الحدث الآن

  • خاص لـ” الحدث الآن “..حول إعلان شركة ( أرامكو ) السعودية نتائجها المالية للربع الثاني من عام2022

    أعلنت شركة الزيت العربية السعودية ( أرامكو ) أمس نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2022 ، وقد جاءت علي النحو التالي :

    حققت الشركة ارتفاعاً في صافي الدخل بنسبة (90%) على أساس سنوي ، وأعلنت عن توزيعات أرباح قدرها (70.3) مليار ريال – 18.8 مليار دولار – وذلك عن الربع الثاني من عام 2022 ، من المقرر دفعها خلال الربع الثالث .

     سجلت الشركة رقم قياسي في الأرباح الربع السنوية منذ طرح أسهمها للاكتتاب عام 2019 ، ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار النفط الخام ، وزيادة الكميات المباعة وارتفاع هوامش أرباح قطاع التكرير ، حيث حققت الشركة صافي دخل ربع سنوي ونصف سنوي قياسي ، بلغ (181.6) مليار ريال سعودي (48.4 مليار دولار أمريكي) في الربع الثاني و(329.7) مليار ريال سعودي (87.9 مليار دولار أمريكي) في النصف الأول من عام 2022 ..  مقابل (95.5) مليار ريال سعودي (25.5 مليار دولار أمريكي) و (176.9) مليار ريال سعودي (47.2 مليار دولار أمريكي) ، على التوالي لنفس الفترتين من عام 2021 .

    جاءت هذه الزيادة في هاتين الفترتين نتيجة ارتفاع أسعار النفط الخام ، والكميات المباعة ، إلى جانب هوامش الأرباح القوية لقطاع التكرير في الربع الثاني وارتفاع هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في النصف الأول من العام 2022 .

     شهدت التدفقات النقدية الحرة زيادة نسبتها (53%) لتصل إلى (129.8) مليار ريال (34.6 مليار دولار أمريكي) في الربع الثاني ، وبلغت (244.7) مليار ريال (65.2 مليار دولار أمريكي) في النصف الأول من عام 2022 ، مقابل (84.7) مليار ريال (22.6 مليار دولار أمريكي) و(153.2) مليار ريال (40.9 مليار دولار أمريكي) ، على التوالي لنفس الفترتين من عام 2021 ، وتعود هذه الزيادة إلى ارتفاع السيولة النقدية من الأنشطة التشغيلية .

     بلغ العائد على متوسط رأس المال المستثمر (31.3%) خلال فترتي الربع الثاني والنصف الأول المنتهيتين في 30 يونيو 2022 ، مقارنة بـ (16.7%) لنفس الفترتين من عام 2021 ، و ذلك بسبب ارتفاع أسعار النفط الخام والكميات المباعة ، وتحسّن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق .

     انخفضت مديونية الشركة إلى (7.9%) في 30 يونيو 2022 ، مقارنة بـ (14.2%) في 31 ديسمبر 2021 ، كما تم سداد دفعة مقدمة جزئية إلى صندوق الاستثمارات العامة من الديون الخاصة بصفقة الاستحواذ على حصة (70%) في الشركة السعودية للصناعات الأساسية ( سابك ) في عام 2020 ، وقد أدّى ذلك إلى خفض المبالغ الأصلية لسندات الأمر المستحقة بمقدار (45) مليار ريال (12 مليار دولار أمريكي) ، بالإضافة إلى التخفيض البالغ (30) مليار ريال (8 مليارات دولار أمريكي) في الربع الأول من عام 2022 .

     ارتفعت النفقات الرأسمالية بنسبة (25%) إلى (35.1) مليار ريال سعودي (9.4 مليار دولار أمريكي) في الربع الثاني ، وبنسبة (8%) إلى (63.5) مليار ريال سعودي (16.9 مليار دولار أمريكي) في النصف الأول من عام 2022 ، مقارنة مع الفترات نفسها في عام 2021 .

     بلغت نسبة موثوقية تسليم شحنات النفط الخام والمنتجات الأخرى (99.8%) في الربع الثاني من عام 2022 .

     

     

     

  • خاص “الحدث الآن” .. فيديو لخسائر الجيش الأوكراني بعد أسبوعين من الغزو الروسي

    “الحدث الآن” ينشر فيديو تفصيلي يتناول خسائر الجيش الأوكراني خلال أسبوعين من بداية الغزو الروسي المتواصل ، وقد تركز الالقصف الروسي على الأهداف العسكرية التابعة للجيش الأوكراني ، والتي كان النصيب الأكبر منها للمطارات العسكرية الأوكرانية ، حيث تم تعطيل ما يقارب 90% من المطارات العسكرية الأوكرانية.

    وقد تركز القصف الروسي أيضاً على استهداف منظومة الدفاع الجوي الأوكرانية لشل الحركات الدفاعية تجاه الطيران الروسي ، وقد شمل ذلك تدمير 81 محطة رادار ورصد جوي ، بالإضافة لتدمير 119 نظام دفاعي ضد الطائرات، وتدمير 82 نقطة مراقبة ومركز اتصالات.

    كما شملت الخسائر العسكرية الأوكرانية عدد كبير من القطع بين مقاتلات ومروحيات ودبابات، وهي على النحو التالي :

    89 مقاتلة

    57 مروحية

    974 دبابة ومدرعة

    84 راجمة صواريخ

    304 مدفعية ميدانية ومدافع هاون

    97 طائرة بدون طيار

  • الحدث الآن … يجري حواراً مع المرشح لأمانة صندوق نادي الزمالك الدكتور ” محمد قدري ” عن قائمة المستقبل بإنتخابات النادي

    أجري موقع “الحدث الآن” الإخباري حواراً صحفياً مع المرشح لأمانة صندوق نادي الزمالك الدكتور محمد قدري عن قائمة المستقبل بانتخابات مجلس إدارة نادي الزمالك عن الفترة من 2021 إلي 2025 ، وذلك إيماناً من إدارة الموقع بضرورة إتاحة الفرصة للشباب من أجل تصدر المشهد في كافة المجالات ، وذلك تماشياً مع سياسة الدولة التي يدعم خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي بكل قوة الشباب لتولي المناصب القيادية بشرط أن يتمتعوا بالكفاءة والعلم اللازمان لتولي تلك المناصب.

    وفيما يلي نص الحوار :

    –  في البداية نود من سيادتكم تعريف جمهور نادي الزمالك والقارئ الكريم بمن هو الدكتور محمد قدري ؟

    – أهلاُ وسهلاً بكم ، والشكر موصول لكم جميعاً ولإدارة الموقع لحرصها على إتاحة الفرصة لي كي أعبر عن شريحة كبيرة من أعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك والذي لا يخفى على الجميع ما تعرض له خلال السنوات الماضية من أزمات حقيقية ، في رايي تعود إلي عدم استغلال الموارد المتاحة للنادي بالشكل الأمثل ، ولكن في البداية أود التعريف بنفسي بشكل مختصر .. الاسم : الدكتور محمد قدري محمد جلبي ، باحث بمجال التمويل والاستثمار بكلية التجارة جامعة الأزهر.

    – دكتور قدري، ما هو الدافع وراء قيامكم بترشحكم لمنصب أمانة الصندوق وليس أي منصب أخر؟

    – ترشحت على هذا المنصب إيماناً منى بأن أزمة نادى الزمالك بالأساس أزمة إدارة وأزمة استغلال موارد اقتصادية ، وتخصصي الدقيق التحلي المالي ، لذا استشعرت المسئولية لكوني عضواً من أعضاء النادي أن أتقدم بما أتسلح به من علوم إدارية وعلوم التمويل والاستثمار لأشارك في النهوض بالنادي ومحاولة وقف النزيف المستمر الذي يتعرض له ، ومن ثم تحقيق أهداف الجمعية العمومية لأعضاء نادي الزمالك .

    – دكتور قدري، هل من الممكن أن تعطينا لمحة لبرنامجك الانتخابي لأمانة صندوق نادي الزمالك ؟

    – برنامجي الانتخابي سيكون جزء من البرنامج الانتخابي الكامل لقائمة المستقبل برئاسة الأستاذ ” عمرو هريدي” .. وبصفة عامة فإن برنامجي الانتخابي الخاص بي لأمانة صندوق نادي الزمالك قائم على فكر تمويلي واستثماري متخصص مضبوط بآليات تنفيذ دقيقة ومحددة زمنيا وماليا وفنيا يعتمد على إعادة هيكلة الأنشطة داخل نادي الزمالك إلى قطاعين رئيسيين أحدهم لخدمة أعضاء الجمعية العمومية ويتم تمويله من خلال اشتراكات الأعضاء والبالغة بناء على القوائم المالية (٩٠) مليون جنيه سنويا على الأقل، حيث سيتم توزيعها على (١٧) خدمة في السنة الأولى أهمها إنشاء جراج سيارات بطوابق سفلية بشارع الملك فاروق داخل النادي لخدمة أعضاء الجمعية العمومية مجانا، وإنشاء مركز القبة السماوية للعلوم والثقافة، وإنشاء عيادات طبية شاملة كل التخصصات مجانا للسادة أعضاء الجمعية العمومية فوق مسجد د. مشالي، يعين لها الأطباء الاستشاريين من أعضاء النادي، بمرتبات مخصص لها مبلغ (٣) مليون جنيه من متحصلات الاشتراكات السنوية.

    أما الأنشطة الرياضية فسيتم تمويلها وإدارتها عن طريق شركة الزمالك للاستثمار الرياضي، والتي سوف تؤسس برأس مال قدره (٥ ) مليار جنيه، يساهم نادي الزمالك بحصة عينية فيه تبلغ قيمتها (٧٦ %) عبارة عن قطعة أرض شاسعة يملكها النادي بمدينة 6 أكتوبر ، بالإضافة لحصة نقدية (٢٤ %) يتم المساهمة بها من خلال شركات رأس المال المخاطر ولمن يرغب من المساهمين من المؤسسات المالية ورجال أعمال وجماهير وأعضاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك الذين يرغبون في المشاركة .

    على أن تكون مجالات استثمار الشركة والذي قمت بإعداد جدولة لها بمواعيد زمنية، وهي عبارة عن تسع مجالات مبدئيا، منها انشاء فرع للنادي بمدينة ٦ أكتوبر خلال عام.

    واستيراد برنامج شركة Acronis المعتمد على تقنية الData analysis  &Big data في تقييم مهارات اللاعبين بالتقييم العلمي بدون وساطة أو سمسرة.

    هذا فضلاً عن العمل على انشاء فرع للنادي بشرق القاهرة (مدينة نصر).

    – دكتور ” قدري ” إلي أي مدى ترى أن أمامك فرصة لنسل ثقة أعصاء الجمعية العمومية لنادي الزمالك ؟

    – أراهن على وعى أعضاء الجمعية العمومية وأري أن الكثير منهم قد أدرك مدى صدقي فيما تضمنه برنامجي الانتخابي من أجل النهوض بالنادي ، وهو ما انعكس بشكل جيد على ما إدوه من ثقة مبدئية فيه أتمنى أن تترجم تلك الثقة في المرحلة المقبلة إلي أصوات فعليه .

    – دكتور “قدري ” ماذا تحب أن توجه من كلمات للجمعية العمومية ؟

    – أود في البداية أن أشكرهم على تحملهم للقصور الشديد الذي عانوا منه خلال الفترة الماضية في ظل الإدارة السابقة ، وأتمنى منهم أن يحكموا صوت العقل وضمائرهم وحدها في اختيار الأنسب لقيادة نادي الزمالك ، كما أتمنى أن لا يكون للحزبية والتكتلات والتصويت بناء على الشهرة دور خلال تلك الانتخابات وأن يتم تصويتهم بناء على الموضوعية في التقييم للبرامج الانتخابية خاصة في ظل ترشح أهل التخصص المتسلحون بالعلم ، على الأقل في المناصب الفنية (أمانة الصندوق)، وذلك في الفترة العصيبة التي يمر بها النادي من ضغوطات مالية وعدم استقرار إداري، والذي تحتاج خلاله إلى مخلصين ومثقفين يملكون خبرات عملية مستندة على قاعدة علمية لكي يصلوا بكيانهم العظيم إلى بر الأمان.

    في نهاية حوارانا معك يا كتور قدري نتمنى لسيادتكم التوفيق والسداد.

     ** فيما يلي نسخة كاملة من البرنامج الانتخابي لقائمة المستقبل بانتخابات نادي الزمالك :

  • خاص ” الحدث الآن “.. تقرير حول تنظيم احتجاجات شعبية وقطع طرق ومسيرات في أماكن متفرقة في لبنان

    شهدت مناطق متفرقة من لبنان بما في ذلك العاصمة بيروت صباح اليوم احتجاجات شعبية وقطع طرق ومسيرات ، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار لمستويات غير مسبوقة ، وتضاعف الأسعار بشكل مستمر يفوق القدرة الشرائية لقطاع كبير من اللبنانيين، فيما تعمل قوات الأمن والجيش على إعادة فتح الطرق المغلقة .

    ففي العاصمة بيروت ، أقدم محتجون على غلق الطرق الرئيسية ومداخل المدينة بالكامل ، وأبرزها ساحة الشهداء بوسط العاصمة وطرق : كورنيش المزرعة ، قصقص ، و طريق المدينة الرياضية الرئيسي ، وشارع تلة الخياط مقابل تليفزيون لبنان ، وأمام مسجد الأمين وتقاطعات ميدان صائب سلام .

    وفي شمال لبنان ، شهدت مدينة طرابلس قطع العديد من الطرق من بينها البداوي تحت جسر المشاة والبداوي وساحة النور .. وفي شرق لبنان تم قطع أغلب الطرق في ( زحلة ) .

    كما شهدت مدينة صيدا جنوب العاصمة بيروت غلق العديد من الطرق وخاصة ساحة النجمة الرئيسية ومنع الحركة نهائياً ، واستخدم المحتجون إطارات السيارات المشتعلة وصناديق القمامة لغلق الطرق ، كما قام البعض بصنع حواجز بشرية لمنع المرور ، مرددين هتافات تنتقد الوضع الراهن والارتفاع الكبير في أسعار السلع وتدني الأجور وانهيار قيمة الليرة اللبنانية .

    وفي غضون ذلك ، أصدر وزير التربية والتعليم ” عباس الحلبي ” قراراً يسمح لكل مدرسة بتقدير الظروف واتخاذ القرار المناسب بشأن استكمال اليوم الدراسي من عدمه وفقاً لحالة الطرق المحيطة بها .

    وضع الأقتصاد في لبنان:

    يذكر أن الليرة اللبنانية فقدت جزءاً كبيراً من قيمة سعر الصرف أمام الدولار خلال الأسبوع الماضي بشكل سريع ومفاجئ ، متأثرة بالتوتر السياسي القائم في البلاد والذي يعطل عمل الحكومة منذ قرابة (48) يوم .. وتشهد حكومة ” ميقاتي ” حالة من الجمود منذ أن اندلع خلاف بشأن المحقق الرئيسي في انفجار مرفأ بيروت العام الماضي خلال اجتماع لمجلس الوزراء يوم (12) أكتوبر الماضي ، ولم يجتمع مجلس الوزراء منذ ذلك الحين ، وتم خفض الدعم عن جميع السلع تقريباً ومنها الوقود والأدوية ، مما أدى لارتفاع الأسعار مع انهيار الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية .. وكان التركيز الرئيسي لمجلس الوزراء ينصب على إحياء المحادثات مع صندوق النقد الدولي والتي تعد ضرورية للحصول على مساعدات خارجية ، ولكن لم يتم التوصل لاتفاق .

