن أن يضعف الضوابط والتوازنات الرئيسية في نظام غير عادل بالفعل”.
    أضافت المنظمة أنه عقب تمرير البرلمان للقانون ، اصدر نادي القضاة المصري بياناً يحث فيه الرئيس المصري عدم التصديق على القانون ، كما دعا القضاة لجمعية عامة عاجلة في 5 مايو للاحتجاج على هذه التعديلات. مضيفة أن محكمة النقض والادارية العليا ستتأثران بشكل خاص بهذا القانون ، كونهما الأمل الأخير في المجتمع القضائي المصري لمراقبة الظلم الذي اتسم به القضاء لعدة سنوات.
    كما أشارت المنظمة أنه منذ يوليو 2013 اتخذت السلطات المصرية عدة تدابير قوضت استقلالية القضاء ، وتسعى لتحويل المحاكم لأدوات قمع ضد منتقدي الحكومة ، شملت تلك التدابير اجراء التحقيقات والمحاكمات في أماكن تابعة لوزارة الداخلية ( السجون / أقسام الشرطة / اكاديميات الشرطة / معسكرات قوات الأمن ) . مضيفة أنه على مدار الثلاث سنوات الماضية تعرض عدد من القضاة لإجراءات تأديبية لانتقادهم الحكومة ، كما أجبر العديد من القضاة على التقاعد بعد اتهامهم بالمشاركة في أنشطة سياسية.

    صحيفة ( يو إس أيه توداي ) : البابا ” فرانسيس ” يزور مصر بعد تعرض المسيحيين لهجمات إرهابية

     ذكرت الصحيفة أن البابا ” فرانسيس ” سيبدأ غداً زيارة للقاهرة تستغرق يومين لإظهار تضامنه مع الأقباط في أعقاب تفجير كنيستين يوم أحد السعف أسفر عن مقتل (44) شخصاً ، مضيفة أن البابا سيستخدم هذه الزيارة للاعتراف بالجهود المبذولة من قبل الرئيس ” السيسي ” للسماح للمسيحيين بمزيد من المساواة في البلاد ، مضيفة أن البابا سيلتقي يوم الزيارة برئيس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية البابا ” تواضروس الثاني ” ، وسيعقد كلاهما مؤتمراً يسلط الضوء على كيفية التعايش الآمن بين ( المسلمين / المسيحيين ) ، وهي مبادرة دشنها الرئيس ” السيسي” ، مشيرة لتصريحات الرئيس السابق لجامعة الأزهر ورئيس لجنة الشؤون الدينية في البرلمان المصري ” أسامة العبد ” والتي ذكر خلالها ” لدينا بعض الفتاوى المتهورة التي تؤجج نار الفتن بين المسلمين والمسيحيين”، مشيرا إلى أن زيارة البابا ” فرانسيس ” رسالة للسلام العالمي ، مضيفاً ” لذلك يجب علينا جميعًا أن نتحد ونتعاون للتنصل من الفكر الإرهابي والتعامل معه كمشكلة عالمية لا كبلاء يصيب مصر فقط”.
    و نقلت الصحيفة تصريحات أستاذ الاتصالات السابق في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وأحد القيادات التي تسعى إلى تعزيز الحوار الإسلامي والمسيحي العالمي ” عبد الله شليفر ” والتي أكد خلالها أن احتضان البابا لـ ” السيسي ” يوضح قراراً اتخذه الفاتيكان للاعتراف بتحسن أوضاع الحرية الدينية للمسيحيين ، مشدداً على أن البابا ” فرانسيس ” يتحرك بمهارة في بيئة تتضمن مسلمين، موضحاً أن ” السيسي ” هو أول رئيس مصري يحضر احتفالات الكنيسة الخاصة بعيد الميلاد المجيد ، واوضحت الصحيفة أن البابا ” فرانسيس ” رفض عرض التنقل حول القاهرة في عربة مصفحة ، وعن ذلك علق المتحدث باسم الفاتيكان ” جريج بورك ” قائلاً : “الأمن مشكلة في كل مكان وليس في مصر فقط”.
    3- ذكرت الصحيفة أن وتيرة الهجمات ضد الأقباط قد ازدادت في ظل حكم الرئيس الأسبق ” مرسي ” الذي أطاح به ” السيسي ” في انقلاب عسكري عام 2013 ، مضيفة أن مصر في عهد ” السيسي ” شهدت تخفيفاً للقيود المفروضة على بناء الكنائس واتخاذ خطوات نحو المساواة بين المسيحيين والمسلمين بما في ذلك الحق في حصول المسيحيين على أجازه للذهاب إلى القدس على غرار الإجازة الموازية التي يحصل عليها المسلمين لأداء فريضة الحج في مكة.

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : البابا فرانسيس يزور مصر في وقت يتسم بانتشار الخوف بين المسيحيين

    ذكرت الصحيفة أنه رغم المخاوف بشأن سلامته ، من المقرر أن يصل البابا فرانسيس بابا الفاتيكان مصر غداً الجمعة في زيارة تستمر لمدة يومين يلتقي خلالها كبار الشخصيات السياسية والدينية ، مضيفة أن البابا يزور مصر في وقت مضطرب بالنسبة للمسيحين هناك ، يتسم بالخوف والشكوك حول المستقبل ، حيث تم استهدافهم في الأشهر الاخيرة من قبل متشددي الدولة الاسلامية العازمين على زرع الانقسامات الدينية وزعزعة استقرار مصر.
    وأضافت الصحيفة أن الزيارة تمثل من ناحية التضامن مع المجتمع المسيحي في الشرق الاوسط الذي تعرض للاضطهاد في كل من ( سوريا / العراق / ليبيا ) ، ومن ناحية أخرى يرى المراقبون أن الزيارة مكرسة لإقامة علاقات أقوى بين المسلمين والمسحيين في مصر، وخاصة على مستوى القادة ، فعلى مدار عقود طويلة واجه المسيحيين عنصرية واساءات متفرقة على يد الحكومات المتعاقبة.
    أشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من التهديدات، يرفض البابا فرانسيس استخدام سيارة مدرعة التي من المقرر أن يستقلها خلال الزيارة في شوارع القاهرة كي لا تعوقه عن التواصل مع مستقبليه من الجماهير. غير أن الهجمات الأخيرة أثارت شكوك بشأن قدرة مصر على حماية البابا بشكل مناسب ، فعلى الرغم من تأمين الجنود و ضباط الشرطة للعديد من الكنائس بكافة أنحاء الدولة ، استطاع الانتحاريون استهداف كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) .

    وكالة (رويترز) : مصر توقف تصدير الأسماك بعد قفزة في الأسعار

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري ” السيسي ” أكد أن بلاده أوقفت تصدير الأسماك للخارج بعد القفزة الأخيرة في أسعار الأسماك محلياً، وأضاف ” السيسي ” في مؤتمر الشباب في مدينة الإسماعيلية ( كانت مصر تصدر سنوياً 40 ألف طن أسماك .. خلال أول ثلاثة أشهر من هذا العام صدرنا 120 ألف طن .. ولذا أصدرنا قراراً بوقف تصدير الأسماك للخارج )، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” لم يوضح إلى متى سيظل ذلك القرار سارياً، إلا أنه أكد للمصريين الذين يعانون منذ تعويم الجنية المصري بأن ذلك الإجراء من شأنه أن يؤدي إلى ضبط السوق والأسعار، وذكرت الوكالة أنه في الثالث من نوفمبر الماضي قامت مصر بالتخلي عن ربطها عملتها بالدولار عند حد (8.8)، حيث أدت تلك الخطوة إلى وصول سعر الدولار إلى (18) جنية مصري وارتفاع معدلات التضخم إلى أكثر من (30%)، مما خلق حالة من الضغط على الرئيس ” السيسي ” لإحياء الاقتصاد المتعثر وضبط الأسعار وخلق فرص عمل.

    صحيفة ( الانديبندنت ) البريطانية : لماذا يجب على السائحين البريطانيين النظر في العودة لمصر إجازة هذا العام

    أفتحت الصحيفة المقال بقولها “عقب سنوات من الاضطرابات السياسية والإرهاب الذي ضرب أعداد الزائرين ، ربما يكون قطاع السياحة في مصر ، أخيراً ، في طريقه للتعافي.”
    مشيرة أن مصر مثلها مثل تونس وتركيا ، عانت من ضربة كبيرة بقطاع السياحة في السنوات الاخيرة بعد ما كانت احد افضل والوجهات السياحية ، حيث تكافح الدولة منذ ذلك الحين لجذب السائحين مجدداً منذ انتفاضة يناير 2011. مضيفة أن الحوادث الإرهابية مثل سقوط الطائرة الروسية عام 2015 والتفجيرات الأخيرة ضد الكنائس جعلت من مصر وجهة سياحية غير مرغوبة.
    أضافت الصحيفة أنه رغم تلك الاضطرابات غير أن المواقع السياحية ( القاهرة / الاسكندرية / الاقصر ) بمصر تعد آمنة وليست موضوعة على قائمة الأماكن المحظور التوجه إليها من قبل وزارة الخارجية البريطانية ، بخلاف التحذير من السفر لشرم الشيخ إلا للضرورة. مشيرة أنه رغم عدم وجود تهديد حقيقي للإقامة في شرم الشيخ ، إلا أن مسئولين بمجال السياحة البريطانية أطلعوا الصحيفة أن الحكومة البريطانية من غير المرجح أن تلغي تحذيراتها عن شرم الشيخ حتى ظهور نتائج تحقيقات الطائرة الروسية.
    كما ذكرت الصحيفة أن شركات السياحة البريطانية ترتب رحالات حاليا في حالة رفع الحظر عن شرم الشيخ وأن هناك رحلات بالفعل جاهزة للسفر لمصر في شهر نوفمبر القادم.

    منظمة ( مراسلون بلا حدود ) الدولية لحرية المعلومات : مصر أحد أكبر سجون العالم للصحفيين

    نشرت المنظمة تقريرها الدولي عن حرية الصحافة وترتيب الدول ، حيث وقعت مصر بحسب التقرير في المركز 161 من بين 180 دولة ، وأشار التقرير أنه بعد مرور 6 سنوات على ثورة “25 يناير” 2011 بات وضع حرية الإعلام في مصر مقلق للغاية ، حيث قتل 10 صحفيين منذ 2011 دون تحقيق ملائم في مقتلهم ، كما اصبحت مصر احد اكبر السجون للصحفيين في العالم ، بعض الصحفيين يقبعون لسنوات في السجون دون تهمة أو محاكمة ، كما يواجه أخرين أحكام بمدد طويله وأحياناً بالمؤبد في محاكمات جماعية. مدعية أنه منذ قدوم الرئيس السيسي للحكم تشن السلطات حملة شرسة في البحث عن الصحفيين المؤيدين لجماعة الاخوان المسلمين ، كما عملت على جعل الاعلام مؤيد للرئيس “السيسي”. ايضاً عملت الترسانة التشريعية الوحشية على فرض مزيد من التهديدات لحرية الصحافة ، فبموجب قانون الارهاب الذي تم التصديق عليه في أغسطس 2015 ، يلتزم المراسلين، لأسباب تتعلق بالأمن القومي، نقل فقط الرواية الرسمية عن الهجمات الإرهابية ، كما أنه من المتوقع أن يزيد القانون المنظم للإعلام لعام 2016 من سيطرة الحكومة على الأعلام.

    صحيفة (الجارديان) : إنها حرب على المسيحيين .. أقباط مصر المحاصرين في مزاج قاتم قبل زيارة بابا الفاتيكان

    أشارت الصحيفة إلى الهجمات المسلحة التي تعرضت لها بعض الأسر المسيحية بسيناء من قبل مسلحين تابعين لتنظيم داعش، مدعيةً أن تلك الهجمات أدت إلى هروب مئات المسيحيين بحثاً عن الأمن في أماكن أخرى، مشيرةً أنه عقب تلك الهجمات قام تنظيم داعش بإعلان مسئوليته عن هجوم استهدف الكنيسة البطرسية بالقاهرة بديسمبر الماضي والذي أسفر عن مقتل (29) شخص، ليتبعه هجوم أخر على كنيستين أبريل الماضي بطنطا والاسكندرية مما أسفر عن مقتل (45) شخص، مشيرةً لتصريحات بعض الأقباط والذين أكدوا أن هناك حرب على المسيحيين في مصر، وأضافت الصحيفة أن بابا الفاتيكان ” فرنسيس ” سوف يأخذ خطوة بهذه الحرب غداً في زيارة تستغرق يومين إلى مصر محفوفة بالتعقيدات السياسية والامنية، حيث يهدف إلى إظهار التضامن مع الأقلية المسيحية في البلاد وتقديم رسالة سلام ووحدة في وقت حرج للعلاقات الطائفية في مصر، وذكرت الصحيفة أن الرئيس ” السيسي ” قام بوضع نفسه على أنه مدافع عن المجتمع المسيحي في مصر عقب هجمات أحد السعف، حيث قام بإعلان حالة الطوارئ بمصر والتأكيد على أن الحرب على الإرهاب سوف تكون طويلة ومؤلمة، إلا أن العديد من الأقباط يدعون أنه على الرغم من الوجود العسكري الكثيف، فإن الأمن في الواقع على المستوى المحلي غالباً ما يكون متراخياً، والتحقيقات خاطئة والملاحقات القضائية نادرة، مؤكدين أن الحكومة المصرية تفشل في حمايتهم، مضيفةً أن لقاء البابا المرتقب بالرئيس ” السيسي ” يشكل فرصة للبابا لسؤال الرئيس المصري حول تأمين الأقباط بالمدن خارج العاصمة.

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : محامي مصري يفوز بجائزة مارتن إينالز للمدافعين عن حقوق الإنسان
    ذكر الموقع أن أبرز (10) منظمات حقوقية في العالم من بينهم منظمتي ( العفو الدولية / هيومن رايتس وواتش ) قد وقع اختيارهم على (3) من المدافعين عن حقوق الإنسان من كمبوديا وسلفادور ومصر لنيل جائزة ( مارتن إينالز ) للمدافعين عن حقوق الإنسان ، موضحاً أن المرشح المصري لتلقي هذه الجائزة هو الباحث القانوني ومدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ” محمد زارع ” ، مشيراً لتصريحات مدير جائزة مارتن إينالز ” مايكل خامباتا ” والتي أكد خلالها أن ” زارع ” تعرض للتهديد بالموت نتيجة لعمله كمدير لمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ، مضيفاً أنه رغم تعرضه للمخاطر ، إلا أنه لا يزال يواصل دفاعه عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر والتي أصبحت أسوأ بعد ثورة يناير… جدير بالذكر أن جائزة مارتن إينالز هي جائزة سنوية يتم منحها للمدافعين عن حقوق الإنسان ويتم اختيار المرشحين لتلقي هذه الجائزة من قبل لجنة مكونة من أبرز (10) منظمات دولية حقوقية ، ويقع مقر مؤسسة مارتن إينالز في جنيف ، ومن المقرر أن يتم تسليم هذه الجائزة للفائزين بها في الـ (10) من أكتوبر المقبل.

    موقع قناة ( سي إن إن ) : مهمة خطيرة لبابا الفاتيكان في مصر

     أشار الموقع إلى زيارة بابا الفاتيكان المرتقبة لمصر ، مضيفاً أن هذا الزيارة محفوفة بالمخاطر بداية من المخاوف المتعلقة بالهجمات الإرهابية إلى التساؤلات حول التحالف مع الرئيس ” السيسي ” الذي سحق حقوق الإنسان حسبما صرحت بذلك جماعات حقوقية ، مشيراً إلى أن لجنة الحريات الدينية بوزارة الخارجية الأمريكية وصفت في تقريرها السنوي لهذا العام أوضاع حقوق الإنسان في مصر بـ ( المزرية ) ، في حين أكدت على تحسن الحالة نوعاً ما بالنسبة للمسيحيين الذين يشكلون (10%) من سكان مصر ، موضحاً قيام تنظيم داعش وغيره من المتطرفين باستهداف الأقباط ، حيث قاموا بشن هجمات متكررة ضد الطوائف القبطية والكنائس ، مما أدى ذلك إلى زيادة حدة التوترات بين المسيحيين والمسلمين ، مشيراً إلى حادث تفجير كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) في يوم أحد السعف والذي أسفر عن مقتل (45) شخصاً وإصابة العشرات.
    و ذكر الموقع أن الفاتيكان يقلل من المخاوف الأمنية بشأن رحلة البابا لمصر مثلما يفعل في كثير من الأحيان ، مشيراً لتصريحات المتحدث باسم الفاتيكان ” جريج بيرك ” والتي أكد خلالها أن الاجراءات الأمنية هي نفسها نفس الإجراءات التي يتم اتباعها بالنسبة للرحلات الأخرى ، موضحاً أن البابا سيتنقل في القاهرة في سيارة عادية وليس في سيارة مضادة للرصاص ، كما لم يتم إرسال حراساً إضافيين لتأمين الزيارة لمصر ، كما أعرب عن عدم قلقه من السفر لمصر ، مؤكداً أن المصريين يريدون أن تسير كافة الأمور بسلاسة.
    و أشار الموقع إلى أن هذه الزيارة ستتيح فرصة للبابا لدعوة الدول مرة أخرى لفتح حدودها للمهاجرين الفارين من أعمال العنف في الشرق الأوسط ، وهو الأمر الذي يضعه على خلاف مع الشعبويين في الولايات المتحدة وأوروبا ، مضيفاً أن لقاءاته مع كبار رجال الدين الإسلامي منهم شيخ الأزهر تقدم للبابا فرصة أيضاً للتواصل مع المسلمين ، مشيراً لتصريحات أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة نوتر دام ” جبرئيل سعيد رينولدس ” والتي أكد خلالها أن الأزهر الذي يدير شبكة من المدارس فقد بعض من بريقه لأن كبار رجال الدين به يُنظر لهم على أنهم وثيقي الصلة بالحكومة المصرية.
    و أوضح الموقع أن البابا سيكون لديه مهمة حساسة في خطابه؛ فالمسيحيون يتوقعون منه إدانة واضحة للإسلام المتشدد، بينما يتوقع المسلمون منه أن يتجنب توجيه الاتهام للإسلام في حد ذاته.

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : بابا الفاتيكان يزور مصر في ظل الاضطرابات الإقليمية وأعمال إرهابية متفرقة

    سلط الموقع الضوء على زيارة البابا ” فرانسيس ” لمصر المقررة غداً ، مشيراً إلى أنها تأتي في وقت من الاضطرابات التاريخية للمسيحيين في مصر والشرق الأوسط ، موضحاً أن هذه الزيارة هي الثانية بعد زيارة البابا ” يوحنا بولس الثاني ” إلى القاهرة في عام 2000 ، مضيفاً أنها تأتي في أعقاب هجوميين دمويين استهدفا كنائس قبطية في مدينة ( الإسكندرية / طنطا ) ، موضحاً أنه نظراً للهجمات الإرهابية التي يشنها المسلحون في الشرق الأوسط ومناطق أخرى بالعالم ، تسعى الشرطة وأجهزة المخابرات لتعزيز الأمن في مناطق القاهرة المتوقع أن يزورها ، مشيراً لتصريحات المتحدث باسم البابا لوسائل الإعلام الإيطالية والتي ذكر خلالها أن البابا ” فرانسيس ” لن يستخدم سيارة مدرعة بسبب مخاوف من أن تمنعه من التمكن من لقاء الناس العاديين ، كما أشار الموقع لتصريحات عالم الاجتماع السياسي ” سعيد صادق ” والتي أكد خلالها أن الزيارة البابوية ستعود بالنفع على المسيحيين والحكومة؛ لأنها ستثبت للعالم أن مصر مستقرة وبالتالي سيعطي ذلك دفعة لقطاع السياحة ، مشيراً إلى أنه يشك في أن الزيارة سيكون لها أي تأثير ملموس على الإرهاب حيث إن الإرهابيين سيظلون إرهابيين.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 12-4-2017

    منظمة ( هيومن رايتس ووتش ) : حالة الطوارئ في مصر قد تؤدي إلى مزيد من الانتهاكات

     ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش – في تقرير لها – أن التفجيرين الإنتحاريين اللذين وقعا في كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) هي واقعة مرعبة تذكّر بالتهديدات المتزايدة التي تواجه الأقلية المسيحية في مصر ، وأضافت نقلاً عن أحد القساوسة أن حماية الشرطة للكنيسة لم تكن كافية ، وربما أدت للسماح للانتحاري بالدخول – علي حد زعم المنظمة – ، وأن الشرطة لم تتخذ خطوات جدية بالقدر الكافي لتأمين الكنيسة في أحد السعف ، رغم قيامها بتفكيك جهاز متفجر في الشارع المجاور للكنيسة قبل (11) يوماً فقط ، وكان يجب على الشرطة أن تفهم من إكتشاف الجهاز أن ثمة هجوم مُحتمل .. كما نقلت عن أحد مرتادي كنيسة مار جرجس ” مينا ناجي ” أن الكنيسة لم تُفتح إلا من بوابة واحدة ذلك اليوم ، ولكن كاشف المعادن لم يكن يعمل ، وأنه نادر اً ما يعمل ، وأن الشرطة المتمركزة عند البوابة أدت أعمال تفتيش سطحية وسريعة على من كانوا يدخلون ، كما أن حراسة الشرطة نادراً ما فتشت حقائب أو ملابس من يدخلون الكنيسة – على حد قوله – .
    و زعمت أن الهجوميين يعتبروا أسوأ أيام العنف المستهدف للمسيحيين في تاريخ مصر المعاصر ، وأشارت إلي إعلان الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ في البلاد ، وأنها هي الأولى منذ فض قوات الأمن باستخدام العنف للمظاهرات المعارضة للحكومة في 2013 ما أودى بحياة المئات .
    و نقلت المنظمة تصريحاً عن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالصحيفة ” جو ستورك ” أن
    تفجير الكنيستين هو عمل همجي لمتطرفين لا يراعون حرمة الحياة البشرية ، ويوفر التعصب الطائفي عميق الجذور في مناطق كثيرة في مصر ، والمناخ المناسب لنمو إيديولوجية الكراهية هذه ، ولكن حالة الطوارئ تمهد الطريق لانتهاكات أخرى لا لحماية أكبر لأرواح المسيحيين .
    و زعمت المنظمة أن الأقباط في مصر يواجهوا تهديدات متصاعدة منذ (11) ديسمبر 2016 ، عندما
    ( فجّر داعش الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة / قُتل 7 أقباط على الأقل في شمال سيناء معقل فرع داعش في مصر خلال الشهور التالية ،) ما أدى بأغلب السكان الأقباط في العريش إلى الفرار ، وعبور القناة إلى باقي مناطق مصر ، وأدعت المنظمة أن الأقباط ويقدرون بـ (10%) من السكان يواجهوا تمييزاً قانونياً وإجتماعياً كبيرين ، ويُحرمون من المناصب الرفيعة في الحكومة وفي الأجهزة الأمنية ، زاعمةً أن الأقباط وقعوا ضحايا لهجمات طائفية متزايدة منذ ثورة 2011 ، ومنذ الإطاحة الجيش بالرئيس السابق ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، وفي عدة مناسبات وثقت المنطمة كيف أخفقت الداخلية والنيابة في إجراء تحقيقات كافية أو ملاحقات قضائية في الاعتداءات الطائفية على الأقباط .
    و أشارت المنظمة إلي أنه بعد الهجمات بساعات أقال وزير الداخلية ” مجدي عبد الغفار ” لوائي شرطة كانا مسئولين عن مديرية أمن الغربية ، ونقلهما إلى مناصب جديدة ، وفي اليوم التالي أعلن الرئيس ” السيسي ” رسمياً حالة الطوارئ (3) أشهر ، معطياً القوات المسلحة مسئولية الحفاظ على الأمن في شتى أنحاء البلاد ، وحماية الممتلكات الخاصة والعامة ، وعقب ذلك وافق البرلمان بالإجماع على قرار ” السيسي” بموجب الدستور ، وأوضحت أن قانون الطوارئ المصري الذي يعود إلى 1958 يمنح الحكومة سلطات كبيرة في اعتقال واحتجاز ومحاكمة والحُكم على أي مشتبه ، دون أية مراجعة قضائية تقريباً .
    و أكدت المنظمة أنه بالرغم من اتخاذ إدارة ” السيسي ” خطوات عديدة لاسترجاع السلطات التي كان يتمتع بها ” مبارك ” أثناء تطبيق حالة الطوارئ – بما يشمل قانون مكافحة الإرهاب واسع النطاق الذي صدر عام 2015 – فإن قانون الطوارئ يتمادى أكثر ، ووجهت انتقادها لمصر على لجوئها إلى قانون الطوارئ ، ودعت الحكومة إلى استعمال قانون العقوبات والمحاكم الاعتيادية بدلاً من حالة الطوارئ ، لأن حالة الطوارئ تسمح بالمحاكمات أمام محكمة أمن الدولة طوارئ التي يحدد هيئتها الرئيس ، والتي لا يمكن الطعن في أحكامها ، ويسمح للسلطات باعتقال وتفتيش المشتبهين دون أوامر قضائية وإجراء أعمال المراقبة والرقابة على المطبوعات ، ومصادرة الممتلكات ، وإخلاء المناطق قسراً ، وتقييد الاجتماعات العامة ، وتحديد مواعيد فتح وإغلاق المحال العامة ، لا يمكن للمعتقلين بموجب قانون الطوارئ الطعن في احتجازهم إلا أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ ، إذا لم يُفرج عنهم في ظرف (6) أشهر ، ويجب أن يوافق الرئيس على أمر إفراج المحكمة ، ما يسمح بالاحتجاز دون أجل مسمى .
    كما أضافت المنظمة أنه بعد إعلان ” السيسي ” حالة الطوارئ ، أكد رئيس البرلمان ” علي عبد العال ” أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل ( فيسبوك / تويتر / يوتيوب ) ستدخل في عداد ما هو خاضع للمراقبة ، وأشارت المنظمة إلي أن قبل حالة الطوارئ بيوم صادرت السلطات عدد جريدة( البوابة ) الموالية للحكومة ، التي انتقدت السلطات على التقصير في حماية الكنائس .
    و أضافت المنظمة – علي حد زعمها – أن السلطات المصرية تمارس على أرض الواقع سلطات الطوارئ منذ عزل الجيش لـ ” مرسي ” – علي حد زعم المنظمة – ، حيث منعت الحكومة فعلياً مظاهرات المعارضة ، ولجأت الشرطة والأمن الوطني إلى الاعتقال التعسفي لآلاف المشتبهين ، مع ممارسة التعذيب لانتزاع الاعترافات ، والإخفاء القسري لمئات لشهور ، وأصدرت المحاكم والنيابات أحكام إعدام جماعية واحتجزت المئات من المحتجزين الآخرين في الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين ، بما يتجاوز الحد الأقصى للحبس الاحتياطي في القانون ، كما لعب القضاة بشكل متكرر دور المتستر على ضباط الأمن الوطني ، ولم يُنزل إلا بقلة منهم أحكاماً جراء الإساءة إلى محتجزين رهن الاحتجاز ، وما زالت جميع هذه الأحكام في الاستئناف .
    وأوضحت أنه بموجب القانون الدولي يحق للحكومات إعلان حالة الطوارئ عند وجود
    ( طوارئ عامة تهدد حياة الأمة ) ، ولكن لابد من أن تكون قيود الطوارئ متناسبة ومقتصرة لأقصى قدر ممكن من حيث مكان وزمن التطبيق وبعض الحقوق ، مثل الحظر المطلق على التعذيب والحق في مراجعة الاحتجاز أمام القضاء ، والحق في المحاكمة العادلة ، ولا يمكن تقييدها أثناء حالات الطوارئ .

    وكالة (أسوشيتد برس) : الزعيم المصري يتعامل مع التمرد والاقتصاد

     ذكرت الوكالة أن التفجيرات الدموية التي حدثت في (طنطا / الإسكندرية) تسبب في توجيه العديد من التساؤلات للرئيس المصري “السيسي” حول كيفية القضاء على تمرد مسلحي تنظيم داعش، والذي فشلت الحرب في القضاء عليه بعد مرور (3) سنوات، مضيفةً أنه في نفس الوقت يحاول “السيسي” إصلاح الاقتصاد المتدهور، ويقوم أيضاً بتنفيذ اجراءات تقشفية أشاد بها خبراء الاقتصاد، ولكنها تسببت في ارتفاع الأسعار.
    و أضافت الوكالة أنه يجب على “السيسي” أن يتعامل مع هذه المهام في الوقت الذي يرفض فيه الانتقادات الوجهة إليه بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان وتزايد الاستبداد، وسيقوم بكافة هذه المهام وهو يتطلع للانتخابات الرئاسية بعد (14) شهرا.
    وأضافت الوكالة أن “السيسي” حصل على استقبال حار خلال زيارته للبيت الأبيض، حيث أمل أن يحصل على الأسلحة والمعدات العسكرية من أجل الحرب ضد المسلحين، بما في ذلك الطائرات بدون طيار وطائرات الهل، ولكن حتي الآن من الصعب معرفة ما إذا كان “السيسي” لديه إجابات حول الحرب ضد المسلحين بعد هجمات الكنيستين.
    و أضافت الوكالة أن تفجير كنيسة طنطا تم عن طريق زرع قنبلة داخل الكنيسة، بالرغم من الوعود بزيادة الأمن بعد التفجير الذي قام به داعش في ديسمبر الماضي، مضيفةً أنه كان هناك رد فعل جديد وهو إقالة مدير أمن طنطا، وهو إجراء سريع ونادر على نحو غير عادي.
    كما أضافت الوكالة أن قانون الطوارئ غير معروف مدى تأثيره، فشمال سيناء التي يتمركز فيها مسلحي داعش تخضع للقانون منذ عدة سنوات، وفي باقي أنحاء مصر، تقوم قوات الأمن بشكل غير رسمي بشن حملات اعتقالات موسعة، مضيفةً أن قانون الطوارئ سيعمل على زيادة الانتقادات الموجهة لانتهاكات حقوق الإنسان.

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية : هل يريد الرئيس المصري حقاً محاربة الإرهاب؟
     
    ذكرت الصحيفة أن الجماعة الإرهابية التابعة لداعش في مصر تمضي قدماً في مسيرتها ، بتفجيرات أحد الشعانين التي اسفرت عن مقتل 45 شخص ، مشيرة أن هذا هو ثالث اكبر هجوم على الكنائس القبطية في أقل من أربعة أشهر والهجوم الأول من نوعه في المدن الكبرى في مصر ، التي يعتقد الكثير من الشعب أنها اكثر أمناً. مضيفة أن تلك الهجمات تأتي عقب اشهر من الأعمال الارهابية وكان من الممكن توقعها ، فمنذ شهرين توعدت الجماعة الموالية لداعش في سيناء من خلال فيديو أنها ستستهدف مسيحي مصر في المدن الكبرى.
    أضافت الصحيفة أن تلك الهجمات تشير إلى فشل استراتيجية الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” في مكافحة الإرهاب ، فالرئيس المصري يزعم انه ملتزم بمكافحة الارهاب ، لكن في الحقيقة يوجه طاقته نحو خصومه الأخرين ( النشطاء العلمانيين / الصحفيين / الاعضاء المستقلين بالبرلمان / رجال الاعمال / الاكاديميين المعارضين له / منظمات حقوق الأنسان / جماعات المعارضة السلمية الاسلاميين ).
    أشارت الصحيفة أنه في رد على تفجيرات الأحد اعلن ” السيسي ” فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر ، مضيفة أن محافظة شمال سيناء تخضع لفرض حالة الطوارئ منذ اكتوبر 2014 ، غير أن التدهور الأمني هناك خلال العام الماضي يذكر بمدى فشل هذه السياسيات ، حقيقة الأمر ، فرض حالة الطوارئ لن تؤدي لتحسين الحالة الأمنية بأكثر من كونها غطاء للممارسات الوحشية التي تنفذ بالفعل على مدار السنوات القليلة الماضية في انتهاك فاضح للدستور المصري ( على أي حال السيسي اعلن سابقاً أن الدستور المصري كتب بـ “نية حسنة” ) .
    كما ذكرت الصحيفة أن سيناء تبدو بشكل كبير مثل الموصل ، التي كانت حتى وقت قريب العاصمة الفعلية لتنظيم داعش في العراق ، مضيفة أن وسائل الاعلام المصرية مطلع هذا العام كانت مليئة بصور المسيحين المحبطين مجبرين من قبل متشددي الدولة الاسلامية على ترك منازلهم في سيناء ، في مشهد يذكر بما حدث في الموصل عندما سيطرت عليها داعش عام 2014. مضيفة أن التدهور الأمني كان في السابق على نحو متقطع في سيناء ، لكن الأن باتت التفجيرات واغتيالات قوات الامن أمر معتاد الحدوث، حيث ارتفعت اعداد الهجمات الارهابية من 143 في عام 2014 لتصل لـ 681 في 2016. مشيرة أن الموصل هي مركز تنظيم الهجمات الانتحارية في بغداد ، وربما تصبح سيناء مثلها كمركز لتدبير تلك الهجمات ضد المدن الكبرى في مصر.
    اضافت الصحيفة أنه عقب فترة قصيرة من سيطرة ” السيسي ” على مقاليد الأمور في مصر من خلال الانقلاب العسكري الذي حدث في يوليو 2013 ، دعا الشعب المصري للنزول للشارع من اجل اعطائه تفويضاً لمحاربة الإرهاب ، وبالفعل استجاب الشعب لندائه ، ورغم أن الهجمات الإرهابية آنذاك كانت محدودة وموجهة في معظمها نحو قوات الأمن في سيناء ، إلا أنه استغل هذا الدعم الشعبي للمضي قدماً في أجندته الحقيقة والتحرك نحو (النشطاء الشباب / المعارضين الإسلاميين السلميين / منظمات حقوق الأنسان ) .
    مشيرة أنه حتى عندما تم تهجير المجتمع المسيحي من سيناء ، لم يكن الإرهاب على قمة أولويات مؤيدي ” السيسي ” فالبرلمان ” دمية ” السيسي كان يركز على طرد رئيس اللجنة السابقة لحقوق الانسان به ” أنور السادات ” احد الاصوات القليلة المعارضة داخل المجلس التشريعي ، بسبب دعوته لأنشاء برنامج تأهيلي للسجناء من اجل محاربة التطرف ، ولمسائلته عن مدى تأثير انتهاكات الحكومة لحقوق الانسان على زيادة التطرف.
    مضيفة أن ” السادات ” لديه وجهة نظر صحيحة ، ان اسلوب الحكومة المصرية التي تصرح بأنها تحارب الارهاب يغذي الارهاب بطرق عدة ، حيث ساعدت الاجراءات الامنية الوحشية في سيناء في انحراف اعضاء من المجتمع البدوي للدخول في الجماعة الإسلامية في سيناء ، و السجون المصرية التي يحفظها ” السيسي ” لكل من يعارض حكمه أصبحت طربة خصبة لتجنيد الجهاديين.
    أضافت الصحيفة انه في لقاء أجرته ” مجلة فورين بولسي ” مع وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” العام الماضي شكى من عدم التضامن الدولي مع مصر في محاربتها للإرهاب ، تلك الشكوى التي دائماً ما تكررها الحكومة المصرية منذ انقلاب 2013 ، واصفة الأمر بأنه تحريف للحقائق، مشيرة أن احد المسئولين بالاتحاد الاوروبي ذكر مؤخراً أن حكومة ” السيسي ” رفضت تعيين ملحق لمكافحة الارهاب ببعثة الاتحاد الاوربي بالقاهرة ، خشية أن يكون جزء من المؤمرة الغربية ، كما نقلت ايضاً تصريحاً لسكرتير مساعد لشئون الديمقراطية وحقوق الانسان بالإدارة الامريكية السابقة ذكر فيه ” مصر ليست بحاجة لمشورة البنتاجون فيما يخص مكافحة الارهاب في سيناء “، مضيفاً ” حكومة السيسي هددت بطرد الصليب الاحمر الدولي من مصر بسبب مذكرة داخلية توصي بسرية الموقف في سيناء باعتباره صراع مسلح غير دولي “.
    مشيرة أن الدعم الدولي الوحيد الذي يرغبه السيسي هو تصنيف جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية ، رغم عدم توفر الادلة والاغلبية الدولية المعارضة لذلك.
    واختتمت الصحيفة بقولها ” الفشل الذي نتج عنه تفجيرات الاحد والتدابير التي اعقبته تعكس استغلال السيسي مكافحة الارهاب كذريعة للتقدم في اجندته السياسية الخاصة ، وليس كمشكلة يجب حلها ، ووضع مسألة محو اي حكم بديل لحكمه الفاشل على أولى أولوياته ، حتى وإن كانت الجمعات الجهادية تمضي قدما في طريقها في كافة انحاء مصر “.