     

  • أبرز المستجدات حول تولي ” أولاف شولتس ” منصب المستشار الألماني.. تقرير خاص الحدث الآن

    توصل ( الحزب الاشتراكي الديمقراطي – ويمثله أولاف شولتس / حزب الخضر – بزعامة روبرت هاببيك وأنالينا بيربوك مناصفة بينهما / الحزب الديمقراطي الحر الليبرالي – بزعامة كريستيان ليندر ) في ألمانيا يوم (25) نوفمبر 2021 إلى اتفاق لتشكيل حكومة ألمانية جديدة ، وذلك بعد نحو شهرين من إجراء الانتخابات العامة في البلاد ، ليتولى بذلك الاشتراكي الديمقراطي ” أولاف شولتس ” – الذي فاز في الانتخابات العامة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي – منصب المستشار الألماني .. وقد وافق الأطراف الثلاثة على اتفاق ائتلافي بعنوان ( التحلي بالجرأة من أجل مزيد من التقدم .. تحالف من أجل الحرية والعدالة والاستدامة ) .. ويُعرف هذا التحالف باسم ( ائتلاف إشارة المرور ) نسبة للون المميز لعلم كل حزب من الأحزاب الثلاثة المشاركة فيه .. يُشار إلى أن هناك سلسلة إجراءات داخلية في كل حزب يجب الانتهاء منها قبل تولي ” شولتس ” منصب المستشار الألماني بشكل رسمي خلال يومي ( ٧ / ٨ ) ديسمبر 2021 – طبقاً للاتفاق الائتلافي – ، وبدء الحكومة الألمانية عملها رسمياً .
    من جانبها ذكرت صحيفة ( بيلد ) الألمانية أن الحكومة الجديدة تتكون من (١٥) حقيبة موزعة على الـ (٣) أحزاب المشاركة في الائتلاف ، حيث حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على مناصب ( المستشار ليشغله أولاف شولتس / مدير مكتب المستشار – بدرجة وزير دولة / وزارة الداخلية / وزارة الدفاع / وزارة البناء والإسكان / وزارة العمل / وزارة الصحة / وزارة التعاون الاقتصادي ) .. فيما حصل حزب الخضر على وزارات ( الخارجية / الاقتصاد والمناخ / الأسرة / الزراعة / البيئة ) .. بينما حصل الحزب الديمقراطي الحر على وزارات ( المالية / العدل / النقل / التعليم ) .. من جانبه ، أعلن حزب الخضر أن ” آنالينا بيربوك ” – التي تتشارك رئاسة حزب الخضر مع ” روبرت هابيك ” – ستتولى وزارة الخارجية بالحكومة الجديدة ، لتصبح بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب في البلاد .
    ويضع الاتفاق الجديد أساساً لأول حكومة ائتلافية مكونة من (3) أحزاب تتولى السلطة في ألمانيا منذ خمسينيات القرن الماضي ، وتُنهي سيطرة حكومة ( المحافظين ) بزعامة المستشارة ” ميركل ” بعد (16) عام في الحكم .. وقد تعهد التحالف الثلاثي بتحديث الاقتصاد الألماني ( أكبر اقتصاد في أوروبا ) من خلال تحديث بنيته التحتية والإسراع في تنفيذ إجراءات حماية المناخ ، حيث نص الاتفاق بين الأحزاب الثلاثة على تسريع وتيرة الاستثمار العام في ( التكنولوجيا الخضراء / الرقمنة ) ، مع العودة إلى التشدد في الميزانية اعتباراً من عام 2023 ، ويُعطي الاتفاق الأولوية لحماية البيئة ، وخاصة مع التخلي المتوقع عن الفحم بحلول عام 2030 بدلاً من عام 2038 .
    (( أبرز التحديات التي تواجه الائتلاف الحكومي الجديد ))
    يواجه الائتلاف الحكومي الجديد تحديات كبيرة في عدة مجالات على رأسها ( أزمة كورونا / الرقمنة / تحديث البنية التحتية / حماية البيئة ) .. وفيما يلي أبرز ما جاء في اتفاقية الائتلاف الحكومي القادم بهذا الشأن :
    الدفاع وتسليح الطائرات بدون طيار :
    يريد الائتلاف الجديد الموافقة على تسليح طائرات الجيش بدون طيار ، ولكن في ظل شروط مُلزمة وشفافة ومراعاة الجوانب الأخلاقية والسياسة الأمنية ، حيث إن تسليح تلك الطائرات يُساهم في حماية الجنود الألمان المنتشرين في الخارج ، كما أن الحكومة القادمة تريد التخلي عن رفض ألمانيا لاتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحظر الأسلحة النووية .
    السياسة المالية :
    القيود الصارمة على ديون الدولة سيتم العودة إليها في عام 2023 ، حيث أنه حتى الآن تم رفع تلك القيود بسبب أزمة كورونا وتمويل المساعدات الحكومية في هذا الإطار ، كما يجب تخصيص مليارات إضافية لتمويل إجراءات ومشاريع حماية البيئة والتحول إلى الطاقة النظيفة .
    مواجهة أزمة كورونا :
    تُعد مواجهة أزمة كورونا من أكثر الأمور إلحاحاً بالنسبة للحكومة الألمانية المُقبلة ، في ظل الارتفاع الكبير لعدد ( الإصابات / الوفيات ) بفيروس كورونا ، حيث أشار ” شولتس ” إلى أنه سيتم تشكيل فريق دائم لإدارة أزمة كورونا ومواجهتها ، وسيضم الفريق ممثلين عن ( الحكومة الاتحادية / الولايات / أطباء / علماء في مجال الأوبئة والفيروسات / خبراء اجتماعيين ونفسيين ) ، كما أشار إلى اعتزام الحكومة القادمة فرض التلقيح الإلزامي للعاملين في مرافق ومراكز الرعاية الصحية ، وبالنسبة للتطعيم الإلزامي العام لكل السكان سيتم دراسته حسب الوضع ، بالإضافة إلى زيادة مراكز التلقيح .
    حماية البيئة :
    تحتل حماية البيئة جزءاً هاماً من اتفاقية الائتلاف الحكومي ، وستكون من مهام عدة وزارات وهيئات حكومية ، لذلك سيتم فحص القوانين مستقبلاً من الجانب البيئي ، ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه في هذا الإطار هو التوسع في الطاقة النظيفة من خلال زيادة محطات ( الطاقة الشمسية / طاقة الرياح ) ، كما يجب حتى عام 2030 أن تكون (80%) من الطاقة الكهربائية المستهلكة في ألمانيا من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة وأن تتم بدون انبعاثات ، بالإضافة إلى عدم استخدام الفحم لاستخراج الطاقة بعد عام 2030 .
    الهجرة .. تسهيل التجنيس :
    من المُقرر أن يتم تعديل قانون الجنسية وجعل اكتسابها ممكناً بعد (5) سنوات أو حتى بعد (3) سنوات ، وذلك إذا كانت هناك إنجازات خاصة في مجال الاندماج ، كما أن الأطفال الذين يولدون في ألمانيا لوالدين أجنبيين سيكتسبون الجنسية مباشرة بعد ولادتهم إذا كان أحد الوالدين مقيماً في ألمانيا بشكل قانوني منذ (5) سنوات ، كما سيتم تسهيل الهجرة الشرعية وجعل ألمانيا أكثر جاذبية للمهاجرين ، والتصدي للهجرة غير الشرعية ، كما سيتم تسريع إجراءات اللجوء ، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على تأشيرة سفر إلى ألمانيا عن طريق الإنترنت وتسريع إجراءاتها ، كما سيتم إلغاء حظر العمل بالنسبة لكل المقيمين في ألمانيا .
    العمل والحد الأدنى للأجور :
    سيتم رفع الحد الأدنى للأجور من (9.60) يورو الآن إلى (12) يورو في الساعة الواحدة .. وبالنسبة لنقص العمالة المتخصصة تم الاتفاق على تأمينها من خلال زيادة فرص التأهيل ونسبة النساء وكبار السن في سوق العمل ، بالإضافة إلى استقدام العمالة المتخصصة من الخارج .
    قانون الانتخاب :
    من المُقرر أن يتم خفض سن الانتخاب إلى (16) عام ، وهو ما يتطلب تعديلاً دستورياً ، ويأتي ذلك عقب مظاهرات ( أيام الجمعة من أجل المستقبل ) والتي أظهرت مدى رغبة الشباب في المشاركة السياسية ورسم مستقبل البلاد .
    السيارات الكهربائية والسكة الحديد :
    حتى عام 2030 يجب أن يصل عدد السيارات الكهربائية في ألمانيا إلى (15) مليون سيارة ، وتوسيع البنية التحتية اللازمة لشحنها بالكهرباء ، ويركز اتفاق الائتلاف الحكومي على القطارات التي يجب أن تلعب دوراً أكبر بحيث يتم زيادة نسبة الشحن بالقطارات (25%) مقارنة بالنسبة الحالية ، وتقوية موقع ألمانيا كبلد مصدر ، كما يجب أن تستخدم الصناعة الألمانية الطاقة النظيفة وتصبح أكثر قدرة على المنافسة في السوق العالمية .
    المعونات الاجتماعية :
    بالنسبة للمعونة المالية التي تقدمها الدولة الآن للعاطلين عن العمل ، والتي تُعرف بـ ( هارتس ) ستُسمى مستقبلاً ( علاوة المواطن ) ، وسيتم منحها في أول عامين بغض النظر عن ثروة وأملاك مستحقها ، والعام القادم سيتم رفعها إلى (449) يورو شهرياً بالنسبة لمن تجاوز عمره (18) عام ويعيش بمفرده .
    مشاريع السكن :
    المناطق التي تعاني من أزمة سكن يجب ألا يُسمح برفع الإيجارات فيها بنسبة تتجاوز (11%) خلال السنوات الـ (3) القادمة ، وكل عام يجب بناء (400) ألف مسكن جديد ، منها (100) ألف يجب أن يتم بناؤها بمساعدات حكومية وتأجيرها لأصحاب الدخل المحدود .
    التقاعد :
    بالنسبة لسن التقاعد ليس هناك أي تغيير وسيبقى عند (67) عاماً ، وراتب التقاعد يجب ألا يقل عن (48%) من متوسط الأجور حالياً ، أما نسبة تأمين التقاعد التي يتم اقتطاعها من الأجر الإجمالي فلن تتجاوز النسبة الحالية وهي (20%) .
    الرقمنة ومكافحة البيروقراطية :
    جعل ألمانيا مستعدة وجاهزة لعصر الرقمنة الجديد ومكافحة الإجراءات البيروقراطية التي تُعيق ذلك ، وفي هذا المجال تم الاتفاق على البدء بالرقمنة في الإدارات والهيئات الحكومية بهدف تسهيل وتسريع إجراءات الترخيص وخاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية .
    التعليم والرقمنة في المدارس :
    دعم المدارس في المناطق المحرومة اجتماعياً ، والاهتمام بتحديث المدارس ونظام التعليم من خلال تأمين التكنولوجيا الرقمية الحديثة ، حيث سيتم إنشاء بيئات تعليم معاصرة ومختبرات إبداعية ، والعمل على إجراء إصلاح شامل لنظام المنح التي تُقدم للطلاب ، حيث من المُقرر زيادة الدعم وتمديد فترة التمويل القصوى .
    تقنين بيع الحشيش :
    اتفقت أحزاب الائتلاف على تقنين بيع مُحكم للحشيش للبالغين في محلات مرخص لها لتدخينه ، ومن خلال ذلك سيتم مراقبة الجودة ومنع بيع نوعيات سيئة غير نقية وتأمين الحماية للقاصرين .
    (( أبرز المعلومات المتوفرة عن المشاركين في الائتلاف الحكومي الجديد في ألمانيا ))
    المستشار الألماني الجديد – من الحزب الاشتراكي الديمقراطي – ” أولاف شولتس ” :
    ** تاريخ الميلاد : (14) يونيو 1958 بمدينة أوسنابروك .
    ** الانتماء الحزبي : الحزب الاشتراكي الديمقراطي .
    ** أبرز المناصب السابقة :
     شغل منصب وزير المالية ونائب المستشارة الألمانية ” ميركل ” منذ (14) مارس 2018 .
     عمدة مدينة هامبورج خلال الفترة من ( 7 مارس 2011 : 13 مارس 2018 ) .
     الوزير الاتحادي للعمل والشئون الاجتماعية خلال الفترة من ( 21 نوفمبر 2007 : 27 أكتوبر 2009 ) .
     نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي في البوندستاج خلال الفترة من ( 22 أكتوبر 2009 : 10 مارس 2011 ) .
     الأمين العام للحزب الديمقراطي الاجتماعي خلال الفترة من ( 20 أكتوبر 2002 : 21 مارس 2004 ) .
     زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي في مدينة هامبورج خلال الفترة من ( 2000 : 2004 ) .
    زعيمة حزب الخضر مناصفةً مع ” روبرت هابيك ” ووزير الخارجية في الحكومة الجديدة ” آنالينا بيربوك ” :
    ** تاريخ ومحل الميلاد : (15) ديسمبر 1980 في ( هانوفر ) .
    ** المؤهلات العلمية :
     درست العلوم السياسية والقانون العام في جامعة ( هامبورج ) .
     درست القانون الدولي في كلية لندن للاقتصاد .
    ** أبرز المناصب السابقة :
     تولت رئاسة حزب الخضر منذ (27) يناير لعام 2018 .
     عضوة في البرلمان الألماني منذ عام 2013 .
     تولت رئاسة تحالف ( 90 / الخضر ) في ( براندنبورج ) خلال الفترة من ( 2009 : 2013 ) .
     كانت عضوة في المجلس الاستشاري لحزب الخضر الألماني خلال الفترة من ( 2012 : 2015 ) .

    هذا وقد رحبّت فرنسا باتفاق تشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا ، معتبرة أنه يوفر قاعدة عمل قوية للغاية لإصلاح أوروبا ، وصرح سكرتير الدولة الفرنسي للشئون الأوروبية كليمان بون ” قائلاً ( إنه اتفاق ائتلاف جيد جداً من الناحية الأوروبية لفرنسا كما لشريكها الرئيسي ألمانيا ) ، وأوضح أن اتفاقية تشكيل الائتلاف الألماني تنص على التزامات في عدة مجالات ، منها ( المناخ / الحقوق الاجتماعية / إصلاح أوروبا ) .

    كما أشاد الأمين العام لحلف الناتو ” ينس ستولتنبيرج “ باتفاقية الائتلاف التي توصلت إليها الحكومة الجديدة في ألمانيا ، معرباً عن اعتقاده بأن حلف الناتو بحاجة إلى ألمانيا قوية ، قائلاً ( لقد جاء في نص اتفاقية الائتلاف بكل وضوح أن الناتو يُشكل دعامة لا تتزعزع من دعائم أمن ألمانيا ، وقرار الحكومة الجديدة بشأن المواصلة في استخدام السلاح النووي استخداماً مشتركاً مهم بالنسبة لجميع الدول الأوروبية ) .

     

  • خاص لـ” الحدث الآن ” ..حول افتتاح وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون الخليجي مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة لدول المجلس بالرياض

     عقد وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون اجتماعهم الـ (18) أمس بمقر الأمانة العامة بالرياض ، برئاسة وزير شئون الدفاع بمملكة البحرين الفريق ” عبد الله بن حسن النعيمي ” ، وبمشاركة ( وزير الدولة لشئون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي / نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز / وزير الداخلية وزير الدفاع بالإنابة الكويتي ثامر العلي الصباح / مستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون الدفاع القطري اللواء محمد عبد اللطيف المناعي / الأمين العام بوزارة دفاع سلطنة عمان محمد بن ناصر الزعابي / الأمين العام لمجلس التعاون نايف الحجرف / الأمين المساعد للشئون العسكرية بالأمانة العامة لمجلس التعاون اللواء أحمد علي حميد آل علي ) ، تناول الاجتماع مناقشة تفعيل التعاون العسكري المشترك بين دول المجلس ، ومتابعة جميع الأمور التي من شأنها توثيق التعاون الدفاعي بين القوات المسلحة بدول المجلس ، وتقوية الترابط والتنسيق المشترك الرامية إلى تحقيق الأهداف المنشودة .. أعقب الاجتماع قيام وزراء الدفاع في دول المجلس بافتتاح ( مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة لدول المجلس ) في الرياض ، بقيادة قائد القوات البرية السعودية سابقاً الفريق ” عيد بن عواض الشلوي “ .

     يشار إلى أن المجلس الأعلى لقادة دول الخليج في دورته الماضية والتي انعقدت في (5) يناير 2021 وافق على تعديل المادة السادسة من اتفاقية الدفاع المشترك ، وذلك بتغيير مسمّى قيادة ( قوات درع الجزيرة المشتركة ) إلى ( القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون ) ،  ، وبذلك أصبحت ( قيادة قوات درع الجزيرة ) فرعاً من أفرع القيادة المستحدثة مع إضافة قيادات موحدة أخرى معنية بالتنسيق على مستوى القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي والقوات البحرية .

     أكد وزير الدولة لشئون الدفاع الإماراتي ” محمد بن أحمد البواردي ” أن تدشين مقر القيادة العسكرية الموحدة الجديدة ، أبلغ تجسيد للتعاون الصادق والبنّاء المثمر بين دول مجلس التعاون ، وترجمة حقيقية لمتانة العلاقات وروابط الأخوة التي تجمعهم ، كما أشاد بدعم قادة دول المجلس لمسيرة مجلس التعاون ودفعها قدماً للأمام ، بما يحقق آمال شعوب دول المجلس وطموحاتهم ، ويعزز أواصر الأخوة بين الأشقاء في جميع المجالات ، بما فيها الجانب العسكري .

     أكد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير ” خالد بن سلمان ” أن اجتماع وزراء الدفاع لمجلس التعاون بحث التنسيق الدفاعي بين دول المجلس ، وأوجه التنسيق والتكامل بين دول المجلس في المجال الدفاعي بما يعزز أمن المنطقة واستقرارها .. كما أعرب عن ترحيب المملكة واستضافتها للدورة الـ (19) القادمة لمجلس الدفاع المشترك لوزراء الدفاع بدول المجلس .

     أكد وزير الداخلية وزير الدفاع بالإنابة الكويتي ” ثامر علي صباح السالم ” أن الاجتماع هو ترجمة للأهداف السامية لقادة دول مجلس التعاون ، مضيفاً أن تلك الأهداف تسهم في استكمال مسيرة التعاون العسكري المشترك وتحقيق التكامل الدفاعي والارتقاء بقدرات وامكانيات قواتنا المسلحة لمواجهة مختلف التهديدات والتحديات .

     أكد الأمين العام لمجلس التعاون ” الحجرف ” أن افتتاح مقر القيادة العسكرية الموحدة في الرياض يأتي كأحد أبرز المكتسبات العسكرية في مسيرة مجلس التعاون ورسالة سلام تبني للمستقبل ورسالة عزم على حماية أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون ، والحفاظ على استقرارها ومقدراتها بوجود قوة موحدة لدول المجلس مشكلة من برية وجوية وبحرية ودفاع جوي ، تتناسب مع التهديدات التي تواجه المنطقة ، وتكون رادعة لحماية مواطنيها ومكتسباتها من أي تهديد خارجي يحاول النيل من أمنها واستقرارها .

     أكد قائد القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي الفريق ” عيد بن عواض الشلوي ” أن إنشاء القيادة العسكرية الموحدة لدول المجلس ، جاء من منطلق أهمية وجود قيادة عسكرية موحدة تعني بالتخطيط وإدارة العمليات العسكرية المشتركة ومساندة وتعزيز القدرات الدفاعية لدول المجلس للدفاع عن أراضيها ضد أي تهديدات محتملة وتتكون القيادة العسكرية الموحدة من (3) قيادات رئيسية مرتبطة بهذه القيادة وهي ( قوات درع الجزيرة – قوات برية – / قيادة المركز الجوي والدفاع الجوي الموحدة – قوات جوية ودفاع جوي – /  قيادة المركز البحري الموحد – قوات بحرية – ) ، حيث تتمثل المهام المكلفة بها القيادة العسكرية في
    ( إعداد وتنسيق الخطط الاستراتيجية المشتركة / وضع السياسات التدريبية / المحافظة على الجاهزية القتالية / الاستعداد لتنفيذ القرارات التي تصدر من المجلس الأعلى ومجلس الدفاع المشترك لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تتعرض لها دول المجلس ) ، موضحاً أن تنظيم القيادة العسكرية الموحدة يعد خطوة في طريق بناء منظومة دفاعية مشتركة ، وتنسيق وتطوير المنظومة الدفاعية لدول المجلس للدفاع عن سيادتها واستقرارها ومصالحها وردع العدوان والتعاون على تقييم التهديدات ووضع الخطط لمواجهة هذه التهديدات .

    – فيما يلي أبرز المعلومات المتيسرة عن الفريق ” عيد بن عواض الشلوي “

    ** ولد في عام 1950 بالرياض .

    ** حاصل على دكتوراه في العلوم العسكرية .

    ** قائد القوات البرية الملكية السعودية سابقاً .

    ** أعفي من منصبه عام 2017 ، وتم تعيينه مستشاراً في مكتب وزير الدفاع برتبه فريق .

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

  • تقرير ” الحدث الآن “حول القمة الافتراضية بين الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني مساء أمس

    يقدم موقع ” الحدث الآن ” الإخباري تقرير حول قيام كل من  الرئيس الأمريكي بايدن و الرئيس الصيني شي بينج بعقد قمة افتراضية مساء أمس عبر الفيديو في ضوء محاولات تخفيف التوتر القائم بين البلدين.

    حيث عقد الرئيسان مساء أمس قمة افتراضية عبر الفيديو استمرت عدة ساعات ، شارك خلالها من الجانب الصيني وزير الخارجية وانج يى و نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي  ، ومن الجانب الأمريكي  وزير الخارجية أنتوني بلينكن و وزيرة الخزانة جانيت يلين .

    وبدأ الرئيسان المباحثات بصورة ودية ، حيث وصف الرئيس الصيني نظيره الأمريكي بايدن بأنه صديقه القديم ، أما بايدن فأكد أنه رغم أن هدف الدولتين هو المنافسة بقوة لكن هذا لا يعني تحول ذلك إلى صراع فيما بينهما .. وفيما أبرز تصريحات الرئيسين خلال القمة :

    أ  أبرز تصريحات الرئيس الأمريكي بايدن خلال الاتصال  :

    • أعرب عن تطلعه لمحادثات صريحة بينه وبين الرئيس الصيني .
    • علينا أن نتأكد أن المنافسة بين بلدينا لا توصلنا إلى نزاع سواء مقصود أو غير مقصود .. فقط منافسة مباشرة .
    • يبدو أن علينا أن نكون واضحين وأمناء في المجالات التي نختلف عليها ، خاصة في قضايا مثل التغير المناخي .
    • علاقاتنا الثنائية تتطور ويبدو أنها سيكون لها تأثير على دولتينا ، كما نتحمل مسئولية أمام العالم وأمام شعبينا .
    • أشار إلى أنه يعتزم مناقشة المجالات التي تقلقنا من النواحي الاقتصادية للتأكد أن هناك منطقة محيط هادئ حرة .. أنا أتطلع للبدء في العمل وهناك أجندة مكثفة وواسعة أمامنا .
    • ( الولايات المتحدة / الصين ) عليهما أن تتواصلا دائما مع بعضهما البعض بشكل مباشر بكل أمانة وصراحة مع تحديد الأولويات والنوايا .

    ب –  أبرز تصريحات الرئيس الصيني ” شي ” خلال الاتصال :

    • أعرب عن سعادته باللقاء الافتراضي الأول مع ” بايدن ” ، مشيراً إلى أن البلدين في فترة حرجة ونحاول مواجهة تحديات مشتركة .
    • يجب على بلدينا أن يقويا اتصالهما ببعضهما البعض وأن نتعامل مع أمورنا الداخلية والقضايا الخارجية دعما للسلم عبر العالم ، هذه هي رغبة شعبينا ورغبة العالم كله ، مضيفاً أن العلاقة الثابتة بين بلدينا أساسية لإيجاد بيئة مستقرة حول العالم .
    • أنا مستعد للعمل معك سيدي الرئيس والمضي قدماً في اتخاذ خطوات إيجابية من أجل مصالح بلدينا والرقي إلى مستوى تطلعات المجتمع الدولي وأتطلع إلى نقاش حول مواضيع واسعة .

     فيما يخص الموضوعات التي تناولتها القمة وفقاً لـ ( بيان البيت الأبيض / وكالة الأنباء الصينية ) ..

    • أ –  أصدر البيت الأبيض بياناً ، أشار خلاله إلي أن الرئيس الأمريكي بايدن أعرب عن مخاوفه تجاه ( مسألة حقوق الإنسان في الصين / ممارسات الصين في شينجيانج والتيبت وهونج كونج ) ، كما أشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ملتزمة بسياسة ( الصين الواحدة ) ، مؤكداً أنه يعارض بشدة كل محاولة أحادية لتغيير الوضع الراهن أو الإخلال بالسلام والاستقرار في مضيق تايوان ، وأضاف البيان أن الزعيمان ناقشا أهمية منطقة المحيطين ( الهندي / الهادئ ) .
    • ب – أبلغ بايدن عن عزم الولايات المتحدة المستمر على الوفاء بالتزاماتنا في المنطقة ، كما جدد التأكيد على أهمية حرية الملاحة والتحليق الآمن من أجل ازدهار المنطقة ، كما تضمنت المباحثات الطبيعة المعقدة للعلاقات بين البلدين وأهمية إدارة المنافسة بمسئولية ، كما تبادلا وجهات النظر حول التحديات الإقليمية الرئيسية ، بما في ذلك قضايا ( كوريا الشمالية / أفغانستان / إيران ) ، كما أشار البيان إلى أن القمة بين ( بايدن / شي ) ناقشت أزمة المناخ في العالم والدور المهم الذي تلعبه الولايات المتحدة والصين في هذا المجال ، كما أكد الرئيسان أهمية اتخاذ تدابير لمعالجة إمدادات الطاقة العالمية ، كما شدد بايدن على أهمية إدارة المخاطر الإستراتيجية ، مشيرا إلى أن التنافس بين البلدين لا ينبغي أن يتحوّل إلى نزاع ، سواء كان مقصوداً أم لا .
    • ج – من جانبها ، أشارت وكالة الأنباء الصينية الرسمية ( شينخوا ) إلي أن الرئيس الصيني شي جين بينج حذّر من سعي الولايات المتحدة لتحقيق استقلال تايوان ، وأضاف أن السلطات التايوانية حاولت مرات عدة الاعتماد على الولايات المتحدة لتحقيق الاستقلال والبعض في الولايات المتحدة يحاول استخدام تايوان للسيطرة على الصين ، وأضاف أن هذا الاتجاه خطير جدا وهو كاللعب بالنار ، ومن يلعب بالنار سيحترق .. جدير بالذكر أن بايدن التقى بالرئيس الصيني عام 2015 ، عندما كان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي أوباما .. كما سبق وأن تحدثا الجانبين هاتفيا مرتين .

    يأتي الاجتماع الافتراضي للرئيسين على خلفية التوترات المتصاعدة حول جزيرة تايوان والتجارة وحقوق الإنسان وقضايا أخرى ، حيث أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مؤخراً خلال اتصال هاتفي بنظيره الصيني وانج يس عن قلقه إزاء الضغوط ( العسكرية / الدبلوماسية / الاقتصادية ) المتواصلة للصين ضد تايوان .. من جانبه ، حذر وانج من خطورة التصرفات الأمريكية التي قد تبدو داعمة لاستقلال تايوان .

     

    ****

     

  • الحدث الآن.. تقرير حول قرار المحكمة الدستورية البولندية اعتبار بعض مواد معاهدات الاتحاد الأوروبي تتعارض مع الدستور البولندي

    حول قرار المحكمة الدستورية البولندية اعتبار بعض مواد معاهدات الاتحاد الأوروبي تتعارض مع الدستور البولندي ، الأمر الذي أغضب المفوضية الأوروبية وتوعدت بالرد .. وأبرز ردود الفعل على القرار

    البداية :

    1 – قضت رئيسة المحكمة الدستورية البولندية – أعلى سلطة قضائية في البلاد – ” جوليا برزيلبسكا ” يوم (7) أكتوبر بأن بعض مواد معاهدات الاتحاد الأوروبي تتعارض مع الدستور البولندي ، وأن المؤسسات الأوروبية تتصرف خارج مجال اختصاصها ، يأتي ذلك بعد أن طلب رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي من المحكمة الدستورية أن تفْصل فيما إذا كان لقانون الاتحاد الأوروبي أولوية على الدستور البولندي .

    2 – هذا القرار هو أحدث تطور في مواجهة طويلة بين ( بولندا / الاتحاد الأوروبي ) بشأن الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل التي أدخلها ( حزب القانون والعدالة ) القومي المحافظ الحاكم في بولندا منذ توليه السلطة في 2015 ، والتي تتمثل في وجود نظام تأديبي جديد للقضاة ، وكذلك تعيين القضاة ونقلهم دون موافقتهم بين المحاكم المختلفة أو الأقسام في نفس المحكمة .. وقد عارض الاتحاد الأوروبي ذلك وأكد أن ذلك يهدد استقلال القضاء في بولندا بشكل خطير .

    3 – كان المفوض الاقتصادي للاتحاد باولو جينتيلوني قد حذر الشهر الماضي من أن القضية التي أمام المحكمة البولندية قد تكون لها عواقب على صرف تمويلات خطة الإنعاش الاقتصادي لبولندا للتعافي من تبعات أزمة كورونا ، حيث لم يُقر الاتحاد حتى الآن ( 23 مليار يورو على شكل منح / 34 مليار يورو على شكل قروض بفوائد بسيطة ) مخصصة لبولندا .. فيما وصفت الحكومة تلك التصريحات بأنها ( ابتزاز ) .

     ردود الفعل الداخلية : 

    1 – رحب رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي بالحكم ، وأكد أن بعض معاهدات الاتحاد تتعارض مع دستور البلاد ، كما أوضح أن بلاده تريد البقاء في الاتحاد ، وأن مكان بولندا سيظل في أسرة الدول الأوروبية ، وأن الانتماء للاتحاد كان إحدى نقاط القوة في العقود الماضية لبولندا والاتحاد ، وأضاف ( نريد مجتمعاً يسوده الاحترام ، وليس تجمعاً لأشخاص متساوين ، هذا هو مجتمعنا واتحادنا ، وهذا هو نوع الاتحاد الذي نريده ، وهذا هو نوع الاتحاد الذي سننشئه ) .. فيما أكد أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج أن قرار المحكمة أصبح موضوعاً لسوء تفاهم أساسي ، وأضاف ( لو أنني سمعتُ بأن المحكمة الدستورية في دولة أخرى عضو بالاتحاد الأوروبي ألغت أو أعلنت بطلان معاهدات الاتحاد لاندهشت ، لكنني كنت سأحاول التحقق ) .

    2 – رحب المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر بالحكم ، معتبراً أنه أكد ( غلبة ) القانون الدستوري على مصادر القانون الأخرى ، لكنه أوضح أن القرار لا يؤثر على المجالات التي يتمتع فيها الاتحاد بصلاحيات مفوضة في المعاهدات مثل (قواعد المنافسة / التجارة / حماية المستهلك ).

    3 – أكدت الخارجية أن بولندا ستواصل احترام قانون الاتحاد ، موضحة أن جميع الالتزامات المنبثقة عن قانوني الاتحاد الأوروبي ( الأساسي / الثانوي ) ستظل سارية ، وستواصل بولندا احترامها بالكامل ، مشيرة إلى أن أحكام معاهدة الاتحاد المُشار إليها في الحكم ستظل سارية ، وأن ما لا يمكن قبوله هو فقط أشكال تفسيرها أو تطبيقها التي تنتهك الدستور .

     الموقف الشعبي البولندي :

    تظاهر عشرات الآلاف من البولنديين يوم (10) أكتوبر تأييداً لعضوية بلادهم في الاتحاد واعتراضاً على قرار المحكمة ، بدعوة من الرئيس السابق للمجلس الأوروبي الزعيم الحالي لحزب ( المنصة الديمقراطية ) – أبرز أحزاب المعارضة البولندية  – دونالد توسك ، حيث حذّر توسك عبر حسابه على تويتر من احتمال أن يؤدي القرار القضائي الأخير إلى خروج بولندا من الاتحاد ، داعياً إلى الدفاع عن بولندا أوروبية ، وأضاف ( علينا أن نُنقذ بولندا ، لن يقوم أحد بذلك بدلاً منا ) .

    ردود الفعل الأوروبية :

    1 – دعت المستشارة الألمانية ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في بروكسل إلى الحوار مع بولندا بدلاً من التشدد معها ، معربة عن أسفها لموقف أعضاء البرلمان الأوروبي الذين يضغطون في هذا الموضوع ، وأضافت ( لدينا مشاكل كبيرة ، لكنني أنصح بحلها من خلال الحوار وإيجاد حلول وسط .. لا أوافق على أن الاعتقاد بأن الاختلافات في التصورات التي قد تحدث داخل الاتحاد لا يمكن حلها إلا من خلال الإجراءات القضائية ) .. من جانبه أكد رئيس الوزراء البلجيكي أن الانتقاد وتوجيه أصابع الاتهام من الخارج لن يقود إلى أي نتيجة ، ودعا إلى التفاعل مع رئيس الوزراء البولندي والآخرين لفهم نواياهم فيما يتعلق بعمل النظام القضائي .

    2 – دعا وزير الخارجية الألماني ” هايكو ماس ” بولندا إلى الاحترام الكامل للقواعد المشتركة للاتحاد الأوروبي ، وأضاف ( عندما تقرر دولة ما سياسياً أن تكون جزءاً من الاتحاد الأوروبي يجب عليها أيضاً أن تحرص على أن تكون القوانين المتّفق عليها مطبّقة بشكل كامل ) .