    صحيفة ( لو موند ) الفرنسية : فشل المشير ” السيسي ” .

    ذكرت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنيستي في ( الإسكندرية / طنطا ) والتي أسفرت على الأقل عن مقتل (44) شخص لم تمثل للأسف مفاجأة للأقلية المسيحية في مصر ، لأن تنظيم داعش كان قد أعلن أن مسيحي مصر هم هدف مميز للتنظيم ، وقد بدأ هذه الهجمات باستهداف كنيسة بالقاهرة في 15 ديسمبر الماضي والتي أسفرت عن مقتل 25 شخص .

    و أضافت الصحيفة أنه في فبراير الماضي لقي (7) مسيحيين في العريش مصرعهم على يد التنظيم ، وبعد شهرين تم استهداف كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) الممتلئين بالمصلين ، وذلك قبل (3) أسابيع من زيارة البابا ” فرانسيس ” لمصر ، مضيفةً أن داعش تصف المسيحيين الذين يمثلون ( 10٪ ) من (90) مليون مصري وأكبر طائفة مسيحية في الشرق بالفئة ( الكافرة ) ، حيث أصبحوا هدفًا مستمراً للمنظمة الإرهابية .
    و أكدت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية تضاف إلى المأساة التي يعاني منها الأقباط من التمييز على نطاق كبير ، والتي شجعت الكثيرين منهم للخروج من مصر ، مشيرةً إلى أن عمليات الاعتداء والحرق التي تعرضت لها الكنائس قد تضاعفت منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” ، وأن السلطات تعتبرهم مواطنين تحت الحماية وليس مواطنين يتمتعون بحقوق متساوية ولذلك فإن الأقباط محرومون من تولي المناصب العليا خاصةً في المناصب العامة وفي الجيش والشرطة والقضاء .
    و ادعت الصحيفة أنه بعيداً عن المأساة التي يتعرض لها المسيحيين في الشرق الأوسط فإن الهجمات على كنيستي ( طنطا / الإسكندرية ) تشير إلى الفشل الصارخ لمحاولات الرئيس ” السيسي ” في فرض الاستقرار في البلاد التي تولى الحكم فيها منذ ( 7 / 2013 ) في أعقاب انقلاب عسكري ، وأن طريق القمع الذي اختاره المشير ” السيسي ” لإعادة الهدوء وإحياء الاقتصاد بعد عامين من الفوضى قد أتى بنتائج عكسية .
    و ذكرت الصحيفة أن شبه جزيرة سيناء ، أصبحت مكاناً حاضناً لأحد أكثر أفرع تنظم ( داعش ) خطورة ، مضيفةً أن التنظيم الذي انتشر في الغرب شن همات في منطقة قناة السويس ، وأيضاً في محافظات الدلتا والقاهرة ، وهما المنطقتين الأكثر اكتظاظاً بالسكان .
    كما ذكرت الصحيفة أن مصر تواجه تهديداً متعدد الأوجه ، حيث تواجه حرب عصابات ضد قوات الأمن ، بالإضافة إلى عمليات متطورة ضد قطاع السياحة مثل تفجير الطائرة الروسية بشرم الشيخ في أكتوبر 2015 ، وأيضاً عمليات قتل جماعي مثل الذي حدث في ( الإسكندرية / طنطا ) .
    و أكدت الصحيفة أنه لم يجد حتى الآن أي أحد حلاً سحرياً لمواجهة تدفق الإرهاب الإسلامي الذي يضرب العديد من الدول العربية وجيرانهم الغربيين ، وبخلاف ذلك أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة الطوارئ والتي لا تزال مطبقة في فرنسا ، لكن بالتأكيد بشكل أقل صرامة بكثير .
    و ذكرت الصحيفة أنه تظل الحقيقة أن المعارضة التي تقبع خلف السجون سواء كانوا إسلاميين أو لا وأيضاً المجتمع المدني لا يفضلوا تلك المعركة الضرورية في الوقت الذي يتطلب فيه الكفاح ضد داعش التفاف الشعب حول سلطة قوية .

    موقع (فوكس نيوز) : ترامب والسيسي والمستقبل

    ذكر الموقع أن التفجيرات التي استهدفت الكنائس القبطية في مصر تُعد بمثابة مأساة للمسيحيين المصريين وهم أقدم وأكبر جماعة مسيحية في الشرق الأوسط كما شكلت صدمة لجميع المصريين الذين يعارضون تعصب تنظيم الدولة الإسلامية والإرهاب، مضيفاً أن تلك الكارثة لها فوائد سياسية للرئيس المصري المحاصر” السيسي “، فعلى الرغم من أن التفجيران الانتحاريان هما أسوأ هجوم إرهابي ضد مسيحيي مصر، إلا أنه الحادث لن يساعد فقط في تدعيم العلاقات الراسخة بين الرئيس ” السيسي ” مع الرئيس ” ترامب “، بل أتاحت له حرية أكبر في الحراك على المعارضين لسياساته، وذكر الموقع أنه بعد ساعات من التفجيرات أعلن الرئيس ” السيسي ” حالة طوارئ مدتها (3) أشهر والذي من شأنه أن يوسع سلطاته الهائلة بالفعل لاحتجاز وإلقاء القبض ليس فقط على الإرهابيين المحتملين ولكن النقاد السياسيين أيضاً.
    و ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي ” ترامب “لم يضيع أي وقت وقام بمحادثة الرئيس ” السيسي ” تلفونياً ليؤكد له دعم حكومته الثابت في كفاحه ضد التطرف الاسلامي، مضيفاً أن ” ترامب ” لم يدين فقط الهجمات، لكنه أعرب أيضا عن ثقته في التزام الرئيس ” السيسي ” بحماية المسيحيين وجميع المصريين، وأضاف الموقع أن تلك المكالمة بجانب زيارة ” السيسي ” لواشنطن قد منحوا الرئيس المصري الشرعية الدولية والدعم الأمريكي الذي كان يتطلع اليه لفترة طويلة، فلم يخفي الرئيس السابق ” أوباما ” رفضه لـ ” السيسي ” الذي جاء إلى السلطة عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس ” مرسي ” المنتخب والذي لا يحظى بشعبية كبيرة، فقد قامت واشنطن بتعليق المساعدات العسكرية للقاهرة في أكتوبر 2013 ولم تستأنفها حتى مارس 2015، وكان المصريون غاضبين بشكل خاص إزاء حجب طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي التي اشتكى المسئولون من أنها كانت ضرورية لمحاربة المسلحين الإسلاميين على جبهتين.
    و ذكر الموقع أن ” ترامب ” منذ انتخابه أكد في عدة مناسبات وكان آخرها خلال زيارة ” السيسي ” أنه على استعداد لتقليل المخاوف بشأن تكتيكات ” السيسي ” القمعية في مصر ومنها الاعتقالات الجماعية لعشرات الآلاف والتعذيب والقتل خارج نطاق القانون – على حد زعم الموقع -، لتتمكن الدولتان من العمل معاً ضد تنظيم الدولة الإسلامية والدفاع عن المسيحيين المصريين الذين يشكلون ما يقدر بنحو (10%) من سكان مصر البالغ عددهم (95) مليون نسمة.
    و أضاف الموقع أن المسئولون الأمريكيون يشعرون بالقلق بشكل متزايد إزاء نمو تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، فقد أكد الكاتب من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ” إريك تراجر ” أن عدد الجنود المصريين الذين لقوا مصرعهم في سيناء منذ سبتمبر 2013 يقدر بنحو (2000) جندي عندما بدأت مصر حملة كبيرة ضد فرع الدولة الإسلامية في مصر، مضيفاً أنه بالرغم من أن مصر تخلصت من قيادة المجموعة في الصيف الماضي، إلا أن قادة جدد برزوا أكثر ارتباطاً مع قيادة الدولة الإسلامية في سوريا، وقاموا بدورهم باستهداف المدنيين المصريين بشكل متزايد وخاصة الأقباط ، فقد تعهدت الدولة الإسلامية بزيادة الهجمات ضد المسيحيين والكنائس المسيحية، وفي فبراير الماضي خرج مئات المسيحيين من شمال سيناء بسبب سلسلة من عمليات القتل.
    و ذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” تعهد بحماية السكان المسيحيين وقام بزيادة تأمين الكنائس، لكنه فشل حتى الآن في وقف مثل هذه الهجمات، ويقدر ” صامويل تادروس ” من مركز الحرية الدينية التابع لمعهد هدسون أن ما لا يقل عن (100) هجوم كبير استهدف المسيحيين وكنائسهم منذ وصول ” السيسي ” إلى السلطة، مضيفاً أن الأمن المصري سيتم اختباره بشدة عندما يزور البابا ” فرنسيس ” البلاد في وقت لاحق من هذا الشهر، مضيفاً أن المصريون وخاصة المسيحيون سيواصلون التوجه إلى ” السيسي ” للحماية والدعم، ومن ثم فإنه على المدى القصير سيستفيد سياسياً من هذه المأساة، لكن على المدى الطويل من المحتمل أن يتراجع التسامح مع تكتيكاته القمعية إذا لم يكن المسيحيون محميين ولم يتم احتواء داعش وتدهور الاقتصاد المصري.
    كما ذكر الموقع أنه على الرغم من الكلمات اللطيفة للرئيس ” ترامب “، فلا ينبغي لـ ” السيسي ” أن يأخذ علاقاته الأمريكية التي أعيد ترميمها حديثاً أو دعم ” ترامب ” له على أنه أمر مسلم به، فبعض ممن يساورهم الشكوك لاحظوا أن مصر لم تحصل على مساعدات مالية جديدة نتيجة لزيارة ” السيسي ” لواشنطن، كما لم يجدد ” ترامب ” آلية التمويل التي من شأنها أن تسمح للقاهرة بشراء نظم الأسلحة على أساس الائتمان، بالإضافة إلى عدم تصنيف ” ترامب ” لجماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، وعلى الرغم من أن الرئيس ” السيسي ” دافع عن الرئيس ” بشار الأسد ” في معركته ضد داعش، إلا أن المصريين لم يكونوا راضين عن الرئيس ” ترامب ” عندما قصفت أميركا قاعدة جوية سورية بعد أن استخدمت سوريا الأسلحة الكيميائية، وذكر الموقع أنه لا يمكن أن تترجم هذه الفائدة القصيرة الأجل من استعادة العلاقات الأمريكية المصرية إلى مكاسب أطول أجلاً إذا لم ينجح ” السيسي ” في إظهار نتائج إيجابية في مصر، أو أن الخلافات السياسية بين واشنطن والقاهرة ستستمر في النمو.

    مجلة ( نيوز ويك ) الأمريكية : ما الذي تريده داعش في مصر؟
    ذكرت المجلة أن التفجيرات الأخيرة التي استهدفت الكنائس في مصر تعد احدث حلقة في مسلسل استهداف داعش للأقلية القبطية في مصر ، مشيرة إلى أنه في أعقاب تلك الانفجارات صرح العديد من أبناء المجتمع المسيحي بنوع من التحدي بأنهم لن يتركوا بلدهم .
    سردت المجلة تاريخ جماعة أنصار بيت المقدس في مصر منذ نشأتها وكيف تأسست مشيرة أن معظم اعضاء الجماعة من ذوي الخلفية السلفية ممن كانوا يقبعون في السجون المصرية قبل عام 2011. ثم أعلنت الجماعة ولائها لتنظيم داعش واتخذت اسم ولاية سيناء في أعقاب الاطاحة بالرئيس التابع لجماعة الاخوان المسلمين “محمد مرسي” لتنحرف الجماعة من هدفها الرئيسي من مهاجمة اسرائيل لمهاجمة قوات الامن المصرية ، الأمر الذي نتج عن ارتفاع في عدد الضحايا من قوات الأمن. مشيرة أن حكومة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لطالما حاولت فرض تعتيماً اعلاميا واسع النطاق على التمرد الاسلامي في سيناء ، لكن ذاع صيت اسم ولاية سيناء في العناوين الرئيسية لمعظم الصحف العالمية عقب اعلانهم المسئولية عن اسقاط الطائرة الروسية في اكتوبر 2015.
    أضافت المجلة أن في الأشهر الاخيرة اثارت التوترات الطائفية في سيناء باستهداف المدنيين و الاقليات الدينية ، مشيرة إلى انه وفقاً لوكالة رويترز فإنه منذ يناير الماضي فر ما لا يقل عن 200 اسرة قبطية من منازلهم في سيناء بعد العديد من الهجمات الوحشية ضدهم.
    كما نقلت المجلة عن احد المحللين السياسيين قوله ” التركيز على استهداف المسيحين على الارجح بناء على تعليمات من القيادة لخلق وضع من الصراع الطائفي الحقيقي في مصر”.
    واختتمت المجلة بقولها ” لا تسعى ولاية سيناء فقط للتفريق بين الاغلبية المسلمة والاقلية المسيحية في مصر ولكن ايضاً بين طوائف الدين الاسلامي نفسه ، بعد ان قامت بنشر فيديو في 29 مارس تعدم فيه رجلين مسنين بتهمة ممارسة اعمال السحر ، لكن اللغة المستخدمة في الفيديو كانت تشير إلى أن الرجلين اعدما لكونهما ينتمون للصوفية “.

    موقع ( ميدل ايست مونيتور ) البريطاني : مصر تحظر صحيفة البوابة نيوز لليوم التالي على التوالي

    ذكر الموقع أن السلطات المصرية قامت بحظر توزيع صحيفة البوابة نيوز وصادرت عددها يوم الاثنين والامس بعد ان دعت الصحيفة لإقالة وزير الداخلية ومحاسبة المسئولين عن تفجير الكنائس بصحيفتها الورقية. مشيراً أن الموقع الالكتروني للصحيفة نشر العدد المصادر ودعى القراء لقرائته على النسخة الاليكترونية.
    كما نقل الموقع تصريحاً لـ ” الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” ذكرت فيه ان حظر ومصادرة نسخة مطبوعة لصحيفة لمدة يومين يكشف عن قبضة جهاز الأمن على وسائل الإعلام وأنه انتهاك للقانون وعدم احترام للدستور.

    موقع ( بريت بارت ) الامريكي : التحريض الاسلامي ضد المسيحين يزيد أزمة تمزيق مصر
     
    نقل الموقع تصريحاً لأحد الاقباط ذكر فيه أنه كان يسمع أئمة المساجد يحرضون على قتل المسيحيين في خطب الجمعة عبر مكبرات الصوت بالقرب من منزله علاوة عن بعض الخطب المنقولة عبر شاشات التليفزيون ، كما نقلت عن بعد الاقباط الاخرين معانتهم من التحريض ضدهم والمعاملة التي يتعرضون لها بسبب كونهم مسيحيين ، مضيفاً أن الرئيس ” السيسي ” حث لأكثر من مرة مؤسسة الازهر السنية الاسلامية على تجديد الخطاب الديني.
    أضاف الموقع ان العديد من القنوات الفضائية التي كانت توجه انتقادات للمسيحين تم غلقها بعد الاطاحة العسكرية بالرئيس الاسلامي محمد مرسي 2013 ، كما شنت وزارة الاوقاف المصرية حملة ضد المساجد والائمة الغير مرخصين ، وعممت خطب الجمعة في الدولة لتجنب أي محتوى سياسي.
    اضافت ان المتطرفين الاسلامين ينظرون للمسيحين بنظرة متدنية وأنهم مواطنين من الطبقة الثانية ، مشيرة ان حدة التحريض ضد المسيحين ازدادت عقب الاطاحة بـ “مرسي” التي اعقبها حملة قمعية قتل فيها المئات من مؤيديه واطلقت العنان للتطرف الجهادي.
    واختتم الموقع بقوله “هجمات الاحد اعادت للأذهان مخاطر التحريض ضد الاقلية المسيحية في مصر التي تمثل حوالي 10 مليون من اجمالي سكانها “.

    صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) : الكنائس في جنوب مصر لن تحتفل بعيد الفصح

    ذكرت الصحيفة أن الكنائس المصرية في جنوب مصر أعلنت عن إلغاء الاحتفال بعيد الفصح حداداً على مقتل (45) مسيحي قبطي في تفجيرات الكنيستين في (طنطا / الإسكندرية)، مضيفةً أن مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس أكدت أنه سيتم إقامة الاحتفالات بعيد القيامة في شكل الصلوات الطقسية فقط، وعدم إقامة احتفالات مظهرية.
    و أضافت الصحيفة أن البرلمان المصري وافق أمس على قرار الرئيس “السيسي” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر، وهي الخطوة التي ينظر إليها على أنها حتمية بسبب أن نواب البرلمان مواليين لـ “السيسي”.
    و أضافت الصحيفة أن تفجيرات الاحد الماضي والتي أعلن مسئوليتها تنظيم داعش، تعد التصعيد الاخير من قبل التنظيم المتطرف، الذي تعهد مؤخرا بتكثيف هجماته ضد الاقلية المسيحية المحاصرة في مصر.

    وكالة (رويترز) : البرلمان المصري يوافق على فرض حالة الطوارئ 3 أشهر

    ذكرت الوكالة أن البرلمان المصري وافق بالإجماع أمس على قرار الرئيس ” السيسي ” بإعلان حالة الطوارئ لمدة (3) أشهر وهو ما يعزز سلطة الحكومة في حملتها على من تصفهم بأعداء الوطن بعد يومين من تفجيرين استهدفا كنيستين وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن (45) شخصاً، وذكرت الوكالة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس في مدينة طنطا ومدينة الإسكندرية خلال احتفالات يوم (أحد السعف)، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” قام بعد انتهاء اجتماع لمجلس الدفاع الوطني باتخاذ عدة قرارات من بينها إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة (3) أشهر غير أن القرار كان يتطلب موافقة مجلس الوزراء والبرلمان وفقا للدستور، وذكرت الوكالة أن عودة العمل بقانون الطوارئ أثار مخاوف بين بعض المصريين الذين يرون أنه عودة رسمية للدولة البوليسية في فترة ما قبل 2011 في وقت يواجه فيه النشطاء والحقوقيون بالفعل أسوأ حملة قمع في تاريخهم.

    صحيفة ( واشنطن تايمز ) : ” بيرس مورجان “… حرب تنظيم داعش ضد المسيحيين تستحق اهتماماً أكبر في وسائل الإعلام الغربية

    ذكرت الصحيفة أن الصحفي البريطاني بصحيفة ( دايلي ميل ) البريطانية ” بيرس مورجان ” انتقد وسائل الإعلام الغربية لتغطيتها للهجمات الإرهابية المتفرقة في أوروبا مع تجاهلها للحرب المستمرة التي يشنها تنظيم داعش ضد المسيحيين في الشرق الأوسط ، حيث أشار ” مورجان ” إلى أن وسائل الإعلام الغربية يبدو أنها لم تهتم بحادث تفجير كنيستين في مصر يوم أحد السعف الاهتمام الكافي كما فعلت في تغطيتها للهجمات الإرهابية التي وقعت على جسر ويستمنستر في بريطانيا، وستوكهولم في السويد ، مضيفاً ” إذا نظرتم إلى ما يقوم به تنظيم داعش فعلاً في الشرق الأوسط خاصة في مصر تجدون أنه نوع من هجمات الإبادة الجماعية التي تستهدف المسيحيين ، فتلك التنظيم يهدف إلى القضاء على المسيحية وتحويل جميع المسلمين إلى حملتهم الصليبية وإشعال حرباً مقدسة ، مؤكداً أن هذه الرواية لم تلق تغطية كافية في وسائل الإعلام الأمريكية وغيرها من وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم ، كما أعرب عن أنه يشعر بالقلق بشأن زيارة البابا ” فرنسيس ” المرتقبة لمصر للقاء الرئيس ” السيسي” خلال هذا الشهر ، حيث ذكر أنه قلق بشأن أمان البابا الذي يعد هدفاً وجائزة كبيرة للإرهابيين الإسلاميين.

    موقع (ذا هيل) : محنة المسيحيين

     أشار الموقع إلى تفجيرات الأحد الماضي التي وقعت في كلاً من (طنطا / الإسكندرية)، مضيفاً أنه في أعقاب الحادث، قرر الرئيس “السيسي” بفرض حالة طوارئ لمدة (3) أشهر، والذي يأمل العديد أن يساعد الحكومة على تزويد الحماية للمسيحيين، الذين يتم استهدافهم في بيوتهم ودور عباداتهم، مضيفاً أن الهجمات التي وقعت الأسبوع الجاري لم تكن الأولي، فالمسيحين تعرضوا للهجمات الإرهابية في مصر أكثر من (40) مرة خلال السنوات الثلاثة الماضية.
    و أضاف الموقع أن مصر تعد موطناً لأعداد كبيرة من المسيحيين في الشرق الأوسط، وذلك لأنهم مضطهدين في باقي أنحاء المنطقة، مضيفاً أن منظمة (Open Doors) الأمريكية لمساعدة المسيحيين المضطهدين أكدت أن هناك مالا يقل عن (215) مليون مسيحي في جميع أنحاء العالم تعرضوا للاضطهاد خلال عام (2016)، فضلاً عن قتل أكثر من (300) مسيحي بسبب معتقداتهم، وتم تدمير حوالي (200) كنيسة.

    صحيفة ( كريستيان ساينس مونيتور ) : مصر تقدم مثال على حسن النوايا بين الأديان المختلفة

     ذكرت الصحيفة أنه في الوقت الذي يفقد فيه تنظيم داعش سيطرته على مناطق في الشرق الأوسط ، بدأ في تصعيد هجماته الإرهابية ضد مصر التي تُعد الدولة العربية الأكثر تعداداً للسكان وموطن لأكبر طائفة قبطية في المنطقة ، حيث قام باستهداف كنيستين في مصر يوم أحد السعف وأدى ذلك إلى مقتل (45) شخصاً ، موضحة أنه على الرغم من أن تنظيم داعش يبدو عازماً على إشعال الصراع الديني في مصر بين الغالبية من المسلمين والأقلية من المسيحيين ، إلا أن الهجمات الأخيرة في مصر أدت إلى حدوث تقارب بين ( المسلمين / المسيحيين ) ، مشيرة إلى أنه يجب على الدول الأخرى التي تبحث عن وسيلة دفاع جيدة ضد تنظيم داعش أن تأخذ في اعتبارها كيفية مواجهة المصريين لرسالة المتشددين ، مشيرة للمداخلة الهاتفية التي أجراها نجل شقيقة العميد ” نجوى الحجار ” التي قُتلت في تفجير كنيسة بالإسكندرية في الـ (9) من الشهر الجاري والتي ذكر خلالها ” أقول لأشقائنا وأخواتنا الأقباط لا تحزنوا ، ولا فرق بين المسلمين والمسيحيين ، وهذا الحادث ليس مجرد هجوم مسلم على مسيحيين ” ، موضحة أن كلماته لقت صدى واسع لدى العديد من قادة المجتمع المصري.
    و أضافت الصحيفة أن مصر ناضلت منذ عقود لتهدئة التوترات الطائفية بين ( المسلمين / المسيحين )، موضحة أنه بإمكان الحكومة المصرية أن تفعل الكثير تجاه المسيحيين منها إعطائهم حقوقاً وامتيازات أكبر مع توفير حماية أفضل للكنائس ، مؤكدة أن أفضل محاولة لحماية التعايش بين المسلمين والمسيحيين تأتى من الزعيمين الدينيين الأكبر ( الأمام الأكبر أحمد الطيب / البابا تواضروس الثاني ) ، حيث تم إطلاق ما يُسمى بـ ( بيت العائلة المصرية ) لإصلاح التعاليم الدينية عن الآخرين والسعي إلى إنهاء الأسباب الجذرية للعنف الديني ، مشيرة إلى أن باقي دول الشرق الأوسط بحاجة إلى نماذج مماثلة لهذا الانسجام بين الأديان في مصر ، مضيفة أن أن تلك النماذج قد تكون بسيطة لكنها سلاحاً قوياً ضد كراهية وعنف كلاً من تنظيمي ( داعش / القاعدة ).

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 11-4-2017

    صحفية (لوس أنجلوس تايمز) : المسيحيون يدفنون أقاربهم في نفس الوقت الذي أغلقت فيه إسرائيل حدودها
     ذكرت الصحيفة أن المسيحيين الأقباط تجمعوا أمس لدفن أقاربهم الذين قتلوا منذ يومين في الهجمات الدموية التي وقعت في (طنطا / الإسكندرية)، في نفس الوقت الذي تستمر فيه هجمات المسلحين في سيناء، مضيفةً أن إسرائيل قامت بإغلاق حدودها مع مصر في أعقاب تلك الهجمات.
    وأضافت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية التي وقعت في كلاً من (طنطا / الإسكندرية) تعد الأكثر دموية في تاريخ مصر الحديث، ونقلت الصحيفة تصريحات أحد المسيحين الأقباط ويدعي “كامل” الذي أكد أنه يأمل أن قانون الطوارئ سيساعد على منع الإرهاب، ولكنه أكد أنه لا يشعر بالأمن.
    كما أضافت الصحيفة أن قطاع السياحة تدهور في سيناء منذ عام (2013)، عندما أطاح الجيش المصري بالرئيس الإسلامي المنتخب “مرسي”، مضيفةً أن منذ ذلك الوقت ازدادت معدلات التمرد في سيناء.

    نيويورك تايمز : هجوم أحد الشعانين في مصر

     ذكرت الصحيفة أن الهجمات الإرهابية على كنيستين قبطيتين في مصر المروعة في وحشيتها ، استهدفت مجتمع مسيحي عانى من الضعف منذ أمد بعيد في دولة عربية ذات أغلبية مسلمة، مضيفة أنه ولذلك كان من الحتمي تذكر التقارير الإخبارية السابقة لمثل هذه الهجمات على الأقباط، ودراسة محنة المسيحيين في الشرق الأوسط واستكشاف الآثار بالنسبة للرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” ، الذي أنهى زيارته الناجحة للرئيس “ترامب”.

    و رأت الصحيفة أنه من المرجح أن تنظيم الدولة الإسلامية أمر بتلك الهجمات على وجه التحديد من أجل إثارة هذا التساؤل بأكثر الطرق إيلاما، مضيفة أن الهدف من ذلك إثارة الفتنة الطائفية بين المسيحيين والمسلمين في مصر والعالم، وأيضاً لتقويض تعهدات السيد “السيسي” بمقاومة الإرهاب الإسلامي والدفاع عن الأقلية المسيحية، وأيضاً لنشر الخوف في جميع أنحاء مصر قبيل زيارة بابا الفاتيكان البابا “فرانسيس”.

    و أكدت الصحيفة أن هناك دائما ما تستطيع السلطات القيام به لمنع الهجمات الإرهابية مثل السعي إلى فهم ما يدفع الشبان والشابات إلى تقبل الموت والقتل، ولا سيما عناصر الإسلام الراديكالي؛ وأيضاً اعتراض الإرهابيين قبل أن ينفذوا هجماتهم، مضيفة أن منع جميع الهجمات الأخرى يبدو درباً من الخيال نظراً للصراعات في الشرق الأوسط – في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأفغانستان وأماكن أخرى – التي ستستمر في توليد المتطرفين.

    و أضافت الصحيفة أنه ليس هناك، من الناحية العملية، أي طريقة مؤكدة لتحديد ومنع متعصب مستعد للتخلي عن حياته، مشيرة إلى أن كنيسة مار جرجس في طنطا بها كاشفات معدنية وحراس، لكن الانتحاري تمكن ببساطة من الدخول وتفجير نفسه، مضيفة أن منع المسلمين الأجانب من الدخول أو بناء جدران عالية هو أمر مشكوك في جدواه على حد سواء، فالشاب الجهادي مصري على الأرجح .

    و رأت الصحيفة أن مكافحة الإرهاب ليست “حرباً” يمكن كسبها إلا إذا تم إيجاد استراتيجية صحيحة لذلك ، مضيفة أنها صراع مستمر ضد قوى معقدة للغاية تتغذى على اليأس والاستياء والكراهية، ولديها الوسائل في عالم متصل لنشر سمها بشكل أبعد وأوسع ؛ مضيفة أنه على الرغم من أنه من المهم بعد الهجوم طمأنة الجمهور بأن السلطات والأجهزة الأمنية تبذل كل ما في وسعها، إلا أنه من المهم أيضاً عدم نشر أوهام حول حلول سريعة أو سهلة، مضيفة أن ما لا يقل أهمية عن ذلك هو عدم الاستسلام لليأس أو الذعر أو الكراهية. أو بعبارة أخرى عدم الاستسلام إلى ما يسعى إليه الإرهابيون.

    موقع قناة (فوكس نيوز) : المسلمون يستجيبون للدعوة إلى التبرع بالدم في مصر بعد هجمات يوم الأحد

    ذكر الموقع أنه في مشهد يعكس التضامن بعد الهجمات المسلحة للكنائس في مصر، ذهب رجال ونساء مسلمون الى مساجد في طنطا للتبرع بالدم للجرحى في الانفجارات، حيث استنفذت المستشفيات في المنطقة أكياس الدماء بها بعد ساعات من الهجوم الذي وقع في طنطا وأسفر عن مقتل (27) شخصا واصابة (78) اخرين بجروح، وأضاف الموقع أن نقص كميات الدماء أدت إلى قيام المسئولين بالمدينة إلى البث عبر مكبرات الصوت في جميع أنحاء المدينة ودعوة الجمهور إلى التوجه إلى المساجد للتبرع بالدم لمساعدة المصابين، وذكر الموقع أن الرئيس المصري ” السيسي ” كان قد أعلن يوم الاحد الماضي عن حالة طوارئ لمدة (3) أشهر بعد مقتل (44) شخصاً واصابة اكثر من (100) اخرين بجروح في هجومين انتحاريين في طنطا والاسكندرية، والذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن كليهما.

    موقع قناة ( بي بي سي ) : مصر تنعي ضحايا هجوم الكنيستين

     أشار الموقع إلى تشييع جنائز ضحايا تفجير كنيسة بالإسكندرية وذلك في ظل إجراءات أمنية مكثفة ، مضيفاً أن العديد من المشيعين قد أعربوا عن استيائهم من فشل الدولة في حماية الأقباط من هجمات تنظيم داعش وذلك بعد توعده في فبراير الماضي بتصعيد حملته ضد الأقباط ، مشيراً إلى الهتافات التي رددها الشباب الذين تجمعوا خارج الكنيسة أثناء تشييع الجنائز والتي ذكروا خلالها ( طول ما الدم المصري رخيص يسقط أي رئيس / يسقط حكم العسكر ) ، موضحاً أنه فيما بعد ذلك بساعات أفادت تقارير تشير إلى قيام الشرطة بقتل (7) مسلحين تابعين لتنظيم داعش في اسيوط عندما كانوا يخططون لتنفيذ هجمات أخرى في البلاد ، موضحاً أن الهجمات الأخيرة في البلاد قد أثارت مخاوف أمنية قبل الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة.
    و أوضح الموقع أن الحكومة المصرية أعلنت عن دعمها لقرار الرئيس ” السيسي ” الخاص بإعلان حالة الطوارئ في البلاد قائلة أن ” القوات الأمنية ستفعل كل ما هو ضروري لمواجهة تهديدات الإرهاب وتمويله ” ، مشيراً إلى تصريحات بعض المحللين والتي ذكروا خلالها أن قرار إعلان حالة الطوارئ في البلاد هو قراراً سياسياً حيث تمتلك قوات الأمن بالفعل صلاحيات واسعة اعتادت على استخدامها لسحق المعارضة منذ أن قاد ” السيسي ” الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطياً عام 2013 ، مضيفاً أن أكثر من (1000) شخصاً معظمهم من الموالين لـ ” مرسي ” قد تعرضوا للقتل وتم سجن عشرات الآلاف .

    وكالة (أسوشيتد برس) : الهجمات تختبر الرئيس المصري الذي أمر بفرض حالة الطوارئ

    ذكرت الوكالة أن مصر فرضت حالة طوارئ لمدة (3) أشهر، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس “السيسي” إلى تخفيف الغضب العام واتخاذ موقف أكثر صرامة ضد المتطرفين الاسلاميين بعد التفجيرين الانتحاريين اللذان أسفرا عن مقتل (45) شخص، مضيفةً أنه بعد الهجمات الدموية بيوم واحد أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل (7) مسلحين إسلاميين، حيث ادعت الوزارة انهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد المسيحيين.
    وأضافت الوكالة أن حالة الطوارئ مفروضة بالفعل في سيناء، ولكنها فشلت في وقف الهجمات الشبة يومية ضد قوات الشرطة والأمن من قبل تنظيم داعش، مضيفةً أن التنظيم يصعد من هجماته الآن ضد المسيحيين – الذين يشكلون 10% من التعداد السكاني – عن طريق نقل نشاطه من سيناء إلى مناطق أخري في مصر، مضيفةُ أن التكتيكات المعقدة التي يستخدمها التنظيم من المحتمل أن تتسبب في اشتعال الفتنة الطائفية وإحراج “السيسي”.
    و أضافت الوكالة أن المسيحيين الأقباط قد وضعوا ثقتهم في “السيسي”، الذي نصب نفسه باعتباره الحصن ضد الإسلاميين، ولكن هجمات داعش الأخيرة ضد المسيحيين تعتبر ضربة لصورة “السيسي”، ووضعت العديد من المسيحيين في موضع شك من قدرة “السيسي” على حمايتهم.
    و أضافت الوكالة أن قانون الطوارئ يسمح باعتقال الأفراد دون مذكرة، والمحاكمات السريعة للمشتبه فيهم، ولكن السلطات تشن بالفعل حملات قمعية ضد المعارضة منذ سنوات، لذلك ليس من الواضح ما الذي سيتغير، مضيفةً أن “السيسي” يشن حملات قمعية ضد المعارضة منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي”.

    صحفية (دايلي ميل) : الشرطة المصرية تقتل (7) مشتبه بهم تابعين لداعش

    ذكرت الصحيفة أن قوات الأمن المصرية قامت بقتل (7) مشتبه بهم تابعين لتنظيم داعش، كانوا يخططون لشن هجمات ضد المسيحيين، وذلك بعد يوم من تفجيري كنيستي (طنطا / الإسكندرية)، مضيفةً أن تنظيم داعش قد هدد من قبل بتصعيد هجماته ضد الأقلية المسيحية.
    و أضافت الصحيفة أن الأقباط يشكلون حوالى (10%) من سكان مصر الذين يتجاوز عددهم (92) مليونا، ولكنهم يتعرضون لعدة هجمات في الاشهر الاخيرة، مضيفةً أن الجهاديين والإسلاميين يتهمون الأقباط بدعم الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، والتي تسببت في شن حملة قمعية ضد مؤيديه.