    3 – اعتبر وزير خارجية لوكسمبورج ” جان أسِلبورن ” أن الحكومة البولندية ( تلعب بالنار ) – حسب تعبيره – ، ويمكن أن تتسبب بـ ( قطيعة ) مع الاتحاد الأوروبي ، وأضاف ( سيادة القانون الأوروبي أساسية لتكامل أوروبا والتعايش في أوروبا ، وإذا تم انتهاك هذا المبدأ فإن أوروبا كما نعرفها وكما تأسست بمعاهدات روما ستنتهي والمفوضية الأوروبية حذرت بوضوح إذا لم تلتزم بولندا بقواعد الاتحاد الأوروبي فلن يتم تقديم الدعم المالي لها كجزء من خطة التعافي الاقتصادي .. لا أحد يجبركم على الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يمكنكم مغادرة الاتحاد، وهذا بالضبط ما فعلته بريطانيا ) .

    4 – أكد وزيرا خارجية ( فرنسا / ألمانيا ) في بيان مشترك أن بولندا يقع عليها التزام قانوني وأخلاقي بقواعد الاتحاد الأوروبي بشكل كامل وغير مشروط باعتبارها عضواً في الاتحاد .

    5 – وصف وزير الدولة الفرنسي للشئون الأوروبية كليمنت بون قرار بولندا بـ ( الخطير للغاية ) وأنه بمثابة هجوم على الاتحاد ، وأضاف ( عندما تقول إن القواعد الخاصة بك أكثر أهمية من شروط العقد فهذا يعني أنه لا يوجد عقد ولا توجد مشاركة ، وهذا ليس بأي حال من الأحوال من الأمور الفنية ، بل هو أمر قانوني وسياسي ، وهذا جزء لا يتجزأ من تاريخ طويل من الاستفزازات ضد الاتحاد الأوروبي ) ، مشدداً على أن بولندا تُخاطر بفقدان المساعدة المالية من الاتحاد الخاصة بالتعافي الاقتصادي بعد أزمة كورونا ، كما تخاطر بعضويتها في الاتحاد ، إذا رفضت الامتثال لقواعد الاتحاد .. وعلى الجانب الآخر أعلنت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا ” مارين لوبان ” دعمها لبولندا ، وأكدت أنها ترغب أيضاً في إدراج أولوية القانون الوطني على القانونين ( الأوروبي / الدولي ) في الدستور الفرنسي ، وفقًا لمشروع قانون الهجرة الذي قدمته مؤخراً .

    6 – حذرت المفوضية الأوروبية من أنها سوف تدعم سيادة القانون الأوروبي باستخدام كل سلطاتها وأكدت رئيسة المفوضية أن المفوضية تقيّم خياراتها بشأن الرد على حكم المحكمة البولندية ، ولكن لا شك في أن الاتحاد سيتخذ إجراء ، موضحة أن هذا القانون يشكك في الركائز التي يقوم عليها الاتحاد ، وأنه تحدي مباشر لوحدة النظام القانوني الأوروبي .

  • خاص ” الحدث الآن ” مقال مترجم صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية .. شركة تطوير بريطانية تشارك في مشروع بقيمة 1.7 مليار دولار في عدة دول من بينها مصر

    ذكرت الصحيفة أن مجموعة (CDC) للاستثمار المملوكة للحكومة البريطانية تقوم بأكبر استثمار لها منذ سنوات، وذلك من خلال الاستحواذ على حصة في مشروع مشترك مع شركة موانئ دبي العالمية لتطوير (3) موانئ أفريقية بقيمة (1.7) مليار دولار، مشيرةً إلى أن المجموعة البريطانية أعلنت أنها ستستثمر مبدئياً (320) مليون دولار في توسيع الموانئ في (مصر / السنغال / الصومال)، وأضافت أنها تعتزم أيضاً ضخ (400) مليون دولار أخرى في الموانئ التابعة لشركة موانئ دبي العالمية والعمليات اللوجيستية بما في ذلك الموانئ الجافة.

    أضافت الصحيفة أن شركة موانئ دبي العالمية – التي تتوسع بسرعة في أفريقيا – ستستثمر في البداية مليار دولار، مشيرةً إلى تصريحات رئيس قسم أفريقيا بالمجموعة البريطانية “تينبايت إرمياس”، التي ذكر خلالها أن الاتفاق استغرق (4) سنوات، ويهدف إلى تنمية قدرة أفريقيا على التجارة من أجل خفض التكاليف للصادرات، مضيفاً أننا لدينا رؤية مشتركة مع موانئ دبي العالمية لافتتاح أكبر عدد ممكن من الموانئ في جميع أنحاء القارة، وأشار إلى أن مشروع التوسعة في الموانئ الثلاثة (داكار في السنغال / السخنة على ساحل البحر الأحمر في مصر / بربرة في الصومال) سيخلق ما يقرب من (140) ألف فرصة عمل مباشرة للدول الثلاثة وسيضيف أكثر من (50) مليار دولار إلى إجمالي التجارة بحلول عام 2035، مضيفاً أن المجموعة تقوم باستثمارات في أماكن تشهد خطورة في القرن الأفريقي

  • خاص ” الحدث الآن ” مقال مترجم لـشبكة (فرانس إنفو) : مصر تعتمد على إعادة إعمار قطاع غزة

    ذكرت الشبكة أن صور الرئيس “السيسي” متواجدة في كل مكان بقطاع غزة، حيث تتواجد صوره على ملصق عملاق على الحدود مع إسرائيل، كما أنها تزين آلات البناء التي ترمم الطريق الساحلي، كما نقلت الشبكة تصريحات عدد من أهالي قطاع غزة الذين أكدوا أن مصر مهتمة بشكل كبير بإعادة بناء القطاع، ولهذا من الطبيعي أن نرى المعدات والمهندسين المصريين في القطاع، كما أعرب البعض عن سعادتهم للمساعدات المصرية للقطاع بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

     أضافت الشبكة أن مصر قد أزالت الحظر المفروض على التجارة الحدودية مع القطاع لتعزيز الاقتصاد في القطاع المنهار، موضحة أنه رغم كل ذلك فإن كل هذه المشاريع لا تحل مسألة البطالة المتفاقمة في القطاع والتي بلغت حوالي (50%)، حيث أكد بعض مواطني القطاع أنهم ينتظرون بشكل كبير إعادة الإعمار إلا أن إعادة الإعمار هو أمر يخدم الحكومة الفلسطينية في المقام الأول، حيث أكد أحد البائعين في القطاع قائلاً (المصريون إخواننا في الدم، لكن في غزة، كثير من الناس ليس لديهم عمل.. لو كنت أنا الحكومة كنت سأجعل الأولوية لتوظيف الناس).

     أوضحت الشبكة أن مصر تقف -في قطاع غزة- أمام قطر التي تقوم ببناء مسجد ضخم وقامت بافتتاح سفارة لها في القطاع، وترغب مصر في أن تصبح قوة مؤثرة، كما نقلت الشبكة تصريحات الباحث السياسي “مصطفى حسين صفوة” الذي أكد أن السياسة هي أمر قائم على المصلحة، وأن حماس الآن مطالبة بالتزام الهدوء ومنع أي شخص من التسلل إلى مصر، مضيفاً أن هناك علاقات اقتصادية تجمع بين (مصر / القطاع)، ففي غزة يوجد مستهلكون ومصر بحاجة إلى أسواق، لكن قبل كل شيء تريد مصر أن تصبح اللاعب الإقليمي الكبير مرة أخرى، فهي تعتقد أن القضية الفلسطينية ستسمح بذلك، خاصة بعد الاتصالات الهاتفية بين (بايدن / السيسي).

    أشارت الشبكة إلى أنه على الرغم من أن حماس لا تزال في السلطة في القطاع إلا أن العلم المصري هو الذي يرفرف في سماء القطاع، موضحة أنه في غضون ذلك،

  • خاص الحدث الآن.. تفاصيل المظاهرات التونسية ضد قيس سعيد ومطالبات الحفاظ على الدستور

    احتشد عدد من المعارضين للرئيس التونسي اليوم وسط العاصمة التونسية في مظاهرات احتجاجية للمطالبة بإسقاط ما يصفونه بـ ( الانقلاب على الشرعية ) ، والحفاظ على الدستور ، تحت شعار ( يوم النفير ) ، وذلك استجابة للدعوات التي أطلقها حراك ” مواطنون ضد الانقلاب ” والذي يضم ( نشطاء حقوقيين / شخصيات سياسية من بينهم الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي ) .. وقد ورفع المحتجون شعارات مناهضة للرئيس التونسي ، ومطالبة بإسقاطه ، معربين عن رفضهم لاستمرار العمل بالتدابير الاستثنائية التي أعلنها الرئيس التونسي يوم (25) يوليو الماضي ، وسط انتشار مكثف لقوات الشرطة في محاولة لمنعهم من التقدم على طول شارع الحبيب بورقيبة بوسط المدينة .

    – جدير بالذكر أن حراك ” مواطنون ضد الانقلاب ” قد نظم يومي ( 18 / 26 ) سبتمبر الماضي مظاهرتين ضد قرارات الرئيس ” سعيد ” .

    يشار إلى أن عدد من المتظاهرين قد نظموا أمس وقفة احتجاجية في باريس بمشاركة الرئيس التونسي السابق ” منصف المرزوقي ” ، والذي دعا خلالها إلى التظاهر ضد قرارات الرئيس التونسي ، كما طالب فرنسا بأن ترفض تقديم أي دعم للرئيس ” سعيد ” الذي يُمثل نظاماً ديكتاتورياً .

    في المقابل انتقد الرئيس ” سعيد ” معارضيه الذين تظاهروا اليوم ، متهماً إياهم بأنهم يدفعون أموالاً لمن يشاركون في المظاهرات ، مشيراً إلى أن الشعب رفضهم والحكومة ستتشكل قريباً .. مضيفاً أنهم يتآمرون على تونس من أجل تصفية الحسابات مع رئيسها ، كما أشار في هذا الإطار إلى المظاهرة التي قادها ” منصف المرزوقي ” في باريس ، كما أكد الرئيس التونسي أن أطرافاً داخلية طلبت من دول أجنبية التدخل في شئون بلاده ، مضيفاً أن سيادة الدولة ليست معروضة في المزاد ، وإن على الأطراف الدولية المانحة أن تحترم سيادتها .
    يشار إلى أن ” المرزوقي ” دعا التونسيين إلى التظاهر لمنع السيناريو المصري الذي زعم إنه سيكرس الحكم الديكتاتوري في البلاد لعقدين على الأقل ، كما زعم أن المخابرات المصرية أصبحت ترتع في تونس وتعطي رأيها في السياسة الداخلية ، مضيفاً (( لدينا رئيس منفصل عن الواقع يتحدث عن حوالي 2 مليون من مناصريه الذين نزلوا للشوارع وهم لا يتجاوزون 10 آلاف في أحسن الأحوال )) ، وتابع قائلاً : (( تبخرت أحلام الـ 25 من يوليو وهذا أمر متوقع .. نحن أمام طريقين إما مواصلة الانقلاب ودعمه من الأطراف الخارجية وهو ما سيؤدي لانهيار الاقتصاد والفوضى ستقودنا لاستبداد حقيقي على الطريقة المصرية سيدوم 20 سنة / أو طريق آخر سيفرضه المواطنون وستواصل تونس بفضله تقدمها نحو دولة الديمقراطية والاستقرار والازدهار والاستثمار ) ، ليس هناك خيار آخر سوى عودة البرلمان وتنحي رئيسه ” راشد الغنوشي ” وتسليم مهامه لرئيس تقبله جميع الأطراف السياسية ، واستقالة ” قيس سعيد ” أو إقالته على طريقة
    ” بوتفليقة ” .

  • خاص الحدث الآن.. تفاصيل التصويت لصالح تأسيس الإقليم الـ(11) في إثيوبيا..إقليم شعب جنوب غرب إثيوبيا

    أعلن مجلس الانتخابات – في مؤتمر صحفي – أن النتائج الأولية تشير إلى أن (93.9%) صوتوا لصالح تأسيس الإقليم الـ(11) في إثيوبيا ، والذي يحمل اسم ( شعب جنوب غرب إثيوبيا ) ويعد ثاني إقليم يجري الاستفتاء في إثيوبيا بعد إقليم ( السيداما ) الذي أعلنت عنه السلطات العام الماضي .. وفي هذا الصدد أكد عضو مجلس الانتخابات ” وبشت أيلي ” أن النتائج الأولية لعملية الاستفتاء حول إنشاء إقليم جديد بجنوب إثيوبيا أظهرت أن (1.22) مليون ناخب صوتوا لصالح إنشاء الإقليم الجديد ، بينما صوت (24) ألف ناخب للبقاء ضمن إقليم شعوب جنوب إثيوبيا ، موضحاً أن (1.26) مليون من الناخبين شاركوا في عملية الاستفتاء .
    كان قد عقد مجلس الانتخابات عملية الاستفتاء حول إنشاء الإقليم الجديد بالتزامن مع الانتخابات العامة التي أجريت في (30) سبتمبر الماضي ، ويتكوّن الإقليم من مناطق ( كونتا / غرب أومو / بينش شكو / كافا / داور / شيكا ) .. ويكفل الدستور لكل الجماعات والقوميات حق التصويت على إقامة إقليم جديد إذا طلبت ، ويضمن لها حقوقاً مثل تحصيل بعض الضرائب واختيار اللغة الرسمية وإدارة قوات أمن خاصة ، وسن قوانين بشأن قضايا مثل التعليم وإدارة الأراضي .. ويتجه جنوب إثيوبيا إلى التقسيم لـ (4) أقاليم جديدة بعد إقليم ( السيداما ) ، ومن المتوقع أن يصدق المجلس الفيدرالي على مطالب القوميات بأقاليم منفصلة في المستقبل القريب .
    وفيما يلي البيــانات الأساسيــة لجمهوريــة إثيوبيــا :
    الموقـــــع :
    إثيوبيا دولة حبيسة ، يحدها من الغرب السودان وجنوب السودان ، ومن الشرق الصومال وجيبوتي ، ومن الشمال إريتريا ، ومن الجنوب كينيا .
    المساحــــة :
    (1.184.320) كم2 .
    نظام الحكم :
    جمهوري .
    النظام الانتخابي :
    تتبع إثيوبيا نظاماً جمهورياً برلمانياً فيدرالياً ، حيث يسيطر رئيس الوزراء على السلطة التنفيذية ، ويتولى المنصب حالياً ” آبي أحمد ” منذ أبريل 2018 ، ويتم اختيار رئيس الوزراء من قبل الحزب الفائز بالأغلبية في مجلس النواب ، وبالنسبة لمجلس الوزراء فيختارهم رئيس الوزراء ويوافق عليه مجلس النواب .. وفيما يخص منصب رئيس الدولة ، فيُعد منصباً شرفياً ، وتتولى المنصب حالياً ” سهلي ورق زودي ” ، وهي أول امرأة تتولى المنصب بعدما اختارها البرلمان الإثيوبي في (25) أكتوبر 2018 ، ويتم انتخاب الرئيس لمدة (6) سنوات من قبل البرلمان ، ويُمكن إعادة اختياره لفترة جديدة .
    شارك في الانتخابات الأخيرة في يونيو 2021 حوالي (49) حزباً مسجلاً من أكثر من (100) حزب سياسي في البلاد ، ويأتي في مقدمة الأحزاب حزب ( الازدهار ) الحاكم ، والذي يرأسه رئيس الوزراء ” أبي أحمد ” .
    التقسيم الإداري
    تنقسم إثيوبيا إلى (10) ولايات على أُساس عرقي ، بالإضافة لمنطقتين ذات حكم ذاتي ، وهما ( أديس أبابا / ديرة داوا ) ، والولايات الـ (10) هي : ( عفار / أمهرة / بني شنقول / جامبلا / هراري / أوروميا / صومالي / جنوب شعوب أثيوبيا / تيجراي / سيداما ) .

  • خاص لـ” الحدث الآن ” ..حول انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين ( تركيا و أذربيجان و جورجيا ) في أذربيجان

     انطلقت اليوم مناورات عسكرية مشتركة بين ( تركيا / أذربيجان / جورجيا ) تستمر حتى (8) أكتوبر الجاري بمدينة ( ناخيتشيفان ) الأذربيجانية الحدودية مع ( إيران / أرمينيا ) ، وذلك بهدف تعزيز التعاون بين القوات المسلحة للدول الثلاث .. تأتي المناورات في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين ( إيران / أذربيجان ) توتراً على الحدود بين البلدين على خلفية قيام إيران بمناورات عسكرية على الحدود ، حيث تعتبر المناورات بين ( تركيا / أذربيجان / جورجيا ) رداً على مناورات إيران على الحدود مع أذربيجان ، وذلك على الرغم من أنه لم يتم الإعلان عن بدء المناورات في أذربيجان إلا عن طريق وسائل الإعلام ، كما لم يتم التطرق إلى مزيد من التفاصيل .

     تزامن توقيت انطلاق المناورات مع زيارة يقوم بها وزير الدفاع التركي ” خلوصي أكار ” إلى جورجيا للمشاركة في اجتماع وزراء دفاع ( تركيا / جورجيا / أذربيجان ) .. وأيضاً زيارة وزير خارجية أرمينيا ” أرارات ميرزويان ” إلى إيران أمس ، في نفس التوقيت التي أغلقت فيه جورجيا أرضيها أمام الشحنات الأرمينية بسبب الأحوال الجوية ، مما يدل على وجود تحالف ثلاثي يتكون من ( تركيا / أذربيجان / جورجيا ) لمواجهة التحالف الأخر في دول البلقان المكون من ( إيران / أرمينيا ) .

    جدير بالذكر أن العلاقات بين ( إيران / أذربيجان ) تشهد توتراً حدودياً عقب قيام إيران بإجراء مناورات عسكرية على حدود أذربيجان بدعوى وجود تحركات إسرائيلية على الحدود الأذربيجانية مع إيران .. وهو ما أثار غضب أذربيجان التي انتقدت الوجود الإيراني على الحدود بين البلدين ، حيث ندد الرئيس الأذربيجاني ” إلهام علييف ” بخطط إيران لإجراء مناورات عسكرية ، مهدداً بإشراك قوى دولية في حال تمادي إيران في إجراء مناورات عسكرية على الحدود ، كما فرضت حكومة أذربيجان تعريفات مشددة على الشاحنات التي تنقل الوقود الإيراني إلى مدينة ( ستيبانكيرت ) المدعومة من أرمينيا .. في المقابل أعربت إيران عن استغرابها لتصريحات أذربيجان ، وحملتها المسئولية عن التعاون مع إسرائيل على مقربة من الحدود الإيرانية .

  • خاص لـ ” الحدث الآن ” ..دراسة عن قيام الاتحاد الدولي للصحافة الاستقصائية بنشر تحقيق حول الثروات الخفية والمعاملات المالية المشبوهة للعديد من رؤساء الدول ورؤساء الحكومات الحاليين والسابقين تحت اسم ( وثائق باندورا )

     قام الاتحاد الدولي للصحافة الاستقصائية أمس بنشر أكبر وأشمل تحقيق استقصائي حول الثروات الخفية والمعاملات المالية المشبوهة للعديد من رؤساء الدول والحكومات في عدد من دول العالم ، في واحدة من أكبر تسريبات الوثائق المالية ، وذلك بناءً على ملايين الوثائق المسربة من جميع أنحاء العالم ( حوالي 11,9 مليون وثيقة مصدرها 14 شركة للخدمات المالية تعمل في مختلف دول العالم ) ، وتم إطلاق عليه اسم تحقيق ( وثائق باندورا ) ، حيث شارك في إعداد ذلك التحقيق أكثر من (600 ) صحفي ومراسل يعملون في  (117) دولة .

    أشارت تلك الوثائق إلى تورط (35) شخص من رؤساء الدول ورؤساء الحكومات سواء السابقين أو الحاليين ، إضافة إلى أكثر من (300) مسئول حكومـي ، مـن بينهـم ( العاهـل الأردنـي الملك عبد الله الثاني / رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس / الرئيس الروسي فلاديمير بوتين / الرئيس الكيني أوهورو كينياتا / رئيس الإكوادور جييرمو لاسو / رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان / الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس / الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي / رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير ) في شراء العديد من العقارات الفاخرة ، إضافة إلى إخفاء ملايين الدولارات عبر شركات خارجية متخصصة في التهرب الضريبي في ( جزر العذراء البريطانية / بنما / دولة بليز / قبرص / الإمارات / سنغافورة / سويسرا ) ، وكذلك التورط في جرائم غسيل أموال ، حيث أكدت تلك الوثائق أن العاهل الأردني قام بتأسيس ما لا يقل عن (30) شركة تعمل في دول أو مناطق تعتمد نظاماً ضريبياً متساهلاً ، والتي يُطلق عليها عالمياً اسم ( شركات أوفشور ) ، ومن خلال هذه الشركات قام بشراء (14) عقار فخم في ( الولايات المتحدة / بريطانيا ) بقيمة تزيد عن (106) مليون  دولار .

     أبرز ما تضمته الوثائق عن رؤساء الدول ورؤساء الحكومات سواء السابقين أو الحاليين 

    (( الأردن ))

    تظهر ( وثائق باندورا ) أن ملك الأردن أنفق أكثر من (70) مليون جنيه إسترليني ( أكثر من 100مليون دولار) لإقامة إمبراطورية عقارية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة ، مؤكدة  أن شبكة من الشركات استخدمها الملك
    ” عبد الله الثاني ” لشراء ( 15) عقاراً، منذ توليه السلطة في عام 1999 ، حيث تشمل القائمة ( 3 منازل مطلة على المحيط بماليبو بولاية كاليفورنيا الأمريكية بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني – 68 مليون دولار/ شققا في واشنطن العاصمة  / 8 عقارات تقع في لندن وجنوب شرقي إنجلترا) تم شراؤها بوسطة شركات غير مقيمة .. وذلك على النحو التالي :

    – تمكن برنامج بانوراما ( BBC) وصحيفة الجارديان البريطانية بالتعاون مع مؤسسات إعلامية أخرى، من الوصول إلى أكثر من 12 مليون ملف من 14 شركة في الجزر العذراء البريطانية، وبليز وبنما وهونغ كونغ وقبرص وسويسرا ودول أخرى أوضحت أن الملك ” عبد الله ” أشترى بين عامي ( 2012 – 2014 ) نحو ( 4 ) شقق في حي جورج تاون الراقي في العاصمة الأمريكية واشنطن ، وقد تكون عملية شراء هذه الشقق التي بلغت قيمتها (16) مليون دولار، لها علاقة بنجل الملك ولي العهد الأمير الحسين، الذي كان يدرس في جامعة جورج تاون في ذلك الوقت.

     – تم في 2014 شراء عقار يطل على المحيط الهادئ في شبه جزيرة بوينت دوم في ماليبو بكاليفورنيا بمبلغ (33.5) مليون دولار من قبل شركة Nabisco Holdings SA، وهي شركة تتخذ من الجزر العذراء البريطانية مقراً لها ، واشترت شركتان مختلفتان تتخذان أيضاً من الجزر البريطانية مقراً لهما، المنزلين الواقعين على جانبي العقار عامي ( 2015 – 2017) وتجري عمليات التعديل على العقارات الثلاثة لجعلها عقاراً ضخماً واحداً .. وكشفت “وثائق باندورا” أن الشركات الثلاث هي من بين الشركات التي يمثلها مكتب محاماة في بنما، وجميعها مملوكة سراً لملك الأردن.

     – تشير “وثائق باندورا” إلى وجود (8) عقارات له في لندن وجنوب شرق إنجلترا في ( كنسينجتون / بلجرافيا / أسكوت في مقاطعة ساري / بالقرب من قصر باكينجهام)  .

    (( بريطانيا ))

    لا يوجد ما يشير في ( وثائق باندورا ) إلى أن رئيس الوزراء السابق ” توني بلير ” وزوجته كانا يخفيان ثرواتهما ، لكن المستندات توضح سبب عدم دفع رسوم الدمغة المعروفة في بريطانيا باسم “ستامب ديوتي” عندما اشترى الزوجان عقارا في مارليبون وسط لندن في يوليو 2017 بقيمة (6.45) مليون جنيه إسترليني ، حيث استحوذ رئيس الوزراء السابق وزوجته على المبنى ، من خلال شراء الشركة الأجنبية التي كانت تملكه ( يعد الحصول على عقارات في المملكة المتحدة بهذه الطريقة أمرا قانونيا ولا يُلزم بدفع رسوم ستامب ديوتي ) ، وبذلك تمكن رئيس الوزراء البريطاني السابق وزوجته من التهرب من دفع (312) ألف جنيه إسترليني، من رسوم الدمغة .

    (( أذربيجان ))

    تظهر الوثائق استحواذ عائلة الرئيس ” إلهام علييف ” على عقارات بريطانية سراً باستخدام شركات تتخذ من غطاء ضريبي مقرا لها ، وأنها اشترت  (17) عقاراً – بما في ذلك مبنى مكاتب – بقيمة (33) مليون جنيه إسترليني في لندن، لإبن الرئيس ” حيدر علييف ” البالغ من العمر (11) عاما في حي ( مايفير ) بلندن من قبل شركة واجهة مملوكة لصديق عائلة الرئيس في عام 2009 ، ثم تم نقل الملكية بعد شهر واحد إلى ” حيدر”  ، كما تم بيع مبنى مكاتب آخر مجاور، مملوك للعائلة إلى كراون ستيت مقابل 66 مليون جنيه إسترليني في عام 2018 بعد أن اشترتها بـ 35 مليون قبل 10 سنوات .

    (( روسيا ))

    لم يرد ذكر اسم الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” بشكل مباشر في الوثائق، لكنه يرتبط عبر شركاء بأصول في موناكو. 

    (( كينيا ))

    عمل الرئيس الكيني ” أوهورو كينياتا ” وعائلته على تكديس ثروة شخصية تقارب (500) مليون دولار من خلال شركات خارجية ، حيث كشفت أن رئيس كينيا و(6) من أفراد عائلته يمتلكون مجموعة من شركات الأوفشور.

    (( باكستان))

    أعضاء الدائرة المقربة من رئيس الوزراء الباكستاني ” عمران خان” ، بمن فيهم وزراء وعائلاتهم، يمتلكون سراً شركات وصناديق ائتمانية بملايين الدولارات .

    (( قبرص))

    شركة المحاماة التي أسسها الرئيس القبرصي ” نيكوس أناستاسيادس” قد ادعت وجود مُلّاك وهميين لإخفاء المالك الحقيقي لسلسلة من الشركات الخارجية، وهو سياسي روسي سابق اتُهم بالاختلاس، لكن شركة المحاماة تنفي ذلك .

    (( أوكرانيا))

    نقل الرئيس الأوكراني ” فلاديمير زيلينسكي ” حصته في شركة خارجية سرية قبل فوزه في انتخابات 2019 .

    (( الأكوادور))

    استبدل رئيس الإكوادور ” غييرمو لاسو” وهو مصرفي سابق، بمؤسسة بنمية كانت تقدم مدفوعات شهرية لأفراد عائلته المقربين صندوقا ائتمانيا مقره في ساوث داكوتا في الولايات المتحدة .

     أبرز ردود الفعل حول التسريبات 

    (( الأردن))

    نقلت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” عن محامين للملك عبد الله الثاني قولهم إن كل الممتلكات تم شراؤها من أموال خاصة ويستخدمها الملك أيضا لتمويل مشاريع للمواطنين الأردنيين .. مشددين على أن الشخصيات البارزة عادة ما تعمد إلى شراء ممتلكات عقارية عبر شركات أوفشور للمحافظة على خصوصيتها ولأسباب أمنية  .. من جانبها رفضت سفارة الأردن في واشنطن التعليق على ما نقلته الـ ( BBC) .

    (( التشيك))

    نشر رئيس وزراء التشيك ” أندريه بابيس ” – رداً على المزاعم أنه استثمر 22 مليون دولار في شركات وهمية استخدمت في تمويل شراء قصر بيغوبجنوب فرنسا – تغريدة جاء بها : ” لم أقدم يوما على أي فعل غير قانوني. لكن هذا لا يمنعهم من محاولة التشهير بي والتأثير على الانتخابات التشريعية التشيكية” المقررة الجمعة والسبت ” .

    (( باكستان))

    وعد رئيس الوزراء ” عمران خان ” بإجراء تحقيق حول كل الباكستانيين الواردة أسماؤهم في الوثائق مؤكداً على اتخاذ الإجراءات المناسبة في حال ثبوت التهم عليهم .

    (( شخصيات / منظمات))

    1 – اعتبر مدير الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين ” جيرارد رايل ” أن التحقيق يظهر أن الأشخاص الذين يمكنهم وضع حد لسرية الشركات الأوفشور- لوضع حد لما يجري عبرها- يستفيدون منها أيضا .

    2 – أكدت الباحثة في منظمة الشفافية الدولية ” مايرا مارتيني ” أن التحقيق يمثل دليلا جديداً واضحا على أن أوساط الأوفشور تسهل الفساد والجرائم المالية وتعرقل العدالة ” .

  • خاص ” الحدث الآن ” ..نظرة على أزمة نقص الوقود في المحطات ببريطانيا

     شهدت بريطانيا خلال الأسبوع الماضي إقبال كبير على شراء الوقود بدافع الخوف الشديد ، وذلك بعد أن حذرت شركات النفط من أنه لا يوجد لديها عدد كافي من سائقي الشاحنات لنقل البنزين والديزل من مصافي التكرير إلى محطات الوقود ، مما أدى إلى نفاذ الوقود من المحطات بمدن رئيسية ، وتُشير التقديرات إلى أن نقص السائقين يُبلغ حالياً أكثر من (100.000) سائق في بريطانيا .. وقد أعلنت جمعية بائعي الوقود بالتقسيط – التي تمثل (65%) من محطات الوقود في بريطانيا – أن أعضاؤها أكدوا أن ما بين ( 50 : 90% ) من مضخات البنزين وصلت لمرحلة الجفاف في بعض المناطق ، وخاصة في العاصمة لندن .. يُشار إلى أن تلك الأزمة تُخفي أزمة أكبر ، وهي نقص اليد العاملة في بريطانيا ، وذلك بعد أن غادر أكثر من مليون عامل أجنبي العاصمة لندن خلال عام واحد فقط بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي ( بريكست ) .

     في المقابل أكدت الحكومة البريطانية أن مخازنها لا تُعاني من أي نقص في الوقود ، وليس هناك أي أزمة في احتياطي البلاد من البنزين ، كما أعلنت عن وضع الجيش على أهبة الاستعداد للمساعدة في تخفيف الضغط على محطات الوقود ، حيث أكدت وزارة الطاقة أن عدداً محدوداً من سائقي الصهاريج العسكرية سيتم وضعهم في حالة استعداد ونشرهم إذا لزم الأمر لتحقيق مزيد من الاستقرار في سلسلة توريد الوقود .. كما أعلن وزير النقل ” جرانت شابس ” أن هناك بعض المؤشرات الأولية على تجاوز ذروة الأزمة ، لكن هذا لا يمنع من أن حالة الهلع في البحث عن البنزين مازالت مستمرة ، وسوف تحتاج إلى بضعة أيام حتى تعود الأوضاع للاستقرار ، وأوضح أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كان عاملاً في المشاكل الحالية مع النقص المستمر في سائقي الشاحنات ، موضحاً أن إصدار أوامر للقوات المسلحة بالبدء في الاستعداد لتسلم الشحنات كان الإجراء الـ (18) الذي تتخذه الحكومة منذ الربيع الماضي لتخفيف الضغط على إمدادات الوقود .

    وقد أعلنت كبرى شركات توزيع الوقود في بريطانيا – ومن بينها شركتي ( شيل / إكسون موبيل ) وغيرهما – أنه ليس هناك أي نقص في الوقود في البلاد ، وأكدت أن الضغوط على الإمدادات ناتجة عن ارتفاع مؤقت في طلب العملاء ، وليس عن نقص في الوقود على المستوى الداخلي .

     أسباب الأزمة 

     يُعتبر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ( البريكست ) هو أحد أسباب تلك الأزمة ، ويرجع ذلك إلى إقرار بريطانيا لنظام هجرة مُعقد يجعل من الصعب دخول اليد العاملة الأوروبية بدون المرور بمسار طويل من الإجراءات ، مما جعل العديد منهم يفضل العودة إلى بلدانهم .. وقد أكد كبير المفاوضين الأوروبيين في ملف البريكست ” ميشيل بارنييه ” أن ما يُحدث خلال تلك الأزمة سببه المباشر هو ( البريكست ) .. فيما أظهرت إحصائيات جمعية ( النقل الطرقي البريطانية ) أن عدد السائقين الأوروبيين الذين عادوا لدولهم بعد ( البريكست ) يتراوح ما بين ( 16 : 20 ) ألف سائق ، وهو رقم أقل من النقص الموجود في عدد سائقي الشاحنات في بريطانيا والمقدر بأكثر من (100) ألف سائق .. ولذلك اعتبر عدد من الخبراء الاقتصاديين أن ( البريكست ) قد أسهم في تفاقم أزمة نقص سائقي الشاحنات بدون أن يكون السبب الرئيسي فيها .