    موقع قناة ( سي إن إن ) : التخلي عن المسيحيين مرة أخرى في مصر

    ذكر الموقع أن يوماً أخر في التقويم المسيحي سيتم تخليده كيوم ( سفك الدماء ) وذلك بعد وقوع تفجيرين استهدفا كنيستين بـ ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل العشرات ، حيث ولدّ ذلك شعوراً لدى الطائفة القبطية بأنها بلا حماية من قبل الحكومة المصرية التي كانت قد اعتمدت عليها في التخلص من نظام ” مرسي ” ، مشيراً إلى أن تلك الهجمات الأخيرة تشير لفشل قوات الأمن المصرية مرة أخرى في حماية الأقلية المسيحية في مصر والتي تشكل (10%) من السكان ، مما جعلهم يشعرون بتخلي الحكومة المصرية – التي يعتمدون عليها في حمايتهم – عنهم ، موضحاً أنه خلال السنوات التي كان فيها نظام ” مرسي ” في السلطة ، كان الأقباط خائفين ليس فقط بسبب موجة العنف الطائفي ولكن خوفاً من السيطرة الكاملة للإسلاميين على الدولة المصرية ، لذلك عندما تحرك ” السيسي ” للإطاحة بـ ” مرسي ” كان الأقباط الأكثر دعماً له في اتخاذ هذه الخطوة أكثر من أي طائفة أخرى.
    وأوضح الموقع أن البابا ” تواضروس ” كان جالساً بجوار ” السيسي ” عندما تم الإعلان عن عزل ” مرسي ” ، وكان المسيحيين يحتفلون بذلك في الشوارع ، وسرعان ما تبددت تلك الأفراح عندما قام الإسلاميين الغاضبين بحرق عشرات الكنائس فضلاً عن إلحاق أضراراً كثيرة بالعديد من الكنائس الأخرى ، بالإضافة إلى تعرض الشركات والمنظمات المسيحية لتلك الاعتداءات ، موضحاً أن المسيحيين لم يُحمّلوا الحكومة المصرية آنذاك مسئولية عدم حمايتهم ، ولكنهم احتشدوا في عرض للنسيج الوطني الذي لم يظهر منذ عام 1919 عندما احتشد المصريين للإطاحة بالإمبراطورية البريطانية.
     وذكر الموقع أنه مع الإدراك المتأخر، يستطيع أي شخص القول أن ولاء المسيحيين للحكومة المصرية لم يعد في محله ، حيث استمرت الهجمات المتفرقة على الأقباط ودون عقاب إلى حد كبير ، مشيراً إلى أن الأحداث البارزة – مثل حادث المرأة القبطية المسنة التي تم سحلها في شوارع المنيا – ضد المسيحيين قد لقت اهتماماً إعلامياً ووعوداً حكومية ولكن بمجرد تسليط الأضواء على حادث آخر لم يحدث أي تغير يُذكر ، موضحاً أن ما طرأ عليه التغيير هو تعطش الإسلاميين المتطرفين في مصر للدماء مع نمو تنظيم داعش في البلاد ، مشيراً إلى حادث تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر الماضي ، موضحاً أنه في أعقاب هذا الحادث شارك ” السيسي ” المسيحيين في احتفالات عيد الميلاد كإشارة على تضامنه معهم ، مضيفاً أنه منذ ذلك الحين قد تدهورت محنة المسيحيين ، وذلك عندما تعرض العديد منهم للقتل في سيناء على يد تنظيم داعش مما دفع ذلك المئات من العائلات المسيحية على ترك منازلهم.
    و أضاف الموقع أن البابا ” تواضروس ” مثل سلفه البابا ” شنودة ” ليس ميالاً للانتقادات العامة للحكومة في حين أن الأقباط لديهم استعداداً كبيراً لانتقاد ” السيسي ” وقادة الكنيسة ، وهذا قد يعني المزيد من المعارضة بين المسيحيين في الواقع ، ولكن من غير المرجح أن يؤدي ذلك إلى تبني مسئولو الكنيسة نهجاً أكثر صراحة تجاه النظام الحالي ، مشيراً إلى أنه لم يُعد بإمكان الحكومة أن تفعل شيئاً أفضل ، فقد فشلت في حماية قواتها الأمنية من هجمات تنظيم داعش المتكررة في سيناء وفي جميع أنحاء البلاد ، لذلك ليس هناك ما يدعو إلى الاعتقاد بأنه بإمكانها توفير حماية كافية للكنائس.
    وذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” قد أعلن عن حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) شهور ، ولكن تصرفه بحكم الإفلات من العقاب على ما يبدو ضد خصومه منذ توليه منصبه ، يجعل من الواضح عدم حدوث فرقاً كبيراً في ظل تطبيق حالة الطوارئ ، وفي الوقت نفسه، فإن سلامة الأقباط تقع في أيدي الحكومة التي تتشدق بالحديث عن احتياجاتهم ، ولكنها تبذل القليل للوفاء بوعودها.

    نيويورك تايمز : الهجمات تظهر خطة داعش .. تقسيم مصر عبر استهداف المسيحيين

     ذكرت الصحيفة أن الهجمات التي استهدفت الكنائس المسيحية في مصر تظهر وجود خطة جديدة لتنظيم الدولة تهدف لتقسيم مصر من خلال استهداف المسيحيين فيها، فقد تعرضت كنيستان بمصر يوم الأحد الماضي لتفجيرين أسفرا عن مقتل قرابة (45) شخصاً وإصابة العشرات، حيث وقع الانفجار الأول في كنيسة مار جرجس بطنطا، في حين وقع الانفجار الثاني في كنيسة بالإسكندرية، وذكرت الصحيفة أنه عقب ذلك الحادث تم إعلان قانون الطوارئ، كما تم منع طباعة صحيفة مصرية وتوزيعها بسبب انتقادها للحكومة، وهذا هو رد الفعل الذي كان يريده تنظيم داعش – حسب وصف الموقع -.
    و ذكرت الصحيفة أن تنظيم الدولة على ما يبدو يبحث عن ساحة جديدة، حيث يعاني التنظيم من حصار في العراق وإنهاء لوجوده في ليبيا، بالإضافة إلى الضغط المتواصل على مقاتليه في سوريا، ومن ثم فإن الهجمات التي ضربت مصر الأحد الماضي، تعني أن التنظيم في حاجة عاجلة لإيجاد ساحة قتال جديدة يستطيع من خلالها البدء في الترويج لانتصاره مرة أخرى، مشيرةً أن التفجير الذي استهدف أكبر فئة مسيحية في الشرق الأوسط (مصر) ربما يعني أن التنظيم قد وجد الحل وهو (المدن المصرية)، وأضافت الصحيفة أنه في ديسمبر 2016، أعلن التنظيم عن نيته شن حرب طائفية في مصر عن طريق استهداف المسيحيين في منازلهم وأعمالهم وأماكن عبادتهم، ووفقاً لخبراء فإن هذه الحملة لها عدة أهداف من بينها محاولة التنظيم إضعاف الرئيس الاستبدادي ” السيسي ” وأيضاً محاولته الحصول على موطئ قدم خارج صحراء سيناء النائية، حيث يخوض هناك معارك متواصلة ضد الجيش المصري منذ عدة سنوات، كما أن التنظيم يرغب في إثارة صراع طائفي في مصر يمزق النسيج الاجتماعي الحساس ويزعزع استقرار الدولة.
    وأشارت الصحيفة لتصريحات الخبير في العمليات العسكرية بجامعة جورج واشنطن ” مختار عوض ” والذي أكد أن التنظيم أراد أن يوصل رسالة بأن لديه القدرة والإمكانية لمهاجمة أكثر البلدان العربية اكتظاظاً بالسكان؛ الأمر الذي يمثل بالنسبة للتنظيم عامل دعاية كبيراً، وذكرت الصحيفة أن قليلون يعتقدون أن التنظيم يمكن أن ينجح في مصر لكون التركيبة الديمغرافية لمصر تختلف عن العراق؛ فالمسيحيون لا يشكلون أكثر من (10%) من مجمل السكان الذين ينتمون إلى المذهب السني، كما أنه لم يكن هناك أي دعم شعبي للمذبحة التي جرت للكنائس المصرية الأحد الماضي.
    و ذكرت الصحيفة أنه إذا لم تتمكن الحكومة المصرية من سد الثغرات الأمنية الواسعة، فإن المسيحيين بمصر سوف يكونون تحت وطأة طموحات تنظيم الدولة، ويمكن أن يكون لمثل هذه الطموحات تأثير واسع على الحريات المدنية والسياسية في بلد يعاني بالأصل من هذه المشاكل، مشيرةً أن التفجيرات شكلت ضغطاً على الرئيس ” السيسي ” الذي يُعد المسيحيون من أقرب حلفائه؛ الأمر الذي دفعه إلى إعلان حالة الطوارئ مدة (3) أشهر، وهي التي بقيت معلنة في مصر (44) عاماً قبل أن ترفع خلال السنوات الـ (5) الأخيرة، مضيفةً أن ” السيسي ” في الأصل لديه سلطات واسعة حتى قبل إعلان حالة الطوارئ، وهو ما مكّنه من حبس منافسيه وإقامة محاكمات جماعية لهم، ومن ثم فإن إعلان حالة الطوارئ يمكن أن يرسخ تلك الصلاحيات.
    و ذكرت الصحيفة أن خبراء يعتقدون أن المشكلة الكبرى التي سوف يواجهها ” السيسي ” تكمن في إصلاحه الأجهزة الأمنية التي خنقت بلا هوادة المعارضة السياسية في مصر خلال السنوات الأخيرة، إلا أنها لم تحقق سوى نجاح محدود في اختراق الخلايا الجديدة التي تهدد المدن المصرية، مضيفةً أن ” السيسي ” يدرك أن هذا العمل شاق وهو الذي كان رئيساً للمخابرات العسكرية قبل أن يتولى منصب وزارة الدفاع في حكومة ” مرسي ” ومن ثم أصبح رئيس في عام 2013.

    وكالة (أسوشيتد برس) : من هم المسيحيين الأقباط في مصر؟

     ذكرت الوكالة أن المسيحيين بعد مرور حوالي ألفين عام على وجودهم في مصر، أصبحوا هدفاً مفضلاً لتنظيم داعش، ذلك التنظيم المروع الذي يسعى لحرب دينية، مضيفةً أنه داخل مصر – أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان – يسعى تنظيم داعش لزرع الخلافات والفتنة، وتقويض الرئيس “السيسي”، وتقسيم الدولة.
    و أضافت الوكالة أن تلك الاستراتيجية استخدمها التنظيم من قبل في العراق، وسعى لتقويض الثقة في الحكومة وتحريض الشيعة ضد السنة، ولكن تلك الاستراتيجية من غير المحتمل ان تجدي نفعاً في مصر، حيث تفوق أعداد المسلمين بشكل كبير الأقلية القبطية التي تبلغ حوالي (10%) من تعداد سكان مصر البلغ عددهم (92) مليون نسمة، مضيفةً ان المسيحيين أيدوا بشكل كبير “السيسي”.
    وأضافت الوكالة أنه في العصر الحديث، كانت العلاقات بين (المسلمين / المسيحيين) جيدة بشكل عام، ولكن الأوضاع بدأت في التغيير منذ القومية العربية التي نفذها الرجل العسكري القوي “عبد الناصر”، حيث بدأ في تحرير البلاد من النفوذ الغربي، ولكن أدوار المسيحيين بدأت في الانحصار بين حشود المسلمين.
    و أضافت الوكالة أنه في حين أن عمليات القتل الطائفي وقعت في وقت مبكر من السبعينات ، إلا أن معظمها كانت متقطعة على مر السنين، باستثناء حقبة التسعينات، عندما حارب الدولة التمرد الإسلامي وواجه الأقباط بعض الانتقام.
    5 – أشارت الوكالة إلى عدد من الحوادث الإرهابية التي وقعت ضد المسيحيين، مثل حادث تفجير الكنيسة القديسين في الإسكندرية عام (2011)، ذلك الحادث الذي لم يتم حله حتى يومنا هذا، وكذلك تفجير الكنيسة البطرسية الذي وقع في ديسمبر الماضي، وأسفر عن مقتل (30) شخص.
    لوس أنجلوس تايمز : بعد تفجير الكنيستين.. فرض حالة الطوارئ يطمئن البعض، ويخيف آخرين

     ذكرت الصحيفة أن الرئيس “السيسي” الذي اكتسب شعبية جارفة في بداية حكمه، بدأت تتراجع شعبيته في الداخل، موضحة أن “السيسي” يواجه الآن موجة انتقادات حادة ليس فقط من الضيوف في برامج “التوك شو” أو كتاب الرأي في الصحف، ولكن أيضاً من المواطنين المصريين العاديين الذين يجلسون على المقاهي، أو يتواجدون في زوايا الطرق، أو حتى من رواد موقع التدوينات المصغرة (تويتر) .

     نقلت الصحيفة عن وتحدث “حازم الحافي” وهو طالب في كلية الأعمال جامعة القاهرة أن الحكومة لم تحقق الأمن في البلاد كما تعهدت في السابق، متسائلا عن الصلاحيات الإضافية التي تحتاجها، موضحاً أن النظام المصري يمتلك بالفعل كافة أنواع الصلاحيات اللازمة له لإقرار الأمن، مدعياً أن النظام الحالي يريد أن يغطي مشاكله الخاصة ويتخفى في قوانين الطوارئ .

     أضافت الصحيفة أن حالة الطوارئ التي وافق عليها مجلس الوزراء المصري توسع سلطات الأجهزة الأمنية في مراقبة واعتقال المشتبه فيهم وسرعة محاكماتهم، لافتة إلى إمكانية محاكمة الأشخاص المدنيين أمام المحاكم العسكرية والتي تصدر أحكاماً لا يجوز الطعن عليها، ولكن يمكن أن يعلقها الرئيس أو يعدلها أو حتى يلغيها، كما تمنح السلطات المختصة صلاحيات تزيد بموجبها من مستويات مراقبتها لوسائل الاتصالات ومصادرة المطبوعات وفرض حظر التجوال وغلق الشركات ومصادرة الممتلكات.

     أضافت الصحيفة أن بعض المواطنين أكدوا أنهم متفائلون بالإجراءات الأخيرة، ونقلت عن مدرس رياضيات من القاهرة يدعى “علاء حامد “أن فرض حالة الطوارئ ضروري بعد ما حدث ، فالناس بدأوا يفكرون ويتخيلون إمكانية أن يكونوا هم أيضاً عرضة للهجمات مثلما فُعل بأقرانهم المسيحيين وهم يصلون داخل الكنائس .

     أضافت الصحيفة أنه بالنسبة لأشخاص آخرين، فإن حالة الطوارئ ليست سوى أحدث إجراء في سلسلة التدابير القمعية التي تعود إلى زمن الرئيس المخلوع “مبارك” ، ونقلت عن “منى حاتم” – موظفة في شركة استيراد بالقاهرة – قولها : ” ما الشيء المختلف مع قانون الطوارئ هذا؟ هل نستطيع الخروج في احتجاجات؟ كلا، بالطبع، لأننا نعيش بالفعل في ظل قانون طوارئ.”

     نقلت الصحيفة عن المحلل المتخصص في الشئون المصرية بمؤسسة “تشاتام هاوس” البحثية “ديفيد بوتر” أن ردة فعل السلطات المصرية لم تكن مفاجئة وذلك بالنظر إلى نطاق وتكرار الهجمات الأخيرة، الأمن والاقتصاد ملفان رئيسيان على أجندة الرئيس “السيسي”، والكثير من أبناء الطبقة المتوسطة يدعمونه في كلاهما، وهو ما يضع على “السيسي” أعباء لتحقيق شيء .

     ادعت الصحيفة أن البعض في المجتمع المسيحي كان يرى في “السيسي” بطلاً يكافح الإرهاب ولكنه الآن خائف من أنه ليس غير كفء وأن حالة الطوارئ التي أعلنها غير كافية لطمأنتهم ، مدعية أن الخبراء متشككون حول ما إذا كانت استراتيجية “السيسي” سوف تؤدي إلى انخفاض عدد الهجمات.

     نقلت الصحيفة عن زميل معهد سياسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما “سامر شحاته” أن المتطرفين يحاولون إشعال حرب طائفية في مصر، كما حدث في العراق قبل عقد من الزمان، مضيفاً أنه باستهداف المسيحيين، فإن المسلحين يستهدفون “السيسي” نفسه، لأن الأقباط قاعدة دعم هامة لهذا النظام .

     نقلت الصحيفة عن الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى “إريك تراجر” أن حالة الطوارئ ربما تساعد “السيسي” في شن حملة قمع على الإخوان المسلمين ، ولكنها لن تحل المشكلة الحقيقية وهي أن الجيش المصري يرفض تبني استراتيجية لمكافحة التطرف في سيناء ، وإلى أن يتغير ذلك ، من الصعب تخيل تحسن الوضع الأمني .

    ستراتفور : الهجمات الأخيرة تمنح الحكومة مبرراً للقمع

     أشار الموقع إلى الإجراءات التي أعلن عنها الرئيس “السيسي” بعد هجوم الكنيستين ، مضيفاً أن جميع المصريين يشعرون بتهديد الإرهاب المتزايد ، مضيفاً أن المسيحيين يتعرضون للتهديد الأكبر ، مشيراً إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء أصدر تحذيرات موجهة تحديداً للمسيحيين في شبه جزيرة سيناء، مما دفع ما لا يقل عن (100) عائلة مسيحية إلى اللجوء إلى مدن أخرى، مدعياً أن الغضب واضح بين العديد من المصريين، القبطيين وغيرهم، بسبب عدم تحسن الإجراءات الأمنية، على الرغم من التهديدات وغيرها من الهجمات المماثلة.

     ذكر الموقع أن حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها هي الأولى منذ أن أصبح “السيسي” رئيساً، وتعطي الحكومة المصرية المزيد من الخيارات لاستهداف المشتبه بهم والمخططات الإرهابية، مدعياً أنها تمنح أيضاً الحكومة مزيداً من المبررات ووسائل أكبر للقضاء على أي تهديدات متصورة، حتى السياسية منها ، مدعياً أن هناك سابقة لذلك حيث استخدمت الحكومة الجديدة في عام 2013 بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين ، حالة الطوارئ لتوطيد سلطتها خلال فترة من عدم اليقين والاضطرابات ، مضيفاً أنه ومع ذلك، فإن الإجراءات المثيرة للجدل التي اتخذت خلال تلك الفترة أضرت بالعلاقات الأمريكية المصرية، مدعياً أن هذه المرة، ومع إدارة مختلفة في واشنطن، لا يوجد خطر كبير من خلق مزيد من التوتر، مضيفاً أن القاهرة سوف تستفيد استفادة كاملة من عدم التدخل ، وخاصة مع نقل جزيرتي (تيران / صنافير) إلى المملكة العربية السعودية، وهو الأمر الذي أثار قدراً كبيراً من المعارضة في مصر ، مشيراً إلى تحسن العلاقات مؤخرا بين مصر والسعودية.

    صحيفة ( يو إس ايه توداي ) : إسرائيل تحذر من حدوث هجوم مسلح وشيك في سيناء

    أشارت الصحيفة إلى إغلاق إسرائيل معبر طابا مع مصر ، مشيرة الى وجود مخاوف من حدوث هجوم إرهابي وشيك في سيناء ، وذلك بعد يوم واحد من شن تنظيم داعش هجومين ضد كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) أسفرا عن مقتل أكثر من (40) شخصاً ، موضحة أن الحكومة المصرية قد أقرت رسمياً حالة الطوارئ في مصر لمدة (3) أشهر ، مضيفة أن الهجمات الأخيرة التي استهدفت كنيستين في ( طنطا / الإسكندرية ) جاءت بعد أقل من أسبوع من زيارة الرئيس ” السيسي ” للبيت الأبيض ، موضحة أن الرئيس ” ترامب ” كان من بين العديد من زعماء العالم الذين قدموا التعازي للشعب المصري في تلك الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

    صحيفة ( تليجراف ) : مصر تُعلن حالة الطوارئ ، وإسرائيل تُغلق معبر طابا بعد تفجير كنيستين في مصر

    أشارت الصحيفة إلى إعلان مصر حالة الطوارئ في البلاد لمدة (3) أشهر بعد تعرض كنيستين في مصر للتفجير ومقتل ما لا يقل عن (44) شخصاً ، موضحة أن إعلان الرئيس ” السيسي ” لحالة الطوارئ في البلاد يُعد الأول من نوعه في البلاد منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 ، واصفة خطاب الرئيس ” السيسي ” بعد التفجيرين الأخيرين بـ ( الجريء ) والذي حذر خلاله من أن الحرب ضد الجهاديين ستكون طويلة ومؤلمة وذلك بعدما أمر الجيش بحماية المنشآت الحيوية ، واصفة الهجوم على الكنيستين بالأكثر دموية ضد الأقلية المسيحية في مصر مؤخراً ، ويأتي بعد التهديدات المتكررة لتنظيم داعش والتي توعد خلالها بزيادة العنف ضد المسيحيين في مصر ، وكذلك قبل أسابيع من الزيارة المرتقبة للبابا ” فرانسيس ” للقاهرة لإظهار دعمه للمسيحيين الذين يشكلون (10%) من سكان البلاد والذين طالما اشتكوا من تعرضهم للخطر والتهميش.

     أشارت الصحيفة إلى قيام إسرائيل بإغلاق معبر طابا أمس نتيجة لوجود مخاوف أمنية ، واصفة تلك الخطوة بـ ( النادرة ) ، مشيرة إلى شن تنظيم داعش تمرداً مميتاً ضد قوات الأمن المصرية في سيناء ، موضحة أنه نادراً ما يشن التنظيم هجمات ضد إسرائيل.

    وكالة (رويترز) : قوات الأمن المصرية تقتل (7) أشخاص مشتبه بهم في انتمائهم لتنظيم داعش

    ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن قوات الأمن قتلت (7) أشخاص وصفتهم بأنهم إرهابيون منتمون لتنظيم الدولة الإسلامية وكانوا يخططون لاستهداف المسيحيين، مضيفةً أنه بحسب بيان وزارة الداخلية فإن الـ (7) أشخاص تم قتلهم خلال مداهمة مخبأ لهم في منطقة جبلية بمحافظة أسيوط في جنوب مصر، وذكرت الوكالة أن تلك المداهمة تأتي بعد يوم من مقتل (44) شخصاً على الأقل في تفجيرين استهدفا كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية خلال احتفالات أحد السعف، وأضافت الوكالة أن الجنرال السابق والرئيس الحالي ” السيسي ” قام بشن أقسي حملة أمنية على الإسلاميين في تاريخ مصر الحديث بعد أن أطاح بالرئيس ” مرسي ” قائد جماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد مظاهرات حاشدة على حكمه، مضيفةً أن تفجيرات كنائس الاسكندرية وطنطا تُعد الأكثر دموية التي تستهدف المسيحيين في مصر، مدعيةً أن الأقباط في مصر يشتكون منذ فترة طويلة من الاضطهاد الديني متهمين الدولة بعدم القيام بما يكفي لحمايتهم.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 1-4-2017

    وكالة سبوتنك الروسية : الولايات المتحدة تستأنف المساعدات العسكرية لمصر
     ذكرت الوكالة أنه تحسباً للقاء القادم بين الرئيسيين المصري والأمريكي بواشنطن هذا الأسبوع ، فإن البيت الأبيض قد أعلن أن الولايات المتحدة مستمرة في تزويد مصر بالمساعدات العسكرية والاقتصادية ، حيث أكد مسئول بالبيت الأبيض أن البلدين بينهم روابط طويلة الأمد وأن الدعم الأمريكي لمصر مستمر ونسعى لاستمراره في المستقبل .
    كما ذكرت الوكالة أن مصر هي ثاني مستفيد من المساعدات العسكرية في المنطقة بعد إسرائيل ، وقبل الأردن والسلة الفلسطينية .. من جانبه أكد الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أنه ينتظر زيارة الرئيس ” السيسي ” ليناقش معه الموضوعات المشتركة مثل تسليم الأسلحة بشكل كامل ، وأيضاً المساعدات العسكرية .
    و ذكرت الوكالة أنه منذ عزل الرئيس الإسلامي ” مرسي ” في 2013 وشهدت العلاقات الثنائية بين ( مصر / واشنطن ) حالة من الجمود ، حيث قللت الولايات المتحدة من دعمها للسلطات المصرية ورفضت تسليم 10 طائرات هل طراز (Apache) للقاهرة ، بالإضافة إلى منع تزويد مصر بقطع غيار ومعدات عسكرية .
    منظمة (هيومن رايتس فرست) الأمريكية: فشل ترامب في مناقشة حقوق الأنسان بشكل علني مع الرئيس المصري يقوض المصالح الأمريكية

    ذكرت المنظمة أنه عقب تصريح بأن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لن يناقش علانية قضايا حقوق الانسان في مصر مع الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” خلال اجتماعهما المقرر في البيت الابيض الاثنين المقبل. وأشارت المنظمة أنها تحذر من أن تجاهل القمع الحالي في مصر من شأنه أن يقوض مصالح الأمن القومي الأمريكي.
    كما صرح مدير المنظمة بأن الرئيس الامريكي “يريد التركيز على المحادثات الثنائية بشأن الأمن”، مضيفاً “لكن ما يدفع مصر نحو انعدام الأمن هو قمع الحكومة”. أيضاً دعت المنظمة قادة مصر لاتخاذ خطوات نحو إصلاحات جادة فيما يتعلق بحقوق الأنسان والحياة السياسية.

    وكالة (رويترز) البريطانية: الرئيس المصري يغادر القاهرة لواشنطن لمقابلة ترامب

    ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” غادر القاهرة اليوم متجهاً لواشنطن لمقابلة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، حيث يسعى كلا الرئيسين لتجديد العلاقات بعد توترها بسبب قمع “السيسي” لخصومه السياسيين.
    مشيرة أن الرئيس المصري من المقرر أيضاً أن يلتقي خلال زيارته كبار المسئولين من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لطلب المساعد من أجل اقتصاد بلاده المتداع، مضيفة أن تلك الزيارة هي الأولى للرئيس المصري منذ انتخابه عام 2014 حيث لم يقدم الرئيس الأمريكي السابق “بارك أوباما” الدعوة للرئيس المصري الدعوة لزيارة الولايات المتحدة.
    كما نقلت الوكالة تصريحاً لمسئول كبير بالبيت الابيض ذكر فيه أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يريد استغلال زيارة الرئيس “السيسي” لإعادة تنشيط العلاقات الثنائية وبناء علاقة قوية، وفقا للانطباع الأول الذي توصل إليه الزعيمان عن بعضهما البعض عندما التقيا للمرة الأولى في نيويورك سبتمبر الماضي.
    أضافت الوكالة أن العلاقات بين البلدين توترت فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما” بعد انتقاده الرئيس “السيسي” بسبب قمعه لجماعة الإخوان المسلمين، أقدم الجماعات الإسلامية في مصر.

    تجاهل حقوق الإنسان بمصر تحول كبير في سياسة الولايات المتحدة

     ذكرت الصحيفة إن إعلان البيت الأبيض عدم السماح بأن تصبح أوضاع حقوق الإنسان نقطة نزاع علنية مع مصر، ومناقشتها بطريقة خاصة وأكثر سرية، يعتبر تحولا كبيراً في سياسة الولايات المتحدة الخارجية في عهد الرؤساء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي ، مضيفة أن الرئيس الأمريكي “ترامب” يستعد لاستضافة الرئيس المصري “السيسي” في أول زيارة له منذ استيلاءه على السلطة في انقلاب عسكري عام 2013 – حسب وصف الصحيفة.
    و أشارت الصحيفة أن بيان البيت الأبيض امتدح “السيسي” لشنه حرباً قوية ضد الإرهابيين وبذل الجهود لتعزيز الاقتصاد المصري ، ولكنه لم يشر إلى حملة القمع التي شنها على المعارضين ، مضيفة أن قرار استبعاد وضع حقوق الإنسان في مناقشات الرئيسين (ترامب/ السيسي ) جاءت بعد إخطار إدارة ” ترامب ” الكونجرس، إلغاء شروط حقوق الإنسان، التي فرضها الرئيس السابق ” أوباما”، واستئناف مبيعات الأسلحة للبحرين.
    كما رأت الصحيفة أن تلك القرارات تبعث رسالة بأن “ترامب” يعتزم أن يكون التعاون الأمني حجر الزاوية لسياسة الولايات المتحدة في المنطقة، دون أن تكون حقوق الإنسان عائقًا، على عكس الرئيسين “جورج بوش / أوباما ) .
    و أشارت الصحيفة أن (5) أعضاء من مجلس الشيوخ أعلنوا أنهم سوف يقدمون قرار يحث مصر على تخفيف القمع ضد المعارضين ، مضيفة أن السيناتور “ماركو روبيو الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا ” حث الرئيس “ترامب” للضغط على مصر لإطلاق سراح السجناء السياسيين ، ومنهم الأمريكان المحتجزين ، وأيضاً تشجيع مصر للسماح بمساحة أكبر للمجتمع المدني وحرية التعبير للجميع .

    موقع قناة (برس تي في) الإيرانية: مصر والولايات المتحدة يعودان لمغازلة بعضهما البعض مجدداً

    ذكر الموقع أن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” يجري زيارته الأولى للبيت الأبيض، حيث يتوقع استقبالاً أكثر حفاوة من ذي قبل، فترة إدارة الرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما”.
    أضاف الموقع أن قائد الجيش المصري السابق، الذي يلتقي الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الأثنين القادم، جاء للحكم بعد أن أطاح في انقلاب عسكري بأول رئيس منتخب ديمقراطياً. مشيراً أنه بحسب المجموعات الحقوقية فإن الانقلاب وما أعقبه من إجراءات دموية تسبب في مقتل المئات من الأشخاص وسجن أكثر من 20,000 شخص.
    نقل الموقع تصريحاً نسبه لمسئول كبير في البيت الأبيض ذكر فيه أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” يريد تعزيز العلاقات الوثيقة بالفعل مع الرئيس المصري”. كما أضاف الموقع أن الرئيس الأمريكي كان قد وصف الرئيس المصري بأنه “رجل رائع”. مشيرة أنه على الجانب الأخر فإن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” كان قد ذكر في أحد اللقاءات أن الرئيس الأمريكي “لديه فهم عميق لما يحدث في المنطقة ومصر”.
    أختتم الموقع بقوله أن “مصر تنفذ حملة قمعية ضد جماعة الاخوان المسلمين والخصوم السياسيين الأخرين منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي عام 2013”.

    صحيفة (دايلي ميل) : الرجل الرائع “السيسي” سيتقابل مع “ترامب”

    ذكرت الصحيفة أنه بعد مرور (4) سنوات من التوتر بين الولايات المتحدة ومصر، أصبح للرئيس المصري “السيسي” معجباً في البيت الأبيض، حيث من المقرر أن يتقابل مع الرئيس “ترامب” يوم الاثنين القادم، مضيفةً أن “ترامب” أعلن علانية عن إعجابه بالقائد العسكري السابق الذي أطاح بخلفه الرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، وشن حمله قمعية ضد مؤيديه، مضيفةً أن تلك الحملات القمعية دفعت الرئيس الأمريكي “أوباما” إلى تعليق المساعدات العسكرية لمصر، ولكن بعد اللقاء المقرر بين الرئيسين الاثنين القادم، سيري “السيسي” “ترامب” على أنه شريكاً يقدر مهمته في الحرب ضد الإسلاميين والجهاديين، دون الانتقاد الذي وجهه “أوباما” بخصوص حقوق الإنسان.
    و أضافت الصحيفة أن القاهرة تشعر بالسعادة من تفكير إدارة “ترامب” والكونجرس الأمريكي بتصنيف جماعة الإخوان إرهابية، وهي الخطوة تم انتقادها أيضاً في واشنطن .. كما أضافت الصحيفة أن مصر تعد إحدى الدولتين العربيتين اللتين أبرمتا معاهدة سلام مع إسرائيل، وقد لعبت دورا مركزيا في التحالفات الإقليمية الأمريكية، في مقابل تلقي المساعدات العسكرية السنوية التي تبلغ قيمتها (1.3) مليار دولار.
    3 – أَضافت الصحيفة أن مصر تعتبر جزءا من التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، لكنها غير قادرة على التغلب على الجهاديين في سيناء، حيث تم قتل المئات من الجنود ورجال الشرطة، مضيفةً أن مسئولين غربيين طلبوا عدم الكشف عن اسمهم أكدوا أن مصر مهتمة في المقام الاول بالمعدات العسكرية المتقدمة التي تعتقد أن الدول الغربية تحجبها عنها، كما تريد القاهرة معدات تقليدية تعتقد واشنطن أنها ليست مفيدة للحرب ضد المتمرد.

    موقع (ذا هيل) : الملك “عبد الله” في زيارة للولايات المتحدة لمقابله “ترامب”

    ذكر الموقع أن ملك الأردن “عبد الله” من المقرر أن يزور الولايات المتحدة الاربعاء القادم، في أول زياره رسمية له لمقابله الرئيس الأمريكي “ترامب”، مضيفةً أن تلك الزيارة تأتي وسط الجهود المبذولة لجلب الدول العربية إلى عملية التفاوض، من أجل المساعدة على عودة محادثات السلام الى مسارها في المنطقة .. كما أضاف الموقع أن لقاء “عبد الله” بـ “ترامب” يأتي بعد اللقاء المقرر بين الرئيسين (ترامب / السيسي)، مضيفاً أنه من المتوقع أن يلعب “السيسي” دور في المفاوضات بين (إسرائيل / الفلسطينيين).

    صحيفة ( واشنطن بوست ) الأمريكية : ديكتاتور ” ترامب ” المفضل يسجن المواطنين الأمريكيين
    نشرت الصحيفة مقالاً للناشط الحقوقي ” محمد سلطان ” – نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان – يحرض خلاله على الدولة المصرية واصفاً الرئيس ” السيسي ” بالديكتاتور ، حيث طالب الرئيس ” ترامب ” بأن ينتهز فرصة الزيارة المرتقبة للرئيس ” السيسي ” للولايات المتحدة لمطالبته بإطلاق سراح المعتقلين الأمريكيين في السجون المصرية ، موضحاً أن الرئيس الأمريكي السابق ” باراك أوباما ” كافح للضغط على القاهرة حتى أطلقوا سراح ” سلطان ” ، مدعياً أن قوات الأمن المصرية تحتجز (7) مواطنين أمريكيين على الأقل بتهم مسيسة ، كما قام بإرفاق رابط فيديو يُظهر تعامل الشرطة المصرية بشكل سيء مع أحد المعتقلين الذين يحملون الجنسية الأمريكية يُدعى ” أحمد مصطفى ” ، متسائلاً : هل بوسع الرئيس الجديد أن يفعل ما هو أفضل من أجل الإفراج عن المعتقلين الأمريكيين؟، وفيما يلي نص التقرير :-
    1- نشرت الصحيفة مقالاً للناشط الحقوقي ” محمد سلطان ” ذكر خلاله أنه يتعين على الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أن ينتهز فرصة الزيارة المرتقبة للديكتاتور المصري ” عبد الفتاح السيسي ” – على حد وصفه- لمطالبته بإطلاق سراح المعتقلين الأمريكيين ظلماً في السجون المصرية ، موضحاً أن الرئيس الأمريكي السابق ” باراك أوباما ” كافح للضغط على القاهرة حتى أطلقوا سراحه ، متسائلاً : هل بوسع الرئيس الجديد أن يفعل ما هو أفضل من أجل الإفراج عن المعتقلين الأمريكيين ؟.
    2- أشار ” سلطان ” إلى أن أحد هؤلاء المعتقلين الذين يحملون الجنسية الأمريكية هو شخص يُدعى ” أحمد مصطفى ” البالغ من العمر (18) عاماً ويقيم في ولاية ( نيوجيرسي ) الأمريكية والذي ساقه القدر للتواجد في المكان الخطأ والزمان الخطأ، حينما كان بصحبة أسرته في مصر قبل (5) شهور حينما اقتحمت قوات الأمن منزلهم وألقت القبض على عمه بتهم باطلة ، وحينما تبادل الحديث مع الضباط للسؤال عن سبب القبض على عمه، قاموا باعتقاله هو أيضاً، وقاموا بالاعتداء عليهما ، موضحا أنه تم تعذيبه بطريقة وحشية لمجرد أنه معارض للطريقة الوحشية التي اعتقلت بها قوات الأمن المصرية عمه ويدافع عن قيم العدالة وسيادة القانون والديمقراطية وحقوق الإنسان التي تربى عليها .
    3- ادعى ” سلطان ” أن قوات الأمن المصرية تحتجز (7) مواطنين أمريكيين على الأقل بتهم مسيسة، منهم ” آية حجازي ” ، وهي خريجة جامعة جورج ميسون التي تزوجت واستخدمت أموال زفافها لإنشاء منظمة غير حكومية لأطفال الشوارع، ووجدت نفسها وزوجها يقبعان في السجن لأكثر من (3) سنوات، فيما يقضي اثنان من سكان نيويورك وهما ( مصطفى قاسم ، 52 عاماً / أحمد عطوي ، 26 عاماً) عامهما الرابع داخل أحد السجون المصرية على خلفية اتهامهم بالتظاهر ، كما تطرق إلى تجربة الحبس التي عاشها بنفسه في مصر ، قائلاً إنه قد أصيب في عام 2013 برصاصة من الشرطة خلال فض تظاهرة سلمية، واعتقل بعد ذلك من منزل عائلته في مصر مع (3) صحفيين، وحكم عليه بالسجن المؤبد بتهم مسيسة لمدة (22) شهراً، ووضع في زنزانات مكتظة تحت الأرض في أكثر الظروف اللاإنسانية، وتم وضعه معصوب العينين وتعرض للتعذيب طوال فترة احتجازه.