     تسببت أزمة كورونا في تفاقم تلك الأزمة ، حيث أدت إلى الآتي :

    • ظهور مشكلة في رخص قيادة المركبات الثقيلة التي لا يمكن إصدارها أثناء الحجر الصحي لأزمة كورونا ، حيث أكد رئيس ( رابطة تجار البترول ) ” براين مادرسن ” أن هناك (40.000) طلب معلق للحصول على تراخيص قيادة مركبات ثقيلة من قبل البريطانيين .
    • تقاعد السائقون الأكبر سناً ، ولم يحل محلهم آخرون للتراكم الكبير في اختبارات سائقي الشاحنات الثقيلة بسبب أزمة كورونا .

     الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحل الأزمة 

     قررت الحكومة تجميد ما يُعرف بقانون المنافسة ، والذي يمنع على أي شركة استخدام وسائل شركة أخرى منافسة ، وبموجب هذا القرار سيكون بإمكان أي شركة لتوزيع الوقود أن تستخدم شاحنة شركة منافسة لتسهيل عملية التوزيع في البلاد .

     أعلنت الحكومة أنها سوف تمنح نحو (10500) تأشيرة عمل مؤقتة لسائقي الشاحنات الثقيلة من جنسيات أوروبية لدخول البلاد ، وذلك حتى انتهاء احتفالات أعياد الميلاد .

     أرسلت الحكومة نحو مليون خطاب إلى السائقين الذين يحملون رخص شاحنات ثقيلة لتشجيعهم على العودة إلى العمل .

     أعلنت الحكومة عن تمديد تراخيص المركبات الثقيلة .. كما تعتزم الحكومة تدريب (4000) سائق ليصبحوا سائقي شاحنات ثقيلة .

     تدرس الحكومة قرار بأن تحدد سقف استهلاك كل فرد من الوقود بحيث لا يتعدى ما بين
    ( 30 : 40 ) دولار لكل فرد ، وهو الإجراء الذي تم إتباعه مع المواد الغذائية خلال فترة أزمة كورونا وانتشار حالة الهلع لتخزين الأطعمة .

     

     

     

     

     

     

  • خاص ” الحدث الآن ” ..حول ما تردد عن طلب المخابرات المصرية من السودان تسليم عناصر إرهابية مصرية متورطة في اغتيال عناصر من المخابرات السودانية

    أفاد عدد من وسائل الإعلام أبرزها ( قناة الشرق السعودية / قناة العربية ) بأن مصادر سودانية أكدت أن المخابرات المصرية طلبت من نظيرتها السودانية تسليم مصريين مرتبطين بخلية تابعة لتنظيم ( داعش ) ، متورطة في مقتل (5) عناصر من المخابرات السودانية ، وأضافت المصادر أن الجانب السوداني وافق على الطلب المصري ، ولكنه اشترط أولاً إتمام التحقيقات قبل تسليمهم ، وذلك بعد اتصال هاتفي تم بين مدير المخابرات العامة السودانية الفريق أول
    ” جمال عبد المجيد ” ونظيره المصري اللواء ” عباس كامل ” .. جدير بالذكر أن المخابرات العامة السودانية كانت قد أعلنت يوم (28) سبتمبر الجاري عن مقتل (5) ضباط في اشتباك خلال مداهمة استهدفت جماعة تابعة لتنظيم ( داعش ) الإرهابي ، كما تم القبض على (11) عنصر من الإرهابيين الأجانب من جنسيات مختلفة .

     أعلنت حركة أطلقت على نفسها اسم ( التيار الرسالي للدعوة والقتال – ولاية السودان ) تيار متطرف غير معروف – تبنيها قتل (5) من ضباط جهاز المخابرات العامة السوداني ، على إثر مداهمة منزل في منطقة ( جبرة ) جنوب الخرطوم يوم (28) سبتمبر الجاري .. في ذات الصدد ، نشر موقع صحيفة ( السوداني ) أبرز أسماء الإرهابيين الذين قتلوا الضباط المشار إليهم ، حيث أوضح الموقع أنه بحسب جوازات السفر التي يحملونها وتحصل عليها الموقع الأشخاص هم : ( محمد أحمد محمد علي – مصري الجنسية – / أكرم عبد البديع أحمد محمود – مصري الجنسية – / آية حسن عبد السلام – مصرية زوجة محمد أحمد – / أسماء عبد الباسط محمد – مصرية زوجة عبد البديع – ) ، كما أشار الموقع إلى أنه تتم ملاحقة سوداني ضمن الخلية ، موضحاً أن المعلومات تُشير إلى تواجده في مدينة بورتسودان شمال شرق السودان .

    في ذات الصدد ، تداول العديد من المواقع الإخبارية أبرزها
    ( فرنسا 24 ) بياناً نشرته حركة
    ( التيار الرسالي للدعوة والقتال – ولاية السودان ) عبر موقع ( فيسبوك ) ، والذي جاء فيه ( تمكن مجاهدو التيار الرسالي للدعوة والقتال من دك صفوف المرتدين والعملاء وإحداث خسائر بشرية أسفرت عن مقتل 6 من قيادات القوة المهاجمة بينهم عدد 2 ضابط رفيع و3 من ضباط الصف ، وقد أسفرت العملية الغادرة عن القبض على 11 من مجاهدي التنظيم ) .. كما نفى التيار علاقته بتنظيم ( داعش ) ، وأكد أن نسب العملية لهذا التنظيم هو غطاء للتمويه الإعلامي الرخيص ، مهدداً بالرد على عملية المداهمة واستمرار عمليته التي سماها ( عملية حصار الـ 70 يوماً ) .

    ** جدير بالذكر  أن هذا التيار تبنى محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء السوداني
    ” عبد الله حمدوك ” في مارس 2020 ، ولم تحدد السلطات حينها من يقف وراء المحاولة
    .

     

  • خاص ” الحدث الآن “.. حول زيارة الرئيس التركي ” أردوجان ” لروسيا يوم (29) سبتمبر الجاري

    قام الرئيس ” أردوجان ” بزيارة يوم (29) سبتمبر الجاري لمدينة سوتشي الروسية ، التقى خلالها بنظيره الروسي ” بوتين “ ، استغرقت يوماً واحداً ، حيث كان في استقباله كل من ( نائب والي منطقة كراسنودار ألكسندر روبيل / رئيس بلدية سوتشي أليكسي كوبايغورودسكي / مدير دائرة المراسم الرسمية بالخارجية الروسية إيجور بوجداشيف ) ، إضافة إلى سفير تركيا لدى موسكو ” محمد صامصر ” وقنصلها في نوفوروسيسك ” فرات بايار “ ، تم خلالها بحث
    ( الأوضاع في مدينة إدلب السورية / الملف الليبي / الوضع في أفغانستان / العلاقات الاقتصادية ) ..
    وعلى الرغم من إعلان الرئيسين ( بوتين / أردوجان ) في ختام اللقاء أن اللقاء كان مفيداً وبناءً ، إلا أن القمة انتهت دون عقد مؤتمر صحفي مشترك ودون الكشف عن تفاصيل كبيرة عن المناقشات التي تمت خلال اللقاء ، وهم ما تم تفسيره بأن الزيارة لم تأتي بثمارها .

    جاءت الزيارة في الوقت الذي يشهد فيه الوضع الأمني في مدية إدلب السورية هجوماً مكثفاً من جانب القوات ( السورية / الروسية ) خلال الأسابيع الماضية التي تستهدف التنظيمات الإرهابية المدعومة من تركيا ، والتي أسفرت عن مقتل عدد كبير من عناصر هذه التنظيمات ، حيث ناقش ( بوتين / أردوجان ) الوضع الأمني في إدلب والتزام الجانبين باتفاقية خفض التصعيد الموقعة بين
    ( تركيا / روسيا ) .

     في السياق ذاته ، استبعدت مصادر دبلوماسية تركية حدوث تصعيد عسكري في شمال غرب سوريا ، أو وقوع صدام بين القوات التركية وقوات النظام السوري في إدلب ، مشددة على أن هدف تركيا هو الالتزام بالاتفاقيات والتفاهمات مع ( الولايات المتحدة / روسيا ) في شمال غرب وشمال شرق سوريا ومنع موجة نزوح جديدة من إدلب إلى أراضيها ، وتوقعت المصادر أن يؤدي لقاء سوتشي إلى تهدئة الوضع في إدلب ، واعتبرت المصادر أن التحركات التركية الأخيرة وتعزيز ونشر مزيد من القوات في مناطق التماس بين قوات النظام والمعارضة في إدلب ، تستهدف منع تقدم قوات النظام وحدوث مواجهة واسعة ستؤدي حتماً إلى موجة نزوح ضخمة إلى تركيا لن تكون على استعداد لاستقبالها ، حيث عززت القوات التركية نقاطها المتقدمة على محاور القتال بنشر (37) دبابة ومدرعة ، كما رفعت عدد عناصرها المتواجدين على محاور القتال إلى الضعف بعد إدخالهم من النقاط الخلفية ، كما سعت القوات التركية خلال الفترة الماضية إلى إخلاء جميع النقاط الداخلية من محافظة إدلب ووضعها على محاور القتال والنقاط الرئيسية من خلفها في ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي .

     تأتي هذه الزيارة استكمالاً لعدة زيارات قام بها الرئيس ” أردوجان ” إلى روسيا خلال الأعوام الماضية ، حيث يُعد هذا اللقاء الأول من نوعه بين الرئيسين منذ عام ونصف ، كما يشار إلى أن العلاقات بين ( تركيا / روسيا ) تتطور بشكل سريع ، حيث ظهر ذلك من خلال تكثيف الزيارات بين البلدين خاصة على مستوى الرؤساء ، وأيضاً من خلال توقيع عدد كبير من الاتفاقيات على الصعيد ( السياسي / العسكري / الاقتصادي ) .

    (( الوفد المرافق ))

    شمل الوفد المرافق كل من ( رئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان / رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون / المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن )

  • خاص ” الحدث الآن ” …نظرة عامة حول المشاركة ( الأمريكية / الأوروبية ) في اجتماعات الدورة الـ (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال الفترة من ( 21 : 28 ) سبتمبر 2021

    حول الوفود ( الأمريكية / الأوروبية ) المشاركة بالاجتماعات 

    شارك نحو (100) دولة ممثلة في ( رؤساء / ملوك / رؤساء حكومات / وزراء ) تلك الدول في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة .. من ضمن القادة البارزين على الصعيد الأمريكي والأوروبي الذين حضروا الاجتماعات ( الرئيس الأمريكي جو بايدن / الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو / الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير / الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو / رئيس الوزراء البريطاني جونسون / وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ) ، ومن أبرز الغائبين عن حضور الاجتماعات  الرئيس الروسي ” بوتين ” ، والرئيس الفرنسي ” ماكرون ” نظراً للقيود الصحية المفروضة في فرنسا ، فضلاً عن انشغاله بالتحضير لانتخابات الرئاسة الفرنسية المقرر إجراؤها في إبريل 2022 ، وحضر بدلاً منه وزير الخارجية الفرنسي ” جان إيف لودريان ” .. إلا أن السبب الفعلي وراء عدم حضور  ” ماكرون ” اجتماعات الجمعية العامة بشكل شخصي هو توتر العلاقات مع الولايات المتحدة بشكل كبير على خلفية أزمة تحالف ( أوكوس ) الثلاثي بين ( الولايات المتحدة / بريطانيا / أستراليا ) والتي قامت بموجبها أستراليا بإلغاء صفقة غواصات تقليدية مع فرنسا بأكثر من (50) مليار يورو لتحصل بدلاً منها على غواصات نووية من الولايات المتحدة .

     أبرز الرسائل التي وجهتها الوفود ( الأمريكية / الأوروبية ) خلال فعاليات الاجتماعات :

    أ –  الولايات المتحدة : حرص الرئيس ” بايدن ” على توجيه عدة رسائل خلال كلمته وفي عدة فعاليات شارك بها على هامش الاجتماعات ، وفيما يلي أبرزها :

    (1) التأكيد على أنه لا يسعى إلى حرب باردة مع الصين وأن بلاده تريد فتح حقبة دبلوماسية بعد نهاية الحرب في أفغانستان ، وأن واشنطن لن تلجأ إلى القوة العسكرية إلا كخيار أخير ، حيث شدد ” بايدن ” في خطابه يوم (21) سبتمبر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على أن بلاده لا تسعى إلى حرب باردة جديدة مع الصين ، مؤكداً تمسّكه بالنهج الدبلوماسي والمتعدد الأطراف ، قائلاً (  لا نسعى إلى حرب باردة جديدة أو إلى عالم منقسم إلى كتل ، وشدد على أن الولايات المتحدة ستخوض المنافسة وستنافس بقوة ) .. ورداً على ذلك ، أكد وزير الخارجية الصيني ” وانج يي ” أن الصين تعارض بشدة أي أقوال وأفعال من شأنها خلق انقسامات وتدعو إلى الحرب الباردة ، مؤكداً أن المفتاح لتحقيق ذلك هو وضع الكلمات في أفعال ملموسة وإعادة واشنطن لسياستها تجاه الصين إلى مسار عقلاني وعملي .

    (2) استغل ” بايدن ” خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة – باعتبارها معقل للتعددية – للتشديد مجدداً على عودة بلاده إلى الشراكة الفعلية مع حلفائها خاصة حلف الناتو وعبر إعادة إحياء التحالفات ، خاصة بعد عهد ” ترامب ” الذي اتسم بكثرة الخلافات والتوتر ، قائلاً ( خلال الأشهر الـ 8 الأخيرة أعطيت الأولوية لإعادة بناء تحالفاتنا وإنعاش شراكاتنا والإقرار بأهميتها للأمن وللازدهار المستدامين .. لقد أعدنا التأكيد على تحالفنا المقدس مع حلف الناتو ، وجددنا الشراكة بين الولايات المتحدة وكل من أستراليا والهند واليابان لمواجهة التحديات وتحقيق الأمن )  .

    (3) التأكيد على التزام واشنطن بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي ، قائلاً ( سنعمل مع حلفائنا لعودتها للاتفاق النووي ، ومستعدون للعودة للاتفاق النووي مع إيران إذا قررت طهران أن تعود إلى التزاماتها ببنود الاتفاق ) .

     (4) عرض الموقف الأمريكي الواضح تجاه الصراع ( العربي – الإسرائيلي ) والقضية الفلسطينية والمتمثل في حل الدولتين ، قائلاً ( نؤمن بحل الدولتين كأفضل سُبل لحل أزمة الشرق الأوسط ، وحل الأزمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، والوصول لهذا الحل أمر بعيد في الوقت الراهن ، لكن يجب علينا ألا نستسلم ) .

    (5) التركيز على أهمية قضايا ( التغير المناخي  /  حقوق الإنسان ) بالنسبة للولايات المتحدة ، حيث شدد ” بايدن ” على ضرورة مواجهة أزمة المناخ التي يتأثر بها كل دول العالم متعهداً بمضاعفة الجهود المالية الدولية لواشنطن لمكافحة التغير المناخي ، قائلاً ( سنعمل مع الكونجرس لتوفير 100 مليار دولار إضافية سنوياً لمكافحة التغير المناخي حول العالم من ضمنهم 11.4 مليار دولار سنوياً للدول النامية ) ..  من جهة أخرى ، أكد ” بايدن ” على أهمية احترام ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان وتعهد بالتصدي للأنظمة الاستبدادية والدفاع عن الديمقراطية .

    (6) تناول عدد من القضايا العالمية الأخرى ذات الأهمية ، وأبرزها ( فيروس كورونا / الغذاء العالمي ) ، حيث شدد ” بايدن ” على ضرورة إنهاء أزمة كورونا في كل مكان ، مؤكداً أنه سيعلن عن التزامات إضافية من أجل إحراز تقدم في مواجهة كورونا ، كما أكد أن بلاده ستضاعف هباتها من اللقاح المضاد للفيروس لتصل إجمالي الجرعات التي سيتم منحها للدول الفقيرة إلى أكثر من (1,1) مليار جرعة – وهي أقل بكثير من نحو (6) مليار جرعة يقول خبراء الصحة العالمية أن البلدان الفقيرة بحاجة إليها لمواجهة الوباء .. من جهة أخرى ، أكد ” بايدن ” التزام بلاده بتوفير (10) مليار دولار لدعم النظم الغذائية في الداخل وحول العالم ، مشيراً إلى أن شخص واحد من بين كل (3) أشخاص لا يحصلون على الغذاء بشكل كافي .

    ب – فرنسا : فشلت فرنسا في عقد اجتماع وزاري محتمل كان مقرراً على هامش اجتماعات الأمم المتحدة حول الملف النووي الإيراني ، كان قد أعلن عنه وزير الخارجية الفرنسي ” جان إيف لودريان ” لمحاولة استئناف المفاوضات الرامية لإعادة الولايات المتحدة إلى هذا الاتفاق .. في هذا السياق ، أكد مسئول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ” جوزيب بوريل ” أنه ليس  المهم عقد هذا الاجتماع الوزاري بل أن المهم هو رغبة جميع الأطراف في استئناف المفاوضات ، وقد عقد ” بوريل ” لقاءً مع وزير خارجية إيران ” حسين أمير عبد اللهيان ” يوم (21) سبتمبر لبحث تطورات الملف النووي الإيراني .

    جـ-  البرازيل : وجه الرئيس البرازيلي ” جايير بولسونارو ” رسالة خلال كلمته أمام الجلسات رفيعة المستوى للأمم المتحدة بخصوص فيروس كورونا ، حيث رفض شهادة لقاح كورونا  التي تطلبها معظم الدول عند السفر إليها أو الدخول في أماكن مزدحمة مثل المطاعم ، مؤكداً أن حكومته تعارض هذه الشهادة الصحية لكنها تؤيد حملات التطعيم ضد كورونا . 

     أبرز القضايا الخلافية على الصعيد ( الأمريكي / الأوروبي ) بالتزامن مع الاجتماعات 

    أ – رغم كون بريطانيا حليف استراتيجي دوماً لواشنطن ، فقد تلاحظ وجود خلاف بين ( الولايات المتحدة / بريطانيا ) حول إمكانية إبرام اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين ، حيث رفض الرئيس ” بايدن ” خلال استقباله في البيت الأبيض رئيس الوزراء البريطاني ” بوريس جونسون ” الالتزام بإبرام اتفاقية للتجارة الحرة مع بريطانيا ، مكتفياً فقط بالقول بأن المحادثات تتواصل في هذا الشأن بين البلدين .. في هذا السياق ، أعلن وزير البيئة البريطاني ” جورج أوستيس ” أن بلاده لا تستبعد الانضمام إلى اتفاقية التجارة بين ( الولايات المتحدة / كندا / المكسيك ) إذا لم تتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة ثنائية مع واشنطن ، موضحاً أن بلاده تفضل اتفاقية تجارة ثنائية مع الولايات المتحدة .. جدير بالذكر أنه منذ خروج بريطانيا النهائي من الاتحاد الأوروبي في (1) يناير الماضي تعمل بريطانيا على إبرام اتفاقيات تجارة حرة من أجل تأسيس استراتيجية بريطانيا العالمية الجديدة من خلال التحالفات والاتفاقيات ، حيث تم حتى الآن إبرام حوالي (60) اتفاقية أبرزها اتفاقية مع اليابان .

    ب – طغت أزمة تحالف ( أوكوس ) الثلاثي بين ( الولايات المتحدة / بريطانيا / أستراليا ) على اجتماعات الجمعية والتي قامت بموجبها أستراليا بإلغاء صفقة غواصات تقليدية مع فرنسا بأكثر من (50) مليار يورو لتحصل بدلاً منها على غواصات نووية من الولايات المتحدة ، وفي مؤشر على هذا التوتر كان حضور الوفد الفرنسي محدود في قاعة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال إلقاء ” بايدن ” خطابه أمام الجمعية ، كما ألغى ” ماكرون ” كلمة مسجلة بالفيديو كان من المقرر أن يتم بثها بقاعة الأمم المتحدة يوم (21) سبتمبر وألقاها بدلاً منه وزير خارجية فرنسا .. وقد كانت هناك محاولات لتهدئة التصعيد بين ( فرنسا / دول تحالف أوكوس ) وأبرزها المكالمة الهاتفية التي تمت بين ( ماكرون / بايدن ) يوم (22) سبتمبر 2021 ، حيث توافق ( ماكرون / بايدن ) خلال هذه المكالمة على أن إجراء مشاورات مفتوحة بين الحلفاء كان من شأنه تفادي حدوث أزمة الغواصات الأسترالية ، وأعرب ” بايدن ” عن التزامه الدائم في هذا الصدد ، في سياق التهدئة قرر ” ماكرون ” أيضاً عودة السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة ” فيليب إتيان ”  إلى واشنطن  بعد أن تم استدعاؤه للتشاور حول تلك الأزمة .. جدير بالذكر أن ( بايدن / ماكرون ) قررا عقد لقاء في أوروبا نهاية شهر أكتوبر المقبل – دون تحديد الدولة – لإطلاق عملية تشاور تهدف الى تأمين الظروف التي تضمن الثقة واقتراح تدابير ملموسة لتحقيق الأهداف المشتركة بين البلدين .

     أبرز ( القمم / الفعاليات / اللقاءات ) التي شهدت مشاركة الوفود ( الأمريكية / الأوروبية ) على هامش الاجتماعات 

    (1) لقاء وزيرة الخارجية الليبية ” نجلاء المنقوش ” بوكيلة وزارة الخارجية الأمريكية ” فيكتوريا نولاند ” يوم (21) سبتمبر 2021 ، حيث أكدت ” نولاند ” دعم واشنطن لعقد الانتخابات الليبية في موعدها المقرر يوم (24) ديسمبر المقبل .. فضلاً عن لقاء وزير خارجية النمسا ” ألكسندر شالينبرج ” بنظيرته الليبية يوم (22) سبتمبر 2021 ، حيث أكد ” شالينبرج ” ضرورة احترام الإطار القانوني والدستوري من أجل بقاء ليبيا مستقرة ومزدهرة ، مشيراً إلى أنه أمر مهم للأمن والاستقرار في أوروبا .

    (2) عقد رئيس المجلس الرئاسي الليبي ” محمد المنفي ” يوم (22) سبتمبر 2021 في مقر البعثة الألمانية بنيويورك اجتماع مبادرة ( عملية السلام الليبية ) بحضور وزراء خارجية ( الولايات المتحدة / ألمانيا / إيطاليا / فرنسا ) .. حيث أكد وزير الخارجية الأمريكي ” بلينكن ” دعم بلاده لاستمرار العملية السياسية في ليبيا وفق مخرجات جنيف ، خاصة فيما يتعلق بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من كافة الأراضي الليبية ، كما صرح وزير الخارجية الألماني أن المجتمع الدولي يتوقع من المسئولين الليبيين في طرابلس وبقية البلاد التحرك لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها المقرر يوم (24) ديسمبر  المقبل .

    ب – اهتم الجانب الأمريكي بلقاء الحلفاء الاستراتيجيين وأبرزهم بريطانيا ، حيث بحث وزير الخارجية الأمريكي ” أنتوني بلينكن ” مع نظيرته البريطانية ” إليزابيث تروس ” يوم (21) سبتمبر 2021 ( الوضع في أفغانستان / معالجة أزمة المناخ / إيران ) ، ومناقشة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والمضي قدماً في ضمان أن تكون منطقة المحيطين ( الهندي / الهادي ) حرة ومفتوحة .

    جـ- تلاحظ اهتمام واشنطن بالملف النووي لكوريا الشمالية ، وذلك بعقد اجتماع ثلاثي يوم (22) سبتمبر بين وزراء خارجية ( كوريا الجنوبية / الولايات المتحدة / اليابان ) لبحث هذا الموضوع ، في هذا السياق أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ” نيد برايس ” أن الولايات المتحدة لا تحمل أي نوايا عدائية تجاه كوريا الشمالية ، وتُبدي استعدادها للقاء ممثلين عنها دون شروط مسبقة ، مؤكداً أن السلطات الأمريكية مازالت تعتبر الحوار والدبلوماسية أكثر السبل موثوقية لتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية .. ورداً على ذلك ، دعا سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة ” كيم سونج ” الولايات المتحدة إلى التخلي عن سياستها العدائية والوقف الدائم للتدريبات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية ونشر أسلحتها الاستراتيجية في شبه الجزيرة الكورية  ، موضحاً إذا كانت واشنطن ترغب في السلام والمصالحة يجب عليها أن تأخذ الخطوة الأولى نحو التخلي عن معاييرها المزدوجة وسياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية .

    د – اهتمام إدارة ” بايدن ” بمواصلة تعزيز العلاقات مع دول الخليج ، حيث شارك وزير الخارجية الأمريكي ” بلينكن ” يوم (24) سبتمبر 2021 في الاجتماع الوزاري التشاوري المشترك لدول مجلس التعاون والولايات المتحدة ، مؤكداً على أهمية العلاقات الاستراتيجية  ( الخليجية – الأمريكية ) وتعزيز العلاقات والتعاون بين الجانبين وتنسيق المواقف والاتفاق على تفعيل فرق العمل المشتركة بين الجانبين لخدمة المصالح المشتركة .

    هـ – حرص ” بايدن ” على عقد قمة عبر الفيديو كونفرانس يوم (22) سبتمبر لبحث جهود مكافحة فيروس كورونا ، أكد خلالها عزمه قيادة الاستجابة العالمية للوباء ، قائلاً ( مقابل كل جرعة تعطى في الولايات المتحدة ، ستمنح واشنطن 3 جرعات لدول أخرى ) ، وكان بين الزعماء الذين حضروا هذا الاجتماع عبر الإنترنت ( الرئيس الجنوب الإفريقي سيريل رامابوزا / رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين / الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو / مسئولون من الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ) .

    و – استمراراً لسياسة إدارة ” بايدن ” لمواجهة نفوذ الصين ومحاولة احتوائها في كافة المحافل الدولية ، تم عقد قمة المجموعة الرباعية ” مجموعة كواد ” والتي تضم ( الولايات المتحدة / اليابان / الهند / أستراليا ) في واشنطن يوم (24) سبتمبر 2021 بحضور الرئيس ” بايدن ” ورؤساء وزراء ( أستراليا / الهند / اليابان ) ، وسط مخاوف مشتركة من قوة الصين المتنامية وسياساتها في منطقة المحيطين ( الهندي / الهادي ) ، حيث أكد رئيس وزراء اليابان ” يوشيهيدي سوجا ” أن الاجتماع يعكس تضامناً قوياً بين الدول الـ (4) كما يعكس الالتزام الراسخ بمنطقة حرة ومفتوحة للمحيطين الهندي والهادي .. من جانبه ، انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ” تشاو ليجيان ” اجتماع قمة المجموعة الرباعية ، قائلاً ( هذه زمرة مغلقة وحصرية تستهدف الدول الأخرى ، وهي تسبح ضد تيار العصر وطموحات دول المنطقة ، ولن تجد من يدعمها ونتيجتها فشل محتوم ) .

    ز – حرص الجانب الروسي على بحث تطورات الأوضاع في أفغانستان ، كما تلاحظ اهتمام موسكو باستمرار التواصل مع النظام السوري ودعمه ، حيث عقد نائب وزير الخارجية الروسي ” سيرجي فيرشينين ” لقاءً يوم (22) سبتمبر مع وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية ” روزماري ديكارلو ” لبحث التطورات الأخيرة في أفغانستان  .. جدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي ” سيرجي لافروف ” اتهم في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم (26) سبتمبر الولايات المتحدة بالتسرع في قرارها بشأن الانسحاب من أفغانستان ، قائلاً (لا تزال هناك كمية كبيرة من الأسلحة التي يمكن أن تشكل تهديداً خطيراً بأفغانستان ) ، كما أجرى وزير الخارجية الروسي ” سيرجي لافروف ” ونظيره السوري ” فيصل المقداد ” يوم (23) سبتمبر 2021 لقاءاً تضمن بحث العلاقات الثنائية والوضع في الشرق الأوسط .

     

     

  • خاص ” الحدث الآن ” .. مقال مترجم من موقع (ديلي صباح) التركي بعنوان.. السودان يقبل عرض تركيا للتوسط في الخلافات مع إثيوبيا

    ذكر الموقع أن السودان قام بقبول عرض تركيا للتوسط في خلافه الحدودي مع إثيوبيا، حيث أكدت وزيرة الخارجية السودانية “مريم الصادق المهدي” في مؤتمر صحفي بالخرطوم أنه خلال زيارة رئيس مجلس السيادة السوداني “عبد الفتاح البرهان” إلى تركيا الشهر الماضي قام بقبول مبادرة من القيادة التركية لحل الخلافات الحدودية مع إثيوبيا، وشددت على أن السودان حريص على تحسين علاقاته مع تركيا في مختلف المجالات، بما في ذلك الجبهتين السياسية والاقتصادية.

    كما  ذكر الموقع أن “البرهان” قام بزيارة لتركيا الشهر الماضي وقام خلالها بالتوقيع على عدة اتفاقات اقتصادية مع الرئيس التركي “أردوجان”، مشيراً إلى أن تلك التطورات تأتي في الوقت الذي يشهد فيه شمال إثيوبيا عمليات قتالية منذ نوفمبر الماضي عندما أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي “آبي أحمد” قوات للإطاحة بالجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، مما أسفر عن مقتل الآلاف وتهجير العديد من سكان مناطق النزاع مع وجود مزاعم واسعة النطاق من قبل جبهة تحرير تيجراي بحدوث انتهاكات جسيمة وعمليات اغتصاب وطرد جماعي على يد القوات الإثيوبية والقوات المتحالفة معها.

     

  • رمضان كريم …الحدث الآن يقدم إمسكاية الشهر الكريم بمواعيد الصلاة وصلاة العيد

    امساكية-شهر-رمضان-2021-القاهرة
    امساكية-شهر-رمضان-2021-القاهرة
  • ” الحدث الآن ” ..النموذج الاسترشادى لطلاب اللغات بالشهادة الإعدادية للامتحان المجمع

    ينشر ” الحدث الآن ” ، نماذجا استرشادية لطلاب مدارس اللغات للامتحان متعدد التخصصات لطلاب الشهادة الإعدادية، حيث يؤدى الطلاب الامتحانات فى الترم الأول 7 مارس المقبل، ويمكن للطلاب الاطلاع  على شكل الامتحان فى مادتى الرياضيات والعلوم قبل أداء الاختبارات من خلال النماذج الاسترشادية.

    وتنطلق امتحانات الشهادة الإعدادية يوم 7 مارس المقبل بامتحان ترم أول ليس عليه درجات تدخل ضمن تنسيق الثانوى العام، وإنما امتحان للاجتياز فقط يجب أن يحصل الطالب فيه على 50% فأكثر وبحد أدنى 25% فى كل مادة فى الامتحان المجمع.
     
    وبالنسبة لعدد الأسئلة فى امتحان متعدد التخصصات لطلاب الشهادة الإعدادية بواقع 10 أسئلة فى اللغة العربية بـ80 درجة والرياضيات 8 أسئلة بـ60 درجة واللغة الإنجليزية 6 أسئلة بـ60 درجة والعلوم 6 أسئلة بـ40 درجة والدراسات 5 أسئلة بـ40 درجة ليصبح إجمالى عدد الأسئلة فى الامتحان الموحد للشهادة الإعدادية 35 سؤالا بمجموع درجات 280 درجة.
     
    وانتهت الإدارات من وضع  أسئلة امتحان الترم الأول لطلاب صفوف النقل والشهادة الإعدادية.

  • الحدث الآن يقدم تقريراً عن تفاصيل استكمال الفصل الدراسى الثانى بعد قرارات وزارة التربية والتعليم

    أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، استكمال الفصل الدراسى الثانى 2020،2021، ونقدم للسادة القراء فى التقرير التالى تفاصيل عودة الدراسة بالترم الثانى.

    ـ يبدأ الترم الثانى 10 مارس المقبل.

    ـ تطبيق الإجراءات الاحترازية عند استئناف الدراسة.

    ـ منح أولياء الأمور حرية اختيار الطريقة الأنسب للدراسة.

    ـ الدراسة ستكون من خلال الحضور الفعلي للمدارس.

    ـ متاح أيضا التعلم عن بعد بالترم الثانى.

    ـ الحضور للمدرسة اختيارى.

    ـ الحضور بدون غياب.

    ـ الحضور سيكون من خلال جداول لتحقيق التباعد.

    ـ تشغيل مجموعات التقوية في المدارس.

    ـ الغياب الاختياري يقتضي إقرار رسمي من ولى الأمر في الإدارة.

    ـ من حق ولى الأمر إختيار إعادة السنة الدراسية.

    ـ يقدم ولى الأمر طلب رسمي للإدارة التعليمية.

    ـ الوزارة توفر كمًا هائلاً من مصادر التعلم لجميع الصفوف.

    ـ لن ينجح أى طالب دون تقييم عادل في لجان مراقبة.

    ـ توفير العديد من منصات التعليم المختلفة.

    ـ أطلقت الوزارة “منصة التعليم المصري”

    ـ الكتب الإلكترونية والتفاعلية والاختبارات الاسترشادية متاحة موقع الوزارة.

    ـ توفير المناهج الدراسية عبر القنوات التعليمية.

    ـ اتاحة منصة الحصص الإلكترونية.

    ـ توفير منصة نظام إدارة التعلم.

    ـ توفير المناهج عبر المكتبة الرقمية.

    ـ إطلاق منصة التواصل Edmodo.org.