    صحيفة ( تايمز أوف إسرائيل ) : ” ترامب ” يتطلع إلى إعادة العلاقات مع مصر

     ذكرت الصحيفة أنه بعد (4) سنوات من التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة، أصبح لدى الرئيس ” السيسي ” معجباً به الآن في البيت الابيض ، حيث من المقرر أن يجتمع الاثنين المُقبل مع الرئيس ” دونالد ترامب ” ، مشيرة إلى أن ” ترامب ” لم يُخفي إعجابه بالقائد العسكري السابق – في الإشارة إلى الرئيس السيسي – الذي أطاح بسلفه الإسلامي ” مرسي ” وشن حملة قمعية ضد الموالين له ، موضحة أن الإطاحة بـ ” مرسي ” قد دفعت إدارة الرئيس الأسبق ” أوباما ” لتعليق المساعدة العسكرية لمصر بشكل مؤقت ، ولكن حينما يلتقي ” السيسي ” بـ ” ترامب ” الاثنين المُقبل خلال زيارته الرسمية لواشنطن سيلتقي بنظيره الذي يُقدر بشكل أفضل مهمته في محاربة الإسلاميين والجهاديين.
    و أوضحت الصحيفة أنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، التقى ” السيسي ” بعدد من الوفود من مراكز الأبحاث الأمريكية وغيرها من المجموعات الأخرى وأشاروا في كافة أنحاء البلاد إلى أهمية دعمه ، مشيرة إلى أن القاهرة أعربت عن سعادتها من الإشارات التي أصدرتها إدارة ” ترامب ” والكونجرس من أنهما ربما ينظران إلى تصنيف الإخوان كمنظمة إرهابية، وهي خطوة لديها من يعارضها في واشنطن ، موضحة أنه بعيداً عن سعادة ” السيسي ” بتولي ” ترامب ” الرئاسة الأمريكية كبديلاً لـ ” أوباما ” ، وكذلك فرصة فتح صفحة جديدة في العلاقات مع الولايات المتحدة ، فإن مصر تحاول إعادة فرض نفسها تثبيت أقدامها بطريقة أكثر مركزية بالنسبة لاستراتيجية الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ، حسبما صرح بذلك مدير شمال أفريقيا في مجموعة الأزمات الدولية ” ايساندر العمراني ” .

    وكالة (رويترز) : “ترامب” يسعى لإعادة بناء العلاقات مع مصر في اجتماعه مع “السيسي”

    ذكرت الوكالة أن مسئول كبير بالبيت الأبيض أكد أن الرئيس الأمريكي “ترامب” سيسعى لإعادة بناء العلاقات مع مصر أثناء اجتماعه يوم الاثنين القادم مع الرئيس “السيسي” مع التركيز على القضايا الأمنية والمساعدات العسكرية، مضيفةً أن المسئول أكد أيضاً أن “ترامب” يريد استغلال زيارة الرئيس “السيسي” لتأسيس بداية جديدة للعلاقات الثنائية وتعزيز الصلات القوية التي أقامها الرئيسان عندما اجتمعا أول مرة في نيويورك في سبتمبر الماضي.
    و أضافت الوكالة أن مصر حليف وثيق للولايات المتحدة في الشرق الأوسط منذ وقت طويل وتتلقى مساعدات عسكرية أمريكية بقيمة (1.3) مليار دولار سنويا، وتواجه مصر متشددين إسلاميين في شمال سيناء أعلنوا الولاء لتنظيم داعش، وقتل مئات من جنود الجيش والشرطة في القتال ضد المتشددين.
    كما أضافت الوكالة أن العلاقات بين البلدين توترت عندما وجه الرئيس الأمريكي السابق “أوباما” انتقادات إلى “السيسي” لشنه حملة على جماعة الإخوان المسلمين أقدم جماعة إسلامية في مصر، مضيفةً أن “السيسي” لا يفرق بين جماعة الإخوان التي تؤكد أنها سلمية وبين متشددي تنظيم داعش.

    زيارة السيسي المهمة للبيت الأبيض
     أشارت المجلة إلى زيارة الرئيس “السيسي” المرتقبة إلى واشنطن ، مضيفة أن “السيسي” أضبح شخصية استقطابية في واشنطن بسبب دوره في الانقلاب الذي أطاح بسلفه “مرسي” وأيضاً انتهاكات حقوق الانسان وانتهاكات حقوق الإنسان التي صاحبت حملة القمع ضد جماعة الإخوان المسلمين .
    و أضافت الصحيفة أن النقاش حول الانقلاب كان صاخباً هنا في المجلة وعلى نطاق أوسع، في مجتمع السياسة الخارجية في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن كلا الطرفين المؤيد والرافض للانقلاب قدما حججا صحيحة، لكنهما توصلا بشكل أساسي إلى نقطتين: الطرف الذي عارض الانقلاب ، أكدوا أنه كان يتعين السماح لـ “مرسي” بتحديد مصيره، فسيكون للمصريين فرصة للتصويت ضده في الانتخابات المقبلة، أما الطرف المؤيد للانقلاب يري أن ” مرسي ” أبدى إزدراءاً للعملية الديمقراطية، وأنه أصبح من غير المرجح على نحو متزايد أنه سيسمح أبدا بإجراء انتخابات عادلة أخرى.
    كما أضافت المجلة أنه في أعقاب الانقلاب، كانت سياسة إدارة أوباما تجاه مصر غير واضحة ، مضيفة أنه بالرغم من أن مصر أكبر حليف عربي للولايات المتحدة ، فقد خفضت إدارة “أوباما” العلاقات العسكرية وأوقفت المساعدات العسكرية لمصر، مشيرة إلى أن ذلك أتى بنتائج عكسية على عدد من الجبهات : أولها ، أن الغرض من تلك الإجراءات ضد مصر غير واضح حيث أن ” مرسي ” لن يعود إلى السلطة و”السيسي” فاز في الانتخابات ؛ وثانيها أن الولايات المتحدة ليست وحدها، فهناك روسيا التي تبدي استعداداً أكبر لتصدر المشهد على حساب النفوذ الأمريكي ، وثالثها التهديدات الأمنية التي تواجه مصر ليست نتيجة لحملة القمع ضد الإخوان المسلمين ولكنها كانت متواجدة من قبل خاصة في سيناء ، مضيفة أن القضاء على الوسائل التي تستعين بها مصر في الدفاع عن نفسها ضد تنظيم القاعدة وأفرع تنظيم داعش هو بمثابة المخاطرة بحياة (90) مليون شخص والمخاطرة أيضا بالدولة التي تتحكم في ممر قناة السويس الاستراتيجي .
    و أضافت المجلة أنه من المفارقات أن الكثير من التقدميين يعطون الأولوية لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، لكنهم يسعون في الوقت نفسه إلى نبذ مصر. ببساطة لا يمكن أن يكون هناك أي حل دائم دون وجود مصر والضمانات الأمنية، مشيرة إلى أن إقامة الثقة بين الرئيسين الإسرائيلي والمصري أمر حاسم نظرا لجميع القضايا الأمنية، مضيفة أن وجود “السيسي”، وإقامة الثقة بين القدس والقاهرة، يفتح عددا من الأبواب على عملية السلام، وهو أمر حاسم أيضا لمنع زيادة التأثير الإيراني في قطاع غزة الخاضع لسيطرة حماس.
    و أضافت المجلة أن المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان حقيقية، على الرغم من منظمات حقوق الانسان البارزة مثل (هيومن رايتس ووتش) قد نزعت الشرعية عن نفسها من خلال إعداد تقارير حول انتهاكات حقوق الانسان في مصر تستند بشكل أكبر على حقد وتوجه مديرها التنفيذي أكثر من أي مسح علمي، مضيفة أنه وفي جميع أنحاء المنطقة ، دخلت هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية في شراكة مع جماعات متطرفة لدفع أجندة سياسية لا علاقة لها بحقوق الإنسان وبكل ما يتعلق بنظرة موظفيها الحزبية.
    وذكرت المجلة أن ” ترامب ” قد لا يثير قضية حقوق الإنسان مع ” السيسي ” ، ولكن الزعيم المصري قد يخاطر بوضع نفسه في المواجهة إذا استمر في القضاء على الصحافة المصرية، مضيفة أن الشفافية أمر ضروري ، مضيفة أن الرئيس المصري ” حسنى مبارك ” تأخر في اتخاذ القرارات الصعبة وقلص الفرص أمام المصريين العاديين فيما كان يعطي امتيازات للجيش، مضيفة إذا ما تكرر ذلك ، فإن الشعب المصري قد يتحول مرة أخرى ضد الدولة، مضيفة أنه يجب على الخارجية الأمريكية ألا تتوقف عن الدعوة إلى الحرية.

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) : ” ترامب ” يستضيف الزعيمان ( المصري / الأردني ) في البيت الأبيض في محاولة لتحسين العلاقات
    ذكر الموقع أنه من المقرر أن يلتقي الرئيس ” ترامب ” بـ ( الرئيس المصري السيسي / الملك الأردني عبد الله ) كلاً على حدة هذا الأسبوع ، مشيراً إلى أن ” ترامب “أجرى اتصالاً هاتفياً مع ” السيسي ” بعد أيام من تنصيبه رئيساً في (20) من يناير الماضي وذلك للتشاور حول كيفية عمل البلدين معاً في مكافحة الإرهاب ، ومن جانبه أكد البيت الأبيض أن الحوار بين ( ترامب / السيسي ) كان مثمراً ودليلاً على العلاقات الإيجابية بين البلدين ، معرباً عن أمله في أن تكون زيارة “السيسي ” للبيت الأبيض استمراراً لهذا الزخم الايجابي ، موضحاً أن البيت الأبيض اعترف بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر ولكن أكد أمس أنه سيتم التعامل مع مثل هذا النوع من القضايا الحساسة بطريقة خاصة وسرية ، مضيفاً أن البيت الابيض أكد أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم العسكري والاقتصادي لكلاً من ( مصر / الأردن ) ، وخاصة في جهودهما لمكافحة الارهاب في المنطقة.
    و أشار الموقع إلى وجود دعم قوي من قبل الحزبين ( الديمقراطي / الجمهوري ) للحكام العسكريين المستبدين المصريين بالإضافة إلى الدعم المالي ، مضيفاً أن الحكومة المصرية قد ساعدت على محاربة الإسلاميين وكذلك في الحفاظ على الوضع الإقليمي الراهن فيما يتعلق بإسرائيل.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 30-3-2017

    موقع (ياهو نيوز) : وزير الخارجية السعودي .. السيسي يزور المملكة في أبريل

    ذكر الموقع أن وكالة الأنباء السعودية أكدت يوم الأربعاء نقلاً عن وزير الخارجية ” عادل الجبير ” أن الرئيس المصري ” السيسي ” قبل دعوة من العاهل السعودي الملك ” سلمان بن عبد العزيز ” لزيارة المملكة في أبريل، وتأتي هذه الخطوة كعلامة على تحسن العلاقات بعد أشهر من التوتر بين البلدين وذلك بسبب اختلاف رؤي البلدين حول القضية السورية والعقبات القانونية والقضائية التي تعوق تنفيذ اتفاقية بين البلدين لنقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر إلى السعودية، وذكرت الوكالة أن السعودية كانت قد وافقت أبريل الماضي على إمداد مصر بـ (700.000) طن من المواد البترولية شهرياً لمدة (5) سنوات، إلا أن الشحنات قد توقفت بشهر أكتوبر الماضي وقد تم استئنافها هذا الشهر وفقاً لبيان وزارة البترول المصرية التي ارجعت التوقف لأسباب تجارية.

    وكالة (بلومبرج) : القمة العربية تؤيد القضية الفلسطينية

     أشارت الوكالة للقمة العربية الـ (28) والتي تستضيفها الأردن، وسط استعدادات قادة العرب لاتخاذ مواقف رئيسية في القضية الفلسطينية مع إسرائيل، مضيفةً أن الفلسطينيين يسعون إلى إقامة دولتهم، ويعتبرونها بمثابة عرض للوحدة العربية في منطقة تموج بالاضطرابات، حيث يجد القادة أنفسهم على جانبي صراع طويل الأمد، وخاصة الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ (6) سنوات.
    و أضافت الوكالة أن الملوك والرؤساء والمسئولون يجتمعون في منطقة البحر الميت بالأردن مع رؤية واضحة للضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل على الشاطئ المقابل، مضيفةً أن الرئيس السوري “بشار الأسد” غائب عن القمة، حيث لم يتم دعوته للقمة منذ تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية التي تضم (22) عضوا عقب قمعه لثورة (2011) التي تحولت بسرعة إلى حرب أهلية وحشية.
    كما أضافت الوكالة أن القمة تأتي قبل اجتماعات في البيت الأبيض خلال الأسابيع المقبلة بين “ترامب” و(3) من القادة العرب وهم (العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني / الرئيس المصري السيسي / الرئيس الفلسطيني محمود عباس)، مضيفةً أن “ترامب” لم يضع بعد سياسة جديدة حول الصراع (الإسرائيلي – الفلسطيني)، ولكنه اقترح أن حل الدولتين المدعوم دوليا ليس الخيار الوحيد على الطاولة.

    موقع ( هافينجتون بوست ) : زيارة تاريخية للرئيس ” السيسي ” للبيت الأبيض

     نشر الموقع مقالاً شارك في كتابته المدير التنفيذي لفرع غرفة التجارة الأمريكية في واشنطن ” هشام فهمي ” تطرق إلى زيارة الرئيس ” السيسي ” المرتقبة للبيت الأبيض ، واصفاً هذه الزيارة بـ ( التاريخية ) ، موضحاً أن هذه الزيارة تُثبت أيضاً أن سياسة الولايات المتحدة الجديدة في الشرق الأوسط تتشكل بسرعة، فمنذ تولي الرئيس ” السيسي ” مهام منصبه في عام 2013 كانت أولويته المباشرة هي إعادة الأمن والاستقرار إلى الاقتصاد المصري، وبعد فترة وجيزة، شرعت حكومته في سلسلة من الإصلاحات الجريئة التي أدت إلى التوصل لاتفاق قوى مع صندوق النقد الدولي لإقراض مصر (12) مليار دولار كمساعدات على مدى (3) سنوات.
    و أضاف الموقع أنه في ظل عهد الرئيس ” السيسي ” تتحرك مصر في الاتجاه الصحيح ، موضحاً أن العلاقة الثنائية بين ( مصر / الولايات المتحدة ) قوية ، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تزال واحدة من الشركاء التجاريين الرئيسيين في مصر مع حدوث تبادل في السلع والخدمات يصل إلى ما يقرب من (5) مليارات دولار في عام 2016، مضيفاً أن الاستثمارات الأمريكية المباشرة إلى مصر بلغت (2.3) مليار دولار، وهو ما يمثل (32%) من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا، مشيراً إلى وجود أكثر من (1100) شركة أمريكية عاملة في مصر ، موضحاً أن مصر شرعت في تنفيذ عدد من المشاريع الضخمة، أبرزها توسعة قناة السويس ، والتي سهلت حركة مرور السفن في اتجاهين، وتقليل وقت الانتظار للسفن العابرة، فضلاً عن مشروع تنمية محور قناة السويس.
    كما ذكر الموقع أن مصر لعبت دائماً دوراً رئيسياً كوسيطة في عملية السلام بالشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” أعلن أن المبادرة الدبلوماسية الإسرائيلية الفلسطينية يجب أن تكون “جهداً إقليمياً “، وأن تشمل مجموعة من الدول العربية، وأن مصر تتصدر القائمة بالتأكيد، مضيفاً أنه في أعقاب عدة سنوات من سوء الفهم الكبير الذي اتسمت به العلاقات الثنائية بين ( مصر / الولايات المتحدة ) ، يتعين على مصر استئناف دورها مرة أخرى كشريك أمريكي موثوق به وثابت في تلك المنطقة المضطربة ، مما يدعم مصر في مكافحة الإرهاب ، مؤكداً أنه من المهم جداً أن يعمل الجانبان معاً على تعميق العلاقات الثنائية على المستويات ( السياسية / الأمنية / الاقتصادية ).

    مجلة (نيوز ويك) : فرع داعش في مصر يقطع رأس شخصين بتهمة السحر

    ذكرت المجلة أن مسلحي تنظيم داعش في سيناء نشروا مقطع فيديو يظهر فيه قيامهم بإعدام شخصين بتهمة ممارسة السحر، مضيفةً أن كلا الرجلين كانوا مرتدين زياً برتقالياً، ذلك الزي الذي يستخدمه تنظيم داعش خلال حملاته الدعائية للإشارة إلى السجناء الذين اعتقلوا في معتقل جوانتاناموا في الولايات المتحدة.
    و أضافت المجلة أن فرع تنظيم داعش في سيناء والمعروف سابقاً باسم جماعة أنصار بيت المقدس، يعد نشط في سيناء منذ عام (2011)، مضيفةً أن تلك الجماعة تستهدف باستمرار قوات (الشرطة / الجيش) في شمال سيناء التي تتسم بالفوضى وخاصة مدينة العريش، مضيفةً أن القاهرة تفرض تعتيماً إعلامياً على التمرد في سيناء.
    كما أضافت المجلة أنه بالرغم من ذلك، فإن سيناء شهدت خلال الأشهر الماضية توترات طائفية بعد استهداف المدنيين والأقليات الدينية بشكل متزايد، ففي ديسمبر الماضي قامت الجماعة بتفجير الكنيسة البطرسية في القاهرة، مما أسفر عن مقتل (28) شخص من الأقلية المسيحية.

    صحيفة (ذا صن) : تحذير للسياح بضرورة مغادرة شرم الشيخ لمخاوف تتعلق بشن تنظيم داعش هجمات إرهابية في أي يوم

    أشارت الصحيفة إلى التحذير الذي قامت به إسرائيل والذي ناشدت خلاله مواطنيها لمغادرة سيناء ومنتجع شرم الشيخ المصري فوراً خوفاً من هجمات خطيرة وشيكة من قبل تنظيم داعش ضد السياح وخاصةً الإسرائيليين، مضيفةً أن مصر يزورها أكثر من (900.000) بريطاني كل عام على الرغم من الهجوم الإرهابي لتنظيم داعش عام 2015 والذي أسفر عن سقوط الطائرة الروسية، وأشارت الصحيفة لتصريحات مدير هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيلي لصحيفة (التليجراف) البريطانية والذي أكد خلالها أن إسرائيل تعتقد أن التهديد الإرهابي المحتمل خطير، وادعت الصحيفة أنه خلال السنوات الماضية عانت مصر من اضطرابات سياسية ومظاهرات عنيفة وانقلابات وهجمات مميتة من قبل تنظيم داعش.

    موقع ( الاندبندنت ) : السياح الإسرائيليين يتجاهلون تحذيرات الهجمات الإرهابية في مصر ويسافرون لجنوب الحدود

     ذكر الموقع أن السياح الإسرائيليون يواصلون زيارة مصر ، على الرغم من تصاعد أعمال العنف في شبه جزيرة سيناء والتحذير من احتمالية شن هجمات على السياح ، مضيفاً أن فرع تنظيم داعش في سيناء يقوم بأعمال تمرد في سيناء ، مشيراً إلى مقتل (10) من أفراد قوات الأمن المصري في انفجار عبوات ناسفة ، فضلاً عن إصدار التنظيم شريط فيديو يتم خلاله وصف عملية ذبح (2) من كبار السن لاتهامهم بممارسة السحر ، موضحاً أن رئيس مكتب مكافحة الارهاب التابع لمجلس الامن القومي الاسرائيلي ” ايتان بن ديفيد ” قد أصدر هذا التحذير قبل عيد الفصح الذي يبدأ في الـ (10) من أبريل ، حيث عادة ما يسافر آلاف الاسرائيليين الى سيناء لقضاء العطلات خلال عيد الفصح ، مشيراً إلى احتمالية إغلاق الحدود بين إيلات وطابا حال تصاعد التهديد، كما أشار الموقع إلى أنه رغم التحذيرات الإسرائيلية بالسفر لمصر ، إلا ان شركات السياحة في تل أبيب وإيلات لا تزال تواصل بيع الرحلات للذهاب إلى مصر.
    وأوضح الموقع أن وزارة الخارجية الأمريكية أشارت إلى أن العاملين في سفارتها بالقاهرة مسموح لهم السفر جوياً فقط من وإلى شرم الشيخ ، أما شركات السياحة البريطانية بدأت في تقديم عروض للسياح البريطانيين للسفر إلى شرم الشيخ خلال فصل الشتاء القادم إلا أنهم أكدوا أنهم سيقومون بإرجاع المبالغ المُحصلة من السياح أو تقديم جهات سفر بديلة في حال عدم تغير نصائح السفر بحلول الصيف ، أما الحكومة الاسترالية قد أصدرت تحذيراً لمواطنيها ذكرت خلاله ” لا يزال السياح والمرافق السياحية والمواقع الدينية في جنوب سيناء هدفاً جذاب للمتطرفين ، وفي حال اختيارك السفر لشرم الشيخ ، يتعين عليك تجنب السفر البري الذي لا داعي له خارج مناطق المنتجع ” .

    موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : ” السيسي ” يزور السعودية والولايات المتحدة في أبريل

     ذكر الموقع أن وكالة الانباء السعودية الرسمية أفادت أن الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” وافق على دعوة العاهل السعودي الملك ” سلمان ” لزيارة بلاده في أبريل المُقبل ، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تُعد علامة على تحسن العلاقات بين البلدين بعد أشهر من توتر العلاقات بينهما ، مضيفاً أن كلاً من ( السيسي / الملك سلمان ) التقيا على هامش فاعليات القمة العربية بالأردن وناقشوا سبل تحسين العلاقات ، موضحاً أن كلاً من ( مصر / السعودية ) حدث بينهما خلافات حول عدد من القضايا مثل ( سوريا / جزيرتي تيران وصنافير )
    و أشار الموقع إلى أن الجنرال المصري الذي أصبح رئيساً سيحظى بترحيب من قبل الرئيس الأمريكي ” ترامب ” في الـ (3) من أبريل المُقبل ، موضحاً أنهما سيبحثان كيفية مواجهة تنظيم داعش والجهود الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

    موقع (وورلد بوليتكس ريفيو) : الرجل القوي المصري يتجه لواشنطن حيث يتوقع استقبال حار

     ذكر الموقع أنه من المقرر أن يتوجه الرئيس المصري “السيسي” إلى واشنطن الاسبوع المقبل، حيث يتوقع استقبال حار، مضيفاً أنه الرئيس “ترامب” أشاد خلال الحملة الانتخابية بـ “السيسي” ووصفه بأنه رجل رائع، وعقب اجتماعه مع “السيسي” في نيويورك خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، وعد “ترامب” آنذاك بأن الإدارة الأمريكية تحت حكمه ستكون صديقةُ مخلصةُ لمصر وليس مجرد حليف يمكن أن تعتمد عليه مصر في السنوات المقبلة.
    و أضاف الموقع أنه خلافا للمستشارة الألمانية “ميركل”، فإن “السيسي” الذي ألقى عشرات الآلاف من المعارضين السياسيين في السجون المصرية، سيحصل بالتأكيد على مصافحة مع “ترامب” في المكتب البيضاوي يوم (3) إبريل، مضيفاً أن الرئيسان (السيسي / ترامب) يقومان ببناء علاقة تقوم على الثناء المتبادل، ولكنها تتسم أيضا بالصمت الاستراتيجي، مضيفاً أن أول مكالمة هاتفية تلقاها “ترامب” بعد فوزه كانت من الجنرال المصري الذي أصبح رئيساً بعد الانقلاب العسكري عام (2013).

    موقع ( هافينجتون بوست ) : تجريم جماعة الإخوان المسلمين يساعد الدكتاتوريين ويضر الأمريكان

     ذكر الموقع أنه من المتوقع أن يسعى الرئيس ” السيسي ” – الذي وصل للسلطة بعد انقلاب عسكري عام 2013 – خلال زيارته المرتقبة لواشنطن للحصول على التزام من إدارة ” ترامب ” يتضمن تجريم معارضته السياسية من خلال تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية أجنبية ، مشيراً إلى أن جماعة الإخوان تُعد التحدي السياسي الرئيسي للنخبة العسكرية الحاكمة في مصر ، مشيراً إلى مشروع القرار الذي تقدم به السيناتور ” تيد كروز ” لتصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية ، موضحاً أن هناك أشخاص آخرين يقومون بالضغط على البيت الأبيض للتوقيع على أمر تنفيذي يقضي بتجريم الجماعة ، كما وصف المستشار الاستراتيجي في البيت الأبيض ” ستيفان بانون ” جماعة الإخوان المسلمين بـ (مؤسسة الإرهاب الحديث ).
    و أضاف الموقع أنه رغم كثرة الحديث عن القضاء على الإرهاب الإسلامي المتطرف ، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود صلة بين جماعة الإخوان والهجمات الإرهابية على الأراضي الأمريكية ، مشيراً إلى أن تصنيفات الجماعات عالمياً كمنظمات إرهابية بالخارج مثل تلك التصنيفات في مصر والسعودية ما هي إلا محاولات ذات دوافع سياسية لإسكات معارضة كبيرة تطالب بالإصلاح السياسي والاجتماعي والديني ، مضيفاً أن تجريم جماعة الإخوان يُنظر له على نطاق واسع على أنه وسيلة لإغلاق المجتمع المدني الإسلامي في الولايات المتحدة ، موضحاً أن المتطرفين المناهضين للمسلمين الذين يتمتعون الآن بعلاقات مع كبار المسئولين في الإدارة الأمريكية وبأعضاء الكونجرس قد ادعوا ( زوراً ) أن المنظمات الإسلامية الأمريكية، مثل مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) والجمعية الإسلامية لشمال أمريكا ( إيسنا )، ليست سوى جبهة لجماعة الإخوان المسلمين ، وبناءً على تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، من المحتمل أن توصف هذه المنظمات بأنهم ” مُذنبين بالتعاون مع جماعة الإخوان “، مما قد يؤثر سلباً على تلك المنظمات ، مشيراً إلى أن الحكومة الأمريكية تتحمل مسئولية حماية مواطنيها من أعمال العنف ذات الدوافع السياسية.

    وكالة (رويترز) : مصر تراقب واردات القطاع الخاص من القمح أثناء الحصاد لكنها لن تحظرها

    نقلت الوكالة بيان وزارة التموين المصرية والتي أكدت أن مصر لن تمنع القطاع الخاص من استيراد القمح أثناء قيامها بشراء المحصول المحلي في تراجع فيما يبدو عما أكده الوزير في وقت سابق هذا الأسبوع، وأضاف البيان أنه بدلاً من حظر شامل على واردات القطاع أثناء موسم المشتريات المحلية فإن الوزارة ستراقب عن كثب حركة الحبوب، وذكرت الوكالة أن مصر تشدد مراقبتها لسوق القمح في مسعى لمنع حدوث غش، مضيفةً أن مصر أكدت في وقت سابق هذا الأسبوع أن الهيئة العامة للسلع التموينية – المشتري الرسمي للحبوب – ستواصل استيراد القمح من الخارج أثناء موسم شراء المحصول المحلي الذي سيبدأ في الـ (15) من أبريل ويستمر حتى الـ (15) من يوليو وذلك في مسعى لزيادة الاحتياطيات الاستراتيجية.

    صحيفة ( الجارديان ) : ” ترامب ” يلاحق بسرعة مبيعات الأسلحة مهما كلف ذلك البشرية

     وصفت الصحيفة الرئيس الأمريكي ” ترامب ” بالبائع أكثر من كونه رجل دولة ، موضحة أن بيعه للأسلحة يؤدي إلى اختلال التوازن في المناطق التي تتأرجح بالفعل ، مشيرة إلى أن قرار إدارة ” ترامب ” بالمضي قدماً في بيع أسلحة بمليارات الدولارات للبحرين سوف يزعج جماعات المعارضة الشيعية والنشطاء الدوليين في مجال حقوق الإنسان المنتقدين للنظام السني البحريني
    المستبد ، موضحة أن بيع (19) مقاتلة من طراز ( f-16 ) للبحرين يبرز أسلوب ” ترامب ” الذي تبناه منذ توليه السلطة في يناير الماضي واستعداد الولايات المتحدة من جديد لضخ أسلحة التكنولوجيا الفائقة لأكثر المناطق اضطراباً في العالم، فضلاً عن إشعال سباق التسلح الإقليمي ، مضيفة أن الرئيس السابق ” أوباما ” رفض الموافقة على الاتفاق مع البحرين العام الماضي وسط مخاوف من حملتها القمعية الأخيرة ضد قادة المعارضة منذ انتفاضة الشيعة عام 2011.

    و أشارت الصحيفة إلى أن استعداد ” ترامب ” بتجاهل الاعتبارات المتعلقة بحقوق الإنسان في حين يقوم بتعزيز صادرات الأسلحة ربما يتجلى ذلك مرة أخرى الشهر المُقبل عندما يزور الرئيس ” السيسي ” واشنطن ” ، موضحة أن ” ترامب” الذي أعرب عن أعجابه بنمط ” السيسي ” القوي في الحكم من المتوقع أن يعزز التعاون الثنائي في مكافحة الإرهاب من خلال توسيع الدعم العسكري المقدم لمصر والذي يبلغ حالياً (1.3) مليار دولا سنوياً .

    موقع ( وند ) الأمريكي : (13) سبباً لإعلان جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية

     ذكر الموقع أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” لم يحسم تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كـ ( منظمة إرهابية أجنبية ) على الأقل حتى الآن، وفقاً لتقارير صحفية منشورة تفيد بأن ذلك نتيجة لضغوط من وزارة الخارجية الأمريكية وملك الأردن ، مشيراً إلى أن صحيفة ( واشنطن تايمز ) الأمريكية نقلت عن مصادر مجهولة أن الإدارة الأمريكية تراجعت عن خطتها لإعلان الاخوان جماعة إرهابية بعد أن نصحت مذكرة داخلية لـ ( وزارة الخارجية ) ضد هذا الإجراء ، موضحاً أن حجة وزارة الخارجية الأمريكية – التي طرحت في مذكرة للبيت الأبيض – كانت تنبع من الاعتقاد بأن هناك أكثر من جماعة للإخوان ، وأن جانباً واحداً ليس سيئاً مثل الآخر؛ كونها تعمل من خلال العمليات الديمقراطية في الشرق الأوسط ، ومع ذلك، كان من المعروف دائماً أن جماعة الإخوان تعمل على مستويات متعددة.
    و نقل الموقع تصريحات الباحث ” مارتن كرامر ” والتي أكد خلالها أن جماعة الإخوان منذ أيامها الأولى تعاني من ( هوية مزدوجة )، مضيفاً إنه ” على مستوى واحد، كانت تعمل علناً، باعتبارها منظمة تتمتع بعضوية في الصحوة الاجتماعية والسياسية ” ، مشيراً إلى أن المؤسس ” حسن البنا ” بشر بـ ( الإحياء الأخلاقي ) ، وعملت جماعة الإخوان في أعمال جيدة، ولكن على مستوى آخر، أنشأ أعضاؤها ( جهازاً سرياً ) حصل على أسلحة ودرب أتباعاً على استخدامها، مشيراً إلى أن الجماعة نشرت بعض أسلحتها ضد الصهاينة في فلسطين في عام 1948 ، ولكن الإخوان لجأوا أيضاً إلى العنف في مصر، وبدأوا في تنفيذ تعاليمهم الأخلاقية عن طريق التخويف ، وشرعوا في شن هجمات ضد يهود مصر” ، مشيراً إلى أن النائبة السابقة ” ميشيل باشمان ر. مين ” – وهي من أوائل الداعيات إلى حظر جماعة الإخوان في الولايات المتحدة – وصفت جماعة الإخوان بأنها ( الجماعة الأم التي تتحمل تهم ارتكاب جرائم الإرهاب العالمي ) ، مضيفة أن ” ترامب ” من غير المرجح أن يكون ناجحاً في هزيمة الإرهاب المتأسلم دون مواجهة رأس الأفعى”.
    وأوضح الموقع أن هناك (13) سبباً لضرورة تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية وفقا لما ذكره الخبراء كالتالي :
    أ- شعار الإخوان المسلمين : ذكر الموقع أن الإخوان يتحدثون عن أنفسهم كثيراً من خلال شعار ” الله غايتنا، والرسول قدوتنا، والقرآن دستورنا، والجهاد سبيلنا، والموت في سبيل الله أسمى أمانينا ” ، كما ينطوي شعارهم على ( سيفين متقاطعين وبينهما صورة لكتاب القرآن مزخرفة ، وتحت السيفين مكتوب باللغة العربية وأعدوا ).
    ب – تأسست جماعة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928 من قبل ” حسن البنا ” الذي سعى لإحياء الإمبراطورية الإسلامية المتفرقة ، أو الخلافة بقيادة الأتراك العثمانيين ، وقال البنا ” أن طبيعة الإسلام هي الهيمنة، وليس أن يُهيمن عليه ، وأن يفرض قانونه على جميع الأمم، وأن يبسط قوته على كوكب الأرض بأسره ” ، وأوضح ” البنا ” في كتابه بعنوان ” طريق الجهاد ” أن ” الجهاد يُعني قتال الكفار ويتضمن ذلك بذل كل الجهود الممكنة لتفكيك قوة أعداء الإسلام من خلال ضربهم ونهب أموالهم وهدم أماكن عبادتهم وتحطيم أصنامهم.
    جـ – مُنظر الإخوان المسلمين ” سيد قطب ” ، المعروف باسم ( الأب الروحي للجهاد الحديث ) ، سافر إلى الولايات المتحدة قبل أن يعدمه الرئيس المصري الأسبق ” جمال عبد الناصر ” في عام 1966 ، ورأى ” قطب ” أن العالم ينقسم إلى حزبين هم ( حزب الله / حزب الشيطان ) ، وأكد أن النبي ” محمد ” رفض أي حكومة علمانية لا تقوم على حزب الله ، وقال ” قطب ” أن المسلمين لهم الحق والالتزام بمقاومة هذه الحكومة.
    د – كبار قادة تنظيم القاعدة بمن فيهم ( أسامة بن لادن / خالد شيخ محمد / محمد عطا / الشيخ عمر عبد الرحمن / الزعيم الحالي أيمن الظواهري ) كانوا جميعاً أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين وكثيراً ما اقتبسوا مقتطفات من كتابات ” السيد قطب “.
    هـ – أصدر الإمام الأميركي ” أنور العولقي ” فتوى ضد الولايات المتحدة أثناء حمايته من قبل أعضاء الإخوان المسلمين في اليمن ، وقال ” أدعو الله أن يدمر أمريكا “.
    و – الرئيس التركي ” رجب طيب أردوجان ” – وهو إسلامي معروف يستهدف تحويل تركيا إلى حكم الشريعة – له علاقة وثيقة بجماعة الإخوان، وذلك وفق لما أقره مؤيدوه بأنه زعيم جديد للمجتمع الإسلامي العالمي.
    ز – حركة حماس ، وتعتبر تلك الجماعة المدرجة على قائمة وزارة الخارجية الأمريكية كإحدى المنظمات الإرهابية الأجنبية، وهي الفرع الفلسطيني لجماعة الإخوان.
    ح – حظر جماعة الإخوان المسلمين ، حيث قام النظام المصري الحالي بحظرها بالإضافة إلى قيام عدة دول أخرى بحظرها مثل السعودية وروسيا والإمارات العربية المتحدة.
    طـ – وفي محاكمة مؤسسة الأراضي المقدسة في عام 2008، قدم مكتب التحقيقات الاتحادي وثائق تصنف أكثر من (200) منظمة تنظيمية تابعة لجماعة الإخوان ومؤيدي حماس المعروفين كجماعات إرهابية ، وقد تم إغلاق المؤسسة، وتم إرسال ما يقرب من (10) أشخاص إلى السجن بسبب صلتهم بهذه المنظمات ودورهم في المساعدة على تحويل الأموال إلى حماس.
    ي – في عام 2004، اقتحم مكتب التحقيقات الفيدرالي مقراً للإخوان في شمال ولاية فرجينيا وصادر وثيقة تسمى بـ ( مذكرة تفسيرية للهدف الاستراتيجي العام للإخوان في أمريكا الشمالية ) ، وهذه الوثيقة قدمت كدليل في محاكمة جبهة التحرير الشعبية عام 2008 في مقاطعة دالاس ، وكشفت عن استراتيجية الإخوان المسلمين للاستيلاء على أمريكا من الداخل.
    ك – لدى جماعة الإخوان العديد من الفروع المدمرة التي تعمل في الولايات المتحدة ، فهناك الكثير مما ينبغي ذكره هنا، حيث وصف الموقع مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية ( كير ) بـ ( المتآمر المتهم في مؤسسة تمويل الأراضي المقدسة لعام 2008) ، ورفض القاضي بموجب الاستئناف إزالة اسم ( كير ) من هذه القائمة ، وقد تم اعتقال وإدانة العديد من المسئولين السابقين في ( كير ) بجرائم تتعلق بالإرهاب ، فضلاً عن أن الصندوق الإسلامي في أمريكا الشمالية ( نيت ) له علاقات مباشرة مع جماعة الإخوان كما هو موثق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ( اف بي آي ).
    ل – الرئيس المصري ” السيسي ” يقاتل حالياً جماعة الإخوان في شبه جزيرة سيناء، ونجا بنفسه من محاولتي اغتيال يعتقد أنهما تدعمهما جماعة الإخوان.
    م –  ذكر الموقع أن الحجة القائلة بأن جماعة الإخوان تعمل من أجل ” الديمقراطية ” في الشرق الأوسط مضللة ، ومن المؤكد أنها تعمل من أجل الديمقراطية في المناطق التي تعرف بأن الشريعة تسيطر عليها، فعلى سبيل المثال، انُتخبت حماس في عام 2006، ولم تُجر انتخابات منذ ذلك الحين.
    و نقل الموقع تصريحات ضابط الأمن الداخلي السابق ” فيلب هاني ” والتي أكد خلالها أن وجهة نظر وزارة الخارجية تجاه الإخوان تتجاهل الأدلة التي لا تقبل الجدل ، وأضاف ” وزارة الخارجية هي التي جلبت الإخوان إلى اجتماعات البيت الأبيض، إذ تحالفت المرشحة الديمقراطية الخاسرة على سباق البيت الأبيض هيلاري كلينتون حينما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية مع الإخوان لتحقيق الربيع العربي ، كما أن أي شخص في منطقة الشرق الأوسط يخشى من الإخوان خاصة الأقليات الدينية؛ لأنها تسببت في كميات لا حصر لها من المأساة والحسرة ” وأضاف ” اسأل المسيحيين الأقباط في مصر أو المسيحيين السريانيين أو المسيحيين الكلدانيين في العراق، أو الأيزيديين، وجميع المجموعات التي تعيش في الشرق الأوسط التي تخضع للإخوان ” ، واختتم بالقول ” إنهم يأتون الآن إلى أمريكا، وهنا يتعين مواجهتهم مرة أخرى”.

  • مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 26-3-2017

    Egypt attracts $3.1 billion foreign investment in domestic debt since flotation: deputy finance minister

    وكالة (رويترز) البريطانية : مسئول .. مصر جذبت 3.1 مليار دولار استثمارات أجنبية في أدوات الدين منذ تحرير سعر الصرف            

    نقلت الوكالة تصريحات نائب وزير المالية للسياسات المالية ” أحمد كوجك ” والذي أكد أن بلاده جذبت استثمارات أجنبية بقيمة (3.1) مليار دولار في أدوات الدين المحلية منذ تحرير سعر الصرف في أواخر 2016 وحتى منتصف مارس،  مضيفاً أن استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية كانت على شكل سندات وأذون خزانة، وذكرت الوكالة أن المركزي المصري صرح في وقت سابق من هذا الشهر أن الاستثمار الأجنبي زاد في أذون الخزانة ليحقق صافي شراء بقيمة (686.7) مليون دولار في النصف الأول من السنة المالية 2016-2017 مقابل صافي مبيعات (38.3) مليون قبل عام.

    Egyptian court suspends jail sentence against journalists

    صحيفة (الديلي ميل) البريطانية : الحبس سنة مع وقف التنفيذ لنقيب الصحفيين المصريين السابق

                 

    ذكرت الصحيفة أن مصادر قضائية ومحام مصري أكدوا أن محكمة الاستئناف قضت أمس بحبس نقيب الصحفيين السابق ” يحيى قلاش ” سنة مع إيقاف التنفيذ في قضية اتهم فيها بإيواء صحفيين كانا مطلوبين عندما كان يشغل المنصب وبنشر أخبار كاذبة عن اقتحام مبنى النقابة لإلقاء القبض عليهما، مضيفةً أن كل من وكيل النقابة السابق ” خالد البلشي ” والسكرتير العام السابق للنقابة ” جمال عبد الرحيم ” قد تلقوا نفس العقوبة، وذكرت الصحيفة أن منظمة العفو الدولية كانت قد انتقدت القضية التي وصفتها بأنها حملة على حرية التعبير في مصر، مضيفةً أن الشرطة كانت قد ألقت القبض على الصحفيين (عمرو بدر / محمود السقا) بعد انتقادات وجهاها لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية التي وقعت في أبريل الماضي ونقلت تبعية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر إلى السعودية.

    Egyptian court jails 56 over migrant boat shipwreck

    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 في قضية غرق مركب مهاجرين غير شرعيين

    ذكرت الوكالة نقلاً عن مصادر قضائية أن محكمة مصرية قضت بسجن (56) متهماً في قضية غرق مركب مهاجرين غير شرعيين قبالة ساحل محافظة البحيرة على البحر المتوسط العام الماضي في حادث راح ضحيته 202 شخص ، وأنه تم تبرئة متهم آخر ، وأن أحكام السجن التي قضت بها المحكمة تراوحت بين (7-13) سنة ، مشيرة إلى أن المتهمين واجهوا تهماً تمثلت في التسبب في مقتل (202) شخص ، وعدم استخدام معدات الإنقاذ الكافية، و وتعريض حياة الأشخاص للخطر، وتلقي الأموال من الضحايا، وإخفاء المشتبه فيهم من السلطات واستخدام سفينة بدون ترخيص.

     

    POLICE CLASH WITH ANTI-CHRISTIAN MOB IN SOUTHERN EGYPT

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : اصطدامات بين الشرطة وحشود مناهضة للمسيحين في جنوب مصر            

    1 – ذكرت الوكالة أن قوات الشرطة استخدمت قنابل غاز مسيل للدموع من أجل تفريق حشود من المسلمين الغاضبين في اشتباكات بينهم وبين المسيحيين في محافظة الأقصر في جنوب مصر، مضيفةً أن تلك الاشتباكات أسفرت عن إصابة (4) من قوات الشرطة و(7) من المحتجين المسلمين.

    2 – أضافت الوكالة أن مثل تلك الحوادث تسبب في الماضي في حدوث عنف طائفي مميت أو تسببت في أضرار طويلة الأمد في العلاقات بين (المسلمين / المسيحيين)، مشيرةً إلى أن المسيحيين يشكلون حوالي (10%) من تعداد السكان في مصر البالغ عددهم (92) مليون نسمة، مضيفةً أن المسيحيين في مصر يشتكون من التمييز من قبل السلطات، وخاصة في المناطق الريفية، تكون سلطة الحكومة المركزية ضعيفة والمسلمين المتطرفين أقوي.

    ROADSIDE BOMB, SNIPER KILL 4 POLICEMEN IN EGYPT’S SINAI

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : مقتل (4) من قوات الشرطة في سيناء

                 

    أشارت الوكالة إلى الهجمات التي وقعت في سيناء المضطربة والتي أسفرت عن مقتل (4) من قوات الشرطة وإصابة (6) اخرين، مضيفةً أن تلك الهجمات تأتي بعد قيام المسلحين في سيناء بقتل (10) من قوات الجيش و(2) من قوات الشرطة .. كما أضافت الوكالة أن شمال سيناء الواقعة مع الحدود مع (إسرائيل / قطاع غزة) تعد موطنا منذ فترة كبيرة للتمرد الذي يقوم به المسلحين، الذين أعلنوا ولائهم لتنظيم داعش، مضيفةً أن هجمات المسلحين ازدادت وأصبحت أكثر دموية منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013)، بعد مرور عام على حكمه تسبب خلاله في وجود انقسامات.

     

    Egyptian appeals court cuts, suspends journalists’ jail terms

    موقع (ميدل إيست أى) البريطاني : الحبس سنة مع الإيقاف لنقيب الصحفيين السابق “يحيى قلاش”             

    أشار الموقع إلى أن محكمة جنح مصرية قضت بالسجن لعام واحد مع إيقاف التنفيذ بحق نقيب الصحفيين السابق “يحيى قلاش”، وعضوي مجلس النقابة (خالد البلشى / جمال عبدالرحيم) بتهمة نشر أخبار مغلوطة وإيواء مطلوبين من قبل السلطات المصرية .. كما أَضاف الموقع أن نشطاء حقوق الإنسان يتهمون الرئيس “السيسي” بإدارة نظام حاكم فائق الاستبداد، قام بشكل عنيف بقمع كافة أشكال المعارضة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي “مرسي” عام (2013).

    Egypt says resumes Brazilian meat imports

    موقع (ياهو نيوز) الأمريكي : مصر تستأنف استيراد اللحوم البرازيل          

    ذكر الموقع أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية أعلنت أمس استئناف استيراد اللحوم من المجازر المعتمدة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالبرازيل، حيث ستخضع اللحوم إلى رقابة مزدوجة من البلدين، وذكرت الوكالة أن وزارة الزراعة المصرية كانت قد أكدت منذ يومين أنها قررت تأجيل استيراد اللحوم البرازيلية لحين التأكد من سلامتها للاستهلاك، مضيفةً أن البرازيل كانت قد فتحت تحقيق يتعلق بمزاعم تلقي مفتشي الصحة رشاوى للسماح ببيع منتجات فاسدة أو تجنب تفتيش منشآت تعبئة وتغليف اللحوم، إلا أن الشركات المعنية بذلك الأمر قامت بإنكار قيامها بأي إجراءات غير صحيحة، كما أفادت السلطات بعدم وجود أي حالات وفاة أو تسمم متعلق بذلك الأمر.

     

    Four Egyptian soldiers killed by explosion in Sinai

    موقع (برس تي في) الإيراني : مقتل 4 من الأمن المصري في انفجار مدرعة بمدينة العريش            

    ذكر الموقع أن مصادر أمنية مصرية أكدت أن (4) من قوات الأمن قد لقوا مصرعهم بالإضافة إلى إصابة (6) آخرين في انفجار استهدف مدرعة جنوب مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، ووفقاً للمصادر فإن الانفجار وقع في منطقة تبعد نحو (20) كيلومتراً عن العريش وأن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري، وذكر الموقع أن مصر تشهد تمرد مسلح بمنطقة سيناء منذ أن أطاح الجيش بالرئيس ” مرسي ” قائد جماعة الإخوان المسلمين عقب مظاهرات حاشده ضد حكمه، مشيراً إلى مقتل المئات من قوات الجيش والشرطة بواسطة المسلحين منذ ذلك الوقت، مدعياً أن الهجمات المسلحة بدأت في استهداف أهداف غربية بداخل مصر، وذكر الموقع أن الرئيس ” السيسي ” الذي قاد الإطاحة العسكرية بـ ” مرسي ” قام بوصف التطرف بأنه تهديد وجودي لمصر وهى حليف للولايات المتحدة الامريكية.

     

    Report: Saudi deputy crown prince failed to sway Trump White House

    موقع (وورلد ترابيون) الأمريكي : تقرير .. ولي ولي العهد السعودي فشل في استماله ترامب             

    1 – ذكر الموقع أن ولي ولى العهد السعودي ” محمد بن سلمان ” فشل في التأثير على الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” خلال الاجتماع الذي جمعهما معاً في واشنطن، مضيفاً أن ” بن سلمان ” كان بحاجة إلى بعض علامات النجاح خلال لقائه في البيت الأبيض مع ” ترامب ” في الـ (14) من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن السعودية استنفذت خياراتها ودفعت حلفائها التقليديين – بعضهم غير مسرور بذلك – لإظهار التضامن معها وخاصة فيما يتعلق بالحروب في اليمن والعراق وسوريا وليبيا، وأضاف الموقع أنه في الوقت الذي كان يريد  “بن سلمان ” استقطاب ” ترامب ” إلى المخيم السعودي، كان يحرص في الواقع على التخلص من الصداقة التي تبدو مزدهرة بين الرئيس ” ترامب ” والرئيس المصري ” السيسي ” الذي هو الأن عدو لـ “بن سلمان ” – على حد زعم الموقع-.

    2 – ذكر الموقع أن العداء السعودي المصري امتد إلى واشنطن حيث أصبح واضحاً أن الإدارة الأمريكية الجديدة لن تستمر تلقائياً في سياسات الإدارة الأمريكية السابقة فيما يخص الشرق الأوسط، مشيراً إلى أنه إذا اضطرت واشنطن إلى الاختيار، فإنها ستختار مصر بما تمتلكه من عوامل جيوسياسية ووزن ثقافي، وذكر الموقع أنه في ظل التنافس السعودي مع مصر مؤخراً أو بالأحرى الخلافات بين ولي ولي العهد السعودي والرئيس المصري فإن كل من مصر والسعودية ستحاول استقطاب الولايات المتحدة إلى جانبها، إلا أن الولايات المتحدة لا ترغب في أن تبتعد المملكة العربية السعودية وقطر تماماً في هذه المرحلة، كما أنه في نفس الوقت لا يمكن تجاهل موقف مصر الاستراتيجي.

    3 – أضاف الموقع أن ” بن سلمان ” بعد لقائه مع الرئيس الأمريكي ” ترامب ” ذكر أن الاجتماع كان نقطة تحول تاريخية في العلاقات الأمريكية السعودية، إلا أن مصادر في البيت الأبيض أكدت أن لغة جسد ” ترامب ” خلال الاجتماع أظهرت أنه لم يشعر بأي كيمياء مع المسئول السعودي الشاب، مضيفاً أنه على الجانب الأخر فإن الرئيس الأمريكي قام خلال أول يوم له بالبيت الأبيض بمحادثة الرئيس ” السيسي ” تلفونياً وتبادل الطرفين التعليقات الإيجابية، كما أنه من المنتظر أن يزور الرئيس ” السيسي ” واشنطن في الأول من أبريل، وذكر الموقع أن واشنطن تنظر بشكل متزايد لكلاً من

    ( السعودية / تركيا / قطر ) بأنهم يقفوا على الجانب المعاكس لجهود الحرب على داعش.

     

    Calls for release of former Brotherhood leader due to serious health condition

    موقع (ميدل ايست مونيتور) البريطاني : مطالب بإطلاق سراح المرشد السابق لجماعة الإخوان بسبب تدهور حالته الصحية             

    ذكر الموقع أن (5) من المنظمات الحقوقية المصرية قامت بمطالبة السلطات المصرية بالإفراج عن المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين ” محمد مهدي عاكف ” بسبب تدهور حالته الصحية، مضيفاً أنه من ضمن تلك المنظمات كل من المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان والذين قاموا بإصدار بياناً مشتركاً جاء فيه أنه يجب الإفراج الصحي عن ” عاكف ” بموجب القانون، وذكر الموقع أن ” عاكف ” كان قد تم إلقاء القبض عليه في أعقاب الانقلاب العسكري الذي وقع ضد أول رئيس مصري منتخب بحرية ” مرسي ” في عام 2013، ليتم الحكم عليه بالسجن لمدة (25) عاماً وألغت محكمة النقض الحكم في يناير من هذا العام ولكن السلطات رفضت الإفراج عنه وقررت إعادة المحاكمة.

     

    Brazil Hails Victory as China, Chile and Egypt Lift Meat Ban

    وكالة (بلومبرج) الأمريكية : البرازيل تحتفل بالنصر بعد رفع كل من (الصين / تشيلي / مصر) القيود المفروضة على اللحوم             

    1 – ذكرت الوكالة أن صناعة اللحوم البرازيلية التي تعد في وضع حرج، تلقت دفعة كبيرة مع رفع كل من (الصين / تشيلى / مصر) القيود المفروضة على وارداتها من البرازيل، مضيفةً أن وزير الزراعة البرازيلي “بلايرو ماجي” أعلن أمس في بيان له أن (عددا من الأسواق فتحت أبوابها مجددا أمام اللحوم البرازيلية بشكل كامل من بينها الصين وشيلي ومصر).

    2 – أضافت الوكالة أن تحقيق الشرطة البرازيلية في تقارير حول تلقي مفتشين رشاوي للسماح ببيع لحوم فاسدة وملوثة، وجه ضربة كبيرة للصناعات الزراعية في البلاد، وتمثل اللحوم البرازيلية (20%) من صادرات لحوم البقر العالمية، و(40%) من صادرات الدجاج، مضيفةً أن (25) دولة فرضت نوعا من القيود على واردات اللحوم البرازيلية في أعقاب هذه الفضيحة، وأظهرت معلومات وزارة التجارة البرازيلية أن صادرات اللحوم انخفضت بنسبة (99.9 %) عن المتوسط اليومي.

    Egypt doubles price of metro tickets

    موقع (ميدل ايست مونيتور) البريطاني : مصر تضاعف أسعار تذاكر المترو             

    أشار الموقع إلى تصريحات وزير النقل المصري ” شريف عرفات ” والتي أعلن خلالها عن بدء تطبيق زيادة أسعار تذكرة مترو الأنفاق بزيادة قدرها جنيه واحد ليصبح سعر التذكرة جنيهان لكل الخطوط وبنفس القواعد دون تحديد عدد محطات، مؤكداً عدم المساس بأسعار كبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة إلا أن أسعار تذاكر الطلبة من المدارس والجامعات ستزيد، وذكر الموقع أن الوزير برر تلك الزيادة بسبب ارتفاع تكاليف الكهرباء وسعر قطع الغيار، فضلاً عن الخسائر وزيادة ديون خدمات المترو الذي يستخدمه (3) ملايين مصري يومياً منهم (40%) يستخدمون تذاكر مخفضة، وذكر الموقع أنه وفقاً للوزير فإن الدخل السنوي من المترو يبلغ (716) مليون جنيه مصري بينما تبلغ تكاليف التشغيل (916) مليون جنيه مصري بخسائر سنوية قدرها (200) مليون جنيه ، وأضاف الموقع أن الزيادة في أسعار تذاكر المترو تأتي في الوقت الذي بلغ معدل التضخم المتفشي في البلاد لنحو (31.7%) في شهرفبراير.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Egypt: Aya Hijazi’s Trial a Travesty

    محاكمة آية حجازي مهزلة قضائية

    ذكرت المنظمة أن قرار محكمة بالقاهرة في 23 مارس 2017 بتأجيل إصدار حُكمها في قضية ” آية حجازي ” ومؤسسة (بلادي لأطفال الشوارع) يثير المزيد من الشكوك حول قدرة النظام القضائي المصري على إحقاق العدالة في هذه القضية العجيبة، مضيفة أن ” حجازي ” وبقية المدعى عليهم في القضية – ومنهم زوجها – محتجزون منذ توقيفهم في مايو 2014، بما يتجاوز بكثير حد الحبس الاحتياطي على ذمة المحاكمة المُحدد بعامين في القانون المصري، مع التأجيل المتكرر للقضية التي شابتها انتهاكات خطيرة لمبادئ المحاكمة العادلة.، مضيفة أن المحكمة لم تقدم أسبابا لتأجيلها إصدار الحُكم.

    أضافت المنظمة أن ” حجازي ” وزوجها ” محمد حسانين ” شاركا في تأسيس مؤسسة (بلادي) التي كانت تقدم خدمات لأطفال الشوارع في القاهرة، مشيرة إلى أن الشرطة داهمت المؤسسة في 1 مايو 2014 دون أمر قضائي، وصادرت حواسيب محمولة ومعدات أخرى، ثم احتجزت ” حجازي ” وزوجها وآخرين، واتهمتهم السلطات بالإتجار بالبشر واستغلال الأطفال جنسيا واستخدامهم في مظاهرات معارضة للحكومة، وتشغيل منظمة بدون ترخيص.

     نقلت المنظمة تصريحات نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش ” جو ستورك ” التي ادعى خلالها أن قضية ” آية حجازي ” ومن معها لا توصف بأقل من أنها مهزلة قضائية، مدعياً أن المتهمين لم يتمكنوا من مقابلة المحامين على انفراد، وتكرر إرجاء الجلسات لفترات طويلة، فيما رفضت المحكمة بشكل متكرر ودون أسباب طلبات عديدة للإفراج عن المتهمين بكفالة، حتى صار احتجازهم يرقى على ما يبدو إلى الاحتجاز التعسفي .. أدت ملاحقة ومحاكمة “حجازي ” والمتهمين الآخرين – فضلا عن جميع انتهاكات سلامة الإجراءات القانونية – إلى تعريض أطفال لفحوصات شرجية وكشف هوياتهم ونشر مقاطع فيديو لاستجوابهم، مع حرمانهم من فرصة حقيقية للدفاع عن أنفسهم.. المُحاكمة التي يُفترض أنها بدأت لحماية أطفال، شابتها انتهاكات ضد جميع الأطراف لسنوات، وبرعاية الدولة

     طالبت المنظمة السلطات المصرية بالإفراج فورا عن ” حجازي ” والآخرين بكفالة أو توضيح سبب استمرار احتجازهم بموجب القانون.

    Egyptian President Al-Sisi to Visit White House, Meet Trump in April

    الرئيس ” السيسي ” يزور البيت الأبيض ويلتقي ” ترامب ” في شهر إبريل

    ذكر الموقع نقلاً عن صحيفة الأهرام أن الرئيس المصري “السيسي” سوف يلتقي بالرئيس “دونالد ترامب” في 3 إبريل القادم ، مشيراً إلى أن البيت الأبيض أكد قبول ” السيسي ” لدعوة ” ترامب ” لزيارة البيت الأبيض بعد أيام من تنصيبه ، مضيفاً أن تلك الزيارة ستكون الأولي للرئيس ” السيسي ” إلى واشنطن منذ انتخابه في 2014 .

    أشار الموقع إلى أن لقاء “ترامب” بالرئيس “السيسي” على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي ، مضيفاً أن “ترامب” وصف اللقاء بالسيسي بأنه بينهما كيمياء مشتركة .

    أضاف الموقع أن القاهرة وواشنطن يمكن أن يقيما علاقات أكثر دفئاً تحت إدارة “ترامب” بعد سنوات من التوتر بين ( السيسي / باراك اوباما ) واعتقاد القاهرة بأن أوباما دعم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة حالياً.

    ذكر الموقع أن ” السيسي ” جعل من بناء العلاقات داخلياً وخارجياً السمة لمميزة لفترة حكمه ، مشيراً إلى لقاء الرئيس “السيسي” مع رؤساء المنظمات الأمريكية اليهودية وهو ما أثار انتقادات له على وسائل التواصل الاجتماعي ، كما أشار إلي مشاركته في الاحتفال بعيد الأم .

    Mubarak, Egypt’s toppled Pharaoh, is free after final charges dropped

    موقع (ياهو نيوز) : محام .. حسني مبارك طليق لأول مرة منذ 6 سنوات

    نقل الموقع تصريحات محامي الرئيس المصري الأسبق ” مبارك ” الذي أطيح به في 2011 وكان أول زعيم يحاكم بعد ثورات الربيع العربي التي اجتاحت المنطقة، حيث أكد أن ” مبارك ” أصبح طليقاً أمس بعد (6) سنوات من احتجازه، مضيفةً أن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية مصرية كانت قد برأت ” مبارك ” هذا الشهر من تهم تتعلق بقتل المتظاهرين في الثورة التي استمرت (18) يوماً وأنهت حكماً دام (30) عاماً، وذكر الموقع أن كثير من المصريين الذين عاصروا حكم ” مبارك ” يروا أن رئاسته  اتسمت بالجمود والانفراد بالسلطة والمحاباة، مضيفةً أن العرب تابعوا على شاشات التلفزيون غير مصدقين لقطات البث المباشر الأولى للقائد السابق للقوات الجوية وفرعون مصر الحديث وهو ممدد على سرير متحرك في قفص الاتهام، مدعيةً أن الإفراج عن ” مبارك ” يعيد الأمور بالكامل إلى ما كانت عليه ويؤكد ما يصفه منتقدون بأنه عودة النظام القديم في البلاد وذلك بعد أن سحقت السلطات أعداء ” مبارك ” من الإخوان المسلمين حيث قتلت المئات منهم وألقت القبض على آلاف آخرين في حين عاد لحلفاء الرئيس الأسبق نفوذهم.

    EGYPT’S AMBASSADOR TO ISRAEL: PEACE BETWEEN EGYPT AND ISRAEL IS STRONG, STABLE

    صحيفة (جيروزاليم بوست) : السفير المصري في تل أبيب .. السلام بين مصر وإسرائيل قوي وثابت

    نقلت الصحيفة تصريحات السفير المصري في تل أبيب ” حازم خيرت “ والذي أكد أن السلام بين مصر وإسرائيل مستقر، مشيراً إلى أن العلاقات الوطيدة بين البلدين تساعد على استمرار الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالمنطقة، وذكر ” خيرت ” أن زيارة الرئيس الراحل ” السادات ” للقدس لم تمهد الطريق فقط لأربع عقود من السلام المتبادل بين البلدين بل مهدت لبداية عملية سلام شامل لحل الصراع العربي الإسرائيلي، مشيراً إلى استعداد مصر للاستمرار في الدور الذي تقوم به بعملية السلام ومساعدة كل من إسرائيل والفلسطينيين على الوصول للتوافق، مضيفاً أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للمضي قدماً في السلام، وذكرت الصحيفة أن السفير الإسرائيلي لدى مصر ” ديفيد جوفرين ” أكد خلال كلمته أن العلاقات تعتمد بشكل مبالغ فيه على قدم عسكرية وينبغي من أجل تشكيل سلام عميق الجذور الوقوف على قدمين إحداهما عسكرية والأخرى اقتصادية واجتماعية.

     

    Egypt Roared as Mubarak Fell. It’s Mute as He’s Freed

    صحيفة (نيويورك تايمز) : مصر هتفت لسقوط مبارك بينما صمتت لبراءته

    ذكرت الصحيفة أنه بعد (6) سنوات من الإطاحة بـ ” مبارك ” في ذروة أحداث الربيع العربي تم الإفراج عنه في وقت مبكر أمس من مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة حيث تم احتجازه، مما أنهي جهود كبيرة غير مجدية لتحميله المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان والفساد الذي كان مستوطن خلال عقوده الثلاثة من الحكم، مضيفةً أن سقوط ” مبارك ” كان علامة على مدي التغيير الذي حدث في العالم العربي لدرجة أن أقوى القادة العرب لم يعدوا محصنين من الملاحقة القضائية، إلا أن إطلاق سراحه أدى إلى انتهاء أمال التغيير واستمرار مشاعر الإحباط لدى المصريين الذي خاطروا بحياتهم للإطاحة به حتى لو أن العديد من المصريين الأن يؤكدون بأن التحدي أكبر بكثير من الإطاحة برجل واحد، وأضافت الصحيفة أنه أثناء محاكمة ” مبارك ” أصبح واضح للكثير من المصريين بأنه رغم الإطاحة بـه، إلا أن نظامه بما في ذلك الجيش والوكالات الأمنية والقضاء ظلت ثابتة في مكانها ولن تتنازل عن السلطة بسهولة إلى المتظاهرين الشباب.

    Egypte: prison avec sursis pour l’ex-président du syndicat de la presse

    وكالة ( AFP ) : حبس نقيب الصحفيين السابق مع إيقاف التنفيذ

    علقت الوكالة على الحكم بحبس نقيب الصحفيين السابق ” يحيى قلاش ” و(2) من أعضاء النقابة سنة مع إيقاف التنفيذ بتهمة التستر على مطلوبين أمنياً ، حيث ذكرت أن الحكم يأتي بعد أن كان قد تم الحكم عليهم في المرة الأولى بالحبس لمدة عامين .

    ذكرت الوكالة أن المتهمين الذي تستر النقيب وأعضاء النقابة عليهم ، هم صحفيين دعوا للتظاهر في ظل قانون يجرم كل تجمع غير مصرح به من وزارة الداخلية ، حيث تم القبض عليهم في حملة أمنية على نقابة الصحفيين ، وهو ما أدى لتظاهر عدد كبير من الصحفيين للتنديد بتراجع حرية الصحافة منذ وصول ” السيسي ” للحكم في 2014 .

    ذكرت الوكالة أن التظاهرات التي دعا لها الصحفيين كانت للاحتجاج على اتفاقية ترسيم الحدود بين ( مصر / السعودية ) كانت غير مسبوقة في عهد الرئيس ” السيسي ” ، كما ادعت الوكالة أن المنظمات حقوق الانسان تتهم بشكل دائم الرئيس ” السيسي ” بالتضيق على حرية الصحافة وقمع كل معارضيه .

    Egypt’s Mubarak freed after six years in prison

    صحيفة (تليجراف) : “مبارك” حر بعد (6) سنوات في السجن

    أشارت الصحيفة إلى قرار الإفراج عن الرئيس المخلوع “مبارك” بعد قضاءه (6) سنوات في السجن، مضيفةً أن تلك الخطوة تسببت في وجود حالة من الإحباط بين النشطاء السياسيين الذين أملوا بتقديم “مبارك” للعدالة بسبب قتل المئات من الأشخاص الذين تحدوا حكمه، مضيفةً أن الإفراج عن “مبارك” يعد فصلاً جديداً للرئيس المستبد الأسبق الذي ثار الشعب ضده في عام (2011)، وطالبوا بإنهاء حكمه الذي استمر (30) عام، وتميز بالفساد وعدم المساواة الاجتماعية والاعتماد على الأجهزة الأمنية التي تبث الخوف.

    أضافت الصحيفة أن الإفراج عن “مبارك” يشير أيضاً إلى فشل طموحات ثورات الربيع العربي التي اجتاحت المنطقة، فبعد (6) سنوات على تلك الاحتجاجات، شهدت عدة دول في المنطقة حروباً أهلية، أو عادت إلى الحكم الغليظ مرة أخري.

    أشارت الصحيفة إلى أن النشطاء يؤكدون أن تبرئة “مبارك” من قضية قتل المتظاهرين أكدت شكوكهم طويلة الأمد الخاصة بعدم تقديم العشرات من رجال الشرطة الذين يواجهون نفس التهم إلى العدالة، مضيفة أن تبرئة “مبارك” أوضحت للنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان كيف قيام الرئيس “السيسي” بالقضاء على ثورتهم فعليا، حيث استعاد القائد العسكري الذي أصبح رئيساً الوضع الراهن الذي تشهده البلاد منذ (6) عقود، وهو الحكم الاستبدادي من قبل رجال من ذوى الخلفيات العسكرية.

    Six years ago the Arab Spring came to Egypt — and Hosni Mubarak fell

    موقع (سي ان ان) : منذ (6) سنوات، الثورة اندلعت في مصر و”مبارك” سقط

    ذكر الموقع أنه قبل يوم (24/1/2011)؛ كان هناك ثابتان وهما تدفق النيل وأن الرئيس “مبارك” سيموت خلال الحكم، حيث بدا أن حكم الفرعون الحديث الذي استمر (30) عاما آمن ومدعوم بأمن الدولة المخيف، كما تم منع أي احتجاجات مناهضة للحكومة، مضيفاً أن مصر لم تكن محصنة ضد الأحداث الإقليمية، فالزخم الذي تسبب في الانتفاضة في تونس، دفع النشطاء المصريون لاختيار يوم (25) يناير للتظاهر ليتزامن مع عيد الشرطة.

    أضاف الموقع أنه بعد القبض على “مبارك” ومحاكمته، ظهر الرجل الذي كان قويا في أحد الأيام ضعيف، وبعد الحكم عليه بالسجن المؤبد، ثار المصريين من الفرح خارج أكاديمية الشرطة وفي شوارع القاهرة، ولكن ذلك لم يدوم طويلا، فمصر شهدت حالة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية في السنوات التي أعقبت الثورة، وتم الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطيا في انقلاب عسكري شعبي، وانخفضت أعداد السياح إلى حد كبير، وكان الاقتصاد على شفا الانهيار.

    أشار الموقع إلى أنه ربما كان الأشخاص خارج مصر يتوقعون حدوث غضب في الشوارع عقب الإفراج عن “مبارك”، ولكن بعد مرور (6) سنوات من ارتفاع البطالة والتضخم والقمع، يحن الكثير من المصريين الآن إلى عهد “مبارك”، عندما كان الاستقرار والاقتصاد والسياحة أقوى، مضيفاً أن السخرية في هذه القصة هي مصير الآلاف من المصريين، بما في ذلك العديد من النشطاء، الذين نزلوا إلى الشوارع عام (2011)، ولكنهم يقبعون الآن في السجون في حين تم الإفراج عن “مبارك”.

    Do oil shipments to Egypt mark new chapter for Egypt, Saudi relations?

    موقع (المونيتور) : هل استئناف شحنات البترول لمصر دليلاً على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين؟

    ذكر الموقع أن وزير البترول المصري “طارق الملا” أعلن استقبال الموانئ المصرية شحنتي سولار من شركة النفط السعودية الحكومية (أرامكو) يومي (17 /18) من الشهر الجاري، بعد يوم واحد من قرار الشركة استئناف توريد شحنات المواد البترولية إلى القاهرة، عقب (6) أشهر من توقّفها بشكل مفاجئ في أكتوبر من العام الماضي.

    أضاف الموقع أن قرار (أرامكو) بتعليق إمداد مصر بشحنات البترول جاء في أعقاب انتقاد المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة “عبد الله المعلمي” تصويت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا لم يكن موافقاً لموقف الرياض من الأزمة السورية.

    تابع الموقع أنه وفقاً لبعض المحللين فإن عودة شحنات البترول السعودية إلى مصر لتخفيف التوتر السياسي بين البلدين، وتزامن ذلك مع تقديم الحكومة المصريّة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية إلى مجلس النواب في (14) من الشهر الجاري، والتي بموجبها تنتقل تبعية جزيرتي (تيران  / صنافير) إلى السعودية، لمناقشتها وإقرارها، في حال موافقة أعضاء المجلس.

    Egypte : l’ancien président Hosni Moubarak est maintenant libre

    صحيفة ليبراسيون : مبارك الآن حر

    ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأسبق ” مبارك ” قد غادر مستشفى المعادي العسكري التي قضى فيها معظم الوقت خلال الـ (6) أعوام الماضية ، بعد أن قضت المحكمة بداية الشهر الجاري بحصوله على البراءة في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 التي أدت لسقوطه .

    ذكرت الصحيفة أن الإفراج عن ” مبارك ” الذي حكم مصر لمدة 30 عاماً قد حطمت الآمال التي ولدت أثناء ثورة يناير والتي حملت أمل الوصول لنظام ديمقراطي ، مضيفةً أنه بخلاف حصول ” مبارك ” ووزير الداخلية في عهده ” حبيب العادلي ” الذي كان رمز للتعذيب والانتهاكات على البراءة ، فإن في المقابل لا يزال 2 من أبرز قيادات ثورة يناير في السجن وهم ( علاء عبد الفتاح / أحمد دوما ) .

    ادعت الصحيفة أنه منذ أن عزل قائد الجيش السابق والرئيس الحالي ” عبد الفتاح السيسي ” الرئيس الإسلامي ” مرسي ” منتصف عام 2013 ، و ” السيسي ” يحكم البلاد بقبضة من حديد ، وقمع كل أشكال المعارضة ، مضيفةً أنه بعد (6) سنوات من الثورة وكل النقاد يتهمونه بأنه أغلق كل منافذ الديمقراطية التي فتحت في أعقاب ثورة يناير .

     

    Egypte: Hosni Moubarak libéré

    إذاعة ( RFI ) : إطلاق سراح ” مبارك ” 

    علقت الإذاعة على مغادرة الرئيس الأسبق ” مبارك ” مستشفى المعادي العسكري ، مؤكدةً أنه تم إخلاء سبيله بعد الحصول على البراءة في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 التي أدت للإطاحة به من الحكم بعد 30 عاماً في السلطة .

    أكدت الإذاعة أن ” مبارك ” قد قضى معظم وقته خلال الـ (6) أعوام الماضية في مستشفى المعادي العسكري ، حيث غادرها أمس متوجهاً لمنزله في الحي الرئاسي بمصر الجديدة الذي سبق أن غادره في 2011 بعد تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة للسلطة ، مضيفةً أن محكمة النقض قد قضت ببراءة  ” مبارك ” بداية الشهر الجاري لكنه لم يغادر المستشفى حتى تم تجهيز منزله بالمعدات الطبية اللازمة لاستقباله .

    أكدت الإذاعة أن النيابة العامة قد طالبت بإعادة فتح التحقيق في قضية المعروفة إعلامياً بـ ( هدايا الأهرام ) ، والمتهم فيها ” مبارك ” بتلقي هدايا من الصحيفة المملوكة للدولة وهي ( الأهرام  ) .

  • مصــر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 24-3-2017

    Egypt doubles ticket price on Cairo metro, angering commuters

    وكالة ( رويترز ) : مصر تضاعف سعر تذكرة المترو مما أغضب ذلك الركاب             

    1- ذكرت الوكالة أن مصر ضاعفت أسعار تذاكر مترو الإنفاق لملايين الركاب بعد تسجيل المرفق لخسائر وهو ما أثار غضب بعض المواطنين الذين يعانون بالفعل من زيادة حادة في تكاليف المعيشة ، مشيرة لتصريحات وزير النقل ” هشام عرفات ” والتي أكد خلالها أن الزيادة التي ستصل بسعر التذكرة إلى جنيهين والتي ستسري من اليوم تأتي بعدما خسر المرفق (500) مليون جنيه وهو ما شكل خطورة على هذا المرفق ، حسبما ذكرت صحيفة الأهرام ، موضحة أن هذه الزيادة تأتي بعد (4) أشهر من تحرير مصر سعر صرف الجنيه في إطار برنامج إصلاح اقتصادي كفل لها الحصول على قرض بمليارات الدولارات من صندوق النقد الدولي ، وخسرت العملة المصرية نحو نصف قيمتها وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

    2- أوضحت الوكالة أن الحد الأدنى للأجور في مصر الذي لا يطبق دائماً يبلغ (1200) جنيه شهرياً ، مشيرة إلى أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أكد عام 2015 أن (28%) من المصريين يكسبون أقل من دولارين في اليوم ، مضيفة أن الرئيس ” السيسي ” أكد في ديسمبر الماضي أن المصريين يتعاطون بشكل جيد مع التحديات لكنه يواجه ضغوطاً متزايدة لإنعاش اقتصاد البلاد والسيطرة على الأسعار من جديد ، موضحة أن سجل تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية سجل الشهر الماضي (30%) وهو أعلى مستوى له في (30) عاماً.

     

    Egypt Says 10 Soldiers and 15 Militants Are Killed in Sinai Fight

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : مصر تؤكد مقتل (10) مجندين و(15) مسلحاً في سيناء             

    1- أشارت الصحيفة إلى مقتل (10) من أفراد الجيش المصري و(15) مسلحاً خلال مداهمة على قاعدة للمتمردين الإسلاميين في منطقة سيناء المضطربة ، وفقاً للمتحدث باسم الجيش المصري ، موضحة أن أعداد القتلى تُظهر قوة التمرد في سيناء الذي يقوده فرع تنظيم داعش بالرغم من عمليات مكافحة الإرهاب المصرية المنسقة والمستمرة منذ ما يقرب من (4) أعوام ،مضيفة أنه خلال الأشهر الأخيرة وسّع المسلحين في سيناء من مناطق عملياتهم حيث قاموا باستهداف المسيحيين المدنيين واطلقوا صواريخ داخل إسرائيل ، مشيرة إلى أن حادث الأمس جاء بعد شهر من شن المسلحين في سيناء سلسلة من الهجمات ضد الأقلية المسيحية في شمال سيناء ، حيث أجبر ذلك أكثر من (250) مسيحي على الفرار من المنطقة والذهاب إلى مدينة الإسماعيلية.

    2- ذكرت الصحيفة أن العنف الطائفي أثار انتقادات حادة ضد الرئيس ” السيسي ” من قبل المسيحيين الغاضبين وبعض الجماعات الحقوقية ، متهمين الجيش بالفشل في حماية المدنيين من الاختطاف والقتل ، مشيرة إلى أن العنف الطائفي يشير على ما يبدو إلى ضعف سيطرة الحكومة المصرية على سيناء  ، مضيفة أن الرئيس ” السيسي ” قد أصر على أن قواته تحقق فوزاً في المعركة الدائرة في سيناء ، واصفاً العنف ضد المسيحيين بالخطة الجبانة من قبل أهل الشر ، وتوعد الشهر الماضي بتكثيف جهود مكافحة الإرهاب في سيناء ، موضحة أن مثل هذه الأحاديث القوية لقت إشادة من قبل الرئيس الأمريكي ” ترامب ” الذي وصف ” السيسي ” بـ ” الرجل الرائع ” ودعاه لزيارة البيت الأبيض في الـ (3) من الشهر القادم ، موضحة أن هذه الزيارة ستكون الأولى له منذ وصوله للسلطة عام 2013 في انقلاب عسكري – على حد زعم الصحيفة – . 

    3- ذكرت الصحيفة أن جماعات حقوقية مصرية قد اتهمت قوات الأمن المصرية بارتكاب العديد من الانتهاكات في سيناء منها عمليات القتل خارج نطاق القانون ، مستشهدة بالتقرير الذي أصدرته منظمة ( هيومن رايتس وواتش ) يوم (16) من الشهر الجاري والتي ذكرت خلاله أنها تمتلك أدلة تؤكد قيام قوات الأمن المصرية بإعدام (10) أشخاص بدون محاكمة في يناير الماضي ، واصفة هذا الحادث بأنه جزءاً من نمط طويل من الانتهاكات ضد المدنيين في سيناء من قبل الجيش والشرطة ، وطالبت المنظمة بإجراء تحقيق مستقل في هذا الحادث ، مشيرة إلى أن الجيش الصري ينفي بشكل دوري ارتكاب أي انتهاكات.

     

    A dozen Egyptian security personnel killed in Sinai fighting

    وكالة ( رويترز ) : مقتل (12) من أفراد الأمن المصري في مواجهات بسيناء             

    ذكرت الوكالة أن (10) من قوات الجيش المصري واثنين من رجال الشرطة قتلوا في مواجهات مع متشددين في سيناء ، مشيرة إلى أن الجيش أكد أيضاً أن (15) مسلحاً قتلوا في المواجهات وتم القاء القبض على (7) آخرين ، مضيفة أن مصر تواجه تمرداً إسلامياً في شمال سيناء بعد أن أصبح له موطئ قدم بعد إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق ” مرسي ” عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة ضد حكمه ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” – القائد العسكري السابق الذي قاد الإطاحة بمرسي والذي يعدحليفاً للولايات المتحدة – وصف التشدد الإسلامي بأنه بمثابة تهديد وجودي لمصر ، موضحة أن تنظيم داعش يسيطر على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا ولديه وجود قوي في ليبيا التي لها حدود مع مصر.  

     

    Egypt’s former president Hosni Mubarak released from detention

    صحيفة ( فايننشال تايمز ) : إخلاء سبيل الرئيس الأسبق ” مبارك ”             

    أشارت الصحيفة إلى إطلاق سراح الرئيس المصري المخلوع ” مبارك ” من مستشفى بالقاهرة حيث تم احتجازه به منذ أكثر من (6) سنوات منذ اندلاع انتفاضة شعبية ضد حكمه ، موضحة أنه عاد منزله اليوم في مصر الجديدة وذلك بعد مرور (3) أسابيع على تبرئته من جميع التهم الموجهة له والمتعلقة بقتل المتظاهرين اثناء ثورة يناير ، مشيرة إلى أن الإفراج عنه بالنسبة للكثيرين يرمز إلى ما يعتبرونه تأكيداً نهائياً لفشل ثورة 2011.

     

    EGYPT SAYS SINAI FIGHTING KILLS 12 SECURITY FORCES

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر تؤكد مقتل (12) من أفراد الأمن في مواجهات بسيناء           

    1- أشارت الوكالة إلى مقتل (10) من أفراد الجيش المصري بالإضافة إلى (2) من أفراد الشرطة في منطقة شبه جزيرة سيناء أمس ، الأمر الذي يُظهر التحديات التي تواجه قوات الأمن في مكافحة فرع تنظيم داعش بسيناء ، مضيفة أن مصر تواجه تمرداً في شمال سيناء منذ سنوات ، موضحة أن الجيش المصري يؤكد خوضه معركته ضد المسلحين في صحراء شبه جزيرة سيناء ذات الكثافة السكانية المنخفضة والمناطق الجبلية  مستهدفاً بذلك معاقل المسلحين ومستودعات الأسلحة ، مشيرة إلى أن كلاً من الجيش المصري والمسلحين يُعلنون بشكل منتظم فوزهم في المعارك الدائرة في سيناء وهو أمر لا يمكن التحقق منه في ظل فرض حظر على الصحفيين يتضمن عدم دخولهم المنطقة .

    2- ذكرت الوكالة أن التمرد في سيناء قد تزايد بعد إطاحة الجيش بأول رئيس إسلامي منتخب ” مرسي ” عام 2013 وشن حملة قمعية واسعة النطاق ضد المعارضة ، مشيرة إلى أن الرئيس ” السيسي ” قد أشاد بمعركة مصر ضد المسلحين ، ونقلت عن الرئيس ” السيسي ” قوله  ” ترفع قوات الأمن المصرية راية الإنسانية والرحمة والبناء والتعمير ” وذلك خلال مراسم تكريم شهداء القوات المسلحة أمس.

     

    EGYPT’S MUBARAK RETURNS HOME AFTER YEARS-LONG DETENTION

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : الرئيس الأسبق ” مبارك ” يعود لمنزله بعد سنوات من احتجازه             

    1- ذكرت الوكالة أن الرئيس الأسبق ” مبارك ” قد عاد لمنزله اليوم بعد الإفراج عنه من مستشفى المعادي العسكري الذي كان محتجزاً به ، مشيرة إلى أن الإفراج عنه يمثل صفحة جديدة في قصة المصير الُمخزي لرئيس ثار شعبه ضده مطالبين بإنهاء حكمه الذي استمر (30) عاماً انتشر فيه الفساد وعدم المساواة الاقتصادية والاعتماد على مهابة المسئولين الأمنيين للحفاظ على السلطة ، كما يمثل الإفراج عنه أيضاً نهاية لتطلعات حركة الربيع العربي التي اجتاحت المنطقة بأسرها ، مشيرة إلى أنه بعد (6) سنوات فشلت ثورات الربيع العربي بشكل ما في مصر وتونس وليبيا واليمن والبحرين وسوريا ، وأدت إلى حروب أهلية أو دول فاشلة.       

    2- أضافت الوكالة أن قرار الأفراج عن ” مبارك ” هو الأحدث في سلسلة من الأحكام الصادرة في الأعوام الأخيرة والتي برئت العشرات من وزراء عهد ” مبارك ” وكبار ضباط الشرطة ومساعديهم والذين وجهت له تهماً بالكسب غير المشروع ، ووجود صلة لهم بمقتل (900) متظاهر اثناء ثورة يناير ، مشيرة إلى تصريحات بعض النشطاء والتي أكدوا خلالها أن تبرئة ” مبارك ” من تهمة قتل المتظاهرين قد أكدت الشكوك التي كانت مثارة منذ فترة طويلة والتي تشير إلى أن محاكمة “مبارك ” والعشرات من أفراد الشرطة من تهمة قتل المتظاهرين لن تحقق العدالة التي طالب بها النشطاء ، فضلاً عن أن ثورتهم قد غير مسارها الرئيس ” السيسي ” – الجنرال الذي أصبح سياسياً – من أجل استعادة الوضع الراهن في بلد تُحكم بطريقة غير ديمقراطية من قبل أشخاص ذو خلفية عسكرية منذ أكثر ما يزيد عن (60) عاماً مضى.

    3- ذكرت الوكالة أن شخصيات إعلامية قوية موالية لـ ” السيسي ” انتقدوا بلا هوادة ثورة يناير ” حيث وصفوها بالمؤامرة ، فضلاً عن قيامهم بتشويه رموز الثورة واصفين اياهم بالعملاء الأجانب الذين يشكلون تهديداً على الأمن القومي ، كما يؤكد بعض هؤلاء الإعلاميين أن المتظاهرين الذين لقوا مصرعهم في ثورة يناير تم قتلهم على أيدى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة. 

     

    Hosni Mubarak Is Freed, to Dismay of Many in Egypt

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : الإفراج عن ” مبارك ” يُثير استياء الكثير من المصريين             

    1- ذكرت الصحيفة أنه بعد (6) أعوام من إطاحة جموع الشعب المصري بالرئيس الأسبق ” مبارك ” ، تم الإفراج عنه اليوم من مستشفى المعادي العسكري حيث كان محتجزاً هناك ، مما أسدل ذلك الستار على الجهود الكبيرة التي لا طائل من ورائها لمحاسبته عن انتهاكات حقوق الإنسان والفساد المستشري خلال عقوده الثلاثة في الحكم ،  مضيفة ان الإفراج عنه أصاب العديد من المصريين- الذين خاطروا بحياتهم من أجل إسقاطه – بخيبة أمل ، حيث يرى الكثيرين أن التحدي أكبر بكثير من رجل واحد – في الإشارة إلى مبارك –  ، مشيرة في هذا الصدد إلى تصريحات الناشط السياسي ” أحمد حرارة ” والتي أكد خلالها أنه لا يُلقي بالاً بالإفراج عن ” مبارك ” ، مضيفاً أنه أدرك خلال الأعوام الماضية أن الأمر أكبر بكثير من ” مبارك ” ونظامه بل الأمر متعلق بالنظام بأكمله الذي أعاد نفسه الآن مرة أخرى.

    2- أضافت الصحيفة أن المصريين أصبحوا الآن أكثر حذراً من مواجهة السلطة، ويمكن القول بأنهم أصبحوا لا مبالين أو خائفين من التحدث بصراحة عن رأيهم ، مشيرة إلى أنه بالإفراج عن ” مبارك ” فأنه سيتمتع بكافة الامتيازات التي تُمنح لرئيس دولة متقاعد بما في ذلك الامتيازات الامنية ، موضحة أن قلق ” السيسي ” الرئيسي من المحتمل أن يدور حول السيطرة على الآراء ووجهات النظر المتعلقة بفرصة مبارك الجديدة في الحياة ، مشيرة إلى أنه رغم أن ” السيسي ” يُشيد بشكل منتظم بثورة يناير في خطاباته ، إلا أن حكومته سمحت للمعظم من الحلفاء السابقين لـ ” مبارك ” بالعودة إلى الحياة المدنية ، وفي المقابل يقبع عشرات الآلاف من الموالين للمعارضة داخل السجون أو في المنفى بالخارج ، موضحة أن ” مبارك ” كان الشخص الأخير في حكومته الذي كان لا يزال محتجزاً ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” يأمل في الا يعطي الإفراج عن ” مبارك ” ذرائع لمنتقديه مثلما حدث العام الماضي عندما اتخذ قراراً بنقل السيادة للسعودية على جزيرتي ( تيران / صنافير ) وأثار ذلك رد فعل غاضب من قبل العامة ومظاهرات نادرة.    

           

    Hosni Mubarak: Egypt’s toppled dictator freed after six years in custody

    صحيفة ( الجارديان ) : إطلاق سراح الدكتاتور المصري المخلوع ” مبارك ” بعد حبسه (6) أعوام             

    1- ذكرت الصحيفة أن الدكتاتور المصري ” مبارك ” قد غادر اليوم مستشفى المعادي العسكري والذي تم احتجازه به لمدة ما يقرب من (6) أعوام وعاد لمنزله بمصر الجديدة ، حسبما صرح بذلك محاميه ، مشيرة إلى أن الإفراج عن ” مبارك ” بالنسبة للذين سعوا للإطاحة به يُعد لحظة قاتمة في تاريخ مصر الحديث ، مضيفة أنه تم الإطاحة بخليفة ” مبارك ” المنتخب ديمقراطياً ” مرسي ” في انقلاب عسكري مدعوم شعبياً عام 2013 ، موضحة أن الكثيرين يرون تكرار أسلوب “مبارك ” في القيادة متمثلاً في رئيس مصر الحالي الجنرال السابق ” السيسي ” ، مشيرة إلى أنه رغم وصف ” السيسي ” لثورة يناير بانه نقطة تحول في تاريخ مصر ، إلا أنه يُنظر له ولحكومته المدعومة من الجيش على أنهم الورثة السياسيين للمستبدين .

    2- نقلت الصحيفة تصريحات الناشطة السياسية ” ماهينور المصري ” والتي ذكرت خلالها أن ” الافراج عن مبارك كان متوقعاً في وقت يحكم تلاميذه البلاد ” قائلة ” نفس النظام .. نفس الفساد .. نفس الوحشية ” ، موضحة أن ” مبارك ” سيظل دائماً في نظر الذين يؤمنون بالثورة القاتل المجرم والأب الروحي للفساد ” ، مضيفة ” ربما تكون هذه جولة أخرى نخسرها ، ولكن سنظل نقاوم لتغيير النظام اللاإنساني الذي يطلق سراح المجرمين ويسجن الأبرياء ” .

     

    Hosni Mubarak, Egypt’s ex-president, is set free

    مجلة ( الإيكونوميست ) : إطلاق سراح الرئيس المصري الأسبق ” مبارك ”             

    1- أشارت المجلة إلى أنه بعد (6) سنوات من الربيع العربي والذي أطاح خلاله المصريين برئيسهم ” مبارك ” بعد توليه زمام الأمور في البلاد منذ (3) عقود ، يمكن تلخيص الانحدار السياسي في البلاد من خلال قائمة السجناء والتي تتضمن ( محمد مرسي الذي يُعد أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً / العديد من الإسلاميين التابعين لجماعة الإخوان ) ، مضيفة أنه بعد إطاحة ” السيسي ” بـ ” مرسي ” عام 2013 ، بدأت السلطات في حبس النشطاء الليبراليين الذين ساعد الكثير منهم على الإطاحة بـ ” مبارك ” ، مشيرة أن تلك القائمة من السجناء لم تتضمن أي من الحلفاء السابقين لـ ” مبارك ” وكذلك ” مبارك ” نفسه الذي تم إخلاء سبيله اليوم.

    2- ذكرت المجلة أن الإفراج عن ” مبارك ” يضع ” السيسي ” في موقف صعب ، مشيرة إلى أنه أشاد بثورة يناير رغم كونه أكثر استبداداً من ” مبارك ”  ، مضيفة أنه لم يتضح بعد عما إذا كان ” مبارك ” ونجليه سيحاولون العودة مرة أخرى للمشهد السياسي ، حيث شهدت السنوات الأخيرة إعادة دخول العديد من المسئولين في عهد ” مبارك ” إلى الحياة السياسية مرة أخرى ، مشيرة إلى أن مصر عادت مرة أخرى لما كانت عليه قبل الثورة أو أصبحت أكثر قمعاً ، مؤكدة أن الإفراج عن ” مبارك ” في ظل بقاء الآلاف من المعارضين داخل السجون يعد ذلك معلماً بارزاً للحقيقة المؤلمة.  

     

    Egypt’s Hosni Mubarak freed after six years in detention

    موقع قناة ( بي بي سي ) : إخلاء سبيل ” حسني مبارك ” بعد احتجازه (6) سنوات             

    أشار الموقع إلى إخلاء سبيل الرئيس الأسبق ” مبارك ” وذلك بد (6) أعوام من الإطاحة به ، موضحاً أنه غادر اليوم مستشفى المعادي العسكري وذهب لمنزله في مصر الجديدة ، وفقاً لما صرح بذلك محاميه ، مضيفاً أن  حكومة الرئيس ” السيسي ” كانت مترددة في الإفراج عنه بسبب ردود الفعل العنيفة من عامة الشعب والتي قد تلازم خطوة الإفراج عنه ، حسبما تردد ذلك على ألسنة البعض ، مشيراً إلى أن ” السيسي ” عمل كمدير للمخابرات الحربية أثناء فترة حكم ” مبارك ” وقاد إطاحة الجيش بـ ” مرسي ” عام 2013.     

     

    Roadside bombings kill 10 Egypt soldiers during Sinai raid

    موقع قناة ( بي بي سي ) : مقتل (10) من أفراد الجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة خلال مداهمة بسيناء             

    أشار الموقع إلى مقتل (10) من أفراد الجيش المصري في انفجار عبوتين ناسفتين خلال مداهمة ضد المسلحين الجهاديين في شبه جزيرة سيناء ، حسبما صرح بذلك الجيش المصري ، فضلاً عن مقتل (15) مسلحاً والقبض على (7) آخرين ، مضيفاً أن فرع تنظيم داعش في سيناء قد تم تحميله مسئولية مقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي ” مرسي ” عام 2013 في أعقاب مظاهرات حاشدة ضد حكمه ، موضحاً أنه تم مقتل (5) مجندين الشهر الماضي في سيناء في انفجار عبوة ناسفة في شمال سيناء ، فضلاً عن هروب العشرات من عائلات المسيحيين من منطقة سيناء وذلك بعد مقتل العديد من أفراد الطائفة المسيحية هناك ، مشيراً إلى أن الرئيس ” السيسي ” قد أمر قادة الجيش والشرطة بالقضاء التام على الإرهاب في شمال سيناء وكذلك القضاء علي أي محاولات تستهدف المدنيين أو تقوض وحدة النسيج الوطني” ، وذلك رداً على عمليات القتل التي وقعت في فبراير الماضي.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 15-3-2017

    وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية : مسئول في شركة (إيني) يؤكد : العثور على غاز قبالة مصر يعزز الآمال في اكتشافات أخرى

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمسئول بارز في شركة (إيني) الإيطالية للنفط والغاز فإن اكتشاف كميات ضخمة من الغاز الطبيعي في المياه المصرية يعزز الآمال في اكتشافات أخرى في شرق البحر الأبيض المتوسط، والتي يمكن أن تساعد على تلبية احتياجات الطاقة في أوروبا، مضيفةً ان رئيس عمليات الاستكشاف بشركة (إيني) “لوكا بيرتيلي” ذكر أن اكتشاف شركته لحقل (ظُهر) للغاز الطبيعي، والذي يقدر أن به (30) تريليون قدم مكعب من الغاز، أنعش آمال شركات النفط والغاز الرئيسية الأخرى في المنطقة، وأضاف أن المنطقة الواقعة قبالة قبرص توجد بها اكتشافات جديدة مع وجود فرص للبحث بالتزامن مع عرض (لبنان / إسرائيل) منح تراخيص للمتقدمين بعطاءات من أجل التنقيب عن الغاز.

    منظمة ( هيومان رايش ووتش ) : مسيحيو مصر يفرون من عنف “داعش”

     فرت مئات الأسر المسيحية القبطية المصرية من ديارها شمالي سيناء منذ فبراير خوفا على أرواحها بعد وقوع (7) جرائم قتل خلال الفترة من ( 30 يناير : 23 فبراير )، لم تتبن أي جهة مسؤولية هذه الجرائم، لكن الأسر التي هجرت مدينة العريش إلى الإسماعيلية غرب قناة السويس أكدت لنشطاء حقوقيين مصريين أن تلك الهجمات – التي ارتكبها مقنعون في سيارات غير مرقمة – تشبه تلك التي تبناها تنظيم (داعش)، مضيفةً أنه في (19) فبراير نشر تنظيم داعش شريطا يُظهر الانتحاري الذي تبنى هجوم ديسمبر الماضي على ملحقة للكاتدرائية المرقسية بالقاهرة والذي أدى إلى مقتل (29) شخصاً، وأضافت المنظمة أن العنف بين المسلمين والمسيحيين ليس جديداً على مصر.. تاريخياً في مناطق مثل المنيا وأسيوط ذات المجموعات السكانية القبطية الكبيرة يندلع العنف عندما تخرج الخلافات الشخصية عن السيطرة أو عندما ترد حشود من المسلمين بعنف على عمليات بناء أو إعادة بناء الكنائس، ففي يوليو 2013 أحرق إسلاميون مبان مسيحية ونهبوها رداً على ما رأوه دعماً من القادة الأقباط للإطاحة بـ ” محمد مرسي ” أول رئيس مصري منتخب ديموقراطياً وقيادي في جماعة (الإخوان المسلمون).
     إن جرائم القتل في العريش – وتلك التي سبقتها في قرى شمالي سيناء مثل رفح والشيخ زويد – ليست طائفية أو مُترتبة عن حادث معين، فإن استهداف المسلحون للمسيحيين يأتي بهدف زرع الخوف في الطائفة المسيحية الصغيرة ودفعها إلى الفرار الجماعي، وفي سياق الصراع الطويل بين قوات الأمن المصرية وتنظيم داعش كان ذلك لإظهار عجز مصر عن حماية الأرواح والممتلكات، مشيرةً لتصريحات عدة أسر مسيحية لحقوقيين مصريين والذين أكدوا أنهم فروا فقط بعد الرد “الفاتر” للمسؤولين الأمنيين المصريين، مضيفةً أن رسالة الأسر النازحة هي أن على السلطات المصرية الاستجابة لطلب الحماية وتوفير المأوى المناسب.

    صحيفة (دايلي ميل) البريطانية : العثور على غاز قبالة مصر يعزز الآمال في اكتشافات أخرى

    ذكرت الوكالة أن رئيس عمليات الاستكشاف بشركة (إيني) “لوكا بيرتيلي” أكد أن اكتشاف كميات ضخمة من الغاز الطبيعي في المياه المصرية يعزز الآمال في اكتشافات أخرى في شرق البحر الأبيض المتوسط، والتي يمكن أن تساعد على تلبية احتياجات الطاقة في أوروبا، مضيفاً أن شركة (إيني) تتوقع تدفق أول كمية من الغاز من حقل (ظُهر) الذي تم اكتشافه بحلول نهاية العام الجاري، مضيفاً أن اكتشاف حقل (ظُهر)، والذي يقدر أن به (30) تريليون قدم مكعب من الغاز، أنعش آمال شركات النفط والغاز الرئيسية الأخرى في المنطقة.

    موقع (ميدل ايست مونيتور) البريطاني : عودة الفرعون وأبنائه

    ذكر الموقع أن في الوقت الذي سيستغرقه القارئ لقراءة هذا المقال سيكون الرئيس المخلوع الملقب بالفرعون ” مبارك ” في طريقه ليكون رجل حر، مما يثير السخرية مرة أخرى حول العدالة في مصر هذه الأيام، مضيفاً أنه منذ عزل الرئيس الديكتاتور ” مبارك ” واجه عدة محاكمات بتهمة قتل المئات من المتظاهرين الأبرياء الذين انتفضوا لوضع حد للطغيان، مدعياً أنه على الرغم من أن ” مبارك ” لم يظهر أي رحمة لهؤلاء السجناء في زنزانات القاهرة عندما كان رئيساً، كان يتم معاملته أثناء احتجازه برفق على عكس الرئيس المصري المنتخب ديمقراطيا ” مرسي ” والآلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الذين يتم تجويعهم وتعذيبهم في السجن.

    صحيفة (ذا صن) البريطانية : شركات السياحة تقدم عروض لشرم الشيخ بالرغم من حظر الحكومة البريطانية من السفر

     ذكرت الصحيفة أن شركات السياحة البريطانية بدأت في تقديم عروض لقضاء عطلات في شرم الشيخ مرة أخري، بالرغم من حظر الحكومة البريطانية من السفر لبعض المناطق في سيناء، مشيرةً إلى تعليق شركات السياحة البريطانية رحلاتها لمصر في أعقاب سقوط الطائرة الروسية في سيناء في اكتوبر (2015)، والتي أسفرت عن مقتل (224) شخص.
    و أضافت الصحيفة أنه بالرغم من أن قرار الحكومة البريطانية لا يشمل حظر السفر الجوي لشرم الشيخ والمناطق السياحية المحيطة بها، إلا أن قرار الحظر يعتبر أن هناك خطر للسفر لمصر بسبب استمرار الإرهابيين في تنفيذ هجمات هناك.
    و أضافت الصحيفة أنه بالرغم من قرار الحظر، إلا أن شركة (Thomas Cook) البريطانية للسياحة بدأت الآن في قبول طلبات الحجز لقضاء عطلات في مصر لموسم الخريف القادم، مضيفةً أن السياح يمكنهم تجاهل نصيحة الخارجية البريطانية بحظر السفر لمصر، ولكن ليس هناك سياسة تأمين عليهم في حال حدوث أي حادث لهم.

    وكالة (رويترز) البريطانية : روسيا .. ليس لنا قوات خاصة في مصر

    ذكرت الوكالة أن وكالة إنترفاكس للأنباء نقلت تصريحات وزارة الدفاع الروسية والتي أكدت خلالها أنه لا توجد قوات روسية خاصة في مصر، مضيفةً أن تلك التصريحات تأتي عقب أنباء من مصادر أمريكية ومصرية ودبلوماسية لوكالة (رويترز) بأن موسكو نشرت فيما يبدو مثل هذه القوات في قاعدة جوية مصرية، مشيرةً أن تصريحات المسؤولون الأمريكيون والدبلوماسيون أكدت أن مثل هذه الخطوة قد تأتي في إطار دعم ” خليفة حفتر ” القائد العسكري في شرق ليبيا الذي يعاني انتكاسة بعد هجوم شنته سرايا الدفاع عن بنغازي في الـ (3) من مارس على موانئ نفطية تحت سيطرة قواته.

    موقع ( فويس أوف أمريكا ) الأمريكية : مصر تطلق سراح (200) سجين سياسي ولكن لا يزال يقبع الآلاف داخل السجون

    نشر الموقع تقريراً مصوراً أوضح خلاله وقوف الأهالي والأصدقاء أمام سجن طرة بالقاهرة انتظاراً لاستقبال زويهم الذين تم الإفراج عنهم بموجب عفو رئاسي ، مشيراً إلى أنه بعد ساعات من إفراج محكمة مصرية عن الرئيس المخلوع ” مبارك ” ، أعلن الرئيس ” السيسي ” عن عفو رئاسي بموجبه يتم الإفراج عن أكثر من (200) سجين سياسي من بين أكثر (40) ألف سجين متواجدين دخال السجون المصرية منذ عام 2011.

    مجلة ( التايم ) البريطانية : ” إبراهيم حلاوة ” خارج قائمة العفو الرئاسي في مصر

    ذكرت المجلة أن عائلة المواطن المصري الايرلندي المسجون في مصر ” إبراهيم حلاوة ” أعربت عن استيائها من عدم إدراج اسم نجلها ضمن قائمة العفو الرئاسي والتي شملت أكثر من (200) شخص والتي أصدرها الرئيس ” السيسي ” هذا الأسبوع ، مشيرة إلى تصريحات شقيقة ” حلاوة ” والتي أكدت خلالها ” أن شقيقها يموت في السجن ، ونحن كأسرته نحمل الحكومة مسئولية أي شيء يحدث له ، فالوقت يمر ونحن نناشد رئيس الوزراء الايرلندي أن يؤمن إطلاق سراحه قبل أن يفوت الأوان ” ، مضيفة ” أنه يتيعن على إيرلندا أن تختار بين أولويات علاقتها وحياة أحد مواطنيها حتي يتم إجراء محاكمة عادلة له، وهذه الطريقة تعطي الحكومة المصرية مبرر للتلاعب بحياة إبراهيم حتى يقضي حياته في السجن ، ويجب على الحكومة الايرلندية أن تمارس ما تنادي به حيث أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته ” ، موضحة أن الرئيس ” السيسي ” أصدر عفواً رئاسياً على (203) شخصاً والذين تم سجنهم لمشاركتهم في المظاهرات ، مشيرة إلى أن هذا العفو الرئاسي كان جزءاً من الوعد الذي قطعه على نفسه لإصلاح قوانين مكافحة التظاهر المثيرة للجدل.

    مجلة ( فورين أفيرز ) الأمريكية : معاناة سيناء

    ذكرت المجلة أنه بعد عقوداً من الهدوء النسبي ، أصبحت العريش منطقة لتجنيد لتنظيم داعش ، مشيرة إلى أنه في الـ (9) من يناير الماضي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عن الهجمات التي استهدفت (2) من نقاط التفتيش الأمنية في العريش مما أسفر عن مقتل (8) من أفراد الشرطة ، موضحة أنه بعد (4) أيام من تلك الهجمات أصدرت وزارة الداخلية بياناً أعلنت خلاله مقتل (10) أشخاص وصفتهم بالإرهابيين ، مشيرةً إلى أن صور بعض الأفراد الذين قتلوا في هذه المداهمة الأمنية أثارت دهشة العديد من العائلات البدوية المشهورة في شمال سيناء ، حيث تعرفوا على (6) من هؤلاء الشباب الذين لقوا مصرعهم موضحين أنه تم اعتقالهم منذ شهرين ، مضيفة أن العائلات في سيناء تعتقد أن الشرطة قامت بإخراج ابنائهم من السجن ووضعتهم في الشقة التي قامت الشرطة بمداهمتها وقتلتهم بدم بارد وذلك لإقناع المصريين بأن قوات الأمن تكافح الإرهاب بشكل فعال .
    و أوضحت المجلة أنه نتيجة لكون شمال سيناء منطقة قبلية ، فالعائلات البدوية الكبيرة تمثل الجزء الأكبر من الأعمال التجارية والثروة والسكان ، ومن ثم فإذا قررت تلك العائلات وقف تعاونها مع ( الشرطة / الجيش ) على سبيل المثال ، فسيكون وضع الأجهزة الأمنية في موقف صعب وحرج ، ولهذا السبب فالأجهزة الأمنية حريصة على خلق علاقات جيدة مع العائلات المتواجدة في سيناء .
    كما ذكرت المجلة أن سكان العريش محقين في شعورهم بالقلق ، فبعد الإطاحة بالرئيس الأسبق ” مبارك ” عام 2011 عاد الآلاف من المصريين الإسلاميين من أفغانستان وتم إطلاق سراح مئات الأخرين منهم من السجون ، فهؤلاء الإسلاميين اعتقدوا أن ذلك يُعد بداية عصر جديد ، وقرر العديد منهم التجمع في شمال سيناء ، وبمجرد الإطاحة بالرئيس الأسبق ” مرسي ” من السلطة عام 2013 بدأوا عملياتهم ضد قوات الأمن بشمال سيناء ، موضحة أنه بعد مرور أكثر من (3) سنوات ، لا تزال الهجمات الإرهابية مستمرة ضد أفراد الأمن ونقاط التفتيش ، وتم إخلاء المناطق بالقوة ، وتم تهجير السكان المقيمين هناك فضلاً عن أن الجيش المصري خسر الكثير من الدعم الشعبي في وقت استقر فيه تنظيم داعش في سيناء .
    و نقلت المجلة تصريحات المتحدث باسم اللجنة الشعبية في العريش ” أشرف حفني ” والتي ذكر خلالها ( كثير من شبابنا يعتقلون دون تحقيق مسبق ، وآخرون يتعرضون للاختفاء بالقوة ، لكن أن تقوم الدولة بقتل 6 شباب هم معتقلون أصلاً ووصفهم بالإرهاب في الوقت الذي تعلم فيه المدينة كلها أنهم كانوا سجناء لدى الدولة ، فإن هذا أمر غير مسبوق .. نريد فقط أن نكون جزءاً من مصر التي تحاول الدولة فصلنا عنها ) ، حيث ادعت المجلة أنه منذ أن أعيدت سيناء إلى السيطرة المصرية ، فإن السلطات المصرية نظرت إلى سكانها بنظرة من الشك ، خشية أن يكون ولاؤهم للاحتلال الإسرائيلي أكثر منه لمصر ، حيث يُمنع سكان سيناء من تولي أي مراكز كبيرة في الدولة ، ولا يستطيعون العمل في الجيش أو الشرطة أو القضاء أو الخارجية ، مشيرة إلى أنه لم تقم الدولة بأي مشاريع تطوير في شمال سيناء على مدى الـ (40) عاماً الماضية ، ولا توجد مدارس أو مستشفيات في ( رفح / الشيخ زويد ) ، بالإضافة إلى أنه لا توجد هناك شبكة مياه ، ويعتمد الأهالي هناك على مياه الأمطار والآبار، كما كان الناس يعيشون في العصور الوسطى .