    ـ منصة البث المباشر للحصص الافتراضية.

    ـ توفير قناة وزارة التربية والتعليم على يوتيوب.

  • ” الحدث الآن ” يقدم .. مقال مترجم لوكالة (شينخوا) الصينية بعنوان : القوات البحرية المصرية والإسبانية تجري مناورة مشتركة بالبحر الأحمر

    نشرت الوكالة مقالاً أشادت خلاله بالتدريبات العسكرية المشتركة التي تمت مؤخراً بين القوات البحرية (المصرية /الإسبانية) في البحر الأحمر، مشيرة إلى أن التدريبات أظهرت قدرة وسرعة ودقة الوحدات المشاركة من الجانب المصري، موضحة أن تلك التدريبات قد ساهمت في تبادل الخبرات بين الجانبين وعززت من التعاون العسكري البحري المشترك بين (مصر/إسبانيا) ، كما وصفت الوكالة مصر بأنها قوة عسكرية كبرى في العالم العربي وأنها تجري عدة مناورات عسكرية كل عام مع حلفائها من (الدول العربية /الأفريقية/الغربية).

  • ” الحدث الآن ” يقدم..مقال مترجم لوكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية بعنوان :كورونا ربما لا ينتهي، لكنه يمكن أن يتحول إلى شيء قليل الإزعاج

    1- ذكرت الوكالة أن خبراء يرون أنه على الأرجح سوف تستمر بعض السلالات لفيروس كورونا لمدة سنوات، لكن كيف ستبدو تلك السلالات في المستقبل؟ لا يزال أمر لا يمكن توقعه، مشيرة إلى أنه بحسب تصريحات المتخصص بدراسات الفيروسات “تي جاكوب جون” فإن الفيروس سينضم في النهاية إلى سلسلة الأمراض المعدية التي عاصرتها البشرية واستطاعت التعايش معها.

    2- أضافت الوكالة أن ما يتفق عليه العلماء حالياً هو أولوية التطعيم الفوري لأكبر عدد من البشر، موضحة أنه بحسب العلماء فإن الخطو الثانية غير واضحة لأنها تعتمد على مدى المناعة التي سوف يعطيها اللقاح للناس ومدى استمرار تواجد الفيروس.

    3- كما نقلت الوكالة عن أحد العلماء قوله “بعد أن يتعرض معظم الناس للإصابة بالفيروس، سواء من خلال اللقاح أو الإصابة به والتعافي منه، ستتواصل الإصابات في الانتشار لكن ستتضاءل الأعراض المرضية وستصبح مثلها مثل أعراض الإنفلونزا العادية”.

  • الحدث الان يقدم انفوجراف عن أهم مؤشرات الاقتصاد المصرى

  • ” الحدث الآن ” يقدم ..استعراض للمناورات والتدريبات التي أجرتها القوات المسلحة المصرية داخلياً و خارجياً خلال الفترة من ( 1 : 17 ) نوفمبر  الجاري

    في إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تنفيذ التدريبات والمناورات مع الدول الشقيقة والصديقة وتبادل الخبرات ورفع درجة الجاهزية ، فقد شهدت الأيام القليلة الماضية قيام القوات المسلحة بإجراء عدد كبير من المناورات والتدريبات المتنوعة مع عدد من الدول العربية والأجنبية ومن بينها ( السودان / البحرين / الأردن / فرنسا / بريطانيا / روسيا  ) سواء داخل مصر أو خارجها ، إضافة إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على مشاركة الأجهـزة التنفيذية للدولة بالتعاون مع قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري في تنفيذ تدريبات عملية لمجابهــة الأزمات والكوارث في عدد من المحافظات ، وفيما يلى استعراض لـ
    ( التدريبات والمناورات المشتركة التي أجرتها القوات المسلحة مع الدول العربية والأجنبية / التدريبات العملية الداخلية لمجابهة الأزمات والكـوارث في المحافظات ) :

    أولاً : تدريبات عملية داخلية لمجابهة الأزمات والكـوارث :

    1 –  في إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على مشاركة الأجهـزة التنفيذية للدولة في مجابهــة الأزمات والكوارث وكذلك تنسيق الإجراءات المتخذة لمجابهة أزمة فيروس كورونا بالمحافظات قامت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتعاون مع محافظات ( الأقصر / جنوب سيناء / الإسكندرية / المنيا ) بتنفيذ التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكـوارث بنطاق تلك المحافـظات ، حيث استهدف التدريب الوصول إلى أنسب أسلوب للتعاون بين الأجهزة التنفيذية بالمحافظات وتنسيق الأعمال والمهام بين القوات المسلحة وأجهزة الدولة المعنية بالمحافظات والإمداد بالمعلومات الدقيقة والمؤثرة والتخطيط والتدريب على أسلوب مجابهة الكوارث والأزمات ووضع خطة متكاملة للتغلب عليها وتنسيق إجراءات العمل بين كافة الأجهزة المعنية بالمحافظات ، والمعاونة في مواجهة الأزمات والكوارث وإزالة الأثار الناتجة عنها .

    2 – في إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على مشاركة الأجهـــزة التنفيذية للدولة في مجابهة الأزمات والكوارث وكذلك تنسيق الإجراءات المتخذة لمجابهة أزمة فيروس كورونا والحد من أخطار السيول والأمطار المتوقعة بالمحافظات .. قامت
    قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتعاون مع محافظتي
    ( البحيرة / البحر الأحمر ) بإجراء التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث بنطاق المحافظتين خلال شهر نوفمبر الجاري

     

     ثانياً : التدريبات والمناورات المشتركة مع الدول العربية والأجنبية :

    1 – نفذت ( القوات البحرية المصرية / القوات البحرية الفرنسية ) بتاريخ (3) نوفمبر الجاري تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط باشتراك الفرقاطة المصرية ( طابا ) والفرقاطة الفرنسية (JEAN BART  ) .

    2 – أجريت خلال الفترة من ( 5 :  11) نوفمبر الجاري فعاليات التدريب البرمائي ( المصري / البريطاني ) المشترك ( T – 1 ) وذلك بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط بمصر .. وشارك في التدريب من الجانب المصري حاملة الطائرات المصرية
    ” أنور السادات ” طراز ميسترال ومجموعتها القتالية المصاحبة وعناصر من القوات الخاصة البحرية وعدد من الطائرات متعددة المهام ، كما شارك من الجانب البريطاني سفينة الإبرار
    (
    hms albion ) ومجموعتها القتالية المصاحبة وعناصر من القوات الخاصة البحرية البريطانية .

    3 – أجرت القوات البحرية ( المصـرية / البحرينية ) بتاريخ (11) نوفمبر الجاري تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط ، وذلك باشتراك أحد لنشات الصواريخ طراز
    ( سليمان عزت ) مع سفينة البحرينية ( الزبارة ) ، وذلك عقب انتهاء زيارة ناجحة للسفينة البحرينية لقاعدة الإسكندرية البحرية.

    4 – تجري ( وحدات من القوات الجوية وعناصر من قوات الصاعقة المصرية / وحدات من القوات الجوية السودانية ) خلال الفترة من (14 : 26 ) نوفمبر الجاري التدريب الجوي
    ( المصري / السوداني ) المشترك ” نسور النيل – 1 “
    والذي يُجري لأول مرة بين البلدين ، وذلك علي الأراضي السودانية .

    5 – غادرت قاعدة الإسكندريــة البحريــة في (16) نوفمبر الجاري عـدد من القطع البحرية المصرية للمشاركة في تنفيذ
    التدريـب البحـري ( المصري – الروسي ) المشترك
    ( جسر الصداقة – 3
    ) ، والذي يُنفذ لأول مرة في البحر الأسود بين القوات البحرية لكلا البلدين  ويستمر لعدة أيام ، حيث نفذت القطع البحرية المصرية تشكيلات إبحار أثناء رحلتها بمسرح عمليات البحر المتوسط ، كما عبرت مضيق الدردنيل والبوسفور استعداداً لتنفيذ التدريب المشترك مع البحرية الروسية .

    6 – نفذت ( القوات البحرية المصرية / القوات البحرية الفرنسية ) بتاريخ (17) نوفمبر الجاري تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط ، باشتراك الفرقاطة المصرية
    ” طابا ” والفرقاطة الفرنسية طراز فريم (
    languedoc ) .

    7 – تستضيف مصر خلال الفترة من ( 17 : 26 ) نوفمبر الجاري فعاليات التدريب المشترك
    ( سيف العرب ) الذي يُجري بمشاركة عدد من الدول العربية ومن بينها ( البحرين / السودان / الأردن ) ، وذلك بميادين التدريب القتالي في قاعدة ( محمد نجيب العسكرية ) ومناطق التدريبات الجوية والبحرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية .

  • الحدث الان .. مقال مترجم لموقع (ذا هيل) الأمريكي بعنوان ( حملات تطهير يقوم بها ترامب قبل رحيله من البيت الأبيض )

    1 – نشر موقع تقريراً حول قيام ” ترامب ” بحملة تطهير على الحكومة الفيدرالية بعد خسارته انتخابات 2020، حيث أطاح بشخصيات بارزة داخل المؤسسات الفيدرالية المهمة في محاولة لوضع سياسات شخصية قبل مغادرته البيت الأبيض، مضيفاً أن الإطاحة بوزير الدفاع ” مارك إسبر ” وعدد من كبار مسئولي البنتاجون كانت بمثابة رسالة تمهد الطريق أمام سحب القوات الأمريكية من أطول حرب تخوضها الولايات المتحدة في أفغانستان، كما أن هناك شائعات تدور حول مصير مديرة وكالة الاستخبارات المركزية ” جينا هاسبل “، حيث يتهمهما مسئولون وحلفاء ” ترامب ” بمنع الكشف عن وثائق سرية يقولون إنها تفضح زيف التحقيق الروسي في انتخابات 2016.

    2 – ذكر الموقع أن وزارة الأمن الوطني تشهد عملية تغيير واسعة، حيث ناقض فيها المسئولون مزاعم الرئيس الخاطئة حول وجود تزوير في الانتخابات سمح للديمقراطيين بسرقة الانتخابات منه، كما عين الرئيس عدد من الموالين له في وكالة البيئة والطاقة، وهناك تقارير عن أنه قام بتنفيذ تغييرات في مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي أي) ووزارة الصحة والخدمات البشرية.

    3 – ذكر الموقع أنه طالما عبر ” ترامب ” عن إحباطه من البيروقراطيين الذي عملوا من وراء الستار لمنعه من تنفيذ أجندته، مضيفا أنه في الوقت الذي يُتوقع أن يؤدي فيه الرئيس المنتخب ” بايدن ” القسم في (20) يناير يؤكد المقربون من ” ترامب ” أنه لا شيء لديه لكي يخسره، وأنه في حالة حرب لتنفيذ السياسات التي يريد تنفيذها قبل نهاية فترته، ويراقب المسئولون الحاليون والسابقون في واشنطن بقلق ما يقولون إنه سلوك ” ترامب ” المتقلب والتطورات غير المتوقعة التي قد تترك تداعيات على الأمن القومي الأمريكي، في وقت تشهد فيه البلاد حالة من الاضطراب والتشوش.

  • الحدث الان .. مقال مترجم لموقع (فرنسا 24) بعنوان ( المنظمات الدولية تتنفس الصعداء مع فوز بايدن بالرئاسة )

    1 – ذكر الموقع أن كافة المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة تنفست الصعداء إثر فوز ” بايدن ” بالرئاسة بعد سنوات من هجمات متواصلة شنها ” ترامب “، مضيفاً أن من بين تأثيرات إدارة ” ترامب ” الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان وتعطيل عمل منظمة التجارة العالمية والانسحاب من منظمة الصحة العالمية التي كانت واشنطن أكبر ممول لها، في وقت كانت الوكالة الأممية تحاول فيه تنسيق المعركة ضد أسوأ وباء يتفشى في العالم منذ قرن، إلا أن الخبراء يعتقدون أن ” بايدن ” المؤيد للتعددية والمتحمس للعلاقات الدولية سيسرع إعادة العلاقات مع المجتمع الدولي وهيئاته.

    2 – نقل الموقع تصريحات أستاذ العلاقات الدولية في جامعة بيرن ” مانفريد إلسيغ ” والذي أكد أنه يعتقد أن الجميع ينتظرون عودة الحكومة بذراعين مفتوحين، إلا أن تلك الأخبار السعيدة قد تكون لفترة قصيرة، حيث لا تزال الفكرة التي طالما تحدث عنها ” ترامب ” على مدى السنوات الأربع الماضية، وهي أن الولايات المتحدة مخدوعة من جانب المجتمع الدولي، متداولة على نطاق واسع في المعسكر الجمهوري.

    3 – ذكر الموقع أن لدى منظمة الصحة العالمية أسباب خاصة للترحيب بتغير الإدارة الأمريكية بعد أن اتهمها ” ترامب ” منذ أشهر بأنها دمية الصين وبأنها أبلغت بشكل متأخر جداً عن وباء كورونا، إلا أن ” بايدن ” وعد بأنه في أول يوم من رئاسته سينضم مجدداً إلى منظمة الصحة العالمية وسيعيد إحياء قيادتها على الساحة الدولية.

  • الحدث الآن يكشف تفاصيل مشادة كهربا ومحمد فضل أثناء تسليم درع الدورى للأهلي

    نشبت مشادة بالأيدي بين محمد فضل عضو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، ومحمود عبد المنعم “كهربا” لاعب الأهلي أثناء حفل تتويج الفريق الأحمر بدرع الدوري.

     وكان السبب الرئيس لبداية المشادة أن كهربا اخترق بروتوكول تسليم الدرع للأهلي بتواجده في مكان غير مخصص للاعبين كمساندة لمؤمن زكريا لاعب الفريق الذي تواجد في الحفل لتكريمه.

    محمد فضل دفع اللاعب لتنبيهه بعدم التواجد في هذا المكان، الأمر الذي قابله كهربا بدفعة أخرى لعضو اللجنة الخماسية.

    كاميرات المباراة أظهرت لقطة المشادة بين الطرفين في لحظتها، قبل أن تبدأ مراسم التتويج بعدها مباشرة.

    كان الأهلي قد فاز على طلائع الجيش بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ملعب الأهلي WE السلام في الجولة الأخيرة من الدوري المصري.

    وعقب المباراة، تسلم الأهلي درع الدوري للمرة الـ42 في تاريخه.

  • خاص ترجمة الحدث الآن .. محادثة هاتفية بين ” ترامب ” ورئيس الوزراء السوداني ” حمدوك ” حول أزمة سد النهضة

    ينشر موقع “الحدث الآن” مقطع مترجم للمحادثة الهاتفية بين الرئيس ” ترامب ” ورئيس الوزراء السوداني والتي تطرق خلالها لمسألة سد النهضة ، وقد أكد الرئيس ” ترامب ” على أن الولايات المتحدة قد أعطت الكثير من الأموال للأثيوبيين ، مشيراً إلى أنهم لن يروا تلك الأموال مجدداً إلا بخضوعهم للإتفاق .. مؤكداً أن الجانب الأثيوبي بنى سداً منع المياه من التدفق للنيل ، ولا يمكنك لوم مصر لكونها منزعجة قليلاً ، موجهاً حديثه لرئيس الوزراء السوداني بأنه تم إبرام اتفاق لكن الجانب الأثيوبي نقض هذا الاتفاق وأنه لا يمكنهم فعل ذلك لأن الأمر خطير للغاية لأن مصر لن تتمكن من العيش بهذه الطريقة وسينتهي بهم الأمر بتفجير السد ، لقد قالوا ذلك علانية أنهم سيفجرون السد ، ولذا يجب علي فعل شيء ، ومن ثم يجب عليك أن تفعل ما في استطاعتك لجعل أثيوبيا تمتثل للاتفاق ، لقد قطعنا كافة مساعداتنا المالية لهم وفعلنا كل شيء لكن أثيوبيا كانت فظيعة ، لذا عليك فعل ما في استطاعتك ، سيكون ذلك أمر عظيم ، السيد رئيس الوزراء، أخبرهم بأن يوقعوا الأتفاق ” .. أيضاً أقول نفس الكلام لمصر ، *لأنهم  كان عليهم إيقاف بناء هذا السد قبل أن يبنى ، كيف تجعلوهم يبنوه ثم تقولون أنهم أصبح لديهم سد ، لقد كانت لديهم أمور أخرى تشغلهم في هذا الوقت ، كانت لديهم ثورة صغيرة قسمتهم ، لقد كان وقتاً سيء بالنسبة لمصر أعتقد أنهم كان لديهم أشياء أخرى تشغلهم، لذا عليك انت تعمل على هذا سيد رئيس الوزراء .

زر الذهاب إلى الأعلى