    كما ذكرت المجلة أن المدن الرئيسة الثلاث في شمال سيناء ( رفح / الشيخ زويد / العريش) مفصولة عن مصر إلى درجة أنه لا يُسمح للمواطنين المصريين بدخولهم إلا إذا أثبت الشخص بأنه يحمل هوية مواطنة في المنطقة ، مضيفةً أن نقاط التفتيش أصبحت تشكل عبئاً كبيراً ، فيمكن للشخص أن ينتظر (3) ساعات للدخول دون وجود أي تفسير لذلك ، وقام الجيش بإغلاق الكثير من الشوارع في العريش ، وتم تدمير مئات الأفدنة من حقول الزيتون ، مشيرة إلى أن الحكومة تدعي بأن تلك الحقول شكلت مخابئ للإرهابيين ، بالإضافة إلى ذلك فإن قوات الأمن تقوم بقطع اتصالات الإنترنت في المدينة كلها لمدة (12) ساعة يومياً ، والقمامة تملأ الشوارع ، موضحاً أنه بعد هجوم لتنظيم داعش أُحرق فيها سيارات القمامة ، فإن الحكومة عاقبت السكان بعدم إرسال سيارات بديلة .
    6- أوضحت المجلة أنه حتى وقت قريب بقيت العريش بعيدة عن الصدامات المسلحة بين الدولة وتنظيم داعش ، لكن الكثير من المطلوبين من سكان ( الشيخ زويد / رفح ) فروا إليها نتيجة العمليات العسكرية المتكررة في تلك المناطق ، مضيفةً أنه من الطبيعي اليوم أن تسمع صوت إطلاق النار خلال فترة المساء كلها ، فيقوم الجيش بقصف جنوب المدينة بشدة ، حيث قال متحدث عسكري بأن القصف يهدف إلى تصفية معاقل الإرهابيين .
    وذكرت المجلة أن الدولة المصرية حاولت على مدى سنوات شراء ولاء بدو سيناء ، بتحويل منصب شيخ القبيلة إلى منصب حكومي رسمي ، لكن بدلاً من السماح للقبيلة أو القرية باختيار زعيمها فإن الدولة تقوم باختياره ، ولذلك فإن الزعيم الرسمي لا يعد هو القائد الحقيقي للعائلة أو مصدراً للثقة ، مشيرة إلى أنه دون الزعماء الأقوياء فإن سكان سيناء عالقون بين ( المطرقة والسندان ) أي بين ( الجيش / تنظيم داعش ) ، موضحة أنه مع أن السكان في الغالبية متدينون ، إلا أنهم يعارضون تنظيم ( داعش ) ويتهمونه بمضاعفة معاناتهم ، مدعيةً أن ثقة الشعب تقل كل يوم بالجيش ، حيث يقوم بقطع الاتصالات والخدمات وحصار المدن وقصف القرى وتهجير السكان، مضيفة أنه في حال قيام أهل سيناء بتسليم إرهابي للجيش، فإن تنظيم داعش يقوم بذبحهم، وإن بقوا صامتين ربما تقوم المخابرات الحربية باعتقالهم وهدم بيوتهم أحياناً .
    و نقلت المجلة تصريحات أحد الأشخاص رفض ذكر اسمه وهو قريب تاجر أثاث قتله تنظيم ( داعش ) نتيجة تعامله مع الجيش ، حيث أكد أنه قريبه باع فقط للجيش أثاث ولم يدل بأي تصريحات حول وجود أماكن تواجد الإرهابيين بسيناء إلا أن التنظيم قتله في وضح النهار ، مضيفاً أن الجيش لم يحرك ساكناً ، ولم يبحث عن المجرمين ، كما أكد قائلاً ( أنتم تعتقلوننا وتصفوننا بالخونة ، وتقصفون بيوتنا ، لكنكم لا تتعبون أنفسكم بالبحث عمن يقتلنا إن قمنا بالتعاون أو التجارة معكم .. هذا الظلم الذي تلحقونه بالناس في سيناء سيؤدي فقط إلى خلق بيئة خصبة لتجنيد المزيد مع تنظيم داعش .. لقد حولتم سيناء إلى حاضنة للإرهاب ، فلا تلوموا إلا أنفسكم ) .

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : هل يكفي قانون الإفلاس لإنقاذ قطاعات الأعمال المتعثرة في السوق المصري؟

     ذكر الموقع أن الحكومة المصرية قدمت للبرلمان مشروع قانون الإفلاس وإعادة هيكلة قطاع الأعمال، في محاولة من الدولة للتعامل مع تعثر شركات القطاع الخاص والحكومي والمستثمرين عن الوفاء بالتزاماتهم للاستمرار في السوق المصري، وما تبع ذلك من مشكلات إشهار الإفلاس ، مشيرة إلى أن الإجراءات الاقتصادية التي أعلنتها الحكومة المصرية في نوفمبر 2016 بتحرير سعر صرف الجنية المصري قد تسببت في اضطراب السوق المصري الذي يَعتمد على العملة الأجنبية بشكل أساسي في تأمين الواردات من السلع الغذائية وخامات الإنتاج المحلي ، والتي قَدرها البنك المركزي بـ (13.93) مليار دولار أمريكي خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، وهو ما انعكس سلباً على قطاع واسع من المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب المصانع، بسبب ارتفاع المديونيات الدولارية وعدم تمكنهم من سداد مستحقات البنوك والوفاء بالتزاماتهم في السوق، حيث نشرت عدد من جمعيات المستثمرين استغاثات في الصحف المحلية بمصر مُنذ ديسمبر 2016 تعلن خلالها اضطرارهم لإعلان الإفلاس بسبب الخسارة الفادحة في رؤوس الأموال.
    و أوضح الموقع أن الحكومة المصرية ترى أن إصدار قانون الإفلاس هو جزء من استكمال المنظومة التشريعية لتهيئة مناخ الاستثمار وحماية المشروعات الاستثمارية ورفع ثقة المستثمرين في السوق المصري، من خلال التعامل مع حالات تعثر التجار والشركات وتخفيف آثار الإفلاس على الاقتصاد المصري، وذلك وفقاً لبيان صادر عن مجلس الوزراء في (4) يناير ، مشيرة إلى تصريحات وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ” سحر نصر ” والتي ذكرت خلالها ” لتيسير مناخ بيئة الاعمال كان لا بد من إيجاد نظام تشريعي يضمن سهولة الخروج الامن للمستثمر المتعثر من السوق”، مؤكدة ” الحكومة تدفع لوضع كافة قوانين الاستثمار على رأس الأجندة التشريعية لتحسين بيئة الأعمال التي تعتبر أهم الأولويات على أجندة برنامج الإصلاح الاقتصادي ، ومن جانبه أكد الخبير الاقتصادي ومستشار وزارة الاستثمار ” ابراهيم عشماوي ” أن قانون الافلاس إجراء طبيعي ومطلوب تنفيذه في مصر لكنه غير كافي لطمأنه المستثمر عن وجود مسارات أمنة لحل مشاكله في حالة التعثر خلال عمله داخل السوق المصري، مضيفاً أن أيةّ قوانين ستضعها الدولة لن تكون كافية لتشجيع المستثمرين واستقرار أوضاع الاستثمار، فلا بد من إيجاد حوافز وممارسات فعلية من الحكومة تشجع المستثمر على الدخول في بيئة الأعمال في مصر.
    كما ذكر الموقع أنه رغم الدعاية السياسية المُكثفة من الحكومة بتفعيل أليات وحوافز لتشجيع المستثمرين في السوق المصري، وتذليل العقبات أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب ودعم المشروعات المتوسطة والصغيرة، إلا أن رجال الأعمال في مصر لا يزالون في انتظار تغير جوهري لتحسين بيئة الأعمال من خلال اجراءات حكومية فعالة وليس فقط تشريعات براقه دون تنفيذها على الأرض ، موضحاً أنه لا يزال أمام المجموعة الوزارية الاقتصادية بالحكومة المصرية مهمة شاقة في التعامل مع العَقبات التي تواجه قطاع الأعمال والمستثمرين خاصة تلك التي أصبحت تهدد عدداً واسعاً منهم بالإفلاس، ليس فقط من خلال الاجراءات التشريعية لكن بقرارات واجراءات هيكلية واضحة، حيث أصبح دعم الاستثمار الملاذ الأخير للحكومة في انقاذ الوضع الاقتصادي في ظل زيادة معدلات الدين الخارجي والداخلي والتضخم والركود.

    منظمة ( هيومان رايتس فيرست ) الأمريكية : يجب على إدارة ” ترامب ” إقامة علاقة جديدة مع مصر مبنية على مجالي الأمن وحقوق الإنسان
     ذكرت المنظمة أن إدارة “ترامب” تكثف جهودها لتعزيز التعاون الأمني مع مصر، مشيدةً بتلك الخطوة ووصفتها بالصحيحة بشرط الضغط على الحكومة في مجال حقوق الإنسان، وتشجيع التقدم نحو الإصلاح السياسي ، مضيفة أن الإدارة الجديدة في واشنطن تقدم فرصة لفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية التي توترت بشكل يثير القلق في السنوات الأخيرة على حساب البلدين والمنطقة ككل.
    و أضافت المنظمة أن إدارة الرئيس السابق “باراك أوباما” خسرت احترام وثقة جميع الأطراف في مصر، نظرًا لاستعدادها تبني مواقفًا متفقة مع تفضيلاتها للرئيس. مضيفة أنه ينبغي على إدارة “ترامب” تبني اتجاهاً جديداً يتفق مع القيم العالمية، لأن ذلك يخدم مصالح الولايات المتحدة، فضلا عن كونه قراراً صحيحاً.
    و أشارت المنظمة إلى أن الاتصالات الودية بين الرئيسين (ترامب / السيسي) عززتها لقاءات بين وزير الخارجية “سامح شكري” ومسئولون كبار في إدارة “ترامب” ومن بينهم وزير الخارجية “تيليرسون” ومستشار الأمن القومي “ماكمستار” ، مشيرة إلى أن وزير الدفاع الأمريكي “جيمس ماتيس” أعلن عن دعمه لاستئناف التدريبات العسكرية المشتركة مع مصر، حيث راي ” ماتيس ” أن الطريقة الوحيدة لدعم مصر هي دعم الرئيس “السيسي” رغم إعرابه عن قلقه إزاء المجال المتاح للمعارضة السياسية .
    وأضافت المنظمة أن “ماتيس ” محق في قلقه إزاء تضييق مساحة المعارضة السياسية ، ولكنه ربما يكون محق أيضاً في أن السبيل الوحيد لإقناع ” السيسي “بأنه ينبغي أن يتحول من القمع الشديد هو تقديم بعض الطمأنينيه له ، مضيفة أن الولايات المتحدة هي أكبر شريك أمني ذو قيمة بالنسبة لمصر، واستئناف المناورات العسكرية المشتركة يبعث رسالة واضحة عن دعمها، وهو الأمر الذي شك فيه المصريون أثناء إدارة ” أوباما ” .
    كما ذكرت المنظمة أنه من الضروري أن تعلن إدارة “ترامب” استعدادها لتحسين العلاقات مع القاهرة، وأنها ترى مصر شريكا تقدره، وأن تؤكد أيضاً على أن الشراكة بين البلدين ستزدهر إذا غير ” السيسي ” مساره فيما يتعلق بحقوق الإنسان ، موضحة أن مثل هذا التغيير ضروري لاستعادة الاستقرار والسلام الاجتماعي في مصر .
    و أضافت المنظمة أنه لا يوجد لدى الولايات المتحدة أي سبب يدعو إلى إقامة شراكة مع مصر ما دامت دكتاتورية قاسية تواجه تحديات اقتصادية وأمنية متفاقمة في الوقت الذي تتبع فيه سياسات عكسية تجعل هذه التحديات أسوأ.
    و ذكرت المنظمة إن الولايات المتحدة معرضة لأن تكون رهينة لزعيم استبدادي يعتقد أن بلاده أكبر من أن تفشل، ولذلك فإن حلفائه الدوليين سيدعمونه دائما بسبب غياب البدائل ، مشيرة إلى أن الابتزاز هو أساس رهيب لعلاقة من المفترض أن تقوم على الدعم المتبادل حول مصالح مشتركة.
    و أضافت المنظمة أنه يجب على إدارة ” ترامب ” أن تتحدث بوضوح وباستمرار مع قادة مصر حول الإصلاحات الملموسة التي تتوقعها واشنطن في القاهرة؛ وينبغي أن تشمل هذه التدابير وضع نهاية للهجوم المتواصل على منظمات حقوق الإنسان المستقلة، والتقدم المحرز في إنهاء التمييز المؤسسي المتجذر ضد الأقليات الدينية، وإنهاء حالات الاختفاء والتعذيب، والإفراج عن السجناء المحتجزين بعد محاكمات غير عادلة في الجرائم السياسية غير العنيفة ، ورفع القيود عن حرية التعبير.
    كما أضافت المنظمة أن الرئيس ” السيسي ” حظي بالثناء على دعواته المتكررة للإصلاح وتجديد الخطاب الديني لمكافحة تهديد التطرف العنيف، مضيفة أن التقدم في هذا الأمر لم يكن مكتملاً في أحسن أحواله ، موضحة أنه يجب على ” السيسي ” أن يدرك أنه لا يمكن أن يكون هناك إصلاح ذي مصداقية في حين تعمل المؤسسات الدينية في إطار قيود صارمة تفرضها الدولة، مضيفة أن أي إصلاحات قد يدعمها قادة المؤسسات الدينية ، مثل الأزهر، لن يكون لها مصداقية تذكر إذا بدا أنها تنفذ تحت ضغط من الدولة، مضيفة أن وبالمثل، طالما أن الحكومة تقمع المعارضة السلمية وتكبح التعددية، فإنها بذلك جزء من المشكلة، مشيرة إلى أنه لكي تكون الحكومة المصرية شريكاً فعالاً في الكفاح العالمي ضد التطرف العنيف، فإنه يجب أن تتوقف عن خلق المظالم التي يستغلها المتطرفون العنيفون.

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 14-3-2017

    لو فيجارو : ” السيسي ” يعفو عن 203 شاب 

    علقت الصحيفة على قرار الرئيس ” السيسي ” بالعفو عن باقي العقوبة بحق (203) شاب من بين المتهمين في قضايا التظاهر ، حيث أكدت أن هذا العفو هو الثاني من نوعه بعد العفو عن (82) مسجون معظمهم من طلبة الجامعة .
    وذكرت الصحيفة أن ” السيسي ” قد وعد في أكتوبر الماضي بتعديل قانون التظاهر والتجمع ، الذي يقر أن كل تجمع يزيد عن 6 أشخاص يجب أن يحصل على إذن من وزارة الداخلية ، مضيفةً أن المحكمة الدستورية قد ألغت المادة الخاصة بسلطة وزير الداخلية على التظاهر .. حيث ادعت الصحيفة أنه منذ وصول ” السيسي ” للحكم في منتصف 2013 قد شن حملة قمعية واسعة النطاق امتدت لتشمل المعارضة الإسلامية والليبرالية والعلمانية .

    موقع (ياهو نيوز) : السيسي يصدر قرار بالعفو عن أكثر من 200 سجين في قضايا تظاهر

    ذكر الموقع أن الرئيس المصري ” السيسي ” أصدر قراراً بالعفو عن (203) شخص صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية في قضايا تتعلق بخرق قانون لتنظيم التظاهر سُن عام 2013، وينص قانون تنظيم التظاهر الذي أُقر عام 2013 على ضرورة إخطار وزارة الداخلية كتابة بأي اجتماع عام أو مظاهرة بمشاركة أكثر من (10) أشخاص قبل الموعد بـ (3) أيام عمل على الأقل، وأضاف الموقع أن رئيس الدولة لا يملك سلطة التدخل في أحكام القضاء لكن طبقا للدستور يحق له العفو عن محبوسين بعد أخذ رأي مجلس الوزراء، مضيفاً أنه منذ عزل ” مرسي ” شن الرئيس ” السيسي ” حملة أمنية صارمة على المعارضة الإسلامية شهدت مقتل المئات وسجن آلاف آخرين.

    وكالة (رويترز) : الإفراج عن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك هذا الأسبوع

     ذكرت الوكالة أن الرئيس المصري الأسبق ” مبارك ” سوف يتم الإفراج عنه هذا الأسبوع وذلك لأول مرة منذ (6) سنوات بعد أن أطيح به من الرئاسة في 2011 وأصبح أول رئيس يُحاكم في أعقاب ثورات الربيع العربي، مضيفةً أنه تم برئت ساحة ” مبارك ” البالغ من العمر (88) عاماً من اتهامات بقتل متظاهرين في آخر ظهور له في ساحات القضاء بعد محاكمته بتهم تراوحت بين الفساد وإصدار أوامر بقتل بعض المتظاهرين الذين أنهوا حكمه الذي استمر (30) عاماً، وأشارت الصحيفة لتصريحات مصادر قضائية والتي أكدت أنه كان يتعين على ” مبارك ” قضاء حكم آخر بالسجن في قضية الاستيلاء على أموال كانت مخصصة لصيانة القصور الرئاسية ولكن الفترة التي قضاها في الحبس الاحتياطي فيما يتعلق بالاتهامات التي كانت موجهة له بالقتل غطت فترة العقوبة.
    و أضافت الوكالة أن الكثير من المصريون ينظرون إلى فترة حكم ” مبارك ” على أنها فترة من الحكم الاستبدادي ورأسمالية المحسوبية، وأدت الإطاحة به إلى إجراء أول انتخابات حرة في مصر أسفرت عن وصول ” مرسي ” إلى الحكم، إلا أن حكمه لم يستمر سوى عام واحد فقط بعد أن دفعت احتجاجات شعبية ضد حكمه في 2013 وزير الدفاع آنذاك ” السيسي ” إلى الإطاحة به ثم الفوز بمنصب الرئيس بعد ذلك في انتخابات رئاسية جرت في 2014، مضيفةً أنه خلال الحملات الأمنية للقوات المصرية قتل مئات من أنصار ” مرسي ” في أغسطس 2013 وسجن آلاف مع اتساع حملة الاعتقالات لتشمل نشطاء علمانيين كانوا في مقدمة ثورة 2011 لكنهم عارضوا حكم الإخوان المسلمين، مشيرةً أنه في الوقت نفسه يجري تدريجياً تبرئة شخصيات من عهد ” مبارك ” من اتهامات موجهة لهم، وقد أثارت سلسلة من القوانين التي تحد من الحريات السياسية مخاوف بين النشطاء من عودة النظام القديم.

    ميدل إيست أي لواء مصري يقول للمصرين جوعوا ولا تشتكوا من أجل مصر

     ذكر الموقع أن لواء بإحدى الأجهزة الأمنية قال للمصريين توقفوا عن الشكوى من الجوع والفقر من أجل مصر ، مشيراً إلى أن اللواء “محمد منصور” ظهر في فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يخبر المصريين بأنه من قلة الحياء أن تشتكوا ارتفاع الاسعار وخفض الدعم .

    و أضاف الموقع أن المصريين خرجوا إلى الشوارع في عدة مدن في مظاهرات غاضبة ضد تقليص الحكومة لدعم الخبز ، مضيفاً أنه كجزء من حزمة اصلاحات اقتصادية لتأمين قرض صندوق النقد الدولي ، قام الرئيس “عبدالفتاح السيسي” بتعويم الجنيه المصري وخفض دعم المحروقات في شهر نوفمبر ، مشيراً إلى أن التضخم ارتفع إلى (31.7%) في شهر فبراير ما جعل المصريين يواجهون موجات غير مسبوقة من ارتفاع الأسعار في الوقت الذي لا تزال فيه معدلات الأجور ثابتة كما هي .

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : النائب العام يأمر بالإفراج عن الرئيس المخلوع ” مبارك “

     ذكرت الوكالة أن النائب العام المصري أمر أمس بالإفراج عن الرئيس المخلوع ” مبارك ” ، موضحة أن قرار الإفراج عنه أنهى ما يقرب من (6) سنوات من الاجراءات القانونية التي اتخذت ضده ، مضيفة أن هذا القرار من المؤكد على ما يبدو أن يُحيي الجدل الدائر حول عما إذا كانت أهداف ثورة يناير قد تحققت أم لا ، مشيرة إلى أن خبر الإفراج عن ” مبارك ” قوبل بترحاب من قبل أنصاره على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحمل أسم ( أنا أسف ياريس ) ، موضحة أن أحد الوالين لـ ” مبارك ” وهو الصحفي ” تامر عبدالمنعم ” وصف محاكمة ” مبارك ” في مقال له بجريدة ( اليوم السابع ) بـ ( المهزلة ) حيث كتب قائلاً ” أن ما تم في حق الرجل من ظلم وإجحاف يحتم على الرجال أن يقفوا معه من أجل إيقاف أسخف وأحقر مهزلة عرفناها مؤخرًا “.
    و أضافت الوكالة أن قرار الأفراج عن ” مبارك ” هو الأحدث في سلسلة من الأحكام الصادرة في الأعوام الأخيرة والتي برئت العشرات من وزراء عهد ” مبارك ” وكبار ضباط الشرطة ومساعديهم والذين وجهت له تهماً بالكسب غير المشروع ، ووجود صلة لهم بمقتل (900) متظاهر اثناء ثورة يناير ، مشيرة إلى تصريحات بعض النشطاء والتي أكدوا خلالها أن تبرئة ” مبارك ” من تهمة قتل المتظاهرين قد أكدت الشكوك التي كانت مثارة منذ فترة طويلة والتي تشير إلى أن محاكمة “مبارك ” والعشرات من أفراد الشرطة من تهمة قتل المتظاهرين لن تحقق العدالة التي طالب بها النشطاء ، فضلاً عن أن ثورتهم قد غير مسارها الرئيس ” السيسي ” – الجنرال الذي أصبح سياسياً – من أجل استعادة الوضع الراهن في بلد تُحكم بطريقة غير ديمقراطية من قبل أشخاص ذو خلفية عسكرية منذ أكثر ما يزيد عن (60) عاماً مضى.
    كما ذكرت الوكالة أن شخصيات إعلامية قوية موالية لـ ” السيسي ” انتقدوا بلا هوادة ثورة يناير ” حيث وصفوها بالمؤامرة ، فضلاً عن قيامهم بتشويه رموز الثورة واصفين اياهم بالعملاء الأجانب الذين يشكلون تهديداً على الأمن القومي ، كما يؤكد بعض هؤلاء الإعلاميين أن المتظاهرين الذين لقوا مصرعهم في ثورة يناير تم قتلهم على أيدى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.
    ملحوظة : تم تداول هذا المقال من قبل عدد من وسائل الإعلام الأجنبية مثل ( صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية / صحيفة واشنطن بوست الأمريكية / صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية / موقع ياهو نيوز الأمريكي / موقع قناة ايه بي سي نيوز الأمريكي / موقع قناة فوكس نيوز الأمريكي / صحيفة دايلي ميل البريطانية )

    وكالة (سبوتنيك) : روسيا لم تقم بإرسال خبراء عسكريين أو طائرات بدون طيار لمصر

    أشارت الوكالة أن تقرير وكالة (رويترز) البريطانية الذي ذكرت خلاله أن روسيا قامن بإرسال (22) فرد من القوات الخاصة وطائرات بدون طيار لأحد القواعد الجوية في مصر، بالقرب من الحدود مع ليبيا، وأضافت الوكالة أن نائب رئيس لجنة مجلس الاتحاد للشئون الدولية “فلاديمير جباروف ” نفي إرسال روسيا أي متخصصين عسكرين او طائرات بدون طيار لأحد القواعد الجوية في مصر، مضيفاً أن تلك الأخبار خاطئة ولا ينبغي أن نعطيها أي اهتمام.

    صحيفة ( فايننشال تايمز ) : النائب العام المصري يأمر بالإفراج عن الرئيس الأسبق ” مبارك “

     ذكرت الصحيفة أن النائب العام المصري قد أمر أمس بالإفراج عن الرئيس الأسبق ” مبارك ” والذي تم الإطاحة به عام 2011 وذلك بعدما برئته محكمة من تهمة قتل مئات المتظاهرين خلال ثورة يناير التي انهت حكمه الذي استمر (30) عاماً ، موضحة أن ” مبارك ” قد صدر بحقه حكماً بالسجن المؤبد عام 2012 لصلته بقتل المتظاهرين ولكن تم إلغاء هذا الحكم في وقت لاحق.
    كما أشارت الصحيفة إلى إصدار الرئيس ” السيسي ” قراراً أمس بالعفو الرئاسي عن (203) شخصاً صدر بحقهم أحكاماً بالسجن لخرقهم قانون التظاهر المثير للجدل والذي يُقيد المظاهرات العامة.

    وكالة (رويترز) : حصري : مصادر .. روسيا تنشر فيما يبدو قوات في مصر

     ذكرت الوكالة أنه وفقاً لمصادر دبلوماسية (أمريكية – مصرية) – لم يكشف عنهم – فإن روسيا نشرت فيما يبدو قوات خاصة في قاعدة جوية بغرب مصر قرب الحدود مع ليبيا في الأيام الأخيرة، في خطوة من شأنها زيادة المخاوف الأمريكية بشأن دور موسكو المتزايد في ليبيا، مضيفةً أن هؤلاء المسئولين أكدوا أن أي نشر لقوات روسية من هذا القبيل قد يكون في إطار محاولة دعم القائد العسكري الليبي “خليفة حفتر” الذي تعرض لانتكاسة بعد الهجوم علي قواته مطلع الشهر الجاري عند موانئ النفط الخاضعة لسيطرته.
    و أضاف المسئولون أن الولايات المتحدة لاحظت فيما يبدو قوات عمليات خاصة روسية وطائرات بدون طيار عند منطقة سيدي براني على بعد (100) كيلومتر من حدود مصر مع ليبيا، مضيفةً أن المصادر الأمنية المصرية قدمت المزيد من التفاصيل مؤكدةً أنها وحدة عمليات خاصة روسية مكونه من (22) فرد، لكنها امتنعت عن مناقشة مهمتها، وأضافت المصادر أن روسيا استخدمت أيضا قاعدة مصرية أخرى شرق سيدي براني في أوائل فبراير الماضي.
    كما أضافت الوكالة أن وزارة الدفاع الروسية لم تقدم أي تعليق على الفور، كما نفت مصر وجود أي قوات روسية على أراضيها، كما نفى المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية “تامر الرفاعي” وجود أي جندي أجنبي على الأراضي المصرية مؤكداً أنها مسألة سيادة.
    وأضافت الوكالة أن الجيش الأمريكي رفض التعليق، وذكر المسؤولون أن التخابر الأمريكي على الأنشطة العسكرية الروسية يشوبه التعقيد في كثير من الأحيان بسبب استخدام متعاقدين أو قوات روسية بملابس مدنية، وأضافت المصادر المصرية أن طائرات عسكرية روسية حملت نحو (6) وحدات عسكرية إلى مرسى مطروح قبل أن تذهب إلى ليبيا بعد حوالي (10) أيام.
    و أضافت الوكالة أنها لم تتحقق بشكل مستقل من وجود قوات خاصة أو طائرات بدون طيار أو طائرات عسكرية روسية في مصر، كما نفى قائد قاعدة بنينا الجوية قرب بنغازي “محمد منفور” أن يكون الجيش الوطني الليبي بقيادة “حفتر” قد تلقى مساعدة عسكرية من الدولة الروسية أو متعاقدين عسكريين روس ونفى أيضا وجود أي قوات أو قواعد روسية في شرق ليبيا.

    موقع قناة ( سي إن إن ) : الإفراج عن الرئيس الأسبق “مبارك “

    ذكر الموقع الرئيس الأسبق ” مبارك ” سيتم الإفراج عنه قريباً بعدما أصدر النائب العام قراراً أمس بالإفراج عنه ، وفقاً لصحيفة الأهرام المصرية ، مشيراً إلى أن ” مبارك ” تم تبرئته في الثاني من الشهر الجاري من تهمة قتل المتظاهرين أثناء ثورة يناير ، موضحاً ان محكمة النقض قد أيدت حكم تبرئته مما جعل الحكم ببراءته نهائياً ، مشيراً إلى أن ” مبارك ” ونجليه تم إدانتهم بالفساد ، ولكن رغم ذلك وافقت نيابة شرق القاهرة برئاسة المستشار ” إبراهيم صلاح ” على طلب ” مبارك ” بضم المدة التي قضاها في السجن في انتظار محاكمته إلى الحكم الصادر بحقه في قضية الفساد.

    صحيفة (نيويورك تايمز) : الولايات المتحدة لا ينبغي أن تكون شريكاً لمصر

     ذكرت الصحيفة أن “ترامب” جذب العديد من الانتقادات خلال حملته الانتخابية، وذلك بسبب امتداحه المتواصل للرئيس الروسي “بوتين”، كما أنه مدحه للمستبد الرئيس “السيسي” لم يجذب الاهتمام الكبير، مضيفةً ان ذلك قد يعد تحولا خطيرا في السياسة الخارجية الأمريكية.
    و أضافت الصحيفة أن “ترامب” وصف “السيسي” بالرجل الرائع بعد لقائهما على هامش جمعية الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، مضيفةً أنه في ذلك الوقت اعتقدت القاهرة أن هذه الاجتماعات على أنها محاولة لإصلاح العلاقات المضطربة مع واشنطن منذ فترة، وذلك منذ الانقلاب العسكري الذي أطيح فيه بجماعة الإخوان من السلطة عام (2013)، وما اعقبه منذ المزيد من القمع، مضيفةً أنه بعد قيام “السيسي” بقمع الإسلاميين في مذبحة (2013) التي أسفرت عن قتل أكثر من (800) شخص، قامت إدارة “أوباما” بإعادة تقييم تحالف الولايات المتحدة مع مصر.
    كما أضافت الصحيفة أن العلاقات الآن بين الحكومة المصرية وواشنطن من المحتمل أنها أصبحت أكثر قرباً، فإدارة “ترامب” تنظر لمصر باعتبارها الشريك المثالي في محاربة تنظيم داعش وباقي المتشددين، كما ينظر البيت الأبيض في تصنيف جماعة الإخوان إرهابية، مضيفةً أنه بالرغم من مطالبة “السيسي” بثورة دينية للقضاء على المتشددين، إلا أن تكتيكاته أصبحت أكثر دموية وأتت بنتائج عكسية، حيث قامت حكومة “السيسي” باضطهاد الجماعات العنيفة وغير العنيفة دون اتباع الإجراءات القانونية الصحيحة في ذلك، كما قامت بتضيق الخناق على نشطاء حقوق الإنسان والمعارضين.
    و أضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة ينبغي أن تعمل مع مصر ولكن دون أن تقدم مزيدا من التنازلات دون أن ترى إصلاحات حقيقية في النهج الذي تتبعه البلاد بمجال حقوق الإنسان، كما ينبغي عليها إطلاق سراح المواطنة مزدوجة الجنسية المحتجزة منذ عام (2014) “آية حجازي”.
    كما أضافت الصحيفة أن “ترامب” قامت بتشجيع القادة الوحشيين ومناهضي الديمقراطية في عدة دول مثل (الفلبين / تركيا / روسيا)، وباتباع نفس النهج مع مصر قد يؤدي إلى ازدياد التطرف والاستياء في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان.

    وكالة ( أسوشيتد برس ) : مصر تصدر قراراً بالعفو عن (203) شخصاً لمشاركتهم في احتجاجات غير مشروعة

    ذكرت الوكالة أن الرئيس ” السيسي ” أصدر قراراً أمس بالعفو عن (203) شخصاً أدينوا بالمشاركة في احتجاجات غير مشروعة ، مضيفة أن قرار العفو تلك لم يشمل أياً من النشطاء العلمانيين والرموز الذين زج بهم داخل السجون لانتهاكهم قانون التظاهر الذي تسبب بشكل فعال في إنهاء نشاط الشارع المصري، باستثناء مظاهرات مؤيدي الحكومة ، مشيرة إلى أن ” السيسي ” أشرف على حملة قمعية كبيرة استهدفت بشكل رئيسي الإسلاميين بجانب النشطاء المناصرين للديمقراطية منذ قيادته عزل الرئيس ” محمد مرسي ” عام 2013 ، موضحة أن الجنرال السابق تولى الرئاسة بعدها بعام محققاً نصراً كاسحاً في الانتخابات الرئاسية ، مضيفة أنه بجانب حبس المنتقدين، تسببت حكومة ” السيسي ” في تآكل الحريات التي تم اكتسابها في ثورة يناير التي أسقطت نظام الرئيس طويل الأجل ” مبارك “.

    لو فيجارو :الإفراج عن الرئيس الأسبق ” مبارك “
     علقت الصحيفة على قرار النائب العام بالإفراج عن الرئيس الأسبق ” مبارك ” ، مشيرةً إلى أنه حصل على البراءة من تهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 التي أدت لسقوطه بعد فترة حكم لمدة 30 عاماً ، وأن هذا الحكم يعتبر نهاية رمزية للربيع العربي في مصر .
    كماذكرت الصحيفة أنه منذ أن تم القبض عليه في أبريل 2011 ظل معظم وقته في مستشفى عسكري بالقاهرة تحت الإقامة الجبرية ، ومن جانبه أكد ” فريد الديب ” ، محامي الرئيس الأسبق ” مبارك ” أن ” مبارك ” يمكنه الآن العودة لمنزلة في حالة قرر الأطباء ذلك ، إلا أنه ممنوع من السفر بسبب اتهامه في قضية كسب غير مشروع .
    ونقلت الصحيفة تصريحات أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ” منى مجيب ” التي ادعت أن فكرة الربيع العربي قد توقفت في مصر ، مضيفةً أن قضية ” مبارك ” ورموز حكمه أصبحت مقبولة الآن في الشارع المصري بعد الفترة التي توقفت فيها الديمقراطية بين منتصف 2012 ومنتصف 2013 التي شهدت انتخاب الإسلامي ” محمد مرسي ” كرئيس للجمهورية ، حيث سقطت الدولة في يد العسكريين مع وصول ” السيسي ” للحكم الذي عزل أول رئيس مدني مصري .. بينما ادعت الصحيفة أنه تم إقصاء المعارضة الإسلامية ، وعدد من قيادات الربيع العربي تم سجنهم والبعض الأخر في المنفى ، في ظل وضع اقتصادي متدهور جداً وهو ما يشغل بال المصريين حالياً .
    كما نقلت الصحيفة تصريحات بعض الأفراد المؤيدين والمعارضين لثورة يناير ، حيث استنكر والد أحد المتوفين يوم ( 28 / 1 / 2011 ) المحاكمة ووصفها بالفاسدة ، مضيفاً أن نجله قد توفى مقابل لا شيء ، وأن الربيع العربي الذي كان يتقد أنه سيحسن من مستوى معيشتهم أتى بكل ما هو سيء ، كما نقلت الصحيفة تصريحات أحد أعضاء الحزب الوطني السابقين الذي أكد أن الشعب المصري الآن لديه حنين لفترة ” مبارك ” .

    صحيفة (إكسبريس) : اتهام روسيا بإرسال قوات عسكرية لمصر

    ذكرت الصحيفة أن روسيا اُتهمت بنشر قوات خاصة في أحد القواعد الجوية في مصر، وسط المخاوف بشأن الدور العميق لروسيا في الصراع في ليبيا، مضيفةً أن مسئولي الحكومة الروسية نفوا تلك الاتهامات، وأكدوا أنها تهدف إلى إثارة التوترات، مضيفةً أنه بالرغم من أن تأكيد مسئولين (أمريكيين / مصريين) لذلك الخبر، إلا أن المتحدث العسكري المصري “تامر الرفاعي” نفى وجود أي جندي أجنبي على الأراضي المصرية مؤكداً أنها مسألة سيادة .. كما أضافت الصحيفة أن روسيا تتهم وكالة (رويترز) الدولية بنشر أخبار مغلوطة تتسبب في تصعيد الوضع الراهن.

    موقع ( ميدل إيست آي ) : الإفراج عن رئيس مصر الأسبق ” مبارك ” هذا الأسبوع

     أشار الموقع إلى إصدار النائب العام المصري قراراً بالإفراج عن الرئيس الأسبق ” مبارك ” وذلك بعد إصدار حكماً في الثاني من الشهر الجاري يقضي بتبرئته من تهمة قتل المتظاهرين أثناء ثورة يناير ، مضيفاً أنه في أعقاب هذا الحكم أعرب الكثير عن حزنهم ولكن لم يكن الحكم ببراءته مفاجأة بالنسبة لهم ، مشيراً إلى تصريحات الباحث في المفوضية المصرية للحقوق والحريات ” محمد مصطفي ” والتي أكد خلالها ان الحكم بتبرئة ” مبارك ” كان متوقعاً ، مضيفاً أن الناس يعيشون في ظروف سيئة لذلك فتبرئة ” مبارك ” لن تحدث أي فارقاً معهم ، فالاقتصاد في حالة سيئة ، وأن هناك الكثير من الأمور التي تشغل بال الكثيرين منها التعذيب والاعتقالات الجماعية والإرهاب .
    و نقل الموقع تصريحات الاستاذ المساعد المتخصص في علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ” سارة المصري ” والتي أكدت خلالها أن العديد من المصريين اعتبروا محاكمات ” مبارك ” قد تم استخدامها لتهدئة الشعب في أعقاب الثورة ، فهذه المحاكمات كانت بمثابة ” مسكنات ” ، وأن السلطات في حاجة إلى اتخاذ مثل هذه الوسائل ( المحاكمات ) لوقف حشد الشعب.

    صحيفة ( دايلي ميل ) : إعطاء الضوء الأخضر لإطلاق سراح ” مبارك “

    ذكرت الصحيفة أن النائب العام المصري وافق على طلب محامي ” مبارك ” بالإفراج عن موكله وذلك بعدما برئته محكمة مصرية من التورط في قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير ، مشيرة إلى أن الأفراج المتوقع عن ” مبارك ” يأتي في ظل بقاء العديد من القيادات التي قادت الإطاحة به داخل السجون وإطلاق سراح أعضاء سابقين من نظامه ، مضيفة أنه بعد مرور (6) أعوام على الإطاحة به ، يقول المعارضون أن الانتهاكات التي حاربوها في ظل حكم ” مبارك ” قد عادت مرة أخرى في ظل حكم الرئيس ” السيسي ” – الجنرال العسكري السابق الذي أطاح بـ ” مرسي ” ، مشيرة إلى تصريحات أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة ” مي مجيب ” والتي ذكرت خلالها أن ” الحديث عن الربيع العربي انتهى تماماً، كذلك فالحديث عن مبارك ورموز عصره أصبح أمراً مرحباً به في الإعلام والشارع ” ، وأضافت الصحيفة أن العديد من النشطاء البارزين الذين شاركوا في ثورة يناير يقضون الآن أحكاماً بالسجن لفترات طويلة ، في حين تعرض المئات منهم للاختفاء القسري حسبما صرح بذلك جماعات حقوقية.

    موقع ( انترناشيونال بيزنس تايمز ) البريطاني : منطقة دلتا النيل في مصر مهددة بأزمة نقص المياه والغذاء

     ذكر الموقع أن منطقة دلتا النيل في مصر مهددة بمواجهة أزمة نقص بالمياه والغذاء بعد تغيير قواعد تدفق مياه النيل على مدار الـ (200) عام السابقين ، موضحاً أن إمدادات دلتا النيل في مصر انخفضت بشكل كبير خلال السنوات الماضية مما يضع البلاد في خطر مواجهة أزمات نقص المياه والغذاء في العقد المقبل حسب تحذيرات العلماء ، مشيراً إلى أن الأمور ستزداد سوءاً بعد إتمام بناء سد النهضة الإثيوبي، مع الزيادة المستمرة في تعداد السكان في مصر الذي أدى لتفاقم التوترات الاجتماعية والإسراع في وتيرة استنزاف الموارد.
    و أضاف الموقع أن الجمعية الجيولوجية الأمريكية نشرت مقالاً علمياً أكد انخفاض نسب المياه المتدفقة لسكان وادي النيل والدلتا على وجه الخصوص وهو ما يهدد الاراضي الخصبة ، وأشارت الدراسة إلى تناقص قدرة الدلتا على التوسع بشكل طبيعي بسبب الضغط البشري وارتفاع مستوى مياه البحر بمعدل (3) ملم في العام مما يؤدي لتسرب المياه المالحة إلى الأراضي الزراعية بمنطقة الدلتا، وهو ما تسبب في تحول التربة الزراعية لأراض فقيرة بالمغذيات ذات قدرة منخفضة على إنتاج المحاصيل الزراعية.

    صحيفة ( نيويورك تايمز ) : كيف أصبح نشطاء مصر ” جيل السجون ” ؟

     نشرت الصحيفة تقريراً مطولاً سلطت خلالها الضوء على أوضاع النشطاء المصريين ، مشيرة إلى أنه بعد مرور (6) أعوام على الربيع العربي يعيش النشطاء المدافعين عن الديمقراطية في ظل تهديد مستمر بالسجن أو التعرض لما هو أسوأ من ذلك ، ومن بين هؤلاء النشطاء ” أحمد ماهر ” مؤسس حركة (6) أبريل ، حيث تناول التقرير بشيء من التفصيل ما قامت به حركة (6)أبريل خلال ثورة يناير وما بعدها ، والقاء القبض على ” ماهر ” ومن ثم الإفراج عليه مؤخراً ، كما تناول أيضاً أحداث ثورة يناير وما تلها من عزل ” مرسي ” حيث لا تزال الصحيفة تصف ما حدث في مصر عام (2013) بـ ( الانقلاب العسكري ) مضيفة أن ” ماهر ” الآن أصبح حراً ولكن القيود المفروضة على تحركاته خانقة ، موضحة أن النظام قلق للغاية من أن يقوم ” ماهر ” بإنعاش شبكة التواصل الاجتماعي والتي دفعت اتباعه إلى الخروج في الشوارع منذ (6) أعوام ، حيث أوضح ماهر قائلاً ” التغريدات قد تؤدي إلى المظاهرات والتي بدورها قد تؤدي إلى ثورة ، وتلك الثورة قد تُسقط النظام وينتج عنها شهداء ، لذلك إذا كنت تكتب تغريدات فأنت مثل الإرهابي “.
    و ذكرت الصحيفة أن الحملة القمعية لـ ” السيسي ” ضد المعارضة تجاوزت بكثير فترة القمع الشديدة أثناء عصر “مبارك ” ، مشيرة إلى وجود ما يقرب من (60) ألف سجين سياسي داخل السجون المصرية ، وفقاً لجماعات حقوقية ، موضحة أن عدد الذين كانوا يقبعون في السجون بنهاية حكم ” مبارك ” كان يتراوح بين (5000 : 10000 ) سجين ، مشيرة إلى أن مصر قامت ببناء (16) سجناً من أجل استيعاب العدد الكبير من السجناء ، مشيرة إلى وجود معسكر على طريق القاهرة الإسكندرية يتكون من مجموعة من المباني ومحاطة بسور ـ تلك المعسكر يمثل سجون عصر ” السيسي ” ، موضحة أن تلك المعسكر تم بناءه في عصر “مبارك ” لإيواء الإسلاميين المتطرفين ، أما الآن فهو يُستخدم كمركز لاحتجاز الإسلاميين والسجناء السياسيين العلمانيين وذلك قبل أن يتم محاكمتهم.
     كما سلطت الصحيفة أيضاً الضوء على الأوضاع الاقتصادية في مصر ، موضحة أنه في حين أن الاستقرار الذي فرضه ” السيسي ” قد أكسبه تأييده واسعاً ، إلى أن التحول الاقتصادي الذي خاطر ” السيسي ” بمنصبه من أجل تحقيقه لم يتحقق بعد ، موضحة أن السياحة انهارت ، فضلاً عن أن النظام أنفق ما يزيد عن (8) مليار دولار على مشروع توسعة قناة السويس والذي استنزف العملة الأجنبية ، وحدث نقصاً في السكر والدواء والأرز.

  • مصر في عيون الصحافة الأجنبية

    Real Tests to Come as Revamp of Egypt Economy Posts Early Gains

    وكالة (بلومبرج) : اختبارات حقيقية بعد المكاسب المبكرة للإصلاحات الاقتصادية في مصر

    ذكرت الوكالة أن جهود مصر لتخفيف حدة الازمة الاقتصادية الخانقة، بما في ذلك تعويم الجنيه وخفض الدعم، تظهر علامات على النجاح، فالأجانب عادوا للاستثمار مرة أخرى وأصبح الدولار متاحاً بشكل كبير، ولكن في العديد من النواحي فإن فوائد السياسات التي ساعدت على تأمين قرض صندوق النقد الدولي لا تزال غير واضحة، مضيفةً أن هناك بوادر للاضطرابات بسبب ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تناقصت فيه أعداد السياح بشكل كبير بسبب الاضطرابات السياسية والهجمات الإرهابية.

    أضافت الوكالة أن هناك العديد من التحديات التي مازالت تواجه صناع السياسة مثل :

    الاستقرار : حكومة الرئيس “السيسي” قد تجنبت رد فعل كبير تجاه سياستها، كجزء من حملاتها القمعية ضد المعارضة، فالتظاهرات التي حدثت الأسبوع الماضي بسبب الخبز توضح أن هناك احتمال لعدم الاستقرار، مضيفةً أن المشاكل التي تواجه الفقراء قد تمثل نقطة أساسية قبل الانتخابات الرئاسية العام القادم، وذلك وفقاً رئيس مجموعة (Eurasia) الأمريكية “هاني صبره”.

    السياحة : أعداد السياح القادمين لمصر وصلت لمعدلات مرتفعة قبل ثورة الربيع العربي عام (2011)، حيث بلغت (14) مليون سائح بعائدات وصلت لأكثر من (12) مليار دولار، ولكن قطاع السياحة تعرض لضربة جديدة بعد سقوط الطائرة الروسية في سيناء عام (2015)، وبالرغم من ارتفاع عائدات السياحة بشكل طفيف في ديسمبر الماضي، إلا أنها ما تزال أقل من نفس الفترة من عام (2015).

    أشارت الوكالة إلى أن هناك تحديات أخري مثل (ارتفاع معدلات التضخم / نقص الاستثمارات الأجنبية).

    Violence against Syria’s children ‘at its worst’ in 2016: UN

    صحيفة (الديلي ميل) : الأمم المتحدة .. العنف ضد الأطفال في سوريا وصل لأسوء مستوياته عام 2016

    ذكرت الصحيفة أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أكدت أن معاناة الأطفال في سوريا ازدادت بشكل ملحوظ، منوهة إلى ارتفاعات العام الماضي الحادة في جرائم القتل والإصابات وتجنيد الأطفال، مضيفةً أن العام الماضي شهد مقتل (652) طفلا على الأقل في الصراع وهو أعلى رقم في (3) سنوات، وقد وصل عدد الأطفال الذين تم الزج بهم إلى ساحات القتال إلى أكثر من (850) طفلاً وهو ضعف عددهم عام 2015، مضيفةً أنه بعد (6) سنوات من الحرب أصبح ملايين الأطفال محاصرين داخل سورية، فيما فر أكثر من (2.3) مليون طفل سوري عبر الحدود إلى دول أخرى في المنطقة مثل (تركيا / لبنان / الأردن / مصر / العراق )، وأضافت الصحيفة أنه مع تعاظم المعاناة اضطر عدد كبير من الأسر إلى اتخاذ خطوات مثل دفع أطفالهم إلى الزواج أو إلى العمل.

     

    Egyptian Foreign Ministry says Cairo received no invitation to Astana talks

    وكالة (تاس) الروسية: وزارة الخارجية المصرية لم تتسلم دعوة لحضور محادثات الآستانة

    ذكرت الوكالة انه بحسب وزارة الخارجية المصرية فإن مصر لم تتلق دعوة للمشاركة كمراقب في المؤتمر الدولي بشأن سوريا بالآستانة ، ونقلت الوكالة تصريحاً على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية “أحمد أبو زيد” ذكر فيه “لا اعلم من اين أتت تلك التقارير، لم نتلقى أي شيء”، مضيفاً “لو وصلت مثل تلك الدعوة بالتأكيد سيتم النظر فيها”.

     

     

     

     

    Egypt’s Capital Set to Grow by Half A Million in 2017

    موقع (فويس اوف امريكا) : عاصمة مصر تتجه لزيادة سكانية نصف مليون العام الجاري

    ذكر الموقع أن سكان القاهرة يتجهون لزيادة تبلغ نصف مليون نسمة العام الجاري وتمثل الزيادة السكانية الأكبر بين مدن العالم الأمر الذي يزيد الضغط على اقتصاد مصر الذي يكابد لتحقيق الانتعاش بعد (6) سنوات من الاضطراب السياسي، ويشير تقرير أصدرته شركة الأبحاث (يورومونيتور إنترناشونال) الأسبوع الماضي إلى أن نحو (22.8) مليون نسمة يعيشون في القاهرة الكبرى التي تضم العاصمة القاهرة وأجزاء من محافظتي الجيزة والقليوبية المجاورتين، ويمثل سكان القاهرة الكبرى ربع سكان مصر الذين يبلغ عددهم نحو (92) مليون نسمة، وذكر الموقع أن الهجرة الداخلية أحد أهم أسباب ازدحام القاهرة بالسكان، حيث تؤكد مصر أن هناك (351) منطقة سكنية عشوائية “خطرة” في البلاد معظمها في القاهرة أقامها فقراء وتضم بيوتاً عشوائية ينقصها الصرف الصحي الملائم ومياه الشرب النقية، ويعتقد أن نحو (850) ألف مصري يقيمون في تلك المناطق السكنية الخطرة، مشيراً أنه في مارس 2015 أعلنت مصر أنها ستبني عاصمة إدارية جديدة على بعد (45) كيلومترا شرقي القاهرة وستكون مقراً للحكومة كما تضم مطاراً وأحياء سكنية.

    ?Can Cairo stave off discontent over soaring prices

    موقع (المونيتور) : هل تستطيع القاهرة تفادي حالة الاستياء بسبب الأسعار المرتفعة؟

    ذكر الموقع أنه في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط على سبل عيش المصريين بعد انخفاض قيمة الجنيه وخفض دعم الوقود في نوفمبر الماضي، يتساءل بعض المحللين عما إذا كان هناك ثورة آخري تلوح في الأفق في مصر، مضيفاً أن هؤلاء المحللين يحذرون من أن أي موجة جديدة من الاضطرابات ستكون أكثر دموية من ثورة (2011) ويمكن أن تسبب كارثة للبلاد، التي لا تزال تعاني من الاضطرابات.

    أضاف الموقع أنه منذ تعويم الجنيه، ارتفعت معدلات التضخم إلى أعلى مستوى لها منذ عقود، لتصل إلى ما يقرب من (30٪) في يناير الماضي، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية والأدوية والمواصلات والإسكان، مما دفع المصريين إلى خفض الإنفاق لتغطية نفقاتهم، كما ارتفعت أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية بنسبة تصل إلى (40٪)، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مضيفاً أن الرئيس “السيسي” طالب المصريين أكثر من مرة بالتقشف لتحمل الظروف الصعبة.

    أشار الموقع إلى تظاهرات يوم (7) من الشهر الجاري بسبب نقص الخبز، بعد إعلان وزير التموين عن منظومة جديدة للخبز، مضيفاً أن المئات من التظاهرات اندلعت في (4) محافظات مصرية على الأقل، مضيفاً أنه بالرغم من احتواء أزمة الخبر سريعاً، إلا أنها دقت ناقوس الخطر، ونبهت السلطات لحالة الاستياء العامة المتزايدة بسبب ارتفاع الأسعار وسوء الادارة الاقتصادية، مضيفاً أنه بالرغم من الإجراءات التقشفية، إلا أن هناك إشارات إيجابية على أن البلاد تسير في الطريق الصحيح للتعافي.

    High expectations: Egypt-US relations in the age of Trump

    موقع صحيفة (ذا هيل) الأمريكية: توقعات كبيرة: العلاقات المصرية الامريكية في عهد ترامب

    ذكرت الصحيفة أن وزير الخارجية المصري توجه لواشنطن مطلع هذا الشهر في زيارة تقابل فيها مع مسئولين عدة في الولايات المتحدة، ايضاً هدفت زيارة وزير الخارجية بحسب الموقع لتمهيد الطريق للزيارة القادمة للرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” للولايات المتحدة، تلك الزيارة التي وصفها أحد مسئولي الخارجية الأمريكية بأنها تعتمد على “توقعات كبيرة” لتغير في العلاقات الثنائية بين البلدين.

    مشيرة أن بعد الفترة السابقة لإدارة “أوباما”، التي ترددت في تبني خطة برنامج الاصلاح الاقتصادي في مصر و الانتقاد “الروتيني” لأوضاع حقوق الأنسان في البلاد، يسعى الرئيس المصري للحصول على دعم مباشر من ادارة “ترامب”، كما سيعمل الوفد المصري على دحر الشروط المتعلقة بحقوق الانسان المفروضة للحصول على المساعدات العسكرية الأمريكية (1.3) مليار دولار، كما ستعمل على استعادة (التمويل بالتدفق النقدي الذي يسمح للحكومة المصرية شراء المعدات الدفاعية بالأجل).

    أضاف الموقع أن مسئولاً بالخارجية الامريكية كان قد وصف المعدات التي تحصل عليها مصر بـ “اللعب اللامعة”، مشيراً أنها اسلحة للتسليح في حالة الحرب العادية، وأنها تخلوا من الأسلحة المطلوبة لمواجهة التطرف المتنامي في سيناء. كما أشار الموقع أن عدم امكانية الوصول لسيناء يجعل الامر مستحيلاً لمراقبة فاعلية برامج الأسلحة، وفي الوقت ذاته يستمر الجيش المصري – حسب الموقع – في حملات القطع والحرق التي تضر بالاقتصاد المصري، وتهجير السكان وإشعال الخصومة.

    كما ذكر الموقع أن ادارة “ترامب” بحثت في الشهر الماضي تصنيف جماعة الاخوان المسلمين جماعة إرهابية، مضيفاً أن جماعة الاخوان المسلمين تمثل بالفعل مشكلة بلا شك بسبب رؤيتها المعلنة نحو إقامة دولة اسلامية وأنها تبنت رؤى مختلفة عبر تاريخها فيما يتعلق باستخدام العنف من اجل تحقيق هذا الهدف. مشيراً أنه رغم توفر أدلة ترجح أن جماعة الاخوان المسلمين تورطت بالفعل رعاية أو تنفيذ أعمال عنف في مصر، و تصنيف القاهرة لها كجماعة ارهابية، إلا أنه من الضروري أجراء تحقيقات شفافة لفحص العلاقات بين الجماعة والمنظمات العنيفة الاخرى.

    أضاف الموقع أن حرب مصر على الارهاب مهدت الطريق لحملة القمع التي توسعت لتشمل المنظمات الغير حكومية بالتوازي مع التجاهل الحكومة العلني للمسائلة والافلات من العقاب.

    وأختتم الموقع بأن على مسئولي الولايات المتحدة خلال الاجتماعات مع الوفد المصري أثناء زيارة الرئيس “السيسي” القادمة للولايات المتحدة أن يظلوا حازمين فيما يتعلق بحقوق الانسان للحفاظ على أمن واستقرار البلاد، وبشكل خاص يجب ان يصروا على اهمية حماية المجتمع المدني، مشيراً أنه لأجل توصيل رسالة قوية لمصر يجب على صناع السياسة في الولايات المتحدة استغلال نقطة نفوذ حزمة المساعدات، أيضاً تقديم الاسلحة التي تتناسب مع التهديدات و الاصرار على وجود فرص للمراقبة وتقييم الوضع.

    No Confirmation on Egypt’s Participation in Astana Talks Yet – Foreign Ministry

    وكالة (سبوتنيك) الروسية: لا توجد تأكيدات حول مشاركة مصر في محادثات الآستانة حتى الأن

    ذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية المصرية لم تؤكد حتى الأن أنه تم توجيه الدعوة لها لمراقبة محادثات المصالحة السورية هذا الاسبوع بكازاخستان.

    كما نقلت الوكالة تصريح على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية “احمد ابو زيد” ذكر فيه “ليس لدي أي معلومات بشأن هذا الأمر” ، مشيرة أنه تم دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة بسوريا و مسئولين أمريكيين لمراقبة المحادثات.

     

     

    Egyptian Prosecutor Orders Release of Hosni Mubarak, President Toppled in 2011

    صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية: النائب العام المصري يأمر بالأفراج عن حسني مبارك

    ذكرت الصحيفة أن النائب العام المصري أمر اليوم الاثنين بالأفراج عن الرئيس الذي حكم مصر لمدة (30) عام وأطيح به في 2011 “حسني مبارك”، مشيرة أنه على الرغم من الافراج عنه إلا أنه لم يغادر مستشفى المعادي العسكري حتى الأن.

    أضافة الصحيفة أن أرجحية الأفراج عن “مبارك” كانت موجودة حتى قبل أن تبرء محكمة النقض ساحته في أخر محاكمة له مطلع هذا الشهر، لأن كثير من المصريين كانوا يرون أن اعتقاله في المستشفى أمر سياسية أكثر منه قضائي.

    مشيرة أن الافراج عن “مبارك” أحد اقوى القادة العرب سيئ السمعة و حليف واشنطن لزمن طويل، يعد علامة فارقة في تاريخ مصر، ومن وجهة نظر أخرى يسلط الضوء على أن شيء لم يتغير منذ عزله في 2011 عندما خرج ملايين الشباب في مصر للشوارع من اجل تغيير جزري.

    كما ذكرت الصحيفة أنه رغم كون قرار النائب العام بالإفراج عن “مبارك” كان متوقعاً، إلا أنه بلا شك محرج لقائد مصر الحالي الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، الذي في بعض الاحيان يشيد بالثورة. مشيرة أن أول انتخابات رئاسية ديمقراطية تنافسية في تاريخ مصر جلبت “محمد مرسي” قائد الجماعة المحظورة سابقاً “الإخوان المسلمين”، لكن بعد مرور 12 شهر اطاح به ضباط الجيش وأحلوا محله اللواء في الخدمة آنذاك السيد “السيسي”، الذي غادر الجيش لاحقاً ليصبح رئيساً مدنياً. مضيفة أنه منذ ذلك الحين سجنت المحاكم المصرية عشرات الالاف من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين، والنشطاء السياسيين، والمحامين، والصحفيين، وأخرين من منتقدي السيد “السيسي”.

    Violences faites aux femmes en Egypte : quand un régime se dit féministe et persécute les feminists

    العنف ضد المرأة في مصر .. عندما يدعي نظام الدفاع عن المرأة بينما يقمع المدافعين عنها

    ادعت القناة أنه مع بداية العام الجاري 2017 أصبح من الصعب بشكل متزايد انتقاد الحكومة خاصةً من المدافعين عن حقوق المرأة ، مضيفةً أن السلطات المصرية لا تنوي القضاء على العنف ضد المرأة ، لكنها تنوي القضاء على المدافعين عن حقوق المرأة .

    زعمت القناة أنه منذ بداية 2017 والمجتمع المدني في مصر يعاني بشدة ، فالمدافعين عن حقوق المرأة مثل الناشطة ” مزن حسن ” والناشطة ” عزة سليمان ” يعانون من القمع ، بالرغم من نشاطهم لمكافحة العنف ضد المرأة ، والدعم الذي يقدمونه لضحايا العنف منذ سنوات ، حيث تم اتهامهم بالجاسوسية وأنهم أشخاص يشكلون خطر على أمن البلاد ، وأنهم يحرضون على التحرر الكامل للمرأة .

    نقلت الصحيفة تصريحات الناشطة ” عزة سليمان ” التي ادعت أنه لم يتغير شيء في مصر ، فنظام ” السيسي ” متحفظ أكثر من سابقيه ، فهو يستخدم الخطاب الديني مثل السلفيين لأغراض سياسية من أجل جذب وطمأنة الديمقراطيات الغربية .

    ذكرت القناة أنه في 11 يناير من العام الجاري قضت محكمة بتجميد الحقوق الشخصية للناشطة ” مزن حسن ” ووقف العمل بالمنظمة التابعة لها في إطار قضية التمويل الأجنبي للمنظمات الغير حكومية بتهمة التآمر ضد الدولة ، حيث أكدت ” مزن ” أنها لم تتفاجأ بقرار المحكمة ، لكنها المرة الأولى التي يتم منع مؤسسة مسجلة بوزارة التضامن الاجتماعي .. كما نقلت القناة تصريحات الناشطة ” عزة سليمان ” التي ادعت أن القمع ضد منظمات الدفاع عن المرأة الآن وصل لدرجة غير مسبوقة ، قائلةً بطريقة ساخرة أن الحكومة تعرف عن حقوق المرأة أكثر من المرأة نفسها .

  • مصر فى عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 10-3-2017

    موقع ( المونيتور ) الأمريكي : السبب الحقيقي وراء تحسن العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي بعد فترة من التوترات 

     ذكر الموقع أنه ربما من المصادفة أنه في مثل هذا الشهر من العام الماضي، أوصى البرلمان الأوروبي بوقف المساعدات العسكرية وتصدير الأسلحة إلى مصر، على خلفية مقتل الباحث ” جوليو ريجيني ” ، كما طالب الدول الأعضاء في 10 مارس عام 2016 بالعمل على مطالبة السلطات المصرية بوقف الانتهاكات الحقوقية، والتأكيد على أن التصعيد المستمر للقمع يجب أن ينهي حالة استمرار العلاقات في شكلها الطبيعي مع مصر، ويمنع أي مبادرات تعاون جديدة مع الجانب المصري، مضيفاً أن الجديد في هذا العام هو استقبال القاهرة لواحدة من أقوى زعماء الاتحاد الأوروبي المستشارة الألمانية ” أنجيلا ميركل ” التي تعهدت خلال زيارتها في مارس 2017 بدعم البرنامج الاقتصادي المصري بنصف مليار دولار. ولا يعتبر الدعم الألماني لمصر الأول في أوروبا، فقبل وصول ” ميركل ” إلى القاهرة بأيام، زار وزير الخارجية البريطاني ” بوريس جونسون ” القاهرة ، وأعلن بدوره عن تخصيص (150) مليون دولار كحزم مالية جديدة لمساندة مصر.

    و أشار الموقع إلى أنه برصد البيانات الرسمية المصرية الصادرة عن الهيئة العامة للاستعلامات فيما يخص هذا الشأن ، يظهر بوضوح تقارب ملحوظ في العلاقات المصرية-الأوروبية، تعكسه الزيارات المتبادلة بين الجانبين، مضيفة أن اللافت فيها هو اختفاء الانتقادات الأوروبية للملف الحقوقي في مصر، فباتت أجندة اللقاءات بين الجانبين تبحث التعاون المشترك على المستوى الأمني والاقتصادي، وهو ما يعكس موقفاً متغيراً لأوروبا من النظام المصري الحالي، مشيرة أن ما يدلل على ذلك بوضوح تأكيد ممثل الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان ” ستافروس لمبريندس ” لوزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” على الأهمية الاستراتيجية لمصر بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي وذلك خلال لقائهما في 23 فبراير من العام الجاري.

    و نقل الموقع عن المحامي الحقوقي ” نجاد البرعي ” أن مبدأ أوروبا في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط تفتت باندلاع ثورات الربيع العربي ، وأن أوروبا ليس لديها مانع في دعم الأنظمة الديكتاتورية، شرط وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية ، وأن الأوروبيين اطمأنوا إلى قدرة ” السيسي ” على إحكام سيطرته في الداخل حتى لو من خلال انتهاكات واسعة، لكن لديه القدرة على أي حال، وبالتالي فليس لديهم غضاضة في دعمه مقابل ملف الهجرة، أما حقوق الإنسان فهي ليست هدفاً في حد ذاتها.

    كما نقل الموقع عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري ” محمد العرابي ” أن قدرة المؤسسات الأمنية في مصر على حفظ الاستقرار باتت واقعاً، مما جعل أوروبا تنظر إلى مصر باعتبارها واحة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن أنها دولة مركزية، ومن المنطلق الجيو- سياسي فإن أوروبا لن تستفيد في حال تفاقم الأوضاع في الداخل المصري، بل ستصبح مهددة على نطاق أوسع، لافتاً إلى أن أوروبا تعي أهمية الدور المصري كطرف فاعل في حل الأزمة الليبية، باعتبار أن الاقتتال الداخلي في ليبيا يهدد الأمن الأوروبي في شكل مباشر.

    و  نقل الموقع عن عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية ” جيلان جبر ” أن التخوفات الأوروبية من النفوذ الروسي في المنطقة دفعت بالحكومات الأوروبية إلى التعاون مع القاهرة باعتبارها طرفاً فاعلاً في المشهد الليبي، كما أنها يمكن أن تكون حلقة وصل لحل المأساة السورية ، مضيفاً أن مصر تتعاون مع سوريا أمنيا حيث جمع لقاء في القاهرة بين رئيس المخابرات المصرية ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري في 17 أكتوبر 2016 ، مضيفة أن الإرهاب الذي ضرب عدداً من العواصم الأوروبية كان كفيلاً بتغيير سياسة الأوروبيين تجاه الشرق الأوسط سواء على المستوى الأمني، أم على المستوى الاقتصادي والتنمية المجتمعية التي يمثل فقدانها أحد عوامل الهجرة غير الشرعية.

    و نقل الموقع عن مصدر أمني رفيع المستوى طلب عدم ذكر اسمه، أن مصر يجمعها تعاون أمني مع عدد من البلدان الأوروبية وأنها قدمت معلومات استخباراتية في شأن الأوضاع في ليبيا، كما أنها تعمل في شكل مستمر على تأمين سواحل البحر المتوسط .

     

    وكالة ( أسوشيتد برس ) الأمريكية : مقتل اثنين أمن ضباط الأمن وإصابة 4 آخرين في سيناء

    ذكرت الوكالة أنه وفقاً لوزارة الداخلية ومسئولين أمنيين ، فقد قام مسلحين بتفجير قنبلة مزروعة على الطريق ، مما أسفر عن مقتل اثنين من ضباط  الشرطة ( مقدم / رائد ) وإصابة (4) آخرين في شبه جزيرة سيناء المضطربة ، مضيفة أن الهجوم وقع مساء الخميس في مدينة العريش عند مرور دورية أمنية على شخص مسلح يقوم بزرع قنبلة على الطريق ، ما دفعهم إلى إطلاق النار عليه ، مضيفة أن رفاق الشخص المسلح قاموا بتفجير القنبلة .. أضافت الصحيفة أن مصر تحارب متمردين إسلاميين  في شمال سيناء أغلبهم من جماعة أنصار بيت المقدس  .

    وكالة ( بلومبرج ) الأمريكية : انخفاض العوائد على أذون الخزانة في الوقت الذي يجذب فيه ضعف الجنيه الأجانب

     ذكرت الوكالة أن المستثمرون الاجانب اشتروا أكثر من ثلث أذون الخزانة المصرية في مزاد أمس ، مما أدى إلى انخفاض العائدات واستمرار اتجاه التدفقات النقدية الأخيرة منذ تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي ، مشيرة إلى تصريحات رئيس وحدة الدين العام بوزارة المالية “ سامي خلاف “ التي أكد خلالها أن المستثمرين الأجانب اشتروا (5.68) مليار جنيه أذون خزانة بـ6 أشهر و 12 شهرا ، ليصبح إجمالي ما تم بيعه (16.3) مليار جنيه مقارنة بالهدف الأولي للحكومة ببيع أزون خزانة بقيمة (11) مليار جنيه.

    وأضافت الوكالة أن تدفقات العملة الأجنبية إلى أسواق الأسهم والديون في مصر نمت منذ قرار الحكومة المصرية بتحرير سعر الصرف والذي كان محاولة منها لوضع حد لنقص العملة التي أدت إلى حدوث شلل للنمو الاقتصادي في مصر .

    كما أضافت الوكالة أن احتياطي النقد الأجنبي لمصر تعافى إلى أعلى مستوى له منذ عام 2011 ، عقب قرار تعويم الجنيه الذي أدي ارتفاع نسبة التضخم إلى (30%) في شهر فبراير .

    موقع قناة ( برس تي في ) الإيرانية : الحكم بإعدام شخص قتل مسيحياً

    ذكر الموقع أن محكمة مصرية أصدرت حكماً بالإعدام ضد “عادل عبدالنور السيد ” لقتله مسيحياً يدعى “يوسف لمعي” كان يبيع الخمور في مدينة الإسكندرية  في 2 يناير الماضي ، مضيفاً أن المتهم أخبر المحكمة أنه سوف يقتل كل من يبيع الخمور إذا أتيح له ذلك .. وأضاف الموقع أن المسيحيين يشكلون (6-18%) من إجمالي سكان مصر ، مشيراً إلى أن الأقلية المسيحية كانت في الماضي هدفاً لهجمات الإرهابيين ، مشيراً إلى حادث تفجير الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضي الذي أعلن تنظيم داعش مسئوليته عنه ، وتوعد بأن يستمر في استهداف المسيحيين في مصر وفي كل مكان ، مضيفاً أن جماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت ولائها لتنظيم داعش مسئولة عن معظم الهجمات في شبه جزيرة سيناء وفي القاهرة ، مشيراً إلى أن المتطرفين في جماعة أنصار بيت المقدس كثفوا من هجماتهم عقب التطورات السياسية التي شهدتها مصر في 2013 والتي أسفرت عن الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطياً في إشارة لـ”محمد مرسي” .

    موقع ( ميدل إيست آي ) البريطاني : معدل التضخم في مصر يسجل أعلى مستوى له في 30 عاما وسط نقص في الخبز

     ذكر الموقع أن معدل التضخم السنوي في مصر وصل إلى (31.7%) ، فيما تواجه الدولة احتجاجات على نقص حصة الخبز وأزمة اقتصادية عميقة ، مشيراً إلى أن معدل التضخم ارتفع منذ قرار تعويم الجنيه ، وخفض الدعم على المحروقات وهي تدابير جاءت كجزء من سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية الضرورية لتأمين قرض صندوق النقد الدولي ، مضيفاً أنه رغم انخفاض المعدلات الشهرية للتضخم يدل على أن آثار الإصلاحات الاقتصادية تتلاشى إلا أن ذلك مثل ضربة للقوة الشرائية في مصر .

    و أضاف الموقع أن المصريين نظموا احتجاجات هذا الأسبوع بعد إعلان وزارة التموين عن تغييرات في منظومة توزيع الخبز التي أكدت الحكومة أن تلك التغيير هدفها وقف الفساد .

    و أشار الموقع إلى أن الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولي يتوقعان أن يبدأ التضخم في الانخفاض في وقت لاحق هاذا العام وأيضاً استعادة العملة لقوتها ، مشيراً إلى أن المستثمرون